يثير سعي نظام الرئيس السوري بشار الأسد للانضمام إلى التحالف الدولي لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية تساؤلات وعلامات استفهام عديدة، خاصة مع هذا النظام الذي طالما تغنى بكونه أحد أهم أضلاع محور الممانعة والمقاومة في المنطقة.

حلقة الثلاثاء (7/10/2014) من برنامج "الاتجاه المعاكس" طرحت العديد من هذه التساؤلات، فلماذا يتهافت الأسد على التحالف مع الذين يتهمهم بتدبير المؤامرة الكونية على نظامه؟ ولماذا يتسول الانضمام إلى التحالف الدولي على ما يسمى الإرهاب؟

أم أن من حقه التعاون مع أي جهة تحارب الإرهاب في سوريا؟ أليس من حق الإعلام السوري أن يقول إن الجيش السوري في خندق واحد مع أميركا؟

ولكن، أين ذهبت الممانعة؟ هل ضاق الخندق الإيراني بالأسد؟ أم أنه يوزع نفسه بين الخندقين الإيراني والأميركي؟ أليس من حق الأسد أن ينضم "للشياطين" لحماية بلاده؟ أليس من الأفضل له أن ينضم للخندق الأميركي؟

ترميم شرعية
حول هذا الموضوع، قال الإعلامي والمعارض السوري ماهر شرف الدين إن النظام السوري الذي صدع رؤوس الجميع بالحديث عن المؤامرة الكونية عليه ها هو يهرول للانضمام للأمريكان.

وتساءل شرف الدين "أي خندق هذا الذي يتسع لإيران وسوريا والولايات المتحدة؟" معتبرا أن نظام الأسد يستميت للالتحاق بالتحالف الدولي لمكافحة الإرهاب في محاولة أخيرة لترميم شرعيته، التي قال إنها بنيت منذ تأسيسه على مصدر خارجي.

ويرى أن نظام الأسد ليس فقط الراعي الأول للإرهاب، بل هو البيئة الحاضنة له، وإذا كان المجتمع الدولي جادا في مكافحة الإرهاب فعليه القضاء أولا على نظام الأسد، بحسب رأيه.

أما عن شعارات المقاومة والممانعة التي يروج لها النظام السوري، فوصفها شرف الدين بأنها "فساتين سهرة يتم تغييرها كلما استدعى الأمر"، وقال إن كل شعارات النظام عبارة عن "أزياء من السهل استبدالها".

واستغرب المعارض السوري من سعي النظام السوري إلى الانضمام للتحالف الدولي هذا، متسائلا: كيف يمكن لمن أشعل الحريق أن يعمل إطفائيا؟

ويرى شرف الدين أن مفهوم السيادة لدى النظام السوري تنحصر في كرسي الرئاسة، ولا أمل في الجيش السوري، لأن مهمته فقط حماية النظام وإذلال الشعب، وفق رأيه.

تفخيخ الثورة
كما يعتبر أن النظام نجح في تفخيخ الثورة السورية من الداخل، وقضى على صف المعارضين الناشطين، وحولها من ثورة إلى صراع بين فصيلين يتقاتلان على السلطة.

وانتقد المعارض السوري ما وصفها بالاستباحة الحاصلة اليوم في سوريا، والتي قال إنها لم تحدث في التاريخ، حتى خلال فترة الاستعمار، وأضاف أن النظام السوري أكثر الأنظمة التي تم احتقارها، حيث تُقصف أرضه دون أذنه من أميركا وحلفائها، ويتم التعاطي معه وكأنه غير موجود.

في المقابل، دافع الناشط السوري هيثم السباهي عن نظام الأسد، وقال إن الحكومة السورية طالبت مبكرا بوضع بند لمكافحة الإرهاب على جدول الأعمال خلال اجتماعات جنيف التي ضمت المعارضة والنظام.

وأضاف أن النظام السوري يسعى لتجفيف منابع الإرهاب قبل الدخول في أي عملية سياسية، معتبرا أن سعي النظام للانضمام لهذا التحالف جاء فقط ليكشف أنه (التحالف) لا يهدف إلى محاربة الإرهاب وليس جديا في هذه الناحية.

اسم البرنامج: الاتجاه المعاكس

عنوان الحلقة: لماذا يسعى الأسد للانضمام لحلف المتآمرين عليه؟

مقدم الحلقة: فيصل القاسم

ضيفا الحلقة:

-   هيثم السباهي/ ناشط سوري

-   ماهر شرف الدين/إعلامي ومعارض سوري

تاريخ الحلقة: 7/10/2014

المحاور:

-   أبعاد استماتة الأسد للانضمام للتحالف الدولي

-   أكذوبة المؤامرة الكونية

-   ترحيب سوري بانتهاك السيادة الوطنية

-   فشل النظام في توفير الحماية لمؤيديه

-   غموض في موقف التحالف من بشار الأسد

-   مفهوم الإرهاب بتفاسير مختلفة

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، ألم يضحك إعلام بشار الأسد على السوريين على مدى أربع سنوات بأكذوبة المؤامرة الكونية؟ لماذا يستميت الآن إذن للانضمام إلى المتآمرين عليه؟ ألم يقدم آل الأسد أنفسهم للعالم على أنهم قادة الممانعة والمقاومة ضد أميركا فلماذا أطلت علينا صحيفة الوطن السورية فجأة لتقول أن الجيش السوري في خندق واحد مع أميركا ولولا الحياء لقالت في سرير واحد، كيف تتهمون أميركا بالوقوف وراء الإرهاب في سوريا ثم تتوسلون الانضمام إليها أين ذهبت الممانعة أم أنها كانت على الدوام مجرد مماتعة ومقاولة؟ ألا تشبه حالة الأسد حالة الزوج المستميت للانضمام إلى مغتصبي زوجته؟ هل ضاق الخندق الإيراني ببشار الأسد حتى يلجئ اليوم للخندق الأميركي وللنوم في الخندق الأميركي أم إنه يوزع نفسه بين الخندقين كما توزع بنات الهوى أنفسهن بين الزبائن؟ هل بقي متسع في هذا الخندق لبعض الكرامة؟ هل يحق لنظام بشار الأسد الانضمام لمكافحة الإرهاب وهو راعي الإرهاب في سوريا والمنطقة؟

لكن في المقابل، أليس من حق الأسد أن ينضم إلى الشياطين لحماية سوريا من الجماعات الإرهابية التي أجمع العالم على مواجهتها؟ أليست السياسية مصالح؟ أليس من الأفضل للنظام الآن أن يكون في الخندق الأميركي لمصلحة الوطنية؟ ألم ينضم ستالين الشيوعي إلى الغرب في الحرب العالمية الثانية لمواجهة النازية؟ لماذا لا يحق لجهات أو يحق لجهات كثيرة متهمة بدعم الإرهاب الانضمام إلى التحالف الدولي ولا يحق للنظام السوري الذي يواجه الإرهابيين والتكفيريين منذ سنوات؟ أليس الجيش السوري أكبر فصيل يتصدى للإرهاب في المنطقة؟ أليس الاستهداف الأميركي لتنظيم الدولة الإسلامية وعدم استهداف القوات السورية دليلا على أن النظام عمليا بريء من تهمة الإرهاب؟ أليس من حق القيادة السورية أن تبارك التحالف الدولي ضد الإرهاب في سوريا حتى أو لم تشارك فيه؟ أسئلةٌ أطرحها على الهواء مباشرة على الإعلامي والمعارض السوري المستقل ماهر شرف الدين وعلى المحلل والمؤيد السيد هيثم السباهي نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة: هل تعتقد أن نظام الأسد هو الراعي الأول للإرهاب في سوريا؟ صوّت على صفحة الاتجاه المعاكس 23539 شخصا 92.5 نعم هو الراعي الأول للإرهاب في سوريا والمنطقة، 7.5 لا، ماهر شرف الدين لو بدأت معك لماذا عندما أعلنت القيادة السورية عن رغبتها في الانضمام إلى ما يسمى بالتحالف الدولي لمكافحة الإرهاب أو للتصدي للإرهاب في المنطقة وخاصة في سوريا والعراق يعني ثارت ثائرة المعارضين والعالم وبدؤوا يسخرون ويستهزئون بالقيادة السورية وما إلى هنالك أليس من حقها أن تنضم إلى المكافحين أو مكافحي الإرهاب في المنطقة كونها الأكثر تضررا من الإرهاب؟

