- روسيا العدو الأول للشعب السوري
- موسكو ولعبة المصالح الاقتصادية والعسكرية

- الخيارات الروسية في سوريا

- موسكو شريكة في سياسة دمشق القمعية

- مدى جدية النظام السوري بقضايا الإصلاح

فيصل القاسم
فيتشسلاف ماتوزوف
عبد الجليل السعيد

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، لماذا تساند روسيا والصين النظام السوري الذي أصبحت سمعته عربيا وإسلاميا ودوليا كسمعة النازي هتلر؟ يصيح معارض سوري، لماذا تدعما نظاما ثار عليه شعبه وحطم تماثيله وصوره وداس عليها في معظم المناطق السورية؟ يتساءل آخر، ألا تعلم روسيا أنها أصبحت عدوا مبينا في نظر معظم السوريين؟ ألم تصبح مسؤولة عن كل قطرة دم سورية؟ ألم يكن استخدام الفيتو رخصة مفتوحة لبشار الأسد كي يدمر المدن السورية الثائرة؟ يضيف أخر، ألم تكثف قطعان الشبيحة والجيش والأمن من إجرامها بحق الشعب السوري الثائر بعد الضوء الأخضر الروسي الإجرامي؟ ألا تزود موسكو النظام الدموي بكل أنواع الأسلحة الفتاكة لقتل الشعب السوري؟ يضيف أخر، هل يعقل أن ثلاث عشرة دولة في مجلس الأمن على خطأ وروسيا والصين على صواب؟ كيف تطالب روسيا بعدم التدخل الدولي بالشأن السوري وهي وإيران وحزب الله وقطعان جيش المهدي تدير الصراع ضد الشعب السوري على الأرض؟ يتساءل كاتب سوري، لكن في المقابل ألم تكن روسيا والصين تاريخيا صديقتين للشعب السوري؟ ألم ينتصر السوريون في حروبهم على إسرائيل بالسلاح والعون الروسي؟ ألم تكن سوريا تاريخيا مجالا حيويا روسياً ومن حق روسيا الاحتفاظ به؟ من قال إن روسيا تدعم النظام السوري، ألم يصبح تنحي الرئيس الأسد عن الحكم بضغط روسي قاب قوسين أو أدنى؟ يضيف أحد العارفين ببواطن اللعبة، ألا تحمي موسكو سوريا من التفكك والانهيار؟ ألا تعمل جاهدة على الإسراع في حل الأزمة السورية السلمية؟ ألم يخرج ألوف السوريين إلى الشوارع لشكر روسيا والصين على دورهما الإيجابي في الأزمة السورية؟ أسئلة اطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على السيد عبد الجليل السعيد عضو هيئة العلماء السوريين الأحرار، وعبر الأقمار الصناعية من موسكو على رئيس جمعية الصداقة الروسية العربية فيتشسلاف ماتوزوف، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[ فاصل إعلاني ]

روسيا العدو الأول للشعب السوري

فيصل القاسم:

أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن روسيا أصبحت عدوا في نظر الشعب السوري؟ صوت على صفحة الاتجاه المعاكس 45 ألفا و407 أشخاص، 90.2 نعم، 9.8 لا، لو بدأت بهذه النتيجة مع السيد ماتوزوف في موسكو، سيد ماتوزوف يعني 90 % من الشريحة التي صوتت من الشارع العربي باتت تعتبر روسيا عدوا مبينا للشعب السوري بسبب مواقفها المخزية، وعلى أثر ذلك هناك الكثير من الأسئلة، ما هذا الغباء الروسي هل يعقل أن تعادوا ملايين السوريين الثائرين، وتقفوا مع بشار الأسد مع عائلة مع نظام، هذا هو السؤال يقولون يعني أصبحتم عدوا، موسكو لا تصدر لسوريا الآن إلا الموت وللعالم العربي العاهرات، كيف ترد؟.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أولا أنا افهم أن هناك قسما من الشعب السوري الذي متضامن مع المعارضة السورية، معارضة للسلطة السورية وتخرج للشارع الذي يتظاهر ويعبر عن رأيهم حول السلطة في بلادهم، هذا شيء طبيعي لأي بلد في العالم وبما فيها روسيا نفسها، ولكن في سوريا في كل بلد آخر هناك قسم آخر من الشعب ولذلك لا ممكن أن نحن نقيسه مقياسا واحدا، موقف المعارضة وموقف القوى الموالية للسلطة، اليوم نازلوا على شوارع دمشق مش اليوم أمبارح، أثناء بعد وصول وزير الخارجية الروسي إلى سوريا، مليون واحد كما يقولوا مش الآلف كما يسمونه، أقل ممكن من مليون ولكن تقترب من مليون واحد، هل هؤلاء الناس مش سوريين؟ عندما يتهمون روسيا بالتداخل في الشؤون الداخلية لسوريا، هذا أنا لا أستطيع أن أوافق على هذا، أنا أكذب هذا، لسبب واحد أن السلاح الروسي الذي كان موجودا تحت تصرف الجيش السوري، كانت دائما عامل المجد لروسيا لأن هذا السلاح أرسل روسيا إلى دول عربية، دول المواجهة لإسرائيل للدفاع عن نفسه، أنا أذكركم الحرب ضد إسرائيل 1967، 1973، 1982 وفيما بعد و2006..

فيصل القاسم:

و2012 و2011 أيضا حرب ضد الشعب السوري، أيضا قصدك تقول ولا لأ؟.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

هذا لا تخلط الحابل بالنابل، هذا ليست الأسلوب، أسلوب شريف نظيف ممكن نتابع الحديث والممكن ..

فيصل القاسم:

طيب سيد ماتوزوف، أسألك، أسألك أنت قلت قبل قليل هناك شريحتان، شريحة معارضة وشريحة أيضا مؤيدة، طيب أحيلك إلى واحد من أهم المفكرين السوريين ميشيل كيلو وهو معارض مستقل، معارض مستقل لا ينتمي إلى أي حزب قال بالأمس، قال: لو خاض بشار الأسد الآن الانتخابات في سوريا لن يحصل على 2% من أصوات الشعب السوري، بعد ما اقترفت يداه من مجازر يندى لها الجبين، كيف ترد على هذا الشخص؟.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أنا سمعت شخص آخر اسمه عمار خنافز، أظنه هذا كان على بي بي سي، أتكلم معه أتحاور مثل اليوم، وهو قال إذا يطرحوا اليوم انتخابات حرة ونزيهة في سوريا فسيكون مع السلطة بين 60-70%، بينما مع المعارضة 30-40%، في ناس في رأي وفي أرقام، أي واحد يتلاعب في أرقام، أنا لا أعرف هذا..

فيصل القاسم:

جميل جدا وصلت الفكرة، سيد ماتوزوف..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

مراقبين دوليين..

