- طائفية المالكي ودكتاتوريته
- طبيعة العلاقة التي تربط المالكي بإيران
- التعامل الطائفي مع قضية الهاشمي
- المالكي ونهج التفرد بالحكم
- الجيش العراقي الحر بين الوهم والحقيقة

 

فيصل القاسم
سمير عبيد
هارون محمد

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، كيف يقبل الشعب العراقي بطاغية طائفي كرئيس الوزراء نوري المالكي؟ أليس الحكم بالإعدام الذي أصدره المالكي على نائب الرئيس السني طارق الهاشمي مبنيا على حقد طائفي بغيض؟ ألم يكن رئيس وزراء العراق داعية قبل أن يصبح حاكما؟ كيف يقبل الشعب العراقي بحاكم يعمل أجيرا لدى ملالي إيران؟ يصيح آخر، ألم يتناسى المالكي كل جرائم النظام السوري بحق الشعب العراقي واصطف مع نظام الأسد بناءا على تعليمات إيرانية وعلى أساس طائفي مفضوح؟ يصيح آخر، ألم يتحول العراق إلى ممر للأسلحة الإيرانية الفتاكة إلى النظام السوري؟ ألا يترحم معظم الشعب العراقي على دكتاتورية صدام حسين عندما يقارنونها بالدكتاتورية الطائفية التي يقودها المالكي؟ ألم يكدس الأخير كل السلطات الأمنية والعسكرية في يديه؟ لكن في المقابل ألم يصل المالكي إلى السلطة عبر صناديق الاقتراع؟ ألم تختره غالبية الشعب العراقي؟ أليس الذي أصدر الحكم بحق الهاشمي هو القضاء العراقي وليس المالكي؟ متى يتوقف البعض عن اتهام كل شيعة العراق بالعمالة لإيران؟ ألا يريد معظم الشيعة في العراق التخلص من نير الاستعمار الإيراني الصفيوني الغاشم؟ يتساءل آخر، أليس من الإجحاف اتهام نظام المالكي بأنه مجرد ألعوبة في يد الصفويين؟ أليس من الظلم اتهامه أيضا بإدارة العراق على أساس طائفي؟ ألم يكن السنة جزءا لا يتجزأ من نظام المالكي حتى اتهمهم الأخير بتدبير أعمال الإرهابية ضد الدولة؟ أليس من حق القضاء العراقي أن يأخذ مجراه بحق الإرهابيين الذين كان يديرهم نائب الرئيس الملاحق طارق الهاشمي؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والإعلامي العراقي السيد هارون محمد، وعلى الكاتب والباحث العراقي سمير عبيد، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

 

[فاصل إعلاني]

 

طائفية المالكي ودكتاتوريته

 

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن نظام المالكي نظام دكتاتوري، صوّت على صفحة الاتجاه المعاكس حوالي  24 ألفا، 93.9% نعم، 6.1% لا، لو بدأت بهذه النتيجة مع سمير عبيد، سمير عبيد يعني كيف تنظر إلى هذه النتيجة العشوائية إذا صح التعبير لا أريد أن أقول لكن صحيحة أو غير صحيحة، 93% يعتقدون أن من يحكم العراق الآن ممثلا بالمالكي هو نظام طائفي دكتاتوري بامتياز، ماذا تقول لهم؟

 

سمير عبيد: بسم الله الرحمن الرحيم، أول شيء إذا سمحت لي أريد أثبت نقطتين هم نقطتين أولا حتى قبل الحلقة لكي لا تأخذ هنا وهناك أن جميع الطوائف والمذاهب والقوميات في العراق هي هويتي وانتمائي.

 

فيصل القاسم: جميل، جميل، ok.

 

سمير عبيد: جميل، ثانيا يجب أن  نثبت للتاريخ وبشهادة من يشاهدونا من الملايين أن الفخر كل الفخر لشيعة العراق؛ حافظوا على عروبة العراق، والفخر كل الفخر إلى سنة العراق بعد الاحتلال لأنهم حافظوا على وحدة العراق.

                                                                                   

فيصل القاسم: جميل.

 

سمير عبيد: ثم نأتي إلى هذا الموضوع الذي نتحدث فيه اليوم.

 

فيصل القاسم: بس الوقت يداهمنا ما عنا وقت نحاضر كثيرا، ادخل في الموضوع، يا للا.

 

سمير عبيد: أدخل في الموضوع وأدخل إلى موضوعك وهو كان اتهام السيد المالكي، اتهام السيد المالكي، السيد المالكي الحقيقة ليس طائفيا لأنه لو كان طائفيا لقبل بتقسيم العراق، لو كان طائفيا لقبل بأقلمة العراق.

 

فيصل القاسم: حلو.              

 

سمير عبيد: لو كان طائفيا لكان لم يبحث ويدق الأبواب على الدول وعلى دول الجيران والعرب لكي يمدوا الجسور ويعمل احتفالات حينما تفتح الدول العربية سفارات في العراق، المالكي جاء من صناديق الاقتراع لم يأت كطاغية مثل.

 

فيصل القاسم: أي صناديق اقتراع، الصناديق التي سرقها من إياد علاوّي لا ، هو لم يأت.

 

سمير عبيد: هو، هو جاء بصناديق من صناديق الاقتراع وجاء..                                

 

فيصل القاسم: المزورة، التي أخذت من إياد علاوي..

 

سمير عبيد: هذا من وجهة نظرك مزورة، علاوي.       

 

فيصل القاسم: طبعا أنت تعلم أنه..

 

سمير عبيد: علاوّي أيضا جاب أصوات ولماذا لا.

 

فيصل القاسم: بس أصوات علاوي أكثر منه.

 

سمير عبيد: ولكن، ولكن، اسمعني، اسمعني إنه هذا النفس الطائفي أنا لا أتمنى أن تذهب الحلقة إلى نفس طائفي أبدا، لأنني أبغض الطائفية أبغض الطائفية.

 

فيصل القاسم: مضبوط لكن نحن لدينا الكثير من، الكثير من الأمثلة على الطاولة الكثيرون يتهمون المالكي بأن حكم الإعدام الذي أصدره هو شخصيا بحق نائب الرئيس السني مبنيا على حقد طائفي حقير وسافل، كيف ترد عليهم؟

 

سمير عبيد: نعم، أنا أرد لدي ملف عن الهاشمي، ملف كامل لدي عن الهاشمي، ولكن اسمح لي أن أعرف الجمهور خمسين مليون يشاهدنا الآن، أعرف من هو الهاشمي؟ من ماضيه على مراحل، الهاشمي كان مدرسا في كلية الأركان العراقية وطرد بأمر من صدام حسين ومن أمر وبمحكمة عسكرية لأنه سرق أسئلة كلية الأركان وباعها إلى طالبين في كلية الأركان وبعد التحقيق معهم اعترف بأن طارق الهاشمي المدرس في كلية الأركان باع لهم الأسئلة.

 

فيصل القاسم: طب خليني بالآن شو بدي بتاريخه للرجل، خليني بالآن.     

 

سمير عبيد: خليني الآن، حينما جاء الهاشمي عمل في الأعظمية بالمركز البلدي في المجلس البلدي.

