أصبح التذرع بمكافحة الإرهاب وحماية الأمن القومي وسيلة بعض الأنظمة الحاكمة في العالم العربي لتبرير ما تقوم به من انتهاكات بحق شعوبها، لدرجة أن هذه الدول أصبحت تنافس الولايات المتحدة والدول الأوروبية في المتاجرة بمكافحة الإرهاب.

حلقة الثلاثاء (9/9/2014) من برنامج "الاتجاه المعاكس" تناولت هذه القضية وتساءلت: ألم يتفوق بعض العرب على أميركا في المتاجرة بالإرهاب؟ إلى متى يرفعون شعار لا صوت يعلو فوق صوت مكافحة الإرهاب لتركيع الشعوب والالتفاف على مطالبها؟ ألم تتخذ الأنظمة في مصر وسوريا والعراق من مكافحة الإرهاب ذريعة لإعادة الشعب إلى بيت الطاعة؟ أم إن الإرهاب خطر حقيقي يشكل تهديدا للشعوب والأنظمة على حد سواء؟

إشكالية المصطلح
الكاتب والباحث السياسي أنور مالك يرى أن إشكالية مكافحة الإرهاب تكمن في مصطلح الإرهاب بحد ذاته، الذي يخضع لهوى أي جهة تريد أن تطوعه كما تريد، حسب قوله.

ويضيف أن الإرهاب "الذي تم حصره ظلما في الدول العربية والإسلامية، ليس له تعريف واضح، بل إنك لكي تطلقه على فرد أو مجموعة يجب أن تبحث في الحيثيات والتفاصيل".

وأضاف أنه "من الغريب أن يٌتهم الإسلام بالإرهاب رغم أن المصطلح ظهر أيام الثورة الفرنسية"، وأشار إلى أن "الإرهاب هو كل ما يهدد حياة الإنسان خارج القانون والعدالة والمحكمة".

ومع إقراره بأن تنظيم الدولة الإسلامية هو "تنظيم إرهابي" فإنه تساءل من الذي صنعه؟ مجيبا "المخابرات السورية هي التي صنعته"، وكشف عن وثيقة قال إنها مسربة من المخابرات السورية تتحدث عن تسهيل مرور تكفيريين إلى سوريا عبر العراق من خلال تنظيم الدولة الإسلامية باتفاق بين سوريا والعراق وإيران، بحسب قوله.

video

وبناء على ذلك يؤكد الباحث السياسي أن "الإرهابي هو الذي يصنع هذه المجموعات والتنظيمات المشبوهة"، مشيرا إلى أن الانقلاب في مصر "هو الذي صنع الإرهاب"، فالقضية -بحسب رأيه- ترتبط بمصلحة الأنظمة الانقلابية التي تريد أن تبرر ما تفعله بشعوبها أو بطائفة منهم.

وفسر رأيه بأن معتنقي الأفكار المتطرفة يتم استغلالهم بطريقة استخباراتية لتدعيم العديد من الأنظمة ولتبرير سياسات معينة، واستشهد بتفجير مديريات الأمن في مصر قبل يوم من إعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية.

أمن قومي
في المقابل، يرى المحلل السياسي وعضو جبهة الإنقاذ المصرية مجدي حمدان إن الإرهاب بات مصطلحا معروفا ومفهوما ويطلق على كل فرد أو جماعة تهدد السلم، ومكافحته ضرورة من ضرورات الأمن القومي لأي دولة.

وبشأن الوضع في مصر، يرى حمدان أن جماعة الإخوان "جماعة إرهابية قامت على التكفير منذ نشأتها، حيث قتلوا الرئيس الراحل محمد أنور السادات، ومن قبله النقراشي والأديب يوسف السباعي وحاولوا قتل الأديب نجيب محفوظ"، بحسب قوله.

أما عما حدث في اعتصام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في رابعة العدوية يوم 14 أغسطس/ آب 2013 الماضي فينظر إليه حمدان على أنه "كان ضرورة لمكافحة إرهاب من هددوا بتفجير مصر".

ويرى أن هناك العديد من الجماعات المتطرفة خرجت من رحم الإخوان المسلمين وتحاول أن تعود إلى طاولة المفاوضات، و"هو ما يؤكد أن هدف الجماعة هو الوصول للسلطة بأي ثمن"، وفق رأيه.

اسم البرنامج: الاتجاه المعاكس

عنوان الحلقة: المتاجرة بالإرهاب.. أمن قومي أم تركيع للشعوب؟

مقدم الحلقة: فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

-   أنور مالك/كاتب ومؤلف كتاب ثورة أمة

-   مجدي حمدان/محلل سياسي وقيادي في جبهة الإنقاذ المصرية

تاريخ الحلقة: 9/9/2014

المحاور:

-   جدل حول تحديد مفهوم الإرهاب

-   الأنظمة وصناعة الإرهاب

-   الوصم بالإرهاب لمعارضي النظام

-   العنف والعنف المضاد

-   محاكمات بدعوى الإرهاب

-   قانون مبهم لمكافحة الإرهاب

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، من قال أن أميركا أشطر من الطواغيت العرب في المتاجرة بالإرهاب؟ ألم يتفوق الكثير من حكام على مخترع مصطلح الإرهاب ذاته؟ ألم تصبح محاربة الإرهاب الشعار الأبرز لدى العديد من الأنظمة العربية قبل الثورات العربية وبعدها؟ ألم تنضم بعض أحزاب المقاومة المزعومة كحزب الله اللبناني إلى جوقة المتاجرين بالإرهاب؟ ألم يبرر حسن نصر الله تورطه في الحرب ضد الشعب السوري بحجة مواجهة الإرهابيين؟ ألا يتطابق خطاب إيران والنظام السوري والعراقي وحزب الله مع الخطاب الأميركي الممجوج والمفضوح في محاربة ما يسمى الإرهاب؟ ألا يرفع النظام المصري الجديد شعار لا صوت يعلو على صوت حماية الأمن القومي المصري؟ ألا يتخذ من مكافحة الإرهاب ذريعة مفضوحة لإعادة الشعب إلى بيت الطاعة بحجة إن الإرهابيين يهددون استقرار البلاد؟ لكن في المقابل ألا يشكل الإرهاب تهديدا حقيقيا لكل البلدان التي رفعت شعار محاربة الإرهاب بعد الربيع العربي؟ أليس الإرهاب خطرا على مصر؟ ألم يكن من حق القيادة المصرية أن تقدم على محاربة الإرهاب وحماية أمن البلاد على الديمقراطية والحريات؟ ألا تشكل الجماعات المتطرفة التي تقاتل النظام على الأرض السورية أكبر تهديد لأمن سوريا ومستقبل شعبها؟ ألا يواجه نظام المالكي في العراق موجة إرهاب منظم منذ أكثر من 10 سنوات؟ ألم تتعرض الضاحية الجنوبية التي يقطنها حزب الله حليف إيران إلى سلسلة من العمليات الإرهابية التي أزهقت أرواح الكثيرين؟ ألم تتعرض المصالح الإيرانية في أكثر من مكان لعمليات إرهابية؟ أسئلة أطرحها على الكاتب والباحث أنور مالك مؤلف كتاب ثورة أمة وعلى السيد مجدي حمدان القيادي في جبهة الإنقاذ المصرية والمحلل السياسي، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

جدل حول تحديد مفهوم الإرهاب

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم في برنامج الاتجاه المعاكس، أنور مالك لو بدأت معك لماذا يعني يستخف البعض أو يحاول أن يسخر من الدول التي ترفع شعار مكافحة الإرهاب وخاصة بعد الثورات العربية بعد الربيع العربي هل تستطيع أن تنكر أن الإرهاب أصبح آفة حقيقية تقض مضاجع الكثير من الدول في الشرق والغرب؟

أنور مالك: في البداية أحييك وأحيي المشاهدين الكرام، الإشكالية الأساسية الآن تكمن في مصطلح الإرهاب بحد ذاته مصطلح الإرهاب لحد اللحظة لا يوجد تعريف قانوني لهذا المصطلح، لا يختلف عليه الباحثون والأكاديميون والسياسيون يخضع إلى هوى كل جهة معينة تعطي لهذا المصطلح ما تريد، الإرهاب حُصر دائما في الدول العربية حُصر دائما في الدول العربية كأن الدول العربية مصر الجزائر هي التي فقط بها الإرهاب وتوجد دول إسلامية فيها الإرهاب وخير مثال على هذا، هذه الصورة حدثت..، وما تكلم عليها الناس ولا تناولتها الإعلام ولا تناولها..، هذه حدثت في تركيا أثناء فض مظاهرات فالشرطة.. هذا مدني تظاهر ضد أردوغان فتم قنصه من طرف قناص فمات، السؤال المطروح الذي أوجه للضيف الكريم هل هذا إرهاب ولا مش إرهاب حتى نكون متفقين من حيث المبدأ هل هذا إرهاب ولا مش إرهاب؟ 

مجدي حمدان: ماذا فعل لكي يقنص؟

أنور مالك: تظاهر يطالب بمطالب سلمية مظاهر سلمية. 

