- محاولة لشيطنة الثورة
- خلفية تجريم جبهة النصرة

- حقائق تتصل بالجماعات الإسلامية

- حزب الله وإيران وتورطهما في الأزمة السورية


فيصل القاسم
عبد الجليل السعيد
أحمد موصللي

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، هل ترك النظام السوري تهمة إلا وألصقها بالثوار السوريين؟ ألم يصفهم بالبداية بالمندسين ثم بالمخربين ثم بالعصابات المسلحة ثم بالسلفيين واليوم يصفهم بالإرهابيين القاعديين؟ أليست الثورة السورية أكبر بألف مرة من الجماعات الجهادية التي يشيطنها النظام؟ ألا يشكل الجيش الحر السواد الأعظم من المقاتلين وكلهم بعثيون وعددهم بعشرات الألوف؟ هل يزيد عدد جبهة النصرة على ثلاثة آلاف مقاتل وحتى لو كان هناك جهاديون في سوريا ببضعة عشرات، فلماذا التركيز عليهم وتجاهل عشرات الألوف من الإيرانيين والعراقيين وحزب الله؟ هل المقاتلون السنة إرهابيون ومقاتلو حزب الله حملان وديعة وحضاريون؟ ثم أليس الكثير من الجماعات الجهادية من صنيعة النظام السوري وإيران؟ من كان ينظمهم ويرسلهم إلى العراق؟ متى يتوقف النظام السوري عن تخويف الأقليات والخارج بالبعبع الإسلامي المصطنع؟ يتساءل آخر، لكن في المقابل؛ ألم تأخذ الثورة السورية طابعاً جهادياً بدليل أن أقوى المقاتلين على الأرض جهاديون؟ ألم تعلن جبهة النصرة مبايعتها لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري؟ أليس من حق النظام السوري أن يقول للعالم الآن أنه يواجه جماعات إرهابية معروفة للعالم أجمع؟ أليس من حقه أن يقول إن الصراع في سوريا بين دولة علمانية وجماعات إرهابية؟ ألا يسيطر أمراء الحرب على العديد من المناطق في سوريا؟ أليس كل الشعارات التي يرفعها الثوار السوريون جهادية إسلامية؟هل صام الشعب السوري دهراً كي يفطر على دولة طالبانية ظلامية؟ كيف يتهمون النظام السوري بإخراج الجهاديين من سجونه، بينما هم أقوى من يقاتلونه؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على مدير الإعلام السابق في دار الإفتاء السورية السيد عبد الجليل السعيد، والخبير في الجماعات الإسلامية السيد أحمد موصللي، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

محاولة لشيطنة الثورة

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع الحلقة: هل تعتقد أن النظام السوري يضخم العنصر الإسلامي في الثورة السورية لتشويه الثورة وتخويف الأقليات؟ 88.8 نعم، 11.2 لا، سيد عبد الجليل سعيد لو بدأت معك بهذه النتيجة، ما الذي يجعل هذه النسبة الكبيرة 88.8% يعتقدون أن النظام السوري يحاول شيطنة الثورة السورية منذ اللحظة الأولى بتصويرها على أنها بعبع إسلامي سيأكل وكذا وكذا، نفس اللعبة بتاع الثمانينات، نفس الأكاذيب إسلاميين إسلاميين وأنه الإسلاميين سيأكلون سوريا، ولم يخرب سوريا غير هو كما يقول لك؟

عبد الجليل السعيد: في البداية بسم الله الرحمن الرحيم بطبيعة الحال الثورة السورية هي ثورة معجزة بكل تفاصيلها ولست هنا أسوق عبارات إنما أقول دلائل، النظام السوري حينما نظر إلى أن المنشقين العسكريين وهم قوام الجيش الحر وهم السواد الأعظم من الثوار.

فيصل القاسم: كم نسبتهم؟

عبد الجليل السعيد: بدؤوا يأخذون المكانة، النسبة كبيرة وربما تتجاوز الـ 90% وأنا هنا لا أكون كما يقال أرمي كلاماً جزافا، خذ على سبيل المثال هيئة الأركان التي ينضبط تحتها غالبية الجيش الحر حتى الآن، جبهة تحرير سوريا الإسلامية، الجبهة الإسلامية، هيئة الدروع، الكتائب القبلية المقاتلة، أين هذا كله مما يتكلم عنه النظام من أن العنصر الإسلامي أو حتى العنصر الذي يغلب عليه التطرف كما يصف طبعاً أنا هنا لست آتياً لأحامي عن جبهة النصرة، فجبهة النصرة عملها يدل عليها ولا تحتاج إلى مدافعين عنها، جبهة النصرة عملت مع السوريين وهي جزء عظيم من الثورة السورية ولكنها ليست السواد الأعظم من الشعب السوري، وليست السواد الأعظم من المقاتلين السوريين لذلك تتفق بنية وفطرة الناس الذين صوتوا مع ما يجدونه على الأرض حين ينزلون، فالثورة التي خرجت من المساجد ونادت بالحرية، أنظر إلى هذه المعادلة دكتور فيصل خرج الناس من المساجد التي هي بيوت الله لينادوا بالحرية التي تنشد دولة مدنية يسود فيها العدل ولا يسود فيها الظلم الذي ينتجه النظام وينتج كل يوم آلاف وآلاف الألوان من العذبات التي يذوقها السوريون.

فيصل القاسم: بس خلينا نثبت هذه النقطة، قبل أن انتقل إلى الدكتور موصللي يعني تريد أن تقول لي أن الجماعات الإسلامية المتطرفة التي يحاول النظام السوري تخويف الأقليات والعالم الخارجي بها لا تشكل سوى 5 أو جزء يسير جداً من الثورة السورية والباقي هم الجيش الحر ومعظمهم بعثيون، يعني بالأمس بعثيون صاروا الآن سلفيون؟

عبد الجليل السعيد: دكتور عمر الثورة السورية حتى الآن تجاوز السنتين، خلينا بس نرجع للحقائق بشيء من المصداقية، بثينة شعبان خرجت في الشهر الرابع وهي تتحدث عن جماعات متطرفة، النظام السوري صور الشيخ الصياصنة رجل خطيب موظف في الأوقاف إمام الجامع العمري صوره على أنه زعيم الإرهابيين وأنه يصعد على المنبر في 28/4 ويقول للناس المال موجود إذن الهوليودية النظامية في استوديوهات علي مملوك للإنتاج والتوزيع الفني، كانت موجودة منذ البداية والنظام عرف أنه..

فيصل القاسم: كيف يعني للتوزيع الفني، شو قصدك فيه، يعني تريد أن تقول لي الجماعات الإسلامية المتطرفة صناعة المخابرات السورية؟

عبد الجليل السعيد: صديقي العزيز من صنع أبو عدس وصنع أبو القعقاع لا يعجز أن يصنع لك في مخيلة الشعوب آلاف وآلاف المتطرفين، نظام أبو عدس هذا الذي أخرج لنا أبو عدس بفيديو بعد مقتل الحريري- رحمه الله- ألا يستطيع أن يقول لك أن المتطرفين يملئون الثورة السورية، نظام أبو القعقاع الذي بعثه وألبسه البزة الجهادية وطلب منه أن يجيش الناس للقتال في العراق، المالكي صديقهم ألم يقل أن النظام السوري أستاذ في الإرهاب وأرسل ذلك إلى الأمم المتحدة، أي تطرف يتحدثون عنه!

فيصل القاسم: وماذا فعلوا بالقعقاع بعدما عمل..

عبد الجليل السعيد: حينما انتهت مهمته لم يبق لهم إلا أن يقتلوه فقتلوه بدم بارد وكان آنذاك يتولى منصباً رسمياً في البلاد وجنازته لم يزد حاضروها من المسؤولين الرسميين إلا بضعة عشرات، نعم.