 

فيصل القاسم: لا تعطيني تاريخ الهاشمي الآن لأنه ما عندي وقت بدي عشرين برنامج، تفضل.

 

سمير عبيد: جاي أنقل على سرعة، والهاشمي حينما جاء بريمر الهاشمي وأخوه عامر الهاشمي أيضا ضابط كبير كانوا أهم ضابطين في هيئة أركان البريمر وهم اللذين صاغا صيغة حل الجيش العراقي ، طارق الهاشمي وشقيقه هم الذين اقترحوا على بريمر حل الجيش العراقي حقدا من طارق الهاشمي على الجيش العراقي لأنه طرد من كليه الأركان.

 

فيصل القاسم: أف أف أف بالبساطة بس بالبساطة يا رجل معقول يا زلمه!    

 

سمير عبيد: اسمعني يا أخي اسمعني، اسمعني يا أخي..

 

فيصل القاسم: تفضل.                                                                      

 

سمير عبيد: إضافة إلى حينما دخل الهاشمي إلى الانتخابات في 2005 والله العظيم استعمل الهاشمي الحزب الإسلامي حوّله إلى شركة خاصة للهاشمي ومنع حتى مؤسس الحزب وقائده الحقيقي وهو إسلام التكريتي من دخول العراق، ومارس أبشع أنواع القمع ضد منتخبي المطلك  ومنتخبي المشهدان وإلى آخرين وهناك شواهد، بعد أن فازوا قطع، قطع المناطق كاملة الحزب الإسلامي لا يسمح للمرشحين المطلك وغيرهم من السنة، إضافة إلى هذا حينما فازوا وجاءوا إلى هيئة البرلمان ودخل إليهم خليل زادة السفير الأميركي في العراق ودخل إلى غرفة..

 

فيصل القاسم: زلماي.

 

سمير عبيد: زلماي خليل زاده ودخل إلى غرفة في البرلمان وأعطى أربعة حقائب مليئة بالدولارات بشهادة المطلك لي شخصيا ووزعها، اسمع..

 

فيصل القاسم: ماذا تريد أن تقول بس وصلني للأخير لأنه ما عندي وقت، ماذا تريد أن تقول؟

 

سمير عبيد: أريد أقول أولا، أولا الخطوات القانونية الذي اتبعها، هذا القضاء العراقي، تسع قضاة موقعين على المذكرة.

 

فيصل القاسم: آه تسع قضاة كويس.

 

سمير عبيد: تسع قضاة موقعين ومن مجلس القضاء الآن ،  هنا الأوصاف مال المتهمين أيضا تسع، تسعة قضاة، هنا مختصر القضية تسعة قضاة، هنا أيضا نص المادة القانونية تسعة قضاة، هنا أيضا معلومات استدلالية عن طارق أحمد بكر الهاشمي ابن خديجة إلى آخره.

 

فيصل القاسم: جميل جدا، خليني بس ما عندك دقيقة سمير سمير..

 

سمير عبيد: اسمعني، اسمعني لن أسمح لك إلا أن أكمل.

 

فيصل القاسم: دقيقة سمير..

 

سمير عبيد: لا لا..

 

فيصل القاسم: دقيقة خليك ما راح نيجيك..

 

سمير عبيد: أعمال إجرامية..

 

فيصل القاسم: لا لا دقيقة.

 

سمير عبيد: أعمال إجرامية موثقة اسمح لي.

 

فيصل القاسم: يا حبيبي بعطيك بس مش كل ضربة وحدة بعدين ما بضلش عنا شي، دقيقة سيد هارون، سيد هارون، كيف ترد على هذا الكلام أولا.

 

هارون محمد: أنا لا أرد، ولكن نوري المالكي نتاج حزب طائفي..

 

فيصل القاسم: جميل.

 

هارون محمد: حزب الدعوة ليس حزبا وطنيا ولا حزب اشتراكيا ولا حزبا قوميا ولا حزبا يساريا ولا حتى حزبا يمينيا، حزب يقوم على الطائفية وهذا تاريخه يثبت ذلك، نوري المالكي نتاج هذا الحزب وبالتالي لا يمكن أن يخرج العضو أو القيادي أو الكادر في هذا الحزب على منهج  ومبادئ حزبه، المثل الأخرى أن نوري المالكي ضد الأقلمة وضد الفدرالة..

 

فيصل القاسم: وضد التقسيم.

 

هارون محمد: هذا الدستور الحالي المعمول به الآن، الأكراد، الأكراد الذين مصلحة الإقليم تنفعهم لم يكونوا متحمسين إلا بقدر تحمس نوري المالكي وهمام حمودي لتثبيت موضعة الإقليم والفدرالة في الدستور العراقي، لم يعني حتى الأكراد فؤاد معصوم يمثل كان..

 

سمير عبيد: الدستور كتب من مجموعة سياسيين يا أستاذ هارون.

 

فيصل القاسم: سمير، سمير بدون مقاطعة، سجل عندك.

 

هارون محمد: الذي أقرّ على إدخال مفردتي الفدرالة والإقليم في هذا الدستور الأعرج المعمول به الآن، هو نوري المالكي وهمام حمودي على عكس الذين يتصورون أنهم بحيث فؤاد معصوم كان سعيد..

 

سمير عبيد: تبرأ الأكراد أنت.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

 

سمير عبيد: تبرأ الأكراد!

 

هارون محمد: هم يحاولون ولكن..

 

سمير عبيد: أنت تبرأ الأكراد!

 

فيصل القاسم: سمير سمير بدون مقاطعة.

 

هارون محمد: هدول أكثر منك، كان سعيدا لأنه اثنين من كتبة الدستور اصطفوا معاه اصطفوا مع الأكراد، الآن عندما يطالبون، هو الدستور..

 

فيصل القاسم: بس خلينا ما نبعد كثير، ما نبعد كثير عن الموضوع..

 

هارون محمد: ما دام المالكي ضد الإقليم وضد الفدرالة فليعدل الدستور، هذا الدستور فيه نص فيه مادة يقول بأن من حق أي محافظة محافظتين ثلاثة أربعة يسوي الآن هو عنده 89 نائب، والتحالف الوطني يصيرون 150 أكو بالعراقية بحدود السبعين نائب ضد الفدرالية، إذن إذا كان صادقا في رفض الفدرالية وفي رفض الإقليم عليه أن يعمل على تعديل الدستور وحذف هذه المادة من الدستور.

 

فيصل القاسم: جميل جدا جميل، طائفي، خلينا بس بالطائفية لأنه..

 

هارون محمد: الطائفية كيف نشهدها؟ من الواقع المعاش..

 

فيصل القاسم: على أساس، تفضل.

 

هارون محمد: نوري المالكي الآن مضى عليه سبع سنوات صاحب أطول فترة برئاسة الحكومة في تاريخ الدولة العراقية، سبع سنوات متصلة، أربع سنوات وراح يكمل هاي السنة الثالثة، ماذا قدم للشعب العراقي! أريد فد شي يعني وأسعار النفط في ارتفاع ما شاء الله حتى وصل إلى 120 دولار و110 دولارات، أنا الآن أريد شيئا واحدا يقول لي.

