- أسباب ودلالات نتائج الانتخابات اللبنانية
- موقف الشارع العربي وشعبية المقاومة

-
الانتخابات اللبنانية والتدخلات الخارجية
- الشارع العربي بين المشروع الأميركي ومشروع المقاومة

فيصل القاسم
عبد الرزاق عيد
رفيق نصر الله
فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام. ألا تشكل نتائج الانتخابات اللبنانية التي هزمت فيها المعارضة ضربة قوية لتيار المقاومة والممانعة في العالم العربي؟ أليس انتصارا للمشروع الأميركي وحلفائه الإسرائيليين واللبنانيين والعرب المعتدلين؟ أليس مؤشرا على أن حركات المقاومة العربية بدأت تتراجع شعبيا؟ هل تفوز حركة حماس فيما لو شاركت في انتخابات فلسطينية مقبلة أم إن مصيرها سيكون كمصير نظيرتها في لبنان؟ ألم تنتصر الديمقراطية على السلاح، والحرية على الخوف، والتعايش على التطاحن؟ ألم يهزم النصر المدني النصر الإلهي؟ يضيف آخر، أليس فوز الموالاة في لبنان مؤشرا على أن النصر سيكون من نصيب مثيلاته في أي بلد عربي آخر لو أجريت هناك انتخابات حرة أم إن لبنان حالة خاصة جدا ولا تمثل الوضع العربي العام مطلقا؟ ألم تتكالب معظم القوى العربية والغربية على المعارضة اللبنانية لإفشالها في الانتخابات؟ ألم يكن ميشال عون على حق عندما قال إن المعارضة اللبنانية تعرضت لحرب كونية؟ ألم يتواطأ الأميركيون وعرب الاعتدال وإسرائيل وأوروبا لإنجاح جماعة الرابع عشر من آذار في الانتخابات الأخيرة بشتى الطرق الملتوية؟ ألم تنفق إحدى الدول العربية على شراء الأصوات في لبنان أكثر مما أنفقه الرئيس الأميركي أوباما على حملته الانتخابية؟ ثم من قال إن المعارضة اللبنانية قد خسرت؟ ألم يبلغ عدد المصوتين للمعارضة أكثر من ثمانمائة ألف مقترع بينما لم تحصل الموالاة إلا على أكثر من ستمائة ألف صوت بقليل لكنها فازت بسبب النظام الانتخابي اللبناني الجائر؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على مدير المركز الدولي للإعلام والدراسات في بيروت والمرشح عن دائرة بيروت الثالثة للانتخابات السيد رفيق نصر الله، وعلى الكاتب والمفكر الدكتور عبد الرزاق عيد. نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

أسباب ودلالات نتائج الانتخابات اللبنانية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن الشارع العربي فقد حماسه لحركات المقاومة على ضوء نتائج الانتخابات اللبنانية؟ 17,3% نعم، 82,7% لا. دكتور عيد لو بدأت معك بهذه النتيجة، يعني أنت واحد من مجموعة من الذين استبشروا خيرا، لا بل يعني طبلتم وزمرتم لهذا الانتصار المدني -ما أسميتموه انتصارا مدنيا- في لبنان على الانتصار الإلهي ورأيتم فيه انتصارا للديمقراطية ضد قوى الظلام وإلى ما هنالك من هذا الكلام، وتراجعا لما يسمى بحركات المقاومة، ألستم أنتم مخطئين على ضوء هذا الاستفتاء؟

عبد الرزاق عيد: يا سيدي أولا يعني شكرا للأخوة المستمعين، أولا نحن يجب أن نأخذ بعين الاعتبار أن لنا موقفا استثنائيا في مسألة الموقف من الانتخابات لأننا بالدرجة.. النظام الدكتاتوري إذا يعني.. نحن أسقطنا حتى كلمة النظام، الدولة أسقطناها النظام أسقطناه، صرنا نسميه العصابات، العصابات التي تحكم دمشق نقلت الجبهة الداخلية..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب أنا أسألك عن موضوع..

عبد الرزاق عيد (مقاطعا): أريد أن بس أنا أريد أن..

فيصل القاسم (متابعا): الانتخابات، ندخل مباشرة في الموضوع.

عبد الرزاق عيد: نعم، نعم، ندخل، يعني أريد أن أمهد ماذا تعني لنا الانتخابات اللبنانية؟ تعني لنا أن النظام في سوريا نقل جبهته الداخلية إلى لبنان بعد أن دمر الحياة السياسية في سوريا وبالتالي بالنسبة لنا انتفاضة 14 آذار كانت بالنسبة لنا بمثابة تعويض عن إبادة.. بمثابة ربيع ديمقراطي مدني بمثابة تعويض عن ربيع دمشق الذي وئد في لحظته الأولى..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب ماشي..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذه هي المقدمة التي تعنيني من هذا..

فيصل القاسم (متابعا): في البداية. لكن..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أقول نعم أنا هذه..

فيصل القاسم (متابعا): كيف تقرأ.. يعني أليس من المبالغة القول بأن النصر المدني هو الذي هزم النصر الإلهي وعممت هذه التجربة على كل حركات المقاومة في العالم العربي أو ما تسميه أنت الحركات الإسلاموية؟

عبد الرزاق عيد: أولا أهمية دلالة هذا الانتصار الذي حققه الشعب اللبناني في الانتخابات بداية مؤشر إلى عودة الوعي للشارع العربي، بداية سقوط هذه الأيديولوجية الشعبوية التي تبلسم غرائز الناس من خلال الكذب على موروثاتهم وعلى ميراثهم الثقافي والفكري وتحويل.. وأهم شيء في هذه الأيديولوجيا التي من جهة تمثل بعدا ثيوقراطيا فقهيا إلهيا، وهذا ليس تعبيري، هذا خيار ما يسميه السيد حسن نصر الله بأنهم هم يعني يتبعون ولي الفقيه، وولي الفقيه، فكرة الإيمان بولي الفقيه تؤدي إلى الإيمان بالولي الرفيق فبالتالي هذه الصورة التي القائمة على فكرة التأليه والتعظيم والتمجيد..

فيصل القاسم: هزمت.

عبد الرزاق عيد: تقيم.. أهم شيء بالمعنى الفكري، انهزم هذا التوسل للمقدس أو الوطني والقومي لحماية أو لإخفاء المدنس، المطامح الأرضية والدنيوية والسلطوية و.. هذه المعادلة مهمة جدا على مستوى الفكر العربي على مستوى.. نعم نجح انتصر الوعي المدني، الوعي المدني ضد الوعي الثيوقراطي ضد ثقافة التطرف ضد ثقافة الشعارات ضد هذه المقدمات.. المقدس.. كشف المقدس عن حقيقة التزييف الذي يحتويه في داخله.

فيصل القاسم: بس يا دكتور ألا تعتقد أنك تضحك على الناس وتضحك على المشاهدين وتطبل وتزمر لشيء يعني سخيف جدا؟ يعني هل تعتقد أن لبنان فيه ديمقراطية أصلا؟ أنت تصور لنا الديمقراطية اللبنانية كما لو أنها المنقذ بالنسبة لنا، أنت تعرف أن لبنان ديمقراطية طائفية بغيضة أسوأ بألف مرة من الذين أنت تعاديهم، أسوأ بألف مرة، يعني من الذي انتصر في لبنان؟ انتصر الذين ملطخة أياديهم بدماء اللبنانيين، تجار الحروب، لوردات الحرب..

رفيق نصر الله: وجزء منهم مع المشروع الإسرائيلي..

فيصل القاسم: ومعظمهم كان.. كان.. يعني على من تضحك أنت؟ على من تضحك؟

عبد الرزاق عيد: طيب، أضحك..

فيصل القاسم: يعني تطبل وتزمر لمن؟ لسمير جعجع؟ لسمير جعجع؟

عبد الرزاق عيد: المجتمع اللبناني يصوت، يعني يجب على الأقل نحترم إرادة الناس نحترم نتائج هذه الانتخابات نحترم إرادة الشعب اللبناني الذي اختار، اختار بعد كل هذه الأوهام التي زرعوا خلال شهور وهجوم عنيف يصور على أنهم.. وباعتبار عقل خرافي وسحري وميسي وسلطة كانوا يتصورون فعلا.. يكذبون ويصدقون كذبتهم ومن هنا كان يعني للحظة الأخيرة ونحن كنا نعتقد فعلا أن المعارضة ستنتصر، هكذا صوروا لنا..

رفيق نصر الله (مقاطعا): ومين قال إنه انهزمت؟

عبد الرزاق عيد (متابعا): وهكذا.. رغم أنني بإيماني بالتاريخ وبالتقدم الإنساني كنت واثقا أن الشعب اللبناني لن يختار نظاما شبيها بالنظام السوري ولن يختار نظاما شبيها بنظام وليه الفقيه في إيران، سيختار هذا اللبنان النهضوي التنويري الذي ساهم في يقظة الفكر العربي والعقل العربي لا يمكن بالأخير أن يساس لا من مخابرات عنجر ولا من الحرس الثوري ولا من العمامات السوداء أو البيضاء.

فيصل القاسم: جميل جدا، كيف ترد على هذا..

رفيق نصر الله: طول بالك علينا..

فيصل القاسم: عودة الوعي وهذه الديمقراطية..

رفيق نصر الله (مقاطعا): أولا، أولا إذا في إلك حسابات أنت مع سوريا وفي إلك حسابات مع كذا، أنا بأستغرب يعني..

عبد الرزاق عيد (مقاطعا): وشو السبب.. مواطن سوري أنا..

رفيق نصر الله (متابعا): هذا الكلام النخبوي تبع الليبرالين الجدد اللي جايب لنا إياه والمسألة هيك بالتشريح بتدل على عدم -معلش اسمح لي- فهم للوقائع اللبنانية ولحيثية المجتمع اللبناني وطريقة الانتخابات. مثلما تفضل، مين اللي انتصر بالانتخابات؟ أولا، أي انتصار؟ وين صار في انتصار؟ معركة انتخابية عادية، تجمع..

عبد الرزاق عيد (مقاطعا): صار 72، 57 مو انتصار هذا؟ كيف بده يكون الانتصار؟

رفيق نصر الله: معلش خليني كمل لك..

عبد الرزاق عيد (متابعا): بس الانتصارات تبعكم الإلهية يعني بتكون انتصار؟

رفيق نصر الله: اسمح لي، أولا هذه..

