لم يعد من السهل على أي عراقي تغطية كلمة فساد دون أن تعني ما تعنيه في دولة صنفت بين الدول الست الأكثر فسادا في العالم.

غير أن الفساد، وهو يذهب غالبا إلى اختلاس المال أصبح في العراق يشير إلى ما هو أبعد من ذلك، إلى استنزاف وجود الدولة برمتها، حسب مراقبين.

عليه، طرحت حلقة "الاتجاه المعاكس" الثلاثاء 10/11/2015 أسئلتها حول متى يحكم العراقيون أنفسهم بعيدا عن التجاذبات الإقليمية والدولية؟

وهل أصبحت الحكومة العراقية مجرد ألعوبة في أيدي القوى الخارجية المختلفة؟ وكان هذا أيضا سؤال استفتاء الحلقة الذي قال فيه 98.5% إن الحكومة ألعوبة مقابل 1.5% قالوا: لا.

مقابل ذلك تساءلت الحلقة: أليس العراق ضحية للتدخلات الخارجية؟ وكذلك أليس الصراع في البلد مظهرا من مظاهر الديمقراطية؟ ألم يأت الإرهاب ليزيد محنة العراق؟

أميركا حطمت العراق
مباشرة يذهب الخبير السياسي والاستراتيجي سمير عبيد لجذور محنة العراق، فيقول إن الأميركان حطموا بغزوهم الدولة والمجتمع، وحين تسلم العراقيون زمام بلدهم لم يجدوا قلما في المؤسسات العراقية، ما عدا وزارة النفط التي كانت بحوزة أميركا.

وبالتالي فإن العراقيين -يضيف عبيد- بنوا دولة من لا شيء، ودخلوا تجربة ديمقراطية صعبة تحتاج إلى مزيد من الصبر، لكن هذه الديمقراطية محاربة من دول الجوار.

من ناحيته قال المعارض السياسي غانم العابد: الاحتلال فُرض على العراق، لكن حزب الدعوة ذهب لأحضان إيران وأميركا وروسيا إلا الحضن العربي.

وعدد بعضا مما سماها المهازل الكبيرة في لعب القوى الخارجية بالبلاد، فقد رشحت أميركا نوري المالكي للولاية الأولى، وفي الولاية الثانية رفضت إيران الاعتراف بفوز القائمة العراقية بقيادة إياد علاوي، وفي الولاية الحالية أصرت أميركا على تعيين حيدر العبادي.

"الدعوة" فوق الدولة
ويكثف العابد وجهة نظره بأن العراق محكوم من 40 مليشيا تدين بالولاء لإيران، يتقدمها حزب الدعوة تتعدى صلاحياتها صلاحيات الدولة.

وزيادة فيما يعتبره مهزلة قال العابد: المواطن السني يزج به في السجون وعليه أن يقر بأنه هو من قتل الحسين بن علي. أما الأميركان فيتوجه إليهم حزب الدعوة ويهديهم سيف الإمام علي بن أبي طالب، مبرزا صورة شهيرة لإهداء سيف عليّ لوزير الدفاع الأميركي الأسبق دونالد رامسفيلد.

الدولة تآكلت وصارت ألعوبة -كما يرى العابد- وطهران هي التي تديرها عبر سفيرها في بغداد، وإن مئات المليارات التي نهبها المالكي صبت في إيران الرازحة تحت العقوبات.

وذكر جملة من الأسماء "الضالعة في النهب إضافة إلى المالكي"، "ومنهم عبد الفلاح السوداني وزير التجارة السابق الموجود الآن في لندن بأموال طائلة سعى بجزء منها لشراء نادي سوانزي الرياضي، وحين يذهب "الدعوجية" (أعضاء حزب الدعوة) إلى لندن يكون السوداني إمامهم في الصلاة"، كما قال.

مسؤولية العرب
بدوره حمّل سمير عبيد الدول العربية مسؤولية ذهاب شيعة العراق إلى الحضن الإيراني. وخص بالذكر أطرافا خليجية قال إنها لعبت ضد الأغلبية الشيعية في العراق، حسب قوله.

وأضاف عبيد: العراق "ضحية قصر النظر العربي والخليجي"، متسائلا أين العرب أولاد عمنا؟ ولماذا ترسلون القتلة إلينا ونحن الذين نحبكم؟

ولإنقاذ العراق فإن "شرفاء عراقيين" يجتمعون يوميا -يواصل عبيد- للخروج من المحنة، مشيرا إلى أن العبادي قبل المهمة في وقت عصيب، لكنه لا يمتلك أدوات كافية للإصلاح.

ويرى السبب في ضعف أدوات العبادي أن قسما ممن جاء به إلى سدة الحكم متهم بالفساد المستشري في البلاد دون أن يكون ذلك تعميم على كل السياسيين.

اسم البرنامج: الاتجاه المعاكس                               

عنوان الحلقة: هل العراق مجرد ألعوبة بأيدي الخارج؟

مقدم الحلقة: فيصل القاسم                           

ضيفا الحلقة:

-   غانم العابد/معارض عراقي

-   سمير عبيد/خبير سياسي واستراتيجي

تاريخ الحلقة: 10/11/2015

المحاور:

-   العراق ضحية للتدخلات الخارجية

-   27 مليار دولار أسلحة لداعش

-   العراق دولة مليشيات

-   انهيار اقتصادي كامل حد الإفلاس

-   حيتان الفساد العراقي

-   اتهام حكومة المالكي بتهريب مليارات الدولارات

-   الأرض للإيرانيين والجو للأميركيين

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، ألم تصبح الحكومة العراقية مضربا للمثل في الارتهان والتبعية للخارج؟ ألم تتفوق على الحكومة اللبنانية في تسليم أمرها للقوى الدولية والإقليمية؟ ألا يمر العراق في أحلك مراحله بعد أن تحول قادته إلى مجرد طراطير في أيدي الخارج؟ ألا يتعاركون فيما بينهم كما يتعارك الأطفال على الألعاب؟ ألا يستنجد حيدر العبادي بالأميركان بينما يتوسل المالكي إلى إيران كي تعيده إلى السلطة؟ ألا تتسارع الأحزاب الشيعية الحاكمة كحزب الدعوة وغيره فيما بينها بضراوة عز نظيرها؟ ألم تتحول الدولة العراقية بكافة مؤسساتها إلى مجرد نواطير بينما تحكم أميركا قبضتها على الأجواء العراقية وتتحكم إيران بالأمن والاقتصاد؟ ألم تصبح حكومة العراق رمزا للفساد والإفساد دوليا؟ أليس نوري المالكي مثلا مرشحا لئن يدخل تاريخ العراق كأفسد حاكم لص عرفته بلاد الرافدين؟ أليست المبالغ التي نهبها المالكي وعصابته تفوق ما وصل إلى أيدي الحكومات العراقية منذ حكم فيصل عام 1921 حتى حكم صدام حسين عام 2003؟ يتساءل كاتب عراقي.

