فيصل القاسم
طلعت رميح
علاء الخطيب

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، ألا يحتاج العراق إلى ثورة عارمة بعد أن أصبح من أكثر البلدان فسادا وفشلا وطائفية وتدهورا في العالم؟ يصيح كاتب عراقي، ماذا أنجز نظام المالكي غير الفقر والانهيار الاجتماعي والاقتصادي؟ ماذا فعل بميزانية النفط التي زادت عن 300 مليار دولار؟ ألا يعيش معظم الشعب العراقي بلا كهرباء ولا ماء ولا أبسط الخدمات الأساسية؟ ألم ينشغل النظام العراقي بجمع الأموال، وسرقة البنوك، وتصدير البترول، وشراء العقارات، وفتح الحسابات الخاصة في بنوك العالم؟ يصيح آخر، كيف يقبل الشعب العراقي العظيم بحاكم كان بائعا للملابس الداخلية؟ يتساءل أحدهم، ألا يخجل رئيس وزراء العراق عندما يقول إنه شيعي أولا وعراقي ثانيا، وعربي ثالثا؟ هل صام الشعب العراقي دهرا كي يفطر على ديمقراطية طائفية وضيعة؟ أليست ملاحقة المالكي لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي فعلا طائفيا رخيصا بامتياز؟ ألم يكن البارزاني على حق عندما اتهم المالكي بأنه يقود البلاد إلى كارثة؟ متى يضع العراقيون حدا لهذا الديكتاتور الغاشم؟ يضيف آخر، لكن في المقابل ألم ينجز الشعب العراقي ربيعه قبل كل العرب؟ ألا يمارس العراقيون ديمقراطية فريدة من نوعها عربيا؟ أليس من الإجحاف اتهام نظام المالكي بأنه مجرد تابع ذليل لنظام الملالي في طهران؟ أليس من الخطأ القول أن ملاحقته للهاشمي جاءت بتحريض مذهبي إيراني سوري ضد السنة العرب؟ أليس من الظلم اتهامه بتحويل أكثر من مليار دولار للنظام السوري شهريا بضغط من أسياده في طهران للقضاء على الثورة السورية؟ أليس من الإجحاف اتهام المالكي بتحويل العراق إلى بؤرة للتآمر الفارسي على العرب، خاصة بعد أن أصبح جزءا من الهلال الشيعي الذي يضم سوريا ولبنان وجزءا من اليمن؟ متى يتوقف خصومه عن توجيه اتهامات طائفية لنظامه؟ أسئلة نطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والمحلل السياسي السيد علاء الخطيب، وعلى رئيس تحرير سلسلة استراتيجيات السيد طلعت رميح، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

حقيقة دكتاتورية المالكي وطائفيته

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ديكتاتور جديد؟ صوت على صفحة الاتجاه المعاكس أربعة عشر ألفا ومئتان وثمانية وعشرون شخصا، خمسة وتسعون فاصلة خمسة نعم المالكي ديكتاتور جديد، أربعة فاصلة خمسة لا، طلعت رميح، هل يعقل أن هناك مثل هذه النسب؟ هل يعقل أن هناك مثل هذا الإجماع؟ على الأقل في هذه الشريحة، حوالي خمسة عشر ألف شخص، بأن هذا المالكي هو دكتاتور جديد، يعني أسوأ بكثير مما كان عليه العراق سابقا.

طلعت رميح: وبماذا يمكن أن يوصف خلاف ذلك؟

فيصل القاسم: بماذا؟

طلعت رميح: أخي فيصل، حين يكون الحاكم ديكتاتورا، تتجمع أسباب الثورة، وحين يكون الحاكم ديكتاتورا وطائفيا يحاول إبادة طوائف أخرى في المجتمع، ومطاردة قياداتها السياسية، بالسجن والتشريد والطرد والاتهام، والقتل، وحين يتسبب حكمه بمقتل أكثر من 600 ألف إنسان عراقي على خلفيات طائفية، تصبح الثورة، تصبح الثورة مرتكنة إلى وجود موضوعي، وحين يكون الحاكم دكتاتورا وطائفيا وعميلا لدول أجنبية كما هو حاله فيما يتعلق بالولاء لإيران.

فيصل القاسم: حال من؟ المالكي؟

طلعت رميح: نعم، سآتي إلى التسمية، حين يكون عميلا لإيران ينفذ سياستها وإستراتيجيتها، أو عميلا لدولة معادية لبلاده خاضت بلاده ضدها حروب متطاولة، وأصبحت الآن في موقع المحتل للعراق، وحين يكون عميلا متعاونا مع الولايات المتحدة التي احتلت العراق، هنا تصبح أسباب الثورة وطنية وديمقراطية، وحين يكون الحاكم ديكتاتورا وطائفيا وعميلا وفاسدا تتجمع كل أسباب الثورة ضد هذا الحاكم ويصبح وصفه بالديكتاتور عملية تجميل لشخصية بمثل هذه الطريقة، أخي فيصل والله إن كل الأسباب التي احتشدت في الثورة من تونس إلى ليبيا، إلى مصر، إلى اليمن، إلى سوريا تحتشد جميعها وأكثر.

فيصل القاسم: من البحرين.

طلعت رميح: وأكثر، وأكثر، وأكثر، في مواجهة هذا المالكي، بل إني أقول لك وقد قلت لك من قبل، أيام دخول قوات الاحتلال الأميركية إلى بغداد، قلت لك إني أرى المقاومة قادمة، أقول لك اليوم، إني أرى أهل العراق يحتشدون الآن كما وصف الشاعر مظفر النواب في قصيدته المسماة بالخوازيق إني أجد شعب العراق الآن يستعد للانتفاض في ثورة حقيقية في مواجهة ديكتاتور طائفي فاشل قاتل، يتعامل مع ويتعاون مع أعداء العراق ولن تتوقف هذه الثورة إلا حين يحاكم هذا المالكي إلا إذا هرب إلى إيران، أخي الحبيب في الفكرة الطائفية.

فيصل القاسم: باختصار.

طلعت رميح: في الفكرة الطائفية.

فيصل القاسم: سنأتي عليها نقطة نقطة، هل تريد أن تكمل؟ بس خليني أعطي، تفضل باختصار.

طلعت رميح: أريد أن أقول لأهلنا من شيعة العراق، هذا المالكي عليكم لا معكم، وهو قاتل لكم أيضا، هو بفعله هذا هو الذي قتل وقاتل في البصرة، لا تنسوا هذا، وهو الذي قاتل في مقبرة السلام، هو يدعي الطائفية وهو يفعل ما فعله منذ بداية حياته، منذ كان قاتلا للقادة الفلسطينيين العسكريين في لبنان، تلك بدايته كانت قتل الفلسطينيين من قيادات عسكرية وفي المخيمات، والآن يمارس نفس الدور، نفس الدور، وليس بغريب أن يكون قد بدأ بقتل الفلسطينيين وأن يتعرض الفلسطينيين في العراق لهذا القتل الذي جرى وأن يكون مستهدفه السنة.

فيصل القاسم: سنأتي عليها نقطة، نقطة، سيدي.

علاء الخطيب: دعني حقيقة أجيب على الاستفتاء اللي صار، تقييم أي زعيم دكتور فيصل يجب أن يكون بين شعبه لا أن يصوت واحد من جيبوتي، وواحد من أفغانستان، وواحد من الصين ويقولون أربعة عشر ألفا، إن شاء الله 100 ألف، ولكن صناديق الاقتراع في العراق، هي التي أثبتت شعبية هذا الرجل.

فيصل القاسم: أنت تعلم هناك حوالي خمسة ملايين عراقي في الخارج.

علاء الخطيب: لم تقاطعه، لا تقاطعني.

فيصل القاسم: ما قاطعتك.

علاء الخطيب: حتى تكون القضية عادلة لا تقاطعني أبدا.

