- الإعلام بين غياب وحضور الهوية
- الإمبريالية الإعلامية والسلطة الداخلية


فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا تحمي معظم الأمم مجتمعاتها إعلاميًا وتذود عن أمنها الإعلامي بشراسة بينما تتسابق بعض الأنظمة العربية على ضرب الأمن الإعلامي العربي وتخريب المجتمعات العربية؟ لماذا يتسابق بعض العرب على إطلاق إمبراطوريات إعلامية هدفها الترويج للقيم والمفاهيم والسياسات والاستراتيجيات الأميركية؟ أليس من السخف التحجج بالعولمة والسماوات المفتوحة؟ ألا تستخدم أميركا العولمة باتجاه واحد؟ ألا تحاول اختراق المجتمعات الأخرى إعلاميا بينما تحمي مجتمعاتها بأسنانها؟ ألم تمنع واشنطن بعض القنوات العربية من البث داخل أميركا؟ ألم تحاول قصف بعض وسائل الإعلام العربية لأنها لم تسر على هواها؟ ألم يزيحوا قناة المنار عن الأقمار الصناعية الغربية؟ أليس كل ذلك خدمة للأمن الإعلامي الغربي؟ فلماذا إذًا حلال على الغرب أن يحمي فضاءه الإعلامي وحرام علينا؟ لكن في المقابل أليس من السذاجة الحديث عن تصور إعلامي عربي موحد أصلا؟ ألا يعاني الوطن العربي من القطرية والتجزئة والتفكك؟ هل هناك عالم عربي أم عوالم؟ هل حمينا الأمن القومي العربي وهو الأخطر كي نحمي الأمن الإعلامي؟ ألا يساهم الإعلام الرسمي العربي في تدمير الأمن الإعلامي العربي؟ أليست وسائل الإعلام الحكومية الخشبية البائدة مسؤولة عن دفع ملايين العرب إلى حضن الإعلام المعادي؟ ألا نعيش في عصر السماوات المفتوحة؟ ألم يصبح الأمن الإعلامي خرافة كبرى؟ ألم يغدو العالم قرية واحدة متفاعلة إعلاميا وثقافيا؟ فلماذا يريد البعض إعادة عقارب الساعة إلى الوراء؟ أليس حريًا بنا أن ننافس الآخرين إعلاميا بدلا من اللجوء إلى الحمائية البائدة؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد رفيق نصر الله مدير المركز الدولي للإعلام والدراسات في بيروت مؤلف كتاب الأمن الإعلامي العربي إشكالية الدور والهوية وعلى الكاتب والإعلامي نضال نعيسة. نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الإعلام بين غياب وحضور الهوية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس رفيق نصر الله لو بدأت معك هل يمكن الحديث فعلا عن أمن إعلامي عربي أم أنه يعني نوع من الفزلكة الفكرية لا أكثر ولا أقل؟

"
الإعلام أصبح جزءا من رسم القدرات والقرارات الإستراتيجية، وإعداد مسرح أي حرب يتم عبر الإعلام لذلك نحتاج إلى نوع من الأمن الإعلامي العربي من أجل ضبط إيقاع هذا الإعلام
"
       رفيق نصر الله

رفيق نصر الله - مدير المركز الدولي للإعلام والدراسات في بيروت: كما هناك أمن استراتيجي وكما هناك أمن عسكري وكما هناك أمن اقتصادي هناك أمن إعلامي لأن الإعلام صار جزء من رسم القدرات والقرارات الاستراتيجية الآن تخاض حروب عبر وسائل الإعلام هناك إعداد لمسرح أي حرب عبر الإعلام هناك البروبجندا التي تسبق أي حرب ولدينا نماذج كثيرة مثل ما حصل في حرب الخليج الأولى والثانية ووصولا إلى حرب تموز من غير شك نحتاج إلى نوع من الأمن الإعلامي العربي من أجل ضبط إيقاع هذا الإعلام الذي حدثت فيه دفرسوارات عديدة نحن الآن..

فيصل القاسم: اختراقات عديدة..

رفيق نصر الله: اختراقات ونحن الآن نفقد هوية هذا الإعلام الذي بات يتحول شيئًا فشيئًا وكأنه إعلام معادي وأولًا خلينا نتفق..

فيصل القاسم: إعلام عربي معادي..

رفيق نصر الله: عربي معادي في هذه المرحلة أولا خلينا نتفق على التسمية هل هناك شيء اسمه إعلام عربي؟ هناك إعلام في العالم العربي لأن هذا الإعلام بدأ بفقد هويته بدأ يطال الثوابت بدأ يطال الهوية التي من المفترض أن يحافظ عليها بدأ يفقد الممانعة بدأ يفقد الحصانة أصبحنا أمام انكشاف إعلامي كامل يطال كل الموروث الذي نملكه ومحاولة إعادة صناعة الرأي العام العربي من أجل تحويل هذا الرأي العام إلى قناعات أخرى من أجل مصادرة ذاكرته من أجل سحب الرموز والرموز الحية على الأقل التي لا تزال في هذه الذاكرة خدمة لما يصاغ لهذه المنطقة سواء تحت الآن تحت مظلة الشرق الأوسط الجديد..

فيصل القاسم: أو العولمة..

رفيق نصر الله: أو العولمة وبدأنا نلاحظ وكما لو أن هناك محافظين عرب جدد الآن في السياسة في الأمن وفي الإعلام بدءوا الآن في عملية تمويه كاملة بكل الذاكرة عند شعبنا العربي من أجل تكريس وقائع ربما يراد لنا أن نؤخذ وأن نستدرج إليها تمهيدا لقرارات ذات طابع استراتيجي نحن الآن أمام شظايا إعلامية مع احترامي لبعض التجارب وبعض المواقع الإعلامية القليلة لكن في آخر إحصاء لنا الآن على الفضاء العربي أربعمائة وثلاثين محطة تمارس أما نوع من ثقافة دينية مذهبية جديدة وهي التي ظهرت مؤخرا وأما ثقافة تمويه وأما هي ثقافة لتعميم نوع ما.. لا أريد أن أسميها نوع من العولمة لأننا لم نقترب من هذه العولمة ولم نلامسها حتى الآن لكن هذه الخريطة تعيد صناعة الذاكرة العربية تعيد تحاول أن تكرس هذه القناعات لأهداف ذات طابع استراتيجي.