أبعاد استماتة الأسد للانضمام للتحالف الدولي

ماهر شرف الدين: يعني بعد ما صدع النظام رؤوسنا بالحديث عن المؤامرة الكونية فإذا به يستميت للانضمام إلى هذه المؤامرة، وليد المعلم مؤتمره لو ساعده وزنه كان بده يركع ويطخ يبوس يد الأميركي حتى ينضم بس وزنه ما ساعده، صحيفة رامي مخلوف قالت وتباهت بأن الجيشين السوري والأميركي في خندق واحد وكما قلت أنت لولا الخجل لقالت أمر آخر، السؤال الذي يطرح نفسه ويتعلق بهذا الخندق الذي اتسع للإيراني والأميركي ونظام الأسد في وقت واحد يعني هل بقي مجال في هذا الخندق ليتسع لقليل من الإحساس بالوطنية لقليل من الإحساس بالمسؤولية للشعور الوطني، أنا برأيي يا دكتور أن نظام الأسد يستميت اليوم للالتحاق بما يسمى يعني الحلف الدولي لمكافحة الإرهاب لأنه يظن بأنه بهذا الالتحاق سيستطيع ترميم شرعيته إلا أن شرعية النظام بنيت منذ التأسيس على مصدر خارجي، شرعية النظام طوال الوقت منذ التأسيس كانت شرعية خارجية شرعية مستوردة استوردها حافظ الأسد مثلما يستورد السيارات والبضائع، حافظ أسد اشترى شرعية النظام من أميركا بثمن بيع الجولان، باع الجولان واشترى شرعية هذا النظام، يقولون اليوم نحنا بذكر حرب تشرين يسموا لك حافظ الأسد قال بطل تشرين، حافظ أسد ليس بطل تشرين بل هو بطل حزيران بطل نكسة حزيران وبيع الجولان، حافظ الأسد باع الجولان واشترى بها شرعية النظام، هناك عالم سوري مهم اسمه قاسم عيسي هو من مدينة السلامية، قاسم عيسي كان مبتعثا للاتحاد السوفيتي فقطع له حافظ الأسد تمويل البعثة فعاد قاسم عيسي بسبب آرائه السياسية عاد قاسم عيسي وسأل لماذا قطعتم لي تمويل البعثة؟ فقالوا له: لم يعد لدينا مال، فأجابهم جوابا شجاعا دفع ثمنه السجن من حياته قال لهم: ألم يبق معكم شيء من ثمن بيع الجولان، فإذن ما أريد قوله أنه حافظ الأسد بنا شرعيته على الخارج وبشار الأسد يدرك ذلك، لذلك هو يريد ترميم شرعيته من الخارج وليس من شعبه لذلك هو يستبسل في سبيل الانضمام إلى هذا الحلف لتمديد وتجديد الصك صك الشرعية الخارجي بسؤال بخصوص سؤال الاستفتاء أنا أعتقد بأن..

فيصل القاسم: سنأتي على موضوع الاستفتاء.

ماهر شرف الدين: خليني هذه الكلمة هذه الكلمة.

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

ماهر شرف الدين: بشار الأسد ليس فقط أو نظام بشار الأسد ليس فقط الراعي الأول للإرهاب بل هو الحاضنة، البيئة الحاضنة للإرهاب، تماما مثلما المستنقع هو البيئة الحاضنة للأمراض والأوبئة، إذا كان المجتمع الدولي جادا في مسألة محاربة الإرهاب في القضاء على داعش وباء داعش عليه أن يجفف مستنقع بشار الأسد، لا يمكن القضاء على وباء داعش من دون تجفيف هذا المستنقع الذي هو مستنقع النظام السوري.

أكذوبة المؤامرة الكونية

فيصل القاسم: طيب سيد سؤال يعني الآن في الشارع الجميع يسأل فعلا هذا السؤال أنه يا بشار الأسد يا نظام الممانعة والمقاومة أنتم صدعتم رؤوسنا على مدى خمسين عاما بحمل السلم بالعرض رافعين شعار التصدي لأميركا والصمود والتصدي وإلى ما هنالك من هذا الكلام وممانعة ومقاومة، فجأة كما قال لك بدأ هذا النظام وحلفاء النظام وأبواق النظام يتصيدون أي كلمة أميركية ليظهروا لشعبهم بأنهم نحن مع الأميركان نحن في صف واحد مع الأميركان في خندق واحد مع الأميركان طيب ألا يخجلون من أنفسهم خمسون عاما ذبحتمونا بشعارات المقاومة والممانعة فجأة نلاقيكم نائمين أنتم والأميركان بخندق واحد؟

هيثم السباهي: طيب دكتور طالما عرّج ضيفك السيد ماهر بالنسبة لحرب تشرين أنا بدي ذكر أنه اليوم السابع من أكتوبر بعد 41 عام والسابع من أكتوبر عام 1973 وقبل عدة ساعات من الآن كانت تتساقط طائرات الكيان الصهيوني فوق دمشق وفوق سوريا، عندما كان هذا اليوم كان يوم العز والشرف عندما كان النفط العربي ليس أغلى من الدم العربي كما قال الرئيس الراحل الشيخ زايد بن سلطان وعندما وقف جلالة الملك فيصل أمام العالم الغربي كله بعنفوان وساعد أشقاؤه يعني وقد اقتحمت..

ماهر شرف الدين: لقد تزعل النظام.

هيثم السباهي: قواتنا..

ماهر شرف الدين: راح تزعل النظام

هيثم السباهي: أنا أعرف ماذا كتبت أنت سيد ماهر عندما اقتحمت قواتنا المراصد والمواقع لم نكن نعرف أثناءها من هو الذي اقتحم سنيا أو شيعيا أو علويا أو درزيا أو أي طائفة كانت، كان الجيش العربي السوري ومعه القوات الأردنية والقوات المغربية ويعني وعدد من القوات..

فيصل القاسم: ماشي.

هيثم السباهي: تقتحم دعني أكمل.

فيصل القاسم: طيب.

هيثم السباهي: دقيقة واحدة.

فيصل القاسم: بس مش هذا موضوعنا.

هيثم السباهي: والجيش العراقي الذي استبسل على تل الحارة، الجميع كانوا بقلب واحد وبإيمان واحد تحت قيادة الرئيس الراحل حافظ الأسد، لكن ما نراه اليوم أن الليبي يقتل الليبي والمصري يقتل المصري واليمني يقتل المصري وللأسف اليوم السوري في تل الحارة يقتل السوري ويدير ظهره إلى الإسرائيلي ليمهد له احتلال بقية الجولان، نحن نوجه تحيات للجيش العربي السوري ونوجه تحية للجيش المصري.

فيصل القاسم: ماشي.

هيثم السباهي: ونوجه تحية للجميع..

ماهر شرف الدين: وللبرادات والغسالات.

هيثم السباهي: وليت يعود أحفاد أبو بكر وعمر وعثمان وعلي.

فيصل القاسم: ماشي، ماشي سيد..

هيثم السباهي: ثانية كما كانوا.

فيصل القاسم: سيد بس بدي أرجع للموضوع ما بدي أقاطعك.

هيثم السباهي: تفضل.

فيصل القاسم: جاوبني الآن جاوبني الآن أنا أحييك وهذه المقدمة العنفوانية الحماسية ممتاز معك حق، طيب بما أنه هو قائد المقاومة الممانعة لماذا تظهر صحيفة رامي مخلوف لتقول نحن وأميركا في خندق واحد، طيب لماذا ذبحت..، طيب على مدى أربع سنوات ذبحت السوريين وكبّت أنفاس السوريين دمرت سوريا حرقت سوريا تحت شعار المؤامرة الكونية كل ما سوري يرفع صوته نحن نواجه المؤامرة الكونية، فجأة أنا عاوز أنضم للمتآمرين على سوريا طيب مين متآمر على سوريا؟

هيثم السباهي: سأعطيك الجواب دكتور؟

فيصل القاسم: من بس دقيقة من الذي يدير المؤامرة الكونية أميركا والعرب وكذا وكذا طيب هل يعقل أن تريد أن تنام معهم في فراش واحد؟

هيثم السباهي: ولذلك طالبت الحكومة السورية من أيام جنيف بوضع بند مكافحة الإرهاب على اللائحة الرئيسية إذا كان هناك عملية سياسية في سوريا، الحكومة السورية والدولة في سوريا تقول دائما أن على منابع الإرهاب أن تجف..

فيصل القاسم: جميل.

هيثم السباهي: قبل أن يكون هناك عملية سياسية في سوريا عندما يأتي لص حلب أردوغان ويرسل المجاهدين عن طريق تركيا وهو يقول أنا لم أرسلهم، لو سمحت تقولهم أنه هذه صورة هؤلاء المجاهدين الذي يقول..، هؤلاء مجاهدين داعش..

فيصل القاسم: طيب بس.

هيثم السباهي: على الطيران التركي.

فيصل القاسم: ماشي.

هيثم السباهي: الطيران التركي.

فيصل القاسم: بس جاوبني أنا لم أختلف معك على هذه بس جاوبني على سؤالي أنا ما بدي أقاطعك بس جاوبني أنا متفق معك يا أخي سوريا تتعرض للإرهاب وسوريا تتعرض لمؤامرة كونية وسوريا كذا لماذا يقول لي نظام الأسد أنا بدي أنضم للمؤامرة الكونية إلي خربت سوريا، أنا سوري ليش؟

هيثم السباهي: سوريا تريد الانضمام إذا أرادت الانضمام للتحالف حتى تكشف هذا..

فيصل القاسم: جميل.

هيثم السباهي: التحالف.

فيصل القاسم: أيوه.

هيثم السباهي: هذا التحالف لا يحارب الإرهاب عندما تقدم الدنمرك طائرة وحدة وتقدم بريطانيا العظمى طائرتين وطائرتين Spare وتقدم الدول يعني وعندما يهاجم ما يقول عنه المعارضون السيد هنا السيد ماهر تريدون أن تضعوا صور الطيارين العرب كمباصق هذا ما كتبتموه تبصقوا عليه لتبصقوا عليه.

ماهر شرف الدين: لا نبصق عليه عفوا، عفوا من شان ما أنا أبصق عليهم لأنهم يمرون من فوق قصر بشار الأسد ولا يقصفوه.

هيثم السباهي: آه.

ماهر شرف الدين: لا أبصق عليهم لأنهم..

