يثير التدخل الروسي الأخير في سوريا عسكريا ومن قبله التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة تساؤلات حول الأجدر بالمكافحة في سوريا، النظام الذي قتل مئات الآلاف من شعبه وشرد نصفه، أم تنظيم الدولة الذي قتل بضع مئات؟

هذه الأسئلة وغيرها طرحتها حلقة الثلاثاء (13/10/2015) من برنامج "الاتجاه المعاكس" التي تساءلت: لماذا تحشد القوى الكبرى أساطيلها الجوية لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية الذي لم يقتل بضع مئات من السوريين، بينما تتقارب مع النظام السوري الذي قتل مئات الألوف وشرد نصف الشعب السوري؟ أليس هذا التنظيم نتيجة طبيعية للنظام السوري؟

ولكن ألا يسيطر التنظيم على مناطق شاسعة في كل من سوريا والعراق؟ أليس تأثيره عالميا؟ ألا تشارك معظم الدول العربية في التحالف الدولي ضده؟

وبدأت روسيا حملتها الجوية على سوريا قائلة إنها تستهدف تنظيم الدولة، بينما تحدثت عواصم غربية عن استهداف الغارات الروسية مواقع المعارضة السورية المعتدلة فقط.

كما أن الولايات المتحدة تقود من جهتها تحالفا دوليا ينفذ غارات في سوريا منذ سبتمبر/أيلول 2014 على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وأظهر التصويت الذي طرحته صفحة البرنامج على موقع الجزيرة نت أن 89.1% من المشاركين يرون أن نظام الأسد هو الأكثر إجراما، بينما رأى 10.9% أن تنظيم الدولة الإسلامية هو الأكثر إجراما.

تحالف الفوضى
في هذا الموضوع قال الباحث العراقي نوري المرادي إن الغرب وروسيا يحشدون ضد تنظيم الدولة، لأن بشار الأسد هو "تلميذهم وكلب حراستهم" ويتسامحون معه مهما فعل، لنشر الفوضى في المنطقة.

وأضاف أن "الأسد تحول إلى الماسونية وأصبح أحد محافلها ومتحالف مع الصهيونية والإمبريالية"، لكنه أكد أن "الحرب قامت وسينتصر الأقوى".

ونفى المرادي أن تكون المنطقة العربية تعج بالطائفية، وقال إنه قبل الغزو الأميركي للعراق كانت كل الطوائف تعيش بسلام، وعندما جاءت أميركا حرضت الناس طائفيا.

ووجه حديثه للغرب قائلا "لا نريدكم في المنطقة وسنخرجكم منها أذلة وأنتم صاغرون" مؤكدا أن الغرب والولايات المتحدة لا يملكون نظرة طبيعية للأمور في المنطقة.

ويرى المرادي أن تنظيم الدولة عبارة عن فكرة هدفها قيام دولة الخلافة، وقال "إذا كنتم ترونها تهديدا فمن الذي طلب منكم أن تأتوا وتتورطوا معهم، دعوا المنطقة ترمم هذا الأمر".

واعتبر أن هذا التنظيم نشأ نتيجة الظلم الذي تعانيه المنطقة "ونتيجة لقدر رباني بقيام دولة الخلافة الإسلامية".

في المقابل، اعتبر ألبرتو فرنانديز نائب رئيس معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط أن رؤية الجماهير العربية للنظام السوري على أنه الأكثر إجراما رد فعل طبيعي، لكن الأمر للغرب مختلف.

أولويات ومصالح
ويرى فرنانديز أن الأسد يشكل بالفعل كارثة لكن بالنسبة للشعب السوري، لكن الغرب يرى أن تنظيم الدولة مجموعة من القتلة الذين لهم طموحات عالمية، وهو ما تكشفه دعايتها، وعليه فالرؤية تختلف حسب الأولويات والمصالح.

وبشأن ما قاله المرادي عن أن النظام السوري اعتنق الماسونية والصهيونية رد فرنانديز بأن النظام وتنظيم الدولة اتهم بعضهم بعضا بالصهيونية.

ورفض الاتهامات الموجهة للولايات المتحدة والغرب بالتخطيط للفوضى في الشرق الأوسط، قائلا "المنطقة العربية والشرق الأوسط قادرة على صناعة الفوضى الهلاكة بأنفسهم دون حاجة إلى الولايات المتحدة، وبشار الأسد إنتاج عربي مائة بالمائة".

ورغم ذلك اعترف بوجود تردد أميركي وعدم رغبة في الدخول للمنطقة، معتبرا أن علاج ما يحدث في سوريا على سبيل المثال هو دور العرب وليس الولايات المتحدة.

وقال فرنانديز "نفس الناس التي انتقدت التدخل الأميركي في العراق يطالبونها اليوم بالتدخل في سوريا".

وردا على سؤال بشأن اللاجئين السوريين إلى الدول الأوروبية وتأثيرهم على الأمن القومي الأميركي قال "أوروبا بعيدة لكن الرقة والموصل أقرب".

وختم بأن هناك أكثر من وجه للنشاط الأميركي في سوريا، فهناك نشاط دبلوماسي سياسي وفشل، وهناك النشاط الإنساني حيث تعد الولايات المتحدة أكبر ممول دولي للنشاط الإنساني في سوريا، وهناك برنامج لتدريب الثوار وفشل، وهناك برنامج تعاون استخباري بين المخابرات الأميركية والجيش الحر "وشاهدنا تأثير ذلك في الأيام الأخيرة من انتصارات للجيش الحر وتدمير ثلاثين دبابة للنظام".

اسم البرنامج: الاتجاه المعاكس

عنوان الحلقة: أيهما الأكثر إجراما.. نظام الأسد أم تنظيم الدولة؟

مقدم الحلقة: فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

-   نوري المرادي/ باحث عراقي

-   ألبرتو فرنانديز/ نائب رئيس معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط

تاريخ الحلقة: 13/10/2015

المحاور:

-   أصل الإرهاب في سوريا

-   الأسد وتنفيذ مشروع الفوضى الخلاقة

-   إرهاب النظام السوري بالأرقام

-   شماعة داعش

-   70% من اللاجئين فروا من إرهاب الأسد

-   التدخل الروسي والتذبذب الأميركي

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، لماذا يتسابق الشرق والغرب لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا مع العلم أنه لم يقترف واحدا في المليون من جرائم بشار الأسد؟ أليس إرهاب داعش مجرد لعب عيال مقارنة بما فعله النظام العلوي بالسوريين على مدى سنوات؟ يتساءل ضيفنا، لماذا تهرع أميركا وروسيا للتصدي لتنظيم لم يقتل بضع مئات من السوريين بينما قتل بشار أكثر من مليون سوري وشرد 15 مليوناً؟ ألا تؤكد التقارير الدولية أن 95% من عمليات القتل والتهجير في سوريا وراءها بشار الأسد؟ ألم يعترف حوالي 80% من اللاجئين إلى أوربا بأنهم هربوا من مناطق النظام وليس من مناطق داعش؟ ألا تقول الإدارة الأميركية أن داعش نتيجة طبيعية للنظام الفاشي في دمشق فلماذا إذن تلاحق المصنوع وتترك الصانع؟!