فيصل القاسم: إذاً الإعلام العربي أو الأمن الإعلامي العربي لا يقل أهمية عن..

رفيق نصر الله: ضرورة قومية ولابد من أن نحافظ عليها وأن نكرسها وأن نضعها في أولوياتنا لأن أن يعني نعطيها دورا هامشيا كما هو جاري الآن..

فيصل القاسم: جميل جدا نضال نعيسة سمعت هذا الكلام الأمن الإعلامي العربي ضرورة قومية؟

نضال نعيسة – كاتب وإعلامي: أولا لابد أن يكون هناك قومية يا دكتور فيصل لابد أن يكون هناك قومية حتى نتكلم عن إعلام قومي عربي لابد أن الأستاذ رفيق قد سمع بالانهيارات الكبرى التي حصلت في الواقع العربي على صعيد التضامن العربي على صعيد الأمن العربي المشترك سقوط نظرية الدفاع العربي المشترك توحد العرب ضد بلدان عربية وشن حروب من أراض عربية ضد بلدان عربية ونعلم كيف فعل الأعاريب وليس العرب يجب أن نفرق هنا أخي رفيق بين العرب والأعراب.. الأعراب الذين هم أشد كفرا ونفاقا وهم الذين يسيطرون الآن على الساحة الإعلامية العربية الانهيارات هذه يعني لا يوجد لا يمكن أن نتكلم عن أمن إعلامي عربي دون أن نتحدث عن استراتيجية عربية سياسية موحدة أولا يجب أن يكون هناك كيان سياسي عربي حتى يتزامن معه هذا..

فيصل القاسم: الأمن الإعلامي..

نضال نعيسة: الأمن الإعلامي هناك إعلام سوري إعلام أردني إعلام ليبي ولكل إعلام..

رفيق نصر الله: أنا قلت إعلام في العالم العربي..

نضال نعيسة: ولكل إعلام محظوراته بعض الدول العربية ترى محظوراتها وتابوهاتها في الخمر والبكيني وبعض الدول العربية تراه في الماركسية والعلمانية وبعض الدول العربية تراه في كذا وكذا إذا لا يوجد هناك اتفاق على هذا الإعلام العربي ما هو هذا الإعلام العربي هل هو شيء مجرد في الفراغ هناك خرافة حول هذا المفهوم هذا المصطلح غير واضح غير مفهوم على الإطلاق..

فيصل القاسم: ترف فكري..

"
نحن أصحاب ثقافة خائفة تخاف من مواجهة الآخر لا يوجد لدينا أدوات للمقاومة تصمد في وجه المد العولمي الذي يتقدم يوميا، ولا تستطيع أي قوة في العالم لا أمن قوي ولا أمن عربي ولا أمن إعلامي أن تقف في وجه هذا المد الإعلامي العولمي
"
        نضال نعيسة

نضال نعيسة: ترف فكري خرافي طوباوية فكرية غير موجودة بعدين لماذا هذا الخوف من الآخر يا أخي لماذا هذا الخوف لماذا نحن بهذه الهشاشة هل نحن أمة من البلاستيك كي يعني أي شيء يؤثر فينا هل ترعبنا يعني يرعبنا منظر بكيني أو شوية رسوم كاريكاتيرية أو رسوم متحركة أو فيلم كرتون تقوم الدنيا ولا تقعد يعني نحن من الداخل نحن ضعفاء مهزوزين من الداخل أنا تكلمت في أحد المقالات عن خوف الثقافة ثقافتنا نحن أصحاب ثقافة خائفة ثقافتنا تخاف من الآخر تخاف من مواجهة الآخر لا نقدر بالأدوات الموجودة لدينا والتراث الفكري الذي نتمتع به لا يوجد لدينا أدوات للمقاومة أدوات تستطيع أن تصمد في وجه هذا المد العولمي الذي يتقدم يوميا ولا يستطيع أحد أي قوة في العالم لا أمن قوي ولا أمن عربي ولا أمن إعلامي أن يقف في وجه هذا المد الإعلامي العولمي الذي يتقدم بسرعة هائلة يجب أن نمتلك الأدوات ثم يجب أن نحصن أنفسنا نحن إذا كنا نريد أن لا يتناولنا أحد بأي سوء يجب أن نحصن أنفسنا..

رفيق نصر الله: كيف ما الحصانة بالأساس؟

نضال نعيسة: أنت يا أستاذ رفيق عليك أن تتمتع بسلوك عفوا يعني المثل ليس لك عليك أن تتمتع بسلوك أخلاقي نبيل ورفيع لا أحد يمسك بسوء أليس كذلك يا صديقي فيصل أما لا سمح الله لو كنت إنسان يعني مثل ما بيقولوا صائع ضائع سكير خمارجي إلى آخره قمارجي كل الناس ستتناولك بالنقد وستتناولك بالتجريح وستتعرض لك حصنوا أنفسكم أنتم اعملوا لأنفسكم كيان سياسي كيان قوي له استراتيجية موحدة أدوات حضارية تجابهون بها لأن عند ذلك لا داعي ولا ضرورة لوجود الأمن لا داعي لوجود الأمن..

فيصل القاسم:الأمن الإعلامي..

نضال نعيسة: الأمن الإعلامي أو الأمن بشكل عام..