هيثم السباهي: أصحابك طالبوا وأنتم طالبتم بإعدامهم طالبتم..، سوريا..

فيصل القاسم: طيب.

هيثم السباهي: سوريا تريد أن تثبت.

فيصل القاسم: أيوه.

هيثم السباهي: أن هذا التحالف ليس جديا بمحاربته.

فيصل القاسم: يا سلام عليك خليك شوي، ما العيب في ذلك ماهر شرف الدين، الرجل يقول لك سوريا تعمل على مبدأ إلحاق الكذاب.

ماهر شرف الدين: إلى وراء الباب.

فيصل القاسم: إلى وراء الباب، هذه لعبة سياسية هذه لعبة سياسية هذا تفكير منطقي طيب يقولون السوريين نحن إذا كنتم جادين فعلا إذا كنتم جادين فعلا في محاربة الإرهاب هذا جيشنا هو أكبر جيش يحارب الإرهاب في المنطقة فليكن تحت تصرفكم هذه سياسية هذا ذكاء هذه حذاقة سياسية وليس توسلا ولا تسولا كما تصفونه أنتم، كيف ترد؟

ماهر شرف الدين: بخصوص المقاومة والممانعة فهي فساتين سهرة، فساتين سهرة في موضة يعني النظام اليوم الموضة ممانعة بلبس فستان سهرة ممانعة موضة علمانية فستان سهرة علمانية فستان فلسطين لبسه 50 سنة 50 سنة كان فستان فلسطين كم طويل ومكسي للركبة فجأة شلحه واتزنطر ولبس فستان حماية الأقليات وهلق اتزنطر أكثر لبس فستان مكافحة الإرهاب فإذن الموضة شو في موضة بلبس حسب الموضة، كل الشعارات التي رفعها النظام هي عبارة عن أزياء، النظام يعمل حاله نظام قومي أنا بس بدي أسأل سؤال واحد: كيف هذا النظام القومي يعادي العراق في مرحلته القومية أيام البعث ويصادق العراق ويحالفه في مرحلة طائفية وهي مرحلة نوري المالكي؟! لما كان العراق يرفع شعار الوحدة العربية هذا النظام حاربه بس أجا نوري المالكي ورفع شعارات طائفية هذا النظام حالفه، هذا بالنسبة للمقاومة والممانعة، أما حين تسأل هل يحق لنظام الأسد الانضمام إلى مكافحة الإرهاب فكأنك تسأل: هل يحق لمن أشعل الحريق بأن يصبح ألإطفائي؟ هل يحق لمن أجرم وقتل أن يصبح طبيبا؟ هل يحق للسارق أن يكون شرطيا؟ نظام بشار الأسد أشعل الحريق واليوم يريد إقناعنا بأنه هو ألإطفائي الوحيد الذي يستطيع إخماد هذا الحريق، من المضحك يا دكتور أنه أتباع النظام يعني صرعونا أول قالوا بدهم يتصدوا للضربة الأميركية بالصدور العارية أنت قلت كمان بالصدور العارية؟

هيثم السباهي: على أجساد.

ماهر شرف الدين: على لا قالوا بالصدور العارية الأميركان لا قالوا بالمؤخرات العارية مش بالصدور العارية ..

فيصل القاسم: طيب.

ماهر شرف الدين: وبالطبع أنا ما عندي أي أمل أنا ما عندي أي أمل بهذا الجيش أنه يرد على أي اعتداء لا إسرائيلي ولا أميركي ويا رجل بحريني مع احترامي للبحرين صارت البحرين تقصفنا أنت كمؤيد لازم أنت تسقط رئيسك بس لأنه استبيحت سوريا بهذه الطريقة، هذا الجيش هذا الجيش ما يعرف غير يعفش صار عدد المراوح..

فيصل القاسم: شو يعفيش يعني ؟

ماهر شرف الدين: تعفيش يعني سرقة بيوت الناس الذين هجرهم.

فيصل القاسم: وخاصة الجيش الوطني هذا مليشيات الدفاع الوطني.

ماهر شرف الدين: طبعا صار عدد البرادات والغسالات بالجيش أكثر من عدد الدبابات والبنادق شو رأيك؟ شو هذا الجيش! فأنت لك أنا مشتهي هذا الجيش شي مرة يفقع لي عيني ويسقط له شي طيارة إسرائيلية يا سيدي ما يسقط طيارة إسرائيلية لكن يشغل المضادات الأرضية يحاول يسقط طيارة إسرائيلية، بس عبث هذا الجيش متعود فقط على إذلال شعبه على إهانة شعبه، من شهرين ثلاثة شهور الفضائية السورية بتعرف شو حطت؟ حطت طائرة سورية حربية عم تقصف المنازل مع أغنية فيروز "طيري يا طيارة طيري" تصور! تصور؛ يعني مدى المسؤولية؟! المسؤولية الأخلاقية طائرة سورية تدك منازل المواطنين الإرهابيين مع أغنية "طيري يا طيارة طيري" لك يا ريت شي مرة يحط لنا الفضائية تحط لنا طيارة سورية عم تقصف يا أخي مش تل أبيب عم تقصف لها مستعمرة بالجولان وتحط "طيري يا طيارة طيري"، ونحنا بدنا نطير مع الطيارة وندبك معها وأنا بدي أكون على رأس الدبيكة فإذاً هذا الجيش لا أمل منه لأنه جيش تطيف جيش شغلته وعملته صار هو بس حماية النظام بعدين من شان..

فيصل القاسم: نعم.

ترحيب سوري بانتهاك السيادة الوطنية

ماهر شرف الدين: السيادة الوطنية يا دكتور أنا بدي أحكي كلمتين مسألة التدخل الدولي إلي هو عم يحكي عنها ومعتبرها إن النظام عم يحاول يلاعبهم وكذا أنتَ لتفهم مسألة كيف أي نظام ينظر إلى مسألة التدخل الدولي لازم تعرف شو تعريفه للسيادة، هذا النظام كيف يعرّف السيادة بتفهم مسألة التدخل الدولي شو هو، نظام بشار الأسد يُعرف السيادة بكلمة وحدة الكرسي تعريف السيادة محصور بين الأرجل الأربعة للكرسي من شان هيك الوصايا الروسية ليست مساً بالسيادة تسليم السلاح الكيماوي ليس مساً بالسيادة تصريحات قاسم سليماني بأن أسوار دمشق من أسوار بغداد وتصريحاته بأن أرض الشام هي أرض المعراج الفارسي للسماء هذه مش مس بالسيادة فلذلك.

هيثم السباهي: فين سمعتها هذه.

ماهر شرف الدين: إي طبعاً هذه جابتها وكالة أنباء فارس شوفها.

هيثم السباهي: يا الله؟!

ماهر شرف الدين: لا بلى، شالوها وحطوها وحذفوها، لحظة دكتور لحظة ليس يعني ما في ما في مسألة تمس السيادة إلا مسألة الكرسي، الجغرافية السورية عند النظام لا تمتد من القامشلي شمالاً إلى سويداء ودرعا جنوباً بل تمتد من مقبض الكرسي اليمين إلى مقبض الكرسي الشمال، والجغرافية السورية لا تمتد من البوكمال شرقاً إلى اللاذقية غرباً بل تمتد من رجل..

فيصل القاسم: طيب..

ماهر شرف الدين: الكرسي اليمين إلى رجل الكرسي الشمال.

هيثم السباهي: كلام سطحي.

ماهر شرف الدين: لا لا مش كلام سطحي هذا هو طيب أنا بدي أسأل سؤال دكتور.

هيثم السباهي: هذا ليس الكلام في السياسة.

ماهر شرف الدين: بس هذه الكلمة بس هذه الكلمة.

فيصل القاسم: ماشي طيب.

ماهر شرف الدين: لماذا اليوم النظام رحّب قال وليد المعلم أهلاً وسهلاً بكل من يريد مكافحة الإرهاب ليش لم يرحب بأردوغان بالتدخل التركي؟ هذا السؤال، رحب بالكل أي دولة أي دولة..

هيثم السباهي: لا أردوغان..

ماهر شرف الدين: عفواً خليني أكمل بس خليني أكمل وخذ وقتك.

فيصل القاسم: تفضل طيب.

ماهر شرف الدين: لم يرحب بأردوغان لأن أردوغان حاط عينه بدو يطير الكرسي ها هو بدو يدق بالسيادة إلي يفهمها النظام، لو أردوغان ما عنده طموح أن يدق بالكرسي تبع النظام كانوا قالوا له أهلاً وسهلاً فيك وعلى قلبنا أحلى من العسل.

فشل النظام في توفير الحماية لمؤيديه

فيصل القاسم: طيب ماشي جداً أنا أسألك خلينا نأخذ الأحداث الواقعية الآن أنت تعلم الآن تنظيم الدولة الإسلامية احتل تقريباً نصف عين العرب كوباني آه في هذه اللحظات وأنت تعلم سكان الإخوة الأكراد الذين يعيشون في كوباني هم من الجماعات التي وقفت أو على الأقل لم تشارك في الثورة حُيَدت كانت بعيدة عن الثورة آه، والآن هي تتعرض للتهجير والتشريد وكل ذلك على أيدي قوات تنظيم الدولة الإسلامية والنظام يقول لنا أنا أريد أن أكافح الإرهاب، طيب لماذا لم يدافع هذا النظام عن الأقلية الكردية في كوباني الآن التي خرجت من بيوتها فقدت كل شيء آه ويقول لك هذا درس لبقية الأقليات يا أقليات التي وقفتِ مع النظام جاي لك أيام والله رح يبيعك بنص قرش مصدي، كيف ترد؟

هيثم السباهي: يا دكتور الدولة في حالة حرب هناك مناطق كثيرة فقدها وهناك مناطق من الطوائف الأخرى، النظام لا يستطيع حالياً الوصول إلى كوباني وضيفك يقول أنه لا يستطيع أن يتدخل يعني مع التحالف أو ضد التحالف، إذا كان هناك ضبع وكلب ينهش في جسم خنزير ما شأننا نحن.

