- المجلس الوطني ومدى شرعيته
- النظام السوري والثقة الحاضرة الغائبة

- عملاء للغرب أم ماذا؟

- المجلس الوطني والوضع الداخلي السوري

- سوريا ووسائل الإعلام المغيبة

فيصل القاسم
بسام أبوعبد الله
وائل الحافظ
فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، من الذي فوض ما يسمى بالمجلس الوطني تمثيل الشعب السوري في الداخل والخارج، يصيح معارض سوري أليس مرفوضاً حتى من ألد معارضي النظام السوري ألم يصفه أحدهم بأنه مسخٌ ومهزلةٌ وممول من نادي واشنطن، ألا يمقت الشعب السوري مثل تلك المجالس المشبوهة هل نحن بحاجة لكرزايات وجلبيات جدد يضيف آخر، أليس المجلس أضعف بكثير من أن يهز أركان النظام السوري الثابت عسكرياً وسياسياً وشعبياً، أليس من الأفضل لمناضلي الساعة 25 أن يتخلوا عن نضال الفنادق ويحججوا النظام على الأرض السورية ضمن حوار وطنية شامل بدل استدراج قوى الاستكبار العالمي لغزو بلدهم وإعادته إلى القرون الوسطى، لكن في المقابل ألا ترتعد أوصال النظام السوري من تشكيل المجلس الوطني أليست تهديدات وزيرة الخارجية السوري لمن يعترف بالمجلس اعترافا به، لماذا حرامٌ على المجلس الوطني التنسيق مع القوة الغربية إذا كان النظام السوري قد باع البلاد لإيران وروسيا يصيح معارضٌ سوري، كيف للنظام السوري أن يشكك بشرعية المجلس الوطني إذا كان النظام نفسه لا يحظى بأية شرعيةٍ إلا إذا اعتبر استفتاءات لــ99 المفبركة نتائجها في أقبية المخابرات شرعية، ألن يعتبر صدام و القذافي معارضيهم من قبل ثُلةً من العملاء والمرتزقة فإذ بهم الآن يحكمون العراق وليبيا ألا يشكل الترحيب الأميركي والأوروبي وبداية الاعتراف العربي بالمجلس الوطني السوري نذير شؤمٍ كبير للنظام السوري، أليس الدخان على وشك التطاير من الغليون، أسئلةٌ أطرحها على الهواء مباشرةً على أستاذ العلاقات الدولية في جامعة دمشق الدكتور بسام أبو عبد الله وعلى المفوض السياسي للحركة الشعبية للتغيير في سوريا الدكتور وائل الحافظ، وبإمكانكم المشاركة معنا عبر الفيس بوك على facebook/oppoistedirection نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

المجلس الوطني ومدى شرعيته

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرةً أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرةً في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل يعبر المجلس الوطني السوري عن أجندات خارجية أو عن الشعب السوري، عن الأجندات خارجية 1ر9 يعبر عن الشعب السوري 9ر90 وقد صوت على صفحة برنامج الاتجاه المعاكس 21235 شخص وأعتقد أن النتيجة مختلفة على الشاشة، دكتور لو بدأت معك في هذه النتيجة هل يعقل بهذه السرعة الخيالية بدأ الشعب السوري يعترف بهذا المجلس الذي عمره فقط أسبوع أو أكثر قليلاً ويصوت بهذه الكثافة الكبيرة أكثر من 90% إن هذا المجلس الوطني الجديد يمثل الشعب السوري؟

وائل الحافظ: أولاً السلام عليكم ورحمة الله وتحياتي للأخوة المشاهدين بداية أخي الكريم اسمح لي بثانية واحدة أقف فيها قارئاً للفاتحة على الشهداء، شهداء الثورة السورية، وخاصةً منهم الشهداء منذ بداية هذه الثورة ومن الذين قضوا في المعتقلات منذ عام 1963 وإلى الآن ومن الكوكبة الأخيرة أخي العزيز مشعل التمو وكافة الشهداء حتى هذه اللحظة يتساقط الشهداء ويقدمون أرواحهم في سبيل الوطن في سبيل الحرية في سبيل سوريا أن تكون سوريا الديمقراطية وطنا جديراً بهم وهم جديرون بأن يحموها.

فيصل القاسم: جميل، جميل، كيف ترد على هذه النتيجة.

وائل الحافظ: أولاً أرد بسم الله الرحمن الرحيم {وَقُلْ جَاءَ الحَقُّ وَزَهَقَ البَاطِلُ إِنَّ البَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً} [الإسراء:81]، النتيجة هذا شيء طبيعي أن هذه الجموع التي صوتت هي جزء يمثل الشعب العظيم هذا الشعب الذي يصر في هذه المرحلة على أن يكون المجلس الوطني فكرةً وعقيدةً ومبدأً الآن هو من ينطلق ليمثل لتكتمل مسيرة الثورة نحن ننتقل إلى مرحلة جديدة في الثورة السورية العظيمة المباركة وإن شاء الله المفاجآت تلو المفاجآت حتى تقديم هذا النظام اللاشرعي هذا النظام المحتل المغتصب لسوريا إلى المحاكم وأن نلقى..

فيصل القاسم: المحتل الغاصب.

وائل الحافظ: نعم، لا يختلف عن إي احتلال مرّ على سوريا اغتصبوا السلطة بشكل الانقلابي العسكري ثم غيروا كل دساتيرهم حتى الباطلة التي فصلوها في عام 1972 على مقاس حافظ الأسد تم تغيرها في أربعة دقائق.

فيصل القاسم: هذه المجالس.

وائل الحافظ: صوت عليه الشعب وخرج في المظاهرات وأعلنها باللافتات وقالت الجموع الآن في هذه اللحظات المجلس الوطني يمثل الشعب ونحن نتقل إلى المجلس الوطني الذي سيضع مرحلة مرحلة إلى أن يصلوا إلى السجون، كل الذين شاركوا في القتل والتدمير منذ أربعين عاما وأكثر سيصلون إلى قضبان السجون ونحن سنسمح لهم لم نقتلهم ولن نرسلهم إلى لاهاي سنسمح لهم أن يأخذوا محامين.

فيصل القاسم: ما الذي يجعلكم متفائلا وواثقا بهذا الشكل؟

وائل الحافظ: هذه الدماء الطاهرة الذكية التي يقدمها هذا الشعب العظيم الذي يتصدى بصدور عالية ببطولة وشجاعة لا يوجد لها مثيل في التاريخ سيذكر التاريخ ما قبل الثورة السورية وما بعدها ستصبح حدثا عالميا كاختراع الضوء ما قبل اختراع الضوء وما قبله وحتى مثل ولادة المسيح عليه السلام، ما قبل المسيح وما بعد المسيح الآن الثورة السورية تخط تاريخا جديدا للأمة العربية وللعالم أجمع سيتغير وجه الشرق الأوسط وسيتغير سياسات كثيرة في العالم بفضل هذه الثورة المباركة وبفضل هذه الدماء الطاهرة الزكية وبفضل هذا المجلس الذي سينقح ويتبلور كل يوم بوجوه جديدة وبعطاءات جديدة من هذا الشعب ليكون قائدا لهذه الحملة والثورة.

فيصل القاسم: دكتور، كيف ترد؟

بسام أبو عبد الله: بس بدي أقول له بداية هذا المجلس هو مجلس كرزايات وقمعات لا يمثل الشعب السوري وخلال أسبوع هذا التصويت أنا لا أثق بكل هذا التصويت، إذن هذا أولا، ثانيا الملايين داخلين هنا في أسبوع وقيمة مجلسه، هذا المجلس لا يساوي قيمة الورق الذي كتب عليه سأقول له من هو هذا المجلس، بس حتى يتعرف المشاهد من هو المجلس، هو يبتسم وهو يضحك وهو يقول أن هذا المجلس سيكون غصباً عن الشعب السوري لن يكون ذلك وهو واثق أن وراءه قوة دولية ويتآمرون على وطنهم، هذا المجلس هو بمبادرة من مجموعة محدودة ذات هوية وفلسفة أيديولوجية، هذا الكلام مو إلي هيثم المناع وهو ليمنحوا وريثهم الجميل هذا ذو الرقبة الطويلة المجرم القاسي...

وائل الحافظ: لو سمحت ما بسمح لك، خليه يحكي بأدب دكتور

فيصل القاسم: لو سمحت تحكي في أسلوب أدبي.

وائل الحافظ: في أربعة دقائق تم التصويت على تغير دستور الجمهورية ونصبوه ونصبوه وريثاً.

بسام أبو عبد الله: خليني بالمجلس مو أنت اللي بتحدد احكي بأدب وتهذيب وآنت تتحدث عن رئيس الجمهورية .

وائل الحافظ: هدي رئيس جمهورية غير شرعي وريث، غير شرعي وريث

بسام أبو عبد الله: مو أنت اللي بتحدد، زبالة

وائل الحافظ: كل الشعب والعالم يعرف، لا تتطاول بكلماتك وتحولها، لا تتطاول

بسام أبو عبد الله: احكي بتهذيب حتى أحكي معك بتهذيب

وائل الحافظ: هدي واحترم ضمن الأدب المشاهدين بتسمع

بسام أبو عبد الله: آنت عم بتقول رقبة طويلة ...قصيرة، أنت الأصلع ذو العيون...