لكن في المقابل؛ أما زال العراق حتى الآن ضحية التدخلات الخارجية التي خلفها الغزو الأميركي؟ ألا تحاول القيادة العراقية أقصى جهدها لإعادة زمام السلطة إلى العراقيين وانتزاعها من القوى الدولية والإقليمية؟ أليست مظاهر الصراع في العراق مظهرا من مظاهر الديمقراطية؟ ألم يبتلي العراق بمختلف أنواع الطامعين الدوليين والإقليميين؟ ألا يحاول حيدر العبادي الإمساك بمفاصل الدولة في وقت يتكالب فيه القاصي والداني على أرض العراق؟ ألم يأتِ الإرهاب ليزيد من محنة العراق والعراقيين؟ ألا تحرز الدولة العراقية انتصارات متتالية ضد داعش وأخواتها؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد غانم العابد المعارض العراقي وعلى السيد سمير عبيد الكاتب والباحث العراقي نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة: هل تعتقد أن الحكومة العراقية مجرد ألعوبة في أيدٍ خارجية؟ 98.5 نعم، 1.5 لا، سيد غانم لو بدأت معك بهذه النتيجة، 98.5 على يعني خلينا نقول أنه غير صحيحة غير دقيقة غير كذا لكن مجرد أن نرى هذا الرقم الهائل هذه الإحصائية الهائلة 98 يعتقدون أنها ألعوبة ماذا تقرأ في هذه النتيجة؟

العراق ضحية للتدخلات الخارجية

غانم العابد: نعم بداية بسم الله الرحمن الرحيم تحية لك دكتور ولضيفك الكريم ولكل المشاهدين الكرام هذا هو الواقع وهذه هي الحقيقة أساسا الحكومة العراقية تشكلت بقرار خارجي عقب احتلال الكل يعلم أن هذا كان احتلال ظالم كان احتلال غير قانوني بُني على اتهامات باطلة دمر العراق وكل العراقيين، لكن التدخلات الخارجية هي برضا وبموافقة حزب الدعوة الذي حكم آخر 3 حكومات هذا الحزب يرمي نفسه في أحضان الإيرانية يرمي نفسه في الأحضان الروسية يرمي نفسه في الأحضان الأميركية إلا الحضن العراقي والحضن العربي  لا يرمي نفسه، لو تتبعنا موضوع التدخلات الخارجية في العراق سنجد مهازل كبيرة وفضيحة مدوية جدا تجاه هذا العراق الكبير هذا العراق العظيم، أفرد لك بعض هذه التدخلات بسم الله الرحمن الرحيم؛ ابتداء أميركا هي من رشحت المالكي للولاية الأولى وفرضوا عليه تعيين مستشارين أميركان في الخارجية الدفاع الداخلية وحتى مطار بغداد، إيران هي من رفضت تولي إياد علاوي بعد فوز القائمة العراقية رئاسة الوزراء وأبقت المالكي في رئاسة الوزراء، أميركا هي من أطاحت بالمالكي رجل إيران من رئاسة الوزراء وعينوا حيدر العبادي محله، إيران هي من فاوضت الغرب وبشكل مباشر في ملفي العراق وسوريا، تدخلت إيران عسكريا وبدون طلب حتى رسمي من الحكومة العراقية بعد سيطرة تنظيم الدولة على محافظات السنية، مكاتب المستشارين الأميركان والإيرانيين موجودة في بغداد وبدون علم الحكومة العراقية، تنقل قاسم سليماني وقيادته للعمليات العسكرية وبدون علم أو حتى موافقة الحكومة العراقية، المجال الجوي العراقي العسكري بيد الأميركان، دول الغرب والشرق تهتم برأي الحكومات المجاورة للعراق ولا تهتم برأي الحكومة العراقية وكلنا نسمع عن رضا إيران والسعودية وتركيا عن قرارات تتعلق بالعراق، لجوء المالكي وهروبه إلى إيران قبل يوم من إعلان لجنة التحقيق اللجنة البرلمانية التي شكلت حول سقوط الموصل، التحالف الدولي قبل استلام العبادي شكل غرفة عمليات في الأردن العراق ليس عضو فيها التحالف الرباعي مع سوريا، الحكومة العراقية لا تعلم انما كانت هي موفقات من المالكي وقيادات المليشيات، ضغط إيران على العبادي من أجل إعادة المالكي إلى رئاسة الوزراء والسماح لروسيا للقتال في العراق بطلب من قاسم سليماني قبل يومين أو ثلاثة، نجاح إيران بالضغط على العبادي وسحب ملف التحقيق بسقوط الموصل من الادعاء العام وحتى نتائج التحقيق بسقوط الموصل هي التي كان عبارة عن 20 سبب 14 عسكري 3 أسباب أمنية واستخباراتية وسببين سياسي وسبب واحد للفساد ضغطت إيران وألغي هذا التقرير أنا اهديه لك طبعا لأن هذا ما موجود بالإعلام ويكيليكس الموصل هذا التقرير ألغي هو بعدد 25 صفحة واستبدل بنتيجة بقرار 125 صفحة مشتتة اذهبوا باتجاه فيصل القاسم اذهبوا باتجاه اذهبوا يسار من أجل التشتيت، هذا الملف لو أحيل إلى المحاكم  يتم إعدام المالكي، أيضا من نجاحات المالكي حتى موضوع وزارة النقل لما كان هادي العامري قائد الميليشيات والقائد السابق سخر الأجواء العراقية لإيران باختصار..

فيصل القاسم: باختصار شديد بس يعني سننتقل سنأخذها فيما بعد باختصار.

غانم العابد: سبق لحزب الدعوة أن منح قوات الاحتلال الأميركية سيف سيدنا الإمام علي كرم الله وجهه حزب الدعوة ما عنده مانع باكر يمنح هذا السيف إلى فلاديمير بوتين أو إذا عاد المالكي أو يمنحه للكاميرون أو يمنحه إلى أي رئيس التدخلات الخارجية هي ضمانة بقاء حزب الدعوة في الحكم.

فيصل القاسم: جميل جدا سيد سمير كيف ترد؟

سمير عبيد: بسم الله الرحمن الرحيم دعني أتفق مع الأستاذ الكريم ومع حضرتك على أنه الفساد في العراق لا يختلف عليه اثنان، الفساد موجود بدليل المظاهرات اللي موجودة في شوارع العراق وبالتالي بدليل أن المرجعية الشيعية أيضا تقول كل جمعة أن هناك فساد ويجب القضاء على الفساد والفاسدين، ولكن دعني أعطيك فقط شهادات انه من الذين فعلوا الفوضى في العراق وهو: هنا شهادة مدير السي أي إي الأسبق أوباما والبيت الأبيض مسؤولان عن فوضى العراق وهو ليون بانيتا الرئيس السابق للمخابرات..

فيصل القاسم: وزير الدفاع..

سمير عبيد: وزير الدفاع ومدير الاستخبارات السابق، السفير الأميركي في بغداد تاجر كردي هو المسؤول عن تزويد داعش بسيارات تويوتا، مركز بحوث أميركي الموساد درب مقاتلي البيشمركة لسنوات، بانيتا ينتقد أوباما على دوره في العراق الباهت، وبالتالي وكيسنجر ينصح بالقضاء على داعش قبل القضاء على الأسد، هؤلاء هم الذين دمروا وخلقوا الفوضى في العراق، عام 2003 و2004 الأميركان تركوا حدود العراق سائبة حوالي لسنة ونص فدخلت القاعدة ودخل الغرباء والاستخبارات وحتى استخبارات النبال تصور، إذن القضية لا يتحملها الساسة العراقيون لوحدهم نعم هناك ساسة عراقيين جهلة وأصبحوا وشكلوا مافيا للفساد سياسية وارتبطوا بالمافيا اللبنانية، نعم هناك تصاهر بين المافيا العراقية للفساد والمافيا اللبنانية للفساد، ولكن هناك فرق أن تشبه لبنان بالعراق أولا ما تعرض له العراق لم يتعرض له قطر عربي أو قطر في الشرق الأوسط اللبنانيين تعرضوا إلى الحرب الأهلية فقط ومن ثم الطائف والدوحة..

فيصل القاسم: يا رجل هل هناك إصبع لا تلعب في لبنان معقول يا رجل..