مجدي حمدان: ومن أين علمت أنه تظاهر بشكل سلمي ولم يخرج وهو لديه أفكار أخرى ونية أخرى أو إشاعة حالة من الفوضى أو تفجيرات أو غيرها من أين علمت بذلك؟

أنور مالك: خلص إذن سؤال آخر هذه في مصر هذه في رابعة العدوية تظاهر هؤلاء المتظاهرين المدنيين فتم قتلهم هل هذا إرهاب ولا مش إرهاب؟ 

مجدي حمدان: في رابعة العدوية يا سيدي الفاضل الأمن المصري.. 

أنور مالك: لا تؤخذ لي دوري. 

مجدي حمدان: أنا أرد عليك بالأمثلة التي تطرحها.

أنور مالك: إذن خليني أكمل. 

مجدي حمدان: في رابعة العدوية الأمن المصري.. 

أنور مالك: بس هذا دليل تمثيلي فقط أنه الإرهاب..

مجدي حمدان: أنت تسأل سؤال ولا تنتظر إجابة؟ 

أنور مالك: لا، لا فقط هذا دليل قاطع على أن الإرهاب ليس له تعريف يجب أن تبحث في الحيثيات تبحث في الحيثية كيف فعل ماذا فعل حتى نطلق عليه إرهاب، رغم أنه هذا مدني تم قتله، قتل المدنيين في حد ذاته هو إرهاب، إذن المشكلة في حد ذاتها المصطلح قبل أن نوجه أي اتهامات لجهات من هنا وهناك، يتهم الإسلام بالإرهاب صار كلمة مسلم تعني الإرهاب، رغم أن الإرهاب هذا ظهر في أيام الثورة الفرنسية وأغلب من نظروا الإرهاب هم علمانيين، تعريف الإرهاب يؤكد أن الإرهاب لا يقتصر على جماعات معارضة للأنظمة فقط بل تقتصر على الأنظمة أيضا، فهذا التعريف مثلا في قاموس أكسفورد السياسي ماذا يقول؟ يقول الإرهاب هو مصطلح لا يوجد اتفاق على معناه الدقيق حيث يختلف الأكاديميون السياسيون ولكنه بصورة عامة يستخدم لوصف أساليب تهدد الحياة تستعملها مجاميع السياسية نصبت نفسها في الحكم أو قيادة مجاميع غير مركزية، إذن الإرهاب حسب هذا التعريف ترتكبه السلطة ترتكبه المعارضة هو كل ما يهدد حياة الإنسان يعتبر إرهابا، أي شيء يأتي خارج القانون وخارج العدالة وخارج المحكمة يعتبر إرهابا، لذلك الحكام الذين يردون البقاء في السلطة يتاجرون بالإرهاب كل من يعارضهم فهو متهم بالإرهاب بل يصنعون تنظيمات إرهابية يأتون بها ويشكلونها على أساس أنها إرهاب، وهذا عشناه في الجزائر وحدث في سوريا وحدث حتى في مصر حدث هذا الأمر، هناك تنظيمات مجهولة نقرأ عليها إلا في الإنترنت تتبنى عمليات محددة ترتبط بأحداث سياسية معينة وتسير، إذن المشكلة في حد ذاتها في المصطلح عدم تكييف قانوني وعدم التعريف بالمصطلح، فصار يتاجر به كل من هب ودب الحكام العرب يتاجرون بالإرهاب، الأميركان تاجروا بالإرهاب حتى التعريف للإرهاب في الولايات الأميركية ربطته كل ما يتعلق يهدد أميركا فقط فهو إرهاب، إذن القضية كل واحد يعطي تفسيرا على حسب هواه وعلى حسب ما يوجد إذن هذه المشكلة.

فيصل القاسم: أولا التعريف كيف ترد؟ 

مجدي حمدان: طبعا الإرهاب هو لفظ معروف أو جملة معروفة أن كل فرد أو جماعة قامت بتهديد السلم الاجتماعي في المجتمع أو أشاعت فيه الفوضى أو قامت  بتفجيرات هي جماعة إرهابية في حد ذاتها بغض النظر عن أي شيء ثاني، خليني بس أرجع لضيفك الكريم وأسأله هي داعش مش إرهابية الأولويات الحمراء في إسبانيا مش إرهابية بوكوحرام مش إرهابية القاعدة مش إرهابية البوليساريو مش إرهابية العشائر التي أشاعت الفوضى في الجزائر وقتلت ما يزيد من مئة ألف.. 

أنور مالك: العشائر على فكرة..

مجدي حمدان: العشائريات السوداء التي أشاعت الفوضى وأنت يمكن قلت جملة.. 

أنور مالك: الجماعات الإسلامية. 

مجدي حمدان: أنت قلت جملة أن المواطن الجزائري كان يخشى على روحه بعد الساعة الرابعة وكان أي حد يخرج من بيته كان يقنص أليست هذه جماعات إرهابية؟ بوكوحرام التي اختطفت وتختطف، طالبان أليست بجماعة إرهابية؟ الفصائل الكثيرة الموجودة أليست بجماعة إرهابية؟ كل هذه يا سيدي الفاضل.. 

أنور مالك: بشار الأسد الذي يقتل.. 

مجدي حمدان: إن لم تكن هذه جماعات إرهابية.. 

أنور مالك: السيسي الذي قتل أكثر من خمسة آلاف أليس بإرهابي؟ 

مجدي حمدان: تعريف الإرهاب بالنسبة لك إن لم تكن كل هذه إرهابية أنت الآن تعطي الصفة القانونية لكل تلك الجماعات التي قتلت وتشيع الفوضى بكل أنحاء العالم، أنت يا سيدي حتى الآن لا تدرك معنى الإرهاب بدليل أنه لم يطولك حتى الآن وإن طالك سوف تعترف به.

أنور مالك: أرد عليه المشكلة أنه طالني وكنت عايش في الجزائر وعشت هذا الأمر، الإرهاب كل ما يهدد الإنسان أنت لا تحصره في جماعة أنا أؤكد أن داعش تنظيم إرهابي لكن من جاء بداعش؟ من دعمت بداعش؟ من صنع داعش؟ هي المخابرات هي المخابرات وداعش.. 

فيصل القاسم: أي مخابرات؟ 

أنور مالك: هي المخابرات السورية وسأكشف يعني أمر خطير للغاية هو لقاء بين حزب الله والمخابرات السورية معلومات كشفتها وثيقة مسربة من المخابرات السورية، ماذا تحمل إدارة المخابرات العامة الفرع 279 حول اقتراح من الأمين العام هذا عنوان الموضوع لتسهيل مرور..

فيصل القاسم: مين الأمين العام؟

أنور مالك: الأمين العام حسن نصر الله مرورتكفيريين لمناطق سورية وتقول وردتنا من محطتنا من بيروت المعلومات التالية: أفاد ضابط ارتباط في حزب الله اللبناني أن لقاء هاما عقد بين جهاز مخابرات الحزب ومسؤولين أمنيين من السفارة الإيرانية وضباط من المخابرات العراقية وقد تمت مناقشة الوضع في القطر، ومن أهم البنود أن الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله اقترح ضرورة وجود جماعات تكفيرية في الساحة السورية حتى تسهل حشد الرأي العام الإسلامي والعربي والغربي لصالح الحكومة في سوريا وناقش المجتمعون كل السبل لتوصيل التكفيريين داخل القطر وتم الاتفاق على تسهيل مرورهم عبر العراق من خلال تنظيم الدولة الإسلامية في العراق الذي يتواجد أكثر من ألفين عنصر منهم في السجون العراقية، وحسب المصدر الذي تحدث لمحطتنا أن الجانب العراقي تعهد بتسهيل خروجهم من السجون بأي وسيلة كانت وأيضا رفع الحراسة المشددة عن الحدود وأكد ضباط المخابرات أن لديهم عناصرهم داخل التنظيم معناها أن التنظيم مخترق أما الجانب الإيراني فتقدم باقتراحات أخرى. 

فيصل القاسم: يعني باختصار؟ 

أنور مالك: يعني أن هذه الوثيقة تثبت على أن وجود داعش ووصولها إلى سوريا التي ما كانت تسمى داعش كان عندها اسم آخر ووجودها عن طريق اتفاق ما بين مخابرات عراقية ومخابرات إيرانية ومخابرات حزب الله إذن.. 

