تعاني قرية "دوغوري" في نيجيريا من كثرة الثعابين السامّة، حيث يتعرض السكان باستمرار للدغات هذه الثعابين خاصة خلال مشيهم في المزارع، مما أدى ببعضهم إلى الموت.

وعلى الرغم من أن السلطات تنبّه المواطنين وتدلهم على الوسائل التي يتجنبون بها هذه اللدغات فإن عدد الإصابات في تزايد مستمر.

كما أن عدد الضحايا في ارتفاع بسبب عدم توفر وسائل العلاج، وبعد المستشفيات عن المنطقة، وقد توفي أحد المواطنين وهو في طريقه لأحد المستشفيات.