 

فيصل القاسم: ما علاقة ذلك بطائفيته؟

 

هارون محمد: الطائفي لا يستطيع أن يبني دولة، الطائفي لا يستطيع أن يقود حكومة، حكومة متوازنة تخدم الجميع، الطائفي ينصرف دائما إلى أجندته وأغراضه وأهدافه لا علاقة له بالشعب.

 

فيصل القاسم: ولا بالدولة.

 

هارون محمد: ولا حتى بالطائفة أحيانا، الآن السماوة ويسمعون أهل السماوة، كانوا بزمن صدام حسين الدكتاتور الطاغية الطائفي مو هيش يسمونه، كان الكهرباء تأتيهم ثمان ساعات باليوم، الآن ساعة واحدة كل 24 ساعة، أسأل أي واحد من أهل السماوة، هذا يعني أن هذا الرجل لا علاقة له بإدارة الدولة، الدولة مو حزبيا يبنوها، أحيانا الدول التي تحترم نفسها زعيم الحزب يظل على جنب تتجه إلى الخبراء إلى الاختصاصيين إلى الأكاديميين، نوري المالكي قد ينجح في حزبه ينتج يكسب مدري إيش،  بس كرئيس حكومة وحكومة العراق يعني هل من المعقول هذا البلد اللي كان رئيس وزراءه نور السعيد وياسين الهاشمي، عبد المحسن السعدون..

 

فيصل القاسم: يجيه بياع كلاسين.

 

هارون محمد: وعبد الكريم قاسم وطاهر يحيى وناجي طالب وعبد الرحمن البزاز، يعني هل معقول هذا ييجي، هذه الحالة حالة طارئة، وعندما يتم كتابة تاريخ العراق المعاصر، هذه الصفحات التي كان فيها نوري المالكي رئيسا للوزراء سينظر إليها التاريخ على اعتبار أنها صفحات سوداء.

 

فيصل القاسم: جميل جدا، تفضل.

سمير عبيد: وأنا أقول أن المالكي حافظ على وحدة العراق له الفضل كل الفضل، حافظ على وحدة العراق، حافظ ضد الأقلمة، وحافظ لم يدع المالكي يقود كابينة معطوبة لأنه الفريق السياسي كله محاصصة وكله طائفية و لهذا هو اضطر أن يجر القاطرة بقوة لكي لا يضيع العراق، الحملة على المالكي، الحملة على المالكي لأنه لم يكن تحت إبط أحد أبدا الحملة على المالكي.

طبيعة العلاقة التي تربط المالكي بإيران

فيصل القاسم: دقيقة، دقيقة بس دقيقة، هذا أجير إيران أجير إيران أجير الملالي والصفويين يا زلمة  احكِ إلنا شيء ما ينضحك عليه قلنا شغلة ما ينضحك عليها، هذا اللي بطرف إيران جاي تقول لي شو اسمه، يا زلمة!

سمير عبيد: المالكي يمتلك دهاء سياسي بدليل أنه استطاع أن يعمل على صداقة العراق مع أميركا ومع إيران وهذا دهاء سياسي لم يتوفر في المنطقة، الدول العربية جميعها لا تستطيع أن توازن هذه الموازنة الإستراتيجية وبالتالي هذا دهاء سياسي إنما حينما ينظرون إلى إيران على أنها طائفية أو أنت تنظر أنها طائفية لأنه هو الحملة كلها على المالكي لأن المالكي شيعي وإيران شيعية ولكن نسوا أن إيران هي دولة إستراتيجية دولة محورية دولة كبيرة دولة لنا حدود معاها 1200 كيلو متر، نعتز بهذه، من خلال المالكي إذا كنا بالفعل نحن شركاء للمالكي ندفع بالمالكي بالقوة لإيران لكي نخلق علاقة إستراتيجية بين العراق وإيران تخدم المنطقة العربية، ولا ونضع العصي الآن في دواليب عربة المالكي، لأنه يخدم إيران.

فيصل القاسم: بس سمير بدي أسألك سؤال ما تزعل مني شو عدا ما بدا لسه قبل سنتين بتقول لي إيران ابتلعت العراق وابتلعت سوريا بدا تلعن اللي خلفن شو عدا ما بدا؟

سمير عبيد: أنا حينما رحل الاحتلال، حينما رحل الاحتلال أنا لست لدي نقد على الآخر أنا كنت أنتقد الحكومة العراقية وأنتقد الساسة العراقيين وأنت تعلم وموقفي ضد الطائفية ولكن حينما رحل الاحتلال، شوف، شوف نوري السعيد مارس نفس الدور أقحمه الزمن في نفس الدور مع البريطانيين وجاء بالمالكي الذي أنت تقلد عليه ولا أسمح لك أن تكرر هذا التقليد على المالكي.

 فيصل القاسم: شو تقليد شو؟ شو مين أنت لتسمح لي أول شي، أنت مين لتسمح لي ما تسمح لي أول شي..

سمير عبيد: لا أسمح لك.

فيصل القاسم: لا تسمح لي، مين هو المالكي بالله، مين هذا المالكي بدك تمنعنا  نحكي عنه كمان هذا عليقة إيران يا زلمة، يا زلمة.

سمير عبيد: يا أخي هذا من وجهة نظرك أنت، هذا المالكي قائد عراقي جاء بانتخابات لم تتوفر في المنطقة العربية أعطني دولة عربية مارست فيها الديمقراطية.

فيصل القاسم: خليك خليك دقيقة كلام سليم، كلام سليم، بس دقيقة، سمير سمير خليني آخذك، سيدي أنتم لماذا كل هذا الكلام  على المالكي لمجرد أن هذا الرجل يستخدم دهاءه السياسي بحنكة وبقوة، إيران، إيران يقولك الرجل أن المالكي ليس عليقة بطرف إيران؟

هارون محمد: الدهاء السياسي يستخدم إذا كان هو فعلا حريص على الوطن في الحفاظ على الوطن في خدمة الشعب، هذا  الدهاء السياسي، يمد التعاون إلى مختلف الأطراف بما يضمن سيادة واستقلال وإرادة الشعب العراقي.

فيصل القاسم: أليس هناك سيادة واستقلال للشعب العراقي؟

هارون محمد: لا، أنا أتمنى، أتمنى.

 فيصل القاسم: كيف؟

هارون محمد: إيران دولة جارة أنا لا أستطيع لا زحزحتها وهي لا تقدر على زحزحتنا ولكن أنا أقولك بشيء وهذا معروف، الآن إيران كان احتلالها للعراق موازيا للاحتلال الأميركي هو الاحتلال شو إلا عساكر وقواعد الآن أميركا...

سمير عبيد: من السبب ألم يكن السبب العرب لأنهم تركوا العراق لإيران، العرب هم السبب، الأنظمة العربية هم السبب..

هارون محمد: النظام السابق، النظام السابق كان معروف وهاي الإيرانيين يقولوا جرذ إيراني لا يستطيع عبور الحدود العراقية ، جرذ إيراني لأنه كان هناك..

فيصل القاسم: والآن، والآن؟

هارون محمد: الآن الحدود مفتوحة، الآن أتباع إيران يحكمون العراق، جواسيس إيران يحكمون العراق، أحزاب إيران تحكم العراق، ميليشيات إيران يعني الآن في البصرة..

