- حقيقة تآمر النظام العراقي على الثورة السورية
- دعم النظام السوري ومدى تأثيره على العملة العراقية

- الهلال الشيعي والنفوذ الإيراني

- موقف المالكي من البعث السوري

فيصل القاسم
نور المرادي
علاء الخطيب

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام, لماذا يتآمر النظام العراقي الصفيوني بقيادة نوري المالكي على ثورة الشعب السوري عينك عينك؟ يصيح معارض سوري، ألم يصبح المالكي أكبر الداعمين للنظام السوري بالمال والعتاد؟ ألم تصبح العملة العراقية على وشك الانهيار؛ بسبب تحويل مليارات الدولارات من بغداد إلى طهران ودمشق لدعم النظام السوري؟ ألم يقل نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي أن العراق أصبح ممرا للأسلحة الإيرانية الفتاكة إلى دمشق لقمع الشعب السوري الثائر؟ يضيف آخر، كيف يقبل الشعب العراقي أن تذهب موارده المالية والنفطية لدعم نظام دمشق الذي يقتل شعبه ليل نهار؟ يضيف معارض عراقي، أليس من حق السوريين أن يتخلصوا من الديكتاتورية كما تخلص العراقيون؟ يصيح آخر، لماذا قام نظام المالكي باجتثاث البعث في العراق بينما يتحالف مع حزب البعث السوري على الملأ؟ ما هذا النفاق! لماذا حلال على نظام المالكي أن يتحالف مع الشياطين الزرق لإسقاط نظام صدام، بينما يعارض التدخل الخارجي لمساعدة الشعب السوري في التخلص من طواغيته؟ يضيف آخر، ألم يعد المالكي وجوقته من أزلام إيران إلى العراق على ظهر الدبابات الأميركية، لكن في المقابل، أليس من حق النظام العراقي أن يتحالف مع من يشاء؟ أليس من الإجحاف اتهامه بدعم نظام دمشق على أساس طائفي ومذهبي بضغط من إيران؟ هل تدعم روسيا النظام السوري لأنها شيعية؟ بالطبع لا، لماذا لا نقول أن العراق لا يريد لسوريا أن تمر بالمآسي التي مر بها العراقيون؟ أليست أية فوضى في سوريا يمكن أن تضر بالعراق الخارج للتو من محنته الطويلة؟ ألم تقدم سوريا خدمات جليلة للاجئين العراقيين ومن حق العراق أن يرد لها الجميل بالدعم السياسي والمادي والعسكري؟ أليس من حق المالكي أن يكون جزءا من الحلف الإيراني السوري اللبناني المتصاعد لمواجهة التكتلات الأخرى الناشئة في المنطقة؟ أسئلة اطرحها على الهواء مباشرة على الناطق الرسمي باسم حزب الكادر العراقي نور المرادي وعلى الكاتب والمحلل السياسي العراقي السيد علاء الخطيب، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

حقيقة تآمر النظام العراقي على الثورة السورية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على هذه الحلقة: هل تعتقد أن النظام العراقي يتآمر على الثورة السورية؟ صوت على صفحة الاتجاه المعاكس 15724 شخصا 7ر93% نعم، 3ر6% لا، ولو بدأت بهذه النتيجة مع نور المرادي ماذا تقرأ في هذه النتيجة نور المرادي حوالي أربع وتسعين في المئة من شريحة كبيرة يعتقدون أن النظام المالكي يعني يتآمر جهارا نهارا على الثورة السورية هل يعقل ذلك؟

نور المرادي: نعم يعقل ذلك، وهذه حقيقة النظام الإجرامي العراقي وغلمان الاحتلال يتآمرون على الثورة السورية وعلى الشعب السوري بدليل هذه الأموال التي يضخوها إلى هذا النظام المجرم لقتل شعبه، قبل أيام جمع المالكي ما يسمى بالبرلمان وعطلنا لمدة عشر أيام عشان شنو؟ قال يريد يدعم الثورة في البحرين، ثورة شعب ظالم، المظلوم ضد الظالم، جمع خمسين مليون دولار وباخرة مشحونة بالمواد الغذائية بقيادة من؟ تعرف بقيادة من؟ بقيادة الجلبي مصنع النعال  في لبنان هذا من جانب، لكن في سوريا على العكس يجمع الأموال ويسلب الشعب العراقي، هل تعلم أن الشعب العراقي الآن يعيش على المزابل سلب ثروته سلب أمواله انهيار، الدينار العراقي أصلا بسبب إرسال الأموال العملة الصعبة إلى النظام في سوريا كل هذا وتقولي ليست مؤامرة بعد ذلك مؤامرة ومؤامرة طائفية أيضا بدليل سيدي الكريم الفتوى الأخيرة مال الملعون جنتي أو جنتي سمي اسمه يقول فيها يا عالم بالحرف الواحد يجب دعم النظام في سوريا وإجهاض الحركات الاحتجاجية عليه كي لا تقع سوريا ثانية في يد النواصب يا ناس.

فيصل القاسم: شو النواصب يعني؟

نور المرادي: النواصب يعني السنة، على أية حال أنا اعتذر أن استعمل هذه الكلمات لأني أنا لست طائفيا أنا علمانيا، لكن هذا التدخل العراقي الإجرامي من غلمان الاحتلال هو تآمر، بعدين سيدي الكريم شنو غرابة من إنسان هدم حتى المعابد الشيعية ولن أسميه المراقد لأنها لم تعد مراقد  أصبحت معابد هدم المعابد الشعبية في سامراء، في كربلاء، في النجف، حتى مرقد الرضا هدموه كل هذه لإثارة فتنة قتل الشعب العراقي بالمفخخات كل هذه عملت لا غرابة عليه أن يساعد نظام مجرم مثل بشار الأسد في سبيل دعم أو في سبيل تداعم مثلما تقول على أية حال سيدي الكريم هذولا أصلا أصل النظام هذا النظام الإجرامي هو.

فيصل القاسم: طيب.

نور المرادي: هو، طيب.

فيصل القاسم: طيب تفضل، سيد علاء كيف ترد على هذا الكلام؟

علاء الخطيب: بلا شك أني خليني أعقب على حقيقة على النشر على التصويت أنا اتفق معك على أنها نسبة صحيحة في ظل شارع مشحون بالطائفية ويعطى يوميا جرعات طائفية من خلال الإعلام والأبواق المرتزقة التي تؤجج الطائفية في كل جمعة من على منابر المسلمين هناك سب وشتم وأقدح الصفات تحدد حقيقة لمجموعة من الناس هذا اسمح لي.

فيصل القاسم: هذا السؤال هذا السؤال ليس سؤالا نحن نقول هل يتآمر النظام المالكي؟

علاء الخطيب: بالتأكيد أنا أقول لك أن مثل هذا التصويت جاء في أجواء مشحونة بالطائفية جاء في أجواء تسرق  يوميا الحقيقة أقلام مفروشة  كالشقق المفروشة يدفع لها  هناك أقلام حقيقة باعت ضمائرها ولمصلحة من؟ أنا لا اعلم لكن أقول لك أنت تسأل هل هناك مؤامرة؟ أقول لك نعم هناك مؤامرة، ومؤامرة كبرى ولكن من يتآمر على سوريا هذا هو السؤال، حينما نقول مؤامرة يجب أن نحط بين قوسين من يتآمر على سوريا! الذي يتآمر على سوريا يا سيدي هو الذي يزرع الطائفية في الشارع السوري أن الذي يتآمر على سوريا يا سيدي هو الذي نقل عبد الحكيم بلحاج  معه ألفين جندي لكي يلغوا بالدماء السورية  الذي حقيقة يتآمر على الشعب السوري أولئك الذين ينقلون القاعدة من العراق إلى سوريا الذي يتآمر على الشعب السوري وعلى الثورة السورية أولئك الذين يرفعون الشعارات الطائفية هؤلاء الذين يقولون يا عرعور نحن رجالك نشرب بالدم هكذا هي الشعارات الموجودة الآن، يا إيران جني جني رح يحكمك واحد سني، هل الحرية والديمقراطية لسوريا تأتي إذا حكم السني في إيران؟

فيصل القاسم: جميل،  جميل بس جاوبني كلام جميل، جميل بس جاوبني، جاوبني على سؤالي.

