مقدم الحلقة:

سامي كليب

ضيف الحلقة:

روبير حاتم

تاريخ الحلقة:

31/01/2000

- قصة روبير حاتم
- علاقته بإيلي حبيقة

- أسباب خطف جوزينا رزق

- حقيقة التصفيات الداخلية في القوات اللبنانية

- علاقات إيلي حبيقة النسائية

- طبيعة العلاقة بين روبير حاتم وأرييل شارون

روبير حاتم
سامي كليب
سامي كليب: اختار ضيفنا اليوم أن نلقاه في مكان سري، وتمنى علينا عدم ذكر اسم المدينة والمكان، فكتابه "الفضيحة" الذي كان نشره مؤخراً في بيروت انفجر كقنابل الحرب اللعينة، في الكتاب أسرار كثيرة وعمليات اغتيال، ومجزرة صبرا وشاتيلا، وفيه أسماء نساء عديدات، إنه روبير حاتم، هل عرفتموه؟ بالطبع لا فهو معروف باسم الكوبرا، وقرر اليوم الانتقام من الرجل الذي خدمه على مدى عشرين عاماً، وكان بمثابة كلبه وفق تعبيره.

ما هي صحة كل تلك المعلومات الواردة في الكتاب إيلي حبيقة الوزير السابق قدَّم دعوى قضائية، ومُنع نشر الكتاب في بيروت، ولكن هل بعض ما ورد فيه صحيح؟

هل عمليات الاغتيال صحيحة؟

كيف حصلت مجزرة صبرا وشاتيلا؟

وما هي قضية كل تلك الأسرار؟

ربما ننجح في الإجابة على بعض الأسئلة وربما لا، ولكن الكوبرا يبقى شاهداً على فترة في لبنان زاخرة بالدماء والدموع.

قصة روبير حاتم

من هو روبير حاتم؟

قصته بسيطة وتاريخه قاتم، أخذ لقب الكوبرا من مسدسه، فروبير حاتم الذي ترعرع على القتال في صفوف الجبهة اللبنانية وحزب الكتائب، القوات اللبنانية، كان تعلم الحرب في إسرائيل المعادية للبنان، وشارك في الحروب الداخلية ضد الفلسطينيين، وخطف وعذب لخدمة ما كان يعتقدها القضية.

ثمة من يقول اليوم إن جهة تقف وراءه لتشويه صورة إيلي حبيقة، وكثيرون يؤكدون أن ما قاله في كتابه "الفضيحة" يحمل أكاذيباً كثيرة وبانتظار أن يعطي القضاء لكل ذي حق حقه، فلنرى معه ماذا في كتابه "الفضيحة"، ونبدأ من تاريخه الشخصي مع إسرائيل، والقتال لعل في ذلك بعض الجواب.

روبير حاتم: من أول بداية الحرب كان معي فرد كوبرا صغير، وكان يظل معي على خصري، وسار اسمي كوبرا.. كوبرا..

سامي كليب: من سماك كوبرا؟

روبير حاتم: الجروب اللي كانوا معنا، كنا جروب، وكان دارجة كثير أسامي حركية، .. أحلى اسم إلي هو كوبرا.

سامي كليب: طيب يعني كنت في بداية الحرب تحمل مسدساً متى بدأت العمل العسكري عملياً مع الحركة اللبنانية؟

روبير حاتم: تركت .. بالـ 74 تركت المدرسة، ومن المدرسة بلشت بالمخيمات وبلشت بها القصص كلها.. بالـ 75 بلشت الحوادث بين على الأرض كثير يعني، وكنت داخل بالرابطة المارونية، تركت الرابطة المارونية ونقلت على الكتائب، قالوا لي فيه action أكثر بالكتائب.

سامي كليب: كيف action يعني؟

روبير حاتم: يعني فيه حركات فيه غير إنه بس نظل قاعدين على المتاريس فيه نقل، فيه فنادق، فيه جبهات معينة إنه ما نرتكز على جبهة معينة، ومع إنه كنت أول الأمر بتعرف بيهمنا الأجواء ركنا عليه، حد مع ما بأعرف شو بيجي مشاكل.. على فريق..

سامي كليب: هل تذكر متى قاتلت أول مرة واستخدمت السلاح؟

روبير حاتم: قتلت يعني قتلت أشخاص.

سامي كليب: قاتلت يعني شاركت في جبهة في البداية.

روبير حاتم: كانت مع الكتائب، وقتما انتقلت على الكتائب..

سامي كليب: على أي محور؟

روير حاتم: كان بالفنادق..

سامي كليب: هل تذكر أنك قتلت أحداً، أم شاهدت أحداً يُقتل من خلال الحرب؟

روبير حاتم: لأ، ما بأفتكر، بمنطقة الفنادق لأ.

سامي كليب: في مناطق أخرى؟

روبير حاتم: نعم.

سامي كليب: من أي طرف؟ من الفلسطينيين؟

روبير حاتم: من الفلسطينيين آه.

علاقته بإيلي حبيقة

سامي كليب: طيب سنبدأ سنعود إلى كل هذه الذكريات، ولكن لنبدأ أولاً بالعلاقة مع إيلي حبيقة متى بدأت، وكيف قررت أن تبقى معه عشرين عاماً تقريباً في خدمته؟

روبير حاتم: بـ 72 كنا بإسرائيل، وبعثونا من بيروت على أساس إن نروح نحرر الجنوب، صاروا ينقوا النخبة، .. معنا ومن منطقة.. نقوا النخبة من هيك نقلنا أنا.. على الجنوب إحنا اندربنا بدنا ندرب ونرجع الجنوب ونكفي على بيروت.

سامي كليب: أول.. أول زيارة لإسرائيل كانت أي عام؟

روبير حاتم: 72.

سامي كليب: هل كان معك آنذاك في إسرائيل بعض الذين أصبحوا فيما بعد مسؤولين في القوات اللبنانية؟

روبير حاتم: كتير مسؤولين نعم.

سامي كليب: مثلاً.

روبير حاتم: فادي سليم، مثل فؤاد أبو نادي، إيلي حبيقة، الـGroup اللي كانوا بالمجلس تقريباً كانوا معنا كلهم.

سامي كليب: يعني بتعرف إنه لبنان كان ولا يزال في حالة حرب مع إسرائيل، وكان الجيش اللبناني يقاتل الإسرائيليين في الجنوب، هل شعرت أنك تذهب إلى بلد عدو أو لأ؟

روبير حاتم: لأ، ما كان عندي ها التفكير.

سامي كليب: فبعد ذلك حصلت عملية الصفرا بعد فترة، وأنت كنت في العمل العسكري آنذاك، كيف حصلت هذه العملية؟ وما هي المعلومات التي لديك حولها، والتي لم تنشر بعد حتى اليوم؟

روبير حاتم: معلوماتي إنه عم بأقول.. قالوا إنه الأحرار صاروا يعملوا تجاوزات كثير، صاروا يعملوا تجاوزات، يعني يسكروا الطرقات وينزلوا الدبابات ويقطعوا..، يعني للأسف صار لوحده البارودة صار فيه تساؤلات إنه إذا بيظل واحد يحكي ما فيه وعم بيحكي..، ما بأظن الواحد.. شيء، قصة الأحرار والنمور، وإجا.. لو كانوا لازم عملياً تخلصوا وتصير موحدة البارود بكل الشرقيين.

سامي كليب: ok، من مين؟

روبير حاتم: من بشير الجميل ومن المجلس الحربي وقرروا أعلنوا إنه لازم يصير هذا السحب، وكل واحد إله دور، أخذنا دور.. أدوارنا ولكل واحد له دور، نحنا وسعنا بالكامينات، بالكامينات يمكن كامينين على الرابية، أنا النقطة تابعيتي كانت الرابية مارينا، و..

سامي كليب: أنت شو كان دورك مقاتل عادي.

روبير حاتم: مقاتل عادي، بس .. إيلي حبيقة يعني لازم أخبره كل شيء عم بيصير، بس عم تابع لإله مش.. .. يعني واحد مركزي مع مجموعات عسكرية.

سامي كليب: شو صار؟ ما الذي حصل بالضبط؟

روبير حاتم: يعني نزلت كاميونات، نزلت كاميونات كانت فتحت الأبواب، كنا وقفنا مع العلم، واللي نطلع به يعني صار الإجرام بين الإجرام كله.

سامي كليب: كانت تلك أول عملية كبيرة تشارك فيها؟

روبير حاتم: عسكرياً آه.

