- استخدام الإعلام الإلكتروني للتأثير خارجيا وداخليا
- إمكانيات ومعوقات الاستفادة من الوسائل الإلكترونية عربيا

- السيطرة الغربية على مصادر المعلومات وطرق نشرها

- إمكانيات الإعلام الجديد كوسيلة تعبير ونافذة للديمقراطية

فيصل القاسم
خضر عواركة
نبيل شرف الدين
فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام. اللهم ارحم من اخترع الإنترنت والموبايل، اللهم سلط فيروس الخنازير على من أراد سوءا بالشبكة العنكبوتية. يصيح ناشط إسلامي، ألم تصبح تكنولوجيا الاتصالات أو ما يسمى بالإعلام الجديد سلاحا عظيما يرعب الطغاة والمستبدين؟ أليست الديمقراطية الرقمية بمثابة صواريخ عابرة للقارات والأسوار والسجون ومحطم لأدوات القمع والمنع؟ ألا تقود الإنترنت ثورات ودولا وشعوبا؟ ألم يفز بفضلها أوباما بالانتخابات الأميركية؟ ألا تخرج آلاف المتظاهرين إلى الشوارع في بورما ولبنان ومصر وإيران والفليبين وأوكرانيا وغيرها؟ ألم تسقط حكومات؟ ألم يستغلها الفلسطينيون لفضح الفاشية الإسرائيلية؟ هل كان للعالم أن يعرف ما حصل في إيران لولا سلاح المستضعفين أي الإنترنت والموبايل؟ أليس حريا بالشعوب العربية أن تستغل الثورة التكنولوجية للتنوير والتحرر والديمقراطية؟ ألا ترتعد أوصال النظم الدكتاتورية من تأثير الإنترنت؟ لكن في المقابل أليس من حق الدول أن تحمي أمنها القومي من الإعلام الجديد؟ ألم توظف أميركا وإسرائيل النت والهواتف الجوالة لزعزعة استقرار إيران بإغراق الشارع الإيراني بالرسائل والمعلومات المضللة؟ ألا تتحكم أميركا بالشبكة الدولية أصلا؟ أليس بمقدورها أن تقطع الإنترنت عن أية دولة كما فعلت مع بعض الدول التي تعارضها؟ ألم تقم المواقع الشهيرة بحذف المواد التي تفضح إسرائيل مثلا؟ ألا تقوم أميركا أحيانا بحجب المواقع العربية بحجة مكافحة الإرهاب؟ لماذا حلال على أميركا التضييق على الإعلام الجديد وحرام على العرب مواجهة الخطر الإلكتروني الرهيب؟ أليس من حق الصين وإيران مثلا حماية أمنهما الإعلامي بحجب المواقع ومعاقبة المسيئين؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على الإعلامي نبيل شرف الدين، وعبر الأقمار الصناعية على الإعلامي خضر عواركة. نبدأ النقاش بعد الفاصل.


[فاصل إعلاني]

استخدام الإعلام الإلكتروني للتأثير خارجيا وداخليا

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس. لو بدأت مع خضر عواركة، خضر عواركة لماذا هذا التحريض يعني المفضوح -إذا صح التعبير- ضد الإعلام الجديد المتمثل بالإنترنت والموبايل في العالم العربي؟ أليس حريا بنا أن نرحب بهذا القادم الجديد الذي بدأ يطلق عليه البعض سلاح المستضعفين؟

خضر عواركة: يعني ليس بيدنا أن نرحب أو نرفض نقبل أو نقول لا لهذه الآلية الجديدة في التواصل الإعلامي الدولي، طبعا هناك منافع كثيرة للإنترنت ولكن مضارها أكبر وخطرها يماثل اجتياحا بربريا عارما تشنه الولايات المتحدة وإسرائيل والدول الحليفة لهما على الشعوب المستضعفة والتي تعتقد بأن عنقود العنب هذا الجميل هو في مصلحتها بينما هو عنقود مسموم سوف يقضي على العقل الجماعي وعلى الفكر الجماعي لدى الشعوب العربية وخصوصا الممانعة والإسلامية وخصوصا الممانعة مثل إيران. اليوم هناك يعني قبل أن نتحدث عن الإنترنت دعني فقط أشرح بضع نقاط لكي لا يكون كلامنا في الهواء، علينا أن نعطي كلاما عليه دليل. لو رجعنا إلى جيمس غلاسمان وهو نائب وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية لشؤون الدعاية والإعلام الخارجي، هذا الشخص ألقى محاضرة في الثامن من تموز/ يوليو عام 2008 أمام مؤتمر لمركز الدراسات الإستراتيجية لسياسات الشرق الأدنى في واشنطن وهو الذراع الإعلامية والدراسية والفكرية الأقوى لإيباك، قال فيه بأنه عمل في الحرب الباردة مع صوت أميركا الحرة مع أوروبا الحرة باتجاه الاتحاد السوفياتي لبث الدعايات وشارك في إثارة القلاقل في الاتحاد السوفياتي وفي المنظومة الاشتراكية السابقة بميزانية بلغت سنويا حوالي 275 مليون دولار، اليوم هو يقول لدينا قدرة على الوصول عبر الإنترنت وعبر الشبكات التي يديرها أشخاص من داخل البلدان -يعني لا تدار هذه من الأميركيين أو إسرائيليين تدار من مواقع إنترنت إخبارية واجتماعية تدار من داخل البلدان- لدينا القدرة على الوصول إلى ثلث الشعب الإيراني إلى ربع الشباب العربي والمسلم في كل العالم فقط عبر تقنية التواصل الإلكتروني عبر الرسائل النصية وعبر الرسائل الإلكترونية. هناك أيضا إذا تحدثنا عن شخص آخر وهذا الشخص غلاسمان رفض أن يحدد ما هي ميزانيته الآن وقال بأنها تضاعفت عدة مرات وقال بأنهم دعموا إنشاء عدة منظمات في كل بلد تقوم هذه المنظمات بالعمل وسط المجتمع على نشر الديمقراطية ما يعني على التعامل مع الأميركيين لمصلحة الإسرائيليين. لو عدنا إلى شخص شهير جدا هذه الأيام اسمه جيرالد كوهين الشخص أشهر من علم هو شاب يعمل في قسم التخطيط السياسي في وزارة الخارجية في قسم محاربة الإرهاب وخصوصا الإسلامي زار دولا إسلامية عدة وألف كتابا، يقوم هذا الشخص كل سنة بعقد مؤتمر يجمع فيه عتاة وكبار وادي السيليكون في أميركا وفي نيويورك ومثل أصحاب غوغل، أصحاب ياهو، فيس بوك، مدراء تويتر وكل هذه.. ماي سبيس، وكل هذه الإمكانيات والمواقع الأميركية، هذا الشخص حينما يأتي بهؤلاء يأتي بمقابلهم بقادة هذه المجموعات الشبابية تحت شعار ما أسماه تحالف الشباب العالمي وكل هذا الشباب العالمي إما من أميركا اللاتينية يعني فنزويلا والدول اليسارية..

فيصل القاسم (مقاطعا): باختصار، باختصار.

خضر عواركة (متابعا): وإما من الشعوب العربية والإسلامية، اسمح لي بس في نقطة.

فيصل القاسم: باختصار.

خضر عواركة: باختصار. هذا الشخص يعقد هذه الاجتماعات ويدير يعني فريقا اسمه أيسوك كان عضوا فيه دينيس روس في وزارة الخارجية، هدفه منذ عام 2006 يخطط عبر هذه المجموعات وعبر الإنترنت لاستخدام القنبلة الذرية الإلكترونية وهي إثارة القلاقل والثورة المخملية في إيران وفي دول عدة ممانعة ضد الحركات الممانعة ولمصلحة إسرائيل، هذا الشخص..

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك أستاذ خضر، أشكرك وصلت الفكرة..

خضر عواركة(متابعا): حينما يكون له.. سيد فيصل بس كلمة..

فيصل القاسم: ما هي الكلمة باختصار؟

خضر عواركة: إذا كانت هذه المواقع مستقلة وهي تعمل فقط للتكنولوجيا وتعمل فقط لخير الإنسانية أو للتجارة فكيف يمكن للحكومة الأميركية أن تعطيها أوامر لتجتمع مع هذا أو ذاك في الدول العربية؟ يمكنه أن يرسل إلى العراق جاك دوروسي المسؤول عن تويتر لكي ينسق مع الحكومة العراقية على غسيل دماغ الشعب العراقي، يعني هناك إشكالية، هذه الشبكة ممسوكة وهي سلاح مثل الطائرات مثل الصواريخ الأميركية موجهة ضدنا.

