فيصل القاسم
خالد السراي
قيس قره داغي

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، أليس حريا بنظام نوري المالكي في العراق أن يؤمن ابسط أساسيات الحياة للشعب العراقي كالماء والكهرباء والدواء ووضع حد لاغتصاب العراقيين والعراقيات في السجون بدل تبذير المليارات على صفقات أسلحة لذبح الأكراد؟ لماذا يحشد قواته ضد كردستان لمجرد أن الإخوة الأكراد يرفضون الانضمام إلى الحلف الإيراني ويقفون مع الثورة السورية التي تهدد أسياد المالكي في طهران؟ يصيح كاتب عراقي، أليس من حق الأحزاب الكردية مواجهة طاغية بغداد الذي يبدو صدام حسين حملا وديعا بالمقارنة مع طغيان المالكي الطائفي البغيض؟ يضيف آخر، لماذا يريد المالكي من الأكراد أن يحذو حذو حزب العمال الكردستاني الإرهابي صنيعة النظام السوري المتهم بتصفية شرفاء الأكراد؟ هل كان للمالكي أصلا أن يتبوأ الحكم لولا حكيم العراق مسعود البارزاني يضيف آخر، لكن في المقابل أليس من حق الدولة العراقية بسط سلطتها على كامل التراب العراقي بما فيه كردستان؟ لماذا يريد أكراد العراق حكما ذاتيا كاملا والمشاركة في الآن ذاته في حكم العراق؟ ألا يسيطرون على كرسي الرئاسة والخارجية ومناصب قيادية أخرى؟ ألم يتجاوز الأكراد حدودهم في أكثر من مناسبة؟ ألا يمتلكون قوة عسكرية أقوى بكثير من قوة الجيش العراقي بعد أن استولوا على الكثير من أسلحته بدعم أميركي؟ أليس من حق المالكي أن يشتري أسلحة لحماية العراق داخليا وخارجيا؟ أليس من حقه أن يرسل الجيش إلى أي بقعة بما فيها كركوك؟ ما المشكلة فيما يسمى بقيادة عمليات دجلة، لماذا ثارت ثائرة الأكراد عليها؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الإعلامي العراقي الدكتور خالد السراي وعبر الأقمار الصناعية من برلين على الناشط الكردي السيد قيس قره داغي نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

أسباب استعداء المالكي للأكراد

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تعتقد على أن الأكراد تجاوزوا حدودهم في العراق صوت على صفحة الاتجاه المعاكس 32067 شخصا 16.5 نعم تجاوزوا حدودهم، 83.5 لا لم يتجاوزوا حدودهم، لو بدأت بهذه النتيجة معك دكتور خالد كيف ترد؟ انتم الآن إذا نظرنا الآن إلى الوضع في العراق نرى أن الخبر أو الاحتدام إذا صح التعبير بين النظام العراقي بقيادة المالكي والأكراد على الصفحات الأولى في معظم الصحف، لماذا تشحذون سكاكينكم للأكراد تتهمونهم بأنهم يتجاوزون حدودهم والشارع يقول لك هذا غير صحيح 83.3 يعتقدون أن الأكراد لم يفعلوا شيئا يستحقون هذه المعاملة من طرفكم كيف ترد؟

خالد السراي: بسم الله الرحمن الرحيم سيدي الكريم إحنا مسؤولين عن كل ما نقوله يعني مو قضية صحافة وإعلام وممكن فبركة أحداث، رئيس جمهورية كردي نائب رئيس وزراء كردي نائب رئيس برلمان كردي 6 وزراء وزير خارجية 45 سفير كردي 6000 بشمركة يحتلون الجاذرية لحماية رئيس الجمهورية، حماية البرلمان كردي، ما كو وزارة ما بها وكيل كردي، إذا داخل الإقليم الميزانية 17% في وقت بريمر 12%، أنا أريد أوصل للنتيجة ما هو المشروع المجنون وراء هذه الامتيازات؟ 17% ميزانية، الوزارات الاتحادية هل تعلم أن على سبيل الفرض وزارة الصحة كل احتياجات كردستان من مستلزمات وأدوية هي من الوزارة الاتحادية ميزانية الوزارة الاتحادية، حماية السيد مسعود البارزاني من ميزانية الوزارة الاتحادية، بغداد مقرات كبرى لمقرات الأحزاب المقاعد الحكومية، موظف عراقي واحد لا يوجد في كردستان، نائب عراقي من الحكومة الاتحادية مجلس النواب الاتحادي يوقفه شرطي ببشمركة 4 ساعات وممكن يرجعه، مواطن عراقي إذا يروح لكردستان يجب كفيل إليه وتحديد مدة إقامة غير الانتظار الخارجي، التجاوز وهذه الخطر 19/3 بدأت الحرب الأميركية على العراق كانوا نسميها قرتبة  شمال كركوك 70 كيلومتر هذه حدود اللي كان فيها البشمركة، الآن جنوب كركوك بس تدخل مالته 75 كيلو متر 150 كيلو متر بس على بهذا الخط ما علاقة نينوى ما علاقة خانقين، أخي الكريم هل تعلم أن بخانقين إذا يسجن شخص يرحل إلى كردستان وإلى وزارة الاتحادية، كركوك خاضعة للحكومة الاتحادية دستور عراقي صاغه الأكراد بطريقة وباستشارة أميركية انه أصبح جامد 15 محافظة مرهونة إرادته بثلثين مصوتين 3 محافظات مصوتين مو ناخبين  ثلثين هذه يعني ..

فيصل القاسم: جميل جدا ماذا تقول بعد هذه المقدمة ؟

خالد السراي: أقول بالعكس أكو تمدد كردي غير طبيعي ومقصود وأكو سياسة الأمر الواقع واخطر ما نواجه بالعراق الآن هي إن أنت أكظم وبعدين ابغ أمر واقع وبعدين ترتبها إلك حقوق وسقف مطالب عالية لا لشيء لأنه مشروع مرسوم ومخطط..

فيصل القاسم: يعني هم يفترون عليكم وليس العكس؟

خالد السراي: بالتأكيد.