وائل الحافظ: اسمع أنا لا أتكلم عن السياسة

بسام أبو عبد الله: أنا أتحدث معك بسياسة

وائل الحافظ: هذا الرجل، لا تفرض كلامك بعملية رفع صوتك بالكلام اللاشرعي و اللا أخلاقي

فيصل القاسم: بدون ما نضيع وقت، بدون ما نضيع وقت في جملة واحدة هذه المجالس..

وائل الحافظ: صوت عليه الشعب وخرج في الظاهرات وأعلنها باللافتات وقالت الجموع الآن في هذه اللحظات المجلس الوطني يمثل الشعب ونحن ننتقل إلى المجلس الوطني الذي سيضع مرحلةً مرحلة إلى أن يصلوا إلى السجون، كل الذين شاركوا في القتل والتدمير في سوريا منذ 40 عاماً وأكثر سيصلون إلى قضبان السجون ونحن سنسمح لهم لن نقتلهم ولن نرسلهم إلى لاهاي سنسمح لهم أن يأخذوا محامين.

فيصل القاسم: وما الذي يجعلك يعني متفائل وواثق بهذا الشكل يعني...

وائل الحافظ: هذه الدماء الطاهرة الذكية التي يقدمها هذا الشعب العظيم الذي يتصدى بصدورٍ عارية وبطولةٍ وشجاعة لا يوجد لها مثيل في التاريخ سيذكر التاريخ ما قبل الثورة السورية وما بعدها ستصبح حدثاً عالمياً، كاختراع الضوء ما قبل اختراع الضوء وما قبله، وحتى مثل ولادة المسيح عليه السلام ما قبل المسيح وما بعد المسيح، الآن الثورة السورية تخط تاريخاً جديداً للأمة العربية وللعالم أجمع سيتغير وجه الشرق الأوسط.

بسام أبو عبد الله: يا لطيف، يا لطيف.

وائل الحافظ: وستغير قياساتٌ كثيرة بالعالم بفاضل هذه الثورة المباركة بفاضل هذه الدماء الطاهرة الزكية وبفضل هذا المجلس الذي سيرقح وسيتبلور كل يوم بوجوه جديدة وبعطاءات من هذا الشعب ليكون قائداً لهذه الحملة والثورة.

فيصل القاسم: دكتور كيف ترد؟ تفضل.

بسام أبو عبد الله: بس بدي أقول له أولاً بدايةً هذا المجلس هو مجلس كرفايات قومعات لا يمثل لا الشعب السوري وخلال أسبوع هذا التصويت وأنا لا أثق بكل هذا التصويت هذا أولاً، ثانياً سيرى الملايين بس من هنا إلى أسبوع وقيمة مجلسه هذا المجلس الذي لا يساوي قيمة الورق الذي كتب عليه، سأقول له من هو هذا المجلس بس حتى يتعرف المشاهد من هو المجلس هو يبتسم وهو يضحك وهو يقول أن هذا المجلس سيكون غصب عن الشعب السوري لن يكون ذلك وهو واثق بأن وراء قوة دولية ويتآمرون على وطنهم في هذا الأمر، هذا المجلس هو بمبادرة من مجموعة محدودة ذاتوية موصوفة بالأيديولوجية هذا الكلام مو إلي هيثم المناع وهو معارض سوري ولم تكون مفوضاً للقوى السياسية معارض هذا واحد، هذه المجموعة اسمع لتأسيس مجلس كهذا منذ 55 يوم.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

بسام أبو عبد الله: هذا عم يحكي مين هيثم المناع، وأن هذا المجلس يعد الناس بحل المشاكل ومساعدات دولية وحظر جوي.

فيصل القاسم: وهل أصبح هيثم المناع مرجعية أهل درعا بأكملهم تبرأوا منه يعني قبل أيام.

بسام أبو عبد الله: لا، كي لا تقول أن أنا بشهد برأي الشخصي، النقطة الثالثة مجموعة من المحترفين هؤلاء الذين صمموا هذا المجلس يقصد عملاء يعني لا ينتمون إلى قوة سياسية أقوى تيار فيهم يسمى تيار إسلامي مستقل مسالكهم مؤامرتيه وطرقهم غير ديمقراطية، المجلس ينقصه التواضع لأنه أنا مبارح شفت برهان غليون على LBC ما شاء الله يعني يعد الناس بجنات عدن تجري من تحتها الأنهار سيكتشف الناس حجمهم الحقيقي وسقفهم التنفيذي وإمكانياتهم متواضعة، برهان غليون كان قد وعد يقول هيثم المناع في اجتماع هيئة التنسيق الوطني في برلين في انتظار وصوله في المطار غير مساره باتجاه إسطنبول لأنه قبض 20 مليون يورو، تقاضى 20 مليون يورو.

فيصل القاسم: أنت كنت حاضر..

بسام أبو عبد الله: لا لا، امبارح على LBC لم ينكر ذلك بس أنا لدي معلومات مؤكدة 20 مليون يورو، حجم الإخوان المسلمين يقول لا يتعدى، منين الإخوان المسلمين معطين حجمهم بالشارع السوري ما بتعدى إلا 10% في أقصى حالته، المجموعة التي أعدت لقاء إسطنبول اسمها نادي واشنطن السوري هي السيدة قضبان الناطقة باسم المجلس معروفة أنها تعمل في مؤسسات أميركية ومعروف مصادر تمويل المجلس الوطني كان هناك تمويل أميركي رسمي وغير رسمي، هناك تمويل من دولة قطر من أمير قطري الذي يرعى هذا المجلس ومن أردوغان الذي الآن هو مسؤول عن الإسلام في المنطقة، ويريد أن يجعل نفسه سلطاناً ما شاء الله، المال لا يصنع الثورات ويعجز الوصولية والتآمر ويضعف الدولة، النص الإعلاني للمجلس فضفاض أنا اطلعت على هذا النص كلام فاضي لا قيمة له وأنا أقول له هذا المجلس، هذا المجلس لا يساوي قيمة الورق..

فيصل القاسم: جميل جداً، جميل جداً هذه كلمة مهمة جداً.

بسام أبو عبد الله: مجموعة زعران لا يساوون قمعات، قمعات لا يمثلون الشعب السوري بالرغم أنه 30 سنة لم يزوروا سوريا وأسماء اليوم سمعت المقداد وعبيدة نحاس ونجن نمثل شرعي من الذي أعطك هذا الحق الذي يعطي الحق هو الشعب وليس أنت ولا التفويض.

فيصل القاسم: الشرعية، الشرعية!

وائل الحافظ: الشرعية، من يتكلم عن الشرعية عن نظام حافظ الأسد.

بسام أبو عبد الله: أنا أتحداك في الانتخابات.

فيصل القاسم: أرجوك بدون مقاطعة أخذت دورك بدون أي مقاطعة.

وائل الحافظ: أنا لم أقاطعه ولذلك عليه أن يلتزم الصمت وأن يتكلم بتهذيب.

فيصل القاسم: تفضل جاوب على كلامه.

بسام أبو عبد الله: مهذب أنا..

وائل الحافظ: الإناء ينضح بما فيه.

فيصل القاسم: يا دكتور، يا دكتور أرجوك..

وائل الحافظ: لا تتكلم بهذا الكلام أنت ربيان بأقبية المخابرات.

بسام أبو عبد الله: لا،لا،لا.

وائل الحافظ: ومدرب عليها لما كنت بتركيا وتحقق مع الناس والفروع.

بسام أبو عبد الله: أنا كنت أحقق مع الناس.

وائل الحافظ: معروف، معروفة تقاريرك.

بسام أبو عبد الله: لا حبيبي.

فيصل القاسم: بدون ما ندخل أستاذ بالتفاصيل.

وائل الحافظ: لن ندخل في هذا ولا أبعد من هذا.

بسام أبو عبد الله: أنا دبلوماسي حبيبي، دبلوماسي.

وائل الحافظ: لا ،لا، لا، هذه السينمائيات الأمنية، السينمائيات الأمنية.

بسام أبو عبد الله: وأطهر من ذلك.

فيصل القاسم: بدون يا جماعة، خلينا شرعية، بقولك شرعية.

بسام أبو عبد الله: أنت بتكون سي أي إيه، والمخابرات الفرنسية مو هيك.

وائل الحافظ: أنت والنظام تباعك والمخابرات، دكتور.

بسام أبو عبد الله: أنا أشرف من كل معارضتك وأنت في باريس ماذا تعمل في باريس.

فيصل القاسم: يا جماعة.

بسام أبو عبد الله: بس لأذكرك بتاريخك الآن.

وائل الحافظ: شرف، شرف، مو سامع، قالوا كذا ما أنت قالوا احلف قالوا لن أذكر.

بسام أبو عبد الله: نعم، هلأ بذكرك بتاريخك أنت.

فيصل القاسم: دكتور إذا بدنا نقاطع بهذا الشكل أول شي لا أنت رح توصل، أرجوك دكتور.

بسام أبو عبد الله: أنا مرتاح.

فيصل القاسم: يا أخي جاوبني.

وائل الحافظ: وأنا مرتاح أكثر.

بسام أبو عبد الله: أنا جاي من دمشق هو آتي من باريس.

فيصل القاسم: يا أخي جاوبني.

بسام أبو عبد الله: هو آتي من باريس.

فيصل القاسم: يا أخي جاوبني، على السؤال.