سامي كليب: وهل تذكر أول القتلى الذين سقطوا كيف كان شعورك آنذاك؟

روبير حاتم: عادي.

سامي كليب: كنت تخبر إذن إيلي حبيقة بكل ما يحصل في مجزرة الصفرا.

روبير حاتم: مضبوط .. هو المسؤول عنها.

سامي كليب: وشو كانت الأوامر من إيلي حبيقة إنه..

روبير حاتم: إنه يخلص منه وخلاص، أولاً نخلص منه، ما هي قصة إنه لازم نخلص منه بطريقة إنه هو يفضل في الشارع، أما هو أصلاً كان معي، هو كان معنا هو بالعربية، قوسوا عليه الشباب كمنوه من جماعة من جماعة الأحرار، قوسوا عليه، وصار برضو مشى عليه بعربيته، وصعد دوغري، وظل أكثر شيء معركة ضلت مع الأحرار الساعة 5 بالرابية، وهذيك المناطق كانت أبارجة، لبوار، الصفرا، كلهم، بس لأنه كان فيك تضرب فيه تواجد لإلهم بالرابية، يعني السلطة تبعهم المركزي هو الرابية.

أسباب خطف جوزينا رزق

سامي كليب: طيب جوزينا رزق كانت طبعاً ملكة جمال الكون، وليس فقط ملكة جمال لبنان، أسباب خطفها، هل لأنها كانت متزوجة من مسؤول فلسطيني كبير؟

روبير حاتم: نعم، لأنها كانت متجوزة من مسؤول فلسطيني، ومعها مدام واحد فلسطيني كبير كمان، قلنا لها: اتفضلي، نزلناها على الأمن، ركبنا مع علي صغير بعد، قعدناها وإجا المسؤولين حققوا معها، إجا إيلي حبيقة، إجا أسعد شفتري، حققوا معها كلهم.

سامي كليب: حضرت التحقيقات؟

روبير حاتم: لأ.. لأ، ورجعنا وصلناها على البيت ظلت لشي ساعة ثلاثة أربعة، لما وصلناها ضبت أغراضها ما بأعرف شو، بعديها عرفت لاحقاً إنه رجعت.. من الغربية..

سامي كليب: هاي أول عملية، بعدها؟

روبير حاتم: بعدها، عم بأحكي لك اليوم كله عن.. ورجعنا عرفنا بقصة الإيرانية، قصة الإيرانية إنه صار فتن مشاكل ومشاكل، لأنه عارف أنا وقت شو الإيرانية، أنا عرفت إنه أنت فيه شيء إعانة دبلوماسية، ولا شيء من ها القبيل، فإذا رجع عبده بشميل هو أصلاً، .. راجع عبده بشميل، كابتن لإله، فأخوه نزله من على المبنى، في المبنى هناك صار فيه إله.. مع المسؤولين شو بيعملوا، بيعملوا مؤامرات، وصرت أنا بأتابع الأخبار شوية، طب شو القصة هي؟ ولاحقاً عرفت إنهم اتصفوا وكبوا تحت..

سامي كليب: كل الدبلوماسيين الإيرانيين اللي خطفوا تمت تصفيتهم.

روبير حاتم: نعم.

سامي كليب: يعني أنت ما لم تشارك، ولم تر كيف حصلت عملية التصفية؟

روبير حاتم: أبداً، بس عرفت إنه بالنتيجة إنه مثل ما بيعرف فيه عندنا 3 جوار تحت بالمبنى، جوار كبار تبع الأمن مليانين جثث.. بيناتهم الإيرانيين، لأنهم إجوا ينظفوا الجوار كانت الساحة على الجوار إنه ضرورة تتنظف الجوار، وبالأحرى كانت الجثث اللي هيتكبوا فوق كبوا تنكب فوق..

سامي كليب: تعرف من نفذ عملية التصفية؟

روبير حاتم: عرفت إنه المسؤول عن هذه النقطة يعني على ال Case هايدي (جورج صباغ) اللي أبو طوني..

سامي كليب: طب لماذا اتهمت إيلي حبيقة بالكتاب بأنه وراء العملية؟

روبير حاتم: لأنه فيه زلمة.. اسمه.. حزب الله خطفه من.. من سنة، على أساس هو قصة الإيرانية الدبلوماسية، شو ذنبه ها الزلمة بقصة..؟ وأعلن إيلي حبيقة إنه سمير جعجع القصة فيه، وبعت أنا عارف إنه ليش نظف الجوار، لأن.. الجوار.. فيه جوار فيها كثير ضحايا، من مسيحيين، من إسلام، من شيعة، من كلهم، إنه بس ليش بها الفترة هاي طلب تنظيفه؟ مؤكدة القصة.

سامي كليب: مش أكيد، ممكن يكون طلب تنظيفهم، وليس له أي علاقة بعملية الخطف يعني أو التصفية؟

روبير حاتم: طب وين الإيرانية؟ أنا كنت.. بيروت وكنت.. ما كنت أعرف إنه فيه مسؤولين إيرانيين..

سامي كليب: كيف تأكدت إنه الجثث تابعة للإيرانيين؟

روبير حاتم: لأنه المسؤول عن اللوجيستي سيف ناقور إجا عندي إنه لينفذ بالقصة اسمه أبونا جورج يونس.

سامي كليب: جورج.

روبير حاتم: يونس.

سامي كليب: يونس.

روبير حاتم: هو اللي نفذهم، و(..) طلب منه تنظيف الجوار، هذه بعد فترة يعني، مش دوغري بعد التصفية، وعلى طول علي (..) طلب منه ينظف الجوار، لأنه فيه جثة كثير عم توضع، شو القصة؟ طبعاً كان بيقوم بعشقهم و..

سامي كليب: سألت إيلي حبيقة عن الموضوع؟

روبير حاتم: سألته قال الموضوع مش أكبر منك كان على طول موضوع أكبر منك، وفيه رجل أعمال كمان إذا بدك أسمي لك إياه عرض يشتري الجثث، قال له: سيب الموضوع.

سامي كليب: مين؟

روبير حاتم: نسميه.

سامي كليب: سمه، طالما عم نحكي عن كل شيء اليوم.

روبير حاتم: حبيب الخوري رجل أعمال كان عنده علاقات تجارية مع إيلي حبيقة، هو عرض يشتري الجثث، قال له: سيب الموضوع، الموضوع أكبر منك، وعرض على.. طلب مليون دولار على الجثث.

سامي كليب: لماذا كان يريد شراء الجثث؟

روبير حاتم: رجل أعمال.

سامي كليب: لبيعهم لاحقاً لإيران يعني تعتقد؟

روبير حاتم: ما عندي.. ما عندي أي علاقة، ما أعرف إن هو عرض عليه، ورجع قال لي احكي معه (..) نحنا، قلت له: احكيه أنت منك لإله.

سامي كليب: كانت له علاقة مع القوات اللبنانية؟

روبير حاتم: ما هو كان أغلبية الأشغال هو اللي ينفذها، الأشغال الخاصة بتاع إيلي حبيقة مثلاً أحد المسؤولين عنده.

سامي كليب: طيب بعد عملية الدبلوماسيين الإيرانيين، أود فقط أن نشاهد صور الدبلوماسيين الإيرانيين لو سمحت روبير؟

روبير حاتم: فيه كثير صور..

سامي كليب: بس خلينا نشوف تبع الإيرانية بالأول يعني على الأقل ليفهم المشاهد من هم دبلوماسيون هذه صورهم ماضي إخوان وأحمد ماتوسيان ومحسن الموسوي وتقى ستكار مقدم.

روير حاتم: ودي عربيتهم.. صورهم على عربيتهم..

سامي كليب: طيب روبير بالبحث عن الصور أرى صورة طفل من هو هذا الطفل؟

روبير حاتم: بنته لإيلي حبيقة ..

سامي كليب: يعني هذه القضية في الواقع قضية مؤثرة جداً ولا أدري إذا كان الإنسان يستطيع أن يصدق إنه إيلي حبيقة كانت لديه ابنة وكانت مريضة على ما يبدو وطلب منك أن تتصرف كما تقول بالكتاب، هل فعلاً طلب منك أن تقتل ابنته؟

روبير حاتم: قال لي طلب مني أتصرف، كان ثلاث خيارات عنده يا أمه يا مرته يا بنته يعني صار وقتها مشكلة كبيرة بالمستشفى، خلاف بيني وبين مرته، بين مرته وبين أمه، مين اللي يقعد مع البنت وصار الصريخ بالمستشفى Room وهو كان كثير معصب إنه كيف بنته هيك صايرة، عيط لفترة جوة، كان بالصالون تبع مستشفى.