الأنظمة وصناعة الإرهاب

فيصل القاسم: من هو الإرهابي إذن الآن؟

أنور مالك: الإرهابي هو حسن نصر الله، الإرهابي أولا هو نوري المالكي الذي صنع.. 

فيصل القاسم: النظام السوري. 

أنور مالك: الإرهابي هو النظام السوري الذي صنع هذه المجموعة، الإرهابي هو النظام الإيراني هو الذي جاء بهذه التنظيمات هذه التنظيمات المشبوهة..

فيصل القاسم: طيب وهل ينطبق هذا.. كيف ينطبق هذا على مصر، هل مصر تصنع الإرهاب؟

أنور مالك: الانقلاب صنع الإرهاب، الانقلاب في مصر صنع الإرهاب وانقلاب في الجزائر في 1992 صنع الإرهاب، هناك مفارقة عجيبة في سنة 1992 حزب جبهة الإنقاذ حزب سلفي صار إرهابيا، والإخوان الذين وقفوا مع الانقلاب على الجبهة الإسلامية للإنقاذ مش إرهابيين ما شاء الله صالحين، وفي مصر في 2013 السلفيين الذين هم صورة طبق الأصل للجبهة الإسلامية للإنقاذ حزب ممثل في حزب النور ليسوا إرهابيين بل مواطنين صالحين لأنهم مع السيسي، في حين أن الإخوان إرهابيين إذن القضية ترتبط بمصلحة هذه الأنظمة الانقلابية التي تصنع أشياء ضد استقرار الدول ضد الشرعية القائمة في هذه الدول وبعد ذلك تريد أن تبرر هذه الأشياء.

فيصل القاسم: صناعة الإرهاب.

أنور مالك: الدول هي التي تصنع الإرهاب. 

فيصل القاسم: كيف ترد وخاصة الآن بعد الربيع العربي بعد الثورات يعني الآن يقال أن صناعة الإرهاب أصبحت واضحة للعيان يعني البعض الآخر يقول كما قلنا في المقدمة أنه ليس صحيحا أن أميركا فقط هي التي تتاجر بالإرهاب الطواغيت العرب الآن هم أكبر من يتاجر بالإرهاب. 

مجدي حمدان: هذا الكلام.. 

فيصل القاسم: يصنعون الإرهاب.. 

مجدي حمدان: غير صحيح.ز 

فيصل القاسم: كي يتاجروا به، أعطاك الكثير من الأمثلة كيف ترد؟ 

مجدي حمدان: إن توصلت سوريا أن تصنع داعش لما كان هناك ما يسمى بمعسكر ممتاز داعش في باكستان هذا المعسكر متواجد قبل أن يكون هناك ربيع عربي ب10 سنوات هذه جزئية مهمة جدا الجزئية الأخرى أن.. 

فيصل القاسم: لا اشرح لي إياها خليها توصل للمشاهد كيف يعني؟

مجدي حمدان: معسكر ممتاز داعش في باكستان موجود منذ تواجدت حركة طالبان..

فيصل القاسم: إذن الإرهاب سابق..

مجدي حمدان: سابق..

فيصل القاسم: للكلام.. 

مجدي حمدان: وغيرها وغيرها وغيرها، الجزئية الأخرى أن جماعة الإخوان هي جماعة إرهابية منذ أن تواجدت في مصر بدليل أنه قتلوا النقراشي باشا لأنه وقف ضدهم وكانت هناك أحكام ضد جماعة الإخوان، أيديهم  كانت طائلة في النظام المصري قتلوا الرئيس الراحل محمد أنور السادات لأنه أراد أن يكمم هذه الجماعات وقتلوا يوسف السباعي لأنه كان لا تعجبهم آراؤه وقتلوا وحاولوا قتل نجيب محفوظ لأن الذي كان لديه مجرد كتاب اسمه أولاد حارتنا لأنه لم تعجبهم آراؤه، هذه جماعات ولدت على فكر التكفير وفكر القتل الذي وضعه سيد قطب في الشارع المصري أو في المجتمع المصري والذي تبنته فيما بعد الجماعات الوهابية التي انتشرت الآن في كل بقاع الأرض، خليني أقولك أيضا معلومة مهمة جدا يمكن أنت لا تعرفها أن الإرهاب متواجد في مصر منذ أكثر 4 آلاف عام ولم يتواجد الآن حديث العهد مع وجود عبد الفتاح السيسي أو غيره، جماعة الإخوان المسلمين التي كانت في اعتصام رابعة وأطلقت عبارات تقول سوف نفجر في كل حته إن لم يتراجع هذا الموقف سوف نشيع في الأرض فسادا سوف نفجر في سيناء سوف نضع قنابل متفجرة وسيارات ملغومة هذه جماعة الإخوان المسلمين، لم نصنع نحن جماعة الإخوان المسلمين ولا نحن ندلي بدلونا بأنها جماعة إرهابية هم الذين دلوا دلوهم هم الذين وصفوا أنفسهم بالإرهابيين هم الذين وضعوا جملة الإرهاب على لسان كل العالم، أميركا التي اكتوت بنار الإرهاب في أحداث سبتمبر، وبريطانيا الآن التي تنظر في وضع هذه الجماعة كجماعة إرهابية، كل هذه الدول كل هذه الدول لم تر من خلالها معنى واحد لكلمة الإرهاب كل هذه الدول لا تعلم كلمة الإرهاب وتعلمها أنت يا سيدي الفاضل لا بد أن يكون لديك إجابة على ما طرحته. 

فيصل القاسم: تفضل.

أنور مالك: بالتأكيد أنا لا أقول أن هذه الجماعات هي غير موجودة أو أن الإرهاب غير موجود أن المتشددين والغولات غير موجودين، مصطلح الخوارج موجود من كل زمان، ولكن أقول أن هذه الأفكار تستغل بطريقة استخباراتية من أجل إرساء كثير من الأنظمة إما..

فيصل القاسم: تدعيم.

أنور مالك: تدعيم تدعمها أنا أعطيك أمثلة، تحدث مجازر واغتيالات مشبوهة، أعطيك مثال في الجزائر قمار في 1991 حادثة قمار في 1991 فبركوها حتى يبرروا عمليات الانقلاب على الشرعية، فرار سجن في الانباز في الشرق الجزائري في 1994 فبركته المخابرات حتى تخرج متطرفين وتكفريين دست بينهم ضباط مخابرات متخصصين في فقه الشبهات وكذا وكذا حتى يذهبوا إلى الجبال، تفجير المطار في الجزائر في أوت، في مصر موقعة الجمل، موقعة الجمل هي مفبركة استخباراتيا مفبركة استخباراتيا تفجير كنسية القدسيين وطلعت وثائق وتحدثت  عن..

فيصل القاسم: في مصر .

أنور مالك: في مصر نعم في مصر كثير من الأحداث أعطيك مثال.. 

فيصل القاسم: وزارة الداخلية المصرية والحبيب العادلي أعتقد.. 

أنور مالك: متهم فيها الحبيب العادلي لاحظ هناك نقطة مثلا في مصر إدراج الإخوان جماعة إرهابية أعلنتها الحكومة في 15/20/2013 بعد يوم واحد سبقتها عملية تفجير أمن الدقهلية وبعدها في 24/1 محاولة تفجير مديرية أمن، دائما التفجيرات ترتبط بأحداث من أجل فبركة الإرهاب وتبرير..

 فيصل القاسم: سياسات معينة واستراتيجيات..

أنور مالك: سياسات معينة واستراتيجيات هم الآن يحضرون مثلا لفض هذه المظاهرات الموجودة في جامعة الأزهر قبل يومين تم قتل 3 عسكريين بقرب هذه الجامعة.

فيصل القاسم: من الذي قتلهم؟

أنور مالك: أنا أؤكد بأنها المخابرات وراء هذا العمل.

فيصل القاسم: المخابرات المصرية.

أنور مالك: هذه وراءها عملية المخابرات هذه عمليات استخباراتية، عبد الفتاح السيسي طلع في حوار مع وتريز طلب من أميركا دعمه لأنه يكافح الإرهاب إذاً ماذا سيقدم لأميركا هو أنني أكافح الإرهاب، نعم موجودة جماعات متطرفة بوكوحرام إرهابي داعش إرهاب القاعدة تنظيم إرهابي نعم، ولكن وجودهم في عدة أماكن يأتي بتسهيل من المخابرات إذا لم تسهل لهم متعمداً فهي تتغاضى عنهم ليدخلوا هذه المناطق كما تغاضى نظام بشار الأسد على وجود هذه الجماعات.

فيصل القاسم: يعني جماعات بشار الأسد ليس هناك جماعات إرهابية في سوريا، بشار الأسد هو الذي صنعها وسهّل لها.

أنور مالك: بشار الأسد منذ البداية نحن تواصلنا كمراقبين في بداية الأمر..