وائل الحافظ: الطرف المنتصر لا يمتلك أي شرعية.

بسام أبو عبد الله: لم تنتصر إلا على (صرامية).

فيصل القاسم: دكتور أرجوك.

وائل الحافظ: احترم نفسك، عيب، احترم نفسك.

بسام أبو عبد الله: محترم نفسي، شرف.

وائل الحافظ: احترم نفسك أحسن إليك، أولاً حافظ الأسد ونظامه لا يمتلكون أي شرعية، انقلابي، انقلب على رفاقه وقتلهم في السجون من حركة 23 شباط حافظ الأسد الآن نحن نعيش الفترة ما بين الحربين الاباديتين لحافظ ورفعت بشار وماهر ذبحوا سوريا دمروها سرقوا الاقتصاد، الفساد، المجرمين أتوا بالكوادر التافهة السافهة التي لا تمتلك من العلم شيئا بعضهم يفشل باختبار شفهي ليكون أستاذ جامعياً حاملاً دكتوراه من باتريس لومومبا يأتي لا يفقه شيئا إلا المسبات البشعة.

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة، سجل عندك.

وائل الحافظ: يفصل رئيس الجامعة من مقره يخرج المرسوم 387 بتاريخ 4 أكتوبر 2011 لتنصيب رجل آخر كرئيس جامعة.

فيصل القاسم: بس خليني الشرعية يعني.

وائل الحافظ: لا يمتلك شرعية.

فيصل القاسم: طيب بقولك هؤلاء لا يمتلكوا أي شرعية من الذي فوضهم.

وائل الحافظ: مفكر حاله على تلفزيون الدنيا أنت لست على الدنيا.

بسام أبو عبد الله: أنا أتحداك انتخابات لا حبيبي.

وائل الحافظ: أنت تشتم في قطر وبقناة الجزيرة مش ناسي المقابلة الماضية.

فيصل القاسم: يا دكتور بدون مقاطعة يا أخي بدون ما تدخل معه في شغلة غريبة إحنا بدنا نفسر وإلا ندخل بالسياسة احكي لي عن الشرعية.

وائل الحافظ: لا يمتلك شرعية.

فيصل القاسم: بس بقولك بس هذا المجلس لا يمتلك شرعية.

وائل الحافظ: الشرعية رفعها الشعب في الشوارع صارت الناس ترفع اللافتات وهتفت في مظاهرات الثورة العظيمة المباركة الثورة هذه أطلقت صوتها ونحن في مرحلة من المراحل.

فيصل القاسم: وين هذه الشوارع، وين.

وائل الحافظ: في شوارع سوريا، ليست في شوارع نيكارغوا في كل يوم، في جمعة المجلس الوطني، وفي المجلس الوطني يمثلني في كل يوم.

فيصل القاسم: أين بالمدن السورية؟

وائل الحافظ: في دمشق في حلب عفواً في حمص في دير الزور في البوكمال في حماة في كل المدن ماذا تريد في درعا في كل المدن ترفع الناس اللافتات وتقدم الشهداء رخيصاً في سبيل تحرير سوريا من هذا الاحتلال، هذا الشعب العظيم الذي عانى منهم من إجرامهم وفسادهم هذا النظام الذي ارتبط بالصهيونية وبالأيباك لدي من الوثائق التي يجب أن تحملها طائرات عن ارتباطهم بالصهيونية، ذبحونا جهزوا جيشاً عرمرماً بالدبابات التي استعملوها، نعم، استعملوها في درعا واستعملوها في حمص واستعملوها دير الزور وفي البوكمال وفي الميادين وفي اللاذقية، نعم ضربوا بالبارجات ضربوا اللاذقية هؤلاء عصبة من المجرمين القتلة.

بسام أبو عبد الله: كذاب.

وائل الحافظ: الذين دمروا سوريا اقتصادا وإنساناً وحيواناً قتلوا الحمير مجرمين ضربوا النبات دمروه في كل يوم يغتصبون النساء دماء الطفل هذا حمزة الخطيب، دماء..

بسام أبو عبد الله: حمزة الخطيب سأصحح لك معلومتك.

وائل الحافظ: كل يوم عشرات السوريين.

بسام أبو عبد الله: كذابين منافقين دجالين.

وائل الحافظ: عندنا الآن 15 ألف شهيد وآلاف الجرحى، لك والله العظيم والذي أنزل محمد بالحق لن تهربوا سنقدمكم إلى المحاكم وستعاقبون.

بسام أبو عبد الله: ها ها اسمعوا هاي لغة المحاكم والقتل هل هذه معاملتكم.

وائل الحافظ: أنا لا أتكلم معاك أنت لا تعني لي شيئاً.

بسام أبو عبد الله: وأنت ما بتعني لي شيء ولا للشعب السوري شيء.

وائل الحافظ: أنا أعني النظام، هذا الذي.

النظام السوري والثقة الحاضرة الغائبة

فيصل القاسم: خليني أسأل بالاتجاه الآخر، الدكتور بسام هل تستطيع أن تنكر، خليني بس أنت لا تقاطعني عشان تأخذ وقتك تمام، هل تستطيع أن تنكر أن العديد أو معظم المدن السورية كما يقول لك الأستاذ خرجت قبل أيام تحت شعار المجلس الوطني يمثلنا خرجت عشرات الآلاف من السوريين في أصعب الظروف ليقولوا ذلك، أنا أسألك سؤال آخر بس دقيقة، عندما يخرج وزير الخارجية السوري وليد المعلم قبل أيام ويقول أن أي دولة تعترف بالمجلس الوطني سنتخذ بحقها، طيب بأي حق مين هو وزير الخارجية السوري، كيف بيهدد العالم بس دقيقة.

بسام أبو عبد الله: بس لأجاوبه.

فيصل القاسم: بس دقيقة، دقيقة.

وائل الحافظ: بس عندما يقول..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي، يقول أنه ألا تعتقد أن النظام السوري الآن يرتعب من هذا المجلس.

بسام أبو عبد الله: لا يا سيدي.

فيصل القاسم: بدليل أنه وليد المعلم اعترف فيه عندما هدد الناس، اعترف فيه.

بسام أبو عبد الله: لك يا أخي بس أولاً جواباً على سؤاله اسمح لي بهاي الصور.

فيصل القاسم: تفضل.

بسام أبو عبد الله: هي الصور اللي بحكي عليهم هدول هذا نضال جلود الشهيد نضال جلود بس معلش مسموح الكاميرا على كاميرا الجزيرة، هي الجنود اللي أنت بتحكي عليهم، هي القتلة تبعك.

وائل الحافظ: كل الناس، والأسلحة اللي كانوا يشهروها في وجوه الناس.

بسام أبو عبد الله: هاي القتلة هاي ثورتك، هاي الصور خلي كل مواطن سوري يشوفها

وائل الحافظ: الإجرام قتل الأطفال والنساء والاغتصاب.

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

بسام أبو عبد الله: كذاب أنت واحد كذاب.

وائل الحافظ: احترم نفسك، أنت تمثل الطرف لأكذب بالعالم.

بسام أبو عبد الله: خلي العرب يشوفوها والمسلمين شوفوا هاي الجنود السوريين هاي الثورة تبعهم.

وائل الحافظ: أنتم الكاذبون، كلهم ضحايا الشبيحة، ضحايا الشبيحة.

بسام أبو عبد الله: أرجوك بدون مقاطعة دكتور، أولا ضحايا الشبيحة شوف إذا كان دفاعاً عن وطننا يقتضي أن تسمينا الشبيحة فأنا شبيح.

وائل الحافظ: أكيد أكيد نعم أنت شبيح.

بسام أبو عبد الله: وأنت عميل.

وائل الحافظ: لا حاشاني، أنا أعيش في وطني.

بسام أبو عبد الله: ما عشت كفاية.

فيصل القاسم: جاوبني، بس بالله أبوس إيدك.

بسام أبو عبد الله: بس لأقول له عن المجلس.

فيصل القاسم: بس جاوبني عن المجلس.

بسام أبو عبد الله: راح أجاوبك عن المجلس، عدد الشهداء العسكريين يا أستاذ وائل الحافظ الذي تتباكى 511 شهيد وفيه 3125 جريح.

وائل الحافظ: قتلوهم من الخلف.

بسام أبو عبد الله: كذب حاج كذب أنتم.

وائل الحافظ: قتلوهم الشبيحة.

بسام أبو عبد الله: (كلب) قتلتم آلاف الناس، هدول شهداء من قوى الأمن الداخلي.

وائل الحافظ: شو قلت.

بسام أبو عبد الله: 27 شهيد وهؤلاء لهم أسرهم وسبق أن قلت لك احترم دم الشهداء.

وائل الحافظ: أنا أحترم دم الشهداء، أنتم قتلتوهم.

بسام أبو عبد الله: أنتم لا تحترمون دم أحد مجموع الشهداء 638 شهيد من قوى الأمن والجيش و4000.

وائل الحافظ: حتى تحطوهم في السجن، ولمقابر جماعية

فيصل القاسم: بس خلينا عشان نروح على مكان آخر بس لأقول له، بس خليني بس جاوبني على سؤالي.

بسام أبو عبد الله: الأستاذ وليد المعلم وزير الخارجية يعلن موقف الدولة الرسمي وبالتالي من حق سوريا أن تتعامل مع مجلس سني في إسطنبول برعاية أرودغان.