سامي كليب: شو كان مرضها؟

روبير حاتم: كانت طبيعية 100% بس سخنت درجة الحرارة على جسمها حرقت لها دماغها، اتشلت كلياً صارت تتعذب إبر وما إبر وكل يومين رجعت تاني على المستشفى و.. يعني هنحكي معها تتصارع مع ناس مجانين، والبنت يعني بتظل هيك ما فيها تموت هتعيش هيك يعني عندها صحة بس ما.. مريضة وكان هو كثير معصب وقتها، قال لي اتصرف، شو أتصرف يعني، يعني أنت..

سامي كليب: كيف معصب، كيف كان؟

روبير حاتم: يعني سيجارة وراء سيجارة ووشه أسود هيك معصب.. قال لي تصرف، قلت له أتصرف .. كيف بدي أتصرف، كيف بدي أتخير، لقيت إنه البنت صغيرة هي الوحيدة، شعرت.. بنشيل المصل من إيدها واتعذبت يعني طلب من.. يجي ياخدوها على البيت إنه البنت عم تموت.. وما فيه..

سامي كليب: عرف.. عرف الطبيب إنك سحبت المصل؟

روبير حاتم: ما بأعرف.. شو عرف بس إنه عارف إن البنت موتها، عارف إنه ما بقى فيها..

سامي كليب: وبعدين بعد ذلك تحدثت مع إيلي حبيقة حول العملية أم لا؟

روبير حاتم: يعني بعد شي سنتين يمكن..

سامي كليب: شو كان جوابه؟

روبير حاتم: بعدين بيحكي..

سامي كليب: هو..

روبير حاتم: هو بعدين بيحكي في الموضوع.

سامي كليب: أرى هنا صورة روجيه تمرز وقيل إنه روجيه تمرز هو الذي دفع لك من أجل نشر الكتاب الذي نشرته، روجيه تمرز كان خطف وكنت أنت مسؤول عن خطفه على ما يبدو في تلك الفترة.. ما الذي حصل تحديداً وما هي علاقتك بروجيه تمرز، وعلاقة روجيه تمرز بإيلي حبيقة..

روبير حاتم: رجل أعمال روجيه تمرز تعرف وقت صار في معركة التحرير التجأ للمنطقة الغربية بأوتيل السمرلاند وصار يتردد على رجل عنده نفوذ قوية مع سوريا، هيك علاقات معا، .. إيلي حبيقة كان هو.. وبيعرفه أيام كانت أيام بيروت كان عنده علاقات مع رينيه معوض عديله.. وكان هو عنده يعني ما عند رينيه معوض فتح خطوط مع إيلي حبيقة،arrange مع رينيه معوض حتى يفتح له إذاعة معينة كان عند عا الشاي مارتن شايفه قاعد وياه وصاروا وقت بينزل على السمرلاند صار بيتردد عليه، طلب مني بالواقع أن نحضر مشروع لإله.

سامي كليب: روجيه تمرز..

روبير حاتم: إيلي حبيقة نحضر المشروع لروجيه تمرز، كيف بيحضر الزلمة اللي كان معهم عنده حماية من وليد جمبلاط.

سامي كليب: حضر مشروع لخطفه.

روبير حاتم: نعم.

سامي كليب: ليش شو الأسباب؟

روبير حاتم: بدو يأخذ منه يبتزوا منه مالية مصاري، وإن هو كان معه جميع أنواع عرفت إنه لأنه عملت برمة عليه اشوف شو عنده بتعرف إنها عملية بدها..

سامي كليب: آه طبعاً

روبير حاتم: عرفت إنه عنده معه عربية نقل مصفحة ومعه أربع مرافقين ووليد جمبلاط هم اللي بيتنقلوا معه .. بالسمرلاند، جريت بلغته ها الشيء قلت له بدك يصير فيه أكشن ولا كيف؟ قال لي لأ هلا عم يأخذه بالسياسة إنه كيف يأخذه بالسياسة إنه وهمناه عندك موعد مع (باسل) الأسد، عم يضبط لك موعد مع (باسل) الأسد والزلمة يهمه يفتح علاقات، عاد اقتنع بالمشروع قلنا له بدنا نجي لعندك بها اليومين يظبط لك موعد، قال OK رحنا لعنده بالسمرلاند قلنا له أحكي لـ (غازي كنعان) قال ok بدنا نطلع على زحلة.. زحلة نشتغل، (..)وثق فينا قلنا OK بعد طلعنا معاه إحنا بالعربية، فاضينا له موعد الكابينة خدها طلع معايا على زحلة، كنت بأصادر البيت بزحلة أنا، (...) زحلة زحمة أنا.

سامي كليب: لمين كان بيت.

روبير حاتم: لسلمى (..) طلعنا للبيت فوق وقال إلنا لي إطلع معانا لأنه يعلم قمت بعد فترة بس يجي الـ OK من غازي كنعان، قعد.. عندنا.. عندنا جينا قلنا له القصة واضحة.. بعت له مكتوب إيلي حبيقة.

سامي كليب: طيب خلينا نشوف.

روبير حاتم: إيلي حبيقة.. بخط إيده إيلي حبيقة

سامي كليب: يعني لو ترجمنا الوارد في الرسالة إنه المبلغ الذي قدم مبلغ ليس كافياً شو هو المبلغ الذي عرضه روجيه تمرز ولم يدفعه.

روبير حاتم: 12 مليون بده، جن جنونه ما معي 12 مليون أنا عندي كل مصرياتي، عامل فيهم مشاريع وبيحكي بلهجة مصرية، قال لي أنا بأعمل مشاريع ما عندي ها المصاري كله، طلعت بلغته ثاني رجع مكتوب تاني، رجع لقى مكتوب تاني هذا، لا هذا يمكن هذا الأول وهذا الثاني، هذا الثاني، هذا (...) عم يطلب منه؟ .. عم بيسأله على عدد الضباط في سوريا.

سامي كليب: عدنان اسمه عدنان.

روبير حاتم: الحمداني.

سامي كليب: الحمداني، مين عدنان الحمداني، إياد محمود.

روبير حاتم: ما بأعرف انا.. ما إلنا علاقة فيهم أبداً..

سامي كليب: بعد ذلك كيف حلت القضية معه هل دفع أموال؟

روبير حاتم: بدي أوريك المكتوب.. شو الطريقة انه كيف الطريقة، إنه طلب مني اضغط عليه، اضغط عليه .. الزلمة كبير بالعمر كيف اضغط عليه، إن ضغطت عليه بالكهرباء كهربته، صرت اكب عليه مي ساقعة بفترة كانت وقت كثير ساقعة المية فوق قلت له الزلمة ما بيحمل، إذا مات ...

سامي كليب: المهم إنك بدأت تعذيبه لروجيه تمرز.

روبير حاتم: وإن الزلمة بالآخر إنهار كان مات مرتين إزرق كلياً ظهرناه دفيناه، رجعنا قلنا له إن الزلمة ما بقى يحمل بيموت هو كان بيوجع المكتوب بأؤكد لك إنه مش أنا تصرفت من رأسي لإنه الزلمة بعدها صرنا أصدقاء معه أخذ معه موعد نحكي إحنا ها المواضيع كلها مش ماشي، أنا باساعدكم بمشاريع بعمل لكم مطار.. مطار.. كان بيساعدنا فيه اجتماعياً، بيظبطنا إياه وبيجيب له مصاري لإيلي حبيقة يشغل شبيبة كله أنا أحبش تتعاون مع (..) نعمل شغل، نعمل شيء بس ما كان همه الشغل هو، همه المصاري بيطلب هل.. إله إن فيه عالم (…) عنك بيناتهم وليد جمبلاط عدة مسؤوليات.

سامي كليب: هل تعرف متى بدأت العلاقات إيلي حبيقة ووليد جمبلاط مثلاً.

روبير حاتم: وهلا ما أعرف، بأعرف أيام الغربية وقت ما كنا بالغربية رحنا عنده مرتين ثلاثة والأخرى نام عنده مرة بيت الدين، (..) وكان فيه فهم اللي.

سامي كليب: أي سنة؟

روبير حاتم: بعض يمكن.. يمكن بالتسعينات وقت عزمه وليد جمبلاط ينام عنده كان خايف منه كثير قال لي بتظل معي لأن إحنا المرافقين كان يأخذونا أوتيل ظليت معه عنده بالقصر.

