طرحت حلقة 19/8/2014 من برنامج "الاتجاه المعاكس" أسئلتها حول ما إذا فشلت إسرائيل في عدوانها على غزة وما إذا انتصرت المقاومة؟ وما هي المعايير التي يعتبر فيها طرف مدجج بترسانة تسليحية بأنه انتصر، بينما الطرف الآخر محاصر من كل الجهات وبفارق فادح في ميزان التسليح ويرى أنه انتصر أيضا وأفشل كل أهداف العدوان؟

استطلاع الجزيرة حسم تصويته لصالح غزة، وقالت نسبة 88.1% إنها انتصرت بينما قالت نسبة 11.9% إن إسرائيل انتصرت.

عقلية عربية
أما مدير منتدى الشرق الأوسط للحريات بواشنطن مجدي خليل فأحال النسبة الأعلى من التصويت إلى "عقلية عربية إسلامية" مستشهدا بوصف الصحفي محمد حسنين هيكل حرب عام 1956 التي خاضها جمال عبد الناصر بأنها "نصر سياسي وهزيمة عسكرية".

اقترح إبراهيم حمامي على مجدي خليل اسم "خليل أفيخاي" أو "خليل كوهين" مضيفا أن الإسرائيليين أنفسهم يقرون بهزيمتهم، وأن الانتصارات لا تقاس بعدد القتلى والتدمير، وإلا فإن هتلر الذي قتل 23 مليون سوفياتي ودمر أوروبا يعتبر منتصرا

ومن وجهة نظر خليل، فإن إسرائيل منتصرة لأنها دمرت الأنفاق الهجومية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) ودمرت الكثير من منصات صواريخها وعرفت قوة حماس التسليحية أثناء "عهد مرسي" الذي كان يمدها بالسلاح، وأخيرا فإن هذا الفصيل الفلسطيني يمثل كنزا إستراتيجيا تريد إسرائيل بقاءه أمام المجتمع الدولي لأنه مصنف إرهابيا، على حد قوله.

 وهوّن من إجبار صواريخ المقاومة ملايين الإسرائيليين على الاختباء في الملاجئ، وقال إن حب الناس للحياة أمر طبيعي وليس كما يفعل الذين يكرهون الحياة، كما أشار.

واعتبر خليل كثرة الضحايا من المدنيين في غزة أمرا مرحبا لدى حماس حتى يتعاطف العالم خصوصا مع قتل الأطفال، متهما المقاومة في غزة بإطلاق الصواريخ من المستشفيات والمساجد وحتى الكنيسة التي لجأوا إليها.

"الصهاينة العرب"
مقابل ذلك، استشهد الناشط الفلسطيني إبراهيم حمامي بمقولة راجت مؤخرا ردا على خليل بأن "الصهاينة دخلوا الملاجئ وخرج الصهاينة العرب من الجحور" مضيفا أن الصنف الأخير ممن وصفهم بالصهاينة يكرهون المقاومة ومنسلخون عن هويتهم.

video

واقترح حمامي على خليل اسم "خليل أفيخاي" أو "خليل كوهين" مضيفا أن الإسرائيليين أنفسهم يقرون بهزيمتهم، وأن الانتصارات لا تقاس بعدد القتلى والتدمير، وإلا فإن هتلر الذي قتل 23 مليون سوفياتي ودمر أوروبا يعتبر منتصرا، وفق قوله.

وشدّد غير مرة على أن مفردة الكرامة هي المفتاح في مبادئ المقاومة، مقارنا بين عدد من قتلوا دفاعا عن غزة ضد العدوان الإسرائيلي وعدد من قتلتهم أجهزة السلطات المصرية منذ انقلاب الصيف الماضي.

ورد حمامي على قول خليل إن حماس قتلت ثلاثة إسرائيليين بأنه لم يثبت ذلك بل إن التحقيقات تذهب باتجاه أنها جريمة جنائية، مضيفا بأنه حتى لو ثبت اتهام حماس هل يبرر الحرب على غزة؟

فلسطين -على لسان حمامي- قد توحدت لأول مرة منذ احتلالها عن طريق صواريخ المقاومة التي وصلت كل نقطة فيها من شمالها إلى جنوبها، مشددا على أن سقف الشعب الفلسطيني الآن أعلى من المقاومة، ويرفض أن يبقى تحت ذل الاحتلال.

وعن الانتصار الأخلاقي بالحرب الجارية الآن، قال الناشط الفلسطيني إن المقاومة قتلت الجنود بينما إسرائيل تقتل المدنيين الفلسطينيين، وكذّب حمامي ما جاء على لسان مدير منتدى الشرق الأوسط للحريات بواشنطن بأن حماس تستخدم الأطفال دروعا، وأحاله إلى العديد من المصادر -والأميركية تحديدا- التي تنفي هذا، ومن ذلك وصف قناة "سكاي نيوز" الدروع بالأسطورة، كما قال.

اسم البرنامج: الاتجاه المعاكس

عنوان الحلقة: هل فشلت إسرائيل في عدوانها على غزة؟        

مقدم الحلقة: فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

-   مجدي خليل/مدير منتدى الشرق الأوسط للحريات

-   إبراهيم حمامي/كاتب وباحث

تاريخ الحلقة: 19/8/2014

المحاور:

-   البحث عن صورة المنتصر

-   مساعي إسرائيل للتهدئة

-   فشل استخباراتي إسرائيلي في الحرب على غزة

-   إقرار إسرائيلي بالهزيمة

-   انجازات المقاومة وارتداداتها

-   ارتفاع سقف مطالب الشعب الفلسطيني

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، ألا تُجمع الصحافة الإسرائيلية نفسها على أنّ العدوان الأخير على غزّة فشل فشلاً ذريعاً؟ أليس هناك شعورٌ عام في إسرائيل بأنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي في ورطةٍ كبرى بعد أن أخفق في تحقيق أيٍّ من أهداف العدوان؟ هل كان نتنياهو ليقبل بالمفاوضات مع قوى المقاومة الفلسطينية لو كان منتصرا؟ ألا تقول قوانين الحرب بأنّ المنتصرين لا يفاوضون؟ ألم يقُل أوباما لرئيس الوزراء الإسرائيلي حرفياً أنت لست في وضعٍ يسمح لك باختيار الوسطاء؟ ألا يعني ذلك تأكيداً أميركياً أنّ إسرائيل تورطت في عدوانها الأخير على غزّة وتبحث عن مخرج؟ ألا تشير الشروط التي وضعتها المقاومة للتهدئة إلى أنّ غزّة هي المنتصرة؟ لكن في المقابل، إلى متى يُصور العرب هزائمهم الساحقة الماحقة على أنّها انتصارات؟ ألم تُدمر إسرائيل ما قيمته أكثر من 6 مليارات دولار في غزّة؟ مَن يدفع هذه الفاتورة الفلكية؟ ألم تتحوّل مناطق شاسعةٌ من غزّة إلى أنقاض؟ هل بقي موقعٌ حكومي في مكانه في غزّة؟ ألم تُدمر إسرائيل كل شيء؟ ألم يصل عدد الشهداء الفلسطينيين إلى أكثر من 2000 مقابل بضعة إسرائيليين ناهيك عن ألوف الجرحى؟ ألم تنجح إسرائيل في تحويل الألوف من أهالي غزّة إلى نازحين ولاجئين؟ ألم تلجأ إسرائيل للتهدئة بسبب الضغوط الأميركية وليس بسبب فشلها في غزّة؟ ألم تكشف الحرب بأنّ الكثيرين من العرب أصبحوا حلفاء لإسرائيل في حربها ضدّ الفلسطينيين؟

أسئلةٌ أطرحها على الهواء مباشرةً هنا في الأستوديو على الناشط الفلسطيني الدكتور إبراهيم حمامي، وعبر الأقمار الصناعية من واشنطن على الكاتب والباحث مجدي خليل، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

البحث عن صورة المنتصر

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرةً أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرةً في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، مَن المنتصر في حرب غزّة؟ 88.1 غزّة، 11.9 إسرائيل، لو بدأت معك مجدي خليل من واشنطن بهذه النتيجة، كيف تنظر إلى هذه النتيجة 88 وأكثر بالمئة من الشارع هناك شعور عام في المنطقة بأنّه بالرغم من الهمجية الإسرائيلية ومن استخدام كل هذه القوة بحق المقاومين في غزّة، إلا أنّ الشعور العام بأنّ إسرائيل انهزمت، كيف ترد عليهم؟