فيصل القاسم: طيب جميل جداً سمعت هذا الكلام إذا الحديث عن الأمن الإعلامي العربي هو ليس أكثر من ترف فكري من طوباوية فكرية بعدين يعني لنأتي على ما قاله أو ما تفضل به حول الخوف من الآخر لماذا نريد إحياء اللغة البائدة القديمة الأمن القومي الأمن كذا.. الأمن كذا هذا غير موجود إلا في الثقافة العربية..

رفيق نصر الله: لا هو موجود في كل الثقافات الآخر هو يستهدفنا بكل وجودنا وكياننا وثقافتنا..

نضال نعيسة: أنا ضد نظرية الاستهداف يا أستاذ..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: لا.. لا خليني أكمل..

نضال نعيسة: ما حدا استهدفك يا أخي عم يبعتوا لك الخبز والسكر والأرز هذه الفضائيات اللي عم تحكي منها أنت بكبسة زر ما حدا مستهدفك ولا حدا..

فيصل القاسم: طيب دقيقة تفضل..

رفيق نصر الله: يا سيد نعيسة معلش الميعاد بكير هلا..

فيصل القاسم: تفضل..

رفيق نصر الله: أولا نحن في مواجهة مفتوحة هذه هلا بدك نحكي عن العرب والعروبة وقت ما بدك بنحكي للصبح ما بأجئ أنا بأشرح الجسد العربي وبلغي هذا الإعلام جزء من المواجهة هذا الإعلام تماما مثل المقاومة مثل أي موقع استشراقي في عالمنا العربي اللي عم بيواجه هذا الإعلام مثل العسكر تماما مثل البندقية تماما..

نضال نعيسة: جيد بس إذا كان هناك توافق..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: معلش الآخر يستهدفنا منذ هرتزل وإلى وعد بلفور إلى عصر الانتداب إلى الاستعمار الجديد إلى هذا الزمن الذي يراد لنا أن نتمزق أنا أتحدث عن إعلام هو جزء من استراتيجيتنا هو جزء من مقاومتنا وأستطيع أن أعطي أمثلة رائعة بهذا المجال عندما كان الإعلام لواوية وإعلاما مقاوما كان جزء وشريكا مع المقاومة وإسرائيل تعترف الآن بأن هذه المقاومة الإعلامية كانت إلى حد ما أخر من الصواريخ التي سقطت على شمال إسرائيل بدليل أنها سارعت إلى قصف المنار وإلى قصف كل الوسائل الإعلامية التابعة للمقاومة في لبنان نحن نحتاج إلى أسس للممانعة للحصانة كجزء من المواجهة الآخر يستهدفنا.. يستهدفنا الآن بكل خيراتنا بكل هويتنا بكل ثقافتنا أنا أتحدث عن هذا الإعلام عن هذه الخارطة الإعلامية وعما تقوم به كاستنساخ لما يريده الآخر وعندما وصفت أن هناك ثقافة جديدة ثقافة وكأنها لمحافظين عرب جديد لأن هذه الثقافة تلعب دورا في تهشيم ما تبقى لنا يعني لدينا ثوابت لدينا هوية صحيح بالعسكر قد يكون بعضنا مظلوما قد يكون بعضنا مهزوما لكن لا تزال لدينا القدرة على الاستمرار بدليل ماذا حصل خلال حرب تموز عندما كان هناك إعلاما مقاوما سواء في لبنان أو بعض المحطات التي كانت شريكة للمقاومة في هذه المواجهة كم ارتفع عدد وسط الإحصاءات عدد المشاهدين العرب عندما تضع الآن على أي شاشة عربية أغنية وطنية مثل الله وأكبر أو أهلا بالمعارك أو ناصر 56 أو أي شيء في إشراق سرعان ما تتقطر الروح التي ما تزال تمسك بثوابتها وهويتها أنا أريد أن أتحدث هذا اليوم عن من يسعى إلى تحطيم هذه الهوية العربية والثوابت العربية من خلال دور إعلامي مشبوه تقوم به أكثر من جهة هي تستخدم الميديا بطريقة متخلفة الآخر في ظل العولمة يستخدم الميديا من أجل التأثير علينا بكل الإمكانيات ولكن المتخلف عندما يستخدم الميديا فإنه يمارس دورا تخريبيا وأكثر تدميرا بدليل الإعلام الإسرائيلي مثلا بحرب تموز اعترف ببعض الهزائم فيما بعض الإعلام العربي وأستطيع أن أعطيك أمثلة على الهواء أسقط قرى ومواقع في جنوب لبنان فيما إسرائيل تقول لم ندخل مثلا بنت جبيل ولم ندخل إلى هذه القرية..

فيصل القاسم: بس دقيقة نضال هناك سؤال أنت تقول لماذا الخوف من الاختراق ولماذا الخوف من الآخر إعلاميا ولماذا الكلام عن تحصين الساحة العربية إعلاميا طيب يعني لماذا لا تريدنا أن نحصن الساحة العربية إعلاميا عندما نرى قوى عظمى أقوى منا اقتصاديا وعسكريا وتكنولوجيا وصناعيا وثقافيا تمارس حمائية إعلامية عز نظيرها وأتحدث هنا عن الولايات المتحدة هل تعلم أن الولايات المتحدة الأميركية تمنع الكثير من القنوات العربية من البث داخل الولايات المتحدة؟

نضال نعيسة: قناتين فقط..

فيصل القاسم: دقيقة هل تستطيع أن تنكر أن الغرب الديمقراطي الذي يتشدق بالديمقراطية أزاح قناة المنار عن الكثير من الأقمار الصناعية هل تستطيع أن تنكر أن الولايات المتحدة قصفت قنوات عربية مواقع مكاتب قنوات عربية لأنها لم تسر على هواها ولأنها تعتقد أنها تضر بأمنها الإعلامي يلجئون إلى الهمجية والفاشية لحماية أمنهم الإعلامي فلماذا لا تريدنا أن نحمي أمننا الإعلامي؟

نضال نعيسة: ومن قال لك أولا بأنني أدافع عن أميركا.. أميركا أكثر همجية من الأعراب يعني بالمناسبة يعني للأستاذ رفيق أولا أسمح لي أن أتوجه للأستاذ رفيق أستاذ رفيق..