لكن في المقابل؛ ألا يسيطر التنظيم الآن على مناطق شاسعة في سوريا والعراق؟ ألا يشكل خطرا على كل دول المنطقة والعالم؟ أليس خطر النظام السوري محليا بينما خطر التنظيم عالمي؟ ألم يصل الإرهابيون من قبل إلى قلب أميركا ودمروا أبراجها؟ ألا تجمع حتى الدول العربية المعادية للنظام السوري على ضرورة التصدي لداعش قبل التصدي للأسد؟ ألا يشارك معظمها في التحالف الدولي الذي تقودها أميركا ضد داعش؟ هل ثارت الشعوب العربية أصلا لتستبدل نظاماً فاشيا مخابراتيا كالنظام السوري بنظام فاشي ديني كداعش؟ يضيف آخر، ألم تكن أميركا على حق عندما قررت أن مواجهة داعش مقدمة على مواجهة النظام السوري؟ ماذا استفادت الشعوب من هذه الزومبيات الداعشية القذرة؟ يضيف آخر، أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على الدكتور نوري المرادي الباحث العراقي وعبر الأقمار الصناعية من واشنطن على السيد ألبرتو فرنانديز نائب رئيس معهد بحوث إعلام الشرق الأوسط، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة: أيهما أكثر إجراما تنظيم الدولة الإسلامية أم النظام السوري؟ أكثر إجراما النظام السوري 89% يقولون إن النظام السوري هو أكثر إجراما، 11% يقولون إن تنظيم الدولة الإسلامية هو الأكثر إجراما، لو بدأت بهذه النتيجة مع السيد فرنانديز من واشنطن، سيد فرنانديز عندما تنظر إلى هذه الشريحة من رأي الشارع العربي، الشارع العربي يقول لك انه كل هذا التضخيم لخطورة داعش لخطورة تنظيم الدولة الإسلامية كله يعني هواء ساخن إذا صح التعبير أنتم تذهبون إلى الأمور الهامشية وتتركون المجرم التاريخي نظام بار الأسد، 90% حوالي 90% من الشارع يقولون إن هو رأس الأفعى هو رأس الإرهاب هو رأس الخطر هو رأس السرطان في المنطقة، فلماذا تتجاهلوه وتروحوا إلى 11% كيف ترد؟

ألبرتو فرنانديز: طبعا هذا ممكن رد فعل طبيعي من الجماهير العربية ولكن طبعا دائما في فرق في أكثر الأوقات في الدول بينها، لسوء الحظ الإرهاب الداخلي والإرهاب الدولي بشار الأسد هو سفاح ومصيبة وكارثة لمين؟ للشعب السوري هو يركز على الشعب السوري.

فيصل القاسم: ماشي الحال إذن بما أنه يركز على الشعب السوري يعني سيد فرنانديز يعني بما انه بشار الأسد يركز فقط على الشعب السوري خليه يهجر 15 مليون ويقتله مليون يا زلمة معقول هذا الكلام يا أستاذ فرنانديز بس دقيقة تفضل.

ألبرتو فرنانديز: إذا في فرصة للحكي أنا قلت ما هو السؤال..

فيصل القاسم: السؤال يعني أنا بس بدي أجلي نقطة أجلي نقطة يعني بما إنه بشار الأسد خطره داخلي فلا بأس أن يبيد الشعب السوري حتى لو يبيد 25 مليون لا بأس أن يهجر الشعب السوري أما بالنسبة لداعش قتلت 2 صحفيين أميركان نخرب العالم عليها، كيف ترد؟

أصل الإرهاب في سوريا

ألبرتو فرنانديز: أولا داعش طبعا لم تقتل بس سوريين داعش قتلت طبعا عراقيين ناس في الكويت ناس في تونس في الغرب في الشرق وطموحاتها طبعا طموحات عالمية، الدعاية تحكي عن انتصار وفتح اسطنبول وروما والفاتيكان وواشنطن كل هذه الكلمات الفاضية والمبالغ فيها، أنا قلت لا هيك ولا هيك نظام بشار الأسد نظام إجرامي وداعش أيضا نظام إجرامي، هذا هو الواقع طبعا المعاملة من الدول رد الفعل من الدول مثل أميركا مثل دول الغرب مثل دول الشرق الأوسط يختلف حسب المصالح والأولويات وإلى آخره، هذا اعتقد شيء منطقي ما في شك أنه الضحايا- رقم واحد- للشعب السوري هو طبعا من النظام الأسدي ولكن داعش أيضا قتلت آلاف من السوريين وآلاف من غير السوريين.

فيصل القاسم: طيب نوري المرادي كيف ترد.

نوري المرادي: أولا من نكد التاريخ أن يحاضر علينا في الإرهاب وضد الإرهاب شخص..

فيصل القاسم: يا أخي مش موضوعي الشخص أدخل بالموضوع..

نوري المرادي: المهم هذا ممثل حكومة أميركية مجرمة واشترك بعمليات إجرامية في كل العالم وبالتالي دقيقة بالنسبة إلى نظام بشار الأسد أولا الجواب ليش يجيشون ضد داعش؟ أنا أقول داعش لأن داعش يا سيدنا معناها كراشر وISIS معناها الحورية المصرية التي وحدت مصر بعد تقطيعها إلى 40 قطعة هذا واحد، طبعا يحشدون على داعش وليس ضد بشار الأسد لأن بشار الأسد هو تلميذهم وكلب حراستهم بل هو نموذجهم المصغر القبيح يقتل يذبح يضرب بالكيماوي يتسامحون معه ولا يرف لهم الجفن ولا يقولون لهم أف ليش؟ أولا لأن بشار الأسد مثلما قلنا إضافة إلى كونه كلب من كلاب حراستهم..

فيصل القاسم: حراسة مين؟ حراسة الأميركان معقول..

نوري المرادي: حراسة الأميركان نعم حراستهم هم يعرفون هذا بكواليس السياسة على أية حال، ممانع ممانعة ايش؟ هو هذا بطل تحويل المنطقة من الصمود والتصدي إلى الممانعة هذا هو نفسه فرنانديز على أية حال في التسعينيات لما كان في الأردن وسوريا.

فيصل القاسم: طيب ماشي مش موضوعي فرنانديز.

نوري المرادي: ثانيا بشار الأسد تحول إلى الماسونية وحاليا يقود أحد محافلها إذا ما يمارس الطقوس الماسونية فلأنه في حالة حرب هذه نقطة 2..

فيصل القاسم: بشار الأسد يقود محفل ماسوني رئيس المحفل الماسوني معقول؟

نوري المرادي: والصهيونية والإمبريالية تقتل بعضها بعضا ولا تتحرش بالماسونية لأنها لا تقدر عليها لكن السؤال الآن: هل يغلبنا بشار الأسد لأنه ماسوني؟ لا الآن لقد قامت الحرب وسينتصر الأقوى وهذه هي الميادين والأمر رهان فليتفضل إذا كان..

فيصل القاسم: طيب ماشي خلينا في الموضوع..

نوري المرادي: خلينا بغيرها، ثانيا سيدي الكريم بالنسبة إلنا حاليا لا تعني هذه Double standard مال أميركا شيء، الشعوب حملت السلاح وظلت تقاتل دون النظر ودون الأخذ بالاعتبار وجهة نظر هذا السيد وغيره، ثانيا هذه الأحلاف التي جاءت شنو قيمتها؟ شنو قيمتها؟

فيصل القاسم: خليني بالموضوع..

نوري المرادي: طيب ما قاعد أقول لك لأنه هو كلب حراستهم ونموذجهم المصغر زائد لكونه يمثل الماسونية الآن والماسونية في الحلف الأكبر اللي هي ماسونية وصهيونية إمبريالية هذا من 1902 تشكل فبالتالي هم يدافعون عنه إذن يدافعون عن مصالحهم لكن .

فيصل القاسم: حتى لو أباد الشعب السوري بأكمله.

نوري المرادي: هم بالنسبة لهم آه لكن لم يبيد إلا نفسه ولن ينتصر إلا الأقوى لأن الحرب قامت وخلص، بعد المنطقة انتهى الآن الصوت للسلاح وتفضلوا هسه هذه هي داعش إذا فيكم حيل أوصلوا لها.

فيصل القاسم: طيب يعني باختصار شديد انه بشار الأسد لا يقتربون منه حتى لو أباد المنطقة لأنه كلب.

نوري المرادي: لأنه كلب..

فيصل القاسم: كلب يعني..

نوري المرادي: وممثل حقيقي لوجههم القبيح وجههم الإجرامي القبيح.

الأسد وتنفيذ مشروع الفوضى الخلاقة

فيصل القاسم: طيب سيد فرنانديز كيف ترد على هذا الكلام أنتم لا تقتربون من بشار الأسد لأنه باختصار يحقق لكم كل مشاريعكم في المنطقة وخاصة ما يسمى بمشروع الفوضى الهلاكة هو الذي يجلب كل هؤلاء هو الذي يحرق المنطقة، ماذا تريدون أفضل من هذا القائد الذي يخدمكم قال لك قبل قليل بشار الأسد هو كلبكم كيف ترد؟

ألبرتو فرنانديز: هذا مشوق لما عشت في الشام قبل سنوات طويلة طبعا هذا النظام كان ضد الأميركان ولكن هذه كلمة مشوقة هذا الحديث طبعا الذي شاهدناه هو من زمان يعني صهيونيين وماسونيين هو مشوق، لأن داعش قال أن النظام الأسدي صهاينة والنظام الأسدي قال أن داعش صهاينة، أين المسؤولية الشخصية؟ أنا اعتقد العرب والأنظمة العربية والمنظمات الإرهابية مثل داعش قادرين أن يصنعوا الفوضى الهلاكة لوحدهم ليسوا بحاجة لأميركا أو ناس من القمر أو يهود أو مسيحيين أو شفاني يعني هذه المشكلة سبب من أسباب مشاكل وكوارث الشرق الأوسط، عدم المسؤولية الشخصية اللوم دائما على الآخر، لا نرى في المرايا نحن العرب أن بشار الأسد إنتاج مئة بالمئة عربي مئة بالمئة يعني حزب البعث العربي يعني فهذا الشيء طبيعي يعني فإذا العرب لا يفهموا ولا يتعرفوا بأن قلب الموضوع قلب الكوارث قلب الهاوية في أيديهم في طريقهم في تجربتهم نحن لن نشاهد الناس سيخرجون من هذه المصيدة .