فيصل القاسم:

وصلت الفكرة سيد ماتوزوف وصلت فكرتك، سيد عبد الجليل هنا الرجل يتحدث منطق، الرجل يقول نحن لا نتدخل في الشأن السوري، نحن لا نعتقد أن نقف مع شخص مقابل شعب على العكس تماما، هذه القيادة التي تقولون أنها لا تتمتع ألا بـ 2% وما بعرف شو وكذا، هذه قيادة لها شعبية كبيرة جدا وروسيا تحاول أن تهدأ الأوضاع، روسيا تريد خير لسوريا، كيف ترد؟.

عبد الجليل السعيد:

بسم الله الرحمن الرحيم، في البداية الحمد لله وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يرحم الشهداء الذين قتلوا بأسلحة نظام هذا السيد الذي يتحدث عن روسيا ، وأن يشافي الله الجرحى الذين أصيبوا بأسلحة النظام الروسي التي أرسلت إلى المجرمين بسوريا وأن يفك الله أسر المعذبين بفنون التعذيب التي جاءتنا من موسكو، ومن الأنظمة الشيوعية القابعة في قلب الكريملين، هذا السيد الذي يهرف ما لا يعرف، ويتكلم وهو يعبر عن نفسه بأنه دُبلوماسي سابق في المعالم الدبلوماسية، يجب أن يتكلم ويقول هناك قسم من الشعب السوري يتظاهر ضد بشار الأسد، دكتور فيصل إذا كان هذا القسم الذي ملأ ريف دمشق، و وملأ أطراف دمشق وملأ مدينة حمص وملأ حماة وريفها وملأ إدلب وريفها، وملأ ريف حلب، ودرعا ودير الزور وعمودا والقامشلي، هذا أصبح قسم في الشعب السوري، اليوم سيرغي لافروف الذي استقبل بالآلف وبالملايين كما يقول، السيد الدبلوماسي..

فيصل القاسم:

أليس هذا صحيحا..

عبد الجليل السعيد:

اسمع يا أخي، الذي استقبل منذ أيام ظهر الرئيس الأسد، الرئيس السوري ظهر في ساحة الأمويين، قالوا استقبله الملايين لما انكشف الأخ المهندس من مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الصورة الحقيقة، هذا النظام الذي أخرج اليوم الملايين لاستقبال وزير خارجية روسيا ألا يقدم الشعب السوري على طاولة الاستعباد لموسكو، ألا يقول أهلا بجاكوب زوما الروسي، كما زار جاكوب زوما والأفارقة والقذافي في أواخر أيامه، اليوم والحمد لله تتشابه المصائر، بشار الأسد يستقبل سيرغي لافروف وأنت تعلم أن بشار الأسد حينما كان يزور موسكو كان يرسل إليه وزير الدولة لشؤون الزراعة ليستقبله في المطار، بشار الأسد كاد اليوم يخرج لسيرغي لافروف ويقول له : أيها المنقذ أقبلت علينا، أقول لهذا السيد الذي يتكلم من موسكو: اسمع يا أخي الثورة السورية ستزيحكم وستزيح وجودكم عن العالم العربي بإذن الله، أنتم اليوم تحافظون على عائلة الأسد لا بأس، نحن نعلم ولا نقول أن الشعب السوري بمجمله ضد بشار الأسد هناك منتفعين وهناك خوانة، كمان أنتم صنعتم عندك خوانو هناك عشرة ثلاثة، 4% مع بشار الأسد، لكن هذه الثورة ستغير معالم وجود روسيا بالعالم بإذن الله، حتى الوجود الروسي سيتغير فإن كان يقول أن هذا التظاهر، إذا كنت تقول إن هذا التظاهر موجود في روسيا لماذا عندك في المعتقلات، أيها الدبلوماسي الروسي، عندك في المعتقلات الآن 13 ألف معتقل سياسي في روسيا كما تقول هيومن رايتس واتش وتقول منظمة العفو الدولية إذا كان عندك أنت تعبير للرأي والحوار لماذا تعتقلون من عارضوا بوتين بالشوارع؟ إذا كان عندك ديمقراطية مفصلة على قياس بوتين والأهبل مدفيديف، نعم يتفق بشار الأسد ومدفيديف في الطول فكما قال السوريون يا هبيلاً يا زرافة، أيضا الهبل والزرافة موجودة في كلا الشخصين اسمح لي أن أقول لك دكتور فيصل هذا الذي يعرف بما لا يعرف ويدافع عن روسيا بعون الله تبارك وتعالى نحن نعلم أنها تبادل ادوار وأن النظام السوري يقدم خدمات وأن نهاية وجود روسيا في العالم ستكون من خلال هذه الثورة السورية.

فيصل القاسم:

طيب سيد ماتوزوف كيف ترد؟

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أنا أرد بشكل بسيط أنا عشرين سنة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي بذلت جهود جبارة وقيادة قطر، دولة قطر يعرف هذا جيدا بذلت جهود حتى إقامة الجسر الاقتصادي بين الدولة العربية اسم قطر وبين روسيا الفدرالية وأنا فشلت بسبب واحد أنه ما كانت هناك قبول لتطوير علاقات بين روسيا وبين دول عربية، نحن حاولنا أن نعمل الجسر القوي مبنيا على مصالح والاقتصاد وأنا أقول لكم ليست روسيا لها مصلحة في العالم العربي ليست بضائع روسية يبيع في شوارع وفي محلات تجارية في العالم العربي.

عبد الجليل السعيد: لا العاهرات الروسية تملأ شوارع العربية لا يوجد بضائع ولكن العاهرات الروسية تملأ الشوارع العربية.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

لا روسيا ليس لها مصلحة أما مصلحة العرب في أن يكون روسيا معه وليس الروس يحتاجون بدعم من قبل العرب، أنا انظر كرئيس جمعية الصداقة مع الدول العربية دوري أنا أن افتح باب الصداقة وعلاقات تجارية والاقتصادية مع العالم العربي ولكن أنا لا اشعر هناك شهية من جانب روسيا وأعتبر أنا أنه هناك الرغبة الشديدة من الدول العربية أن يعطوا لروسيا يؤثروا على السياسة الروسية ولكن الجسر ما استطاع أن نبنيه لماذا لأن ليس لروسيا طموحات توسعية، ليست لروسيا مشاريع البناء شرق الأوسط الكبير والجديد ليست لديها روسيا المشاريع الجيوبوليتيكية في منطقة شرق الأوسط، أنتم أصدقاء أميركا أهلا وسهلا تعتمد على أميركا تعتمد على إسرائيل يساعدكم في بناء مجتمع الجديد مجتمع المزدهر نحن مش ضد أبدا، وإطلاقا نحن نرحب وفي موسكو.

موسكو ولعبة المصالح الاقتصادية والعسكرية

فيصل القاسم:

سيد ماتوزوف وصلت الفكرة لكن هناك من يقول إن موسكو تضرب بعرض الحائط بأشواق الشعب السوري للتحرر من الطغيان مقابل الاحتفاظ بقاعدتها الشهيرة في طرطوس قاعدتها البحرية في طرطوس، هل يعقل أن نضحي بالشعب في بأكمله يتوق للتخلص من أبشع أنواع الديكتاتورية والفاشية التي عرفها التاريخ كما يقول السوريون من أجل مصالحكم في البحر كي تنفتحوا على المياه الدافئة؟

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أولاً عندما يذكرون دائما في كل الفضائيات العربية أن القاعدة البحرية الروسية في طرطوس أنا أذكركم أن لدى روسيا ليست هناك أي قاعدة عسكرية..