سامي كليب: كنت خايف منه وليد جمبلاط، لأنه هو حاول اغتيال وليد جمبلاط بمرحلة معينة.

روبير حاتم: نعم.

سامي كليب: تعرف بالعملية هل .. هل تذكر تفاصيلها.

روبير حاتم: أحد الشباب اللي من عندنا من الشباب (...) طوني وهبة

سامي كليب: كيف صارت.

روبير حاتم: حط .. العربية مفخخة وكل شيء وحطوها على مفرق بيته على أساس إنه فيه عنده مصدر بيبلغه إنه وليد جمبلاط بالبيت..

سامي كليب: ببيت وليد جمبلاط..

روبير حاتم: ببيت وليد جمبلاط..

سامي كليب: تعرف من كان المصدر؟

روبير حاتم: عنده أجي أجي تليفون لأسعد شفتري قال له الزلمة مش في البيت قال له ألغي العملية، العملية تأكد إن هو بالبيت، أسعد شفتري قال له الغي العملية، الجواب اجا ما بأعرف ها الشيء من مين إجا قال لأ كفي فيها، صار فيه تنافس.. كفي .. أسعد شفتري يقول لا صار يقول أيه يعني صار فيه تناقض (…) زلمة يعرف إنه يبلغ القصة المفروض ينفذها (….) توفى أحد شبابنا فيها لإنه كان عملية مش متوقعة إنه ينفذوها، (…) العربية طوني وهبة

سامي كليب: نعود إلى روجية تمرز كيف انحلت القضية معه؟

روبير حاتم: بعد الزلمة انهار ووافق يدفع مصاري حاول له نزل (فادي صاروفيم) على الغربية، فتح حساب بورقة بإخراج عقد مزور (..) قطع حساب وجاب الرقم، وطلع على زحلة وعطيه رقم الحساب، وعطيه.. عطيه، تليفون لأن زحلة ما فيها خطوط (…) حولوا الخط عندي إلى البيت.

سامي كليب: خلينا نشوف الحساب لو سمحت يعني نحن نتحدث ولسنا مسؤولين لا عن الكلام الذين تقوله ولا عن الوثائق ولكن على الأقل يشاهد المشاهد ماذا لديك؟

روبير حاتم: طب لو قلت لك.. كنت رتبت لك اياهم بطريقة وراء بعض

سامي كليب: مش مهم، كيف جمعت كل هاي الوسائل؟

روبير حاتم: ما فكرت.

سامي كليب: يعني كنت تنوي من زمان تصفية حسابات مع حبيقة.

روبير حاتم: لا لا وقت ما كنا عم نشتغل معه ما فكرت يوماً ما اعمل كتاب عنه لأني كنت مقلق عندي (…) وقت شوفته هيك عم بيعاملني مثل العالم مثل العالم اللي عم يظلمها فيه كثير عالم ظلمه هو حتى يأخذ المنصب تبعه ويشيلها بره إنه خلاص إنه خلصت منه، كثير هاجروا لبره وهون وهون، وكثير مورطهم بقصص صار كلهم يتبنوا أهلنا، مثل يوسف حداد قصة مصطفى سعد ما خصه فيها الزلمة بس لأنه كان مسؤول عن المنطقة هناك هو قالوا إن يوسف حداد وقصة مصطفى سعد هو مصطفى سعد في جمعية الأمن، طلعوا من بيروت بطراد حربي على صيدا وقت على فيه مرفأ عندنا هناك أخذوا (..) وحطوهم في العربية حطو له إياه مصطفى سعد بالعربية..

سامي كليب: بأوامر من مين..

روبير حاتم: من حبيقة أكيد..

سامي كليب: كيف تأكدت أن الأوامر من حبيقة؟

روبير حاتم: من قليعة، قليعة خبير المتفجرات عندنا هو اللي كثير صديق العائلة، يقول لي فيه صار يعني أغلبية العربيات يعني اللي يحطها كان يجي يخبرني عليها .. من.. اللبنانية .. إلى كرامة فيك العربية تحت بيته إيلي حبيقة (……)، شوف بالأمن ما فيه حد إلا إيلي حبيقة بس بيأخذوا الأمر منه، ماحدا بيقدر ياخد أمر من تحت ما كان يكون، وهذه ما هذا يقول لك ليه (أبو أسعد شفتري) ماله سلطة أبداً ، مسؤولين ما حدا عنده سلطة.. إلا هو في السلطة التنفيذية بس.

سامي كليب: إذن هو أخذ قرار.. طبيب.

روبير حاتم: (….) قرار سليم الحص كمان هو أخذه، سليم الحص كان وقت.. عربية كمان في المبنى..

سامي كليب: تتذكر كيف حصلت عملية محاولة اغتيال الدكتور سليم الحص رئيس الحكومة.

روبير حاتم: أنا ما بأعرف شنو التفاصيل بس بأعرف كيف الدرك اللي قبض مصاري اللي حط العربية عند سليم الحص إجا قبض المصاري، أنا مسؤول أمن عند أيلي حبيقة، أن كل واحد دركي بيشاف بيفوت بيته أنا مسؤول عن حماية إيلي حبيقة سألت هايدا الزلمة (…) قال لي خلاص فيه شغل، شو الشغل.. الشغل (…..) قال لي جاي يقبض شو ما يقبض صار فيه حديث بيني وبين ماريوس وكان أسعد شفتري .. هاي الحديث إنه جاي يقبض ويأخذ العربية هو ويقبض دفعة وبعد دفعة واحد يقبض ثاني.

سامي كليب: مين حراس…

روبير حاتم: ما أعرفش.. ما أعرفش اسمه بس عرفته انه دركي اللي اخذ العربية.

سامي كليب: ما سألت عن اسمه..

روبير حاتم: ما كان يعنيني مش ضروري أسأل عن التفاصيل.

سامي كليب: طب تعرف القيمة المالية التي قبضها.

روبير حاتم: لا ما بتعطيه كاش.

سامي كليب: طب روبير حاتم غير وليد جمبلاط ومصطفى سعد وسليم الحص، هل هناك عمليات اغتيال أو محاولات اغتيال حصلت بأوامر.. بأوامر من إيلي حبيقة وأنت كنت تعرف بها.

روبير حاتم: نعم في (…….) بس أكيد مش راح اعلمك، بدي اخلي شوية فيه الكتاب العربي عم باعمل نسخة عربي بوضح أكثر وأكثر فيه كثير.

سامي كليب: عم تحضَّر كتاب جديد سيصدر قريباً.

روبير حاتم: بالعربي واضح أكثر من الإنجليزي لإن الإنجليزي صار فيه عدة فقرات بعدت الجانب شوي صار فيه ضيع معاني تقريباً ما عرفوا مواضيع نركز عليها، بقى مثلاً أنطوان فرنجية ما عم بأحكي إنه إيلي حبيقة نفذها لسمير جعجع فيه محمد شليطة بوزارة الدفاع صار له خمس سنين.

سامي كليب: مين محمد شليطة.

روبير حاتم: أحد الشباب اللي طلعوا (..) بس ليش هو عم يتحمل مسؤولية بالنتيجة بيعرفه كأنه أعلى منه إيلي حبيقة اللي نفذها، إيلي حبيقة هو كان مسؤول هو كان على باب الفيلا، هو بالأحرى فايت لعنده على أوضة النوم والزلمة أنطوان فرنجية تفاصيلها الدقيقة عرفتها كلها من جوه (…..) أوضه الغسيل أنطوان فرنجية ورا الغسالة ومرته وبنته بأوضة النوم.

سامي كليب: طيب بعلاقات إيلي حبيقة مع مسؤولين تشير إلى علاقة خاصة مع رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري تتذكر شو هي العلاقة يعني ما هي؟ أو كيف بدأت وأين كانت تحصل لقاءات.

روبير حاتم: أغلبية يعني إذا أجيب لك كل مشاويره يمكن الطيارات الخاصة كانت تقع في قبرص كان وكل ها المشاوير بأظل أنا معه فيها.

سامي كليب: أين طيب؟ أي فترة؟

روبير حاتم: حقبة الثمانينات مش محدد لك.

سامي كليب: قبل الاجتياح الإسرائيلي..

