- أصول وانتماء الرئيس والدولة
- وجود الدول العربية والوضع الاقتصادي للدولة

- الثروات الكامنة وآفاق الاستثمار

- المشهد السياسي القمري وهوايات الرئيس

أصول وانتماء الرئيس والدولة

سامي كليب
أحمد عبد الله سامبي
سامي كليب: مرحبا بكم أعزائي المشاهدين إلى هذه الحلقة الجديدة من برنامج زيارة خاصة تنقلنا هذه المرة إلى جزر القمر، سميت هي كذلك على ما يبدو لجمال قمرها، سماها العرب جزر القمر، القمر بقي هنا واضحا وجميلا أما هم العرب فقد نؤوا عنها. هل ثمة خطر فعلي على عروبتها وإسلامها كما يقال؟ هذا غيض من فيض الأسئلة التي سأطرحها على ناسها وعلى رئيسها أحمد عبد الله سامبي.

أحمد عبد الله سامبي: كما لاحظوا وأعتقد أن المشاهدين ربما شموا مني هذه الرائحة، أنني مسلم عربي أؤمن بالإسلام كما أؤمن بالعروبة، وأعتقد أن مستقبل بلادي في العالم العربي ولذلك عملت وما زلت أعمل من أجل جعل هذه الدولة في البيت العربي وبقوة.

سامي كليب: عروبته أخذها من أجداده وأسلافه الذين ضربت جذورهم عميقا في حضرموت اليمنية قبل أن يأتوا ويستقروا هنا في هذه الجزر الخلابة، وإسلامه صقله في الأزهر بمصر وفي السعودية والسودان وإيران قبل أن يعود إلى بلاده داعية ورجل أعمال ثم يصبح رئيسا للدولة. والعروبة والإسلام هنا في جزر القمر صنوان.

[صبي قمري يقرأ القرآن]

سامي كليب: وجدت هذا الصبي في أحد مراكز رعاية الأيتام في جزر القمر ويسمونه هنا بالحصري الصغير تيمنا بالشيخ القارئ محمود الحصري، سوف نعود إلى قضيته في خلال هذا البرنامج كما سنروي قصصا كثيرة عن جزر القمر التي وصلت إليها فجرا عبر الخطوط الجوية الوحيدة الواصلة إليها، الخطوط اليمنية، وكنت قد تعرفت في المطار على شاب قمري كان يرسم لي خريطة لكيفية التنقل هناك ويطمئنني إلى أن الناس يحبون العرب وأن الأمن مستتب تماما، وحين وصلت فجرا ولم أستطع النوم لسحر الجزر خرجت مع فريق التصوير نحاول منذ الساعات الأولى لوصولنا أن نسجل بعين الكاميرا ما سحر أعيننا. ولكي نبدأ القصة من أولها عدنا إلى أصول عائلة الرئيس القمري أحمد عبد الله سامبي.

أحمد عبد الله سامبي: أنا طبعا أجدادي قدماء، أنا ربما والدي من الجيل الخامس أما بالنسبة لزوجتي هذا جدها كان هنا قبل ثلاثين سنة أربعين سنة ثم رجع وتوفي في حضرموت.

سامي كليب: يعني لكم أصول لعائلتك الكريمة لمسيلي باعلوي حسب ما فهمت في حضرموت؟

أحمد عبد الله سامبي: إيه نعم، المسيلي باعلوي، هذه عائلة كبيرة عندنا وفي اليمن وسمعت أن هذه العائلة موجودة حتى في الإمارات العربية المتحدة..

سامي كليب: وكانوا من السلاطين هنا؟

أحمد عبد الله سامبي: طبعا القبائل العربية والعوائل العربية في جزر القمر كثيرة وهناك كتب في هذا المجال، وإن شاء الله أمنح لك كتابا أخيرا صدر حول هذا الموضوع...

سامي كليب: بكل سعادة.

أحمد عبد الله سامبي: فأنا طبعا أفتخر بانتمائي للأمة العربية ودائما أذكره بكل اعتزاز أن أجدادي قادمين من اليمن، ولكنني قمري.

سامي كليب: على كل حال حين مررت سيادتك على القمة العربية في الدوحة لفتّ أنظار المشاهدين العرب بلغة عربية فصيحة جدا، وددت أن أسألك من أين لك هذه الفصاحة في اللغة؟ هل بفضل الدراسة في الخارج خصوصا أنك درست في السعودية في السودان وصلت حتى إلى إيران طبعا حتى ولو أن هناك لا توجد لغة عربية، من أين هذه الفصاحة وهذه اللغة الجميلة عندك؟

أحمد عبد الله سامبي: والله أنا والدي كان هو كان من علماء جزر القمر وهو مشهور، كان يحمل هذا الاسم فونيشربو بمعنى أنه أستاذ العربية، صحيح أيام طفولتي لم أكن أهتم باللغة العربية، أخوي وأخوتي كانوا يهتمون بالعربية أكثر مني لأني دائما كنت أقارن بين والدي الذي يعني درس وتعلم اللغة العربية وأصبح عالما دينيا..

سامي كليب: وأحبها خصوصا.

أحمد عبد الله سامبي: وأحب اللغة العربية وغيره ممن درسوا الفرنسية فكنت أقارن بين حياتهم وبالتالي كنت أقول هؤلاء استفادوا من الدنيا أكثر منك، وأنا طفل، ولكن فيما بعد يعني من السبعينات بدأت أهتم، طبعا كأي طفل قمري كنت أعرف الكتابة والقراءة العربية لأني دخلت في المدارس الأهلية وكنت يعني قرأت القرآن ولكن كلغة لا، ما كنت يعني أستوعبها ولكن في السبعينات ذهبت إلى السعودية والتحقت بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة من عام 1977 إلى 1982 ومن هناك.. إلى 1981 ثم ذهبت إلى السودان وقضيت سنة دراسية في أم درمان ومن هناك انتقلت إلى إيران والتحقت بإحدى الحوزات. بس على فكرة أنا لا أجيد الفارسية، أفهم، ليش؟ لأني في الحوزة اللي كنت فيها ما كان فيها إيرانيون، كنت أدرس مع خليجيين من السعودية والكويتيين والبحارنة والعراقيين، ما كان معنا إلا اثنين أو ثلاثة إيرانيين فقط، فبالتالي الأجواء اللي كانت سائدة في تلك الحوزة وفي تلك المدرسة كلها كانت أجواء عربية.