فيصل القاسم: أين كان هو المالكي في قبل؟

هارون محمد: كان في الشام معروف.

فيصل القاسم: كم سنة؟

هارون محمد: هو خرج من العراق في عام 1980 للعلم نوري المالكي في العراق لا صفحة له لا سجل له في الدوائر الأمنية، وثيقة.. 

فيصل القاسم: مش عراقي.

هارون محمد: لا لا موجود هو كنشاط سياسي معارضة النظام السابق ما داخل لا سجن لا اعتقال لا مطاردة لا ملاحقة.

فيصل القاسم: أديش قعد بالشام؟

هارون محمد: اللي حصل نحن قبل فترة أحد الصحفيين كشف وثيقة في غاية الخطورة حقيقة.

فيصل القاسم: اللي هي.

هارون محمد: نوري المالكي في عام 1980 قدم على سلفة زواج، في العراق أكو سلف زواج اللي يريد يتزوج الدولة تعطيه.

فيصل القاسم: طيب نعم، باختصار.

هارون محمد: إيه الصحفي الياسري مقالة جميلة حقيقة لا يريد أن ينتقص لكن فيها سر زين، هذا السر يتعلق بان نوري المالكي أخذ سلفة الزواج واختفى عن الأنظار، الكثير وبالمناسبة عبد الله الدليمي محاسب مديرية تربية الحلة سابقا هو الذي كفله واضطر لدفع الكفالة، هذه وثيقة تدلل على أن نوري المالكي كان له نشاط بحيث غادر بس ماكو سجل عنده ماكو صفحة، رحنا في العراق وسمير يتذكر بالسنة يوزعون علينا ثلاث أربع  مرات استمارات عمك خالك أخوك أمك كذا.

فيصل القاسم: بس دقيقة في نقطة بس ..

سمير عبيد: يا أخي هذا لا يجوز لا يجوز تنقد بمجرد كلام نضال الرجل..

هارون محمد: أي نضال!

سمير عبيد: رجل مناضل ومن قادة حزب الدعوة.

فيصل القاسم: كم سنة في الشام.

هارون محمد: أنا أريد أن أقول أريد فد يوم فد يوم واحد موقوف في العهد السابق..

فيصل القاسم: بس دقيقة أنا بدي أسألك، بدي أسألك.

هارون محمد: فد مذكرة ملاحقة ضد نوري المالكي أريد أريده وثيقة الآن تيجي، تقولون  فلان وفلان..

فيصل القاسم: دقيقة يا سيدي، دقيقة.

هارون محمد: أكو حكم يقدر يقول لك هاني أنا حكم علي..

فيصل القاسم: دقيقة، يا سيدي..

هارون محمد: أنا أوقفت أنا فصلت من الوظيفة..

فيصل القاسم: يا سيد..

هارون محمد: خلي نوري المالكي يطلع لي فد وثيقة ما بيها شي الآن هو رئيس الوزراء.

فيصل القاسم: سيد، سيد هارون بس خليني خلي النقطة ونروح لسمير، سيدي هناك كلام وأنت قلته أن نوري المالكي جلس سنتين في دمشق ثم اختفى ثم اختفى، أين كان كل هذه الفترة في إيران، في إيران.

سمير عبيد: يا أخي لا..

هارون محمد: غادر العراق في 1980 وذهب إلى إيران وهذا معروف وهاي العراقيين اللي كانوا في إيران يعرفون ذلك.

فيصل القاسم: طيب ماشي ماشي.

هارون محمد: هو يقول بقيت في إيران سنتين هو جاء إلى دمشق سنة 1992 بديلا عن الحلو كان ممثل حزب... 

فيصل القاسم: وين كان؟ باختصار باختصار..

هارون محمد: في 1992 صار منظما لحزب الدعوة في الشام بدلا من الحلو السابق، السؤال الذي يطرح نفسه..

فيصل القاسم: باختصار.

هارون محمد: هو طلع في 1980 أجا في 1992 بعد سنه هو يقول سنتين أنا بإيران إذن عشر سنوات وين أمضاها؟

فيصل القاسم: إذن عميل إيراني، باختصار..

سمير عبيد: لا عميل إيراني ولا هاي..

هارون محمد: لا لا أنا أريد، وين يعني في لبنان بالسودان بأميركا.

فيصل القاسم: طيب طيب بس دقيقة بس دقيقة..

سمير عبيد: اسمح لي أن اعبر نقطة تاريخية يا دكتور نقطة تاريخية خمسين مليون مشاهد.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة، عندما طارق الهاشمي، عندما طارق الهاشمي اللي هو نائب رئيس الجمهورية ومطلع على كل أسرار الدولة يقول لك انه العراق تحول إلى ممر للأسلحة الإيرانية الفتاكة إلى النظام السوري كي يقتل السنة السوريين يقتل الشعب  السوري ما ماذا تقول له هذا طارق الهاشمي نائب رئيس مش ولد يعني؟

سمير عبيد: أولا طارق الهاشمي من وجهة نظري مجرم ومن وجهة نظر جميع العراقيين الأحرار هو مجرم، ولدي هذه الملفات الذي أنت تتهرب أن أعرضها أنت تتهرب أن اعرضها.

فيصل القاسم: يا أخي فيش وقت يا سمير، تفضل؛ تفضل.

سمير عبيد: يا أخي هذه محاكم وقرارات..

فيصل القاسم: جاوب على سؤالي..

سمير عبيد: يا دكتور فيصل وهذه أسرار..

فيصل القاسم: بس عشان ما يروح كثير.

 سمير عبيد: وهذه أسرار وهذه السيديهات، السيديهات يا أخي، هذه السيديهات عندي..

فيصل القاسم: طب ماشي.

سمير عبيد: هذه واحدة لبنت الهاشمي وهي تعنف الصحفيين العراقيين الذين جندتهم، الذين جندتهم لجمع الأخبار لوالدها الهاشمي وهذه اعترافات من المجرمين القتلة..

فيصل القاسم: طيب جميل جميل.

سمير عبيد: يعني لا يجوز عندما تأتي إلى الهاشمي وتستشهد، أخي الكاذب والمجرم والمطرود، والمطرود لخيانة أمانته لا شهادة له لا بالشرع ولا بالقانون ولا بالمجتمع، إما تقول أن هو المالكي يبعث أسلحة ويبعث كذا عبر الأجواء العراقية إلى سوريا، المالكي قبل ثلاثة أشهر ونصف قبل ثلاثة أشهر نعم؛ قال إلى بايدن، المالكي لا يهاب احد بالمناسبة وهذه نقطة تحسب له تحسب له..

فيصل القاسم: بطل.

سمير عبيد: قال لبايدن: أين دليلك على إني أساعد بمرور الأسلحة وكذا إلى سورياّ، ثلاثة أشهر وهذا الأسبوع بدا لا جواب من بايدن، جاء السيد هيغ وزير الخارجية البريطاني ونفس الشيء أيضا  قال له قبل أربعة أيام وقال له المالكي:  عندك دليل إني أرسل أسلحة أو أمرر أسلحة، قال: لأ ليس عندي ولكن هناك تقارير صحفية، قال: آتوني بالدليل وأنا سأحاسب من هو، ولكن أنا متأكد أن علاقتي مع سوريا هي علاقة سليمة ولكن هذه الحملة..