عبد الرزاق عيد (متابعا): يعني انتصارات طبيعية لا تسمى انتصارات؟

رفيق نصر الله: (متابعا): هذه الانتخابات لم تكن ديمقراطية ولم تكن نزيهة، هذه الانتخابات اشتريت، تم شراؤها بالمال العربي -معروف من أين مصدره- وهذه الانتخابات تدخل فيها الأميركي مباشر..

عبد الرزاق عيد (مقاطعا): غير..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: (متابعا): وهذه الانتخابات تدخل فيها الأميركي مباشر وهذه الانتخابات لعبت فيها الـ propaganda الغربية والعربية من المحافظين العرب الجدد بهدف واحد فقط هو الإساءة لثقافة المقاومة في المجتمع اللبناني اللي حضرتك بس فهمانها مع شوية ليبراليين أن هي ثقافة ولي الفقيه ولاغيين كل حيثيات المجتمع اللبناني..

عبد الرزاق عيد (مقاطعا): ولي الفقيه..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رفيق نصر الله: (متابعا): نحن عنا يسار بالمجتمع اللبناني وعنا قوميون عرب بالمجتمع اللبناني وعنا مسيحيون بالمجتمع اللبناني وعنا تعدد بالمجتمع اللبناني، والمؤامرة فقط تمت من أجل الإحاطة بالمقاومة ضمن مشروع امتداد حرب الـ 2006 وضمن مشروع فتنة 7 أيار وضمن مشروع إنهاء المقاومة في لبنان، أما تربط لي العصابات بسوريا ولا ولي الفقيه، هذا تشويه مقصود للحقائق وهذا التشويه هو إساءة للمقاومة لأنها مقاومة ضد إسرائيل..

عبد الرزاق عيد (مقاطعا): أنا سأعطي مثالا..

رفيق نصر الله: (متابعا): أما جزء من اللي انتصروا بلبنان هم عملاء لإسرائيل وجزء منهم هم سفاحون..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): هذا الشعب اللبناني..

رفيق نصر الله: (متابعا): نحن منعرف كيف اشتري..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أنت لبناني تتحدث عن شعبك بهذه الطريقة؟..

رفيق نصر الله: (متابعا): تم شراء هذه الانتخابات..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هل يعقل 70% من المنتخبين عملاء!

رفيق نصر الله: (متابعا): هذه النيوزويك أصدق، 750 مليون دولار تم دفعهم..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): كفوا عن هالمنطق يا أخي..

رفيق نصر الله: (متابعا): وأنا معلوماتنا أكثر..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): كفوا عن هالمنطق هذا، تسمي شعبك خونة وعملاء إسرائيل..

رفيق نصر الله: (متابعا): جزء منهم نعم كانوا مع إسرائيل..

عبد الرزاق عيد: 70، 71 نائبا خونة وأنتم..

رفيق نصر الله: مش 70، مين قال لك سبعين؟

فيصل القاسم: بس دقيقة..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): الوطنيون؟..

رفيق نصر الله: (متابعا): مين اللي قال سبعين؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذا المنطق التخويني، ما هذه هي الأيديولوجيا تبعكم..

رفيق نصر الله: (متابعا): أنت المفترض مثقف يساري..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أيديولوجيا التكفير، أيديولوجيا التخوين أيديولوجيا..

رفيق نصر الله: (متابعا): أنت المفترض.. أنت يساري كنت..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذه الأيديولوجيا سقطت..

فيصل القاسم: يا جماعة..

رفيق نصر الله: أنت كنت يساري مش هيك؟

عبد الرزاق عيد: أنا يساري..

رفيق نصر الله: كيف تلتقي مع هذه الحفنة من الناس..

فيصل القاسم: دكتور بس دقيقة..

رفيق نصر الله (متابعا): مقاطعجية على مجموعة من الزبانية اللي كانوا مع الإسرائيليين؟..

عبد الرزاق عيد: أنا..

فيصل القاسم: بس دقيقة، سأعطيك مجالا، بدون مقاطعة..

رفيق نصر الله: (متابعا): كيف يمكن أن تلتقي أنت الماركسي اللينيني اللي كان عندك هالثقافة مع هذه المجموعة من المقاطعجية الذين جاؤوا منذ المسألة الشرقية واستلموا جبل لبنان واستلموا لبنان وهم شوهوا تاريخ لبنان منذ بداية عهد الانتداب وحتى الساعة؟ أنت كيف ممكن تلتقى مع ناس..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): أنا رح أقول لك..

رفيق نصر الله: (متابعا): أنت كيف ممكن تلتقى مع ناس كل هدفهم بالـ 2006 كان ضرب المقاومة وكل هدفهم كان خدمة المشروع الإسرائيلي الأميركي؟ وعلى كل حال نحن قمنا بهذه الانتخابات ضمن قانون متخلف، لو المماليك عملوا قانونهم للستين كانوا أفضل، هذا القانون متخلف وضمن هذا القانون اللي انعمل حسب الوضع..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): كان مفروضا عليكم..

رفيق نصر الله (متابعا): الطائفي، نعم..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): جماعة 14 آذار عندهم سلاح يفرضوا عليكم؟..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): سلاح بشو؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): عندهم سلاح يحتلوا حارات وعندهم سلاح يحتلوا بيروت..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): سلاح شو؟ مين اللي استخدم سلاح؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): حتى يفرضوا عليك النظام الانتخابي هذا؟

رفيق نصر الله: (متابعا): ما حدا استخدم سلاح مطلقا..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذا النظام الانتخابي..

رفيق نصر الله: (متابعا): لا، ما حدا استخدم، وين السلاح..

فيصل القاسم: خلينا بس بدون مقاطعة..

رفيق نصر الله: بعدين تفضلت حضرتك حكيت عن سوريا، وين كان في تدخل سوري في لبنان؟ أنا إنسان ترشحت بالمعارضة ولي ملاحظات بأعلنها علنا بالجزيرة أن سوريا تقاعست بدعم المعارضة خدمة مشان ما تقولوا تدخلت في لبنان..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): شو بدك يعني لسه..

رفيق نصر الله: (متابعا): أنا مستعد أعطي دلائل..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): يعني بدك تعتقل..

رفيق نصر الله: (متابعا): أنت عم تقول..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): كان لازم تعتقل..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): لا، لا، لازم أروح على عوكر لازم أروح على السفارة الأميركية لازم يديرني أنا جيفري فيلتمان لازم الأميركاني يجي نائب الرئيس الأميركي ليقعد مع جماعة 14 آذار، هيدا مش تدخل..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): يعني إذا 71%، إذا 72%..

رفيق نصر الله: (متابعا): تدفع إحدى الدول العربية مصاري، هيدا مش تدخل، هيدا كله مش تدخل!

عبد الرزاق عيد: (متابعا): بدهم يعطوا لـ 14 آذار..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): مين قال لك 70%؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): بيكونوا عم بيعطوا فيلتمان أنت عم تعمل مكافأة لفيلتمان وعم تعطي مكافأة للأميركان..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): صحتين على قلب اللي أعطاه..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): إذا الشعب اللبناني يصوت..

رفيق نصر الله: (متابعا): صحتين على قلب اللي أعطاه..

فيصل القاسم: طيب بس.. يا جماعة..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذا هو.. هذه..

رفيق نصر الله: (متابعا): المعطيات مختلفة..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): بس منطق التخوين..

رفيق نصر الله: (متابعا): هيدا، ماشي، فهم ناقص للموضوع..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): شيء مسيء..

رفيق نصر الله: فهم ناقص للأمور.

فيصل القاسم: سيد رفيق، بدون مقاطعة..

رفيق نصر الله: معلش..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): للشعب اللبناني.

فيصل القاسم: بس يا جماعة بس خلينا بدون مقاطعة..

رفيق نصر الله: لا، بيتم الشراء بيتم شراء، بينزل المال العربي..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): بس الأموال الإيرانية..

رفيق نصر الله: (متابعا): بس للانتقام من المقاومة..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): الأموال الإيرانية نزيهة مش..

رفيق نصر الله: (متابعا): للانتقام من المقاومة.

عبد الرزاق عيد: (متابعا): قل لي.. السعودية لم تدفع إلا بشكل علني والذي يعرفه الجميع وتدفع لدولة..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): نحن منعرف وين راح..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أما إيران تدفع لعصابات مسلحة..

رفيق نصر الله: (متابعا): منعرف لمين اندفع..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): تدفع لمليشيات..

رفيق نصر الله: مين اللي دفع؟

عبد الرزاق عيد: تدفع للإرهاب تدفع للقتل..

رفيق نصر الله: مين اللي دفع؟

عبد الرزاق عيد: لا نعرف نحن إيمتى السعودية..

رفيق نصر الله: كان.. ليك هيدي الشعارات..

عبد الرزاق عيد: كل ما نعرفه دولة تدفع لدولة مش لعصابات..

رفيق نصر الله: هذه الشعارات عارفينها وحافظينها..

فيصل القاسم: يا جماعة..

رفيق نصر الله: حافظينها.. إرهاب وكذا..

فيصل القاسم: يا جماعة!

عبد الرزاق عيد: مش عصابات.

رفيق نصر الله: حافظينها، حافظينها، قد ما بدكم زيدوا..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: هذه المقاومة باقية بثقافتها بمشروعها وهي التي انتصرت..

فيصل القاسم: سيد رفيق..

رفيق نصر الله: نحن 860 ألف صوت..

عبد الرزاق عيد: طيب هلق بدي..

رفيق نصر الله: أخذوا 630 ألف لهم ضمن النظام..

عبد الرزاق عيد: هذه طلعتوها..

رفيق نصر الله: ومع هدول كلهم..

عبد الرزاق عيد: همروجة هذه..

رفيق نصر الله: من هذا الأمر شيء، حاج هذا الكلام الليبرالي..

عبد الرزاق عيد: همروجة..

رفيق نصر الله: التعيس هذا اللي جايبه..

فيصل القاسم: بدأنا نسأل، بس يا دكتور رجاء..

رفيق نصر الله: حاج بقى.



موقف الشارع العربي وشعبية المقاومة

فيصل القاسم: رجاء، هلق أنت يعني ما الذي أعطاك الانطباع بأن الوعي عاد إلى الشارع العربي وبأن العرب ملوا أو سئموا شعارات المقاومة..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): عاد عن طريق القتلة والجزارين وعملاء إسرائيل..

فيصل القاسم: دقيقة، وشعار حركات المقاومة..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): هدول ما هم اللي نزلوا يحتلوا بيروت..

فيصل القاسم: بس يا أخي خليني أسألك..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): ما حدا احتل بيروت..

