فيصل القاسم: تحيةً طيبة مشاهديّ الكرام.

وفاء سلطان: يقول أنه لا يسبُّ عقائد الآخرين. أيّ حضارةٍ في الأرض تُجيز له أن يوصم بشراً بألقاب لم يختاروها لأنفسهم؟ مرةً نطلق عليهم أهل البيت، أهل الذمّة، ومرة يُطلق عليهم أهل الكتاب، ومرة يشبههم بالقردة والخنازير، ومرة بالنصارى والمغضوب عليهم. مَن قال لكم بأنهم أهل كتاب؟! هم ليسوا أهل كتاب، هم أهل كتب، كل الكتب العلمية المفيدة التي بين أيديكم هي كتبهم، وهي نتاج فكرهم الحرّ الخلاّق، بأيّ حق تشبههم بالمغضوب عليهم والضالين؟! وتأتي الآن لتقول إن عقيدتك أمرتك بأن لا تسبَّ عقائد الآخرين؟ كيف تشرح لطفلك عندما تقول له، قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ورسوله، إلى آخر الآية، حتى يدفعوا الجزية عن يد وهم صاغرون..

إبراهيم الخولي (مقاطعاً): إذا كنتِ لا تحفظين الآية فلا تذكرينها..

وفاء سلطان (متابعةً): كيف تشرح لطفلك أو لحفيدك هذه الآية؟

إبراهيم الخولي (مقاطعاً): أخرجي مصحفاً واقرئي الآية حتى تفهميها..

وفاء سلطان(مقاطعةً): اقرأ لي هذه الآية واشرحها، وقل لي كيف تشرح هذه؟

إبراهيم الخولي: اقرئي أنتِ..

وفاء سلطان: اشرح هذه.

إبراهيم الخولي(مقاطعاً): أنت تتحملين مسؤولية ما تقولين، وإلا فأنتِ جاهلة تتحدثين جهلاً..

وفاء سلطان (متابعةً): لماذا؟ ليس شرطاً..

إبراهيم الخولي (مقاطعاً): أخرجي مصحفك، اقرئي حتى تفهمي..

وفاء سلطان (متابعةً): ليس شرطاً..

إبراهيم الخولي (مقاطعاً): {قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر..}[التوبة:29]....

وفاء سلطان(مقاطعةً): أنا أقرأ أكثر مما تقرأ، وأفهم أكثر مما تفهم..

إبراهيم الخولي (متابعاً): {..ولا يحرّمون ما حرّم الله ورسوله ..}[التوبة:29]..

..................

محمد غلام: الجيوش العربية الجرّارة التي تموت من التخمة...

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): وبعد كده احتلوا غزة..

محمد غلام (متابعاً): اسمع.. التي تموت من التخمة لم تستطع أن تأخذ ولا جندي إسرائيلي واحد..

عبد الرحيم علي: وبعد كده احتلوا غزة..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد غلام (متابعاً): لحظة، ثانياً كابرتَ..

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): ومين اللي قال لك أن مصر في 1973 لم تأخذ 367 أسير إسرائيلي؟!

محمد غلام (متابعاً): مصر في 1973..

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): مين اللي قال لك كده؟!

فيصل القاسم: بس دقيقة يا عبد الرحيم..

محمد غلام (متابعاً): مصر في 1973..

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): مين اللي قال لك أنه في حرب الاستنزاف ما مرمطناش أنف إسرائيل في التراب؟!

فيصل القاسم: عبد الرحيم..

محمد غلام (متابعاً): أستاذ عبد الرحيم..

فيصل القاسم: أستاذ عبد الرحيم.. بدون مقاطعة أرجوك، بدون مقاطعة رجاء..

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): ما هو تدنيس التاريخ، وتزييف التاريخ ده مش ممكن يعني..

فيصل القاسم: بس سجّل عندك..

محمد غلام (متابعاً): في 1973..

فيصل القاسم(مقاطعاً): بس خلينا بموضوع..

محمد غلام (متابعاً): في 1973 اسمح لي، في 1973 الأمة المصرية العظيمة التي غزت إسرائيل هي أمة كانت تكبّر وكانت صائمة، ولم تكن مثلك أنت هي عميلة للخارج وتأخذ الرشاوى من الخارج، مصر في تلك الأيام كانت صائمة..

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): على فكرة أنت قليل الأدب وسافل ومنحط والطريقة دي مرفوضة..

فيصل القاسم(مقاطعاً): بس دقيقة، كفاية..

محمد غلام (متابعاً): وكانت متدينة..

فيصل القاسم: عبد الرحيم..

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): حذرتك في الأول..

فيصل القاسم: يا عبد الرحيم رجاء..

عبد الرحيم علي (مقاطعاً): حذرتك من قلة الأدب، خليك مؤدب..

محمد غلام (متابعاً): قتل الشيخ..

..............................

محمد إبراهيم مبروك: أنا مقدّم هنا جدول في آخر كتابي، عن الإسلام الليبرالي، مقدّم مقارنة ما بين مشروع السيدة شارل برنار اللي هي الأميركية التابعة للمخابرات الأميركية، وما بين أفكار الأستاذ جمال البنّا في كل أمرٍ من أمور الإسلام وكيف التطابق بين هؤلاء وهؤلاء، وكأن الأستاذ جمال البنّا هو اللي أشار إلى هؤلاء بهذه الأفكار، ده من الناحية النظرية. من الناحية العملية، معروف أن الأستاذ جمال البنّا يعني وضعه إيه في مركز ابن خلدون، ومعروف مركز ابن خلدون صلته إيه بأميركا، والمؤتمرات اللي حصلت في مصر بالمشاركة مع مؤسسة راند، ومؤسسة مركز الدراسات، ومركز سابان، كل هذه المراكز البحثية الأميركية والتابعة للمخابرات أو اللي لها علاقة بها، كان الأستاذ جمال البنّا موجود في هذه المؤتمرات، ومع سعد الدين إبراهيم، مع هذه الشلّة المشبوهة كلها، لترويج هذا الإسلام الليبرالي. هم يقدمون أنفسهم لأمريكا كبديل للنظم الحاكمة، هي دي الفكرة اللي هم يسعون إليها.

محمد إبراهيم مبروك: وتتحول المسألة يقول لك إيه، ده الفقيه الفلاني قال كذا، والمفكر الإسلامي قال كذا. قال يعني جمال البنّا مفكر إسلامي! هو أصلاً مفكر علماني ولا يؤمن بالقضية من أولها لآخرها، وهو رافض كل الأشكال الإسلامية، ولكن هو يُستخدم فقط لهؤلاء الليبراليين العملاء لأميركا، لكي يروّج هذه المفاهيم وهذا الانحلال وهذه الليبرالية التي تريدها أمريكا للسيطرة على المنطقة، بتفكيك كل القيم الإسلامية، ويُستخدم هؤلاء كمسوح فقط لتغطية كل هذه اللعبة القذرة..

جمال البنّا: الأخ مبروك يدّعي ادعاءات لا حد لها. يقول، الصلاة صلاتين. يعني إيه صلاتين؟ أنا قلت الجمع بين الصلاتين في الحضر عند الضرورات، لأن الرسول أجازها وقال "لكي لا أشقّ على أمتي". فعليه أنه يكون أمين في كلامه، ويعرف إن ده يكلم جمهور مثقف وفاهم، وأدعوه ليحترم جمهوره ويحترم نفسه ويحترم من يتحدث أمامه. وبعدين يقول الجهاد، الجهاد..

محمد إبراهيم مبروك (مقاطعاً): يا أستاذ جمال، النص عندي موجود في الكتاب برقم الصفحة، كل حاجة بأقولها عندك موجودة برقم الصفحة..

جمال البنا (متابعاً): هاتها قلها.. قلها..

محمد إبراهيم مبروك: برقم الصفحة.. أطلعها لك من الكتاب دلوقت، اديني وقت، والله أطلعها من الكتاب..

جمال البنّا (مقاطعاً): قلها بقولّك..

محمد إبراهيم مبروك (متابعاً): الكتاب موجود.. كل شيء أنت تسقطه، أنت قلت الصلاة هي صلاة العصر وصلاة الفجر فقط. والكلام منشور في جريدة القاهرة، ومنشور بعد كده في كتبك..

..............................

جاك بيركمان: لم أسمعك تدينهم..

جورج غالاوي (مقاطعاً): هذه كذبة.. هذا كذب..

جاك بيركمان (متابعاً): لا، هذا ليس كذباً..

جورج غالاوي (مقاطعاً): كلا، هذا كذب..

جاك بيركمان (متابعاً): لقد حصل ذلك، لقد حصل ذلك بعد 11 سبتمبر..

جورج غالاوي (مقاطعاً): هذه محاولات دعاية إسرائيلية..

جاك بيركمان (متابعاً): كان هناك ناس عرب في الشوارع مبتهجين فرحين..

جورج غالاوي (مقاطعاً): أبداً، هذه صور قديمة من حادثة منفصلة، كانت هذه محاولة دعاية إسرائيلية وكل مَن هو يعترف..

جاك بيركمان (مقاطعاً): لا، هراء..