فيصل القاسم: سيد قره داغي سمعت هذا الكلام كيف ترد، سيدي؟

قيس قره داغي: نعم سمعت هذا الكلام ولكن هذه الاسطوانة باتت مشروخة كثر ما سمعناها وخصوصا حينما يقول بأن العرب يذهبون إلى كردستان  وكأنهم يذهبون إلى بلد آخر بالعكس هنالك عشرات الآلاف من العرب يعملون في كردستان يدرسون في كردستان ودائما تجد في مدينتي أربيل والسليمانية والدهوك أيضا يعني أعداد غفيره جدا من العرب لهم مطلق الحرية، البلد بلدهم والمدن هذه مدنهم هم يرتاحون في هذه المدن لأن فيها مستلزمات الحياة لأن الكرد بنوا بنية تحتية لا بأس بها ولكن بالمقابل المالكي ضيق الخناق على كل عراقي شريف سواء كان هذه العراقي شيعيا أم سنيا أم كرديا يعني تجاوزات المالكي..

فيصل القاسم: طيب سيد قره داغي جاوبني على السؤال طيب قلت اسطوانة مشروخة كيف اسطوانة مشروخة كل هذا الكلام أريد أن ترد على هذا الكلام لا يكفي أن تقول اسطوانة مشروخة الرجل قدم حقائق الرجاء أن ترد بحقائق..

قيس قره داغي: أولا عزيزي الدكتور أولا هذه المناطق ليس امتدادا غير طبيعي من الكرد لأن هذه المناطق مناطق كردستانية بحتة وإذا كان الأخ لا يفهم شيئا من تاريخ العراق ومن تاريخ الحديث للعراق يعني لو قرأ واطلع على هذه المدن على تاريخ هذه المدن لوجد مثلا في مدينة كركوك يعني في العهد الملكي قبل نصف قرن عدد ممثلي الكرد في المجلس النيابي في بغداد أكثر من 76% منهم من الكرد والبقية من التركمان لم يكن إلا عضو واحد من إخوتنا العرب في هذه المدينة يعني عن ماذا يتحدث يعني لو يريد معلومات نغرقه في المعلومات الصحيحة وليس كلاما مجرد كلام ..

فيصل القاسم: طيب ماشي مجرد كلام كي ننقل الكلام إذن في أي ملعب الكرة الآن على ضوء هذا الاحتدام الحادث بين الطرفين أين هي الكرة في ملعب المالكي الرجل يقول في ملعبكم؟

قيس قره داغي: لا الكرة في ملعب الشعب العراقي لكي يكفوا لكي يتحركوا ضد هذا الطاغية صنيع دولة إيران ونسخة طبق الأصل لكل ما ترسمه إيران لهذا الرجل يعني مثلا إذا إيران تكره السعودية أو تكره قطر يأتينا المالكي ويعادي هذه الدول فالعراقيون ما عندهم أي مسالة لا مع دول الخليج ولا السعودية فلماذا انتقال هذه الكراهية الإيرانية ضد هذه الدول على سبيل المثال للحصر طيب عندما ضربت وزارة الخارجية العراقية..

فيصل القاسم: خلينا، خلينا نأخذها..

 قيس قره داغي: خرج علينا المالكي وقال، نعم..

فيصل القاسم: خلينا نأخذها..

قيس قره داغي: بأن نظام بشار الأسد هو الذي قام بهذه الصنيعة ولكن عندما وبخه النظام الإيراني قائلا بأن عليك المحافظة على نظام بشار الأسد بالآونة الأخيرة يعني قدم كل أموال العراق ومساعدات العراق وحتى هذه الصفقة المشبوهة، الصفقة الروسية كانت من اجل عيون سوريا وليس من اجل تقوية الجيش العراقي وأنا اعتقد ليس هنالك جيش عراقي، لأن الجيش يُبنى على أساس دستوري وهنالك أكثر من 17 قائد فرقة ومعظم قواد الفرق في الجيش اللي ما يسمى بالجيش العراقي كلهم تعينوا بأمر خاص من المالكي ولكن في المادة 67 من الدستور العراقي يقول يجب على هذه الأسماء أن تمر على المجلس النيابي البرلمان العراقي ويصوتون على هذه الأسماء...

الخيار الإيراني وراء موقف المالكي

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر خلينا نأخذ نقطة نقطة، أشكرك سيدي كيف ترد على الذين يقولون بأنه السبب الرئيسي وراء استعداء المالكي والهجوم على الأكراد الآن خاصة من خلال ما يسمى بقيادة عمليات دجلة التي أرسلها إلى الحدود مع كردستان هو في واقع الأمر لأنه لم يستطع أن يجتذب الأكراد إلى حلفه الإيراني إلى الحلف الإيراني، الأكراد غالبية الأكراد في العراق وفي المنطقة هم مع الربيع العربي هم مع الثورات العربية هم مع الأمة الإسلامية، المالكي لا يعجبه الأكراد أن يكونوا مع إخوتهم في المنطقة يريدهم أن يكونوا مع ملالي طهران هذا هو السبب الذي يشحذ السكاكين لهم كيف ترد؟

خالد السراي: أولا سيدي الكريم العراق ما بي مالكي إحنا ما عدنا حاكم مطلق نحن لدينا نظام برلماني والنظام البرلماني ما ينتج الدكتاتوريات أكو صلاحيات ملزم بها خلنا نتحاسب على الدستور من اللي أجاوز على الدستور هسه الكلام للأخ أنا طبعا مسجل اعتراضي إذا يريدنا أن ننجر إلى مهاترات هاي سهلة لكن خلي الحوار يكون متحضر، المسالة مسالة دستور موجود بيناتنا الدستور يقول هذه الحدود والمناطق المتنازعة عليها اللي يسموها الأكراد لاحظ الآن إذا تقول متآخية فأنت بترتكب جريمة وإذا تقول مختلطة ترتكب جريمة يجب أن تكون متنازع عليها والآن أصبحت تسمى مستقطعة، هذه المناطق ما صلاحية رئيس الإقليم بها ما صلاحية الإقليم بها؟

فيصل القاسم: طيب لماذا لم تجب على سؤالي أريد أن تجيب على سؤالي القصة بين المالكي والأكراد انه لم يستطع أن يغصبهم أو أن يفرض عليهم بأن يكونوا في حلف إيران سوريا العراق هذا هو، هذا هو السؤال يعني هو يريد الأكراد بقية الأكراد كنسخة عن الإرهابي هذا الإرهابي اللي اسمه حزب العمال الكردستاني  كما يسميه بقية الأكراد، لم يستطع، الأكراد هم يعيشون ربيعا مع إخوتهم في سوريا مع إخوتهم في المنطقة هذا هو السبب يريد أن يأخذهم إلى ملالي طهران، بتعرف أنت إيران تريد أن تبتلع المنطقة تريد أن تبتلع الأكراد، والأكراد لقمة غير صائغة لقمة مرة في حلق الملالي..