سمير عبيد: اسمح لي أنا جاي لك ولكن النكبات التي مر فيها العراق على اقل تقدير التاريخ الحديث 8 سنوات الحرب مع إيران ثم الغزو للكويت ثم 13 عام من الحصار الاقتصادي ثم الغزو الأميركي بعد ذلك مجيء بول بريمر الحاكم بأمره في العراق ثم تجميع ما يقارب 60% من المغمورين المعارضين وتركوا المعارضين الحقيقيين وأتوا بالجهلة والمزورين هذا كله موجود، ولكن هذا كله أي قطر عربي في المنطقة تعرض له، حينما جاء العراقيون لكي يحكموا اقسم لك بالله والأستاذ غانم يعلم لم يجدوا قلما في المؤسسات العراقية ولم يجدوا كرسي يجلسون عليه ما عدا وزارة النفط احتفظ بها الأميركان وبالتالي هؤلاء الناس بنوا دولة من لا شيء الأميركان حطموا الدولة العراقية جملة وتفصيلا وحطموا المجتمع العراقي ولكن صبروا العراقيين، هل تقل لي أن هؤلاء السياسيين الموجودين في العملية السياسية هم ملائكة أو هم أفرزوا رجال دولة؟ أنا أقول لك لا زالوا بعقلية المعارضة لم يفرزوا رجال دولة وأنا كاتبها وأقولها على الملأ وأمام الناس، ولكن نحن دخلنا تجربة ديمقراطية صعبة الآن التجربة الديمقراطية الموجودة بالعراق هي تجربة تحتاج مزيدا من الصبر وتحتاج مزيدا من الجهد لكي نتمكن من الخروج من نهاية النفق، هذه ديمقراطية أصبحت كارثة على العراق مثل كارثة الثروات والنفط على العراق، الديمقراطية محاربة من دول الجوار العراقي إضافة لهذا لا يريدون هناك دول لا تريد للعراق أن ينهض خوفا من هروب المستثمرين وخوفا من خروج بغداد وتكون هي البورصة العالمية بدلا من البورصات الموجودة في المنطقة وخصوصا في دول الخليج، إضافة لهذا هناك أطراف خليجية للأسف الشديد لعبت دورا بتشويه من يحكم العراق وهم الأغلبية الشيعية تصور يقولون للأميركان عن الشيعة بلفظها الإنجليزي هؤلاء عذرا للمشاهد هؤلاء قذارة هؤلاء قذارة وبايدن سأل المالكي ذات يوم قال له: لماذا هذه السعودية تكرهكم لهذه الدرجة؟ لماذا يكرهون بناء العراق؟ ولا أدري ماذا أجابه المالكي طبعا..

فيصل القاسم: باختصار يعني باختصار..

سمير عبيد: إذن إضافة..

فيصل القاسم: بس من شان ما نخرج كثيرا عن الموضوع..

سمير عبيد: اسمح لي دقيقة واحدة، العراق ضحية قصر نظر  العربي والخليجي لأنه هؤلاء العرب الأشقاء الجيران هم الذي تركوا العراق لإيران وهم الذي تركوا العراق لهؤلاء الذين دخلوا، أين العرب؟ أنا أسأل أين العرب؟ أنتم أولاد عمنا أنتم أخوتنا أين موقفكم؟ لماذا لا تنقدون العراق؟ لماذا لا تسعدون العراق؟ لماذا ترسلون الإرهابيين؟ لماذا ترسلون القتلة؟ لماذا ترسلون الخلايا التي لا تريد الخير للعراق؟ نحن نحبكم.. نحبكم ونريدكم وأقول للتاريخ حتى هذه الدولة الكريمة التي نحن فيها اقسم بالله لحد الآن لحد الآن الشياب والرجال الكبار بالسن في قطر يقولون لم يذكرنا حينما كان نفط لا يوجد نفط لم يذكرنا إلا العراقيون بالماء والتمر والأرز وهكذا السعوديين نريد حقنا رجعوا لنا حقنا نريد حقنا وهو أن تدعموننا أن تدعمونا ولا ترسلوا..

فيصل القاسم: المشكلة يعني الرجل يبرئ كل الطبقة السياسية الحاكمة في العراق تقريبا من كل شيء شوية فساد فقط..

سمير عبيد: لا أبرئ أنا رجل حقاني..

فيصل القاسم: ماشي، ماشي، ولكن المشكلة طيب ماشي لا تبرأ.

غانم العابد: أستاذ سمير حتى أنا أخذ وقتي أتمنى بالبداية أستاذ سمير ماشي أنا عشان أستاذ سمير بس أنا أحب استفهم منك كلمة أنت قلت هؤلاء بنوا الدولة من هم اللي بنوا دولة؟

سمير عبيد: التجربة الديمقراطية..

غانم العابد: بنوا دولة؟

سمير عبيد: لا لا الدولة هي حطمت بأمر أميركي وبأمر بول بريمر حينما حلّ الجيش..

غانم العابد: حتى لا تتوسع الفكرة خليني أجاوبك أنت قلت أن هؤلاء بنوا دولة السياسيين ما بعد 2003 بنوا دولة؟

سمير عبيد: بنوا تجربة ديمقراطية.

غانم العابد: هذه بلد ميليشيات..

سمير عبيد: لا أنا معك الميليشيات موجودة وأنا ضدها..

غانم العابد: اسمح لي كنت أتمنى أستاذ سمير أنه يتحدث بواقعية أكثر من الكلام اللي تحدث به يقول أميركا تركت حدود العراق فارغة يا رجل حيدر العبادي يقول 50 ألف مقاتل فضائي والرقم الحقيقي نشرته الأسوشيتد برس تقول 125 ألف فضائي أنت تدور من أميركا تحمي لك حدودك أنت عندك ميزانية ألف مليار دولار وين صارت هذه الميزانية؟ اليوم العراق تدهورت أوضاعه بعد ما سيطر تنظيم الدولة على الموصل أن احكي لك شلون سيطر تنظيم الدولة أو داعش سميها ما تسميها اللي يعجبك، أسرار لأول مرة تطلع من قلب الحكومة العراقية اللي ما يقبلوا يطلعوها، الكل يعرف دكتور أنه داعش ما كان بإمكانها أنه تنتشر وتكون قوية لولا سيطرتها على الموصل وسيطرتها على السلاح اللي موجود بالموصل..

فيصل القاسم: وعلى الأموال الموجودة..

27 مليار دولار أسلحة لداعش

غانم العابد: لا لا الأموال 500 مليون دولار أو 400 مليون لكن الأسلحة 27 مليار دولار هذا التصريح نقلا عن وزير الدفاع..

فيصل القاسم: 27 مليار

غانم العابد: 27 مليار دولار الأسلحة اللي موجودة من ضمنها حتى 3 طائرات سمتيه أنا رح أعطيك إفادة شخصية عسكرية شيعية مو سنية رجل تحدث بمهنية كيف سقطت الموصل إلي هو اللواء أحمد الزرقاني مدير استخبارات قيادة العمليات نينوى السابق يقول نحن من صنعنا داعش بالاعتقالات العشوائية، نحن من قام بتكبيرها عبر معتقلات المكدسة بالأبرياء والتي بدأت بإنتاج دواعش، أبلغت القيادات الأمنية طبعا هذا الكلام أنا أتحدى حتى لجنة التحقيق بسقوط الموصل أنه تنكره أبلغنا القيادات الأمنية كاملة بمحور الهجوم على الموصل وآلياته والأعداد المهاجمة ومحاور الهجوم قبل شهرين من موعد الهجوم، الهجوم ما كان مفاجئا القيادات العسكرية كلها كانت على علم بهذا الهجوم من 20/4/2014  أكثر من 60 إلى 70% من المعتقلين أبرياء، قمنا باختراق داعش وتحديد معسكراتهم الممتدة بين سوريا والموصل ولن تتخذ الحكومة أي إجراء رغم أنها استطلعت المعسكرات وحددتها باستخدام الطائرات أبلغت الأجهزة العسكرية والأمنية في 20/5 بالهجوم أصبح بشكل واقع حال، النقطة الأخطر أبلغت أعضاء مجلس محافظة نينوى اللي اليوم قاعدين قالت المظاهرات وحكت المظاهرات بالهجوم ولهذا أعضاء مجلس محافظة نينوى قبل 3 أيام من الهجوم ما بلغوا أهالي محافظة نينوى ولا ساندوا المطلب اللي دعت به الحكومة المحلية بتشكيل لجان شعبية من أهالي المحافظة بحمايتها انما قبل 3 أيام أخذوا هم وعوائلهم وطلعوا خارج الموصل، أنا أتمنى أنه فقط ضيفك الكريم يتحدث بواقعية ألف مليار دولار ضاعت، الجيش العراقي كمؤسسة انتهى يا أخي منن 2003 لحد الآن مستشفى واحدة الحكومات حكومات الدعوة ما بنوا مستشفى وحدة أي تجربة ديمقراطية يا أخي أنت تفوت على السجن إذا كنت سني تطلع أنت إلي قاتل سيدنا الحسين أي ديمقراطية؟ ميليشيات مسيطرة، الحكومة الإماراتية أهدت العراق 78 سيارة  مدرعة نزلت هذه السيارات في مطار بغداد الميليشيات المسيطرة على المطار قالوا لهم ما نفرغ هذه السيارات إلا بعد تدفعوا لنا أجور التفريغ فقالوا له هذه من الحكومة الإماراتية إلى الحكومة العراقية يعني هي مو بيع فالتفريغ يكون مجاني يقولوا لهم هدية ما هدية يعني تدفعون  تدفعون، الإماراتيون اتصلوا بحكومتهم وحكومتهم اتصلوا بحيدر العبادي حيدر العبادي قال خلص الموضوع خلص اعتبروه منتهي، فجاءوا وقالوا لهم يعني حكومتنا اتصلت بحيدر العبادي والموضوع يعني رح يُحسم، قالوا له حيدر العبادي رئيس وزراء على نفسه ما علينا تدفعون يعني تدفعون ودفعوا فلوس وسلموا الهدايا إلي أرسلتها الإمارات الموضوع ما هنا بعد مدة يسألون وزير الدفاع 78 سيارة مدرعة هدية من الإمارات وينها؟ يقول ما اعرف، الميليشيات أخذت فلوس التفريغ وباعت السيارات إلى إيران هذا الواقع هذا ما نعيشه حاليا اليوم الميليشيات هي ما تحكم.