سامي كليب: يقال سيادة الرئيس إن نسبة العرق العربي هنا في جزر القمر -وأود أن تصحح لي هذه المعلومات إن كانت لديك- أن النسبة 35% والعرق الأفريقي 55% وهناك أصول أخرى تعود إلى أندونيسيا والصين والهند وأخرى أوروبية. أولا هل هذه النسب فعلا صحيحة خصوصا بالنسبة للعربية؟

أحمد عبد الله سامبي: أنا لا أستطيع أن أؤكد، الذي أعرفه أن ما يقارب 25% من الشعب القمري قادمون من موزمبيق، العرب هناك قبائل عربية كثيرة فأتصور أن نسبة العرب أكثر مما ذكرته، الذي أستطيع أن أؤكده أن العرب هم اللي كونوا دولة جزر القمر يعني..

سامي كليب: كانوا سلاطين في مرحلة معينة..

أحمد عبد الله سامبي: إيه سلاطين قبل الإسلام وقبل يعني أولا نحن كان هناك دفعة أولية من الشيرازيين هم اللي جاؤوا وجمعوا القرى والقبائل وأنشؤوا دولة ومن ثم جاء العرب بالحضارة العربية واللغة العربية تشير إلى هذه الحقيقة فاللغة العربية تحتل.. اللغة القمرية يعني عندها كلمات عربية كثيرة وهناك كلمات محرفة..

سامي كليب: حتى اسم الجزر، جزر القمر.

أحمد عبد الله سامبي: إيه جزر القمر إيه يعني أستطيع أن أضرب لكم مثلا، مثلا كلمة التجارة، بلغتنا نقول بياشرا، وحينما تحلل كلمة بياشرا تجدها بيع وشراء، نقول بياشرا، وهكذا، هناك كلمات كثيرة، وأتصور هناك أستاذ مغربي ألف كتابا حول هذا الموضوع يعني لخص الكلمات العربية الموجودة في اللغة القمرية واللغة القمرية قريبة للغة السواحلية المتداولة في كينيا وتنزانيا.

سامي كليب: نعم صحيح، حتى فهمت سيادة الرئيس أن مايوت هذه الجزيرة التي يسيطر عليها الفرنسيون حاليا وتأملون باستعادتها -وسنعود إليها في هذا الحوار لو سمح الوقت- أصلها عربي أنه الموت.

أحمد عبد الله سامبي: نعم يعني مايوت هذه جزيرة قمرية وأهلها كأهالي انغازيجه وهم من أقاربنا ومن عوائلنا يعني صحيح ما ذكرت أن جزر القمر مجهولة لحد ما بس تعرفون أن عاصمة جزر القمر أيام الاستعمار كانت في جزيرة مايوتي.

وجود الدول العربية والوضع الاقتصادي للدولة



سامي كليب: اسم جزيرة مايوت أو مايوتي جاء من العرب فهي جزيرة الموت لأن سفن بعض الرحالة كانت تتحطم عند شواطئها، وسلاطين العرب الذين حكموا الجزر القمرية تركوا بصماتهم على الكثير من الكلمات والتسميات ولكن الإسلام والقرآن الكريم هما اللذان أبقيا اللغة العربية حاضرة قراءة حتى ولو أنها صعبة الفهم على أبناء الجزر. وحين كنت أجول في الأسواق القديمة والباقي فيها بعض آثار بيوت السلاطين كان صوت التجويد القرآني أو المدائح الإسلامية يملأ المكان، كنت أتجول في أسواق جزر القمر وأحاول أن أستعيد من خلال جدرانها العتيقة ومحالها القديمة وطرق البيع فيها تاريخا عربيا قديما ذلك أن العروبة تسري في شريان الحيطان هنا حتى ولو أن شرايين الناس مشبعة باللهجات المحلية، فهنا مر سلاطين العرب وهنا أقاموا جزءا من قصورهم وهنا شيدوا بعض المساجد وبينها هذا المسجد العتيق الواقف باطمئنان وعزة فوق الماء، ومن هذا المرفأ مرفأ العاصمة موروني كانت تمر التجارة بين مدغشقر وجنوب شرق أفريقيا والمحيط الهندي واليمن والخليج، ولكن هنا في موروني ليس للعرب سوى سفارة واحدة هي السفارة الليبية.

أحمد عبد الله سامبي: نحن نتأسف لهذا الواقع، نعتقد أن الدول العربية لو كانت موجودة في جزر القمر من بعد الاستقلال لحد الآن لما حدث ما حدث في هذه البلاد فوجود تعرفون الحضور الدبلوماسي في دولة له ثقله ووزنه، والحمد الله الآن يبدو أن كثيرا من الدول العربية بدأت تهتم أكثر وتفكر في افتتاح سفارات ومراكز تمثيلية.

سامي كليب: هل حاولت سيادتك أن تبحث هذه الأمور مؤخرا مع الدول العربية يعني على الأقل منذ وصلت إلى الرئاسة لا شك أنك تقوم بذلك ولكن في الآونة الأخيرة خصوصا بعد مرورك على القمم العربية هل ثمة دول تعرض أن تأتي أو قبلت أن تأتي إلى هنا ويصبح لها تمثيل دبلوماسي؟

أحمد عبد الله سامبي: نعم يعني هناك دول أبدت استعدادها يعني مثل المملكة العربية السعودية وأنا شخصيا طلبت من مجلس التعاون الخليجي قلت بهم لماذا لا ترسلون ولو تفتحون مكتبا يمثل المجلس الخليجي كله كمرحلة أولية ومن ثم تفتحون سفارات، فهذا الحوار ما كان واردا أما الآن يبدو أنهم يفكرون بجد وإن شاء الله في الأشهر القادمة وفي السنوات القادمة سوف..

سامي كليب: ولكن أنا بودي أن أعرف يعني كعربي أنه ما الذي يمنع هذه الدول من أن تأتي يعني بتقديركم سيادة الرئيس يعني ما الذي منعها حتى الآن؟ لا تريد مثلا أن تختلف مع فرنسا مع دول لكم معها علاقات كانت في مرحلة معينة..

