- أحداث قرادحة ضد آل الأسد
- خيارات الطائفة العلوية في التعامل مع الأزمة

- تداعيات سلبية على النسيج الاجتماعي للعلويين

- النظام السوري وحقيقة اضطهاده وقتله للعلويين

- رامي مخلوف وتزويد العلويين بالسلاح


فيصل القاسم
حبيب صالح
عمار وقاف

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، أليست أحداث القرداحة التي سقط فيها العديد من قتلى العائلات العلوية الكبيرة تحولا مهما في مسار الثورة السورية يتساءل ضيفنا؟ ألم يضق الكثير من أبناء الطائفة العلوية الكريمة ذرعا بما يفعله نظام الأسد بسوريا يضيف آخر؟ ليس باسمنا تدمرون سوريا وتذبحون إخوتنا السوريين، أنتم تبنون القصور ونحن الغالبية العظمى المهمشة من أهل المنطقة نحفر القبور، يصيح بعض أهل الساحل السوري، أليست الغالبية العظمى من أهل الساحل قلبا وقالبا مع الثورة لكنها مغلوبة على أمرها بسبب وحشية النظام المضاعفة ضد كل من يفتح فمه من العلويين يتساءل ضيفنا؟ أليست من حق الطائفة العلوية الكريمة أن تخشى على مستقبلها ومستقبل أبنائها بعد أن ورطها النظام بدماء السوريين؟ أليس من حق أبناء الطائفة أن يقولوا إن مستقبلنا مع إخوتنا السوريين وليس مع الطغمة الحاكمة باسمنا التي ستسقط عاجلا أو آجلا تصيح كاتبة سورية؟ أليس التصالح مع السواد الأعظم مع السوريين أفضل ألف مرة من التحالف مع عائلة؟ لكن في المقابل، أليس من السخف تضخيم مشاجرة عائلية في القرداحة مسقط رأس عائلة الأسد وتصويرها على أنها ثورة؟ أليس ما حدث في القرداحة حدثا اعتياديا يحدث حتى أثناء لعبة الطرنيب؟ ألا يحظى النظام في سوريا بتأييد كبير من كل مكونات الشعب السوري ناهيك عن أبناء الساحل السوري الكرام؟ لماذا يحاول المعارضون السوريون لعب هذه الألاعيب السخيفة التي تزيد الوطن تشققا وتفتتا؟ لماذا يصورون النظام كما لو أنه نظام طائفي أو عائلي بينما هو نظام وطني قومي بامتياز؟ أليس حريا ببعض المعارضين التوقف عن العزف على أوتار الطائفية البغيضة؟ أليس من الإجحاف تصوير آل الأسد على أنهم أصبحوا عائلة منبوذة لدى السواد الأعظم من السوريين والعلويين خاصة؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والمعارض السوري والسجين السابق السيد حبيب صالح وهو من الطائفة العلوية الكريمة، وعلى عضو النادي الاجتماعي السوري في لندن عمار وقاف وهو أيضا من نفس الطائفة، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

أحداث قرداحة ضد آل الأسد

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن العلويين ضاقوا ذرعا بحكم آل الأسد؟ 61.9% نعم، 38.1% لا، سيدي سيد حبيب صالح لو بدأت معك يعني ألا تعتقد أنه كان هناك الكثير من المبالغة، هل يعقل أن يتم تضخيم أحداث بسيطة لتشويه سمعة نظام وسمعة طائفة وسمعة عائلة سمعة كذا؟ يعني يقلك هذه أحداث بسيطة وليس هناك كل هذا الكلام، كيف ترد؟

حبيب صالح: أولا وقبل كل شيء، يعز علي في رسالة أوجهها إلى طائفتي وإلى شعبي وأنا القومي العربي وأنا العلوي وأنا السوري أولا وثانيا وثالثا، يعز علي أن أتواجه مع شاب علوي آخر من جيل غير جيلي، جيل كان عليه ويفترض فيه أن يستوعب دروس الحداثة والليبرالية والحرية والعصرنة وخصوصا أنه يعيش في أوروبا، وهو من طائفتي يعز علي ذلك، يعز علي أن يكون هناك موالون لهذا النظام الذي جاء على ظهور الدبابات وجاء ابنه تعديلا للمادة 83 من الدستور التي نصت على أن عمر رئيس الجمهورية 40 سنة وعدلت المادة ليصبح عمر رئيس الجمهورية 34 سنة، يُغيّر الدستور يُغيّر القرآن تلغى الجذريات تلغى الثقافات تلغى الكتابات، من أجل الأشخاص والرموز وغيرها، هذا أولا، وثانيا أنتقل أكرر وأتابع أنه يعز علي أن يكون هناك من يدافعون عن هذا النظام.

فيصل القاسم: لماذا يا سيدي؟

حبيب صالح: الذي قتل 30 ألفا ويقصف الأفران والصيدليات بالطائرات، يقصف المؤن يقصف البيادة يقصف السياح يقصف كل شيء، لم يقصف المناطق المحتلة، يعز علي أن يكون هناك مؤيدون لهذا النظام وهو النظام الذي استبدل الجولان بالداخل السوري واعتبره محتلا فقتل أطفاله كما فعل جان بيدل بوكاسا بإفريقيا الوسطى وأصبح تاجر مخدرات كما فعل نورييغا.

فيصل القاسم: مين تاجر مخدرات؟

حبيب صالح: هذا بشار الأسد، وكما فعل بينوشيه في تشيلي، هذه ذاكرتنا السياسية، أين الجولان من التحرير؟ أين طائراته من الجولان؟

فيصل القاسم: بس مش هذا موضوعي، خليني ارجع لي على الموضوع إنه، إلى القرداحة.

حبيب صالح: هذا النظام الذي نتحدث عنه والذي نفتح ذاكرتنا السياسية لنذكر الناس كيف بدأ هذا النظام؟ ومن أين نشأ؟ وما هي مكونات هذا النظام؟

فيصل القاسم: باختصار.

حبيب صالح: نعم، لذلك لا أقول أن الذي جرى في القرداحة كان حادثة بسيطة، إنها ملخص يختزل 50 سنة من قوانين الطوارئ، يختزل 50 ألف سجن يختزل كرامات الناس والعائلات الوطنية في سوريا ومنها القرداحة، يختزل عمرا من الإقصاء والتهميش. 

فيصل القاسم: طيب.

حبيب صالح: وإلغاء الحريات.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي بس خليني بموضوع القرداحة.

حبيب صالح: ما جرى في القرداحة كان له مقدمات طويلة.

فيصل القاسم: باختصار.

حبيب صالح: قامت على إلغاء العائلات النبيلة آلات الخيّر وإسماعيل ومقدم والجركس وعثمان وأنا أعرف الكثير منهم من المعارضين، أنا أعرف الكثير منهم ممن قتلوا.

فيصل القاسم: باختصار.

حبيب صالح: محمد ذيب الخيّر، مثلا تذكر أن الشيخ حمدان الخيّر كان أستاذ حافظ الأسد، الشاعر الكبير محمد حمدان الخيّر، الأستاذ محمد ذيب الخيّر.

فيصل القاسم: ماذا فعل فيهم؟

حبيب صالح: أذلّهم.

فيصل القاسم: أذلّ القرداحة؟

حبيب صالح: أجبر بناتهم على الزواج من آل الأسد، حاول أن يزيل الفروق النبيلة والاجتماعية بين عائلته الوضيعة وبين هذه العائلات النبيلة التي لها تاريخ في الثقافة والشعر والأدب والقانون.

فيصل القاسم: طيب، باختصار.

حبيب صالح: هذا ما فعله بشار الأسد وفعله أبوه من قبله، ولذلك فما يجري في القرداحة هو نتاج لهذا ولم يكن حادثة صغيرة، إنه ككرة الثلج التي تتدحرج فتكر، إنه الحادثة التي بدأت من 20 عاما عندما لم يوفِ النظام بتعهداته الوطنية، عندما لم يوفِ النظام بتعهداته بالإصلاح.

فيصل القاسم: خلينا نأخذها نقطة نقطة.

حبيب صالح: تفضل.