خلفية تجريم جبهة النصرة

فيصل القاسم: سيد دكتور سمعت هذا الكلام أنه النظام يحاول أن يضخم ويبالغ النصرة والقاعدة وكل ذلك لكي يبقى في السلطة، وكل ذلك كي يخوف السوريين، يخوف الأقليات، يخوف العالم الخارجي، إما أنا أو القاعدة، مع انه ليس هناك لا قاعدة والذين يقاتلون يعدون يعني إن طارت آخر إحصائية أميركية وإسرائيلية النصرة 3 آلاف مقابل أكثر من 100 ألف، كيف ترد؟

أحمد موصللي: أولاً يعني رح بلش بالاستفتاء محل ما بدأ، لا شك أن الضخ الإعلامي من وسائل إعلامية كثيرة منها الجزيرة وغيرها يؤدي إلى خلق رأي معين هيدا هو الرأي اللي عم نشوف نتيجته لكن واقع الأمر بغض النظر عن الرقم الموجود بعدين بحكي بالرقم، لا شك أنه اليوم أن القوة الضاربة للمعارضة السورية العسكرية عم نحكي هي جبهة النصرة وهي باعتراف الجميع الجيش الحر والجماعات الإسلامية الأخرى التي ذكرت أنها تلعب دوراً محورياً في مواجهة السلطة،  فالقول أن لها دور مميز لا يأتي فقط من النظام بل يأتي من أعداء النظام، اعتراف جبهة النصرة الذي حدث في الأسبوع الماضي أنها جزء من القاعدة لم يأت من النظام بل جاء من المعارضة، واليوم دخلت في خلاف مع جبهة النصرة هي تريد وجودها ليه تريد وجودها؟ لو أن مثلما عم تقول 3 آلاف ما كان يعملوا هالفرق، هي تصر على وجودها وتطالب الأميركان وغيرها بإزالتها عن لائحة الإرهاب لأنه الأميركان وضعوها واليوم أوروبا ستضع جبهة النصرة على لائحة الإرهاب قريباً، وبالتالي إذا لم يكن لها هذا الدور المحوري لماذا تدافع الجميع للدفاع عنها أمام العالم الخارجي وفي الداخل السوري؟ اليوم جبهة النصرة ليست فقط مؤلفة من قادمين من الخارج، بل أصبح جزء كبير منها من السوريين وهيدا الخطر الأكبر على الثورة نفسها مش بس على النظام لذلك محاولة التخفيف وإنها عملية لعب إعلامي لأ هو باعتراف الجميع أن لها دور باعتراف الجميع وخاصة لنقل العالم الغربي أنها إرهابية باعتراف معظم الأنظمة العربية أنها إرهابية القاعدة عم بحكي وملحقاتها، لذلك محاولة التخفيف من وجودها ودورها وأهميتها ولعبها في الداخل السوري هيدا أساس، وقال حتى رئيس الائتلاف وغيره انه لا يشاركون جبهة النصرة بأيديولوجيتها لكنهم يقاتلون لنفس الهدف وهو إسقاط النظام، لكن بعد إسقاط النظام لكل منهم مآربه ومشروعه وهو على اختلاف كبير، فهم لا يمثلون الشعب السوري بالتأكيد ولكنهم أيضاً الآن  خطفوا الثورة من الثوار.

فيصل القاسم: خطفوا الثورة، كيف ترد سمعت هذا الكلام، يعني الرجل يقول لك لماذا هذا التخفيف من العنصر الجهادي واتهام النظام بأنه يضخمه يقول لك الرجل النظام ليس هو الذي يضخم المعارضة هي التي تتحدث عنها بهذا الشكل أميركا تتحدث عنها بهذا الشكل، أوروبا تتحدث عنها بهذا الشكل، فلماذا انتم تحاولون التخفيف، كيف ترد؟

عبد الجليل السعيد: يعني أنا الحقيقة حينما أجلس أمام دكتور موصللي وأنا أحترم هذا الرجل...

فيصل القاسم: جاوبني على هذا..

عبد الجليل السعيد: وأتفرج على هذه اللغة الهادئة التي يسوقها ويتكلم تضخيم إعلامي وغير ذلك وأعلم أن للأسف الدكتور موصللي يضع نفسه في موقف شبيحة بالوكالة ليوصف الحالة هذا دليل على أن النظام السوري لم يبقَ في جعبته إلا الذين يدافعون عنه بهذه الطريقة التوصيفية، الثورة تنتصر الرئيس معاذ الخطيب قال بالحرف، الرئيس معاذ الخطيب قال بالحرف..

أحمد موصللي: كن موضوعي، وجاوب.

عبد الجليل السعيد: اسمع دكتور، أنا أوصف بسائر الاحترام ولك الحق أن ترد...

فيصل القاسم: ماشي، ماشي بدون مقاطعة.

أحمد موصللي: خليه يكون موضوعي يجاوب على السؤال ما يهرب منه..

عبد الجليل السعيد: أنا أتكلم بصراحة..

أحمد موصللي: لا تهرب من السؤال.

عبد الجليل السعيد: الرئيس معاذ الخطيب قال بصراحة لم يكن هناك خلاف بالرأي أو غير ذلك، الرئيس معاذ الخطيب قال: "نحن لا يناسبنا فكر القاعدة" وهذا الكلام أدى إلى مراجعات داخل جبهة النصرة وتم إنشاء مكتب سياسي ونحن نتأمل أن يكون لجبهة النصرة دور سياسي واضح أما أكثر من ذلك أنه مبالغ بها، يا أخي هل تريد أن تنكر على السوريين أن 70 أو 80% منهم مسلمون، يعني شو بدك الناس في سوريا تلبس بنتكور وتطلع تجاهد مع النظام هل تنظر إلى لحية السيد تبعك لحية السيد المقاومة على أنها لحية من أروع..

فيصل القاسم: مين قصدك مين!

عبد الجليل السعيد: لحية حسن نصر الله، هل أصبحت هي لحية الأمن والآمان والاطمئنان ولحية هؤلاء القوم الذين تنزل عليهم الصواريخ 24 ساعة على أنهم أناس جهاديون يسرقون البلد ويختطفون الثورة، هذه الثورة صنعها شعب وهذا الشعب فيه تنوع، وهذا التنوع أخفاه النظام ولذلك نحن وصلنا إلى حالة يعبر..

فيصل القاسم: كيف أخفاه النظام، كيف أخفاه؟

عبد الجليل السعيد: أخفاه النظام بالقتل وبما يفعل، دكتور فيصل النظام منذ البداية أحس أن الشعب السوري سيعود إلى جذوره إلى بنيته الشعب السوري بالتالي شعب مؤمن، شعب محافظ بمسيحيه وإسلاميه النظام الذي يصور لك الآن على أن البلد بحالة جهاد، طيب أنتم من البداية ما مفتي النظام دكتور أحمد أعلن الجهاد ما أنتم تعبيتم بالبوطي، أحمد حسون أعلن الجهاد لنا قبل أيام فرحتم تعبيتم في البوطي وجاهدوا فيهم وقبل فترة نظام تدافع عنه وأنت تجلس الآن على كرسي المدافعة عنه ولك الشرف إن أردت أو ليس لك الشرف إن أردت، يقول لك أنه سيرسل انتحاريين إلى أوروبا جاءتنا البشائر وأنا لا أشكك أن أصابع النظام واضحة بما وعد به مفتي النظام فيما جرى ببوسطن قبل ساعات، صديقي من يتكلم عن النظام السوري على أن المعارضين اختطفوا الثورة ما نظامك لسه نفسه مو معترف بالثورة ويقول لك أنها انتهت ووصلنا إلى مرحلة اللاقلق الإستراتيجي، أنا أقول لك هذه اللغة الهادئة التي تتكلم بها لا تعبر إلا عن أن النظام في رمقه الأخير وأن جبهة النصرة وغيرها من الفصائل ليست إلا جزء لا يتجزأ من الثورة السورية.