فيصل القاسم: بس أسألك سؤال من شان توضح لي إياها، بس يا زلمه يا سمير كيف ترد على الذين يقولون..

هارون محمد: لحظة.

فيصل القاسم: سؤال تريد أن تسأله؟ دقيقة، دقيقة..

هارون محمد: لماذا وصف نوري المالكي بلسانه بتصريحاته في نهاية العام الماضي عندما وجه الاتهامات إلى طارق الهاشمي قال هذا الملف ملف الإجرام  لدي منذ عامين وقد عرضته على جلال الطالباني وقد عرضته على سيد عبد العزيز الحكيم قبل وفاته،  طيب أنت يا رئيس الوزراء يا القائد العام للقوات المسلحة ملف عندك سنتين..

سمير عبيد: هذا سؤال هذا؟

فيصل القاسم: سؤال طبعا.

هارون محمد: سنتين لماذا لا تثير، أنت متواطئ إذن، الذي يتستر على الجريمة مجرم هذا في القانون..

فيصل القاسم: كيف ترد سمير؟

هارون محمد: لماذا لم يظهر هذه الملفات إذا كانت موثقة..

 فيصل القاسم: وغير مفبركة وغير موثقة.

هارون محمد: رئيس الوزراء هو المسؤول قائد عام  وزير الداخلية وزير دفاع  وزير الأمن، مجرم على بلاده..

سمير عبيد: نعم أجيبك، أجيبك آخر تقرير آخر تقرير..

هارون محمد: هذا تواطأ يعني.

فيصل القاسم: لسمير، لسمير الدور تفضل.

سمير عبيد: آخر تقرير، آخر تقرير استخباري أمبارح أردوغان يبعث أربع شخصيات إلى بغداد إلى المالكي يرجوه بصفقة أن، بصفقة موافق عليها الهاشمي.

هارون محمد: من يقول ذلك، من يقول ذلك؟

سمير عبيد: ما هذا، آه موافق الهاشمي بهذه الصفقة أن يعفى الهاشمي من الإعدام ويجرم مدير مكتبه ومساعديه وموظفيه.

هارون محمد: لا هو أصلا ما نشر منو نشرها منو نشرها..

سمير عبيد: نشرت وموجودة.

هارون محمد: منو نشرها منو نشرها صحيفة بغداد..

سمير عبيد: لا صحيفة بغداد.

هارون محمد: أريد وكالة أنباء رصينة معترف بها أو أصبحت هذه المواقع..

سمير عبيد: هذه مواقع من الثورات هذه مواقع من الثورات يا أخي..

هارون محمد: أنا ما يهمني أردوغان ومو أردوغان، أنا شنو بأردوغان..

سمير عبيد: ما أنا أجيلك، ما أجيلك.

هارون محمد: ليش ما حكا سنتين هو يقول هو يعترف..

فيصل القاسم: ماذا تريد أن تقول؟ إله ملف الهاشمي.

سمير عبيد: أبي أجيبك وصفقة أربيل وتعبرها..

هارون محمد: إيه جاوبني على السؤال سنتين، سنتين..

سمير عبيد: نعم من ضمن من ضمن.

فيصل القاسم: ماذا تريد أن تقول بجملة واحدة؟

هارون محمد: هذا يدلل على أن هذه الاتهامات مفبركة ولذلك...

فيصل القاسم: طائفية، طائفية.

سمير عبيد: هذا قضاء، هذا قضاء وليست طائفية.

هارون محمد: طارق الهاشمي يعتبر من وجوه السنة، ممثل عن السنة، 310 آلاف صوت أجا بالانتخابات الأخيرة هاي المفوضية تقول.

التعامل الطائفي مع قضية الهاشمي

فيصل القاسم: يعني هل هذا التصرف يدلل أن المالكي ضد السنة؟

هارون محمد: هو يقول انفصل من الخدمة، النظام السابق كان ممكن يغفر لأي واحد أما بالغش وهو عسكري يعدم عشر مرات.

سمير عبيد: لا هو طرد، طرد لاعتبارات حقوق لاعتبارات حقوق إيه.

هارون محمد: قبل عامين نوري المالكي وفي إحدى مهاتراته مع الهاشمي قال هو ليس ضابطا ركنا على أساس نوري المالكي الجنرال هو جنرال...

فيصل القاسم: ما شاء الله.

سمير عبيد: هذا طارق الهاشمي هذا هو طارق الهاشمي هذا وثيقة طارق الهاشمي هذه وثيقة طارق الهاشمي من كلية الأركان وبتهمة الخيانة.

هارون محمد: غير معلوم غير معلوم إيه، كان يعدم ضابط سابق معروف شنو يتعامل مع هكذا حالات زين...

سمير عبيد: تدري شو مكتوب شو مكتوب لا يجوز أن يكون عمل بذلك..

فيصل القاسم: بس، بس خليني نيجي لنقطة إذن، إذن التصرف ضد الهاشمي هو ضد السنة.

هارون محمد: الطائفي، الطائفي دائما ضعيف الطائفي دائما جبان الطائفي لا يستطيع المواجهة  ولذلك طيب إذن هو عنده هذا الملف منين جاب طار طارق الهاشمي راح السلمانية.

سمير عبيد: الأكراد خدعوه.

هارون محمد: منو اللي خدعوه خدعوا من خدعوا من؟

سمير عبيد: خدعوا المالكي.   

هارون محمد: إذن هو لا يستحق الخداع هذا الرجل لا يفهم بالسياسة لا يصلح لرئاسة الحكومة.

سمير عبيد: لا لا هذا رئيس جمهورية استدعى الهاشمي، رئيس جمهورية.

هارون محمد: إذا هو المجرم، جلال طالباني خمسين جلال هاي ما تحكي هذا يدلل بأنه لا يستطيع المواجهة.

فيصل القاسم: يا سمير هذا مش موضوعنا، سيد هارون سيد هارون خلينا نيجي لنقطة، نيجي لنقطة سمير يقولك كل الكلام..

سمير عبيد: ما قلت أنا.

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي، سمير يقول كل الكلام على أنه العراق أصبح ممرا، ممرا أو مدعسا لإيران لدعم سوريا والنظام السوري كلام فارغ والمالكي لا يدعم أحد، كيف ترد وما مصلحة المالكي أن يدعم سوريا؟

هارون محمد: يعلم، يعلم هذا الشيء ونوري المالكي لا ينفيه وحتى أنه يقول  يقعد في أكثر من مناسبة هاي..

فيصل القاسم: يعني بس أعطيتي أمثلة ليش ليش؟ لماذا يريد؟

هارون محمد:  لأنه أنت وأنا وسمير ألم نتذكر كيف كان يتعامل المالكي مع سوريا في عام 2008 و2007..

فيصل القاسم: باتهاماته.

هارون محمد: باتهاماته الآن مصلحة هو يعتقد هكذا يعتقد نوري المالكي.

فيصل القاسم: كيف يعتقد؟

هارون محمد: أنه إذا سقط النظام السوري الحالي سيأتي نظام سني هكذا يقال وبالتالي الامتدادات لهذا النظام انعكاساته..