فيصل القاسم: هي يد إيران هي..

غانم العابد: الآن أمام تشكيل الحرس الثوري العراقي هؤلاء ولائهم للخميني وليس ولائهم للعراق وهم يعلنون يعني قبل مدة الكعبي اللي هو قائد ميليشيا النجباء أعلن أنه إذا ما وجدنا المسوغ الشرعي للانقلاب على الحكم فسنقوم بهذا انقلاب يعني لا ديمقراطية ولا بطيخ ولا ضحك على الذقون، الحكم ميليشياوي لأدوات إيران في العراق أضعف شخصية اليوم بالعراق هو رئيس الوزراء العراقي والشعب العراقي المظلوم..

فيصل القاسم: أضعف شخصية..

غانم العابد: أضعف شخصية أضعف شخصية..

فيصل القاسم: في العراق..

غانم العابد: اللي هو رئيس الوزراء العراقي لهذا الشعب العراقي..

فيصل القاسم: فقط لأنه شخصيته ضعيفة ولا اللي قبله أيضا كان نفس الشيء المالكي..

العراق دولة مليشيات

غانم العابد: المالكي اشتغل بغير فكر، المالكي بعد ما خسر رئاسة الوزراء وأزاحته أميركا اتجه إلى احتضان الميليشيات لدينا أكثر من أربعين ميليشيا عاملة بالعراق أغلبها مرتبط بإيران دعما وتمويلا وولاء واعتقد أنه هادي العامري شخصية نزل الفيديو ماله قبل مدة، الرجل يقول أنا أقاتل مع الإمام أثناء الحرب العراقية الإيرانية كنا سنة وشيعة نقاتل العدو الإيراني بشكل مشترك، هادي العامري قتل من الشيعة قبل ما يقتل السنة باختصار العراق متجه إلى المجهول الحكومة العراقية ضعيفة الآن الحكم للمليشيات وزير الدفاع تصريحه مو تصريحي إني يقول أني ما لي صلاحية أحاسب ميليشياوي واحد، محمد الغضبان وزير الداخلية راح مع محافظ صلاح الدين إلى صلاح الدين وقفه رجل ميليشياوي قاله أنا وزير الداخلية قال له على نفسك إذا ما المسؤول علي يعطيني موافقة ما تدخل إلى صلاح الدين، هذا واقعنا يجيء السيد يتحدث لي في تجربة ديمقراطية وحديث ونعطيها صبر يا أخي ما هو العراق تقسمت اليوم إقليم كردستان كأنما دولة، المحافظات السنية غير خاضعة للسيطرة العراقية، المحافظات الشيعية تعاني من مشاكل الكوليرا يعني ما بقى شيء بالعراق.

فيصل القاسم: جميل جدا كيف ترد أخ سمير باختصار يعني العراقيون الآن كلهم وأنت قادم من بغداد يتندرون بسؤال ماذا بقي للعراقيين من العراق إذا كانت السماء أو كانت الأجواء العراقية تحت سيطرة أميركا والطائرات الأميركية وإذا كانت الأرض وخاصة الأمن والاقتصاد بيد إيران يعني الحكومة العراقية الدولة العراقية المؤسسات العراقية أصبحت يعني عبارة عن طراطير نواطير سميها ما شئت كيف ترد؟

سمير عبيد: أنا بالنسبة لي أتحفظ على كلماتك الأخيرة أتحفظ عليها ولكن أنا حقيقة أعود إلى التعقيب لدي بسيط على كلام الأستاذ الفاضل أولا بالنسبة لحيدر العبادي هو قال شخصية ضعيفة وكذا حيدر العبادي جاء بطريقة حقيقة هي كاد أن ينفجر العراق وكاد أن يروح للمجهول وبالتالي أتوا بحيدر العبادي والرجل تقبل المهمة في وقت عصيب للغاية لكنه تقول لي هل يمتلك العبادي أدوات للتغيير أو أدوات للإصلاح الجواب كلا، لأن حيدر العبادي قسم من الذين جاءوا بحيدر العبادي هم متهمون بالفساد وبالتالي ملف الفساد مستشري في كثير من..، ولكن هذا لا يعني أن جميع السياسيين وجميع الناس إلي يعملون بالعملية السياسية هم فاسدين..

انهيار اقتصادي كامل حد الإفلاس

فيصل القاسم: بس بدي أسألك سؤال لماذا بما أنه بس، بس سمير اشرح لي الفكرة طب بما أنه العبادي جاء في وقت عصيب جدا وجاء كصمام أمان بعد أن كاد العراق أن ينفجر مش هيك طيب لماذا لا يحكم العراق؟ لماذا لا يمسك بزمام الأمور في العراق؟ لماذا يترك العراق فريسة للقاصي والداني وخاصة الإيرانيين والأميركان الآن يتحدثون أنه حتى المليارات العراقية البنك فاضي العراق مقبل على إفلاس، هل تعلم أن البنك الدولي ماذا قال قبل أيام قال خلال 5 سنوات سيفلس العراق واحد من أغنى الدول العربية سيفلس، طيب لماذا يسمح العبادي أو العِبادي بأن تذهب المليارات إلى إيران تذهب ينهب العراق ويداس العراق لماذا لا يفعل شيئا إذا لم يكن هو جزء من هذه الأيادي الخارجية التي تعبث بالعراق بس دقيقة.

سمير عبيد: بالنسبة أولا التوزيع الوزاري الذي جعله العبادي في المواقع هو توزيع خاطئ وغير موفق فيه، وبالتالي أنا أقول والمتظاهرون يقولون قسم كبير من أطراف المرجعية الشيعية تقول أنه إنقاذ العراق وإنقاذ العبادي بتغيير حكومي وحكومة مصغرة من 10 وزراء أو 12 وزير ويكونوا من ذوي الكفاءات لكي نخرج بالعراق إلى بر الآمان، أما أنت تأتي أن تضع مثلا على وزارة مهمة مسؤولة عن قوت الناس وتجعل عليها إنسان دمر وزارة أخرى طيلة 12 سنة ومن ثم نقلوه إلى هذه الوزارة هذا من؟ هذا داروين هذا اينشتاين أصلا حتى اختصاصه ما له علاقة بالوزارة الجديدة إضافة إلى هذا هناك يعطون النفط إلى وزير آخر عليه أيضا تهمة فساد وتهمة كذا هذا موجود يا أخي هذا موجود الفيسبوك مليان والتواصل الاجتماعي مليان على ناس بالاسم وأنا لا أريد أن أتدخل في معركة مع هؤلاء الناس، هؤلاء الناس أصبحوا مخيفين بالمناسبة.

فيصل القاسم: طيب جميل.

سمير عبيد: ولكن..

فيصل القاسم: وشهد شاهد وشهد شاهد من أهله.