عملاء للغرب أم ماذا؟

فيصل القاسم: طيب لماذا أنتم خائفون منه إذا كان عبارة عن عملاء ومرتزقة؟

بسام أبو عبد الله: كل أعضاؤه لا يشكلون بالنسبة للشعب السوري، أنا لا أخاف ولا الكل خائف؟

فيصل القاسم: أنت قلت قماعات، ليش خايفين من القماعات؟

بسام أبو عبد الله: قماعات، من اعترف بالقماعات!

فيصل القاسم: اليوم اعترفت ليبيا واعترفت مصر.

بسام أبو عبد الله: إيه، هذا مجلس الكرزايات الجدد في ليبيا اللي جاب الناس النايبه على شعبه وقتل أكثر من 60 ألف قتيل.

وائل الحافظ: يلصقون عارهم بالآخرين.

بسام أبو عبد الله: وهناك مليون مشرد، هل هؤلاء يريدون لسوريا هكذا

فيصل القاسم: طيب، جميل فماذا عن 34 حزب مصري تحت التحالف الديمقراطي اعترف اليوم بالمجلس الوطني، يا أخي كل الأحزاب المصرية اعترفت اليوم.

بسام أبو عبد الله: ليس كل الأحزاب المصرية عليك أن تدرك أن هذا المجلس لم يعترف به احد إلا إذا كان المطلوب.

فيصل القاسم: طيب إذا اعترفوا، إذا اعترفوا بعد كم يوم وماذا عن الترحيب الأميركي الأوروبي؟

بسام أبو عبد الله: كيف ترحب كل العالم به إذا كان شعبه لا يقبله أنا اتحدي السيد وائل الحافظ وكل أعضاء المجلس منذ هذا اليوم منذ هذا اليوم يشرفوا على سوريا التحدي في الصندوق الانتخابي.

وائل الحافظ: سوريا المحتلة، سوريا السجن الكبير سوريا التدمير سوريا، سوريا المقابر الجماعية، سوريا الدبابات التي تضرب المدنيين.

بسام أبو عبد الله: أتحداك

وائل الحافظ: دفعنا ثمنها من دم..

بسام أبو عبد الله: كذاب.

وائل الحافظ: احترم نفسك، أنت غير مهذب.

بسام أبو عبد الله: أنتم مدعون، أنتم كذابون

وائل الحافظ: أنت لا يليق، كيف قدمته، أنت احترم نفسك، كيف قدمته، أنت أستاذ فيصل، أستاذ جامعي هذا أستاذ جامعي، في عهد بشار الأسد.

بسام أبو عبد الله: أنت تستلم سلطة.

وائل الحافظ: أستاذ جامعي، أنا جندي في خدمة الوطن، سنحرره يا أوغاد يا محتلين، يا عديمين الأخلاق، محتلون مجرمون، لصوص مرتشون فاسدون عملاء للأميركي والصهيوني والإيراني.

بسام أبو عبد الله: دكتور فيصل.

وائل الحافظ: عملاء لكل الأطراف.

بسام أبو عبد الله: أنا سأقول لك أنه خابوصة، لماذا حوكم شقيقك في الإعدام في السعودية.

وائل الحافظ: خسئت.

بسام أبو عبد الله: ما الذي فعله شقيقك في السعودية.

وائل الحافظ: خسئت أنت واحد قذر وغريب الطبائع، احترم نفسك.

بسام أبو عبد الله: أنت لا تفهم بالذوق لأن ذوقك ساقط.

وائل الحافظ: أنت سيمسحون فيك الأرض.

فيصل القاسم: شو استفدنا من هذا الكلام، أنا بدي أسألك.

بسام أبو عبد الله: لا أنت مستوى عال كثير.

فيصل القاسم: أنا بدي أسألك.

بسام أبو عبد الله: احترم حالك، وقيس اللغة.

فيصل القاسم: أنا بدي أسألك.

وائل الحافظ: أنا لو بعرف أنه بهذا المستوى، أستاذ جامعي.

بسام أبو عبد الله: بدي أقول مين القذر المستهدف.

وائل الحافظ: أنت أستاذ جامعي، والله العظيم مخزية بحق، بس أنا لا أستغرب الحقيقة.

فيصل القاسم: يا جماعة، دقيقة، شوف، شوف.

بسام أبو عبد الله: عم يحكي كلام يتجاوز حده وحجمه.

فيصل القاسم: دكتور، خليني أسألك.

وائل الحافظ: احترم نفسك.

فيصل القاسم: شو حكينا عن المجلس حتى الآن.

وائل الحافظ: احترم نفسك.

بسام أبو عبد الله: المجلس، أنا أعطيتك ملخص المجلس.

فيصل القاسم: خليني أسألك، طب خليني يا أخي أحكي.

بسام أبو عبد الله: شرف.

فيصل القاسم: خليني أحكي، أرجوك إذا راح نمشي بهذه الطريقة للأسف راح أوقف الحلقة باختصار شديد، أنت بتأخذ دورك، سجل عندك يا أخي.

بسام أبو عبد الله: بسجل بدوري بس خليه يتعلم التهذيب والأخلاق، كل الناس قتلة في سوريا، الجيش قاتل، النظام قاتل، سنقتلكم سنذبحكم.

وائل الحافظ: بشار حماة الديار الجيش السوري الحر البطل اللي بيدافع عن الثورة.

بسام أبو عبد الله: الحر البطل خمس فلاعيص في تركيا هدوله الجيش السوري الحر البطل.

فيصل القاسم: خليني أسألك.

وائل الحافظ: ستدخلون إلى المحاكم.

فيصل القاسم: خليني أسألك.

وائل الحافظ: تفضل.

فيصل القاسم: خليني أسألك الرجل يقول لك طيب لماذا كل هذه المكابرة منكم، ألستم ديمقراطيين وتدعون الديمقراطية، لماذا لا تحتكموا إلى صناديق الاقتراع والرجل يقول لك تعالوا إلى صناديق الاقتراع وجاوب سياسة وليس شخصنة، تفضل؟

وائل الحافظ: هذا صحيح نحن سنحتكم إلى صناديق الاقتراع بإذن الله قريبا بعد التخلص من الاحتلال.

فيصل القاسم: لماذا، لماذا، ليش لأ.

وائل الحافظ: لأنه في احتلال كيف ممكن تحت الاحتلال أن تقوم بالتصويت، الدبابات التي في كل مكان وبشار ونظامه الأمني القمعي المجرم الآثم يقتل الناس يقتل الأطفال والنساء يغتصبوهم، يسرقون البيوت يقتلوا البشر والحيوانات..

فيصل القاسم: طيب ماشي.

وائل الحافظ: كيف ممكن، لا حاور مع بشار أعلنتها الناس.

فيصل القاسم: وماذا عندما تقول لك، وماذا عندما يقولون لك أن الشعب السوري لا يريد ثلة من الكرزايات والجلابيات لا يريد أن تصبح سوريا مثل العراق ولا مثل أفغانستان ولا مثل الصومال.

وائل الحافظ: تلفزيون الدنيا.

فيصل القاسم: كيف طيب..

وائل الحافظ: تلفزيون الدنيا، تلفزيون رامي مخلوف، تلفزيون الدنيا مخلوف نحن لسنا إلا قوى وطنية لنا أن نقارع هذا النظام المغتصب لسوريا والمغتصب للسلطة والشرعية أكثر من أربعة عقود من أيام الطاغية الكبير السابق الذي دمر حماة وقتل أربعون ألفا من المدنيين هؤلاء الذي ضربوا الجوامع واستباحوها الذين دمروا الحياة الذين قتلوا الناس.

فيصل القاسم: طيب خليني أسألك، طيب خليني أسألك سؤال اسمح لي أسألك..

وائل الحافظ: لا حوار مع بشار.

بسام أبو عبد الله: لا حوار مع بشار، لصرميته للرئيس بشار.

فيصل القاسم: راح أرجع أسألك.

وائل الحافظ: أنتم وياه راح تكونوا بنفس الخلية وبنفس السجن إن شاء الله.

بسام أبو عبد الله: بنفس السجن هاه هاه هاه.

فيصل القاسم: دكتور بس خليني أسألك سؤال، أنا بدي أسألك، أنتم أيضا هل تستطيع أن تنكر، يا زلمة.

وائل الحافظ: نطمح لنظام ديمقراطي، سنقدمكم للمحاكم ونقدمكم.

بسام أبو عبد الله: أنتم جماعة سفلة.

وائل الحافظ: سفلة أنتم.

بسام أبو عبد الله: معروف مركز المعالجة الفيزيائية في جدة بس لأقول لك.

وائل الحافظ: يحكشوا تهديد يعني.

فيصل القاسم: ممكن أطلب منك طلب أنت مش ديمقراطي.

بسام أبو عبد الله: أنو ديمقراطي، يا أخي أكل نص العالم.

فيصل القاسم: بدي أسأله يا أخي.

وائل الحافظ: أسأل.