أحمد عبد الله سامبي: لا، لا، لا تتصور أن هذا الأمر لا، يعني هم فقط ربما ما كانوا يعني يعرفون بشكل جيد جزر القمر، أنا أتذكر أول مجلة عربية كتبت عن جزر القمر هي مجلة العربي الكويتية يعني قبل الاستقلال يعني في عام 1974 وما زلت أتذكر في الصفحة الأولى كانوا جايبين فتاتين قمريتين كاتبين "أنا واختي من جزر القمر، أنت لا تعرفنا" فمن.. يعني فتصور 1974 يعني في عام 1974 بدأ العرب يكتشفون جزر القمر من خلال هذه المجلة، صحيح كان هناك تقصير دبلوماسي هذا يمكن أن نذكره ولعل الأحداث اللي حدثت سابقا في جزر القمر ساهمت أيضا في..

سامي كليب: طيب هيدا في السابق ولكن الآن؟

أحمد عبد الله سامبي: الآن لا، لا مبرر واقعا، لا مبرر الآن الحمد لله وجزر القمر بعد أن انضمت إلى الجامعة العربية وأصبحت عضوا متكاملا في هذه المنظمة الكبيرة ويمكنها أن تلعب دورا كبيرا، نتمنى أن تصبح جزر القمر جسرا بين العالم العربي والقارة الأفريقية، أنا حاليا -هذا ممكن أذكره لكم- بدأت أشجع زعماء أفريقيا رؤساء الدول الأفريقية بالتوجه نحو العالم العربي نحو الدول العربية وأحاول في الوقت ذاته بالمقابل بدأت أتحدث مع بعض الدول مع بعض زعماء الدول العربية أحاول أن أقنعهم باستقبال هؤلاء، لماذا؟ لأني أعتقد أن العالم العربي سيحتاج في المستقبل القريب -حتى لا أقول المستقبل البعيد- إلى القارة الأفريقية، القارة الأفريقية اللي تعتبر يعني حسب الوقائع وحسب ما يذكر يعني الاقتصاديون هي قارة المستقبل وتتمتع بخيرات كثيرة نحن في حاجة إليها، فأنا الآن أقوم بهذا الدور، تحدثت مع كم واحد من رؤساء الدول الأفريقية وحاولت أن أقنعهم بالتوجه بس أتمنى لو أن يعني الحكومات وزعماء الدول العربية تستقبلهم أيضا استقبالا حارا، وأتصور أن هذا خير.

سامي كليب: يحلم رئيس جزر القمر أحمد عبد الله سامبي بأن تصبح أفريقيا عمقا عربيا وأن يصبح العالم العربي عمقا أفريقيا ويحلم أيضا بأن يدرك العرب أكثر أهمية بلاده ليس على المستوى السياسي والأمني فقط في هذه المنطقة الأفريقية الإستراتيجية ولكن وخصوصا لما فيها من خيرات تبدو مرمية بأبخس الأثمان هنا في الأسواق الشعبية حتى لتكاد دولته تستورد كل شيء.

أحمد عبد الله سامبي: للأسف أنا كما لاحظت ذلك أحاول بقدر المستطاع أن أقنع زعماء العرب بأن هذه الجزر جزر بكر ولها مستقبل ويمكنهم أن يجعلوها كما هي جزر عربية يأتون بأموالهم ويمكنهم أن يأتوا إلينا والاستثمار في هذه البلاد.

سامي كليب: وفهمت أنك سهلت سيادتك؟

أحمد عبد الله سامبي: إيه نعم سهلت. بس سألت سؤالا حول لماذا هذا الواقع؟ لسبب بسيط، المال هو الذي يجر المال، هذه دولة تعتبر من أفقر الدول في العالم لعدم وجود موارد، ماذا.. يعني ربما تستغرب لو أخبرتك أن هذه هي الدولة الوحيدة ربما في العالم التي لم تجعل فلسا واحدا في بناء مدارس في ميزانيتها، يعني ميزانية جزر القمر كما أذكرها دائما تساوي ميزانية نادي من الأندية الرياضية في بعض البلاد.

سامي كليب: ستون مليون يورو، صحيح؟

أحمد عبد الله سامبي: خمسون، ما وصل إلى الستين، خمسون مليون يورو تقريبا.

سامي كليب: بينما لاحظت سيادة الرئيس -صحح لي هذا الأمر- أن فرنسا تدفع لجزيرة مايوت -التي قد تصبح مقاطعة فرنسية في 2012 لو أن العرب لم ينتبهوا لجزركم- تدفع 360 مليون يورو في السنة.

أحمد عبد الله سامبي: في السنة الواحدة. نعم هذا واقع فتصوروا، نحن يعني سبعمائة ألف نسمة وهناك تقريبا 150 ألف نسمة يحصلون من فرنسا سنويا ما يقارب 350، 360 مليون يورو سنويا!

سامي كليب: يعني ست أو سبع مرات أكثر منكم.

أحمد عبد الله سامبي: ونحن ميزانيتنا لا تتجاوز خمسين مليون يورو، فتصوروا شنو ميزانية!

سامي كليب: سيادة الرئيس حينما تتحدث مع القادة العرب هل يعرفون جزر القمر؟ يعني هل مثلا فوجئت برئيس عربي لا يعرف أن جزر القمر مثلا دولة عربية؟ دون أن تذكر الاسم إن لم تشأ.