إرهاب النظام السوري بالأرقام

فيصل القاسم: طيب بس، بس باختصار شديد كي لا نبعد عن الموضوع أنا بدي أسأل سؤال، سؤال بسيط برجع لهذا الاستفتاء وبرجع للأرقام برجع للأرقام، ماذا فعلت داعش؟ أنت تقول داعش أنا سأتفق معك وكل العالم ستتفق، داعش أخطر تنظيم إرهابي عبر التاريخ ماشي، داعش أقذر تنظيم إرهابي عبر التاريخ، داعش منظمة إرهابية من الطراز الأول داعش داعش داعش طيب بس نحن ألا يجب أن نقيس الإرهاب بالأرقام، بالأرقام طيب أنا لو قرأت لك يعني باختصار شديد باختصار شديد الأرقام ماشي أرقام الشبكة السورية لحقوق الإنسان وأرقامها محفوظة لدى الأمم المتحدة ومعروفة لدى الأمم المتحدة وموثقة لدى الأمم المتحدة من الذي قتل النشطاء الإعلاميين في سوريا؟ تقول لك بالضبط داعش قتلت 3.7 النظام السوري قتل 83.2، من قتل الأطباء وعمال الإغاثة في سوريا؟ داعش قتلت 2.6 بشار الأسد قتل 93.8، من قتل الأطفال في سوريا؟ داعش قتل 2.8 بشار الأسد قتل 93، من يعذب الناس في سوريا؟ 2% عذبتهم داعش 99.5 عفوا 98.5 عذبتهم النظام السوري، طيب عندما أنا أرى هذه الإحصائيات الموثقة لدى الأمم المتحدة فكيف يعني اجمع 50 دولة من جميع أنحاء العالم وأذهب لواحد قتل 100 شخص واترك واحد قتل مليون أو هجر 15 مليون بدنا نعرف منكم كيف كأميركان كيف تقيسون العالم؟ كيف تعاملون مع الإرهاب؟ كيف تعاملون مع الإجرام؟

نوري المرادي: في ملاحظة أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضل.

ألبرتو فرنانديز: أولا أعتقد أن ممكن نحكي عن السياسة الخارجية الأميركية أعتقد في مجال واسع لانتقاد سياسة إدارة أوباما أنا واحد من هؤلاء اللي انتقدوا سياسة أوباما في سوريا خصوصا أنا أعتقد أن هذه هي سياسة التفافية تماما، ولكن يعني الولايات المتحدة يعني كان في كلمة مشوقة جديدة الأسبوع الماضي من نائب مستشار الأمن القومي للرئيس أوباما واحد اسمه بنجامين رودز هو قال أميركا هو قال نحن ضد بشار وبشار ليس له مستقبل لكن هو قال أميركا غير قادرة أن ترمم هذه المجتمعات المكسورة أساسيا في الشرق الأوسط، يعني في السياسة الأميركية التردد أميركا لا تريد أن تتدخل في المنطقة لأنها تعبانة من هذه المنطقة.

فيصل القاسم: بس بدي أسألك سيد فرنانديز ماشي ماشي هذا كلام سليم بس انتم على عكس ذلك انتم عندما ذبحت داعش صحفي أميركي أو صحفيين أميركيين خلال 5 دقائق عملتم حلفا دوليا من 60 دولة من 161 دولة بدون مجلس الأمن بدون أي العودة إلى الكونغرس بدون العودة إلى مجلس الشيوخ بدون العودة للمجتمع المدني وبدأتم بقصف سوريا وبقصف داعش في سوريا وفي العراق وفي كل مكان أنتم لستم متقاعسين أنتم لديكم القوة انتم لستم مترددين السؤال أنتم كيف تقيسون الإرهاب؟ لماذا تتغاضون عن..

ألبرتو فرنانديز: لماذا هذا الدور الأميركي..

فيصل القاسم: أيوه لماذا هذا هو بدي اسأل بس دقيقة.

ألبرتو فرنانديز: لماذا هذا الدور الأميركي؟ أليس هذا دور العرب؟

فيصل القاسم: دور العرب طيب.

ألبرتو فرنانديز: يعني مثلاً أنت تحكي أن في رد فعل قاسي أميركي بسبب قتل الأميركان هذا شيء منطقي، لماذا أميركا رجل الشرطة بالعالم؟ لماذا أميركا يعني مثلاً هل العرب تتدخل لما كان في مجازر في رواندا أو في السودان لا لماذا لأنه لا يهتموا بهذه الأشياء.

فيصل القاسم: طيب.

ألبرتو فرنانديز:  في نفاق سياسي موجود في كل مكان حتى في الجزيرة..

فيصل القاسم: آه وعندكم وعندكم أكثر شيء بأميركا.

ألبرتو فرنانديز: يعني فهذا إلي أقرب لنا.

فيصل القاسم: وأنتم أكثر ناس منافقين في أميركا يعني تعترف..

ألبرتو فرنانديز: طيب.

فيصل القاسم: مش هيك.

ألبرتو فرنانديز: إذا أنت تريد ذلك..

فيصل القاسم: لا لا أنت عم بتقول أنا عم أسألك.

نوري المرادي: دقيقة دكتور..

فيصل القاسم: لا لا بس بدي أسألك خلينا ما نخرج عن الموضوع.

نوري المرادي: لا لا بس في مغالطين..

فيصل القاسم: تفضل.

نوري المرادي: قال الهم وبكل قباحة.

فيصل القاسم: باختصار.

نوري المرادي: أولاً..

فيصل القاسم: خليني بالموضوع.

نوري المرادي: يقول أن المشكلة بين العرب قبل لا تجيئون تحتلون العراق ولكم روافض ونواصب ومسيحيين وأكراد وصابئة كنا عايشين وساكتين وماخذين الأمر على بساطته جئتم أنتم دفعتم لهذا لينال حقوقه دفعتم لذاك إلى أن حرضتم الناس طائفياُ لكن حينما فلت الأمر من أيديكم بدأتم تتصايحون على قضية المصالحة الوطنية وتأمرون عملاءكم بها هذا أولاً، ثانياً أنتم مين قال لكم تعالوا رمموا كلب هذا إلي يقول لكم تعالوا رمموا إحنا نريد تطلعون من المنطقة ورح نطلعكم من المنطقة رغم أنوفكم أنتم منو قال لكم تعالوا رمموا؟ منو طالبكم أن ترممون أصلاُ؟ انتم لا عندكم نظرة طبيعية للأمور، أنت نفسك كاتب في أحد الصحف قائل أن النظرة التي تشكلها الحكومة العراقية عن غوانتانامو وعن أبو غريب وغيره هي نتيجة صحفيين أميركيين يعني حتى مو نتيجة الوقائع والآن تريدنا نؤمن بنظرتك أنت بالنسبة لكم الإرهاب شنو؟ الإرهاب مو القتل الظالم بدون الأسباب وخارج الأعراف، وإنما الإرهاب هو من يعارض أكل الأنجلو- صهيوني لقوت الأطفال من يعارض غزوها لأراضيهم من يعارض امتصاصها لهم هذا الإرهاب بالنسبة لكم لكن على أي حال أقول لك إياها..

فيصل القاسم: خليني بهذا الموضوع..

نوري المرادي: أيوه فكر ايش ما تريد اعتقد ايش ما تريد قاعد أقول وأكرر لقد قامت الحرب وسينتصر الأقوى.

فيصل القاسم: بس أنا بدي أسألك بموضوع داعش.

نوري المرادي: طيب.