فيصل القاسم: بس لا تنسى سؤالي..

نضال نعيسة: سؤالك مهم جدا ولن أنساه أستاذ رفيق أولا أنت تكلمت عن الهوية طب وين الهوية أين أليس من المفروض أن يكون هناك هوية في المقدمة لكي ندافع عنها أين هي هذه الهوية العربية..

رفيق نصر الله: أنا أرجو أن لا تخلط بين مفهوم العروبة ومفهوم النظام السياسي العربي يعني أنا هويتي في عروبتي..

نضال نعيسة: لا.. لا أين هذه العروبة الآن على الواقع..

رفيق نصر الله: الهوية موجودة..

نضال نعيسة: العروبة السياسية موجودة لكن العروبة على أرض الواقع غير موجودة..

رفيق نصر الله: موجودة ويجب أن تبقى موجودة..

نضال نعيسة: نحن نتمنى أن تكون موجودة نتمنى أن يكون لدينا هوية سياسية عربية شاملة من المحيط نتشرف بها نحن عانينا كثيرا من هذه العروبة في الدول العربية التي عشنا فيها سابقا نحن الآن بالنسبة لقناة المنار قناة المنار يا أستاذ رفيق نرفع لها القبعة تحية واحترام يعني وقد أبلت بلاء حسنا في المواجهة مع العدو الصهيوني وكانت فعلا رديفا في هذه الحرب واستطاعت أن تصمد في وجه كل عوامل الفناء والقصف الهمجي الذي طالها وهذه كانت لغزا من ألغاز هذه الحرب..

فيصل القاسم: طب لكي لا تخرج عن الموضوع..

نضال نعيسة: لن أخرج ولكن هذه الحالة استثناء يعني قناة المنار قيد الله لقناة المنار..

فيصل القاسم: طيب لكنك لم تجب على سؤالي أنت تقول لماذا الخوف من الآخر لماذا الخوف من الاقتراب لماذا كذا لماذا تدعو إلى التفاعل هذا الكلام حق يراد به باطل؟

نضال نعيسة: بالنسبة يا دكتور قناة المنار ومنعها في الولايات المتحدة طبعا لا يخفي عليك ضغط اللوبي الصهيوني وتأثيره..

فيصل القاسم: بس أنا مش هذا موضوعي جاوبني على موضوع أنه الغرب القوي يحمي أمنه الإعلامي بشراسة عز نظيرها يحميه بحمائية كبيرة؟

نضال نعيسة: كيف يحميه يا دكتور ومعظم القنوات الفضائية العربية تبث من الغرب وهو الذي يسيطر على هذا الفضاء الإعلامي كله يعني بكبسة زر من واشنطن يقفل النايل سات كله بكبسة زر يقفل عرب سات بكبسة زر لن ترى هذه القناة الجزيرة لن ترى المنار لن ترى هم يسيطرون على الفضاء الإعلامي وهم يعطوا كل هذه الكوادر وكل هذه الأجهزة وكل هذه التجهيزات..

فيصل القاسم:  فمن حقهم اختراقنا؟

نضال نعيسة: ليس من حقهم.. يا أخي أنت لماذا تتلبس دور الضحية ودور عفوا يعني المفعول به لماذا لا تكون أنت فاعل لماذا لا تبادر أنت للهجوم؟ لماذا أنت دائما في وضع المفعول به؟ هذا بسبب ضعفك هذا إحساس بالضعف يعني الهزيمة هي الهزيمة نفسية وليست هزيمة حسية ولا مادية الهزيمة نحن مهزومون من الداخل نحن لا نملك أدوات المواجهة بعدين نظرية الاستهداف هذه اللي كل..

فيصل القاسم: طب كيف تملك تحدث الأستاذ عن أكثر من أربعمائة وخمسين قناة لا هم لها إلا أن تكون مخلب قط في أيدي المشاريع الغربية الاستعمارية التي تستهدف المنطقة حتى أن البعض يتحدث عن أن الإعلام العربي في مهمة استعمارية؟

نضال نعيسة: وهذا ما قلته حضرتك في أحد المقالات وأنا أثني بالمناسبة على هذا الكلام يعني أنا لست مختلف معك هناك نحن لمن يحمينا من العرب هناك إمبراطوريات إعلامية نعرفها جميعا بترولارية من عشرين سنة إلى الآن من خمسة وعشرين سنة وهي تمارس العهر والدعارة الإعلامية على العرب وتميع قضايا العرب بشكل عام ولا تحاول..

رفيق نصر الله: ولذلك أنا عم بأقول يا أستاذ..

نضال نعيسة: مهمة الإعلام يا أستاذ رفيق هي التوعية والتثقيف مهمة إعلامنا هي..

رفيق نصر الله: بدنا نفصل ما بين العروبة كهوية وما بين ما يمارسه النظام السياسي بالمخابرات بالأمن بالعسكر بالتحالف مع الغربي بتقديم التنازلات بالتطبيع المجاني الذي تم..

نضال نعيسة: أين هي هذه العروبة..