روبير حاتم: لا بعد.. بعد، 84-85 بلشت كثير عم يطلع كتير طيارات رايحة، يعني مرة رحنا على جزيرة كريت كان عنده منتجع سياسي للحريري

سامي كليب: سياحي

روبير حاتم: آه عنده هي كبير لأنه هيك عزمنا يومين ظلينا عنده، كان عدة مسؤولين في.. فيه جون غانم وجوني عبده مش ذاكر إذا (سركيس نعوم) ما باعرف مش ذاكر ، يعني ما فيني أقول بس كان كتير بده يقعد كثير معه (سركيس نعوم) بفترة التحضيرات.

سامي كليب: الصحافي المعلق المعروف بجريدة "النهار" اللبنانية.

روبير حاتم: وعدد المراسلة، ومرة جينا لعنده عالضواحي عنده هون فيلا في الضواحي، ومرة طلعنا عند (..) بالنقاش يعني كل هاي المشاوير كل هاي المشاوير كلها، أنا أكون قاعد ناطر بره العربية (…) الشنطة ما بيخليني أمد إيدي عليها..

سامي كليب: شنطة شو؟

روبير حاتم: سامسونايت.

سامي كليب: فيها أموال يعني، فيها أموال.

روبير حاتم: شيء أكيد يكون فيها أموال.

سامي كليب: خبرنا عن عملية زحلة، هل تذكر بعض تفاصيل كيف حصلت وخصوصاً إنه بنشوف فيه صورة بين الصور لإيلي حبيقة وهو مضرج بالدماء على ما يبدو.

روبير حاتم: هذا انفجار ضخم صار أنا خلصته منه 100% كنت بره على المدخل عنده طلع الانفجار، هذا القصة كيف صارت، كان عنده اجتماع كان عنده اجتماع الساعة خمسة بالمطرانية، مع أنطوان حداد وإيلي فرزلي و(…) كان عنده الاجتماع الساعة خمسة، بالوقت بها الوقت أنا بعد الظهر عملت له اتصال خاص نسائي مع مرأته لحبيب (…) سكرتيرته.. السكرتيرة لمحمد (…) عندي بالبيت مع دا قال لي الساعة خمسة تغيير الموعد، لأن كان عنده موعد عاطفي أخذني (….) هو إجا بالمرسيدس، بالمرسيدس ما خدته بالمرسيدس أخدته بالبورش (…) الشباب طلعت له على المطرانية بس هون تقريباً ما بين ما حدا حكى بالموضوع لأنه وقت دا قاله سميح سأله للمطران حداد قال له إيلي حبيقة إجا.. إيلي حبيقة قال للمطران حداد مين اللي عم بيسأل عني، بها الفترة (…………) دقيقتين كله طلع الانفجار وكنت تحت على المدخل، خلعت باب الكنيسة .. باب الكنيسة خلعته، وضليت طالع لفوق شفت مطران حداد وخليل الهراوي وإيلي فرزلي يعني إيلي فرزلي كان مصاب وجهه من هون بالإزاز كثير متأذى إيلي حبيقة مردوم كلياً بالرمل مش مبين شيء منه طلع طوني حداد بيسأله وينه (...) بيرفعه وكان (...) الردم وصار (...) صار يدلني هون، صرت أنت بتعرف اللي بيصير ما فيش شيء مبين.. صارت أصابيعه.. أصابيعي. ضربت برأسه بيَّن إن هو رأسه وشلت الرمل وكل شيء عنه، كبيت شوية مي على وجهه تروحه، أحد الشباب معه واقف معي (.....) حط إيده تحت.. تحت رأسه شنو نكفي عليه، إجا شاب بده يسحبه كله سوا كانت شابكة خشبة بخاصرته، قلنا له لحظة طول بالك ما فيك (...) الضيق، قال لا دا عملناه كلياً كلياً شلناه من الردم، حطيناه على (برون كار) وجينا صار كان أحد الشباب اللي بأثق فيهم أنا تعرف الفترة هيك ما فينا نعرفه بالكي واحد نكفي... أمنت هو وشباب باوثق فيهم هم حملوه، أخذوه بالـ Ambulance بالـ Ambulance أخذناه على المستشفى لفوق.

سامي كليب: كيف كان شعورك لما شفته؟

روبير حاتم: كنت مجنون، مجنون أنا مجنون بإيلي حبيقة هو لإلي مؤله.. مقدس، داقق له اسمه على إيدي هون، يعني..

سامي كليب: بعد العملية.. بعدها..

روبير حاتم: أشلح القميص هلا..

سامي كليب: خليني بس أعرف كم...

روبير حاتم: ما بتبين، ما تؤاخذني يعني أنا شطبتها وحطيت حشرة.

إيلي حبيقة على إيدي (...)، بعد ما عمل فيَّ هيك شطبته وحطيت حشرة هون إنه هيك عمل فيَّ.

سامي كليب: بتعرف من وضع المتفجر على حبيقة؟

روبير حاتم: أنا عرفت إنه غسان توما، غسان توما حط له إياها، وبعدين تقرر على ها القصة تقرر إنه يردوا له واحدة لإياد القواد...

سامي كليب: غسان توما يعني طبعاً نحن نشرح للمشاهدين الذي ربما لا يعرف الكثير عن كل تلك الأسماء، من كان غسان توما آنذاك؟

روبير حاتم: مسؤول الأمن عنده لسمير جعجع.

حقيقة التصفيات الداخلية في القوات اللبنانية

سامي كليب: بالكلام عن التصفيات الداخلية -روبير حاتم- هل كنت تعرف بحصول تصفيات بين حبيقة وأخصامه الذين كانوا في السابق رفاقه يعني؟

روبير حاتم: نعم، فيه عدة عناصر كان انطلب مني أنا بس لأنه فيه عندي صداقة ما بيهم ما كنت أعملهم، ما كنت فيه شخص بس كثير عزيز علينا وهو تقريباً كثير سهل له أموره إيلي حبيقة ببدايته، يعني صار يؤمن له مصاري وقت تجوز، أمن له كل ها القصص، وكتير يعني كان إنه زلمة كتير أيضاً وكثير قريب لكل الشباب، كتير كان يساعدهم مادياً وكل شيء كثير هو، انطلب مني لأنه تركه ونقل على خط ثاني تعرف إنه بالـ (...) صار فيه خطوط، يعني كل مجموعة تعمل خط لحالها، نقل على خط ثاني، جن جنونه عليه، طلب إنه يصفيه، زلمة ما فيني أنا أصفيه لأنه في كثير قصص ليه صرت أؤخر.. أؤخره أصلاً ما... كان عم بيقص شعره الزلمة بالأشرفية، بعض جماعة قوسوه والظاهر من.. وصاهم حبيقة..

سامي كليب: مين هو الشخص؟

روبير حاتم: إلياس الشرتوني.

سامي كليب: إلياس الشرتوني..

روبير حاتم: بتلاقي صورة لإله، لأنه زلمة كثير أول شيء هو تقريباً منصاب يعني عنده إعاقة جسدية.

سامي كليب: طيب روبير، أود أن أسألك عن التفجير ضد بشير الجميل، بفترة معينة انحكى يعني حُكي الكثير عن أسباب متفجرة ومن وضعها وتعددت الاتهامات بالواقع، ولكن بعض الاتهامات أشار إلى ناس في القوات اللبنانية أيضاً سهلوا المهمة، هل عرفت فيما بعد إنه فعلاً هناك ناس من القوات اللبنانية سهلوا المهمة؟

روبير حاتم: يعني عم تقصد إيلي حبيقة في ها القصة؟

سامي كليب: مثلاً..

روبير حاتم: ما هو حتى أشرح لك القصة كيف صار، فيه تنافر، يعني، لما طلع الشيخ بشير من زمان صار يحس إنه إيلي حبيقة عم يقوى، وإيلي حبيقة حس بها الشيء إنه عم يصير تخوف للشيخ بشير صار فيه تنافر يعني، يعني ما فترات ما فترات، ظلوا حذرين من بعضهم، حبيب الشرتوني اللي إحنا حققنا معه، إحنا اخذناه وهو حبيب الشرتوني كمان ما بأعرف إذا.. إذا التاريخ بيحكها، يعني هو عندنا إنه بالشنطة (Remote control) فيها قنبلة مفخخة ليش لأن إياها يكفينا إن إحنا نجيبها وعم نفتحها تفرقع فينا، ليش إنه عليها إن فيها مفخخة قنبلة، ونحنا رحنا جنباها أنا وأسعد شفتري..