فيصل القاسم: مثل شو، مين هي الأجزاء الأخرى مثلاً في من الأقليات يعني؟

عبد الجليل السعيد: صديقي العزيز حينما نصل إلى أن ثلاثة قادة مجالس عسكريين أعضاء في هيئة الأركان هم من الأخوة المسيحيين ثلاثة قادة مجالس عسكرية فاعلة وضباط يشهد لهم من الطائفة الدرزية الكريمة، ضابطان رئيسيان في هيئة الأركان من الأخوة الإسماعيليين..

فيصل القاسم: هيئة أركان مين؟

عبد الجليل السعيد: هيئة أركان الجيش الحر، الجيش الذي انشق أبناؤه عن النظام، الجيش الذي يستدعي فيه قائد المجلس العسكري بحلب العقيد عبد الجبار العقيدي أي قائد عسكري من جبهة النصرة وأي قائد عسكري من الكتائب الإسلامية المقاتلة يستدعيهم إلى مكتبه ويلقون السمع والطاعة لأن هذه الثورة رغم كل ظروف التحرير الصعبة التي تنزل بها علينا الصواريخ في كل ساعة وفي كل لحظة وتغتصب وتقتل فيها آلاف مؤلفة من السوريين الأرواح تزهق رغم كل هذا الشيء استطعنا أن نبني بنية دولة وأن نبني بنية كيان، لا أن يقول علي خضور قائد عمليات الإجرام للنظام على التلفون لا أستطيع أن أرد لكم خبر فيما أفعل في الجرحى، جرحاه يقتلهم، أما نحن فنحن ندير معركة بأقل الإمكانيات لكن وكم من فئةٍ قليلة غلبت فئةً كبيرة أو كثيرةً بإذن الله.

فيصل القاسم: طيب سيد دكتور موصللي المراسلون الميدانيون الذين جابوا سوريا من شمالها إلى جنوبها التقوا بكل الفصائل المقاتلة على الأرض هذه إحصائية أتيت بها قبل أن آتي، يقولون نقابل تسعين شخصاً أو خمس وتسعين شخص سوري غير متعصب لا علاقة له لا بالنصرة ولا بالقاعدة ونقابل شخص غير سوري أو بعض الأشخاص الإسلاميين يقول لك أنه حتى أنت تقول لي أنه ليست عملية عدد وأنه أقوى المقاتلين هم من الجماعات الإرهابية التي يلاحقها الغرب الآن، لكن أنا لماذا لا أصدق هؤلاء أصدق هؤلاء المراسلين الميدانيين الذين يقولون لك أن تسعون بالمئة يتحدثون عن بعثيين، يتحدثون عن مئات لا بل آلاف الطلاب السوريين الذين تركوا الدراسة، المحامين السوريين الأطباء كذا الذين تركوا عملهم ويقاتلون في الثورة السورية، لماذا يتم التركيز على ألفين أو ثلاثة ملتحي وينسوا أن هذه ثورة شعب هذا اللي بدي تجاوبني عليه؟

أحمد موصللي: نعم، بس أول طبعاً في نوع من الإساءة الشخصية..

فيصل القاسم: لا ممنوع الإساءة الشخصية ممنوعة.

أحمد موصللي: لحظة، لحظة بدك تسمعني أولاً انك تستعمل شبيح واحد مثلك شبيح لأن ما بشتغل عندك ولا عند النظام السوري..

عبد الجليل السعيد: يا سيدي الكريم أنا أدافع عن قضية شعبي وأنا أتكلم عن  الجميع عن قضية أن الم  أصفك بالشبيح أنا..

أحمد موصللي: دوري، دوري..

عبد الجليل السعيد: أنت شبيح بالوكالة..

أحمد موصللي: اسكت دوري.

عبد الجليل السعيد: حتى تدافع عن نظام ظالم أنا أبدي عن قضية شعبي ودمائه..

فيصل القاسم: عبد الجليل، عبد الجليل قلت لك بلا مقاطعة دورك انتهى، للسيد الدكتور، السيد الدكتور شو بدك من الخاص ادخل بالموضوع شو بدك..

عبد الجليل السعيد: أنتم الذين تسمعون وتفهمون.

أحمد موصللي: طبعا.

فيصل القاسم: سيد عبد الجليل، عبد الجليل، ممنوع التجريح الشخصي تماماً دع الرجل يتكلم وأرجوك تكلم وشو بدك بالموضوع..

أحمد موصللي: هو يبدأ بالتجريح.

عبد الجليل السعيد: ما في تجريح جاوبني على سؤالي وانس الموضوع تفضل.

أحمد موصللي: ما في أسهل منها هذه الشغلة.

فيصل القاسم: ما في خلص.

أحمد موصللي: طيب، اليوم المعارضة سوريا إحنا ما قلنا إسلامية وغير إسلامية ما حدا عم بشكك بالدين الإسلامي..

فيصل القاسم: جميل بس الوقت تفضل.

أحمد موصللي: يعني عم بطرح مواضيع أولاً ما أجاوبك على الأمور اللي طرحتها عليه هرب  منها إلى الأمور الشخصية، اليوم المعارضة السورية تتشكل من عدة تشكلات، اليوم المسيطر عليها بالقوة هو هيدا اللي حكيناه هذا المهم مش العدد تسعين واحد مقابل واحد، واحد بغلب التسعين أو يفتح فيهم ما يريد، اليوم الوضع الداخلي في سوريا..

فيصل القاسم: يعني بس دقيقة يعني أنت مشكلتك مع إنه هذه الجماعة قوية وتقاتل بقوة بس بدي أسألك عندك أحد الزعماء الصينيين له مقولة جميلة يقول لك: "لا يهم إذا كان أو  لا يهم إذا كان لون القط أبيض أو أسود طالما أنه يصطاد الفئران" وكذلك ينطبق على المقاتلين يعني شو بهمني إذا كان الواحد عنده لحية أو ما عنده إلا إذا يبلي بلاءً حسناً على الأرض!

أحمد موصللي: ما عم بنحكي على اللحية يا أخيّ.

فيصل القاسم:  بدي أسألك، يا أخي بدي أسالك بدي أسألك شو مشكلتكم مع الإسلاميين هل تعلم أن ستالين.. هل تعلم أن ستالين الملحد أمر الشعب الروسي بأن يقرعوا أجراس الكنائس في الحرب العالمية الثانية كي يحفزهم دينياً، ليش حلال على ستالين يستخدم الدين وحرام على ثمانين بالمئة من السنة السوريين يقولك لا اله إلا الله والله أكبر طب؟

أحمد موصللي: يعني ترجع تخلط ما بين جبهة النصرة والمذهب السني ككل، هيدا الموضوع بعدين بدك تخليني أحكي..

فيصل القاسم: تفضل، تفضل..

أحمد موصللي: يعني حكيته هو وأنا عم ممنوع أحكي..

فيصل القاسم: عم أسألك، تفضل.

أحمد موصللي: اليوم إحنا ما عم نحكي عن السنة في سوريا عم تسألني عن فئة معينة ودورها، إحنا ما عم نقول له ذقن ولا ما إله ذقن يفصلوا، إله ذقن ولا إله مكنسة هي ذاتها، ما عندي مشكلة، الأساس اليوم النظرة الإستراتيجية للمنطقة أنه بسوريا يريدون قلب النظام، من يريد قلب النظام؟ المشكلة تريد القاعدة أن تقوم به أن تنشأ قاعدة لها في بلاد الشام وأن تنطلق منه إلى مشاريع أخرى، لم تتمكن من فعل ذلك في أفغانستان، لم تتمكن من فعل ذلك في العراق الآن تقوم بذلك في سوريا، طبعاً المعارضة السورية ستدافع عن جبهة النصرة لأن بدونها لن يكون لها وجود عسكري على الأرض..

فيصل القاسم: حقيقي، جميل.

أحمد موصللي: طب ما عم نحكي عن مسلمين أو غير مسلمين عم نحكي عن فئة معينة من الناس لها فكر يكفر مش بس..