رفيق نصر الله: بدنا نحن بدنا نفرق ما بين العروبة كأساس كهوية كشخصية وما بين ما يقوم به النظام إذا بدك نحكي عن ما يقوم به النظام كما يقوم بالإعلام بدور مشبوه وبدور خطير من أجل تقديم التنازلات مثلا بالتطبيع الإعلامي وظهور الإسرائيلي على الشاشة وإبراز بطولة الأميركي دائما وتحطيم كل المواقع المقاومة ومن يقول لا في هذا العالم العربي نحن هون بدنا نفرق لذلك أنا أتحدث عن أمننا الأمن لهويتنا الأساسية لجذورنا مهدد من هذه القنوات التي تلعب دورا مدروسا أنا أتمنى أن لا يتوهم أحد بأن هذه يعني ها المحطات وكأنها جاءت بالصدفة لا مش بالصدفة الـ430 محطة الموجودة الآن مثلا آخر محطة منذ أربعة أيام ظهرت لا أدري إذا على العرب سات أو النايل سات أتدري ما أسمها قناة محمد الفضائية موجودة الآن على.. هل يمكن أن نصل إلى هذه المرحلة غدا قد يسمون قناة الله الفضائية هل يمكن أن نصل إلى هذه الدرجة لماذا ظهرت القنوات الطائفية والمذهبية خلال السنتين الماضيتين؟

نضال نعيسة: للتدمير طبعا..

رفيق نصر الله: لماذا ظهرت لماذا نتحدث الآن عن ماذا نتحدث الآن في فضائنا العربي عن الصراع السني الشيعي نتحدث هل أحد من جيلنا الجديد يعرف من هي جميلة أبو حريد يعرف من هي سها بشارة يعرف عبد المنعم رياض يعرف مثلا عمر المختار يعرف كل الأبطال في عالمنا العربي ولكنه يعرف أبو مصعب الزرقاوي يعرف أبو هريرة ويعرف أبو حديدة ويعرف أو بالمقابل يعرف كل صعاليق المرحلة التي تنتجهم ثقافة الواوا هؤلاء الذين يتحدثون الآن هناك تمزيق للذاكرة اليومية العربية هناك من يحاول أن يأخذنا إلى مكان آخر لا يريدون حتى الرمز.. حتى الرمز يغتال عندما ظهرت شخصية السيد حسن نصر الله بعد حرب تموز كبطل قومي ربما جاء امتدادا لجمال عبد الناصر أو ما تريده الذاكرة العربية نحتاج إلى بطل نحن نفقد البطل لا يوجد رمز الآن من أعطى الكلمة كلمة السر من أجل تحطيم هذه الشخصية من يلعب الآن دور البروبجندا ولماذا سلم لبعض السياسيين اللبنانيين هذا الأمر من أجل ما اسموه إسقاط القدسية حول اسم الرجل هذا ليس لأن حسن نصر الله أو السيد حسن نصر الله كشخص يراد لا روح المقاومة رمزية هذا الرجل هذا ما لعبه الدور العربي الإعلام أخطر الإسرائيلي يقول هذا الرجل يمتاز بصدقية وبمصداقية..

نضال نعيسة: أنا لست مختلف معك في هذا أنا..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: لذلك أنا عندما أتحدث عن هذا الأمن الإعلامي الذي يطاول كل هذه الشظايا التي تتركها هذه القنوات التي تجتاحنا مثل الفيروس وبعد قليل ربما قد نكون أمام ألف فضائية عربية وعندها ستذوب شخصيتنا..

فيصل القاسم: بس دقيقة قال نضال كلاما لم تجب عليه ألا وهو كلام في غاية الأهمية لكن أنت تتحدث بالمطلق إذا صح التعبير أنت تريد أمنا إعلاميا عربيا في وقت غاب فيه الأمن القومي ألا وهو أخطر بكثير طيب ألسنا بحاجة لأرضية مشتركة كي نتحدث عن أمن إعلامي عربي هذا الأرضية غير متوفرة لا سياسيا ولا حتى ثقافيا كما يقول لك نضال؟

رفيق نصر الله: من هنا نصل إلى قضية مهمة جدا من مهام النخب السياسية الجديدة في العالم العربي أن تعطي أهمية خاصة للميديا من لا يملك ميديا هو خارج نطاق العصر حتى في السياسة حتى في الثقافة..

فيصل القاسم: وسائل الإعلام..

رفيق نصر الله: الميديا نحن اليوم في زمن التكتلات..

نضال نعيسة: أين هي هذه النخب؟

رفيق نصر الله: لكن أن تكون لهذه الميديا هوية لا أن أسقط في كلمة أننا أمام عولمة وأمام قرية صغيرة طب نحن أمام قرية صغيرة..

فيصل القاسم: طب بس دقيقة هل تستطيع أن تنكر هذا الكلام أنت شئت أم أبيت أمام قرية كونية واحدة الحدود الاقتصادية سقطت والحدود السياسية سقطت في السياسة كيف في الإعلام..

رفيق نصر الله: إلا في الإعلام..

فيصل القاسم: أنت لديك في بيتك ريسيفر ستالايت كذا سميه ما شئت إنترنت العالم كله مفتوح متفاعل يعني فيما بينه إذا صح التعبير فلماذا أنت تريد إعادة عقارب الساعة إلى الوراء لماذا تريد إعادتنا إلى الحمائية؟

رفيق نصر الله: بالعكس ليس حماية بقدر ما هو تنمية الوعي الذي يقودنا إلى نوع من الحصانة والممانعة دون أن يعني هذا أنني لست منفتحا على الآخر أنا أريد أن أسأل من أنا في القرية الصغيرة هذه ما هو دوري مجرد تابع..

نضال نعيسة: يجب أن يكون لك دور حضاري تنافسي..

رفيق نصر الله: أين هي شخصيتي في هذا..

نضال نعيسة: أنت ترفض الإنسانية أن ترفض الإنسانية بفكر بثقافة بسلوك مدعى هذه..

