فرضت حكومة ولاية كانو في نيجيريا غرامة على من يطلق زوجته لأسباب غير وجيهة، وذلك في ظل وجود أكثر من مليون حالة طلاق في هذه الولاية وحدها.  

وتقول جمعيات المطلقات والأرامل بالولاية إن حالتي طلاق من بين كل ثلاث زيجات تقعان في العام الأول من الزواج.

وقررت الحكومة تغريم المطلق بغير أسباب مقنعة  ثلاثمائة دولار، في حين ترغب المطلقات بغرامة قدرها 1500 دولار في بلد يعيش فيه البعض على دولارين يوميا.

غير أن قرار الحكومة أثار ردود فعل متباينة، وهناك من يقول إن الغرامة تتعارض مع الشريعة الإسلامية.