جورج غالاوي(متابعاً): بامتلاك قدرات فكرية يعترف بذلك، لم يكن هناك عرب يهتفون عندما..

جاك بيركمان (متابعاً): هذا ليس صحيحاً..

"
ما حدث على مدار الأعوام الخمسة الماضية نزع تعاطف العالم مع الأميركيين عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر، فما حدث في سجون باغرام وأبوغريب وغوانتانامو والسجون السرية الأخرى حرق كل النوايا الطيبة تجاه أميركا
"
جورج غالاوي
جورج غالاوي (متابعاً): كان الناس يرمون بأنفسهم من تلك الأبراج. لكن ما حدث في الخمسة أعوام الماضية، أنتم أزلتم أي تعاطف مع الأمريكيين في أعقاب الحادي عشر من سبتمبر، مما حدث في باغرام وأبو غريب وغوانتانامو والسجون السرية، أنتم أحرقتم كل النوايا الطيبة، التي ربما كانت موجهة صوب بلدكم، وليس فقط سياساتكم التي هي غير أخلاقية لكن سياستكم مفلسة، لم يعد لديكم أي أصدقاء، فقط الدكتاتوريون يريدون زيارات من جورج دبليو بوش وديك تشيني وكوندوليزا رايس..

جاك بيركمان (مقاطعاً): دعني أسألك ما يلي..

جورج غالاوي: في أبو غريب العالم كله يا جاك رأى السجناء وهم عراة، رجال مسلمون وهم تُوضع الأكياس على رؤوسهم والسلاسل في أيديهم ويُسحبون كالكلاب..

جاك بيركمان (مقاطعاً): أولاً..

جورج غالاوي (متابعاً): ويُجبَرون على ارتكاب أعمال غير لائقة..

جاك بيركمان (مقاطعاً): أولاً لا بدّ أن أقول... إن جورج يواصل كلامه..

جورج غالاوي (متابعاً): ويُصوَّرون بالفيديو من أجل أن يُتسلّى برؤيتهم..

جاك بيركمان (مقاطعاً): إن جورج يواصل كلامه، جورج يواصل اتهاماته دون تقديم أي أدلة..

جورج غالاوي: ماذا تعني أدلة؟ العالم كله رأى..

جاك بيركمان: لا بدّ أن أقول لك يا جورج ليس هناك أي دليل بأن الولايات المتحدة تأخذ السجناء في رحلات جوية إلى بولندا، أنا أعتقد أن جورج يحلم، وأن ما توصل إليه البرلمان الأوروبي.. أنت محق، أنا لا أنظر لذلك بجدية وليس هناك أي دليل على مثل هذه المعتقلات..

جورج غالاوي (مقاطعاً): لماذا لا ترد على أبو غريب؟ رُد عليّ حول أبو غريب إذاً؟

جاك بيركمان (متابعاً): إن أبو غريب الحكومة الأميركية قالت إنها خطأ..

جورج غالاوي (مقاطعاً): خطأ؟

جاك بيركمان (متابعاً): خطأ، الحكومة الأميركية أصدرت بيانات عديدة حول الموضوع..

جورج غالاوي: أنا أريد أن أتوقف هنا، لن أقول المزيد...

جاك بيركمان (مقاطعاً): لا أعتقد أنك تعي ما تقوله..

جورج غالاوي (متابعاً): لقد أثبتّ أنت الآن.. لقد وضعت أصبعك على الجرح يا جاك. هذه هي القضية برمّتها، تدعم هذه الأنظمة الدكتاتورية لتحصل على بنزين رخيص ولا يهمّك كم من العرب يُعذّبون ويُلقَون في السجون ويبقون تحت حكم الدكتاتورية، طالما أن البنزين رخيص لكم.

جاك بيركمان: إن الغريب بالنسبة لي أنه.. أجد من المدهش أنه يا جورج، أنك بعد كل هذا الحديث الذي تقوم به منذ سنوات حول الموضوع، لم أسمعك ولا مرة تتحدث عن شخص اسمه صدّام، لم أسمعك ولا مرة تقدّم ثناءً على أميركا لإسقاطها صدّام والتخلّص منه، والملايين، ملايين الناس الذين قتلهم صدّام. إن جورج يهاجم الولايات المتحدة عن غوانتانامو ويتحدث عن 400 شخص تعرّضوا لسوء معاملة. صدّام حسين أساء معاملة عشرات الملايين من الأشخاص، لكنه لا يهتم لذلك، لم أسمعه يتحدث عن ذلك أو يهاجم ذلك، فقط في السنوات الماضية بدأ يظهر.

جورج غالاوي: في الحقيقة جاك هذا لأنك ما زلت يافعاً، ما زلت ترتدي السراويل القصيرة. عندما كنت أتظاهر أمام السفارة العراقية، عندما كانت أميركا وبريطانيا أفضل أصدقاء العراق، والوزراء يذهبون جيئةً ورواحاً إلى بغداد، يعطوهم الخرائط، يعطوهم الأسلحة، يعقدون صفقات مربحة للغاية، أناسٌ مثلي ممّن كانوا معارضين لنظام صدّام كانوا يُوصَمون بأنهم شيوعيون مثيرون للشغب، عندما كان بلدك وبلدي يدعم النظام الدكتاتوري. أنا لا ألومك أنت شاب يافع وسيم قد لا تتذكر، قد لا تتذكّر وإلا ما كنت تلقيني بهذه الإساءة المهينة.

..............................

أحمد الشاطر: أولاً، من تدمر التاريخ التّليد خالد بن الوليد ومن منبر الجزيرة الحر لا بدّ لي أصالةً عن نفسي وباسم الملايين من الطلاب والشباب العرب، أن أرفع تحية إكبارٍ واعتزاز وإجلال إلى أصحاب وصاحبات الفخامة والعظمة والسمو والجلال وحدهم دون غيرهم، وأكرر وأؤكد وحدهم دون غيرهم، شهداء وشهيدات فلسطين والعراق وسوريا ولبنان..

فيصل القاسم (مقاطعاً): فكّرتك بدك تحيي الزعماء العرب..

أحمد الشاطر (متابعاً): {..إن الملوك إذا دخلوا قرية أفسدوها..}[النمل:34].. أحيي صاحبات وأصحاب الجلالة شهداء فلسطين والعراق وشهداء الأمة العربية جمعاء من محيطها المختل إلى خليجها المحتل....

أحمد الشاطر: .... مباشرةً، دكتور فيصل نحن لا نعدّ الشباب العرب ولا الطلبة العرب بحفنةٍ من الصبايا والغِلمان يتنططون في الشوارع، للأسف الشديد ينزلون بناطيلهم إلى أنصاف مواخيرهم ويعقدون على آذانهم وأعضاء أجسامهم هذه الكتل المعدنية والبلاستيكية، وأنا على يقين من أن هذه الحفنة لم تتلقَ تربية جيدة في بيوتها، ودرست في مدارس غير المدارس العربية ولا المدارس العامة التي يدرس فيها أبناء الفقراء والبسطاء في هذه الأمة المناضلة، وهؤلاء لا يشكلون إلا شواذ، هم موجودون في كل مجتمع من المجتمعات سواء كان عربياً أو غير عربي..

فيصل القاسم: نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

..............................

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرة أخرى مشاهديّ الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرةً في برنامج الاتجاه المعاكس..

عايد المنّاع: يتقاتل المناضلون الفلسطينيون في الشوارع، الأبطال الذين بدهم يحررون الأمة العربية يقاتلون أنفسهم بالشوارع، صاروا أبطال على بعض. بذمتك أيش تقول إسرائيل إذا كان هذا الثوريين فتح وجماعة فتح؟! أيش تبي تقول للأمة العربية؟ ويجيء لي ينظر واحد ويقول لك، والله هو النفط هو الكارثة وهو الهم. طيب ما الكارثة أنتم، قوى الردّة العربية اللي مزقتم الأمة العربية بقتالكم، ذبحتم بالأردن أكثر مما ذبح الإسرائيليون، وذبحتم في لبنان أكثر مما ذبح الإسرائيليون وتذابحتم فيما بينكم أنتم أكثر مما ذبح الإسرائيليون..

حسين شعبان (مقاطعاً): هل حملتك الآن عليّ كفلسطيني يا سيدي؟

عايد المنّاع (متابعاً): طبعاً لا اسمح لي مش حملتي على فلسطين..

حسين شعبان (مقاطعاً): هل حملتك علي كفلسطيني الآن؟

عايد المنّاع (متابعاً): لا أسمح لي أنا ما قاطعتك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

حسين شعبان: تفضل..

عايد المنّاع: هذا الكلام، هذا الحقد الأسود على الخليج أمانة أكثر سواداً من النفط، أمانةً. هذا النفط في الحقيقة هو اللي خلاّهم يقفون على رجليهم. أنا أعطيك الأمثلة الكثيرة اللي راح نقول فيها تبيّن شنو قصة النفط، أنا أعطيك أمثلة بس أمثلة. يعني أنت عندك حوالي 12 مليون يعمل في منطقة الخليج العربي، على الأقل 60 بالمائة من هذه العمالة، على الأقل، 60 بالمائة عربية، 38 بالمائة من سكان الخليج من الدول من العالم الثالث، هؤلاء لو إنك حسبت 12 مليون وقلت كل واحد يعيل خمسة أفراد لطلع لك ستين مليون عربي على الأقل..