فيصل القاسم: جميل جدا، سمعت هذا الكلام كيف ترد؟ بمثابة يعني قنبلة ذرية إلكترونية الإنترنت، قال شيئا آخر، اجتياح كاجتياح الطائرات واجتياح الجيوش للمنطقة، كيف ترد؟

نبيل شرف الدين: يعني المدهش في الموضوع دائما أن إحنا نتلقى هذه النصائح المجانية من أخوة يستفيدون من الحياة في الغرب ومن كل منجزات الغرب الحضاري وأعظمها في تقديري هو الإنترنت لأن الإنترنت ليس اختراعا عاديا كالكهرباء أو كغيره من الاختراعات أو كالراديو أو التلفزيون، الإنترنت هو خلاصة اختراعات القرن العشرين، إذا كان القرن العشرين هو قرن الصورة فالقرن الحادي والعشرين هو قرن الإنترنت، الإنترنت خلق حالة معرفية جديدة لم تعرفها البشرية في طول طريقها أنه وفر أولا مجانية المعرفة قضى على كهنوت المعرفة، كانت المعرفة إلى حد قريب ذات إطار كهنوتي، فضلا عن هذا أيضا فهي مجانية، مجانية تماما لكل الفقراء يستطيع أن يحصل على كتب، كان يسعى الباحث لدرجة الدكتوراه أو الماجستير سنوات ويحفى ويطلب من أقاربه أن يرسلوا له وغير ذلك..

فيصل القاسم (مقاطعا): وصلت الفكرة..

نبيل شرف الدين: وبعدين خلقت حالة ثانية اللي هي حالة غير مسبوقة أيضا في تاريخ البشرية من التواصل الإنساني، مثلا أنا بأشتغل في صحيفة إلكترونية معروفة اسمها "إيلاف" هذه الصحيفة مثلا على سبيل المثال إحنا منعمل اجتماع تحرير يومي كل يوم الساعة كذا بتوقيت غرينيتش بنجتمع يوميا في إطار برنامج من خمس قارات مختلفة..

خضر عواركة (مقاطعا): أستاذ نبيل لو سمحت لي بالسؤال، هل الإسرائيليون يجتمعون معكم في مجلس التحرير؟

نبيل شرف الدين: اسمعني يا أستاذ، أنا ما قاطعتك..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة، بس دقيقة.

خضر عواركة: لا، عفوا..

نبيل شرف الدين: لكن نقعد جميعا في هذه اللحظة علشان نتداول ونتحدث جميعا كيف يدار العدد الجديد كيف كان يمكن أن يحدث هذا لو لم تكن هناك شبكة الإنترنت. أمر آخر، أرجوك يعني أرجوك كل وسيلة إعلامية أو كل إنجاز بشري حققته الإنسانية وجد من يدعو إلى هدمه، الراديو اتحرم في وقت من الأوقات، التلفزيون اتمنع وكان يعتبر البيت اللي فيه تلفزيون بيتا منفلتا، الـ dish كان حكرا أصبح الآن الـ dish أرخص من الموبايل، الموبايل فون أصبح في متناول الأطفال، هناك حالة من التقارب الإنساني غير مسبوقة بين البشر من قبل، أنت لا تستطيع أن تلغي كل ذلك بذريعة الأمن القومي لأنها كلمة حق يراد به عين الباطل، الدول الهشة فقط هي التي تخشى من أن يفتضح أمرها الدول الهشة والضعيفة الدول التي تقف في وجه الحضارة الإنسانية ويحكمها طغاة مستبدون مثل هذه الدول هي التي تخشى من هذا المد المعرفي من هذه الثورة الاتصالاتية الهائلة. أما هل يمكن أن نتصور أن نحرض على انقلاب في ألمانيا مثلا؟ لا، مش حأقول ألمانيا حأقول دولة من دول الجنوب الأوروبي إسبانيا أي دولة في أوروبا لأنها دول مستقرة وليس لديها ما تخفيه ما عندهاش بطحة على عارضتها، أما دولة كإيران يقول لي إن دي أثرت في الانتخابات كيف كان يمكن لمهاجر إيراني في الولايات المتحدة أو في أوروبا أو في أي مكان كيف كان بوسعه أن يتواصل مع الشأن الإيراني يوميا ويعرف أخبار ما يحدث في بلاده ويرد ويشارك ويساهم؟ أليس هذا من حقه كمواطن؟

فيصل القاسم (مقاطعا): ويناضل..

نبيل شرف الدين: ويناضل، أليس هذا من حقه كمواطن؟ ثم ماذا فعلت الأنظمة الدكتاتورية شيئا آخر غير المنع؟ لماذا لم تستغل هذه الوسيلة في الاتجاه الذي تراه صحيحا؟ الحقيقة أن قصة المنع هذه إحدى القصص البائسة في تاريخ الإنسانية وأنه لا.. وعلى فكرة كمان برضه أنت مش حتقدر تمنع الإنترنت، وفي حاجة ملحوظة مهمة جدا حضرتك حتى قلتها في المقدمة ودي عايزة توضيح، الإنترنت شبكة لا يملكها أحد لا تملكها دولة ولا تملكها منظمة..

خضر عواركة (مقاطعا): مش صحيح يا أستاذ نبيل، في مؤتمر في جنيف وفي تونس يا أستاذ نبيل...

نبيل شرف الدين (متابعا): الإنترنت دي شبكة يملكها مستخدموها -يا أخي بطل تشويش- الإنترنت دي شبكة يملكها مستخدموها..

فيصل القاسم: جميل.

خضر عواركة (مقاطعا): يا أستاذ نبيل الولايات المتحدة رفضت إعطاء السيطرة للمجتمع الدولي على الإنترنت، يعني أنت شخص مثقف..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): لا، هذا غير..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة، بس دقيقة.

خضر عواركة (متابعا): وأنا أحترم أحيانا ما تكتبه مع ملاحظاتي على الكثير مما تقوله. ولكن في عام 2005 وفي عام 2003 جرى اجتماعان لمجتمع قمة المعلوماتية في العالم مجتمع المعلوماتية القمة العالمية لمجتمع المعلوماتية في العالم على مرحلتين الأولى في جنيف والثانية في تونس وكانت هناك مباحثات على أساس أنها يتم تسليم قيادة والسيطرة على هذه الشبكة إلى الأمم المتحدة أو إلى أي منظمة تنشر لهذا..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): عندي تعقيب صغير..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة.

نبيل شرف الدين: تعقيب صغير بس أنا عايز أقوله له هنا أرجوك.

خضر عواركة (متابعا): لكن الولايات المتحدة الأميركية رفضت هي..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

نبيل شرف الدين: لا، ردا على الكلام ده علشان أنا عندي معلومات..

خضر عواركة (متابعا): اسمح لي بس، اسمح لي أكفي الفكرة بس اسمح لي بس حبيبي.

فيصل القاسم: إيه تفضل.

نبيل شرف الدين: تفضل، تفضل.

خضر عواركة: الموضوع أنت تقوله صح نحن ضد المنع ولكن هل نحن قادرون على أن نمنع عن أنفسنا الضرر الذي تقوم به هذه الأمم المستبدة التي قتلتنا في العراق واجتاحت بلادنا..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): يعني عايز وصاية على الناس؟ يعني هل تريد الوصاية على الناس؟

خضر عواركة (متابعا): والتي دمرت لبنان هل يمكننا أن نمنع الاستخبارات الإسرائيلية من تجنيد الشبان بعشرات الآلاف تأخذ منهم -دون أن يعلموا- معلومات..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ده شكل من أشكال الوصاية على المعرفة..

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة.

خضر عواركة (متابعا): أنا أعطيك مثلا، أنا أعطيك مثلا يا أستاذ نبيل..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): بتفترض أن..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس بدون مقاطعة.

خضر عواركة(متابعا): يا أستاذ نبيل أنا لست ضد المعرفة أنا ضد.. يعني القنبلة النووية ناتجة عن معرفة، الطاقة النووية يمكنها أن تحلل مياه البحر يمكنها.. وأنت تعرف معهد أنشاص كم كان سيكون رائعا لمصر لو أنه أتم، يمكن أن تفيد الزراعة، الطب، ولكن هل تستعملها الولايات المتحدة وإسرائيل للزارعة والطب في بلادنا العربية؟ لا، تستعلمها لتهددنا لتقتلنا كما ضربوا بها الأمم التي قاومتهم كاليابان..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): الحكمة ضالة المؤمن..

خضر عواركة (متابعا): اسمح لي بس آخر كلمة، آخر كلمة..

نبيل شرف الدين: الحكمة ضالة المؤمن حأقولها ثاني.. أرجوك..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس أرجوك بدون مقاطعة، رجاء بلا مقاطعة.