فيصل القاسم: بس أنا لأنك حكيت عن الاستفتاء.

علاء الخطيب: أرجوك.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

علاء الخطيب: هذا استفتاء مضحك حقيقة، الاستفتاءات الآن هي مضحكة باعتبار..

فيصل القاسم: ديمقراطيتكم هي الرهيبة تبع المالكي.

علاء الخطيب: اسمح لي.

فيصل القاسم: تبع المالكي هي الرهيبة، يا زلمة، يلا تفضل.

علاء الخطيب: أنت الآن رجل محايد يجب أن تكون.

فيصل القاسم: محايد، وأنا كمان بدك ترد علي، تفضل، تفضل..

علاء الخطيب: يا سيدي ما خليتني أتكلم، تقييم أي زعيم عربي، وتقييم أي زعيم سياسي، يجب أن يكون من شعبه، شعبه هو الذي يقيمه، لا أن يقيمه الآخرون، 630 ألف عراقي صوتوا للمالكي وهي أكثر نسبة.

فيصل القاسم: جيد.

علاء الخطيب: بعدين الأكاذيب والأباطيل التي حقيقة ضيفك الكريم أستاذ فيها باعتبار أنه يستعمل البروباغندا الإعلامية، قتل الفلسطينيين وقتل البصرة، متناقض، حقيقة أنا لا أعرف كيف أنه يجعل السيد طلعت هذا التناقض في عقله باعتبار أنه يقول أن المالكي قتل البصريين في داخل البصرة ومع أن البصرة شيعية والبصرة فيها الشيعة، وكانت ثورة الفرسان ضد الشيعة، كيف يكون طائفيا وهو يقتل الشيعة؟ يا سيدي اسمح لي أن أقلك أن هذه النظارة التي تلبسها، هذه النظارة طائفية.

طلعت رميح: أنت تحدثت شخصيا، إذا تحدثت شخصيا.

علاء الخطيب: لا لا.

طلعت رميح: لا تتحدث شخصيا.

علاء الخطيب: لا تتحدث شخصيا.

طلعت رميح: نعم.

علاء الخطيب: أقول أن هناك عقول تكرس الخديعة والوهم في داخل الإنسان، في عقل الإنسان العربي، وهؤلاء يريدون حقيقة أن يضللوا، هذا حقيقة أنا أقول، من يدعي ويقول الاحتلال الأميركي في العراق.

فيصل القاسم: بس ما تخرج عن الموضوع، ما تخرج عن الموضوع، ما بدي أتدخل.

علاء الخطيب: عليه حقيقة أن يزيل العلم الإسرائيلي في القاهرة الذي يكحل عيونه صباحا مساء، وعليه حقيقة أن يقطع الغاز عن إسرائيل وعليه أن لا يقف مع الإرهابيين.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي، مش هذا موضوعي، تفضل.

طلعت رميح:  دعني، دعني..

علاء الخطيب: لا يا سيدي، ضيفك الكريم وقف في البحث العام وكان يساند من وقفوا مع أعضاء الكونغرس، الوفد الذي جاء إلى مصر وقالوا بالحرف الواحد، هؤلاء الذين يدعمهم السيد طلعت، هؤلاء قالوا بالحرف الواحد، نحن ليس لدينا مشكلة مع كامب ديفد وليس لنا مشكلة مع إسرائيل.

طلعت رميح: من هؤلاء؟

فيصل القاسم: مش شخصيا، مش شخصيا.

علاء الخطيب: الذي تدعمهم أنت، السلفيون.

طلعت رميح: قل معلومة.

علاء الخطيب: السلفيون إرهابيون، عندما تتحدث يا سيد طلعت عن العراق، أنا لا أعلم لماذا هذه الوصاية، لماذا هذه الوصاية الحقيقة التي يستخدمها العرب؟ دائما على العراق، أيكون العراق قاصرا يا سيدي؟

طلعت رميح: أبدا.

علاء الخطيب: حتى تأتون أنتم وتكونوا أوصياء عليه؟

فيصل القاسم: يا ريت ما ترد عليه.

طلعت رميح: لو سمحت يا دكتور.

فيصل القاسم: سيد علاء، تفضل.

علاء الخطيب: نحن العراقيون من يغير المالكي، ونحن من يثبت المالكي.

طلعت رميح: وبإذن الله سيتغير...

علاء الخطيب: لا، لا، لا..

طلعت رميح: بإذن الله لن يتغير، سيلقى القبض عليه.

فيصل القاسم: سيد علاء، سيد علاء، سيد علاء اتفقنا بدون مقاطعة..

علاء الخطيب: تفضل يا سيدي.

فيصل القاسم: هل تريد أن ترد عليه؟ ما رديت عليه أنت، أنت رديت عليه بطريقة، لم ترد عليه، طيب Ok، تفضل.

طلعت رميح: لو سمحت، لو سمحت أولا حين يتحدث الأستاذ علاء عن.

فيصل القاسم: بس أدخلي بالموضوع.

طلعت رميح: بس خليني بس يعني، حتى يفهم الرأي العام، هو حاول نقل فكرة أنه عراقي وأني مصري، وقال لي الغاز والتطبيع، أخي الفاضل، لا يوجد علم للكيان الصهيوني في مصر الآن بفعل ثورة مصر، وانتهى تصدير الغاز لمصر للكيان الصهيوني بفعل ثورة مصر أما هؤلاء، لا تقاطعني، لم أقاطعك..

علاء الخطيب: تستعمل البروباغندا..

طلعت رميح: لم أقاطعك، لم أقاطعك..

علاء الخطيب: تفضل، تفضل..

فيصل القاسم: تفضل..

طلعت رميح: أما هؤلاء الخونة الذين أحضروا الصهاينة، المخابرات الصهيونية وتعاونوا معهم، فهم آخرون، هذا أولا.

علاء الخطيب: من هم؟

فيصل القاسم: يا أخي بدون مقاطعة.

طلعت رميح: أنت تعرفهم جيدا، بدءا من الألوسي وغيره، ثانيا.

فيصل القاسم: تفضل، خليني بالعراق.

طلعت رميح: هل المالكي ديكتاتور طائفي؟ أنا أقول أنه طائفي بامتياز، إلا أجب علي وأرجو من ضيفك أن يجيب علي.

فيصل القاسم: تفضل.

طائفية المالكي في تطبيق القوانين

طلعت رميح: يسجل، المالكي الذي يطبق القانون الآن ضد الهاشمي ويعتبر قضيته محكمة جنائية، لما لم يطبق هذه القوانين والقواعد القانونية ضد مقتدى الصدر بعد أن صدرت ضده أحكام بالقبض عليه بتهمة قتل الخوئي، وضد حماية عادل عبد المهدي بتهمة السطو على فندق، لما لم يطبق عليهم؟ ولما لم يطبق هذا الأمر على بعض من هم مع كتلة عمار الحكيم، والنائب العزيزي، جعفر الموسوي. 

علاء الخطيب: من هم؟

طلعت رميح: أقول لك بالأسماء، أنا أقول لك بالأسماء.

فيصل القاسم: دقيقة.

طلعت رميح: أنا أقول لك بالأسماء، رد علي، اللي اتهم بتهمة تفجير البرلمان، لما لم يتم تنفيذ هذه الأحكام؟ ثانيا، أين قضاء المالكي، هذا القضاء الذي يتباهى به المالكي ولا أقول أمثالك لأنه أعتبرك وقد تصل في نهاية الحلقة إلى أن ترى هذا الكلام موضوعي وأن تتخلى عن هذه الرؤية، أين قضاء المالكي من عبد الفلاح السوداني من حزب الدعوة الذي يحمل، أنا أقول لك كلام محدد، الذي يحمل جنسية أميركية عندما اتهم بملفات فساد وكان وزيرا للتجارة، وأين قضاء المالكي من قضية زيت الطعام المغشوش وفساد بملايين الدولارات حين نقلن قضيته لمحكمة بالناصرية؟ وقد فر قبلها خارج العراق، وفي الأخير أثبتت تحقيقات القضاء العادل النزيه الذي يأتمر بأمر المالكي إنه براءة، أين قانون المالكي من أبو درع الذي أوغل في دم العراقيين الأبرياء والذي يتحرك ذهابا وإيابا من إيران عاصمة هؤلاء الحقيقية وليست بغداد؟ أين قانون المالكي من قضية علي دقدوق المتهم بقتل أفراد عراقيين، أمن عراقيين حين يطلق سراحه؟

علاء الخطيب: وصلت الفكرة، الفكرة واصله..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.