مجدي خليل: يعني أولا ده انعكاس للعقلية العربية الإسلامية في تعريف النصر وتعريف الهزيمة، فطبعاً ده متسق مع الموضوع، لكن الأولى إنّه كنتم تستطلعوا رأي أسرة الـ 2000 واحد الذين انقتلوا تقول لهم دي نصر أو مش نصر؟ هم 2000 واحد يقدروا 2000 أسرة تقدر تجاوب، الـ 5000 واحد الذين هم معاقين أكثر من 10 آلاف مصاب منهم يمكن نصهم معاقين تسألونهم هل ده نصر أو مش نصر؟ تسألون الـ 11 ألف أصحاب المنازل التي تهدّمت تقولون لهم ده نصر أو مش نصر؟ هؤلاء الناس الذين تسألونهم لأنّه هم المتضررين بالفعل، لكن خلينا نتكلم عن النصر وعدم النصر لأنّ المسألة تتوقف على تعريف الانتصار ومعايير الانتصار وأهداف العمليات، لأنّ أولاً الحرب لسه مستمرة والآن اليوم أطلقت حماس 3 صواريخ فاستأنفت إسرائيل ضرب غزّة فبالتالي المعركة مستمرة، لكن خلينا نتكلم عن تعريف الانتصار ومعاييره وأهدافه عند كل من الطرفين ومن ثمّ تستطيع أن تقول أنّ هناك نصر أو عدم نصر، في سنة 1956 الكاتب الكبير محمد حسنين هيكل طلّع مصطلح من مصطلحاته البديعة أنّ هناك نصراً سياسياً وهزيمة عسكرية عن حرب 56، من وقتها العرب أخذوا هذا الموضوع فكرة النصر السياسي والهزيمة العسكرية على مدى حروبهم كلّها التي انهزموا بها هم ما يبصّوا للهزيمة العسكرية يبصّوا لمسائل يرونها هم من وجهة نظرهم نصراً سياسياً لحد ما شفنا في غزّة 3 حروب لحد دلوقتي وشفنا حزب الله سنة 2006 وغيرهم، كل واحد قال أنّه منتصر رغم الهزيمة الواضحة التي مُني بها ورغم الخسائر الفادحة التي تعرضت لها هذه الجهات، خلينا نتكلم على تعريف النصر من وجهة نظر حماس، لأنّ وجهة نظر حماس إذا عرّفت النصر من وجهة نظر حماس أو عناصره نستطيع أن نقول انتصروا أو مش انتصروا، فبالنسبة لحماس خالد مشعل عايش وإسماعيل هنية والزهار عايشين، عايشين ولا ماتوا؟ عايشين يبقى ده في اعتبارهم اعتباره نصر عندهم، لو تيجي لواحد اسمه دكتور عوض عيشان المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية قال أنّ في الوقت الذي مات فيه 2000 واحد منا نحن في غزّة تم ولادة 2400 شخص في نفس الفترة، بمعنى أنّ نحن عندنا 400 احتياطي استشهاد، يعني إحنا الذين تولدوا في نفس الفترة أكثر من الذين استشهدوا ده مفهوم النصر عند حماس، وبالتالي شايف إنّه الـ 2000 واحد لا قيمة لهم لأنّه تولد زيهم 2400 فإيه يعني 2000 بني آدم ماتوا مش مهم عنده لأنّ 2000 و..، ده مين خلي بالك ده دكتور والمتحدث باسم وزارة الصحة الغزّاوية ومن ثم هذه هي العقلية التي تتحدّث عنها..

فيصل القاسم: طيب جميل جداً، مجدي خليل خلينا..

مجدي خليل: لسه في حاجات كثيرة..

فيصل القاسم: سنأتي إليها جميعاً، لنعطي المجال للدكتور إبراهيم حمامي سمعت هذا الكلام.

إبراهيم حمامي: بسم الله الرحمن الرحيم، تحية لك أستاذ فيصل ولكل المشاهدين الكرام، تحية خاصة أيضاً لأهلنا في القطاع والمقاومة الباسلة على رأسها كتائب القسام، تحية لكل الشعوب العربية الثائرة التي لم تنس فلسطين رغم نكبتها التي تتعرّض لاحتلال داخلي ومآسي داخلية، الشعب في سوريا خرج تأييداً لغزّة والرئيس والزعيم العربي الوحيد الذي صرخ لبيّكِ غزّة من وراء قضبانه فانتفضت مصر في جمعة لبيّكِ غزّة الرئيس محمد مرسي فرّج الله كربه، هذه الشعوب العربية التي تسعى للإعتاق لا تقلّ بطولةً عن الشعب الفلسطيني. سبق وناقشنا في ذات البرنامج في مرّة أنا كنت موجود في 2009 بـ 27/1 ثم في 2012، تحدّثنا أكثر من مرّة ودائماً نسمع ذات المعزوفة التي تصدر عن الصهاينة العرب، لا نناقش هنا من انتصر فالأمر محسوم الاحتلال والمعتدي أقرّ بهزيمته وسنثبت ذلك، هو اليوم يُناقش شروط المقاومة يعني الاحتلال نفسه إسرائيل بين قوسين تقول بأنّها هُزمت وسنُدلّل على ذلك، لكنّ الصهاينة العرب يُصرّون أنّها لم تُهزم، لأنه طبعاً صعب واحد ولي أمره أن يقول لك أنّه انهزم، لذلك سرّني أن..

فيصل القاسم: الصهاينة العرب..

إبراهيم حمامي: نعم نعم، خليه بس دقائق دكتور فيصل، لذلك سرّني أن تُغيّر عنوان الحلقة والإعلان عنها من كلمة من المنتصر في حرب غزّة إلى ألم تخرج إسرائيل مهزومة في عدوانها على غزّة لأنّ هذا الأمر محسوم، لا نناقش هنا من انتصر ومن لم ينتصر لأنّ القطاع لم ولن يسقط ولكن من سقط هو القناع عن البعض، اليوم كلّنا غزّة وكلّنا حماس وكلّنا مقاومة، إنه يجيء يفصّلك الحكومة الغزيّة والغزاوية وحماس وإلى آخره هذا أمر مرفوض ولا يقوله إلا فقط الذين يدّعون هذا الادعاء، اليوم أخي الكريم لا نتحدّث عن انتصار بشعارات عاطفية برّاقة زي الطلقة الأولى والرصاصة الأولى، لأنّ شتّان وشتّان بين الملتحف والملثّم الكوفية والذي يلوّح بالكوفية ولأنّه شتّان وشتّان بين الذي يضع الغول على كتفه ومن يهز الكتف بحنية، نتواصل اليوم ونيران المعركة لم ينقشع صحيح لم تنتهِ المعركة ولكن هناك انتصارات متكاملة الأركان سنأتي عليها إن شاء الله، وهناك انتصار ينتظر وهو بيان النصر في الانفصال السياسي، الفرق بين اليو والأمس أنّ العدوان ليس إسرائيلياً بحتاً ولكن عدوان أقل ما نقوله أنّه خماسي يُشارك فيه العيال إيّاهم الغلمان وأبو البعارين وباقي العربان نور عنينا والخرفان والألوئة المستحذي والزعران، اليوم أيضاً الجديد أنّ بعض الجرذان خرجت من جحورها، الإسرائيليون دخلوا إلى الملاجئ تحت الأرض وخرج علينا العشرات من الصهاينة العرب الذين تحدّث عنهم جمال خاجقشي في مقال طويل، لكن هنا نتساءل لماذا يقومون بهذا الأمر ومن هم الصهاينة العرب؟ نقول باختصار شديد هم مهزومون مهزومون لم يعرفوا طعم النصر في حياتهم، لم يذوقوا طعم النصر، هم يكرهون المقاومة بكافة أشكالها بغض النظر اعتدت إسرائيل أم لم تعتدِ هذا أمر يعني مبدئي بالنسبة لهم، انسلاخ من القيم والهوية بالكامل والوقوف في الطرف الآخر، هم منبوذون في مجتمعاتهم فيحاولون التعويض بمهاجمة الآخرين وفرض نفسهم، هم فاقدون لأي ذرة من الكرامة والعزّة والشرف ولذلك لا يستطيعون أن يميّزوا بين الهزيمة وبين الكرامة وقول لا والوقوف بوجه المعتدي، معزوفة الأمن والآمان، معزوفة أنّ سقط 2000 يا سيدي لو خسرت غزّة المليونين كاملين لكنّها لم تستسلم فهو انتصار، لكن هؤلاء لا يعرفون ذلك الأمر، بالمناسبة الذين وُلدوا في غزّة مش 2300 زي ما حكي 4500 عشان يكون مبسوط يعني، ارتماء كامل في أحضان المحتل، تبني الرواية الإسرائيلية بالكامل، أخي الكريم عندما تسمع أحدهم وكأنك تسمع أفيغاي أدرعي أو مائير كوهين أو أوفير جندلمان لأنّ هؤلاء الذين يتحدّثون بلسان عربي هم صهاينة، الاعتماد على منظومة كاملة متكاملة من الأكاذيب والمغالطات تراها وتتكرّر، وأنا أتحدّى ..

فيصل القاسم: طيب أين..

إبراهيم حمامي: لحظة..

فيصل القاسم: طيب..

إبراهيم حمامي: أتحدى هذه المنظومة، حماس الأخوان التنظيم الدولي قطر تركيا الجزيرة ما عندهم غير هذا الكلام وأتحدّى إن خرج عن غير هذه الخمس أشياء، التشكيك بأي إنجاز للأمة والتثبيط والتحبيط لأنّ أي انتصار بالنسبة لهم هو هزيمة لمشروعهم، وهناك الكثير بثيّات وبكائيات يعني الذي يحكي عن الشعب الفلسطيني وزعلان على الـ 2000 و 11 ألف أسرة قبل عام في 2/8 على محطة اسمها الكرمة خرج نفس ضيفك أخي الكريم يقول أن مرسي يريد أن يجلب لنا مليون ونصف إرهابي إلى سيناء، وصف الشعب الفلسطيني بأنّه إرهابي الآن يتباكى عليه، لا نصدّقهم هؤلاء الصهاينة العرب لذلك المنابر العميلة التي تروّج لهؤلاء نقول كل شخص اليوم عليه أن يقول أين يقف، إما أنّه يقف مع الحق والعدالة والكرامة والشرف والبطولة وإما أن يكون مع الاحتلال مطية للاحتلال عميل للاحتلال يُدافع عن الاحتلال حتى عندما يقول الاحتلال أنّه هُزم هو يقول أنّه لم يُهزم، ولذلك هؤلاء سنرد عليهم بالدليل والإثبات، لكن بعض الأُناس الذين قد يختلط عليهم الأمر بسبب التكرار المفجوج لما يقولونه والوقاحة في العرض أنّه ربّما فعلاً أنّها هزيمة هؤلاء الذين نطرح لهم الأمر على الطاولة، وليس من ارتضوا لنفسهم أن يكونوا مطية الاحتلال، ما لا نقبل به إطلاقاً دكتور فيصل أن يتطاول عملاء ومطية الاحتلال على المقاومة وعلى الأبطال هذا لن يكون أبداً ولن نسمح به على الإطلاق.