أحمد عبد الله سامبي: لا، لا، هم يعرفون الاسم يعني وجدتهم جميعا يعرفون جزر القمر وكثير من الدول العربية ساعدت الجزر وبالتالي يعرفون بس هل يعرفون حقيقة الجزر؟ هل يعرفون حقيقة الوضع في جزر القمر؟ تصوروا دولة يعني لم تجعل للشباب والرياضة ولا فلسا واحدا! تصوروا دولة لم تضع في ميزانيتها فلسا واحدا لبناء مستشفى! يعني غير وارد في قانوننا المالي يعني في ميزانيتنا ولا فلس واحد جعل لبناء مدرسة، لحل مشاكلنا الأساسية، مشاكل مواطن جزر القمر شنو؟ الطاقة، المياه، الشوارع، المدارس، المستشفيات، المساكن، هذه مشاكل المواطن القمري وهذه المشاكل للأسف الشديد لحد.. يعني منذ الاستقلال إلى الحد نحن نعيش على المساعدات الخارجية، دور الحكومة -قد يستغرب المواطن ومن يستمع إلي- قد يسأل فشنو دور الحكومة في جزر القمر؟ في الواقع أنا أذكره دائما من خلال خطبي والآن الشعب القمري بدأ يستوعب أكثر حينما أوجهه وأصرح له وأحاول أن أبين له الحقيقة، ما عندنا، كل ما نحصل عليه من خلال الضرائب ومن خلال الجمارك نوزعه في آخر الشهر على موظفي الدولة، 80% من ميزانيتنا تصرف في مرتبات..

سامي كليب: وقد لا يقبضون لأشهر عديدة بسبب قلة..

أحمد عبد الله سامبي (مقاطعا): لا، بس أنا منذ أن وصلت، منذ أن وصلت إذا راجعت تجد أن يعني هم حصلوا رواتب..

سامي كليب: الرواتب تدفع.

أحمد عبد الله سامبي: رواتب موجودة صحيح قد يتأخرون بس نأتي لندفع شهرين مرة واحدة وإذا حسبت عدد الشهور التي قضيتها على الرئاسة يعني نكون قد دفعنا بنفس العدد من الشهور.

سامي كليب: على كل حال سيادة الرئيس يعني أيضا سأضم صوتي إلى صوتكم لنقول للعرب إن هذه الدولة ليست فقيرة بإمكانياتها يعني خلافا لبعض الدول الفقيرة..

أحمد عبد الله سامبي: أحسنت، أحسنت.

سامي كليب: أن المواسم الزراعية قد تدفن هنا لأنها لا تورّد، وحضرتك قلت في آخر تصريح لك إن اليمن يستورد بعض الأشياء مثلا بالبهارات الفانيليا العطور ربما أيضا الأشياء اليومية يعني التي تستعمل من دول زي الهند..

أحمد عبد الله سامبي: يعني في حاجات، نحن طبعا في المحاصيل الزراعية عندنا الكرامبفورت ما تسمى بالمسمار..

سامي كليب: القرنفل نعم.

أحمد عبد الله سامبي: القرنفل وعندنا الفانيليا وعندنا زيوت اللانجيلان وعندنا هذه الثروة السمكية..

سامي كليب: وجوز الهند والثروة السمكية، صحيح.

أحمد عبد الله سامبي: في الثروة السمكية وعندنا سياحة، هذه دولة المفروض أن تكون أكبر دولة سياحية في العالم..

سامي كليب: والفواكه..

أحمد عبد الله سامبي: جزر القمر من أجمل الجزر في العالم والجميع يعترف بذلك ولكن لا بد من البنية التحتية في السياحة ولذلك قلت لكم إن المال يجر المال فنحتاج إلى رأسمال حتى نستثمر، فهذا الرأسمال مفقود عندنا.

[فاصل إعلاني]

الثروات الكامنة وآفاق الاستثمار



سامي كليب: جزر القمر تعيش على المساعدات، والاستثمارات شبه مفقودة، أمر غريب لدولة تبدو لزائرها ساحرة بطبيعتها ومؤهلاتها السياحية وثرية بثرواتها الطبيعية، أشجار جزر القمر تكاد لا تحصى ولا تعد، كل الأنواع المثمرة هنا والتربة الخصبة رغم الطبيعة البركانية تكاد تنبت أي بذرة ترمى عرضا، ولعل أشهر الأشجار هي تلك التي كانت رائحتها تغمرني كلما اقتربت من أحد البساتين الغناء فهنا شجرة إلونغ إلونغ الشهيرة التي منها تنتج أفضل العطور وهذه شجرة الفانيليا التي منها تصنع الكثير من الحلويات والمثلجات وهذه أشجار جوز الهند ناهيك عن الموز والمانغو، هذه جزر الثمار والعطر بامتياز وجزر النسيان والفقر بامتياز، مفارقة قد تبدو غريبة ولكنها واقعية حين نعلم أن كل شيء يستورد هنا وأن لا مصانع ولا معامل وكأنما البلاد كنز ينتظر الاكتشاف.

أحمد عبد الله سامبي: يعني أنا مرة طلبت حتى من بعض الأخوة العرب قلت لهم جزر القمر في موقع يعني جيد لو أحدا يأتي لينشئ في جزر القمر مصفاة للنفط، هذا ينجح 100% لأن الدول المجاورة كلها تحتاج إلى النفط ولا توجد مصفاة إلا يعني قليل لا تكفي في تنزانيا، حتى المصفاة التي كانت في مدغشقر توقفت عن العمل.

سامي كليب: بوشر في بعض المشاريع -ليس النفطية طبعا يعني- خلال زيارتنا في موروني في العاصمة ذهبنا رأينا مشروعا مثلا كويتيا في بدايته، مشروعا إماراتيا في بدايته، حتى على ما أعتقد أن الإماراتيين إحدى الشركات كان هناك فندق هدمته وربما بالأزمة المالية توقفت عن إعادة بناء فندق جديد. يبدو وكأنه بدأت تأتي هذه الشركات شيئا فشيئا وليس كثيرا ولكن يعني فهمت أنه أيضا في احتمالات للاستثمار مثلا في الثروة السمكية كبيرة، أنه قد يكون هناك مشروع أيضا للإسكان لأن حضرتك طرحت مشروعا لوقف بيوت الصفيح وإقامة منشآت سكنية، يعني لو جاءت شركة وتولت هذا الأمر كما كانوا يفعلون في أفريقيا يعني مثلا.

أحمد عبد الله سامبي: نعم وأنا شخصيا طالبت بذلك وبينت للمستثمرين قلت لهم عندنا جالية قمرية في فرنسا، هناك أكثر من مائتي ألف قمري في فرنسا، أكثرهم حتى لا أقول كلهم، أكثرهم يتمتعون بحياة جيدة يعملون وبالتالي عندهم يعني أموال يتمنون لو يحصلوا على شركة في جزر القمر تبني لهم بيوتا ويدفعون لها هناك، إيه نعم، آلاف من القمريين اللي يسكنون..

