صناعة حلوى الخوخ وتصديرها إلى إيطاليا أسهما في فك ضائقة البطالة وسط مجموعة من البوسنيين العائدين بعد التهجير.

فبمساعدة الجمعيات الخيرية دخلت مجموعة من النساء البوسنيات في قرية ستكولنا عالم الصادرات.