فيصل القاسم: طيب، مجدي خليل كيف ترّد؟

مجدي خليل: يعني أنا أرد على إيه، هو ما قال حاجة أصلاً، ده هو قاعد يشتم الناس وبس، يعني أعمل إيه خليه يشتم، أنا خليني أنا لأنّي أنا أتكلم عن موضوع النهاردة أنتَ قلت لي الموضوع هو الانتصار والهزيمة، فخليني أنا في الموضوع الرئيسي لأني أنا مش سأدخل في هذه المهاترات والشعارات اللي يكرروها على طول حافظينها كده ويكرروها كالببغاوات لكن خليني أنا..

إبراهيم حمامي: حماس والتنظيم الدولي تركيا قطر..

فيصل القاسم: استنا بس دقيقة..

إبراهيم حمامي: والأخوان صح فش غيرهم..

فيصل القاسم: بس دقيقة استنا بس دقيقة خلي يكمل..

إبراهيم حمامي: ما في غيرهم، تفضل

فيصل القاسم: بس دقيقة، تفضل سيدي تفضل..

مجدي خليل: فـزي ما تكلّم نحن كنا نتكلّم على معايير الانتصار، أحد معايير الانتصار أو الهزيمة هو من قام بالحرب؟ من بدأ الحرب؟ لأن دي ترتّب عليها فكرة تحمّل تكلفة والمسؤولية السياسية والتكلفة عن الحرب، في 5 يوليو الإسرائيليون اكتشفوا نفقا واصل لإسرائيل من معبر كرم أبو سالم، 6 يوليو 7 من حماس فجّروا نفسهم في هذا المعبر فجّروا نفسهم بأمر من محمد ضيف، 7 يوليو أطلقت حماس 80 صارخاً على إسرائيل وتعتبر هذه هي البداية الحقيقية للحرب بدأت من طرف حماس وقبل كده قتلوا 3 شبّان إسرائيليين فيعني بدؤوا هذه الحرب، فبالتالي أحد معايير الانتصار والهزيمة هو من بدأ الحرب والذين بدؤوا الحرب هم جماعة حماس والعالم كله متفق على أنّ حماس هي التي بدأت الحرب، واليوم حماس هي التي استأنفت القصف بعد الهدنة مباشرةً، فحماس هي المتحمّلة ولها هذه المسؤولية، حاجة ثانية من معايير الانتصار إلي هم يحدّدوها في حماس مثلاً زي الشيخ القرضاوي لما يروح في اسطنبول ويقول إن جبريل مع أوردغان وجبريل مع المقاومة وجبريل مع المجاهدين، طيب هل تتصور يا أخي فيصل إن جبريل سـيهزم، فطبعاً لو قلت لهم إنهم انهزموا طيب الرجل قائل لهم إن جبريل معكم طيب ينهزموا إزاي وجبريل أصلاً معهم، إلي ماتوا دول إزاي وجبريل معهم ما تسأل السؤال ده لأن مش مهم عندهم عدد الموتى من الطرف المؤمن المهم عندهم عدد الموتى من الطرف الكافر هذه هي إستراتيجية الجماعات الإسلامية والتيارات الإسلامية، حتى ولو قُتل كل المؤمنين في مقابل واحد مشرك فهذا نصر لأنّ المؤمنين سيذهبون إلى الجنّة هذه هي العقلية التي تكره الحياة، يقولون نحن نحب الموت أكثر من حبكم للحياة فبالتالي يستغربوا أنّ الإسرائيليين يجروا ويستخبوا في الأنفاق في الملاجئ إلي عاملينها، أُمال هم أي إنسان عاقل في الحياة يعني محب للحياة لازم يستخبى من أي حاجة ده الطبيعي، غير الطبيعي إلي بحب الموت ده الإنسان غير الطبيعي لكن ارجع مثلاً..

فيصل القاسم: طيب خليني، مجدي خليل مجدي خليل كويس..

مجدي خليل: خليني معك خليني معك، إيه تفضل..

مساعي إسرائيل للتهدئة

فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤال، طيب أنت تعلم أنّه في قوانين الحرب في قوانين الحرب المنتصر لا يُفاوض، هل شاهدت منتصراً عبر التاريخ يُفاوض المهزومين؟ بالتأكيد لا، المنتصر يفرض شروطه، صح ولا لا؟ إذا كانت إسرائيل منتصرة فلماذا تُهرع إلى القاهرة؟ ولماذا تتصل بالعديد من الجهات كي تتوسّط للتهدئة؟ لماذا تتصل بالرئيس الأميركي عندك ويقول الرئيس الأميركي بالحرف الواحد لنتنياهو يا نتنياهو أنت لست في وضع يسمح لك باختيار الوسطاء يعني أنت in not water يعني أنت في وضع حرج جداً فاقبل بالذين يتوسطون أو يعني حلّ عن يعني فهمت اللعبة آه، كيف ترد؟

مجدي خليل: يا سيدي ما لا تعلمه في الموضوع كله أن إسرائيل تريد إبقاء حماس، إسرائيل تريد إبقاء حماس ضعيفة ولا تريد تدمير حماس، وجود حماس هو كنز استراتيجي لإسرائيل، حماس زي داعش دلوقتي هي كنز استراتيجي لبشار الأسد وللسلطة العراقية في العراق وللسلطة الكردية في كردستان، داعش وحماس هي هذا هو عدو مثالي، هو عدو مثالي لأنها أولاً مصنفة جماعات إرهابية على مستوى واسع عالمياً وهي أداة تخريب في الداخل الفلسطيني وهي أداة حولت القضية الفلسطينية من قضية سياسية إلى قضية دينية وهي أداة واخذه أهل غزة كلهم رهينة يعني أهل غزة ما لهم رأي هم أهل غزة رهينة فهي عدو مثالي لإسرائيل، إسرائيل لا تريد تدمير غزة ولكن تريد تحقيق أهداف من العمليات وقد تحققت جزء من الأهداف وجزء آخر سيتحقق في المفاوضات هذا هو الأساس لأن إسرائيل لا تريد، لأن هذا الموضوع باق باق لأن ما فيش طرف ينهي الطرف الآخر تماما...

فيصل القاسم: جيد جداً كويس جداً لنعطي مجدي خليل لنعطي المجال للدكتور إبراهيم كيف ترد على هذا الكلام؟ يقول لك يقول لك بصراحة يعني قانون أن المنتصر لا يفاوض لا ينطبق هنا لأن إسرائيل تعتبر حماس والمقاومة الموجودة في غزة كنزاً استراتيجياً كما داعش بالنسبة لبشار الأسد.

إبراهيم حمامي: طبعاً شوف دكتور فيصل أنا لما حطيت المقدمة حطيتها عشان أؤكد أنه لم يخرج عن هذه الخمسة، حماس أكرر حماس كثيراً ينطلق من كرهه ومعادته للإسلام ولذلك يتحدث عن جماعات إسلامية يكذب على لسان القرضاوي اسمح لي أن أقول أنه يكذب على القرضاوي لم يقل أن جبريل مع المقاومة وأتحدى أن يصدر أي شيء من هذا الأمر هو كاذب في هذا الأمر تماماً لكن هو كرهه للإسلام ومعاداته للإسلام تخرجه عن طوره، يتحدث أن الفلسطينيين قتلوا ثلاث شبان إسرائيليين وقد تم التحقيق وتأكدوا الآن أنهم لم يقتلوا إلا على خلفية جنائية وما دخل الفلسطينيين في هذا الأمر يا سيدي قتلوا ثلاث إسرائيليين، هل تقوم بالاعتداء على غزة يأتي بعيني حط لك إنه حط لك في يوم كذا ويوم كذا قال يعني هو فهمان وهو يجهل تماماً ما الذي يتحدث عنه، الذي بدأ العدوان الجارف هذا الجرف الصامد هم الاحتلال خلال فترة من شهر 12 لشهر 2 لم يطلق صاروخ واحد على الاحتلال ولكن في المقابل كان هناك عشرات الغارات والتزم الفلسطينيون بالاتفاقية التي كانت برعاية الرئيس مرسي فرج الله كربه ولكن يتحدث عن عملية الانتصار وكأنه جاب الجمل من ذيله..

فيصل القاسم: طيب يا ريت تعطينا يا ريت تعطينا يعني مثلما هو عم يعطي..