سامي كليب: حتى ربما بعض مصانع العصائر، عصير المانغا عصير الفواكه عصير..

أحمد عبد الله سامبي: ماذا أقول لكم؟ نحن نعيش في البحر وما زلنا نستورد الملح! أخيرا قبل كم شهر في ناس بدؤوا ينتجون الملح في جزيرة ترانشوا وجاؤوا وأهدوا لي يعني، هذا جيد، بالتالي آلاف من أشجار المانغا وما زلنا نستورد عصير المانغا!

سامي كليب: غريب!

أحمد عبد الله سامبي: ماذا أقول لكم؟ لو أخبرتكم أننا ما زلنا نستورد البيض من اليمن! كل شيء كما قلت لكم يعني نستورد جميع المواد الاستهلاكية.

سامي كليب: طيب اسمح لي سيادة الرئيس ولكن الشعب لا يحب أن يعمل؟ يعني مثلا تربية الدواجن ماذا ستكلف؟ مثلا.

أحمد عبد الله سامبي: صحيح هذا الشيء يعني في نقص في الخبرة، اللي عنده المال ما عنده المعرفة واللي عنده المعرفة ما عنده المال، ولذلك أنا كم مرة ألقيت كلمة وقلت للناس إن.. هناك مثل قمري يقول يعني بأن الشراكة دائما تسبب العداوة يعني هناك مثل شعبي يقول هذا المعنى، فأنا أريد أن أصحح، ألقيت كلمة وأخبرت أن هذا غير صحيح في عصرنا الحاضر.

سامي كليب: شراكة المعرفة والمال جيدة.

أحمد عبد الله سامبي: بالعكس قلت لهم إنني أغير وآتي بمثل جديد إذا اعترفتم به، قلت لهم الآن غنى الفقير في الشراكة.

سامي كليب: والشراكة تتطل برأسها ولكن بخجل في جزر القمر، فحين كنت أجول بين هذه المناطق السياحية الرائعة والتي بالفعل قل نظيرها في العالم وجدت بعض المشاريع السياحية التي تعد بمستقبل أفضل حتى ولو أن الأزمة الاقتصادية العالمية أخرت بعضها، وكنت أرى الناس هنا حالمين بأن يأتي العرب للاستثمار بحيث يحسنون ظروف حياتهم وأرى الصبية يبيعون الأصداف شبه النادرة، وهنا التقيت بأحمد جارودي الذي جاء من لبنان بإدارة مشروع كويتي كبير فأحب الجزر وجاء بعائلته وقرر الاستقرار.

أحمد جارودي: طبعا الرئيس سامبي لما صار على سدة الرئاسة عنده سياسة انفتاح على المستثمرين وطلع قانون تشجيع للاستثمارات بيعطي المستثمر كامل الضمانات وكامل التسهيلات من إعفاءات ضريبية وما إلى غيرها للاستثمار في جزر القمر، والآن الحمد لله عم نشوف يوما بعد يوم عم بيزيد عدد المستثمرين وعم بيزيد الاهتمام بجزر القمر، نحن بشكل عام عنا عدة مشاريع كبرى يعني في الأوتيل يللي نحن قاعدين فيه اليوم أوتيل إتساندرا فيه 35 غرفة، أربع نجوم، عنا الآن بعد حوالي شهر حنفتتح البنك الفيدرالي للتجارة حيكون بنكا ذا رأسمال من عشرة مليون يورو، طبعا عنا بعد في عنا جريدة البلد اللي بلشت وعنا التليكوم رح نبلش فيها قريبا إن شاء الله ومجموعة ثانية كبيرة من المشاريع.

سامي كليب: قال لي أحمد جارودي إنه لم يشعر بالأمان في حياته كما يشعر هنا، فالقمريون شعب مسالم ويفرحون بالزائر والرئيس أحمد عبد الله سامبي يحاول عبر القرارات الاقتصادية تشجيع المستثمرين الأجانب ولكن ثمة عربا مثلي اكتشفوا بكل بساطة هذه الجزر فقرروا بكل بساطة أن يأتوا ويعيشوا هنا فالحياة هنا أجمل وأهنأ من الجزر الأوروبية والعالمية وربما أقل كلفة. هذا عدنان محمد مبارك القبندي مدير إدارة الشؤون الاقتصادية في الديوان الأميري في الكويت يؤكد ذلك.

عدنان مبارك القبندي: أتيت لجزر القمر الحقيقة علشان المعلومات اللي تلقيتها عن الجزيرة والإمكانيات المتوفرة فيها كمكان ممكن الواحد يرتاح فيه ويساوي له منتجع وخلينا نقول شاليه صغير، فترة الصيف اللي هي بالكويت حارة جدا، هنا اللي هي فترة الشتاء بالنسبة لهم، فكويس أن الواحد بدل ما يروح للدول الأوروبية وينفق المبالغ الضخمة اللي قاعد يصرفها على السياحة بأماكن ممكن تكون في دولة عربية مثل جزر القمر، فجزر القمر حقيقة أنا هذه ثالث زيارة لي من أجمل الجزر اللي شفتها في العالم ومتوفرة فيها الأساسيات للسائح اللي يحب يرتاح.

سامي كليب: مثلا؟ اعطني بعض الأمثلة.

عدنان مبارك القبندي: الشواطئ الجميلة فيها، يعني ما تخيلت في يوم من الأيام أن يكون شاطئ وقدامك البحر وتلتفت وراءك تشوف أشجار المانغو، أشجار الكوكونوت، الببايا، البرتقال، الأفندي، الكونوكونو، الفريابي، فاكهتهم المشهورة، الواحد شو بده أكثر من هيك يعني أو مثل هذا يلقاه في الدنيا؟

سامي كليب: جزر القمر تبدو فاتحة أياديها للأشقاء العرب الذين طال انتظارهم، ولأن الانتظار طال فإن الرئيس أحمد عبد الله سامبي طلب الخبرة لمواطنيه ولو في الصين.

أحمد عبد الله سامبي: أنا سهلت لكثير من مواطنينا حتى يذهبوا إلى الصين وحتى يذهبوا إلى الهند لاكتشاف المكائن الصناعية والبعض منهم رجعوا وفعلا شيئا فشيئا بدؤوا يهتمون بالصناعة الخفيفة.