فيصل القاسم: ضيعتوا الوقت يا أخي، خليني أسألك، طيب أنتم ما محلكم من الإعراب، يقول لك الرجل أنتم لا محل لكم من الإعراب لا في الشارع السوري ولا على الأرض، أنا بدي أسألك دقيقة، دقيقة يا أخي، اسمع السيد وئام وهاب، دقيقة يا أخي اسمعني، السيد وئام وهاب يقول نقلاً، يقول نقلاً عن القيادة السورية، إذا دخل أردوغان بائع البطيخ متراً واحداً في الأراضي السورية سينزل عليه مئة ألف صاروخ وهذا قرار بشار الأسد والجيش السوري وإذا الأطلسي طلع طيارة واحدة فوق سوريا فإن مئة ألف صاروخ سيسقطون على إسرائيل والمنطقة ستشتعل والقيادة السورية تقول للعالم، تقول تهدد بحرق الشرق الأوسط خلال ست ساعات وإسقاط الأنظمة القائمة فيما إذا هوجمت سوريا وقال لا نحتاج إلى أكثر من ست ساعات، أحمد بدر الدين حسون مفتي سوريا يقول لك الآن الجهاديين والانتحاريين والاستشهاديين سيدقون قلاع أوروبا وأميركا وكل العالم، من أنتم، من أنتم؟

وائل الحافظ: هذه قاعدة الأسد، هذا اللي بده يدمر ويضرب، نبتدئ من تاريخ 1967 وتسليم الجولان.

فيصل القاسم: يقول لك من أنتم؟

وائل الحافظ: راح أقول لك، جاي عليك من ضمن الكلام، هذا الذي سلم الجولان هديةً للكيان الصهيوني ليتربى بعدها ويتربع على عرش السلطة شايف ويقصي رفاقه الذين شاركوه الانقلاب، هذا النظام الذي لم يطلق طلقة واحدة في لبنان دخل الاجتياح الإسرائيلي وتم كل ما تم، هذا النظام الذي ساعد الفرس في الحرب ضد العراق.

بسام أبو عبد الله: الشبيحة.

وائل الحافظ: هذا الجيش الشريف وليس النظام.

فيصل القاسم: سجل عندك.

بسام أبو عبد الله: هلأ الجيش مو شبيحة صرت تقول جيش شريف.

فيصل القاسم: سجل عندك.

وائل الحافظ: الجيش الجيشان حماة الديار وحماة بشار.

فيصل القاسم: والله تسجل عندك، تفضل.

وائل الحافظ: إذن.

فيصل القاسم: طيب، جاوبني على هذا، طيب أنت ماذا بإمكانك تسوي هذه قوة عالمية، سوريا قوة عالمية تهز الدنيا يقولوا لك.

وائل الحافظ: يا أخي بتخوف ما شاء الله يفكرون مثل الداخل شعبهم أعزل، لحظة طار الطيران الإسرائيلي فوق عين الصاحب طار فوق القصر الجمهوري قتلوا إليهم عماد مغنية بنص دمشق، عملوا إليهم التفجيرات، قتلوا محمد سليمان، دمروا المفاعل.

فيصل القاسم: ماذا تفهم من هذا الكلام؟

وائل الحافظ: هذا النظام ورعديد لا يتطاول إلا على الشعب الأعزل وهذا الآن الجيش السوري الحر يدافع.

فيصل القاسم: يعني أنتم حر في المعارضة؟

وائل الحافظ: نعم نحن الثورة، نحن الشعب، نحن الجيش السوري الحر، نحن الدولة، نحن سنقدمهم إلى المحاكم، نحن ننتصر، نحن لدينا الشرعية الشعبية والشرعية العربية والدول كلها تتقدم في عملية..

فيصل القاسم: مين، مين اعترف فيك طيب؟

وائل الحافظ: اعترفت يكفي الآن ليبيا ومصر وغداً الدول الأخرى وكلها على الطريق.

فيصل القاسم: هل أنت متفائل بالاعترافات؟

وائل الحافظ: نعم، نعم.

فيصل القاسم: ماذا تقول للشعب السوري تقول له..

وائل الحافظ: الشعب السوري أقول لهم اصبروا وثابروا وزيدوا من همتكم، نحن ننتصر نتقدم، نحن إن شاء الله، نحن يعترف بنا وسنقدمهم للمحاكم، نحن سنسقط هذا النظام اللاشرعي ، هذا النظام المحتل.

فيصل القاسم: قلت هذا الكلام، قلت هذا الكلام.

وائل الحافظ: نعم، نتقدم.

بسام أبو عبد الله: بس أعطيني دكتور.

وائل الحافظ: هم لم يفعلوا شيئا.

فيصل القاسم: بس ماشي، خلينا الدور إليك، والدور إليه.

وائل الحافظ: هو اللي يخرج من الجلسة.

فيصل القاسم: دكتور بسام، خليني أسألك، بدي أسألك.

وائل الحافظ: هو يقود من الجلسة.

فيصل الفاسم: إلي الدور يا دكتور، أنا بدي أسألك بالاتجاه الآخر أنت عندما نسمع، يا أخي، عندما نسمع هذا التحدي الكبير من قبل سوريا مرة الرئيس الأسد بده يحرق الشرق الأوسط خلال ست ساعات ومرة وئام وهاب، يا أخي وئام وهاب.

بسام أبو عبد الله: شو مصدرك، يا أخي وئام وهاب.

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة، وئام وهاب قال نقلاً، ليك لم يقل هذا كلامي، قال نقلاً عن بشار الأسد والجيش السوري بالحرف الواحد على تلفزيون الجديد بالحرف الواحد ومسجلة في كل الدنيا، قال لك سنطلق مئات الصواريخ، طيب أنا سؤالي الآخر بدي أسألك إياه بأي حق يخرج مفتي سوريا، مفتي سوريا ويهدد أميركا وأوروبا والعالم بالاستشهاديين وهذا الرجل، وهذا الرجل قبل فترة كان يدعو إلى التسامح وحوار الأديان وقال السيد حسون لو أن محمداً طلب مني أن أكفر بالمسيحية أو اليهودية لكفرت بمحمد، طيب شو عدا ما بدا الآن يهدد على طريقة أسامة بن لادن، هل تفيد سوريا طريقة أسامة بن لادن، بدي أسألك السوريون دائماً يلعبون شطرنج لماذا بدأتم تلعبون بوكر بطريقة جنونية، ليش؟

بسام أبو عبد الله: لا يا سيدي أولاً السيد وئام وهاب يتحدث على رأيه الشخصي، يا أخي ليس مفوضاً بالنطق لا باسم الرئيس بشار الأسد ولا باسم حدا، هذا رأيه الشخصي هو هاي معلوماته، المعلومات الأخرى اللي تتحدث عن حراك وضرب وكذا، القيادة السورية لا تتعامل بهذا الشكل، حتى تركيا.

فيصل القاسم: طيب مفتي الجمهورية، من يمثل، هل يمثل الجمهورية.

بسام أبو عبد الله: لا.

فيصل القاسم: طب هل يعقل بأنه بده يفجر أميركا وأوروبا، نحن بحاجة لهذا الباب ينفتح علينا بسوريا؟

بسام أبو عبد الله: شوف عندما يتعرض الوطن لخطر نعم نحن مستعدون لتقديم.

فيصل القاسم: بس هل أنت قادر تسويها؟

بسام أبو عبد الله: طبعاً أنا قادر أسويها، أنا ما بدي أعتدي لا على أوروبا ولا على أميركا، أنا لست، أنا دولة عندما يعتدي على سوريا على الأرض السورية سيتصدى الشعب السوري، هذا رداً على كلامه بس هاي نقاط.

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

بسام أبو عبد الله: بس فيه يستطيع أن يقول لي من الذي يدعمه في هذا العالم، من الذي يدعمه في هذا المجلس.

وائل الحافظ: الذي يدعمنا هو الشعب.

بسام أبو عبد الله: اسكت، الشعب ما بدعمك بفرنكة.

وائل الحافظ: ما بيدعمك في سنتمتر، بالعكس سيقبض عليك.

بسام أبو عبد الله: ما بمون على (صراميتي).

وائل الحافظ: قريبا، قريبا.

بسام أبو عبد الله: بتفكر أنه في القتل.

وائل الحافظ: بالقانون.

بسام أبو عبد الله: ولا بالقانون مجرمون أنتم.

وائل الحافظ: لسنا مجرمين.

فيصل القاسم: هل يعقل أن تقول عن الشعب السوري سيد بسام أبو عبد الله أنه بمون على صرمايتي، هل هذا شعب يا أخي هذا شعب، هذا الشعب السوري هذا؟

بسام أبو عبد الله: الشعب السوري الذي يتحدث عنه هناك ملايين 23 مليون، مجموع المتظاهرون وأتحداه في وجهه مجموع كل من خرج في سوريا وأنا أحترم كل صاحب مطالب محددة.

وائل الحافظ: طالبت بدمهم أعتقد.

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

وائل الحافظ: هو طالب في قتلهم الرجل هذا.

فيصل القاسم: حط عندك.

بسام أبو عبد الله: لم أطالب في قتلهم لا تكذب.

وائل الحافظ: بتلفزيون الدنيا.

بسام أبو عبد الله: أنتم محرضون.

وائل الحافظ: كله مسجل عليك.

بسام أبو عبد الله: ما قلت.

وائل الحافظ: هذه وحدة.

بسام أبو عبد الله: ما قلت.

وائل الحافظ: كمل كلامك، كمل كلامك.

بسام أبو عبد الله: بكفي صوت ليضيع الوقت.

وائل الحافظ: كمل، كمل

فيصل القاسم: سجل.

وائل الحافظ: خليه يكمل.