خالد السراي: الله يبارك بهم إذا كانوا بهذه الدرجة، أنا اقصد الزعامات الكردية إذا كانت بهاي الدرجة بالالتزام الوطني أولا العراق وحدة سياسية واحدة البارزاني حشر نفسه في صراعات داخل سوريا ما من مصلحة الوضع العراقي ثانيا العراق مو قطعة إيرانية ولا تابع لإيران مثلما يحاولوا ما يصوروها، ثالثا إذا كان الموقف الكردي على أساس وطني خلينا نتحاسب عليه، أكثر حرصا الآن من الحكومة العراقية خلينا نقول ما تعني هو رئيسها دولة رئيس الوزراء السيد المالكي إذا كانوا أكثر حرصا مو العام طائرات العال تنزل بمطار أربيل مو أصبحوا وكر، وهاي المأساة أصبحوا وكر لأيتام النظام مو أصبح صفقة، سؤال إحنا العراقيين نسأل فد سؤال: لماذا كل حجم الإرهاب بالمنطقة؟ لماذا لم يمس كردستان؟ شنو الصفقة التاريخية اللي انعقدت بين مسعود البارزاني وبين الإرهاب بالعراق اللي خلانا ساحة..

فيصل القاسم: طيب.

خالد السراي: خليني أكمل وجهة نظري..

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

خالد السراي: اللي قادنا لهذا الشيء إذا العملية الأولى لو إنا نحتكم لدستور وبالتالي أكو محكمة اتحادية ونتحاسب عليها، الوطنية ما تقول أن أنا ابني قائد المجلس الوطني وقائد البشمركة وابن اخوي قائد الحزب وأولادي الآخرين متوزعين على الفرق العسكرية، وكردستان أنا من 1992 الزعيم مالها المطلق المبجل أخي الكريم تعلم أنت حضرتك دهوك وأربيل هذا الشماغ الأحمر اللي نسميه، هذا الكردي لبسه لأنه ملك العائلة العشيرة وبالتالي إذا جاء الشماغ الأحمر لدائرة أو دخل لمحل قطاع خاص وما قام أدى فروض العبودية شي يكون به إحنا ما عدنا ببغداد هذه الأوضاع..

فيصل القاسم: طب جميل جدا قد وصلت هذه الفكرة، سيد قره داغي سمعت هذا الكلام وأريد أن ترد..

قيس قره داغي: هذا كلام فارط دكتور.

فيصل القاسم: دقيقة، دقيقة خليني أسالك مثلما سألت بالاتجاه الآخر طيب الرجل يقول لك انتم من حقكم كجماعة تعرضت للاضطهاد أكثر من غيرها في المنطقة تحاولون أن تستقلوا وان يكون لديكم حكم ذاتي، طيب العراقيون يتساءلون الآن لماذا تريدون حكما ذاتيا في منطقتكم وتريدون في الآن ذاته أن تشاركوا العراقيين في حكم العراق يعني هل يعقل ذلك؟ تفضل.

قيس قره داغي: يعني كلام مضحك اللي أطلقه هذا زميلي الدكتور خالد السراي يعني.

فيصل القاسم: بس يا ريت تسرع في الكلام سيدي سيد قره داغي يا ريت تسرع بالكلام شوي نحن مش بمحاضرة يعني بس من شان توصل لنا الفكرة لو تكرمت..

قيس قره داغي: طيب طيب يعني أنا الآن ساكن في ألمانيا، ألمانيا نظام فدرالي يعني في كل مقاطعة في برلمان وفي حكومة هنالك حكومة مركزية وبرلمان مركزي فيما إذا كان جلال طالباني رئيسا لجمهورية العراق هذا يصب لصالح العراقيين جميعا  إذا كان هوشيار زيباري وزيرا للخارجية هذا ليس للأكراد يعني ما استفادة هوشيار زيباري للأكراد؟ يعني لكل العراقيين يصب في صالح العام العراقي فإذن لكن ما قاله من كلام أنا اقصد اللي الشماغ الأحمر نحن لدينا صحف تصدر في السليمانية وأربيل ودهوك تنتقد البارزاني رئيس إقليم كردستان تنتقد الأحزاب الحاكمة وتنتقد يمينا ويسارا وتباع جهارا نهارا في الأسواق، هل بإمكانكم أن تصنعوا مناخا كهذا في بغداد أو في البصرة أو في أي مكان تحاكمونه..

فيصل القاسم: بس لا تخرج عن الموضوع خلينا بالموضوع.

قيس قره داغي: يعني لقد حولت مدينة بغداد الجميلة إلى جحيم أحمر، هذه المدينة التي يعني كنا نحلم أن نذهب إلى بغداد ونستمتع أياما في بغداد الآن حولها إلى جحيم اسود، جحيم احمر بفضل المالكي وهذه السياسة العنصرية والطائفية المقيتة هذا ما لا يقبله أحد حاول كثيرا نوري المالكي أن يحول الصراع إلى صراع عربي كردي لكنه فشل فشلا ذريعا لأنه وجد العرب ليس معه بهذا الشيء وحاول أن يحوله إلى صراعا شيعيا وكرديا ففشل فشلا ذريعا لأنه وجد الشيعة بأكثريتهم ليسوا مع المالكي وفي الانتخابات القادمة إذا كانت انتخابات نزيهة فنجد المالكي وقد رمي خارج قوس السياسة يعني كما جاءنا من الشام من بائعا للمحابس وينطلق ربما إلى عاصمة أخرى ليبيع المحابس..

فيصل القاسم: وصلت الفكرة أشكرك جزيل الشكر طيب كيف ترد على هذا لكلام عندما يقول يعني بالنسبة للمالكي وتوجهاته الطائفية فإن إقليم كردستان يشكل فعلا عقبة كبيرة أمام مشروعهم المذهبي للتسلط على العراق بالمطلق هكذا هم يقولون أنه المالكي يريد أن يخضع الأكراد لهذا المشروع الطائفي، الطائفي بالدرجة الأولى الذي يجمع إيران والعراق وسوريا وحزب الله وهذه المنطقة وهو لم يستطع هذه النقطة الذي يريد باختصار كي انتقل إلى فكرة أخرى..