فيصل القاسم: أنت لماذا أيضاً في الآن نفسه كل النظام السوري النظام السوري ولماذا أميركا تذهب إلى داعش وإلى ما هنالك، لماذا تحاول أن تقلل من خطر هذا التنظيم الإرهابي الذي يسيطر الآن على ثلث مساحة سوريا وثلث مساحة العراق هو يهدد العالم أجمع هو يهدد أميركا، هل تستطيع أن تنكر أن أميركا في يوم من الأيام تعرضت لأكبر عملية إرهابية من نفس التنظيمات الداعشية هذه من نفس النوعية طيب أليس من حق أميركا؟ عم بقول لك يا أخي لماذا تريدون أميركا أن تقضي على هذا أميركا تذهب لمعالجة الأخطار التي تهددها ومنها داعش انتم عندكم بشار الأسد روحوا له أنتم ادعسوا اللي خلفه ادعسوا بلحية أبوه.

نوري المرادي: شوف باوع، بالنسبة إلى قضية الإرهاب العالمي إذا كان داعش إرهاب عالمي أو لا الحقيقة إذاً أنا أسلم يدي أمام الأرقام إلي أنت قاعد تذكرها أمامي من هو الإرهابي الحقيقي والآن تقول لي داعش إرهابية هذا أولاً، ثانياً داعش عبارة عن فكرة وهدف وهو قيام دولة الخلافة هذا الهدف أكيد يهدد الخليجيين يساهمون، أخي الكريم إذا تعتقدون أن داعش خطر وإرهاب وقتلة ومجرمين وكذا وكذا إذاً شو ورط أبوكم معهم انسحبوا وخلاص حد قال لكم تعالوا إحنا صحنا لكم قلنا لكم تعالوا للشرق الأوسط واحتلوه يا أخي شو المنطق هذا! ثانياً أنا معك يا سيد داعش إرهابي داعش قتلة داعش يقاتلون قتال العفاريت والملائكة والعقارب معاً إذن ليش تتورطون وإياهم انسحبوا ومع السلامة خلوا المنطقة ترمم نفسها، أنت مو قاعد تقول العرب يجب أن يرممون أو المنطقة يجب أن ترمم الحمد لله يلا اطلعوا وإحنا نرممها، داعش إرهابيين وانتم تقتلون 95% طيب إذا داعش إرهابية إذاً قتل الهنود الحمر وين صار! الحرب..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي مش هنا موضوع خلينا بالآن..

نوري المرادي: ما هو خلينا به..

فيصل القاسم: خلينا بالآن.

نوري المرادي: يقول إرهابية.

فيصل القاسم: خلينا بالآن خلينا بالآن داعش.

نوري المرادي: داعش ليست إرهابية أنا لا أدافع عن داعش ولا أحد يناصر الإرهاب أو يغطي عليه لكن لا أحد يقبله بالمفهوم الأميركي لا أكثر ولا أقل، طيب عندك حالات خاصة من الإرهاب تفضل ما هذه محكمة دولية وتعال شو اسمه مو تنزل عليها وعلى الشعب السوري وعلى الشعب العراقي قنابلك والله شنو بحجة داعش إذا أنت بك خير وبك قوة ها هي داعش روح أوصلها مو ترمون المدنيين بالبراميل المتفجرة وبالكيماوي وغيره..

فيصل القاسم: طب بس السؤال المطروح يقول لك لماذا لا تذهبون أنتم لماذا تريدون أميركا يعني أميركا..

نوري المرادي: منو قال لأميركا تعالي؟! هذا السؤال هم حاطين مثلما يقول هدت الخيل والكلاب إجت حطت رجلها على مود يحددوها منو قال لهم تعالوا حد قال لهم تعالوا المنطقة جايين يستعمرون هم جايين لأجلنا هم جايين لمصالحهم.

فيصل القاسم: طيب ماشي.

نوري المرادي: وبالتالي إذا ردينا فعل عليهم هذا بس بالضبط هذا مثل الغزالة المسكينة إلي الذئاب عقدت مؤتمر أو الضباع القذرة عقدت مؤتمر ليش لأن أحد الغزالات رفصت واحد من عندهم أجا أكل ابنها هذا انتم مفهومكم.

فيصل القاسم: طيب ماشي سيد فرنانديز وزير الخارجية الأميركي الرئيس الأميركي وكبار المسؤولين الأميركيين يقولون دائماً لا يمكن أن نقضي على هذا الخطر الإرهابي الداعشي ما لم نقض على المسبب والمسبب ..

نوري المرادي: بشار الأسد.

شماعة داعش

فيصل القاسم: هو النظام السوري وبشار الأسد تحديداً بالأمس قالها أوباما بالأمس في مقابلة مع التلفزيونات الأميركية قال لا يمكن أن نقضي على داعش قبل أن نقضي على المسبب وقالها من قبل كيري طيب السؤال المطروح إذا كان بشار الأسد هو المسبب لداعش فلماذا تذهبون إلى المنتوش وتتركون الصانع إذا هو الصانع هذا سؤال يوجه إلكم كأميركان ولا انتم فعلاً لا بدكم هذا ولا بدكم هذا أنتم تتاجرون بداعش داعش مسمار جحا داعش هي يعني هي حجة كبيرة للتدخل في المنطقة ودوس المنطقة وتكسير المنطقة وتحطيم المنطقة وتقسيم المنطقة كيف ترد؟

نوري المرادي: يا ريت يجيئون يا ريت يجيئون ..

فيصل القاسم: بس بس دقيقة بس دقيقة.

نوري المرادي: وسنخرجكم منها.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي كيف ترد سيدي؟

ألبرتو فرنانديز: كم ناس عندك اثنين أشك ولا ثلاثة أو أربعة هناك..

فيصل القاسم: لا لا بس واحد بس واحد.

ألبرتو فرنانديز: في عصابة وجمهور.

فيصل القاسم: لا لا تفضل لا لا تفضل السؤال، السؤال أنت جاوب على السؤال.

نوري المرادي: شوف النكتة..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة..

ألبرتو فرنانديز: أنا محظوظ لأنه أنا لست في الحكومة الأميركية أنا محظوظ أني أنا لست في الحكومة الأميركية..

فيصل القاسم: خلص تفضل، تفضل.

ألبرتو فرنانديز: وأنا أحكي بصراحة يعني أولاً غريب من ناس أن يحكوا عن النفاق الأميركي وعن أميركا وكل هذه الأشياء هم نفس الناس إلي كان يسب أميركا بسبب التدخل العسكري في العراق هم نفس الناس اليوم ينادي ..

فيصل القاسم: جميل، جميل.

ألبرتو فرنانديز: وعندهم هذول دموع التماسيح للتدخل العسكري الأميركي في سوريا..

فيصل القاسم: جميل.

ألبرتو فرنانديز: أنا ما أفهم هذه الازدواجية.

فيصل القاسم: جميل.

ألبرتو فرنانديز: نحن نحكي أن الازدواجية في الشرق الأوسط هذا أيضاً يعني ازدواجية طبعاً إذا نحن نحكي عن الإرهاب لا نحكي عن الغرب يعني في واحد اسمه أبو خالد السوري مين قتله؟ داعش قيادة أحرار الشام مين قتله؟ داعش يعني طبيعة..

نوري المرادي: ومليونين عراقي مين ذبحهم؟

فيصل القاسم: بس دقيقة.

ألبرتو فرنانديز: من ألف شخص مين قتلوهم؟ داعش..

نوري المرادي: داعش..

ألبرتو فرنانديز: يعني وعلى فكرة آه طبعاً داعش كان موجود دائماً كان موجود داعش كان موجود قبل هذه الحرب الحالية في سوريا طبعاً/ وأنت تعرف بداية داعش كان في التسعينات مع أبو مصعب الزرقاوي في 1999 وفي هذه الأيام فهذا ليس شيء جديد تماماً والخلافة أو الدولة بدأت في 2006 لا في الأيام الأخيرة في سوريا.

نوري المرادي: آه وشنو يعني؟

ألبرتو فرنانديز: وعلى فكرة كان في أميركا كان في تردد أميركي أيضاً عن داعش مثلا لما داعش استولت على الرقة في 2013 أميركا ما عملت شيء، لما داعش استولت على الفلوجة في يناير 2014 أميركا ما عملت شيء..

نوري المرادي: ما عملت شيء لأنها خائفة لأنها مهزومة..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي.