فيصل القاسم: أنت قلت كمراقبين عرب..

أنور مالك: نعم في بداية الأمر كان يسهل، أكشف لك وثيقة أخرى وثيقة مسربة من الاستخبارات في تاريخ 21-4-2011 يعني بعد أكثر من شهر بأيام من اندلاع الثورة السورية التقى مندوب مخابرات الأمن الخارجي الفرع الخارجي 177 بالدكتور سمير عبيد فأعطاهم عدة نصائح، ومن بين النصائح التي قدمها لهم هذا الشخص وقرروها، قدم لهم من المفيد التحرك وتشكيل وفد من السياسيين والأمنيين للتحاور مع نافي والملك عبد الله وافهمهم أن أي مكروه يصيب سوريا سيصيبهم وبعدين يقول وأننا في مركب واحد للتعاون لذلك السعودية ستفكر في هذا الأمر بشكل جدي إن ظهر على المشهد ما يثبت وجود تنظيم القاعدة الإرهابي أو أي جماعة متشددة وتكفيرية وهذا الذي تناهضه السعودية ولن تقبل بدعم الإرهاب أبداً لأنه سيهدد أمنها وستكون أكثر جدية في حال استهداف أمنها من قبل جماعات أو أشخاص ينجحون في ربط العمليات بما يجري في سوريا، يعني أنهم يفكرون حتى القيام بأعمال إرهابية في دول أخرى تدعم الثورة من أجل إقناعها..

فيصل القاسم: النظام السوري والمخابرات السورية.

أنور مالك: نعم هذه المخابرات السورية هذه وثائق تقول المخابرات السورية هذه في بداية الأمر، والغريب أنها حاولت حتى المخابرات السورية سآتي لها بعدين كيف حاولت إنها تستجلب يعني تجيب التجارب مثل في الجزائر فيها كتاب ومثقفين من مصر نصحوها بضرورة العمل على إظهار وجود جماعات إرهابية في المشهد السوري حتى يستطيعوا تبرير الكثير من الأعمال، إذاً وجود هذه الجماعات المتشددة، وفيها جماعات نشأت بالتشدد بسبب العنف المتشدد الذي مارسه النظام ولكن فيها جماعات أخرى سهلت لها وجودها في هذا المشهد حتى تحول الثورة من ثورة شعبية ضد نظام طاغية إلى قضية تتعلق بالحرب على الإرهاب.

الوصم بالإرهاب لمعارضي النظام

فيصل القاسم: جميل جداً أسأل نقطة مرت دون أن تجيب عليها، السؤال المطروح يعني من المفترض قال السيد أنور مالك أن وصم أو وصف بعض الجماعات بالإرهابية آه يعتمد على موقفها أو علاقتها بالدولة، فإذا كانت علاقة جماعة متطرفة جداً بالدولة جيدة فتزال عنها صفة الإرهاب كما هو الحال مع الحزب السلفي أو حزب النور في مصر، يعني حزب النور عقائدياً وفكرياً يسبق الإخوان المسلمين، حركة الإخوان المسلمين حركة تعتبر ديمقراطية جداً ومعتدلة جداً بمفاهيم الإرهاب آه لكنها إرهابية فقط لأنها يعني تريد أن تنافس على السلطة، أما حزب النور لأنه في جيب السلطة فهو ليس إرهابياً، كيف ترد؟

مجدي حمدان: هذا كلام غير صحيح بالمرة.

فيصل القاسم: كيف غير صحيح؟

مجدي حمدان: يعني حزب النور يمكن هو من أول يوم كان متواجدا من 3-7 وأعلن موقفه بصراحة بأنه مع اختيار الشعب المصري يعني حزب النور ما لم يتواجد في اعتصامات رابعة والنهضة حزب النور كان دائماً ثابت على موقف معين مش عايز أشيد بحزب النور قد ما أنا عاير أرجع لنقطة أشارها الأستاذ أنور بكنيسة القديسين وغيرها المؤسسات يا سيدي الفاضل في أية دولة لا تأكل أبناءها المؤسسات لا تقتل أبناءها، ما حدث في تفجير مديرية أمن القاهرة والدقهلية وقتل الجنود هو حدث من قبل هذه الجماعات التي لفظها المجتمع المصري التي الآن لا تجد طريق واحد لا تجد طريق واحد للحوار أو الجلوس على طاولة المحاورات..

أنور مالك: المصريون إلي ماتوا في رابعة العضوية ليسوا أبناء.

مجدي حمدان: الجماعات المتطرفة التي خرجت جميعها من رحم جماعة الإخوان المسلمين الآن تحاول هذه الجماعة من خلال هؤلاء أن تعيد نفسها مرة أخرى على طاولة المحاورات وستدلل الأيام القادمة بأن جماعة الإخوان تسعى للتحاور وهي تسعى للسياسة بغض النظر عمن يقتل أو من سوف يقتل من المصريين.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة بس دقيقة، طيب لماذا لا نقول في واقع الأمر إن تهمة الإرهاب أو تصنيع الإرهاب أو وصّم بعض الجماعات بالإرهاب في واقع الأمر مرده سياسي بالدرجة الأولى كما يحدث الآن مع الإخوان المسلمين طيب هل يعقل أن هذه الحركة التي خاضت الانتخابات المصرية وفاز مرشحها بأكثر من 50% من أصوات المصريين فجأة بين ليلة وضحاها شُيطنت وأصبحت إرهابية وأصبحت كذا يا أخي البعض يقول إنها كذبة مخابراتية مفضوحة الهدف منها تبرير الانقلاب، استخدام الإرهاب أو مصطلح الإرهاب لتبرير الانقلاب كذبة مفضوحة باختصار.

مجدي حمدان: محمد مرسي قعد سنة كاملة في مصر لم يتفجر خط الغاز ما بين مصر وإسرائيل، تفجر بعد أن رحل محمد مرسي بأسبوع، محمد مرسي قعد سنة في مصر لم نر سيارة واحدة مفخخة وحدث بعد خروج محمد مرسي وبعد عزل محمد مرسي، محمد مرسي الذي سلط علينا زبانية الإخوان في أحداث الاتحادية في 4 ديسمبر 2012 وزبانية الإخوان الذين سلطوا علينا أيضاً في أحداث المقطم هم زبانية محمد مرسي وجماعته، هذه الجماعة يا سيدي هي جماعة كما أشرت هي جماعة  سيد قطب الإرهابي التي قتلت النقراشي باشا وغيره.

فيصل القاسم: بس، بس دقيقة بس دقيقة طيب لماذا تعتبر لماذا لا تعتبر لماذا لا نعتبر مثل هذه الأفعال ردة فعل على انقلاب غير شرعي طيب لماذا من حقك أنت..

مجدي حمدان:هذا، هذا..

فيصل القاسم: دقيقة، دقيقة لماذا من حقك أنت لماذا من حقك أنت أن تمارس كل أنواع الإرهاب بحق رابعة وبحق المصريين المتظاهرين وبحق الشباب آه هذا ليس إرهاباً أما عندما يردون عليك يصبحون إرهابيين ما هذه المعايير المزدوجة!

مجدي حمدان: خليني أقول لك مثالا بسيطا جداً ما حدث في فض النهضة وفض رابعة، فض النهضة...

فيصل القاسم: ليش هذا إرهاب وهذا مش إرهاب.

مجدي حمدان: فض النهضة لم يسفر عن قتيل واحد لأن الداخلية طلبت من المتظاهرين أن يرحلوا فرحلوا لكن فض رابعة العدوية الداخلية تركت ممرات آمنة من خرج منها كان سالم لكن جماعة الإخوان أرادت أن تدولن أو تشيطن ما حدث في رابعة فتركت البعض من أفرادها يتعاركون مع الداخلية وما نتج عنه من قتل هو ما صور للعالم أن ما حدث هو جريمة قتل ممنهجة أو جريمة قتل جماعي، خليني برضه أشير لنقطة مهمة جداً أن المخابرات السورية هي التي فعلت ذلك أن المخابرات السورية التي..

فيصل القاسم: جميل.

مجدي حمدان: إذا كانت المخابرات السورية بكل هذه القوة لماذا لم تكشف اليهودي الجاسوس الذي وصل لئن يكون الرجل الثاني أثناء حكم حافظ الأسد.

فيصل القاسم: كوهين.

مجدي حمدان: لماذا؟ لماذا؟ هل المخابرات السورية أصبحت أقوى من المخابرات الأميركية بأنها تصنع جماعات إرهابية لتدلل أن ما يحدث بسوريا ليست بثورة هذا كلام عار من الصحة تماماً.

فيصل القاسم: طيب كيف ترد أنور مالك؟

أنور مالك: أنا أقول نعم.