سمير عبيد: بالعكس، وسيثبت ذلك.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

سمير عبيد: إذا جاء نظام سني في سوريا سيثبت المالكي.

هارون محمد: انعكاساته هذا، هذا خاصة أنت تعرف أن أكبر محافظتين عراقيتين تجاوران سوريا الأنبار ونينوى الموصل، انعكاساته ستكون موصولة.

فيصل القاسم: سيكون للسنة العراقيين ظهر، ظهر.

هارون محمد: بالتأكيد؛ بالتأكيد وهذا باقر صولاغ كان أكثر فصاحة وصراحة من نوري المالكي ظهر على الحرة وقال أن هذه سماها  الهبة، هذه الهبة..

فيصل القاسم: السورية.

هارون محمد: السلفية هو يقولها هكذا،  ستضرب أبواب بغداد، ويقول للحرة أنا أدافع عن نفسي الآن، عندما أدعم النظام السوري ، نعم..

فيصل القاسم: كان طائفي على الآخر يعني.

هارون محمد: بس صريح على الأقل مو مثل هذول يكذبون دجالين،  هذا يدلل على أن أنا أضرب لك مثلا مثل ما الأخ يقول أكو وثيقة، قبل شهرين حصل خلافا وأراد نوري المالكي طرد محافظ البنك المركزي لماذا؟

فيصل القاسم: لماذا؟

هارون محمد: نوري المالكي أراد من محافظ البنك المركزي ووزير وزارة المالية خمس مليارات دولار دعم من الحكومة العراقية كقرض إلى..

فيصل القاسم: الأسد.

هارون محمد: النظام السوري، الحكومة السورية.

سمير عبيد: أخي هذه كلها فبركة وأنت قبل قلت لي هاي الوثيقة ما موجودة..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.

سمير عبيد: أسوي لك وثيقة.

هارون محمد: المحافظ هذا رجل..

سمير عبيد: لا يجوز..

هارون محمد: هذا عالم..

سمير عبيد: بس خليني.

هارون محمد: هذا خبير، هذا حاضر.

سمير عبيد: يا دكتور.

هارون محمد: هذا القرض موجود أريد بنكا دوليا معترفا به يضمن هذا المبلغ لأن البنك المركزي السوري لأن هذا البنك محلي، لأن هذا البنك المركزي الإيراني..

سمير عبيد: هذا حكي جرايد،هذا حكي جرايد أستاذ هارون.

فيصل القاسم: هذا عن طائفيته، بس دقيقة، سمير، سمير.

سمير عبيد: هذا حكي جرايد، هاوي، أنا أعطيك وثائق.

فيصل القاسم: سمير، سمير، يا سمير.

سمير عبيد: بس حكي القهاوي يطلع.

فيصل القاسم: يا سمير بدي أسألك، جاوبني على السؤال هذا وخذ راحتك وكمل.

هارون محمد: المقاهي يا سيد سمير تخلق حتى زعامات.

سمير عبيد: أنا لا أستهين بالــ..

فيصل القاسم: يا سمير.

هارون محمد: زعامات تطلع من المقاهي.

فيصل القاسم: الرجل يقول..

سمير عبيد: أنت لا تجرني إلى..

فيصل القاسم: يا سمير.

هارون محمد: أنت تدعوني.

سمير عبيد: أنا أقول حكي مقاهي..

فيصل القاسم: يا أخي..

هارون محمد: المقاهي تنتج حكم أمثال.

فيصل القاسم: يا رجل، الرجل يريد أن يقول أن يمكن أن نبني على الحكم بالإعدام الصادر بحق نائب الرئيس العراقي السني انه نبني أن هذا المالكي هو يعمل بناء على تعليمات أسياده في إيران لدعم نظام طائفي آخر ألا وهو النظام السوري يعني هو نسي كل جرائم النظام السوري وهذا ليس كلامي، جرائم النظام السوري بحق العراقيين قتل عشرات الآلاف بالمتفجرات باعتراف نواف الفارس السفير السوري، نسي له كل شيء وعندما تعلق الأمر بالطائفية هذا هو نوري المالكي يصطف مع الأسد ويصطف مع إيران على أساس طائفي ضد سنة المنطقة مع العلم أن ستين بالمئة من الشعب العراقي  سني وليس شيعي، كيف ترد؟

سمير عبيد: شوف هناك إستراتيجية يثقف عليها الإعلام العربي ويثقفون عليها رجال الدين الوهابية والسلفية وهي أن، وثقفوا الشعوب مع شديد الأسف العربية وجعلوا بديل إسرائيل إيران وجعلوا بديل الصهاينة الشيعة، ولهذا هم لديهم مخطط أن يبدءون بتهجير الشيعة  من الخليج أولا والوطن العربي ومن ثم يقومون بالهولوكست على الشيعة هذا كله منتبهين له شيعة، ولكن الشيعة في العراق هم عرب أحقاء أكثر من هؤلاء الذين يتآمرون على الشيعة،  إما أنت تقول نواف الفارس أنا لا أعترف بشهادة خائن ولا أعترف بشهادة من سرق خزينة السفارة وهرب..

فيصل القاسم: عندك إثباتات، عندك إثباتات فرجيني..

سمير عبيد: مواقع سورية، مواقع سورية تقول.

فيصل القاسم: مواقع سورية يا زلمة بتصدق الإعلام السوري، الإعلام السوري لو قال الثلج أبيض ما حدا بصدقه، يا رجل الإعلام السوري لو قال الثلج أبيض ما في حدا راح يصدقه.

سمير عبيد: بالمناسبة، أولا أملاك نواف هذا الفارس نص دير الزور إله، وثانيا من قادات الحزب وقادة والى آخره.

فيصل القاسم: بس دقيقة، عندك نقطة مهمة جدا..

سمير عبيد: وهي.

فيصل القاسم: أنت تقول انه العرب جعلوا من إيران عدوا محل إسرائيل بدي أسألك إسرائيل تحتل فلسطين 27 كيلومتر، إيران تحتل العراق اللي هي ثاني أقوى دولة عربية  تحتل سوريا تحتل لبنان تحتل تتغلغل بالخليج أخطر من الصهاينة بألف مرة، العدو الصفيوني، كيف ترد؟

سمير عبيد: ولماذا، ولماذا لا تقولون هذا الكلام إلى أميركا؟ لماذا لا تقولون إلى تركيا؟ بالنسبة إلى تركيا الآن ترسل أطنان، ترسل أطنان ..

هارون محمد: أولا نوري المالكي لا يمثل الشيعة العرب.

سمير عبيد: ولا الهاشمي يمثل السنة ولا واحد بالمية.

هارون محمد:  طبعا، لا طبعا، ولا واحد بالمية بقول العرب الشيعة..

سمير عبيد: يا أخي الهاشمي أنا سألك سؤال..

هارون محمد: الشيعة، الشيعة عراقيون وحدويون.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

هارون محمد: المالكي لا يمثل ولا حزب الدعوة يمثل شيعة العرب.

سمير عبيد: ولا الحزب الإسلامي، ولا الحزب الإسلامي لا يمثل السنة.