فيصل القاسم: سيدي سمعت هذا الكلام، يعني باختصار شديد يعني يقلك أنه طفح الكيل بالكثير من أبناء الطائفة العلوية الكرام بعد أن وجدوا أنفسهم كما يقول الطرف الآخر وقودا لهذا النظام، يعني مئات لا بل آلاف الأفراد يعودون في توابيت وفي جنائز إلى القرداحة وإلى الساحل السوري من أجل عائلة، من أجل عائلة أو عائلتين، هكذا يقولون، ماذا تقول لهم، هل هي بهذه البساطة أم ماذا؟

عمار وقاف: سيدي الكريم، يعني أنت، مساء الخير طبعا، أنت عندما تنظر إلى الأمر ماذا تريد الطائفة العلوية وماذا تريد الطائفة السنية وماذا تريد الطائفة كذا فأنت أصلا تسأل السؤال الخطأ، تطرح السؤال الخطأ، حقيقة العلويون مثلهم مثل كل مكونات الناس فيهم معارضين وفيهم موالين وفيهم ناس بين الطرفين.

فيصل القاسم: نعم.

عمار وقاف: ما أعلمه أن طبعا حادثة القرداحة حسب ما فهمت هي حادثة صغيرة جدا.

فيصل القاسم: حادثة صغيرة؟

عمار وقاف: جدا، وتتكرر بشكل عادي ما هي قضية كبيرة، لكن الحادثة الأهم التي ظهرت وظهر فيها نوع من المعارضة عند أهل الساحل هو بعد حادثة جسر الشغور في العام الماضي منذ عام وأربعة أشهر تقريبا، عندما تم قتل 120 شخص في يوم واحد في جسر الشغور، عندها عادت التوابيت إلى مثلا مدينة اللاذقية، طبعا عادت إلى كل مناطق القطر لأن المقتولين ليسو فقط من اللاذقية، لكن الأهل عندما أتوا ليستلموا جثث أبنائهم كانت الجثث حقيقة مقطعة فرفضوا استلام الجثث حسب ما فهمت وتم دفن هؤلاء الناس في مقبرة الشهداء كان حدثا غير طبيعي يعني.

فيصل القاسم: جميل، طيب.

عمار وقاف: عندها صار هناك نقمة بسيطة أنه لماذا لم يتدخل الجيش لحماية أبنائنا يعني، أما والله نحن، مثلا من يعتبر نفسه طبعا أنه يقاتل من أجل طائفة أو كذا أو عائلة ليسوا كثر حقيقة، أغلبية الطائفة العلوية مثل أغلبية الطائفة السنية، مثل أغلبية الطائفة المسيحية، هم يقاتلون لما يعتقدون أنه سوريا التي يريدونها ضد سوريا التي لا يريدونها، هذه الفكرة.

فيصل القاسم: باختصار شديد هكذا، طيب وماذا تقول، تفضل.

حبيب صالح: هؤلاء الذين يقاتلون هم مرتزقة النظام، هم شبيحة النظام، هم قتلة النظام هم من اشتراهم وباعهم كرامة وأخذوا منه مالا، هؤلاء ليسو هم العلويون، العلويون لم يدفعوا به إلى السلطة، وهؤلاء الذين جاءوه مرتزقة وقتلة وسفاحين، وقتلوا أبناء، لم يذهبوا إلى الجولان، لم يقاتلوا عدوا.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي، خليك بالأول.

حبيب صالح: هؤلاء مرتزقة، العلويون لا يقاتلون ضد إخوتهم السنة، هناك وحدة وطنية تتراءى وتتجسد.

فيصل القاسم: من الذي يقتل إذن؟

حبيب صالح: يقتل شبيحة النظام، من يدفع لهم رامي مخلوف، من يدفع لهم آل العجيب، من يدفع لهم رامي المخلوف، من يدفع لهم آل الأسد، من يدفع لهم كمال الأسد، هؤلاء الشبيحة هم المرتزقة، في كل شعوب العالم هناك مرتزقة يوظفون بندقيتهم يوظفون شرفهم يوظفون نساءهم.

فيصل القاسم: طيب.

حبيب صالح: دينهم، وطنهم، يوظفون كل شيء في سبيل أن يقضوا على القيم والمثل العليا وعلى الثقافة الوطنية والإخاء الوطني والوحدة الوطنية ولم يعنهم في يوم من الأيام تحرير التراب الوطني، ولم يعنهم الإخاء الديني ولم يتحاوروا فيه، لم يعنهم الفساد بكل أطنابه التي ضربت، لم تعنهم أجهزة المخابرات لم تعنهم مركزية النقابات، لم يعنهم أن نرسل جيشنا ليقاتل تحت إمرة الجنرال شوارزكوف، لم يعنهم أن ندخل إلى لبنان تحت مبادرة العولمة أو تحت مبادرة.

فيصل القاسم: كي لا ندخل في التاريخ خليني بالموضوع.

حبيب صالح: أنا لم أدخل بالتاريخ، كل هؤلاء الذين لم يعنهم ماذا فعل النظام ومع ذلك ظلوا يقاتلون من أجل نظام نخّاس سياسي، قتل من الفلسطينيين ما لم تقتله إسرائيل في كل عهودها.

فيصل القاسم: نخّاس يا رجل، نخّاسين.

حبيب صالح: هل يعقل أن القادري قتل رفيق الحريري؟

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي.

حبيب صالح: قتل كمال جنبلاط.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي.

حبيب صالح: نعم.

فيصل القاسم: يعني كيف نخّاسين يا رجل؟

حبيب صالح: نخّاسون أي يساومون في السياسة.

فيصل القاسم: من النخّاسين؟

حبيب صالح: مؤسس النظام، حافظ الأسد هذا الرجل الذي أقام اتفاقيات الفصل الأولى والثانية.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعي.

حبيب صالح: النخاسة هي لعبة الأمم.

فيصل القاسم: خلينا بموضوع القرداحة وموضوع الطائفة الكريمة.

خيارات الطائفة العلوية في التعامل مع الأزمة

حبيب صالح: أنا قلت لك هذا النظام هو النظام الذي يضخم أو لا يضخم هذا النظام هو الذي يقول أن العلويين يقاتلون، العلويون لا يقاتلون عن هذا النظام على الإطلاق، إنما هناك عسكر وهناك شبيحة وهناك مخبرين ومخابرات ومرتزقة لهم 20 سنة في خدمة النظام، لهم 30 سنة في خدمة النظام، وبالتالي عندما احتاج النظام إلى خدماتهم يقومون بأداء هذه الخدمات، مقابل كرامتهم وشرفهم، مقابل فلوس يتقاضونها.

فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول أكثر الناس المتضررين هم العلويين؟

حبيب صالح: نعم.

فيصل القاسم: من النظام.

حبيب صالح: نعم.

فيصل القاسم: كيف يا سيدي؟

حبيب صالح: عن طريق شبيحته ومرتزقته من العلويين الذين قتلوا في كل المناطق، في القرداحة قتل 11 شخصا، كلهم قتلوا بشبيحة آل الأسد، وقتل في اللاذقية عشرات الناس، وقتل في الداما في الأمس، وقتل في مشارف التركمان أكثر من 42 شخص كلهم عن طريق الشبيحة.

فيصل القاسم: شبيحة من؟ 

حبيب صالح: شبيحة آل الأسد، الآن رامي مخلوف يدور في القرى العلوية قرية قرية يدفع 10 آلاف ليرة لكل بندقية يقبل باستلامها مواطن علوي، ويعطي 25 ألف لكل من ينخرط في القتال ضد إخوتنا وأبناء جلدنا وأبناء ديننا وأبناء وطننا، هؤلاء الذين شاركونا الوطن وهؤلاء الذين كان بشار الأسد يدعي هو وأبوه أنهم كانوا ينتخبونه بنسبة 99% فهل يرد على أبناء الـ 99% بقتلهم بقصفهم بضربهم بالدبابات بضربهم بالمدفعية؟ هل هؤلاء أبناء وطنه؟

فيصل القاسم: جميل.

حبيب صالح: لماذا لم يضرب اليهود والمحتلين؟ لماذا لم يضرب المفسدين؟

فيصل القاسم: جميل جدا، وصلت، سيدي السؤال المطروح الذي يريد أن يقوله أنه على ضوء ما يحدث الآن البعض يقول أن هناك نوعا من التوريط لهذه الطائفة في حرب ليست حربها كما يقول لك الأستاذ، حرب ليست حربها يعني عملية توريط وكذا، ويقولون أنه يجب على هذه الطائفة الكريمة أن تفكر بالمستقبل، مستقبل هذه الطائفة هو مع إخوتها السوريين في ضمن المواطنة السورية، ليس ضمن الأكثرية والأقلية، لا أبدا، إخوتها السوريين فلماذا تضحي بنفسها من أجل عائلة أو من أجل نظام ساقط آجلا أو عاجلا أو العكس صحيح؟ هكذا يقولون أنا لا أريد أن أتدخل، كيف ترد؟ أنت تقول.

