طفت الانقسامات داخل حركة نداء تونس الحاكمة على السطح، مما أثار تساؤلات عديدة حول إمكانية انهيارها، ولا سيما في ظل التجمع السياسي الهجين الذي تضمه.

حلقة الثلاثاء (1/12/2015) من برنامج "الاتجاه المعاكس" طرحت هذا الموضوع للنقاش، وتساءلت: هل ثار الشعب التونسي وصام ليفطر على حركة نداء تونس التي أصبحت مضربا للمثل في الفساد والاستبداد والاعتداء على الحريات والدين والاقتتال الداخلي والانهيار الوشيك؟

أليس من الطبيعي أن ينهار هذا التجمع الهجين؟ أليست الحركة مزيجا غريبا من الفلول واليساريين والليبراليين والرأسماليين والقبائليين وحتى فرق كرة القدم؟

كيف يتشبه الباجي قايد السبسي بالحبيب بورقيبة بينما يتصرف كحافظ الأسد؟ أليس حريا بالتونسيين أن يتصدون له؟ ألا تسير تونس من سيئ إلى أسوأ في عهد نداء تونس؟

بالمقابل، طرحت الحلقة أسئلة أخرى: أليس الصراع داخل الحركة مظهرا ديمقراطيا؟ أليس من الأفضل للأحزاب التونسية الجديدة أن تتمتع بالشفافية حتى في صراعاتها؟ لماذا النيل من الحزب إذا كانت أغلبية التونسيين قد صوتوا له؟

لماذا يحمل البعض الانهيار الاقتصادي للرئيس السبسي وحزبه؟ ألا تمثل الحكومة كل الأحزاب الفاعلة على الساحة؟

استنساخ الاستبداد
بشأن هذا الموضوع، يقول أستاذ العلاقات الدولية في جامعة السوربون الدكتور محمد هنيد إن ما يحدث في تونس حاليا هو المرحلة الرابعة من مراحل استنساخ النظام السابق. ووصف ما يجري بأنه صراع الأنداد عبر وكلاء خارجيين يستخدمون أدوات في الداخل.

وأكد هنيد أن هناك الكثير من الوطنيين في حركة نداء تونس، لكن الحركة ليست جبهة موحدة وفيها عناصر انتهازيون كثيرون.

ويرى أستاذ العلاقات الدولية أن تونس أصبح اليوم مهددة، وهناك مسار ثوري، متسائلا: هل يمكن أن نعيد نفس الخلطة بنفس المواد السامة ونقول هذا طعام صحي؟

وتابع: هل للحركة إمكانيات حقيقية للسيطرة على البلاد سياسيا وأمنيا واقتصاديا أم أن أطرافها يعملون لمصالح وأهداف أخرى؟ هل لدينا مشروع وطني للخروج من أزمة تونس الحالية؟

وأكد هنيد أن هناك عودة للتعذيب في تونس بشهادة المنظمات الحقوقية داخل البلاد، فضلا عن الفشل الذريع في السياسة الخارجية، مستشهدا بإعادة العلاقات التونسية مع النظام السوري، وملف العلاقات مع الجزائر.

وأضاف أن عزل الأئمة الوسطيين وإغلاق الجمعيات وانتشار التعذيب كلها مؤشرات على عودة الاستبداد.

واعتبر أن ما يحدث في تونس هو جريمة في حق الثورة وحق الشهداء، مشيرا إلى عودة كل رموز الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي إلى الواجهة من جديد، وهناك محاولات لإعادة الاستبداد، لكنه شدد على أن العودة للوراء "أمر مستحيل لأن جدار الخوف سقط".

وختم هنيد بأن حركة نداء تونس تسير إلى حتفها "لأن فاقد الشيء لا يعطيه".

مظهر ديمقراطي
في المقابل، قال القيادي في حركة نداء تونس صالح حاج عمر إن الحركة جاءت بعد الثورة، والشعب التونسي لبى النداء نظرا لفشل الترويكا السابقة في الحكم.

واعتبر أن حركة نداء تونس تمثل جميع التونسيين، وبالتالي هي نتاج للفشل الذريع الذي قامت به الترويكا بقيادة حركة النهضة.

واتهم حاج عمر الترويكا بأنها حاولت القيام بأول انقلاب على الشعب وكانت ستواصل في الحكم لأكثر من العام الذي انتخبها الشعب فيه.

ويرى أن القيادي في "نداء تونس" أن في الحركة الكثير من الوطنيين والمفكرين ولا يمكن لأحد أن يزايد على وطنيتها، معتبرا أن الاختلاف الموجود داخل الحركة "صحي ونقطة إيجابية لصالحها".

وختم حاج صالح بأن الحركة مؤتمنة على مستقبل تونس، وهي حزب متفتح على جميع الأحزاب والمنظمات المهنية والمجتمع المدني لتحقيق أهداف الثورة وتحقيق السيادة الوطنية.

اسم البرنامج: الاتجاه المعاكس

عنوان الحلقة: هل تحاول "نداء تونس" إعادة الاستبداد؟

مقدم الحلقة: فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

-   محمد هنيد/أستاذ العلاقات الدولية- جامعة السوربون

-   صالح حاج عمر/قيادي في حزب نداء تونس

تاريخ الحلقة: 1/12/2015

المحاور:

-   حزب نداء تونس وصراع على القيادة

-   انشقاقات داخل الحزب الواحد

-   فساد وبلطجة سياسية

-   المراوحة في تحقيق العدالة الانتقالية

-   الحضور الإيراني في تونس

-   معركة التوريث بالحزب والدولة

-   إعادة إنتاج دولة البوليس والاستبداد

فيصل القاسم: تحيةً طيبة مشاهدينا الكرام، هل ثار الشعب التونسي وصام ليفطر على حركةٍ نداء تونس التي أصبحت مضرباً للمثل في الفساد والاستبداد وحكم البوليس والاعتداء على الحريات والدين والاقتتال الداخلي والانهيار الوشيك؟ أليس من الطبيعي أن ينهار هذا التجمّع الهجين سمك على لبن على جرجير على تمر هندي؟ أليست حركة نداء تونس مزيجاً غريباً عجيباً من الفلول واليسارجيين والليبرالجيين والرأسماليين والقبائليين والقطط السمان وحتى فرق كرة القدم؟ كيف يتشبه السبسي ببورقيبة بينما يتصرف كحافظ الأسد؟ ألم يقل بورقيبة إن السلطة لا تلد؟ فلماذا يريد السبسي أن يوّرث رئاسة حزبه لابنه حافظ؟ أليس حريّاً بالتونسيين أن يتصدوا لهذا الحافظ الجديد وإلا رفع قريباً شعار آل الأسد إلى الأبد؟ يتساءل أحدهم ساخراً، ألا تسير تونس من سيءٍ إلى أسوأ في عهد النداء ورئيسه التسعيني؟

لكن في المقابل، أليس الصراع داخل حركة نداء تونس مظهراً ديمقراطياً؟ أليس من الأفضل للأحزاب التونسية الجديدة أن تتمتع بالشفافية حتى في صراعاتها؟ لماذا النيل من هذا الحزب إذا كانت غالبية التونسيين قد صوتوا له؟ أليس من الإجحاف اتهام حركة نداء تونس بأنها تمثل فقط القوى الّتي تمولها في الداخل والخارج ولا علاقة لها أبداً بتمثيل طموحات الثورة؟ لماذا يحمّل البعض الانهيار الاقتصادي للرئيس السبسي وحزبه؟ ألا تمثل الحكومة كل الأحزاب الفاعلة على الساحة؟ أليس من حق النداء أن يتصدى للمتطرفين حتى لو أقصى بعض أئمة المساجد وأغلق بعضها الآخر؟ ألا تواجه تونس خطر الإرهاب؟ لماذا يعتبر البعض ضبط الأوضاع الأمنية في البلاد اعتداءاً على الحريات وإعادة دولة البوليس والاستبداد؟ أسئلةٌ أطرحها على الدكتور محمد هنيد الأستاذ في جامعة السوربون وعلى الدكتور صالح حاج عمر القيادي في حركة نداء تونس، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرةً أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم في برنامج الاتجاه المعاكس لدينا تصويت يقول: هل تعتقد أن حزب نداء تونس هو نسخة عن حزب ابن علي المخلوع؟ 94.7 نعم؛ 5.3 لا، لو بدأت معك بهذه النتيجة دكتور هنيد ماذا يمكن أن نقرأ في هذه النتيجة على الأقل لدينا شريحة لا نقول دقيقة 100% لكن مؤشر خطير في واقع الأمر يعني تقول باختصارٍ شديد أن هذا الحزب الّذي يعني يتصدّر المشهد في تونس الآن ويقود البلاد هو لا يختلف بأي حال من الأحوال عن الحزب الساقط إذا صح التعبير البعض يصفه حتى بأنه إعلان نوفمبري جديد.

محمد هنيد: نعم دكتور فيصل شكراً جزيلاً لك على الدعوة ولقناة الجزيرة العربية على هذه الاستضافة أود في البداية أن أعزي نفسي وأعزي الشعب التونسي بالمصيبة الّتي حلّت والّتي سقط ضحيتها أربعة عشر من خيرة أبناء المؤسسة الأمنية الّذين اشتغلت معهم من الأمن الرئاسي ومن أبناء الطبقات الفقيرة الّذين سقطوا في اعتداء إرهابي غاشم وأُعذر لي فنحن ما زلنا على وقع الصدمة هذا أولاً، ثانياً قراءة المشهد أستاذ فيصل هي كالتالي حسب رأيي: يعني على الأقل الإطار العام هو أنه حدثت ثورات عربية سلمية جوبهت بأبشع آليات القمع، لكن ما يحدث اليوم يعني ما يحدث اليوم من صراع داخل نداء تونس هو تقريباً المرحلة الرابعة أو الأخيرة في محاولة استنساخ شروط النظام الاستبدادي.