علاء الخطيب: ما هذا الكلام حقيقة ما هذا المتفرع..

فيصل القاسم: كي لا نهرب، جيد جدا بدأت بمقدمة،  لكن أريد أن تجيبني أنت ترمي الكرة في الملعب الآخر، وماذا عن الدعم العراقي الفاضح، ماذا عن قطعان الجيش المهدي التي تذبح السوريين على الهوية، ماذا؟ موجودة كل هذا موجود، ماذا عن المليارات التي تحول يوميا وأسبوعيا من قوت الشعب العراقي لدعم الدبابات والقتل في سوريا ليس كلامي هذا كلامه لا أريد أن أتدخل كيف ترد على كلامه؟

علاء الخطيب: يا سيدي، يا سيدي اسمح لي يا سيدي الاتهامات فن رخيص ليجيده الجميع أن تتهم الآخرين بدون دليل هو فن رخيص هذا موجود في الشارع أما أين دليلك على هذا؟ أنا أتحدى أي واحد اليوم أتحدى كل الذين يقولون في هذا خلي يجبوا لي جريدي فأرة، فأرة وحدة إذا يقولون عراقية إذا يقولون وحدة بس أعطوني الآن دليل واحد يقول أن هناك مقاتل عراقي مع سوريا.

فيصل القاسم: ماشي.

علاء الخطيب: بالعكس هناك مقاتلين آخرين من كل الدول يا سيدي.

فيصل القاسم: جميل جدا.

علاء الخطيب: لا يمكن أن نقول هذا بالكلام.

فيصل القاسم: بدون مقاطعة بدون مقاطعة كيف ترد اثبت له بالرد.

نور المرادي: أولا الآن أنت تقول أن هذه الدعاية بحاجة إلى مصداقية أنت تطلب المصداقية والمرجع الأعلى اللي هو ولاية الفقية يقف في جامعة طهران ويقول خاروفان متى سيريدان الماء أحدهما رفع رأسه إلى السماء فبكى فسأله صاحبه: لما بكيت؟ قال: تذكرت عاشوراء والحسين كيف مات عطشانا؟ فبكت الخروفين وبكى، بأي عقلية انتم عندكم عقلية مال، مال وثائقية أنتم اللي اتهمتم الإمام علي بأنه..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي ادخل لي، رد لي عليه رد لي عليه.

نور المرادي: شو رد لي عليه هم بعد كل هذه الحقائق هم دائما ينكرون هم أصلا طبيعتهم الإنكار الدس الوغر كلش، تجي تقله هذا في..

علاء الخطيب: جميل جميل بعد بعد بعد شتم شتم بعد شتم إذا تريد أعطيك الأسماء يعني.

نور المرادي: هذا مو شتم ما مطلوب مراجعة...

فيصل القاسم: يا سيدي مش هذا موضوعي، مش هذا موضوعي..

علاء الخطيب: عنا موضوع سياسي..

نور المرادي: آسف، آسف..

علاء الخطيب: ما عندنا موضوع فقهي..

فيصل القاسم: هلق شو دخلني..

علاء الخطيب:  لما يصير موضوع فقهي تعال نتناقش في الفقه.

نور المرادي: أنت تقول إن المؤامرة غير مثبوتة إعلام العالم كله..

علاء الخطيب: أنا لم اقل إن المؤامرة غير مثبوتة قلت المؤامرة بوجه آخر.، بوجه آخر يا سيدي.

فيصل القاسم: سيد علاء انتظر انتظر تفضل تفضل.

نور المرادي: أقول لا توجد مؤامرة على الشعب السوري نعم،  مؤامرة على الشعب السوري.

علاء الخطيب: أنا قلت لك مؤامرة على الشعب السوري.

فيصل القاسم: بدون ما تقاطع.

نور المرادي: لا، لا، أنت تعتقد إن الشعب السوري هو بشار الأسد وهذه غلطة كبرى لازم نصححها الشعب السوري هو هذا الشعب العظيم الذي يجب أن نقف جميع إجلالا إله صار له سنة يقاوم في صدور عالية برصاص الأسد وغير الأسد، الشعب السوري لا يتآمر مع أحد الشعب السوري يريد أن يسقِط نظام مجرم سارق ماسوني عميل، هكذا هو الشعب السوري، أما الآن تقلي تعيد لي هي التلافيق مال المؤامرة على سوريا وحجم المؤامرة كبير، هل عرف بشار الأسد شو معنى المؤامرة؟ عشرين سنة ثلاثين سنة صار له، يتآمر على العراق، تآمر على حركة التحرر العربية بحيث أجهضها وسواها قرود، تآمر على كل شيء تآمر على المنطقة على الإسلام على أوجلان على كل شيء الآن، الآن بشار الأسد يتظلم من المؤامرة بس أنا  أقله  تتظلم من المؤامرة أولاً ، فات وقت التظلم، رقم واحد، رقم اثنين روح اضرب رأسك بالجدار الشعب السوري يتآمر مع نفسه ومع كل الوطنيين ومع كل المجاهدين لإسقاطه وسيسقطه.

فيصل القاسم: طب بس كيف ترد عليه الرجل يقول لك أي إثباتاتكم يعني لماذا هذا الافتراء على أنه العراق لم يتآمر.

نور المرادي: لدي أولاً إثبات على سوريا مؤامرة على سوريا هذا بشار شو يقول..

علاء الخطيب: أنا أحطك أنا أحطك، عبد الحكيم بلحاج معاه ألفين هذا أعطته الصحف  يا سيدي هل يمكن أن تنكر أن عبد الحكيم بلحاج وألف ومية..

نور المرادي: بلحاج بلا..

علاء الخطيب:لا لا لا، دقيقة دقيقة دعني أكمل دعني أكمل، عبد الحكيم بلحاج..

نور المرادي: منين لك هذه المعلومة؟

علاء الخطيب: لا هذه معلومة أعطتها كلش..

نور المرادي: أعطتها كلش..

علاء الخطيب: بالصورة والصوت يا سيدي بالصورة والصوت، وصارت عليه محاولة اغتيال في تركيا، لا يمكن إنكار الحقائق، الحقيقة..

فيصل القاسم: سيد علاء، سيد علاء..

علاء الخطيب: لا تشوهوا عقل  المشاهد العربي..

فيصل القاسم: سيد علاء، سيد علاء، الرجاء أن نبقى في الموضوع العراقي أنت رايح لي على ليبيا، وأنت رايح على اتجاه آخر..

علاء الخطيب: مو ليبيا مو ليبيا أنا في سوريا في سوريا أنا في سوريا.

دعم النظام السوري ومدى تأثيره على العملة العراقية

فيصل القاسم: دقيقة دقيقة، أنت تريد وثائق بالأمس كان الخبر على كل وكالات الأنباء  العالمية، كان على كل وكالات الأنباء العالمية، وكان في الـ الـ، تابع الجرائد وادخل، العملة العرقية حذر رئيس الوزراء العراقي بالأمس من انهيار العملة العراقية، كل المؤشرات تقول العملة العراقية المليارات تذهب إلى إيران وسوريا لدعم الثورة السورية، هكذا الكلام وقيل في الوكالات، هذا أنا أعطيتك إثبات، كيف ترد؟

علاء الخطيب: كل، كل..

فيصل القاسم: كذب، كمان!

علاء الخطيب: لا، لا أنا ما قلت كذب دعني أرد أولاً دعني أرد أنت سألتني خليني أرد.

فيصل القاسم: طيب

علاء الخطيب: أولاً أنت تقول، نعم هناك أزمة مالية في العراق ليس الأزمة المالية أحدثت الحكومة أنت الآن اليوم ترمي الكرة في ملعب الحكومة، هناك تجار أزمات على مر التاريخ عندما تحدث أزمة بلد سوريا محاصر وإيران محاصرة بالتأكيد سوف يلقي هذا الوضع حقيقةً بظلاله على العراق وبالتالي هناك تجار أزمات يأخذون الدولار يهربوه إلى دول أخرى وهذه عملية طبيعية ليست فقط في العراق ولكن ليس الحكومة ولكن دعني أقول شيء، أولاً عندما نقول سوريا، عندما نقول سوريا، أولاً أريد أن أوجه تحية لكل الشهداء السوريين وأوجه تحية كذلك إلى كل قطرة دم سالت على الأرض السورية هذه أرض التاريخ والحضارة والفن والأدب هذه الأرض التي احتضنت نزار قباني هذه أرض سليمان العيسى ومحمد الماغوط وأدونيس، كل هذه الأرض التي عاش عليها العراقيون متاحبين وفتح الشعب السوري ذراعيه إلى كل العراقيين لا يمكن أن يكون العراقيين في أي حال من الأحوال متآمرين على الشعب السوري، مستحيل.