إبراهيم حمامي: طيب ممتاز بس أعطينا فرصة، الانتصارات لا تتحقق بالخسائر المادية والبشرية هم هذه مش راضيين يستوعبوها لأنهم بهذا المنطق وبهذه الطريقة لم ينتصر أحد في العالم، هتلر معناها انتصر لما قتل 23 مليون روسي في الإتحاد السوفيتي انتصر، لما كان يقصف لندن في الطيران دمر نصف لندن معناها هتلر انتصر هو هكذا يرى الأمر بعدد الخسائر، أي معركة يكون لها هدف سياسي إن حققت هدفك السياسي فأنت انتصرت إن لم تحقق هدفك السياسي فأنت هزمت ولكن قال لك محمد حسنين هيكل..

فيصل القاسم: ماذا حققت؟

إبراهيم حمامي: قال يعني قال يعني محمد حسنين هيكل كثير يفهم يعني مكتشفنا مين هو محمد حسنين هيكل منظر الانقلاب، على العموم حجم الخسائر..

فيصل القاسم: ما يفهم يعني ما يفهم هذا؟

إبراهيم حمامي: ولا له علاقة بالفهم..

فيصل القاسم: يا زلمة!

إبراهيم حمامي: أقول لك شغلة..

فيصل القاسم: محمد حسنين هيكل ما يفهمش، ما يفهمش.

إبراهيم حمامي: لساته شغال على الخمسينات بعقلية الخمسينات ويصور للسيسي أنه سينجح خليه، شوف أخي الكريم حجم  الخسائر بس للقوة النارية الحمد الله بفضل الله تعالى ليست كبيرة، نحن نعتبر كل قطرة دم غالية، لكن لنتذكر كم قتل السيسي من المصريين خلال هذه السنة؟ كم سقط في العبّارة المصرية؟ كم يسقط في المملكة العربية السعودية من تفحيط بالسيارات كل سنة؟ كل قطرة غالية ولكن للحرية للكرامة ثمن لا يفهمونه يقولوا لك حب الحياة، حب الحياة زي ما أنت بدك زي ما أنت عايز لكن لا تفرض رأيك وانهزامك وذلك للاحتلال على غيرك، لا انتصارات إلا بالتضحيات هذا عبر التاريخ كل الشعوب ضحت الجزائر بمليون ونصف في ليبيا نصف الشعب الليبي في كل مكان ضحت الشعوب لكي.. توازن الرعب للاحتلال الآن كل فلسطين من شمالها إلى جنوبها توحدت بصواريخ المقاومة..

فيصل القاسم: توحد الفلسطينيون.

إبراهيم حمامي: توحدت مدن فلسطين بصواريخ المقاومة سقطت على كل مدن فلسطين من شمالها إلى جنوبها من نهاريا شمالاً إلى أم الرشراش جنوباً ومن حيفا غرباً إلى البحر الميت شرقاً في كل مكان الآن ننظر إلى العودة خارطة العودة بصورايخ المقاومة، حتى لو أبيدت غزة قلت أنها منتصرة شوف أخي الكريم بدنا نحكي على الانتصار ودلالاته، هو قعد يحكي كلام في الهواء، الانتصارات عدة مراحل هنا انتصار كامل متكامل الأركان وهو الانتصار الاستخباراتي في بداية الحرب إسرائيل اكتشفت أنها لا تعلم شيء لا عن قوة المقاومة ولا عن صواريخها ولا عن إعدادها ولا عن أماكنها فشل ذريع أقاموا به..

فيصل القاسم: بدليل أن القبة الحديدية يعني طلعت فاشوش..

فشل استخباراتي إسرائيلي في الحرب على غزة

إبراهيم حمامي: صاروا يسموها كرتونية كل صاروخ 10 آلاف دولار يكلفهم في اليوم 80 مليون دولار ولا تستطيع أن توقف شيء، فشل أمني ذريع لم يصلوا إلى أي قيادي سياسي أو عسكري إلى المقاومة  كما يسمونها صيد ثمين، الإعلام مصداقية كبيرة ثقة إبداع في الإعلام أقروا بذلك الصهاينة هم لديهم رقيب عسكري يمنع نشر أي شيء وفي غزة دخل إلى غزة 777 صحفي أجنبي من 41 دولة لتغطية الحرب من الولايات المتحدة وحدها التي يقبع فيها 167 صحفي، فوكس نيوز كانت هناك التي كانت تشوه صورة المقاومة شفافية مطلقة، نصر أخلاقي، الاحتلال يقصف ويقتل مدنيين بشكل واضح ويستخدم الأطفال دروع بشرية بينما المقاومة لا تهاجم إلا الجنود فقط دخلوا من الأنفاق صحيح ولكن لم يهاجموا مستوطنات هاجموا الجنود انتصار أخلاقي عظيم أقر به العالم، آفي دختر يقول أنا أعرف حماس منذ زمن حماس لا تتغير ولا تتبدل هذا 13/8 من كم من يوم من الممكن أن تغير حماس دينها وتتهود ولكن لا يمكن التخلي عن سلاحها هم أقروا بذلك، يقول باروخ ليشم الافتراض بإمكانية الفصل بين مقاتلي حماس وبين السكان تنبع كما يبدو من أمنية لدينا أكثر مما تنبع من الواقع على الأرض، بدو يسأل أهالي الشهداء، عائلة البطش فقدت في غارة واحدة أكثر من 20 نفر كانت الجثامين ما زالت تصل إلى المستشفى والدماء مازالت ساخنة وقفوا يهتفوا يا قسام يا حبيب اقصف اقصف تل أبيب وقفوا يهتفوا للمقاومة ويقولوا نحن مع المقاومة طالما لبت شروطنا ولسه شهدائهم في الأرض هؤلاء عائلة الشهداء عائلة البطش إذا سمع عنها يعني، هناك انتصار جماهيري وشعبي كبير أكثر من ألف ومائة مظاهرة كانت في أوروبا في الأسبوع هذا في نصرة غزة حتى بريطانيا اضطرت تغير من بعض سياستها بتلويح بحظر سلاح وإلى آخره ومن خلال القول أن إسرائيل تشوه صورتها، انتصار معنوي تحديد موعد قصف تل أبيب الساعة 9 مساءاً رسائل باللغة العبرية هكذا كانت الرسائل على جوالات الاحتلال، اختراق للإذاعة رعب للناس حتى عندما قال لهم بني جانس إن لازم ترجعوا لبيوتكم رئيس الأركان رفضوا الالتزام بذلك قالوا نصدق حماس ونصدقك، إبداع عسكري، إبداع سياسي تفاوضي الآن المقاومة تفرض شروطها إيش بناقش نتنياهو الآن شروط المقاومة يحاول التخفيف من شروط المقاومة لا يوجد لديه أي شروط، أهدافه بالكامل سقطت لا سلاح المقاومة انتزع ولا الصواريخ قل عددها ولا استهدافها بل توسعت ولا الأنفاق استطاع أن يقضي عليها ولا قوة المقاومة بحاضنتها الشعبية استطاع أن يقضي عليها ثم يتحدث عن..

فيصل القاسم: جميل..

إقرار إسرائيلي بالهزيمة

إبراهيم حمامي: لحظة الانتصار العسكري، الانتصار العسكري إحنا بدنا نحكي الاحتلال ماذا يقول عن الانتصار العسكري 15/7 في بداية الحرب لسه في بدايتها يقول شمعون شيفر في يديعوت أحرونوت غزة جعلت ملايين الإسرائيليين ينبطحون أرضاً..

فيصل القاسم: بس شوي شوي بس من شان نفهم.

إبراهيم حمامي: طيب.

فيصل القاسم: أيوة.

إبراهيم حمامي: طيب 15/7 هآرتس أولي مسقاف الحرب على غزة قصة فشل، 15/7 الحاخام الأكبر للجيش الإسرائيلي أفيخاي رونتساكي حماس نحجت في تركيع دولة بأكملها على ركبتيها، في نفس اليوم داني دانون نائب رئيس الحرب إسرائيلي لقد هزمنا في هذه الحرب وعلى نتنياهو الاستقالة، في 15/7 طالبوا للاستقالة من شهر اعتبروها هزيمة، طبعاً أنا عندي لسه طويلة والأيام الأخيرة.

فيصل القاسم: طيب.

إبراهيم حمامي: المحلل الأمني رونين بيرغمان يقول الفلسطينيين حققوا انتصاراَ في حرب غزة لأن عدد القتلى في كل جانب ليس المعيار الأهم لتحديد المنتصر، خليه يسمع إلي هم أولياء أمره خلي يسمع إيش يحكوا...

فيصل القاسم: أولياء أمره.

إبراهيم حمامي: طبعاً الصهاينة العرب يدافع عم الإسرائيليين الذين يقرون بالهزيمة يدافع عنهم وهم يقرون بالهزيمة، يديعوت أحرونوت أليكس فيشمان وهو كاتب مشهور جداً يقول في 15/8 أول قبل كم يوم الحكومة فشلت في تحقيق أهداف الحرب وحماس أصبحت تملي على إسرائيل طبيعة ومسار حياة الإسرائيليين بينما الحكومة جالسة تعض على شفتيها، من ظن أننا فزنا في هذه الجولة فهو واهم وحماس بغزة جلتنا أضحوكة العالم، هناك الكثير سأنشر هذه الليلة.

فيصل القاسم: جميل.

إبراهيم حمامي: لنختصر..

فيصل القاسم: باختصار..