فيصل القاسم: المرحلة الرابعة.

محمد هنيد: هذه المرحلة الرابعة لأن المرحلة الأولى في هي أولاً إيعاء امتصاص الانفجار الثوري، الثانية هي بث الفوضى وزعزعة النظام لمنع الانتقال الديمقراطي، المرحلة الثالثة هي يعني تصدّر المشهد من جديد عبر الانتخابات مثلما حدث بالمال الفاسد ثم ما يحدث اليوم هو ما يسمى في يعني نظرية التغيير الاجتماعي بصراع الأنداد أو حرب النظائر يعني عندما يصفي الأنداد بعضهم البعض لتبقى العملية لواحد فقط، أعطيك أمثلة على ذلك حدث ذلك مثلاً خارج المنطقة العربية في روسيا عندما صفّى ستالين تروتسكي ومجموعته ليستفرد بالمؤسسة السياسية، حدث في سوريا عندما انقلب حافظ الأسد على صالح جديد وما سماه بالحركة التصحيحية، حدث في مصر عندما انقلب عبد الناصر على محمد نجيب حدث في الجزائر عندما انقلب يعني بومدين على بن بلّه حدث يعني في أماكن مختلفة أخرى يحدث نوع من إعادة إنتاج الاستبداد عبر الاستفراد بالسلطة يعني هذا هو ما يحدث، اليوم هناك صراع كبير داخل حزب نداء تونس بشقيّه الشق يعني الشق الأول الّذي يمثل السيد الباجي قايد السبسي وهو يعتقد أو يصرّح بأنه وليد الحركة الدستورية وشقٌ ثاني يمثله تقريباً جناح تقريباً استئصالي يُسمى داواه ويحاول الاستفراد بالسلطة.

فيصل القاسم: محسن مرزوق يعني.

حزب نداء تونس وصراع على القيادة

محمد هنيد: محسن مرزوق، ما ذكره حافظ قايد السبسي ابن رئيس الجمهورية الّذي أنكر مسألة التوريث، ولنصدق ولنذهب في هذا الاتجاه لأننا الآن مع الحدث الّذي دخل للتوّ منذ ساعة على المشهد المعطيات كلها تبعثرت يعني هناك من يريد استهداف الوضع في تونس واستهداف حتى رئيس الجمهورية الّذي كان يريد أن يلقي خطاباً، أنا أعيد وأكرر دكتور فيصل لست ضد شخص مع شخص نحن مع الوحدة الوطنية عندما تكون ضرورة الوحدة الوطنية لأن الدولة اليوم الوطن أمانة هناك أطراف تتدخل لتصفية حسابات وأصبح الجميع مُستهدف بما في ذلك يعني الحصن الحصين للدولة التونسية وقد اشتغلت معهم وأعرفهم وهم يعني من خيرة مقاتلي تونس قوات الأمن الرئاسي الّذين سقطوا اليوم في قلب المعركة.

فيصل القاسم: طيب إذن باختصار نحن الآن في المرحلة الرابعة.

محمد هنيد: لإعادة إنتاج الاستبداد بوكلاء خارجيين أساساً يعني بوكلاء خارجيين أساساً وليسوا في الداخل إلا أدوات تنفيذية بسيطة مثلهم مثل الدواعش.

فيصل القاسم: دكتور.

صالح حاج عمر: أولاً وقبل كل شيء أريد أن أترحم على شهداء الوطن من أمنيين لهذه العملية الجبانة، وهذه العملية الجبانة هي لن تزيدنا إلا قوة، ما هو بهذه العملية إلي إحنا مش اليوم مش نخاف بالعكس هذه العملية لازم توصل كل التونسيين يلزمنا اليوم نكون..

فيصل القاسم: يد واحدة.

صالح حاج عمر: يد واحدة ضد الإرهاب هذا الّذي لا دين له ولا ملة ولا يُفرق بين يساري أو يميني أو مهما كانت الانتماءات الحزبية.

فيصل القاسم: جميل جداً ندخل في موضوعنا.

صالح حاج عمر: أولاً إلي كنت نسمع فيه ما هو صحيح، نداء تونس هو جاء بعد الثورة، ونداء تونس والشعب التونسي وناخبي نداء تونس هم لبّوا النداء نظراً لفشل الترويكا في الحكم، واللي نعرفه أن الترويكا بعد انتخابها في المجلس التأسيسي أول الانقلاب قاموا به هم انتخبوهم الشعب التونسي لمدة سنة لكن لولا وقوف منظمات المجتمع المدني كانوا سيواصلون أكثر وهذه العملية الأولى.

فيصل القاسم: يعني يعيدون إنتاج الاستبداد بطريقتهم أيضاً.

صالح حاج عمر: ما في شك، لكن هذه اتهامات لنداء تونس الاتهامات نداء تونس بأن نداء تونس هو نسخة ومسبقة.

فيصل القاسم: للتجمع.

صالح حاج عمر: للتجمع هذا مو صحيح، اللي نعرفه بأن نداء تونس هو يمثل جميع التونسيين نجد فيه اليساريين نجد فيه المستقلين نجد فيه النقابيين نجد فيه الدساترة نجد فيه المستقلين، وبالتالي نداء تونس هو نتاج للفشل الذريع إلي قامت به الترويكا وإلي حاولت ولكن لم تستطع لأنه ما زالوا ما فهموا إن الشعب التونسي شعب مغيار شعب عنده شخصيته شعب ما هو بالسهل أن يُتعدى عليه، ونداء تونس الشعارات هذه إلي نسمع بها ما هي صحيحة هذا دليل على ناس ما أعجبهم نداء تونس ويحاولوا يعطوا صورة ليست حقيقية وليست صحيحة وبالتالي ناس ما فهمت ليه صارت ثورة اليوم.

محمد هنيد: ضد من أستاذ صالح؟ الثورة حدثت ضد من، الثورة؟

صالح حاج عمر: ما هي ضد نداء تونس، نداء تونس ما عمره كان موجود ضد الاستبداد.

محمد هنيد: نعم يعني رجال بن علي أنا معك أتفق معك.

صالح حاج عمر: رجال بن علي موجودين في كافة الأحزاب.

محمد هنيد: يعني الوجوه الّتي تراها ليست من النظام القديم على الأقل.

صالح حاج عمر: أنت كنت صديقي أنت كنت ظاهر لي في المستشار.

محمد هنيد: صحيح.

صالح حاج عمر: مع سيد المرزوقي وكنت مع.

محمد هنيد: لا مش مع المرزوقي كنت مع مؤسسة الرئاسة.

صالح حاج عمر: مع مؤسسة الرئاسة إلي كان رئيسها السيد المرزوقي.

محمد هنيد: إلي سقطوا شهدائها اليوم.

صالح حاج عمر: معناها كان رئيس في أكبر بقايا وهذا نعرفه واسمح لي أكمل كلامي افهمني.

محمد هنيد: تفضل، تفضل.

صالح حاج عمر: نداء تونس معناه التشويه هذا مش في مكانه.

محمد هنيد: ليس تشويه.

صالح حاج عمر: تشويه لنداء تونس وأنت حكيت أنه ثمّة أيادي خارجية وأيادي كذا هذا، هذا أنا اسمح لي هذا معناه تجني على الناس إلي انتخبت نداء تونس وعلى المناضلين الحقيقيين الموجودين داخل نداء تونس وما نتصور معناها إحنا معناه في ظرف وجيز يعني ما صارت هذه معجزة داخل نظام تونس وخارج تونس إلي في ظرف وجيز في ثلاثة أشهر نداء تونس يربح ثلاث انتخابات، انتخابات تشريعية وانتخابات رئاسية في دورتها الأولى ودورتها الثانية واللي يظهر لي أن هذا معناه جوابا واضحا.

فيصل القاسم: على الشعبية..

صالح حاج عمر: على شعبية نداء تونس.

فيصل القاسم: بس دكتور خليني أسأل سؤال بسيط يعني، يعني ألا تعتقد أن هذه التشكيلة أو هذه التركيبة الّتي يتكون منها أو تتكون منها حركة نداء تونس هي لصالح الحركة وليبس ضدها في واقع الأمر، البعض يعتقد بأنه هذه الحركة هي سمك على لبن على جرجير على تمر هندي على اعتبار أنها مزيج غريب على العكس تماماً هذا المزيج الغريب هو نقطة قوة بالنسبة للحركة كما قال الدكتور باعتبار أنها تمثل كافة شرائح المجتمع أو القوى السياسية في تونس.