طلعت رميح: لو سمحت أنا أقول لك أشياء محددة، حتى ترد علي بأشياء محددة.

علاء الخطيب: تفضل، تفضل..

طلعت رميح: لا تقاطعني أرجوك..

فيصل القاسم: آخر شيء، شو في عندك بسرعة.

طلعت رميح: أين المالكي من عدنان الدليمي المتهم بقتل عراقيين على الهوية؟ أين المالكي من السجون والمعتقلات والتعذيب؟ أين المالكي؟ أين المالكي من كل هذه الأشكال من الفساد؟ أين المالكي من إغلاق وتعطيل عدادات النفط؟ أين المالكي من كل التقارير الدولية التي اتهمتكم بالقتل وبالإرهاب؟ أين المالكي من قضايا السجون والتعذيب والاعتقال؟ أين المالكي من كل ما هو منشور؟ أنا لم أقول لك فقط هذه القضايا، أقول لك أين المالكي الذي وصفه الصدر، أوضح لك أنه يلعب بالطائفية، الطائفية ليست موجودة في العراق، إنما هي موجودة في عقول المرضى النفسيين الذين يحاولون...

علاء الخطيب: بالضبط، في عقول المرضى النفسيين.

طلعت رميح: أشرت علي.

علاء الخطيب: لا أشير عليك.

طلعت رميح: سأمنعك من الحديث.

علاء الخطيب: لا أشير عليك.

طلعت رميح: انتبه.

علاء الخطيب: أنا قلت إنه بالضبط كلامك، أؤكد على كلامك أنا.

طلعت رميح: المرضى النفسيين الذين يعتبرون المالكي ربهم، الذين يعتبرون المالكي ربهم، وحين يا دكتور فيصل، حين نتحدث عن الاتهام بالطائفية ليس هذا مني، مقتدى الصدر يقول وصفه بديكتاتور الحكومة، المطلك وصفه بالديكتاتور، هو بقول إني أنا مصري، لأ أنا بقولك العراقيين، الشيخ عباس العبيدي المنسق لمؤتمر شيوخ العراق، الآخر إرهابي؟ وصفه بالديكتاتور الجديد، لكني أقول لك هو لا يستطيع أن يكون ديكتاتوريا  لأن شعب العراق، شعب العراق الذي أذل أكبر قوة في العالم الذي أذل الجيش الأميركي وأخرجه وقاتله حين كان العملاء والخونة يتعاملون مع هذا الاحتلال باعتبار ربهم شعب العراق لن يسقط وسيخرج المالكي ذليلا.

فيصل القاسم: أشكرك.

طلعت رميح: سيخرج هاربا كما كان من قبل ويعمل بائعا للكلاسين..

فيصل القاسم: تفضل، الوقت لك كاملا.

علاء الخطيب: أولا هذه أكاذيب، جعفر الموسوي ليس من.

طلعت رميح: شو أكاذيب؟

علاء الخطيب: اسمح لي، جعفر الموسوي ليس من كتلة عمار الحكيم ومن حزب الفضيلة والأخ هنا يأخذ معلوماته من الإنترنت بشكل خاطئ، أما قضية مقتدى الصدر وقضية طارق الهاشمي مختلفة تماما، قضية مقتدى الصدر كانت في زمن الفوضى ورفعت فيها قضية وهناك تحقيق في هذه القضية، ولم تثبت لحد الآن من هو الجاني ولحد هذه اللحظة القضاء العراقي هو يلاحق هذه القضية، أما قضية طارق الهاشمي قضية تماما مختلفة لأنه قبل أيام، قبل ثلاثة أيام من على شاشة الجزيرة أعلن السيد مؤيد العزي وهو رئيس هيئة الدفاع عن السيد الهاشمي، لا تكن ملكيا أكثر من الملك يا دكتور طلعت، أرجوك أنصحك أن تكون موضوعيا بقدر ما تستطيع، مؤيد العزي قال بالحرف الواحد إن قضية الهاشمي قضية قضائية ولا دخل لها لا بالسياسة ولا بالطائفية، عندما تتهم السيد المالكي بالطائفية عليك أن تعرف بأن الذين يطالبون بسحب الثقة عن المالكي هم الشيعة وليس السنة، إنما السنة فهم الآن مع المالكي، يعني هناك بيان من جماعة الأنبار من عمر الجبوري، هذا البيان يؤيد ويدعم السيد المالكي وهناك كثير ممن يدعمون في الموصل السيد المالكي، بل بالعكس إن الشيعة هم الذين يطالبون بسحب الثقة، السيد عمار الحكيم كان معارضا، ليس لأنه ديكتاتورا، اسمح لي، أنا أقول لك لما؟ أنا أقول لك لِما؟ لأنك لا تفهم الحراك السياسي الديمقراطي، الحراك الديمقراطي هكذا، سحب الثقة عملية ديمقراطية، في كل أنظمة العالم الديمقراطية هناك قضية سحب الثقة، سحب الثقة ماذا تعني؟ عندما يكون الأداء لا يقبل عليه الشركاء، يسحبون الثقة بشكل بسيط جدا، لأن حقيقة العقل العربي مشحون بالديكتاتورية لا يفهم غير لغة الديكتاتورية، عندما نقول سحب الثقة وكأن القيامة قامت، بالعكس، هذه يا أخي، هذا حراك ديمقراطي يجب أن نفهم هذا الحراك الديمقراطي، علينا أن نتعلم الديمقراطية، وأن سحب الثقة عملية ديمقراطية، وليس ضد الديمقراطية، عندما نقول للمالكي أنك يا مالكي أخطأت، فهذه قضية في غاية الروعة، أما أنه تقول أنه ديكتاتور، فسأثبت لك أن هذا الرجل ليس ديكتاتورا، كيف؟ أولا، هذا الرجل عندما رمى أحد الصحفيين، المحسوب على الصحافة والإعلام، رماه بحذاء وكان مع بوش، ماذا فعل به؟

طلعت رميح: هو رمى بوش أم المالكي؟

علاء الخطيب: رماهم الاثنين، رما الاثنين، بوش كان ضيفا على العراق.

طلعت رميح: ضيف.

علاء الخطيب: شئت أم أبيت، عندما نقولها يجب أن نرجع للحقائق يا سيدي، ماذا فعل هذا الرجل بهذا الصحفي؟

فيصل القاسم: طيب.

علاء الخطيب: أطلق سراحه، بعد ذلك وقفت ناشطة لحقوق الإنسان، وقفت أمام المالكي ورمت الأوراق بوجهه، وصرخت بوجهه، ماذا فعل بها؟ لم تسجن هذه المرأة، ثم خليني أعطيك شيء آخر، عندما نقول ديكتاتورا عليك حقيقة في النظام الديمقراطي، الديكتاتور ما هو؟ الديكتاتور هو الذي يسيطر على السلطات الثلاث في البلد، هل السلطات الثلاث في البلد يعني الآن البرلمان العراقي عشرات المرات لم يكمل النصاب به لأنه لم يحضر حقيقة النواب إلى مجلس النواب، هل تمكن المالكي من إرجاعهم بالقوة؟ هل تمكن المالكي من سحب الثقة عن..

فيصل القاسم: بس خليني سيد علاء..