فيصل القاسم: يعني النصرة مصلحة إستراتيجية للمعارضة.

أحمد موصللي: طبعاً.

فيصل القاسم: جميل.

أحمد موصللي: المشكلة مع القاعدة ليست أنها مسلمين أو غيرها  لا لكن أنها تُكفر المسلم الآخر، السني الآخر، تسمح لنفسها بضرب الأقليات، تذبح الأقليات، ما عندها رادع لا أخلاقية ولا فكرية ولا شي هذا اللي عم نحكيه، هل السوري يعني عن نقول الشعب السوري يريد أن يستبدل نظام الأسد بنظام القاعدة؟! هذا هو المطلوب، اليوم في محاولة إخفاء لما يجري في سوريا اليوم من يسيطر على الوضع مثلاً بحلب وإدلب هم شو اسمه جبهة النصرة.

عبد الجليل السعيد: دليلك على ذلك دليلك؟

أحمد موصللي: مو الجيش الحر، أعطيني دليل عكسه..

عبد الجليل السعيد: دليلك على ذلك؟

أحمد موصللي: أعطيني دليل عكسه، ما تقاطعني، ما تقاطعني..

عبد الجليل السعيد: وقتك انتهى، وقتك انتهى يا صديقي.

أحمد موصللي: ما تقاطعني.

فيصل القاسم: سيد عبد الجليل أنا..

عبد الجليل السعيد: أنت تعرف، لِمَ لا تعرف؟ أنت تتكلم بكلام إنشائي كامل؟

فيصل القاسم: سيد عبد الجليل.

أحمد موصللي: أنت تتكلم إنشائي وبلاغي..

عبد الجليل السعيد: أنت تتكلم بكلام إنشائي، يسيطرون على حلب..

حقائق تتصل بالجماعات الإسلامية

فيصل القاسم: يا سيد، يا سيد بس يجي دورك بس بدي أسألك أنت بس دقيقة أنت تقول لي يكفرون وكذا طيب أنا بدي أسألك، أنا أصدقك أنت اللي جاي من لبنان ولا أصدق ميشيل كيلو الذي ذهب إلى كل هذه الجماعات ورجع يقول شعراً فيها ميشيل كيلو المسيحي بصدقك ولا بصدقه، بصدقك ولا بصدق جورج صبرة، جورج طيب يعني يا أخي جاوبني عليها؟

أحمد موصللي: أقول لك شو أنا لست جزءاً من الصراع هيدي المشكلة جورج أو غيرة أو الأستاذ هم جزء من الصراع أنا إنسان عم بنظر للواقع السوري وما يجري فيه وعم بحاول أوصفه، أنا لا أطلق يعني

عبد الجليل السعيد: وتتبنى وجهة نظر النظام السوري.

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة من دون مقاطعة..

أحمد موصللي: ما حداً، قلت لك هلأ النظام السوري على حق، ما عم بقول لك، افهم السؤال..

فيصل القاسم: خلي يكمل الرجل عنده وجهة نظر سيد الدكتور كمل تفضل..

أحمد موصللي: عم نحكي عن موضوع محدد، شكلك ما تقدر تحدد المواضيع..

فيصل القاسم: تفضل.

أحمد موصللي: فموضوع جبهة النصرة هيدا المشكلة اللي نحكي عنها، ما عم نحكي عن المعارضة ككل هل يريد السوري أن يستبدل النظام بالقاعدة؟

فيصل القاسم: واضح جدا وخليك عندي هذا سؤال في غاية الأهمية وأرجوك انك تجاوب عليه وما تلف ماشي، ما تلف الرجل قال كلاماً واحد زائد واحد يساوي اثنين، أريدك أن ترد عليه بهذه الطريقة اليوم يقول لك آه، يقول لك أنه ليست المشكلة مع ملتحين أو غير ملتحين أو كذا أو كذا يقول لك أن هذه تعادي أقليات احكِ لي الآن كيف تعادي أقليات يقول لك تخوف الأقليات كيف هي والنظام؟

عبد الجليل السعيد: أنا دكتور راح أجاوبك..

فيصل القاسم: جاوبني بس ما تروحش بعيد.

عبد الجليل السعيد: راح أجاوبك وركز دكتور عم أجاوب، روبرت كيسي، سيناتور أميركي من الذي صنف جبهة النصرة على قائمة الإرهاب حتى الآن؟

فيصل القاسم: أميركا.

عبد الجليل السعيد: والدكتور عم ببشرنا أن بعد أيام كمان أو ربما..

فيصل القاسم: ارجع لي على كيسي..

عبد الجليل السعيد: روبرت كيسي، سيناتور أميركي التقيته قبل أيام وكان في زيارة لتركيا وطلبني وطلب ناشط سوري قال لي بالحرف أن التقارير التي وصلتهم على أن جبهة النصرة قوامها من الأشخاص غير السوريين كانت تقارير مضللة للإدارة الأميركية..

فيصل القاسم: هذا الأميركي؟

عبد الجليل السعيد: هذا كلام السيناتور روبرت كيسي..

فيصل القاسم: دير بالك هذا الكلام بده يُنشر..

عبد الجليل السعيد: نعم واذكره عبر الإعلام أكثر من ذلك قال الأميركان أنفسهم أصحاب القرار والسفير الأميركي اعترف وحتى هذا مسجل على القنوات الإعلامية أن بعض الدول الحليفة لهم والتي اكتشفوا أن تقاريرها تأتي من المخابرات السورية ضللتهم بوضع جبهة النصرة وأن غالبية أبناء جبهة النصرة هم من سواد  الشعب السوري وأنهم أشخاص لا يحملون فكر القاعدة وإنهم أشخاص فبالتالي يقاتلهم، وهذا جواب واضح الأميركان يعترفون، أكثر من ذلك إذا كان أبو محمد الجولاني قد أحال الأمر إلى تنظيم القاعدة ثم في اليوم الثاني قيادات جبهة النصرة تجتمع في حلب وفي إدلب وفي الرقة وحتى الرقة التي راهنوا على أن تعلن إمارة إسلامية صار لها اليوم محررة  عنها أكثر من شهرين هل سمعتم بإمارة إسلامية دكتور بعدين بدي أسألك سؤال دكتورنا وخذني كما يقال بصدرك الحنون تؤمن بالقضاء اللبناني، تحترم القضاء اللبناني؟ سؤال تحترم القضاء اللبناني ؟

أحمد موصللي: ما عندي جواب!

عبد الجليل السعيد: طيب أنت ما عدك جواب لشيء، طيب القضاء اللبناني يقول لك نظام بشار الأسد نظام إرهابي..

أحمد موصللي: مو صحيح.

عبد الجليل السعيد: وبعث لكم علي مملوك اسمع هذا كلامك في القضاء اللبناني..

أحمد موصللي: غير صحيح..

عبد الجليل السعيد: طيب يا صديقي أنت تقول لموقع توب نيوز بثمانية وعشرين..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي.

عبد الجليل السعيد: لحظة، لحظة دكتور من ضمن الموضوع..

فيصل القاسم: بس بسرعة شوي، مش هذا موضوعك..

عبد الجليل السعيد: الرجل معلش أنت تركت له حق الرد وهو يتهمني بأنني لا أجيب أنا أريد أن أثبت له برودة الأعصاب التي لا تعنيه الرجل متفرج أما أنا صاحب قضية شعب، أنا جاي من شعب ثلاثين طفل قبل دقائق قتلوا، طيب أنت تقول كل القوى الإسلامية التي تحاول الوصول إلى السلطة في العالم همها أن ترضي الكيان الصهيوني، طيب بدي أسألك..

أحمد موصللي: ما قلت هذا الكلام؟

عبد الجليل السعيد: طيب بدي سألك لماذا يحارب؟ لا هذا كلامك في التوب نيوز 28/10 في التوب نيوز وما أدراك ما التوب نيوز؟ ناصر قنديل ومسرحية ألف ليلة وليلة أصدقائك جماعتك..