إبراهيم حمامي: هزيمة لمؤامرة عالمية أحد أدواتها العرب، يد عليا في الصورة الأخيرة لوقف إطلاق النار، المقاومة للحد من وقف إطلاق النار، أداء عسكري لم يسبق له مثيل في المنطقة نقاء الجبهة الداخلية لا يوجد عملاء لم يستطيعوا اختراق الجبهة الداخلية، أفول قدرة إسرائيل على احتلال غزة اندحروا مقابل هدنة رفع مستوى الخطاب الرسمي الفلسطيني وهذا يعني الشيء الكبير، الافتخار بالمقاومة من كل طائفة الشعب الفلسطيني إعادة اعتبار للحالة النفسية المحبطة وبث العزيمة حتى عند الشعوب العربية بدأ مرحلة تصنيع واكتفاء ذاتي في مجال السلاح وهذا مثبت.

فيصل القاسم: يعني ما أجت الأسلحة من إيران؟

إبراهيم حمامي: بداية كانت من إيران ولكن نحن نعلم عندما زودت إيران المقاومة زودتها بصواريخ 40 كيلو ولم تقبل أن تزودها بأكثر من ذلك، هناك أشرطة عرضت للتصنيع المحلي والاحتلال يقول أنها صواريخ محلية هو بقول لك إنها صواريخ محلية.

فيصل القاسم: طيب.

إبراهيم حمامي: تشكيل عنصر مفاجئة في المعركة وجود خطط عسكرية معدة سابقاً مش ردات فعل، كل هذه لما نقارنها بهزيمة 6 جيوش عربية في عام 1967 في 6 ساعات وهي مصر والسعودية والأردن ومصر وفلسطين وسوريا وحكينا ولبنان احتلت أراضي لها في عامي 1967 نقارنها بما يحدث الآن يتقدموا ثم يندحروا مقابل تهدئة مقابل 24 ساعة عندما نقارن أن الطائرات والقطع البحرية ومدفعيات الإسرائيلية تستطيع تركيع غزة عندما نقول هناك طائرات بدون طيار..

فيصل القاسم: طب خلينا بش من شان ما نأخذها كلها سوى دقيقة.

إبراهيم حمامي: طيب.

فيصل القاسم: بس خلينا نوجه له للسيد، سيد مجدي خليل سمعت هذا الكلام، طيب أنت تقول أن يعني العرب لم يتعلموا منذ 1956 وهم يصورون هزائمهم على أنها انتصارات ماشي وأن إسرائيل هي المنتصرة هنا، طب أنا من أصدق أصدقك أنت الذي يقول بأن إسرائيل انتصرت أم أصدق الشعب الإسرائيلي؟ استطلاع رأي ليديعوت أحرونوت آه وهي صحيفة إسرائيلية ذائعة الصيت تقول أو يقول الاستطلاع 85% من مواطني إسرائيل يقولون إن العدوان على غزة فشل فشلاً ذريعاً في تحقيق أهدافه، وعندما ننظر أيضاً إلى الكتاب الإسرائيليين إلى الصحافة الإسرائيلية هناك إجماع في الصحافة الإسرائيلية فشل نتنياهو، على نتنياهو أن يذهب، العلاقات الأميركية..

إبراهيم حمامي: لجنة تحقيق.

فيصل القاسم: لجنة تحقيق في هذا الفشل، الحديث عن أن العلاقات بين واشنطن وتل أبيب هي في الحضيض لأول مرة منذ نشوء الكيان الصهيوني، كل هذا الكلام وبتيجي بتقول لي انتصرت الإسرائيليين عم بقول لك إحنا انهزمنا يا زلمة، تفضل.

مجدي خليل: ألو سامع..

فيصل القاسم: تفضل.

مجدي خليل: يا أخي فيصل اسمعني أولاً أنا ما قلت كلمة انتصرت دي نهائي لأن أنا لما أتكلم عن حاجة علمية ما أقول انتصرت وفي مسائل زي دي لأن أنتم تشوفوا النصر إن واحد يقتل واحد ويتخلص منه بصفة نهائية، أنا في هذه المسألة قلت لك ما فيهاش في هذه المسائل في أهداف وإنجازات أنا لما بتكلم عن تحقيق إنجازات..

فيصل القاسم: بس إسرائيل بس يا مجدي بس دقيقة دقيقة بس يا مجدي..

مجدي خليل: اسمعني بس.

فيصل القاسم: يا مجدي لا لا جاوبني...

مجدي خليل: اسمعني طيب.

فيصل القاسم: طيب عندما يقول عندما يقول 85% من الإسرائيليين بأننا فشلنا فشلاً ذريعاً فشلنا فشلاً ذريعاً والصحافة الإسرائيلية تطالب نتنياهو بالاستقالة والعلاقات مع واشنطن في الحضيض وإسرائيل كلها على كف عفريت وكلهم في الملاجئ وكل ذلك، هذا هو السؤال.

مجدي خليل: يا أخ فيصل يا أخ فيصل أنت تتحدث والضيف إلي معك يتحدث وكأن نص تل أبيب أتهدمت كأن الإسرائيليين فروا وكأن الدنيا خربانة في إسرائيل والرعب مالي الدنيا والناس مش عارفة تعيش والاقتصاد انهار ومفاعل ديمونة انفجر وكل دا، دا أنتم كأنكم تصوروا إن الدنيا انتهت خلاص هناك، في هناك الدول العلمية تضع أهدافا وتقول حققنا ماذا من هذه الأهداف؟ مثلاً على سبيل المثال الإسرائيليون قالوا أن الصورايخ المتراكمة عبر الحروب الثلاثة التي أطلقت من غزة 10 آلاف صاروخ، قل لي بقى 10 آلاف صاروخ دول عملوا إيه بإسرائيل 10 آلاف صاروخ اسمع الرقم كويس 10 آلاف صاروخ أطلقت من غزة على إسرائيل ما هي الخسائر التي مُنيت بها إسرائيل مقابل 10 آلاف صاروخ، سأقول لك حاجة بسيطة جداً ما هي الخسائر التي منيت بها غزة من الصواريخ الحمساوية الخطأ يعني في صواريخ حمساوية خطأ سقطت على غزة أصابت أضعاف أضعاف الذين أصيبوا في إسرائيل، مثلاً صاروخ في غزة وقع على مخيم الشاطئ قتل 10 أطفال، صاروخ في غزة وقع على مستشفى الشفاء قتل 4 أطفال صاروخ، يفككوا صاروخ يفككوا صاروخ إسرائيلي مش عارفين أسس تفكيك الصاروخ وهم يفككوه صاروخ مات فيه 6 في غزة وهم يفككوا الصاروخ بما فيهم صحفي أميركي، يا سيدي الفاضل المسألة لا تقاس بالعنجهية ولا بالكذب ولا دعني أرد على مجموعة من الأمور لأنه عشان المغالطات الكثيرة التي قيلت دعني أرد أعطيني فرصة لكي أرد.

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

مجدي خليل: أعطيني فرصة لكي أرد، أول حاجة مسألة إلي إحنا كسبنا عامل أخلاقي هو العامل الأخلاقي إنك تضرب من مستشفيات وإنك تضرب صواريخ من مدارس ومن أوض النوم ومن المساجد ومن سقف الكنيسة حتى الكنيسة التي التجأ إليها الغزاويون عشان واستضافت آلاف منهم كاهن الكنيسة ظهر في CBN الأميركية وقال من هنا من فوق سطح الكنيسة يطلق أعضاء حماس الصواريخ على إسرائيل، رغم إن إحنا استضفناهم في الكنيسة إلا أنهم من قلب الكنيسة من سطح الكنيسة يطلقون الصواريخ على إسرائيل، هذه هي العامل الأخلاقي الذي يتحدث عنه، العامل الأخلاقي أن يختبئ قادة حماس في مستشفى الشفاء ويعرضون البشر العاديين للقتل هذا هو العامل الأخلاقي لديهم، طب ما تواجهوا بدل ما أنتم هربانين زي الفيران وراء المستشفيات في مستشفى غزة تختبئون وراء المرضى لماذا تدخلون يا قادة حماس من خلف المرضى في المستشفى؟ هذا هل هو العامل الأخلاقي؟ بالنسبة للتعاطف التعاطف الذي نتحدث عليه على جثث الأطفال وهذا جزء من إستراتيجية الإسلاميين أن يُقتَل الأطفال ويشوفوا العالم مجرد التعاطف يعتبروه انتصار، تعاطف على جثث الأطفال يعتبروه انتصار بعد أن يعرضون الأطفال في المدارس والمستشفيات للقتل يعتبرون التعاطف أي إنسان في الدنيا لازم يتعاطف على قتل الأطفال، أي إنسان في العالم أي طفل في الدنيا أي طفل في الدنيا مين ما يتعاطف على قتل طفل مين ما يتأثر بقتل طفل..

إبراهيم حمامي: أنت وصفت الشعب في غزة بأنهم مليون ونصف إرهابي هذا ما قلته يا مجدي خليل أنت وصفت الإرهابيين في غزة هم الأطفال.

مجدي خليل: اسمع يا ما تتكلم ما تتقاطع خليني أتكلم أنا ما قاطعتك.

إبراهيم حمامي: أيها المنافق أيها المنافق..

مجدي خليل: اسمع بس اسمع بس اسمع اسمع ما تقاطعني لأن أنا ما قاطعتك أنا بتكلم على حقائق على أرض الواقع..

إبراهيم حمامي: حقائق مين؟ أطفال الشاطئ يضربوا بصاروخ إسرائيل والاحتلال يخرب بيتك شو كذاب يا زلمة؟!

مجدي خليل: أنت تتكلم ما تتحدث به لغواً لغواً لغواً لغواً لغواً لغواً..