سمير عبيد: نعم أنا أقول لك هناك في العملية السياسية ناس فاسدين مخيفين ولكن هناك شرفاء هناك نزهاء وطنيين شيعة وسنة وحتى كرداً.

فيصل القاسم: حلو.

سمير عبيد: وهؤلاء الناس الآن في اجتماعات متواصلة بشكل شبه يومي لإيجاد توليفة جديدة لإنقاذ العراق ولكن أنا أقول لا ينقذ العراق إلا أن تكون هناك عملية تغيير ذكية بناس مهنيين ناس موافقين عليه أنا أسأل سؤال الآن للسيد غانم أنا مثلاً الآن عندي اسم آخر هذا المفروض الناس مثلاً الشيخ حسن الشويرد الحمداني ما يصلح أن يكون رئيس وزراء، هذا ترضى عليه السنة والشيعة مثلاً على أنا لا أبشر أنا لا أبشر عن الرجل ولكن هذا يده نظيفة على سبيل المثال..

غانم العابد: أنا ما أعرف الرجل يعني نعين يعني يكون رئيس وزراء بالتعيين.

سمير عبيد: نعم، نعم، لا لا بالتعيين لا بالتعيين أنا ضد أنا ضد..

غانم العابد: شلون يجيء شلون يجيء..

سمير عبيد: لا لا موجود الآن في البرلمان لا الرجل موجود في البرلمان..

غانم العابد: اسمعني أنت..

سمير عبيد: رئيس لجنة العلاقات الخارجية هذا..

غانم العابد: بس اسمح لي أستاذ..

سمير عبيد: اسمح لي.

غانم العابد: أنت أنت تروج لعملية ديمقراطية وترجع..

سمير عبيد: لا أنا أروج هذا من البرلمان من قلب البرلمان..

غانم العابد: لا لا مو أنت هسه تتحدث عن حكومة تكنوقراط وتجيب 12 وزير مين يوافق لك أخي مين يوافق لك.

سمير عبيد: لا أنا أعطيت مثال أنا أعطيت مثال.

حيتان الفساد العراقي

غانم العابد: اليوم الأحزاب هي حيتان الفساد اليوم هي مليارات العراق سرقتها.

فيصل القاسم: بس بس بس دقيقة بس بس بس سمير سمير.

سمير عبيد: اتفقنا ما نقاطع بعض، العملية السياسية تخرج من عملية ديمقراطية هي واحد، اثنين البرلمان انبثق من انتخابات الحكومة أنا أقولها الآن أنا أقولها على أنه لدينا هناك ساسة معينين واحد اثنين ثلاثة أربعة بس من شان ما...

فيصل القاسم: طيب بس من شان..

سمير عبيد: هؤلاء الناس لا يلتزمون بنتائج الانتخابات فيشكلون حكومات هي تتشكل في أربيل وتتشكل في عواصم أخرى وهذه مأساة لبنان ومأساة العراق.

فيصل القاسم: طيب جميل.

سمير عبيد: أنا أقول لك ولكن أنت تأتي لي وتقول أنه..

فيصل القاسم: قبل شوي قلت قبل شوي قلت أنه في اختلاف بين العراق ولبنان الآن تؤكد يا زلمة..

سمير عبيد: لا لا في اختلاف سياسي واختلاف تاريخي أنا قلت هناك مافيا سياسية في لبنان لها خبرة طويلة جداً..

فيصل القاسم: نقلتكم إياها نقلتكم إياها..

سمير عبيد: تمتلك تلفزيونات لا لا تمتلك تلفزيونات تمتلك كانتونات تمتلك دويلات مغلقة نقلوا هذه الثقافة للعراق، الآن لدينا شخصيات سياسية لإيجاد دويلات.

فيصل القاسم: إذاً أنت تدين نفسك يا رجل تدين.

سمير عبيد: اسمح لا لا اسمح لي يا أخي أنا أدافع عن الطبقة الموجودة في العملية السياسية وهي طبقة شريفة وموجودة، وموجودة من أكثرية الشيعة وموجودة من السنة وموجودة من الكرد هؤلاء الناس يجب أنا وغانم ندعمهم لكي..

فيصل القاسم: جميل جداً ماشي..

غانم العابد: والله أنا ما يشرفني أدافع عن أي كوشة من هذول كلهم..

سمير عبيد: نعم.

غانم العابد: سنة أو شيعة لأن اللي خيّر ما فيهم فاسد يا أخي أنا أتحدث لك بوقائع يا دكتور..

فيصل القاسم: بس بس سمير سمير..

سمير عبيد: لا لا التعميم، التعميم لا يجوز يعني العراقيين ما فيهم كفاءات..

غانم العابد: يا أخي يا أخي اليوم العراقيين يا أخي العراقيين ماتوا العراقيين تدمروا يكفي هذا الخطاب أستاذ سمير..

سمير عبيد: لا لا يعني العراقيين ما فيهم كفاءات هذه الجامعات مليانة..

غانم العابد: وين الكفاءات نحن نحكي عن نخبة موجودة خير ما فيهم حرامي يا أستاذ أنت قاعد..

سمير عبيد: لا لا هذا التعميم لا يجوز التعميم لا يجوز..

غانم العابد: يا أخي يا أخي والله والله.

سمير عبيد: التعميم لا يجوز هناك ناس..

غانم العابد: منو منو المالكي المالكي نزيه منو حيدر العبادي من كان وزير اتصالات مو أخذ عمولة 5 مليون دولار دكتور..

فيصل القاسم: باختصار بس سمير سمير يا سمير..

سمير عبيد: ما إلنا بالأسماء أستاذ غانم..

غانم العابد: يا أخي ما هذه رئاسة الوزراء يعني أنا أحكي عن موظف استعلامات.

فيصل القاسم: تفضل باختصار، باختصار..

غانم العابد: دكتور مو باختصار أنا..

فيصل القاسم: تفضل تفضل تفضل.

غانم العابد: دكتور حكومة العبادي وقضاء مدحت المحمود المرتهن بأمر إيران مليون في المية يمنعون محاكمة..

فيصل القاسم: مين هذا مدحت المحمود؟

غانم العابد: رئيس مجلس القضاء الأعلى بجنسية أميركية بجذور إيرانية طبعا هو كان قاضيا أيام  صدام.

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا، تفضل

غانم العابد: المالكي مسؤول عن اختلاس وضياع 530 مليار أتحدى القضاء وطبعاً الشعب العراقي حالياً وحتى المظاهرات الكل يعرف وهو يعرف هذا الشعار أن مدحت المحمود طلب أساسي لإقالته قبل المالكي ومحاكمته، لأن هو المتستر الوحيد على كل فساد نوري المالكي..

فيصل القاسم: بس خليني أسأل كم كم..

غانم العابد: القضاء العراقي لا بس القضاء العراقي حاسب منو شوف القضاء العراقي وين راح..

فيصل القاسم: آه بس خليني أسألك بس بس خليني قبل ما القضاء العراقي، البعض يقول العراقيون يتندرون الآن بأن الأموال التي وصلت إلى أيدي المالكي واختفت هي أكثر من الأموال التي وصلت إلى أيدي الحكومات العراقية منذ عام مند استقلال العراق أو بداية الاستقرار 1921 آه حتى انتهاء حقبة صدام حسين، هل هذا صحيح فعلاً؟

اتهام حكومة المالكي بتهريب مليارات الدولارات

غانم العابد: الميزانية العراقية قبل 2003 لأربعين سنة سابقة تعادل اللي سرقه المالكي بحكمه لمدة 8 سنوات، 530 مليار دولار ضاعت واختفت في المالكي لكن هذه الفلوس وين راحت؟ راحت إلى إيران، إيران كانت عليها عقوبات اقتصادية قوية جداً الحكومات العراقية كلها بدأ تسرب هذه الأموال، لكن القضاء العراقي حاكم منو اتجه إلى وزير البيئة حاكموا...

فيصل القاسم: وزير البيئة.

غانم العابد: وزير البيئة نعم.

فيصل القاسم: أو وزير المزابل القومية مثلاً أو الصرف الصحي هذول السيادية آه.