ماهر شرف الدين: مين الضبع والكلب ومين الخنزير؟

هيثم السباهي: هؤلاء كلهم التحالف.

ماهر شرف الدين: النظام بينهم للضباع والكلاب!

هيثم السباهي: الخنزير هو داعش.

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة بس دقيقة مين مين..

هيثم السباهي: وجبهة النصرة وثوارك وثوار..

ماهر شرف الدين: النظام هو الكلب ولا الخنزير ولا الضبع بدنا نعرف؟!

فيصل القاسم: دقيقة لا لا شو قصدك بس خليني هذه أخذها أنه يعني قصدك كلب شو قلت كلب يدق بشو..

ماهر شرف الدين: وضبع وخنزير.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

هيثم السباهي: كلبٌ وضبعٌ.

فيصل القاسم: مين مين يعني مين هم الضبع مين الضبع.

هيثم السباهي: كلهم على بعض كلهم على بعض..

فيصل القاسم: الكلاب والضباع هم التحالف..

هيثم السباهي: طبعاً ضباع، ضباع..

فيصل القاسم: طيب ليش النظام ماشي، ماشي بس ليش النظام كان مستميتاً للانضمام لهؤلاء الكلاب والضباع إذاً هو كلب وضبع كلب وضبع، ابن ضبع.

هيثم السباهي: حتى يثبت أن هؤلاء لهم أجندات خاصة مع أردوغان ومع غيره، أردوغان عثماني أردوغان يريد إرجاع العثمانية.

ماهر شرف الدين: يا أخي أنا ما عم دافع عنه أني عم أقلك..

هيثم السباهي: أنتَ عم تدافع عنه.

ماهر شرف الدين: لا أني ما عم دافع عن حدا أنا ما بدافع..

فيصل القاسم: بس لأ جاوبني على سؤالي لا لا جاوبني على السؤال.

هيثم السباهي: تفضل.

فيصل القاسم: جاوبني على السؤال تريد أن تكافح الإرهاب على الرأس والعين أنا معك يا سيدي الآن كوباني الإخوة الأكراد يتعرضون لأكبر حملة إرهابية بين قوسين والتحالف يضرب ليش أنتَ ما تدافع عن جماعتك لماذا تركت هؤلاء فريسةً لهؤلاء جاوبني؟!

هيثم السباهي: يا أخي عين العرب على الحدود مع تركيا.

فيصل القاسم: وأرض سورية وأرض سورية أرض سورية حتى سنتمتر واحد أرض سورية.

هيثم السباهي: أرض سورية لكن أين الجيش السوري في هذه المناطق الجيش السوري ليس موجودا!

فيصل القاسم: إي والطائرات السورية أين الطائرات السورية؟ لماذا تقصف الطائرات السورية اليوم مناطق درعا ودمشق ولا تذهب إلى هناك.

هيثم السباهي: طائرات التحالف تقصف وأردوغان يقول أنه سيتدخل وكلهم سيتدخلون ونحن نراقب الوضع هناك غموض كبير في مجمل القضية، سوريا عليها مراقبة الموضوع هناك عدة سيناريوهات موجودة..

فيصل القاسم: طيب.

هيثم السباهي: يعني..

فيصل القاسم: بس ماشي بس بدي أنا من شان ما أبعد عن الموضوع..

هيثم السباهي: تفضل.

فيصل القاسم: روسيا حليفة النظام..

هيثم السباهي: أيوة.

غموض في موقف التحالف من بشار الأسد

فيصل القاسم: إيران حليفة النظام تقول أن التحالف الدولي الذي يقصف في سوريا الآن يقصف بطريقة غير مشروعة، في الآن ذاته نسمع علي حيدر تبع المصالحة الوطنية الضربات تسير على الطريق الصحيح، شريف شحادة نحن مستمتعون مستمتعون لك بشو مستمتعون؟! طيب هل يعقل الواحد ويطلع لك بشار الجعفري بقلك خبرونا أنه بدهم يضربوا طيب يعني مثل واحد اغتصب واحد وقال له أنا خبرتك مش هيك بس اغتصبه بآخر النهار هذه مشكلتكم مش عيب يا زلمة؟!

هيثم السباهي: لا هذه مو مشكلتنا هذه مشكلة المعارضة هذه..

فيصل القاسم: مين إلي قال خبّرتنا أميركا.

هيثم السباهي: المعارضة والمسلحين هلق أنتم كلكم خائفين على جبهة النصرة وعلى الثوار وعلى الجيش..

فيصل القاسم: يا أخي مين اللي خائف على جبهة النصرة!

هيثم السباهي: كلكم خائفين.

فيصل القاسم: مين اللي خائف على جبهة النصرة؟!

هيثم السباهي: كلكم! مين اللي خائف على جبهة النصرة.

فيصل القاسم: أنا عم أسألك سؤال أنا عم أسألك سؤال أنا عم أسألك سؤال..

هيثم السباهي: دول الخليج خائفة على جبهة النصرة إلي ساعدهم، تفضل دكتور.

فيصل القاسم: بس عم أسألك سؤال يا سيد السباهي السؤال أنه يعني ألا تخجلون من أنفسكم تتصيدون أي كلمة أن والله أميركا خبرتنا يا أخي خبرتنا نحن وأميركا سوى، طيب ألا تخجلون من أنفسكم تخرج الإدارة الأميركية وتقول نحن لم نخبّر أحد نحن نقصف سوريا وإذا كأنكم زُلم أضربوا علينا شي حجرة.

هيثم السباهي: دكتور، دكتور سوريا تتعامل مع الوضع وكونها حتى في الدين قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..

فيصل القاسم: عليه الصلاة والسلام..

هيثم السباهي: الشديد ليس..

ماهر شرف الدين: بالصرعة..

هيثم السباهي: بالصرعة..

فيصل القاسم: بالصرعة..

هيثم السباهي: مضبوط ليس الشديد..

ماهر شرف الدين: ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد من يمسك نفسه ساعة الغضب، عم صلح لك.

هيثم السباهي: هذا هو..

فيصل القاسم: ماشي.

هيثم السباهي: وسوريا ماسكة نفسها ساعة الغضب.

ماهر شرف الدين: وما بتمسك نفسها حيال شعبها.

هيثم السباهي: وعم تتفرج عليكم أنظر، أنظر سيد ماهر..

ماهر شرف الدين: بس بتمسك نفسها حيال الإمبريالية حيال إسرائيل.

هيثم السباهي: أنا لم أقاطعك.

ماهر شرف الدين: طيب تفضل.

فيصل القاسم: لا ما نبعد كثيرا خلينا بالموضوع.

هيثم السباهي: أين كانت سوريا قبل ثمانية أشهر؟

فيصل القاسم: طيب.

هيثم السباهي: وأين اليوم سوريا؟ نحن نتابع الصحف الغربية اليوم الصحف العربية والديلي تيلغراف تصف دول الخليج وعلى رأسها السعودية بأنها عارٌ على الإنسانية.

فيصل القاسم: طيب ماشي.

هيثم السباهي: داعمين للإرهاب تصف تصف..

فيصل القاسم: بس بس أنت ليش ما عم تجاوبني أنا.

هيثم السباهي: لحظة، لحظة دكتور هذا الشيء بهمنا تصف المعارضة القديمة بأنها كاتا بولز بتعرف شو كاتا بولز دكتور؟ شعر الكاتا بولز هي نقيفة.

فيصل القاسم: النقيفة المطيطة.

هيثم السباهي: ما تتحمل لا الحجر ولا تضرب.

فيصل القاسم: لأ عفواً لا هي هي عفواً اسمع اسمع..

هيثم السباهي: نقيفات هذول نقيفات وحالياً.

فيصل القاسم: عفواً بالإنجليزي النقيفة اسمها Catapult..

هيثم السباهي: إي Catapult..

فيصل القاسم: Catapult أيوة..

هيثم السباهي: Ok بعدين بعدين..

فيصل القاسم: Ok إيه كويس.

ماهر شرف الدين: عم نصلح لك عربي إنجليزي..

هيثم السباهي: لا أنا لفظي هو أنا لفظي غير، هو لفظه..

فيصل القاسم: ماشي ولا يهمك.

هيثم السباهي: الدكتور لساته لفظه عربي.

فيصل القاسم: طيب ماشي.

هيثم السباهي: فهمت علي شلون فالموضوع وهلق كما قال السفير فورد قبل يومين..

فيصل القاسم: طيب.

هيثم السباهي: أنه يريد إيجاد..

فيصل القاسم: بس ما تبعد ما تبعد لبعيد..

هيثم السباهي: إيجاد معارضة جديدة لا هذه كلها من ضمن الأحداث نحن نراقب..

فيصل القاسم: أنا والله العظيم المعارضة ليك المعارضة ليك المعارضة السورية بدك أقلك يضلني سبلك عليها من هنا لخمسة وثمانين سنة ما حدا عم يمدحها.