فيصل القاسم: يعيشون على ثروات الخليج..

عايد المنّاع: يا أخي يعيشون بجهدهم لكن في الخليج وبخير الخليج وبنعمة الخليج، أنت بهذه الجزيرة هذه كان بإمكانك تطلع؟ لو ما عندك أنت لولا إنه طلّعتك دولة نفطية؟ خلّيهم يطلعوا لنا الثوريين العرب والآخرين المناضلين...

..............................

طلعت رميح: أعتقد أن السيدة راغدة مطالبة بالاعتذار للجمهور العربي كله على الدور المماثل الذي لعبته خلال العدوان على العراق، وكانت مِمّن يهيؤون الأجواء ويحفّزون على الاعتداء، وأعتقد أنه كثير ممن كانوا معها في رفقة السوء هؤلاء إما تواروا وإما خجلوا وإما سقط بهم الأوضاع، لكن السيدة راغدة صامدة حقيقةً، وتمارس نفس الدور الآن بكمية من الأكاذيب والأضاليل وباتهام مَن يكشف الحقائق بأنه يتحدث بكلام بذيء...

..............................

فيصل القاسم: هل تتوقع خيراً من مؤتمر أنابوليس للسلام؟ 16.1 نعم، 83.9 لا. جمال نزّال لو بدأت معك، كيف تعلق على هذه النتيجة 84 بالمائة من الشارع العربي، من المصوّتين سمِّهم ما شئت، لا يتوقعون أيّ خير من هذا المؤتمر؟

جمال نزّال: النتيجة لا أستطيع التعليق عليها كثيراً، أنا لست خبيراً في public relations ولست خبيراً في شؤون الكمبيوتر والتصويت، أنا شخصياً صوتت خمس مرات قبل أن آتي إلى هذا الاستوديو، بالتالي أعتقد أن المسألة ليست ذات مصداقية كبيرة. أريد باختصار إذا شئت لي..

فيصل القاسم (مقاطعاً): من كم كمبيوتر صوّتت؟

جمال نزال: من ثلاث كمبيوترات.

فيصل القاسم (مقاطعاً): يعني داير من مكان لمكان لتصوّت؟! طيب أوكيه ما عندنا مشكلة، ما دام عندك الوقت لتروح من مكان لمكان، ما عنّا مشكلة، صوّت قد ما بدّك.

جمال نزال: علشان أثبت بس أن عملية التصويت في الكمبيوتر مش مسألة ذات مصداقية.

ناصر قنديل: هنا أُعيدَ الاعتبار للقضية الفلسطينية، متى؟ عندما أصبح علم فلسطين بيد من يشتغل لدى الأمريكيين والإسرائيليين وينفذ لهم مطالبهم ووعودهم، أعادوها لأنهم يحتاجون شعار ويافطة، عندما سقط شعار الديموقراطية الذي استعملوه، وانتُخبت حماس، وانتُخب حزب الله، وانتُخبت القوى المقاومة في العراق، قرر الأمريكيون استبدال اليافطة بيافطة أخرى، فإذ بين أيديهم من يقدّم لهم مجاناً عَلَم فلسطين ليكون عنواناً من أجل ذبح فلسطين، وذبح القضية الفلسطينية، وذبح المقاومين في فلسطين.

فيصل القاسم: دكتور جمال.

جمال نزال: يعني تحريض في تحريض في تحريض. وأقول { ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار } [إبراهيم:26]. أكاذيب وأحقاد...

ناصر قنديل (مقاطعاً): أحسنت، أحسنت. راح تاخد Bonus عليها.

جمال نزال (متابعاً): وفيه نوع منها أحقاد طائفية صراحة، وعندي الإثبات على ذلك. خصوصاً وأنه حضرة جنابك في حلقة 3/ 7 من هذا البرنامج الكريم، قلت أنا اسمي ناصر وأنا إنسان شيعي ووجهت انتقاداتك وأحقادك من منطلقات طائفية ذميمة الطبيعة.

ناصر قنديل (مقاطعاً): أن أكون شيعي شيء ذميم يعني؟

جمال نزال (متابعاً): إنني أعترض على أنك تشتم العرب بهذه الطريقة التي.. عرب الاعتلال، ليس لك الحق في أن تشتم العرب، إنه أمرٌ يسيؤنا....

ناصر قنديل (مقاطعاً): يا عزيزي...

فيصل القاسم: بس دقيقة..

ناصر قنديل (مقاطعاً): حركة حماس ليست شيعية.....

جمال نزال (متابعاً): اسمح لي بس، لا إله إلا الله... بالضبط، طيب حلو..

ناصر قنديل (مقاطعاً): والمقاومين في فتح، في كتائب الأقصى سُنّة وأنا مع السُنّي الذي يقاتل إسرائيل وأمريكا.. وضد الشيعي الذي يقف مع الاحتلال في العراق...

جمال نزال (مقاطعاً): أوكيه، طيب، ممنوع نحكي إحنا؟

فيصل القاسم: بس دقيقة.

ناصر قنديل (مقاطعاً): أنا من وقفت في وجه الشيعة الذين ساروا مع الاحتلال. ليتأدب ويتهذّب ولا يستخدم كلمات نابية من هذا النوع. لستُ أنا من يُقال له مذهبي. أنت أكثر من أن توجّه لي هذا الكلام..

جمال نزال (مقاطعاً): ممنوع أحكي؟ شكراً لك. حلو جداً.

ناصر قنديل (متابعاً): احترم حدودك إذا سمحت، تحدث في الجوهر والمضمون.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

جمال نزال: أنا بدّي أذكّرك لأن عباراتك خرجت عن اللياقة، بالتالي، "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يصغره ولا يحقره"، "المسلم ليس بالطعّان ولا الفاحش ولا البذيء"، وفي كلماتك الكثير من البذاءة والفحش...

فيصل القاسم (مقاطعاً): يا دكتور جمال، عامل دورة إفتاء باين عليك..

ناصر قنديل (مقاطعاً): هذا ماذا فعلتم في الخليل، يوم عندما قتلتم المتظاهرين؟ ليسوا مسلمين الذين قتلتموهم؟!

فيصل القاسم: بس دقيقة.

جمال نزال (مقاطعاً): يا أخي خلينا نحكي مع بعض زي الناس.

جمال نزال (مقاطعاً): احترم كلامك.

فيصل القاسم: please بدون مقاطعة. بالله بلا مقاطعة. دكتور جمال.

جمال نزال (متابعاً): حيثما حضرت الحماسة يغيب المنطق.

ناصر قنديل (مقاطعاً): تأدب يا ابني تأدب.

جمال نزال (متابعاً): يا أخي أوكيه. قيل للرسول صلى الله عليه وسلم، المسلم يكذب قال يكذب...

فيصل القاسم (مقاطعاً): عليه الصلاة والسلام. يا رجل من متى صاير مفتي؟!

ناصر قنديل (مقاطعاً): هذه الطريقة الجديدة.

جمال نزال (متابعاً): المسلم يزني قال يزني، قال المسلم يكذب قال المسلم لا يكذب. وأنت تقول فلان اغتال فلان، يا أخي { إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة..} [الحجرات:6]. يعني مش عارف كيف!

ناصر قنديل (مقاطعاً): كنا ننتظر أن يُطلب تعيين لجنة تحقيق دولية في اغتيال المرحوم أبو عمار.

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.

ناصر قنديل (مقاطعاً): بعد ما سمعوا أبو مازن اليوم، وأولمرت.. مين حيجيه نوم اليوم.

جمال نزال (متابعاً): ممنوع أحكي أنا؟ أنا ممنوع أحكي. دكتور فيصل أنا أعترض. أنا ممنوع أحكي!

فيصل القاسم: بس دقيقة. تفضل يا سيدي.

جمال نزال (متابعاً): إنت صار لك ربع ساعة إحنا ما حكينا. خليك... التزم بالأصول.

ناصر قنديل (مقاطعاً): التزم بالموضوع، ما يخرج عن الموضوع.

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد ناصر. أرجوك رجاء حار..

ناصر قنديل (مقاطعاً): بس يخرج عن الموضوع ويوجّه كلام شخصي، أنا أقاطع.

فيصل القاسم: طيب قاطع، بس... ندخل بالموضوع سيد.... لو تكرّمت..

جمال نزال (متابعاً): طيب خلّي الدكتور فيصل يحدد إذا أنا أخرج عن الموضوع. خلي الدكتور فيصل يحدد..

فيصل القاسم: طيب قاطع، بس... ندخل بالموضوع سيد....

جمال نزال (متابعاً): طيب خلّي...