خالد السراي: بالتأكيد هذه إحدى الجرائم اللي ترتكب من خلال خلط الأوراق، أخي الكريم المالكي نتائج برلمان وبالتالي قد ينجح أو ما ينجح بالانتخابات القادمة أنا احكي على العراق اللي يمتلك 300 دبابة يسرقها من الجيش العراقي السابق من الفيلق الأول والخامس والآن اللي عنده 190 ألف بشمركة وجيش الاتحاد 176 اللي عنده عشر طائرات اللي يأخذ المنافذ الجمارك، المنافذ والمطارات إله اللي ما يقدم بالموازنة موارد الميزانية، اللي يتسلط على 4200 موظف كردستاني منعت قطعت رواتبهم لأنهم ما انتخبوا الحزبين، بغداد وين علاقة بغداد! صحفي؛ صحفي كتب مقال يتخيل لو تقدم لابنة البارزاني ليتزوجها بالمركز الثقافي لجامعة صلاح الدين يختطف أمام الطلبة ويرمى بالموصل لأنه بأي منطق يتجاوز على الإله مال  كردستان..

فيصل القاسم: طيب خلينا آخذ النقطة هذه أنت سيد..

قيس قره داغي: هل لديك إثبات، هل لديك إثبات من اختطف هذا لرجل ومن..

خالد السراي: يا سيدي هذه أثارتها الصحافة في كردستان وأثارت العالم.

فيصل القاسم: بس دقيقة خلينا بالموضوع هذا سيد قره داغي لو نأخذ هذه النقطة، لو نأخذ هذه النقطة، أنتم تتهمون نظام المالكي بأنه يدفع المليارات على صفقات أسلحة لمواجهة الأكراد، هذه من التهم التي توجهونها لنظام المالكي، السؤال المطروح الآن أليس من حق النظام العراقي أو نظام المالكي أن يشتري أسلحة في وقت لا يمتلك الجيش العراقي ربع ما يمتلكه الأكراد من سلاح وتحدث الأستاذ السراي الآن عن عدد الطائرات وعن القوات الموجودة إليكم وخاصة التي استوليتم عليها من خلال الدعم الأميركي ما العيب في أن يشتري أسلحة لماذا من حقكم انتم أن تأخذوا الأسلحة وليس من حقهم أن يشتروا الأسلحة كيف ترد؟

قيس قره داغي: يعني خذ الحقيقة مني هذه الدبابات الموجودة اللي كانت تابعة فعلا للجيش العراقي السابق كانت متروكة في الطرقات ومعطلة ومرمية نحن جمعناها وخضعت وذهبت إلى المعامل وأصبحت الآن دبابات صالحة ونستخدمها نحن العراقيون الكرد ولكن خليه يسأل نظام المالكي ماذا فعلوا بطائرات الميغ اللي كانت تمتلكها إيران يعني كانوا يسحبوها بعربات وباعوها لإيران وإيران أرسلتها إلى نظام بشار الأسد لأن نظام بشار الأسد يستخدم نفس النوع من الطائرات الروسية يعني هذه المسائل معروفة نحن صنعنا من الخردة دبابات الآن ندافع عن أنفسنا وندافع عن السنة أيضا لأن هذه العمليات اللي يسمى عمليات دجلة وأنا أسميها ميليشيات دجلة لان كل جيشنا أنا ما اعتبره جيش عراقي جيش المالكي وليس جيش العراق فلهذه العمليات 3 أهداف: الهدف الأول الاستيلاء على كركوك وعلى المناطق الأخرى، والهدف الثاني الذهاب وضرب طوق على المحافظات السنية المحاذية لسوريا لأن هنالك مخطط إيراني يقول بأن نظام بشار الأسد باتت أيامه معدودة فنار الثورة سوف تنتقل فورا إلى هذه المحافظات، فهو يريد بقوات دجلة أن يضغط طوقا على المناطق السنية وبعد إذن الهدف الثالث تغطية كل هذه عمليات الفساد العملاقة جدا التي لم نسمع عنها في التاريخ  وفي أي دولة أخرى عمليات صارت عملاقة جدا، صدام حسين بنا قصوره والآن ابن نوري المالكي جالس فيها والأخ الدكتور يتستر على مثل هذه السرقات الكبيرة مع الأسف الشديد..

المالكي وتوجهاته الطائفية

فيصل القاسم: نشكرك، خليني أسالك دكتور في الاتجاه الآخر كيف ترد على الأكراد بما يقولون أن كل هذه الضجة الآن من خلال ما يسمى بقيادة عمليات دجلة والهجمة على الأكراد واستعداء الأكراد والتعامل معهم بغطرسة وعنجهية وما إلى ما هنالك، هو في واقع الأمر محاولة من المالكي للتغطية على فشله الذريع داخل العراق يقولون أنه المالكي فشل بالرغم من الميزانيات يعني أكثر من مئة مليار دولار ميزانية العراق هذا العام وقبله اقل شوي لم يستطع أن يؤمن ابسط أساسيات الحياة للعراقيين ماء كهرباء دواء حتى الوقود في بلد مثل العراق ثاني أكبر مصدر للنفط في المنطقة لم يستطع أن يوفر لهم ذلك، هو في واقع الأمر يريد أن يختلق أن يفتعل أزمات داخل العراق لكي يغطي على فساده على الفساد المستشري داخل العراق على الخراب الذي حل بالعراق، قال لك الأستاذ قبل قليل مدينة بغداد التي كان يحلم الكثيرون بزيارتها تحولت إلى جحيم أحمر جحيم اسود، المالكي بدل ما أن يذهب إلى الأكراد ويقاتل البارزاني والأكراد، لماذا لا يقتفي إثرهم لماذا لا يحذو حذو الأكراد، أنا بسألك سؤال لو قارنت منطقة كردستان بقيادة الأكراد بمناطقكم التي يحكمها المالكي وأسياده في طهران تجد أن هذه مزابل وهذيك جنات عدن اذهب إلى كردستان وشوف شو سو الأكراد فيها؟

خالد السراي: سيدي..

 فيصل القاسم: لا جاوبني على هذه النقطة؟

خالد السراي: إي إي هو على هذه النقطة أولا هاي مسألة أن طهران وما طهران والعراق يا أخي احترموا الشعب العراقي بتجربته صندوق انتخابات عدنا والصندوق يفرز هذه..