علاء الخطيب: بالدكتاتور؟ هل تمكن المالكي من أن يفرض شيئا على الآخرين؟

فيصل القاسم: سيد علاء، جميل جدا، بس خليني أسألك، أنت تنفي كل هذا الكلام، ولكن ماذا تقول؟ أو كيف ترد على ما قاله أحد حكماء العراق الآن، أحد حكماء العراق ألا وهو السيد البارزاني، أحد حكماء العراق، رجل بيضة القبان أصبح الآن، من أكثر حكماء العراق، يقول أو يتهم المالكي، اتهمه باحتكار السلطة وتمهيد الطريق لعودة الديكتاتورية إلى البلاد مؤكدا أن العراق يسير نحو الكارثة، وأكد البارزاني بأنه ينوي بشكل عاجل لدعوة الزعماء السياسيين في العراق إلى اجتماع بهدف إنقاذ البلد الذي سيوديه المالكي بستين ألف داهية بالتعبير الشائع، هذا البارزاني.

علاء الخطيب: عادي.

فيصل القاسم: كيف عادي؟ البلد يخرب البلد ينهار، البلد في كارثة.

علاء الخطيب: لا يا سيدي البلد لا يخرب.

فيصل القاسم: هذا البارزاني مش أنا.

علاء الخطيب: السيد البارزاني هو شريك حقيقي في الحكومة العراقية، السيد البارزاني رجل وطني وله مشروعه الخاص وبالتأكيد عندما يصطدم هذا المشروع ببعض تطلعات السيد المالكي، هناك فرق بين الديكتاتورية وتوطيد الدولة يا دكتور فيصل، نحن حقيقة نريد أن نوطد الدولة، هذا التوطيد يحتاج حقيقة إلى بعض الخطوات العملية التي ترسخ الدولة، عندما نريد أن نرسخ الدولة، عندما يريد السيد المالكي أن يرسخ الدولة يقف الكل بوجهه ويقول له ديكتاتور، ماذا يعني كلمة ديكتاتور؟ معناه أن القانون في العراق شخطة قلم كما كان عند بطل الحفرة القوي الكبير، عرفت، الذي يدافع عنه البعض.

فيصل القاسم: جميل.

علاء الخطيب: هؤلاء الذين لا يرون إلا من خلال ثقوب الشعارات القومية والطائفية، هؤلاء حقيقة لم يتخلصوا، العرب قد انتقلوا، الآن بهذه الثورات العربية قد انتقل الوعي العربي من الوعي القومي إلى الوعي الوطني، الوعي الوطني هو الذي يراد.

فيصل القاسم: جميل، جميل.

علاء الخطيب: نحن نريد هذا الشيء.

فيصل القاسم: طلعت، أنت تدعو إلى الثورة في العراق وتدعو وتدعو، بس دقيقة.

علاء الخطيب: نعم، تفضل، هذه جرائم صدام.

فيصل القاسم: لكن البعض يقول.

علاء الخطيب: هذه جرائم صدام.

حصاد الربيع العراقي

فيصل القاسم: بس دقيقة شوي، أن العراقيين أنجزوا ثورتهم وربيعهم قبل العرب أجمعين وهم الآن تفوقوا وتقدموا على كل الدول العربية التي قامت فيها الثورات والوضع يسير على أفضل ما يكون سياسيا، واجتماعيا وحتى اقتصاديا، الذي أنت تتهمه بالفساد، كيف ترد؟

طلعت رميح: دا سؤال بجد؟

فيصل القاسم: لكان شو؟

طلعت رميح: يعني دا سؤال جد يعني؟

فيصل القاسم: لكان شو يا زلمة؟

طلعت رميح: يعني عندك 95% من الناس اللي بتصوت بتقول لك ديكتاتور.

علاء الخطيب: أنت مصدق 95%؟

طلعت رميح: لو سمحت يا سيد، أستاذ علاء لو تكرمت لا تقاطعني، يعني دا سؤال جد، إن العراق ربيعه اتعمل؟ يعني الأميركان لما يقتلوا أكثر من مليون وشوية يبقى دا ربيع؟ ربيع الدم يعني تقصد؟ لما يبقى في.

فيصل القاسم: اتركنا من الأميركان موضوعنا مع المالكي.

طلعت رميح: هو المالكي هو اللي جاء وصل، هو المالكي دا وصل للسلطة يا أستاذ يا أستاذ..

فيصل القاسم: لا تقاطع..

طلعت رميح: يا أستاذ هو المالكي ده..

فيصل القاسم: تفضل..

طلعت رميح: وصل السلطة في العراق عن طريق..

فيصل القاسم: ديمقراطية، ديمقراطية..

طلعت رميح: ديمقراطية، ديمقراطية احتلال يا رجل..

علاء الخطيب: هل ستشكك أنت تشكك؟

طلعت رميح: يا سيدي.

علاء الخطيب: أنا ما أسمح لك تشكك..

طلعت رميح: يا سيدي، هؤلاء خونة وعملاء جاءوا على دبابة الاحتلال وجاءوا لمواجهة المقاومون الوطنيون..

علاء الخطيب: نحن ضد الإرهابيين..

طلعت رميح: الوطنيون الشرفاء أنت قلت وإذا كنت تصف.

علاء الخطيب: تفضل..

طلعت رميح: المقاومون الشرفاء الذين دفعوا حياتهم..

فيصل القاسم: أدخلي بالموضوع، أدخلي بالموضوع..

طلعت رميح: فهذا وصفك..

فيصل القاسم: أدخلي بالموضوع خليني بموضوع، بموضوع..

طلعت رميح:  المالكي، المالكي..

فيصل القاسم: الثورة في العراق..

طلعت رميح: لم يأت إلا لأسباب إيرانية وأميركية وحين كان من المفترض أن جاءت الانتخابات بإياد علاوي والقائمة العراقية ظل المالكي معطلا ليس هو فقط بقوة إيران وبقوة الولايات المتحدة معطلا فكرة وصول هذه الكتلة إلى قيادة العراق، ثانيا أي ديمقراطية يمكن أن تتحدث عنها وأي ربيع! والقتل في العراق هو السمة الأساس في السلوك أي ديمقراطية هذه والمالكي يمسك الاستخبارات والداخلية والدفاع وعنده ألوية ألوية، ألوية استخبارية وألوية قتل كيف يمكن أن تتحدث عن ربيع ديمقراطية في بلد خرب في إقصاء لكل قيادات السنة! دعني أنا آسف أن أقول هذا لكن هذا عارف يا دكتور وصلت به؛ وصلت به الحالة هذه هذا العنوان الطائفي هذه الحالة المريضة من الطائفية أن قال للسنة ماذا؟ قال لهم عينوا رئيسا سنيا للقائمة العراقية واطردوا إياد علاوي من بقي من قيادات السنة المدعين دعني أقول لأنني لا أرى إلا المقاومة العراقية المطلك وقد قال وقد فعل به ما فعل طارق الهاشمي الذي شاركه في العملية الانتخابية أصبح مطاردا ومطرودا ومطلوبا..

فيصل القاسم: مطلوبا يا أخي يقول لك مطلوبا الرجل.

علاء الخطيب: أنت تقول مطلوبا..

طلعت رميح: مين كان انطلب إديني حد ثاني من أي قائمة..

علاء الخطيب:  يا أخي بدك أكثر من رئيس هيئة الدفاع مال مال..

طلعت رميح: هديك نموذج كاتبه عراقي عشان بحب العراقيين.

فيصل القاسم: تفضل

طلعت رميح: أنت عارف بيتكلم عن حكم المالكي بيقول إيه سوء استغلال النفوذ والسلطة مثل المحاباة والمحسوبية والمنسوبية والإكراه والترهيب والاستغلال وشراء الذمم وتقاضي العمولات ونظام الاستفتاء وتمشية المعاملات وبيروقراطية وتزوير معاملات تجارية وتزوير الوصولات والمعاملات الشهادات العلمية المزورة إلى تجارة الأعضاء البشرية تهريب النفط وتجارة السلاح والمخدرات والأدوية تزوير..