"
المقاومون العراقيون وهم من أهل السُنّة الذين نفتخر بهم قاتلوا الأميركي وهزموه ومرّغوا أنفه في الوحل والتراب، كما وقف المقاومون في جنوب لبنان، والمقاومون من فتح قبل حماس في فلسطين وقاتلوا وانتصروا
"
ناصر قنديل
ناصر قنديل: الآن عباس يعطي التعهد. أنا أقول، متشائم، لا أنا لست متشائم، أنا أقول أن الظروف التي تحكم الصراع العربي الإسرائيلي أكبر من أن يستطيع المتاجرة بها كل الحكام العرب ولو اجتمعوا عليها، مرّت على هذه الأمة ظروف أقسى من هذه الظروف ومصاعب أقسى من هذه المصاعب، أسوأ من احتلال العراق، كلهم رؤوا بأن الزمن الأميركي قد انتشر وعمّ ولم يعد إلا أن نخضع ونصلي ونسجد أمام البيت الأبيض، وقف المقاومون العراقيون وهم من أهل السُنّة الذين نفتخر بهم ونعتز وقاتلوا الأميركي وهزموا الأميركي ومرّغوا أنف الأميركي في الوحل والتراب، كما وقف المقاومون في جنوب لبنان، كما وقف المقاومون من فتح قبل حماس في فلسطين وقاتلوا وانتصروا. أنا أقول هذه الأمة ستنتصر والذين يسيرون في عكس اتجاه الشهداء سيُهزَمون والذين يدافعون لأنهم يدافعون عن راتب آخر الشهر سيندمون، هذه هي مسيرة الأمة..

جمال نزال (مقاطعاً): ما فيش رواتب الرواتب مقطوعة، كويّس أنك ذكرت موضوع الرواتب..

ناصر قنديل (متابعاً): أكبر من أن تغيّر بوصلتها لا اجتماعات بوش ولا أولمرت ولا عباس ولا سواهم..

جمال نزال: كان مخطط أنه بدّه يصير في دمشق على هامش انعقاد أنابوليس تجمّع للطبالين والزمارين اللي بدهم يجمعوا حالهم، تحت..

ناصر قنديل (مقاطعاً): مناضلين، مناضلين..

جمال نزال (متابعاً): ما حدا بيسمع فيهم، ما حدا بيعرفهم، بدهم يعملوا مؤتمر دمشق، لكن السوريين..

ناصر قنديل (مقاطعاً): عيب هذا الكلام..

فيصل القاسم (مقاطعاً): يعني الجبهة الشعبية وأحمد جبريل وكذا.. هدول طبالين وزمارين؟..

جمال نزال: لا لا لا، الجبهة الشعبية والديموقراطية لتحرير فلسطين ولدت وناضلت وضحّت بالشهداء قبل أن تفكر حماس بأن تنشأ..

ناصر قنديل (مقاطعاً): وهلّق عم تقول كانوا مشاركين..

جمال نزال (متابعاً): خلي بالك، خليني أكمل الجملة، أخواننا السوريين بإحساسهم بالمسؤولية سحبوا الفيش، طبعاً أنا أفهم أن الدبدوب رح يمشي نص ساعة زمان، رح يفكر حاله بأنه يمشي بطاقته الذاتية، بعدين يستهلك البطارية ويرجع عند صاحب الشاحن يقول له، اشحنّي من جديد عشان أعرف أحكي. فلو تسمح لي يا أخي خليني.. اسمح لي..

ناصر قنديل (مقاطعاً): على كل حال عُقد مؤتمر في غزة، وسيُعقد مؤتمر في رام الله إن شاء الله، وسيقف الفلسطينيون في وجه هذه المسيرة..

فيصل القاسم (مقاطعاً): بس دقيقة شو قصدك الدبدوب، يعني اللعبة ها؟

جمال نزال: اسمح لي... طبعاً عندي فعل أمر لك {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة..}[النحل:125] التزم بهذا الكلام ستخفف عني وعنك.

فيصل القاسم (مقاطعاً): يا جمال والله أنت صاير يعني ناقصك لحية بس..

جمال نزال (مقاطعاً): عندك مانع.. عندك مانع؟ حلو طيب.. هون يحكي لي...

ناصر قنديل (مقاطعاً): الفرق بين المفتي والمُفتِن كبير..

فيصل القاسم (مقاطعاً): بس دقيقة، بس دقيقة.

جمال نزال (مقاطعاً): يا أخي أنت ليش خايف أني أحكي، هالقد الخوف؟ مش معقول!

ناصر قنديل: لا بالعكس، لا، أبحث عن كلام يثلج الصدر..

جمال نزال (مقاطعاً): أنا عمري ما شفت محاوِر يخاف هيك بصراحة..

ناصر قنديل: لا تزتّوا فتيل يا رجل، عيب تفرح أنت إذا تقاتلوا الفلسطينيين مع بعض؟ تفرح أنت إذا تقاتلوا؟ لك معقول! شعبك هاد. لك اخجل قدام الناس يا رجل، تفرح أن حماس والجهاد يتقاتلون؟! أنا أبكي إذا تقاتل فلسطيني وفلسطيني. ياعيب الشوم على هذا.

جمال نزال: حماس قالت للجهاد الإسلامي، حلوا نفسكم هناك حركة إسلامية في غزة.. أنت خايف أني أحكي، أنت خايف، أنت خايف.. حركة حماس قالت للجهاد الإسلامي حلّوا نفسكم لأن الحركة الإسلامية تكفي. والآن عرفتم من هو عدو الحقيقة الذي يخاف أن أتكلم...

فيصل القاسم (مقاطعاً): أشكرك، أشكرك.. يا جماعة يا جماعة، خلوني أقرأ النتيجة، يا جماعة..

..............................

عبد الوهاب المسيري: أنا أعتقد مفهوم المواطنة الذي يجمع الجميع داخل إطار المرجعية النهائية..

فيصل القاسم (مقاطعاً): يعني في نهاية المطاف تحولت إلى علماني كالدكتور..

سيد القمني: لأن مفهوم المواطنة هو إبداع العلمانية..

فيصل القاسم: بالضبط إذاً..

عبد الوهاب المسيري: بمعنى؟

فيصل القاسم: بمعنى المواطنة إذاً أنت علماني في نهاية المطاف كل الكلام اللي سمعناه..

عبد الوهاب المسيري: أنا أسميها علماني جزئي يعني..

فيصل القاسم (مقاطعاً): يعني أنت أصبحت علمانياً الآن..

عبد الوهاب المسيري: أنا دائما أقول أن كتابي من مجلدين اسمه، العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة..

سيد القمني: والعلمانية الشاملة، نعم..

عبد الوهاب المسيري: فبالمعنى الجزئي، نعم..

فيصل القاسم (مقاطعاً): أنت علماني الآن كويس..

عبد الوهاب المسيري(متابعاً): بالمعنى الجزئي..

..............................

فيصل القاسم: في سوريا الآن كلام عن رفع الدعم، لماذا؟ النفط يُهرّب ويُباع بأسعار خيالية في الخارج وهذا يؤثّر في اقتصاديات البلد ويؤثّر على المواطنين وكل ذلك. فما العيب في أن ترفع الدعم أو ترشّده؟

حسين شعبان: أنا سأقولك لك، سأرد عليك بمثَل سوري، مثل سوري لبناني يقول، على بابا يا ماما؟ يعني هذه يا سيدي، هذا زميلي وصديقي أولاً اتّهمني بأنني أنا..

فيصل القاسم (مقاطعاً): دعاية رخيصة وغوغائية في الطرح..

حسين شعبان (متابعاً): يا سيدي.. أنا قادمٌ.. أنا ابن عائلةٍ فقيرة، وأنا فقيرٌ لله. وأنا، والله، لو دفعت لي نصف مال هذه الأرض لأقف موقفه وأدافع عن سياسات الحكومات لما خطوتُ من باب بيتي..

..............................

محمد صادق الحسيني: عقلاء أميركا كلهم يقولوا.. اليوم لا يتحدثون بالمناسبة عن الديمقراطية، هذا ما تبقى فقط من المحافظين الجدد الهاربين من الزواحف المتبقية من السفينة الغارقة في قعر العراق..

فيصل القاسم: من تقصد؟

محمد صادق الحسيني: هؤلاء المحافظين الجدد مثقفي المارينز الذين لا يزالون يحلمون أن الديمقراطية قادمة إليهم على جحافل من الطيارات..

..............................

إبراهيم الخولي: مفهوم التقدم والتخلف عندك مغلوط، هذا التقدم المادي الآلي الذي أنتج في النهاية الشذوذ واللواط حتى بين رجال الكنيسة، الرهبان، والذي يزوّج رجلاً برجل، ليست هذه حضارة، هذا انحطاط بالمفهوم الإنساني الحقيقي، وبالمفهوم الأخلاقي الحقيقي، ومخالف لكل ما درجت عليه الإنسانية في تاريخها الطويل.

(....)

إبراهيم الخولي: عندما يبشّر المسلمون بقرآنهم، أيبشّرون المؤمنين بالجنة وما فيها من نعيم وحورٍ عين، هل كان.. والغلمان الذين تتحدّث عنهم، كان يقدم لهم الغلمان في الجنة، كغلمانك وغلمان أمريكا وغلمان الشواذ؟

نضال نعيسة (مقاطعاً): عندك....

إبراهيم الخولي (متابعاً): القرآن قال لك هذا؟ قال لك القرآن هذا؟ في أي كتاب؟ في أي ضلالة؟

..............................