فيصل القاسم: يا جماعة..

رفيق نصر الله: (متابعا): منحكي، أنا عندي التفاصيل الكاملة للفضائيات..

فيصل القاسم: يا سيد خليني أسأل..

رفيق نصر الله: (متابعا): منحكي إذا عندك أنت، حاج تشويه عبر الإعلام العربي، بعض الإعلام العربي، بهالطريقة، حاج هذا التشويه..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: (متابعا): كله فقط من أجل مساومة المقاومة.

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): اتركني بس لحظة..

فيصل القاسم (مقاطعا): خليني بس يا دكتور..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): يعني هناك سوء..

فيصل القاسم: خليني أسألك، نحن موضوعنا موقف الشارع العربي من حركات المقاومة على ضوء نتائج الانتخابات اللبنانية، لا نريد أن نذهب بعيدا, بس أنا أرجع أعيد السؤال عليك، سؤال بسيط جدا، يعني هل يشرفك أن يفوز في الانتخابات قتلة خرجوا من السجن بالواسطة في الانتخابات اللبنانية وأنت تقول لي إنه عودة الديمقراطية وانتصارها؟ طيب هل تستطيع أن تنكر أن الذين فازوا قتلوا من اللبنانيين أكثر مما قتلت إسرائيل؟ قتلوا عشرات الآلاف، نفس الإقطاع السياسي الذي يحكم لبنان ودمر لبنان وكذا والذي تعاون مع المخابرات السورية، ok، هو الذي عاد إلى الواجهة، طيب ما هي هذه الديمقراطية؟ بس جاوبني.

عبد الرزاق عيد: طيب رح أجاوبك، لكان شو بدي أساوي؟

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة.

عبد الرزاق عيد: شغلتي أجاوبك.

فيصل القاسم: تفضل.

عبد الرزاق عيد: أولا بدي أقول لأقول إنه ما الذي يدفعني كيساري ديمقراطي أن أنتقد.. أنا أقول عندما يأتي السيد حسن نصر الله ويتوج سوريا مقاطعة للأسد ويقول سوريا الأسد ويعطي رمز المقاومة للمخابرات السورية، مسؤول، طبعا هذاك الوقت سؤال كبير سيطرح عندي حول القيمة. كنا نحترم هذا الرجل حتى تلك اللحظة، لكن إلا إذا كان أنت مستعد أن تقدم الآن قراءة أن السيد حسن نصر الله يقصد بجملة سوريا الأسد أن سوريا مزرعة لبيت الأسد..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): شو هالحكي هذا!

عبد الرزاق عيد: (متابعا): إذا بيقصد هيك أنا موافق..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): شو هالحكي هذا؟ شو هالحكي..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): طيب لأني..

رفيق نصر الله: (متابعا): يا رجل يا رجل أنت مثقف يساري، شو هالحكي هذا!

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذه نقطة..

رفيق نصر الله: (متابعا): شو هالكلام هيدا..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أنتم الذين تهتفون..

رفيق نصر الله: (متابعا): احك كلام..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): بكل غوغاء في الشارع..

رفيق نصر الله: نحن بيشرفنا نهتف بيشرفنا للمقاومة..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): قعد نصر الله..

رفيق نصر الله: بيشرفنا للمقاومة..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): نصر الله يقعد يحكي عن سوريا الأسد..

فيصل القاسم: يا سيدي جاوبني على السؤال..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): يمنحها كأنها ملك أبوه هذه، ملك إيران هذه!

فيصل القاسم: جاوبني على السؤال.

رفيق نصر الله: أول شيء خلينا محترمين..

عبد الرزاق عيد: ما تقاطعني..

رفيق نصر الله: معلش عفوا خلينا محترمين..

عبد الرزاق عيد: ما تقاطعني..

رفيق نصر الله: (متابعا): السيد حسن رمز من رموز المقاومة العربية..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): رمز يعطي سلاحه للمخابرات السورية، يعطي سلاحه ورمزه للمخابرات السورية..

رفيق نصر الله: هيدا بيشرفنا، سوريا كانت عم تدعم المقاومة مش مثل اللي جاي ليطعن من وراء..

عبد الرزاق عيد: النظام السوري هو..

فيصل القاسم: طيب خليه..

رفيق نصر الله: مش مثل اللي مع الإسرائيلي بالـ 2006..

عبد الرزاق عيد: يا أخي لحظة..

فيصل القاسم: ما فهمنا شيئا..

رفيق نصر الله: بيشرفنا تكون سوريا عم تدعم المقاومة..

فيصل القاسم: ما فهمنا شيء..

رفيق نصر الله: مش مثل اللي كان مع الإسرائيلي.

عبد الرزاق عيد: يا سيدي إذا سوريا هي رمز المقاومة تبعكم..

رفيق نصر الله: يا سيد.. طبعا طبعا..

عبد الرزاق عيد: فبالتالي الحمد لله أن الشعب اللبناني اكتشف حقيقة الأكاذيب المزورة..

رفيق نصر الله: أف، شو هالاكتشاف، شو هالاكتشاف العظيم!

عبد الرزاق عيد: (متابعا): واكتشف أن هذه القوى باسم المشروع..

فيصل القاسم: طيب كيف عاد الوعي؟

عبد الرزاق عيد: عاد الوعي عندما بعد..

رفيق نصر الله: طول بالك شوي، طول بالك..

فيصل القاسم (مقاطعا): دقيقة لا، دقيقة كي لا تشخصن الموضوع من أجل..

رفيق نصر الله: لا، مبين أنه شخصنة.

فيصل القاسم: يعني لا أريد أن تشخصن الموضوع وبعدين الموضوع أكبر من هيك، أكبر من هيك. كيف عاد الوعي إلى الشارع العربي؟ المقاومة موجودة في فلسطين موجودة في العراق موجودة في الصومال موجودة في أفغانستان موجودة في الكثير من الأماكن، لماذا تعممون تجربة لبنان على بقية العالم العربي؟ كيف؟

عبد الرزاق عيد: المسألة الأولى هي أن هذا الشارع الشعبي بدأ يكتشف حقيقة المدنس والدنيء والرخيص وهو قضية السلطة باسم المقاومة باسم الله باسم الدين باسم الوطن باسم القومية، وهي ليست أكثر من مجموعات بالمحصلة تكشف لنا أنها بالمآل المشروع كلها تنزل تحتل بيروت..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): مين اللي قال لك احتلت بيروت؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أنا برأيي التصويت..

رفيق نصر الله: (متابعا): ليش عم تعمم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): التصويت الأكبر تصويت الشعب اللبناني..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: مش مظبوط هيدا الكلام..

فيصل القاسم: جاوبه بعد شوي.

رفيق نصر الله: ما بأجاوب.. هيدا كلام مصطلحات أنت عم تعمل مسلمات سابقا..

عبد الرزاق عيد: هذا ما حكاه ما سماه اليوم المجيد شيخكم..

رفيق نصر الله: تعى بدك إحكي لك؟ افتح لنا ملف 7 أيار..

عبد الرزاق عيد: قال اليوم المجيد هذا، سمى احتلال بيروت وهذا الشق..

رفيق نصر الله: (متابعا): أنا مستعد، افتح لنا ملف 7 أيار..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذا الشق الطائفي اللي يفتح هذا الجرح..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): تعال نتكلم، أنت بتعرف حضرتك..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): ضد الشعب..

رفيق نصر الله: (متابعا): أنت بتعرف حضرتك 7 أيار ولا بس ما ورد ببعض الإعلام العربي؟ هيدا هو، الـ propaganda..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): مش الإعلام العربي، ما سمعانين خطابه، قال يوم مجيد ولا ما يوم مجيد؟ ما قال يوم مجيد؟

رفيق نصر الله: مين هو؟ تعال لأقل لك ليش يوم مجيد..

عبد الرزاق عيد: يوم مجيد مين؟ انتصار على السنة؟

رفيق نصر الله: لأنه منع الفتنة في لبنان..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): انتصار على البيروتيين؟ انتصار على شعبه؟

رفيق نصر الله: مين قال لك هالكلام؟ مين اللي قالك لك؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذا هو الانتصار الوحيد اللي بيستطعوا يحققوه هؤلاء المقاومين الكذابين.

رفيق نصر الله: (متابعا): مين اللي قال لك؟ هيدي مسلمات بعض المتآمرين على المقاومة..

عبد الرزاق عيد: مسلمات؟ ما هو قالها..

رفيق نصر الله: إعلام، الإعلام المتآمر..

عبد الرزاق عيد: ما هو اللي عم يقول سوريا الأسد، هو اللي عم يقول على ولي الفقيه..

رفيق نصر الله: أنت عندك عقدة سوريا الأسد..

عبد الرزاق عيد: شيخه وأستاذه، وهو اللي عم يقول..

رفيق نصر الله: هيدي مشكلتك عندك عقدة من سوريا الأسد مشكلتك..

عبد الرزاق عيد: هذه مشكلة الأمة العربية..

فيصل القاسم: طيب، سيد نصر الله..

عبد الرزاق عيد: هذه العقبة أمام الحريات أمام..

فيصل القاسم: يا سيدي..

رفيق نصر الله: مشكلتك، مشكلتك أنت..

فيصل القاسم: يا سيد نصر الله أنا أسألك سؤالا، طيب كيف ترد على هذا الكلام؟ أن الانتخابات اللبنانية كانت.. أو نتائج الانتخابات اللبنانية كانت مؤشرا على توجه عربي عام ليس فقط في لبنان بل في مناطق عدة، والبعض يقول إنه لو أجريت انتخابات في فلسطين الآن لهزمت حركة المقاومة كما هزمت حركة المقاومة في لبنان وفي أي مكان آخر؟ هذا رأي مطروح الآن أريدك أن تجيب عليه، بدون مقاطعة.

رفيق نصر الله: يعني أنا بعد اللي قاله نتنياهو نهار الأحد بدي أقول لهم للأنظمة..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): اللي قاله نتنياهو..

رفيق نصر الله: (متابعا): مساء الخير، مساء الخير على كل المشروع..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): الكلام هذا ما عاد حدا يسمعكم..

رفيق نصر الله: لك يا أخي يا أخي حافظينكم حافظينكم..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): نتنياهو ولا مرة.. ما معلمينكم هم اللي عم.. نتنياهو..

رفيق نصر الله: خليني.. خلينا..

عبد الرزاق عيد: وهم اللي عم يتوسلوه..

رفيق نصر الله: ما حدا معلمنا أبدا، ما حدا معلمنا..