أحمد موصللي: ما بعرف يحكي.

عبد الجليل السعيد: يا أخ اسمع، اسمع ولا تقاطع، اسمع ولا تقاطع لو ما عندك إنشاء كان ما جبوك الأميركان..

أحمد موصللي: مين عم يجتمع مع الأميركان؟

عبد الجليل السعيد: اسمع ولا تقاطع، يا رجل هذا السيد يقول هذا السيد يقول أن جماعة القوة الإسلامية التي تصل إلى السلطة كلها بدها رضا إسرائيل! طيب النظام السوري ليش عم بحارب جبهة النصرة لأنها لا تريد رضا إسرائيل جاوبني وتفضل لأنه يعرف أن جبهة النصرة لا ترضى عن إسرائيل..

فيصل القاسم: الأقليات يقول لك الدكتور تخوف الأقليات من الذي يقتل الأقليات، من الذي يخوف الأقليات؟ جاوبه للرجل.

عبد الجليل السعيد: دكتورنا الغالي النظام الذي صنع من ضريح سلطان باشا الأطرش مزبلة على مدار سبع وعشرين سنة، سبعة وعشرين سنة والضريح سلطان باشا الأطرش مزبلة في سوريا، النظام الذي يسجن حتى الآن نائب الرئيس السوري شبلي العيسمي، النظام الذي حتى طائفته أذلها، أنا أشهد بأم عيني أن ضابطاً واعتذر علوياً اعتقل لأنه كان يضع صورة صالح العلي رحمه الله في مكتبه هذا النظام الذي..

فيصل القاسم: والمسيحيون؟

عبد الجليل السعيد: أذل دكتور.. هذا النظام الذي أذل كل السوريين بمختلف طوائفهم.

فيصل القاسم: يا أخي خلينا على الأقليات في لبنان مثلاً شو فعلوا..

عبد الجليل السعيد: يا أخي في عهد حافظ الأسد، لما استلم حافظ الأسد السلطة،  كم كان عدد المسيحيين؟ مليونين ونصف مسيحي كان في سوريا، في عهد حافظ الأسد لم يبق منهم إلا مليون ونصف، في عهد بشار الآن لا يوجد من المسيحيين باعتراف البطرك، البطرك تبعك في لبنان اللي عامل سفير، البطرك نفسه يعترف انه لم يبق غير 800 ألف مسيحي..

فيصل القاسم: يعني نظام البعث تريد أن تقول..

عبد الجليل السعيد: نحن هجرناهم!

فيصل القاسم:  نظام البعث هجر المسيحيين؟

عبد الجليل السعيد: وهجر طائفته نفسها وسيهجر من أيام الجيش الحر الجيش الحر يحمي علويين يهربون إليه في سهل الغاب، من أيام الجيش الحر يحمي إسماعيليين يهربون إليه في ريف حماة من السلمية هذا هو الجيش الحر هذا جيش بلادي هذا جيش المستقبل.

فيصل القاسم: طيب بس أنت قلت في البداية إنه هو الذي يصنع هذه الجماعات من يصدق هذا الكلام؟

عبد الجليل السعيد: طيب سؤال دكتور..

فيصل القاسم: كيف يصنع؟ درعا..

عبد الجليل السعيد: من الذي صنع لنا أبو عدس؟ من الذي صنع أبو عدس؟ أنت مو في عندك فيديو وهذا زعيم لبناني عندك زعيم بلدك قال من الذي صنع لنا أبو القعقاع؟ مين اللي قال وتحدث عن أن شوف الإعلام السوري حتى دكتور وهذه ملاحظة فنية الإعلام السوري حينما يذكر أي مقاتل ينسبه إلى الجيش الحر يسميه بالمدعو، ولما بده يمشي لنا أسطوانة جبهة النصرة دائماً يسميهم الإرهابي فلان الإرهابي فلان إذاً الأمر مدروس بدقة ومدروس عالي المستوى.

فيصل القاسم: طيب كيف طيب وين صنعهم وين صنعهم يعني؟ اخترقهم كيف يعني؟

عبد الجليل السعيد: هناك استوديوهات السيد علي مملوك للإنتاج والتوزيع الأمني نظام خبير يا أخي إذا مستشاريه من هذا النموذج مستشاريه؟

فيصل القاسم: طيب أعطيني أمثلة وين الأمثلة؟ خطف شي؟

عبد الجليل السعيد: طيب ألم يقل طيب اسمعني ألم يقل التائب معروفي..

فيصل القاسم: عمليات الخطف يعني النظام وراءها؟

أحمد موصللي: دكتور..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة هناك عمليات خطف..

أحمد موصللي: دكتور أنا أقول لك..

فيصل القاسم: النصرة ودرعا..

أحمد موصللي: أقول لك.

فيصل القاسم: يا أخي جاوبني على هذه.

عبد الجليل السعيد: أقول لك النظام الذي أصبح الآن جل مستشاريه من إيران ونحن نتكلم في هذه اللحظات والشيعة يهجرون الناس في بصرى الشام والنظام يصنع في فروع الأمن العسكري في درعا شبيحة وشخصيات أمنية كالخليلي وغيره ليختطفوا إخواننا الدروز في السويداء، يا رجل دكتور منذ أيام النظام يصنع ناس كما يريدهم يرسلهم إلى السويداء ليختطفوا ناس ويقول أنهم من جبهة النصرة، ألم يتذكر الناس الخليلي الذي أكتشف فيما بعد أنه موظف أمن دولة؟ ألم يكتشف الناس..

فيصل القاسم: شو به الخليلي، مين هذا الخليلي؟

عبد الجليل السعيد: الخليلي، الخليلي رجل دين ظهر علينا في درعا  والناس تعرفه عبد السلام الخليلي ظهر علينا على أنه رجل دين في درعا ثم قالوا لنا أن هذا رجل الدين يسب نساء إخواننا في الطائفة الدرزية، بعد ذلك كله يكتشف بأن هذا الرجل أخوه موظف أمني معروف في أمن الدولة وبعد ذلك كله يكتشف بأنه موظف أمن دولة موظف أمن دولة خليني بس أقول لك فكرة أخيرة ألم يخرج علينا الباكستانيون في شوارع حمص؟ وينهم الباكستانيين؟ ألم يخرج علينا رجالات سهيل الحمد ومحرز إبراهيم حمد وغيره من جماعة سهيل الحسن ألم يخرجوا علينا في شوارع حمص أن القاعدة ملأت حمص هذا الكلام من حوالي 9 شهور.

فيصل القاسم: إيه وماذا ويعني؟

عبد الجليل السعيد: وفيما بعد أين اكتشفنا؟ أين جبهة النصرة في حمص الآن؟ أين جبهة النصرة في حماة؟ أين جبهة النصرة في حلب؟ إذا كنا في الائتلاف الوطني والمجالس المحلية والمجلس الوطني لا يوجد أي عنصر من جبهة النصرة، حراك مدني خالص، حراك مدني خالص ورغم كل هذا الشيء وسجل عندك دكتور نحن في ظل الثورة وفي فترة التحرير والصواريخ تنزل علينا ونحن نعيب على جبهة النصرة بعض المواقف بينما النظام الذي يسبح بحمد إسرائيل لم يستطع أن يرد على رامي مخلوف حين قال: أمن سوريا من أمن إسرائيل.

فيصل القاسم: طيب ماشي، دكتور موصللي نعود إلى قوة هذه الجماعات وهي كما قلت أنت قبل قليل بأنها المقدمة الإستراتيجية للمعارضة ولا لا؟ ماشي طيب أنا بدي أسألك سوريا منتفضة من أقصاها إلى أقصاها من حلب ريف حلب حتى حدود الأردن مساحة سوريا 185 ألف كم هل يعقل هل يمكن أن نصدق أن 3000 مقاتل من النصرة ويا سيدي 50 واحد من تونس و14 من باكستان و16 من بوركينافاسو و18 من فرقرق برقرق كلياتهم هدول مزبطين كل سوريا؟ يعني 4000 بغطوا هالجبهة السورية الكبيرة؟ جاوبني أنت محلل وخبير؟

أحمد موصللي: أولاً طلبت منك تطلب منه ما يعمل ملاحظات شخصية رجع عمل كذا ملاحظة، بدك تسمح لي رد ما بصير.