علاء الخطيب: يا أستاذ فيصل

طلعت رميح: العملات والوثائق والمستندات الحكومة المتاجرة بالنساء تجارة الاختطاف لقاء الفدية أو تأجيل القتلى وبينها التصفيات بحق المعترضين على اللصوصية والفساد وتجارة النفايات واستخدام الأساليب العصرية في عمليات الاحتيال والنصب الإلكتروني المنظم التي لا تترك أثرا أو دليل إدانة للجاني وزراء يتحصنون بالشراكة التجارية مع النواب لتجنب الاستجواب وليوقف مجلس النواب..

فيصل القاسم: طيب.

طلعت رميح: في تطبيق الدور الرقابي وغسيل الأموال والشركات الوهمية أسأل، أسأل ضيفك

علاء الخطيب: لا تسألني أنت مو محاور أنت مو محاور أنت لا تسألني..

فيصل القاسم: يا خي لا دقيقة دقيقة تفضل تفضل..

طلعت رميح: تفضل أسأله..

علاء الخطيب: ما تسألني أنت.

فيصل القاسم: تفضل تفضل..

طلعت رميح: هناك قضية غسيل أموال متهم بها المالكي الآن في دولة مجاورة هل ضيفك يعلم بها!

علاء الخطيب: أعطيني دليلك أعطيني دليلك؟

طلعت رميح: هديك فورا..

علاء الخطيب: أعطيني دليلك..

طلعت رميح: ثانيا.

علاء الخطيب: أعطيني دليلك فورا..

طلعت رميح: ما هو رأيه في..

فيصل القاسم: دقيقة.

طلعت رميح: تقارير إن وصل العراق..

فيصل القاسم: دقيقة.

علاء الخطيب: هذا مو عدل!

فيصل القاسم: يا أخي ما أنت أخذت وقتك..

طلعت رميح: ما هو، ما هو رأيه في أن كل التقارير الدولية عن النزاهة والشفافية تقول أن العراق رابع دولة على مستوى العالم إن لم يكن الثالث والثاني على مستوى الشفافية ما هو رأيه تقارير هيومن رايتس!

فيصل القاسم: كيف رابع دولة كيف يعني ما فهمت عليك؟

طلعت رميح: أسوء بلد فيها فساد أظن يسبقه الصومال وبلدين اثنين أظن هايتي ولا حاجة زي كده..

فيصل القاسم: يعني Number 1 بالفساد.

طلعت رميح: في العالم العربي والمحيط الإقليمي هي مرتع الفساد هي مرتع الفساد وهذا ليس حديثي دا تقارير المنظمات الدولية طيب عايز أقول لك بس عايز أجيب لك دليل منين بقى..

علاء الخطيب: يا أخي أنت رجل إعلامي أنت رجل إعلامي..

طلعت رميح: إذا كانت التقارير الدولية مش عاجبك إذا كان الأميركان مش عاجبينك إذا كان الوضع في العراق مش عاجبك..

فيصل القاسم: يا علاء يا علاء..

طلعت رميح: إذا كان تقارير لجنة النزاهة مش عاجبك..

فيصل القاسم: طيب ماشي..

طلعت رميح: طيب عايز إيه أقول لك إيه؟

فيصل القاسم: تفضل تفضل..

علاء الخطيب: دعني أتكلم عن الربيع العراقي.

فيصل القاسم: تفضل؛ تفضل..

علاء الخطيب: دعني أتكلم التاريخ..

فيصل القاسم: تفضل.

علاء الخطيب: الذي..

طلعت رميح: عشرين شباط..

علاء الخطيب: دعني أتكلم عن الربيع العراقي الذي لا تقرأه أنت ولا يمكن أن تقرأه لأنك تنظر بمنظار آخر، الربيع العراقي يا سيدي هذا الربيع الذي انفجر في آذار في الربيع ذاته في سنة 1991 هذا الربيع الذي قام العراقيون به شيوخا ورجالا ونساء وأطفالا شيوخ العشائر ومثقفين وكتاب وفنانين، أربعة عشر محافظة سقطت، من سمات هذا الربيع العربي الذي لا تقرأه أنت وكثير من الذين يلبسون النظارة القومية الشوفونية الطائفية هؤلاء الذين يلبسون هذه النظارة لا لكن دعوهم يا سيد طلعت أدعوك؛ أدعوك حقيقة أن تذهب إلى صحراء رفحاء وتسأل الخيام التي كانت تأوي الثوار هناك، وأدعوك إلى الذهاب إلى الكويت واسألهم عن الأسرى المحررين في سجن النجف وأرجوك أن تذهب إلى السيدة إيمان ريكسون واسألها عن منظمة عمار ولماذا أسستها؟ وأرجوك أن تسأل السيد مصطفى جمال الدين لماذا كتب قصيدته الشهيرة يا من برفحاء بانوا، هذه كلها مصاديق يا سيدي أن الربيع العراقي كان ربيعا بحق ولكن تآمرت عليه الدول وتآمرت عليه الولايات المتحدة وتآمرت عليه السعودية بالذات وضربت وضرب الثوار بالدبابات والصواريخ وشنعوا بهم وبالغازات السامة ودعني أريك حقيقة هناك لدينا 350 مقبرة جماعية أسسها هؤلاء الذين تدعمهم أنت وتقول بقايا النظام..

فيصل القاسم: بس بس خلينا خلينا بالموضوع خلينا بالآن..

علاء الخطيب: هذا هو الموضوع هذا هو الموضوع يا سيدي هذا هو الربيع قد يفهم العالم العربي ليشهد العالم العربي أن هذا هو الربيع العراقي الذي انطلق في سنة 1991 وهذه هي المقابر الجماعية و290 ألف قتيل عراقي هؤلاء كل هذه الدماء لم تقرأها لم تقرأها..

طلعت رميح: قتلتم اثنين مليون، قتلتم اثنين مليون..

علاء الخطيب: أنت هذه حقيقة نحن لن نقول ولكن الذين تدعمهم من المقاومة وتقول عنهم أنت في كتابتك يا سيدي تقول أن الصحوات ستفشل وأن النبوة أخطأت وتقول أن المقاومة سوف تحتل بغداد وسوف تكون الليل، الليل للمقاومة والنهار للحكومة وفشلت في هذا كله فشلت في كل تنبؤاتك لأنك حقيقة تنظر..

طلعت رميح: إن شاء الله إن شاء الله..

فيصل القاسم: سيد علاء..

علاء الخطيب: إياك أنا أقول لك..

طلعت رميح: إياك أن تشخصن..

علاء الخطيب: إياك أنت.

فيصل القاسم: سيد علاء..

علاء الخطيب: أنا أقول لك..

فيصل القاسم: سيد علاء

علاء الخطيب:  بأن تتعرض للشعب العراقي كله..

فيصل القاسم: سيد علاء سيد علاء..

علاء الخطيب: كلهم خونة..

فيصل القاسم: سيد علاء..

علاء الخطيب: نحن لسنا خونة..

طلعت رميح: أنا لم أقل هذا!

علاء الخطيب: نحن عراقيون..

طلعت رميح: العراق قلته خونة والخونة معروفون بالاسم.

علاء الخطيب: والله ما في خونة إلا الذين يضعون..

طلعت رميح: الخونة بالاسم..

علاء الخطيب: علم إسرائيل على بلادهم.

طلعت رميح: الخونة لإيران والخونة..

فيصل القاسم: لأ خليني جاي على إيران..

طلعت رميح: الخونة في المنطقة..

فيصل القاسم: بس دقيقة علاء علاء علاء علاء علاء..

طلعت رميح: العراق النشامى..