عبد الرزاق عيد: وعم يقول له تعى.. معلمينكم في دمشق..

رفيق نصر الله: معلمنا دمنا، دمنا اللي قدمناه نحن بالتضحية، هيدا معلمنا..

عبد الرزاق عيد: شو هذا، لسه نتنياهو..

رفيق نصر الله: نحن منعلم العالم العربي والإسلامي كله..

عبد الرزاق عيد: الكلام هذا الفارغ اللي كل يوم عم يتوسل لهم بشار الأسد بده يبوس حذاءهم مشان يخلوه..

فيصل القاسم: يا سيدي..

رفيق نصر الله: هذه حساباتك، هذه حساباتك أنت..

عبد الرزاق عيد: هلق بدك تحكي لي مقاومة، ما هذا أستاذكم هذا رمزكم..

رفيق نصر الله: بيشرفنا كل واحد بيدعم المقاومة..

عبد الرزاق عيد: هذا الرمز اللي أسقطته، أسقطه الشعب اللبناني..

فيصل القاسم: يا أخي..

عبد الرزاق عيد: هذا الرمز اللي أسقط..

رفيق نصر الله: برأيك، برأيك أنت هذا..

فيصل القاسم: بس يا سيدي جاوبني على سؤالي..

رفيق نصر الله: برأي كل المتخاذلين، برأي كل اللي هاينين قدام الإسرائيلي برأي كل اللي بايعين حالهم للأميركاني..

عبد الرزاق عيد: الشعب اللبناني هذا اللي صوت..

رفيق نصر الله: برأي كل اللي بايعين حالهم للسفارات الأميركية..

عبد الرزاق عيد: أنتم اللي قاعدين عم تخدموا مشروع إيراني..

رفيق نصر الله: نحن عم نخدم قضيتنا، نحن منخدم قضيتنا..

عبد الرزاق عيد: مفكرين حالكم مشروع وطني أنتم..

رفيق نصر الله: قضيتنا هي لإلنا نحن..

عبد الرزاق عيد: أنتم قاتلتم من أجل إيران..

رفيق نصر الله: قضيتنا، مش للأميركي مش للإسرائيلي..

عبد الرزاق عيد: تقاتلون من أجل إنقاذ النظام السوري من المحكمة الدولية..

فيصل القاسم: سيد عبد الرزاق..

رفيق نصر الله: مش للإسرائيلي..

عبد الرزاق عيد: هذا هو دوركم مع الأسف..

رفيق نصر الله: للأسف أنت إلك حسابات..

فيصل القاسم: دكتور عبد الرزاق أرجوك رجاء حارا..

عبد الرزاق عيد: للأسف دوركم اقتصر لخدمة مشاريع إيران..

رفيق نصر الله: إلك حسابات مع سوريا..

فيصل القاسم: يا سيدي..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): ومشاريع النظام السوري..

فيصل القاسم: يا سيدي..

عبد الرزاق عيد: هو يهرب من المحكمة الدولية..

فيصل القاسم: يا سيدي..

رفيق نصر الله: اعطني، بطلنا مع..

فيصل القاسم: يا سيدي رجاء..

رفيق نصر الله: طلع براءة طلعتوه، وهلق حزب الله صار متهما..

فيصل القاسم: رجاء، طيب جاوبني على سؤالي سيد نصر الله، رجاء جاوبني على سؤالي إن هذا مؤشر على انتصار..

رفيق نصر الله: الانتصار..



الانتخابات اللبنانية والتدخلات الخارجية

فيصل القاسم: بس دقيقة، هذا مؤشر على توجه عام في الشارع العربي وأن الشعب العربي مل وسئم كل هذه الحركات وهو بدأ ينقلب عليها شيئا فشيئا وهو انتصار للمشروع الأميركي على مشروع الممانعة..

رفيق نصر الله: أي مشروع أميركي؟

فيصل القاسم: جاوبني على هذا السؤال.

رفيق نصر الله: أي مشروع أميركي؟ شو بقي من المشروع الأميركي؟ بالعراق اللي عم يتسول سوريا وإيران لحتى ينظم انسحابه؟ وين؟ بكارتر اللي بكي اليوم بغزة ولا بسولانا اللي إجا اضطر يحكي مع حزب الله؟ ولا الانهيار بفلسفة وبقايا ما لدى النظام العربي من بعد كلام نتنياهو؟ كنا ناطرين فيروس الخنازير هلق طلع عنا، طلع عنا هلق نتنياهو يعني اللي خلى هلق كشف حتى بقايا الخجل ببعض النظام الرسمي العربي اللي كان عم يحاول يراهن على مشروع سلام وأوهم الشعوب العربية أنه نحن رايحين على سلام وأساء للمقاومة وشوه صورة المقاومة، مثلما عم يتفضل، ساعة بيعملونا فرس وساعة بيعملونا شيعة وساعة بيعملونا..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): أنتم اتهمتونا بالخيانة..

فيصل القاسم: هل تستطيع أن..

رفيق نصر الله: لولي الفقيه وساعة سوريين! نحن قدمنا دم..

عبد الرزاق عيد: شعبك بتتهمه بالخيانة..

رفيق نصر الله: اسمح لي شوي..

فيصل القاسم: هل تستطيع أن تنكر..

رفيق نصر الله: اسمح لي، نحن قدمنا دما، هيدا مش..

فيصل القاسم: هل تستطيع أن تنكر أن الشعب اللبناني صوّت ضد المقاومة؟

رفيق نصر الله: هيدي..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): خائن! الشعب اللبناني خائن!

رفيق نصر الله: هذه انتخابات تم دفع أموال من جهات عربية وتآمرت كمان دولة عربية ثانية اللي هددت المقاومة، حسابنا جاي، وهذه تدخل فيها الأميركان بشكل مباشر من أجل تشويه هذه الانتخابات، وعلى كل حال لن، لن يتغير شيء على الأرض والمقاومة أقوى مما هي كانت وثقافتها معممة أكثر وبالبلد نحن منعرف حالنا شو عم نساوي وما حدا حيأخذ لا سلاح المقاومة ولا شيء..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): بدك تحتل بيروت، بدك تحتل بيروت..

فيصل القاسم: بالله دكتور أرجوك رجاء حارا..

رفيق نصر الله: أما بكلمة أنه نزل سلاح، أنا بأتمنى تفتح ملف 7 أيار لأحكي التفاصيل المريعة..

فيصل القاسم: جميل جدا، بس خليني..

رفيق نصر الله: (متابعا): ليش السيد قال كلمة يوم مجيد؟ لأنه منع الفتنة في لبنان..

فيصل القاسم: خلينا..

رفيق نصر الله: اللي كانوا متورطين فيها جماعة 14 آذار واللي كانوا بدهم يستدرجوا المقاومة للقتال بمؤامرة من بعض الدول العربية.

فيصل القاسم: جميل. دكتور أنا بدي أسألك بس أرجوك تجاوبني بهدوء وبدون مقاطعة..

عبد الرزاق عيد: إيه أنه استطعت أنا..

فيصل القاسم: هل تستطيع أن تنكر أن كلام ميشيل عون عن أن المعارضة اللبنانية تعرضت لما يسمى..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): فارسي من إيران، فارسي طلع عنده ولي الفقيه!

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس خليني أسألك مشان أوضح سؤالي وأنت تجيبني بهدوء بدون مقاطعة، لو تكرمت. تعرضت لحرب كونية، أولا الألمان تدخلوا من خلال المجلة الشهيرة ديرشبيغل وطلعوا لفقوا يعني توصلوا إلى نتيجة التحقيقات قبل أن تتوصل إليها المحكمة الدولية وحطوا العملية أن حزب الله هو المتهم وكانت تمهيدا للانتخابات والتأثير على الشارع اللبناني، مصر ظهرت علينا بخلية حزب الله وأنت تعرف الضجة التي أثارتها مصر للتأثير على الانتخابات اللبنانية، نائب الرئيس الأميركي جاء إلى لبنان وهدد اللبنانيين -وقلت ذلك- بأنه إذا.. أي تصويت للمقاومة هو ضرب للبنان وأنكم نفس المصير الذي حدث لحماس في غزة سيحدث لكم. هل تستطيع أن.. النظام العربي الرسمي، يا رجل، بعض الدول العربية دفعت أكثر من سبعمائة مليون دولار..

رفيق نصر الله: مليار ومائتي مليون صرفوا على الساحة اللبنانية لشراء الذمم والأصوات..

فيصل القاسم: طيب، ماشي ماشي بس دقيقة..

رفيق نصر الله: فقط من أجل الإساءة للمقاومة.

فيصل القاسم: بس دقيقة. أن أكثر من مليار دولار دفعت، ونيوزويك..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): روحوا ادفعوهم بغزة..

فيصل القاسم: دقيقة يا أخي دقيقة..

رفيق نصر الله: بغزة يدفعوهم..

فيصل القاسم: دقيقة، نيوزويك، هذا مش كلامي، النيوزويك تقول "إحدى الدول العربية دعمت الأكثرية بالانتخابات بأكثر من 715 مليون دولار" النيوزويك، شخص آخر يقول لك "الانتخابات عادة في أي بلد يتخللها القليل من الرشوة أما الذي حصل في لبنان.."..

رفيق نصر الله: علنا.

فيصل القاسم: "..فهو رشوة تخللها قليل من الانتخابات!" طيب هل تستطيع أن تنكر هذه الحقائق قبل أن تطبل وتزمر لهذه الديمقراطية بتاعك؟ جاوبني.

عبد الرزاق عيد: هلق إذا بدنا نحكي بهدوء وبمنطق وعقلانية..

فيصل القاسم: إيه بمنطق، please، أيوه.

عبد الرزاق عيد: الانتخابات اللبنانية هي ليس عندنا لا أن نطبل ولا نزمر لكن نعتبر هي الحالة الأفضل عربيا، هذه بشكل نسبي، وبالتالي أن الانتخابات اللبنانية تعكس تمثيلا طائفيا فهو المجتمع اللبناني الوحيد الذي ينتج من خلال هذه الديمقراطية النسبية هاللي على قده ينتج حالة توازن طائفي بين الطوائف تحمي المجتمع من الانفجار، بينما مثلا يعني إذا أخذنا مثلا باقي البلدان العربية، خذ المثال السوري اللي يفترض أنه يتخطى الطائفي، النظام السوري 10% يتحكمون بمصير -من خلال ممارسته الطائفية واستنادا إلى الضغط- يحكم 90% من المجتمع السوري وباسم الموقف القومي والوطني..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بس السؤال المطروح..