خضر عواركة (متابعا): القنبلة النووية والطاقة النووية استخدمت ضدنا لقهرنا..

نبيل شرف الدين (متابعا): في أكثر من تعقيب.

فيصل القاسم: أرجوك بلا مقاطعة، سجلها عندك.

خضر عواركة (متابعا): والإنترنت هو قوة أخرى تستخدم لقهرنا، مع كل الجماليات التي تقولها هي قوة ضدنا وليست معنا لأننا لسنا مؤهلين للأسف لا كأنظمة ولا كشعوب للوقوف في وجه هذا المارد والعملاق..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ما هذا! ما هذا!

خضر عواركة (متابعا): الأميركي، الألماني، البريطاني...

نبيل شرف الدين: لا، أرجوك، أرجوك، لقد فاض الكيل.

خضر عواركة: 150 دولة بالعالم تقرها خمس دول في مجلس الأمن.



إمكانيات ومعوقات الاستفادة من الوسائل الإلكترونية عربيا

فيصل القاسم: طيب بس، خضر عواركة كيف ترد؟ كيف لا يمكننا أن نستخدمها؟ ألا تعلم أن الفلسطينيين استخدموا الإنترنت بطريقة رائعة جدا لفضح الممارسات الإسرائيلية في الضفة وفي غزة أثناء الحرب الأخيرة؟ من قال لك إنه ليس باستطاعتنا أن نستخدمها؟ طيب لماذا لا نستغل الإنترنت بالطريقة التي تستغلها أميركا..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): مثلا.

فيصل القاسم (متابعا): وتستغلها إسرائيل وتستغلها إسبانيا وتستغلها كل الدول؟ المشكلة فينا وليست في الإنترنت.

خضر عواركة: أستاذ فيصل لو كان بإمكاننا أن نستغل الحليب الذي يعني ينتج عن المراعي التي عندنا كنا باستطاعتنا أن نستغل العديد من الإمكانيات والطاقات التي عندنا ولكن نحن نحُارب من الداخل ونحُارب من الخارج، نحن مخترقون أولا في المفكرين والمثقفين الذين يديرون المجتمع وينورون الناس وينظمون الصفوف وينشئون الإمكانيات أو يعني الطاقات الأهلية ينظمونها إن تقاعست الدول والمنظمات، نحن مخترقون من هذه الدول عبر ما قلنا بأنه الفكر النيوليبرالي وفكر النيوثقافة..

فيصل القاسم (مقاطعا): وصلت الفكرة، وصلت الفكرة.

خضر عواركة (متابعا): نتكلم، نتكلم عن فلسطين يا أخي..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): أرجوك، أرجوك..

خضر عواركة (متابعا): لو أننا ضايقنا إسرائيل وضايقنا أميركا عبر الإنترنت نعم نستفيد أحيانا ولكن لو وصلنا إلى مرحلة لأقفلوا مواقعنا، وأنت تعرف بأنه لديه موقع مقفل وهو في كندا، لو أن هناك مقالا يدين إسرائيل في اليوتيوب أو مقطع فيديو فهو يقفل، لو كان هناك أي شيء يشكل خطرا على إسرائيل لمنعوه عنا كما يمنعون السلاح وكما يمنعون إيران الآن من استخدام الطاقة الذرية، أنا لا أقول بأن..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ما حدش منع إيران، ما حدش منع إيران..

خضر عواركة (متابعا): العلم والمعرفة هي ضد المجتمع أو ضد العرب أو لا نريدها..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ده خلط أوراق لا حصر له..

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك، وصلت الفكرة، نبيل شرف الدين..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): خلط، أرجوك..

فيصل القاسم: طيب أنا أسألك سؤالا، أنت يعني الحجة..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): هو طرح أمورا كثيرة..

فيصل القاسم (مقاطعا): دقيقة بس، أنا أسألك سؤال أيضا أنت حجتك أنه لماذا لا نستخدم هذا القادم الجديد هذا الإعلام الجديد المتمثل بالموبايل وبالإنترنت؟ طيب قال لك السيد عواركة إن يعني حتى أميركا تحاربك، هل تستطيع أن تنكر بأن آلاف الصور التي بثت ضد إسرائيل في المواقع الأميركية أو التي تسيطر عليها أميركا مثل اليوتيوب وغيره -كما يقول البعض- هل تعلم أن كل هذه المقاطع مسحت تماما من الشبكة العنكوبتية؟

نبيل شرف الدين: هذا غير صحيح، هذا غير صحيح.

فيصل القاسم: طيب في هذا الحالة كيف تنادي بالإنترنت وهم يستخدمونها ضدك؟ عولمة لناس وناس!

نبيل شرف الدين: لا، الإنترنت قلنا من البداية إنها الشبكة التي يملكها مستخدموها بمعنى أنت قوي على الإنترنت بقدر قوتك على الواقع أنت قوي على الإنترنت بقدر ما تجيد استخدام هذه الآلة أنت قوي في قيادة الطائرة مثلا بقدر ما تجيد استغلالها بشكل جيد يعود عليك وعلى أمتك بالنفع، أما أن أمارس الوصاية كما يتحدث الأخ خضر وأمارس الوصاية..

خضر عواركة (مقاطعا): إذا كانت هذه الطائرة ليست لك، ليست لك إذا كانت هذه الطائرة ملك لإسرائيل وأميركا لا يدعونك تقودها..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة بلا مقاطعة، بلا مقاطعة.

نبيل شرف الدين (مقاطعا): يا أخي أنا ما هو مقاطعة أهه، أما لو هنا في الأستوديو كان عمل إيه ده؟

خضر عواركة (مقاطعا): تقودها مشوار صغير بس طلعنا بس تحرك فيها بيوقفوك.

نبيل شرف الدين (مقاطعا): اسمعني بس يا عمي اسمعني، اسمعني الله يهديك.

فيصل القاسم (مقاطعا): أخ خضر بلا مقاطعة تفضل، تفضل.

نبيل شرف الدين (متابعا): اسمعني خلي الناس تعرف حاجة. أما أن تمارس الوصاية على ملايين الناس في منطقتنا من هناك من حيث مهجره الجميل الذي يمتعه بكل منجزات..

خضر عواركة (مقاطعا): الأميركيون يمارسون الوصاية يا أستاذ أنت بتعرف أنه لديهم إنترنت اسمه..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا أخي بلا مقاطعة.

نبيل شرف الدين (مقاطعا): أنا مش قادر أسمع منه حاجة خالص، ومش حأسمح له يتكلم ويقاطعني.

فيصل القاسم (مقاطعا): يا جماعة.

خضر عواركة (متابعا): يوقف جميع المعلومات عن التدفق إذا كانت ضد الأغلبية الإسرائيلية..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): يا عمي استنى ده أنت.. لو لم يكن هذا الرجل..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا سيدي، يا سيدي يا أستاذ خضر..

نبيل شرف الدين: لو لم يكن هذا الرجل يستمتع هناك..

خضر عواركة (متابعا): أنت تعرف هذا..

فيصل القاسم: يا سيدي رجاء رجاء بلا مقاطعة، رجاء رجاء بلا مقاطعة خلينا نعمل.. خلينا نفهم شيئا، رجاء. نبيل.

نبيل شرف الدين: لو لم يكن هذا الرجل هناك، لماذا لا يترك مهجره هذا ويجي يعيش في دولة تمارس ويتمتع بأفضل أنواع الرقابة؟ وفيه رقابة Delivery توصيل الرقابة للمنازل لو يريد! نحن نصنع رقبائنا نحن نصنع..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس أنت، بس دقيقة، أنت..

نبيل شرف الدين (متابعا): يا سيدي اسمعني أرجوك، أرجوك.