سامي كليب: حتى الصين مهتمة يعني فهمت أن المطار بنته الصين.

أحمد عبد الله سامبي: إيه نعم دولة الصين مهتمة بجزر القمر كما أنها مهتمة بالقارة الأفريقية كلها، والصين على فكرة هي ما جاءت للاستثمار، الصين كدولة ساعدت جزر القمر بل أستطيع أن أقول من حيث العمران لا توجد دولة في العالم ساعدت جزر القمر كما ساعدت الصين..

سامي كليب: غريب!

أحمد عبد الله سامبي: إيه، الصين بنت لنا البرلمان القمري، الصين بنت لنا بيت التلفزيون والإذاعة، الصين بنت لنا المكتب الرئاسي الجمهوري، أنا عندي مكتب غير هذا المكتب بنته الصين كدولة..

سامي كليب (مقاطعا): ما هي مصلحتها؟

أحمد عبد الله سامبي (متابعا): بالإضافة إلى مساعدات الصين في الجيش القمري ويعني الصين ما شاء الله يعني.

سامي كليب: طيب لأي هدف؟ لأي غاية الصين تساعد؟

أحمد عبد الله سامبي: لا، الصين كدولة عظمى.. طبعا علاقات جزر القمر بالصين قديمة، من بعد الاستقلال..

سامي كليب: ولكن هي راغبة بوضع يد أيضا على بعض الدول الأفريقية لكي يكون لها يد هنا في أفريقيا.

أحمد عبد الله سامبي: لا، بالطبع كدولة هي تبحث عن مصالحها وتنظر للمستقبل، ولذلك أنا أستغرب أحيانا من بعض الدول العربية، نحن كعرب المفروض ننظر أيضا إلى المستقبل..

سامي كليب: صح.

أحمد عبد الله سامبي: ولذلك أنا أدعو زعماء العرب لكي يتوجهوا نحو القارة الأفريقية وأخبرهم من خلال هذا اللقاء أن كثيرا من زعماء أفريقيا يتمنون فعلا لو أنهم يجدون فرصة حتى يعززوا علاقاتهم بالدول العربية، كم رئيس أفريقي أبلغني أنه أراد أن يقوم بزيارة لدولة عربية ولكنه لم ينل حماسة، ليس واحدا فقط، يعني وأنا كنت أستغرب من هذه، فشممت هذه الرائحة أن هؤلاء يريدون بس أننا كعرب نحاول يعني لم نرحب بهم ولم نحمسهم مع أن مستقبل أفريقيا زاهرة ونحن في حاجة إلى أراضي أفريقيا نحتاج إلى مياه أفريقيا والقارة الأفريقية هي قارة المستقبل وهي بكر وبالتالي المستثمرون العرب والدول العربية كدول اللي تمتلك أموالا ضخمة أتصور أنها كلما تستثمر في أفريقيا كلما تضمن يعني وبالتالي دول عظمى كالصين كالهند هذه الدول لأنها تنظر إلى المستقبل، الصين أقامت علاقات دبلوماسية مع جزر القمر من عام.. تعرفون متى؟ من عام 1976 بعد أقل من سنة من استقلال جزر القمر ومنذ ذلك لحد الآن موجودون على الرغم من الأحداث وتغيير الأنظمة هم استمروا وبقوا إلى حد الآن.

سامي كليب: بينما بعد 33 سنة العرب ليس لديهم تمثيل دبلوماسي!

أحمد عبد الله سامبي: على كل حال وهذا يعني أن هناك من ينظر إلى المستقبل بنظرة خاصة ونحن لا بد.. أنا أتصور أن العالم العربي ما زال في حاجة إلى الوعي السياسي.

سامي كليب: طيب سيادة الرئيس لو سمحت لي فقط بموضوع الاستثمار سؤال أخير وهو مهم، فهمت أن حضرتك سهلت الحصول على الجنسية لمن يود أن يأتي ويستثمر بما يعني الحق الاقتصادي بالحصول على الجنسية، الأمر فعلا هكذا؟

أحمد عبد الله سامبي: إيه نعم والبرلمان القمري صوّت على هذا القانون، نحن يعني فهمنا، أنا شخصيا فهمت أن الناقص في هذا البلد هو رأس المال فقلت لا بد أن نبحث عن رأسمال حلال، ماذا يمكننا أن نستأجره إذا كان عندنا ما نستأجر؟ ماذا يمكننا أن نبيعه إذا كان عندنا ما نبيعه؟ فوجدت أن هناك في العالم أناسا يبحثون عن جنسية فقلت.. وهذا حتى الدول الكبرى، كندا وأستراليا ما زالوا يعطون الجنسية إذا حصلوا على واحد ذو خبرة، الطبيب، أنا عارف كم واحد قمري طبيب حصلوا على الجنسية الكندية فقط لأنهم أطباء، أصحاب عقول..

سامي كليب (مقاطعا): صحيح ولكن..

أحمد عبد الله سامبي (متابعا): فنحن توصلنا إلى هذه النتيجة قلنا إن اللي يأتي ويثبت لنا أنه مستثمر وفعلا ذو أموال ورأسمال يأتي ليستثمر في جزر القمر نمنح له الجنسية القمرية، بس..

سامي كليب (مقاطعا): للعربي فقط؟

أحمد عبد الله سامبي: لا، لا، ليس فقط للعرب..

سامي كليب: لأي شخص؟

أحمد عبد الله سامبي: هذا قانون عام.

سامي كليب: طيب قد يأتي الأجانب ويشترون البلد.

أحمد عبد الله سامبي: لا، ما يشترون، لا، ليس بهذا المعنى، هناك شروط طبعا، هناك شروط موضوعة والقانون موجود..

سامي كليب (مقاطعا): مثلا اعطني سيادة الرئيس شرطا قد يمنع شراء البلد من قبل مستثمرين كبار أجانب.

أحمد عبد الله سامبي: لا، يعني أنتم تقصدون في شراء الأراضي، لا، يعني هناك قوانين لا تسمح لأي مستثمر أن يشتري أراض لا يستخدمها في المشاريع.