فيصل القاسم: كيف ترى؟ باختصار، بدون ما تروح هيك ولا هيك؟

نور المرادي: سيدي الكريم هذه التلافيق مال احتضان الشعب العراقي وكأن سوريا قبل حافظ الأسد وبشار الأسد ما كانت مضيافة ولا كانت تحترم العرب هاذي شيلها هذه ما صارت على أرض الواقع..

علاء الخطيب: نحن نتكلم عن الشعب السوري.

نور المرادي: نعم نتكلم عن الشعب السوري، الشعب السوري مضياف قبل بشار الأسد وأبوه.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي، خليك بموضوع العراق يا سيد نوري.

نور المرادي: يا أخي موضوع العراق، التآمر علني إرسال الجيش المهدي علني، قبل بالضبط، واحد وعشرين يوم أعلن محافظ الأنبار أن هناك مئة ناقلة شحن ناقلة جنود دخلت من العراق إلى إيران..

فيصل القاسم: من قال ذلك؟

نور المرادي: محافظ الأنبار اللي هو من ضمن تشكيلة هاي الحكومة.

علاء الخطيب: يا سلام، هو جيش العراق بالأنبار أكو يتناقل الجنود هالكذب هذا من وين؟ ماكو عندنا ناقلة جنود، اسمح لي اسمح لي، الذي يتآمر على الشعب السوري خليني أريد أقول لك مين يتآمر على الشعب السوري؟ الذين يدعون إلى تسليح المعارضة،  هؤلاء المتآمرين، هؤلاء الذين يريدون أن يجعلوا السلاح بين أيديهم..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعنا سيد علاء، سيد علاء، أنا سألتك، أنت لماذا تهرب من الإجابة؟ أنا أسألك عن العراق بتروح لي على مكان آخر، بتروح لي على البرازيل..

نور المرادي: الطبع يغلب التطبع..

فيصل القاسم: بقول لك يا أخي عم بقول لك قبل فترة دخلت، موجودة بالأخبار إنه محافظ الأنبار، لماذا ذهبت إلى سوريا؟ طيب جيش المهدي ماذا يفعل في سوريا طيب..

نور المرادي: حزب الله ماذا يفعل في سوريا؟ البازدار ماذا يفعل في سوريا؟

علاء الخطيب: أعطيني دليل..

نور المرادي: أعطيك الدليل، وحتى لو أعطيتك إياه

علاء الخطيب: أعطيني دليل،دقيقة صورة وحدة صورة وحدة، إذا صادق أعطيني صورة وحدة.

فيصل القاسم: جاوب.

نور المرادي: دقيقة.

فيصل القاسم: جاوب يا أخي.

نور المرادي: دقيقة، حزب الله إلى حد أمس الصباح استلم جثة أربعين قتيل، في داخل سوريا ويوزع المنشورات على أهاليهم، يا قتل في الجهاد، يا صدم يا كذا هذه التلفيقات هذه دخول..

علاء الخطيب: أنت متأكد؟

نور المرادي: نعم متأكد، حزب الله بقيادة السيد للأسف حسن نصر الله، زائداً قبل فتره احتجزت مخابرات إيرانية..

فيصل القاسم: يموتون في سوريا يقتلون في سوريا؟

نور المرادي: يقتلون وليس يموتون الشعب السوري الآن حمل السلاح، أما عن حمل السلاح يا سيدي..

فيصل القاسم: خليك بهذه يا أخي..

نور المرادي:  Ok ثانياً  قبل فترة مش اعتقلوا تسعة مخابرات إيرانية في سوريا؟

علاء الخطيب: خمسة وكانوا مهندسين وأرجعوا إلى تركيا وتركيا هي التي اعترفت بذلك..

فيصل القاسم:خليك بموضوع العراق.

نور المرادي: موضوع العراق، كلهم قاعدين يقولون، المالكي يقول إذا سقط النظام السوري سقطت المنطقة، قاعد يقول بعظمة لسانه إنه إحنا، تصور منذ 2003 إلى 2010، كل ما يحدث تفجير في العراق يتهمون به النظام السوري والنظام كذا كذا وكذا ويجيبونا بالاسم، و'خر شيء يقولون لك حتى 2009 راح اشتكى للأمم المتحدة باعتباره مصدر إرهاب في المنطقة، المالكي قدم شكوى للأمم المتحدة على..

فيصل القاسم: على مين؟

نور المرادي: على بشار الأسد نفسه وعلى نظام البعث نفسه، عشرين سنة وهم يقتلون العراقيين باسم مكافحة البعث والآن العكس يقتلون الشعب السوري حفاظا على نظام البعث على أية حال مش هذا الموضوع، طيب سيدي الكريم كان قاعد يقول كان يتهم النظام أنه وراء الإرهاب ورأسا انقلب يقول هذا النظام مفتاح استقرار للمنطقة طبعاً هو ما يقصد مفتاح الاستقرار للمنطقة، هو يقصد مفتاح الاستقرار للهلال الشيعي المأزوم هذا الهلال إذا تسنى له أن يبقى أو أن يتكون حقيقة راح يكون هلال الغدر والخيانة والشؤوم والمتعة والسرقات واللطم والبكي وهذا الشيء، وبالتالي أنبه كل عرب المنطقة أنه أكو حرب عليهم جاية في الشهر السابع، لكن لولا صمود الشعب السوري  وإحباط المنغل، منغل الشام بشار الأسد كانت الحرب آتية، ليش؟ لأنه يقول لك هذا الهلال ما ينسجم إلا نشيل هذول العرب اللي يسمونه النواصب أو السنة وكذا حتى ينسجم هذا الهلال يجب أن يزالون، وبدأت حكومة المالكي بمساءلة بعض عشائر الأنبار اثبتوا لنا عراقيتكم، طبعاُ هذول عشائر ما عندهم إثباتات، وإذا جيب يثبت تعال  اثبت لنا واحد  حتى تبدأ المماحكات ثم ينطبق عليهم جيش المهدي والبازدارية وغلمان الخضراء من جانب وحافظ الأسد أو بشار الأسد وجيشه والموساد من جانب، هسه رح تقول لي الموساد ما يتعاون، وما يتعاون وما مصيبتا لأ الموساد يتعاون وياه مع بشار الأسد، وبقاء بشار الأسد أصلا برغبة الموساد وبرغبة  إسرائيل.

فيصل القاسم: كيف ترد، تفضل.

علاء الخطيب: حقيقة هذه  الخطابات نارية، ماكو هذه الخطابات النارية..

نور المرادي: بشرفك هاي أسلوب، قاعد يناظر علي..

علاء الخطيب: هذه الخطابات النارية جميلة لطيفة..

فيصل القاسم: انتهى وقتك، تفضل..

علاء الخطيب: وأعطاك الوقت كاف..

فيصل القاسم: تفضل، تفضل..

علاء الخطيب: إذا بدك تشتم خليني أعطيك أسماء، إذا بدك تشتم خليني أعطيك الأسماء، حتى أساعدك ليش، ليش..

نور المرادي: ماكو داعي..

فيصل القاسم: كلامه رد لي عليه، فند لي إياه أريد أن تفنده.

علاء الخطيب: أولاً يا سيدي اليوم، اليوم والبارحة خطاب المالكي كان واضح جداً قال نحن مع الشعب السوري ولا أحد يقف ضد حرية الشعب السوري..

فيصل القاسم: جميل هذا اللي عاوز أسمعه.

علاء الخطيب: والشيء الآخر أن وزير الخارجية العراقي صرح بالحرف الواحد  أننا لا يمكن أن نكون ضد حرية الشعب السوري، حرية الشعب السوري حرية الشعب السوري حرية مقدمة حرية كل الشعوب مقدسة، ليس فقط الشعب السوري.