حبيب صالح: نعم أنا أقول.

عمار وقاف: سيدي الكريم في نهاية المطاف أنت عندما تنظر، أعيد وأكرر أنت عندما تنظر إلى الطائفة العلوية ربما أو أي طائفة في سوريا أو في أي مكان آخر، كمجتمع منغلق على ذاته له والله آراؤه الخاصة كذا فأنت تسأل السؤال الغلط، تطرح السؤال الغلط، الطائفة العلوية أبناؤها هم مواطنون سوريون ونحن إذا نظرنا إلى المسألة السورية بشكل طبيعي على أنها مثلا صراع بين طوائف أو كذا نحن نكون لا ننظر إلى حقيقة ما يحدث.

فيصل القاسم: نعم، جميل.

عمار وقاف: ما يحدث حقيقة هو صراع ما بين وجهتين نظر في سوريا.

حبيب صالح: بس أنت الذي قلت أن العلويين يقاتلون من أجلي ومن أجلي ومن أجلي، العلويون لا يقاتلون ولم يقاتلوا إخوتهم، أنت الذي قلت هذا الكلام.

عمار وقاف: ما حدا عم يقاتل إخوته.

حبيب صالح: أنا قلت الطوائف وغيرها، أنا قلت هناك نسيج وطني.

عمار وقاف: أنت احك اللي بدك إياه.

حبيب صالح: هناك نسيج وطني.

عمار وقاف: احك اللي بدك إياه، هلأ أنت مو عم تقول عم يدور و 10 آلاف وشبيحة وعم يقتلوا.

حبيب صالح: الزعران الذين يقاتلون، الشبيحة، القتلة.

فيصل القاسم: يعني العائلة لا تمثل العلويين؟ 

عمار وقاف: يا سيد فيصل.

فيصل القاسم: تفضل.

عمار وقاف: لا يوجد شيء، أنا أتفق معه جزئيا، لا يوجد شيء اسمه علويون يقاتلون، في موظفين في سوريا مثل الموظف اللي بروح على وزارة الكهرباء كل يوم وعلى المدرسة كل يوم ويسقي الحدائق كل يوم في عندك موظف بروح على الجيش كل يوم وهذا الجيش بسبب أحداث أمنية معينة عم يتم وضعه في هذا المكان أو ذاك وهو يقوم بواجبه.

فيصل القاسم: بهذه البساطة، يعني أنت هالموضوع الكبير.

عمار وقاف: يعني هل تعتقد إنه والله هالطائفة العلوية هي تذهب مباشرة إنه هذا الشخص، ما الجيش مؤلف من كل الأشخاص يا أخي، والجنازات التي تراها لا تراها فقط في اللاذقية وفي طرطوس وفي مناطق تجمعات العلويين، تجدها في الرقة وفي دير الزور وفي درعا وفي حمص وفي حلب.

حبيب صالح: ولكن هناك فارق، من قتل في الرقة وقتل في دير الزور قتل بالطائرات، ومن قتل هناك قتل وهو في بيته.

عمار وقاف: عم بحكي على جماعة الجيش.

حبيب صالح: أما المرتزقة الذين قتلوا، مرتزقة النظام قتلوا وهم يقتلون أهالي الرقة ودير الزور.

عمار وقاف: أنا عم بحكي عن الجيش، خدمت في الجيش العربي السوري أنا.

فيصل القاسم: بس مش هذا موضوعي أنا، خليني بالموضوع.

عمار وقاف: خدمت بالجيش العربي السوري؟

حبيب صالح: لا أحتاج للخدمة أو لغير ذلك حتى أتكلم.

عمار وقاف: يا أخي بس تخدم بالجيش بتعرف إنه الجيش العربي السوري مؤلف من كافة الطوائف.

حبيب صالح: هذا ليس جيشا سوريا هذا جيش أسدي..

عمار وقاف: شو لكان..

حبيب صالح: فقد التسمية وفقد الوطنية وفقد الانتماء، لو كان سورياً لا يقاتل أبناء جلدته ولا أبناء وطنه، لو كان سوريا سيذهب إلى الجولان، هذا الجيش أسديا تقوده المخابرات.

عمار وقاف: الجيش السوري يا سيدي يأتي مسلح ويحتل منطقة ما ومباشرة يتوجه الجيش من أجل. 

حبيب صالح: يقوده أيمن جابر، أيمن جابر هو الذي يصنع البراميل في معمله في اللاذقية.

عمار وقاف: شو عاملين إلك العالم، شو مساويين لك هالعالم يا أستاذ؟

حبيب صالح: لو كانوا سوريين فليذهبوا إلى الجولان، أما سوريين ويقصفون حمص سوريين ويقصفون اللاذقية، سوريين ويقصفون درعا، هؤلاء إسرائيليون.

عمار وقاف: شوف عيني أنت عندما تتحدث.

حبيب صالح: هؤلاء أسديون، هؤلاء طغاة، هؤلاء هكسوس هؤلاء لا علاقة لهم بالحياة.

عمار وقاف: أنت عندما تتحدث عن موضوع، علوي مو علوي أنت لا تفقه شيء.

حبيب صالح: أنا لم أقل لهم ذلك، أنا وجهت وقلت لهم أنتم لا تقاتلون النظام.

عمار وقاف: أيا تكن طائفته بلتزم بوظيفته وبلتزم في واجبه.

حبيب صالح: وطنه وليس طائفته، هناك دين هناك وطن.

عمار وقاف: عسكري مجند ضابط، إلى ما هنالك تذهب وحدته إلى مكان معين بروح بقدم روحه إن كان علوي ولا سني ولا مسيحي ولا بطيخي ولا شيعي ولا ميعي، موظف أو كذا بتقله دولته اعمل كذا بلتزم بوظيفته.

حبيب صالح: دولته طائفية.

عمار وقاف: مو طائفية يا حبيبي لأ، أنت يا اللي أجوا جماعتك واغتالوا رأس المؤسسة العسكرية والأمنية في سوريا سقط في نفس الوقت واحد مسيحي وواحد علوي وواحد سني، هذه هي دولتك.

حبيب صالح: هذه دعوة.

عمار وقاف: لا تشرح لي.

حبيب صالح: من لديه أسلحة، من لديه دبابات، من لديه مدفعية هو الذي يقتل، من لديه هيلوكبتر هو الذي يقتل.

عمار وقاف: شو هالحكي؟

حبيب صالح: لا تقلب الصورة..

عمار وقاف: ما شفت هذا اللي عم يذبحه على قارعة الطريق وتفلت السكين من يده ويرد يحمل السكين ويذبحه مرة ثانية ويقله الله أكبر، هذا لا يقتل.

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة.

حبيب صالح: هذا سجين يقتله النظام ويظهره على الفيديو، من يقتل هو الذي يملك الدبابات والطائرات.

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

عمار وقاف: بعد إذنك بدي أسأله سؤال.

فيصل القاسم: تفضل.

عمار وقاف: كم واحد مو بضيعتك، كم واحد بعيلتك مقتنع بهذا الحكي اللي عم تحكيه؟

حبيب صالح: أنا؟

عمار وقاف: كم واحد؟

حبيب صالح: كل الناس.

عمار وقاف: كل الناس؟

حبيب صالح: كل الناس، وبشرفي، لا تستخدم هذا الكلام.

عمار وقاف: لا عيني الله يرضى عليك.

حبيب صالح: أنت بعمر ابني لا تتحمل هذا التهكم الرخيص.

عمار وقاف: الله يرضى عليك، أنت تعرف وأنا أعرف..

حبيب صالح: أنت تدافع عن نظام طائفي مملوكيا لا يدافعوا عن التراب الوطني..

عمار وقاف: وأنا بعرف  إنه حكيك غير صحيح.

حبيب صالح: أنت طائفيا وانتقاما طائفيا لماذا ينسق معه نصر الله لماذا لم تتحرك إسرائيل على الحدود لا يوجد عسكري إسرائيلي على الجبهة، من من من؟

فيصل القاسم: بس مش هذا موضوعي مش هذا موضوعي يا سيدي خليني أسألك خليني أسألك يا جماعة يا أخي يا لله..