فيصل القاسم: يا أخي أنت بتعرف المالكي مين جابه؟ جابوه الإيرانيين والأميركان والسوريين مين اللي فاز اللي فاز علاوي كلنا بنعرفها..

قيس قره داغي: المالكي، المالكي ما جاه بصندوق الانتخابات..

خالد السراي: صار دستورية وفي المحكمة العليا وصل، أنا مو سؤالي هذا أنا أجاوب حضرتك..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.

خالد السراي: احك له ما يقاطعني الثاني، خليه ينتظم أنا ما أقاطعه..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة..

خالد السراي: اللي يتكلم على الفساد واللي يتكلم على الوطنية أنا مثل ولماذا أقول هذا المثل اكو مثل من البلاغة أبلغ من يتحدث عن الشرف العاهرة، الفساد أين البترول اللي يهرب من كردستان؟ ابن المالكي الآن أعطيني صورة إله، منصور يلعب القمار مصروفه 3 ملايين يلعب ويخسر بليلة وحدة منصور بايطاليا يقتل فتاة لبنانية يغتصبها ويقتلها، هذه هي، قادة الفرق كلياتهم وقادة المنظومة الأمنية بالعراق عندنا هذا الشيء باقي أطراف بغداد عندنا هذا التسلط عندنا هذه عقلية الموارد.. 

فيصل القاسم: بس دقيقة الموارد، الموارد طيب الموارد يا سيدي لنفترض لنتفق معك جدلا بأن هناك فسادا في كردستان، طيب على اعتبار إنه في بس دقيقة هل تستطيع أن تنكر بأن كردستان هي المنطقة الآمنة الوحيدة في العراق وفروا الأمن أنتم لا تستطيعون أن توفروا الأمن هي تعيش حالة يشار إليها بالتقدم والرفاه والازدهار وهي البلد الوحيد في منطقة الشرق الأوسط تصل فيها نسبة الفقر إلى أقل مستوياتها 3% حسب تقارير المنظمات الدولية بعكس عراق المالكي الذي أصبح يحتل مراكز الصدارة الدولية من حيث تفشي الفساد والتخلف واتساخ المدن وتدني مستوى المعيشة وارتفاع نسبة الفقر في جميع المرافق حيث تهدر الأموال يا أخي هم عندهم فساد وأنتم عندكم فساد لماذا لا تتعلموا منهم؟

خالد السراي: لماذا عندنا فساد لأنه شركاء بالحكومة يدمرون مصالح الشعب العراقي لأنه دخلوا العملية السياسية من أجل تدميرها لأنه يأخذ كل شيء إله أنا وإياك بما عندك بس أنت مو وياي بما امتلكه.

فيصل القاسم: جميل، جميل..

خالد السراي: لما الآن وزراء الأكراد بالحكومة أكثر من وزراء دولة القانون وكل الوزارات ما الذي يقدموه للعراقيين؟ يا سيدي الكريم يا أخي أنا عندي موارد الآن النفط العراقي موارد الدستور يقول أنت رئيس إقليم ست أشهر توقف النفط بس تهربه يوميا ألف شاحنة للعائلة أنت تعرف العائلة إيش تمتلك؟

فيصل القاسم: دقيقة نقطة مهمة سيد قره داغي كيف ترد على هذا الكلام؟

خالد السراي: أنا ما كملت وجهة نظري.

فيصل القاسم: بس دقيقة كيف ترد على هذا الكلام يعني إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الآخرين بالحجارة يقول لك الرجل يعني كيف تتهمونهم  بالفساد وكذا وأنتم تفعلون كل ما قاله الرجل لا أريد أن أكرر الكلام وهو كلام خطير؟

قيس قره داغي: هو ساق الكثير من الأكاذيب العارية كلام عار عن الصحة تماما يعني هذه الأخلاقيات بعيدة من عائلة البارزاني بالذات هذه العائلة معروفة بين الكرد وهي عائلة مقدسة وتحترم الكبير والصغير فلو ذهبت إلى منطقة بارزان لوجدت بأن لا فرق بين هذا وذاك إطلاقا وبعين الوزراء الأكراد هم الوزراء الوحيدين الذين يعملون بجد وإخلاص من أجل المالكي أولا ومن أجل العراق ثانيا، يعني اذهب إلى أية وزارة كردية طبعا يقول 25 سفير كردي هذا كذب عندنا 6 سفراء أكراد أو 7 سفراء لا أكثر ولا أقل..

خالد السراي: 45 مو 25، 45 سفير وهذه هي المشكلة أنه أقول لا وأنفي وألغي الدستور وكذا يعني وكأنه هذه تمرر على العراقي إلي هسه يسمعنا العراقي ما عايش الحقائق ما يعرف كيف يطعن بكرامته؟

فيصل القاسم: دقيقة تفضل..

قيس قره داغي: لا لا هذه أكذوبة كبيرة يا أخي عصر الأكاذيب يا خالد عصر الأكاذيب ولى وذهب الآن يعني عصر الإنترنت يا أخي أنا إذا كذبت المستمع أو المشاهد بزر واحد يعرف بأنني كذبت هنالك إنترنت وهنالك أسماء السفراء مبينة يعني ما عندنا غير سبعة أو ست سفراء لا أكثر ولا أقل، وأنا لست يعني أنا ضد أن يكون وزير خارجية العراق كردي لأن وزارة الخارجية ما عندها كل النفع للكرد بعدين تقول نوري المالكي أجا بصندوق الاقتراع يا صندوق الاقتراع..

خالد السراي: من 2004 الاستئثار الكردي على وزارة الخارجية من 2004 لحد الآن كل شيء تحكى فيه إلا وزارة الخارجية.

 قيس قره داغي: يا أخي خلني أحكي كلام يا أخي لا تقاطعني أي صندوق اقتراع جاب المالكي على الحكم يعني كان علاوي أفضل منه في التصويت، وكان عنده 91 صوت بينما كان هو وكل الجماعة اللي وياه 89 صوت كان عندهم بمبادرة أربيل يا اللا أصبح رئيس وزراء العراق ليش يعني تتستر على ولكن عندما ذهب إلى بغداد انقلب على مبادرة أربيل هذه المسألة معروفة وأنت تعرفها أنت يعني لماذا تصبح واعظا لسلطان من بلاستيك، عيب على المثقف العراقي..