فيصل القاسم: هل عرض المالكي سقوط النظام، قال ولماذا يسقط، لماذا يسقط؟

علاء الخطيب: اسمح لي، اسمح لي.          

فيصل القاسم: لماذا يقف العراق نوعا عن كل الدول العربية مع النظام السوري، أولا الجامعة العربية في التصويت لماذا كل العرب صوتوا، كل العرب صوتوا ضد النظام السوري بينما العراق صوت مع النظام السوري؟ كيف تفسر لي إياها؟                                           

علاء الخطيب: شوف دكتور فيصل اسمح لي خليني أقول لك شغلة واحدة، عندما يقول العراق لا نريد دماء تسيل في الشارع السوري، ليس معنى هذا أنه يقف مع النظام السوري، عندما يقول العراق لا نريد أسلحة تصبح بيد الشباب السوري ليقتل به بعضهم بعضاً ليس معناه أننا ندعم النظام السوري، عندما نستورد الخيار والطماطم والباذنجان يا سيدي ليس معناه أننا ندعم الشعب السوري، الحصار على  الشعب السوري لا يضر إلا الشعب السوري لا يضر النظام..

فيصل القاسم: وأنتم تضررتم في العراق..

علاء الخطيب: اسمح لي، اسمح لي خليني أقول لك نحن أصحاب تجربة نحن أصحاب تجربة 12 سنة حصار على العراق كل دول العالم يحاصر العراق وبالتالي الشعب العراقي هو الذي جاع والنظام لم يتأثر إلا بعد مجيء الأميركان وسقوطه، اسمح لي اسمح لي طب، طب، يا سيدي هذا الحصار الذي الآن يفرض على سوريا هو حقيقة لا يتأثر منه إلا الشعب السوري أنت تتكلم حول الذين يدعمون  بالسلاح إلى سوريا، الذين يحرضون على نقل السلاح إلى سوريا، الذين يريدون أن تكون هناك مواجهات مسلحة  مع النظام وبالتالي هذه المواجهات المسلحة لا تؤثر إلا على البنية التحتية نحن حقيقة أقولها لك إياه بكل صراحة السعودية وقطر هما اللي يتآمرون على الشعب السوري، ليس العراق من يتآمر على الشعب السوري، ثم تقول أن العراق هو وقف ضد هذا، لأ ليس العراق، عندما تقولون العراق، روسيا كانت  والصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا وكثير من الدول، والأردن يا سيدي وهذه لبنان لماذا نقول العراق؟ يعني الآن العراق، كل شيء تقولون العراق..

فيصل القاسم: كلام في غاية الأهمية، بس دقيقة أنا بدي أسألك، لا بدي أسألك، بدي أسألك، هل تستطيع أن ترد على هذا الرجل يحكي لك بالمنطق، يقول لك هل تريد من العراقيين أن يدعموا ذبح الشعب السوري وسيل الدم في الشعب السوري، هل تريد من العراق أن يفرضوا حصاراً لا يضر إلا بالشعب السوري في نهاية المطاف، طيب لماذا تتهم العراق بأنه مع النظام..

نور المرادي: يا دكتور..

فيصل القاسم: دقيقة، لماذا تتهم فقط العراق روسيا مع النظام السوري، الصين مع النظام السوري، البرازيل مع النظام السوري..

نور المرادي: هذا تحالف..

فيصل القاسم: كيف ترد؟

نور المرادي: هذا تحالف ستة وثلاثون دولة هاجمت العراق  هذا حلف، ما إنا..

علاء الخطيب: يا سيدي مو روافض الروس مو روافض ولا أولاد متعة، عيب.

 نور المرادي: هدول مو شيوعيين، حتى نتفاخر بمواقفهم، روسيا إمبريالية مسيطرة على الإعلام والمال وفيها اللوبي الصهيوني، لا تتكلم بس  سؤال عن الحصار من الذي طبق الحصار عام وقوى على العراق غير النظام السوري؟ هذا رقم واحد الحصار مال..

علاء الخطيب: ما صار موضوعنا هذا.

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.

نور المرادي: أنا أتكلم عن الحصار بعدين  الحصار، النظام السوري صار له سنة ينبح ويصيح أنه تهريب سلاح وتهريب أموال إلى الداخل طب أنا إذا هربت الأموال ما أنا عندي أموال بجيبي وهي موجودة وأروح أشتري ولكن مين مسؤول عن توزيع المواد الغذائية وعن حركة المصارف هو بشار الأسد وبالتالي هو بشار الأسد إلي يفرض الحصار على الشعب السوري، زائدا أي حدود؟ أي الحدود اللي هي المغلقة!  حدودكم مع العراق أو حدودهم مع العراق هم مفتوحة والأجواء مفتوحة والبحار مفتوحة يوم تمشي سفينة روسية وسفينة إيرانيه يعني إيه حصار ولا كمان...

علاء الخطيب: إذا أنت الآن تقول هي المنطقة الغربية مع من؟ ما إحنا ما شفناها! يا سيدي أنت لو تتكلم بشكل منطقي  لو تتكلم بشكل منطقي، إذا أنت مو منطقي..

نور المرادي: أنا أتكلم عن سلطات دولة.

علاء الخطيب: شو سلطات دولة..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي..

علاء الخطيب: قاعد تقول لي 100. 

نور المرادي: أنا أنادي أبناء المنطقة الغربية بأن يقطعوا الحدود، نعم أنا أنادي وأقول.

فيصل القاسم: أي المنطقة الغربية؟

نور المرادي: المنطقة الغربية الحدود ما  بين العراق و..

فيصل القاسم: العراق ومين يا أخي! العراق ومين!

نور المرادي: العراق وسوريا، سيدي الكريم  بالنسبة لقطر، أولاً لا أحد هنا يؤيد سياسة قطر أو يعارضها، أنت هنا مو تتكلم عن قطر ولا أنا أتكلم عن السعودية..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي.

نور المرادي: لكن على الأقل قطر عندها الجرأة أن تستدعيك أنت وتسكنك بأحسن فندق وتكرمك وتقول لك تعال قل رأيك بما فيه، هل أستطيع أن أقول هذا الرأي داخل دمشق؟ سكتت!

علاء الخطيب: من قال لك أن النظام في سوريا ليس ديكتاتورياً، من قال أن النظام ليس مستبداً، نحن ضد الاستبداد والديكتاتورية في أي مكان..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي.

علاء الخطيب: يا سيدي نحن ضد الديكتاتورية.

الهلال الشيعي والنفوذ الإيراني

فيصل القاسم: سيد علاء لو سمحت، خلينا نأخذ هذه النقطة دقيقة، كيف ترد على النقطة إنه بصراحة إنه واضح تماماً  الآن إنه هناك محور، سميه محور سميه تكتل سميه ما تشاء، الملك عبد الله الثاني العاهل الأردني قال سماه بالهلال الشيعي، هل تستطيع أن تنكر الآن أن هناك هلالاً شيعياً يمتد من إيران مرورا بالعراق بسوريا بلبنان وهذا الذي يجعل المالكي يدعم النظام السوري بكل ما أوتي من قوه لأن سقوط النظام السوري سيؤدي إلى انهيار هذا التكتل الممتد من طهران حتى الضاحية الجنوبية في، عملية إستراتيجيه ومن حقه أن يفعل ذلك يقولون من حقه، من حق هذا  الحلف أن يكون موجودا هل تستطيع أن تنكر؟ بعدين بدي أسألك سؤال هل يستطيع نظام  المالكي، سؤال آخر، هل يستطيع نظام المالكي أن يرفض طلباً لأسياده بطهران يا راجل أنت تعلم أن الانتخابات العراقية أجريت ولم تحسم النتيجة إلا بعد تسعة أشهر، وتركوا الفائز علاوي ووضعوه على جنب وأتوا برجل من هو؟ المالكي، فإذن العملية هل تريد أن تقول لي أنه المالكي يستطيع أن يفعل شيء ضد سوريا إيران سوف تقول له غصبن عنك هناك حلف هناك سميه شيعي سميه اللي بدك إياه، كيف ترد؟

نور المرادي: صفوي.