عمار وقاف: من أجل تهديدات على الجبهة الإيرانية..

فيصل القاسم: يا جماعة يا أخي بالله بدون..

حبيب صالح: إيران ونصر الله لماذا يقاتلون مع النظام ما القضية المشتركة قل لي القومية العربية الاشتراكية..

فيصل القاسم: سيد حبيب..

عمار وقاف: مستفيدين من النظام يعني عم يعطيهم مصاري؟

فيصل القاسم: سيد حبيب سيد حبيب..

حبيب صالح: إذا لم يكن إذن ما هو السبب؟

عمار وقاف: ما هو السبب؟

حبيب صالح: ما هو السبب؟

عمار وقاف: إسرائيل.

حبيب صالح: طائفية، الطائفية الحسينية انتم تقولون أن الحسين شيعيا والحسين حفيد رسول الله والحسين سني لا علاقة له بالصفويين ولا بالفرس وبالتالي ما الذي يجمع؟

عمار وقاف: ليش حاجز حالك بهالإطار؟

حبيب صالح: نصر الله مع بشار الأسد؟ وما الذي يجمعه مع إيران هذا التحالف الثلاثي هذا القذر هذا التحالف الصفوي هذا التحالف الفارسي أو يعادي العروبة من جهة ويعادي الإسلام من جهة..

فيصل القاسم: ويعادي العلويين؟

حبيب صالح: نعم.

عمار وقاف: في حادثة بدي اذكرها سيد فيصل..

فيصل القاسم: كيف طيب؟

حبيب صالح: لأنه أي جهة تخرج العلويين من نسيجهم الاجتماعي..

فيصل القاسم: مين اللي أخرجهم؟

حبيب صالح: نظام حافظ الأسد وبعده ابنه..

تداعيات سلبية على النسيج الاجتماعي للعلويين

فيصل القاسم: أخرج العلويين من نسيجهم؟

حبيب صالح: كلهم جابهم إلى دمشق فتحوا كراخانات وفتحوا كازينوهات جاب من جاء منهم شبيحة..

عمار وقاف: وعيلتك؟

حبيب صالح: أما الشعب فالشعب إخوتي ومن أنبل الناس وأطهرهم وأشرفهم وأبناء العائلات الذي جاء إلى دمشق جاء النخاسة جاء المخابرات جاء الشبيحة جاءوا ليقيموا الكولبات في الشوارع ويتاجروا بنساء دمشق ونساءهم هم جاءوا يمارسون النخاسة، جاءوا يمارسون العهر على أهل دمشق والعاصمة جاءوا وقد فقدوا جذورهم الوطنية وفقدوا رسالتهم السياسية وكانوا طبعا جاءوا على خلفية الصراع العربي الإسرائيلي وجاءوا على خلفية أنهم جنود التحرير وجنود الجولان وجنود الوحدة العربية من الخليج إلى المحيط وإذا بهم ينتهوا هنا إلى جزء من طائفة مارقة يريدون تسخير كل ما لديهم من جذور وثقافة ونبل وإسلام إلى نظام قاتل شرير مساوم دخل لعبة الأمم منذ كيسنجر ثم أورثها لابنه وجاء ابنه بالوراثة، هل جاء بالانتخاب! هذا النظام النخسي المملوكي..

عمار وقاف: في حادثة أنا بدي اذكرها بعد إذنك يعني.

حبيب صالح: يجب أن يقاتل..

فيصل القاسم: بس دقيقة خلص

حبيب صالح: وأنا أنادي إخوتي العلويين أن يحملوا السلاح ضد هذا النظام الذي دمر الوحدة الوطنية بكاملها وجعل العلويين طائفة مارقة تنال الكراهية والبؤس من جميع الناس، الكل يعتبرنا طائفة مملوكية طائفة مارقة طائفة لا علاقة لنا بالعروبة والإسلام، أهذه حكمة! أهذه رسالة! يجب أن نعود إلى رسالتنا الوطنية فنخدم الوطن ونؤمن فقط بالوطن ويجب أن لا يقتل علوي من اجل ألف نظام كهذا، لقد قتل ستة آلاف علوي من الشبيحة ومن العسكر ومن الجنود ومن  المتطوعين وجاء إلى منطقة القرادحة أكثر من 300 منهم لماذا يقتل هؤلاء لو لم يذهبوا إلى الرقة ولو لم يذهبوا إلى دير الزور ولم يذهبوا إلى الحواري حيث النساء والعذارى وحيث الحرائر لقتلهم واغتصابهم لما رد عليهم أحد ولما قتلهم، أنهم كانوا يصمتون منذ خمسين سنة واليوم عندما قامت الثورة تريدون أن تحاكموا النظام..

عمار وقاف: عم تعطي وقت أكثر مني يا ..

فيصل القاسم: خلص وصلت الفكرة تفضل سيدي خذ وقتك كاملا بس أرجوك أستاذ حبيب أخذت وقتك كاملا خليه يأخذ وقته كاملا بدون أي مقاطعة بدون أي مقاطعة أرجوك رجاء.

عمار وقاف: في العام 1990 عندما غزا النظام العراقي الكويت شاركت القوات السورية..

فيصل القاسم: بس تسرع شوي من شان تأخذ.. أيوه تفضل.

عمار وقاف: في عملية درع الجزيرة..

حبيب صالح: الملك فهد قالها الجنرال شوارزكوف..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

حبيب صالح: لا للتحالف.

فيصل القاسم: بالله بدون  مقاطعة.

عمار وقاف: الملك فهد بن عبد العزيز الله يرحمه اجتمع بالضباط السوريين..

حبيب صالح: هذا جيش الممانعة هذا جيش الممانعة..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة تفضل.

عمار وقاف: أقام وليمة عشاء للضباط السوريين المشاركين وقال لهم ..

فيصل القاسم: بس خليني بالموضوع ما تأخدنيش  بعيد عن الموضوع ..

عمار وقاف: أنا في الموضوع أنا في الموضوع..

فيصل القاسم: أنا على علم بهذه الاتهامات، بس دقيقة..

عمار وقاف: لا لا أنا بالموضوع خليني كمل الحادثة صار لي ساعة عم أقول إياها..

فيصل القاسم: بس دقيقة من شان موضوع الضباط السوريين..

عمار وقاف: عيني خليني كمل هل حادثة شو صاير لكم  طولوا بالكم خذوا الحلقة لحالكم..

فيصل القاسم: لا لا إلك .

حبيب صالح: حتى لو كانت خارج الموضوع فليوثقها كله مخابرات كله مخابرات فليوثق..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

عمار وقاف: فيا سيدي الملك يومها فهد اجتمع بالضباط السوريين.

فيصل القاسم: سيد حبيب مشان ربك بدون مقاطعة.

حبيب صالح: تفضل.

عمار وقاف: الملك فهد اجتمع يومها بالضباط السوريين في الوحدة اللي هي اعتقد الفرقة الخامسة أو شي فقال لهم انه والله إحنا كانوا متفاجئين بموقف صدام الحسين وغزو الكويت قالوا له إحنا كان الله يرحمه حافظ الأسد يقلنا انه..

حبيب صالح: الله لا يرحمه.

عمار وقاف: يا أخي هذا الزلمة صدام حسين لا كثير تعطوهم مصاري بكرة بده يرتد عليكم وإحنا كنا نظن انه الله يرحمه الرئيس بشار الأسد..

حبيب صالح: الله لا يرحمه.

عمار وقاف: انه كان عم يحكي بسبب الخلاف الطائفي، مسألة الخلاف الطائفي عودة إلى حديث والله انه ليش إيران وليش حزب الله انه هل اللعب على وتر انه والله الشريعة والعلويين والبطيخ هدول بحبوا بعضهم كثير هذا جزء من..

حبيب صالح: هذا مو تفسير.

فيصل القاسم: بس دقيقة بالله.

عمار وقاف: هذا جزء من وجهة نظر في المنطقة تريد أن تقسم المنطقة إلى صراع شيعي سني، نحن يا أخي  في سوريا لا نريد كل هذا الصراع تركنا لهم إياه..

فيصل القاسم: ماشي بس ..

عمار وقاف: نحن نريد سوريا لا يوجد فيها لا علوي ولا سني يوجد فيها سوري فقط نريد سوري فقط..