إبراهيم حمامي: يخرب بيته شو يكذب كما يتنفس.

مجدي خليل: حماس دمرت المسألة الفلسطينية، حماس..

إبراهيم حمامي: حماس تركيا قطر ما عندك غيرهم عندك غيرهم أيها الصهيوني العربي عندك غيرهم الإخوان تنظيم الدولة قطر تركيا هل لديك غير هذه ؟

مجدي خليل: ما تتكلم وخليك وما تبقى قليل الأدب احترم نفسك وما تبقى قليل الأدب.

إبراهيم حمامي: مع الصهاينة العرب لا احترام أنتم للنفاق فقط الصهاينة العرب هم للنفاق فقط..

مجدي خليل: أرجوك ما تبقى قليل الأدب إحنا اشترطنا على مُعِد البرنامج قال لي إنه مش سيقل أدبه.

إبراهيم حمامي: لا تشترط عليه شيء لا تشترط عليه شيء.

مجدي خليل: قلت له ده قليل الأدب أنا سأقنعه وأخليه ما يقل أدبه.

إبراهيم حمامي: أنت لا تستحق الأدب أنت كاذب صهيوني حقير.

مجدي خليل: بطل قلة أدب خليك..

فيصل القاسم: لا لا لأ بدون تجريح بدون تجريح بدون تجريح خلينا..

مجدي خليل: أيها أيها.. بلاش قلة أدب وانحطاط.

إبراهيم حمامي: سأقول له كاذب سأقول له كاذب سأثبت أنه كاذب.

مجدي خليل: أنا عارفك إنك إرهابي وهمجي وصايع بس بلاش قلة أدب.

فيصل القاسم: مجدي مجدي مجدي لا نريد أن نذهب بعيداً مجدي مجدي مجدي مجدي لا نريد أن نذهب بعيداً.

إبراهيم حمامي: اللي مثلك.

مجدي خليل: نعم.

فيصل القاسم: بس دقيقة إبراهيم، مجدي..

مجدي خليل: تفضل قل اسأل اسأل..

فيصل القاسم: إبراهيم يسألك ما هي إنجازات إسرائيل يا ريت نبتعد عن التجريح؟

إبراهيم حمامي: ويسيب حماس يترك لي حماس، إسرائيل شو أنجزت؟

فيصل القاسم: وخلينا بالانجازات.

مجدي خليل: أنا أقول لك إنجازات إسرائيل.

فيصل القاسم: أعطيني يا الله.

مجدي خليل: أنا سأقول لك إنجازات إسرائيل.

فيصل القاسم: تفضل.

مجدي خليل: إسرائيل اسمعني اسمعني أقول لك إنجازات إسرائيل إنجازات إسرائيل واحد أول واحد دمرت العديد من الأنفاق الهجومية أغلب الأنفاق الهجومية دمرتها إسرائيل ده نمرة واحد، نمرة اثنين دمرت الكثير والكثير من منصات إطلاق الصواريخ، نمرة ثلاثة إسرائيل كانت تريد أن تعرف قوة حماس بعد تهريب الأسلحة في عهد مرسي من مصر، نعم هربوا لحماس عدد من الأسلحة من ليبيا ومن مرسي هرب لهم أسلحة وكانت إسرائيل تعرف مدى هذه الأسلحة ومدى القدرات، رابعاً أضعفت حماس أضعفت حماس بمعنى أنها لا تريد القضاء على حماس كما قلت لك لأن حماس هدف رئيسي لوجودها هدف رئيسي من أهداف إسرائيل لأنها كما قلت كنزاً استراتيجياً لإسرائيل وبقاؤها هام جداً لإسرائيل من أجل المجتمع الدولي ومن أجل ولأنها مصنفة إرهابية في أغلب دول العالم، ومن ثمَّ حققت إسرائيل العديد، ضربت العديد من منصات إطلاق الصواريخ ضربت العديد من الأنفاق الهجومية الممتدة من حماس إلى إسرائيل دمرت الروح المعنوية لغزة نصفهم حالياً يعانون من أمراض نفسية نصف الغزاويين..

إبراهيم حمامي: يا ساتر يا ساتر يا ساتر..

مجدي خليل: يعانون من أمراض نفسية ويحتاجون إلى تأهيل نفسي كل هذه..

إبراهيم حمامي: والله ما حدا مريض غيرك والله ما حدا مريض نفسي غيرك.

مجدي خليل: وبعد ذلك ستحقق أيضاً ستحقق أيضاً ستحقق أيضاً باقي شروطها على مائدة المفاوضات..

إبراهيم حمامي: بس عيب عليك تحكي على أهل غزة عيب عليك تحكي على أهل غزة.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة بس دقيقة.

إبراهيم حمامي: مريض نفسي.

مجدي خليل: ستحقق باقي شروطها على مائدة المفاوضات وهي استمرار حصار غزة أو تجريدها من الأسلحة بحيث أن تكون غزة تكون حماس بمعنى أصح عبارة عن واحد ينتحر بمعنى إيه كل شوية ينتحر ويرجع ثاني يعمل عملية بمعنى أن تكون غزة مجرد ما تقوم به حماس عمليات اليأس، ما تقوم به حماس هي عمليات الشخص اليائس الذي يريد يحقق أي انتصارات وهمية على أي حساب لأنه يريد يخرج من الحصار، حماس محاصرة، محاصرة من العرب محاصرة حالياً من إيران تنبذها، سوريا التي كانت تحتضنها تنبذها، مصر التي كانت حاضنة لهم تنبذهم، كل الدول العربية، في السعودية مصنفة الإخوان المسلمين ومنها حماس جماعة إرهابية في الإمارات مصنفة جماعة إرهابية في مصر مصنفة جماعة إرهابية..

إبراهيم حمامي: وبعدين وبعدين عرفنا حماس تركيا تنظيم دولي وقطر وغيرهم..

مجدي خليل: في الولايات المتحدة وأوروبا وروسيا وكندا وأستراليا جماعة إرهابية.

فيصل القاسم: بس دقيقة دقيقة مجدي خليل مجدي خليل وصلت الفكرة إبراهيم حمامي لا أريد أن أتدخل كيف ترد؟

إبراهيم حمامي: طيب شوف سمعت كل شيء..

فيصل القاسم: تفضل.

إبراهيم حمامي: معليش اسمح لي أنه يكذب وسأثبت أنه يكذب عشان ما يزعلش.

فيصل القاسم: طيب أعطيني، أعطيني معلومات.

إبراهيم حمامي: يقول أن أطفال الشاطئ العشرة قُتلوا بصاروخ من حماس وإسرائيل اعترفت بالمسؤولية بعد أن نفت ذلك.

فيصل القاسم: إسرائيل؟

إبراهيم حمامي: أفيغاي أدرعي اعترف بذلك وهناك لجنة تحقيق أممية.

مجدي خليل: لم يحدث لم يحدث لم يحدث.

إبراهيم حمامي: أنتَ كاذب أنت كاذب بيني وبينك الأدلة.

فيصل القاسم: بس خلي يكمل خلي يكمل بدون تجريح بدون تجريح..

مجدي خليل: أنت قليل الأدب ليه..

إبراهيم حمامي: لا أستطيع أن أتكلم باحترام مع غير المحترم زيك صعب، صعب واحد مجرم.

مجدي خليل: لأنك قليل الأدب ومش متربي وصايع.

فيصل القاسم: تفضل بدون بدون تجريح خليك بالموضوع خليك بالموضوع.

إبراهيم حمامي: مستشفى الشفاء إسرائيل أعطت إنذار لإخلائه وقصفته وهناك أطباء دوليين موجودين وأقروا بذلك وقالوا الصاروخ يعني هو يكذب، يقول أن من على رأس الكنيسة وهو مروان مُسَلَم وهو رأس الطائفة المسيحية في فلسطين وفي قطاع غزة يقول إن أغلقوا المساجد تعالوا إلى الكنائس وأطلقوا منها أذان الله أكبر فتح الكنائس وهو مع المقاومة قلباً وقالباً من أين أتى بهذا القسيس الموهوم ليقول أنه خرج من رأس الكنيسة هو يكذب سأثبت كذبه أنا عرفته رح يحكي الكلام هذا، ويقول ويصف شعب غزة يصف الشعب في غزة بأنه فئران..

مجدي خليل: يا ابني ارجع لليوتيوب موجودة على اليوتيوب يا بني.

إبراهيم حمامي: يا زلمة سد بوزك رح أجيب لك التقارير..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة بدون مقاطعة مجدي مجدي بدون مقاطعة إبراهيم بدون مقاطعة تفضل.

إبراهيم حمامي: بدأ يشوش لأنه عارف حاله سيأكلها.

فيصل القاسم: تفضل.

إبراهيم حمامي: هنا يقول أنهم يستخدموا زي الفئران في المستشفيات، وصف قادة المقاومة بالفئران وصف شعب غزة بأنهم مريض نفسياً وهو المريض النفسي هذا غير مقبول يا دكتور فيصل، هو يهين شعب بأكمله إحنا مش شعب السيسي في فرق بين شعب السيسي تتبع الطبل والزمر وعسكر المعكرونة والبسكويت وفي فرق بين شعب المقاومة في غزة، هناك فرق كبير هو السياسي معروف شو يعني السيسي، المهم يقول أنهم يستخدموا الأطفال دروع بشرية وينطلقوا من داخل المدن وغرف النوم شوف أخي الكريم سأعرضها وحدة وراء الثانية جيرمي باون هذه يعرفها طبعاً New Statement عندهم في أميركا ماذا يقول؟ أنه لن يجد أي دليل على أن المقاومة تتخذ من أماكن المدنية لإطلاق صواريخها هذا تقرير أمنستي انترناشونال في تقرير غولدستون يقول نصاً العفو الدولية أقولها بالإنكليزي معليش..