غانم العابد: السيد سركون صليوه رجل مسيحي ما مرتبط بحزب الدعوة وما مرتبط بما فيها طبعاً هو إذا فاسد يستاهل حاكموه وغرموه 300 ألف دولار لكن نجيء على عبد الفلاح السوداني وزير التجارة العراقي الهارب اللي سرق فلوس البطاقة التموينية الآن موجود في لندن والجماعة الدعوتشيه من يروحون على لندن هو يكون بهم الإمام ويصلي الآن يريد يشتري نادي سوانزي الإنجليزي هذا ما حدا يتقرب جنبه، وحيد كريم أيضاً من حزب الدعوة أو مقرب من حزب الدعوة وزير الكهرباء زواج ابنه كلف أكثر يمكن 5 مليون دولار فقط زواج ابنه هذول ما حدا يتقرب لهم يروحون على هذا المسكين سركون صليوه ما حدا يدافع عنه، مليارات العراق ذهبت إلى إيران لإنقاذها من العقوبات الاقتصادية مثلما صرفت مليارات أخرى لدعم المجرم بشار الأسد وهذا ما أكدته صحيفة وول ستريت جورنال بأن..

فيصل القاسم: الأميركية.

غانم العابد: نعم عمليات تداول مالية غير قانونية بملايين الدولارات نفذها البنك المركزي العراقي مع بنوك إيرانية لا يحق لجميعها العمل في ظل العقوبات الدولية.

فيصل القاسم: ذهبت لبشار الأسد كي يقتل بها السوريين.

غانم العابد: ذهبت إلى إيران لإنقاذهم من عقوبات اقتصادية وذهبت إلى بشار الأسد ليقتل السوريين ولدعم المليشيات العراقية العاملة على الأراضي السورية.

فيصل القاسم: طيب نشرك السيد سرمد عبد الكريم من عمان تفضل سيدي.

سرمد عبد الكريم/مدير وكالة الأخبار العراقية- عمّان: تحياتي دكتور..

فيصل القاسم: يا هلا بك.

سرمد عبد الكريم: لحضرتك وللجزيرة ولضيفيك الكريمين.

فيصل القاسم: يا هلا يا هلا تفضل.

سرمد عبد الكريم: يعني أنا عندي نقطتين صغيرة على وجه السرعة النقطة الأولى رئيس الوزراء الآن طار أو عايم حيدر العبادي لا يستطيع عمل شيء لأن هو الآن موضع نزاع بين الطرفين الأميركي والإيراني والأمور فلتت من أيديه مثلما تفضل ضيفك العابد قبل قليل بأنه المليشيات هي من تحكم في بغداد وأنا أكون أكثر وضوحاً الذي يحكم في بغداد السفير الإيراني لا يستطيع أحد أن يتحرك يميناً أو شمالاً إلا عن طريق السفير الإيراني أو المليشيات المتنفذة بقيادة المجرم الإرهابي الدولي المهندس والعامري، هؤلاء الآن هم من يحكمون العراق ولا يستطيع العبادي أن يتخذ أي قرار مهما كان بسيط لذلك حتى ينجح العبادي ويحترم من قبل الشعب والمتظاهرين عليه أن ينفذ أمرين: الأمر الأول هو أن يعلن انسحابه من حزب الدعوة والأمر الثاني أن يحاسب نفسه ويبرئ نفسه من الفساد لأنه احد أقطاب الفساد في عملية الفاسدة في العراق وهو كان رئيس اللجنة المالية في البرلمان، ثانياً عليه أن يبعد جميع المفسدين سواء برلمانيين أو وزراء وعليه أن ينتقل بسرعة لتشكيل حكومة فنية وأنا اتفق مع سمير عبيد حكومة فنية وطنية على هذا الموضوع النقطة الأولى، النقطة الثانية وهي مهمة جداً يعني خلي يسارع العبادي لأن المعلومات تشير وتكاد تكون المعلومات مؤكدة أن السفير الأميركي في بغداد يجتمع الآن مع شخصيات عراقية ومتفق على تشكيل حكومة فنية يقودها الآن السفير الأميركي وهنالك شخصيات تم الاتفاق معها هذه المعلومات طازجة والوضع الآن خطير في العراق وهناك تغييرات تجري حتى في كردستان على هذا الموضوع، لذلك أنا أقول بشكل واضح الفساد الذي في العراق هو فساد مو محلي الفساد قادم من إيران وبمعرفة أميركا وأول من أفشل بالعراق منذ اللحظة الأولى بالاحتلال هم الأميركان وسلموا هذه أمانة الفساد إلى الحكومات المتعاقبة ولذلك يجب أن يحاسب جميع المفسدين بشكل علني أمام محاكم شعبية أمام الشعب العراقي أياً كان مفسد سني شيعي مسيحي كردي تركماني ويجب أن يقعد محاسب دولي لجرد الخزينة العراقية وجرد فلس فلس أنا في حلقة سابقة يا دكتور فيصل معك في الاتجاه المعاكس قلت بشكل واضح بأن الحكومة البريطانية أرسلت مندوب لتدقيق وزارة المالية وتم اغتياله وخطفه من داخل وزارة المالية إلى إيران لأنه في ذلك الوقت كان ممكن أن نعرف الفلوس وين تروح، هذه المبالغ إلي طلعت يعني ليس صحيحاً راحت جميعها لإيران نعم معظمها راحت لإيران لكن هذه المبالغ إلي طلعت من العراقيين الآن فلل ونوادي وفنادق وسيارات فارهة ليموزين وغيرها وروز رايس وفي كل أنحاء العالم والحكومات الكبيرة لدول العالم الكبيرة بريطانيا والولايات الأميركية المتحدة تعلم بدقة زيد من الناس ومحمد من الناس إلي كان يبيع فلافل وإلى كان يبيع كبة الآن ايش قد رصيده في البنك وكم يملك من المليارات..

فيصل القاسم: طيب.

سرمد عبد الكريم: وأحدهم أحد أقطاب الحكومة والآن اسمه يتداول في العراق..

فيصل القاسم: باختصار باختصار باختصار.

سرمد عبد الكريم: مسألة الفساد مسألة خطيرة.

فيصل القاسم: باختصار إذاً الفساد بالدرجة الأولى.

سرمد عبد الكريم: أقول بشكل مختصر جداً حيدر العبادي عنده فرصة تاريخية إذا يريد أن يعتبر من قبل العراقيين ومن النخب الوطنية العراقية برغم اختلافهم التام إذا ما يطلع من حزب الدعوة يقول أنا خرجت من حزب الدعوة أنا لست تابعا لحزب الدعوة، حزب الدعوة عميل ليس له علاقة بالعراق لا تأسيساً ولا دعماً منذ البداية هو حزب إيراني ولائه للإيرانيين يبرئ نفسه وفي نفس الوقت يحاسب نفسه على الفساد يقول نعم أنا كنت من المفسدين ومستعد أن أخضع المساءلة الفساد حتى يستتبع ذلك محاسبة المفسدين، فساد لا يستطيع أن يحاسب المفسدين..

فيصل القاسم: أشكرك.

سرمد عبد الكريم: أول الفاسدين يجب أن يقول أنا فسدت وهذا الفساد مالي وأنا حاضر..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة..

سرمد عبد الكريم: لكل العراقيين والنخب الوطنية ستلتف حوله.

فيصل القاسم: ممتاز جداً طيب كيف ترد على هذه النقطة؟

سمير عبيد: الحقيقة المداخلة التي تكلم بها الأستاذ سرمد أولاً أنا أشاطره الرأي لا يجوز ترك فاسد نهب خزينة الدولة أبداً وأنا اعتقد أن هؤلاء الشباب والمتظاهرين لن يهدؤوا إلا أن يحاسبوا هؤلاء الفاسدين وبدعم من المرجعية الشيعية، المرجعية الشيعية تؤكد على الإيقاع بهؤلاء الفاسدين ومن ثم إعادة مو فقط المحاكمة إعادة هذه الأموال إلى الخزينة..

فيصل القاسم: بس بس ممكن أسألك سؤال..

سمير عبيد: اسمح لي اسمح لي.