عبد الرزاق عيد: جاييك أنا جاييك، إذاً المجتمع اللبناني يستطيع من خلال هذه أن يحمي نفسه من انفجارات الحرب الأهلية من خلال قناعة الجميع بأنه ليس ثمة طائفة..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): ليش ما حمتنا؟ ليش ما حمتنا الانتخابات من الانفجارات كلها؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): ليس ثمة طائفة تستطيع أن تسيطر..

رفيق نصر الله: ليش ما حمتنا هيدي المجالس كلها من الانفجارات الأمنية؟

فيصل القاسم: بس دقيقة..

عبد الرزاق عيد: حيث..

رفيق نصر الله: (متابعا): من سنة الـ 1943 حتى الساعة.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

عبد الرزاق عيد: ليس هناك من يهدد لبنان بالحرب الأهلية إلا حزب الله و8..

رفيق نصر الله: ما في مثلك أنت، ما في مثلك..

عبد الرزاق عيد: حزب الله باستمرار يضعها، إما يضعها بداهة إما أن تخضعوا لإيران..

رفيق نصر الله: فقط لأنه ذهبت إسرائيل..

فيصل القاسم: خلينا نكمل.

عبد الرزاق عيد: هلق إسرائيل، لا تلعب علينا، نحن علمناكم قصة إسرائيل ونحن ملينا من هذه القصة وهذا هو الانتصار، الانتصار الهائل للشعب اللبناني أن هذه الديماغوجيات..

رفيق نصر الله: خلصتم ما بقي عندكم شيء، ما بقي عندكم شيء..

فيصل القاسم (مقاطعا): خليني أسألك سؤالا، خليني أسألك سؤالا.

عبد الرزاق عيد: أنا جاييك بس عم يقاطعني.

فيصل القاسم: سيد رفيق، سيد رفيق بدون مقاطعة.

رفيق نصر الله: شو هالحكي هذا؟

عبد الرزاق عيد: هذه الطريقة..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أسألك سؤالا، بس دقيقة، خليني أسألك سؤالا، أنت جاوبت.

عبد الرزاق عيد: ما جاوبت، ما جاوبت.

فيصل القاسم: طيب دكتور عيد، دكتور عيد هل تستطيع أن..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): لذلك أنا أقول بأن المال السياسي هو من الطرفين وجزء من المعادلة اللبنانية، المال السياسي الذي يدعم 14 أيار يدعم حزب.. عامل له دولة لحزب الله وعنده مؤسسات وعنده وظائف وعنده مقاتلين وعنده ولكن الفرق أقول لك..

رفيق نصر الله: وين، وين وين؟

فيصل القاسم: عنده المال الشريف.

عبد الرزاق عيد: (متابعا): الفرق المدني، أن مجموعة 14 آذار أو تيار المستقبل 35 ألف حامل شهادة دكتوراه مقابل 35 ألف إيليشي كان عم بيساويها حزب الله وبالتالي هذا الذي يصنع الحروب الأهلية، بينما تتكون ظاهرة، اسمح لي بس هذه المسألة أقولها..

فيصل القاسم: إيه تفضل.

عبد الرزاق عيد: الظاهرة السنة الحريرية في لبنان بمثابتها ومحق من قال بأنه أشبه بالظاهرة المهاتيرية، إسلام مدني سياسي بدون ثيوقراطيات وتشنجات، كل تطرف يظهر في أوساط السنة في لبنان هو صناعة مخابرات سورية..

رفيق نصر الله: كله، كله..

عبد الرزاق عيد: التيار الآن هرب، هزم.. في صيدا كان تتويجا حقيقيا لسقوط منظومة الشعارات..

رفيق نصر الله: إيوه، هيك بتقرأ؟ هيك قرأتها؟

عبد الرزاق عيد: وبالتالي انتصر الإسلام المدني الديمقراطي التنموي..

فيصل القاسم (مقاطعا): وهل ينسحب هذا على بقية الدول العربية؟

عبد الرزاق عيد: نعم، سينسحب على سوريا، خليهم يساووا انتخابات..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب هل ينسحب هذا على فلسطين؟

عبد الرزاق عيد: نعم.

فيصل القاسم: على فلسطين؟!

عبد الرزاق عيد: وعلى فلسطين بكره شوف..

فيصل القاسم (مقاطعا): وعلى العراق؟

عبد الرزاق عيد: وعلى العراق نعم سيتم..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): والصومال، والصومال كمان؟

فيصل القاسم (مقاطعا): وعلى أفغانستان؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذه النتائج في الأردن انهزموا، هذه النتائج في الكويت ينهزمون، وهم ينهزمون الآن وسينهزمون وبالتالي سيعود لهذا المجتمع، هذا العالم، لا يعقل أن يقال بأن عصابات باسم القضايا المقدسة الدين والله والقومية، يظلون حاطين حذاءهم في فم الأمة وحاطين حذاءهم فوق ظهر الأمة باسم قضية فلسطين وقضية.. لك طيب ما إحنا سبع.. سبع.. أغلبية الشعب اللبناني اللي انتخب خونة، بقي مين معناها؟ مجموعة إذاً المخابرات السورية والحرس الباشدران الإيراني يعني هم الوطنيين ولا؟..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب، كيف ترد رفيق نصر الله، الكثر من الكلام في الصميم كيف ترد؟

رفيق نصر الله: أولا أولا يعني أنا بيحزنني أنه يكون عنده خلفيته الثقافية الماركسي اللينيني هيك صار تحليله مثل الـ propaganda اللي بيعملوها بعض الشاشات العربية من خلال..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب هل تستطيع أن..

رفيق نصر الله: (متابعا): ساعة عنده دولة حزب الله وساعة. أولا أولا..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس هل تستطيع أن تنكر، أنتم تأخذون على الذين فازوا بأنهم حصلوا على تمويل خارجي، الدكتور يقول لك وماذا عن المال الشريف الذي يمول الطرف الآخر..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): وين؟ بلكي بيدلنا عليه المال الشريف، عن طريق من جاء؟

فيصل القاسم: المال الشريف والمال الطاهر؟

عبد الرزاق عيد: ما هو سماه نصر الله هو سماه مال شريف.

رفيق نصر الله: هذا مال شعبنا.

عبد الرزاق عيد: مال شريف يعني مال إيراني..

رفيق نصر الله: مال شعبنا.

عبد الرزاق عيد: وبالتالي حتى قالها في خطابه أنا حافظها أنا بأذكرك..

رفيق نصر الله: روق علي، روق علي شوية.

عبد الرزاق عيد: قال له ستتدفق عليكم الأموال وسيتنافسون بين المال الشريف والمال غير الشريف، يقصد السعودية..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): ماشي الحال، ماشي الحال..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذا الكلام هو اللي قاله مش أنا اللي أقوله.

رفيق نصر الله: روق علينا، روق علينا..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة دكتور قلت هذا الكلام. بس هل تستطيع أن تنكر أن حتى جماعة عون كان هناك برنامج في لبنان قبل أيام على أن حتى جماعة عون كانوا متورطين في هذه اللعبة والمال الشريف والمال..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): هذا برنامج مفبرك وأمام القضاء هلق..

فيصل القاسم: طيب.

رفيق نصر الله: هذا جزء من حملة الـ propaganda. بس أنا بدي أقول شغلة حاج بقى كل واحد بيقول لك دولة حزب الله وغيره، حزب الله وحركة أمل بيمثلوا الشيعة في لبنان، مش هيك؟ في شغلة بالعالم العربي هيك أخذونا فيها بالهيطة وبشاشاتهم أن المعارضة هي الشيعة وسيطرة الشيعة ودولة حزب الله، حزب الله لو حرر القدس ورفع العلم على القدس عندما يعود إلى الانتخابات في لبنان بيأخذ حصته من توازن الطوائف في لبنان، حصته -وجزء من حصة الشيعة مش كل الشيعة كمان-..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): هو لأنه اختصر حاله لحزب..

رفيق نصر الله: لا، لا، معلش اسمح لي..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هو اللي اختصر حاله لحزب شيعي..

رفيق نصر الله: لا، لا..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): لم يستطع.. حارب الوطنيين وحارب كل الأطراف المقاومة من أجل أن يبقى هو..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): حاج تقول لي حارب، حاج تقول لي حارب.

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أن يحول المقاومة إلى مقاومة طائفية شيعية..

رفيق نصر الله: (متابعا): لما كان عم يقدم دم كنتم أنتم عم تنظروا بالمقاهي..

عبد الرزاق عيد (متابعا):  وين القوى الوطنية؟ وين الشيوعيين وين القوميين السوريين اللي كانوا عم بيقاتلوا..

رفيق نصر الله: كله موجود، هم موجودون.

عبد الرزاق عيد: كلهم أبادهم حزب الله، 18 كادر يساري شيوعي..

رفيق نصر الله: صفاهم؟

عبد الرزاق عيد: قتلوهم نعم. يكفي..

رفيق نصر الله: أي نعم، وين هي، بلكي عندك معلومات تعطينا إياهم؟!

عبد الرزاق عيد: يكفي عارا مقتل حسين مروة ومهدي عامل على يد.. الآن بدك تيجي تقول لي..

رفيق نصر الله:  يا سيدي ، يا دكتور..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا دكتور..

رفيق نصر الله: يا دكتور لو سمحت شوية.

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): من، لم يبق..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا دكتور الله يخليك خليه يجاوب يا زلمة، خليه يجاوب؟

رفيق نصر الله: الدكتور حسين مروة جاري بنفس الدار ونحن بنعرف، معلش اسمح لنا..

عبد الرزاق عيد: إيه، إيه، إيه.

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة.

رفيق نصر الله: حاج هذه تفنكات وحاج بقى الشغلات الأمور هذه..

فيصل القاسم: تفضل، تفضل أجب يا ريت.

رفيق نصر الله: خليكم شوي.

عبد الرزاق عيد: أنا اللي قتلته!

رفيق نصر الله: خلينا شوية صغيرة..

عبد الرزاق عيد: يا حزب الله يا المخابرات السورية..

رفيق نصر الله: حاج تشويه، حاج تشويه.

فيصل القاسم: لكن يقول لك، بس أجبني لأنه لم تجبني على السؤال أرجوك توضحه لي.

رفيق نصر الله: خليني بس لحظة شوية.

فيصل القاسم: طيب وضحه لي.