فيصل القاسم: تفضل.

أنور مالك: أنا أقول لك على أنه فبركة إيجاد جماعات إرهابية لا تحتاج إلى قوة كبيرة استخباراتية ففي الجزائر صنعوا جماعات تابعة للمخابرات وهي جماعات إرهابية وارتكبت ما ارتكبت وهي تابعة للمخابرات هذا حدث، لا تحتاج، هل المخابرات الجزائرية أقوى مخابرات في العالم، القضية الآن دخلت في سوريا دخلت دول إقليمية إيران على الخط العراق على الخط حزب الله الذي هو صار دولة عاصمتها بيروت وهو على الخط وكل هذه الأمور..

العنف والعنف المضاد

فيصل القاسم: بس، بس أنور مالك حزب الله، طب أنت لماذا تتهم حزب الله بأنه فبرك يعني فبرك لعبة الإرهاب في سوريا كي يبرر تدخله كي يظهر للعالم بأن سوريا تتعرض للإرهاب وتتناسى أنت أن حزب الله كان ضحية للإرهاب الضاحية الجنوبية في لبنان كانت ضحية لعشرات العمليات الإرهابية التي راح ضحيتها الكثير من اللبنانيين من جماعة الحزب، أليس من حقه أن يقول لك أن هناك إرهاب ومن حقنا أن نحاربه.

مجدي حمدان: وما زالت التفجيرات قائمة حتى الآن في لبنان.

أنور مالك: إذا كانت هذه الجماعات.

مجدي حمدان: إذا لم يسلم فرد من أفراد حزب الله في الفترة الأخيرة من القتل ما زالت العمليات الإرهابية حادثة حتى الآن ولا ننسى حوادث قتل وزراء وغيرهم...

أنور مالك: ولماذا تدافع عن حزب الله وهو ما اعتبرته الإتحاد الأوروبي كمنظمة إرهابية؟

مجدي حمدان: أنا لا أدافع عن أحد أنا أدافع عن..

أنور مالك: لماذا تدافع؟

مجدي حمدان: أنا أرد على موقفك بأن ما يحدث ليس هو بوليد المخابرات بل هي جماعات تريد أن تسطوا على السلطة بأي شكل من الأشكال بغض النظر إن كانت لها مصداقية أو لم تكن لديها مصداقية.

أنور مالك: بس السؤال كان موجه لي يا أستاذ يا أستاذ مجدي هذه الجماعات أنا لا أقول أنها غير موجودة أنا لا أقول هذا الكلام في جماعات متشددة ولكن إيجادها في كثير من المواقع هي من أجل تبرير أشياء، وفي جماعات أخرى تصنعها المخابرات إذا كان النظام السوري وجه الكثير من الاتهامات التي لا يقبلها العقل، أنا ما دام الموضوع مرتبط بالإرهاب هناك قضية هنا وثيقة تتعلق ببرنامج الاتجاه المعاكس، هذه وثيقة مسربة من المخابرات تقول هذه الوثيقة حول المشاركة في برنامج الاتجاه المعاكس حكت على مشاركة شريف شحادة في 21-2-2012 حول الدستور ماذا يقول، ولهذا فإن محطتنا في الدوحة تقترح على القيادة أن تختار شخصيات قوية تتمكن في أقل الأحوال إفساد الحلقة على فيصل القاسم وقناة الجزيرة بعدين ماذا تقول، وتقترح محطتنا ضرورة الضغط على صاحب برنامج الاتجاه المعاكس بأي طريقة كانت سواء بتشويهه في الشارع السوري بافتعال قضايا غير أخلاقية يكون القاسم قد تورط فيها أو بتوريطه في أعمال إرهابية عبر بث اعترافات إرهابيين من السويداء خصوصاً تتحدث عن دعمه أو تفتيش بيته ومزرعته والكشف على ما يجعل تهمة الإرهاب ثابتة عليه وهذا يفيد كثيراً إلى إسكاته، إذا كان المخابرات خططت إلى معد برنامج تلفزيوني يجيب الرأي والرأي المخالف حتى يتهم بالإرهاب أليس هذا أكبر دليل على أن الثورة السورية هي ثورة ضد الاستبداد أدخلوا عليها مثل هذه المصطلحات من أجل تبرير قمعها وتبرير قتلها، أي نظام طاغية يريد أي نظام طاغية وحتى جماعات فيما بينها حتى جماعات فيما بينها إذا أرادت أن تصفي تعمل التهم إذا كانت جماعات دينية تكفر بعضها البعض وتعمل خوارج وإذا كانت حزبية تعمل تهمة الخيانة وكذا وكذا وكذا وإذا كانت قضية دولة دائماً تبدأ بماذا، تبدأ باستهداف أجهزة الأمن يسقط شوية شرطة في مكان ما...

فيصل القاسم: كما يحدث في مصر الآن.

أنور مالك: كما يحدث في مصر في كل مرة يسقط مجموعة من الشرطة يسقطوا 3 شرطة مقابلها 5000 مواطن، 5000 مواطن، الدم واحد لا فرق بين مواطن والشرطي في القضية هذه، فإذا كانت مارست هذه الجماعات الإرهاب فهي قد مارسته أيضاً الدولة لما تتجاوز القانون وترتكب، أنت تقول أن في عهد مرسي لم تحدث عمليات إرهابية، هذا شيء جميل لماذا لا تقرأها على محمل أن الدولة كانت مستقرة وأن الدولة لم تحدث فيها مثل هذه الأمور، لماذا الجيش الذي يحمي الأمور لم يستغل هذه الظروف ويخليها تستمر في أجل اجتثاث هذه الجماعات إلي كانت موجودة اجتثاثها بطرق ما رغم أنها حدثت عملية قتل العسكريين في سيناء، إذا كان تقول أنه مرسي الآن أنا لا أدافع على مرسي ولا على الإخوان على فكرة حتى ما تأخذها بهذا الاتجاه، مرسي الآن يتهم بقضية التخابر مع حماس، رئيس المخابرات عمل له تقرير من قبل يحث فيه على التواصل مع حماس من أجل حفظ الأمن ومنع تسلل الجماعات.

فيصل القاسم: الآن أصبح إرهابياً.

أنور مالك: إذا كان هذه تهمة فهذا الجنرال، الجنرال الآن إلي قائد الأركان أيضاً هو إرهابي وحث على الإرهاب إذا كان تقول أن الإخوان من الأربعينيات هم إرهابيين وقتلة، مرسي من الإخوان صار رئيس جمهورية، السيسي أقسم أمامه على احترام الدستور فالسيسي أيضاً إرهابي لأنه امتثل أمام إرهابي وأدى القسم، إذا كان هذا أخذنها بالميثاق تبعك، ال51% الذين انتخبوا على مرسي أيضاً إرهابيين ويحتاجوا إلى العقاب لأنهم انتخبوا على إرهابي، مؤسسات الدولة المصرية التي قبلت هذا الترشح وأعلنته وطلعوا في التلفزيون والحكومات كلهم إرهابيين، ما دام ذلك لأن التعامل مع الإرهاب هو إرهاب، عدم التبليغ على إرهاب تهمة إرهابية في هذا الأمر، إذاً المشكلة ليست فيما يحدث المشكلة أن الإرهاب أصبح بضاعة تستعمل من طرف الأنظمة ومن طرف الأجهزة ومن طرف.

فيصل القاسم: الأجهزة تحديداً.

أنور مالك: من طرف الأجهزة الاستخباراتية كثيراً إذا كان في مكان فيه إرهابي، إرهابي واحد ممكن السيطرة عليه بمكان يستغل ويصيروا فيه 10 آلاف إرهابي من أجل أن..

فيصل القاسم: تبرير.

أنور مالك: تبرير.

فيصل القاسم: واستغلال.

أنور مالك: استغلال هذه القضية من أجل تخويف الشعوب حتى ترضخ تحت أقدام العسكر وأيضاً العدو المفترض هذا الوهمي الهلامي الذي لا يظهر عليه أي شيء يستمر دائماً في استعماله في الوقت المناسب لأن هذه الأنظمة لا تملك برامج اقتصادية ولا تملك برامج سياسية.

فيصل القاسم: جميل جداً.

أنور مالك: عندها إلا برامج الإرهاب تنفذها في إطار..

فيصل القاسم: كيف ترد على هذه النقطة ولدي سؤال بعده تفضل.