علاء الخطيب: أولا، هذه قضية إيران فوبيا في العقول المريضة المنبطحة..

فيصل القاسم: هل موجود هذا التحالف أو مش موجود؟

علاء الخطيب: ليس موجودا، ليس موجودا يا سيدي أبدا..

فيصل القاسم: مش موجود.

علاء الخطيب: أبداً غير موجود هذا التحالف، التحالف في العقول المريضة طبعا وهذا في العقول المريضة موجود بالتأكيد..

فيصل القاسم: ماشي، ماشي..

علاء الخطيب: بالتأكيد هذا اللي تفضل به هو إيران فوبيا ويراد للعراق..

فيصل القاسم: إيران فوبيا..

علاء الخطيب: طبعا إيران فوبيا نعم والشيعة فوبيا هناك مرض يحاول الإعلام العربي يحاول يختلق وهماً جديداً وعدواً جديداً كما حقيقة اعتاد الإعلام العربي أن يخلق هذا الوهم  وهذا العدو بشكل مستمر هؤلاء يريدون أن يبدلوا إسرائيل بإيران والصهيونية بالشيعة، كما قال محمد حسنين هيكل ليس برأي، الآن ما يجري حقيقة ما يراد من العراق أن يكون في خصومة مستمرة مع إيران وأن يكون البوابة الشرقية وأن تنفتح دائماً حرب مع إيران، لماذا تريدون حقيقة من العراق أن تذهب دماء أبنائه إلى الفراغ أولاً، الشيء الثاني لماذا تريدون من العراق أن يكون في خصومة مستمرة وعداء مستمر مع إيران، لماذا تريدون العراق أن يكون  في خصومة مستمرة مع الكويت بشكل مستمر؟ حتى في الكويت حتى زيارة سمو أمير الكويت إلى بغداد التي حقيقة أزاحت جبلاً من الجليد من العلاقات والعداء بين العراق والكويت، ونحن نقدر عالياً بالحقيقة هذه الزيارة الكبيرة لأمير الكويت، وخرج علينا الإعلام، خرج الإعلام..

نور المرادي: وترجع الكويت رغما أو طوعا..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي..

علاء الخطيب: خرج علينا بعض الموهومين بالشيعة فوبيا وإيران فوبيا يقولون أن..

فيصل القاسم: خليني شوي..

علاء الخطيب: هذا مرض في الحقيقة، هذا مرض..

فيصل القاسم: بدي رد مباشر، عشان انتقل إلى مكان، يقول لك الراجل ليس صحيحاً أن المالكي يتصرف بكونه جزءاً من التحالف أو الهلال الشيعي وأنتم مهووسون بإيران فوبيا وبالشيعة فوبيا رد لي على هذه النقطة بدون ما تروح هيك ولا هيك.

نور المرادي: سيدي الكريم أنا لم أكن مهووساً بالشيعة فوبيا ولكن بعد الذي حصل في العراق لست أنا فقط، العالم كله مهووس بالشيعة فوبيا، دمروا العراق من اللي جابوا  بالشيعة لحكم العراق..

علاء الخطيب: الشيعة مواطنون عراقيون، والشيعة ليسوا طارئين على العراق نحن سبعة عشر مليون عربي شيعي في العراق، نحن عراقيون أكثر منك ومن غيرك.

فيصل القاسم: يا سيدي بس دقيقة.

علاء الخطيب: إحنا 17 مليون عربي تريدون أن تزيلون عنا الولاء والعراقية، تريد أن تزاود على عراقيتي أنت.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي جاوبني على سؤالي، جاوبني على سؤالي ليس هناك هلال شيعي؟ جاوبني..

نور المرادي: هلال شيعي موجود، لكن هذه طبيعتهم الطبع يغلب التطبع من يوم العلقمي الإنكار، الدس، النميمة، والهلال الشيعي موجود..

فيصل القاسم: والمالكي..

نور المرادي: والمالكي ضمن هذا الهلال عموما..

فيصل القاسم: يا أخي جاوبني، جاوبني، كمل..

نور المرادي: المالكي ضمن هذا الهلال وهو عميل إيران وهو رجل إيران وهو أصلا عبارة عن شرطي بسيط في المخابرات الإيرانية..

فيصل القاسم: وهو يتصرف بناء على ماذا؟

نور المرادي: بناء على هذا الهلال الشيعي، بناء على إيران، بناء على أوامر إيرانية  شو إيران تقول له قم يقوم يا راجل، هسه تريد تقول لي وتجرأ وتقول أن المالكي هل يستطيع أن يتصرف شيء ضد إيران؟

علاء الخطيب: منذ التغيير يا دكتور فيصل..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.

علاء الخطيب: عام 2003، منذ التغيير من 2003 وحتى الآن ونحن أعيينا حقيقة  نحن أصابنا الإعياء من العرب، نقول لهم مقابر جماعية، يقولون فوبيا ، نقول لهم ضحايا يقولون متعة عيب عليكم والله عيب عليكم.

موقف المالكي من البعث السوري

فيصل القاسم: بدي أسألك، هل قمتم باجتثاث حزب البعث في العراق؟ هل هناك هيئة لاجتثاث البعث؟ هل اجتث البعث من العراق؟ لماذا البعث العراقي رجسٌ من عمل الشيطان فاجتثوه؟

علاء الخطيب: وليس بعث سوريا.

فيصل القاسم: لماذا اجتثثتم حزب البعث من العراق؟ وتتحالفون على الشعب السوري مع حزب البعث السوري..

علاء الخطيب: نحن لم نتحالف أولا أقول لك..

فيصل القاسم: طيب، ماشي، ماشي..

علاء الخطيب: لم نتحالف أولا..

فيصل القاسم:يا أخي أنا عم بسألك مشي لي هذا السؤال، طيب، بس بدي أسألك بس جاوبني على هذه ليش حزب البعث في العراق شيطان وفي سوريا ملاك؟ ليش!

علاء الخطيب: أبداً أبداً مو موجود هذا..

فيصل القاسم: لكن أنتم تتعاملون معه  في سوريا؟

علاء الخطيب: يا سيدي..

فيصل القاسم: ليش؟

علاء الخطيب: ليس معناه إنا نتعامل مع واحد يكون عندي شو اسمه..

فيصل القاسم: ما هو هذا حزب البعث الحاكم!

علاء الخطيب: يا سيدي، آه  طيب جيد جميل..

فيصل القاسم: حزب البعث الحاكم.

علاء الخطيب: ما هو  طيب السعودية كانت تتعامل مع المعلم في 2010.

فيصل القاسم: هلق إحنا بنحكي عن هلق..

علاء الخطيب: علاقاتنا مع سوريا هي حجر الزاوية.

فيصل القاسم: طب ليش، جاوبني على سؤالي، جاوبني على سؤالي لماذا اجتثثتم  حزب البعث في العراق وتتآمرون معه في سوريا؟

علاء الخطيب: القيادات التي ثبتت أن أيديها متلطخة بالدماء بالتأكيد وهذا ليس في العراق فقط..

فيصل القاسم: وحزب البعث السوري، وحزب البعث السوري يداه بيضا، يداه بيضا..

علاء الخطيب: والآن في مصر يا سيدي، الآن في مصر عمر سليمان ليش اجتثوه؟ هذا في مصر، في اليمن، يا سيدي ما هو كل هذا يعني العراق عندما لا يوافق على التغيير على الطريقة العرعورية الطالبانية الراديكالية في سوريا يكون متآمرا وعندما السعودية تغير النظام في اليمن على طريقتها، السعودي أهلا وسهلا.

نور المرادي: السعودية هي اللي غيرت.

علاء الخطيب: السعودية هي اللي غيرت مين اللي غير؟

فيصل القاسم: جاوبني على السؤال، جاوبني على السؤال أنا سألته السؤال على موضوع  حزب البعث في العراق وحزب البعث في سوريا، كيف ترد عليه وجاوبني الوقت انتهى.

نور المرادي: يا أخي الوقت انتهى, يا أخي  عشرين سنة قتلوا خمسة ملايين عراقي وشردوا الملايين باسم مكافحة البعث ومحاربة صدام والآن يعملون العكس.