هيثم السباهي: والمسلحين السوريين.

فيصل القاسم: والسوريين بس ماهر ماهر..

هيثم السباهي: والمسلحين السوريين.

فيصل القاسم: ماهر..

هيثم السباهي: ما شاء الله هذا تحول كبير.

فيصل القاسم: ماشي ماشي ماشي الرجل يقول لك أنا بدي أسألك..، بدنا نرجع للنقطة هذه في الحرب العالمية الثانية في الحرب العالمية الثانية أنت تعلم أن ستالين الشيوعي انضم بلع كل خلافاته بلع كل خلافاته مع الرأسمالية مع الغرب وانضم إلى التحالف الغربي لمقاتلة النازية صح ولا لا؟ بالرغم من الخلاف الشديد صاروا الاثنان في خندق واحد، وسوريا تفعل الشيء نفسه، هناك الكثير من الأمثلة التاريخية التي تبرر للنظام في سوريا بأن ينضم إلى هذا التحالف أعود وأقول أنه كفاكم سخرية من محاولة النظام فضح هذا التحالف، النظام يريد أن يفضح هذا التحالف كيف ترد؟

ماهر شرف الدين: انضمام ستالين آنذاك هو انضمام ندي من ند لند، أما انضمام بشار الأسد هو انضمام ذيلي يعني أتصور أنا كم شعرت بالإهانة مع أني معارض عفواً عفواً..

فيصل القاسم: إي تفضل.

ماهر شرف الدين: كم شعرت بالإهانة لما رد أوباما على بثينة شعبان، لما قالت بثينة شعبان سنسقط وسنتصدى قال لو إذا بتطلع طلقة رح دمر لكم كل دفاعاتك الجوية وتدمير الدفاعات الجوية هو أسهل بكثير..

فيصل القاسم: من محاربة داعش.

ماهر شرف الدين: من محاربة داعش.

فيصل القاسم: نعم.

هيثم السباهي: مين هو؟

ماهر شرف الدين: أوباما، أوباما..

هيثم السباهي: أميركا يا أخي هذه دولة عظمى يعني شو يعني أنتَ عم تقارن سوريا بأميركا؟!

ماهر شرف الدين: طيب أنا عم أرد عليك يا أخي أنا عم أرد عليه.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة إي تفضل.

ماهر شرف الدين: أنا عم أرد عليه عم بقول انضمام سوريا هو انضمام ذيلي أصلاً ما في انضمام هم عم يتوسلوا لهم عم يتوسلوا لهم..

فيصل القاسم: خلينا بهذا الموضوع إي.

ماهر شرف الدين: هن عم يتوسلوا لهم حتى ينضموا فإذن انضمام سوريا إذا صح وإذا جاز التعبير هو انضمام ذيلي وليس كانضمام ستالين وغيره من الأمثلة التي أوردتها لأنه هناك انضمام مصالح دول عم بتشوف مصالحها أما عندنا ما في نظام ما في دولة ما في مصالح في عصابة عصابة بدها تحافظ على هذا الكرسي إلي قلنا إلي هو تتلخص فيه تعريف السيادة الوطنية.

مفهوم الإرهاب بتفاسير مختلفة

فيصل القاسم: بس يا أخي الكثير من الناس يقولون طيب كيف تسمحون للكثير من الدول المتهمة بدعم الإرهاب أن تنضم إلى حلف الإرهاب ولا تسمحون لدولة تتعرض لأبشع أنواع الإرهاب بأن تكون في هذا التحالف؟

هيثم السباهي: دكتور.

فيصل القاسم: هذا هو السؤال.

هيثم السباهي: مع العلم أن هؤلاء كانوا أصدقائهم أصدقائهم.

فيصل القاسم: بس خليك أنا بس خلي بس خلي أنا عم أسأل عنك تفضل.

هيثم السباهي: تفضل.

ماهر شرف الدين: لأن الفرق أن بشار الأسد هو المصّنع يعني إحنا بس بدك تعطيني دقيقة بدي أحكي كلمتين.

فيصل القاسم: تفضل تفضل تفضل.

ماهر شرف الدين: النظام شو عمل؟ النظام فخخ الثورة من الداخل لما فتح سجونه وأخرج المتشددين بأول الثورة وقضى على صف المعارضين الناشطين المدنيين يعني صفى الحراك المدني وأفسح المجال للحراك المتشدد الجهادي إلى آخره فبذلك استطاع تفخيخ الثورة من الداخل وبذلك..

فيصل القاسم: ما تبعد لي كثير خليك بالموضوع.

ماهر شرف الدين: لا استطاع النظام تحقيق ثلاث أهداف: أول هدف أنه قضى على المرحلة السلمية بالثورة، ثاني هدف أنه حول الثورة من ثورة إلى صراع بين فصيلين متقاتلين يتصارعان على السلطة، وثالث هدف وضع العالم وهذا المهم أمام خيار أنا أو الفوضى، العالم بهذا المعنى هذا ما بدو يخضع لهذا الابتزاز، يا دكتور أول الثورة كان النظام هذا باعتراف فاروق الشرع نائب رئيس الجمهورية الأسبق للنظام في حديثه الشهير لجريدة الأخبار كان النظام يبحث بحثاً بالسراج والفتيلة كما نقول في اللغة العامية عن صورة واحدة لأي مسلح ولم يجده قناة الدنيا أنا بتذكر من الشهر الثاني طلعت خبر..

فيصل القاسم: خلينا بالموضوع بدون.

ماهر شرف الدين: خبر بس هذا الخبر، خبر من الشهر الثاني من الثورة بالشهر الثاني من الثورة خبر قالت فيه: "مجموعة مسلحة في درعا رشقت قوات الشرطة بالحجارة"، قال مجموعة مسلحة رشقت بالحجارة شو هذه المجموعة المسلحة التي ترشق بالحجارة.

هيثم السباهي: سيد ماهر سيد ماهر..

فيصل القاسم: طيب خلينا بالموضوع خلينا بالموضوع ماهر خليك بالموضوع.

ماهر شرف الدين: طيب، طيب في ويكليكس سربت، سربت ويكليكس برقية وويكليكس إلها مصداقية.

فيصل القاسم: يا رجال الموضوع موضوعك خليك بالموضوع.

ماهر شرف الدين: لا دكتور ما أنا علي مملوك يا دكتور علي مملوك..

فيصل القاسم: طيب، طيب.

ماهر شرف الدين: التقى بدانيال بنجامين..، بس أنتَ عم تحكي كيف عن التحالف وذيلية التحالف.

فيصل القاسم: طيب.

ماهر شرف الدين: علي مملوك التقى بحسب ويكليكس بدانيال بنجامين بلقاء سري بتاريخ 18 شباط 2010 قبل الثورة بسنة، ماذا قال دانيال بنجامين يا اللي ما بعرفه هو مسؤول مكافحة الإرهاب في الإدارة الأميركية، التقاه وماذا قال له قال له: نحن لا نحارب الإرهاب مثلكم بل نحن ندخل ونخترق الجماعات المسلحة ونصبح جزءاً منها ونتحرك في الوقت المناسب، هذه هي الزبدة الأمنية لما يريده ولما يفعله النظام هو يخترق تلك الجماعات..

فيصل القاسم: طيب.

ماهر شرف الدين: ثم يغير..

هيثم السباهي: شكراً، شكراً.

ماهر شرف الدين: يصبح جزءاً منها ثم يغير في أجنداتها.

فيصل القاسم: طيب ماشي، ماشي بس..

هيثم السباهي: تعليق صغير قبل سؤالك.

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

هيثم السباهي: يعني هذا النظام يتعامل مع الولايات المتحدة يُسير روسيا يُسير الصين يخترق المجموعات الإرهابية يخلق يدمر المعارضة يتحكم في كل شيء لك يا أخي شو بدك أحسن من هيك نظام؟!

فيصل القاسم: طيب ماشي.

ماهر شرف الدين: ما شاء الله.

هيثم السباهي: النظام، شو بدك أحسن من هيك إذا عنده السيطرة الكاملة على جميع دول العالم.

فيصل القاسم: سيد سباهي سيد سباهي سيد سباهي لا سيد سباهي خلينا خلينا طيب أنت مؤيد.

هيثم السباهي: إي تفضل.

فيصل القاسم: أنت تعلم أن مؤيدي النظام من جيش وجيش وطني ومن مخابرات وكذا وكذا خسر الجيش السوري عشرات الآلاف ويقال أكثر من 150 ألف آه وكل هذا وكل هذه الضحايا كل هذه الضحايا والشهداء سميهم اللي بدك إياه ماشي ماشي سميهم اللي بدك إياه طيب أنت عندما تسمع نظامك يضحك عليك على مدى أربع سنوات ويضعك في آتون النار ويقول لك نحن نتصدى لمؤامرة كونية وفجأةً ترى هذا النظام يريد أن يسقط في حضن رئيس المؤامرة الكونية إلي هو أميركا أنتَ ماذا شو وجهة نظرك؟

هيثم السباهي: أنا شو وجهة نظري ماذا قال بايدن ماذا قال بايدن أن هناك..

فيصل القاسم: أنا عم أسألك إلك.

هيثم السباهي: لا إلي أنا دول يعني أنا أعتمد كلامهم من أفواههم من دينهم هناك دول في المنطقة دعمت الإرهاب أرادت تدمير سوريا يعني.