ألبرتو فرنانديز: هذا السبب هو أحد أسبابه الفراغ السياسي الموجود اليوم اللي يحاول يملئها داعش وإيران وروسيا، في تردد وفي سياسة تردد وانسحاب أميركي من المنطقة هذا يختلف من هذه الأشياء ولكن مرتبط بها.

فيصل القاسم: طيب بس، بس دقيقة بدي سؤال هذا يوجه كلام في غاية المنطق من الرجل يقول لك عندما تدخلت أميركا في المنطقة أقمتم الدنيا ولم تقعدوها آه لم تقعدوها إذا مش أنت الكثيرون الذين الآن ينتقدون أميركا بس دقيقة الذين ينتقدون أميركا عندما تدخلت أميركا الإمبريالية الأميركية والصهيونية الأميركية و و..، طب أميركا الآن تقول لكم أخي أنا ما بدي أتدخل خلوني بعيد خلوني كذا..

نوري المرادي: الله، الله يا للحمل الوديع.

فيصل القاسم: قلعوا شوكم بأيديكم.

نوري المرادي: ليش يا أخي هذا الكلام مو هذا المنطق المنطق جاءت أميركا واحتلت العراق ورامسفيلد أعلن وقال: We Don't Care If half of Iraqi People will die in this occupation زين أجوا بقوة وبإسناد وبكل شيء أجوا يحتلون المنطقة لكن المقاومة العراقية أرسلتهم وكسرتهم وبدأوا ينسحبون الآن يتعذرون بالحمل الوديع قلتم لنا تعالوا احتلوا العراق الآن..

ألبرتو فرنانديز: أنا بحكي عن هذه الإدارة ما أحكي عن قبل عشر سنوات.

نوري المرادي: شنو يعني أنا أتكلم عن دولة عن سياسة دولة أنا ما أتكلم عنك أنت شخصياً أنا أتكلم عن سياسة دولة، دولة هجمت لكنها انكسرت وانسحبت وبدأت تلبس جلد الحمل الوديع والله انتم لو قلتم لنا تعالوا وجينا لكن بعد هذا إحنا صرنا ما نتدخل، يا رجل أنتم هربتم من المنطقة متى كانت روسيا تتجرأ وتقصف في حياضكم، متى كانت؟ أصلاً انتم هذه واحدة من الأخطاء المهنية إلي أنت أصلاً بطلها، أول مرة تجيبون روسيا للمنطقة زين روسيا أمامها الآن احتمالين إذا انتصرت فرضت نفوذها وإذا انكسرت تفرغت داعش لكم، وفي كلا الحالتين أنتم الخاسرين، رقم اثنين الفشل الثاني سألوا بشار الأسد قالوا له إيه رماك على حلف الأربعة قال خيبة حلف الستين، طيب أنت لما تجيب 64 دولة متضاربة المصالح غير موحدة بقيادة واحدة هل تعتقد أنك تستطيع أن تسترد شبراً من دولة عملاقة كداعش هذا أولاً، الاتحاد السوفيتي غزا أفغانستان ب 14 دولة موحدة الموارد موحدة القيادة موحدة مؤدلجة بالكامل ومع ذلك فشلت الآن تغزيها ب 64 قيادة متناقضة وتعتقد أنك رح تنتصر.

فيصل القاسم: طيب.

نوري المرادي: وبعدين دقيقة.

فيصل القاسم: خليني بالموضوع..

نوري المرادي: معلش بس أقول لك شيء واحد.

فيصل القاسم: بس بس خليني بالموضوع.

نوري المرادي: بس هذه الكلمة بس ..

فيصل القاسم: بالموضوع.

نوري المرادي: شوف بالنسبة إلى داعشي ورح أكرر أنه داعشي لا يهمه بأي رصاصة أن يقتل لكن بالنسبة له ينظر إلى كثرة الأعداد المعادية كالجزار لكثرة الغنم فيه بنك أهداف تفضل بعد.

70% من اللاجئين فروا من إرهاب الأسد

فيصل القاسم: طيب سيد فرنانديز الآن هل تهمك أوروبا هل أوروبا جزء من الأمن القومي الغربي الأميركي الأطلسي إذا صح التعبير ولا لأ أوروبا جزء من أمنكم القومي، أوروبا الآن أوروبا الآن تتعرض لهجرة لم يسبق لها مثيل مئات الآلاف من اللاجئين السوريين تحديداً يتدفقون على أوروبا وأوروبا في حيرة من أمرها تعاني الكثير من المشاكل بسبب تدفق اللاجئين ماشي، اللاجئون الذين وصلوا إلى أوروبا سئلوا لماذا هربتم من سوريا؟ قالوا بالحرف الواحد 70% حسب إحصائية نشرتها جريدة التايمز البريطانية سبعون بالمئة من اللاجئين قالوا نحن هاربون من إرهاب بشار الأسد من إرهاب النظام السوري، طيب لماذا لا تتدخلون من أجل أمنكم القومي أمنكم الأوروبي أمن أوروبا لماذا ترمون بقنابلكم على داعش التي مسؤولة فقط على جزء بسيط من الأزمة وتتركون المتسبب في الأزمة أمنكم القومي في خطر كيف ترد؟

نوري المرادي: هو هذا الانهيار الأخلاقي والانهيار السياسي ..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

نوري المرادي: هذا هو..

فيصل القاسم: انهيار أخلاقي وسياسي كيف ترد؟

ألبرتو فرنانديز: يعني أنا اعتقد الانهيار الأخلاقي موجود أيضاً في الشرق الأوسط لما عندك ناس إلي قطعوا رؤوس الأبرياء يومياً وهذا.

نوري المرادي: وأنتم حرقتم الناس في ملجأ العامرية وما اعتذرتم..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة إلك الكلام..

ألبرتو فرنانديز: عفواً أنا ممكن أحكي.

فيصل القاسم: تفضل لك الكلام لك الكلام تفضل.

نوري المرادي: تفضل.

فيصل القاسم: بدون مقاطعة لو سمحت تفضل.

ألبرتو فرنانديز: أنا أيضاً لاجئ أنا أيضاً لاجئ وهذا لا يعني أن أميركا يعني هاجمت كوبا بسبب موالاة شعبي في المنفى يعني الغرب والناس هؤلاء اللاجئين والمتشردين محظوظين بسبب رحمة وانفتاح وتضامن الغرب، هذا الغرب أنت تسب أن هو صهيوني وماسوني وكافر وإلى آخره..

نوري المرادي: لا لا أنا من يقول هذا..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة.

ألبرتو فرنانديز: يعني حاولت أن تساعد هؤلاء الناس الأبرياء ولكن مساعدة اللاجئ لا يعني حرب في مكان ثالث لما أميركا أو أوروبا مثلا قبلت آلاف وآلاف من اللاجئين من السودان من دارفور هذا لا يعني هذا لا يساوي حرب ضد السودان هذا غير منطقي.

فيصل القاسم: لا لا بس أنا بدي عارف عارف بس أنا بدي أسألك هؤلاء اللاجئون هؤلاء اللاجئون الآن هؤلاء اللاجئون يهددون الأمن القومي الغربي الأوروبي وأمن أميركا أمن الأطلسي إذا صح التعبير.

ألبرتو فرنانديز: أنا ما بعرف إذا هذا صحيح.

فيصل القاسم: كيف مش صحيح أليس هناك مليونا سوري في تركيا..

ألبرتو فرنانديز: بصراحة..

فيصل القاسم: في تركيا في تركيا طيب لماذا؟

ألبرتو فرنانديز: لا بصراحة بصراحة هذا الحديث.

فيصل القاسم: بس لا لا أنا بدي أسألك أنا بدي أسألك أنتم أنتم أنا كل موضوعي هو الإرهاب كل هؤلاء هاربون من الإرهاب الأسدي الإرهاب الأسدي أنا بدي وصل لك الفكرة فلماذا تضربون إلي بهجر 3% وتتركون الذي يهجر مئات الآلاف ويغرق أوروبا وربما أميركا لاحقاً بهؤلاء المهاجرين هذا هو السؤال أنا عم أسألك كأميركي مسؤول أميركي..

نوري المرادي: فيني أسأله أنا أيضاُ.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس لا خلي يجاوب.

ألبرتو فرنانديز: يا سيدي أوروبا بعيدة والرقة الموصل أقرب.

نوري المرادي: أقرب لأميركا ..