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أسألك سؤالا، أنت قلت كلمة مهمة جدا يا سيد نبيل، قلت نحن أقوياء نحن نستطيع أن نستغل الإنترنت حسب قوتنا، طيب هذه الكلمة هناك تناقض في كلامك، اسمعني يا سيد نبيل هناك تناقض في كلامك، كيف التناقض؟ نحن أمة ضعيفة يعني هناك مقولة لبيريز الرئيس الإسرائيلي قال ذات يوم، نحن لم يعد لدينا الشخص الأمي هو الشخص الذي لا يعرف القراءة والكتابة نحن في إسرائيل الشخص الأمي بالنسبة لنا قد يحمل شهادة دكتوراه ولكنه ليس لديه إنترنت وليس لديه كمبيوتر. أما نحن في العالم العربي فلدينا حوالي ثمانين مليون أمي لا يعرفون القراءة والكتابة فكيف تريد لهذا القادم الجديد الإنترنت أن نستخدمه بالطريقة المثلى ونحن عالم أمي بالأصل؟

نبيل شرف الدين: يا سيدي اسمعني، هناك مقابل الثمانين مليون أميا الذين تتحدث عنهم -ودي خيبة ثقيلة بالمناسبة- هناك مقابل هؤلاء الثمانين مليونا هناك أكثر من ثمانين مليونا مثلهم بيستخدموا الإنترنت وهؤلاء هم Elite نخبة المجتمع أو الجيل اللي طالع جديد، نحن مش رح نروح بعيدا، تعال نشوف مثلا في أقرب وسط لنا أولادك أو أولادي، الجيل اللي فتح عينه مباشرة على الإنترنت، أكبر عقاب يمكن أن تستخدمه ضد ابنك أنك تمنعه من الإنترنت، ليه؟ هو أدمن؟ لا، ده مش أدمن، ده تعود على نسق جديد من الحياة على أسلوب جديد من التواصل هو يستطيع أن يكلم خالته في ألمانيا وعمته في سوريا وأمه في الهند وكل مكان يستطيع أن يتواصل مع غيره، يستطيع أن يتعلم ويستطيع أن ينحرف لأن الإنترنت واقع افتراضي موازي لواقع الحياة. لا بد أن نفهم أن هذه الشبكة خلقت حالة معرفية جديدة هذه الحالة المعرفية قهرت فيها التكنولوجيا الأيديولوجيا، التكنولوجيا قهرت الأيديولوجيا، الآن اقتربت الأمم من بعضها البعض بثقافاتها، الحل ليس بفرض الرقابة لكن بسن القوانين ولأن هذه حالة جديدة حالة حضارية جديدة فهي تخلق قوانينها وتدشن قوانينها وتتبلور قوانينها مع الوقت الحاجات اللي بتتمنع التحريض الصريح الوقوف مثلا ضد الكلام العنصري كل المواقع الاستضافة المجانية المحترمة إذا اشتكيت لهم وقلت لهم إن هذا الموقع وهذه الصفحات تحتوي على عبارات تحريض رخيصة وثبت هذا بيفصلوا الخدمة لأن هناك ما يتشكل الآن..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب..

نبيل شرف الدين (متابعا): حاجة ثانية أرجوك، حاجة ثانية.

فيصل القاسم: باختصار.

نبيل شرف الدين: أنت كإعلامي والأخ خضر زميل إعلامي أيضا كإعلامي حقيقي لا يمكن إلا أن تنحاز للحرية حتى لو كان ثمن هذه الحرية غاليا..

فيصل القاسم: جميل، جميل.

نبيل شرف الدين: أنت لا يمكن أن تكون إعلاميا وتقف ضد الحريات العامة، وأم الحريات هي حرية التعبير والتواصل هذه أم الحريات.

فيصل القاسم: جميل جدا. خضر عواركة أعتقد أنه أفحمك في هذه النقطة، هل تستطيع أن ترد؟

خضر عواركة: أستاذ فيصل عم يحكي بأسلوب لا يلامس الموضوع أستاذنا مع احترامنا الشديد له عم يحكي عن الاستخدامات الإيجابية للإنترنت ولا يتكلم عن السلبيات، أنا بدي أذكر له كتابا لميخائيل كاتان وهو إسرائيلي منشق ذهب إلى أستراليا وألف كتابا، كان ضابط مخابرات وكان عمله في مجال الإنترنت، وأكدت كلامه اللوموند سابقا وأكدت كلامه عدة صحف وعدة كتب بأن هناك جهازا أنشئ في العام 1998 من خلال اجتماع جهود إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية اسمها مخابرات الإنترنت وتحت عنوان الأمن الكبير عملية الأمن الكبير أنشأها العميد الإسرائيلي الموسادي موشيه آهارون هذا الشخص مسؤول عن عمليات الموساد في الدول العربية..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): إيه الموضوع ده بيتكلمه؟

خضر عواركة (متابعا): اسمح لي بس، هذه الكتلة المخابراتية تستخدم مئات آلاف الصهاينة المجموعين، يمكنك التأكد من كلامي من موقع ميغا فون وهو System يعني يمكن عمل Download  له على كمبيوترك وفورا يمكن تتلقى الرسالة التي توجه الصهاينة حول العالم الذين يملكون جاليات بيتكلموا عدة لغات منها العربية يتوجهون توجها واحدا بأوامر الموساد الإسرائيلي. هناك أيضا عندما يكون ولده أو ولدي أو ولدك جالسا على الإنترنت ثمان تسع ساعات يتحدث مع الشاشة، هو لا يعرف من هو خلفها على الفيس بوك أو في غرف الـ chat، وهذا ما أكده أيضا الكاتب البريطاني إدوارد سيرلود وهو قال في كتابه "الوجه القبيح للإنترنت" بأن الإنترنت يستخدم لجمع معلومات لصالح أميركا وإسرائيل القادرتين على استمالة الشباب العربي كما تستميل الزهرة للنحل إلى الإنترنت لأنه مكبوت..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): وطيب وليه نحن مش قادرين؟ نحن مش قادرين نستميل نحن كمان؟ ليه نسلم..

خضر عواركة (متابعا): نحن مع الحرية نحن مع حرية التعبير ولكن أيضا نحن مع حريتنا من السيطرة الأميركية، من السيطرة الإسرائيلية، نحن مع حرية إيصال المعلومة إلى الولايات المتحدة الأميركية..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): إيه دخل إسرائيل وأميركا بالموضوع؟ دي إشاعات يا رجل..

خضر عواركة (متابعا): التي يمنعون أي.. الجزيرة الآن ممنوعة في كندا وفي أميركا، أي حرية يتحدث عنها؟ هي حريتهم في قتلنا حريتهم في ذبحنا لا.. يعني الديمقراطية لهم والموت لنا نحن، التكنولوجيا صحيح هي رائعة ولكنها تكنولوجيا تطير وتقصفنا..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ويبقى الحل هو الحظر، الحظر هو الحل هذا عنوان حنكتب عنوانا جديدا، الحظر هو الحل.

فيصل القاسم (مقاطعا): نبيل، بدون مقاطعة نبيل رجاء أرجوك رجاء حارا بلا مقاطعة رجاء.

خضر عواركة (متابعا): بينما هون تخدمهم وتمتعهم، هذه هي الديمقراطية التي تتحدث عنها، سأعطيك كلاما دقيقا عن إيران، في إيران تحدث المرشد في 11 آذار عن ثورة مخملية يحضر لها، كيف عرفوا؟ عرفوا من خلال التحضيرات الكبيرة التي كان يقوم بها مجاهدو خلق في الخارج، هؤلاء ليسوا معارضين هؤلاء إرهابيون مع خونة في الداخل، ضبط هؤلاء الأشخاص بالجرم المشهود..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): خونه؟

فيصل القاسم (مقاطعا): بس يا أخي بدون مراجعة، طيب سجلها عندك..

نبيل شرف الدين (متابعا): خونه؟ معارضون..

خضر عواركة (متابعا): في الحرم الجامعي في يوم الانتفاضة. نعم نحن مع حرية التعبير مع حرية الناس للتظاهر، أنا مع اللون الأخضر في إيران ولكن أن يكون لونا أخضرا مدارا من صهيوني اسمه جيرالد كوهين أنا ضده. هناك مادة في القانون الدولي قانون حقوق الإنسان في اتفاقية جنيف المادة التاسعة تضمن حقوق الإنسان في التعبير عن رأيه، نعم أنا معها، لكن أيضا هناك مادة أقرتها قمة المعلومات العالمية في تونس وفي جنيف المادة الخامسة تقول بأنه من حق الدول أن تحمي أمنها إن كان هناك على الإنترنت ما يخالف قوانينها الذاتية، حينما يكون هناك حرية للجواسيس لكي يتجسسوا للداخل ولكي يجندوا الشبان عبر الإنترنت لها الحق إيران لها الحق قطر لها الحق سوريا لها الحق لبنان أن تمنع هذه المواقع التجسسية أن تحجب المواقع التي تدار كما قلنا من قبل جيرالد كوهين وغيره.