رفيق نصر الله: عندما نصل إلى التغيير عندما يلعب هذا الدور دورا تحريضيا من أجل تنمية وعي المجتمع يا سيدي تتحدثون عن العولمة وخمسة وسبعين مليون أمي في العالم العربي تتحدثون عن العولمة وخمسين مليون شبه أمي والباقون غارقون في الهموم الاقتصادية بدأ من رغيف الخبز إلى الكرامة إلى المخابرات إلى الحدود المنكسرة إلى الأنظمة الهزيلة إلى الاستسلام الكامل لذلك أنا كيف أقدم أو الأمس العولمة وأنا احتاج إلى أدوات تغيير احتاج إلى إعلام متقدم احتاج إلى إعادة إثارة ما لدي من قيم ومن ثوابت ومن موروث وقدمنا الدليل في لبنان على أن بإمكان أي مجموعة عندما تمتلك خيارها وعندما تمتلك قدراتها الاستراتيجية وتوظفها بمجموعة صغيرة أن تهزم دولا كبرى ألم تشن حرب عالمية كاملة على لبنان ألم يكن بعض العرب شركاء في الحرب أنا وغيري دلائل على أن هناك شراكة كاملة في الحرب حرب تموز من بعض العرب ومع هذا انتصرت المقاومة بسلاحها وبإعلامها هذا نموذج نحتاج لمثل هذا النموذج نحتاج لإعلاميين أفزاز أبطال وليسوا موظفين في قنوات إعلامية رسميا غير رسمي..

نضال نعيسة: يعني أنا..

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضل..

نضال نعيسة: لا ما عم تعطيني دوري يا دكتور ما عم بأحكي هذا..

فيصل القاسم: تفضل بس هناك..

نضال نعيسة: يعني أنا سأتألم جدا وهذا الكلام مردود على الأستاذ رفيق يعني هو عم بيدين نفسه بحيث لا يشعر يقول هو يريد لك هوية إعلامية عربية وإعلام عربي وعرب وعروبة وإلى من أين سندخل في الصميم من أين أتى هذا النصر الذي تتشدق حضرتك به من أين أتى هل أتى من العرب هل أتى من العرب؟

رفيق نصر الله: بعدك عم..

نضال نعيسة: أتى من إيران يا رجل..

رفيق نصر الله: لا لا اسمح لي..

نضال نعيسة: لولا إيران لما انتصر حزب الله هذا أولا..

رفيق نصر الله: اسمح لي لا لا..

نضال نعيسة: لولا سوريا لما انتصر حزب الله والعالم كله الآن يشن حربًا ضد سوريا وضد إيران..

رفيق نصر الله: اسمح لي أرجوك نوقف..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس خلينا لا تخرج عن الموضوع..

نضال نعيسة: لا مش بأخرج عن الموضوع يا أخي..

رفيق نصر الله: اسمح لي بقى فيه نقطة أساسية..

نضال نعيسة: أين هي..

رفيق نصر الله: هذه جزء من البروباغاندا اللي عمال يقع فيها أنا ابن جنوب لبنان وابن قرية أمامية وأهلي شهداء وأبناء قرية الشهداء إحنا اللي عم نقاتل من سنة الـ1948 وإحنا اللي عم نقاتل لا يوجد شهيد إيراني ولا قتيل إيراني ولا أحد قاتل..

نضال نعيسة: بعرف..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رفيق نصر الله: نحن مَن قاتل ونحن من صنعنا هذا النصر لا أحد مساعدة من سوريا مساعدة من إيران هذا أمر آخر بالقتال وبالمواجهة..

نضال نعيسة: وهذا شرف.. شرف هذا.

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.

رفيق نصر الله: بثقافة المواجهة نحن من يمتلك هذه الثقافة لذلك أرجو بعدك بعدين يا أخي عمال تحاول تجمع ما بين مفهوم العروبة كهوية وثوابت وما بين الممارسة هناك فرق بين عبارة الإسلام وما بين الإسلاميين هذا أنت عمال تنزل قصة العروبة علم..

فيصل القاسم: رفيق طيب جميل بس نضال خلينا بنقطة يعني أنت أرجوك تبقى في صلب الموضوع، صلب الموضوع أنت تتحدث..

نضال نعيسة: إحنا في صلب الموضوع هو عم يقول لك إنه بدنا هوية..

الإمبريالية الإعلامية والسلطة الداخلية

فيصل القاسم: تحدث لي عن موضوع العالم المفتوح عن القرية الكونية الواحدة التي تكتب أنت كثيرا عنها عن هذا العالم المفتوح عن سقوط الحواجز وكذا وعن إنه الإنسان لم يعد ضحية أو يعني لم يعد أداة إذا صحة تعبير في أيدي الإعلام المحلي والحكومي وهكذا تحدث لي عن هذا؟

نضال نعيسة: لا يمكن اليوم يا دكتور فيصل التفكير بهذا التفكير يعني التفكير البلشفي الستاليني البدائي القديم هذا إنه الحواجز..

فيصل القاسم: تفكير هذا بلشفي ستاليني؟

نضال نعيسة: طبعا هذا التفكير العودة إلى هذه..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

نضال نعيسة: إلى هذه عقلية الحصار وعقلية المراقبة والوصاية والسيطرة هذه انتفت لا أحد يفكر فيها الآن أنت الآن يا دكتور فيصل..

رفيق نصر الله: بماذا تفكر؟

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: لا بماذا تفكر يا أخي بماذا تفكر..

نضال نعيسة: يا دكتور فيصل أنت الآن..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: وعندما تقول هذا زمن البلاستيك أهم من هذه..

نضال نعيسة: بس خليني يا عم خليني أحكي لم أتكلم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: أنت لأنه هذه..

فيصل القاسم: لا يريد العودة إلى.. بس دقيقة..

رفيق نصر الله: أنت مثقف..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

نضال نعيسة: لا يا دكتور يا أخي رفيق يا حبيبي أنا لست ضدك يعني..

فيصل القاسم: الوصاية ضد..

نضال نعيسة: أول فكرة يعني أول فكرة اللي كان بدي أقولها أنا الفكرة الأولى إنه في هذا العصر سقطت كل الحواجز الوصاية على الفكر الوصاية عند..