سامي كليب: طيب..

أحمد عبد الله سامبي: إذا كان يشتري أرضا يستخدمها في المشاريع، حتى نحن الآن في هذه المرحلة يعني هناك مناطق نعطيهم الأراضي مجانا بس بشرط أن يقيموا مشاريع استثمارية.

سامي كليب: في موضوع الحصول على الجنسية ثمة من قال إن هذا كان مخرجا أيضا للذين لا يحملون جنسية ومن يعرفون بالبدون أو البدون موجودين خصوصا منهم من يوجد في دول مثل الكويت مثلا أو بعض دول الخليج، صحيح هالكلام؟

أحمد عبد الله سامبي: لا، لم نقصدهم يعني ربما هم اهتموا بالموضوع حينما سمعوا ولكننا لم نستهدفهم البدون، لا، لا، هذا قانون عام وأنا قبل فترة، وزير الشؤون الإسلامية وهو وزير العدل أخبرني أن هناك مواطنا يعني أتصور كوري يريد أن يستقر في جزر القمر وهو مستعد أن يبقى هنا وطالب الجنسية القمرية فقلت لهم شوفوا إذا لبى -لحد الآن ما وصل طلبه إلينا- ولكن قلت إذا لبى الشروط لم لا؟ فهذا لم يستهدف البدون فقط ولكن اللي يريد، يكفي.. طبعا من شروطنا أن نتعرف عليه ألا يكون له تابعات..

سامي كليب: سوابق..

أحمد عبد الله سامبي: سوابق قانونية أو كذا طبعا ندقق في هذه الأمور خاصة لأننا الآن كما تعرفون حتى الباسبور القمري دخلنا في الباسبور الإلكتروني.

المشهد السياسي القمري وهوايات الرئيس



سامي كليب: حين وصلت إلى جزر القمر لتصوير هذا البرنامج مع الرئيس أحمد عبد الله سامبي ومع الناس هنا كانت البلاد في واحدة من أبرز معاركها السياسية، معركة الاستفتاء، فجزر القمر التي عرفت خضات سياسية كبيرة وكان مجرد مرتزق فرنسي كببدونار مثلا يستطيع أن يأتي إلى هنا ويحتل جزيرة ويتهم بقتل رئيس للبلاد وينفذ انقلابا، هذه الجزر استقرت منذ فترة ولكنها لا تزال مجزأة، صحيح أن ثمة سلطة مركزية بيد الرئيس سامبي ولكن السلطة موزعة على الجزر الأخرى والرئاسة تتم بالتناوب بين رؤساء الجزر، وهناك مشكلة جزيرة مايوتي التي قد تلحق نهائيا بفرنسا ولذلك فإن سامبي يعتقد أن الاستفتاء سيعزز السلطة المركزية ويوفر الكثير من المال على الدولة بينما خصومه يقولون إنه يريد البقاء في السلطة لولاية أخرى وربما أكثر.

أحمد عبد الله سامبي: لماذا هذا الاستفتاء؟ ببساطة لأن جزر القمر لا يمكن أن تبقى على هذا الدستور، دولة لا يزيد عدد سكانها سبعمائة ألف نسمة تعيش حاليا مع أربعة رؤساء أربع حكومات أربع برلمانات أربع دساتير! فكان لا بد من ذلك، يعني كما تعرفون مرت دولة جزر القمر بأزمات سياسية عديدة..

سامي كليب: وانقلابات ومحاولات انقلاب..

أحمد عبد الله سامبي: كانت آخرها الحركة الانفصالية، ولكن بعد استرجاع هذه الجزيرة كان لا بد أن نفكر كيف نقوي الدولة كدولة ومن هنا رأيت ما دمت أفكر في مصير هذه الدولة وأنظر إلى مستقبل أبناء هذه البلد ولأنهم انتخبوني حتى أصلح حياتهم وأصلح لهم كل ما يتعلق بحياتهم فرأيت أن وجود أربعة رؤساء وأربع حكومات يعني هل من المعقول أن يكون عندنا 38 وزيرا؟

سامي كليب: على كل حال سيادة الرئيس يعني نحن هنا للحديث عن جزر القمر عن كل هذه التجربة السياسية والاقتصادية والمناخية الجميلة، عن تاريخها عن عروبتها عن إسلامها ولكن الاستفتاء يفرض نفسه في عدة اعتبارات، أولا هل حضرتك راغب بالعودة مرة ثانية إلى الرئاسة لتكمل ما بدأت أم قطعا لن تعود؟

أحمد عبد الله سامبي: لا، أنا شخصيا لا أريد، أنا أتمنى فعلا أن أجعل الدولة تحصل على القواعد السليمة والأعمدة الصلبة وأترك الدولة، هذا ما أرجوه وأتمناه.

سامي كليب: يعني في شهر أيار/ مايو المقبل 2010 لن تكون رئيسا؟

أحمد عبد الله سامبي: لا، لا، كما قلت لكم نترك تحديد موعد إجراء الانتخابات للبرلمان القادم، هو الذي سيختار.

سامي كليب: طيب، نعم، اسمح لي ربما سيشاهدنا أيضا الكثير من القمريين، لنسمع الرأي الآخر أيضا فيما أقدمت عليه من استفتاء يعني مثلا سعيد عبد الرحمن الرئيس السابق لأنجوا يقول إن الاستفتاء سيغرق البلاد في أزمة سياسية وإن حضرتك ستبقى في السلطة حتى 2013، ودعاك إلى إلغاء الاستفتاء والخروج من السلطة من الباب الكبير -كما قال- كما دخلت.

أحمد عبد الله سامبي: لا، طبعا هؤلاء هم يتخوفون من الشعبية التي أتمتع بها يعتقدون أنه ربما نحصل على الأغلبية في البرلمان وبالتالي أعضاء البرلمان يصوتون ويعطوننا مدة طويلة. أنا شخصيا لن أتدخل في هذا الأمر، كل ما أرجوه وأتمناه أن أساعد هذا البلد، كما قلت لكم يستحيل، كان يستحيل يعني أن نبقى مع أربعة رؤساء أربع برلمانات..

سامي كليب: ومنطقي أن يكون رئيس واحد لدولة.