فيصل القاسم: لكنه اعتذر.

هيثم السباهي: اعتذر..

فيصل القاسم: اعتذر وسحب كلامه.

هيثم السباهي: لم نسمع اعتذارا علنيا.

فيصل القاسم: كيف ...

هيثم السباهي: أنا جو بايدن في جامعة...

ماهر شرف الدين: أميركا هيك تتعامل يا أخي غير يطلع..، تفضل.

هيثم السباهي: اسمع اسمع يا أخي لا تقاطعني أنا ما قاطعتك كان جو بايدن في جامعة هارفارد في جامعة هارفارد أمام طلاب من الفئة اللي داخلين في دراسات للسياسات الإستراتيجية والسياسات الخارجية لا يستطيع أن يكذب بايدن هناك، لا يستطيع أن يكذب، إذا أراد الكذب والتلفيق مع بعض الصحفيين والإعلاميين والإعلام يعمل لكن عندما يكون في هارفارد عليه أن يتكلم بالحق.

فيصل القاسم: ماشي ماشي ماشي بس خليني أنا ما بدي أقاطعك ماشي لكن في نهاية المطاف بايدن قال شيء ثم سحبه.

هيثم السباهي: لم يسحبه.

فيصل القاسم: يا أخي يا رجل ..

هيثم السباهي: هذا الموضوع يا دكتور.

فيصل القاسم: يا رجل وكالات الأنباء دقيقة دقيقة.

هيثم السباهي: مو وكالات الأنباء.

فيصل القاسم: يا سيدي.

هيثم السباهي: اعتذار علني طالما حكا.

فيصل القاسم: اعتذر، اعتذر بس أنا بدي أسألك بدي أرجعك للنقطة الرئيسية.

هيثم السباهي: لماذا لم يعتذر للعلن.

فيصل القاسم: التي هي التي هي التي هي بأن أنت كيف تبرر لي الآن بعد 4 سنوات من الدمار والضحايا والشهداء وكل ذلك كيف تبرر لي بأنك تريد أن تكون مع الأميركان في خندق واحد هذه هي ما جاوبتني عليها.

هيثم السباهي: ومن قال نريد أن نكون مع الأميركان.

فيصل القاسم: صحيفة  رامي مخلوف..

ماهر شرف الدين: رامي مخلوف قالها.

هيثم السباهي: لا، لا لماذا الأميركان؟ هذا تحالف هذا تحالف صادر عن قرار من.

فيصل القاسم: أي قرار؟

هيثم السباهي: بالأمم المتحدة.

فيصل القاسم:مش صادر عن قرار، روسيا ضده روسيا قالت هذا غير شرعي.

هيثم السباهي: روسيا لم تعارضه..

فيصل القاسم: روسيا عارضته روسيا..

هيثم السباهي: لا قالت..

فيصل القاسم: كل يوم تعارضه روسيا.

هيثم السباهي: قالت القرار يقول أن على جميع دول العالم أن تتحالف لصد الإرهاب وليس دولة أو دولتين أو عشرة أو عشرين، لكن هذه المجموعات يعني هذه المجموعات تريد إنقاذ الولايات المتحدة، النظام في الولايات المتحدة نظام أوباما يريد أن ينقذ ماء وجهه، نحن نعرف في بريطانيا أن ديفد كاميرون وسأقولها لن يستطيع بتوجيه طلقة واحدة على سوريا وعلى الدولة السورية، الشعب يرفض هذا الكلام.

فيصل القاسم: طيب كيف تقرأ كيف تقرأ التناقض بين خطاب حزب الله والنظام فيما يخص التهافت على الانضمام للتحالف الدولي، النظام نسمع منه الترحيب ويقول لك حسن نصر الله لا يمكن أن نكون في مكان واحد مع الأميركان.

هيثم السباهي: اسمع اسمع دكتور.

فيصل القاسم: كيف ترد على هذه؟

هيثم السباهي: اسمع دكتور.

فيصل القاسم:جاوبني عليها.

هيثم السباهي: حزب الله.

فيصل القاسم: آه .

هيثم السباهي: ليس لديه مقعد في الأمم المتحدة، سوريا دولة شرعية لديها مقعد في الأمم المتحدة.

فيصل القاسم: بس هي زعيمة الممانعة والمقاومة.

هيثم السباهي: لديها سفير لديها علم يرفرف هي من المؤسس للأمم المتحدة..

فيصل القاسم: لكنها زعيمة الممانعة المقاومة.

هيثم السباهي: زعيمة هذا محور هذا كلام ثاني لكن.

فيصل القاسم: كيف محور؟

هيثم السباهي: لكن حزب الله ليس من الأمم المتحدة حزب الله يقول ما يشاء يهاجم إسرائيل يهاجم أميركا، سوريا محكومة بسياسات دولية.

فيصل القاسم: جميل.

هيثم السباهي: وعليها التعامل مع الدول عن طريق دولياً وعن طريق سياسات دولية.

فيصل القاسم: جميل جداً سوريا تمارس الدبلوماسية في أرقى حالاتها باختصار.

هيثم السباهي: بامتياز.

فيصل القاسم: بامتياز، كيف ترد؟

ماهر شرف الدين: أول شي من شان قصة حزب الله موقف حزب الله، جريدة الأخبار التي هي الناطقة شبه الرسمية لحزب الله سربت وقالت بأن المخابرات الأميركية الاستخبارات الأميركية هي من سربت لحزب الله وقالت له بدو يكون في عملية على ما أظن مستشفى الرسول الأعظم.

هيثم السباهي: ما عم أقاطعك لحظة لحظة لحظة، يعني حتى هذه الدول الخليجية تسرب للنظام السوري عملية استخبارات تقول لهذه المعارضة اجتمعوا في مكان ما وتسرب معلومات.

ماهر شرف الدين: صحيح، صحيح.

هيثم السباهي: ويقصفها الجيش كما...

ماهر شرف الدين: صحيح، صحيح ولكن حزب الله يدعي الطهرانية هنا في فرق حزب الله يقول أن أميركا هي الشيطان الأكبر، كيف تتعامل مع الشيطان الأكبر؟ كيف تعقد الصفقة مع الشيطان الأكبر؟ هذا هو السؤال فأنا لما أقول الاستخبارات الأميركية بحاسب جريدة الأخبار إلي هي مصدر رسمي لحزب لله قالت بأن الاستخبارات الأميركية مررت هذه المعلومة لحزب الله فأخذ احتياطاته ومنع التفجير فهذا يعني أن هناك تنسيق أمني بين حزب الله وبين أميركا بين الشيطان الأعظم، شغلة ثانية لم يحتقر يا دكتور نظام في التاريخ لم يحتقر مثلما احتقر نظام بشار.

فيصل القاسم: كيف؟

ماهر شرف الدين: لأن بحياته ما حدا..، كأنه النظام غير موجود أوباما والتحالف يتعامل أن هذا النظام نكرة وغير موجود لا يخبروه بأماكن قصف، تصور النظام احتار كيف بده يقول.

فيصل القاسم: يا أخي الجعفري قال خبرونا.

ماهر شرف الدين: كيف خبروه كيف خبروه؟ عن طريق وسيط يعني مثلما قال الدكتور الواحد إلي بده يغتصب الثاني بقول له والله بعثت لك مسج قبل ذلك.

هيثم السباهي: والإمارات أخبرتهم.

ماهر شرف الدين: التخبط السوري التخبط الإعلام تخبط إعلام النظام في صار..

فيصل القاسم: أصبح مهزلة.

هيثم السباهي: مهزلة طبعاً اليوم الجعفري بقول بلغنا فلان، يوم يقولوا بلغنا وزير الخارجية العراقي بالوكالة إلى آخره، لم يحتقر نظام كما أحتقر نظام بشار الأسد من خلال التعاطي معه وكأنه غير موجود نكرة صفر في المعادلة ها هو إلي صار.

فيصل القاسم: حتى أن رئيس الوزراء البريطاني قال نحن لسنا بحاجة لتفويض لضرب سوريا.

هيثم السباهي: صحيح، صحيح.

فيصل القاسم:لأن ليس هناك أصلاً نظام شرعي.

هيثم السباهي: صحيح الاستباحة أصلاً الاستباحة الحاصلة اليوم في سوريا الاستباحة للأرض والجوي السوري لم تحصل في تاريخ سوريا.

فيصل القاسم: هذه نقطة مهمة.

هيثم السباهي: حتى في عهد الاستعمار، في عهد الاستعمار يعني أيام الاستعمار الفرنسي كان في دولة وحدة مستبيحة سوريا هي الاحتلال هي فرنسا دولة وحدة بس هي..، أما اليوم كل الدول دول العالم مستبيحة سوريا باستثناء دولة وحدة هي دولة بوركينا فاسو كثر الله خيرها هذه مش عم تدخل.

فيصل القاسم: طيب..   

هيثم السباهي: يعني يعني.

فيصل القاسم: ماشي بس أنا خليني .

هيثم السباهي: دكتور لحظة يعني يريدون المعارضة تريد داعش أن تنهش..

فيصل القاسم: ماشي ماشي بس دقيقة..

ماهر شرف الدين: لا لا لا لا.

فيصل القاسم: سيد سباهي

ماهر شرف الدين: داعش أنتم استثمرتم فيها بورصة داعش بورصة استثمرت فيها كل المخابرات.

هيثم السباهي: كل المخابرات كل المخابرات كل المخابرات.