رفيق نصر الله: ليش ما سقطت عند الأميركي والأوروبي..

فيصل القاسم: ليش ما سقطت عند الأميركي والأوروبي؟

رفيق نصر الله: ليش الأميركي ما سقطت عنده..

نضال نعيسة: كيف سقطت عند الأميركي الأوروبي أنت تذهب كل..

رفيق نصر الله: ليش الأميركي بحرب الخليج الأخيرة..

نضال نعيسة: كل الإرهاب الذي فرخ في الغرب وكل رموز الإرهاب الدولي تربوا في الغرب ومازالوا يقيمون في الغرب وكل البروباغاندا هذه اللي عم تتكلم عنها أنت كل الهاربين الفارين هؤلاء دول الخارجين عن القانون يقيمون في الغرب ويبثون البروباغاندا من الغرب ضد..

رفيق نصر الله: إذًا أنا عرضة لهجمة الآخر..

نضال نعيسة: خليني أكمل لك..

رفيق نصر الله: إذا الآخر عم يهاجمني..

فيصل القاسم: بس ارجع لي لموضوع الستالينية والإعلام الخش..

نضال نعيسة: لا يمكنك الآن أن تفكر بهذه العقلية عقلية الوصاية في عصر..

رفيق نصر الله: من عم يقول وصاية أنا أطالب بإعلام حر مفرطة مَن عم يقول وصاية لا ما تقوِّلني أنا أتفق..

نضال نعيسة: يا أخي لا أنا أحترمك أستاذ رفيق أحترمك ما تخليني أخرج عن الطوع يعني..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رفيق نصر الله: على رأسي لا من فضلك بس لا بس مش ستاليني يعني بالعكس أنا أريد..

نضال نعيسة: هذه العقلية هذا التفكير يعني الآن سقطت الحواجز الإمبراطورية الروسية.. السعودية سقطت وكانت تملك أعتا أسلحة للوصاية وللمراقبة وللإشراف سقطت وذهبت واضمحلت لا يمكن الآن، الآن أنت يا أستاذ رفيق ممكن أن تكون محرر ورئيس تحرير وناشر ومدير مطبعة وموزع ومؤسسة إعلامية قائمة بحد ذاتها وتتحدى كل عوامل التشفير والحجب..

رفيق نصر الله: عم ترجع يا سيدي يا حبيبي يا صديقي..

نضال نعيسة: لذلك تقول لي هلا إنه فيه..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

نضال نعيسة: يا جدعان خليني أتكلم..

رفيق نصر الله: يا أخي عم تخلط ما بين الوسائل والتقنية..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس بس هذه نقطة بس سجلي إياها..

رفيق نصر الله: بدك ما تخلط ما بين الوسائل والتقنية..

نضال نعيسة: طيب يا أخي سجل ملاحظة..

رفيق نصر الله: وما بين المبدأ والأساس ما أعمل شيء أنا بدي إياك نتحاور بالأعمق بالتقنيات العسكري العربي بعض الدول العربية عندها (F18) وعندها (F16) وعندها صواريخ وعندها كذا ولكن هل تستخدمها وإحنا كتلفزيونيين كإعلاميين عندنا كل التقنيات الحديثة ولكن كيف أستعملها أنت عم تخلط الآن ما بين الثوابت الأساسية والهوية التي..

نضال نعيسة: ما هي هذه الثوابت أنا أتمنى بس كنا نتفاهم مو شوية نؤيد ثوابت..

رفيق نصر الله: شخصيتي..

نضال نعيسة: وشو شخصيتك أنت فين شخصيتك أنت شو..

رفيق نصر الله: أنا سأقول لك شغلة..

نضال نعيسة: الآن نحن هذه الشخصية الإنسانية العولمية..

رفيق نصر الله: اسمح لي بس أكمل اسمح لي..

نضال نعيسة: ما فيني أقول إنسان عربي إنسان يعني اختلطت..

رفيق نصر الله: أنا سأعطيك بس مثل بسيط وأحقق لك الكلام بالـ1983 أو الـ1984 الله يرحمه الشيخ زايد بن سلطان إنسان حكيم كان عنده رؤية مبكرة كنا باجتماع وفيه إعلاميين قال..

نضال نعيسة: أستاذ الشيخ زايد كان عنده..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخ بس دقيقة رجاء..

رفيق نصر الله: نعم..

نضال نعيسة: شو كانت مؤلفات..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا نضال بس دقيقة..

رفيق نصر الله: خليني أكمل إحنا قال كلمة كثير عظيمة إنه لا يستطيع الآخر حتى لو حبنا إنه يحكي عنا وعن هويتنا لازم نحكي عن أنفسنا بأنفسنا حتى تبقى شخصيتنا لنا ونحكي مع الآخر إحنا بحاجة لهذه الشخصية وبنفتح على الآخر أنا لست عدو الآخر لست عدو التكنولوجيا لست عدو كل هذه التقنيات لكن أنا ما بآخذ مجتمعي اللي بعد مانو مثقف ديمقراطيا اللي بعد ما مارس هذه الديمقراطية اللي بعده نصفه أمي ما بيأخذوا على العولمة المبكرة ما بيعملوا تطبيع مع الإسرائيلي مجانا ما بيروح..

نضال نعيسة: مين عم بيقول لك هيك..