عبد الجليل السعيد: هي فبركات إعلامية، فبركات روسية..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

إلا في سوى أسطول في أوكرانيا، في طرطوس ليست مش موجودة القاعدة البحرية الروسية، القاعدة البحرية العسكرية، سورية وليست روسية وحق روسيا أن يمروا من وقت إلى آخر لتمويل لإمدادات..

فيصل القاسم: وصلت الفكرة وهذه فكرة مهمة..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

وفي نفس الوقت هذه السفن الروسية تزور تونس ليس هناك قواعد عسكرية في سوريا.

فيصل القاسم:

وصلت الفكرة، شيخ أريد أن أتحدث عن التدخل ليس هناك تدخل روسي في الشأن السوري كيف ترد؟.

عبد الجليل السعيد: هو يذكر تونس لماذا تستجدون الآن حماد الجبالي حتى يزور موسكو؟ لماذا تركضون وراء السيد مصطفى عبد الجليل حتى يزور موسكو؟ وتستجدون بعدما خسرتم إذا كنتم تقولون أننا مرتبطون يعني بأميركا من قال لك أنا مرتبطون بأميركا سيدي الكريم؟ اسمع هنا في يديعوت أحرنوت في الشهر التاسع في 2009 في إسرائيل يلتقي الصحفي بأيهود اولمرت رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق يقول له لماذا حاولت أن تسلم على الأسد في مناسبة عيد الاستقلال الفرنسي في موسكو أو في باريس قال له اولمرت أريد أن افضح المستور انظر بعد هذا الكلام تم شطب الأسد، تم شطب اولمرت من الحياة السياسية في إسرائيل..

فيصل القاسم: ليش؟.

عبد الجليل السعيد: لأنه أراد أن يتكلم على المستور هذا النظام المجرم في سوريا والذي قدم خدمات للصهيوني والذي الآن أميركا من قال لك يا سيد ماتوزوف أننا حريصون على أميركا، أميركا تريد بشار الأسد وإسرائيل تريد بشار الأسد ولكن أميركا تبادلت معكم الأدوار حتى توجد لكم قيمة قد ضاعت في العالم من قبل أميركا تطلب الآن من الدب الروسي أنه يعارض إسقاط نظام الأسد ولكن نحن نعلم ستكون قاعدتكم ومصالحكم وشعبكم وجميع خبراؤكم هدفا لجيشنا الحر في سوريا سنعلنها في سوريا..

فيصل القاسم: تهديد!

عبد الجليل السعيد: سنعلنها في سوريا، ليس تهديدا سينفذ على الأرض بإذن الله سيكون الروسي في سوريا مستهدفا أينما وجد.

فيصل القاسم:

والصيني..

عبد الجليل السعيد:

إذا كان، اسمع دكتور فيصل اسمع هنا في دمشق..

فيصل القاسم:

حيث ثقفتموهم سقوهم..

عبد الجليل السعيد: المركز الثقافي الروسي، المراكز الثقافية ماذا يطلب منها المركز الثقافي ماذا يطلب منه؟ يطلب منه نشر العلم والثقافة، المركز الثقافي في دمشق يتحول إلى نقطة اعتقال ويحول منه المتظاهرون في الشعلان وفي ساحات دمشق ثم ينقلون إلى فروع الأمن، دولة مراكزها الثقافية أصبحت عبارة عن معتقلات..

فيصل القاسم:

في سوريا.

عبد الجليل السعيد: هم يصدرون اسمع هذه هذا أمر جدا جدا مهم رئيس لا يستطيع أن يخرج إلا أمتار من قصره حتى يصلي بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف يتعاقدون مع هذا الرئيس منذ أيام الأسد أراد أن يصلي في الجامع الأموي الكبير بعد أن مشى موكب الأسد واخترق أبو رمانة عاد الموكب أدراجه فورا وهذه المعلومات دقيقه يعلمها من في الأوقاف والإفتاء والذين أوصلوها إلينا، تصور عاد الموكب إلى جامع الروضة الذي لا يبعد أمتار، يبعد أمتار عن بيت الأسد وقالوا له صواريخ حرارية تنتظرك لو صليت من الزبداني ستأتي، رئيس لا يسيطر حتى على أمتار في العاصمة تريده روسيا ويريده مدفيديف اسمع هذه في القدس برس الذهب السوري ينقل بطائرات روسية إلى موسكو ذهبنا أصبح ثمن للأسلحة التي تأتي لتقتلنا، أكثر من ذلك والله وهذا كلام ضباط منشقين موجود أيضا في القدس العربي وموجود أيضا دير شبيغل وموجود في تايم الأميركية هذا الكلام يقول هناك خبراء روس في غرفة عمليات الجيش السوري المجرم لذي يقتل الشعب، أكثر من ذلك يقول أنه هو يساعد نظام الأسد على تخطي هذه الأزمة أي أزمة يا أخي! هم الذين احتلوا أفغانستان ولهم تاريخ في الإجرام ولهم تاريخ في القتل يا سيدي الكريم ما قولك ببشار الأسد وهو يصلي هنا انظر بشار الأسد يصلي والشعب السوري يقتل الشعب السوري، الشعب السوري يقتل في هذه الصورة، هل رجل نغم مونيا أصبحت سلفية نغم مونيا وقائدة لمجموعة سلفية هنا نغم مونيا تحمل وقد جرى بها ما جرى في مجازر حمص في مجازر حمص العالم الذي انتفض من اجل أفغانستان، أيها الخليجيون، أيها العرب حينما ثرتم من اجل أفغانستان حينما اجتاحتها موسكو واجتاحها الصهاينة من أبناء روسيا ألا تثورون اليوم وقد قتل شعبنا، انظر إلى رئيس المجموعة السلفية في حمص هذا حمزة بكور الذي استشهد اليوم حمزة بكور الذي اقتلع حنكه في حمص بأسلحة روسية من هذا المجرم، هل كان حمزة بكور قائد مجموعة سلفية وبشار الأسد يريد دعم من موسكو والله سنرسله إليكم لكي تحنطوه بالكريملين إلى جانب ستالين وإلى جانب..

فيصل القاسم: مين، مين سترسلون مين.

عبد الجليل السعيد:

سنرسل إليهم بشار الأسد بإذن الله بعد إعدامه خليهم يفرحوا فيه وخليهم ينبسطوا فيه، وإذا يقدروا يدخلوا الشرق الأوسط أو يقدروا يدخلوا سوريا من بعد.