ألبرتو فرنانديز: يعني هؤلاء الناس يفتكروا أن الحياة أفضل في أوروبا ..

نوري المرادي: هذه قوية هذه.

ألبرتو فرنانديز: وأن المستقبل أفضل في أوروبا وهذه الواقع.

فيصل القاسم: لا هؤلاء يقول لك هؤلاء هاربون من إرهاب النظام من الإرهاب وليس من داعش.

ألبرتو فرنانديز:  إيه، إيه.

فيصل القاسم: كيف يعني إيه بس دقيقة شو يعني إيه.

نوري المرادي: عجز عن الجواب.

فيصل القاسم: بس دقيقة بالله دقيقة.

ألبرتو فرنانديز: لا يعني إن هذه هي كارثة إنسانية وأنت تفتكر أن يعني أنا استغرب عن هذا الحديث لأنه في محاولة من الأوروبيين ومن الأميركان ليكتشفوا الطرق الإنسانية المناسبة لتؤيد هؤلاء الأبرياء وهؤلاء المساكين ويحاولوا أن يعملوا شيء ويعني والحديث هنا هو أن رد الفعل لهذه الكارثة الإنسانية هو هذه الحرب.

فيصل القاسم: ماشي جميل جداُ بس أنا بدي أسألك لا لا..

نوري المرادي: بس أسأله سؤال واحد عشان أريد أتلمس مصداقيته وين؟ سيد فرنانديز هل عثرتم على أسلحة الدمار الشامل وارتباط العراق بالقاعدة قبل الاحتلال؟ وأنت واحد من مهندسين هذا التلفيق ثانياً قضايا الروهينغا شو كان موقفكم عليها ليش ما دخلتموها؟ تضحك لا جاوب أنا أحصرك أتحداك الآن يا سيد فرنادنز أن تقول أن ضحايا الهلوكوست ليس 6 ملايين..

فيصل القاسم: بس بس مش هذا موضوعي مش هذا موضوعي يا سيدي مش هذا موضوعي مش هذا موضوعي...

نوري المرادي: والله لو تخليني وإياه هذا.

فيصل القاسم: بدي أسألك بالاتجاه الآخر بدي أسألك بالاتجاه الآخر بدي أسألك بالاتجاه الآخر.

نوري المرادي: تفضل.

فيصل القاسم: طيب أنت والذين يعني يهاجمون النظام.

نوري المرادي: أميركا.

فيصل القاسم: لا لا يهاجمون النظام والتقاعس الأميركي ويدافعون عن داعش بطريقة أو بأخرى طيب يعني ما كيف، ألا يخجلون هؤلاء من الدفاع عن تنظيم عن تنظيم من الزومبيات من الزومبيات المتحركة من حلف الأشباح آه الذي يريد أن يعود هل ثارت الشعوب يا سيد نوري يا عايش بالسويد هل ثارت الشعوب لتستبدل بشار الأسد بأبو بكر البغدادي بس دقيقة.

نوري المرادي: ما أنت سألتني هذا السؤال في الحلقة الماضية.

فيصل القاسم: ما أنا عم أسألك إياه مرة ثانية ..

نوري المرادي: ليش..

فيصل القاسم: كيف يعني.

نوري المرادي: أنا أقول لك كيف دقيقة أولاً الشعوب ما تعرف تستبدل النظام بنظام إنما داعش نشأت نتيجة هذا الظلم إلي قاعدة تعانيه المنطقة أولاً وثانياً نتيجة لهدف رباني أنه خلص قيام دولة الخلافة وهذا قدر، يزعلون ما يزعلون هذا كيفهم وبعدين شو أميركا يعني تعال هسه أنت قاعد الأرقام تقول لي أن أميركا..

فيصل القاسم: أي خلافة؟ أي خلافة؟

نوري المرادي: خلافة إسلامية.

فيصل القاسم: طيب هل تعلم أنت اليوم داعش ونحن نتحدث اليوم ونحن نتحدث داعش هذه إلي أنت عم بتدافع عنها الآن..

نوري المرادي: سلمت..

فيصل القاسم: تستولي على مناطق كثيرة للجيش الحر وفي اليوم التالي تسلمها لبشار الأسد وللروس هل تعلم..

نوري المرادي: الحمد لله الحمد لله.

فيصل القاسم: بس دقيقة لا لا بس دقيقة بدي أسألك نفس الشيء هل تعلم هل تعلم النشطاء في حلب على الأرض كله على الأرض وأميركا قالتها وكل الاستخبارات قالتها..

نوري المرادي: شيل أميركا شيل استخباراتها لأنهم أكبر كذابين هؤلاء..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة.

نوري المرادي: احك لي المواطنين السوريين شو يقولون.

فيصل القاسم: يقولون أنه كل الضربات لا تستهدف داعش، داعش هي صنيعتهم أصلاً إلي عم بتدافع عنها هي من منتجاتهم هي الشماعة التي يستخدمونها لدعشنة الثورة السورية ولتخريب سوريا ولضرب المنطقة وإلى ما هنالك يعني شو الفرق شو الفرق؟

نوري المرادي: شوف يا دكتور بالنسبة لهذه الحادثة مال حلب هذه حادثة معروفة لأنه هددوا باستعمال الكيماوي فانسحبوا منها ثانياً..

فيصل القاسم: أي كيماوي يا رجل أي كيماوي أي كيماوي..

نوري المرادي: شو آه آه بشار ما استعمل الكيماوي.

فيصل القاسم: عم بحكي عن اليوم.

نوري المرادي: عن اليوم.

فيصل القاسم: عن اليوم.

نوري المرادي: وبكرا سيستعمل الكيماوي.

فيصل القاسم: سلموا المنطقة سلموا المنطقة الحرة سلموا المنطقة الحرة هؤلاء الأوباش الأوغاد كما يصفونهم..

نوري المرادي: دقيقة هذا واحد دقيقة معلش معلش معلش سميهم ما تريد أنا ما أدافع عنهم لأن هم دافعوا أنفسهم وثبتوا وجودهم رغم عني ورغم يعني أفكاري أنا بالنسبة لي مو هذا الشكل هذا على العكس أنا أناصر لأنه هذا مشروع إمبراطورية، لكن السؤال أولاً إستراتيجية داعش في القتال هي إستراتيجية وخز الدبابير الدبور يجيء يضرب الحشرة ينقرها أول مرة ويتركها ينسحب وينقرها إلى أن يتعبها وآخر شي يأخذها وهذا قتالهم، كم مرة بالرمادي هاجموا الرمادي وتركوها وبعدين احتلوها غير مرة، الموصل الفلوجة وغيرها وغيرها هذه إستراتيجية قتال وخز الدبابير وهناك ناس عظماء ينظرون لهذا القتال أنا بالنسبة لي حتى هذه الأمور لا أفهمها، هذه النقطة الأولى، النقطة الثانية قل لي الأميركان وغير الأميركان يا دولة ما بدها السلفية؟ الشيوعية! الشيوعية بدها سلفية كان روح الإنسان ما تعني شيء لها، طيب منو دولة أميركا ما قضت على شعب كان عايش وثقاقة كانت عايشة بجريمة كونية كبرى تقضي على شعب وعلى ثقافته وعراقته، يعني سلامة البشرية..

فيصل القاسم: يعني أنت تبرر لداعش ما تفعله الآن.

نوري المرادي: عفواً عفواُ عفواً لا أحد يغطي على الإرهاب إذا كان هناك إرهاباً أما..

فيصل القاسم: داعش إرهابية ولا مش إرهابية؟

نوري المرادي: بالنسبة لي لأ.

فيصل القاسم: مش إرهابية.

نوري المرادي: بالنسبة لي نحن الآن في زمن اللامنطق وبالتالي من الخطأ انك تستعمل المنطق في حالة اللامنطق جاي واحد يقتلك جاي واحد يذبحك بدل أن يذبحك بسكين قاعد يذبحك بقنابل عنقودية طيب شو ترد عليه؟ تبوسه ترش عليه ورود طيب هذا إرهابي ولد إرهاب آخر هذا فعل ورد فعل، قاعد أقول لك أنا لا أدافع عن داعش وأكرر وأسميها داعش حتى هو يفهمها، رقم واحد رقم اثنين سيدي أنت لا تتوقع من شخص تقتل أطفاله تحرق مساجده تحرق دياره تحرق كذا تحرق كذا ويرشك في الورود شنو هذه وين صارت هذه؟

فيصل القاسم: طيب ماشي كويس جداً سيد فرنانديز أنتم تحاولون تضخيم دور داعش في المنطقة وتقولون يعني وزير الدفاع السابق الأميركي قال نحن بحاجة إلى 30 عاماً للقضاء على داعش، جاء الرئيس الروسي بوتين وأحرجنكم قال بالحرف الواحد نحن مستعدون أن نقضي على داعش بأسابيع أو بأشهر لكن ساعدونا قليلا اليوم الرئيس الروسي اشتكى في المنتدى الاقتصادي في موسكو من أنكم لا تتعاونوا معه لا تريدون أن تقضوا على داعش..