فيصل القاسم: مين هم، مين هم، مين هم؟

نور المرادي: هو منو؟ المالكي وحزب الدعوى وآل عاقور الحكيم وإيران وكل مجموعة العملاء هؤلاء إلي أجوا على ظهر الدبابة الأميركية..

فيصل القاسم: ماذا فعلوا بحزب البعث؟

نور المرادي: أبادوه، ما خلوا شيء الآن على العكس في سوريا على العكس يساعدون البعث لإبادة الشعب، يا أخي صايرة في العالم حتى عقلية اليهود ما وصلت إلى ثمانية وثلاثين قتيل في اليوم، الآن في سوريا الإبادة 100 قتيل يوميا يا ناس، 100 قتيل، هذا كله بدل، هذا محاربة إبادة وليس حرب طائفية، بعدين على المؤامرات، هذا كلام رئيسك بشار الأسد، يقول نحن مستعدون لفعل أي شيء لأجل أن تنجح الولايات المتحدة الأميركية في العراق، وهذا العظم، زين؟

علاء الخطيب: شنو؟

نور المرادي: نحن مستعدون لعمل أي شيء لكي تنجح الولايات المتحدة الأميركية في العراق.

فيصل القاسم: ماذا يعني هذا؟ وماذا واحد وتسعين شو الواحد وتسعين؟

نور المرادي: واحد وتسعين مو أرسل الملعون حافظ الأسد مو أرسل الجيش ماله تحت قيادة شوارزكوف لضرب العراق، مو شارك من 1982.

علاء الخطيب: من وين انطلقت هذه القوات يا سيدي؟

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس إحنا مش هذا موضوعي، طيب يا أخي عم بسألك عن سوريا هو..

نور المرادي: انطلقت من السعودية العميلة اللي بتبرر لكم العمالة مش هيك.

فيصل القاسم:  مش هذا موضوعي هلق.

نور المرادي: يضحك، يضحك..

فيصل القاسم:  ماذا قلت لي، ماذا عن ثورة العراق في 1991؟

نور المرادي: في 1991، لعلمك لو ترجع إلى صحيفة التابلو اللي هي الاقتصاد يسمونها  اللي في سوريا صدرت، يقول بها بشار الأسد ( كلب) الأسد بالحرف الواحد.

فيصل القاسم: لا، لأ بدون، خلينا سياسة.

نور المرادي: آسف، آسف، اسحب الكلمة، اسحب الكلمة، يقول بالحرف لقد حاولنا إدخال الثورة إلى العراق عام 1991 وفشلنا، أي يتكلم بلسان الخميني، شو رأيك؟

علاء الخطيب: الخميني ميت في 1991 سيدي أنت ناسي.

نور المرادي: هو يتكلم بلسانه شنو علاقة الموت؟

علاء الخطيب: إنت الظاهر الزهايمر صاير عندك يا سيدي.

نور المرادي: لا هذا مو زهايمر.

علاء الخطيب: يا سيدي شوف، أنتم تتهمون أن الشيعة هم دائما عملاء إلى إيران، ما حد فد يوم من الأيام حط حقيقة ورقة وقلم بإيدك يا سيد فيصل، الآن خليني أقول لك، أولا، الأكراد مثلا على سبيل المثال، في الشمال هناك شارع اسمه شارع طهران، أنت أنا أتحداك إذا أكو شارع موجود داخل كل مدينة عراقية فيها شيعة، شارع باسم إيراني هاي واحد.

نور المرادي: في البصرة يتكلمون عن مترجم إيراني مع ال.

علاء الخطيب: اسمح لي، أعطيته وقت أعطيني وقت.

فيصل القاسم: لأ ما أعطيته وقت، سيد علاء ماذا تقول لنائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي الذي قال بالأمس وموجودة على كل وكالات الكون، لقد تحول العراق إلى ممر للأسلحة الإيرانية التي تخرج يوميا لقتل السوريين، العراق.

علاء الخطيب: طبيعي لأنه هذا الرجل أول متهم بالإرهاب.

فيصل القاسم: إرهابي صار.

علاء الخطيب: طبعا، مو أنا، محكمة، يا أخي هذا قضاء.

فيصل القاسم: محكمة مين؟ محكمة المالكي.

علاء الخطيب: لأ محكمة العراق، هذه محكمة العراق، عندما يأتي.

فيصل القاسم: وهناك أشخاص عراقيون.

علاء الخطيب: محكمة المالكي، كلها محكمة المالكي يا سيدي شنو هالحكي هذا؟

فيصل القاسم: بدي أرجع أسألك هذه النقطة، بقلك الرجل غير صحيح إنه العراق تحول إلى ممر للسلاح الإيراني إلى سوريا، الوقت يداهمنا نوري.

نور المرادي: يا سيدي الكريم هؤلاء دائما ينكرون الحقائق، حتى الآن، يعني كيف، أولا قاعد أجيب له أنبار يقلك مال الأنبار، الناس قاعدة تقول، إيران قاعدة تقول بعظمة لسانها إحنا يجب، طيب فتوى جنتي هذه ستوجب.

علاء الخطيب: شو هي الفتوى مرة ثانية؟

نور المرادي: أعيدها فتوى جنتي، يجب دعم النظام في سوريا، طبعا هو يقول واجب شرعي، دعم النظام في سوريا وهو أعلى من الجهاد أيضا، كي لا تقع سوريا مرة ثانية في يد النواصب، لعنة الله عليه وعلى أبوه.

فيصل القاسم: بس دقيقة، أنا أسألك، طيب لماذا المالكي أقام الدنيا ولم يقعدها دعما لما يسمى بالانتفاضة في البحرين وجمع فلوس وكذا وكذا، وهدد وأزبد وأرغى دعما للانتفاضة في البحرين ولماذا يتضامن مع قامع الانتفاضة في سوريا؟ مش شيعية على المشرمح واضحة؟ طائفية على المشرمح؟ كيف لأ؟

علاء الخطيب: أولا أنا قلت أن المالكي كان واضح يا سيدي.

فيصل القاسم: طيب لماذا يريد ثورة في البحرين؟ لماذا يريد ثورة في البحرين؟

علاء الخطيب: البحرين هذه الثورة المظلومة، هذه الثورة المسكوت عنها.

فيصل القاسم: وثورة سوريا؟

علاء الخطيب: هذه الثورة المسكوت عنها.

فيصل القاسم: مظلومة لأنها شيعية؟

علاء الخطيب: لأ، عرب يا أخي هذول.

فيصل القاسم: والسوريين مش عرب؟

علاء الخطيب: عرب.

فيصل القاسم: وليش ضدهم المالكي؟

علاء الخطيب: مين قال لك إنه إحنا ضدهم؟

فيصل القاسم: ضدهم.

علاء الخطيب: لأ.

فيصل القاسم: والأسلحة اللي عم تفوت؟ والمليارات اللي عم تدخل؟

علاء الخطيب: اليوم يا سيدي، اسمح لي، اليوم موقع إيلاف السعودي اليوم قال على إنه واضح جدا أنه ما يوجد في سوريا من مقاتلين..

فيصل القاسم: جاوبني طيب ليش هربت؟

علاء الخطيب: لم أهرب، نحن لا ندعم الطائفية، نحن لا ندعم الطائفية يا سيدي، أنت تريد من عندي أن أدعم طائفي، تريد من عندي أن أدعم العرعور؟

فيصل القاسم: كيف ترد؟ كيف ترد أنت؟ إذا عندك جواب، ما عندك جواب، كلامه منطقي الرجل، هم لا يدعمون الطائفية، لا يدعمون.

نور المرادي: هؤلاء طائفيين ويدعمون الطائفية، وهم أصلا مشبعين بالطائفية، وهم يتصرفون ضمن الهلال الشيعي المشؤوم، شو بعد تريد؟ يعني ابتداء من قرية العلقم يا سيدي، هذه.

فيصل القاسم: يا سيدي أدخل بالموضوع.