فيصل القاسم:

طيب سيد ماتوزوف، سمعت هذا الكلام يعني الآن لم تعد العملية مجرد انزعاج من الموقف الروسي، الشيخ يقول لك الشعب السوري ليس أقل شجاعة ورجولة من الشعب الأفغاني، حيث ثقفتموهم الآن، وأصبحتم أنتم كروس أهدافا مشروعة للجيش السوري الحر، أهدافا مشروعة للسوريين بسبب أسلحتكم، الأسلحة بتاعكم الشعب يقتل بأسلحتكم فما العيب أن يرد عليكم، أصبحتم العدو المبين للشعب السوري، حيث ثقفتموهم دقوهم حيث ثقفتموهم هكذا يقولون، كيف ترد؟.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

شيخ ذكر الوجود الروسي في أفغانستان أنا أحب أن أسأل، هل الشيخ يعرف كم عدد الأفغانيين الذين قتلوا أثناء الاحتلال الأميركي لأفغانستان وحلف الشمال الأطلسي لأفغانستان اليوم؟

عبد الجليل السعيد:

تبادل الأدوار..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

ملايين ..

عبد الجليل السعيد:

من قال لك؟

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أكثر بكثير من..

عبد الجليل السعيد:

أميركا تقتل وأنتم تقتلون وهل نحن نقول بذلك أننا مع أميركا في قتلها أنتم تقتلون وأميركا تقتل في أفغانستان حينما أخرجكم العرب هناك والمسلمون والأفغان خرجتم بالأذيال، اسمع، اسمع يا ماتوزوف إحنا والله كنا في بداية الثورة نعتقد أن الثورة لن تنتصر، لكن اليوم انتم أيدتم بشار الأسد، والله إن هذه الثورة منتصرة، انتم لكم تاريخ في تأييد الظلمة الساقطين لكم تاريخ في تأييد الظلمة المخلوعين أيدتم القذافي فسقط القذافي، أيدتم كثير من القادة فسقطوا بإذن الله بشار الأسد ساقط، وسنوصله إليكم جثه هامدة تحنطوه في متاحف موسكو حطوه جنب ستالين حطوه جنب لينين، وهناك اتفرجوا عليه.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أنا أقول لك يا شيخنا الكريم، أن الروس الضباط الروس قاتلوا إخوان مسلمين في سوريا في 1985، أنا أذكر جيدا تلك الأيام عند باب السكينة 6 آلاف ضابط روسي تلك الأيام، أيام السوفيتي كانوا في سوريا ليس للاحتلال لمساعدة سوريا في مواجهة إسرائيل، أنت تعتبر هذا السلاح الذين يقدمونه..

عبد الجليل السعيد:

كانوا موجودين الضباط الروسي..

فيصل القاسم:

مش هذا موضوعنا..

عبد الجليل السعيد:

ضباط روس حتى يحلوا الصواريخ من ضرب إسرائيل إلى ضرب الشعب السوري، تصور أن الصواريخ من أجل ضرب الشعب السوري وليس من أجل ضرب إسرائيل، وهذا كلام يعرفه السيد المحترم هذا الدبلوماسي، يقول أنه دبلوماسي ويعرف بالعلاقات يا رجل روح استحي على حالك واستحي على روسيا يا رجل.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

ليس هذا شيء جديدا.

فيصل القاسم:

طيب، سيد ماتوزوف، السؤال المطروح أنتم تقولون نحن نريد أن نحل القضية السورية بعيدا عن التدخل الدولي، وهذا شيء إيجابي..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

صحيح.

فيصل القاسم:

صح ولا لأ؟ طيب أليس ما تفعلوه في سوريا تدخلا، ألا تتدخلون أنتم في سوريا بأسلحتكم وخبرائكم..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

سيد فيصل..

فيصل القاسم:

ألا تتدخل إيران أو ما أصبح يعرف بالعدو الصفيوني..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

نحن مش إيران، عاصمتنا موسكو..

فيصل القاسم:

دقيقة عارف، ألا تتدخل إيران أو ما أصبح يعرف بالعدو الصفيوني في قتل السوريين، 15 ألف إيراني يدخلون سوريا الآن لقتل الشعب السوري، حزب الله يقتل الشعب السوري، قطعان جيش المهدي تقتل الشعب السوري كل هؤلاء حلال يتدخلون بالشأن السوري، وحرام أن يتدخل الخارج من أجل الشعب، وهذا الكلام ليس لي، كيف ترد الآن بآلاف أنتم تقودون كل شيء في سوريا انتم تريدون أن تستولوا على كل شيء في سوريا، كيف ترد؟.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أنا أرد على الطريقة البسيطة، أن هناك اقتراح روسي يا شباب السوريين أوقفوا اغتيالات بعضكم بعض، اجلسوا على طاولة حوار..

عبد الجليل السعيد:

من الذي يغتال؟ أي اغتيالات يا ماتوزوف، أي اغتيالات النظام الذي يقتل ويجرم، أي اغتيالات يا رجل، يا رجل هل حمزة بكور، حمزة بكور اغتال أحد، ما تعليقك على هذه الصورة يا ماتوزوف، ما تعليقك يا ماتوزوف؟ هل حمزة بكور قتل أحد؟ انظر إلى هذه الصورة جيدا هذا قتل بأسلحتكم، هذا قتل بأسلحتكم، سنأخذه من دمائكم بإذن الله.



الخيارات الروسية في سوريا

فيصل القاسم:

بس دقيقة، شيخ أنت لماذا هذا التشنج أيضا، الرئيس السوري اليوم في لقائه مع وزير الخارجية الروسي قال: بالحرف الواحد أنا سأعمل كل جهدي على وقف العنف أنا مستعد للتحاور مع أي شخص سوري يريد الحوار، كل هذا الكلام طيب، ومن قال لك أن روسيا لا تتدخل من أجل الشعب السوري، من قال لك أن روسيا لا تريد الحفاظ على سوريا كيانا واحدا، من قال لك أن روسيا لا تضغط لتنحي الرئيس الأسد، هناك معلومات مؤكدة أن الأسد سيخرج قريبا سيتنحى قريبا بضغط روسي، ما بعرف شو صحة هذا الكلام هيك بقولوا..

عبد الجليل السعيد:

سيدي الكريم، تضغط روسيا أو لا تضغط أميركا أو لا تضغط، الشعب السوري يعتمد على الله، نحن نعتمد على الله في كل شيء، نحن نقول هذا ليس تخمين وليس فقط عبارة عن كلا مجاملات وليس كلام إنشائي، الله الذي أخرجنا لهذه الثورة بمعجزة كفيل أن ينصرنا بمعجزة، تحت ضربات الجيش الحر سيخرج الأسد وتحت ضربات المسلحين السوريين المدافعين عن أرضهم سيخرج الأسد، إذا كنا اليوم قد فرضنا على الأسد إقامة جبرية منذ أحد عشر شهرا ويزيد فرضنا عليه إقامة جبرية الأسد الذي حرمت عليه قطر والخليج..

فيصل القاسم:

طيب يا سيدي..

عبد الجليل السعيد: والذي حرم عليه أن يخرج برات سوريا، إذا كانوا مقتنعين بنظام الأسد خليهم يبعثوه على موسكو يقدر بابا لافروف يأخذه على موسكو، يقدر يطلع على موسكو..

فيصل القاسم

: يا سيدي وزير الخارجية الروسي قال لجنبلاط: الأسد باق، الأسد باقٍ ما بقي بوتين، هذه وجهة نظر أخرى أيضا، يعني شو بيطلع بأيدكم؟.