نوري المرادي: لا هذا عذر هذا مبرر هذا للبحث عن وسيلة لرد الفشل، فشل هو لا أكثر ولا أقل.

فيصل القاسم: ولا بس دقيقة طيب، طيب لماذا تحاولون أن تضخموا من خطر هذا التنظيم من خطر هذا التنظيم بينما هو صغير جداً والآخرون يقول لك أنا مستعد أقضي عليه بأشهر أو بأقل من أشهر لو ساعدتموني اليوم قال أميركا لا تتعاون معنا ولا تريد أن تتعاون معنا للقضاء على الإرهاب أنتم غير جادين أنتم جادين في القضاء على الإرهاب كيف ترد؟

ألبرتو فرنانديز: هذا السؤال لمين؟

فيصل القاسم: إلك إلك لا إلك سيد فرنانديز.

ألبرتو فرنانديز: أولا اعتقد يعني في سؤال يعني وهذا أنا أسأل نفسي هذا السؤال لازم يكون في بديل لهذين الاختيارين السيئين يعني لا استبدال الطاغوت بالطاغوت، لا النظام الأسدي ولا النظام الداعشي هذا أولاً، وثانية أنت تعرف أعتقد كلمات وزير الدفاع السابق هو كان يحكي طبعاً عن التحدي الأيديولوجي لداعش لأننا نحن نعرف هذه الأفكار الموجودة في الشرق الأوسط من زمان أفكار السلفية الجهادية التكفيرية.

فيصل القاسم: صحيح.

ألبرتو فرنانديز: ليست بس بداعش..

نوري المرادي: على أساس ما هم إلي ورائها ما هم إلي دفعوا لها..

ألبرتو فرنانديز:  وأخيراً وأخيراً أخيراً أخير أخيراً عفواً عفواً..

فيصل القاسم: تفضل تفضل.

ألبرتو فرنانديز: أخيراَ أنا أسأل نفسي عن هذا الرجل مؤيد داعش إلي يعيش في السويد وهو يعني يدفع الضرائب لملك السويد ويعيش مرتاح بالسويد لماذا أنت لست في الرقة في الخلافة؟ في الخلافة خلافتك يا سيدي.

نوري المرادي: على أساس تخوفني حضرتك تخوفني على أساس..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة خلي يكمل.

نوري المرادي: دولة السويد ديمقراطية وتسمح لنا بالحديث أولاً..

ألبرتو فرنانديز: تفضل يا سيدي.

نوري المرادي: وثانياُ أنا أتكلم لا دعماً للإرهاب وإنما دعماً لمشروع إمبراطوري أما الآن أنك تحاول تخوفني روح اشتري بعقلك.

فيصل القاسم: لا لا مش هذا موضوعي مش هذا موضوعي.

نوري المرادي: يحاول يخوف.

فيصل القاسم: أكمل، أكمل سيد أكمل سيد أكمل سيد..

نوري المرادي: الآن أجيب عن الأسئلة إلي طرحتها عليك مو تروح لهناك..

فيصل القاسم: لا لا بس، بس دقيقة ما بدنا نبعد بالموضوع كثير سيد فرنانديز أعود ولماذا لا تتعاونون مع روسيا الآن التي تقول أنها تستهدف داعش.

نوري المرادي: على العكس تعاونوا وفشلوا.

فيصل القاسم: طيب كيف ترد؟

ألبرتو فرنانديز: أعتقد السبب أنه على الرغم من هذه السياسة التعبانة الأميركية في سوريا ..

فيصل القاسم: تعبانة.

ألبرتو فرنانديز: هذه السياسة الالتفافية الأميركية في تردد أميركي أنه طبعاً الهدف لروسيا ليس تدمير داعش ولكن هو بقاء بشار الأسد في السلطة وعلى الرغم من رد الفعل الضعيف الأميركي إلى نحن حكينا عنه، أميركا ضد بشار الأسد هي ليست ضد للدرجة التي تريد أن تستعمل العنف بطريقة مباشرة..

نوري المرادي: الحمد لله اعترف إذاً.

ألبرتو فرنانديز: تفضل طبعاً الحرب بالوكالة..

فيصل القاسم: تفضل الحرب بالوكالة.

ألبرتو فرنانديز: ولكن أميركا أيضاً لا تريد أن تتطاول مع الروس في هذا الموضوع هذا سبب.

التدخل الروسي والتذبذب الأميركي

فيصل القاسم: طيب بس، بس السؤال المطروح الرئيس الأميركي قال بالأمس إن الرئيس الروسي بوتين اتصل به قبل أيام وأخبره بأنه سيرسل قوات إلى سوريا لدعم النظام السوري الذي أوشك على الانهيار، كلمات أوباما بالحرف الواحد فقال له أوباما لا بأس أدخل بما معناه بما معناه إنه أنتم تدعمون القاتل الحقيقي وتحاربون بما معناه وتحاربون القاتل الصغير القاتل الصغير بس دقيقة لا لا يا أخي دقيقة هذا هو السؤال بعدين سؤال آخر قبل أيام أنتم أنهيتم برنامج تدريب المعارضة السورية المعتدلة قال ليش؟ قال لأنه تبين أن المعارضة السورية المعتدلة تقاتل النظام ولا تقاتل داعش بالله إلى من تستطيعون أن تبيعوا مثل هذا الكلام! يعني قال ليش وقفتموها لأنه ما بدكم إياها تقاتل بشار بدكم إياها تقاتل داعش هذا الصغير، أما بشار خليه يسوي إلي بدو إياه طب ليش ما قلتم لها بأن تقاتل الاثنين على الأقل هذا إرهابي وهذا إرهابي كيف ترد؟

ألبرتو فرنانديز: ممكن يعني على الرغم من انتقادي لسياسة الرئيس أوباما في سوريا ممكن نحكي شوي عن ما هي الأولويات أو الطرق..

فيصل القاسم: تفضل.

ألبرتو فرنانديز: للنشاط الأميركي في سوريا أولا طبعاً في النشاط الدبلوماسي السياسي إلي فشلت.

فيصل القاسم: نعم.

ألبرتو فرنانديز: طبعاً ثانياً في طبعاً النشاط الإنساني أميركا أكبر ممول إنساني للشعب السوري أكثر من ربع في المية أكثر من 25 أو 26% من المساعدة الإنسانية للشعب السوري بالطريقة..

نوري المرادي: والله هذه فضيحة إذا بشار الأسد ممانع يستلم من أميركا هذه فضيحة.

ألبرتو فرنانديز: هذا ولكن هذا شيء إيجابي الشيء الثالث ممكن ممكن كمل ..

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضل تفضل.

ألبرتو فرنانديز: الشيء الثالث هو مثل أنت قلت أنت قلت البرنامج من وزارة الدفاع الأميركي للثوار الفاشل وعندك برنامج المخابرات حسب الصحافة أنا قرأت هذا في الصحافة برنامج المخابرات الأميركية التي تشتغل مع الجيش الحر وشاهدنا نتيجة هذا التعاون الأميركي مع الجيش الحر في الأيام الأخيرة في تدمير 30 أو 40 دبابة من الجيش السوري.

فيصل القاسم: جميل.

ألبرتو فرنانديز: فهذه هي الطرق، هذا لا يكفي وهذا لا يعني أن أميركا ضد النظام على طول ولكن في شوي نشاط.

فيصل القاسم: جميل بس خليني يعني أنت تريد أن تقول سيد فرنانديز أن الضربات القاسية التي وجهها الجيش الحر قبل أيام لدبابات النظام في أكثر من مكان وإلي يسموها محرقة الدبابات أو مجزرة الدبابات أنتم كان لكم يد فيها المخابرات الأميركية؟

ألبرتو فرنانديز: لا أنا قلت أنه في تعاون مخابراتي حسب الصحافة بين هذه الوحدات والولايات المتحدة الأميركية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة، هذا يعني أنه في تعاون لحد ما، هذا لا يعني تعاون كامل أو يعني تدخل عسكري أميركي ولكن في شيء.