فيصل القاسم: طيب بس سيد عواركة، أنا أسأل سؤالا باختصار تجيب عليه يعني أنت تلف وتدور وتتحدث عن الجانب المخابراتي وكيف يعني يسير الموساد والـ CIA  شبكة الإنترنت وأجهزة الاتصالات الحديثة لزعزعة استقرار البلدان، طيب ومن قال لك بأن المخابرات العربية لا تراقب الإنترنت ولا تجند الإنترنت لمصالحها الخاصة ولا تشتري الكمبيوترات العملاقة لمراقبة الإنترنت والإشراف عليها أيضا؟ هناك بعض البلدان العربية اشترت كمبيوترات كلّف الكمبيوتر عشرين مليون دولار أيضا للعب بالإنترنت والتحكم فيها، فأين المشكلة إذاًَ؟ من حق الجميع أن يتلاعبوا بالإنترنت لماذا لا تتلاعب أنت؟

خضر عواركة: نحن نعود إلى النقطة الأساسية، أنا لست ضد الإنترنت أنا ضد استخدام الإنترنت لمصالح اختراقية لصالح إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية، أنا أتحدث عن الشعوب لست أتحدث.. أنا لا يمكنني ايقاف الإنترنت، يمكنني بث الوعي لدى الناشئة لكي يكون لديهم وعي في التعامل مع هذه الآلة، اليوم..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): هو بيقول إنه لا يستطيع يعني يعترف أنه لا يستطيع..

خضر عواركة (متابعا): حينما يكون هناك دولة مهددة مثل إيران أو سوريا من حقها، من حقها أن تراقب الإنترنت نعم، ولكن أنا أتحدث هنا عن شخص يملك مليون قنبلة نووية وعن شخص ما عنده شيء، أن نتحدث عن دول عربية مجتمعة لا تنتج ما تنتجه إسرائيل في سنة واحدة من التكنولوجيا هذا ليس ذنبي ولا ذنب الإعلام هذا ذنب التاريخ الاستعماري الذي حطم هذه الدول وقسمها وفرقها، والأنظمة التي شرعيتها تمتد من واشنطن إلى تل أبيب ليس هناك إلا من رحم ربك من دون يعني عندهم شرعية..

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك وصلت الفكرة.

خضر عواركة (متابعا): الشرعية لهذه الآلة أو هذا البرنامج ينطلق من قدرتنا على استخدامها لمصالحنا، الآن نحن نستخدم الفتات وهم يجتاحوننا اجتياحا وينهكون أفكارنا حتى نصل إلى يوم يصبح كلامي وكلام أولادي وكلام أبنائي، لماذا تكرهون إسرائيل؟ كما غسلوا أدمغة الشعوب الأميركية واليوم هي لا تختلف شيئا عن إسرائيل.

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك، وصلت الفكرة. نبيل..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): أنا عندي بقى اللي أقول له..



السيطرة الغربية على مصادر المعلومات وطرق نشرها

فيصل القاسم (متابعا): نبيل شرف الدين هل تستطيع أن تنكر، هناك نقطة يجب أن نجليها، هل تستطيع أن تنكر بأن أميركا هي التي تسيطر على مصادر المعلومات على 75% من مصادر المعلومات في العالم أميركا؟ هل تستطيع أن تنكر بأن أميركا وإسرائيل أغرقتا الشارع الإيراني بملايين الرسائل خلال الأحداث الأخيرة؟ وكانت تغرق الشارع بأخبار مضللة تتحدث عن قتل وعن مظاهرات وكله أكاذيب مفبركة، وهل تعلم كيف بدأت الأحداث في إيران؟ وصلت رسالة بعد الانتخابات مباشرة من.. لمن؟ لموسوي قالت له إنك فزت في الانتخابات، وهذه الرسالة زعموا أنها من وزارة الداخلية ولم تكن من وزارة الداخلية، وزعت عبر الموبايل في إيران عن طريق الولايات المتحدة التي تسيطر على كل أجهزة.. وتراقب كل أجهزة الموبايل في العالم، هل تستطيع أن تنكر ذلك؟ إذاًَ من حق إيران ومن حق كل الدول أن تراقب هذا القادم الجديد يعني ما نفتح له الباب على مصاريعه.

نبيل شرف الدين: هو..

خضر عواركة (مقاطعا): وهذا ما أكدته صحيفة لوس أنجلس تايمز في..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة.

نبيل شرف الدين (مقاطعا): أنت والأخ.. خلي ينتظر شوية علشان نعرف نتكلم. حضرتك والأستاذ الزميل خضر اتفقتم على أنه لا أنا ولا أنتم ولا أي مخلوق يقدر يرجع عجلة عقارب الزمن إلى الخلف ويلغي الإنترنت، الإنترنت أصبحت حقيقة الآن لأنك أنت حتى مش مضطر تأخذ خدمة إنترنت من مزود تحت سلطة الحكومة أنت تقدر تأخذ الإنترنت دلوقت من الستلايت تقدر تأخذه من السيلرفون تقدر تأخذه من مصادر متعددة فضلا عن الإنترنت اللاسلكية اللي انتشرت في كل حتة، إذاً فالإنترنت الآن تجازوتنا ونحن قاعدون لحد دلوقت منتخانق ونقول نقبل الإنترنت ولا نرفض الإنترنت! بدل ما نجري ونأخذ موقعا في الإنترنت، لا، نحن قاعدون برضه نفس قصة جنس الملائكة هل الملائكة ذكور ولا إناث؟ وده سؤال خارج الموضوع. باختصار شديد جدا، استخدام الأمن، الأمن دائما في كل أنظمة العالم سابق كل الأجهزة الإدارية بخطوتين ثلاثة وبالتالي بيستخدم كل ما هو جديد وأحيانا هناك تكنولوجيا اسمها تكنولوجيا Elite تكنولوجيا خاصة جدا ما بيدوهاش أي حد -اسمعني أقول لحضرتك للآخر- فلما تستخدم الإنترنت الأجهزة الأميركية أو الأوروبية أو الإسرائيلية أو العربية أو أي أجهزة في العالم فده وضع طبيعي لأنها بتسلّم بأنه في واقع جديد اسمه الواقع الافتراضي Virtual Space هذا الواقع الافتراضي الجديد لا بد من التعاطي معه ليس بطريقة نبذه أو بطريقة حجبه لأن المسألة دي تجاوزتنا..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس خليني أسألك سؤالا..

نبيل شرف الدين (متابعا): لما نقول..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أسألك سؤالا، أنت تتحدث كما لو.. دقيقة بس خليني أجلي هي النقطة، أنت تتحدث..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): آخر كلمة، وأنت اللي سايق البرنامج..

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

نبيل شرف الدين: آخر كلمة عايز أقولها، لما نقول كمان إن الإنترنت أميركا وأوروبا، أميركا وإسرائيل أو الغرب عموما بيتحكم في 75% من مصادر المعلومات ده مش ذنب ده فخر ده معيار تحضر أنك تتحكم، الإنترنت عملت حاجة أنها حطت الأمم والشعوب في مواجهة بعضها، الناس حتى الآن فاهمة الإنترنت زي التلفون، لا، الإنترنت تقدر تتواصل فيه بالنص بالـ Text تقدر تتواصل فيه بالصوت تقدر تتواصل فيه بالفيديو تقدر تتواصل فيه بكل ده مع بعضه لدرجة أن ظهر حاجة جديدة اسمه فن الويب، الـ web Art..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب غير صحيح هذا الكلام، خيلني أسألك، الـ web Art طيب هذا غير صحيح أنت تتحدث كما لو كانت الإنترنت مفتوحة للجميع..

نبيل شرف الدين: طبعا.

فيصل القاسم: دقيقة، هل..

نبيل شرف الدين: طبعا، قاهرة الطغاة.

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة، هل تعلم أن أميركا فرضت على مايكروسوفت بأن تقطع الماسنجر..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ما حصلش.

فيصل القاسم (متابعا): وموجود الخبر -يا أخي دقيقة- تقطع الماسنجر عن سوريا وإيران وكوبا والسودان كل الدول بموجب العقوبات الأميركية المفروضة على هذه الدول قالت مايكروسوفت بأننا مضطرون في بعض الأحيان لقطعها تماشيا مع العقوبات، هل تستطيع أن تنكر بأن أميركا تغلق الكثير من المواقع الإسلامية بحجة مكافحة الإرهاب؟ لماذا حلال على أميركا..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): عندهم حق، لا، عندهم حاجة جديدة في دي عندهم حق..