فيصل القاسم: هذه المرجعيات كيف تريد أن تحارب الفساد إذا هي عبارة عن أدوات في أيدي إيران كيف يا زلمة كيف؟

سمير عبيد: لا لا لا هذا أولاً مستحيل أن يكون السيد السيستاني بيد إيران أبدا لو كان بيد إيران لبارك ولاية الفقيه السيد السيستاني لا نقول له مشروعه الخاص ولكن السيد السيستاني يحب العراق وباقي في العراق ويحب السنة والشيعة والكرد والرجل قال حتى لا تقول إخواننا قولوا أنفسنا على السنة والرجل عنده فتاوى حفظ العراق حقيقة وحفظ العراقيين.

فيصل القاسم: جميل.

سمير عبيد: وأنا لا أريد أن أمتدح الرجل ليس بحاجة إلى مدحي.

فيصل القاسم: جميل.

سمير عبيد: ولكن نعود إلى موضوع الفساد في العراق الفساد موجود سيحاسبون اليوم أو غداً هذه المظاهرات لن تهدأ للمطالبة بمحاكمة الفاسدين..

فيصل القاسم: يا رجل يقال أنه يقال أحمد الجلبي، تم تسميم أحمد الجلبي هناك إشاعات تقول لأنه أراد أن يفتح مثل هذه الملفات، كل من أراد أن يفتح فمه في موضوع الفساد وموضوع المليارات في العراق يذهب في ستين ألف داهية، أنظر المالكي كل ما فعله المالكي الآن..

سمير عبيد: بالعكس بالعكس هذه دعاية للفاسدين دكتور فيصل هذه دعاية لمافيات الفساد أولاً ليست لدينا أي أدلة على أن الجلبي قتل أو سمم الرجل راح إلى دار حقه والله يرحمه، ولكن الجلبي سعى الرجل بجدية أن يكشف الفساد ولديه وثائق كثيرة أنا من أنا من الناس كتبت أنا من الناس كتبت...

فيصل القاسم: مع أنه مع أنه هو نفسه يملك نصف بيروت آه.

سمير عبيد: اسمح لي..

فيصل القاسم: مع أنه يملك نصف بيروت آه الجلبي.

سمير عبيد: أنا الجلبي عائلة ثرية من الخمسينات ومن الأربعينات عائلة ثرية جداً وتمتلك أراضي وتمتلك عقارات في كل دول العالم إضافة إلى هذا أنا كتبت مقالاً قبل حوالي أكثر من 3 أسابيع عن معلومات أنه خاطبت السفارة الأميركية والإدارة الأميركية أن تسلم، لدينا 400 فاسد 400 فقط والسفارة الأميركية تعرف أين ذهب السنت وأين ذهب المليار وبالتاريخ وأين وضع..

فيصل القاسم: بس.

سمير عبيد: على الأميركان من هذا المنبر الحر أن تساعد العراقيين بمحاسبة هؤلاء 400 هم رأس الفساد لكي ننطلق نحن مع الأميركان لبناء العراق وبالمناسبة وبالمناسبة العراق..

فيصل القاسم: ليش مش مع إيران ليش مش مع إيران.

سمير عبيد: اسمح لي أنا جايك أنا جايك.

فيصل القاسم: ليش مش مع إيران.

سمير عبيد: أنا الآن جايك..

فيصل القاسم: باختصار.

سمير عبيد: أنا أقول للشعب العراقي أنه نحن الجيران أذونا حقيقة أذونا من جميع...

فيصل القاسم: مين؟ مين؟ مثل مين؟ إيران يعني.

سمير عبيد: يعني من الجميع..

فيصل القاسم: إيران.

سمير عبيد: يا أخي لولا العرب وصل الأخ أو السيد أو الأستاذ سليماني إلى تكريت لولا تقاعس العرب وتدخلت إيران فينا تدخلت في اقتصادنا تدخلت، ولكن تركونا هؤلاء العرب تركونا بدل أن يعطوا هذه المليارات إلى داعش وإلى النصرة وإلى الإرهابيين يصدرون أعطوها إلى الطبقات المثقفة..

فيصل القاسم: من شان يسرقها المالكي آه من شان يسرقها المالكي ما بكفي 800 مليار 800 مليار مش 500 كمان بدك فلوس العرب يا زلمة.

سمير عبيد: يا أخي يا أخي يا أخي لولا يا أخي لولا الدعاية هذه التي ضد الشيعة من الخليجيين ومن الوهابيين لما ذهبوا الشيعة إلى إيران..

فيصل القاسم: طيب مش هذا موضوعي ماشي..

سمير عبيد: إيران، إيران وجدت الساحة فارغة.

فيصل القاسم: طيب.

سمير عبيد: دخلت بكل حريتها الأميركان أيضاً..

فيصل القاسم: جميل جداً خليك شوي خليك شوي.

سمير عبيد: تصاهروا معهم تصاهروا في العراق الولايات المتحدة هي المسؤولة هي المسؤولة عن التدخل الإيراني.

فيصل القاسم: بس من شان ما نبعد كثير بس سمير سمير سمير سمير بس بس خليني أسألك سؤال سريع أنا أسألك الآن نقطة حكاها الأستاذ سرمد.

سمير عبيد: نعم.

 

الأرض للإيرانيين والجو للأميركيين

فيصل القاسم: أنه الحكومة العراقية العراقيون الآن العبادي المالكي كذا حتى حزب الدعوة نفسه هناك صراعات قوية جداً داخله يعني يريدون أن يأكلوا بعضهم يتقاتلون على الغنائم كما يتقاتل الأطفال على الألعاب، قال لك العبادي بلا حول ولا قوة أنا بدي أسألك أنت قادم من العراق على من تسيطر الحكومة العراقية على من تسيطر قلنا الجو للأميركان والأرض للإيرانيين، الأكراد خارج اللعبة داعش أراضي داعش بدي أسألك بدي أسألك أيهما أفضل الوضع في الموصل تحت حكم داعش ولا في كربلاء والبصرة طبعاً في داعش أفضل بألف مرة.

سمير عبيد: لا لا هذه وجهة نظرك أنت يا أخي..

فيصل القاسم: كيف وجهة نظري هذا..

سمير عبيد: داعش كيف داعش أخي أخي فيصل هذا كلامك خطير هذا كلامك خطير أن هذه الدول التي وضعت داعش والنصرة على لائحة الإرهاب يجب أن تحاسبك على هذا الكلام..

فيصل القاسم: جميل جداً.

سمير عبيد: لأنه أنت تمتدح قاتل أنت تمتدح مشوه للإسلام أنت تمتدح من يحز الرؤوس أنت تمتدح من يغتصب النساء أنت تمتدح من يريد من يريد قتلنا من يريد استباحة دمائنا.

فيصل القاسم: طيب دقيقة دقيقة دقيقة أنا إلي بدي ذبح ولا إلي قال لك عنه هذه لجنة الموصل إلي سلمها بتاعكم هذول الفاسدين.

سمير عبيد: أنا لا يمثلني أحد أنا يمثلني العراق وأمثل العراق.

فيصل القاسم: هلق إلي يحكي عن داعش خذ هذول 50 داعش بتقول لك بتقول لك مين سلم الموصل وكذا لداعش جاي تقول لي بدك كذا يا زلمة...

سمير عبيد: أولاُ أنا أشارك الأستاذ الكريم حدث ظلم نعم من قادة عسكريين ضد أهالي الموصل حدثت من بعض القيادات العسكرية حدثت طائفية ضدهم وبالفعل وبالفعل ردات فعل ردات فعل صارت داعش، بسوء الإدارة صار داعش أما أن تقارن كربلاء بالموصل هذا لا يجوز...

فيصل القاسم: ماشي ماشي بس بس خلص الوقت أستاذ سمير سمير ماشي سمير سمير سمير أنا بدي أسألك يا أخي دقيقة دقيقة يا سيدي دقيقة دقيقة ماشي ماشي لك لك بس من شان أسألك السؤال يقول لك هذا الكلام على أن البصرة وكربلاء ودنيا غير صحيح بأي حال من الأحوال أنه الوضع في الموصل والمناطق التي تسيطر عليها داعش أفضل بكثير أعطيني جواب.