حبيب صالح: يقتلون أبناء سوريا من يريد سوريا لا يقتل لا يدمر..

عمار وقاف: لا نريد لا علوي ولا سني ولا مسيحي ولا بطيخ نريد سوري فقط

حبيب صالح: هذا كذب وافتراء و لك بس تقول هيك..

عمار وقاف: ومن أجل هيك عم ينوجد العلوي والسني والمسيحي في الجيش العربي السوري فهمت.

حبيب صالح: بواريدك طائراتك شو عم تعمل دباباتك مدافعك شو عم تعمل بدل بتقول عنهم سوريين وتريدهم.

عمار وقاف: عم بتقاتل هالجيش اللي عم يبعثوا لي إياه تركيا والسعودية والـ..

حبيب صالح: والصيدليات والبيوت والطرق والمشافي كيف تضرب الطائرات كيف تستطيع طائرة أن تميز مقاتل عن مدني كيف؟

عمار وقاف: ليك يا عمي إذا الدولة بدها تمنع واحد من الخبز تقطع عنه الطحين يا أخي ..

حبيب صالح: آه قل هيك قل هيك..

فيصل القاسم: طيب ماشي، ماشي.

عمار وقاف: إيه.

حبيب صالح: وبدك سوريا موحدة بتقول، بدك سوريا علوية فقط..

فيصل القاسم: سيد حبيب سيد حبيب..

عمار وقاف: سوريا ما فيها فرق بين مواطن وآخر.

حبيب صالح: لماذا تقصفهم لماذا تقتلهم لماذا هؤلاء الجيش..

عمار وقاف: كل من يريد أن يقتلنا دفاعا عن النفس.

حبيب صالح: هؤلاء دفعوا ثمن هذه الطائرات من ضرائبهم من جهدهم يقتلون بها اليوم دفعوها..

فيصل القاسم: من أجل من يقتل؟

حبيب صالح: من اجل شاب مجنون مهووس مريض أنفغ..

فيصل القاسم: مين مين؟

حبيب صالح: بشار الأسد ذو شخص يعاني من الانفصام والشيزفرنيا يعاني من الشعور بأنه مريض وأنه مكروه وانه محقود عليه وانه إلى آخره كل هذا يجيب أن لا يموت من اجله حتى خروف عابر في السبيل، لا يجوز أن يقتل من اجل بشار الأسد حتى دجاجة هذا الرجل اصغر واقل وأتفه من أن يقود حربا ضد شعبنا وأقل من أن يحكم جمهورية مثلى كجمهورية سوريا.

فيصل القاسم: ماشي بدي أسألك سؤال طيب لا تعتقد انه..

عمار وقاف: يعني بقاطعني وبياخذ الحديث وبدك تسأله طيب أعطيني مجال!

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة..

عمار وقاف: عم بتقاطعني وبتسأله أعطيني مجال.

النظام السوري وحقيقة اضطهاده وقتله العلويين

فيصل القاسم: أنا بدي أسألك يا أخي ما أعطيتني المجال بدي أسألك كيف ترد على  الذين يقولون الرجل يقول أنا بس بدي أقولك فكرته من شان توضحها لأنه ما عم بتوضحها ادخل فيها فورا بس هادي من شانك بس انه بقول الكثير الآن من الإخوة من الطائفة الكريمة يقولون أنت تعلم أن هذه الطائفة هي من أكثر الطوائف المضطهدة من هذا النظام كما يقول الأستاذ عبر التاريخ، أنت تعلم كيف قتل صلاح جديد وكيف قتل محمد عمران وكيف قتل غازي كنعان وكيف قتل محمد سلمان وكيف قتل كما يقول آصف شوكت..

حبيب صالح: حسن ديب الخير وآصف شوكت قتله النظام قتله أخو زوجته اسأل بشرى اسأل بشرى ولماذا تركت سوريا ولماذا؟

عمار وقاف: عم تسألني وإلا عم تسأله؟!

فيصل القاسم: انتهى انتهى دقيقة دقيقة.

عمار وقاف: عم تسألني وإلا عم تسأله؟!

فيصل القاسم: دقيقة هذا السؤال دقيقة يقولك بما معناه انه يعني كيف للذين يدعمون هذا النظام ويضحون من اجله إذا كانت العائلة ذاتها بدأت تتفكك يقول لك أخت الرئيس أصبحت في الإمارات العائلة تتفكك مش هذا قصدك تقول..

عمار وقاف: سمعناه هذا الكلام من عشر سنين..

حبيب صالح: أنا أتحداه واتحدي..

عمار وقاف: سفيان الحريري..

حبيب صالح: ما هو المشروع السياسي، ماذا تبقى من سوريا يحكمها بشار الأسد؟

عمار وقاف: يا أخي أنت ليش..

حبيب صالح: أنا بدي أجاوب..

عمار وقاف: يا أخي اعمل برنامج لحالك يا لله جيبوا مذيع على الجزيرة يا أخي..

حبيب صالح: قتلتم كل الشعب..

فيصل القاسم: يا زلمة خليه يجاوب خليه يجاوب..

عمار وقاف: لك يا أخي اعمل مذيع لحالك لك هات خذلك ليرتين اعمل الجزيرة لحالك..

حبيب صالح: أعطيها لأمك هذه..

عمار وقاف: خيو الله يرضى عليك..

حبيب صالح: أعطيها لأمك  الليرتين ما تقول لي ليرتين أنا..

عمار وقاف: اعمل الجزيرة ..

حبيب صالح: أنا بكبر وطنك وبكبر سيادتك وبكبر نظامك..

عمار وقاف: هذا منظر كبير، أنت كبير!

حبيب صالح: أنا كبير مش ليرتين ولا ما تقلي ليرتين ولاه..

عمار وقاف: أنت كبير أنت كبير!

حبيب صالح: ولك أنا اكبر من أب، من ربك ولا..

فيصل القاسم: لا لا لا لا..

حبيب صالح: لا تقول ليرتين ولاه..

عمار وقاف: لا لا لا لا..

فيصل القاسم: لا لا سيدي سيدي دقيقة دقيقة..

عمار وقاف: لا اكبر من ربك هاي لا..

حبيب صالح: مين إلك رب غير بشار؟

عمار وقاف: الله يرضى عليك، الله يرضى عليك حبيبنا..

فيصل القاسم: يعني قصدك ربه  بشار؟

حبيب صالح: بشار حصرا حصرا..

عمار وقاف: لا أنا وانتو بنعرف ذلك.

فيصل القاسم: جاوبني على سؤالي ..

عمار وقاف: على سؤالك

فيصل القاسم: هو يقلك انه..

عمار وقاف: سمعت شو قال لي.

 فيصل القاسم: هو يقلك انه الذين يدافعون عن هذا النظام أو عن هذه العائلة حتى العائلة تتفكك هذا كلامه أنا ما بدي ادخل..

عمار وقاف: مين قال لك حدا عم بدافع عن العائلة، مين قال لك حدا عم بدافع عن العائلة..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة.

عمار وقاف: مين قال لك حدا عم بدافع عن العائلة..

فيصل القاسم: تفضل إلك إلك الكلام..

عمار وقاف: أنا صار لي ساعة عم بحاول..

فيصل القاسم: قل لي آه جاوبني..

عمار وقاف: أقول لك انه يا أخي السوري الذي حاليا هو ملتزم بمسألة عدم انهيار الحكومة المركزية يدافع ضد مشروع يريد أن يميز الطوائف عن بعضها في سوريا ببساطة شديدة..

فيصل القاسم: جميل جميل ولماذا نسمع شعار..

عمار وقاف: طب يا أخي لحظة لحظة أنا بدي أسألك ورد مثلما بدك .

فيصل القاسم: لا أنا ما بدي رد خلي هو اللي يرد.

عمار وقاف: لا خيو أنا بدي أسألك طيب أنت عم بتفسر انه والله الطائفة العلوية تقاتل من أجل.. مو أنت هيك عم تحكي؟

فيصل القاسم: لا مش أنا اللي هيك عم بحكي هو اللي بحكي.

عمار وقاف: طب خيو ليش بقية الطوائف كلياتها عم بتقاتل مع النظام هات لشوف هات لشوف..

فيصل القاسم: سؤال جميل.

عمار وقاف: كلياتهم خونة وكلياتهم سفلة وكلياتهم يدافعون عن العائلة.

فيصل القاسم: دقيقة أنا بدي أسألك..