سامي كليب: ليش برأيك؟

روبير حاتم: أنا وأسعد شفتري وميشيل (...)، بس كان إيلي حبيقة حاكي معه لحبيب الشرتوني قال له الشنطة فيها قنبلة مفخخة وعاملين لها سيستم System... لزقة مع خيط تفتح الشنطة تفقع بوشك، قال لنا ديروا بالكم الشنطة مفخخة إنه هاي التساؤلات ليش، كان فيه زلمة إذا إنه قاصد على بشير الجميل بيكفي أمامه، ها النقاط صرت أحس إن فيه شيء مش مضبوط.

سامي كليب: طب حكيت عن إلياس الشرتوني، هل من أسماء أخرى بعض المسؤولين أو الرفاق القدامى لك ولإيلي حبيقة ولآخرين الذين تم تصفيتهم فيما بعد.. مثلاً؟

روبير حاتم: في زحلة.. فيه أربع شباب بزحلة، اتصفوا بزحلة هيك لأنه قرروا إنه يقوموا على إيلي حبيقة إنه عم بيعاملهم مثل الكلاب فوق ليش شو السبب وصار يتهمهم بيتعاطوا مخدرات ما بيتعاطوا مخدرات، طلب مني في مجموعة.. في مجموعة اسمه جورج مسعود وعصام عواد هاو ومن جماعة كرمة الزيتون هاو شباب، لأنه.. ما.. بطلوا بزحلة إنهم يهددوهم، بعثوا وراهم (...) يصفوهم، فرقعوهم وقتلوهم (فادي صاروفيم) كان عارف هايدي القصة، هو بيعرف وين مدفونين، وطلب مني فيه ثلاثة لأنه كمان يعني ما بيقدرون دا قال لي إيلي حبيقة كنت أنا بالشام عنده، قال لي فيه ثلاثة بدك تخلصني منهم بالطريقة اللي هم، توني أنيس، طبولة (.....) كثير، وشخص ثالث، طلب مني إنه هاو الثلاثة تشيلهم على جنب .. خلاص (.....) نزلت على زحلة أنا حتى أشوفهم، لأنه عندي سلطة على زحلة خافوا هم.. هو أصلاً كلهم بالحبس عند أبوخليل .. سعيد أبو خليل، أو ثلاثة وفيه عدة شباب صرت أعرفهم عم يتصفوا بزحلة، فيه (توني حداد)، (جوش عبس..) كانوا يتصفوا شباب زحلة واندفنوا في زحلة من بيروت هم، ظهروا معنا طلعوا معنا على زحلة وقت هاجرنا صفوا فوق واتقتلوا... بزحلة كان، على تلة زحلة، هاو اندفنوا وراحو، وفيه خيه لـ (كلود) أبو نادر.. إيلي أبو نادر، هذا كمان زلمة يعتبروه (double agent) إنه عم يعطي هون، ويعطي هون..

سامي كليب: عميل مزدوج..

روبير حاتم: إنه عم يعطي هون ويعطي هون أخذوه على الغربية والغربية بعثوه على المعبر، قوسوه بالصفر تركوه بالأرض، جوزيف أسمر، ميشيل التنوري، جوش عبس تركوه بالأرض واختفى الزلمة، يعني هاي الخمس شباب شو ذنبهم هربوا من أهاليهم وحتى بأقول إذا واحد بيقول عن جعجع ظلم، هربوا من ظلم جعجع لاقوا مصير (...) يروحوا.

سامي كليب: طيب حصلت طبعاً عمليات خطف كثيرة لشباب من المنطقة الغربية لفلسطينيين ومسلمين وما إلى ذلك، هل كانت تتم تصفية هؤلاء الشباب وصحيح إنه كانوا يرموا في.. في البحر؟

روبير حاتم: لأ التصفية كانوا بالأمن كانوا بتصفوا قلت لك بجوا الأمن يعني بعد ما يتصفوا يكبوا كام كيس كلهم صفى كثير منهم، يعني أغلبية المفقودين بيقولوا وين المفقودين رايحين عند.. بالجداول عن أبو توني.

سامي كليب: أعداد كبيرة؟

روبير حاتم: فيه شي 200، 300

سامي كليب: تتصور بعد اليوم، حتى اليوم هناك أمهات مفقودين يعتقدن في الواقع إنه بعدهم موجودون على قيد الحياة، هل تعتبر إنه بعد فيه ناس على قيد الحياة؟

روبير حاتم: لأ ما فيش.. لأ ما فيش يعني ما أعرف يعني أكثر شيء كانوا معانا إنه أكثر شهر شهرين خلاص كانوا يروحوا

سامي كليب: طيب، أنت طبعاً شاركت بعمليات قتال وقتل وما إلى ذلك، لماذا (روجيه تمرز) لم تكمل عليه ما طلب منك حبيقة آنذاك. في الواقع أسألك سؤال، لأنه قيل إنه روجيه تمرز عرض عليك.. لإلك مبلغ مالي كبير هل صحيح خلال سجنه؟

روبير حاتم: لا أبداً.. أبداً ما ولا قربت منه، طلب مرة كنت عم باعزمه صار يترجاني باللغة الإنجليزية يقول لي please be my Friend ما فيه مجال أنا، أنا للواقع للآخر معه، يدفع كل مصاري حتى ليرة ما أخدت منه، بعدين.. بعدين.. قال إنه فادي صاروفيم أخذ 50 ألف ليبعث إياها لألنا إحنا شباب أنا والبوب اللي كنا مسؤولين عنه كان عنده 3 شباب بالبيت، حميدة والبوب وسمير وزهير، قال لهم دفعنا 50 ألف، 50 ألف دولار، قال عملنا له أكل وعملنا له، صرنا بالآخر بعد ما دفع صرنا نريحه ونقريه جرائد وصار يقرأ إنه عن إدمون نعيم وكيف عم يتصرف تصرفات بالبنوك، صار يطلب منا إنه نحكي بطريقة (…)، حتى عم (…) مش عم يقدر يتصرف هيك، بس ظليت اتصل فيه، هيك ظليت أسلم عليه بعد ما ظهر ظليت أسلم عليه واتصل فيه وأطمئن عليه.

سامي كليب: هل صحيح إنه موَّل الكتاب؟

روبير حاتم: أبداً لأ ما عنده (…) ولا شيء، لذلك يعني عدة أشخاص اللي ساعدوني ما .. شو بده من حكاية التمويل ما بده شي، بس كان عندي وعد يكون عنده علاقاته و (…) وليد شاب من الشباب اللي ظلمهم إيلي حبيقة اللي قتله، قوس علينا إنه كان شاب بهذا الشاب أحواله مليحة لما كان في زحله، ما مش مرتبط بماديات تبع حبيقة، ومن هيك كان يشتغل على رأسه لأنه إيلي حبيقة ما بيقدر..، فبعت مجموعة تقوس عليه صابته في ظهره وإيده، وفل.. ظل إيلي حبيقة هذا بس إنه قدر يساعدني هو أأميركاني الشاب هو ساعدني بالكتاب وكل شي..

سامي كليب: أميركاني من أصل لبناني.

روبير حاتم: لبناني.. لبناني هو.

سامي كليب: كان مع القوات اللبنانية

روبير حاتم: كان إيه كان معنا كان معنا هو بزحلة، كان فيه كثير عالم هربانة بيناتنا كان فيه حرب التحرير (...) أحد رجال الأعمال هو شارل شلوحة كمان هرب على الغربية، كان يعمل تصرف واتصاب فيه معه، أخذناه من (سمرلاند) وأخذناه من العربية وطلعناه على بيته كمان بالبيت وهو حطيناه بالحمام وصار بده صرنا (...) دفع 250 الزلمة فللناه، رجعنا كمان واحد ثاني اسمه روجيه كرم كمان خطفناه فصار فيه (...) نحنا بمشكل، نقدر نفلته، صار فيه قواس أكل ضرب لرجله ضرب وصل للعظم والعظم بلش يعني جبنا الحكيم بزحلة، طيرناه على زحلة، الزلمة بده مستشفى، قال لنا حبيقة اتصرفوا شيلوه، شلناه كبيناه على الطريق ورجعنا (ماريوس سيمونيدس) أحد المسؤولين كان معه، كمان خطفناه من (....) بطريقة كمان بوليسية وقت كنا كيف نتردد، فحطيناه بالعربية من (...) على زحلة، كمان طلب منه مصاري، فيه وراهم يسدد أحد المسؤولين تبعه بيطالب بحصة منه.. بيطالبوا بحصته فيها أسعد شفتري دفع وقتها 250...