محمد هنيد: جيد أنا أتفق معه لو كان ما قاله صحيح أنا أتمنى أن يكون كلامي خاطئ وكلامك صحيح، لكن نترك الناس تحكم، يا أستاذ صالح يعني أنا لا أنكر وجود وطنيين في نداء تونس أنا لم أقل ذلك السيد الباجي قايد السبسي الله يطيل في عمره لست ضده أو ضد شخص نحن في مرحلة انتقالية تعرف هشاشتها وأنت سمعت ما قاله السيد حافظ قايد السبسي سمعت بالمشروع الانقلابي على رئيس الجمهورية يعني أنت قل لي أن النداء هو جبهة موّحدة هذا غير صحيح حتى المعطيات تخالف ذلك استقرائياً أو استدلالياً، يعني العناصر الموجودة داخل نداء تونس هي عناصر انتهازية فيها عناصر انتهازية كبرى وأنت تعرفها هناك ناس قال بلفظه بعبارته: نحن لا ورائنا أطراف خارجية، يعني هذا الكلام قالوه هم لم أقوله أنا عنهم، لكن قل للترويكا حسناً يا سيدي فشلوا أنا مع النقد لست مع المرزوقي أو مع الغنوشي أو مع الشيخ صخر أنا مع الوطن مع تونس، البلد مهدد يا رجل أنا لا أقول ذلك يعني لأطماع شخصية أنا أقول لك إنه هناك مسار ثوري، الشعب التونسي أنت تعرف في أي ظروف نخّب وما هو المال الذي دخل وتحدث حتى نواب نداء تونس عن واحد يعطي خرفان وواحد يعطي أموال من هنا ورأيت كيف حدث ذلك، يعني لنمر لنذهب إلى الأمام إن أردت أن نذهب إلى الأمام لكن هل يمكن أن نعيد نفس الخلطة بنفس المواد السامة ونقول هذا طبق صحي، على الأقل لو لم نطرح الوضعية الحقيقية رأيت حجم الفقر رأيت حجم التشويه الاجتماعي رأيت بيع القطع الخاصة رأيت رهن البلد رأيت ماذا يحدث للمواطن، اليوم مهدد في خبزه يعني سيأتي..

فيصل القاسم: سنأتي على الجانب الاقتصادي..

انشقاقات داخل الحزب الواحد

محمد هنيد: ونقول أن النداء هو موّحد هم يقولون لسنا موّحدين من داخلهم وأنا لا أبحث عن شق الصف أو عن غير ذلك نحن نريد أن نقول إن كان برنامج حزب نداء تونس برنامج وطني يستعيد قضايا وطنية أعلى من الجميع أنا أصوّت له إن كان هو تجمع انتهازي لرهن البلد وبيع الاقتصاد وبيعه للأجنبي فهذا لن يدوم ولن يكون لا في صالح نداء تونس ولا في صالح الدولة.

صالح حاج عمر: يا أستاذ محمد أنا أطمئنك بحاجة أنه نداء تونس فيه من الوطنيين والمفكرين والمثقفين والأحرار.

محمد هنيد: أربع حكومات.

صالح حاج عمر: هذه حتى أربع حكومات، هذه لا مجال حتى لا يجب أن نزايد عليه ولا يجب أن ننقص فيه، لكن اسمح لي عفوا..

محمد هنيد: تفضل..

صالح حاج عمر: نحن نحب حوار، حوار في مستوى عالي وأنت أستاذ جامعي ونحب نعطي صورة باهيه على تونس اللي رايح عندها على عكس.

فيصل القاسم: يعني قصدك نعطي انطباع جيد يعني غير الانطباع إلي ماخذينه الناس عن نداء تونس حيث يتضاربون بالكراسي ويسبوا ويلعنوا أبو إلي جاب بعضهم، مش قصدك هيك يعني؟!

صالح حاج عمر: هذا، هذا لا يا أستاذ فيصل.

فساد وبلطجة سياسية

فيصل القاسم: ولو يا رجل يا رجل، بس دقيقة دقيقة بس من شان نوضّح الصورة أنت تعلم الآن حركة نداء تونس أصبحت مضرباً للمثل في الفساد وفي الاقتتال الداخلي وفي التناحر وفي الخبط وفي الكراسي لم يتركوا شيء يعني أصبح نموذجاً للبلطجة السياسية وجاي تقول لي حضارة تفضل.

صالح حاج عمر: لا لا لا أنا لا أوافقك في هذا الاتجاه قلت لك نداء تونس معناه هو خيار بالنسبة للشعب التونسي خاصةً بعد فشل الترويكا وبالتالي نداء تونس إحنا ما كان عنا الوقت ما عملنا هياكل لأنه الظرف وقتها ما يسمح لنعمل هياكل محلية فجهوية فوطنية، وبالتالي كنا معناها ماشيين دخلنا نداء تونس وتكوّن نداء تونس لمشروع معيّن هو إنقاذ تونس في الفترة تلك اليوم يقول القايد معناها وصلنا إلى حد يلزم المناداة بمؤتمر وإعادة هيكلة نداء تونس هذا يتطلب العديد من الوقت وبالتالي.

فيصل القاسم: أين هو المؤتمر؟

صالح حاج عمر: الخلافات موجودة.

فيصل القاسم: أين هو المؤتمر لماذا لم يتفقوا حتى الآن على مؤتمر تأسيسي لهذه الحركة؟

صالح حاج عمر: هذا هنا الاختلاف الموجود داخل نداء تونس هي حالة صحية مش نختلف في الآراء معناها نصبح أعداء، كل واحد عنده وجهة نظر بتاعه وبالتالي هذه نقطة إيجابية لنداء تونس.

فيصل القاسم: شفافية جميل.

صالح حاج عمر: ما في شك وبالتالي نحن التو في عملية المؤتمر، هناك أطراف تنادي بمؤتمر انتخابي وأطراف أخرى تنادي بمؤتمر تأسيسي، هنا نقطة الاختلاف وهذا مش يعني معناها مش نوصل..

فيصل القاسم: انتهت الحركة..

صالح حاج عمر: انتهت الحركة أو تدمرت، بالعكس إحنا هناك نقاشات لازمة في كل حزب معناها لازم تلقى بعض الانفلاتات وهذا يرجع يمكن إلى البعض الناقص من التجربة أو الحنكة السياسية، لكن هناك عقلاء داخل نداء تونس وأنا من مصلحة تونس إلي نداء تونس يكون حزبه قوي من مصلحة تونس إلي نداء تونس معناه هو الحزب الحاكم وإلي يلزمنا أن نكون سندا للحكومة لأنه تعرف الحكومة هي حكومة ليست حكومة مستقلة والحكومة لا نقول لها حكومة نداء تونس وبالتالي.

محمد هنيد: فيها وزير واحد يعني فيها وزير من..

صالح حاج عمر: نعم، فيها وزراء من آفاق تونس فيها وزراء من الإتحاد الوطني الحر فيها وزراء مستقلين بالتالي ليس كلهم نداء تونس، وأنت تعرف حتى ليش البعض يلومنا إحنا ما ربحنا الانتخابات بأغلبية مريحة.

فيصل القاسم: بس أنا هذه النقطة أريد أن أجليها طيب يعني لماذا هذه المآخذ على نداء تونس أنهم يتصارعون على السلطة وأنهم مشتتون وأنهم يتقاتلون، الرجل يقول لك إنه لماذا لا نعتبر ذلك مظهراً ديمقراطياً خاصةً وأننا في العالم العربي غير معتادين على هذه الصراعات المعلنة والمكشوفة خاصةً داخل الأحزاب لنعتبر ذلك شفافية حتى في إظهار الصراعات ما العيب في ذلك؟

محمد هنيد: نتمنى ذلك أتمنى ذلك بكل صدق لكن فاقد الشيء لا يعطيه، يعني تجمّع الجماعة ليس تجمعا، أنا أعطيك تصريحات المسئولين داخل نداء تونس يعني لم آتي بالرواية من عندي أن الوضع يعني أن حزب نشأ البارحة واكتسح العملية بما تعرف أنت يعني يتحول إلى حزب ديمقراطي يعني مباشرةً.

صالح حاج عمر: وما العيب؟

محمد هنيد: حسناً أنظر لو كانت المسألة الّتي نريد أن نتحدث عنها مسألة سياسية المسألة مسألة الفشل والعجز ليست مسألة سياسية هي أساساً مسألة اقتصادية أولاً أمنية ثانياً اجتماعية ثالثاً ليست مسألة سياسية، هذا الرقص مع الذئاب الّذي يصورونه لنا والشطحات من هنا وهناك واختلاق الأزمات السياسية للإيهام بأن المسألة مسألة سياسية هذا غير صحيح، الصراع الحقيقي في تونس هو صراع تراه بين أجهزة أمنية وصراع اجتماعي حول الشعار الأبرز في ثورة شباب تونس ثورة 17 ديسمبر وهو التشغيل استحقاق يا عصابة السراق..

فيصل القاسم: يا عصابة السراق..

محمد هنيد: هل حاسب السراق؟ هل حاسب نداء تونس أحدهم؟ والله لو الباجي قايد السبسي غداً يمسك القناصة، أنا أدعو ولو على المنابر الإعلامية طبعاً يعني هل هناك محاسبة حدثت؟ هل هناك غربلة حدثت؟ هل هناك؟ ما أنتم..