فيصل القاسم: هل تؤيد إعدام صدام حسين؟ 4787. 88.6 من الشارع لا، 11.4 نعم ماذا تقول لهم؟

مشعان الجبوري (مقاطعاً): بس إذا سمحت لي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

مشعان الجبوري (مقاطعاً): قبل ما يجاوب أنا أريد أبدأ البرنامج أو الحلقة أدعو المشاهدين لأن نقرأ الفاتحة على روح الرئيس الشهيد صدّام حسين..

صادق الموسوي: بسم الله الرحمن الرحيم نحن هنا لا نقرأ الفاتحة على أحد..

مشعان الجبوري : طيب {بسم الله الرحمن الرحيم(1) الحمد لله رب العالمين(2) الرحمن الرحيم(3)...

صادق الموسوي: نحن هنا ندين رجل..

مشعان الجبوري : {.. مالك يوم الدين(4) إياك نعبد وإياك نستعين(5) اهدنا الصراط المستقيم(6) صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين(7)}[الفاتحة:1-6]

صادق الموسوي: ندين رجل قتل آلاف وملايين العراقيين، لست هنا لنقرأ الفاتحة على أحد على ظالمٍ وطاغوتٍ قد سفك دماء العراقيين حرق الحرث وقتل النفس المحترمة، في يوم العيد وفي رمضان وفي محرّم، قتل ابن أخته خال أولاده في رمضان. لا تدّعي قراءة الفاتحة، على مَن؟ على رجل لم يعرف مفهوم إلا العنف والقتل. أنا هنا لا لأناقش أحد أستاذ فيصل، أنا هنا لكي أكلم هؤلاء الذين بعثوا لك الرسائل، أنا هنا لأوضح الصورة للشعب العربي والأمة الإسلامية أن يفهموا مَن هو صدّام حسين. نحن نريد أن نقول إن صدّام حسين.. الشعب العراقي اليوم حمّلني ملايين الرسائل ملايين الأمهات المفجوعات في العراق بأبنائهم، ملايين الرجال الآباء الذين كانوا يجلسون على المدفأة في انتظار أبنائهم أن يعودوا من السجون ومن الجبهات ومن أرض المعارك التي اختلقها صدّام حسين وكانت ترجع له جثثاً ويُكتب عليها أنه خائن أو أي شيء وألا يُقرأ عليها الفاتحة. أنا هنا لأنقل الرسائل، أنقل رسائل الشعب العراقي المظلوم الذي ظلم تحت يد وجور هذا النظام، الذي سفك من دمائه ما لا تُعدّ ولا تُحصى..

فيصل القاسم: جميل جداً..

صادق الموسوي: اسمح لي أكمل. لي موضوع، صدّام حسين ليس قائداً وليس زعيماً عربياً، صدّام حسين تسلق إلى الحكم سرقةً وخلسةً في ليلٍ مظلم، قتل أصحابه، قتل رفاق دربه، في سبيل الوصول إلى دفة الحكم. صدّام حسين ذهب إلى مزبلة التاريخ، صدّام حسين لا يُنعت بزعيم عربي. مَن أراد أن ينعت صدام حسين زعيم عربي يجرح مشاعر الشعب العراقي بأكمله سنةً وشيعة وتركماناً ومسيحيين، كلهم ذاقوا ويل صدّام حسين. اليوم إذا كان هناك رجل ينظر إلى هذا الرجل المقبور أنه زعيم عربي فهو رجل سارقُ أو من أمثاله..

فيصل القاسم: جميل جداً..

صادق الموسوي: سرق السلطة، سرق المال، سرق الحكم، سرق كل شيء..

فيصل القاسم: كويس جداً..

مشعان الجبوري: أولاً عليك أن تحترم نفسك وتؤدب ألفاظك جيداً وإلا أسوي بك شيء ما تتصوره أبداً، أعجمي فارسي، قشمر..

صادق الموسوي (مقاطعاً): أنت سارق..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري (متابعاً): سافل، احترم نفسك قشمر..

صادق الموسوي (مقاطعاً): أنت سارق..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري (متابعاً): أنت إيراني هسة أنت اطلع بره اطلع..

صادق الموسوي (مقاطعاً): أنت محكوم عليك وعليك..

فيصل القاسم: يا سيدي..

مشعان الجبوري: سيدك صدّام حسين وسيد اللي جابوك..

فيصل القاسم: يا سيدي تفضل لمكانك يا سيدي..

مشعان الجبوري: عجمي، هذه وثائقك أنت مواطن إيراني..

صادق الموسوي: أنا مواطن عراقي..

فيصل القاسم: يا سيدي أرجوك يا سيدي..

مشعان الجبوري: أنت عجمي، أنت شو اسمك؟!

صادق الموسوي: قل له من هو الضيف... اطردوا هذا الضيف..

فيصل القاسم: يا سيدي رجاء..

مشعان الجبوري: اظهروا له اظهروها هذا أنت..

فيصل القاسم: يا سيد أرجوك ترجع..

مشعان الجبوري: هذا أنت، أنت مواطن إيراني..

صادق الموسوي: تقول له مَن هو الضيف ولا تقول لي مَن هو الضيف!

مشعان الجبوري: احترم نفسك، سيدك صدّام حسين سيد أمثالك..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

صادق الموسوي: سارق..

مشعان الجبوري: قاتلت.. أتشرف..

فيصل القاسم: يا أخي اجلسوا..

صادق الموسوي: أنا عراقي غصب عنك..

مشعان الجبوري: أنت أعجمي ولك، هذه أوراقك..

صادق الموسوي: أنت يجب أن تهلل..

فيصل القاسم: يا سيدي، يا سيدي أرجوك..

مشعان الجبوري: إيراني هذه أوراقك هذه..

صادق الموسوي: هذه الورقة أنا عراقي أكثر منك..

فيصل القاسم: يا سيدي أرجوك..

مشعان الجبوري هذه وثائقك إذاً أتحداك أنت..

صادق الموسوي: أنا جدي مدفون في بغداد أنت إذا جبت..

فيصل القاسم: يا سيدي..

مشعان الجبوري: لك إذا اسمك صادق أتحداك..

صادق الموسوي: أبوك قتل من الأكراد وقتل من..

فيصل القاسم: يا سيدي..

مشعان الجبوري: تافه، إذا اسمك صادق أتحداك، طلع اسمك أنت تكذب..

صادق الموسوي: أنت رجل.. أنا صادق وموسوي عندي جواز.. صحافة..

مشعان الجبوري: تكذب أخرجه، إذا أنت صادق لك هذه أوراقك الإيرانية..

صادق الموسوي: أنت إنسان تدعو إلى العنف تدعو إلى القتل..

مشعان الجبوري: تقدمت في شهر أربعة على الجنسية العراقية أنت إيراني..

صادق الموسوي: عشيرتك..

مشعان الجبوري: هذه أوراقك تظهر بأنه قدم في شهر خمسة 2004..

صادق الموسوي: عشيرتك كتيبك..

مشعان الجبوري: طلب الجنسية العراقية أن..

صادق الموسوي: أنت وكلكم سيكون لنا حساب آخر..

مشعان الجبوري: أنت مش جزء من المشروع الصفوي.. طاح حظك وحظ حساب الآخر..

فيصل القاسم: يا سيدي أرجوك تجلس..

مشعان الجبوري: أعجمي..

فيصل القاسم: يا أخي لا يصح هذا الكلام، لا يصح هذا الكلام يا أخي..

مشعان الجبوري: ما يسيء لسيده وسيد اللي خلفوه صدام حسين سيده وسيد اللي خلفوه هذا الإيراني..

فيصل القاسم: طيب نجلس، نجلس أرجوك، نجلس..

فيصل القاسم: كي يفهم المشاهدين الذين انضموا إلينا يعني كان معنا قبل قليل السيد صادق الموسوي وانسحب بعد دقيقة واحدة..

مشعان الجبوري: هو ليس صادق الموسوي أنت تعرف اسمه ليس صادق الموسوي، لا تشارك بعملية تزوير اسمه..

فيصل القاسم: انسحب وسيعود إلينا ويبدو أنه سيعود إلينا، أرجو أن يعود إلينا أرجو أن يعود السيد صادق، وبدون شخصنة للأمور رجاءاً تفضل سيد صادق..

مشعان الجبوري: إذا أساء الأدب أو تكلم عن صدّام حسين غلط سأسوي شيء غير طبيعي..

فيصل القاسم: أرجوك يا سيدي يا سيد مشعان الموضوع سياسي قل ما تشاء في السياسة..

صادق الموسوي: أول رسالة أوجهها، رسالة لملايين العراقيين..

مشعان الجبوري: تكلم بأدب..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

مشعان الجبوري: لا تسئ لفكر الرئيس الشهيد لا تسئ لفكره حتى..

صادق الموسوي: أين فكره أين فكره؟

مشعان الجبوري: الرئيس الشهيد صدّام حسين لقد أصبح إمام المقاومين وأبطال العرب..

صادق الموسوي: من وجهة نظرك..

مشعان الجبوري: من وجهة نظري وعليك أن تحترم مشاعري ومشاعر الناس أنا أحترم مشاعرك..