رفيق نصر الله: حزب الله وحركة أمل هم بالموقع الشيعي، عندما يعودون إلى النظام الطائفي الانتخابي في لبنان بيأخذوا حصتهم اللي هي مش كمان لكل الشيعة، في منافسين شيعة مع تيار المستقبل طلعوا، أنا منافسي كان من تيار المستقبل شيعي لذلك.. وهناك فئة مسيحية اليوم بيشكلها الثقل المسيحي، هؤلاء هم أساس ونواة المعارضة وهناك الأحزاب القومية والقومي السوري والناصريون وكل هذه القوى السياسية..



الشارع العربي بين المشروع الأميركي ومشروع المقاومة

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب ماشي، بس كي لا يكون موضوعنا لبنانيا، قال لك إن هذا التيار الإسلاموي، هذا التيار الذي يستخدم المقدس بدأ يفشل في الشارع العربي..

رفيق نصر الله: وين؟ وين؟

فيصل القاسم (متابعا): وأتاك بنتائج الانتخابات الكويتية، بالأردن، بمصر، في لبنان، في العراق، في الصومال..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): أولا، أولا..

فيصل القاسم (متابعا): أنا أسألك سؤالا آخر، هل تستطيع أن تنكر أن هذه الحركات التي تستخدم المقدس وترفع رايات المقاومة يا أخي كل هذه الحركات كما يرى الكثيرون أن هذه الحركات عندما تنتصر تنقلب على المجتمع، في أفغانستان ماذا فعل المجاهدون ببعضهم البعض عندما طردوا السوفيات؟ ذبحو أفغانستان..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): أنا مش من موقع..

فيصل القاسم (متابعا): دقيقة، ماذا فعل المجاهدون في أفغانستان؟ ذبحوا أفغانستان، ماذا فعل المجاهدون في الصومال الآن بعد أن طردوا الإثيوبيين؟ يذبحون بعضهم البعض، ماذا فعل المقاومين في غزة؟ انقلبوا على السلطة..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): يعني خليني بس أوضح شغلة..

فيصل القاسم (متابعا): دقيقة، ماذا فعلت المقاومة في لبنان عندما انتصرت؟ انقلبت على المجتمع اللبناني، في أي مكان ينقلبون على..

رفيق نصر الله: أي مجتمع؟

فيصل القاسم: المجتمع، هذا كلام..

رفيق نصر الله: لحظة، لحظة، خلينا، أولا أنا مش بموقع لحتى أدافع عن الإسلامويين لأنه أنا قومي عربي وأنا ضد السلفية وضد الأصولية وضد الخيار الديني، معلش خليني أكن واضحا..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب، نحكي عن المقاومة.

رفيق نصر الله: (متابعا): أنا من موقعي كقومي عربي أنا مع خيار وثقافة المقاومة..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): بدي أسألك ما هو الفرق بين حزب الله والقاعدة؟

رفيق نصر الله: معلش اسمح لي، حاج بقى، حاج بقى..

عبد الرزاق عيد: شو الفرق بين حزب الله والقاعدة؟

رفيق نصر الله: مثل الفرق بين المثقفين الليبراليين العرب والمشروع الإسرائيلي نفسه نفسه، معلش، هذه العلاقة مع الأميركان وكذا..

عبد الرزاق عيد: البضاعة الكاسدة بعثناها لهم ما بقى نعرف كيف نخلص منهم، يا زلمة..

رفيق نصر الله: إيه، أما بضاعة البلاستيك الجديدة تبعتكم شغلة..

عبد الرزاق عيد: هذه الشغلة نحن دافنينه قبلكم وبنعرف هالقصة..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): ونحن دافنينه، ونحن بنعرفكم واحدا واحدا..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): وبنعرف حزب الله أخذ طبخة..

رفيق نصر الله: (متابعا): يا سيد، نحن بنعرف شو بدكم تحكوا..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): أنتم أخذتم طبختنا الفاسدة اللي عملناها نحن بسوريا..

رفيق نصر الله: (متابعا): اسمح لي، اسمح لي، لك يا خيي اسمح لي شوي..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): جئتم أخذتم طبختنا الفاسدة وبدكم تطعمونا إياها..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة،  رجاء حار.

رفيق نصر الله: عرفانين شو عم بتقولوا، عرفانين كل واحد شو بيقبض من سفارات ومن يديره وأي ثقافة وشو بدكم وأي وقع.. خلصنا معلش عرفانينها هذه.. حبيبي..

عبد الرزاق عيد: ما في غير السفارة السورية اللي بتدفع والسفارة الإيرانية هؤلاء اللي بيدفعوا.

فيصل القاسم: يا دكتور بس أبوس يدك بدون مقاطعة، لو تكرمت، لو تكرمت.

رفيق نصر الله: أولا ثقافة المقاومة هي الثقافة التي انتصرت، هي التي أسقطت مشروع الشرق الأوسط الجديد..

فيصل القاسم (مقاطعا): بدليل أن 82%..

رفيق نصر الله: (متابعا): هي هذه الثقافة هي التي انتصرت في لبنان، هي التي دفعت الاحتلال الإسرائيلي للخروج، هي اللي على سلاحها هلق، هي اللي عاملة قوة الردع، هي اللي تبين أنه ثقافتها ومشروعها..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): لماذا لم يكافئها الشعب اللبناني؟

رفيق نصر الله: اسمح لي شوية. هي اللي تبين أنه هلق أمام اللي قاله..

فيصل القاسم (مقاطعا): لماذا لم يكافئها الشعب اللبناني؟

رفيق نصر الله: بدك تسأل المحافظين العرب الجدد ماذا فعلوا؟..

عبد الرزاق عيد: خونة! خونة!

رفيق نصر الله: بدك تسأل الأركان..

فيصل القاسم (مقاطعا): الأرقام، لديك أرقام.

رفيق نصر الله: (متابعا):  بدك تسأل كل شيء طبعا..

فيصل القاسم (متابعا): طيب شو هي الأرقام؟

رفيق نصر الله: (متابعا): لما بيدفعوا مليار ومائتي مليون دولار ليشتروا الناس..

فيصل القاسم (مقاطعا): غير هيك؟

رفيق نصر الله: (متابعا): ليحولوا ثقافة سني وشيعي بالبلد، ليعملوا عندنا ثقافة أقليات، فقط كلهم مثل ما قال إيفنار مدير معهد بيغن السادات سوف نأتيهم من خلف ظهورهم، إيه مظبوط إجاهم، جاؤونا من خلف ظهورنا..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): مين اللي صنعهم؟ ما أنتم اللي صنعتم، ما أنتم اللي أقمتم الدولة الطائفية الأولى في العالم الثامن..

رفيق نصر الله: أنا اللي بدي أقوله، لحظة شوية..

عبد الرزاق عيد: أنتم اللي أسستم لثقافة..

رفيق نصر الله: حاج، أولا..

فيصل القاسم (مقاطعا): أحكي لي عن عدد.. هل صحيح أن المعارضة خسرت في لبنان أم عدد الأصوات..

رفيق نصر الله: 840 ألف أخذت المعارضة و615..

فيصل القاسم (مقاطعا): كم، كم؟

رفيق نصر الله: 840 ألف صوت، و690 ألف صوت للموالاة اللي نجحت لأن النظام.. أنا أخذت 22 ألف وحدي بالحي اللي جانبي مع المستقبل اللي هو الزميل نهاد مشنوق أخذ 16 ألف، أنا ما نجحت وهو فاز، هذا النظام المتخلف، في 14 ألف، في ناس بـ 11 ألف نجحت وأنا سقطت، مثلا..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): فرضوه عليكم بالسلاح..

رفيق نصر الله: (متابعا): بس بدي أقول شغلة مهمة، ثقافة المقاومة هي التي أسقطت الشرق الأوسط الجديد هي التي لجمت المشروع الأميركي في المنطقة، هي التي، هلق..

فيصل القاسم (مقاطعا): هل تعتقد أنه الشعب العربي سيصوت لها في العراق؟

رفيق نصر الله: طبعا، خيار الأمة.

فيصل القاسم: في العراق، في فلسطين؟

رفيق نصر الله: خيار الأمة ما زال بذاكرته ووجدانه..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): هذه لا تحمل إلا الحروب الأهلية.

رفيق نصر الله: (متابعا): ضمن ثقافة الصراع العربي الإسرائيلي.

فيصل القاسم: يقول لك هذه الحركات لا تحمل إلا الحروب الأهلية.

رفيق نصر الله: مين؟

فيصل القاسم: هذه الحركات.

عبد الرزاق عيد: هذا ما فعلته بفلسطين وهذا ما فعلته في لبنان، وهذا ما يفعله الآن النظام السوري..

رفيق نصر الله: اللي منتمي للثقافة الأميركية الجديدة في المنطقة وثقافة الأقليات هي اللي بتعمل حرب أهلية.

فيصل القاسم: ماشي، دكتور أنا أسألك في الاتجاه الآخر، هل تستطيع أن تنكر بأن خطابك الذي تتفضل به الآن ضد المقاومة وضد كذا..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): مو ضد المقاومة، أي مقاومة يا أخي؟ هلق حزب الله مقاومة؟ هذا حزب إيران..

فيصل القاسم (متابعا): ماشي يا أخي بس خليني أسألك، ماشي، ماشي..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذا عم بينفذ..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): لا، اسمح لنا إذا بتريد، إذا بتريد، أنا لي أهل شهداء، شو هذا؟ إذا بتريد، هذا الكلام.. نحن دفعنا دمنا ما.. بالمقاهي..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): حزب الله قتل أبناء شعبه..

رفيق نصر الله: أسمع، أسمعوا، هذا الكلام خلصوا منه، بأتحداك تجيب إيراني واحد من لبنان..

عبد الرزاق عيد: قتل مئات الناس في بيروت من أبناء السنة..

رفيق نصر الله: مئات الناس؟ مئات الناس؟

عبد الرزاق عيد: هذا اللي قتلهم نعم..

رفيق نصر الله: 11 واحد راح بأحداث بيروت..

عبد الرزاق عيد: المقاومة موجودة في لبنان قبل حزب الله.

رفيق نصر الله: حاج بقى تشويه، حاج تشويه. مئات الناس ببيروت؟!..

فيصل القاسم (مقاطعا): خليني اسأل. خليني أسأل.

رفيق نصر الله: (متابعا): 11 واحد راح ببيروت كلها، وخمسة منهم من المعارضة.

فيصل القاسم (مقاطعا): يا زلمة، يازلمة.