فيصل القاسم: بس دقيقة، لماذا حلال على أميركا؟..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): واحد بيعلم الناس صنع القنابل وبيعلم الناس الإرهاب، اسمح له إزاي يعني؟

فيصل القاسم: طيب لماذا حلال على أميركا أن تمنع أي شيء بحجة مكافحة الإرهاب ونحن ليس بإمكاننا أن ندافع عن أمننا القومي؟

نبيل شرف الدين: أولا، أولا مسألة غلق المواقع أو غير غلق المواقع هذه مسألة تدخل في إطار الأدوات اللي بتستخدمها الدول كل دولة عندها مجموعة من أدوات الضغط، من ضمن أدوات الضغط التي تمارسها قدرتها على الوجود في الفضاء الإلكتروني وتأثيرها في الشركات الكبيرة يعني مايكروسوفت لو كانت شركة بريطانية مثلا أو لو كان مش حنقول بريطانية لو كانت شركة سنغافورية مثلا ما كانتش أميركا تقدر تصدر لها تعليمات لكن هي لما تستخدم أدواتها في الأمن القومي بتاعها هي هنا بتشوف شغلها. أنا مش بأدافع عن حد، قلت إن الإنترنت مش أميركية الإنترنت مش بريطانية الإنترنت اللي بيستفيد منها.. الهنود بينظموا المرور في شوراع لندن عبر الإنترنت، عايش هندي في إحدى الضواحي النائية جدا وبينظم المرور في شوارع لندن عبر التواصل الآمن اللي بتعمله الإنترنت، وبالرغم من كده كمان الإنترنت كانت لاعبا أساسيا في إسقاط سوهارتو والإطاحة به، الإنترنت كانت سلاحا..

فيصل القاسم (مقاطعا): إسقاط الرئيس الفليبيني.

نبيل شرف الدين: الفليبيني، كانت لاعبا رئيسيا في فضح ميلوسوفيتش، كانت لاعبا رئيسيا في أحداث تيانمين في الصين الشهيرة، الإنترنت كانت لاعبا في إيران، ومنقول إحنا الإسرائيليون بيبعثوا رسائل ويكتبوا ويقولوا للإيرانيين أنتم ده حنحرضكم، لو لم يكن الإيرانيون مستعدين لتلقي هذا النوع من الحراك ما كانش أثر فيهم الكلام ده، إش معنى مثلا ما كانش من المتاح أو من الممكن أن يحصل تحريض على الحكومة البريطانية؟ إش معنى بيحصل بس التحريض ويلاقي اللي يستجيب له على حكومة مستبدة كالحكومة..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني لا يخاف منها إلا الطغاة والمستبدون.

نبيل شرف الدين: الأقوياء لا يخافون.

فيصل القاسم: الطغاة والمستبدون. خضر عواركة طيب لماذا أنت تأخذ على أميركا وعلى الغرب بأنه يقمع يعني بعض الدول من خلال معاقبتها بمنع الإنترنت عنها وإلى ما هنالك من هذا الكلام؟ طيب أنا أسألك سؤالا، ألم تستفد القاعدة منظمة القاعدة كثيرا من شبكة الإنترنت؟ هل كان أحد ليسمع بتقارير القاعدة و..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): وكتب.

فيصل القاسم (متابعا): وببيانات القاعدة وبأفعال القاعدة..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): وشرائط وفيديو.

فيصل القاسم (متابعا): القاعدة تستغل هذا المنتج الأميركي على أكمل وجه فإذاً يعني العملية من الجهتين، من الجهتين.

نبيل شرف الدين: ساحة، ساحة قتال.

فيصل القاسم: تفضل.

خضر عواركة: أستاذ فيصل بدناش نحكي شعر، خينا عم يحكي شعر وأنا بأقدر موقعه، أنا كمصري ما فيني إلا أحترم شعب مصر كله ولكن هو بيعرف أن كل اللي عم يحكي فيه هو مش مقتنع فيه، حينما يتحدث عن..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): أنت أدرى!

فيصل القاسم: بس دقيقة.

خضر عواركة (متابعا): أنه ليش ما بتكون في بريطانيا ثورة، أنا أسأله لماذا الثورات فقط تحدث عبر الإنترنت في الدول..

نبيل شرف الدين: أنت أدرى إذا كنت أنا مقتنعا أو لا!

خضر عواركة: اسمح لي يا حبيبي. في الدول فقط التي تعادي الولايات المتحدة الأميركية؟ لأن أدوات استعمال الإنترنت والموبايل باتجاه الشعوب للتأثير عليها غير ممكنة من قبل إيران أو من قبل سوريا أو من قبل حزب الله أو من قبل مصر حتى لأن أدوات السيطرة عليها الأقمار الصناعية الـ data base موجودة في أميركا وملك للشركات الأميركية..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): غير صحيح..

فيصل القاسم: قاعدة المعلومات.

نبيل شرف الدين: غير صحيح..

خضر عواركة (متابعا): لتوضيح هذا الأمر والذي بدأت فيه بريطانيا..

نبيل شرف الدين (متابعا): غير صحيح، مصر تمتلك..

فيصل القاسم: بلى يا أخي..

نبيل شرف الدين: مصر تمتلك النايلسات، أميركا ما تقدرش تتدخل فيه إطلاقا..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): يا أخي اسمح لي..

فيصل القاسم: دقيقة، ليس هناك شيء اسمه نايلسات على كل حال.

نبيل شرف الدين: لا، هناك موجود..

فيصل القاسم: النايلسات قمر أميركي مستأجرته مصر..

خضر عواركة: النايلسات يا خيي مقابل خمسة آلاف..

فيصل القاسم: ما في نايلسات..

نبيل شرف الدين: لا، في.

فيصل القاسم: ما في نايلسات. تفضل.

خضر عواركة: عم تحكي.. إسرائيل لوحدها عندها خمسين نايلسات، عم تحكي لي بنايلسات مصنوع بالخارج؟ خلينا نحكي نحن بالسيطرة التي تقوم عليها الولايات المتحدة الأميركية والتي رفضتها قانونا في قمة المعلوماتية العالمية، رفضتها، رفضت إعطاء السيطرة للأمم المتحدة تركتها بيدها، لماذا؟ لأنها تريد استخدامها. أنا لا أتحدث في الهواء، النيويورك تايمز في 15 حزيران نشرت تقريرا عن هذا الأمر، قالت بأن الولايات المتحدة الأميركية تستخدم ملايين الدولارات شهريا لبثها في المنظمات، هناك منظمات شبابية على الأرض في إيران في سوريا في لبنان. هناك شخص أصبح الآن نائبا في البرلمان اللبناني هذا الشخص يقول بأني أتلقى تمويلا لموقع..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): إيران حجبت خمسة مليون موقع في ثلاثة أيام..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

خضر عواركة: اسمح لي..

نبيل شرف الدين: خمسة مليون موقع.

فيصل القاسم: من حقها، يقول لك.

نبيل شرف الدين: لا، حقها إزاي؟ دي كارثة.

خضر عواركة: يا أخي اسمح لي، أي خمسة مليون موقع؟ أنا أتكلم عن الـ data base..

فيصل القاسم: عن قاعدة المعلومات.

خضر عواركة: جميع الاستضافات موجودة إما في كندا أو في أميركا، ليس هناك استضافات في مصر أساسها مصر، المايكروسوفت تخطط خلال السنوات العشر المقبلة بدعم من الحكومة الأميركية..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): في هوستينغ، بأتكلم عن الهوستينغ..

فيصل القاسم: معلومات مهمة خلينا نسمعها.

خضر عواركة (متابعا): لإطلاق أربعين قمرا صناعيا فوق روسيا، لماذا؟ هذه الأمور التي تتحدث عنها ليس لدينا القدرة على السيطرة عليها، هم يسيطرون، لست ضد الإنترنت ولست ضد حرية الإعلام وأنا مضطهد من حرية الإعلام، أنا أتحدث عن استخدام مضر من قبلهم، كما يستخدمون الطاقة النووية ضررا علينا بدلا أن يعطونا إياها كسلم ومنارة ونورا، هم يستخدمون الإنترنت. هو يتحدث عن أمور نعم كل العالم تعرفها، يمكنني أن أتحادث مع أي كان في العالم ولكن هم يستخدمونها كما تقول النيويورك تايمز..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس يا سيد عواركة..

خضر عواركة (متابعا): للسيطرة على الشعوب لإقامة ثورات ضد حكوماتهم.



إمكانيات الإعلام الجديد كوسيلة تعبير ونافذة للديمقراطية

فيصل القاسم: يا سيد عواركة السؤال المطروح، دقيقة واحدة بس، طيب لماذا نحن نعارض الإنترنت؟ أنا قلت لك وأعيد السؤال، نحن بصدد ديمقراطية الموبايل..

نبيل شرف الدين: ديمقراطية رقمية.

فيصل القاسم: ديمقراطية الموبايل، الديمقراطية الرقمية..