بسام أبو عبد الله: ما هو دور الإدارة الأميركية في دعم هؤلاء المعارضة.

فيصل القاسم: جميل، جميل.

بسام أبو عبد الله: ما الذي فعله جيفري فيلتمان في اسطنبول عندما اجتمع مع هؤلاء الفاسقين.

وائل الحافظ: صحيح، صحيح راح أرد عليك.

بسام أبو عبد الله: والمخابرات التركية، من الذي مول هذا المجلس ويموله، هل يمكن أن يقول لي من من هؤلاء العرب لديه تجربة ديمقراطية كي يدعمنا ونأتي إلى هنا إلى قطر.

فيصل القاسم: خليه، خليه يكمل.

بسام أبو عبد الله: أنا أريد أن آتي بوفد شبابي كي نطلع على التجربة القطرية في البرلمان والمعارضة وكل ذلك، نحن ما أستطيع أن أقوله باختصار شديد ولا السعودية امبارح شيخ في السعودية يقول أن المرأة لا يجوز أن ترشح نفسها.

فيصل القاسم: مش هذا موضوعنا، مش هذا موضوعنا هلا.

بسام أبو عبد الله: بالنسبة للسوريين، شوف بالنسبة للسوريين، هناك دور أميركي يستهدف دور أميركي إسرائيلي وقطري وتركي يستهدف دور سوريا عندما سيضربون الدولة ويدمرونها هؤلاء الذين يسمون أنفسهم ممثلون للشعب السوري ومعارضة تجتمع من هنا وهناك ويأخذون Pocket money مني في كل أربعة آلاف دولار.

وائل الحافظ: الشبيحة.

بسام أبو عبد الله: لا مو شبيحة.

وائل الحافظ: الشبيحة تبعكم.

بسام أبو عبد الله: مو شبيحة، إذا كان لم أسمع منه الموقف الديمقراطي لم أسمع منه إلا قتل سنقتلكم سنسجنكم، لأنهم قتلة بالأساس.

وائل الحافظ: الثورة تسجل.

بسام أبو عبد الله: أنا أريد أن أقول التحدي الأساسي، هناك في سوريا صدرت قوانين، هناك قانون أحزاب ليتفضلوا هو لا يريد هذا شأنه، هذا شأنك.

وائل الحافظ: لا حوار مع بشار، لا حوار مع بشار.

بسام أبو عبد الله: هذا شأنك.

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة، أرجوك بدون مقاطعة.

بسام أبو عبد الله: أنت لا تمثل ملايين السوريين، من أعطاك الحق بالتحدث باسم السوريين، من أعطاك الحق؟

وائل الحافظ: الثورة.

بسام أبو عبد الله: الثورة.

وائل الحافظ: نحن ثورة.

بسام أبو عبد الله: شايف الـ 1%

وائل الحافظ: ثورة منتصرة، وستقودكم إلى السجون، أعدوا أنفسكم.

بسام أبو عبد الله: وأنا أتحداك.

وائل الحافظ: إلى السجون.

بسام أبو عبد الله: أنتم أعدوا أنفسكم، إن شاء الله.

وائل الحافظ: إلى السجون.

فيصل القاسم: مشي، مشي.

بسام أبو عبد الله: أنا أقول التحدي هو في صندوق الانتخاب والمعارضة التي تريد التدمير بالتآمر مع الأجنبي كنمط مجلس كرزايات ليبيا والكرزايات هدول الجالسين أمامنا، يريد التآمر مع فرنسا وأميركا وكل الاتحاد الأوروبي.

فيصل القاسم: هذا كلام بغاية الأهمية بدي أسألك سؤال؟

بسام أبو عبد الله: هل هذه الديمقراطية هل هذه حقوق الإنسان، من من الإدارة الأميركية يحترم أو يدعم الشعب السوري، هل هو من أجل سواد عيونه، منافقون، منافقون، منافقون.

فيصل القاسم: كلامك في غاية الأهمية.

بسام أبو عبد الله: من من العرب يدعم الثورة السورية.

فيصل القاسم: خليني أسأله يا أخي؟

بسام أبو عبد الله: هذا يا أخي موضوع التسلح عشرات التقارير عن التسلح والجماعات المسلحة، القتلة المجرمون الذين قتلوا أكثر من 600 شهيد و4000 جريح.

فيصل القاسم: خليني أرد على كلامك المهم.

بسام أبو عبد الله: ليكو، وأريد أن..

فيصل القاسم: دكتور بسام خليني أرد على كلامك، كلامك مهم جداً عاوزين نوضحه للمشاهدين بس اسمع مني كم سؤال، طيب السؤال المطروح الآن، أنتم تقولون عن هذه المعارضة السورية، كل المعارضة السورية التي لا تتفق معكم وكل من ينبس ببنت شفه يصبح عميلاً ومرتزقاً وصهيونياً، بس خليني كملك، وصهيونياً، طيب صدام حسين كان يقول عن معارضيه أنهم ثلة من المرتزقة والعملاء وكذا والقذافي كان يقول عنهم كلام أقوى بكثير عملاء ومرتزقة وجرذان وكلاب ضالة وكل شيء، أين هؤلاء الآن يحكمون ليبيا ويحكمون العراق، لماذا لا تتخوفون من هؤلاء المعارضة أن يكونوا في دمشق خلال فترة، لماذا لا تخاف؟

بسام أبو عبد الله: لا لا إذا كان سيأتي على ظهر دبابة.

وائل الحافظ: لن يأتي، نحن سنظهر من باطن الأرض، من سوريا العربية.

بسام عبد الله: هذا أولاً، ثانياً نحن نحترم كل معارض، المعارضة حالة صحية في المجتمع لا تحدث.

وائل الحافظ: جميل، جميل.

فيصل القاسم: خلي يا أخي يكمل، خلي يكمل.

بسام أبو عبد الله: المعارضة الوطنية موجودة في سوريا وإذا كانوا شرفاء فليأتوا إلى بلدهم وليظهروا شعبيتهم أمام أبناء شعبهم، ليس بالتآمر مع الأميركي والفرنسي والتركي والقطري وكل هؤلاء.

فيصل القاسم: كلام جميل جداً.

وائل الحافظ: أسكته، أسكته.

فيصل القاسم: بس أنا بدي أسألك.

بسام أبو عبد الله: أتحداه بصندوق الانتخاب، وليحضر كل مواطنين العالم، أتحداه بصندوق الانتخاب ويجيب كل المواطنين..

وائل الحافظ: يقول حقا أو يغلق فاه.

فيصل القاسم: دكتور أنا بدي أسألك، طيب السؤال المطروح يا أخي بس خليني أسألك مثل ما سألته للزلمة، بدي أعمل توازن أنا أيضاً كمان، من حقك ترد، طيب أنت البعض يقول إن مشكلتكم أنتم في المجلس الوطني وبقية المجالس السورية التي تتكاثر كالفطر هذه الأيام مشكلتكم أنه مثل اللي رايح على الحج والناس راجعة، المشكلة السورية على وشك الانتهاء، الرئيس السوري أخبر رئيس الوزراء اللبناني سليم الحص وعمر كرامة وقال لك القضية في سوريا انتهت وفي سوريا كلما انتهت القضية..

وائل الحافظ: سيسقط قريباً، وسنلقي به في السجون.

بسام أبو عبد الله: أنت قرأت الفاتحة على روح المجلس الوطني والمعارضة التافهة.

وائل الحافظ: في السجون.

بسام أبو عبد الله: أنتم معارضة تافهون.

فيصل القاسم: يا أخي، يا أخي.

وائل الحافظ: لأول مرة كما نطق رامي مخلوف بالحق لمرة واحدة واعترف بأن أمن الكيان الصهيوني من أمن النظام، الآن بشار يقول أن الوضع انتهى، صحيح سقط بشار انتهيتم.

بسام أبو عبد الله: وأنتم تافهون.

وائل الحافظ: سنذهب بكم إلى السجون.

بسام أبو عبد الله: وبشار الأسد سيبقى حذائه فوق رؤوسكم، يا قذرين يا عملاء المخابرات الأميركية والفرنسية.

وائل الحافظ: عيب عليك، احترم نفسك.

بسام أبو عبد الله: احترم رئيس الجمهورية أنت لا تحترم نفسك، بشار الأسد رئيس جمهورية العربية السورية غصبن عن رأسك وراس كل من يريد، وراءه ملايين.

وائل الحافظ: أنت أستاذ جامعي تتدعي، يريد أن يرد له الجميل.

بسام أبو عبد الله: ورائه ملايين.

وائل الحافظ: لحظة، لحظة، سؤال أنت لما فشلت في ورقة الامتحان كأستاذ جامعي..

بسام أبو عبد الله: أنا فشلت.

وائل الحافظ: وهو أصدر مرسوما، لست جديرا بشيء.

بسام أبو عبد الله: أنا فشلت.

وائل الحافظ: أصدر المرسوم في 1987.

بسام أبو عبد الله: من أين لك بهذه المعلومات.

وائل الحافظ: لدي أوراق.

بسام أبو عبد الله: أنا أشرف راسك وراس كل المجلس الوطني تبعك، لأنني شريف ونظيف ونزيه لكن في حب وطني وأحب أبناء شعبي أما أنتم ففي باريس تعيشون في باريس في بارات باريس، وأنتم قتلة ومجرمون وأنتم تتآمرون، والله لترى يا وائل الحافظ أنك لم تكن إلا جاسوسا وستداس في أقدام الشعب السوري.