فيصل القاسم: مثلما بدك.

إبراهيم حمامي: يقول أنه لا يوجد أي شيء على الإطلاق من ادعاءات إسرائيل بأن يستخدموا human shields وهناك أيضاً..

فيصل القاسم: دروع بشرية.

إبراهيم حمامي: ما فيش هذا الكلام، هذه Jews for Justice For Palestinian اليهود أخي الكريم أكثر شرفاً منه يقولون "That Human Shields Propaganda ينفوا ذلك سكاي نيوز..

فيصل القاسم: يعني دعاية دقيقة دقيقة..

إبراهيم حمامي: سكاي نيوز لحظة لحظة..

فيصل القاسم: دعاية الدروع البشرية كاذبة كلها قصدك آه.

انجازات المقاومة وارتداداتها

إبراهيم حمامي: طبعاً سكاي نيوز هذا بالأونروا يقول لا دليل على إطلاق صواريخ من المدرسة، هناك موقع فيتو هو بحب موقع فيتو كثير يقول الاندبندنت الدروع البشرية لحماس في غزة أسطورة، وهذا موقع الاندبندنت نفسه يتحدث عن ذلك الأمر بأنه غير صحيح على الإطلاق يكرر، أنا بدي أسميه أفيغاي خليل أو مجدي كوهين يختار واحدة منهم لأنه يتحدث تماماً كما يتحدث الإسرائيليون، ثم نأتي عما قاله من إنجازات إسرائيل يقول هو طبعاً كاذب أن إسرائيل دمرت الأنفاق الهجومية دمرت منصات إطلاق الصواريخ وأوقفوا تهريب الأسلحة وأضعفت حماس، ما هو دليله على ذلك؟ هل توقف عدد الصواريخ أو أماكن استهدافها أم ما زالت تُطلَق؟ الأنفاق الهجومية حتى آخر لحظة قبل التهدئة كان هناك إنزال خلف خطوط العدو من أحد هذه الأنفاق وكان هناك أسير للاحتلال لم يتوقف الإطلاق إيش دليله؟ كلام في الهواء يكرر ما يقوله أفيغاي أدرعي تماماً هو بقلك علمي، علمي مين يابّا هات دليلك يابّا، من جملة ما حكا يقول أوقفوا تهريب الأسلحة ومرسي هرب الأسلحة، يعطيه ألف عافية الرئيس مرسي والله في ميزان حسناته أنه دعم هذه المقاومة التي يستعر وتستعر المقاومة من أمثاله، يقول أنها أضعفت حماس والدليل ما قالوه الآن أن حماس تفرض شروطها ويتمنى يتمنى ويقول إنهم سيحققون باقي الشروط في المفاوضات احلم أنت ومن معك من الصهاينة العرب لن يتحقق ذلك، أقول ما قاله الجنرال الصهيوني في 24 في عام 24/7 قال علينا تدمير غزة تماماً فهذا سيكون شهيد العالم أيضاً وهو ما يتفق مع ما قاله مجدي خليل في 11/7 في مقال له اسمه "المتاجرة بدماء أهل غزة" وهو موجود اللي بدو يروح يبحث عنه قال حماس أداة تخريب لقضية الشعب الفلسطيني يا شعب فلسطين أسقطوا حماس لا بد من استئصال حماس لإحلال السلام والأمن هذا هو منطلقهم، حماس الإخوان التنظيم الدولي قطر تركيا فش عندهم غير هذا الكلام وكرره وسمعناه كيف كرره لذلك كانت مقدمتي واضحة أنه لن يخرج عن هذه الخمسة، ألم نقل أنهم صهاينة العرب دكتور فيصل، بعد حرب 2009 كتب واحد في صحيفة روسية عنوان طويل هل هذا هو نصر مر عاما ويقول أن هذه الحرب كلفت الكيان الصهيوني مبلغ عشرة ونصف تريليون دولار هي قيمة ما تم دفعه من حملات إعلانية على مدى أربعين عاماً لتجميل صورة اليهود في العالم فخلال 22 يوماً..

فيصل القاسم: شوي شوي بس..

إبراهيم حمامي: دمر الجيش الإسرائيلي كل هذه الحملات كما أن هذه القائمة تشمل مبالغ تكلفة الاحتلال، لا تشمل الأهداف العسكرية قال إنه ما قاله قال كفانا كذباً نحن لم ننتصر، عندما نتحدث هل هناك خسائر للاحتلال؟ نعم هناك خسائر للاحتلال، عدنان أبو عامر لخصها وهو يعني متابع للشأن الإسرائيلي يقول نقل الجيش لقواته 4,8 مليون طلقة للأسلحة الخفيفة و43 قذيفة..

فيصل القاسم: شوي شوي.

إبراهيم حمامي: آه ما هو عشان ما توقفني.

فيصل القاسم: بس من شان أفهمك أي تفضل.

إبراهيم حمامي: المهم أُستُخدم أكثر من 60% في هذه قُتِلَ المئات وجُرِحَ المئات استُخدِمَ 20 مليون لتر بنزين و50 مليون لتر وقود كل يوم كان يكلفهم 80 مليون دولار بسبب القبة الحديدية وخسائرهم وصلت إلى أربعة مليار شيكل وهناك من يقول 2,8 مليار دولار..

فيصل القاسم: بس لكن غزة خسرت حوالي ستة مليارات دولار.

إبراهيم حمامي: نعم، نعم إذا هو بدو يحكيها بالحسابات خسروا ما خسروا أنا بقلك خسروا هم الذين بدؤوا العدوان هم الذين.. هل تقارن قوة قطاع غزة وصواريخها بقوة الاحتلال الذي وراءه الدعم الكامل وراءه دعم السيسي وإغلاق المعابر ومنع الجرحى من الخروج وكل هذه الأمور لا يُقارن، هم أقوى بالتأكيد هم أقوى، ولكن الصمود توازن الرعب الثبات عدم تحقيق أي هدف من أهداف الاحتلال، أهداف الاحتلال كانت واضحة وقف إطلاق الصواريخ وحماية أهل الجنوب..

فيصل القاسم: بس بدي أقول لك..

إبراهيم حمامي: بدل أهل الجنوب صار بدو يحكي عن أهل الشمال يقول تدمير الأنفاق والأنفاق لا زالت تعمل ورأينا وثائقيات خرجت على الجزيرة والعربية وغيرها على الأنفاق التي لا زالت تعمل في خزاعة إلي دمروها تدميرا، يتحدث عن إضعاف حماس، لو كانت حماس ضعفت كانوا عم يناقشوها في شروط المقاومة.

فيصل القاسم: خليني أسأله هذا السؤال.

ارتفاع سقف مطالب الشعب الفلسطيني

إبراهيم حمامي: العدوان ليست حماس الشعب الفلسطيني كله موحد خلف القيادة الفلسطينية، المقاومة بنفس الشروط بذات الشروط، هم يقولون لو حماس أو الجهاد الإسلامي أو أي أحد تخلى بالقاهرة عن أية من الشروط لا تعودوا لن نقبلكم، الشعب سقفه مرتفع أكثر من المقاومة عما يتحدث..

فيصل القاسم: الشعب سقفه مرتفع أكثر من المقاومة.

إبراهيم حمامي: أكثر من المقاومة، لا يريد الاستسلام يقول لتبق الصواريخ لتبق الصواريخ لن نتوقف لن نرضى بالذل والاستسلام لن يكون هناك وقف لإطلاق النار إلا برفع الحصار وميناء بحري وحرية حركة ووقف كل الاختراقات الجوية والبرية وفتح المعابر وغير ذلك فليحلم الصهاينة العرب ومن يمثلهم جملةً وتفصيلاً ليلاً نهاراً.

فيصل القاسم: طيب كيف ترد مجدي خليل؟ كيف ترد على هذا الكلام يعني بالمناسبة يا مجدي.

مجدي خليل: نعم.

فيصل القاسم: بعيداً عن إبراهيم، آخر المعلومات المسربة من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية تؤكد على أن كل المطالب الفلسطينية لن يتم التنازل عنها وعلى أن إسرائيل وافقت عليها الآن تحاول أن تخفف منها باختصار، باختصار شديد باختصار شديد كيف ترد؟

مجدي خليل: عندما يقول طرف كامل إن إحنا انتصرنا بهذه الشعارات الغوغائية الديموغاجية وعندما يقول الطرف الآخر عندما يقول الطرف الآخر نحن ندرس الموقف وندرس ما هي الأهداف التي تحققت والأهداف التي لم تتحقق اعلم أن الطرف الذي يدرس هو الطرف الصحيح واعلم أن الطرف الذي يهلل ويقول كلاماً غوغائياً على جثث الناس فهو طرف لا تهمه شيء، وبالتالي عندما أتكلم عن دولة لها مقومات ولها مراكز أبحاث وفي المقابل جماعة إرهابية تقول ما تقوله لا يهمها البشر، يا سيد فيصل أنت بتقول إيه أنت بتقول إيه طب ما هو لازم يكون في مفاوضات أنت تتصور، إسرائيل حتى الحربين إلي فاتوا إلي حصلت حربين دي ثالث حرب على غزة كل مرة تؤذي غزة أذية قوية وتحقق الباقي في المفاوضات ما هو لازم يبقى في مفاوضات وإلا سيموتون أهل غزة كلهم مليون و800 ألف واحد فيبقى لازم يبقى في مفاوضات وبالتالي المفاوضات جزء من..