فيصل القاسم: غربلة شو؟

المراوحة في تحقيق العدالة الانتقالية

محمد هنيد: يعني غربلة على الأقل لرجال الأعمال الّذي تسببوا في كل الخراب أنت رأيت يعني ابن عم هذا مبروك سلطاني قال لك نحن نأكل الخبيزة الناس تطبخ في العشب يا رجل، يا رجل ناس لا تستطيع أن تداوي أنفسها اليوم وأنت تحدث عن هذا الشق والديمقراطية، الناس طالبت بعدالة اجتماعية طالبت بحد أدنى، أهالي القصرين يذهبون من قصرين على أرجلهم إلى العاصمة طلباً للعمل يا رجل ونحن نتحدث عن تماسيح بملايين المليارات، الناطق باسم الحكومة وليس كلامي يعني تحدث قال يومياً تخسر تونس ما يقارب خمس مئات مليار من المليمات 500 مليون دولار من نهب الثروات البترول والغاز، هل تم إيقاف النزيف؟ على الأقل إيقاف النزيف، هل تمت محاربة الفساد؟ رأيت القروض الّتي أُعطيت بآلاف المليارات اليوم نرهن يعني ملعب صفاقس اليوم نرهن ملعب رادس يعني إلى أين نذهب؟ يعني هل للنداء إمكانية حقيقية للسيطرة أمنياً واجتماعيا ويعني اقتصاديا على البلد أم هناك ناس تشتغل لعناصر ولأسباب خارجية؟!، انظر ماذا يحدث الآن في البلد إن كنا سنذهب بذلك إن كنا إن لم يكن الخطاب خطاب النداء خطاباً صادقاً ووطنياً مثلما يدّعون فالحبل يعني حبل الكذب قصير لن نذهب بعيداً وسيحدث ما لا يحمد عقباه وهو ما لا أتمناه يا أستاذ صالح، أنا أتمنى من كل قلبي أن يوفقوا ويتفقوا ويذهبوا للبلد الّتي تُهدد الآن أنت ترى العصابات الّتي تشتغل بالبلد ونحن مهددون لأن تونس ليس معناها في نفسها كما يقول النحاة، تونس معناها في غيرها في جوارها هي قدرة على الفعل يعني هي مخبر يختبر فيه الجميع ما يحدث، إن نجحت تونس تعطي نموذجاً للدول العربية الأخرى إن فشلت تونس فيعني لا أعرف إلى أين سنذهب؟!

فصيل القاسم: طيب بس أسألك بنفس الاتجاه يعني أنت تصر إنه هذا الحزب هو حزب أو حركة وطنية منبثقة من المجتمع التونسي تمثل معظم الشرائح الفاعلة على الساحة التونسية لكن البعض يقول لك في واقع الأمر، الأمر مكشوف ليس بحاجة لا للتحليلات وإلى ما هنالك حتى داخل الحركة ذاتها ناهيك عن الأحزاب الأخرى لا نقول إن الأحزاب الأخرى ليست مرتبطة بالخارج، حتى الآن ليس لدينا أحزاب وطنية خالصة منبثقة من الأرض، معظم الأحزاب حتى حزب نداء تونس داخله هذا يمثله تدعمه أميركا على الملأ يقولونها محسن مرزوق هو مدعوم أميركياً، والطرف الثاني مدعوم من جهات أخرى عربية وغير عربية إلى ما هنالك يعني باختصار شديد هذه الأحزاب التي ظهرت لا علاقة لها لا من بعيد ولا من قريب بطموحات الشباب التونسي بطموحات شباب البوعزيزي هذا الحزب هو عبارة عن يعني لا يخدم إلا مشغليه إلا مموليه من العرب الذين نجحوه ورسبوا غيره.

صالح حاج عمر: هذا يا أستاذ فيصل كلام مردود عليه ب سامحني بالكلمة..

فيصل القاسم: آه ولا يهمك.

صالح حاج عمر: لأنه غير صحيح..

فيصل القاسم: لا ولا يهمك.

صالح حاج عمر: غير صحيح فمني لأنه داخل نداء تونس هناك أصوات عالية..

محمد هنيد: البراهين يا أستاذ صالح عفواً قاطعتك كلامك إنشائي كلامك يعني إنشائي أعطينا يعني أدلة هات برهان أعطينا واحد اثنين ثلاثة أربع نحله.

صالح حاج عمر: أنا سأعطيك أدلة أنا سأعطيك أولاً سأعطيك أدلة أولاً أن ثمة نقطة مهمة ما لازم نُعديها، نداء تونس وقت إلي أخذ البلاد وأخذ الإرث من الخراب وقت اللي نداء تونس..

محمد هنيد: أنت تعرف أنه مش صحيح.

صالح حاج عمر: لا لا خليني أكلمك لا لا صحيح أنا اعرف أنا..

محمد هنيد: نقطة واحدة فقط أعطيني ثلاث ثواني يعني أنظر أن نلعب دور الضحية هذا غير جيد للبلد ..

صالح حاج عمر: مش نلعب في دور الضحية إحنا إحنا..

محمد هنيد: أنا لا أمثل أحد يا أستاذ صالح..

صالح حاج عمر: إحنا رغم أنه أخذنا البلد وأنت تعرف شو هي الظروف..

محمد هنيد: تعرف الاعتصامات وتعرف التخريب التي حدث، ثلاث اعتصام في دولة لو كانت فرنسا لسقطت والله لو صار في بريطانيا.

صالح حاج عمر: لا، لا اسمح لي وأنا اعرف وأنا اعرف حجم المساهمات وحجم الهبات التي جاءت إبان الثورة، أكثر من 20 ألف مليار جاءت مساهمات وهبات من الدولة أين ذهبت؟ اسأل الترويكا وقت اللي جاءت اسمح لي أكمل..

محمد هنيد: أين ذهبت؟ أنا أقول لك يا أستاذ أنا أقول لك شيء قل ما شئت بالترويكا أنا معك قل ما شئت صدقني قل ما شئت أنا أذهب معك أما تحكي لي على مسألة المال أنا أعرف أنهم أبعد ما يكون عن الأموال وعن النهب وعن السرقة يعني هذه العملية أقرب لنداء تونس من الناس أنا أؤكد لك..

صالح حاج عمر: سامحني عشرين ألف سامحني العشرين ألف سامحني العشرين ألف مليار أين ذهبوا؟ أين ذهبوا؟ عشرين ألف؟ ثمة، ثمة..

فيصل القاسم: شو يعني عشرين ألف مليار شو مليار شو يعني قصدك...

محمد هنيد: قروض..

صالح حاج عمر: عن هبات ومساعدات وقروض ميسرة.

فيصل القاسم: بالدولار بالدولار كم يعني.

صالح حاج عمر: بالدولار ثمة 12 مليار دولار.

محمد هنيد: لا لا 12 مليار دولار هذا يا رجل ميزانية لا أعرف من 12 مليار دولار هذا وعد من السبسي...

صالح حاج عمر: نعم ثمة ثمة لا لا ثمة ما يقارب 12 مليار دولار نعم موجود ثمة الأرقام موجودة..

محمد هنيد: يا رجل يا رجل يا أستاذ صالح يا أستاذ صالح أنا أعطيك أدلة الفرق بيني وبينك أعطيك أدلة أعطيك دليل واحد رغم أنني لا أتفق معهم وانتقدهم على كل المنابر، الأستاذ وزير الخارجية السابق في حكومة النهضة في حكومة العريض السيد عبد السلام يعني هو مليون ذهب قالوا أعطت له الصين وإلى آخره عمل عليه فيه فيلم كامل أن الرجل أخذ مصاري وهذا غير صحيح ثبت من بعد أنه غير صحيح يعني غيره الدكتور المرزوقي رئيس يعني هذا غير صحيح أعطيني أشياء يا رجل تنفع الناس وتمثل على الأرض يا رجل.

صالح حاج عمر: أنا أعطي فيك أرقام صحيحة أنت تحب تصدقها، تصدقها ما تصدقها هذاك رأيك الخاص أنا هذول موجودين...

محمد هنيد: أنا أتمنى بأن لا أقاطع يا أستاذ صالح.

صالح حاج عمر: هذه القراءة مش خطأ أرقام صحيحة فهمني وأنت تعرف سامحني سامحني خليني أكلمك خليني أعطيك 12..

محمد هنيد: أين الأدلة أين الأدلة خليهم يحاكموهم يحاكمونهم يعني في البنك المركزي هناك..

صالح حاج عمر: موجود، موجود الأرقام موجودة.

محمد هنيد: وأموال النفط أين تذهب اليوم؟ أموال البترول بتاعة تونس أين تذهب والملح..

صالح حاج عمر: أنا لسه في اتجاهك جبتها لما كانت الحملة أنتم كنتم في الحكومة.

محمد هنيد: أنا ما كنتش بالحكومة يا أستاذ صالح.

صالح حاج عمر: أنت كنت قريب على الأقل كنت مستشار كنت مستشار إعلامي...

محمد هنيد: لا ما كنت قريب يا رجل ما كنت مستشار أنا لم استشار أنا المستشار الذي لا يستشار يا رجل أنا بقيت شهر ونصف ومن بعدها استقلت يا رجل..

صالح حاج عمر: حبيت أقول لك على الأقل أنت كنت في الدائرة الضيقة..

محمد هنيد: ولم أكن والله لم أكن صدقني لم أكن قريب ولم أكن أعرف شيء...

صالح حاج عمر: لما كنت أنت موجود كنت موجود كنت لا..

محمد هنيد: يعني حتى حارس القصر كان موجود والطباخ يعني موجود..

صالح حاج عمر: لا لا لا كانت معناها عندك مهمة في داخل القصر كمستشار..

محمد هنيد: لماذا استقلت يا رجل لأنه ما في شيء يا رجل..

صالح حاج عمر: لا، لا مش أنت استقلت لأن العديد استقالوا...

محمد هنيد: طيب تفضل لنمر لنمر..

فيصل القاسم: خلينا بالموضوع ماشي ماشي تفضل.

صالح حاج عمر: لا لا لأنه ثمة شي مرتبط ببعضه لأنه ثمة شيء مرتبط ببعضه ثمة الظروف وقت اللي أنت تأخذ الحكم.