ماهر شرف الدين: منها مخابرات منها مخابرات النظام طبعاً.

هيثم السباهي: تخترقها، عندما ترسلها المخابرات الأميركية تخترقها المخابرات..

فيصل القاسم: سيد سباهي سيد سباهي.

ماهر شرف الدين: ترسلها لتفجير الكنائس وقطع الروس.

فيصل القاسم: سيد سباهي سيد سباهي.

هيثم السباهي: تفضل.

فيصل القاسم: كيف ترد على هذه النقطة وأنت سوري كيف تنظر قال لك أن سوريا تحولت إلى حديقة مستباحة لم يحدث لدولة أن استبيحت كما تستباح سوريا، يعني هناك بحسب المخابرات السورية أكثر من 85 جماعة تقاتل على الأرض السورية يعني حتى أن بعضهم استهزأ قائلاً.

هيثم السباهي: 83.

فيصل القاسم:يا أخي 83 فصيل يا سيدي 81 إلي بدك إياها وأرض سوريا أصبحت مستباحة من كل الجهات.

هيثم السباهي: دولة.

فيصل القاسم: دولة من كل الجهات والآن الطائرات بالأمس ضربت الطائرات الأميركية حمص، سوريا أصبحت يعني القصف على سوريا يومياً طيب ألا يخجل هذا النظام ماذا يفعل هذا النظام بعد أن أصبحت..، لم يبق أحد لم يغتصب سوريا ويتحدثون حتى الآن عرين الأسد شو قال.

هيثم السباهي: عرين الأسد.

فيصل القاسم: عرين الأسد عرين الأسد بدي أسألك هل بقي جهة أنت تعلم عرين الأسد في الغابة لا يستطيع حيوان في الغابة أن يمر من أمام عرين الأسد، أما عرين الأسد في دمشق لم يبق أحد إلا بال في عرين الأسد ما حدا إلا بال الصراصير بالت.

هيثم السباهي: لا لا لا هذا كلام غلط.

فيصل القاسم: والقرود بالت والجحاش بالت كلهم بالوا على عرين الأسد وبطلع بقول لك عرين الأسد، والشيء الثاني الشيء الثاني آه بشار الأسد هل يعقل أنه نسي أن بلده مستباح من الشمال والغرب وكل شيء وقاعد أمبارح بالصلاة قال متى بدو يتوب فلان ومتى بدو يتوب ولك أنت بدك تتوب فلان ولك روح انضب واقعد ما ظل حدا ما دق فيك.

هيثم السباهي: هذا عيب هذا الكلام.

فيصل القاسم: يا زلمة.

هيثم السباهي: اسمع اسمع اسمع لأقول لك يعني كان الحق على السوريين ما هيك، الحق على هذه المعارضة التي كنتم تؤيدوها وتطبلوا لها وتزمروا لها وبعده على العيد والعيد الجاي والعيد إلي بعده والسلاح والمال والدنيا.

فيصل القاسم: وينه بشار الأسد وشو صار بسوريا الآن؟

هيثم السباهي: بشار الأسد يدافع عن بلده.

فيصل القاسم: وين يدافع؟ وين يدافع؟

هيثم السباهي: جيشه يدافع عن أرضه، جيشه..

فيصل القاسم: كل هذه الاستباحة كل هذه الاستباحة .

هيثم السباهي: في كل مكان نستطيع الدفاع عنه في كل مكان يا رجل ..

فيصل القاسم: طيب لماذا لم تقصفوا الطائرات الأميركية، بثينة شعبان قالت أي طائرة أميركية.

ماهر شرف الدين: 10 آلاف صاروخ.

فيصل القاسم: طيب وئام وهاب قال أول جندي تركي سيضع رجله في الأرض سوريا ستطلق سوريا 100 ألف صاروخ وين هذه الصواريخ بالله وينها هذه الصواريخ؟

هيثم السباهي: عندما يطلقون النار علينا..

فيصل القاسم: نحن السوريين عاوزين يطلق الصورايخ عاوزين يضرب على الأميركان يضرب على الأميركان.

هيثم السباهي: ونترك داعش ونترك داعش.

فيصل القاسم: أي داعش.

هيثم السباهي: وتترك داعش.

فيصل القاسم: طيب هذا..

هيثم السباهي: نعلق إحنا والأميركان في حرب ونترك داعش.

فيصل القاسم: وين السيادة السورية؟

هيثم السباهي: ونترك داعش.

فيصل القاسم: وين السيادة السورية وين السيادة السورية.

هيثم السباهي: داعش إذا وصلت عنكم على السويداء شو رح تساوي.

فيصل القاسم: يا أخي هلا وين السيادة السورية وين السيادة السورية.

هيثم السباهي: أي سيادة أي سيادة سورية.

فيصل القاسم:أي سيادة هل بقي شيء..

هيثم السباهي: العرب عم يستعملوا النفط العربي لتدمير سوريا لإراقة الدم السوري وين هدول كلهم المعارضة أصبحوا..

فيصل القاسم: يا أخي المعارضة زبالة زبالة المعارضة زبالة الزبالة بدك هيك زبالة.

هيثم السباهي: هلأ الزبالة هلأ الزبالة.

فيصل القاسم: زبالة.

هيثم السباهي: لكن لما رفعتموهم للسماء..

فيصل القاسم: دقيقة دقيقة.

هيثم السباهي: لما رفعتموهم للسماء.

فيصل القاسم: يا سيدي أنا عم بحكي عن الآن عم بحكي عن الآن.

هيثم السباهي: أنتم رفعتموهم للسماء رايحين جايين فنادق مال.

فيصل القاسم: يا سيدي عم بحكي عن الآن.

هيثم السباهي: أقتل أخوك السوري أقتل أخوك السوري.

فيصل القاسم: عم بحكي عن الآن عم بحكي عن الآن هل طيب بدي أسألك سؤال أنا أريد كسوريين لماذا هذا النظام لا يتصدى لهؤلاء الأوباش الذين يدكون سوريا؟

هيثم السباهي: النظام لديه قدرة محدودة يتصدى لما يستطيع يحاول الدفاع..

فيصل القاسم: لماذا لا يتركها لغيره إذا لم يستطع حمايتها.

هيثم السباهي: هل تذكرت دكتور 1500 شخص رجعوا من عرسال قعدوا في قدسية محترمين دايرين بالهم.

فيصل القاسم: شو دخل الموضوع.

هيثم السباهي: آه هذا هو النظام إلي عم بدافع عن شعبه هذا كانوا في عرسال هذول كانوا مع المعارضة رجعوا فهمت علي شلون..

ماهر شرف الدين: بدافع عن شعبه..

هيثم السباهي: يا أستاذ ماهر نحن عن نقول يرجعوا السوريين كلهم يوقفوا مع سوريا.

ماهر شرف الدين: لوين بدهم يرجعوا؟

هيثم السباهي: يوقفوا مع سوريا.

ماهر شرف الدين: لوين يرجعوا؟

فيصل القاسم: شو دخل هذا مش هنا موضوعي مش هنا موضوعي.

هيثم السباهي: يرجعوا يوقفوا.

فيصل القاسم: كيف ترد على هذا الكلام يقول لك الرجل كفاكم كفاكم الآن حديثاً عن السيادة، النظام يقول البعض أنتم المعارضين لا يحق لكم أن تتحدثوا عن السيادة.

هيثم السباهي: سيادة.

فيصل القاسم: لأن الكثير من المعارضين خليني أنا بدي أسأل عنك أحسن ما.

هيثم السباهي: تفضل.

فيصل القاسم: الكثير من المعارضين كانوا أول من نادي بالتدخل في سوريا فالذين دعوا أو أرادوا أن يعودوا إلى سوريا على ظهر الدبابات الأميركية لا يحق لهم أن يعيروا النظام بأنه لا يحمي السيادة.

ماهر شرف الدين: أول شي بدك تفصل دكتور بين.

فيصل القاسم: ولا لا.

ماهر شرف الدين: المعارضة وبين الثورة بدك تفصل لأن هذه معارضة بصراحة أثبتت أنها غير..

هيثم السباهي: لك يا أخي إحنا كلنا طلعنا..

ماهر شرف الدين: ما قاطعتك طيب أنا ساكت صار لي ساعة.

فيصل القاسم: تفضل.

ماهر شرف الدين: بدك تفصل بين المعارضة وبين الثورة.

فيصل القاسم: طيب.

ماهر شرف الدين: هذا أولاً، ثانياً أنت عم تسأل عن صواريخ وئام وهاب أنت بدل ما تسأل عن 10 آلاف صاروخ وئام وهاب اسأله عن كنابية رستم غزالة، كان عنده كنابية رستم غزالة يحطها برا ينتظروا عليها بعض المسؤولين اللبنانيين قبل ما يفوتوا كان وئام وهاب يداوم عليها كل يوم يقعد عليها كل يوم 3، 4 ساعات فهذا مستواه اسأله عن الكنابية ما تسأله عن الصورايخ.

فيصل القاسم: آه طيب.

ماهر شرف الدين: أنا إلي بدي أقوله يا دكتور.

فيصل القاسم: تفضل .

ماهر شرف الدين: إنه استماتة نظام بشار الأسد اليوم للانضمام إلى التحالف الدولي.

فيصل القاسم: أيوة.

ماهر شرف الدين: مش جديدة قبله بيّه حافظ الأسد استمات للدخول.