فيصل القاسم: بس يا مجدي يا مجدي المنتصر المنتصر..

مجدي خليل: نعم.

فيصل القاسم: يفرض شروطه ولا يفاوض ولا حتى يذهب إلى المفاوضات.

مجدي خليل: يا سيدي مش..

فيصل القاسم: ولا يُعبِّر المفاوضات ما بروح مع حدا للمفاوضات تاريخياً في كل الحروب، المنتصر يفرض شروطه فقط فقط فقط..

مجدي خليل: يا سيدي ده مش ده مش حرب بين دولتين ده مش حرب بين دولتين يا حبيبي يا حبيبي ده الكلام إلي تقوله الكلام إلي بتقوله ده حرب دول يا حبيبي اسمعني.

فيصل القاسم: إيه تفضل.

مجدي خليل: اسمعني ده إلي أنتَ بتقوله لما يكون في حرب بين دول حرب دول، دول وحدة تهزم ودولة تتهزم وتقر بالهزيمة وتقر بقبول الشروط، نحن نتكلم عن دولة في مواجهة جماعة حركة مش دولة ولا حكومة دي حركة إرهابية حركة مصنفة إرهابية تستخدم حرب العصابات وحرب الشوارع وكل العالم كل العالم يعرفون أنهم يستخدمون الأطفال كدروع، أما مدرسة الأونروا نعم هناك خطأ وقع في مدرسة الأونروا وإسرائيل تحقق في ذلك ولكن كل العالم يعرفون أن حماس لا يهمهم الروح البشرية لا يهمهم شيء..

إبراهيم حمامي: جيب لي دليل واحد جيب لي دليل واحد جي بلي دليل واحد..

مجدي خليل: لا يهمهم الأطفال لا يهمهم شعبهم لا يهمهم الخسائر لا يهمهم تدمير بلدهم لا يهمهم عدد القتلى لا يهمهم أي شيء فبالتالي نتكلم عن مجموعة زي داعش..

إبراهيم حمامي: يهمنا الكرامة والعزة التي تفتقدها الكرامة، العزة البطولة النخوة التي تفتقدها أنت وأمثالك السيسيين.

مجدي خليل: أي عزة وأي كرامة على جثث الناس أي كرامة على جثث الناس؟

إبراهيم حمامي: الناس الذين وصفتهم إرهابيين!

مجدي خليل: أي كرامة على جثث الأطفال أنتم لا تعرفون معنى الحياة.

إبراهيم حمامي: شعب غزة الذي وصفته إرهابي تتباكى عليه تتباكى على من وصفتهم إرهابيين.

فيصل القاسم: بس خليه يكمل.

مجدي خليل: لا تعرفون إلا معنى الموت أنتم مشروع خراب مشروع خراب وأصبحتم مشروع خراب في المنطقة.

إبراهيم حمامي: أنتم إلي همّ مين؟ أنتم إلي همَّ مين؟ أنتم إلي همَّ مين؟ أنتم إلي همَّ مين؟ أنتم إلي همَّ مين؟

مجدي خليل: أنتم مشروع خراب لفلسطين أنتم مشروع خراب لا تعرفون معنى الحياة.

إبراهيم حمامي: أنتم إلي همَّ مين؟ الشعب الفلسطيني.

مجدي خليل: وروح موت يا أخي بس ما تخلي غيرك يموت وروح موت إذا كنت عاوز تموت روح موت خلي خالد مشعل يموت خلي هنية يموت خلي الزهار يموت ما تخلي الأطفال تموت ما تخلي الناس المسالمة في بيوتها تموت ليه عاوز الناس تموت إذا كنت عاوز تموت روح موت أنت قاعد هنا في الأستوديو..

إبراهيم حمامي: خلي السيسي يموت خلي السيسي يموت محمد إبراهيم يموت لماذا الناس في مصر؟ لماذا تدافع عن القَتَلى والسفاحين في مصر؟

مجدي خليل: ما تروح تموت وروح موت أنت روح موت يا حبيبي.

إبراهيم حمامي: موت حضرتك.

مجدي خليل: لو عاوز تموت بس ما تخلي الأطفال تموت.

فيصل القاسم: طيب ماشي ماشي وصلت الفكرة انتهى الوقت

مجدي خليل: ما يموت آلاف الأطفال ما تموت آلاف الناس ما تخلي عشر آلاف عاجز..

فيصل القاسم: ماشي وصلت الفكرة وصلت الفكرة مجدي خليل.

مجدي خليل: أيوة إذا أنت تبشرون بالموت أنتم دعاة الموت أنتم تبشرون بالموت مبشرون بالخراب دعاة خراب دعاة موت.

فيصل القاسم: ماشي وصلت الفكرة مشروع خراب خليني بس خليني ماشي وصلته الفكرة وصلت الفكرة كيف ترد باختصار.

مجدي خليل: في حد يقول أنا بعشق الموت هل هناك إنسان عاقل يقول أنا بعشق الموت، هل يوجد إنسان عاقل في العالم يقول بعشق الموت.

إبراهيم حمامي: خلص فلت فلت..

فيصل القاسم: باختصار باختصار..

إبراهيم حمامي: شوف يا دكتور فيصل هذه هي الأكذوبة.

فيصل القاسم: باختصار، باختصار.

إبراهيم حمامي: الذي يستخدم الأطفال دروعاً بشرية..

فيصل القاسم: انتهى الوقت.

إبراهيم حمامي: هو الاحتلال وهذا دليل وهذا المرصد الأوروبي المتوسطي يقول وهذه صورة للاحتلال..

مجدي خليل: الاحتلال يستخدم الأطفال دروعاً بشرية أنت بتكلم مجانين أنت يا أبني بتكلم مجانين أنت يا أبني بتكلم مجانين..

إبراهيم حمامي: ها هي تفضل تفضل شوف يا أعمى شوف يا أعمى شوف يا أعمى تفضل يا أعمى شوف شوف شوف..

مجدي خليل: أنت يا ولاه بتكلم مجانين.

إبراهيم حمامي: شوف شوف.

مجدي خليل: أنت بتكلم مجانين يا لاه أنت بتكلم مجانين.

إبراهيم حمامي: شوف شوف.

مجدي خليل: العالم يقول الدنيا بتقول..

إبراهيم حمامي: شوف دكتور فيصل.

فيصل القاسم: باختصار يا مجدي مجدي بس دقيقة سأعطيك سأعطيك يا مجدي باختصار.

مجدي خليل: يا حبيبي استخدم قصاصات الجرايد استعملها في حاجة ثانية يا حبيبي يا حبيبي يا حبيبي استعمل قصاصات الجرايد في حاجة ثانية.

فيصل القاسم: انتهى الوقت بسرعة باختصار مجدي دقيقة يا مجدي دقيقة مجدي دقيقة مجدي دقيقة تفضل انتهى الوقت يا مجدي سأعطيك المجال تفضل باختصار يا أخي كمل بسرعة.

إبراهيم حمامي: الصهاينة العرب اللي تحدثنا عنهم دكتور فيصل يتمنون هزيمة المقاومة هو يقول يخسر ويخسر ويخسر..

فيصل القاسم: انتهى الوقت.

مجدي خليل: يا عمي صهاينة عرب إيه يا حبيبي؟

إبراهيم حمامي: شوف دكتور فيصل دكتور فيصل..

مجدي خليل: يا ابني يا ابني.

إبراهيم حمامي: هو يتحدث عن قتل المقاومة، المقاومة قدمت الكثير والكثير، هو يتباكى على الفلسطينيين ووصفهم بالإرهابيين.

مجدي خليل: يا من تدعو الناس يا من لا تعرف إلا قيمة الموت أنت ورفقائك أنتم مشروع موت أنتم مشروع خراب.

إبراهيم حمامي: هو منافق يتباكى على الفلسطينيين ويشمت بالمصري الذي يموت في ميادين مصر من قِبَل السيسي السفاح والمجرم هذا الذي يقوله قلت في البداية الإخوان حماس قطر تركيا الجزيرة ولا يوجد أي شيء آخر.

مجدي خليل: أنتم مشروع تدمير أنتم مشروع دم أنتم محبين للدم منتظرين لما الحاجة أنتم عايشين على هذا الوهم.

إبراهيم حمامي: الصهاينة العرب هم أسوأ من الصهاينة أنفسهم خرجوا علينا ويجب القضاء عليهم ويجب تنظيف البيت الداخلي قبل مواجهة الاحتلال هؤلاء يجب القضاء عليهم قبل القضاء على الصهاينة لأنهم يطعنونا في الظهر وتنظيف البيت الداخلي قبل القضاء على الصهاينة.

مجدي خليل: القضاء علينا تهددنا تهددنا يا إرهابي تهددنا يا إرهابي تهددنا يا إرهابي.

فيصل القاسم: مشاهدينا الكرام مشاهدينا الكرام لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيفينا لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيفينا من واشنطن الكاتب والباحث مجدي خليل وهنا في الأستوديو الدكتور إبراهيم حمامي نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم وإلى اللقاء.