محمد هنيد: نعم.

صالح حاج عمر: وتربح في الانتخابات..

محمد هنيد: نعم.

صالح حاج عمر: تلقى البلاد معناها أغرقوها بالانتدابات العشوائية..

محمد هنيد: عملت لهم مظاهرات الرز والفاكهة واغتيالات بلعيد واغتيالات البراهمي المناضلين وحدثت وركعتم الاقتصاد أين الذين ركعوا الاقتصاد؟ أين الذي كان يحكي على قفة خالتي مباركة أين هو اليوم؟ الناس تموت جوعاً في..

صالح حاج عمر: لا هؤلاء تعرفهم أنت تعرف النخبة السياسية الموجودة في تونس يتاجرون بالفقراء.

محمد هنيد: أنت تعرفهم يعني هؤلاء الآن يا أستاذ صالح يا أستاذ صالح أنا أقول لك عن شيء وذكرته للدكتور فيصل يعني هذه الثورات كلها بدون استثناء قدمها شباب في قمة السلمية بالرصاص والموت ولم يكونوا مسلحين فتحت عليهم أبواب جهنم تمسك يمسك بها شيوخ يعني في نهاية المطاف يتصارعون أكبر أزمات الأمة العربية هي نخبها الأيديولوجية عن بكرة أبيها ولا أستثني أحداً لأنني لا أنتمي إلى أي تيار، يعني أردنا وطالبنا بسقف وطني في كل المنطقة العربية على الأقل في تونس يا أخي تحدث مصيبة الكل يريد أن يستثمرها أنا أنتقد هذا الآخر ينتقدني هذا يكفر الآخر انتهينا من المسألة، الآن هل لدينا مشروع وطني لنخرج، البلد على كف عفريت لا نعرف من يتدخل وماذا يفعل هذا أو ذاك لا نعرف هذا الوزير لمن يشتغل، إيران تقريباً تخترق كل الفضاء الرمزي التونسي الحسينيات في كل مكان يعني الجماعة...

فيصل القاسم: حتى في تونس إيران؟!

الحضور الإيراني في تونس

محمد هنيد: بطبيعة الحال يعني الحضور الإيراني في تونس هو أقوى الحضور في مناطق أخرى، يا أخي غداً تريد أن نعلن اليمن الجنوبي واليمن الشمالي ويحدث لنا مثلما حدث، أنا أحدثك في مرحلة مفصلية يا أخي في مرحلة مفصلية الشهداء يموتون كل يوم أنا أطالب بالأمن الجمهوري على عيني وراسي يا أخي أنا أطالب بالسياسيين خذوها، الثروات، على الأقل هذا الفقراء هؤلاء، لنوقف النزيف يا رجل يعني عندك الإيرانيين موجودين في كل مكان وحسينيات وتشيع، قلنا لهم على الأقل الأئمة اتركوا المعتدلين من رأيتم فيه خطاباً تكفيرياً يا أخي هات الأدلة وحاكمه أما أختلف معك أقتلك وأضعك بالسجن يا أخي هاتوا برهانكم إن كان مدان طبق عليه قانون لم أطالب بشيء طبق القانون على السارق وعلى الإرهابي وعلى المرتشي وعلى الجاسوس وعلى الخائن، القضاة لديهم مهمة هامة جداً في هذه المرحلة يا أخي البلد أمانة في أيديكم، الأمنيين نحيي كل الشرفاء منهم لكن لا يمكن أن تباع البلد ويذبح أبناء تونس بمثل هذا، أنا الأمن الرئاسي والله لا أعرف الليلة كيف، أنا أكلت معهم يعني الشباب عيب يا رجل.

فيصل القاسم: ماشي، ماشي كيف ترد على ذلك والجانب الاقتصادي في واقع الأمر ما هي أنا أسأل هلأ ستقول لي أنه جاءت المليارات أيام الترويكا وإلى ما هنالك من هذا الكلام، على مستوى حركة نداء تونس التي تقود البلد الآن ما هي انجازاتكم الاقتصادية، المديونية ارتفعت من وقت الترويكا حتى الآن من 47 إلى 59 التونسيون بعض التونسيين يتضورون جوعاً يأكلون الأعشاب يطبخون الأعشاب، البترول أنت تعرف وضع البترول وكذا ماذا قدمتم؟

صالح حاج عمر: إحنا يلزمنا أن نعاود نؤكد لك حجم الاقتصاد التونسي هو ما يقارب 94 مليار دينار، ونعرف أن التجارة الموازية والسوق والسوداء اللي مرتبطة بالتهريب وبالإرهاب..

محمد هنيد: في فقراء يا أستاذ صالح في فقراء نعرفهم في بن قردان يا رجل ناس يقتاتون عندهم عائلات، التماسيح الكبار لازم تمسكوهم التماسيح يا أستاذ صالح بالله هذا اللي يبيع بشوية نفط يوقف في عائلة فيها 5 صغار يا رجل.

صالح حاج عمر: لا لا اسمح لي لا ما نحكي ثمة 25%.

محمد هنيد: هذه تماسيح كبار مرتبطين بنداء تونس أنا أقول لك..

صالح حاج عمر: إحنا لا أحد فوق القانون..

محمد هنيد: حاسبوهم وامسكوهم، ألم تمسكوا جماعة ومن بعد أطلق سراحهم بما فيهم ناس مسؤولين كبار في الأمن وفي الجيش؟! يا رجل يعني تمسكوا في رجل عنده شاحنة يؤكل في 5 صغار وأمهم يعني..

صالح حاج عمر: إحنا القانون ما ثمة، بالنسبة للقانون يلزم أن يطبق على الناس كلها، ثم ما ثمة القانون هذا يطبق عليه وهذا ما يطبق عليه إحنا نطبق على الناس الكل.

محمد هنيد: وأنا معك أنا معك أنا معك لماذا يطبق على الفقير؟! أعطيك قضية أخرى لحظة لحظة يا أستاذ صالح، عبد الفتاح سعيد الرجل قدم فقط رواية مخالفة للرواية الرسمية في اعتداءات سوسة وذكر السيد أحمد صواب رئيس المرصد الوطني للقضاء قال أنهم سلخوا سلخاً، الرجل قدم رواية إلى الآن بالسجن يا رجل وتقول لي حريات أمه تموت كل يوم لأنها ما عندها بواكي له يعني قمع حريات يعني القانون يطبق على الضعيف فقط.

فيصل القاسم: بس خلينا بس بس بس دكتور خلينا سنأتي إلى موضوع الحريات بس بالموضوع الاقتصادي قاطعتك ووقفت لم تكمل.

صالح حاج عمر: هو قص علي افهمني قلت له..

فيصل القاسم: تفضل.

صالح حاج عمر: بالنسبة لتطبيق القانون ما ثمة هذا تاجر صغير وتاجر كبير..

محمد هنيد: الله..

صالح حاج عمر: ثمة كل ما هو مخالف بالقانون يلزم يطبق عليه القانون افهمني مهما كانت الأشخاص هذه يلزم نحاول بس نجد الحلول للناس هذول إلي ما عندهم.

محمد هنيد: هل تستطيعون ذلك؟

صالح حاج عمر: بكل تأكيد نستطيع ذلك..

محمد هنيد: كيف ذلك؟

صالح حاج عمر: نستطيع ذلك وقت اللي يبدأ ثمة استقرار أمني وقت إلي نبدأ كلنا نفكر بتفكير وطني، وقت إلي نبدأ كلنا مجموعة وطنية متحدة وقت إلي نبدأ مش نبدأ نخوف في بعضنا..

فيصل القاسم: هذه مشكلتكم هذه مشكلتكم يا سيدي هذه مشكلة نداء تونس..

صالح حاج عمر: هذا مش صحيح النهضة سامحني سامحني.

فيصل القاسم: هذه مشكلتهم لماذا هدد 32 عضو بالترك بالاستقالة؟

صالح حاج عمر: أنا أعاود أرجع لك بالنسبة لل32 النائب إلي هددوا بالاستقالة المشكلة هي اختلاف بالرؤى بالنسبة للمؤتمر بالنسبة لانتخابات المؤتمر.

فيصل القاسم: يعني حزب فاشل حزب غير متماسك.

صالح حاج عمر: ما هو فاشل لا لا لا مش صحيح عليش تحسبه فاشل نختلف بالآراء نصبح فاشلين، هذه هي الديمقراطية الحقيقية وهذا هو نموذج الديمقراطية..

محمد هنيد: بالهراوات بالهراوات يا أستاذ صالح بالهراوات..

فيصل القاسم: لا لا بس دقيقة بس سيد دكتور.

صالح حاج عمر: شوف شوف شوف هؤلاء حالات شاذة هؤلاء حالات شاذة.

فيصل القاسم: طيب بس دكتور دكتور خلينا نأخذ هذه الجزئية البسيطة هذه سنعود إلى الاقتصاد بس من شان ما تروح.

صالح حاج عمر: تفضل تفضل ما ثمة حتى مشكلة.

فيصل القاسم: تتحدث أنه ليس مشاكل..

صالح حاج عمر: هناك مشاكل ما أقول ما ثمة مشاكل.

معركة التوريث بالحزب والدولة

فيصل القاسم: دقيقة هناك مشكلة كبرى تتمثل في أن هذا الرئيس يريد أن يقلد زملائه في سوريا ومصر وليبيا ألا وهو توريث السلطة، توريث السلطة طيب هل حاول الرئيس التونسي...

صالح حاج عمر: والله، والله.