عبد الجليل السعيد:

باقي، هذا إذا استطاع بوتين أن يستلم الحكم أيضا، خلي هم بالنسبة الأسد باقي بالفعل، باقي إن شاء الله عندهم في موسكو نبعث لموسكو بعد إعدامه، نبعثه لموسكو يبقى عندهم، كلامه صحيح بابا لافروف شوف تصريحاته دكتور فيصل، يقول بابا لافروف بعد أن التقى الأسد واستمع إلى هذا الولد المدلل، قال: الأسد يعي مسؤولياته، الله اكبر الأسد الآن يعي مسؤولياته، تصور بعد كل هذه السنين اللي حكم فيها، الأسد بابا لافروف يقول يعي مسؤولياته، الأسد خرج يستقبله من باب قصر الشعب السوري، ويمسك بابا لافروف جاء المخلص المنقذ، السوريون الآن لفظوا بشار الأسد وروسيا خارج التاريخ، بشار الأسد الآن لا يستطيع أن يسيطر..

فيصل القاسم:

وماذا عن آلاف التي خرجت اليوم، قال لك مليون اليوم خرجوا..

عبد الجليل السعيد:

من قال لك أننا لا نعترف بعشرات الأشخاص الذين هم منتفعون، من أبناء الضباط و ربط مصيرهم مع العائلة يا رجل، هناك أكثر من 5 آلاف ضابط، يا رجل عبد الفتاح قدسية منذ أيام رئيس المخابرات السورية، حينما يمم شطر المطار فورا، وهو رئيس المخابرات العسكرية السورية قامت القيامة وما قعدت في دمشق، يا رجل حتى فاروق الشرع مفروضة عليه الإقامة الجبرية وأنا أعلم، أنا كنت مدير أعلام في مؤسسه دينية، وأعلم أن المفتن أحمد بدر الدين حسون تفرض عليه إقامة جبرية، وهو رجل النظام الأول، معه عشرين شخص يرافقوه حتى يحبسوه عن أي شيء، هذا هو النظام الذي يخشى من أصدقائه من جماعته، مشايخ الطائفة يحكمون والأسد يحكم معاهم وأنيسة تحكم، وهذا كلياته بإذن الله تبارك وتعالى فضح للعالم، من قال لك بأننا احتكرنا المقاومة على جهة واحدة، نحن بإذن الله تبارك وتعالى نقول، لو كانت هذه الثورات العربية مرتبطة بأميركا لما استطاع الشريف المنصف المرزوقي، المرتبط بأميركا على حد قول هؤلاء القنوات أن يستطيع طرد السفير السوري المجرم من تونس، يا سيدي هذه الثورات لتصحيح الكون ولتصحيح البشرية، ولتصحيح مسار السياسة العالمية، نحن بفضل الله السوريين خرجنا من معجزة ربانية وسننتصر والآن ضربات الجيش السوري الحر بعد كثرة الانشقاقات، ستجبر حتى الروس على أن يخرجوا من تاريخ العالم كله، أيضا وهم يحملون أذيال الخيبة وأذيال الدمار كما حملوها في أفغانستان وكما حملوها في كل المناطق.

فيصل القاسم:

سيد ماتوزوف، تفضل يا سيدي، سيد ماتوزوف، كيف ترد سيدي؟.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أيوه أنا أرد بشكل بسيط، أنه يمكن أن يضعوا عوامل معينة على طريقته، أو طريقه أخرى، تشويه العوامل تتلاعب سنة، تتلاعب سنتين، ولكن التاريخ يوزع كل هذه العوامل على مكان مضبوط، إذا نحن اليوم نشجع القوات المسلحة الموجودة في تركيا، أو في أي مناطق أخرى المجاورة يا في لبنان يا في الدول المجاورة، إذا هناك قوة عسكرية معينة قادرة أن تتغلب على الجيش السوري نحن مش مسؤولين، بس أنا أشكك أن هذا الجيش كما يسمونه المتواجد في تركيا، الذي هو متدرب، وهو كان مرتبط مع القاعدة في أفغانستان وهو كان يكافح الأميركان، وكان يكافح معمر القذافي، اليوم في تركيا مئات الناس، معسكرات التدريب وتمويل من رأس المال الليبي من الشعب الليبي، 200 مليار من حلف شمال أطلسي سرق من ليبيا ليصرفوا على المعارضة السورية للقيام بهذه العمليات، التدخل، لدعم المجموعات المسلحة لدعم المعارضة سياسيا لشراء الناس فردا فردا cash أنا أعتبر هذا ليس شغل القيادة الروسية، من يقتل الشعب السوري؟ مش روسيا، أما تلك القوى التي تشجع على الاقتتال، على الاغتيالات، على إسقاط النظام، على التنحي، نحن لا نحن ندعو السوريين للحل في الطرق السلمية، إذا يقرروا أن يروح بشار الأسد نحن لسنا مرتبطين، إذا يقولون أن يروح حزب البعث نحن لسنا مرتبطين، نحن ندعم القانون الدولي.

موسكو شريكة في سياسة دمشق القمعية

فيصل القاسم:

طيب سيد ماتوزوف، كلام مهم سيد ماتوزوف، لكن البعض يقول الآن هل تستطيع أن تنكر بأن كل القتل الذي تصاعد على مدى الأيام القليلة الماضية في حمص، الرئيس الأسد نفسه تحدث عن الحسم، الحسم حتى لو تطلب ذلك قتل آلاف، كل القتل الذي ازداد في الأيام الأخيرة جاء بضوء أخضر روسي، أنتم من أعطيتم النظام رخصة للقتل وقال هذا الكلام..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أبدا روسيا تطالب بوقف إطلاق النار..

فيصل القاسم:

وهذا نشرته صحيفة السفير اللبنانية، قالت قبل يومين إن موسكو أعطت الضوء الأخضر وبعد الفيتو هذا..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

هذا كذب، وأنا أكذب أي مقال من هذا النوع..

فيصل القاسم:

وهذا نشرته صحيفة السفير اللبنانية، قالت قبل يومين إن موسكو أعطت الضوء الأخضر وبعد الفيتو هذا بعد الفيتو النظام يفتك بالشعب السوري، يتسلح بالفيتو بتاعكم وبتاع الصينيين..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

بكل شرف..

فيصل القاسم:

والشيخ القرضاوي اليوم دعا إلى مقاطعة كل البضائع الروسية والصينية في العالم الإسلامي..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

غير موجودة البضائع الروسية في العالم الإسلامي..

فيصل القاسم:

كيف تذهبون مع هذا نظام ساقط ومتساقط، كما يقولون وتنسون الشعب..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

روسيا لا تبيع شيئا..

فيصل القاسم:

يا سيدي هل تستطيع أن تنكر بأن الشعب العربي والإسلامي من المحيط إلى الخليج في العالم العربي إسلاميا أصبحتم منبوذين، أصبح العالم الإسلامي ينظر إليكم كأعداء كقتله كمشاركين بالدم السوري، طيب انتوا ما بتفكروا، أليس هذا غباء!