فيصل القاسم: شو الملاحظة الشخصية؟

أحمد موصللي: يا أخي ما بصير..

فيصل القاسم: شو الملاحظة الشخصية؟

أحمد موصللي: أولاً، أولاً..

فيصل القاسم: يا رجل والله شو بدك بالملاحظة الشخصية؟ والله ما لهاش قيمة..

أحمد موصللي: أنت قلت بالأساس..

فيصل القاسم: جاوبني عليها شو بدك فيه يا زلمة أنت أكبر منها أصلا.

أحمد موصللي: معلش، شبيح..

عبد الجليل السعيد: أنا أتكلم عن قضية شعبي أنا أتكلم عمن يقتلون..

أحمد موصللي: أنت مع الشعب!

عبد الجليل السعيد: أنا أتكلم عن نساء تغتصب أنا أتكلم عن مآذن تقصف أنا أتكلم عن مساجد دمرت أنا أتكلم عن كل سوري تزهق روحه بينما أنت تجلس الآن وتنظر إلى قضاء بلدك ولك قضاء بلدك ولك قضاء بلدك مو قادر تدافع عنه..

أحمد موصللي: أنت ما تفهم، أنت ما أنت زلمة..

عبد الجليل السعيد: لا تعتز بشخصيات وطنية من بلدك..

أحمد موصللي: ولا إذا أنت إنسان ما بينحكى معك.

فيصل القاسم: سيد أحمد، عبد الجليل عبد الجليل..

عبد الجليل السعيد: أحكي على قد المصاري تبع حزب الله.

فيصل القاسم: يا عبد الجليل مش قادر يا أخي..

عبد الجليل السعيد: هو من بدأ بالإساءة.

فيصل القاسم: أسكت، أسكت أرجوك سيد أحمد يا دكتور أحمد دكتور أحمد دكتور أحمد لك يا أخي خلص خلص يا زلمة دكتور أحمد أنت أستاذ جامعة كبير يا زلمة بتحكي هيك ألفاظ يا أخي..

عبد الجليل السعيد: يا عيب الشوم، يا عيب الشوم.

فيصل القاسم: يا عبد الجليل بطلنا نعرف، يا عبد الجليل خلينا نكمل الحوار ولك الحلقة أهم من هذا الكلام، دكتور أحمد..

أحمد موصللي: يتأدب معي أتأدب معه هذه نقطة، شوف يا أستاذ..

فيصل القاسم: دكتور أحمد، أنت دكتور كبير..

أحمد موصللي: القصة، القصة..

فيصل القاسم: جاوبني على  هذه النقطة بس بدي أسألك أنا سألتك..

أحمد موصللي: أنت 3000 و4000..

فيصل القاسم: جميل، جميل، كويس.

أحمد موصللي: هذا كذب التقديرات الأجنبية الأميركية ومراكز الأبحاث كلها ودراسات المخابرات والإستراتيجية..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يكمل، بدون مقاطعة..

أحمد موصللي: هاني تمبوست بتعرفه؟

عبد الجليل السعيد: إيوه، عم يجتمع مع شو اسمه.

فيصل القاسم: يا عبد الجليل، تفضل، تفضل.

أحمد موصللي: أخي اليوم التقديرات العلمية بكل مراكز الأبحاث بين 20 و 25 ألف..

فيصل القاسم: طيب، ماشي، ماشي.

أحمد موصللي: هيدا مش بس العدد عم نحكي العدد اليوم جبهة النصرة تستقطب وتأخذ من المجموعات الثانية وهي إلى ازدياد..

فيصل القاسم: جميل.

أحمد موصللي: يعني مع انتهاء النظام إذا قدروا ينهوا النظام أنا بعتقد ما راح يقدروا لأنه الأمور تتغير على أي حال لن يكن بقدرة السوريين أن يقيموا النظام المدني الديمقراطي الحر الذي يريدونه هؤلاء..

فيصل القاسم: خليني أسألك سؤال نص سؤال، كلامك جميل جداً إنه هؤلاء سيمنعون السوريين من بناء النظام الذي يريدونه مش هذا كلامك؟ طيب أنا أقول لك معلومة معلومة والأيام بيننا لو سألت كل المجاهدين بين قوسين من شان ما تحسب لي لا هون ولا هون في سوريا الآن ماذا ستفعلون فيما لو سقط النظام؟ يقولون لك لن نبقى لحظة واحدة في سوريا لأنه لدينا مهمات جهادية في مناطق أخرى والأيام جاي على كل حال بدي أسألك سؤال أستاذ أحمد أنت مش أستاذ علوم سياسية؟

أحمد موصللي: نعم.

فيصل القاسم: طيب بربك هل يمكن أنت الإنسان الكبير والمفكر تصدق لي إن ثلاثة آلاف وأربعة آلاف وعشرين ألف يستطيعون أن يقودوا بلداً عظيماً يقودوا دمشق، أنت تعلم دمشق في تاريخها كله ما هي دمشق؟ بلد حاضرة التجارة حاضرة الاقتصاد الإنسان الدمشقي يصلي ثم يذهب إلى عمله، إسلام معتدل لا يمكن أن يقبل متطرفين.

أحمد موصللي: صحيح أنا معك.

فيصل القاسم: حلب أم الأكل والشرب والفن لا تقبل بالمتطرفين، غالبية الشعب السوري، سوق الحميدية لو لم يأتِ إليه المسيحي والشيعي والدرزي والعلوي والسني والكل لا يمكن أن يشتغل، ليس هناك مكان لهؤلاء في سوريا فلا تخوفونا فيهم والأقليات ما بتقبلهم فما عاد تقول لي إياهم، بعدين ما راح يظلوا في سوريا، إذا ظلوا طيب بتشارط إن ما راح يظلوا بسوريا..

أحمد موصللي: خليني أقول لك.

فيصل القاسم:  ليش تخوفونا فيهم يا أخي؟

أحمد موصللي: اليوم التيار الإسلامي  العام هو تيار معتدل مش هذا الموضوع بس عم أقول إن هذا التيار..

عبد الجليل السعيد: أنت مع الإخوان في الحكم أنت مع الإخوان المسلمين في سوريا..

فيصل القاسم: يا أخي بدون مقاطعة تفضل..

أحمد موصللي: أنا مع الشعب السوري أنه يحكم حاله، مش مع تنظيم أنا رأيي أنه عموم الإسلام السوري معتدل ومعروف ما عم شكك فيه ولكن الآن الأمور تنسحب إلى سياق آخر مع وجود هالمجموعة القوة الضاربة لهذا الجيش..

فيصل القاسم: رائع، رائع.

أحمد موصللي: أنا اللي عم أقوله اليوم العالم الغربي سينقلب على المعارضة حتى لو شاف السيناتور وحكي معه وحكي مع السفير هذا لا ينفع في القرار، القرار تأخذه وكالات المخابرات والخارجية والدفاع والرئيس طبعاً الأميركي وهم على طريق الانقلاب على المعارضة وخاصة ما تنسى إنه حتى اليوم لم يتم دعم المعارضة بالشكل الحقيقي المطلوب لتغيير النظام إذا كان هناك قرار عالمي بتغيير النظام، ليس هناك، ما يحدث الآن هو أن الأمور تنهار وتتدهور في الداخل السوري وهي على يعني اليوم وجود واعتراف جبهة النصرة بأنها ملحقة بالقاعدة أو جزء من القاعدة سيؤثر على المعارضة بشكل كبير أنا كل اللي عم كنت قوله بالأساس الفكرة العامة إن هؤلاء يجب أن لا يكونوا رأس حربة التغيير وإنه الأمور قادمة، لا شك أن الأمور سوف تدفع باتجاه قرار سياسي وليس حسما عسكريا وبالتالي وجود هذه الجماعة وعم تقوى كل يوم بيوم يعني اليوم وصلت إلى حد أنها تسيطر على المعارضة المسلحة على الأرض مش على القرار السياسي للمعارضة.