وائل الحافظ: أنا والشعب السوري إن شاء الله رمزا للشرفاء وأخا وجنديا مدافعا أنتم مهزمون.

فيصل القاسم: استغفر الله العظيم، يا دكتور، يا دكتور.

بسام أبو عبد الله: أنت تقاتل شعبك، أنتم قتلة شعبكم.

وائل الحافظ: عصابة أنتم.

فيصل القاسم: ليش أنت، عم بسألك سؤال جدي، عم بقولك الآن كلما هدأت الأوضاع في سوريا، كلما تحسن الوضع يحاولون أن يفجروها من جديد بعد أن هدأت الأوضاع أنتم لماذا، يا أخي لماذا انتظرتم كل هذا الوقت، أنتم، برجع بقولك، رايحين على الحج والناس راجعة، جاوبني على هذا السؤال.

وائل الحافظ: الناس راجعة، النظام انتهى.

فيصل القاسم: خلص الوضع في سوريا انتهى.

وائل الحافظ: لا، الثورة مستمرة والمجلس..

بسام أبو عبد الله: وينها أعطيني أرقام المتظاهرين.

وائل الحافظ: ما بدي أرد عليك.

بسام أبو عبد الله: خليه يعطيني أرقام يا أخي.

فيصل القاسم: الله يخليك أعطيه.

وائل الحافظ: سوف أرد، الآن أقول.

فيصل القاسم: فضحتونا يا عمي

وائل الحافظ: اسمح لي بكلمة.

فيصل القاسم: إيه تفضل.

وائل الحافظ: يقول السيد عدنان عمران وزير الإعلام السابق في النظام السوري، يعترف باتصالات نظامه مع منظمة أيبك الصهيونية لأنها ليست إسرائيلية 100% وبأنه عندما كان ذاهبا إلى واشنطن مع رموز أخرى من النظام فهو لبحث رفع العقوبات والسلام مع إسرائيل، ثانيا: نتنياهو لزعماء أيبك النظام السوري نصف صديق في هاي الفترة، نقلت أوساط أميركية عن نتنياهو أنه أجاب خلال إحدى لقاءاته الخاصة عن سؤال، لماذا لا تجلو إسرائيل عن الجولان، فتساعد على خروج النظام السوري من المحور الإيراني بالقول ولكن الرسائل السرية التي تصلنا من السوريين تؤكد أنهم لا يريدون استعادة الجولان بين قوسين التي أعطوها سابقا هدية لأسباب داخلية تتصل بالنظام وإذا كانت سوريا مستعدة لتوقيع سلام مع إسرائيل فإن إسرائيل مستعدة غدا للجلاء عن الجولان، وأضاف نتنياهو على أي حال السلام مستقر..

بسام أبو عبد الله: معاهم كنت ما هيك معاهم..

وائل الحافظ: هاي الصحافة العالمية.

فيصل القاسم: خليه يكمل، خليه يكمل.

بسام أبو عبد الله: راح أعطيك فضائحكم.

وائل الحافظ: وحين سئل عن مغزى ضرب المركز النووي ومن قبله الغارة على سوريا قال لقد أبلغونا ذلك وقد فعلنا ما كانوا يريدون.

المجلس الوطني الوضع الداخلي السوري

فيصل القاسم: بس خليني أسألك عشان ما نبعد كثير، خلينا نرجع للمجلس، يا أخي قلت لك، يعني ليش ما بتجاوبني على السؤال، قلت لك أن هذا المجلس جاء في الوقت الخطأ أصلا، الوضع انتهى في سوريا أم أن الثورة لم تبدأ.

وائل الحافظ: الثورة لم تبدأ نحن الآن ننطلق في الثورة الحقيقية لإسقاطهم وتقديمهم للمحاكم وإعادة بناء سوريا المدمرة أربعة عقود من التدمير والفساد، والفساد والرشوة، في سوريا والله العظيم لدينا عمل إن شاء الله في الجو الديمقراطي وفي الأموال المسلوبة المنهوبة والتي سنستعيدها.

بسام أبو عبد الله: بالأحلام.

وائل الحافظ: وكالات الأنباء، أنا ما بضيع وقت عليه، يقول السفير.

بسام أبو عبد الله: وأنا ما بضيع وقت عليك.

وائل الحافظ: اسمح لي، خلال مقابلة مع جريدة فور وراد يقولون لأنه يعمل جاهدا مع المسؤولين السوريين من هو توم داين المدير السابق للوبي الأيبك، على تحسين صورة سوريا في الولايات المتحدة، يتعاقدون مع مدير الأيبك لأجل عملية تحسين صورتهم.

بسام أبو عبد الله: مين أيبك هاي؟

وائل الحافظ: أيبك هي المنظمة الصهيونية..

بسام أبو عبد الله: مين قال لك هذا الحكي..

وائل الحافظ: الصحافة العالمية.

بسام أبو عبد الله: ليكو بعطيك سجلك.

فيصل القاسم: خليه يكمل.

بسام أبو عبد الله: المعارضة الزبالة هذه، المعارضة الزبالة هذه.

فيصل القاسم: عشان ما نرجع.

بسام أبو عبد الله: اسمع في الواشنطن بوست في تمويل 20 مليون دولار للمعارضة السورية، والعشرين مليون يورو، كان طلعوا على الـ بي سي قال يكفي يكفي، أنا أقول لكم يكفي يكفي.

وائل الحافظ: سرقتم سوريا كلها.

بسام أبو عبد الله: من سرقها؟ أنتم.

وائل الحافظ: النظام.

بسام أبو عبد الله: أنتم مش أنا ولا النظام.

وائل الحافظ: أنت شخص أنت لا شيء.

بسام أبو عبد الله: أنت لا شيء أيضا.

وائل الحافظ: بجرائم النظام، إذن أنت تعترف أنك من النظام.

بسام أبو عبد الله: نعم.

وائل الحافظ: أنت تعترف أنك من النظام وكنت في المخابرات سابقا.

بسام أبو عبد الله: أنا من الحكومة ومن الدولة السورية ومن الشعب السوري.

وائل الحافظ: ومن المخابرات.

بسام أبو عبد الله: أنا أتحداك، أنت عميل مخابرات، أنا كنت دبلوماسي ولست استخبارات.

فيصل القاسم: خليني أسألك.

وائل الحافظ: والبطاقة الأمنية.

بسام أبو عبد الله: دكتور، أنا دكتور دبلوماسي وأستاذ جامعي، أتحداك أن تكون أن توطي على غبرة ميزاني.

فيصل القاسم: دكتور بسام، أنت تتهم المجلس الوطني بأنه يريد أن يستدرج التدخل الخارجي.

بسام أبو عبد الله: بالتأكيد.

فيصل القاسم: المجلس الوطني والمعارضة تقول أن من يستدرج التدخل الخارجي في سوريا هي جرائمكم التي..

وائل الحافظ: ها ها ها.

فيصل القاسم: بدي أسألك، بدي أسألك، يا زلمة خليني أسألك.

بسام أبو عبد الله: شرف.

سوريا ووسائل الإعلام المغيبة

فيصل القاسم: يقولون عندما يذبح الشعب السوري في حمص هل تعلم ما يحدث في حمص الآن، هل تعلم ما حدث في الرستن، لماذا لا تدخل وسائل الإعلام إلى هناك، ماذا عن صهاريج الماء التي تغسل الساحات من الدماء الغزيرة.

وائل الحافظ: تذويب الجثث في مصنع السكر في دير الزور.

فيصل القاسم: تذويب الجثث.

وائل الحافظ: نعم يذوبونها بالأسيد على الطريقة الإيرانية، الطفل الشهيد المرحوم حمزة الخطيب إذا تتذكرون الصورة، كانت مضروبة بالمثقاب بالكهرباء، تعذيب، أطفال عذبوهم وقطعوهم،هلأ عندي شيء لطفل قتلوه.

بسام أبو عبد الله: حمزة الخطيب هذا..

وائل الحافظ: لطفل قتلوه..

فيصل القاسم: دكتور، دكتور، أنتم باختصار.

بسام أبو عبد الله: أقول باختصار أولا لا أحد يستطيع..

فيصل القاسم: اليوم ميشيل كيلو وهو من معارضة الداخل الوطني اللي أنتم بتسموها، آه، قال أن الذي يستدرج التدخل الخارجي هو جرائم النظام بحق الشعب السوري، طب بدي أسألك ماذا قالت الصين اليوم، الصين قالت إن صبرنا ينفذ مع النظام السوري، بهمس قال الرئيس الروسي قال على الرئيس السوري أن يصلح أو يذهب، أصبحتم محصورين في العالم أصبحتم منبوذين؟

بسام أبو عبد الله: قال وحيدك بل الشعب السوري.

وائل الحافظ: هاي صح، الشعب السوري.

بسام أبو عبد الله: وفي الانتخابات سنتحداكم وفي صندوق الانتخابات.

وائل الحافظ: لن تبقوا، لن تبقوا.

فيصل القاسم: خليه يكمل، خليه يكمل.

بسام أبو عبد الله: يا أخي إذا هذه هي المعارضة بس الشعب السوري يشوف، إذا هذا إقصائي وسنذبحكم وسنسجنكم، وأنا أستاذ جامعي.