نور المرادي: طيب، سيدي الكريم أنت الآن تنكر الأسلحة، وتنكر الإمداد، والمالكي أعلن عن  العقد وأعلن عن قرض عشرة مليارات دولار بدون فوائد ويسترد من البضاعة السورية، هاي كلها تنكرها، ليش؟ لأنه تريد تقول إن المالكي هذا الحبوب اللي أجا على الدبابة الأميركية حاشاك والفيل الإيراني، هذا لأ بالعكس وطني ورح يخدم العراق، أنتم صار لكم تسع سنين طابوقة على طابوقة ما بنيتوا الشعب العراقي بدأ يعيش على المزابل، كل هذه الفلوس يا تودون خمس لولايات الفقيه يا تدعمون بها الظالم في دمشق، أنت الآن تنكر، طبعا تنكر لأنه ماكو لص يقول أنا سرقت.

فيصل القاسم: أنا أسأل سؤال، المالكي يقول نحن ضد التدخل الخارجي في سوريا، look who is talking  شو فمين عم بحكي! طيب أنت على شو جيت يا مالكي؟ وين كان المالكي؟ أين كان المالكي قبل، هون يا نوري، أين كان المالكي قبلا؟

نور المرادي: مو كان في دمشق، مو كان يبيع كلاسين وسبح؟

علاء الخطيب: بالله هاي لغة هاي؟ كذب، طبعا كذب.

نور المرادي: لأ، كان في دمشق أو لأ؟

علاء الخطيب: اسمح لي، الآن.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

علاء الخطيب: نصف الحقيقة صح ونصف الحقيقة خطأ.

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة، بس دقيقة، نحنا ضد التدخل الخارجي، لا نريد تدخلا في أي بلد عربي، جميل هذا الكلام لكن عندما نسمع المالكي يقول نحن ضد التدخل الخارجي في سوريا، وأنت يا مالكي، أنت كنت بتحلم ترجع على العراق لو ما جيت على ظهر الدبابة الأميركية أنت وأزلام إيران بتاعك تبع مؤتمر لندن، جاوبني.

علاء الخطيب: شوف، لدينا إحنا حقيقة تجربة سيئة مع الإرهابيين.

فيصل القاسم: طيب.

علاء الخطيب: وتجربة سيئة بالقتل والدماء، وإسالة الدماء، لذلك لا نريد ولا حقيقة نتمنى للشعب السوري.

فيصل القاسم: جميل.

علاء الخطيب: هذا أن يكون حقيقة.

فيصل القاسم: كلام في غاية المنطق.

علاء الخطيب: اللي مرت على العراقيين.

فيصل القاسم: وقف عندك.

نور المرادي: الشعب السوري يحتاج..

علاء الخطيب: لماذا تريدون الدماء تسيل في سوريا؟

نور المرادي: أنتم تريدون الدماء.

فيصل القاسم: ألا تعتقد أن الرجل يقول كلاما في غاية الأهمية والإنسانية؟

نور المرادي: هذا إذا كان يقول كلام.

فيصل القاسم: دقيقة يا أخي، لنفترض أن المالكي جاء على ظهر الدبابات الأميركية، والنظام العراقي الآن جاء على، يقول لك لا نريد للشعب السوري أن يكرر مأساتنا، المأساة العراقية، كيف ترد؟

نور المرادي: يعني بعد ما أجا هو للسلطة، بعد ما أجا للسلطة، لأ ما نريد لغيرنا، وشو هو يريد؟ أولا شوف.

فيصل القاسم: جاوبني على التدخل الخارجي.

نور المرادي: عفوا التدخل الخارجي موجود والتدخل الخارجي يبقى مدان وهذا الشعب السوري صار له سنة ينذبح ما يطلب التدخل الخارجي رغم إني أنا الآن أجيز التدخل الخارجي، مثل ما جابوكم الأميركان على ظهر الدبابة رح تطلعون على ظهر مطي، صدقني.

علاء الخطيب: جيد.

فيصل القاسم: أنت كمل يا أخي كمل.

علاء الخطيب: أحلام إبليس في الجنة.

نور المرادي: أنتم مو كنتم تحاربون صدام خمسة وثلاثين سنة.

علاء الخطيب: حقيقة أرفع قبعتي للدكتور فيصل على المقال الأخير اللي كتبه، يجب الاعتذار للعراقيين لأنه أصبح التدخل الخارجي حجة مشروعة لكل الأنظمة العربية وهذا..

نور المرادي: ومن بدأها، بدأها العراقيين.

علاء الخطيب: لا، لا لم يبدأها العراقيون، العراقيون لم يبدؤوا..

نور المرادي: إذا أنت حتى الحقائق اللي نعايشها تنكرها.

علاء الخطيب: مو حقائق هذه، هذه أكاذيب، هذه أوهام.

نور المرادي: إذا أنت تؤمن بأن السيد عباس بعد ما انقطعت يديه بالسيف وراح يقاتل.

علاء الخطيب: من قال أنني أؤمن بالأمور هذه..

نور المرادي: تؤمن..

علاء الخطيب: أنت بكيفك تحط إيمان، للحقائق..

فيصل القاسم: ما العيب أن يكون هناك تحالف الآن، تحالف مقاوم، إيه يا أخي المالكي هو جزء من تحالف مقاوم، مقاوم، هذا حلف مقاومة.

نور المرادي: حلف مقاومة، مالكي ربيب أميركا يصير مقاوم لإسرائيل اللي هي مسؤولة أميركا، أو المسؤولة عن حماية أميركا؟

فيصل القاسم: النظام السوري نظام مقاوم وإيران مع المقاومة.

نور المرادي: يا سيدي أي نظام مقاوم، تعال كلمني عن قضية فلسطين، هي مش هذه فلسطين اللي عاصمتها القدس ولا لأ؟ هي مش هذه فلسطين اللي مدنها عكا واللد وحيفا وهذه اللي نعرفها؟ مش هذه هي ولا لأ؟ هذه هي أخاف أنتم بعدكم خارجين عن التاريخ، هذه هي اللي صار اسمها إسرائيل، فبشار الأسد يا سيدي الكريم إذا مر على عقول البعض إنه هو يستطيع أن يحرر فلسطين، ولكن يريد سلاما مع إسرائيل، هذه واحدة من تفاهات عقليته لا أكثر ولا أقل، هذا كلامه، يقول، نحن نريد سلاما مع إسرائيل لكنها دائما هي التي ترفض، نحن نريد بدء المفاوضات للسلام مع إسرائيل دون قيد وشرط وعلى أساس المؤتمرات الدولية، القرارات الدولية 242، 388، ومؤتمر مدريد التي تنص جميعا على حق دول المنطقة بالعيش في حدودها الحالية الآمنة، أي ضمنها الجولان، تقول لي بشار الأسد مقاوم وتارك الجولان صار له أربعين سنة ما يطلق طلقة.

فيصل القاسم: طيب.

نور المرادي: هاي الإمارات وهاي دول الخليج.

فيصل القاسم: بس دقيقة، دقيقة، كيف ترد على هذا الكلام؟

علاء الخطيب: شوف يا سيدي.

فيصل القاسم: باختصار، الوقت يداهمنا please.

علاء الخطيب: يا سيدي أنت لما تقول مقاومة، نعم هناك مقاومة، بالتأكيد هناك مقاومة، حزب الله مقاومة، شئت أم أبيت، حزب الله الذي أركع اليهود وأخرجهم من جنوب لبنان لا بد أن يكون، دقيقة، ليس أنا اللي أقول.

نور المرادي: نعم كان وأنا أعترف بذلك.

علاء الخطيب: لكن نحن حقيقة مواطنون دونما وطنية عرفت، مشردون كالعصافير على خرائط الزمن.

نور المرادي: هاي أنتم الشيعة.

علاء الخطيب: أنتم، العرب كلهم، العرب كلهم، يا سيدي، حزب الله شئت أم أبيت أن حزب الله طرد الإسرائيليين إلى خارج لبنان، هذه مقاومة، ولا يمكن الحقيقة أن نزاود عليها.

فيصل القاسم: سيد علاء، سيد علاء.

نور المرادي: سؤال، لماذا لا يحرر الجولان؟

فيصل القاسم: بس مش هذا موضوعي، مش هذا موضوعي، سيد علاء، أنتم فرحون بالتخلص من الديكتاتورية في العراق؟

علاء الخطيب: أكيد.

فيصل القاسم: فرحون بالتخلص من الديكتاتورية؟

علاء الخطيب: كل الديكتاتورية بالمنطقة.