فيصل القاسم: بس يا مشعان..

صادق الموسوي: وأنت احترم المظلومين احترم الذين قُتلوا على يد صدّام حسين..

مشعان الجبوري: أنت تعرف عني أنا رمز المظلومين إحنا رمز المظلومين..

فيصل القاسم: يا مشعان بس دقيقة يا أخي بس دقيقة رجاءاً، خليه يحط الميكروفون..

مشعان الجبوري: لن أسمح..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة..

مشعان الجبوري: لن أسمح أن يُشتم الرئيس لن أسمح..

فيصل القاسم: يا زلمة يا أخي..

صادق الموسوي: أنا سأشتمه إلى آخر البرنامج وافعل ما تشاء..

مشعان الجبوري: والله العظيم أريد أقول لك أنصحك لله لا تفعلها..

صادق الموسوي: لا تنصحني اقتلني في العراق، أرسل ميليشياتك لقتلي..

مشعان الجبوري: أنا أنصحك..

صادق الموسوي: أرسل ميليشياتك لقتلي..

فيصل القاسم: يا جماعة يا سيد مشعان بس دقيقة..

مشعان الجبوري: أنا أنصحك أن تقول أفكار..

صادق الموسوي: كما هرب أيهم السامرائي بأموال العراق إلى عَمّان على أيدي أميركية وكما أن هناك أناس سرقوا الأموال والآن محميين من الأميركان..

مشعان الجبوري: لا يذكر أسماء الأشخاص بهذه الطريقة عيب هذا ينافق على السيد أيهم لأنه وقف..

صادق الموسوي: يا أخي محكوم..

مشعان الجبوري: طلع براءة من المحكمة..

صادق الموسوي: خليني أكمل بعدين..

مشعان الجبوري: هذا الشخص بس ليشهّر بالذين ضد المشروع الإيراني أرجوك يتوقف.. هذا من حق الدكتور أيهم أن يشتكي عليه أن يشتكي..

صادق الموسوي: خليني أحكي يا أخي وثائق محكمة عراقية..

مشعان الجبوري: الرجل طلع براءة من محكمة التمييز، طلع براءة هذا صفوي يريد أن يشهر..

صادق الموسوي: ليس هناك براءة..

مشعان الجبوري: بالسيد السامرائي لأنه قريب من المقاومة عيب تسمحوا له بهذا الكلام، هذا لا يجوز، شتم معاوية، شتم الرموز الوطنية..

صادق الموسوي: ماكو براءة هو على ذمة قضايا أخرى..

مشعان الجبوري: عيب تسمحوا له..

صادق الموسوي: اسمح لي، أخذوا صدام..

مشعان الجبوري: هذا لازم يروح على الشرطة الآن. أنا سأقيم عليه دعوى الآن..

صادق الموسوي: روح سلم نفسك للشرطة أنت أول مرة، روح يا سارق..

مشعان الجبوري: أنا أبي أروح للمقاومة يا جبان..

صادق الموسوي: أنا جبان؟!

مشعان الجبوري: احترم نفسك..

صادق الموسوي: أنا في بغداد وأنت في الشام، أنا جبان؟!..

مشعان الجبوري: احترم نفسك..

صادق الموسوي: أنا جبان؟! أنا في بغداد..

مشعان الجبوري: لأن بغداد محتلة من الصفويين لأنها محتلة من الصفويين..

صادق الموسوي: هذا كلام تافه كلام سفيه..

مشعان الجبوري: وسيعيدها الأبطال..

صادق الموسوي: أياديك لحد الآن ملطخة بالعراقيين في بغداد..

مشعان الجبوري: سيعيدها الأبطال..

صادق الموسوي: أيادي ميليشياتكم لحد الآن..

مشعان الجبوري: ستحرر من أيديكم، سيحرروها الرجال ستطردون كما..

صادق الموسوي: العراق محررة، العراق حرة أبية، العراق يحكمها رجال انتُخبوا، العراق ليس صفوياً العراق علوي وسيبقي علوياً..

مشعان الجبوري: العراق العربي احترم.. هذا الشعار الطائفي، العراق لأهله..

صادق الموسوي: العراق علوي وسيبقى علوياً..

مشعان الجبوري: هذه خطب طائفية..

صادق الموسوي: وسيبقى عثمانياً وسيبقى بكرياً وسيبقي عُمرياً، وهذا خطابك سوف لن يفرق بين أبناء الشعب العراقي..

مشعان الجبوري: هذا خطاب طائفي يريد أن يقبض الثمن من حكومة بغداد الطائفية..

صادق الموسوي: لا أريد أن أقبض أنا لست لا في الحكومة ولا عندي منصب حكومي..

مشعان الجبوري: يردد هذا الكلام، أنا أستحي أن مثل هذا الشخص تسمحون له بالخطابة في الجزيرة..

صادق الموسوي: أنا لا أدري لماذا حكومة قطر لا تسلمك إلى العراق كي تُبيِّض صفحتها أمام الحكومة العراقية؟

مشعان الجبوري: أنا بيّ رائحة المقاومة نحن الذين سنجتث..

صادق الموسوي: أنت فيك الرائحة النتنة في العراق لا تُريد أن تشم أصلاً..

مشعان الجبوري: طاح حظك أدب سيس..

صادق الموسوي: فهمت هذا ولا..

مشعان الجبوري: احترم نفسك واستعمل ألفاظك بره..

صادق الموسوي: أنت احترم نفسك أنا أحترم نفسي..

فيصل القاسم: يا جماعة يا أخي..

مشعان الجبوري: يا قشمر، يا صفوي..

صادق الموسوي: ولك أنت سارق تأخذ فلوس وتيجي برأس المقاومة.. تلفزيونك لكي تمنعني..

مشعان الجبوري: نحن نقاوم أمثالك نقاوم الصفويين تافه طاح حظك..

صادق الموسوي: سيرة مقاومة تتلبس الليل..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري: أنا سيدك واحترم نفسك، أحسن لك احترم نفسك..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري: احترم نفسك ولا تسئ للآخرين..

صادق الموسوي: لا أنا لم أرد أن أحضر هذا البرنامج..

فيصل القاسم: يا أخي انزل.. انزل..

صادق الموسوي: أنا لم أكن أريد أن أحضر هذا البرنامج..

فيصل القاسم: يا مشعان..

صادق الموسوي: ولكن استجابة أخلاقية دفعتني..

مشعان الجبوري: هذه أوراقك اذهب..

صادق الموسوي: أنت اذهب.. أي واحد سارق يجيء يتشبّث لي بصدّام حسين يصير وطني وقومي..

مشعان الجبوري: احترم نفسك صدّام سيدك وصدّام الرئيس الشريف..

صادق الموسوي: لا سيدي صدّام، ولا شهيد..

مشعان الجبوري: سيدك وسيكون سيدك..

صادق الموسوي: ذهب إلى مزبلة التاريخ..

مشعان الجبوري: أنت وأمثالك يروحون إلى مزبلة التاريخ.. أمثالك يروحون إلى مزبلة التاريخ..

فيصل القاسم: أرجع المايك رجاء.. يا أخي بس مش هذا النقاش..

[كلام متداخل غير مفهوم]

فيصل القاسم: يا جماعة، مشاهدي الكرام، هل تؤيد إعدام صدام حسين؟ 5125 مصوتاً 89 بالمائة لا، 11 بالمائة نعم. لم يبقَ لدينا إلا أن أشكر ضيفينا السيد صادق الموسوي والسيد مشعان الجبوري. نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.

..............................

ألبرتو فرنانديز: وأنا ما بأعرف يعني خلفية هذا الرجل، ولكن بصراحة أنا أستغرب لأنه أنا كان عندي عدة حوارات، عدة نقاش أكثر ناضجة، أكثر عميقة، أكثر مشوقة مع الجماهير من الشعب السوداني الكبير، من هذا الرجل. أعتقد هو لازم يصرف شوية من وقته في السودان، ولا ممكن في المقاهي والملاهي في القاهرة..

طلعت رميح (مقاطعاً): لو سمحت.

فيصل القاسم: تفضل.

طلعت رميح: أولا المقاهي والملاهي دي، أظن أنت أدرى بها في شوارع نيويورك وواشنطن وفي..

فيصل القاسم: طيب..

طلعت رميح: يعني في الأشياء دي أنا لن أرد على أي كلام اللي أنت قلته..

..............................

عمرو ناصف: ولكن ما أدى بنا إلى هذه الحالة، حالة افتراسنا إحنا على أيدي رافعي شعار الديمقراطية، هو أنه هنا في وطننا من يدافع ويبرر لهم، دائماً يبرر لهم كل خطاياهم لأنهم ديمقراطيين..

فيصل القاسم: الليبراليين كسيد جباعي..

عمرو ناصف: يا سيدي، أنا ما عنديش مانع يعملوا اللي هم عايزينه. أولاً يعطوني أرضي المحتلة، يعطوني ثروتي اللي منهوبة من عشرات السنين يرجعوها لي بالكامل، يرجعوا لي الشعوب المقهورة، يرفعوا عني القهر يشيلوا عني أذنابهم..