خضر عواركة (مقاطعا): أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: دقيقة، الديمقراطية سلاح المستضعفين، طيب هل سمعت عن المدونين في مصر الذين فضحوا عمليات التعذيب في السجون المصرية وكفوا يد الدولة عن التعذيب في بعض الأحيان وسجن بعض المدونين؟ هل علمت عن المظاهرات التي خرجت في بورما ضد النظام الدكتاتوري هناك؟ هل علمت عن أن الرئيس الفليبيني السابق أسقطته الإنترنت؟ هل علمت وهل علمت وهل علمت؟ هل علمت أن المتظاهرين في لبنان استخدموا الإنترنت بشكل كبير ضد السوريين؟

خضر عواركة: يعني أنا بدي أسألك سؤالا، وقت اللي بينزل المدونون المصريون -مع احترامي للكثير منهم- بينزلوا على لبنان ليجتمعوا كلهم سوا تحت إدارة موقع منصات ومؤسسة منصات القائمة في بيروت -هي مؤسسة هولندية تعترف بأنها تتلقى تمويلا من وزارة الخارجية الهولندية- ماذا يفعل منصات في بيروت؟ لماذا يدير هؤلاء؟ ماذا تفعل منظمات عدة في لبنان تتلقى من وكالة التنمية الأميركية تمويلا وتوجيها من وزارة الخارجية مباشرة؟ إريك إدلمان نزل إلى لبنان عقد اجتماعات مع عشرات المدونين ومع آلاف. لماذا ليس هناك مدون واحد يدافع عن فلسطين علنا دون أن يتعرض للتهديد..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ده مش صحيح، لا، ده مش صحيح..

خضر عواركة (متابعا): هل تستطيع حماس أن..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): لا، ده مش صحيح، أنا أبعث لك ألف مدونة..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يكفي..

خضر عواركة: هل يستطيع حزب الله أن يرسل رسالة نصية..

نبيل شرف الدين (متابعا): أبعث لك ألف مدونة..

فيصل القاسم: خليه يكفي..

نبيل شرف الدين: لا، في حقائق..

خضر عواركة: إلى الولايات المتحدة الأميركية؟ هل أستطيع أنا أن أقيم موقعا أقول فيه بأني ضد إسرائيل علنا وأنني أستنكر المحرقة مثلا أو أنكر المحرقة؟ لا يمكنك أن تقول شيئا..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): ولماذا تنكر المحرقة؟ أنت مالك بالمحرقة؟

خضر عواركة (متابعا): ليسوا راضين عنه. أنا لا أنكرها بالمناسبة، أنا أقول بأن..

نبيل شرف الدين(مقاطعا): آه، أنت تجرؤ؟ أنت لا تجرؤ أنك تنكرها وأنت في كندا..

خضر عواركة (متابعا): المبالغة في التحدث..

نبيل شرف الدين (متابعا): لأنك لو أنكرتها وأنت في كندا ستحاكم.

فيصل القاسم: يا أخي..

خضر عواركة: يا أستاذ أنت موظف في موقع إلكتروني معروف ما هو توجهه..

نبيل شرف الدين: خليني أتكلم أنا بقى..

خضر عواركة(متابعا): معروف من يدير هذا الموقع..

نبيل شرف الدين: أرجوك بقى أرجوك..

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة..

نبيل شرف الدين: طيب ما هو أخذ فرصته.

خضر عواركة (متابعا): معروف بأنكم أداة..

نبيل شرف الدين: لا، لا، سيبك من الكلام الرخيص ده..

خضر عواركة (متابعا): أداة.. كما كل النيوليبراليين العرب الذين أسميهم اللحديون الجدد..

نبيل شرف الدين: لا، لا، هذا كلام رخيص.

خضر عواركة (متابعا): أنتم تسيطرون على عقول الناس التي تقرؤكم لصالح أميركا وإسرائيل..

نبيل شرف الدين: هذا كلام رخيص..

خضر عواركة (متابعا): لا تبثون إلا.. أنت في موقعك لا يكتب إلا الأشياء التي تناسب إسرائيل..

نبيل شرف الدين: اسمعني يا سيدي الفاضل اسمعني..

خضر عواركة (متابعا): والسياسة الإسرائيلية، أنا لم أقرأ في أي موقع آخر من يقول..

نبيل شرف الدين: اسمعني يا مولانا، اسمعني الله يهديك بقى..

خضر عواركة (متابعا): بأن الجندي الإسرائيلي هو بطل إلا في موقعكم، عشرات ومئات بل الآلاف من المواقع الإلكترونية والعربية كلها أداة في يد..

فيصل القاسم: سيد خضر وصلت الفكرة، وصلت الفكرة، لا نريد أن نشخصن الموضوع..

نبيل شرف الدين: الموضوع ده كلام بره الموضوع..

خضر عواركة (متابعا): وزارة الخارجية الأميركية ووزارة الخارجية الإسرائيلية وقد أثبتنا ذلك.

نبيل شرف الدين: أولا هذا كلام خارج الموضوع.

فيصل القاسم: يا أخي، أشكرك وصلت الفكرة، نبيل.

خضر عواركة (مقاطعا): أنت عم تقول لي شعر بالولايات المتحدة الأميركية، أنت مصري ولا أميركاني؟

نبيل شرف الدين: يا رجل، يا رجل، وأنت..

خضر عواركة: أنت مصري ولا إسرائيلي؟ خبرني، أنا بدي أعرف أي..

نبيل شرف الدين: أنا مصري غصب عن بوزك..

خضر عواركة: أنت واحد إسرائيلي شي؟

فيصل القاسم: تفضل.

نبيل شرف الدين: أنا مصري رغما عن أنفك وأنف كل اللي يتشدد لك يا رجل..

خضر عواركة (متابعا): عم بتدافع لي طول الوقت عن الأميركان ليه؟ هؤلاء الناس يستخدمون الإنترنت ضد مصر..

نبيل شرف الدين: أنا مصري جدا..

خضر عواركة: أنا لست ضد المعرفة لست ضد الإعلام، أنا مع الحرية أنا قاتلت لأجل الحرية، أنا أقول إن حريتهم في قتلنا.. يجب أن نفعل شيئا، يا أخي حتى الوعي ممنوع..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): هذا لغو، هذا لغو ده..

خضر عواركة: بدهم يسكتونا، حتى الكلمة ممنوعة حتى الرأي المخالف ممنوع..

نبيل شرف الدين: هذا نوع من أنواع اللغو، أنا معهم ولكن..

فيصل القاسم: طيب، أشكرك، كيف ترد؟

نبيل شرف الدين: أولا أنا مش منتظر من واحد عايش في الغرب..

خضر عواركة: يا أخي أنت صار لك ساعة بتلغو، أنت تتحدث بطريقة..

نبيل شرف الدين: أنا لا أنتظر من شخص..

خضر عواركة: بلسان الزعيم الأميركي..

فيصل القاسم: بلا مقاطعة، بالله الصوت، يا ريت توطوا الصوت..

خضر عواركة: عم بأعطيك إمكانيات..

فيصل القاسم: وقف الصوت، تفضل.

نبيل شرف الدين: الغريب والمدهش في الأمر في البداية أنه يجي هناك ويزايد على مصريتي، لا، أنا مصري أعود إلى أربعين جد مصري..

فيصل القاسم: مش عاوزين نشخصن الموضوع..

نبيل شرف الدين: ومش مستني يعني شهادة حسن سير وسلوك من أحد..

فيصل القاسم: طيب، تفضل.

نبيل شرف الدين: لكن اللي أنا عايز أقول عليه باختصار شديد جدا أنك أنت إذا.. في نظرية بسيطة جدا تعلمناها وإحنا طلبة وإحنا تلاميذ صغار اسمها نظرية الأواني المستطرقة، أنت لما ما تملأش الفراغ غيرك يملؤه، دي قاعدة الحياة وإحنا ما بنخترعهاش. الحديث عن أن هو يدعو للرقابة لأن الإنترنت تسيطر عليها الثقافة الغربية في أميركا وأوروبا، طيب إذا كانت إيران اللي هو بيدافع عنها أغلقت خمسة مليون موقع في ثلاثة أربعة أيام..

فيصل القاسم (مقاطعا): وهناك 25 مليون إيراني يستخدمون الإنترنت.

نبيل شرف الدين: مثلا..

فيصل القاسم: صح.

نبيل شرف الدين: كيف تقف ضد أكثر من نصف الشعب ولا حوالي ثلث الشعب إزاي تقف ضد كل هؤلاء الناس؟ فضلا عن أنها في تنامي مضطرد يعني حيجي وقت كمان 10، 15 سنة حيبقى كل الشعب في كل الأمم المتحضرة وثيقة الصلة بالمعرفة حتفضل كلها بتعرف الإنترنت، مسألة أنك.. علشان العربية بتستخدم كوسيلة لتهريب المخدرات أمنع العربيات؟ علشان الطيارة أحيانا بتقع وتحصل كوارث جوية أمنع الطيارات؟ أنت ما تقدرش تمنع أي حاجة، أنت عليك أن تتسق مع هذه الوسيلة الجديدة أن تفهم روح الإنترنت، الإنترنت هي القارة الجديدة التي اخترعها الإنسان، أنا مش بأقول شعر ده دي حقيقة واضحة جدا ولها معنى محدد، الإنترنت قارة جديدة وفي دلوقت ما يطلق عليه الـ net citizen، المواطن الشبكي، هذا المواطن الذي يستيقظ صباحا ليجري أعمالا ويباشر أعمالا ويجمع أخبارا من كل أركان الدنيا وهو في غرفة نومه لم يخرج منها بعد، كل هذه الخدمة ونأتي كل إسهامنا اللي عايزين نقدمه للإنسانية أن إحنا نعلمهم المنع والحظر! لأن إحنا.. دي لعبة العجزة.