فيصل القاسم: علاء طيب أنا أسألك سأل العراقيون الآن الرجل يدعو إلى الثورة أين ذهب حوالي 300 مليار دولار عائدات النفط منذ عام 2003، 300 مليار الشعب العراقي الآن هذا كلام العراقيين الجوع في العراق يضرب أطنابه العراقيون يعيشون بلا كهرباء..

علاء الخطيب: أنت رايح العراق.

فيصل القاسم: يا أخي استنى شوي.

علاء الخطيب: أنت رايح العراق هذا كلام مو صحيح.

فيصل القاسم: دقيقة دقيقة دقيقة..

علاء الخطيب: إيش الكلام هذا؟!

 فيصل القاسم: العراقيون يعيشون بلا كهرباء، في معظم المحافظات الكهرباء مشكلة والماء مشكلة والخدمات الأساسية مشكلة، العراقيون عادوا إلى وضع لبنان هل يعقل أن العراق واحد من أغنى بلدان العالم في النفط يعيش في الظلام ويقول لي هذا، هذا الديكتاتور الغاشم الذي يسمونه هذا بحاجة إلى ثورة بحاجة إلى هذا مش كلامي مش كلامي أنا عم أسألك وامسح الأرض فيه كمان..

علاء الخطيب: خلص، خلص عفوا.

فيصل القاسم: كيف ترد؟

علاء الخطيب: آه كيف أرد أولا حينما نتكلم عن العراق نتكلم عن مشروع يا سيدي لا نتكلم عن أشخاص، الأشخاص ليسوا أنبياء..

فيصل القاسم: هو هذا صاحب المشروع هو عنوان المشروع..

علاء الخطيب: لأ لأ هذا واحد هذا واحد رجل من رجالات المشروع ولكن، ولكن رجالات الآن ذكرت الآن أنت ناقضت نفسك يا سيد قاسم..

فيصل القاسم: طيب.

علاء الخطيب: الآن قلت أن البارزاني هو أحد من الرموز العراقية المهمة كيف يكون هو واحد هذا واحد وهذا واحد وهذا واحد نحن..

فيصل القاسم: البارزاني ليس رئيسا للوزراء!

علاء الخطيب: يا سيدي ما إله علاقة اسمح لي رئيس الوزراء ولكن..

 فيصل القاسم: ليس حاكما بأمره!

علاء الخطيب: يا سيدي..

فيصل القاسم: ولا على المخابرات ولا على الدفاع..

علاء الخطيب: ولا المالكي كذلك لا يا سيدي..

فيصل القاسم: كل شيء بيد المالكي..

علاء الخطيب: اسمح لي رئيس أركان الجيش كردي، نائب رئيس المخابرات كردي رئيس قائد قوات عمليات بغداد كردي؛ سني لا لا نخلط الأمور حقيقة أرجوك، أرجوك دكتور قاسم يجب أن تقرؤوا العراق من الداخل لا تقرءوها من الخارج لا تقرءوها من خلال الانترنت لا تقرءوها من خلال الكتابات الصفراء الحاقدة..

فيصل القاسم: جميل جميل جميل.

علاء الخطيب: هناك عراق عندما تقول هناك جوع في العراق أنت تعلم أن دخل الفرد العراقي ايش قد أصبح ثلاثة آلاف دولار الآن نعم؛ نعم قياسا بثلاثة دولارات الدولارات..

فيصل القاسم: أنت ليش ما ترجع على العراق أنت ليش كلكم ساكنين برا بالسويد وهولندا وبلندن..

علاء الخطيب: لا لا لا أنا موجود..

فيصل القاسم: بثلاثة آلاف دولار شغلة كبيرة أنا بتوظف هنيك والله..

علاء الخطيب: لا أنا موجود أنا موجود..

فيصل القاسم: ضبط لي إياها ثلاثة آلاف دولار..

علاء الخطيب:  أنت ما بتتوظف هناك سيد قاسم وتأخذ ثلاثة آلاف دولار.

طلعت رميح: لو سمحت لو سمحت يا دكتور..

فيصل القاسم: تفضل تفضل، ثلاثة آلاف دولار تفضل..

علاء الخطيب: قياس، قياس بما كان بثلاثة دولار الآن جيد..

فيصل القاسم: تفضل تفضل..

طلعت رميح: بيان من الأمم المتحدة حول القصور في معرفة 300 مليار دولار عائدات النفط العراقي 13/6/2008 عرض على مجلس الأمن ده من عندي أنا ده أنا قلته!

فيصل القاسم: بس الوقت يداهمنا أسرع شويه..

طلعت رميح: مجلس الأمن بيقول أنه وجود ملفات كاملة ووقف العدادات بيع النفط خارج صندوق تنمية العراق وتم سرقت 96% من إجمالي المبالغ المودعة في الصندوق اتسرقت ده الأمم المتحدة مش أنا، اثنين تقرير أميركي فضلوا ستة أشهر في العراق، الأميركان، ماذا قال التقرير؟ اخطر نقطة فيه؛ أنه أعضاء لجنة النزاهة التابعة لمجلس النواب العراقي بيقولوا أنه سبب عدم قدرتهم على ملاحقة الفساد تدخل نوري المالكي ومنعوه من إحالة من لا يريد إلى المحاكمة وأنه تقرير الشفافية الدولية وكله الحديث عن أنه هو الوحيد اللي معطي نفسه سلطة أنه هو يحول من يريد تحويله إلى القضاء 2009 أتهم نحو 997 موظف بتقارير لجنة النزاهة اللي سمح بتحويلهم فقط للمحاكمة كم ثلاثة وثمانين فقط! سارقين كم؟ 446 مليار دينار عراقي، تقرير لشبكة بي آر الأميركية المحققين أصبحوا على قناعة بأن المالكي هو من يقف عقبة ضد محاربة الفساد في العراق بس سيبك من ده كله أنا هديك الورقة ديه ومش هأخذها، خذها الأمر ده ورد على قائد الحرس الثوري الإيراني اللي مدي توجيهات للمالكي وده توقيع المالكي..

فيصل القاسم: شو بيقول فيها أنا ما بدي..

طلعت رميح: بيقول له..

فيصل القاسم: باختصار.

طلعت رميح: بيقول له المالكي برد بيقوله الأمر الصادر من قيادة القدس التابعة للحرس الثوري المبلغ إلينا من قبل سيادتكم في 28/2/2007 نود إعلامكم هناك تنسيق عالي مع كبار ضباط القدس في العراق لجمع تقارير إخبارية حول شكل معلومات من شخصيات عراقية تعمل ضد الجمهورية الإسلامية وإرسال هذه المعلومات إلى قوات التحالف..

فيصل القاسم: طيب.

طلعت رميح: واختلاق ملفات كيدية لهم.

فيصل القاسم: طيب.

طلعت رميح: كان العمل منذ أشهر عمل ملفات وعمل ضباط تفضل يا دكتور..

فيصل القاسم: بس دقيقة دقيقة قصدك إيران يعني..

طلعت رميح: طبعا.

فيصل القاسم: يا علاء يا علاء..

طلعت رميح: أخي الله يرضى عليك..

فيصل القاسم: يا أخي من شان ربك..

طلعت رميح: يا أخي الكريم يا أخي الكريم إيران الآن إيران قالها علاوي وقالها غيره وقالها كل قادة العراق حتى المشاركين في العملية السياسية أن إيران هي من يُسير المالكي وهي من أتت بالمالكي حتى الآن في اللحظة الراهنة في حالة الاضطراب الراهنة حين يتعرض المالكي إلى إنهاء وجوده ودوره الديكتاتوري، من الذي يتدخل؟ إيران هي التي تدخلت، وجاءت ضد نتائج العملية الانتخابية وهي التي فرضته رئيسا على الحكومة ولم يتمكن..

فيصل القاسم: وتمويل سوريا..

طلعت رميح: ولم يتمكن أي طرف عراقي داخلي من تغيير القرار الإيراني بل أن هناك قادة شيعة تحدثوا بوضوح عن أن إيران لا يستطيعون مقاومة ضغوطها من أجل أن يأتوا بالمالكي أنا الذي يهمني..