فيصل القاسم (مقاطعاً): أي قهر؟

عمرو ناصف (متابعاً): اللي زارعينهم عندي سواء على مستوى الهرم السياسي والنظام الحاكم أو في القواعد أو في الأحزاب أو ما يسمى بجمعيات حروق الإنسان ومش عارف والبطيخ اللي هم عاملينه..

فيصل القاسم (مقاطعاً): حروق الإنسان؟

عمرو ناصف (متابعاً): حروق الإنسان آه أنا عارف جايبينها منين كل..

..............................

جوزيف أبو فاضل: نحن اليوم الدولة كلها منهوبة، العالم ميتة جوع بلبنان من وراهم. إسرائيل صحيح في قلب لبنان، في قلب بيروت إسرائيل. بكرة فيه جلسة لمجلس النواب، طايرة الجلسة وإلهم سنتين بيتغنّجوا، لا بيعملوا قانون انتخاب ولا سائلين عن شيء. طيّروا البلد، بينهم بايع الخليوي، بينهم بايع البلد، الإعاشات إجت على لبنان باعوها، حرقوا نصها على البور، لقيناها بالسوبرماركت بدل ما تروح على المطارح المتضرّرة. حزب الله، المقاومة رفعت رأس لبنان، هم رافعين رجليهم. يعني شو بدّي خبرك عن 14 آذار، خربولنا بيتنا، خربوا البلد، نحنا اليوم كل اللي عم نحكيهم من لبنان قبل شوي كلهم خايفين، الناس كلها خايفة من وراء التصرفات، تصرفات بعض قوى 14 آذار، تصرف أرعن وتصرف رزيل، لم يقيموا وزناً لأي شيء ولم يحترموا أي شيء، لا مقام رئاسة جمهورية ولا مقام المقاومة...

..............................

أحمد فيصل الخطاب: شوف أنا قرأت تعريف الأمة والقومية بالمدرسة الفرنسية التي تركّز، المدرسة الفرنسية تركز على رغبة، إرادة العيش المشترك. في المدرسة الألمانية على اللغة، في المدرسة السوفيتية الماركسية على العوامل الاقتصادية، في المدرسة البطيخ المبسمر على الامتداد الجغرافي في كل مدارس العالم. ووجدت قارنت كل تعريفات الأمة والقومية في كل مدراس الفكر السياسي في العالم، وجدت أن الأمة العربية بالذات أكثر من كل أمم الأرض تجتمع فيها كل العناصر المكونة للأمة، مع بعض أقليات مثل الأمازيغ والكرد وإلى آخره. وهؤلاء يريدون أن يفرضوا.. هؤلاء الجماعة هم يقودهم التعصب أو الجهل أو يتحولوا من أقليات تائهة إلى أدوات تافهة بيد الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل، مع الأسف، كما حصل بالنسبة لبعض الأكراد، لا أقول كلهم، وبعض التيارات الانعزالية في لبنان وغيرها...

أحمد فيصل الخطاب: لو سألت طارق بن زياد أو موسى بن نصير قلت له أنت بربري؟ يقول لك لا أنا عربي سيدي أنا أراهن. طارق بن زياد قال، البحر من ورائكم والعدو من أمامكم، حكاها باللغة العربية لم يخطب بالأمازيغية..

حسن إد بلقاسم (مقاطعاً): وبالأمازيغية بالعكس خطب بالأمازيغية وترجمت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد فيصل الخطاب (متابعاً): أنا أقول لك كذب، هذا الأمازيغي أنت مثلك قال، "أويلالذا ثاون العدو ذا فيراونا"، هذا هو هذا تُرجم مؤخراً ليقولوا إنه خطب بالأمازيغية، هذا كذب على التاريخ. قال، البحر من أمامكم. وإلا لو كان الأمازيغية..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

حسن إد بلقاسم (مقاطعاً): كان يتحدث إلى خمسة عشر ألفا جنديا وكلهم أمازيغ..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة..

أحمد فيصل الخطاب (متابعاً): لو كان بالأمازيغية مَن ترجم للجنود العرب معه؟ مَن ترجم له سعيد سعدي؟

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة..

أحمد فيصل الخطاب (متابعاً): ترجم له سعيد سعدي؟ إذاً هذا كذب على التاريخ وافتراء..

فيصل القاسم: أنت تقول أن فرنسا كادت أن تقصف الانفصاليين بالطائرات..

أحمد فيصل الخطاب: نعم شوف عندما يكون..

فيصل القاسم: هل هذه هي الطريقة..

أحمد فيصل الخطاب: طبعاً طريقة..

فيصل القاسم: كيف؟

أحمد فيصل الخطاب: هنالك مفهوم هنالك الجمهورية، القيم الجمهورية التي تقوم على النظام وعلى الدولة وعلى القانون، لأنه إذا كل عشر زعران في العالم العربي بدهم يعملوا دولة فاقرأ على العالم العربي السلام، حتى على الحكومات..

فيصل القاسم: عشر زعران؟

أحمد فيصل الخطاب: كل عشر زعران، طبعاً، إذا تُرك العالم العربي الآن لأن كل واحد كل حي من الأحياء العرب يمكن أن يتحول إلى دولة، هذا هو ما يدفع به اللوبي الأميركي واليهودي في العالم ويدفع فيه أقليات تائهة تتحول إلى أدوات تافهة أو تيارات انعزالية في أقليات تافهة هذا هو ما نشهده اليوم في العالم العربي..

..............................

أحمد أبو مطر: هذا الخطاب العاطفي، خطاب الأربعينات والخمسينات، سيوصلنا من هزيمة إلى هزيمة. أميركا تنتج الحضارة والتكنولوجيا والدواء، ونحن ننتج فتاوي إرضاع الكبير وفتاوي التبرك ببول الرسول، كفانا هذا الخطاب العاطفي. علينا أن نقرّر، ماذا قدّمنا للحضارة العالمية..

فيصل القاسم: ميخائيل عوض، تضحك.

ميخائيل عوض: أول شيء طبعاً أضحك لأن الخطاب المحنّط والمستحاثّة والخطاب واللغة الخشبية نسمعها ممّن أُخذوا بأميركا ودور أميركا وموقع أميركا، موهومون، يعيشون في حالة اللاوعي، يفترضون...

فيصل القاسم (مقاطعاً): يعني غير واعي الرجل، معقول؟!

ميخائيل عوض (متابعاً): يفترضون أن أميركا ما زالت وستبقى قوة قدرية وقوة كبيرة. هم يتحدثون بهذه اللغة الخشبية، ربما وعلى الأغلب، إنما قالها لهم أحد ودفع ثمنها، وأنصحهم يأخذوا باليورو مش بالدولار لأنه فيه مؤشرات هائلة على انهيار الدولار، وكل المعطيات..

ميخائيل عوض: إذا أحمد وسواه لا يقرؤون ولا يسمعون ومُوشوَش بأذنهم وسيعملون كأسطوانة في خدمة الأميركي هم أحرار، لكن العرب والأمة والوقائع والمؤشرات والأرقام، يا أحمد، والمقالات الأمريكية وعُتاة الصقور الأمريكيين يتحدثون بوقائع وحقائق أخرى على..

أحمد أبو مطر: هذا خطاب الأمنيات والاتهامات بالعمالة والقبض بالدولار، طيب ما أنا ممكن أقول للأستاذ ميخائيل، أنتم تقبضون بالتومان الإيراني، لأ، يا أخي أنا لا أتهم..

أحمد أبو مطر: أنا إذا أمعنت في كلام زميلي الأستاذ ميخائيل سأتخيّل أن تحرير مزارع شبعا وتحرير فلسطين والجولان وسبتة ومليلة والإسكندرونة سيتم بعد انتهاء البرنامج مباشرةً.

..............................

ناصر قنديل: وآسف أنني سأقتبس فقرة لديفيد وارمرز وهو المستشار والمسؤول عن قسم الشرق الأوسط في فريق ديك تشيني، يقول، من ضمن خطتنا في المنطقة لا بدّ أن ننتبه للإعلام، الإعلاميون العرب كلهم أعداء وكلهم ضد السامية وكلهم يمكن أن يشكلوا معسكر الخصم، لكن لا بدّ أن نجد إسطبلا من الإعلاميين العرب...

فيصل القاسم: إسطبلاً؟!

ناصر قنديل: وسأكمل.. يشبه سفينة نوح، الأحصنة في هذا الإسطبل وظيفتهم أن يقولوا دائماً إن سوريا وإيران هما المشكلة، أما الحمير فهم من يصدقوننا بأننا نريد الديمقراطية، أما حظيرة الخنازير الذين يقتاتون على فضلاتنا فمهمتهم كلما أعددنا مؤامرة أن يقولوا أين هي المؤامرة؟ هذا الكلام لديفيد وارمز وهو يوصف ويوصّف من يعتقد أنهم عصابته بين المثقفين العرب، لنأخذ في الكلام والوقائع.

فيصل القاسم: بس هذا كلام كبير يعني وتوجه لكل مَن يتفوه بالخطاب، السيد دقاق يعني.