هارون محمد: ولذلك لا يمكن..

سمير عبيد: ولكن أنا أسألك سؤال..

هارون محمد: لا تسأل، لا تزعم المالكي، المالكي مو زعيم، هذا حزبي.

 سمير عبيد: اسمح لي أسأل السؤال، أسألك السؤال.

هارون محمد: اسأل.

سمير عبيد: هؤلاء الذين يمثلون..

هارون محمد: هؤلاء الشيعة لهم تاريخهم، عيب، الشيعة العرب لا يمثلون نوري المالكي، عيب.

سمير عبيد: أولا نوري المالكي من قبيلة كبيرة.

هارون محمد: من يقول؟ والله..

سمير عبيد: ok من قبيلة كبيرة..

هارون محمد: قبل سنتين شفت شيخ، شيخ، شيخ، شيخ بني مالك..

سمير عبيد: أنت تدعي هذا الحكي..

هارون محمد: شيخ بني مالك.

 سمير عبيد: طلع لي وثائق.

هارون محمد: الآن عبد السلام المالكي هذا الذي زار عُدي ومنحه مع هذا خالد الملا.

فيصل القاسم: باختصار.

هارون محمد: منحه مفتاح البصرة من عملاء نائب لا والله ابن أختنا، أنا ما علي بالأصل والفصل والعشيرة والكذا..

سمير عبيد: وهل الهاشمي عراقي؟ الهاشمي طوراني الهاشمي تركي، الهاشمي، وحتى اسمح لي اسمح لي دعني..

هارون محمد: الهاشمي، الهاشمي.

سمير عبيد: اسمح لي، اسمح لي..

هارون محمد: هذا عميد الأسرة، ياسين باشا بسمارك العرب.

سمير عبيد: رئيس البرلمان العراقي، رئيس البرلمان العراقي المشهداني خرج وقال هذا طارق ليس هاشميا..

هارون محمد: تصدق محمود، يفترض، أنا مو سامعه.

سمير عبيد:  لا لا موجود متلفز.

هارون محمد: زين وينه، وينه، وينه؟

سمير عبيد: موجود متلفز، هو قال، هو قال.

فيصل القاسم: سمير، سمير.

هارون محمد: شو محمود يخلي، شو هو نسابه هو، نحاسه.

فيصل القاسم: يا سيد هارون.

سمير عبيد: شو نطلع، نطلع إحنا نكذب.

هارون محمد: منو قال لك تكذب، مو أنت اللي قلت أنا اللي قلت إلك.

فيصل القاسم: سيد ياسين الهاشمي.

سمير عبيد: ما إلي علاقة بياسين الهاشمي، ما إلي علاقة..

هارون محمد: مو بكيفك.

المالكي ونهج التفرد بالحكم

فيصل القاسم: سمير، سمير خليني أسألك ونطلع من الهاشمي وغير شو اسمه، خليني أسألك سؤال، الآن نحن نتحدث عن البعض يقول أن العراقيين أو كثير من العراقيين باتوا يترحمون على دكتاتورية صدام حسين يقولك أحد الكتاب العراقيين أكثر الدكتاتوريات في العراق ظلما وطغيانا وجبروتا هي دكتاتورية المالكي الذي يقود حكومة أكثر دموية وفسادا وطائفية ومحاصصة وحزبا دعوجيا فاق حزب البعث في كل شيء بل صار يذبح بالقطنة حزب حاقد لهذا الشعب المظلوم وكأن هذا الشعب هو من حارب هذا الحزب يعني يتحدث، المالكي، لماذا كدس كل السلطات في يديه، الأمن في يديه، العسكر في يديه  بالله خلا العراق من الجنرالات خلا العراق من رجال المخابرات ليحطوه بيدين بياع كلاسين كيف ترد؟ هذا السؤال وردني عشرين مرة، تفضل.

سمير عبيد: اسمح لي شوف عندي هنا تصريح لوكيل وزير الداخلية عدنان الحسين؛ يقول لي الشرف أن أسافر للعواصم العربية لأجلب الكفاءات السنية فوزارتي مليئة بالكفاءات السنية، اسمع وقال ذات مرة إذا كان هناك منع جواز سفر على أحد  فليتصل بي، وهذا الذي تقولون عليه طائفي هذا وزير التعليم العالي تصريح كتاب رسمي من وزير التعليم العالي على الأديب اللي ثاني مسؤول يقول كتابي إلى دائرة البعثات يوصي بمساواة السنة والشيعة في البعثات ودفع الرسوم والمنحة حتى لو كانت الدراسة في السعودية أو تركيا هذه تعليمات وزير.

هارون محمد: وتصريحاته أيضا نفسه علي الأديب تعرفه أنت شنو..

سمير عبيد: أنا، أنا، أنا أتكلم.

هارون محمد: ما تعرفه.

سمير عبيد: أنا أتكلم عنه كوزير.

هارون محمد: عندما جاء إلى الوزارة.

فيصل القاسم: بس خليه يجاوب.

هارون محمد: عندما يقول أن استهداف طارق الهاشمي ليس طائفيا.

سمير عبيد: ليس طائفيا، على المطلق، هاي الملف، هاي الشهادات.

فيصل القاسم: يا سيدي خليه يكمل.

هارون محمد: منذ أربع سنوات أنتم تتذكرون وسمير يتذكر جيدا حماية عادل عبد المهدي دخلوا على بنك بالكرادة الشرقية بالرخيتا قتلوا الحراس الثمانية وسرقوا الأموال وذهبوا أخفوها وين بمقر جريدة العدالة هذا  نشر، من  يملك جريدة العدالة عادل عبد المهدي هؤلاء حراس من؟ حراس نائب الرئيس عادل عبد المهدي، لماذا لم يتخذ قرار استدعاء على الأقل؟

فيصل القاسم:  لأنه شيعي، لأنه شيعي .

هارون محمد: مسألة أخرى أنتم  تتذكرونها جيدا أحد مرافقي خضير الخزاعي عندما كان وزيرا للتربية تفقد مركزا امتحانيا، وأحد الطلاب تجادل مع الممتحنين تجادل مع الوزير أحد المراقبين قتله ونشر، ونشر هذا الوزير خرج وقال سيعاقب هذا.

سمير عبيد: هذا الهاشمي.

فيصل القاسم: سمير، جاوبني على السؤال خلص الوقت.

هارون محمد: عادل عبد المهدي..

فيصل القاسم: باختصار حاول أن يكون قصير وحاول أن تكون قصير.

سمير عبيد: أولا هناك دستور، هناك دستور، هذا الدستور أنا أتفق مع هارون وأغلب العراقيين إن هذا الدستور هو الدستور محاصصة ودستور لنا اعتراضات عليه.

فيصل القاسم: جميل، جميل.

سمير عبيد: ولكن هذا الدستور نص أن يكون رئيس الوزراء شيعيا يعني هذه مشكلة أن سيكون رئيس الوزراء شيعي..

هارون محمد: ليس هناك نصا.