علاء الخطيب:  لا يا سيدي يا سيدي، شو هالحكي هذا..

فيصل القاسم: يا أخ علاء، سجل عندك..

علاء الخطيب: شنو أسجل عندي، هذا مو عدل..

طلعت رميح: يا دكتور فيصل، الأخطر الآن على العراق أنه تحولت طائفية المالكي من الداخل إلى رسم سياسة إستراتيجية عراقية على أساس طائفي..

فيصل القاسم: كيف؟

طلعت رميح: الموقف من سوريا أصله طائفي العلاقات مع إيران أصلها طائفي والأخطر..

فيصل القاسم: كيف العلاقات مع سوريا؟ كيف العلاقات مع سوريا؟

طلعت رميح: العراق الآن بوابة لاختراق حتى العقوبات الآن في جنوب العراق أهل العراق الشيعة يقاومون الآن انتشار الفارسية وصور خامنئي المنتشرة الآن هناك وهذه..

علاء الخطيب: أرجوك أنا أسألك أنت رايح العراق؟ أسألك أسألك أسألك بالله!

طلعت رميح: يا أخي سجل عندك..

علاء الخطيب: لا ما أسجل أبدا ما أسجل أبدا..

فيصل القاسم: ليش ما تسجل؟

علاء الخطيب: هذا مو حق هذا..

فيصل القاسم: يا أخي سجل عندك ورد عليه خليه يكمل خليه يكمل.

علاء الخطيب: عشر دقائق قاعد يتكلم، يا سيدي..

فيصل القاسم: استغفر الله.

طلعت رميح: إياك إياك إياك إياك هؤلاء الشعب العراقي..

علاء الخطيب: عيب عليكم الشعب العراقي أشرف منكم.

طلعت رميح: يا أستاذ فيصل، الشعب العراقي خرج في تظاهرة يقول ماذا؟ " كذاب كذاب نوري المالكي كذاب".

علاء الخطيب: هذه قمة الديمقراطية، هذه قمة الديمقراطية.

طلعت رميح: يبدو، يبدو أن ثمة البعض قرأها بدل كذاب واعتبرها جذاب من الجاذبية وبالتالي يصر على أن المالكي ليس ديكتاتورا ولا طائفيا..

فيصل القاسم: طيب..

طلعت رميح: ولا قاتلا ويتصور أنه جذاب، المالكي هو الكذاب ومن يضع السياسة الطائفية..

فيصل القاسم: دقيقة دقيقة أنا بدي..

طلعت رميح: السياسة الطائفية.

فيصل القاسم:  بس دقيقة أنا بدي أسألك بس دقيقة.

طلعت رميح: الآن أصبحت الموقف من العراق من السعودية من قطر من سوريا، الآن أموال الشعب العراقي تذهب للدفاع عن بشار الأسد والآن فيلق القدس ومجموعات المليشيات، أقرأ في سوريا ماذا يقولون؟ اسمع أنات الشعب السوري حين يقاوم المليشيات نقل المليشيات..

فيصل القاسم: مليشيات من؟

طلعت رميح: مليشيات المالكي ومليشيات الصدر، تكوينات بعد أن سيطروا وأصبح الجيش العراقي الحالي..

علاء الخطيب: وأن تريد أن أسمع هذه الأكاذيب والأباطيل.

طلعت رميح: الجيش، جيش من المليشيات..

علاء الخطيب: استغفر الله العظيم هذا مو كلام..

طلعت رميح: الآن ينتقل المليشيات ليقتل الشعب السوري وأقرأ وتابع تابع الصور التي تبث للقتلى تابع الصور..

علاء الخطيب: أنا لا أتابع الأكاذيب.

فيصل القاسم: بس أسألك، أسألك..

علاء الخطيب: أنت طائفي.

فيصل القاسم: دقيقة أسألك دقيقة بس رد أنا أسألك..

علاء الخطيب:  أنت رجل طائفي لا تسألني لا تسألني..

فيصل القاسم: محمد الحموي يقول لك كيف..

علاء الخطيب:  لا يا سيدي، اسمح لي أنا أرد على كلامه يا سيد فيصل.

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة.

علاء الخطيب: خليني أرد على كلامه شو هالكلام هذا!

فيصل القاسم: كيف تنظر إلى حصول مقتدى الصدر على وسام الجمهورية في سوريا بأي حق يأخذ، يأخذ مقتدى الصدر بقول لك محمد الحموي بأي حق يأخذ مقتدى الصدر وسام الجمهورية في سوريا لخدماتها الطائفية وللفيالقة التي أرسلها لقتل الشعب السوري هذا كلامه جاوبني أنت وامسح الأرض فيه..

علاء الخطيب: عندما أتينا، عندما أتينا إلى هذه الحلقة يا سيدي لنناقش الثورة هل سيحل الربيع العربي في العراق لم نناقش المالكي ثم حولتم القضية إلى نقاش المالكي وحلقة المالكي وأنا حقيقة أسجل اعتراضي على هذه الحلقة باعتبار..

فيصل القاسم: يا أخي جاوب بدل ما تسجل.

علاء الخطيب: لأ لأ لأ أنا أجاوبك ولكن هذا ليس عدلا وليس..

فيصل القاسم: طيب ماشي طيب ماشي..

علاء الخطيب:  أن تعطيه ربع ساعة يتكلم..

فيصل القاسم: يا أخي جاوب الكلام كله جاوب خذ الكلام إلك..

علاء الخطيب: اسمح لي هذه الأكاذيب التي يقولها..

فيصل القاسم: أيوه جاوب عليها وامسح الأرض فيها..

علاء الخطيب: اسمح لي هذه الأكاذيب التي تطرح ويريد أنه حقيقة يظلل بها عقل الإنسان العربي.

فيصل القاسم: جميل جميل.

علاء الخطيب: والمشاهد العربي هذه، هذه الأباطيل هي كلها حقيقة من منظار طائفي لأنه لا ينظر إلى القضية بمنظار آخر لو كان السيد طلعت ينظر مثلا إلى تركيا واحتلالها إلى لواء الاسكندرون ولماذا لم ينتظر هذا الانتظار الكبير هؤلاء ناس حقيقة ضعفاء جدا هؤلاء ناس مهزوزون من الداخل..

فيصل القاسم: جميل جميل.

علاء الخطيب: حسينية صغيرة حسينية صغيرة في مصر هزتكم يا سيدي هذه حسينية ومصريين هم هؤلاء الذين نعم مصريين هؤلاء الذين بنوا هذه الحسينية وهزت كيان المجتمع الحقيقة الطائفي الذي استنفر كل قواه الطائفية فيه ووقف..

فيصل القاسم: جميل جميل..

علاء الخطيب: وكل الكتابات الطائفية وقفت وقالت إن هذه الحسينية تصدير حسينية واحدة لماذا لا تنتفضون على لو بنيت كنيس يهودي في القاهرة هل اعترضتم على ذلك والله لن تعترضوا على ذلك لو هناك عشرات من الكنائس..

طلعت رميح : أقسمت بالله أقسمت بالله..

علاء الخطيب: هناك هناك..

طلعت رميح : أقسمت بالله!

علاء الخطيب: أنا متأكد من عندك، هناك، هناك كنائس بنيت في الإمارات وبنيت في الخليج ولا أحد يعترض على ذلك تعالوا إلى العراق وابنوا ما تشاءون هذه هي الديمقراطية يا سيدي ومن لا تعجبه الديمقراطية فليضرب رأسه بالحائط..

فيصل القاسم: جميل جميل.

علاء الخطيب: هذه الديمقراطية وهذا هو الحراك السياسي.

فيصل القاسم: جميل.