مجدي حمدان: أنا شايف إن أستاذ أنور على العكس هو لا يدرك معنى السياسة المصرية ولم يقرأ ما يتواجد في الساحة المصرية هو يقول إن إذا كان مرسي طول السنة لا توجد حالة إرهاب لأن هو المؤسسات..، هو كان قادر يحط يده على مؤسسات الدولة والوضع العام طب إزاي مؤسسات الدولة إلي هو حط يده عليها وعامل حالة من الاستقرار تقولوا بعد كده إنها خرجت عليه وعملت انقلاب هذا نقيض في القول لا بد أن تدرك سيدي الفاضل معنى تناقض الأقوال أو تعادلها دي جزئية، الجزئية الثانية أن الفترة التي قضاها محمد مرسي لم تكن بالفترة التي تنم على إن هذا سوف يقدم جديد عندما يخرج رئيس الجمهورية ويقول أن الوطن عبارة عن حفنة من التراب هو أيضاً يبيع الوطن ويفتته عندما يصبح رئيس الجمهورية بأن يباع جزء يزيد عن 30 كيلو عرضاً لجماعات أخرجها من السجن بقرارات مخفية أكثر من في قرار..

فيصل القاسم: هذا إرهاب.

أنور مالك: لجماعات قتلت وشاعت في الأرض والمجتمع المصري الفساد إذاً هو رئيس إرهابي وأخرج جماعاته الإرهابية لأنه تحالف معهم قبل الانتخابات وأعطاهم وعود وخاصة جمعية الإصلاح والتشريع التي تواجد معها في الإسكندرية وأعطاهم وعود بأنه سوف يخرج جماعاتهم الموجودة في السجون.

فيصل القاسم: طيب السؤال الآن ذكره السيد أنور إن الأنظمة الآن من أسهل ما يكون عندها أن تصدر قوانين بالإرهاب كي تصبح سيفاً مسلطاً على الجميع لو أخذت النظام السوري ها طيب ما رأيك بأن النظام السوري يعتبر حتى الذين يكتبون ضده في الفيسبوك ومواقع التواصل إرهابيين وعشرات الآلاف من السوريين الآن أسمائهم مطروحة أو هم يواجهون تهمة الإرهاب أمام ما يسمى بمحكمة مكافحة الإرهاب في سوريا، لدينا معلومات أشخاص عمرهم أكثر من 80 سنة لا يستطيعون أن يتحركوا محكومون أو متهمون بالإرهاب بربك عندما ترى مثل هذه الخزعبلات ترى مثل هذه الترهات مثل هذه التفاهات الصادرة عن كلاب بشار الأسد ومخابرات بشار الأسد آه طيب ماذا يعني هل تريد منا أن نقلك نبصم لك على الإرهاب إذا كان يتهم معارضيه طيب هل يعقل أن المعارضين الذين فاوضهم بشار الأسد في جنيف وجلس معهم كلهم مطلوبون أمام محكمة الإرهاب طيب قانون الإرهاب يعني هذا الإرهاب كل ما واحد فتح فمه إرهابي كل ما واحد حكي كلمة على الدولة إرهابي كل ما واحد عمل برنامج تلفزيوني إرهابي لفق له إرهاب إذاً هذه الكذبة أصبحت مفضوحة تفوقوا على أميركا في المتاجرة فيها وخاصة مثل بشار الأسد وغيره الآن يعني بشار الأسد يصنع الإرهاب وبعدين يتهم الآخرين بالإرهاب.

مجدي حمدان: كل دولة في العالم لديها أنظمتها وقوانينها التي تريد بها أن تصل بصورة معينة للسلم أو تواجد سلم مجتمعي وخاصةً خاصةً..

فيصل القاسم: حتى لو اتهمت حتى لو اتهمت الجميع بالإرهاب.

مجدي حمدان: خاصةً أن هناك مواطنين يريدون بشار الأسد إذا كنت أنتَ ترفضه أو الأستاذ أنور يرفضه ففي..

فيصل القاسم: يعني إذا مواطنين بدهم بشار الأسد يتهمني أنا بالإرهاب أو يتهم فلان بالإرهاب كيف يعني؟

مجدي حمدان: هناك سوريين يريدون بشار الأسد إذاً هناك موقف متعادل في الآراء إلا إذا كنت ترى أن الجماعات أو الجماعة الذين يتواجدون في المناطق الجنوبية من سوريا وغيرها هي جماعات صالحة وتؤدي الخير للمجتمع السوري أنا لا أرى ذلك أنا أرى أن بشار الأسد..

فيصل القاسم: يا أخي هذه جماعات..

مجدي حمدان: أنا أرى أن بشار الأسد يحاول بقدر الإمكان الحفاظ على الكيان السوري.

فيصل القاسم: ماشي ماشي طيب ماشي ماشي ماشي ماشي.

مجدي حمدان:  لكي لا يتفتت هناك بلد دُمِرَت بالكامل بسبب إن..

فيصل القاسم: يا أخي ماشي أن لا أتحدث..

مجدي حمدان: هذه ثورة وهذه ليست بثورة.

محاكمات بدعوى الإرهاب

فيصل القاسم: أنا لا أتحدث عن هذه الجماعات أنت تسميها إرهابية وهو يسميها إرهابية يا سيدي سميها، نحن نتحدث عن عشرات الآلاف من المطلوبين أمام محكمة الإرهاب مع أنهم لم يكتبوا سوى بضعة كلمات على الفيسبوك فنانين وفنانات عادوا من الخارج فوراً وُضِعُوا أمام محكمة الإرهاب مع أنهم قادمين من ألمانيا قادمين من أي مكان آخر وتقولي الآن الإرهاب، الإرهاب أصبح سيفاً مسلطاً تجارة يقوم بها ويصطنعها الطواغيت يجدون فيها ضالتهم وكل ذلك وللأسف الشديد الغرب يساعدهم على ذلك كل من يرفع شعار محاربة الإرهاب الغرب يدعمه فأصبحت كذبة مفضوحة آن الأوان للتوقف عن استخدام هذا السلاح، السلاح الكاذب زوراً وبهتاناً..

مجدي حمدان: ألم تسمع ألم تسمع ما قاله عضو الكونغرس الأميركي في أحداث بوسطن الأميركية ماذا قال لمن تم القبض عليه قال إيه؟ لا بد أن يُعذَب هذا الإرهابي ودا أميركا، أميركا صاحبة الديمقراطية العليا في العالم..

أنور مالك: وهل عُذِب؟

فيصل القاسم: أين يُعذب الإرهابي.

أنور مالك: هل عُذِب؟ هل عُذِب؟

فيصل القاسم: لا بس دقيقة.

مجدي حمدان: كل دولة لديها قوانينها التي تُحاسب بها، مصر حتى الآن لا يوجد بها ما يسمى بقانون الإرهاب لكن مصر لديها قوانين عقوبات أو قوانين جنائية تحتم أو تعطي الصلاحيات..

فيصل القاسم: لديكم قانون الإرهاب أيام مبارك أيام مبارك..

مجدي حمدان: ليس لدينا ليس لدينا قانون بما يسمى قانون الإرهاب وأعمل بحث زي ما أنت عايز.

فيصل القاسم: طيب هل تستطيع أن تنكر أن..

مجدي حمدان: لا يوجد في مصر ما صدرَ ما صدرَ بأن هذه..

فيصل القاسم: بس دقيقة هل تستطيع أن تنكر طب هل تستطيع أن تنكر نحن في سوريا مثلاً كان لدينا ما يسمى بقوانين الطوارئ بموجب قوانين الطوارئ لا تستطيع أن تتكلم لا تستطيع أن تجتمع في الشارع لا تستطيع..

مجدي حمدان: العالم كله حُكِمَ بقوانين الطوارئ وليست سوريا فقط.

قانون مبهم لمكافحة الإرهاب

فيصل القاسم: ماشي الآن، الآن استبدلوا قوانين الطوارئ بقوانين مكافحة الإرهاب ماشي، والهدف من قوانين مكافحة الإرهاب هي الدوس على الناس تبرير قتلهم للناس تبرير أفعالهم بحق الناس تبرير قصفهم للناس كله بحجة مكافحة الإرهاب، الإرهاب أصبح الدواء الشافي لكل مشاكلهم هؤلاء الطواغيت.

مجدي حمدان: الإرهاب نما وازداد نمواً في العالم العربي نتيجة لأن العالم العربي حتى الآن لم يدرك معنى الديمقراطية إذا كانت هناك ديمقراطيات حقيقة لما كان ما يسمى بالإرهاب، أرجع لك لفترة التسعينات التي كانت بها عمليات إرهابية تزيد عن العشرات في كل الدول العربية لبنان كان بها جماعات وكان بها تفجيرات إرهابية الجزائر وفي مصر كنا نخاف أن نسير في الشارع بسبب وجود هذه التفجيرات، هل من كان يحكم هذه البلاد يريد أن يقتل أفراده و..

فيصل القاسم: جميل.

مجدي حمدان: يريد أن يقتل شعبه.

فيصل القاسم: جميل.