فيصل القاسم: ماشي، لماذا حلال على الشعب العراقي أن يتخلص من طغيانه وحرام على الشعب السوري أن يتخلص من الديكتاتورية؟ مش سؤالي، سؤال السوريين، أنت مع إنه الشعب السوري يتخلص من الديكتاتورية؟ جاوبني.

علاء الخطيب: أجاوبك، أعطيني مجال، يا سيدي العراق مع التغيير في سوريا، قالها صراحة العراق مع التغيير ولكن نختلف على طريقة التغيير، لا نريد دولة عرعورية يا سيدي، لا نريد دولة طالبانية جديدة ومنبع للإرهاب مرة ثانية، هؤلاء يقولون والعرعور يقول، اسمح لي خليني أقلك، العرعور يقول وبالنص، هناك معركة وهي معركة الكوفة الكبرى يريد أن يقاتل.

فيصل القاسم: جميل.

علاء الخطيب: في النجف وبغداد وسامراء، العرعور يقول، هذا ليس كلامي، يا سيدي العرعور يقول سوف نقتل الشيعة والعلويين في كل مكان.

نور المرادي: أعطيني هذا.

علاء الخطيب: هذا مسجل يا أخي موجود.

نور المرادي: غير موجود..

علاء الخطيب: هذا موجود، هنا في اليوتيوب.

فيصل القاسم: سيد علاء، سيد علاء، أنا لا أريد أن أتدخل لكن اسمح لي أقلك إنه كل الكلام اللي قلته عن العرعور كذب وغير موجود، أنا متابعه كلياته وعندي دراسة كاملة، هذا تلفيق، أنا لا مع العرعور ولا مع الشرشور، هذا الكلام غير صحيح، لم يقل هذا الكلام.

علاء الخطيب: بس دقيقة دكتور فيصل.

فيصل القاسم: وأنا بشارطك.

علاء الخطيب: أنا بشارطك، قال بالحرف الواحد.

فيصل القاسم: غير موجود.

علاء الخطيب: سوف نفرمهم.

فيصل القاسم: قال من يقتل الشعب السوري.

علاء الخطيب: قال سوف نفرمهم بمفارم اللحم ونطعم لحومهم للكلاب.

فيصل القاسم: جميل، بس.

علاء الخطيب: اسمح لي خليني أقلك، هاي شعارات بطلقها شو اسمه العرعوريين، هذا باليوتيوب..

فيصل القاسم:  يا سيدي روح

نور المرادي: أعطيني وين هذا الشعار أطلق..

علاء الخطيب: روح طب اليوتيوب.

فيصل القاسم: يا سيدي..

نور المرادي: هذا وجدته كذب ولا طرح الشعب السوري..

علاء الخطيب: والله إلا أطلعه، اسمح لي والله إلا أطلع لك إياه.

فيصل القاسم: سيد علاء، دقيقة.

علاء الخطيب: خليني أطلع له إياه.

فيصل القاسم: يقول لك الرجل نحن مع التغيير في سوريا، نحن مع الشعب السوري، مع طموحات الشعب السوري.

نور المرادي: طيب، اترك الشعب السوري..

فيصل القاسم: لأ، العراق يختلف على الطريقة، كيف ترد؟

نور المرادي: شو هي الطريقة؟ يا أخي واحد ديكتاتور، قاتل، دموي مجرم، سفاح سارق، الشعب يتخوف من عنده، هذا القرار قرار الشعب وليس قرار العراق، نختلف على الطريقة، من هو المالكي؟ المالكي هو عبارة عن جندي حاشاك عتال في منظومة كبرى، من هو المالكي حتى يختلف ولا يقبل؟ هذه قضية الشعب السوري.

علاء الخطيب: هذا العراق وليس المالكي، يا سيدي أنا عراقي.

نور المرادي: منو قال لكم بالعراق.

علاء الخطيب: أنت ما ممكن تزاود على عراقيتي يا سيدي.

نور المرادي: لا أزاود عليك ونص.

علاء الخطيب: أنت زاود كما تريد، عراقي غصبن عليك .

نور المرادي: أنتم الآن من جيتوا على ظهر الدبابة الأميركية لم تعودوا لا عراقيين ولا بشر.

علاء الخطيب: لا تكذبوا ما هذه،  الشعارات موجودة.

نور المرادي: اقرأها..

علاء الخطيب: لا اقرأها شوفها..

فيصل القاسم: شايفها ما فيها شي.

علاء الخطيب: لا لا مو، فيها شيء، طلعوها قدام العالم، اقرأ قدام الناس، هذا الكلام..

فيصل القاسم: يا سيدي، يا سيدي، هذا اليوتيوب موجود، بدنا الحقيقة هذا اليوتيوب موجود.

علاء الخطيب: هذا موجود يا سيدي.

نور المرادي: جنتي يقول..

علاء الخطيب: يا سيدي..

نور المرادي: هذه مو طائفية..

علاء الخطيب: يا سيدي إحنا مو هؤلاء، أنت بتشكك في هيثم المالح تشكك في هيثم مناع، تشكك في، هؤلاء كلهم رموز المعارضة السورية، هم يقولون أن هؤلاء بعثيون ليس أنا يا سيدي، طائفيون يا سيدي، رموز.

نور المرادي: رموز الثورة السورية هو الشارع السوري، الآن يجب أن ننحني له إجلالا وإكبار، على أية حال يا شعب سوريا البطل صدقني حينما بدأت الثورة في ليبيا قلت هي هذه الثورة، حينما بدأت الثورة في مصر قلت هي هذه، حينما بدأت ثورة اليمن قلت هي هذه، لكن ثورتكم حقيقة أعذروني أنا أقوم لأنكم أيها الجبابرة تواجهون رصاص هذا المنغل المجرم الذي لا يعني له الدم شيئا، تواجهونه بصدور عارية، إذن سبحان الذي خلق هذا الشعب العظيم ولن ينفي من وجهكم لا منغل الشام ولا مالكي ولا كل هذا الهلال الشيعي المشؤوم، هلال المتعة والزنا واللطم والبكي، تحية لكم، أما أنتم يا شعب العراق، الآن شوفوا جربتم تسع سنين ما عملوا لكم شيء رجعتوا تعيشون على المزابل، الآن حتى الفلوس اللي عند التجار مالكم العراقيين نزلوا خدعة إسقاط الدينار العراقي حتى يسحبوها من عندكم ويدبوها إلى دمشق ويعطوها إلى ولايات الفقيه، تصوروا يا ناس حقيقة اقتصادية عالمية مشى عليها كل العالم، دقيقة..

فيصل القاسم: انتهى الوقت، باختصار.

علاء الخطيب: أي وقت هذا أي الاختصار هذا.

نور المرادي: الدينار العراقي تدعمه 200 مليار دولار سنويا.

فيصل القاسم: كيف ترد عليها والكلمة الأخيرة لك، كيف ترد؟

علاء الخطيب: دكتور فيصل.

فيصل القاسم: باختصار، انتهى الوقت، تفضل.

علاء الخطيب: يا أخي العراق، أنا قلت أن العراق، ليس هناك عراقيا واحدا ضد التغيير في سوريا، نحن كلنا مع التغيير في سوريا نحن كلنا ننحني إلى كل الذين يقاتلون من أجل الحرية والديمقراطية، نحن مع الفنانين الذين، نحن مع الفنانين والمثقفين والمحامين الذين نزلوا إلى الميدان، هؤلاء هم الذين يرددون النشيد السوري ويرفعون الأعلام السورية، هؤلاء هم الحقيقيون الذين يريدون سوريا حرة ديمقراطية بدون استبداد وديكتاتورية.

فيصل القاسم: ماذا تقول للمالكي بجملة واحدة؟

نور المرادي: يا مالكي قسما سيأتي يوم تصعد على حمار ونرجعك إلى طهران، تأكد.

علاء الخطيب: هذه كل مرة تقولها..

فيصل القاسم: مشاهدينا الكرام لاقتراح موضوعات وضيوف لبرنامج الاتجاه المعاكس الرجاء التواصل على البريد الالكتروني opp@aljazeera.net لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا الكاتب والمحلل السياسي  السيد علاء الخطيب والدكتور نور المرادي الناطق الرسمي باسم حزب الكادر العراقي نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء، يعطيكم العافية يا جماعة، شكرا.