فيصل القاسم: طيب وصلت الفكرة بس دقيقة، دقيقة سيدي دقيقة طب إحنا لماذا نأخذ فقط الأكراد لماذا يعني نحن كي تتوضح الصورة ألم يستدعي المالكي أيضا السنة وهم الجزء الأكبر أيضا من العراق لماذا يريد هذا الرجل أن يستولي على كل شيء لماذا طب من الذي دفع بنائب الرئيس العراقي الهاشمي إلى كردستان؟ من الذي دفع به؟ أليس المالكي بإرهابه وبفساده وبتلفيقاته وكذبه وهو يستهدف الآن مسعود البارزاني بنفس الطريقة الدنيئة كما يقول الأكراد طب أن بدي أسألك هل كان يحلم المالكي أن يصل إلى السلطة- كما يقول الكثيرون- لولا حكيم العراق مسعود البارزاني، هكذا ترد الجميل للأكراد؟

خالد السراي: رائع جدا أنا أشكرك جدا على هذا السؤال قضية العلاقة بين سنة وشيعة وما دور الزعامات الكردية؟ بالمناسبة عندما نتكلم على الزعامات ما تذكر الشعب الكردي الشعب الكردي شعب شريكنا بالوطن وتعرض إلى ما تعرضنا إله نفس الشيء، الشعب الكردي الآن في مرحلة خطأ لأنه يتلاعب بمصيره زعامة، شوف أخي الكريم بـ 1975 صدام حسين وشاه إيران راحوا يم بومدين عقدوا اتفاقية سقطت الثورة الكردية المسلحة بقوته بساعات لأنه الأوراق مرمية بالسلة الإيرانية الآن أمام كل ما اللي نقوله وكل الامتيازات الكردية الآن ضمن العراق الجديد وكل المستقبل الواعد لماذا تعمل على شق الصف العراقي؟ جناحي العرب العراقيين الشيعة والسنة أكبر طرف دمر العلاقة وكان يختلق أساليب الانشقاق هو مسعود البارزاني تحديدا والسياسة معروفة لاحظ ما أن تختلف حتى ينتج تحالفا، التحالف الشيعي الكردي من اعترض عليه ألم يعترض عليه رئيس الوزراء على اعتباره موجه ضد السنة؟ ألم يتعاطى مع قادة العراقية وبعضهم طبعا بالمناسبة عندنا عقدة بالعراق أكو مثل عربي يقول "اقتلني ومالك" الآن أكو بعض السياسيين اقتلني والمالكي، أنا عقدتي بالدنيا المالكي ليش؟ لأنه المالكي سرق الأضواء مني، المالكي تعاطى مع الشعب، المالكي رجل دولة مو رجل حزب ولا رجل طائفة ولهذا تعامل من البصرة، الآن لو كان المالكي يرتضي أنه خانقين، الدستور العراقي يقول أخي الكريم بس هاي الملاحظة شنو المتنازع عليها؟ المتنازع عليها كركوك ومناطق أخرى تحل ما بين المحافظات الآن طوس خرمات وبين صلاح الدين وبين كركوك ما علاقتك أنت تصادر هوية المناطق تعلم أنه الآن هويات تسحب عوائل كاملة تتباكى بدون لأنه تسحب هوياتها بكركوك تعلم أنه قرية خانقين اللي يتدربون عليها البشمركة أنه يعاقبوها أنه ماكو إنارة تشتعل وإذا اشتعل ضوء لازم تضرب القرية تعلم أنه إش قد معتقلين بكركوك مجهولي المصير لأنه يروحون كردستان، خانقين ما تشتري بها مو الدستور العراقي يقول اشتري، ليش أنت بكل بغداد تمتلك والعراقي بغض مهما يكن إله حق الآن في خانقين يشتري، إله حق في السعدية أنا أقصد الأماكن البعيدة وصلت المطالبة لحد بدر وجصان اللي هي جنوب بغداد أكثر من 200 كيلومتر يا أخي مشروع مجنون سيقود العراق للهاوي لأمجاد عائلة.

الأكراد ومحاولة شق الصف العراقي

فيصل القاسم: جميل جدا وصلت الفكرة سيدي كيف ترد على هذه الكلام كلام خطير في واقع الأمر أنتم الذين تدقون إذا صح التعبير الأسافين في الجسد العراقي وليس العكس أنتم الذين زرعتم كل هذا الانشقاق إذا صح التعبير بين مكونات الشعب العراقي.

قيس قره داغي: أعطيك معلومة واحدة فقط يعني في كل العراق في كل مدن العراق اللي يعيشون فيه سنة وشيعة سوية فقط هنالك مدينة صغيرة اسمها خانقين ما فيها طائفية أبد تلقى السني يذهب إلى الحسينية يصلي وقت الصلاة وتلقى الشيعي يذهب إلى المسجد السني ويصلي بدون أن تكون هنالك يعني ما يعكر صف الأخوة بين السنة والشيعة أبدا فقط في هذه المدينة..

فيصل القاسم: ما يعني؟

قيس قره داغي: وهذه المدينة هي مدينة كردستانية.

خالد السراي: لأ كردستانية؟

قيس قره داغي: وهذه المدينة هي مدينة كردستانية..

خالد السراي: لا لأ إحنا محكومين لدستور مو هاي مغالطات..

قيس قره داغي: يا أخي أنتم جبتم أنتم مو بأيدكم يعني لربما هنالك فيكم من يحب العراق..

خالد السراي: مغالطات هو دستور وصوتوا عليه أنتم صوتت ملزم به.

فيصل القاسم: طيب تفضل كويس..

قيس قره داغي: خليني أحكي أنت ما تعرف أدب الكلام!

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

قيس قره داغي:  أنا حكيت.. أدب الكلام ما تعرف أنت يا أخي..

خالد السراي: لأ لا تتجاوز ترى أقدر أتجاوز عليك أنت

فيصل القاسم: بدون بدون شخصنة.

قيس قره داغي:  هذي طريقة إيرانية لربما أنت تحب العراق..

فيصل القاسم: بدون شخصنة الأمور

قيس قره داغي: لا لأ ما تقدر هذه طريقة إيرانية..

خالد السراي: وجهة نظرك بس لا تلغي الحقائق لمجرد أنه تدافع..