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أولا يا سيدي الكريم، أنا اعرف أن منذ 5 سنوات والولايات المتحدة الأميركية، بلسان بوش، جورج دبليو بوش، كونداليزا رايس أعلنوا رسميا أن عدو الأول لأميركا بعد انهيار النظام الشيوعي العالمي، هو العالم الإسلامي هذا الكلام أنا اعرفه جيدا، أما ما سمعت أنا عن حق الإسلام في روسيا..

عبد الجليل السعيد:

وأنتم كنتم تحبون الإسلام، أميركا عدو للإسلام يا ماتوزوف وأنتم تحبون الإسلام، انتم قتلتم ملايين الشيشانين وملايين المسلمين وانتم تحبون الإسلام ومن قال لك أنكم أكثر حبا للإسلام من أميركا ومن غيرها، يا سيد ماتوزوف أنت رجل في آخر عمرك استح على نفسك يا رجل أنت تقول دبلوماسي، تكلم كلام يا رجل منطقي، أنت تتكلم هراء يا رجل، غريب وعجيب كلامك وكأنك تتكلم من كوكب آخر أنت تتكلم عن كل شيء إلا عن روسيا، استح يا رجل استح يا ختيار الجن على الكلام..

فيصل القاسم:

كيف يتكلم كلام غير منطقي، يقولك الكلام مضبوط عن أميركا وعن عدو العالم الإسلامي..

عبد الجليل السعيد:

يا رجل هؤلاء يقتلون السوريون دكتور فيصل، يقتل السوريون بأسلحته وبإجرامه وخبرائه، وعاهراته تنام بالليل مع ضباط المخابرات، ثم يقول لنا ..

فيصل القاسم:

مخابرات مين؟.

عبد الجليل السعيد:

ضباط مخابرات السوريين، يا رجل ..

فيصل القاسم:

يا رجل عندهم وقت المخابرات السورية الآن..

عبد الجليل السعيد:

الحمد لله هذه الثورة لم تسمح لهم بالوقت، لكن ..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

يا شيخ تقرير المراقبين الدوليين من جامعة الدول العربية، سجلوا انفجار اللغم أطلقوا قاصفة الألغام على المظاهرة في حمص، قتلوا صحفي فرنسي، جرحوا صحفي بلجيكي، مين قتل الصحفي الفرنسي؟ هذا قتله القوى المسلحة من جانب المعارضة، وهذا ليس كلام جريدة، هذا كلام المراقبين الدوليين رسميا الذين بعثتهم جامعة الدول العربية إلى حمص..

عبد الجليل السعيد:

المراقبون اللي فوتوهم بالأوتيلات وصورهم، ما قولك إذا كنت يا ماتوزوف اسمع إذا كنت تتكلم عن المراقبين، ما قولك بما تكلمه الشريف أنور مالك عن المراقبين، طبعا المراقبين الذين دخلوا، النظام السوري دكتور فيصل صورهم والنظام السوري أقام عليهم، يقولون الدابي، يقول هذا الكلام أنور مالك يقول الدابي دخل بهمة عالية، بعد يومين اختلف الدابي بعد ما دخل المخابرات الجوية، راح لأصف شوكت وراح لعبد الفتاح قدسية وراح للمجرمين اختلف الدابي تماما، يا رجل هذا نظام استطاع أن يقول أنه لا يوجد الآن شيء في حمص، قتلوا كل هذا القتل في حمص، يقول لك لا شيء يوجد في حمص، أنظر دكتور فيصل ما جرى في غزة نفسه يجري في سوريا من عائلة مهادر التي قتلت في كرم الزيتون، نظام استطاع أن يقولك لا يجري شيء في حمص تستطيع أن تقول أيضا أن المراقبين لا يجري شيء، كل مراقب منذ أيام يأخذون المراقبين إلى أطراف دمشق ويقولون تفرجوا، قلب القارمات وقلب المحلات وقلب الأماكن ثم يقول جيل جاكيه من قتله يا رجل جيل جاكيه أخرجوا مظاهرة في حي مؤيد للنظام لحسابات طائفية معينة يفعلها بشار الأسد، ثم قالوا إن الجيش السوري انسحب من تلك المنطقة وسحب الناس وقتل جيل جاكيه، لو كان عندنا أسلحة كما تقول ولو كنا بالفعل ندعم بملايين الدولارات كما تفضلت الآن كاش يا سيد ماتوزوف والله لأزلنا بشار الأسد من أول شهر لكن هذا دليل أن ثورتنا شريفة، ونظيفة وثورة يتيمة، ثورة يتيمة بفضل الله سبحانه وتعالى حتى الآن لم يأت مليون دولار كاش يدعم به السوريون، من يدعم السوريين في الخارج هم السوريون يدعمون السوريون، والله لو كان عندنا دعم ولو كانت أميركا صاحبتكم الآن اللي ما عندكم نفط تمشوا بوارجكم وجايين بدكن تدافعوا عن نظام بشار الأسد، لو كان عندنا كذلك لأسقطنا بشار الأسد من أول شهر ولكن دليل أن هذه الثورة ليس لها إلا الله اللي أنتم أكثر ناس تعرفون الله إنتو اللي ما بتعرفوا الله لها الله يا ماتوزوف وبإذن الله، بإذن الله سنأخذ بدماء الشيشانين وبدماء الأفغان وبدماء السوريين التي سالت ويا ماتوزوف إذا كنتم تعجزون عن لك يا رجل جورجيا، جورجيا مسحت فيكم الأرض، جورجيا مسحت فيكم الأرض أنت وميدفيدفك هاد الهبيل وبوتينك هاد المخابراتي، جاي تتكلم بدك تبيض صفحتك في سوريا، والله سنرد لكم الصاع صاعين وتفضلوا أصبحتم هدفا لكل شيء..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

يا شيخ، جورجيا كان الذي يقود جيش جورجيا في 2007، الضباط وأركان الرئيس أركان الحرب كان جيش إسرائيلي وكان يدرب الجيش الجورجي دبابات روسية..

عبد الجليل السعيد:

على أساس أنتو يعني..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

هزمت هذا الجيش ولكن ماذا قدمت..

عبد الجليل السعيد:

انتو كمان ضد إسرائيل ممسوح فيكم الأرض في جورجيا إسرائيل والآن رئيس استخباراتك..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

تركناه لأميركا..

عبد الجليل السعيد:

رئيس استخباراتك يزور سوريا وكان قبل أيام في إسرائيل..

فيصل القاسم:

بدون مقاطعة شيخ..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

ليست شأننا..

فيصل القاسم:

طيب فلنتحدث سيد ماتوزوف ألا تعتقد الآن من خلال هذا الوقوف الروسي الأعمى مع النظام السوري أن سوريا أصبحت يعني ذاهبة إلى المجهول، كل الناس الآن كل الجهات الدولية تريد أن تصفي حساباتها على الأرض السورية وأنتم المسؤولون؟

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أولا، أنا أعتبر إنه المبدأ الذي يعلن عنه روسيا على لسان وزير الخارجية هذا..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

سيجعلك تعتبر بشكل جيد إذا..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

عدم التدخل في الأمور الداخلية لسوريا، اترك سوريا للسوريين، خليه يراقبوا كيف العملية الانتخابية..