علاء الخطيب: هناك تهم، هناك حقيقة حراك سياسي هناك سحب ثقة هناك أحدهم يقول على الآخر شيء وهذا هي وهذه هي العملية الديمقراطية أنتم لا تريدون أن تفهموا العملية الديمقراطية أنتم حقيقة لن تستوعبوا الآن العملية الديمقراطية لأنكم ديكتاتوريون الفكر الديكتاتوري معشش في دواخلكم أنت رجل يا سيدي أنا قرأت كتاباته ورأيت أن كل كتاباتك تحرض على القتل وعلى الدماء وعلى سفك الدماء وعلى انتشار السلاح بأيدي الناس لكي يقتلوا بعضهم بعضا ونشر ثقافة الكراهية..

طلعت رميح : لقيتها فين دي؟ لقيتها فين دي؟

علاء الخطيب: ونشر ثقافة الكراهية آه آه لقد رأيتها في التجديد العربي ورأيتها في التجديد العربي ورأيتها في التجديد العربي يا سيدي..

طلعت رميح: أنا أدعو إلى مقاومة المحتل..

علاء الخطيب: هذه ليست مقاومة.

طلعت رميح: إنما..

علاء الخطيب: هذه ليست مقاومة..

طلعت رميح: إنما هناك من تعاون مع المحتل..

علاء الخطيب: أنت اذهب، اذهب وقاوم المحتل في مصر اذهب وقام سفارة الاحتلال الصهيوني..

فيصل القاسم: يا أخي مش هاد موضوعي مش هاد موضوعي..

علاء الخطيب: اذهب هناك..

فيصل القاسم: هذا مش موضوعي يا علاء يا علاء يا علاء يا علاء..

علاء الخطيب: لماذا تبثون الكراهية والحقد؟

فيصل القاسم: يا علاء بس دقيقة يا علاء خليني أسألك خلص الوقت خلص الوقت..

علاء الخطيب: ماذا تجنون من هذا؟

المالكي واستهدافه لسنة العراق

فيصل القاسم: خلص الوقت خلص الوقت طيب كيف ترد على الذين يقولون بناءا على هذا الكلام يقول لك ويا أخي جاوبني بدقيقة سأعود إلك يقول لك أنه أصبح المالكي يتصرف على أساس طائفي مفضوح أولا من خلال ملاحقته للهاشمي وهناك من يقول في واقع الأمر بأنه لولا أن هناك ضوء أخضر إيراني شيعي لما تحرك المالكي ضد الهاشمي السني بس بدقيقة..

علاء الخطيب: طيب..

فيصل القاسم: الأمر الآخر الهاشمي أصبح جزءا لا يتجزأ مما نسمي بالهلال الشيعي، بالهلال الشيعي الآن الذي يمتد من عند الحوثيين في اليمن مرورا في إيران في العراق في سوريا في..

طلعت رميح: في البحرين..

فيصل القاسم: يا سيدي أنا هذا مش مني، هذا أنا إعلامي يا زلمه ما توخذ من كلامي أنا لا معك ولا معه أنا عم بسأل ok..

علاء الخطيب: تفضل.

فيصل القاسم: كيف ترد بجملتين لأنه خلص الوقت تفضل.

علاء الخطيب: يا سيد اسمح لي بالنسبة للهلال الشيعي هذا هلال مزعوم هلال موهوم

فيصل القاسم: تفضل.

علاء الخطيب: هذا حقيقة يريدون كما ردد المخلوع حسني مبارك قال هلال شيعي وقال ملك الأردن هذا الكلام..

فيصل القاسم: طيب.

علاء الخطيب: هذا الكلام أعود إلى قضية الهاشمي أعود إلى قضية الهاشمي قضية سيد الهاشمي قضية قضائية ولست أنا الذي أقول هذه القضية ولكن هناك لجنة من تسع قضاة هؤلاء هذه اللجنة قضائية بس خليني أكمل..

فيصل القاسم: باختصار.

علاء الخطيب: هذه اللجنة من تسعة قضاة وهي كلها من الطيف العراقي من السنة والشيعة والأكراد ذهبوا إلى داخل معتقل واطلعوا على التحقيقات واطلعوا على اعترافات واثبتوا هناك ولم يصدروا أي بيان ثم بعد ذلك ذهبت لجنة برلمانية من البرلمان العراقي وفيها طيف عراقي كذلك سنة وشيعية أكراد وكذلك لم يصدروا أي بيان ثم أنا قلت لك أنا مؤيد العزي..

فيصل القاسم: جميل جدا

علاء الخطيب: هكذا هي هكذا هي، هذا الرجل..

فيصل القاسم: أنا أعطيتك وقتك..

طلعت رميح:  يا أهل العراق يا أهل العراق..

فيصل القاسم: تفضل الوقت انتهى..

طلعت رميح: كفى ظلما وإرهابا وقتلا وتعذيبا..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يحكي..

طلعت رميح: كفى كفى كفى كفى لهذا المالكي ثورة العراق التي بدأت في شباط لابد أن تتواصل وتستمر وتكدس كل من جاء مع الاحتلال بقوة الشعب العراقي في مواجهة هؤلاء المحتلين، هذا الحاكم ديكتاتور وطائفي وقاتل وفاسد ومسيطر على مال العراق يوجهه على أساس طائفي باتجاه إيران وباتجاه سوريا دون أن يحصل الشعب العراقي على أي شيء، أهل العراق يعانون في الماء والكهرباء وفي وظائف العمل هناك نحو 2 مليون أرملة تعول أطفال لا تجد قوت يومها هناك أطفال بالآلاف هؤلاء القتلة الذين تعاونوا على الاحتلال لم يتعاونوا معه فقط للوصول إلى السلطة السياسية ولا لسرقة المال العام..

فيصل القاسم: انتهى الوقت في عندك شي ثاني.

طلعت رميح: ولا لموضوع الطائفية..

فيصل القاسم: انتهى الوقت..

طلعت رميح: وإنما أيضا هم تآمروا لإبادة إبادة حقيقية..

علاء الخطيب: والله هذا الخطاب هذا الخطاب هو الذي يدمر العراق، خطاب طائفي..

طلعت رميح: لأهل العراق هؤلاء لا بد أن يواجهوا، آلاف السجون السرية..

علاء الخطيب: هذا الخطاب هو الذي يدمر العراق..

فيصل القاسم: طيب..

طلعت رميح: آلاف أشكال التعذيب آلاف..

علاء الخطيب: هذا خطاب يهودي هذا خطاب إسرائيلي..

طلعت رميح: التعذيب بالوثاق يبقى التعذيب في كل السجون، السجون السرية الطائفية هناك..

فيصل القاسم: طيب.

طلعت رميح: هناك سجون طائفية 80%..

فيصل القاسم: يا أخي انتهى الوقت خلص الوقت..

طلعت رميح: هذا الطائفي 90% على السجناء والمعتقلين لن يسمح أهل العراق..

علاء الخطيب: أكتب الوصاية على العراقيين.

طلعت رميح: لبائع الكلاسين، لن يسمح أهل العراق لبائع الكلاسين وألبسة النساء..

علاء الخطيب:  تفضل.

طلعت رميح: في، في محله..

علاء الخطيب: الآن الآن الآن..

طلعت رميح: الموجود حتى الآن في دمشق أن يتواصل وجوده في حكم العراق..

علاء الخطيب: الآن أثبت أنك لن تقرأ شيئا.. 

 فيصل القاسم: أشكرك أشكرك..

طلعت رميح: شعب العراق قاوم الأميركان وهزمهم وقاوم الإيرانيين وسيطرد أزلام وعملاء إيران هؤلاء..

علاء الخطيب: وسنقاوم كل الإرهابيين وسنقاوم كل الإرهابيين..

طلعت رميح: وسيكون العراق حرا.

فيصل القاسم: أشكرك، أشكرك، مشاهدينا، مشاهدينا الكرام لم يبق لنا أن نشكر ضيفينا طلعت رميح وعلاء الخطيب إلى اللقاء Thank you very much.