قال عدد من النحالين في سهل تِهامَة غرب البلاد إن كثيرا من خلايا النحل قُضي عليها بسبب استخدام جهات حكومية مبيدات سامة لمكافحة الجراد المنتشر في المنطقة.

وخسر النحالون كثيرا ويحاولون اليوم الحفاظ على ما تبقى. مقابل ذلك يقول مسؤول حكومي إنهم طلبوا من النحالين الابتعاد إلى مناطق آمنة ريثما تنتهي مشكلة الجراد.

خمسة آلاف طن هي حصيلة اليمن سنويا، تنتجه أكثر من مليون خلية نحل.