سامي كليب: أسعد شفتري يطالب إيلي حبيقة بمبلغ

روبير حاتم: بالمبلغ إنه هو كان بده يحصل من ماريوس، عم يشرح له القصة ليش بده؟ قصة الريالات المزورة والدولارات عندي ورق أنا عن الريالات المزورة، المطبعة جابوها من يحيى شمص، نائب ببعلبك، وهو..

سامي كليب: يحيى شمص ما غيره اللي أُدخل السجن فيما بعد، نعم

روبير حاتم: نعم.. نعم هاي المطبعة لإله، توني العريس وأسعد شفتري صاروا يطبعوا الريالات، ولما صرت أسألهم أنا بدي.. بدي أحصل عيالي، بدي آكل، في زحلة أنا، قالوا لأ هذه المطبعة للإدارة ونعمل فيها أوراقنا ومطبوعاتنا وما مطبوعات اتجنيت عليهم وبعت جماعتي لأن تعرف عندي (..)، كسرت الحيطان وخدت المطبعة وبعتها، وجن جنونه عليَّ أسعد شفتري، وصار يقول له إنه إن بطَّل فينا.. نهديه..

علاقات إيلي حبيقة النسائية

سامي كليب: ورد بالكتاب أيضاً العديد من أسماء النساء والسيدات والآنسات، في الواقع أنا لن أدخل بالأسماء مطلقاً، لا أريد دخول الأسماء، ولكن هناك رسائل أيضاً تنشرها، نشرت جزء منها والجزء الآخر لا يزال بين يديك، كيف كنت تتأكد من إنه النساء اللواتي وردت أسماءهن في الكتاب، إنه كانوا فعلاً على علاقة مع إيلي حبيقة؟ يعني مجرد زيارة لا يعني العلاقة؟

روبير حاتم: دا قال لك شو أنا أول شيء عنده.. عنده ثقة فيِّ مثل 100% لإلي، لأنه بقصص النسوان أنا بيمر علي دايماً، أنا الوحيد فيني يتصرف، مثلاً أول شيء في فترة كانت قبل الـ 85 لـ86 قبل.. قبل ما نتهجر كلها.. كل علاقاته الغرامية تصير عندي بالبيت (ببدارو)، أنا كمان كنت أقضي في بيت نبيل البستاني.

سامي كليب: طيب بس رجاءً بدون ذكر أسماء النساء، روبير، كيف كانت تحصل العلاقات؟ من أجل نتأكد أنها فعلاً حصلت؟

روبير حاتم: كانت تحصل عندي بالبيت، لأني أنا أروح أجيبها المرأة، ويصير اللقاء عندي، عندي في البيت، يا اللي أنا قلت لك ببدارو كان يصير عدة لقاءات والباقين مسألة ثقة فيَّ لأنه هو كان يثق في، كان يكون الموعد للصحافة، بعد الموعد يغمزني عارف إنه شو الغمزة؟ يعني أنزل لتحت وقفل التليفونات، وأنا ياخدوا تليفوناتي عندهم يتعاملون مظاهرة مشوار هلا بيرجعوا ودايماً من واحد يطلع من عنده..

سامي كليب: بس يمكن يكون كان يريد أن يتحدث بشيء خاص مثلاً مع الصحفيات اللواتي ذهبن..

روبير حاتم: يعني 4، 5 ساعات هذا الحديث الخاص؟!

سامي كليب: معلش لأ.

روبير حاتم: فيه قصة، فيه نوع بيتبين؟ وفيه إذا أحكي لك التعابير والأخبار اللي كانت تصير معاهم يعني

سامي كليب: هو كان يخبرك عن علاقاته النسائية؟

روبير حاتم: قلت لك يعني يوثق فيّ على الآخر، هاي.. هاي موضوعها هيك.. هاي موضوعها هيك، هذه القصة هيك، يعني فيه هذه قصص أنا جربت.. عنه، إنه يعلم يعني حرام يصير فيها، أنا بينت إنه، ما بيحترم حرمة البيت يعني، فيه عالم فيه إنه ok؟ فيه منه، لأنه احترام يعني مع اللي صار، فيه منهم فت على بيت باحترام ها البيت اللي فت عليه، يعني فيه كثير عم.. مثلاً لأنه الجوزة صاحبه وياه أو خلاص لازم يكون مباح على الأقل، وعدة أسامي بيناته، فيه منه كثير كان إثبات عندي، لأنه.. أنا استلمه، وأنا أوصل له إياها، وأنا اللي أتلفها وأنا، أو ما كان أقصدي أعمله كتاب أو كتير بالنسبة كله. فيه عدة نسوان كمان بيخبر لي هايدي كيف بأعمل وهاي كيف بأعمل..

سامي كليب: واحتفظت برسائل النساء فقط للذكرى يعني؟ أو كنت تنوي فعلاً أن..

روبير حاتم: لأ كنت حاططهم فيSouvenir ، وقتها بده يعمل رئيس جمهورية، صار بده يحرقني لإلي صار يطلعني أنا اتبني ها واتبنى ها واتبنى ها، والانفجارات وقصة.

سامي كليب: هو طلب منك تبني بعض العمليات ربما؟

روبير حاتم: نعم.. نعم.

سامي كليب: مثلاً قصة..

روبير حاتم: قصة الانفجارات صارت مع شارل شلوحه وتوني العريس، شارل شلوحه بعد ما … وخطفناه جينا فجرنا له السوبر ماركت تبعه، فضغطوا عليه أخذوا مكاتب منه، رجعنا حاولنا نقتله في 96 حتى يأخذ (.....) في كله، وتوني العريس لأنه فيه أراضي للقوات اللبنانية، فهو كان عنده علاقة معه، وبانجوش سعدي، لأنه عامل حزب الوعد، حتى يستولي على..، على أراضي القوات، حطوا اسم توني العريس ما كان اتنازل له عليها، لأنه هول الشباب، أعطيني وما بتعطيني.. لأ تصرف.. ما أعرفش شو هيتصرف

سامي كليب: 96..

روبير حاتم:م لأ هايدي بـ96 استبشار شلوحة، بـ94 يمكن بـ94 رحت لعنده قلت له شوية يا (…)؟ قال لي ما فيني وهاي الأراضي للمسيحية وما المسيحية، ما فهم مني، حتى قلت له يا.. حبيته، طلب العربية على بيته، عنده حط له العملية كلها تنازل له عليها باسم (جينا نشاتير حبيقة) اسم مرته أراضي لصندوق القوات بالأشرفية صندوق القوات أرض جبال، مطار حماة وما أعرف إذا مطار حماة أخذه (جورج….) يعني فيه عملية عم يدير هذا مليون متر، عم يستولوا على الأراضي، هذا قصة الحزب الوعد تبعه، إنه ما عنده حدا هلا… بحزب الوعد تبعه (…) ما صار بحزب الوعد ويقول لك حزب الوعد..

سامي كليب: غير المتمولين هل شاركت بعمليات خطف أخرى بأوامر من حبيقة أو غيره؟

روبير حاتم: رفيق أبو صالح

سامي كليب: مين رفيق أبو صالح؟

روبير حاتم: رجل أعمال إذا كان فيه على خلافه مع القوات، فبين إنه القوات هم اللي خاطفينه طبعاً أنا ما بأخطفه.

سامي كليب: طيب فيه كمان صور أخرى، يعني أحاول أن أعود أنا وياك إلى بعض الذكريات..

روبير حاتم: .. مع إيلي حقبية أسعد شفتري والعريس، عودي بارودي المستشار

سامي كليب: عودي بارودي اللي فيه خلاف بينك وبين ....

روبير حاتم: هلا اللي أدعى.. أدعى عليَّ إنه ونظيف هو أخذ له عربيته عون، أخذ عربيته لتمرز، أخذت شقته لتمرز، وهذا (…) بزحلة هو هلا ادعى.. عليَّ قدح وذم، وهذا ماريوس سيمونيدس .. أحد المسؤولين عنده كمان اللي خطفناه..

سامي كليب: ماريوس..

روبير حاتم: سيمونيدس

سامي كليب: سمونيدس، أيه، مين كان ماريوس سيمونيدس؟

روبير حاتم: أحد المسؤولين عند إيلي حقبية، وكنت معه على.. على (..) خطفناه من فوق وتركه إيلي حبيقة وبعد الفترة ترك 86 وطلع معه لزحلة..