قيس قره داغي: لربما أنت تحب العراق ولكن ما دامت رسالتك إيرانية فأنت تكره العراق..

خالد السراي: هذه التهم الجاهزة عيشوا عليها عيشوا على التهم الجاهزة..

قيس قره داغي: إذا تعرف أو ما تعرف إيران..

خالد السراي: همّ أقول لك أنت إسرائيلي إياه صهيوني.

قيس قره داغي: تريد أن تنتقم من العراق يعني بخلال 8 سنوات حرب عراقية إيران خسرت خسارة فادحة في هذه الحرب الآن تريد أن تنتقم يعني إيران ما تريد أن تكون ليد العراق أظافر لكي تحك نفسها، وأنتم تشتركون في تقليم أظافر العراق في قطع يد العراق في زرع العنصرية الطائفية..

خالد السراي: نعارض استقلال العراق ونعارض استقرارها.

قيس قره داغي: في أرض العراق مع الأسف الشديد..

فيصل القاسم: خلينا بالموضوع الكردي، الكردي..

قيس قره داغي: كونوا عراقيين وكونوا مثلنا نحن الكرد نحب السنة نحب الشيعة نحب العراق ونعمل وليست لدينا أية علاقة مع أية دولة كانت، لا إيران ولا غير إيران يعني أنا لست مع أن تكون هنالك علاقات مع إيران ولكن أن تكون متكافئة..

القوة العسكرية للأكراد وحرية تنقل الجيش العراقي

فيصل القاسم: سيد قره داغي،  سيد قره داغي السؤال المطروح لماذا أقمتم الدنيا ولم تقعدوها بمجرد وصول أو بمجرد تشكيل بنرجع للموضوع تشكيل يعني قيادة عمليات دجلة السؤال المطروح أليس من حق الجيش العراقي بترجع بتقول لي هذا مش جيش عراقي جيش المالكي، بس في اتفاق على أنه هذا جيش عراقي شاء من شاء وأبى من أبى، أليس من حق هذا الجيش أن يصل إلى أي نقطة في العراق، لماذا عندما توجه الجيش بالقرب من مناطقكم شاهدنا بالأمس السيد البارازاني وجحافل من الأكراد تأتي إلى المنطقة بطريقة استفزازية جدا استفزازية للحكومة العراقية استفزازية للنظام العراقي استفزازية للعراقيين للشعب العراقي حتى، لماذا هذا جيش عراقي يستطيع أن يذهب إلى أي نقطة بما فيها كردستان هكذا يقولون؟

قيس قره داغي: نعم أنا يعني أنت ما ترضى تقول أنا أقول هذا جيش مالكي وأنا دليلي عندما هذه القطاعات تتحرك من بغداد والمناطق الأخرى قادمة إلى مناطق الحدود جبل حمرين تأتي بأعلام طائفية أين العلم العراقي؟ ولكننا نتحرك بهذا العلم علمنا ونعتز به وهذا رئيسنا نعتز به أيضا، ولكن هؤلاء لهم ثلاث أهداف: الهدف الأول الاستيلاء على هذه المناطق والهدف الثاني ضرب طوق على المحافظات السنية لكي لا تكون هنالك ثورة في العراق، والهدف الثالث تغطية ملفات الفساد والسرقات الهائلة جدا ويا ريت هذه الفلوس تذهب إلى الجيوب، جيوب هؤلاء المسؤولين مثلا على سبيل المثال، هذه الأموال تذهب إلى أعداء العراق وأعداء الشعوب وأعداء البشرية تذهب إلى إيران وهنالك تسلح يقومون بتسليح الجيش السوري أو بقية الجيش السوري لضرب السوريين الأمنيين إلي ما اقترفوا أي ذنب لا ذنب لهم سوى أنهم على طائفة أخرى عيب يا أخي هسه وين بقت الطائفية هذا سني وهذا شيعي إحنا بيا عصر صرنا والناس شوفوا بيا تقدم، ادفعوا بمناطقهم بليلة وحدة مطر بكل مدن الجنوب غرقت ليلة وحدة ليلة وحدة مطرت كل الجنوب، أين البنية التحتية مال المالكي يعني هو بحاجة بأن يصنع البنية التحتية للعراق أو يسلح الجيش العراقي، في إحدى الاجتماعات دكتور فيصل في إحدى اجتماعات نوري المالكي مع هؤلاء القادة اللي هو معينهم أحد القادة يقترح على المالكي يقول يا سيدي بس أعطينا المجال بليلة وحدة إحنا نمحي صلاح الدين عن الوجود أيضا وقصده مقر مسعود البارزاني ولكن يقول لهم المالكي في جوابه خلي تجينا طائرات اللي شو اسمه..

فيصل القاسم: الروسية، أكيد.

قيس قره داغي: الأميركية نعم وآن إذن نقوم بهذه العملية نصا الكلام منقول من اجتماع خاص للمالكي مع هذه القيادات، اجتماع مغلق طبعا الكلام يوصل..

فيصل القاسم: طيب وصلت الفكرة أشكرك بس أنا سيد وصلت الفكرة وصلت أشكرك يعني بهذا الإطار طيب الآن أيهما الرجل يتحدث عن أنه هذه الصفقات التي تبذر بالمليارات الآن على الأسلحة الهدف من هذه الأسلحة موجهة بالدرجة الأولى ضد كردستان هكذا يقولون الجماعة وليس فقط ضد كردستان يعني يقولون الآن وموجودة في كل المواقع العراقية الكثير من الصواريخ السورية الآن التي تقصف الشعب السوري يدفع ثمنها المالكي، تدفع ثمنها الشعب العراقي يعني تصور الشعب العراقي يأكل من المزابل وفلوس العراق تذهب إلى بشار الأسد كي يذبح السوريين هكذا يقول الأكراد؟

خالد السراي: أنا على يقين أنه اللي يسمع هذه فعلا هذا السخرية السوداء أنه توصل الأمور ما عندنا ميزانية..

فيصل القاسم: الرجل يقول ذلك.