وائل الحافظ: أنت أستاذ جامعي.

بسام أبو عبد الله: تمام أنا أستاذ جامعي.

وائل الحافظ: لا أستغرب في هذا النظام يكون في أساتذة.

بسام أبو عبد الله: لا أستغرب، أنا غبرة حذائي أشرف من رؤوسكم كلكم، غبرة حذائي أه، غبرة حذائي.

وائل الحافظ: لا ينضح إلا بما فيه الإناء.

بسام أبو عبد الله: أقول لك دكتور، بصراحة الأمور التالية: سوريا ستدخل الانتخابات.

فيصل القاسم: أنا بدي أسألك أنت عم بتعاير المعارضة..

وائل الحافظ: بعد سقوط النظام.

فيصل القاسم: وأنت في أي صفة تصف المعارضة بغبار سوباطك.

بسام أبو عبد الله: هو قال لي أنت أستاذ جامعي، أنا أتحداك.

فيصل القاسم: ألا تعتقد..

بسام أبو عبد الله: أنا أستاذ جامعي.

فيصل القاسم: ألا تعتقد، يا عمي دقيقة، ألا تعتقد بأنك في هذا الكلام تنفر الشعب السوري من نظامك.

بسام أبو عبد الله: لا أنفر الشعب السوري.

فيصل القاسم: أنت تقول له صرمايتي..

وائل الحافظ: تسمح لي بكلمة هو يعتقد نفسه بداخل فرع مخابرات يحقق مع مواطن سوري انتهى.

بسام أبو عبد الله: لا يا حبيبي.

وائل الحافظ: ما فيش، خلصت، End، نحن سنهزمكم.

بسام أبو عبد الله: أنت وسيدتك، بس بدي أسألك شقيقتك ماتت في جدة..

وائل الحافظ: فشرت، والله ما عندي حدا، ولا عندي حدا.

بسام أبو عبد الله: اسأل على حالك، ماضيك أسود وقذر.

وائل الحافظ: فشرت.

فيصل القاسم: باختصار، بدون شخصنة.

بسام أبو عبد الله: هو من يشخصن.

وائل الحافظ: هذه أكاذيب لا تمت لي ولا بعائلتي.

بسام أبو عبد الله: كذاب انزل على عائلتك في دير الزور وأنا سألت في دير الزور، أصدقاء لي.

وائل الحافظ: عملاء.

بسام أبو عبد الله: ليس عملاء أنا أستاذ جامعي ومواطن سوري بسيط في خدمة الشعب السوري، نحن نقاتل من أجل الشعب السوري وأنتم تعملون في الخفاء في الدهاليز.

وائل الحافظ: لا تقدم ولا تؤخر.

بسام أبو عبد الله: تعملون من أجل استحضار الناتو والقتل انظر في ليبيا ماذا يحدث.

وائل الحافظ: الجيش السوري الحر.

بسام أبو عبد الله: لم تفتحوا فمكم على 400 امرأة اغتصبت في تركيا، 225 حامل في تركيا ما سمعت معارض منكم فتح فمه.

وائل الحافظ: لسنا في حاجة لأجنبي.

بسام أبو عبد الله: في إسطنبول.

وائل الحافظ: نحن سنسقطكم.

بسام أبو عبد الله: اغتصبتم أعراض النساء في إسطنبول.

وائل الحافظ: أنتم.

فيصل القاسم: تركيا كذبت هذا الكلام..

بسام أبو عبد الله: كذابين أتحداهم.

وائل الحافظ: في السجون في صدنايا وفي تدمر.

بسام أبو عبد الله: كل السجلات بالأسماء كله موجود.

وائل الحافظ: أه هي هترات العرب هي هترات العرب منكم، أه يا هترات الشعب السوري منكم.

بسام أبو عبد الله: صحيفة تركية أما أنتم القتلة.

وائل الحافظ: قتلة مجرمون، مخربون.

بسام أبو عبد الله: في الطريق، من هم اللي هدم المؤسسات ومن الذين هدم السجون..

وائل الحافظ: شبيحكتم.

بسام أبو عبد الله: كل شبيحة وكله مخابرات أما أنتم فشرفاء مثلما..

وائل الحافظ: نظام عصابة.

بسام أبو عبد الله: وأنتم شرفاء مكة.

وائل الحافظ: غبار حذائي أشرف منك.

بسام أبو عبد الله: غبار حذائي أشرف من عائلتك.

فيصل القاسم: دكتور طب ماشي.

وائل الحافظ: احترم نفسك.

بسام أبو عبد الله: احترم نفسي ما تحترم نفسك هاي صور شو.

وائل الحافظ: احترم نفسك أنت وعائلتك أنتم القتلة.

بسام أبو عبد الله: لدينا شهداء.

وائل الحافظ: قتلة الجبن والقتل تقتلون الناس من الخلف، يا شبيحة.

بسام أبو عبد الله: هذا لا يمكن النقاش معكم.

وائل الحافظ: شبيحة ولابيحة يا أخي.

بسام أبو عبد الله: شبيحة ولابيحة إيه.

فيصل القاسم: بدي أسالك، لماذا تريدون، يعني هل سوريا بحاجة لاستجلاب الغزو الخارجي ليدمر البلاد؟

وائل الحافظ: لا.

فيصل القاسم: أنتم تفعلون.

وائل الحافظ: هم حولوا الورقة الطائفية ولم ينجحوا لأن الشعب العظيم رد، الشعب السوري واحد.

بسام أبو عبد الله: نحن مع حاجة الناس مع الإصلاح ونحن مع الانتفاضات والديمقراطية ولكن وفق..

وائل الحافظ: أهل قفاة ما تحسم الموضوع، إحنا مش بفرع مخابرات نحن في الجزيرة.

بسام أبو عبد الله: حبيبي بقولها في الجزيرة وستعرف أنك مخطئ وفي وهم تعيشون في وهم.

فيصل القاسم: طيب خليني أسألك، صار الوقت منتهي.

وائل الحافظ: بس اسمح لي.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

وائل الحافظ: أنا ما قاطعته إلي الكلام.

فيصل القاسم: بس دقيقة، هؤلاء عملاء..

وائل الحافظ: لا، لا.

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة.

بسام أبو عبد الله: كرزايات.

فيصل القاسم: ماشي ماشي، طب كرزايات، بس أنا بدي أسألك طيب هم أنت تتهمهم بالتنسيق مع الفرنسيين، صح.

بسام أبو عبد الله: نعم.

فيصل القاسم: ومع الأميركان مع بلاط الصخر..

بسام أبو عبد الله: على البي سي، الإيرانيين.

وائل الحافظ: الإيرانيين كمان.

فيصل القاسم: ماشي، لماذا حلال، لماذا حرام على المعارضة أن تنسق مع فرنسا وأميركا وأنتم كما تقول المعارضة في النظام بعتم سوريا لإيران وروسيا.

بسام أبو عبد الله: ما بعنا.

فيصل القاسم: لماذا وقفتم..

وائل الحافظ: باعوا الجولان، باعوا لبنان، باعوا سوريا، باعوا كل شيء، هؤلاء مقايضة يقايضون، أي روس.

فيصل القاسم: ماذا دفعتم لروسيا مقابل هذا الموقف؟

وائل الحافظ: الآن السفن الروسية التي تنقل القمح السوري من مصانع الحبوب في الحسكة، الصين الآن تبحث مع روسيا.

بسام أبو عبد الله: روسيا والصين تريد أن تنقذ هذه السباحة الأوروبية لبلدان المنطقة السباحة الأوروبية، وأنتم في فرنسا على من تعتمد، أنتم ساقطون وفي مزبلة التاريخ.

وائل الحافظ: أنتم من مزبلة إلى مزبلة.

بسام أبو عبد الله: أنت تافهون وساقطون، ولن تؤثروا في الشعب، وسترون ملايين خلال هذا الأسبوع.

وائل الحافظ: شعبنا سينتصر، ثورتنا ستنتصر.

فيصل القاسم: شكرا، انتهى الوقت، السادة الكرام، يا جماعة.

وائل الحافظ: نحن سنقدمكم للمحاكم، أنتم القتلة والشبيحة النبيحة.

فيصل القاسم: انتهى الوقت.

بسام أبو عبد الله: زينب الحصني التي زورتم.

وائل الحافظ: من الطفلة التي قتلت بدل زينب.

بسام أبو عبد الله: زينت الحصني.

وائل الحافظ: من الطفلة.

بسام أبو عبد الله: أنتم الذين زورتم.

فيصل القاسم: انتهى الوقت، يا جماعة.

وائل الحافظ: يا قتلة يا مجرمون.

بسام أبو عبد الله: أنت مجرم وقاتل وسافل، أنت سافل.

فيصل القاسم: أخي انهي انهي خلص.

وائل الحافظ: احتفظ بأدبك وتهذيبك أستاذ جامعي، دكتور جامعي.

فيصل القاسم: يا جماعة، يا جماعة.

بسام أبو عبد الله: وأنت تافه ومعارض سجان تقتل تنهب تفعل كل شيء في السويد، أنت لا تؤمن بالنقاش ولا الحوار أنتم إقصائيون وساقطون.

وائل الحافظ: أنتم إقصائيون ظلمتم الشعب خمسون عاما.

فيصل القاسم: خلص السلام عليكم.