فيصل القاسم: دقيقة أن يورث السلطة أو رئاسة الحزب لابنه حافظ..

صالح حاج عمر: والله..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي قايد السبسي عندما جاء رفع شعار نحن البورقبيين الجدد إذا صح التعبير ولا لأ..

صالح حاج عمر: هذا الكلام مو صحيح لم يرفع الشعار هذا لم يرفعه لم يرفعه.

فيصل القاسم: لكنه على الأقل لكنه ضرب عرض الحائط بكل تقاليد بورقيبة، بورقيبة على الأقل لديه مقولة مشهورة تقول السلطة لا تلد، فلماذا هذا الرجل يريد أن يورث السلطة ألم يرى ماذا أنتج توريث في سوريا وفي ليبيا وفي مصر وفي كل هذه البلدان لماذا يريد أن يعيد الكرة؟

صالح حاج عمر: يا أستاذ هذا كلام ما هو صحيح.

فيصل القاسم: كيف ما هو صحيح كل التونسيين عم يحكوا عنه.

صالح حاج عمر: ما هم كل التونسيين أنا واحد تونسي على الأقل ما تقولي كل التونسيين على الأقل أنا تونسي..

محمد هنيد: الأدلة، الأدلة يا أستاذ الأدلة.

صالح حاج عمر: هذا كلام مش صحيح، أولاً أنت تعرف ثمة دستور وتعرف الدستور..

محمد هنيد: حتى بن علي كان عنده دستور.

صالح حاج عمر: لا لا بن علي ما وصلنا لعهد بن علي إحنا، بن علي مرحلة ومشيت على روحها وعليش عملنا ثورة! أنت تعرف أن المجتمع المدني أنت تعرف المجتمع المدني وتعرف المنظمات المهنية ودورها وتعرف سامحني بهذا سامحني تعرف حتى المجتمع المدني حتى ناس بالنسبة لحضور أعضاء مجلس النواب يعرفوا يطلعوا لك قديش هذه قديش حضر من الحصة وقديش ما حضر من الحصة، هؤلاء كل يوم المجتمع المدني هو كما الحكم وبالتالي لا يمجد حتى أحد مهما كانت القيمة بتاعه ومهما كانت المسؤولية اللي يتحملها ولا يمجد ويدوس الدستور وعملية التوريث هذه مغالطة للرأي العام ما هي موجودة عملية التوريث وأكثر من هكذا أنت تعرف ثمة في اجتماع وعلى الإعلام وفي الصحافة وقالها حافظ قايد السبسي إلي أنا ما أني مترشح..

محمد هنيد: حتى بن علي قال حتى ابن علي قالها لا رئاسة مدى الحياة.

صالح حاج عمر: أولاً إحنا إذا وصل حافظ قائد السبسي ونجح في انتخاباته صوتوا له..

محمد هنيد: أرأيت هذه هي العملية..

فيصل القاسم: أنا مواطن ويحق لي..

صالح حاج عمر: اسمح لي اسمح لي لا إحنا حزب ديمقراطي وحداثي ودورنا إحنا بانتمائنا للحزب هذا لنكون وندافع عن حرية داخل الحزب هذا..

محمد هنيد: يا أستاذ صالح يا أستاذ صالح.

صالح حاج عمر: سامحني بس ما تشوش لي أفكاري..

محمد هنيد: تفضل، تفضل.

فيصل القاسم: تفضل.

صالح حاج عمر: معناها نحن ناس مش داخلين الحزب لنصفق هذا يستحيل، وأنت تشوف الحراك الموجود داخل نداء تونس هي نقطة إيجابية وممكن كان شفت ممكن في عام كامل معناها نداء تونس عكس الأحزاب الأخرى، ورغم المشاكل هذه حزب نداء تونس ما فيش انقسامات في اختلافات في الآراء ونرى الاختلافات في الآراء...

فيصل القاسم: معقول، معقول كل هذا معقول كل هذه التشققات، التشققات..

صالح حاج عمر: سامحني أستاذ فيصل لا ما هي تشققات اختلافات في الآراء...

محمد هنيد: تصدع.

صالح حاج عمر: ما هي تصدع أعطيني ايش يكون الانسحاب من نداء تونس.

محمد هنيد: يا ولدي حافظ قايد السبسي قال الرجل جاي من أميركا لينقلب قالها بعظمة لسانه يعني يكذب هو ونصدقك أنت أستاذ صالح ونكذب الرجل قال لك جاي بالانقلاب.

صالح حاج عمر: سامحني، سامحني لا لا لا أنا شو أنا ما دافعت على حد أنا كل واحد يتحمل مسؤولية الكلام الذي يقوله، وثانياً لمحسن مرزوق ولحافظ قايد السبسي معناها تسحبوا أنتم هؤلاء، الحزب كان في محسن مرزوق وحافظ قايد السبسي...

محمد هنيد: يا أستاذ أنا ألتقي معك..

صالح حاج عمر: لا اسمح لي خليني أكمل لأن هذه فيها أنا مس بالقيادات الموجودة داخل نداء تونس إذا سمحت لي خليني أكمل الفكرة..

فيصل القاسم: خلي كملها كملها تفضل.

صالح حاج عمر: لأن هناك مسّ داخل قيادات نداء تونس والاجتماعات التي وقعت لنعطيك معلومة هذه صارت في اجتماع سوسة الأول بالكل اللي حضرت فيها هياكل معناها ولاية المهدية وسوسة والمستير والقيروان وحضر سيد حافظ قايد السبسي وحضر سيد محسن مرزوق وتكلمنا بكل حرية وصارت ورشات وخرجنا باتفاقيات بين جميع المنضوين والهياكل الحزبية.

فيصل القاسم: طيب.

محمد هنيد: يا أستاذ أنا..

فيصل القاسم: كيف ترد على هذا الكلام مهم جداً هذا الكلام أريد أن ترد عليه آه تفضل.

محمد هنيد: كلام مهم يعني حسناً أنا أتمنى أن يكون كلامك صحيح لكن أغلب كلامك إنشاء.

صالح حاج عمر: لا مش إنشاء أنا أعطي فيك حقائق هذا مش صحيح أنا أعطي فيك حقائق هذا مش صحيح أنا أعطي فيك حقائق أنا...

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة.

صالح حاج عمر: لا سامحني سامحني سامحني.

فيصل القاسم: تفضل تفضل.

صالح حاج عمر: أنا هو يقول لي كلامك إنشاء هذا مش صحيح أنا أعطيك بحقائق أنا عايش فيه أنا عايش فيه الحزب مش أنت..

محمد هنيد: حسناً حقك وهو كذلك.

صالح حاج عمر: أنت يمكن تتابع بالفيسبوك تشوف بالصحافة أنا أحكي من داخل الحزب وحاجة أخرى يجب أن تعرفها يا أستاذ ويا أستاذ فيصل.

محمد هنيد: تفضل.

صالح حاج عمر: أنا يعرفوني معناها معارض شرس داخل نداء تونس، ما معنى معارض شرس؟ مهما كانت التجاوزات ما نخاف حتى من حد.

فيصل القاسم: جميل.

محمد هنيد: جميل.

صالح حاج عمر: وأنا عندي كتابات سامحني أنت وقت إلي وقعت هذه معلومة وموجودة في الصحافة في 3 أغسطس في 2015 وموقفي واضح وقت إلي صارت معناها التعيينات إلي حسينا فيها بعض الولاءات فهمني حسينا فيها بعض الولاءات وقفنا وقلنا لا للتعيينات هذه..

فيصل القاسم: من داخل الحزب.

صالح حاج عمر: ومن داخل الحزب هذه نقطة إيجابية.

محمد هنيد: أنا أنا أنا..

فيصل القاسم: طيب هذا يعني نحن أيضاً لماذا نصور لماذا نحاول أن نصور هذا النداء يعني وكأنه يعمل في مجال لا يراقبه أحد لا يتكلم عنه أحد يقول لك الرجل أكبر المعارضين وأقوى المعارضين هم من داخل الحركة..

صالح حاج عمر: داخل النداء.

فيصل القاسم: ذاتها فما بالك أن هناك مجتمعاً مدنياً قوياً في تونس على عكس كل الدول العربية، إذاً العملية ليست سائبة إذا صح التعبير كيف ترد وعاوز تفند هذا الكلام على موضوع الصراعات داخل كذا والتوريث وإلى ما هناك.

محمد هنيد: أولاً مسألة المجتمع المدني أنا أكاد أجزم أنه قانونياً في منطق الاجتماع البشري أن دولة في ظرف 5 سنوات تتحول من صحراء قاحلة استبدادية إلى جنة المجتمع المدني هذا لا يستوي تحليلياً على الأقل نقطة أولى، يعني هناك محاولات صحيح لكن هناك أولاً عديد المنظمات التي تشتغل بالمال لأطراف داخلية وخارجية حتى الصحف وراءها دائماً رجال أعمال وحتى..

فيصل القاسم: دكاكين مجتمع مدني.