خالد السراي: أنا وإياك تمام البارزاني يستطيع أن يصرف على أكراد سوريا وسلحهم وخلاهم يتهيئون أن يكونون ينفصلون عن سوريا لأن أموال كردستان غير خاضعة لرقابة برلمان إحنا بالعراق لاحظ الموازنة هسه مو تلاحظون الموازنة مطروحة ليلا ونهارا جهارا بالمناقشات بالبرلمان هو المالكي عنده مالية يقرها ويتصرف بهذا الشكل يا ناس أكو حقائق وخلي واحد من اللي يتكلم بسهولة، رئيس وزراء شوف الاستهتار أنت حضرتك مطلع وكل المشاهدين مطلعين على النظام الفدرالي رئيس وزراء حكومة اتحادية يزور كركوك غير محسومة خاضعة للمادة 140 رغم أن انتهى السقف الزمني للمادة 140 والمادة 140 بعدها السكرتير مال مسعود البارزاني يتصل بوزارة كردية يمنعه من الدخول، لكن وزير خارجية أوغلو يدخل تحت حماية البشمركة وكأنه زاير لمدينة تركية البارحة البارزاني الموضوع عادي أولاده توزعوا على الجبهة والحمد لله سوا جبهة بالعراق ويزم لي ناظور كأنه يطلع ويفكرني طبعا بمناظر صدام حسين عند ما يزم ناظور يباوع  على القطعات الإيرانية المعادية، هذه الأخلاقية مال أنه تكون دجلة يا سيدي الكريم تنظيم هيكلي هيكلة استثمار موارد للجيش العراقي، عملية تنسيق الحركة مو تشكيل جديد ثم أرد أقلك الضجة مو قامت على دجلة لأن رئيس الوزراء ما قبلوه يزور دجلة، المشكلة إذا عبد الأمير الزيدي أقلكم عبد الأمير الزيدي وأنا مسؤول عما أقوله عبد الأمير الزيدي مشترك في جرائم الأنفال هل تعلم أن عبد الأمير الزيدي الفريق الركن كان قائد لواء مدرع أمره صدام بناءا على توسلات وخضوع مسعود البارزاني من أجل إخراج طالباني من أربيل، هذا الرجل قاد اللواء المدرع وسلم أربيل للبارزاني البارزاني ما يريد الموضوع لأنه يفتح جروح الماضي والطالباني خسران طبعا بالموضوع إذا يحكون على البعث والزيدي بعثي، أول من أبشع من ظلم الأكراد هم الجحوش، الجحوش كانت مقدمة جيش صدام، الجحوش رأسا عفو عام وتغلق كافة القضايا والآن تجار كركوك وسياسي كركوك أربيل هم قادة الجحوش والآن إذا أكو قائد عسكري استفاد منه بالمنظومة الأمنية يصبح بعثي ويصبح ما يجوز المصالحة ويصبح تعدي على دماء الشعب العراقي، هذا النفاق هذا إلي يقول رمتني بدائها وانسلت الدكتاتورية مالتهم يدبوها علينا..

فيصل القاسم: جميل جدا خليك واقف شوي رمتني بدائها وانسلت كيف ترد سيدي؟

قيس قره داغي: نعم يعني هو يرد على نفسه قبل شوي يحكي يقول أن أيتام صدام موجودون عند مسعود البارزاني إي طيب أنتم تجيبون عبد الأمير الزيدي وهو بعثي وتشكلوه قائد..

خالد السراي: مجرمين مو بس بعثي، أيتام صدام مجرمين.

قيس قره داغي: لا لأ يعني إي إي طبعا أنتم نائب رئيس الجمهورية تقتلون 2 من الحماية مالته يعني حماية تحت التعذيب يموتون شلون صدفة لو واحد نقول هذا مات يعني قضاء وقدر طيب شلون مع اثنين ماتوا تحت التعذيب..

فيصل القاسم: باختصار، باختصار يا ريت تجاوبني على النقطة هذه سيد قيس..

قيس قره داغي: أي لجان تحقيقية هذه!

فيصل القاسم: يا ريت تجاوب على النقطة هذه تحديدا لأنه الوقت يداهمنا باختصار شديد يقولون لكم أن المزايا والحقوق التي حصلتم عليها في العراق لم تحصلوا عليها في أي مكان آخر في المنطقة لكن باختصار شديد كما يقول بعض الإخوة العراقيين الأكراد على نفس الوتيرة لا يعجبهم العجب ولا الصيام في رجب كيف ترد؟

قيس قره داغي: لا لا بالعكس يعني نحن هذه المناطق كانت تحت سيطرتنا وحتى يعني مرينا بفترة عصيبة حرب داخلية مؤسفة وقبل ما يجي المالكي، المالكي إجى علينا إجى لكردستان قادما من سوريا ونحن الذي أرسلناه إلى بغداد يعني لم يناضل المالكي وأتباع المالكي وأشباه مالكي يوما واحدا على أرض العراق، المعارضة دائما يجب أن يعيش على أرض العراق يعني مو أن يكون معارضة فنادق يجب أن يكون معارضة خنادق، هل عاش المالكي وأتباع مالكي في العراق؟ نحن أسسنا له مقر في عام 1982 في جبال كردستان ولكن اليد التي تمتد لكم يد المساعدة أنتم الآن تعظوها هذه يعني صفاتكم هذه هي صفاتكم عندما تنتصرون وتصبحون أقوياء..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر باختصار شديد إلى أين تتجه الأمور بين الحكومة العراقية والأكراد وكردستان على ضوء ذلك؟

خالد السراي: الآن تتجه نحو الأسوأ لأنه مشروع البارزاني خلني أكمل.

فيصل القاسم: بنص دقيقة.

خالد السراي: مشروع البارزاني مشروع مرسوم أخي الكريم انسحبت القوات البشمركة بـ 31/12/2011 بالشهر الثاني بدأ يهدد بالانفصال هذا التجييش البشع لمشاعر العنصرية هذه محاولة هولوكوست كردي بالعراق للعرب..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر سيد قره داغي بكلمة واحدة أين تتجه الأمور بجملة واحدة.

قيس قره داغي: نعم بجملة واحد يعني هذه المرحلة هي المرحلة النهائية لنوري المالكي، نوري المالكي بعد الآن يعني قريبا سيصبح خبر كان.

خالد السراي: ممكن اغتيال، ممكن اغتيال.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر مشاهدينا الكرام أشكرك جزيل الشكر يعني انتهى البرنامج لم يبق لدينا إلا أن نشكر ضيفينا هنا في الأستوديو السيد الدكتور خالد السراي وعبر الأقمار الصناعية السيد قيس قره داغي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم  من الدوحة إلى اللقاء.