فيصل القاسم: جميل كويس جداً طيب سيد كيف ترد على هذا الكلام، الرجل يحكي منطق، الرجل مفكر سياسي، الرجل دكتور في السياسة ويتكلم من منطق وليس من إنشائيات وليس من عواطف وليس من كل هذا الكلام، يقول لك الرجل إنه حاجتنا عاد نقول قال لي فلان وقال لي علان وقال لي كذا، هؤلاء أصبحوا يشكلون خطراً على سوريا طيب بدي أسألك ألا يستطيع النظام السوري الآن ومن حقه أن يقول لك أيها العالم قلت لكم إن سوريا ليس فيها ثورة بل فيها نظام وطني يقاوم جماعات إرهابية، الآن يقول لك النظام هذا الكلام يتبين على الأرض خاصة بعد تحالف النصرة مع القاعدة كيف ترد عليه للرجل؟

عبد الجليل السعيد: الحقيقة لوي أعناق النصوص..

فيصل القاسم: باختصار الوقت يداهمنا.

عبد الجليل السعيد: والتوبة التي يظهرها الدكتور.

فيصل القاسم: شو بدك بالدكتور؟

عبد الجليل السعيد: والحرص على السوريين الحرص على السوريين..

فيصل القاسم: ما إلك علاقة بالدكتور.

عبد الجليل السعيد: وأن المعارضة هذه المسلحة تسيطر على الوضع وغير ذلك، أنا أبشر الدكتور إذا كان آكل همّ السوريين وهو مع الشعب السوري، أبشر الدكتور بأن السوريين أنفسهم لا يكتبون على صفحاتهم كما قال نضال نعيسة اليوم أن أميركا تدفع ثمن وقوفها مع الثورة السورية وتدفع ثمن وقوفها ضد النظام السوري..

فيصل القاسم: شو يعني؟

عبد الجليل السعيد: نحنا جماعة أولاً لا نتكلم بهذه اللغة ومشاهد الدم والقتل بنظر نضال نعيسة تنتشر..

فيصل القاسم: شو بدي بأشخاص، الرجل مش معنا..

عبد الجليل السعيد: صديقي نحن شعباً ينشد حريته وهذا النظام نحن من صبرنا عليه.

فيصل القاسم: يعني شو قصدك؟ شو قصدك يعني بهذا الكلام؟

عبد الجليل السعيد: يعني أن النظام السوري الآن..

فيصل القاسم: هو الذي دمر بوسطن؟

عبد الجليل السعيد: النظام السوري هو له أصابع، معلول الأخ بده يورط جماعته، الأخ نضال بده يورط جماعته عم بقول أن النظام السوري هو اللي عم يشتغل ببوسطن قال مشاهد القتل والدم تنتشر في بوسطن بعد أن انتقلت المعركة إلى هناك هذا كلام، على كل أبشر الدكتور حتى ما يخاف علينا كثير نحن شعب صبر على هذا النظام ونحن الآن نزيله بأيدينا ثلاث أرباع اللي بحكي عنهم دكتور إنهم دخلوا وأجو وراحوا هم أشخاص فاتوا بالأساس دكتور للإغاثة وفيما بعد لما رأوا هذا الشعب يقتل ويذبح وقفوا معه أكثر من ذلك أزيدك..

فيصل القاسم: أنت لا تخاف على سوريا من هؤلاء؟ الرجل يحذر! جاوبني.

عبد الجليل السعيد: أزيدك من الشعر بيتاً، لا أخاف على سوريا من هؤلاء لسبب واحد لأنهم من أبناء سوريا وهم أدرى بمصلحة سوريا حينما أنتجنا مجلساً محلياً في مدينة حلب شهد له العالم لم يصل إلى سدة ذلك المجلس أو في أركانه أو في حدائقه أو في أطرافه أي متطرف كما يزعم العالم، جبهة النصرة نفسها أنا شهدت محكمة لجبهة النصرة في إحدى المناطق المحررة وهي تقول لرجل سب جورج صبرا على المنبر تحاسبه وتفصله عن الخطابة أربعة جمع أنا لا أمجد هنا لجبهة النصرة لحاله.

فيصل القاسم: وماذا تقول عنه إذن ما رأيك بهذه الشيطنة والتخويف للعالم الخارجي وللأقليات من القاعدة ومن جماعات القاعدة طيب شو تفسره؟

عبد الجليل السعيد: النظام يستعمل ضدنا مقدرات دولة البلد كلها تحت يده مقدرات بلد كامل تحت يده وحينما نصل نحن للسلطة في مدينة الرقة نستدعي المجلس المحلي ونفرض عليه من المكونات المسيحيين بل وحتى الشيعة، أنا أقول حتى لأهلنا بالقرداحة والله من سيحميكم في آخر الساعات هو الجيش السوري الحر وهو الكتائب الإسلامية، أقول حتى لأهلنا في مختلف سوريا وليس كلاماً إنشائياً وسنشهده من سيحميكم ليس النظام الذي يطمئن إليه بعض قادتكم لواء أبو الفضل عباس يعني مو متطرف وجبهة النصرة صارت متطرفة؟

فيصل القاسم: طب جاوبني..

عبد الجليل السعيد: حزب الله الذي يشيع كل دقائق أناسا قضوا في واجب جهادي هدول ناس جايين يدافعوا! آلاف مؤلفة من حزب الله ومن مرتزقة إيران دخلت إلى سوريا وتدخل طيب هدول ليش ما يتحدث عنهم الدكتور، أليس هؤلاء يا دكتور أحمد عبء أيضاً على الشعب السوري؟ أليس آلاف من حزب الله بالله عليك وأنت تتحدث كدكتور جامعة وعلى عيني وراسي يا أستاذ العلوم السياسية، أليس آلاف مؤلفة من حزب الله وآلاف مرتزقة من مرتزقة إيران، ولا تقول لي كلام إنشائي كلام هيومن رايتس ووتش تؤمن فيه ولا ما تؤمن فيها؟ هيومن رايتس ووتش بتقول لك في تاريخ 13/1/2013..

فيصل القاسم: باختصار، باختصار..

عبد الجليل السعيد: أن جماعات مرتزقة شوهدت وتعمل وتغتصب في شتى المناطق المحاصرة بحمص وبريف حماة وبريف دمشق طيب أكثر من ذلك؟ الإيرانيون الذين تم تبادل الأسرى بهم شو كانوا عم يسووا؟ عم يتنزهوا؟ بصرى الشام التي تدك في هذه اللحظات دكتور من قبل الجماعات الشيعية التابعة لحزب الله أقول لإخواننا في لبنان وأنقل رسالة للبنانيين عني، أقول لإخواننا المتورطين الآن والناظرين إلى غياهب الأمور والله لا يفرقنا في لبنان قالها في يوم من الأيام المقبور قالها شعب واحد في دولتين، نحن نقول لسنا أيضا شعب واحد في دولتين نحن في الأساس منبع واحد منهج واحد من قتل كمال جنبلاط في لبنان ومن قتل جورج حاوي في لبنان ومن قتل زعماء الأقليات ليس مطمئنا للمسيحيين ولا للدروز اليوم، هذا يطمئن فقط القتلة الذين صنعهم، أما الجيش الحر الذي يتعامل مع الجميع ويتشاور مع الجميع، المعارضة السياسية التي تلتقي مع الدرزي وتعترف بالسني وتعترف بالعلوي وتعترف بالجميع، نحن نضم بناء دولة مدنية وأرجع وأستشهد لك دكتور حتى لا يدخلك الخوف على مصير سوريا، دكتورنا نحن نخرج من المساجد وننادي بالحرية بدك أحسن من هيك؟

فيصل القاسم: طيب جميل جميل..