محمد هنيد: دكاكين لتصفية حسابات هذه النقطة الأولى، النقطة الثانية هو أن الأستاذ صالح يقول أنه لا يوجد توريث وإلى غير ذلك أتمنى ذلك وأصدقك لكن أنا لا أعطي الثقة لمن يعني لا يؤكل الإنسان مرتين من نفس الكتف يا أخي هؤلاء سيورثون العملية لأن هناك نوع من محاولة التوريث، أعطيك الأدلة لو كان ذلك كذلك الأستاذ كما ذكرت لك ابن رئيس الجمهورية أنا ليس لدي ضده هو ورئيسه إطلاقاً أي شيء لكن المبدأ نفسه أن تقوم بثورة شباب يرأسها شيخ ثم يمرر العملية لابنه أو يهددنا بالخراب فهذه كارثة كبرى، المسألة الثانية أنت عارف ولا فائدة أن ندخل في تفاصيل المسائل المادية التي حدثت وكيف أن الجماعة عاجزون يعني أنت تعرف وأسأل أي تونسي أن الوضع على حافة الانهيار يعني إن كانوا هم كذلك ويقولون لنا عندنا فرق يمكن أن تنشئ 4 حكومات هي حكومة واحدة وسيحدث فيها تحوير وزاري مباشرة، يعني الجماعة الذين يحكمون اليوم تونس بما فيهم نواب داخل قبة البرلمان هم بن علي بنكهة ثورية يحاولون إعادة إنتاج الاستبداد بنكهة جديدة ثورية يعرفون أن جدار الخوف السابق الذي كان ابن علي يعرفونه سقط وانهار ولن يعود إلى الوراء إذاً ماذا يفعلون؟ يتركون بعض هامش الحرية كما فعل ابن علي في خطاب 7 نوفمبر عندما قال بلغ الشعب التونسي من الوعي ما بلغه ولا رئاسة مدى الحياة وسنعطي الأحزاب والحرية وغير ذلك ثم بعد ذلك انقض على الجميع، نحن لا نثق في أحد على مستوى السلطة لأنه لا يوجد زعيم عربي تقريباً في الجمهوريات العربية قدم السلطة إلا بعد تخريب البلد وخرابها، أنظر جيداً أنا لا أثق بالنوايا وليست لدي ضمانات الدستور هذا بن علي كان دائماً ينهي خطاباته {وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ} بعدها وجدنا الآية على خزينة النهب تتذكرها بتاع الأموال يعني كفى ضحكاً على الذقون انظر سيدي أنا والله يا أستاذ صالح أنت وكل الندائيين على راسي ما عندي معكم مشكلة لكن كيف نعيد إنتاج الاستبداد كيف نعيد عملية إنتاج الاستبداد بهذا الغباء يا رجل؟ يعني أنظر هناك تماسيح كبار في نداء تونس وتعرفهم بالاسم ولا فائدة في ذكر الأسماء وهم يملكون الأموال داخل تونس وخارجها وهم من يحركون خيوط اللعبة لأنهم هم أنفسهم وكلاء لأناس آخرين يعني القرار داخل نداء تونس ليس بيد نداء تونس حتى ولو كانت عندهم النية الصادقة في ذلك يعني المشكل داخل النخب العربية هي أنها نخب تشتغل بالوكالة لغيرها وهذه هي الكارثة العظمى، أنا أتمنى أن أصدقهم وأتمنى أن أكون مخطئاً وأتمنى يعني أن أكون عميل العملاء ومخرب..

فيصل القاسم: طيب بس كي لا كي لا نبتعد كثيراً عن الموضوع، الاستبداد أنتم تتهمون هذه الحركة الآن تحديداً بأنها تريد إعادة بناء جدار الخوف إذا صح التعبير.

محمد هنيد: نعم.

إعادة إنتاج دولة البوليس والاستبداد

فيصل القاسم: وإعادة دولة البوليس والاستبداد وإلى ما هنالك من هذا الكلام، أليس هناك الكثير من المبالغة في هذا الكلام ما هي الأمثلة لديك؟

محمد هنيد: أنا أعطيك أدلة يعني هناك على الأقل عودة للتعذيب في تونس وهذه وصمة عار للشباب الذي مات من أجلها، أنا أعطيتك مثال عبد الفتاح سعيد أعطيك مثال يعني وليد دنقيز أعطيك مثال قيس بو رحومة انظروا حرية وإنصاف يعني المنظمة تعطيك يعني توثيق للعمليات والانتهاكات التي تحدث وهو وصمة عار لجهاز الأمن ولشرفاء الأمنيين من هؤلاء انظر أعطيك مثال...

صالح حاج عمر: حرية وإنصاف جمعية حرية وإنصاف أصبحنا نأخذها مثال توا في تونس حرية وإنصاف! من وراء جمعية حرية وإنصاف؟

محمد هنيد: من وراءها؟

صالح حاج عمر: أنت جاوبني ..

محمد هنيد: والله لا اعرف، أنا وليد دنقيز تحت التعذيب مات وليد دنقيز كيف مات، أم لا يا أستاذ صلاح وليد دنقيز وليد دنقيز أنا أعطيك هذا رجل مات هذا مواطن تونسي مات تحت التعذيب ..

صالح حاج عمر: مش عايش بتونس أنت لا مش عايش بتونس اسمعني شوف سامحني سامحني في النقطة هذه لا لا سامحني يا أستاذ أتفاعل معك ..

محمد هنيد: أتفاعل معك تركتك يا أستاذ صلاح أعطيتك الكلمة أنظر، أنظر...

صالح حاج عمر: لا لا سامحني لا لا أنت أخذت أكثر مني وقت أنا ثمة نقطة مهمة برشا أولاً ثمة...

محمد هنيد: الحقيقة والكرامة السيد سهام بن سدرين السيدة سهام بن سدرين فلندع الحرية والإنصاف ألم يقع الانقلاب عليها وتهديدها من الداخل عندما تسلمتم السلطة ولم تتركوها تحمل وثائق.

صالح حاج عمر: ما هو الصحيح هي أنت شوف توها بالنسبة لهيئة الحقيقة والكرامة..

محمد هنيد: نعم.

صالح حاج عمر: هي الحقيقة يمكن الهيئة يمكن 6 قدموا استقالتهم منها ونظراً...

محمد هنيد: لا لا هذا غير صحيح اخترقتموهم هذا غير صحيح هددتموهم هذا اختراق، هذا غير صحيح.

صالح حاج عمر: سامحني إحنا لم نكن بالحكم وقت إلي صار..

محمد هنيد: لا عندما أردت أن تخرج..

صالح حاج عمر: سامحني عندما وقع انتخاب هذه هيئة الحقيقة والكرامة نداء تونس ما كان في الحكم كان...

محمد هنيد: منعتموها من دخول القصر...

صالح حاج عمر: لا هم كيف إحنا نداء تونس خلقنا وعملنا فيها..

محمد هنيد: السيد رضا بالحاج منعها من..

صالح حاج عمر: لا لا مش سامحني أولاً ثمة من العيب أن ننكر معناها الدور اللي لعبه السيد الباجي قايد السبسي وقت إلي تحمل رئاسة الحكومة في الظرف الصعب ذاك ومن العيب..

محمد هنيد: صحيح، صحيح.

صالح حاج عمر: ومن العيب أن ننكر كيفاش معناها وصل وأعطاها الحكم للترويكا بعد انتخابات في أكتوبر معناها 2011...

محمد هنيد: صحيح لا أنكر ذلك لا أنكر ذلك هذا صحيح صحيح..

صالح حاج عمر: معناها بطريقة حضارية..

محمد هنيد: حتى هم سلموكم السلطة بطريقة حضارية هل انقلبوا عليكم والمرزوقي لما خرج من قصر قرطاج لم ينقلب.

صالح حاج عمر: لا لا هم ما سلمونا السلطة..

محمد هنيد: لا سلموكم السلطة لا..

صالح حاج عمر: هم انتخبوا لمدة سنة قعدوا ثلاث سنين..

محمد هنيد: هذا غير صحيح..

صالح حاج عمر: لا لا مضبوط.

فيصل القاسم: ماشي بس بس كي لا نبتعد كثيراً كيف ترد على هذه نقطة مهمة جداً كل الشباب التونسي بدأ يتكلم عنها بحرارة أن انتم تعيدون دولة الاستبداد دولة البوليس دولة كذا ليس فقط التعذيب معالجة ملف الإسلاميين عدتم إلى الاجتثاث والإقصاء والاستئصال بحق الإسلاميين مراقبة المساجد إقصاء الأئمة ملاحقة كل من يقول الله أكبر كيف تختلفون عن بن علي لماذا..

صالح حاج عمر: هذا كلام غير صحيح.

فيصل القاسم: كيف غير صحيح؟

صالح حاج عمر: هذا غير صحيح.

فيصل القاسم: كيف غير صحيح والذين تم طردهم من الأئمة بحجة الإرهاب وبحجة كذا..

صالح حاج عمر: سامحني، سامحني هذا كلام غير صحيح أولا لا موجود كما تعرف مش إمام جامع نعرفهم صرتم في حكم الترويكا كانوا دعاة للإرهاب وبرشا في التسفير لسوريا..

محمد هنيد: غير صحيح غير صحيح فعلوا ذلك...

صالح حاج عمر: شنو غير صحيح هذا كل شيء لا لا كلام صحيح كلام موثق وكلام صحيح أنا ثمة...

محمد هنيد: إمام جامع اللخمي ما هي تهمته إمام جامع اللخمي إمام جامع اللخمي صفاقس ما هي تهمته بالله ما هي تهمته؟ قل لي الأستاذ اللخمي ما هي التهمة هذا ما هي تهمته هذا مربي..

صالح حاج عمر: شوف شوف العديد من التهم عنده العديد وأنت تعرف الجمعية والأموال الطائلة التي صارت له..

محمد هنيد: لا أعطاكم التقرير المادي يا أستاذ صالح..