طبيعة العلاقة بين روبير حاتم وأرييل شارون

سامي كليب: بالانتقال إلى العلاقة مع آرئيل شارون، اللي كان وزير الدفاع الإسرائيلي، وأشرف على اجتياح لبنان، يقول أرئيل شارون وأنت تنقل كلامه حرفياً بكتابك، إنه كان يقول لا أريد سائقي الشخصي، فليأتي الكوبرا، شو العلاقة الشخصية اللي كانت بينك وبينه؟

روبير حاتم: ما في شي علاقة، أنا كنت أروح مع إيلي حبيقة على إسرائيل، وهون اللي كان لأنه شارون كتير (…) وأنا لأن كنت اسم حلو يعني كوبرا، يعني الكوبرا بده يروح ويجي مع (…) شكرت له أنا .. .. شكرت شارون، عادي لأني شفته زلمة هيك متواضع بس شكرته لا إلى شيء معه ولا بيبعت كيس طحين على البيت آخر الشهر، ولا فيه عندي علاقة أنا بأعرف إنه بأعرفه من أيام إيلي حبيقة شارون.. شارون

سامي كليب: طيب روبير، فيه لجنة تحقيق إسرائيلية أكدت أنه شارون هو آخذ القرار الأساسي لموضوع صبرا وشاتيلا.

روبير حاتم: أنا ما عندي فكرة عن اللجنة، بس عم أقول لك شو صار على الأرض، أنا كنت معه، أنا طلعت أنا وإياه على السطح مرتين وجينا من الشرقية، فتنا على المطار، طريق المطار طلعنا على..وجه السفارة الكويتية، فيه (صفر) هاي بيبين المخيم كله، وناداه شاب من الشباب وقال له فيه نسوان وولاد شو بأعمل، قال له اتصرف يا أخو، ما.. ما بأعرف أحكي على الجهاز وقال لي أطفيه، طفيته كلياً (…) كان معانا على السطح.

سامي كليب: وبعدين حضرت اللقاء بينه وبين شارون؟

روبير حاتم: على الدرج تحت، عشان الناس ما فيهم بيطلعوا على فوق، لأنه ما فيه أسانسير، كانت بناية بعدها هيكلية.

سامي كليب: شو قال له تتذكر منيح؟

روبير حاتم: قال له.. قال له لو فيني أنا أعمل لو فيني أنا بدي أعمل هيك وبلش (…..) وأنا معه (…)، هيك قال له إياها بالعربي...

سامي كليب: طيب اليوم نشرت الكتاب، وفي الواقع الذي كان قنبلة في بيروت، وأثار فضائح عديدة، إن كان بالنسبة لبعض عمليات الاغتيال اللي حصلت، أو أسماء النساء، وهناك دعوى قضائية ضدك، وإيلي حبيقة كذب كل المعلومات، وأقام دعوى قضائية أيضاً ضدك نعم ضد دار نشر.

روبير حاتم: (.. ..) غير ما كنت، فيه كثير عملوا كتب عليه، لأنه أنا اتشكى عليه، عارف لأنه ما عندي عهود، لو بيعرف ها الشيء بيعرف أكيد إنه ما عندي حد، هناك اللي يتمرجل علي، هيك بس اللي بيتمرجل علي ويتشكى علي، فيه كثير وكل الكتب حكت عنه إنه شو عمل بالكهربا قد أيه سارق وقد أيه عامل، فيه كثير مواضيع وكلهم حاكيين عليها ما قادر يتشكى عليهم كلهم عندهم مرجعية، وأنا عندي مرجعية، هناك عامل قدح وذم في، كل ها الإجرام ما بيَّن شيء مع كلهم.. كلهم.. كلهم نضاف..

سامي حداد: حاولت بضع الأطراف حمايتك بعد نشر الكتاب، وخصوصاً الإسرائيليين مثلاً؟

روبير حاتم: لا أبداً، أنا ما عندي حد، عم أقول لك ما عندي اتصال كيف بدهم يحموني وما عندي اتصال معهم..

سامي كليب: اليوم لو طلب منك القضاء اللبناني الذهاب إلى بيروت، ومواجهة إيلي حبيقة في المحكمة من أجل الكتاب، هل تذهب إلى بيروت؟

روبير حاتم: أنا بأشك في ها القضاء، ما بأحترمه القضاء، أقول لك ليش؟ أنا من زمان أيام سمير جعجع مش عم محبته لجعجع، بس أيام جعجع إجه منيف العويدات لمرتين لعند إيلي حبيقة واجتمع و عملوا اجتماع مع هول..

سامي كليب: منيف العويدات القاضي.. نعم.

روبير حاتم: نعم، هو وعند.. وعند رينيه معوض بالأشرفية مصادرين له اياه هذا البيت، اجتمعوا معه مرتين يتغدوا عنده، وقال لي اللي بيتهمه ادفع لنا 200 ألف حتى يغمق له لجعجع، وقت شوف مثل هذا عم يحاسب القضاء هيك شو بدك يعني؟

سامي كليب: العويدات

روبير حاتم: لا منيف العويدات، أكيد أنا مؤكد منها 100% ها الخبرية..

سامي كليب: يعني أنا ما أتحمل مسؤولية الكلام، أنت الذي تقوله، وأترك للقاضي الشهير في لبنان الرد عليه..

روبير حاتم: أنا عم بأقول لك هادي الخبرية 100% إنه هو أعلن إنه دفعنا له حتى يغمق له، هاي بالعربي بملء فمنا يقول لي (....) ومرتين طلعنا لعنده مش بس مرة واحدة

سامي كليب: هل تخشى من عملية الاغتيال ضدك؟

روبير حاتم: لأ بأعتبرها هذه اللي عشته أعيشه هون..

سامي كليب: فيه رسالة من أمين الجميل حين كان رئيساً للجمهورية اللبنانية..

روبير حاتم: هذا واجبنا عنده، اعتبرناه خينا الكبير دخلنا لعنده ليساعدنا، وعم بنقدم أوراقنا وقدم ورقنا واعتمد على ورق التوصية..

سامي كليب: وهو ساعدك في الحصول على لجوء سياسي في بلجيكا؟

روبير حاتم: لأ (…) لحاله.

سامي كليب: نعم، بس هو اللي قد تقدم بالطلب يعني؟ هو الذي تقدم بالطلب من أجل ذلك، فيه هناك رسائل أخرى أراها عندك، هل تريد أن تقول لنا شيئاً عنها؟

روبير حاتم: هون… حبيقة، شارل شلوحة وروجيه كرم وفيه مايك نصار ما أدري ما مبينه صورته، مايك نصار أنا استدرجته من سويسرا، استدرجناه حتى ندفعه مصاري، أخذ منه كذا عشرين مليون دولار..

سامي كليب: مين؟

روبير حاتم: مايك نصار

سامي كليب: مايك نصار أيه، أنت بقيت إلى جانب إيلي حبيقة تقريباً عشرين عاماً، وتذكر في كتابك إنك كنت كظله لا بل تقول أنك كنت يعني -اسمح لي في التعبير- ككلبه بمرحلة معينة..

روبير حاتم: أكيد، نعم.

سامي كليب: طيب شو حصل بينك وبينه يعني؟ ما الذي أوصل الأمور إلى ما وصلت إليه؟

روبير حاتم: قلت لك إنه بده يتفرشح على الناس بده يلاقي.. بده يلاقي إشيا يتبناها وبلشت أنا أطلع طلعات عم بأشوف تجاوزات، عم بأشوف التشبيه، عم بأشوف السيجاريت الكبير والهدايا، والشباب ما معها تاكل، بلشت أسبه علناً، وصار بده يلبسني بقصص العبوات والانفجارات يا اللي هو (…) هو وعديله

سامي كليب: طلبت منه مبلغ مالي، صارت مفاوضات بين..

روبير حاتم: ما طلبت منه شيء شوف معي هون الكاسيتات كلها واضحة.

سامي كليب: الكاسيتات شو فيها؟

[حوار غير مفهوم في شريط الكاسيت]

سامي كليب: حدا يعني يحاول يقنعك انك من أهل البيت .. ما فيه زعل ..

لم نشأ أن نستضيف الكوبرا بحثاً عن الجدل ولا جرياً وراء الفضائح، لكننا لم نستطع تجاهل كتابٍ شكَّل فضيحة، وبيروت التي وأدت الكتاب في مهده تاركة القضية لنزاهة القضاء قد تكون تعرفت اليوم على الوجه الحقيقي للكوبرا الذي يبقى أولاً وأخيراً نتاجاً للحرب المجانية، وهذا ما نشدناه.