فيصل القاسم: طيب ماشي لو أخذنا هذه النقطة نحن أيضاً لماذا نقول الآن الجميع يتهم أميركا لأنها يعني تركز على مكان صغير وتترك المكان الإرهابي الكبير إلي هو بشار الأسد ونظامه طيب لماذا لا نقول أنه أميركا لديها استراتيجيات وتحدث عنها السيد فرنانديز قبل قليل وهو مسؤول أميركي يعني من..

نوري المرادي: من الطراز الأول.

فيصل القاسم: قال بالحرف الواحد بس دقيقة يعني بالحرف الواحد أميركا الآن تلجأ إلى طرق جديدة آه طرق جديدة في التدخل، قال لك أنت تعلم أن الثوار أبلوا بلاءا حسنا في الأيام الماضية ضد جيش الأسد وضد الفاشية الإيرانية والفاشية الحزب اللاتية وكذا وكذا كما يسميها الثوار قبل أيام وقتلوا الكثير أنت اليوم شايف كل يومين ثلاثة واحد كبير إيراني كبير يذهب إلى عند ربه يعني يسفروه يرحلوه الشباب لعند ربه آه فإذاً هناك إنجازات كبيرة على الأرض بدعم أميركي أيضاً بدعم أميركي بدعم أميركي.

نوري المرادي: دكتور فيصل دكتور فيصل بس اسمح لي هو حكا الآن النقاط كلها هذه إلي قالها حكها النقاط كلها لكن كلها قال وهذه فشلت وتلك فشلت وقال عبارة عن فشالات متتالية لا أكثر ولا أقل ما عندهم إستراتيجية بعدين هو قاعد يبرر هذا السيد قاعد يبرر فشلهم، قاعد يبحث، بعدين بوتين لما ما قال أنه أنا قلت للرئيس أوباما بس الرئيس أوباما هذا أيضا تبرير فشل هو فشل أول مرة ضرب ضربة لما شاف المقاومة والمجاهدين امتصوا الضربة وأعادوا يتمددون راح ضرب من بحر قزوين على أساس يرعب لما شافهم حتى هذه امتصوها دب الذنب على أوباما شو هو التدخل الروسي وليد اللحظة؟ صار له سنة يناقش الأدوار صار لها سنة تناقش مخابراتياً وإعلامياً وكل شيء لكن الآن من الفشل يبحثون عن ذرائع بعدين قاعد يقول لك إحنا هذا الشكل هذه السياسية تبين أنها خاطئة هذه السياسة تبين أنها خاطئة إذا معناه أنتم قاعدين تعترفون بفشلكم بس هذا كله إلك لكن هذه الفضيحة الكبرى إلي أنت الآن اعترفت فيها أمام العالم يا سيد فرنانديز تقول ندفع إلى سوريا 25% من اقتصاد هذه مساعدات، هذا نظام الممانعة إلي حرر إسرائيل أنت الآن فضيحة كبرى قاعد تحكيها.

فيصل القاسم: كيف يعني كيف شو يعني؟

نوري المرادي: أميركا حبيبة إسرائيل ربيبة إسرائيل مكونة إسرائيل تدفع لنظام ممانعة يريد أن يزيل إسرائيل هذا معناه دسيسة كشفها الآن دون أن ينتبه لا أكثر ولا الأقل إذاً معناها..

فيصل القاسم: يعني أنت قلت بالأصل أن هذا الرجل رئيس محفل ماسوني بشار الأسد قبل قليل صح ولا لأ يعني لكن ليش..

نوري المرادي: إيه لكن مصدعنا بالممانعة ليش هذا واحد لكان هذا جاي يتكلم عنه هو يعرف أصلاً من الأساس أنه ما قادرين يزيلون بشار الأسد هم، لكن المقاومة رح تزيله دولة الخلافة رح هم..

فيصل القاسم: أي دولة الخلافة أي دولة الخلافة رح تزيله.

فيصل القاسم: يا سيدي أصلاً أصلاً أصلاً أصلاً لولا داعش لولا داعش لانتهى النظام من زمان يعني أنت..

نوري المرادي: منو قال شيل داعش دقيقة..

فيصل القاسم: تطبل وتزمر لتنظيم جاء لتخريب الثورة السورية ولتشتيت الثورة السورية.

نوري المرادي: دقيقة دقيقة معلش معلش.

فيصل القاسم: وشيطنة الثورة السورية وإبقاء النظام.

نوري المرادي: خلي أول مرة ..

فيصل القاسم: عماد طه يقول لك أنت خذوا النظام وإحنا قادرين السوريين نلعن أبو داعش وغير داعش كما يقول لك..

نوري المرادي: دقيقة دقيقة.

فيصل القاسم: بقول لك النظام وداعش جسد واحد جسد واحد..

نوري المرادي: أول مرة لا تقول لي أن داعش جاءت لا تقول لي داعش جاءت لأنه هذه داعش نشأت أنا لا أدافع عن داعش عفواً إلا كمشروع إمبراطوري لا أدافع إذا كان هناك إرهاب لا أدافع إذا كان هناك ضد اكس أو..، هذه نقطة، النقطة الثانية أنا لا أغطي الإرهاب أبداً لكن أعارض المفهوم الأميركي، ثالثاً مال قضية داعش ونظام الأسد هذا جسد واحد ما هو قتلوا له 400 واحد بمطار الطبقة وياما وياما يقتلون من عنده ويأخذون من عنده أراضي أما تكتيكهم شلون هذه أنا ما أعرفها مو ما أعرفها لأنه أنا ما أعرفها بس منطقياَ قاعد أقول لك هذا قتال الدبابير، النقطة الآن الأساسية حتى نعرف مصداقيتهم يا أخي أكو قضايا..

فيصل القاسم: باختصار انتهى الوقت ماذا تريد أن تقول باختصار ماذا تريد أن تسأل؟

نوري المرادي: آه لا إذا انتهى الوقت أنا أقول للسيد والله والله ستضطرون لمد يدكم لداعش لكي تحارب روسيا وكما فعلتم مع طالبان ولكن داعش لن تقبلكم لأنكم ستخرجون منها أذلة وأنتم صاغرون هذا إلي أقوله لك.

فيصل القاسم: كيف ترد سيد فرنانديز بثواني؟

ألبرتو فرنانديز: أنا أوافق طبعاً أن إدارة أوباما ما عندها إستراتيجية وخصوصاُ إستراتيجية قوية في سوريا ما في شك وفي بعض التكتيكات في بعض المحاولات ممكن مستفيدة وممكن لا..

نوري المرادي: شو مستفيدة؟

ألبرتو فرنانديز: ولكن لازم أركز على شيء يعني في رؤية جديدة أميركية للمنطقة، أميركا لا تفتكر أن المنطقة مهمة مثلما كان في الماضي وهذا يعني أنه في فراغ..

نوري المرادي: إلي ما يلوح العنب يقول حامض ما أريده.

ألبرتو فرنانديز: أيام الهاوية هي محاولة عدة عناصر.

فيصل القاسم: طيب.

ألبرتو فرنانديز: الداعشيين الدواعش الروس إيران إلى آخره لإملاء هذا الفراغ.

فيصل القاسم: طيب.

ألبرتو فرنانديز: ولكن أنا اعتقد على الرغم من كل شيء أنت حكيت أن مسمار جحا أو  قميص عثمان في مشكلة السؤال الكبير حتى أكبر من سوريا..

فيصل القاسم: باختصار.

ألبرتو فرنانديز: سوريا كارثة ممكن من أسوء كوارث الإنسانية في التاريخ ولكن الكارثة هذه الكارثة مرتبطة بكارثة أكبر إلي هو..

فيصل القاسم: أشكرك.

ألبرتو فرنانديز: كيف العرب يخرجوا من هذه الهاوية؟ هذا السؤال..

نوري المرادي: بدونكم جيدون.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أشكرك جزيل الشكر مستر فرنانديز لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا من واشنطن السيد ألبرتو فرنانديز وهنا في الأستوديو الدكتور نوري المرادي نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو لفيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء يعطيكم العافية.