حبيب صالح: تفضل.

فيصل القاسم: لماذا أنت تحاول أن تصور نظام يحظى بشعبية وبتأييد مكونات الشعب السوري كله وجاي تقولي عائلة وما عائلة كيف يعني؟

حبيب صالح: قل لي كيف.. 

فيصل القاسم: بس دقيقة..

حبيب صالح: تتجلى هذه الشعبية الثورة قائمة والمظاهرات بالملايين كانت قائمة قبل أن يقمعها، قل لي وكانت المساجد موئل المظاهرات وشعبنا كله يصلي وشعبنا كله محافظ وشعبنا يحتشد أيام الجمع في المساجد ويخرج بالملايين، قل لي أي شعبية قل لي من يؤيد هذا النظام..

فيصل القاسم: ولا العلويين؟

حبيب صالح: ولا العلويين، المرتزقة الشبيحة القتلى الذين اشتراهم بالمال كما قلت لك..

فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤال.

حبيب صالح: رامي مخلوف يدفع عشرين ألف للبارودة.

رامي مخلوف وتزويد العلويين بالسلاح

فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤال بس دقيقة دقيقة بس هذه النقطة بدي إياه تيجي إلك، يقولك البعض هذه من عنده خليني أنقل إياها بس من شان أنت ترد عليه يقولك انه رامي مخلوف توقف عن الأعمال التجارية وكذا وتوجه إلى الأعمال الخيرية، ما هي الأعمال الخيرية الآن لواء الجبل وجمعية البستان التي هي هدفها الوحيد تربية الشبيحة يقولون يعني إلى متى يتاجرون بهؤلاء الفقراء في الساحل من اجل دريهمات قليلة يبعثوهم إلى القتل كي يقتلوا إخوتهم السوريين، في مستقبل.. السوريون سينتقمون من هذه الطائفة، أنت قلت نازي وما نازي..

حبيب صالح: الفتنة الفتنة  الفتنة..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة، قلت لي انه انتوا ستدفعون...

حبيب صالح: نعم.

فيصل القاسم: نازي كيف يعني؟

حبيب صالح: نحن المساحة التي يتوزع عليها العلويون لا تتجاوز 2000 كيلو متر.

فيصل القاسم: يعني شو؟

حبيب صالح: بمعنى انه يعني انه إذا لجأ لإقامة كانتون أو استمر في مشروعه العسكري بهذه الطريقة واستند أكثر فأكثر..

فيصل القاسم: فماذا؟

حبيب صالح: على الطائفة فعند ذلك وعندما يقيم وتتوفر له شروط في أن يقيم كانتون علويا ستكون هذا الكانتون مغلقا من الشمال بتركيا ومغلقا من الداخل بحماة ودير الزور وجسر الشغور وادلب وسيكون أيضا مغلقا من الجنوب بلبنان...

فيصل القاسم: يعني قلت لي هتلر والنازية كيف يعني، كيف هتلر ستدفع كما يفعل..

حبيب صالح: كيف سيذهب أولادنا إلى الجامعات، كيف نذهب إلى المشافي؟ كيف سنتواصل مع العالم الخارجي؟ نحن نخاف أن يأتي يوما يحاسبوننا فيه حتى كما حاسب العالم الألمان عن هتلر..

فيصل القاسم: يعني معقول هتلر مثل بشار الأسد؟ يعني معقوله بشار الأسد مثل هتلر..

حبيب صالح: هتلر أشرف، لأن هتلر قتل من غير شعبه وغزا في سبيل أن يغير العالم، ولكنه لم يقتل ألمانيا واحد...

عمار وقاف: ألو ألو..

فيصل القاسم: ماشي ماشي يا زلمة..

حبيب صالح: القاتل هو من قتل أبناء شعبه ووطنه فقط.

عمار وقاف: طيب يا حبيبنا الله يرضى عليك، ليس لا من مصلحة الطائفة العلوية ولا الطائفة...

فيصل القاسم: طيب جاوب على تبع رامي مخلوف، إلى متى يتاجر بهؤلاء فقراء من الطائفة العلوية مقابل دريهمات؟ البستان.. يعني تحول من العمل الخيري.. هذا عمل خيري أن يجندهم لقتل السوريين؟ هذا هو يقول لك جاوب..

عمار وقاف: أنا مالي شغل مع رامي مخلوف، ما أنه عارض أزياء لا ألحق أخباره الله يرضى عليك، الزلمة مهندس وعنده شغل وكذا..

فيصل القاسم: يا أخي خلي أكمل، اله يكمل يا أخي ، تفضل يا سيدي..

عمار وقاف: الله يرضى عليك، الله يرضى عليك شيلني من رامي مخلوف، يعني فيك تنسج عنه شو ما بدك لكن أنا رح ارجع لك لأساس الموضوع، أذا بتفكر أنت انه أي طائفة في سوريا إلها الرغبة انه والله تبني حلمها الخاص ودولتها الخاصة بتكون أنت مناك عرفان شو بكون حاليا عم بصير بسوريا.. نحن في سوريا منذ انتهاء الإمبراطورية العثمانية توقفنا عن وجود مواطن درجة أولى ومواطن درجة ثانية ومواطن درجة ثالثة...

حبيب صالح: هذا بسبب المخابرات..

عمار وقاف: لا لا هذا بسبب الاستقلال..

حبيب صالح: سعد فخر البارودي لم يكن كذلك، سعد هاشم الأتاسي لم يكن كذلك، في كل العهود..

فيصل القاسم: يا زلمة خلص الوقت، خليه يكمل خليه يكمل..

عمار وقاف: في عندك حاليا..

حبيب صالح: في عهد العسكر..

عمار وقاف: في عندك حاليا..

فيصل القاسم: يا الله.

عمار وقاف: في عندك حاليا، حبيبنا الله يرضى عليك، خليك معي خليك معي..

فيصل القاسم: خليني معك بس بدي أوقفه.

عمار وقاف: اطلع اطلع فيني شو بدك فيه..

حبيب صالح: عم بطالع ليشوش علي وعليك.

عمار وقاف: أخي الكريم..

فيصل القاسم: يا أخي بلا تشويش رجاء.

عمار وقاف: أخي الكريم، أنت بالنسبة إلك في عندك مشروع في المنطقة يريد تحويل سوريا إلى دولة ذات مواطن درجة أولى وثانية وثالثة وضد هذا المشروع يقاتل العلوي والدرزي والمسيحي والسني وكل هذا..

فيصل القاسم: جميل، جميل، كمل كمل..

عمار وقاف: يعني أنت برأيك والله أنت لو انه الشعب السوري فعلا يريد إزاحة الرئيس بشار الأسد من مكانه، كان رح يظل بمكانه؟ هلـ 4، 5 شبيحة اللي بتحكي لي عليهم وخمسة وعشرون ألفا أنه خد بارودة مثلما عم بتحكي أنه هدول قادرين أنه والله لولا الشعب السوري يريد أنه هذا الرئيس ينشال من محله كان ظل بمحله؟ لأ كان ما ظل بمحله..

حبيب صالح: ليش ليش ما في انتخابات، لا بالدبابات..

عمار وقاف: في عندك، في عندك..

فيصل القاسم: بالله دقيقة..

حبيب صالح: بالمخابرات.

عمار وقاف: لكن في عندك المسألة في سوريا فرزت المجتمع السوري إلى عدة أقسام، أولها الناس التي تريد التخلص من الرئيس بشار الأسد بأي شكل، هناك منهم من يعتبر هذا الموضوع لأسباب طائفية بحتة يا أخي ما بدنا رئيس من هذه الطائفة حاجتهم، كل السوريين بعرفوا هذا الكلام في المقابل عندما ترى هؤلاء الناس فسوف تجد في المقابل ناس تريد أن تدافع عنه فقط لأنه من هذه الطائفة..

فيصل القاسم: طيب ماشي ماشي..

عمار وقاف: أي فعل له رد فعل، لكن كل الناس البقية في الوسط هي شاهدت ما يحدث، أنت بجوز العالم كلياته مو بضرورة يشاهد...

حبيب صالح: ممكن.

فيصل القاسم: دقيقة.

