صدمة كبيرة عاشها الشعب المصري بعد نكسة يونيو/حزيران 1967، حيث كانت الأمة المصرية في انتظار نصر عظيم لا هزيمة نكراء، فتصريحات عبد الناصر قبل الحرب كانت تؤكد جهوزية الجيش المصري لخوض معركة لا يخرج منها إلا منتصرا، حتى أتت حرب الأيام الستة بما لا تشتهي سفن المصريين.

وكغيره استقبل المخرج السينمائي يوسف شاهين نكسة يونيو بأسئلة دارت في عقول الشعب المصري عن الحرب والنصر والهزيمة والأسباب والنتائج، حتى استقر في وجدانه أن الأسباب العسكرية وحدها لم تكن سببا في الهزيمة.

حلقة (2018/6/3) من برنامج "خارج النص" سلطت الضوء على فيلم "العصفور" الذي يربط بين هزيمة يونيو/حزيران 1967 والفساد المستشري في أجهزة الدولة.