رفيق نصر الله: (متابعا): من بعد المؤامرة الخسيسة اللي كانوا عاملينها..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة خليني أسألك سؤال وبدون مقاطعة،

رفيق نصر الله: يا عيب الشوم، هذه إساءة لدمنا، نحن من 1948 نحن عم ندفع دم، وين كان الإيراني؟

عبد الرزاق عيد: مين؟ أنتم وين كنتم وقت اللي كانت المقاومة في الجنوب اللبناني، وين كنتم وقت اللي..

رفيق نصر الله: أنا ابن ثقافة المقاومة.

عبد الرزاق عيد: (متابعا): ما قدرتم تحققوا انتصارات إلا على الفلسطينيين وإلا على المقاومة اللبنانية وإلا على الشعب اللبناني..

رفيق نصر الله: لك أنت، أنا بدي أسألك أنت وين كنت؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): هذه انتصاراتكم وأبعدتم.. جبتم الأمم المتحدة كلها حطيتوها عالحدود..

رفيق نصر الله: 14 آذار حررت جنوب لبنان؟

فيصل القاسم: سيد رفيق، سيد رفيق.

رفيق نصر الله: (متابعا): فيلتمان حرر جنوب لبنان؟ دماء الشهداء كلها..

عبد الرزاق عيد: هلق.. حرر جنوب لبنان، أنت شو بدك..

رفيق نصر الله: الإيراني جاء حرر؟! بأتحداك تجيب إيراني واحد على الأرض اللبنانية، واحد..

عبد الرزاق عيد: في اثنين أعضاء مكتب سياسي في حزب الله إيرانيون..

فيصل القاسم: بس بدي أسألك، هل تستطيع أن تنكر دكتور أن خطابك هذا، خطابك هذا هو صورة، خطابك، برر لي، إن خطابك هذا ضد المقاومة وضد هذه الحركات هو صورة طبق الأصل عن الخطاب الصهيوني الإسرائيلي، أنت صوت.. طيب إسرائيل قالت نفس الكلام الذي تقوله أنت، طيب مش عيب تيجي تردده أنت؟

عبد الرزاق عيد: إسرائيل كانت تتمنى أن يأتي حزب الله لتحطم المجتمع اللبناني فوق رأس لبنان، الآن إسرائيل تتمنى يأتي أحمدي نجاد من أجل تدمير.. ومن حسن.. والآن الشعب الإيراني لأول مرة تتكشف له هذه الأكاذيب ويعرف من أحمدي نجاد وماذا يفعل هؤلاء باسم قضية فلسطين..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): شو المطلوب قل لي بس، بلكي بتقول لنا شو المطلوب؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): الآن نعم، 14 آذار ستنتصر في إيران..

رفيق نصر الله: (متابعا): نسلم للأميركان؟

عبد الرزاق عيد: مش الأميركان.. أنت مش بتعلمهم..

رفيق نصر الله: مين؟ في 14 آذار..

عبد الرزاق عيد: مش بتعلم الثورة الإيرانية..

رفيق نصر الله: يبقى يا أهلا وسهلا.

عبد الرزاق عيد: الآن الحراك الديمقراطي في إيران..

رفيق نصر الله: دخلك سؤال، سؤال..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

عبد الرزاق عيد: لا تقاطعني.

رفيق نصر الله: ليش ما في 14 آذار بكم دولة عربية اللي فاقدين لكل الديمقراطية؟

عبد الرزاق عيد: افتح الانتخابات في سوريا وشوف شو بيبقى لهذا النظام، نظام المقاومة تبعكم..

رفيق نصر الله: لا، مين؟ بس بسوريا؟ بقية المنطقة، بقية الممولين لليبراليين يللي مثلك..

عبد الرزاق عيد: افتح الانتخابات.

رفيق نصر الله: معلش للي بيمولوا الليبراليين هؤلاء، وين هي الديمقراطية؟ ليش ما بتجيب سيرتهم؟ بس سوريا، ليش ما بتجيب سيرتهم؟

عبد الرزاق عيد: شو بدي أنا، أنا قضيتي هذه؟ أنا سوري ومهمتي سوريا مو مثلك أنت..

رفيق نصر الله: لا، ليش جيب لي سيرتهم، اعطني وين في ديمقراطية؟ بس سوريا وإيران؟

عبد الرزاق عيد: أنا قضيتي سوريا..

رفيق نصر الله: يا خيي بس سوريا وإيران، مثل إسرائيل، سوريا وإيران، بس قل لي..

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة، طيب أنا أسألك سؤالا..

رفيق نصر الله: احك لي عن ديمقراطية البعض.

فيصل القاسم: يا سيدي الصحافة الإسرائيلية بمجملها كانت متحالفة مع الأميركان ومع عرب الاعتدال ومع كل هؤلاء..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): وشفنا شو صار.

فيصل القاسم (متابعا): لضرب، لضرب، لمنع وصول المقاومة أو المعارضة اللبنانية إلى السلطة

رفيق نصر الله: طبعا، طبعا المقاومة..

فيصل القاسم: وأنت تردد نفس الخطاب الصهيوني، أنت تردد..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): أي مقاومة؟ كلها بالطائرات عم تنزل، ما ذبحوا الشعب الفلسطيني وما قدروا يزتوا لهم صاروخ يعني يشغلوا إسرائيل..

رفيق نصر الله: الله يخلي اللي عمل فيهم هيك!

عبد الرزاق عيد: عن ذبح الشعب الفلسطيني بغزة، وينها إيران..

رفيق نصر الله: ليش وينها إيران؟ لك يا خيي..

عبد الرزاق عيد: هذا الولي الفقيه اللي قالهم ارجعوا للناس، الناس تحمست صدقته..

رفيق نصر الله: ليش بقية.. ليش ما بتجيب سيرة الدول العربية؟

عبد الرزاق عيد: الناس هذا المقدس بيشتغل في مخهم..

رفيق نصر الله: ليش عم تطلب من الإيراني؟

عبد الرزاق عيد: بيطلعوا الناس بدهم يقاوموا.. بيرجعهم لبيوتهم..

رفيق نصر الله: يا حبيبي ليش عم تطلب من الإيراني؟

عبد الرزاق عيد: أية أكاذيب؟ ليش عصابات النظام في سوريا..

رفيق نصر الله:: يا دكتور ليش؟.. معقدتك سوريا، معقدك النظام السوري، معقدك!

عبد الرزاق عيد: ما عملت أي إيحاء لتشغل إسرائيل عنها؟ ليش؟ وين المقاومة هذه؟ هذه المقاومة لم تنجز شيئا إلا على..

رفيق نصر الله: على بيروت!

عبد الرزاق عيد: تهديد المجتمع اللبناني بشكل دائم بالحرب الأهلية، إما تقبلوا شروطنا إما الثلث المعارض إما كذا إما كذا أو سنفجر، أو مثل ما بيقول بشار الأسد بده يكسر لبنان فوق رأس الناس، هؤلاء..

رفيق نصر الله: شو هالكلام هذا، شو هالحكي..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب، دقيقة واحدة، دقيقة. سيد رفيق نصر الله.

رفيق نصر الله: بس بدي أسألك سؤالا، ليش عم تتطلب من الإيراني ينصر غزة؟

عبد الرزاق عيد: ما عم نطالب، هو اللي عم يدعي..

رفيق نصر الله: لك يا خيي ليش ما عم بتجيب سيرة..

عبد الرزاق عيد: يا أخي لا يقرب، أنا ما بدي إياه.

رفيق نصر الله: ليش سيرة العرب اللي تركوا غزة، ليش بتخاف أنك تجيب سيرة الأنظمة؟

عبد الرزاق عيد: أنا ما بدي الإيراني..

رفيق نصر الله: بس الإيراني والسوري عندك، مثل الإسرائيلي، الإيراني والسوري، زي الأميركاني، الإيراني والسوري.

عبد الرزاق عيد: إيران لأن الإيراني مدعي ويستخدم المقدس، يستخدم المقدس.

رفيق نصر الله: يا أخي أنا سألتك سؤال جاوبني عليه، سألتك بقية الأنظمة العربية ليش ما بتجيب سيرتها؟

عبد الرزاق عيد: لك شو علاقتي أنا بالأنظمة العربية؟ أنا بلدي سوريا..

رفيق نصر الله: وشو علاقتك بسوريا وإيران؟ غريب!

عبد الرزاق عيد: سوريا بلدي.

رفيق نصر الله: ما زال بلدك ليش..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): وإيران، حرس ثوري عم بيحمي النظام السوري، ما بيكفي النظام السوري كل مخابراته وكل جيشه اللي حاطه كله لخدمة..

رفيق نصر الله: هلق سوريا محتاجة للحرس الثوري؟

فيصل القاسم: خلينا بالموضوع.

عبد الرزاق عيد: يا سيدي نعم حزب الله، جماعتكم كانوا يضربونا، للمتظاهرين نطلع لنا مائة زلمة..

رفيق نصر الله: أنتم؟

عبد الرزاق عيد: نعم، نعم نحن المعارضة.

رفيق نصر الله: وين ببيروت؟

عبد الرزاق عيد: وقت اللي كنا نطلع في تجمعات قدام القصر العدلي وإلى آخره..

رفيق نصر الله: وين وين؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): كان يجي طلابكم في جامعة دمشق يضربونا، وهلق أنا مستعد..

رفيق نصر الله: طلاب، في طلاب؟

عبد الرزاق عيد: إيه نعم طلاب..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أسألك سؤالا، قال كلمة إن جماعة الرابع عشر من آذار ستفوز أيضا في إيران بدليل أن هذا الحراك الهائل الآن في إيران ضد نتائج الانتخابات، هذا دليل آخر..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): كذابين، مشايخ وكذابين، طلع لهم يزدي هذا، فتوى أنه في سبيل انتصار مبادئ الإسلام معلش غشوا في الانتخابات لوزارة الداخلية، باسم هكذا أقول لك، هذا العقل الثنائي المزدكي الفارسي المثنوي هذا الخير والشر والمطلق و.. هذا العقل الذي يستطيع فعلا أن يغلف كل أكاذيب الأرض..

رفيق نصر الله: والأميركي والإسرائيلي..

عبد الرزاق عيد: بعناوين دينية وعناوين قومية، لم تُستثمر القضية الفلسطينية..

رفيق نصر الله: والأميركي والإسرائيلي مبدع..

عبد الرزاق عيد: العدو إسرائيلي عدوي هذا ما.. عدوي هذا ما لي علاقة..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): شو عملت له لعدوك؟ شو عملت له لعدوك؟

عبد الرزاق عيد: عدوي وأنا بدي أهزمه، أنا بدي أهزمه بالحداثة وبالديمقراطية..