أحمد عبد الله سامبي: يستحيل أن نبقى يعني نجري انتخابات سنوية، ما هذا؟ فكل واحد يمكن أن يقول ما يراه ولكن واقعا ليس الهدف من هذا الاستفتاء بقائي على السلطة.

سامي كليب: الناس تحب عبد الله سامبي رغم المعارضة فهو خطيب اشتهر في المساجد والمحاضرات تماما كما اشتهر بالتجارة وبعض المصانع، وله كاريزما ساعدته على إقناع جزء لا بأس به من شعبه بأن بقاءه في السلطة مفيد حتى ولو أن المعارضة ترى أنه لم ينفذ وعوده جميعا، المال يبقى هو الأساس فالوعود بحاجة إلى الدعم ولعل الناس تؤيد الاستفتاء هنا محفوفة بأمل اقتصادي وإسلامي، أمل بأن يأتي دعم عربي وإسلامي بفضل الرئيس.

مشارك: الاستفتاء يعني يؤدي إلى مستقبل الاقتصاد خاصة في عندنا تغييرات متعددة في دستور قانون الاستثمار ودستور يعني تجارة وهذا كله يؤدي إلى يعني تغييرات متعددة في مستقبل الاقتصادالقمري.

سامي كليب: في ختام هذا اليوم الطويل والممتع في جزر القمر دعاني بعض الأصدقاء لحضور زفاف قمري، وهنا للزفاف طقوس جميلة ولكن الذي فاجأني فيها أن الغناء في الأعراس يسمى طربا، والطرب مبني على أغان عربية شهيرة بعضها للسيدة أم كلثوم. حين تتزوج فتاة قمرية يشتري لها أهلها المنزل ولذلك فهي سيدته بامتياز، ولو طلقها زوجها الذي يدفع لها ما يعادل كيلوغراما من الذهب أو ربما عشرين كيلو لو كانت أحواله جيدة تحتفظ بالمنزل، واحترامها ضروري. وحين يتزوج القمري يقيم ما يسمى هنا بالزفاف الكبير ويتحول العريس إلى وجيه والوجيه يدعى إلى الأعراس لاحقا ويدفع له المال عن كل مشاركة، والناس تدفع للمطرب وتتبرع للعريس وهكذا يخترع القمريون دورة مالية واقتصادية تسد رمقهم وتحافظ على كرامتهم والأنفة فهنا لا تجد متسولا واحدا في كل الشوارع بل ترى الكرم وحسن الضيافة رغم الفقر. والرقص كما كرة السلة كانا وربما لا يزالان من هوايات الرئيس القمري أحمد عبد الله سامبي.

أحمد عبد الله سامبي: إيه نعم أنا من زمان يعني ألعب كرة السلة ولحد الآن إذا حصلت على الفرصة. حينما كنت في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة كنت أذهب وألعب في نادي الأنصار بالمدينة المنورة..

سامي كليب: حلو.

أحمد عبد الله سامبي: إيه وما زلت أتذكر بعض الأخوة، كان في واحد لاعب مشهور اسمه شرقي كنت ألعب معه أحيانا في ملعب نادي.. وهو ما كان من نادي الأنصار ولكن أحيانا هو كان يزور نادي الأنصار فكم مرة لعبت معه. وهنا في البلد يعني..

سامي كليب: لا زلت تلعب؟

أحمد عبد الله سامبي: إيه كلما نحصل على فرصة، يوم العيد الماضي مارست السلة يعني رحت إلى الملعب ولعبت..

سامي كليب: والناس يشاهدونك تلعب؟

أحمد عبد الله سامبي: إيه والناس يشاهدونني ألعب يعني ومارست أيضا بعض الرياضات كالكاراتيه والجيدو..

سامي كليب: حلو!

أحمد عبد الله سامبي: إيه نعم.

سامي كليب: والشعر والأدب؟

أحمد عبد الله سامبي: شوي نعم والرقصات الشعبية، لحد الآن الناس يعرفون أنني ألعب وأرقص أحيانا في المناسبات الفرحة الرقصات الشعبية، وكتبت أيضا شيئا من الشعر.

سامي كليب: هل تذكر شيئا منه؟

أحمد عبد الله سامبي: لا، بس مو باللغة العربية.

سامي كليب: باللغة القمرية.

أحمد عبد الله سامبي: باللغة القمرية.

سامي كليب: يعني جميل أن رجل دين وكان لك محاضرات ورئيس دولة ولكن لا تعارض الرقص كرجل دين.

أحمد عبد الله سامبي: لا، طبعا هذا قبل أن أكون مبلغا دينيا، على فكرة، يعني قبل أن أذهب إلى الخارج وأصبح رجل دين أو عالم دين، لا، هذا قبل ذلك.

سامي كليب: الآن تعارض الرقص؟

أحمد عبد الله سامبي: لا، ما أعارض الرقص إذا كان يعني نظم بشكل يعني جيد لا أعارضه.

سامي كليب: والموسيقى؟

أحمد عبد الله سامبي: حتى الموسيقى، حتى الفقهاء لا يعارضون.. يعني تعرفون هناك اختلاف، حسب الموسيقى شنو وهدف الموسيقى..

سامي كليب (مقاطعا): والحجاب؟

أحمد عبد الله سامبي (متابعا): هناك موسيقى يعني تحمس وتشجع الناس وهي مقبولة بل مرغوبة.

سامي كليب: حتى في العادات يعني نحن شاهدنا رقص الرجال بالعصا، جميل.

أحمد عبد الله سامبي: إيه نعم وأنا لحد الآن في بعض المناسبات عندنا رقصات شعبية يمنية في الأصل أنا أرقصها في بعض المناسبات وهي بالسيف أو بالجنبية هذا يعني وهي رقصة في الأصل رقصة شعبية يمنية.

سامي كليب: هكذا انتهت الجولة الأولى لي إلى جزر القمر ولكن سنكملها سويا في الأسبوع المقبل حيث سيحدثنا الرئيس أحمد عبد الله سامبي عن حقيقة علاقته بإيران وعما عرضته عليه إسرائيل وسيشرح لنا المخاطر الجمة المحدقة بجزيرة مايوت التي قد تصبح فرنسية ما لم يستجب العرب لاستغاثة الرئيس.