عمار وقاف: شاهدت كل ما يحدث لو سمحت، وهذه الناس قررت بأن هذا الشكل في إصلاح النظام نحن لا نريده، كل العالم متفقة على أهداف أنه نحن بدنا حرية وديمقراطية وكذا، لكن الخلاف كان من أول يوم، أنه ليش نحن عم نسحب السلاح، مات في مصر في 19 يوم 840 شخص، مات في اليمن قبل عزل الرئيس علي عبد الله صالح 2000 شخص ضربوهم بالغازات ولم تتحول الثورة إلى مسلحة، ليش بسوريا من أول يوم مات 4 تحولت إلى مسلحة؟

فيصل القاسم: خليني بس من شان ما نروح بعيد، بدي أسألك أنا بدي أسألك، أليس من الإجحاف يعني البعض وخاصة السفير السوري في العراق السابق نواف الفارس يقول لك عندما يبدأ هذا النظام بالانهيار، أن أول الناس الذي سيهجمون على الضريح المقدس في القرداحة هم العلويون وأهل القرداح، أليس هنالك مبالغة؟

حبيب صالح: وسأقودهم بنفسي، والله سأقودهم مع رجالي وسأدوس على قبر حافظ الأسد كما داس غورو على قبر صلاح الدين انتقاما ورغم الفارق في التوصيف وأنا لا أوصف ولا أقارن..

عمار وقاف: والله والله تشبيهك بليغ..

حبيب صالح: ولا أوصف..

عمار وقاف: تشبيهك بليغ..

حبيب صالح: ولا أوصف ولا أقارن ولا سمح الله أن أقارن، ولكن من حيث الدوسة سأدوس عليه هو أسوء بكثير من كوهين الذي جاء يتجسس لصالح إسرائيل لو قاتل اليهود وقتلهم والله لآمنت به، لو قال أن العلويين جزء من  هذا الشعب والله لآمنت به..

فيصل القاسم: يا أخي العلويين هو جزء لا يتجزأ..

حبيب صالح: لأ هو لو قال هو لو فعل هو لو خطط هو لو تصرف..

فيصل القاسم: لكن كيف تصرف؟

حبيب صالح: تصرف بالدبابات  والطائرات ويقول أنهم ..

فيصل القاسم: مع العلويين

حبيب صالح: باسم العلويين يفعلون ذلك وهم براء منه هو وشبيحته وقتلته ومرتزقيه.

فيصل القاسم: بس بدي أسالك، أليس هناك مبالغه في هذا الكلام انه علويون قرداحة.

عمار وقاف: أعيد وأكرر أعيد وأكرر العلويون لا يفرقون عن أي مواطن سوري ثاني..

فيصل القاسم:جميل جدا جميل..

عمار وقاف: في عندهم أسبابهم العضوية في عندهم أسبابهم الذاتية..

فيصل القاسم: نعم نعم نعم..

عمار وقاف: لكي يقفوا على هذا الجانب أو لا..

حبيب صالح: نحن..

عمار وقاف: الناس في سوريا في مجملها..

فيصل القاسم: خلي يكمل الزلمة ..

عمار وقاف: شوف عيني الناس في سوريا في مجملها ضد الثورة وليست في مجملها مع الشكل الحالي للنظام لاحظ ها هاي مسألة كثير مهمة، الناس في سوريا جميعا أنا وهو وأنت وكل واحد، نحن بحاجه إلى نظام سياسي أفضل، لكننا جميعا بمجملنا وقفنا ضد الشكل الذي ذهبت إليه الثورة في سوريا..

فيصل القاسم: جميل، جميل جدا، أخي بالله خلينا الوقت راح، خليني أسألك..

حبيب صالح: تفضل..

فيصل القاسم: يعني كيف تقول أليس هناك من المبالغة، ماذا فعل ماذا قال ماذا فعل الرجل للعلويين كي تتهمه هذه الاتهامات مش حرام يعني؟

حبيب صالح: أنا أقلك، أنا أقلك أولا انه اقتلعهم من أراضيهم و..

فيصل القاسم: باختصار باختصار...

حبيب صالح: وسلخهم طبقيا ليذهبوا إلى دمشق ومدن الداخل ليؤسسوا لعداء لا مبرر له لأن قيمتهم كجزء من النسيج السوري هي أن يبقوا في أراضيهم وقيمتهم، وقيمتهم أن يكونوا جزءا من العمليات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في سوريا، هم دخلوا النظام على قاعدة الصراع العربي الإسرائيلي وعلى قاعدة المشروع السياسي لتحرير..

فيصل القاسم: شو الغلط من هذا الكلام!

حبيب صالح: لإقامة الوحدة العربية وانتهى بهم بشار الأسد وحافظ الأسد إلى نخاسة في المدن وإلى...

فيصل القاسم: مين نخاسة مين؟

حبيب صالح: الشبيحة القتلة..

فيصل القاسم: مين اللي انتهوا؟ العلويين؟

حبيب صالح: من كان منهم في صلب النظام..

عمار وقاف: عم بقول بالدعارة وكذا، العلويين ياه..

حبيب صالح: ليس العلويين، أكرر ليس العلويين، أنا أكرر ليس وقلت ألف مرة أنهم أولئك الذين باعوا أنفسهم للنظام، أولئك الذين قبضوا من النظام، أولئك الذين وجهت لهم كلامي في البداية وقلت أنه بعد كل ما جرى من اقتلاع وجاء من خيانة ومن إساءة للعلويين لا زال بعضهم يدافع، أنا أقصد أولئك الذين..

فيصل القاسم: يا سيدي بس دقيقة أنت تتهم وتتهم، أنت جاي من المكان اللي أنت بتعرفه، يعني كيف تتهم الناس وهو أنت تقول، دقيقة يا أخي دقيقة دقيقة، أنت تقول هذا الكلام وأنت تعلم أن الإنسان العلوي فيما لو أخطأ يأخذ العقاب مضاعف 5 مرات عن الناس الآخرين، فلماذا تلوم هؤلاء الناس؟ لماذا تلومهم؟

حبيب صالح: وأنا أقول لك عشرات الآلاف دخلوا السجون أولئك الذين ماتوا في تدمر وأولئك الذين ماتوا في السجون..

فيصل القاسم: مين هم؟

حبيب صالح: من اليسار، والقوميين العرب وغيرهم من العلويين، كلهم من البعث أيضا أولئك بعد الحركة اللي سماها هو كذبا وافتراء وتزويرا حركة تصحيحية عام 1970 ثم بعد 1966 في 23 شباط ثم بعدها عندما استلم الحكم في 1970 في 16 تشرين، فرز الآلف العلويين وقتلهم لأنهم ظلوا على ولائهم للبعث وهو عسكر البعث وجاء بعدين بالمخابرات وجاء بالشبيحة وعاد للعائلية وعاد بسوريا إلى المجتمع قبل المدني والى الأهلي واعتمد على رؤساء الطوائف والعشائر وعلى المقامات الدينية ووظفهم لديه، دعاة من أجل الدكتاتورية، دعاة من أجل القتل، دعاة من أجل ما ادعي أنه نظام قومي، والله لو كان في سوريا نظام قومي لكان كل من سجنوا على ذمة هذا النظام  القومي والصراع العربي الإسرائيلي لكان تحرر الوطن العربي من أقصاه إلى أقصاه..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

حبيب صالح: لكن كل هذا كان كذبا.

فيصل القاسم: تفضل.

حبيب صالح: وتزويرا وافتراء..

فيصل القاسم: ماشي ماشي، تفضل.

عمار وقاف: شو سؤالك؟

فيصل القاسم: السؤال الذي يطرح نفسه الآن، أنه يقلك يريد أن يقول، أنا عم بنقلك إياها لأنة للأسف الشديد يحكي مطولا، أنا بدي ألخص لك أسئلته أنه بما معنى أنه هذا النظام، هذا النظام لا يهمه لا الأقليات ولا الأكثريات ولا كذا، اليأس الزغبي يقول يا أخي دقيقة، إلياس الزغبي يقول أن عدد المسيحيين قبل أن يأتي هذا النظام كان 3 ملايين في سوريا، الآن مليون ونص يعني هو الذي هجر الأقليات هكذا يقولون، والأمر الآخر أنه آن الأوان للمتورطين مع هذا النظام وخاصة من العلويين، هكذا هو يقول في الساحل السوري، مش هكذا كلامك؟

حبيب صالح: آه آه كلامي، نعم!

فيصل القاسم: آن الأوان أن يخرجوا لأنه هذا النظام لا يهمه لا العلويين ولا الدروز ولا الاسماعلية ولا السنة ، هذا حتى العائلة، هذا العائلة...