فيصل القاسم:

بس خليه يكمل.

فيتشيسلاف ماتوزوف:

النظيفة، لا يستفيد واحد من سوري من هذا أو من هذا الجانب أن يكون انتخابات ديمقراطية ونظيفة ولكن أميركا تشجع الحرب، أميركا تشجع إسقاط نظام وغيره وهناك الناس في جهة واحدة وجهة ثانية الحرب الأهلية ثمن غالي، نهور الدم ينتظر الدم والدولة إذا أنتم تقرأوا خرائط توجد في الإنترنت رالف بيترز خرائط دموية للمنطقة وهناك خرائط جديدة لسوريا، سوريا جردوا، الخرائط عسكرية أركان الحرب الأميركي جردوا من سوريا كل الشاطئ، طرطوس، اللاذقية حتى حدود تركيا، هذا تأتي إلى لبنان وهناك خرائط موجودة على العراق، دولة كردية تنتشر إلى بحر الأسود، دولة سنية في بغداد ودولة شيعية في قسم سعودي من قسم من إيران، جنوب إيران وعاصمتها البصرة، هذا خريطة موجودة وكانت يعلم على هذه الخريطة ضباط حلف شمال الأطلسي في إيطاليا وفقط ضباط من تركيا كمان درسوا هذا..

فيصل القاسم:

وأنتم، سيدي وأنتم تريدون الحفاظ..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

هذه خريطة شرق الأوسط الكبير والجديد، تحبوا هذه الخريطة تطبق تفضلوا ليست لدى روسيا أي مصلحة مع الأسف الشديد..

فيصل القاسم:

جميل، وصلت الفكرة، روسيا تريد الحفاظ على وحدة سوريا، روسيا ضد الحرب الأهلية في سوريا، روسيا لا تريد لهذا البلد أن يتفتت، وهذا محسوب لروسيا، لماذا أنتم تضربون عرض الحائط بكل هذه المبادرات الروسية؟

عبد الجليل السعيد:

سيدي الكريم أولا هذا الماتوزوف على سبيل المثال طبعا المغالطات التي يطرحها أنا أعرف لضرورة الحلقة جلبه كروسي ولكن هو بالفعل دبـ لوماسي روسي بكل معنى الكلمة..

فيصل القاسم:

لا نريد أن نجرح في الآخر رجاءا.

عبد الجليل السعيد:

هذا الرجل يتكلم وهو قد أتى إلى دمشق بتاريخ الشهر التاسع 2011 كان يتكلم على التلفزيون السوري كلام يخالف كل هذا الكلام الدبلوماسي الذي يتكلمه الآن، كان يطلب على لقائه على التلفزيون السوري بتاريخ اثنين وعشرين، اثنين وعشرين تسعة في التلفزيون السوري يقول بالحرف هذا الرجل يقول إن هناك عصابات مسلحة يجب على النظام السوري أن يحسم معها الأمر بأسرع وقت، تصور، هذا الإنسان إذا كان اليوم يتكلم عن الحوار وهم يطالبون الشعب السوري بأن يقتل بشار الأسد الشعب السوري، نحن لسنا لا مع مشروع أميركي ولا مع غير ذلك، أميركا هي أحب الناس إلى قلب بشار الأسد وبشار الأسد يريد أميركا، نحن نعلم أن ما يجري على الثورة السورية الآن هو تبادل أدوار، طلب من روسيا أن تقوم بهذا الدور لكن نحن نعي في سوريا أن السوريين ليس لهم غير السوريين بعد الله، ليس لنا إلا السوريين، الآن يجب أن يتحرك الأمر بدعم عسكري للجيش الحر في الداخل، يجب أن يكون هناك مناطق عازلة السوريون يخلقونها نحن سنخلق هذه المناطق العازلة..

فيصل القاسم:

طيب، نعم، نعم...

عبد الجليل السعيد:

الآن بما يجري في سوريا الحمد لله في كثير من البوادر كلما ضرب مبنى أمن أو فرع أمن أو الجيش الحر رد على المجازر كان هناك انشقاقات جديدة، إذا كانوا هم يعولون على رئيس لا يستطيع أن يحكم خارج قصره في عشرين أو أربعين متر..

فيصل القاسم:

من قال لك هذا الكلام يا أخي؟

عبد الجليل السعيد:

يا سيدي الكريم هذا ما يثبته الواقع، هذا ما يثبته الواقع، أنظر الرئيس السوري الآن الرئيس السوري يزور الجرحى منذ أيام، اسمع تم إطفاء الأنوار حينما زار الجرحى منذ أيام في المشافي العسكرية، تم إطفاء الأنوار عن ثلثي مدينة دمشق لدى تحرك الرئيس السوري، لدى، نشرت الفرقة الرابعة في قلب دمشق لدى تحرك الرئيس السوري، الرئيس السوري الآن الذي لا يستطيع هذا المجرم أن يتحرك خارج قصره وفرضنا عليه الإقامة الجبرية بفضل الثورة لا يستطيع أن يتحرك لا غربا ولا شرقا، إذا كانوا يعتقدون أنه محبب إلى شعبه فليخرج بشار الأسد الآن من البلاد، فليخرج إلى زيارة من زياراته هو كان يشرق ويغرب ويحب دائما أن يعمل فسحة على حساب السوريين، خليه الآن يشرق ويغرب، والله هذه الثورة منتصرة ونحن ندفع ثمن صبرنا على بشار أربعين سنة، نحن صبرنا على بشار وأبيه أربعين سنة وهذا طبيعي، طبيعي أن والثورة الفرنسية بقيت ثلاث سنوات..

فيصل القاسم:

تزامنا مع..

عبد الجليل السعيد:

الثورة البلشفية بقيت سنوات ونحن سنبقى على هذه الثورة.

فيصل القاسم:

طيب.

عبد الجليل السعيد:

لا خيار لنا إلا أن ننتصر..

فيصل القاسم:

ماشي، ماشي..

عبد الجليل السعيد:

والنصر قريب وما ذلك على الله بعزيز..

فيصل القاسم:

طيب سيد ماتوزوف كيف ترد على الذين يقولون بأن مهما، مهما أتيتم بأسلحة إلى النظام السوري فهو لن يصمد، أنتم تمتلكون في روسيا ترسانة نووية وعندما ثار الشعب عليكم سقط الاتحاد السوفييتي، فلا تحاولوا، كيف ترد؟

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أولا، كل السلاح موجود حاليا في الجيش السوري زودت هذا السلاح الإتحاد السوفييتي منذ عشرين سنة، السلاح الذي يرسل أيام روسيا الفدرالية بعد عشرين سنة بعد انهيار الاتحاد السوفييتي، هذا سلاح المضاد للطائرات، هذا الطائرات التدريب، هذا الصواريخ بر بحر، للدفاع البحري..

عبد الجليل السعيد:

نفايات السلاح الروسي التي ترسل إلى سوريا..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

ولكن..