ناصر قنديل: لا عفواً، لم أوجه لأحد هنا، أقول ما قاله ديفيد وارمز، وأعتقد أن المشاهدين هم الذين يحكمون في نهاية المطاف، أين يمكن أن يُصنف الكلام الذي يسمعونه مني أو من الضيف الآخر..

..............................

هاني السباعي: نبدأ مع هؤلاء الذين هم عبارة عن نفايات الفكر العلماني وكراكيب المخلفات التي تتساقط من الغرب هؤلاء مثلهم كما صورهم وأحسب ذلك القرآن الكريم {مثل الذين اتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت اتخذت بيتا وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون}[العنكبوت:41]. هذه الخلايا السرطانية المنتشرة في جسد الأمة هذه الخلايا والنفايات ومخلّفات الفكر العلماني البائد هي أس الفساد وسبب كل بلاء لهذه الأمة، هذه جراثيم فكرية غريبة عن هذه الأمة، لذلك فإن هؤلاء الموتورون المتعلقون بحبائل الشيطان، هؤلاء يزعمون أنهم يريدون صلحاً، ويريدون إصلاحاً، وما هم إلا مفسدون في الأرض..

سيّد القمني: فيه دكتاتوريتين هم اللي بيتصارعوا علينا إحنا ونحن الفريسة، مفتي الحكومة يحظر كتاب، مفتي الجماعات يحظر فيلم، ده يصادر قول، ده يصادر إنسان بحاله يقتله، المرأة بقى زي موحّد بقوا زي العساكر، تشوفهم في الشارع حتة واحدة عساكر كلهم، حولوا نسواننا لغفر من الآخر كويس. الحكومة تجلد اللي يروح لها يشكي لها في القسم، تجلده، تنفخه كويس، الإسلامي هو يُشرّع الجَلد، الله مش بتشرع الجلد وزعلان من الحكومة بتجلد ليه؟ ما هو أنت تزعل من الحكومة لما تجلدك لما ما تكونش أنت مشرّع الجلد!

سيّد القمني: شوف الناس دي والعملية دي كلها واللي ترشحوا واللي نجحوا في الانتخابات واللي نجّحوهم مكانهم الطبيعي مستشفى المجانين. نحن لا نملك ديمقراطية حقيقية مافيش عندنا ديمقراطية حقيقية..

فيصل القاسم: يعني الذين اختاروا الإسلاميين في الانتخابات العربية أو في العمليات الديمقراطية التي حدثت في أكثر من مكان..

سيد القمني: سلفيين..

فيصل القاسم: يعني مش مكانهم..

سيد القمني: ما هو تمت سلفنة المجتمع. التلفزيون والإعلام وده في يده من أيام المرحوم الرئيس المؤمن..

هاني السباعي: هذا الرجل يجب أن يعتذر لأن هذا الرجل يعتذر ويتوب أيضاً، هو أصلاً أنا من نظري أنه علماني يجب عليه أن يتوب الآن..

فيصل القاسم: يا أخي مش.. موضوعنا ليس الشخص..

هاني السباعي: لأنه استهزأ بالشريعة واستهزأ بالشعب..

سيد القمني: أنت فاكر إني خائف منك يا ولد أنا خائف منكم؟

هاني السباعي: يستهزئ بالأمة كاملةً، هذا يستهزئ بالأمة ولا المليار يقول عنهم، عن هؤلاء الأمة..

سيد القمني: يا واد أنت أنا مش خائف منك ولا من اللي يتشدد لك ولا من الإسلامييين بتوعك يا ولد..

هاني السباعي: أيستخف بالأمة يا رجل اعتذر يا رجل..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سيد القمني: ولد خليك محترم يا ولد..

هاني السباعي: توب إلى الله اجري أعلن، ما أنت أعلنت توبتك يا رجل من سنتين وسحبتها..

سيد القمني: توب أنت يا راجل توب من اللي أنت فيه توب من الإرهاب..

هاني السباعي: مَن الذي كان ينفق عليك وعلى عيالك؟ مجموعة مرتزقة تتهم أمة كاملة..

سيد القمني: إرهابي وقاعد في الديمقراطية في لندن؟! ما تروح أفغانستان تحارب يا جدع روح خذ حق الشهادة في أفغانستان..

فيصل القاسم: يا جماعة..

هاني السباعي: اسمع يا كاتب التقارير، هذا كاتب تقارير يا قوم..

سيد القمني: بدل ما أنت قاعد في لندن..

فيصل القاسم: يا جماعة..

هاني السباعي: هذا كاتب تقارير يا قوم هذا الرجل كاتب تقارير إلى أمن الدولة.

فيصل القاسم: يا رجل يا سيد سباعي، سيد سباعي أرجوك رجاء حار، موضوعي ليس الضيف، موضوعي موضوع مَن الذي يعرقل الديمقراطية..

هاني السباعي: يسيء إلى أمة، يا دكتور فيصل يسيء إلى الأمة كاملةً، تقول عن هذه الأمة توضع في مجانين؟

فيصل القاسم: رد عليه..

سيد القمني: نائب عن الأمة ما ترد على الكلام.

فيصل القاسم: طيب أسألك سؤال طيب..

هاني السباعي: هذه الأمة يجب عليك..

فيصل القاسم: طب بس دقيقة..

هاني السباعي: والله لو كان معي في الأستوديو لحجرت عليه..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا دكتور..

هاني السباعي: هذا يجب أن يُحجر عليه، هذا رجلٌ سفيه يجب عليه..

فيصل القاسم : دقيقة يا دكتور، يا دكتور هاني بدون مقاطعة يا دكتور..

هاني السباعي: يا رجل يعلن توبته حتى يا ريت يا حبذا لو..

سيد القمني: إنما اللي أنا أقوله إنه اللي جابتهم في الديمقراطية في فلسطين اللي أشرت إليهم أو اللي جابتهم.. هم لم تأت بهم الديمقراطية أتى بهم انعدام الديمقراطية. لأن الديمقراطية مجموعة حقوق، مجموعة نظم، مجموعة مؤسسات، مجموعة هيئات، مجموعة رقابة، مجموعة فلسفات، ليست صندوق اقتراع فقط. وبالتالي هذه الانتخابات عندما أفرزت هؤلاء المتأسلمون أثبتت أن المجتمع يعاني من مرض عضال، نحن مرضى بانعدام الديمقراطية، نحن مرضى بعبادة الدكتاتورية، كلٌّ منّا دكتاتور..

هاني السباعي: ماذا قدم هؤلاء المنحلون فكرياً الممسوخون عقدياً المنسلخون من دينهم ماذا قدّموا؟ لم يقدموا إلا الخراب. هم أبواق بوم وشؤم ونذير شؤم على أقوامهم، أحلوا قومهم دار البوار. هؤلاء يجب أن تلفظهم الجماهير ويوضعون في أماكن عامة بحيث تلفظهم بأحذيتها وببصاقها، هؤلاء لا مقام لهم أصلا إلا مع يد المحتل إلا مع المحتل هذه هي منزلتهم..

فيصل القاسم: يا سيدي أشكرك وصلت الفكرة أشكرك دكتور..

سيد القمني: رجل لسانه زفر ومقرف يخرب بيت كده..

هاني السباعي: أنت شخصٌ..

فيصل القاسم: طيب يا سيدي..

هاني السباعي: يا رجل احترم نفسك.. لساني صارم لا عيب فيه..

سيد القمني: أنت لسانك زفر يخرب بيت عقلك ده أنت صعب ده أنت مخبّل..

هاني السباعي: وبحري لا تكدره الدلاء..

سيد القمني: يا رجل ده أنت مخبل روح.. روح ده أنت مخبّل خالص. يا عم هي كل المزابل كانت قافلة، ما لقتوش غير المجاري تجيبوا لنا منها..

هاني السباعي: يا رجل أجيب لك الدكتور إبراهيم عوض الذي كشف حقيقتك، الدكتور إبراهيم عوض..

سيد القمني: كل المزابل كانت قافلة..

هاني السباعي: هذا رجل حاطب ليلي لا يعرف شيء، هذا يؤلف كتب عبارة عن يأتي من كتاب الأغاني ويأتي من كتاب ألف ليلة وليلة ويلبّس هذا بذاك حتى يلمع نفسه ويفعل لنفسه كأنه شهيد الفكر وأن الجماعات تريد اغتياله ولذلك سيتوب حتى يترك هؤلاء لأنه يخشى على عياله، الآن وجدت ما ينفق على عيالك أيها المرتد الزنديق؟.. تب إلى الله إذا كنت صادقاً.. تب إلى الله إذا كنت صادقاً الآن تب إلى الله يا رجل..

فيصل القاسم: دكتور قمني..

سيد القمني: يا عم أنت جايبني أناقش خرّارة ده رجل بقه مليان زبالة فيه إيه..

سيد القمني: فيه بيناقشوا في الجامعة دلوقتي الحجاب وأصوله والنقاب والوليّه تطلع خرمه لك عين واحدة كده مين ده القنطروس مثلاً، فيه إيه اللي بيعملوه.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن أشكر ضيفينا السيد هاني السباعي من لندن والسيد سيد القمني هنا في الأستوديو. نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء.