دعا منتدى البدانة في بريطانيا إلى معالجة ظاهرة البدانة بنفس طريقة التعامل مع التدخين، وذلك للحد من انتشار هذه الظاهرة التي تهدد الصحة العامة وتساهم في انتشار أمراض عدة.

وبينما يلقي كثيرون باللوم على شركات الأغذية في انتشار البدانة بين البريطانيين، يرى آخرون أن التحكم في الوزن أمر شخصي، ما دام الفرد مخيراً فيما يأكل.

يأتي ذلك في وقت أطلق فيه أخصائيو صحة حملة لإجبار شركات الأغذية على خفض نسبة السكر في منتجاتها.