عبد الجليل السعيد: ما تم غير الأسير اللي راح يعلم أسكي عندكم بفاريا أحنا شو بدك أحسن من هيك شو بدك أنت تطمئن للنظام أريد منك موقف واضح بالله عليك رأيك بمجموعات حزب الله التي دخلت وأسمح لي أن أوجه لك هذا السؤال.

حزب الله وإيران وتورطهما في الأزمة السورية

فيصل القاسم: دكتور سمعت هذا الكلام بدك تجاوبني عليها قبل أيام عرضوا جوازات سفر إيرانية إلى الجنة، إيرانيون يقاتلون بالرقة يقاتلون في أكثر من مكان ومعهم جوازات سفر إيرانية معطيهم إياها خامنئي روحوا اقتلوا السوريين وعلى الجنة فوراً، وهذه الجوازات موجودة، السؤال الآخر طيب حزب الله، حزب الله يعلنها الآن طيب لماذا الجماعات الجهادية السنية في سوريا إرهابية وجماعة حزب الله والحرس الثوري الإيراني والعراقي وهم بالآلاف الذين يذبحون السوريين ليش ما حدا عم يحكي عنهم بالله؟ ليش هالتركيز على 3000 واحد من القاعدة إذا كانوا موجودين ونسيان يعني بالله حسن نصر الله وجماعة حزب الله وإيران هذول عسل حملان وديعة كما يقلك الرجل أنا ما لي علاقة تفضل.

أحمد موصللي: طيب إيه لا طبعاً أنت إلك علاقة بس إيه..

فيصل القاسم: إلي علاقة بدي أسأل طبعاً..

أحمد موصللي: لا أكثر من هيك.

فيصل القاسم: طبعا أنا بخصب يورانيوم نباتي لا تخاف..

أحمد موصللي: إلك حق تخصب يورانيوم ليه ممنوع تخصيب اليورانيوم..

فيصل القاسم: نباتي بس..

أحمد موصللي: على العموم هاجموا إسرائيل مثلما تهاجموا إيران..

عبد الجليل السعيد: على فكرة القاعدة ما تهاجم إيران القاعدة هي وإيران صحبة ما بتهاجم إيران..

أحمد موصللي: لا لا القاعدة..

فيصل القاسم: جاوبني على هذا السؤال..

أحمد موصللي: القاعدة ما بتهاجم إسرائيل على فكرة هدول حلفاءكم..

عبد الجليل السعيد: لا ما تخاف القاعدة..

فيصل القاسم: خليه يجاوب فيه سؤال للرجل خليه يجاوب تفضل سيدي..

أحمد موصللي: تعلم تسكت شوي تتسمع.

فيصل القاسم: تفضل يا دكتور.

عبد الجليل السعيد: أنا أسكت وأستمع لكن الحق على من لا يستمع ولا يسكت..

فيصل القاسم: تفضل يا دكتور.

أحمد موصللي: المهم شوف اليوم الدولة السورية عندها حلفاء، ومن حلفائها إيران وحزب الله وما في شي مخبى المعارك اللي عم بتصير هي بالمناطق الحدودية في الأغلب الغالب هلأ في مساعدات للسلطة في يعني هي دولة لها الحق..

عبد الجليل السعيد: حزب الله على أي أساس يحالف الدولة؟ حزب جماعة إرهابية على أي أساس..

أحمد موصللي: أنا عم بحكي أسكت..

عبد الجليل السعيد: أنا عم أسألك..

أحمد موصللي: ما أنت تسألني! يا أخي خليني أكمل..

عبد الجليل السعيد: دكتور جامعي ولا تحترم سؤال، حزب..

أحمد موصللي: يا سيدي ما خصك أنت..

عبد الجليل السعيد: حزب جماعة كيف يحالف دولة كيف..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يكمل..

عبد الجليل السعيد: على أساس طائفي يحالف دولة.

فيصل القاسم: يا سيدي أخذت كلامك رجاءاً تكون ديمقراطي رجاءاً خلي الرجل يتكلم تفضل سيدي..

أحمد موصللي: خلي لي جماعات متحالفين مع دول تبدأ من محل ولا تنتهي وهم جماعة هديك دولة متحالفة مع جماعة ودول حقها، إلها حق تستفيد من حلفائها..

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

عبد الجليل السعيد: النظام السوري الجديد.

أحمد موصللي: إن شاء الله خير ولكن بذكرك بعد سنة..

عبد الجليل السعيد: ذكر لي جماعتك بعد سنة.

أحمد موصللي: المهم إنه حزب الله..

عبد الجليل السعيد: مطولين أنتم.

فيصل القاسم: تفضل.

أحمد موصللي: حزب الله وسوريا وإيران مرتبطين بتحالف معروف، اليوم التحالف المقابل يدخل فيه الجماعات الإسلامية الإخوان المسلمين القاعدة حتى إسرائيل حتى الدول الغربية حتى مخابرات أجنبية اليوم في حرب إستراتيجية على المنطقة.

فيصل القاسم: طب بدي أسألك كيف أميركا تدعم النصرة وتحطها على قائمة الإرهاب؟

أحمد موصللي: لا ما تدعم النصرة..

فيصل القاسم: لكان؟

أحمد موصللي: الولايات المتحدة رفضت من زمان دعمهم..

فيصل القاسم: طيب ماشي..

أحمد موصللي: لكنها عبر قنوات ثانية تدعم الإخوان المسلمين، اليوم بمصر من يدعم الإخوان المسلمين؟ مين يدعم الإخوان المسلمين؟ وفي دول خليجية تدعم السلفيين، الإخوان تدعمهم قطر تركيا والدول الأخرى، اليوم في هذا التسهيل للوضع في سوريا هو تصغير للواقع المرير للمنطقة كلها، المنطقة على فوهة بركان والتغيير وستتغير عدة..

فيصل القاسم: جميل، جميل..

أحمد موصللي: لذلك اليوم القول إن في مجموعة بتحارب هون ومجموعة بتحارب هون أنا ما عندي مشكلة إن هناك من يأتي ويقاتل في سوريا سواء مع المعارضة أو مع الدولة أنا معني بالمشروع السياسي لمستقبل سوريا وليست على وجود أجانب في الداخل.

فيصل القاسم: رائع، رائع جداً كيف ترد على هذه الكلمة الرجل يقول لك هو أصلا ضد كل أي جماعة تدخل سوريا كانت من أي مكان، وهذا كلام منطق هو يخشى على مستقبل سوريا، السوريون لم يتحركوا لم يطالبوا بالإصلاح والتغيير كي ينتقلوا من السيئ للأسوأ هذا هو كلامك ولا لا؟

أحمد موصللي: صح.

فيصل القاسم: تفضل انبسطت هلق.

أحمد موصللي: ممنونك.

فيصل القاسم: تفضل.

عبد الجليل السعيد: مين الرجل بالموضوع أول شي؟

فيصل القاسم: بنص دقيقة بربع انتهى الوقت..

عبد الجليل السعيد: طيب أنا أريد أن أقول كلمة.

فيصل القاسم: بالأخر انتهى معك ربع دقيقة.

عبد الجليل السعيد: أريد أن أقول كلمة دكتور..

فيصل القاسم: ماذا تقول للشعب السوري؟

عبد الجليل السعيد: أريد أن أقول كلمة أن الشعب السوري الذي يقوم بثورة شعبية استطاع من خلالها أن يزيل فروع إرهاب كاملة بنيت على تصنيع الإرهاب حتى في أقبية المخابرات السورية حتى تنتج أمثال هؤلاء ليدافعوا عنها وصل إلى درجة يعبر فيها عن أن النظام انتهى وأنه لم يبق في جعبتهم إلا الشتائم سلم لي على جماعتك وقل لهم تلمسوا رؤوسكم الجيش الحر سيدوسكم..

فيصل القاسم: إلى اللقاء.