عبد الجليل السعيد: نفايات السلاح الروسي التي ترسل بمئات الملايين من الدولارات..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

ليس هذا الجيش لمكافحة الشعب، هذا جيش سوري، سلحنا، دعمنا عندما أميركا رفضت أن يعطي للعرب ولا بندقية وسلحت الجيش الإسرائيلي..

عبد الجليل السعيد:

إسرائيل..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

عندما كانت كل السوريين كانوا يشنون غارات جوية إسرائيلية على دمشق، يوميا، ضربوا دمروا مركز ثقافي سوفييتي مش كان مع معسكر انتقال، هذا كانت مركز ثقافة وما أبدا ولن تكذبوا هذا على روسيا، أن مراكز سوفييتية ثقافية أصبحت معسكرات، هذا كذب ومركز دمر الطيران الإسرائيلي، أرسلت روسيا جو، الجسر الجوي، صواريخ سام ستة وخلال يوم واحد ولا طائرة إسرائيلية اقتربت أجواء دمشق وانتهى الأمر بحفاظ على الشعب السوري، روسيا أعطت السلاح للشعب السوري للدفاع عن استقلال العرب..

عبد الجليل السعيد:

الصواريخ التي تحتفظ بحق الرد التي كنتم تفكون الشيفرات حتى تحول إلى قتل الشعب السوري، هذه صواريخكم يا ماتوزوف التي، أنت تقول، هل أعطيتم سوريا السلاح من أجل أن تحارب إسرائيل؟ أنتم أعطيتم سوريا السلاح لكي تقتل به الشعب اليوم، أنتم شركاء، شركاء مع السوريين لستم فقط الآن شركاء، أنتم دخلتم في أتون المعركة الآن، نحن لم نعول على مجلس الأمن ولن نعول، نحن لكن أنتم وضعتم أنفسكم في هذه التهلكة، لن يكون لكم وجود في عقلية السوريين بعد اليوم بل في عقلية العالم بعد اليوم، خسرتم وجودكم، خسرتم مكانكم، أصبح كل روسي في سوريا هدفا وأصبح كل شيء يرتبط في روسيا..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

يا سيدي الكريم.

عبد الجليل السعيد:

هدفا لجيشنا بفضل الله سبحانه وتعالى، الجيش الحر الذي سيرد لكم الصاع صاعين..

فيتشيسلاف ماتوزوف:

أنا أذكرك، يجب أن تفكروا أنتم أن روسيا تبتعد عن العالم العربي عن سوريا عن قطر وليست قطر سوريا يهم روسيا أكثر من الشؤون الداخلية الروسية، روسيا اليوم تكافح..

عبد الجليل السعيد:

يا أخي روحوا صلحوا شؤونكم،إذا كنت تهتم بشؤونك روح صلح شؤونك روح طلع المعتقل روح اهتم بحالك يا من قصفتم السينما والمسرح من أجل شوية شباب اعتصموا.

مدى جدية النظام السوري بقضايا الإصلاح

فيصل القاسم:

بس دقيقة، بس دقيقة، بس دقيقة طيب سيد ماتوزوف هل تعتقد أن النظام السوري فعلا جاد في موضوع الإصلاح الذي تحدث عنه الأسد اليوم؟

فيتشيسلاف ماتوزوف:

هذا مرتبط مع موقف المشترك، موقف الدولي إذا في مجلس الأمن الأمم المتحدة، أميركا أوروبا روسيا جديا يأخذ بعين الاعتبار كل الالتزامات، كل الواجبات ويمكن أن يؤلف الجسم هيئة الأمم المتحدة التي يمكن أن تضمن هذه الإصلاحات وتضمن إجراءات انتخابات حرة ونظيفة وأي صوت الذي يطلب اليوم أن يسقطوا المفاوضات السياسية لإنعاش البندقية تخسر، وهو سيكون خارج سوريا مش روسيا مش الشعب السوري أن هو الذي يطلب اليوم بندقية سيوجد نفسه خارج إطار سوريا خارج إطار العالم العربي، العالم الإسلامي، هذا ليست أسلوب، أسلوب هي بالكفاح، كفاح ولكن ليست مع روسيا، روسيا كانت ولا تزال صديقة للعالم العربي وسوريا لعالمه الإسلامي..

فيصل القاسم:

طب جميل جدا، يقول لك الرجل روسيا تبذل الآن كثير من الجهود لموضوع المصالحة السياسية تبذل، الروس مستعدون لكل شيء يا أخي لماذا لا تعطوهم الفرصة؟ لماذا لا تعطوهم الفرصة؟

عبد الجليل السعيد:

سيدي الكريم يعني هذا الرجل يتكلم بكلام..

فيصل القاسم:

الوقت صار خالص، تفضل..

عبد الجليل السعيد:

نحن لا قضية فرصة ولا شيء من ذلك الشعب السوري حسم أمره، حسم أمره وكما قلت دكتور فيصل أنت في أحد حلقاتك وهذا كلام مهم يأخذه السوريون كشعار، نحن من يصنع نصف ثورة كمن يحفر له قبرا في جهنم نحن لم نصنع نصف ثورة نحن نقول دائما أننا نسير إلى الأمام لا يهمنا دبلوماسية الدبلوماسيين وتحليل السياسيين وكلام الآخرين، الثورة السورية منتصرة، والثورة السورية تسير إلى الأمام ونحن لا نتخيل سوريا مع بشار الأسد نحن الآن نتخيل سوريا بدون بشار الأسد والله سبحانه وتعالى سيوفق السوريين لدعم السوريين، نحن نطالب الخليجيين ونطالب الإسلاميين..

فيصل القاسم:

كيف تنظر إلى الموقف الخليجي اليوم؟

عبد الجليل السعيد:

الآن، الآن أحيي كل الدول الخليجية التي اتخذت هذا الموقف العظيم بطرد السفراء السوريين، سفراء النظام المجرم وإعادتهم إلى دمشق وسحب السفراء ونطالب العالم أن يحذو هذا الحذو..

فيصل القاسم:

طيب، بس..

عبد الجليل السعيد:

الشعب السوري الذي يقتل الآن بالأسلحة الروسية التي يتحدث ويتفضل هذا الضيف المجرم دفاعا عن بوتين وزبانيته وجماعته بإذن الله تبارك وتعالى لن يكون لهم مكان وسنحاسبهم على كل ما صنعوه وسوريا منتصرة، ليس كلاما وليس تخمينا، سيدي الكريم ثورتنا لا تحل بالوعود ولا تحل بالورود..

فيصل القاسم:

أشكرك، أشكرك.

عبد الجليل السعيد:

بابا لافروف لن يحل لنا المسألة سيحلها السوريون ولا يفل الحديد إلا الحديد.

فيصل القاسم:

أشكرك، هل تعتقد أن روسيا أصبحت عدوا في نظر الشعب السوري؟ 2ر9 نعم، 8ر9 لا، لم يبق لنا مشاهدينا الكرام إلا أن نشكر ضيفينا هنا في الأستوديو الشيخ عبد الجليل السعيد وعبر الأقمار الصناعية من موسكو السيد ماتوزوف نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.