صالح حاج عمر: وكان سامحني معناها يدعم معناها في برشا خطابات ومعناها إلى التفرقة وكان لا...

محمد هنيد: غير صحيح غير صحيح.

صالح حاج عمر: ولعب في الدور الانتخابي للمرزوقي..

محمد هنيد: غير صحيح غير صحيح.

صالح حاج عمر: هذه كله نعرفه بالعكس ما هو إنسان..

محمد هنيد: يعني أهالي صفاقس أهالي صفاقس يصلون وراءه بمئات الآلاف كلهم يعني متورطين، مئات الآلاف خرجوا وتعاقبون صفاقس تعاقبون صفاقس على ليش؟

صالح حاج عمر: ما ثمة مئات الآلاف ما عنا جوامع تسع مئات الآلاف ما هو صحيح لا ما هو صحيح هذا، ما نعاقب صفاقس إحنا ما عنا فرق كلنا توانسة إحنا من آخر نقطة للشمال لآخر نقطة للجنوب التفكير هذا تشتيت إحنا ما عنا تشيت..

محمد هنيد: لماذا يعيشون في الفقر؟ لماذا في الجنوب يعيشون بالفقر وفي القصرين؟ ليش بالقصرين يعيشوا بالفقر؟ وفي القصرين لماذا؟ بالقصرين يعيشون بالفقر في القصرين وسيدي بوزيد و...؟

صالح حاج عمر: إحنا هذه كنت في الحكم.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس أنت قلت عفواً عفواً أنتم أنتم لكل تونس لكل تونس..

صالح حاج عمر: لكل تونس..

فيصل القاسم: بس عندما يسأل مثلاً واحد يقول لك رئيس الجمهورية منذ تسلم الحكم لم يقم بزيارة أي مدينة داخلية خلاف سوسة والمنستير، الأولى بسبب حادث إرهابي والثانية في ذكرى وفاة بورقيبة ونسيانه أنه رئيس كل التونسيين، رئيس الجمهورية الغائب جسماً عن الواقع التونسي وإذا حضر فهو حاضر في أزمة حزبه المتشقق وفي جميع الأحوال لم ينتقل وهو رئيس مجلس الأمن القومي والقائد الأعلى للقوات المسلحة مرة واحدة لمعاينة الوضع في المنطقة العسكرية في المنطقة الحدودية الجبلية الغربية أو المنطقة الجنوبية أو لمؤازرة عائلات الضحايا وإلى ما هنالك وبتيجي بتقول لي هذا حزب، حزب لمموليه فقط حزب القطط السمان.

صالح حاج عمر: هذا ما هو صحيح ما هو صحيح هذا كلام مردود للناس إلي تخرج وتسوق للكلام هذا أولاً أنت تعرف أنت تعرف رئيس الجمهورية أولا ما نحن حكم رئاسي وتعرف إلي أنت شنو دور رئيس الجمهورية وخاصة الخارجية السياسة الخارجية فهمتني...

محمد هنيد: فشل ذريع في الخارجية يا أستاذ..

صالح حاج عمر: لا سامحني لا سامحني لا إحنا بالعكس..

فيصل القاسم: أعاد العلاقات مع بشار الأسد ما بدك روعة..

صالح حاج عمر: يا شوف شوف إذا أنت عندك مشاكل مع بشار الأسد إحنا إحنا سامحني سامحني..

فيصل القاسم: يا أخي عم أسألك سؤال مش هو إلي عاد العلاقات مع بشار الأسد..

صالح حاج عمر: سامحني إحنا عنا توانسة أولاً عنا توانسة في سوريا وفي مصر حتى نحافظ على التوانسة الموجودين في سوريا ...

محمد هنيد: ولا هو مسيطر على سوريا هو يسيطر على بعض أمتار في دمشق..

صالح حاج عمر: لا لا مش صحيح إحنا نحكي عنا مهما كان عنا التونسي حتى واحد تونسي إحنا يلزمنا نخمن في التوانسة الموجودين داخل تونس وخارج تونس..

محمد هنيد: بوتين أفضل من بشار مع إيران أفضل باهي، قيس بو رحومة قيس بو رحومة الذي قتل تحت التعذيب والجماعة لماذا؟

فيصل القاسم: ماشي، ماشي بس بس من شان الوقت يداهمنا دكتور الوقت يداهمنا من شان ما نأخذها كيف ترد على هذا الكلام نفى ملف التعذيب نفى ملف عودة دولة البوليس والاستبداد نفى أن الدولة أو هذا الحزب يلاحق الإسلاميين، والبعض يقول في واقع الأمر إن الهدف الأساسي من مجيء هذا الحزب إلى السلطة هو استئصال الإسلاميين والوقوف في وجه الإسلام وإعادة الكرة إلى أيام بن علي الوقت يداهمنا.

محمد هنيد: نعم هو يعرف هو وجميع التونسيين يعرفون أن هو يريد أن يحيي الاستبداد وينفخ في جثة ميتة ولا يمكن إحياء الاستبداد إطلاقاً لأن جدار الخوف سقط، نحن قلنا دائماً أن الصراع الذي يحدث في نداء تونس هو صراع على السلطة وعلى النفوذ لأن كل المنولات الانقلابية في مرحلة معينة تصفي بعضها مثلما فعل بورقيبة عام 1934 عندما انقلب على الثعالبي وبن علي عندما انقلب عليه يعني كل واحد ينقلب على الآخر ليستبد، السلوك الذي نراه في عزل الأئمة الوسطيين السلوك الذي نراه في إغلاق الجمعيات عودة التعذيب في التهميش الاجتماعي في الاحتقار في بيع البلد في كل المظاهر الاجتماعية التي نراها ليس إلا مؤشراً على عودة الاستبداد وأتمنى أن أكون خاطئاً، عندما ذكرت لك أسماء أناس ماتوا تحت التعذيب بالنسبة لي أن يموت مواطن تونسي تحت التعذيب بعد الثورة فهذا عار على من ماتوا شهداء من أجل أن يتحرر التونسيون من القبضة الأمنية نحن نعاقب، هل تعتقد أستاذ صالح أنه يعني صدفة جاء الإرهاب للقصرين وسيدي بوزيد ليعاقبوا لأنهم فقراء وهم مهد الثورة التونسية يعني كيف يحدث الإرهاب يأتي من يعني من الحدود الجزائرية الحركات الإرهابية هناك ثم يعني نضع جدار عازل مع ليبيا إلي هي امتداد للعمق التونسي يعني هذا التصرف الذي يحدث اليوم يعني يمكن أن يؤدي بالبلد إلى الخراب يعني التصرف الذي يحدث سواء من  إعلاميين هل الإعلام التونسي هذا إعلام يمكن أن نقابل به رب العالمين.

فيصل القاسم: إعلام العار قصدك.

محمد هنيد: هذا إعلام العار هذه مجالس سوء هذا تجييش للناس هذا متاجرة بآلام الناس أن تأتي تخاطب التونسيين في يعني..

فيصل القاسم: خاصة كل رموز بن علي عادوا إلى الواجهة.

محمد هنيد: عادوا هؤلاء ليسوا خطراً المشكل الأخطر لأن تعلقنا بهم هناك حرب على القيم وهذه الحرب تؤدي إلى تجفيف القيم وتجفيف القيم يؤدي إلى اليأس واليأس يدفع إلى الإرهاب، أنا معك يعني ما يحدث في تونس جريمة في حق الثورة وفي حق الشهداء ليس إنشاء يعني أنا عندما أقول لك أنه مات وليد دنقيز أعرف أنه مات عندما أقول لك قيس بن رحومة رجع إلى أمه مخاطاً المسكينة عندما أقول لك أن عبد الفتاح سعيد لأنه أعطى رأيه عندما أقول لك...

صالح حاج عمر: معناها أنت تحب تسامحني هنا تحمل مسؤولية نداء تونس..

فيصل القاسم: دكتور دكتور..

محمد هنيد: أنت في السلطة أنت في السلطة أنت في السلطة ...

فيصل القاسم: بس باختصار شديد بس باختصار شديد الوقت يداهمنا بدي أعطيك بس باختصار أين يذهب أو أين تذهب حركة نداء تونس بتونس بجملتين انتهى الوقت.

صالح حاج عمر: يجب أن تعرف أن حركة نداء تونس هي مؤتمنة على مستقبل تونس، وحركة نداء تونس هي معناها حزب معناها متفتحة على جميع الأحزاب وإحنا ما إحنا نسمع كل المقترحات من الأحزاب الوطنية والمنظمات المهنية والمجتمع المدني ونأخذهم..

فيصل القاسم: لتحقيق أهداف الثورة.

صالح حاج عمر: لتحقيق أهداف الثورة وإرجاع السيادة الوطنية التي كانت مفقودة في سنوات طويلة..

فيصل القاسم: جميل جداً باختصار أين تذهب هذه الحركة بتونس باختصار.

محمد هنيد: هذه الحركة ستذهب إلى حتفها لأن فاقد الشيء لا يعطيه خاصة أنها تعيد إنتاج شروط الاستبداد، الوضع تغير وهم يعتقدون أنهم يمكن أن يعيدوا هذه العمليات الشعب التونسي العظيم هو الوصي على ثورته وعلى شعاراتها، الشعار الأول كان التشغيل استحقاقها عصابة السراق إما نحن أو عصابة السراق.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر مشاهدينا الكرام لم يبقى لنا إلا أن نشكر ضيفينا الدكتور صالح حاج عمر والدكتور محمد هنيد نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء يعطيكم العافية شكراً.