فيصل القاسم: طيب جميل بس أنا أسألك سؤالا، طيب هناك من يقول في واقع الأمر يعني يقارن بين ديمقراطية الموبايل، mobile democracy و mob democracy هي الغوغاء، هناك من يحذر بأن الإنترنت أصبحت يعني كما شاهدنا في الآونة الأخيرة يعني سلاحا في يد الغوغاء، ولا لا؟ أصبحت سلاحا في يد الغوغاء. ثانيا، الإنترنت متهمة في كثير من الأحيان بأنها أداة للتشويه، أداة للفبركة، أنت عرفت ماذا حصل في إيران، معظم الأخبار التي كانت تبث داخل إيران كانت مفبركة بشهادة الخبير الاستخباراتي الفرنسي تيري ميسان، قال لك إنهم كانوا يفبركون وكانوا يغرقون الشارع الإيراني بآلاف الرسائل. طيب أنا أسألك سؤالا، كيف تتأكد من مصداقية..

نبيل شرف الدين (مقاطعا): هنا، هنا..

فيصل القاسم (متابعا): شخص جالس في لندن أو جالس في أميركا أو جالس في أي مكان ويبث هذه المعلومات الكاذبة كما حدث الآن، أليس من حق الدول أن تتحرك في هذه الحالة؟

نبيل شرف الدين: لا، طبعا.

فيصل القاسم: كيف؟

نبيل شرف الدين: حأقول لحضرتك، ما دمنا مغرمين.. حضرتك والضيف الثاني، ما داموا مغرمين بالأسماء الأجنبية تعال نقل، هنا في قطر الدكتور جون إلترمان في حلقة نقاشية نظمتها السفارة الأميركية هنا في قطر في الدوحة بالتعاون مع مشروع مركز دراسات الخليج التابع لجامعة قطر، الكلام ده كان في 6/2/2001 مع بداية نهضة وبداية ثورة الإنترنت..

فيصل القاسم (مقاطعا): باختصار، الوقت يداهمنا.

نبيل شرف الدين: آه، عملت عن مفهوم سياسات الإعلام الحديث عموما وقال فيها الرجل حاجة مهمة جدا، قال إنه "لم تعد للأيديولوجيا ذلك الدور المؤثر الذي لعبته في الثورات التي قامت في القرن العشرين" خلاصة هذا الكلام في هذا السياق إيه؟ أنه أنت قدام حالة معرفية جديدة ومش غوغائية زي ما حضرتك بتقول لأن الإنترنت بيقتضي منك أنك تكون على حد أدنى من الدراية بلغة أجنبية أخرى غير لغتك الأصلية علشان تقدر تكون مستخدم إنترنت جيدا وبالتالي هي مش غوغائية لأنه تخطى المرحلة. ومع ذلك فظهور بعض الغوغائيين في الإعلام لا يعني أن إحنا نلغي الإعلام، ظهور بعض القنوات الغوغائية والإباحية لا يعني أن إحنا نلغي الأقمار الصناعية، القصة تتكرر، بدأت مع الراديو وانتقلت في الصحافة وبعدين بقيت في الـ satellite TV، والـ dish..

فيصل القاسم: جميل جدا..

نبيل شرف الدين: وها هي تتكرر الآن، ها هي تتكرر الآن، بدلا من أن نربي مواطنا محصنا ضد الغزو بدلا من أن نعلم الشعب كيف يحمي أموره نتهم بعضا بأن هذا عميل لإسرائيل وهذا ما أعرفش إيه وكل إنجازنا اللي عايزين نقدمه للبشرية أن إحنا نمنع ونقمع ونحظر ونفرض الرقابة، كل هذا مآله إلى مزبلة التاريخ. عايز أقول لحضرتك على حاجة ثانية مهمة جدا، أنت لا تملك في نهاية المطاف.. كل نظام جديد بتتوصل له الأنظمة القمعية علشان تفرض رقابة على الإنترنت هناك شباب يجيدون الالتفاف عليه بما في ذلك المنع زي الـ proxy systems وغير ذلك وحاجات يعرفها كل المستخدمين في الشبكة.

فيصل القاسم: جميل جدا. خضر عواركة، طيب ألا تعتقد -في نهاية البرنامج- أليس حريا بالعرب بالدول العربية أن تدخل هذا العالم الجديد عالم الإنترنت، أن تمكن شعوبها من الدخول إلى الإنترنت للنهوض بهذه الشعوب لتنوير هذه الشعوب لتحرير هذه الشعوب ودفعها مع هذا العصر الإلكتروني بدلا من التضييق على الناس وبدلا من العكننة على شبكات الإنترنت؟ أنت تعرف أن بعض الدول العربية ومعظم الدول العربية سرعة الإنترنت كسرعة السلحفاة لأن هذه الأنظمة لا تريد لشعوبها أن تعرف ماذا يحصل في العالم، لا تريدها أن تعرف كيف تتعامل مع العالم. أليس حريا بنا بدلا من الحديث عن المؤامرات وعن الـ CIA وعن إسرائيل والموساد أليس حريا بنا أن ندخل عالم الإنترنت عالم الموبايل عالم الإعلام الجديد بقوة بدلا من دائما مؤامرة مؤامرة؟

خضر عواركة: يعني يمكن توجيه هذا السؤال إلى الولايات المتحدة الأميركية لماذا تستخدم بصمة العين وتمنع الأشخاص؟ لديها مليون شخص على اللائحة السوداء ممنوعة من الدخول، هي تحافظ على أمنها، بريطانيا وألمانيا دفعت كل منهما 130 مليون يورو لمنع المواقع غير المرغوب فيها وهي ليست مواقع إرهابية، هي مواقع قومية عربية. غوغل الأميركي قبل فترة قبل أيام فقط أغلق جميع المدونات الخاصة بالمؤتمر القومي العربي لأنها تتحدث عن إسرائيل بطريقة معينة، إذاً المنع ليس منعا عربيا فقط. أنا لست في موقع الدفاع عن منع الإنترنت أنا في موقع تنظيم هذا الأمر وفقا للقانون ولقانون كل دولة ولمصلحة كل دولة. إيران لم تمنع خمسة مليون موقع، هناك سبعمائة ألف مدون في إيران منع مهم خمسة آلاف يبثون من الخارج هؤلاء حجبوا، هذه معلومات دقيقة أنا أتحدث عنها..

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك جزيل الشكر، انتهى البرنامج. نبيل شرف الدين بس أسألك سؤالا، طيب المنع، هل تستطيع.. يعني المنع نحن نعود إلى.. نحن يجب أن ندخل في عالم العولمة، العولمة الإعلامية، لكن هذه العولمة كما قلت لك طريق باتجاه واحد، عولمة لناس وناس، هل تستطيع أن تنكر أن الغرب أميركا وفرنسا أزاحوا تلفزيون المنار عن الهوت بيرد؟ هل تستطيع أن تنكر بأن هؤلاء يعني يستطيعون إزاحة أي شخص أو يضربون أي شخص لا يتماشى مع خطهم؟ ألم يقصفوا مكتب الجزيرة في بغداد؟ ألم يقصفوا مكتب الجزيرة في أفغانستان؟ كل وسيلة إعلام عربية إنترنت أو غيرها لا تسير حسب هواهم، اقصفوها اقتلوها. بكلمة واحدة.

نبيل شرف الدين: لماذا لم يغلقوا مكتب الجزيرة في واشنطن؟ أنا لست بصدد الدفاع عن أميركا والغرب..

فيصل القاسم (مقاطعا): لا، نحن نتحدث ليس عن.. نحن نتحدث بشكل عام، قال لك كيف يتصرفون معنا.

نبيل شرف الدين: بشكل عام وباختصار شديد جدا، من حق كل الأمم في العالم أن تدافع عن نفسها لكن أنا لا أفهم إطلاقا أن يكون إعلامي محترف يضع نفسه طواعية في مواجهة حرية التعبير، هذا لا يغتفر نهائيا.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر. مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا هنا في الأستوديو نبيل شرف الدين، وعبر الأقمار الاصطناعية خضر عواركة، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.