مجدي حمدان: هل مؤسسات الدولة تريد أن تقتل أبنائها الجنود كما حدث؟

فيصل القاسم: جميل، جميل.

مجدي حمدان: هذا لا بد أن تضع في اعتبارك أن هناك جماعات تريد أن تكون لها هذه السلطة هذه الجماعات التي وُلِدت بفكر إرهابي لا تستطيع أن تتواجد بشكل ديمقراطي فوضعت نفسها بشكل آخر.

فيصل القاسم: بشكل إرهابي.

مجدي حمدان: وشكل تفكيري وشكل إرهابي.

فيصل القاسم: جميل.

مجدي حمدان: لكي يكون لها تواجد أو تحتل جزء كبير من مؤسسات الدولة.

فيصل القاسم: جميل جداً أنور مالك طيب الآن البعض يتهم الأنظمة الجديدة التي حلت محل الأنظمة الساقطة والمتساقطة في الربيع العربي بأنها بدأت يعني أيضاً تتاجر بالإرهاب وتخترع مفهوم الإرهاب أو تتاجر بما يسمى بالأمن القومي وخاصةً في مصر يعني الآن البعض يتهم القيادة المصرية الجديدة بأنها تستخدم فزاعة الأمن القومي لإخراس الأصوات وتركيع الناس وقمع المعارضين وإلى ما هنالك من هذا الكلام، الرجل يقول لك هذا غير صحيح هناك أزمة أمن قومي ولا لا في مصر..

مجدي حمدان: بالطبع.

فيصل القاسم: ومن حق الدولة ومن حق الدولة أن تحافظ على أمنها القومي قالها..

مجدي حمدان: المقولة الشهيرة التي قالها جورج بوش عندما تعلق الأمر وقالها يمكن مستر توني بلير..

فيصل القاسم: أيوة.

مجدي حمدان: عندما يتعلق الأمر بالأمن القومي لا تسألوني عن حقوق الإنسان.

فيصل القاسم: لا تسألوني عن حقوق الإنسان، طيب الآن أليس من حق هذه أنتَ يعني تنفي كل كلامك الآن أن هذه الأنظمة تريد أن تستخدم الإرهاب كفزاعة لتخويف الناس لقمع الناس لإرهاب الناس لتركيع الناس إلى ما هنالك لكن في مصر هناك أزمة فوضى هناك أزمة أمن قومي وأنتَ تريد حريات لا يمكن أن يكون هناك حريات قبل أن تؤمن الوطن قبل أن تؤمن البلد قبل أن تحمي الأمن القومي، فما العيب في ذلك؟ لماذا نربط حماية الأمن القومي بأنه إرهاب أو استخدام الإرهاب؟

أنور مالك: أولاً أخطر من هم على الأمن القومي هم الحكام أنفسهم ثانياً أن النظام المصري الآن القائم ليس ابن الثورة حتى نُحمّله هذا نظام هو نظام تابع مبارك، مبارك وصل.

فيصل القاسم: فلولاً.

أنور مالك: فلول هو فلول بمعنى الكلمة، الأمر الثالث أن هؤلاء استغلوا يعني الأمن القومي كيف يبدأ؟ لما تكون هناك ديمقراطية حقيقية يكون هناك  انتخابات الشعب يختار حاكمه في هذه الحالة لما تكون هناك ناس ضد صناديق الاقتراع وضد الانتخابات النزيهة في هذه الحالة يجب أن تكون هناك حساب ولكن أن نظام أو جيش أو عسكر يرفس على إرادة الشعب وبعد ذلك يخرج مواطن يتظاهر يقول لا لهذا المنكر..

فيصل القاسم: هذا منكر إرهابي.

أنور مالك: هذا المنكر يصير إرهابي ويصير يُذبَح وتصير تُلَفَق له وتوضع أسلحة يقتلوا شخص ويأخذوه ويضعوا معه السلاح وحدثت مثل هذه الفبركة أما قضية ما قاله الأستاذ الفاضل على أن مرسي أطلق من السجون جماعات متشددة، إذا كان هذا ينطبق على مرسي لماذا لا يقبل انطباقه أيضاً على بشار الأسد أيضاً بشار الأسد أطلق من السجون متطرفين وإرهابيين وكانوا بينهم الذين مطلوبين دولياً ممن ينتمون إلى تنظيم القاعدة فتم إطلاق سراحهم، إذاً بشار الأسد بهذا المنطق أيضاً إرهابي، وهو الذي أراد أن يفسد هذه الثورة بطريقة إرهابية، التواصل المشكلة أن الدول هذه الأنظمة تعلم بعضها البعض تعلم بعضها البعض فنيات مكافحة الإرهاب ضرب الخصوم بتهمة الإرهاب وكذا وكذا هذا تقرير أيضاً لقاء جمع العنوان تبع المخابرات الخارجية الأمن الخارجي فرع 279..

فيصل القاسم: وين؟ وين؟

أنور مالك: هذا المخابرات السورية ومربوطة بمصر لقاء منتدبنا في القاهرة مع مدير مكتبنا في اللواء مراد موافي، ومراد موافي هذا كان مدير الأمن..

مجدي حمدان: مدير المخابرات العامة.

أنور مالك: كان مدير جهاز المخابرات العامة من يناير حتى إلى شهر أغسطس التقى معه اللواء أحمد سليمان، أحمد سليمان ماذا نصح؟ ماذا حدَّث ضابط المخابرات السورية هذا في عهد حكم مرسي؟ وجرى الحديث يعني هذا قبل ذهاب بعثة المراقبين العرب في هذه الفترة أن اللواء سليمان قال لهم أن الوضع في سوريا يشبه ما يجري في مصر ففي مصر يوجد ما يسمى الجهة الثالثة، الجهة الثالثة التي تسعى لتأجيج الوضع في مصر كما يوجد في سوريا عصابات مسلحة تقوم بمحاولات، هو يقول أنه كان الوضع هذا وقال في جهة ثالثة لم يقل جهة ثانية تابعة إلى مرسي أو شيء، وبعد ذلك ماذا يقترح؟ كما أن بعثة المراقبين العرب لن تستطيع تجاهل وجود جماعات مسلحة تمارس العنف في سوريا وستكون الأمور أفضل بكثير لو تنجح السلطات السورية في إقناع وفد المراقبين بوجود جماعات إرهابية تابعة للقاعدة مثلاً ويضمنون تقريرهم معطيات ميدانية عن ذلك مما سيغير منحى الأزمة من ثورة شعبية كما تقول المعارضة إلى الحرب على الإرهاب، هذا مدير مكتب رئيس المخابرات ينصح ضابط مخابرات سورية عليكم يا ناس أنتم تعملوا عمليات إرهابية..

فيصل القاسم: تستغلوا الإرهاب أيوة.

أنور مالك: استغلوا الإرهابية وتم تنفيذ ذلك تم تفجير أثناء وجود المراقبين العرب يوم 6/1/2011..

فيصل القاسم: يعني أنتَ تريد أن تقول تريد أن تقول أنه معظم العمليات الإرهابية التي تحدث في سوريا خاصة الآن مثلاً إطلاق الهاونات كلها ورائها المخابرات السورية.

أنور مالك: نعم المخابرات السورية هي التي أوجدت داعش، داعش هذه لو كانت مع الثورة لو كانت داعش تمثل الثورة ما حاربها الثوار، أصلاً الثوار الآن تركوا النظام ويقاتلون في داعش لأنهم ثوار ضد الإرهاب لا يقبلون هذا التطرف وعرفوا بأن هذا التنظيم جاء ليسيء إلى ثورتهم السلمية الحقيقية التي أجبرها النظام بالعنف أن تصير مسلحة هذه هي الإشكالية إذاً أقول أن هذه الأنظمة استعملت وبالغت، في رأيك أنظمة تظلم الناس تسرق قوتهم تحاصرهم من يتكلم يزج به في السجن ألا يخلق عنف مضاد هذا طبيعي رح يكون هناك عنف وتكون هناك نقمة على هذه الأنظمة، ولكن هل وجدت هذا العنف في دول عادلة في دول عادلة؟

فيصل القاسم: جميل جداً جميل جداً.

أنور مالك: هل وجدت هذا العنف في دولة عادلة؟

فيصل القاسم: طيب أنا أسأل في نفس الإطار طيب الآن، الآن يعني البعض يتساءل أنت تقول إرهاب ومن حق الدولة أن تكافح الإرهاب وبشار الأسد طب السؤال المطروح السوريون يسألون: يومياً في العديد من المناطق السورية وفي داخل مدينة دمشق تسقط الكثير من قذائف الهاون على المدارس على الجوامع على المساجد على المؤسسات ويذهب ضحيتها الكثير من الأبرياء من المدنيين يومياً النظام والمخابرات تحديداً تتهم الإرهابيين الإرهابيين، الإرهابيين طيب لماذا لا نجد ولا قذيفة هاون تسقط على المسيرات أو المظاهرات المؤيدة للنظام التي تنتشر في كافة أصقاع العاصمة، لماذا طيب؟ لماذا؟ طيب أنا أقول لك شيء عندما يكون هناك مناسبة تُهم النظام لا يحدث أو لا تحدث أي عمليات إرهابية لماذا؟ يقول لك البعض لا تحدث عمليات إرهابية عندما يكون مناسبات تهم النظام لأن الذين يطلقون القذائف الهاون ويقومون بالعمليات الإرهابية..