رفيق نصر الله: وين، بشو؟ بـ 14 آذار؟ بـ 14 آذار؟

عبد الرزاق عيد: (متابعا): وبالعقلانية وبالتنوير، التحدي الإسرائيلي هو تحدي ديمقراطية، تحدي المدنية، مش شوية مجموعة.. شي واحد بده يروح يساوي يستولي على النظام كل واحد بده يساوي انقلاب بيرفع لي..

رفيق نصر الله: هذا الكلام شبعنا منه..

فيصل القاسم: خلص الوقت، بس جاوبني على سؤال، يا جماعة بس جاوبني على سؤالي..

عبد الرزاق عيد: ترهاتكم وخزعبلاتكم حول إسرائيل، يا أخي ما إسرائيل عدو منتهي شو بدي أنا بإسرائيل..

رفيق نصر الله: هذا الكلام سقط، أمام دم الناس اللي قدموا، هذا الكلام سقط..

فيصل القاسم (مقاطعا): جاوبني على السؤال.

عبد الرزاق عيد: كيف 71% بيصوتوا ضدكم؟

رفيق نصر الله: (متابعا): كثار هلق نحن عرفانين كل واحد، هذه ثقافة السفارات، الرهان على الأميركي سقط، العوض بسلامتكم العوض بسلامتكم، سقط الرهان على الأميركي..

عبد الرزاق عيد: وينهم، وين سقطوا؟

رفيق نصر الله: سقط، وإسرائيل بأزمتها، ردوا على نتنياهو..

عبد الرزاق عيد: .. بنتائجها..

فيصل القاسم (مقاطعا): دكتور والله ما حدا سامعك، ما حدا سامعك، ما حدا سامع يا زلمة.

عبد الرزاق عيد: إيه طيب يا أخي.

رفيق نصر الله: ردوا على نتنياهو، شوفوا الدولة اليهودية، اتركوا الناس تقاتل..

عبد الرزاق عيد: شو بدك، حاج تلعب باسم نتنياهو.

رفيق نصر الله: اتركوا الناس تقاتل، لا بدكم تقاتلوا ولا بدكم تزيحوا من قدام اللي عم يقاتلوا!

عبد الرزاق عيد: حاج، قاتلوا، ليش ما ضربتم صاروخ مشان حماس؟

رفيق نصر الله:: معلش، بنعرف..

عبد الرزاق عيد: ليش ما قاتلتوا..

رفيق نصر الله: بنصير مغامرين.

عبد الرزاق عيد: مثل النظام السوري..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا زلمة، خلص دكتور أرجوك، والله ما حدا سمعك..

عبد الرزاق عيد: هلق عم تعتبرني كأنه أنا..

فيصل القاسم (متابعا): يا أخي ما حدا سمعك.

رفيق نصر الله: بنصير مغامرين بس نضرب..

فيصل القاسم (مقاطعا): جاوني على سؤالي، جاوبني على سؤالي أنه هذا الحراك الحادث الآن في إيران هو صورة أخرى لما حدث في لبنان..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): عملية انتخابية..

فيصل القاسم (متابعا): صورة أخرى، جاوبني؟

رفيق نصر الله: (متابعا): شو خص لبنان يا عمي؟ لبنان بتعقيداته، بكل هالقوى السياسية، هذه ثلاثة أرباعهم خريجون.. عم يحكي، ثلاثة أرباعهم كانوا بسوريا..

عبد الرزاق عيد: ثلاث ملايين مخابرات هلق..

رفيق نصر الله: هلق مين.. ثلاثة أرباع 14 آذار، الواحد منهم كان يعرق شو اسمه وهو ناطر باب المخابرات السورية، هلق اللي معجب فيهم، ماركسي لينيني وتاريخه مثقف وديالكتيك معجب بسمير جعجع ومعجب بـ 14آذار! صحتين على قلبك.

عبد الرزاق عيد: 14 هم الذين يشكلون تحدي، مش جعجع ولا غير جعجع..

رفيق نصر الله: لك صحتين على هالثقافة، ولك إذا هدول هم..

عبد الرزاق عيد: أنتم عم تعطوا طروحات الطائفة، أنتم الذين..

رفيق نصر الله: صحتين على هالثقافة..

عبد الرزاق عيد: إيران ثلاثين سنة..

رفيق نصر الله: ارجع لي لإيران، احكيني عن ساحتي..

عبد الرزاق عيد: فجرت المجتمع الإسلامي والعربي بالحروب الطائفية والفتن وثقافة الفتن والثقافة الطائفية أنتم اللي أسستوها، هذه.. إيران وحزب الله..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): طيب يا خيي ماشي ليش بتهرب، ليش بتهرب؟

فيصل القاسم (مقاطعا): يا دكتور والله ما حدا عم يسمعك، ما حدا عم يسمعك.

عبد الرزاق عيد: اعترض عليه عم يقاطعني هو..

فيصل القاسم: طيب دقيقة، بالله بلا مقاطعة.

رفيق نصر الله: طيب ليش ما بتجيب سيرة الأنظمة العربية؟ ليش خايف، ليش خايف؟

عبد الرزاق عيد: بدي أجيب مين؟

رفيق نصر الله: مين بقية الأنظمة العربية المبدعة العظيمة اللي..

عبد الرزاق عيد: ما في، ولذلك عم بأقول لك الحالة اللبنانية اللي عم تفتح لنا كوة وعم نتنفس وعم نتأمل ونستقبل..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): هلق هؤلاء اللي فتحوا الكوة؟

عبد الرزاق عيد: نعم. هذا لبنان اللي له تاريخه جئتم سودتم وجهه بالعمائم السوداء وبالفتاوي والفقه..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): هذا تاريخه نحن توجناه بالدعم، هيدا توجناه بالدم..

عبد الرزاق عيد: قتلتم لبنان الأخضر، قتلتم الحرية، قتلتم الرحابنة، قتلتم فيروز..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): الأخضر سرقوه العصابة اللي استلمت، اللي جابوا الـ 55 مليار..

عبد الرزاق عيد: (متابعا): قتلتم الشعر قتلتم النهضة قتلتم التنوير قتلتم التقدم قتلتم التنمية..

رفيق نصر الله: اللي سرق اللي أخذ بيروت كلها، اللي صار البلد بـ 55 مليار..

فيصل القاسم (مقاطعا): ما سمعنا شيء يا الله، ولك والله ما سمعنا شيء يا جماعة.

رفيق نصر الله: اللي أخذ، اللي مراهن على الأميركاني والإسرائيلي وصار البلد بـ 55 مليار دولار..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة..

عبد الرزاق عيد: حاج هالزعبرات هذه كلياتها نحن عندنا تلال خطابات..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة..

رفيق نصر الله: ونحن عندنا والله، وكثار منكم كمان هالقد..

عبد الرزاق عيد: ارجع لعند.. هيك بتشوفهم، هذه الكلام اللي تعلمتوه من وراءنا.

رفيق نصر الله: قد ما بدك، قد ما بدك في كلام قد ما بدك، في كم واحد..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دقيقة هلق أنت تقدم نفسك كمفكر هل تعتقد..

رفيق نصر الله: (مقاطعا): مفكر معجب بـ 14 آذار، رح يخوتني!

فيصل القاسم (متابعا): أن هذه الطريقة الأمثل لإيصال هذه الأفكار؟ يعني بكره بيجوا بيقولوا لي ليش بتجيب لنا كذا وما بعرف شو؟ طيب أنت مفكر..

عبد الرزاق عيد: طيب ما هو اللي عم يقاطعني يا أخي. شو بدك أنا أقعد أنا أنظّر..

فيصل القاسم: يا أخي وصل فكرتك للناس..

عبد الرزاق عيد: أنا بأكتب بأنظر لكن وقت اللي بدي أحضر بجو غوغائي بهذه الطريقة بدي أجاوب.

فيصل القاسم: طيب خليه يجاوبني على هذا السؤال.

رفيق نصر الله: اسمح لي، أنت عملت مسلمات، هيدي ما بيعملها إنسان مثقف سياسي يساري، بدك تسمح لي، أنت عملت مسلمات وحكمت ولسه عم بتقول لي مائتين وثلاثمائة قتيل، معلش أنا بأنصحك تقرأ جيدا الوقائع ما تأخذ الـ propaganda من الشاشات العربية..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أسأل آخر سؤال للاثنين..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): هلق إذا قلنا له عون انتصر بأربعة آلاف صوت أرمني والمجندين الإسلاميين..

فيصل القاسم (مقاطعا): اسمعني يا زلمة.

رفيق نصر الله: هذه اللي قالها ميشال المر..

عبد الرزاق عيد: أنا اللي قلتها؟ قالوها جماعتكم..

فيصل القاسم (مقاطعا): آخر سؤال، آخر سؤال..

عبد الرزاق عيد (متابعا): قالوا اليسار الشيعي..

فيصل القاسم (متابعا): يا أخي خليني أسألك، آخر سؤال..

رفيق نصر الله: إيه إيه صحيح.. إيه طيب إيه، صحتين.

فيصل القاسم (متابعا): آخر سؤال، القصة وما فيها تأتي تحت عنوان إياك أن تفكر بالانتصار على إسرائيل وإلا سيحدث لك ما حدث للمقاومة في لبنان، سيتكالب عليك الجميع من كل حدب وصوب. بجملة واحدة كيف ترد على هذا الكلام؟

عبد الرزاق عيد: هذا الكلام propaganda وشائعات وكلام فارغ، ليس حزب الله بده ينتصر..

فيصل القاسم (مقاطعا): خلص، انتهى. كيف ترد على هذا الكلام.

رفيق نصر الله: مقاومتنا هي حتحرر بقية الأرض ونحن جزء من حركة التحرر العربية وبوجه إسرائيل وضمن ثقافة الصراع العربي الإسرائيلي، مين ما بده يتكالب علينا يتكالب، الأميركاني الإسرائيلي وبعض الليبرالجية من اللي موجودين بره، دمنا أقوى من كل هؤلاء وثقافتنا اللي بدها تظلها جاية من بدايات القرن ولن تهدأ إلا عندما نحقق انتصارنا..

عبد الرزاق عيد: (مقاطعا): بقيادة بشار الأسد وولاية الفقيه الإيراني..

رفيق نصر الله: كائنا من كان..

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك جزيل الشكر. مشاهدينا الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا الدكتور عبد الرزاق عيد، والسيد رفيق نصر الله. نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحكييم من الدوحة فإلى اللقاء.