غانم العابد: دكتور 40 مليشيا عراقية مرتبطة بإيران تشكل الحرس الثوري الآن تعمل فوق إرادة الحكومة العراقية وتأمر الحكومة العراقية..

فيصل القاسم: طيب.

غانم العابد: المحافظات الجنوبية الآن أصبحت مصدرة للكوليرا 2300..

فيصل القاسم: الشيعية الشيعية..

غانم العابد: نعم الجنوبية الشيعية 2300 إصابة وصدرت هذا المرض إلى سوريا والبحرين والكويت نتيجة الزيارات إلى المراقد الدينية نتحدث عن الموضوع..

فيصل القاسم: لا جاوبني عن الباقية قال لك غير صحيح أن الوضع في الموصل أفضل من الوضع في كربلاء جاوبني.

غانم العابد: الوضع نفس الشيء لسبب بسيط جداً وحتى لو نرجع إلى جلسة مجلس الأمن في إل..

فيصل القاسم: لا جاوبني كيف ألا تعتقد أن الوضع أمنياً أمنياً أمنياً دقيقة دقيقة أمنياً..

سمير عبيد: الموصل باريس يعني أخي هذا كلام..

فيصل القاسم: أخي عم أسأله يا زلمة يا أخي قل لي غلط عم أسأله طيب بدي أسألك.

غانم العابد: نعم دكتور تطلع من الموصل إلى الرقة ما حدا يعترضك بالطريق ولا حد له علاقة بك ولا حد يتجرأ أن يسرقك الأمان متوفر..

فيصل القاسم: أيوه.

غانم العابد: لكن بنفس الوقت الىن الموصل تعيش ضائقة اقتصادية بعد أن قامت حكومة العبادي بقطع كل الرواتب، الجنوب يعاني رغم أن الحكومة شيعية الأموال موجودة لدى الشيعة لكن سياسيين الشيعة كلها سرقوها..

فيصل القاسم: ماذا يقول العراقيون في كربلاء؟

غانم العابد: على الحكومة..

فيصل القاسم: على العراق على الحكومة بشكل عام..

غانم العابد: على الحكومة.

فيصل القاسم: ألا يترحمون على صدام حسين؟

غانم العابد: لا أنا أتحدث لك.

فيصل القاسم: ألا يترحمون على داعش آه؟

غانم العابد: اسمح لي في كربلاء طلعوا الناس يقولون كل الحكومة الحالية بالعراق تروح فدوة لنعال صدام حسين طلع شخص من الناصرية في محافظة شيعية بالمطلق وأعلن أنه لو دخلت داعش إلى الناصرية سأكون أول الملتحقين بها بالبصرة نفس الحالة..

فيصل القاسم: بالبصرة!

غانم العابد: بالبصرة نفس الحالة اليوم المليشيات..

فيصل القاسم: يعني الشيعة بالبصرة يروحوا مع داعش معقولة بهذا الحد.

غانم العابد: بالناصرية بالناصرية الشيعة في البصرة اليوم تقرير موجود على الغد العربي أول البارحة نشر كانوا يقولون أن القاعدة تأخذ إتاوات من المحافظة السنية اليوم الشيعة يشكون من إتاوات تأخذها المليشيات الشيعية من التجار وكل المتمكنين اليوم عمليات الخطف..

فيصل القاسم: خليني أسألك بس سؤال سريع سؤال سريع بس سؤال سريع السيد شاهبندر وهو سياسي عراقي مشهور قال نحن كل ما قدمناه على مدى عشر سنوات للشيعة قبل السنة أنه سمحنا لهم..

غانم العابد: حرية اللطم.

فيصل القاسم: حرية اللطم والتطبيل والناس ميتة من الجوع.

غانم العابد: فقط وقدموا الشيعة كلهم وقود حرب من أجل أن المالكي أو غير المالكي ولا مسؤول ما قدم ابنه إلى معركة حقيقية، كل أولاد المسؤولين موجودين في السفارات ويتنعمون بخيرات العراق والعراقيين إلي عاشوا الحصار عاشوا الحرب العراقية الإيرانية الآن ما يلاقوا قوت يومهم دكتور إذا تسمح لي موضوع مهم..

فيصل القاسم: باختصار الوقت الوقت..

غانم العابد: لا لا أنت أخذت وقتك أستاذ سمير أنا..

فيصل القاسم: بس دقيقة سمير سمير سمير باختصار لو سمحت الوقت يداهمني.

غانم العابد: الساعة الأخيرة قبل سقوط الموصل اجتماع قيادة عمليات نينوى كان موجود في هذا الاجتماع عبود جمبر علي غيدان والغراوي وضابط من..

فيصل القاسم: بس دقيقة سمير.

غانم العابد: من الفرقة الذهبية أجا اتصال كان المفروض أن هذه القوات تقوم بهجوم مقابل لردع داعش بعد خمس دقائق أجا اتصال إلى آمر الفرقة الذهبية قام احكيها بالعراقي حتى يعرفوها العراقيين أنه شاور عبود جمبر والأخير شاور علي غيدان وتم انسحاب الاتصال كان من المالكي بالانسحاب وعدم..

سمير عبيد: هذا حكي حكي حكي قهاوي...

غانم العابد: هذه وثائق تحقيق الموصل أي حكي لا لا والله لا لا والله...

سمير عبيد: ما يصير أنت باحث وأنت كذا ما يصير هذا ألحكي هذا واحد...

غانم العابد: يا أخي هذه شنو هذه شنو لا لا هذه شنو هذه وقائع...

سمير عبيد: الشيء الثاني حقيقة هذه الدعاية هذه الدعاية البائسة لتنظيم داعش بينكما.

غانم العابد: من؟ منو قدم دعاية منو قدم دعاية لداعش؟ لا لا منو قدم لا أنت ليش تقول بينكما..

سمير عبيد: حقيقة بالنسبة للدكتور..

فيصل القاسم: يا سيدي أنا أسألك ومن حقي أسألك..

سمير عبيد: أولاً داعش تخرج من العراق وأهل الموصل سيتحررون سيتحررون..

غانم العابد: يتحررون بجهد منو؟ بجهد منو؟ المليشيات الإيرانية! أي مليشيات؟ أي مليشيات؟ بندقية واحدة ما قدموا للسنة..

فيصل القاسم: بس بس سمير سيمر بس دقيقة سمير..

سمير عبيد: بجهد العشائر وبجهد الجيش وبجهد الأمن وبجهد الحشد الشعبي، عزيزي عزيزي الحشد الشعبي حفظ كرامة السنة يا أخي حفظ كرامتكم...

غانم العابد: يا أخي الحشد الشعبي يا أخي لا، ما أبدا حفظ كرامة السنة بالعكس يا أخي يا أخي بوطعمة بتكريت خمسين واحد من الحشد العشائري قاتل معهم وراء ما خلصت المعركة اعتقلوهم، قالوا لهم من دخلت داعش جئتم انتم رحبتم فيها..

سمير عبيد: لا لا لا أنا أقول لك أنا ما أريد يختلط صوتي مع صوتك..

غانم العابد: 500 واحد من الجيسات حشد عشائري قاتلوا معهم واعتقلوهم، 200 واحد من يثرب أصلاً ما وصلتها داعش اعتقلتهم المليشيات..

فيصل القاسم: للأسف الشديد انتهى الوقت للأسف.

غانم العابد: بالرمادي قالوا منو..

سمير عبيد: عفواً الحشد الشعبي رح يطرد داعش اقسم بالله والحشد الشعبي رح يحرر بلدان أخرى..

غانم العابد: صل على النبي صل على النبي يا أخي.

سمير عبيد: والله والله والله وأنا رح أراهنك أراهنك.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر مشاهدينا الكرام لم يبق لنا يا سمير يا رجل يا رجل يا رجل يا سمير..

سمير عبيد: قاسم سليماني دخل رجل لكي لا بالعكس الآن المفروض يشكرون قاسم سليماني..

غانم العابد: هذا محتل.

فيصل القاسم: مشاهدينا الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا سمير عبيد وسيد غانم العابد.

غانم العابد: يا أخي وين السلاح ما تعطونا أنتم سلاح ؟ سلاح وين السلاح.