سمير عبيد: وليس هناك، حتى الرئاسة هذه المحاصصة، هذه المحاصصة، اسمح لي هذه المحاصصة ولكن الهاشمي أعطيك رسالة الهاشمي خليني أنزع النظارة، رسالة الهاشمي لعزت إبراهيم؛ السيد الرئيس المجاهد العظيم الأستاذ عزت إبراهيم المحترم أخي أستاذ أبو أحمد واسمح لي مخاطبتكم بهذا وصلني أنكم تحملون زعلا علينا لأننا جزء من النظام السياسي في العراق فوالله ما بقلبك بقلبي وإن رفاقكم يعرفون ذلك ونلتقي بهم بين فترة وأخرى وبيننا مراسلات سرية، وحتى هناك تنسيقا مشتركا فالهدف واحد أن وجودنا في الحكومة..

هارون محمد: هذه الرسالة لمن لمن؟

سمير عبيد: إلى عزت.

هارون محمد: والله إذا طارق الهاشمي إذا جاس الرسالة..

سمير عبيد: وجودنا في الحكومة فائدة لكم.

هارون محمد: إذا عزت الهاشمي فأنا أقولها وبملأ لساني والله طارق الهاشمي بطل..

سمير عبيد: بطل! هذا إجرام، هذا خائن للأمانة مرة ثانية.

هارون محمد: طبعا عزت الدوري قائد الميدان أنت تعرف..

سمير عبيد: قائد الميدان.

هارون محمد: طبعا.

سمير عبيد: اسمح لي اسمح لي المعارضة شيء، وهذا شيء مقبول، المعارضة شيء مقبول، اسمح لي..

هارون محمد: عزت الدوري معارض قائد الميدان.

سمير عبيد: كيف يكون في الحكومة ويتجسس..

فيصل القاسم: اسمعا، يا سيد هارون، يا سيد هارون.

سمير عبيد: هذه خيانة، خيانة مرة أخرى..

هارون محمد: هذا موقف.

فيصل القاسم: يا سيد هارون.

سمير عبيد: هذا القسم.

هارون محمد: أي قسم، كلهم يقسمون.

سمير عبيد: أي قسم يقسمه الهاشمي، الهاشمي مجرم، الهاشمي مجرم، ومن يدافع عن مجرم حقيقة.

فيصل القاسم: سيد هارون هلأ خليني أسألك الوقت يداهمني الوقت يداهمني يعني هل تريد..

سمير عبيد: أنت الآن..

فيصل القاسم: يا الله.

هارون محمد: هذا عزة..

فيصل القاسم: خلص الوقت.

سمير عبيد: أنا بالنسبة إلي، أنا بالنسبة إلي شوف بعثي يتلون ويصبح سلفيا وملتحيا وينادي بالسلفية ويريد أن يقود حربا على بغداد باسم السلفية وفتحوا المعابر ودخلوا فنون القاعدة ودخلوا التوحيد والجهاد ودخلوا ودخلوا ودخلوا جيش..

هارون محمد: ما هو رئيس الحكومة قائد عام قوات مسلحة ما يمنعهم ايش بيه؟

سمير عبيد: والله سوف يمنعهم، واقسم بالله، واقسم بالله، سنة العراق الشرفاء وشيعة العراق العرب الشرفاء سيقبرون السلفية وسيقبرون القاعدة وسيقبرون صدقني كل الطائفيين، كل الطائفيين.

هارون محمد: وحزب الدعوة الطائفي الشيعي.

فيصل القاسم: حزب الدعوة مش شيعي؟

سمير عبيد: حزب الدعوة حزب تاريخي وليس  طائفية، من أسس الحزب؟

هارون محمد: مين أسسه؟ لا شهادة ميلاد لهذا الحزب أبدا.

سمير عبيد: هذا من وجهة نظرك.

هارون محمد: وثيقة ما له.

فيصل القاسم: خلص الوقت، خلص الوقت سيد هارون خلص الوقت بس خليني أسألك سؤال.

هارون محمد: هذا صلاح الخرسان في أفضل كتاب  تناول حزب الدعوة..

فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤال، خلص الوقت.

هارون محمد: لا يستطيع أن يحدد تاريخا لهذا الحزب.

فيصل القاسم: خلص خليني أسألك.

هارون محمد: ما عنده شهادة ميلاد.

الجيش العراقي الحر بين الوهم والحقيقة

فيصل القاسم: الآن هناك حديث أن العراق الذي، العراق البعض يعتقد أن هادي ودنيا ونحن نعلم أن الجيش الحر العراقي الذي بدأ ينتشر في كل المحافظات وقريبا سيبدأ ببطولاته ضد هذا النظام هل تريد أن تحكي تتكلم عن هذا الكلام هكذا يقولون أنا شو دخلني، تفضل.

هارون محمد: أكو وقائع، عندما تحدث على الأرض لا يمكن لأحد أن ينكرها هناك الحكومة ونواب من جماعة الحكومة أشاروا إلى ذلك يعني واحد عضو لجنة الأمن والدفاع حاكم الزامري أعلن أن من عام هناك ترشيحات ومعلومات.

فيصل القاسم: عن الجيش الحر.

هارون محمد: نعم عن تواجد..

فيصل القاسم: عن الجيش الحر العراقي.

هارون محمد: نعم.

سمير عبيد: ويقودون الهاربين من أرض المعركة، يقودون من هربوا من بغداد، يقودون من هربوا من العاصمة الحبيبة عندما دخلوا الأميركان يقودون هذا، شوف تحيتي، تحيتي..

هارون محمد: مو..

سمير عبيد: الدبابات والطائرات من الخارج، وليس طائفيا، وليس طائفيا، الجيش الحر هذا خليط من السلفيين..

هارون محمد: هم اللي دافعوا ضد الأميركان وقتلوا ومرغوا وجوههم.

سمير عبيد: وأنا أتكلم عن الذين هربوا المعركة، هربوا إلى عمان بالطائرات، بالطائرات  الأميركية..

هارون محمد: هؤلاء تعرفهم جيدا.

سمير عبيد: أعرفهم جيدا، أعرفهم وأعطيك قائمة منهم.

هارون محمد: يا سمير خلص الوقت.

سمير عبيد: الجيش الحر، سيقبر في العراق، سيقبر في العراق..

هارون محمد: من الذي سيقبره؟

سمير عبيد: لا سلفية ولا وهابية، لا سلفية ولا وهابية أبدا سيقبره العراقيون، يقبره العراقيون.

فيصل القاسم: يا سمير..

هارون محمد: وبالتالي لم يبق نوري المالكي رئيسا..

سمير عبيد: صدقني.

هارون محمد: انتظروا؛ انتظروا ما سيحدث في سوريا سينعكس على العراق مباشرة.

سمير عبيد: يابا آه يابا ما أنت سوريا كل جمايلها عليك يا خوي..

فيصل القاسم: أشكركم مشاهدينا الكرام، يا جماعة خلص الوقت.

هارون محمد: شو تعطيني..

سمير عبيد: يعني هسه أنت، أنت زعلت، المخابرات السورية ما تنطي..

هارون محمد: ما عطتني.

سمير عبيد: ما تنطي، ok زين أنا أتشرف أني أدافع عن سوريا.

فيصل القاسم: مشاهدينا الكرام.

هارون محمد: عن الشعب مو عن الحكومة، عن الشعب، هذا النظام..