حبيب صالح: لا يهمه قتلهم أجب، إقصائهم، عزلهم، سجنهم، تدميرهم، قصفهم بالطائرات، هذا الذي لا يهمه أما لا يهمهم لأنه غير طائفي، نعم.. أنه طائفي، نعم أنه نخاس أنه قاتل وبالتالي أنا أوجه إلى كل ما يسمى بالأقليات وهي شرائح اجتماعية كريمة بما فيهم العلويين والدروز والمسيحيين وهم إخوتنا وأشقائنا وأحبائنا وليس لهم أي ذنب..

فيصل القاسم: باختصار، إيه.

حبيب صالح: أو أي خطيئة أو أي مساهمة..

فيصل القاسم: ماذا تريد أن تقول لهم؟

حبيب صالح: في صنع هذا النظام النخاس، أوجه لهم أن لا يراهنوا في مستقبلهم وبقائهم على نظام سيسقط غدا، وليس هذا المساء غدا سيسقط، وسوف لنأخذ رأي المجتمع الدولي والجمعية العامة ومجلس الأمن..

عمار وقاف: يا خيّ خود..

حبيب صالح: ومجلس الكنائس العالمي والمؤتمر الإسلامي وموقف الدول الإقليمية..

عمار وقاف: خذ يا للي بدك إياه..

حبيب صالح: هذا النظام سيسقط سيسقط..

عمار وقاف: إيه سيدي أعطيني دقيقتين بآخر الحلقة..

حبيب صالح: سأقول لهم أن لا يراهنوا على نخاس على فارس من فرسان مالطا، على أزعر تاريخي قتلهم، ومن كان يؤمن بسوريا لا يقتل أبنائها..

عمار وقاف: تعطيني دقيقتين.

حبيب صالح: من كان يؤمن بالوطن لا يقتل أبنائه..

عمار وقاف: شو السؤال اللي بدك إياني جاوب عليه؟

فيصل القاسم: يقولك، يوجه رسالة للعلويين وكذا، هذا النظام ساقط ولا تراهنوا عليه، حتى العلويين، دقيقة!! حتى العلويين فليجب أن يعرفوا أن هذا النظام حتى لو بقي لن يكونوا بنفس الامتيازات ولن يكونوا بنفس كذا، أنه نظام ساقط..

عمار وقاف: أنت عمرك زرت عند العلويين..

فيصل القاسم: من أفقر الناس..

عمار وقاف: آه طيب امتيازات شو! إذن لا يوجد امتيازات..

فيصل القاسم: يا زلمة إله الوقت للرجل بربك خلي يأخذ وقته..

عمار وقاف: عود خليني احكي هالكلمتين الله يرضى عليك ومشينا من الأستوديو، الله يرضى عليك حبيبنا ليك، أنت إذا بدك تشوف الموضوع أنه فلان ذهب دخل إلى السجن لأنه سني، أو فلان عوقب لأنه علوي لن تصل إلى نتيجة..

فيصل القاسم: طيب ماشي..

عمار وقاف: في نهاية الحديث أو تفسير المسائل على أنه هذا، حدث هذا الأمر أو لم يحدث لأنه فلان سني وفلان علوي، هذا علف دواب، الشعوب، الشعوب التي تفسر ما يحدث لأن فلان سني، ولأن فلان علوي.. هذه أنعام خلقها الله أم للذبح وإما للركوب، أنا وياك من جيلين مختلفين، أي جيل عم يطلع لورا؟ وأنا جيل عم بطلع لقدام، وأنا جيل عم بطلع لقدام..

حبيب صالح: ما حكيت شيء حاج تكررها..

عمار وقاف: أنا ما بدي سوريا بكون فيها علوي وسني وبطيخ، أنا بدي سوريا واحدة للجميع، أولا!

حبيب صالح: راح تكون غصبن عنك وعن رئيسك.

عمار وقاف: اثنين خيو..

حبيب صالح: ستكون.

عمار وقاف: السجن لناس وناس أنا هذا الموضوع ما عمري حكيت في على الإعلام وإلى ما هنالك لكن اليوم رح احكي في، أنا والدي سجين سياسي..

حبيب صالح: لأ أبوك رئيس الضابطة الجمركية لقوا معه 500 دولار..

عمار وقاف: جلس في سجن المزة، اسمع!

حبيب صالح: بسبب قضايا الفساد..

عمار وقاف: في سجن المزة بين..

حبيب صالح: بسبب الفساد.

عمار وقاف: بين 1972..

حبيب صالح: رئيس الضابطة الجمركية وسجل بقضية فساد

عمار وقاف: وهلأ أنت ذكرتهم وهلا أنت ذكرتهم يا فهمان على موضوع صلاح جديد..

حبيب صالح: ما أنا فهمان، نعم..

فيصل القاسم: خليه، خليه يكمل.

عمار وقاف: بين سنة 1972 اسمعني الله يرضى عليك، بين سنة 1972 و1975 والدي قضى 3 سنين في سجن المزة..

حبيب صالح: بقضية فساد.

عمار وقاف: لسبب أنه، خلاف سياسي مع الرئيس حافظ الأسد، لكن في نهاية الأمر والدي لم يورثنا أحقاد، علمنا على التعاطي بايجابية مع المسائل، علمنا على التعاطي بايجابية مع المسائل، عرفت علي كيف، ما طلع والدي من السجن حاقد على كل الدنيا..

فيصل القاسم: جميل.

عمار وقاف: وأنا لا أقصده هنا، أو بعتمة مفقودة كما نراه بالإذاعة...

حبيب صالح: اخطفني، اخطفني..

عمار وقاف: الله يرضى عليك، الله يرضى عليك..

حبيب صالح: اخطفني بشرفك..

عمار وقاف: فرضا أنت في عندك ناس وطنيين شرفاء يريدون لهذه البلد أن تمشي إلى الأمام وهناك ناس يريدون أن ننظر إلى الخلف..

فيصل القاسم: سؤال صغير، ألا تخشون.. ألا تخشون؟

عمار وقاف: من نحن؟

فيصل القاسم: بس دقيقة هو يقولك كعلويين هو يقلك..

عمار وقاف: يصطفل أنا سوري، أنا سوري..

فيصل القاسم: يقلك دقيقة استنى استنى شوي! هو قال.. قال أنه يخشى، يخشى أن يصبح وضع العلويين كوضع النازيين الذين مشوا مع هتلر، هذا كلامه صح ولا لأ؟ شو رأيك؟

حبيب صالح: نعم، نعم!

عمار وقاف: أنا مواطن سوري، أنا أضع يدي في يد، على عيني الله يرضى عليك، أنا لا أنظر لنفسي كمواطن علوي، أنا كوني علوي، نعم أفهم العلويين ربما أكثر مما تفهمهم أنت أو يفهمهم غيرهم، عرفت علي كيف؟ وإذن أنا أقول وببساطة شديدة، أضع يدي كما وضعتها طول عمري بين يد فلان وفلان وفلان وفلان من كل الناس لكي نبني سوريا لا فرق فيها بين عربي وعجمي إلا بالتقوى..

فيصل القاسم: باختصار شديد كلمة واحدة..

حبيب صالح: ليش بدافع عن النظام..

فيصل القاسم: كلمة واحدة انتهى الوقت..

عمار وقاف: أنا بدافع عن بلدي، أنا بدافع عن

حبيب صالح: أطلب إليه أن يستنكر القصف المدفعي والهيلكوبتري والدبابات للشعب أينما وجد ولتكن هناك وسائل الخراطيم أو وسائل الاعتقال...

عمار وقاف: أستنكر، أستنكر، وأطالب أن يتم القصف المدفعي و الصاروخي على كل واحد بحمل سلاح ضد بلده، فهمت!

حبيب صالح: من هو السلاح؟ من هو السلاح؟ الدبابة ولا القلم تبعك؟

عمار وقاف: أي واحد بجيب سلاح وبده يقوص على بلده أنا بطلب بقصفه وبطلب بقتله كمان لأنه جاي يقتلني ويقتله ويقتلك..

حبيب صالح: ما أنت قاتل وتدافع عن قاتل..

عمار وقاف: بدك تقود الطائفة؟ الله معك، قدها يا أخي..

حبيب صالح: سوف أقودها لأحاسب وأحاسب رئيسك..

عمار وقاف: إيه قدها.