تساءل برنامج "الاتجاه المعاكس": أليس لجوء السعودية مؤخرا إلى إقحام المطربين والممثلين والفنانين في معركتها ضد قطر دليل إفلاس وفشل؟

وجاءت الحلقة التي بثتها الجزيرة الثلاثاء (2017/9/12) عقب لجوء السعودية إلى تبنّي أغنية جمعت فنانين سعوديين وتضمنت وعيدا وتحريضا على دولة قطر.

في المقابل، تساءلت الحلقة: "أليس من حق الدول أن تلجأ إلى كل الأسلحة المتاحة في صراعاتها مع الآخرين؟ ألم يكن الإعلام والفن ولا يزالان سلاحا في أيديها؟

انحطاط لا إفلاس
الإعلامي والحقوقي أسعد الشرعي تحفّظ على وصف أغنية التحريض على قطر بالإفلاس، مشيرا إلى أن دول الحصار كانت مفلسة حين اتهمت قطر بالاستعانة بالجن والعفاريت، أما الآن مع أغنية "علّم قطر" فقد بلغت مرحلة "الانحطاط الأخلاقي".

وفي رأيه، فإن الأمر لم يصل بين الدول العربية إلى هذا الإسفاف مع ما بينها من خصومات، وكان الغناء التحريضي موجها ضد الاستعمار وضد الصهاينة.

غير أن الأمر الذي جعله يتأسف أكثر هو تشبيهه السعودية "بعزبة مراهقين"، حيث يترك موظفون كبار في ديوانها الملكي يجهزون أغنية تبث الكراهية في منطقة الخليج وتتوعد بالانتقام، ويعتقل في المقابل الداعية سلمان العودة لتغريدة دعا فيها الله لتأليف قلوب الحكام.

وتساءل الشرعي عن الفارق بين "الشعر والشعير والفن والعفن"، في معرض مناقشته عنوان أغنية تقول "علّم قطر" التي يوجهها صانعوها إلى قطر شعبا وهوية.

قوة ناعمة
أما الباحث في مجال صناعة الرأي العام أمين صوصي علوي فيرى أن استخدام الفن جزء من القوى الناعمة لدى الدول ولا يعد إسفافا، مشيرا إلى أن قطر أيضا تستخدم الفنان الكوميدي غانم السليطي لمهاجمة السعودية.

وفي رأيه، فإن قطر لم تدخر جهدا في "تأجيج الخلافات بين الدول وإثارة النعرات وتحريك السفهاء"، ضاربا مثلا على ذلك باستخدام الجزيرة مقطع "أنا الشعب" الشهير لأم كلثوم إبان ثورة يناير في مصر.

ومضى علوي يقول إن قطر استخدمت آلة إعلامية ضخمة ضد الدول، ولم تكتف بذلك، بل لجأت إلى تحريض الشباب على حكامهم.

العدوان القطري
ووفقا له، فإن السعودية تعرضت "لعدوان قطري" على مدار عشرين عاما، وهي تستخدم حتى هذه اللحظة الدبلوماسية والقوة الناعمة ولم تلجأ إلى القوة الصلبة الحديدية.

ورد الشرعي بالقول إن عشرين عاما من "العدوان" القطري على السعودية كيف له أن يستقيم مع رقص الملك سلمان العرضة في الدوحة العام الماضي، ومع غناء المغنيين السعوديين الأغاني في تمجيد وحب قطر؟

وأبدى استغرابه من فرح الإعلام السعودي بأن أغنية "علّم قطر" الداعية إلى الانتقام من بلد شقيق حققت ملايين المشاهدات، مبينا أن أغنية "بحبك يا حمار" حققت نسبة مشاهدة أعلى عشرات المرات.