مجدي حمدان: هو النظام نفسه.

فيصل القاسم: هم موجودون في المسيرات الآن في المسيرات كيف ترد على هذا الكلام؟

مجدي حمدان: هذا الكلام يعني يحتاج إلى تقارير معينة وليست مصادر أو..

فيصل القاسم: كيف مصادر نجدها على الأرض!

مجدي حمدان: يعني..

فيصل القاسم: طيب لماذا لم يسقط ولا قذيفة هاون على قصر الرئيس مثلاً مع إنه موجود في قلب دمشق لماذا لم يخطئ؟

مجدي حمدان: حصل قبل كده بأنها أُلقيت قذائف على محيط قصر الرئاسة ودا موجود ودا منتشر في الأخبار.

فيصل القاسم: طيب.

مجدي حمدان: يعني الدولة دائماً أي رئيس دولة يريد أن يبسط يده على الدولة هناك أمن قومي أنا لن أنتظر حتى تكون هناك صناديق على شان خاطر أحمي المواطنين أو أحمي بلدي بأنها تتفتت أو يحصل عليها غزو خارجي أنا مش سأنتظر بأن أنا أشوف الجماعات دي وأتقرب منها وفي الآخر أجد إن أنا أمام بلد منهارة وأمام بلد شاع فيها الفساد، الشأن المخابراتي السوري هو يعني شأن داخلي والسيد الذي أشرت إليه اللي هو مدير مخابرات الذي..

فيصل القاسم: موافي.

مجدي حمدان: لا لا لا السيد مراد موافي يعني لم يكن موجود في فترة 6/1/2011 وتواجد بعدها ورحل مع رمضان 2012 بعد قتل 17 جندي مصري في رفح، إذن هذه المعلومة أو هذه الوثيقة غير صحيحة بالمرة، النظام المصري دائماً أو الجيش المصري دائماً هو ما يتبنى حركة الشعب وليس كما أشرت بأن هذا النظام يريد أن يتوغل على الثورة المصرية بالعكس هو الجيش المصري لم يخرج إلا بعد أن كانت هناك نداءات خارجة من الشعب المصري في صورة توقيعات وصلت إلى 22 مليون مصري يريد أن يغيروا هذا النظام هذا النظام الذي خلق جزء في سيناء تخطى الـ 30 كيلو به جماعات حتى الآن لم..

فيصل القاسم: طيب.

مجدي حمدان: لم تستطع القوات المصرية أن تلقي بهذه القمامة خارج مصر.

فيصل القاسم: طيب مجدي بس أسألك سؤال كيف ترد على الذين يقولون الآن: القيادة المصرية الجديدة ليس لديها مشروع ليس لديها برنامج لا برنامج اقتصادي ولا برنامج اجتماعي ولا برنامج سياسي وشاهدنا ذلك من خلال تصريحات الفريق آه يقول لك ليس لدي أي مشاريع آه، ويعرف أن الأوضاع ستكون صعبة جداً بعد الثورة خاصة على الصعيد الاقتصادي ويعرف أيضاً أن النظام الجديد لا يستطيع أن يحقق للمصريين لا تنمية اقتصادية لا ازدهار اقتصادي لا نهوض لا رفع مستوى المعيشة ولا أي شيء من ذلك فيلتفون على ذلك بماذا؟ برفع شعار مكافحة الإرهاب وحماية الأمن القومي آه نحن لدينا إرهابيين ويجب أن نكافح الإرهابيين وعندما ننتهي من الإرهاب مكافحة الإرهاب سننتبه إلى حاجاتكم أيتها الشعوب كيف ترد على هذا الكلام؟

مجدي حمدان: بالطبع هذا الموضوع غير صحيح بالمرة..

فيصل القاسم: كيف غير صحيح؟

مجدي حمدان: القيادة المصرية الحالية هي قيادة مؤقتة استلمت الحكم بعد 3/7/2013..

فيصل القاسم: بس مكافحة الإرهاب يا سيدي أنت تعمل السيسي، السيسي بعد لقائه بالصحفيين قال لهم لا تفتحوا أفواهكم لا تنتقدوا يجب أن تصمتوا ويجب كذا لدينا معركة مكافحة الإرهاب وإلى ما هنالك طب إلى متى تأخذنا مكافحة الإرهاب؟

مجدي حمدان: عبد الفتاح السيسي لا لا لا لا..

فيصل القاسم: كل ما تريد كل ما تريد أن تقمع الناس وتدوس الناس ترفع الإرهاب.

مجدي حمدان: كل ما تحدث عنه كل ما تحدث عنه بأن لديه برنامج وهذا البرنامج يتعلق بأجزاء كثيرة من الأمن القومي منها ممر التنمية ومنها قناة السويس وغيرها فلذلك هو لا يريد أن يفصح عن هذا البرنامج إلا بعد أن يتولى ليس بدعاية انتخابية له أو ما شابه ذلك لكنه حتى الآن..

فيصل القاسم: ليست دعاية هي هروب من الاستحقاقات هي هروب من استحقاقات الثورة من استحقاقات الشعوب من مطالب الشعوب أنه والله كيف تهرب من مطالب الشعوب ارفع شعار الإرهاب لدينا إرهابيين.

مجدي حمدان: لن يستطيع لن يستطيع لا لا لا في مصر الوضع يختلف لن يستطيع أي حاكم قادم أياً كانت مقدرة هذا الحاكم..

فيصل القاسم: طيب.

مجدي حمدان: أن يصمت الشعب المصري الشعب الذي..

فيصل القاسم: جميل جداً.

مجدي حمدان: الذي اختار في 25 يناير لن يعود مرة أخرى ليقول نعم لأي حاكم.

فيصل القاسم: خليك شوي خلص الوقت كيف ترد على هذه النقطة طب أليس من الإجحاف أن نتهم مثلاً القيادة المصرية أن ترفع شعار الإرهاب لكي تقمع الأصوات المعرضة لكي تقول للمواطنين أنا لا أستطيع أن أؤمن لكم حاجياتكم فأنا أرفع شعار الإرهاب، أليس من الإجحاف أن تقول مثل هذا الكلام أقول لك حتى لو استخدمت القيادة المصرية مثل هذا الكلام أو مثل هذه الشعارات الشعب لن يقبل بها وسيثور كيف ترد باختصار؟

أنور مالك: أنا أقول لك كلمة واحدة أنه في حملة مرسي، مرسي..

فيصل القاسم: دقيقة واحدة.

أنور مالك: نزل للشارع وعمل حملة انتخابية والسيسي لم ينزل للشارع هذا أكبر دليل على أنه بدأها هذا دليل على أنه شعاره..

مجدي حمدان: لأن السيسي مستهدف من قِبَل الجماعات الإرهابية لأنه مستهدف.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

مجدي حمدان: هم لم يكن مستهدفاً.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

أنور مالك: وهذا أكبر دليل على أنه في تلك الفترة لم يكن هناك أي عنف الآن صار هناك عنف.

فيصل القاسم: الإرهاب هي نتيجة الانقلاب.

أنور مالك: وهذه أكبر نتيجة صنعها الانقلاب وصنعتها المخابرات المصرية.

فيصل القاسم: وسيستخدمون الإرهاب لماذا؟

أنور مالك: وسيستخدمون؛ سيستخدمون..

فيصل القاسم: للالتفاف.

أنور مالك: للالتفاف على مطالب الشعب لتخويف الشعب لتبرير العمليات الإرهابية التي تمارس في حق الشعب لإبعاد القضاء لإبعاد مثل هذه وكل شيء تصبح الدولة..

فيصل القاسم: بحجة مكافحة الإرهاب.

أنور مالك: يجوز منع الكباب.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

مجدي حمدان: الجماعات

فيصل القاسم: بجملة واحدة.

مجدي حمدان: الجماعات الإرهابية هي من صنعت الإرهاب بمحاصرة المحكمة الدستورية والتي رفضت حل مجلس الشعب.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر انتهى الوقت مشاهدينا الكرام لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد مجدي حمدان والسيد أنور مالك نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هاهو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء يعطيكم العافية.

مجدي حمدان: شكراً

أنور مالك: شكراً.