فيصل القاسم: يعني خليني أسألك البعض يقول أن حديث بشار الأسد عن أنه في الخندق الأميركي هذا ليس جديداً هو في الخندق الأميركي من أول ما أجا أبوه.

ماهر شرف الدين: من زمان يشتغل بالقطعة هو يشتغل عند الأميركي بس بالقطعة بالاستكتاب بلغة الصحافة، نظام بشار الأسد الآن يستميت بيّه من قبل أيضاً استمات دخل بحلف التحالف الدولي ضد من شان تحرير الكويت أيضاً. فات معه نفس الشيء.

هيثم السباهي: سوريا..

ماهر شرف الدين: قبض ثمن لا بس حافظ الأسد أيضاً في نفس الخندق مع الإمبريالية، لك يا أخي أنت لما تحكي عن دول مثلاً تقول الدول الفلانية هؤلاء الدول...، ما قاطعتك.

فيصل القاسم: لا لا خليه يكمل.

ماهر شرف الدين: هؤلاء الدول هؤلاء الدول أستاذ هيثم هؤلاء الدول مش رافعة شعار مكافحة الإمبريالية والتصدي للإمبريالية يا رجل وإحنا وصغار في المدرسة كل يوم عهدنا نتصدى للإمبريالية مش رافعة الشعار الكبير وهلق بس جد جد بلشتوا تقولوا والله سوريا مش إمكانياتها تواجه أميركا، بدي أقول فإذاً نظام الأسدين نظام الأسدين يعمل عند الإمبريالية بالقطعة على القطعة كيف بلغة الصحافة بسموه استكتاب أنا بس بدي قول النظام اليوم..

هيثم السباهي: كيف؟ كيف..

فيصل القاسم: خليه يكمل.

ماهر شرف الدين: بالاستكتاب معه لأنه مش موظفه أميركا مش موظفته عم تشغله بالاستكتاب بالقطعة وهلق عند إيران صار يشتغل بالاستكتاب بالقطعة بعد ما كان هو حليف وإلى آخره.

فيصل القاسم: طيب.

ماهر شرف الدين: اليوم العالم والتحالف الدولي صار بوضع حرج في مسألة التعامل مع بشار الأسد لأن كيف سيتحالف مع مجرم كمان بالنهاية أنت في رأي عام غربي بحاسبك فلذلك لا يستطيع الغرب أن يجيء يحط يده بيد بشار الأسد لذلك هو يتعامل معه كنكرة وغير وكأنه غير موجود وهذه قمة الاحتقار وكما قلت لك لم يصل نظام في العالم أن أحتقر ومسح به الأرض كما حصل مع هذا النظام.

فيصل القاسم: طيب سيدي سيد أنت تعلم في بداية الثورة السورية أو ما يسمى الثورة السورية من شان ما تزعل..

هيثم السباهي: ثورة ثورة.

فيصل القاسم: ماشي إلي بدك إياه قال مفتي سوريا أحمد حسون انتظري يا أوروبا وانتظري يا أميركا سنرسل لكي مئات الاستشهاديين والجهاديين كي يفجروا أنفسهم في أوروبا، طيب نفس الشخص الآن الذي كان يريد أن يحرق أوروبا وأميركا ويبعث لها الجهاديين نفس الشخص الآن يجيز أو يصدر فتوى لبشار الأسد من شان يصب متة طياراته تصب متة للطيارين الأميركان إلي عم يقصفوا الرقة ودير الزور وحمص كيف ترد؟ وبعدين رح يمسكوه لهذا أحمد حسون ليش ما يمسكوه بالله بما أنه بدو يفجر أوروبا وكذا اسمعوا.

ماهر شرف الدين: مدح إسرائيل..

هيثم السباهي: يعني هذا كلام سياسي.

فيصل القاسم: كيف كلام سياسي عم بصب لهم متة هلق ولا لا.

هيثم السباهي: قلتم أن النظام سينتهي..

فيصل القاسم: يا أخي النظام انتهى يا ريت انتهى يا زلمة لو انتهى أحسن لكم قال انتهى لهلق صامد هو صامد فعلاً..

هيثم السباهي: لديه شرعية والسيد وزير الخارجية السيد وليد المعلم يخطب في الأمم المتحدة قالوا..

فيصل القاسم: جاوبني هذه كلمة عم بحكي ك أنا..

هيثم السباهي: ما قاله في ذلك الزمان ممكن خطأ حاليا.

فيصل القاسم: خطأ.

هيثم السباهي: آه هذه هي السياسة.

فيصل القاسم: بالعكس هلق الصح هلق أميركا فوق راسك.

هيثم السباهي: السياسة تختلف كل يوم عن يوم أميركا.

فيصل القاسم: يا راجل هلق الوضع أسوء.

هيثم السباهي: أميركا تريد إنقاذ وجهها، الشعب كما قال السفير فورد المعارضة السورية والسوريين لا يعرفون ما يجري في واشنطن سنجهز لهم معارضة جديدة سنجهز 5000 عنصر مقاتل مسلح وسنعلمهم كيف يموتون على الأرض السورية.

فيصل القاسم: يعني أنت عم تهاجم المعارضة عم تهاجم المعارضة، المعارضة بالمناسبة مش خرج تهاجمها لأنها مش خرج تتهاجم بالأصل.

هيثم السباهي: لا لا..

فيصل القاسم: بس أنا عن أسألك أنت.

هيثم السباهي: نحن يا دكتور إحنا بدنا ناس تيجي تحكي يا أخي إلي عم تحكيه أنت إذا بتحكي بموضوع احكيه بسوريا.

فيصل القاسم: تحكيه بسوريا.

هيثم السباهي: إيه ليش لا.

فيصل القاسم: والله وخاصة بشار وهذا وفيق ناصر الكر ابن الكر هذا أبداً.

هيثم السباهي: والله ما حدا شايفك ولا حدا ..

فيصل القاسم: هذا الكر.

هيثم السباهي: ما حدا رح يتعامل معك في كثير ناس عم تحكي دكتور في كثير ناس عم تحكي دكتور.

فيصل القاسم: يا زلمة يا زلمة ولك قاعد شغلته وعملته عم يهذي بالليل ولك حتى بصلاة الجمعة قال بدوش يتوب هذا اللي شو اسمه ولك يا زلمة ما هو قاعد ولك ما هو ناسي سوريا وداير وراء اثنين ثلاثة.

هيثم السباهي: كله هذا الكلام من شان ..

فيصل القاسم: يا رجل كيف ترد.

ماهر شرف الدين: يا دكتور كذبة حسون هي سلسلة من أكاذيب النظام، قبل أشهر طلعت وكالة سانا خبر تقول حرفياً أن الحكومة السورية تطلق وكالة الفضاء السورية، قال وكالة الفضاء السورية، تصور نظام عاجز عن تشغيل مولدات كهرباء قال شو عم يطلق عم يغزوا الفضاء وكالة..

فيصل القاسم: بس خليني.

ماهر شرف الدين: وكالة..

فيصل القاسم: خلينا نختم الموضوع باختصار شديد.

ماهر شرف الدين: آه باختصار.

فيصل القاسم: باختصار شديد.

ماهر شرف الدين: النظام تحول إلى مرض مثل مرض الجرب الجميع يقرف من الاقتراب منه يقرف من التعامل معه لذلك هو يتعامل معه كأنه غير موجود يستبيح الأرض السورية وكأن النظام غير موجود أبداً، وكما قلت أنت لتقضي على وباء الإرهاب هناك مستنقع هو من يغذي هذا الإرهاب.

فيصل القاسم: يعني..

ماهر شرف الدين: اسمه مستنقع نظام بشار الأسد.

فيصل القاسم: يعني باختصار شديد يجب بس دقيقة يجب القضاء يجب القضاء باختصار يجب القضاء على الصانع قبل المصنوع الصانع صانع الإرهاب هو نظام بشار الأسد وليس التنظيمات كيف ترد؟

هيثم السباهي: صانع الإرهاب شو صانع الإرهاب يعني داعش صنعها بشار الأسد.

ماهر شرف الدين: بيئة، بيئة حاضنة هو عمل بيئة حاضنة للإرهاب.

هيثم السباهي: هذا لص حلب لص حلب هذا المجرم إلي دخلهم كلهم سنتين وإحنا عم نحكي الحدود السورية مستباحة، كانوا كلهم عم يدخلوا من الشيشان كلهم في تركيا، عندما هربوا من كسب كانوا بالمستشفيات..

ماهر شرف الدين: طب لازم تحاكمه لرئيسك إلي خلا بلادك تستباح خلا بلادك تستباح بهذه الطريقة خلا بلادك بدون أي جهاز مناعة أنت لما تقفل باب الإصلاح لما تقفل باب الإصلاح فتحت الأبواب جهنم.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

ماهر شرف الدين: إقفال باب الإصلاح يعني..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر ماشي بس دقيقة السيد سباهي أشكرك جزيل الشكر.

هيثم السباهي: هذه الحكومة باقية وستبقى وستحكم سوريا لمدة طويلة.

فيصل القاسم:أشكرك جزيل الشكر هل تعتقد أن نظام الأسد هو الراعي الأول للإرهاب في سوريا 92.5 نعم 7.5 لا لم يبق لنا..

هيثم السباهي: كم عددهم دكتور.

فيصل القاسم: 24 ألف، لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد هيثم سباهي والسيد ماهر شرف الدين نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء، يعطيكم العافية.