رفيق نصر الله: ما بيروح فيها على هذه المتاهات اللي عم يأخذونا فيها على شاشاتنا وكأنه فرحانين شاشات عمالة ترقص كل نهار عم نمارس ثقافة جوانح وواوا ومحيط الكتف ما الذي يجري ما هو قد إيش عدد قيمة البث على الهواء 3.1% من كل مجموع البث بالفضائي أنا هأعطيك مثل أكبر لبنان اللي هو بلد الصحافة وبلد الصحافة الأول بالعالم العربي تعرف قد إيش عدد كل الصحف التي تباع 80 ألف نسخة ببلد فيه أربعة مليون أنا مش عم بأحكيك عن الصومال عم بأحكيك عن لبنان بما يعنيك يعني وليس إقلالا من قيمة الصومال إحنا مجتمعات مازلنا نتأثر ومجتمعات عمالة تفلح فينا الولايات المتحدة الأميركية وعم بيفلح فينا الفكر الغربي عم بيفلح فينا..

نضال نعيسة: ليش عم بيفلح فيك الفكر ليش عم تقبل إنه يفلحوا فيك لماذا تقبل لأن يفلحوا فيك لأنك ضعيف لأنك لا تملك أدوات..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: يا سيدي ما هيدي اللي عم بأقول لك إنه..

نضال نعيسة: ما عندك ثقافة..

رفيق نصر الله: طب ما أنا عم بأقول لك بدي أمن لمجتمعي..

نضال نعيسة: أول الحكي عم تقول لي شو هي الثقافة الي عندك شو هو الفكر اللي عندك اللي بدك تواجه فيه العولمة شو بدك تواجهم..

رفيق نصر الله: عم تقول لي لحظة..

نضال نعيسة: ببول البعير وبالداوعي..

رفيق نصر الله: لا كيف عم تغلط ليش عم تغلط..

نضال نعيسة: شو هي الثقافة اللي عندك شو هي الهوية اللي عندك أولا..

رفيق نصر الله: بتاريخنا فيه إشراقات عظيمة يا حبيبي إحنا شعب..

نضال نعيسة: فيه إشراقات كيف توظف هذه الإشراقات بشكل إيجابي..

رفيق نصر الله: هذا بدي إياه..

نضال نعيسة: هذه الإشراقات لا توظف ولا يصل منها بفعل هذا الإعلام العربي البائس الساقط اللعين اللي عم تتحدث عنه متفقين أنا وياك..

رفيق نصر الله: متفقين عظيم عظيم.

نضال نعيسة: متفقين نحن بحاجة إلى من يحمينا من العرب أنفسهم..

فيصل القاسم: طيب ما هو هذا ليس هناك خلاف بس أنت كنت تتحدث قبل قليل عن موضوع أنه أنت تستطيع أن تكون ناشرا..

نضال نعيسة: ما خلاني أكمل.

فيصل القاسم: كفي لي هذه الفكرة أنت ضد هذه الحمائية التي يريدون إعادتها كفانا مراقبة للإعلام كفانا تحكم مخابرات..

نضال نعيسة: سقطت نهائيا إلى الأبد..

فيصل القاسم: كفانا تحكم مخابراتي بالإعلام..

"
الكي جي بي أقوى أداة استخباراتية مرعبة فاشية فاشستية في تاريخ البشرية سقطت وأسقطها راديو أوروبا الغربية
"
         نضال نعيسة

نضال نعيسة: المخابرات باي باي لا يمكن للمخابرات اليوم ولا يمكن لأي دولة أمنية الكي جي بي يا رجل هل تعرف ما هو الكي جي بيه يا رجل أقوى أداة استخباراتية مرعبة فاشية فاشستية في تاريخ البشرية سقطت أسقطها راديو أوروبا الغربية..

فيصل القاسم: الحرة.

نضال نعيسة: راديو الحرة..

فيصل القاسم:راديو أوروبا الحرة..

نضال نعيسة: الراديو أسقط إمبراطورية الاتحاد راديو أسقطها عرفت كيف لا يمكن الآن في هذا هل تدرك يا أستاذ..

رفيق نصر الله: بس بالمقابل.

نضال نعيسة: خليني أحكي لك هل تعي وتدرك مع احترامي الشديد لك القوة التي كان عليها الاتحاد السوفييتي، الاتحاد السوفييتي أول من طلع القمر أول أرسل طيب يعني كان أقوى من الولايات المتحدة ومع ذلك راديو..

فيصل القاسم: فيه حماية..

نضال نعيسة: شوية مذيعين مثل الأخ فيصل ومثلي ومثل الناس أسقطوا الاتحاد مو بواريج ولا دبابات ولا صواريخ بالستية عابرة للقارات..

رفيق نصر الله: تعرف ليش بين هلالين؟

نضال نعيسة: ليه؟

رفيق نصر الله: لأنه ما أعطى دور مهم للميديا.

نضال نعيسة: لأنه ما أعطى دور مهم للميديا ولأنه أهمل الميديا..

رفيق نصر الله: هنا عم بأقول لك.

نضال نعيسة: وكان يحتقر الإعلاميين وكان يحتقر المفكرين ويحتقر المثقفين..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: لا أريد أقول لك شغلة.

فيصل القاسم: بس دقيقة أنا بس أسألك سؤال كي لا يعني أنت تضع جل اللوم في اختراق الأمن الإعلامي العربي وضربه وتفكيكه وتقديم المجتمعات العربية على طبق من ذهب للأعداء وهذا لهذا الإعلام العربي الذي يقوم بمهمة استعمارية كما قلنا قبل قليل لهذه الإمبراطوريات العربية يعني نحن كما يقول البعض نخزى بأموالنا في الماضي كان الاستعمار يأتي ويدفع الفواتير الآن نحن يخزونا الاستعمار يستعمروننا ونحن ندفع الفواتير إعلاميا لكن السؤال المطروح لماذا تضع اللوم فقط على هؤلاء الذين يدفعون فواتير الاستعمار الإعلامي ولا تضع اللوم على هذا الإعلام الحكومي العربي الذي يقدم الشعوب الإعلام الرسمي العربي أعتقد إنه الإعلام الرسمي يقوم بمهمة أخطر..

رفيق نصر الله: طبعا.

فيصل القاسم: في ضرب الأمن الإعلامي العربي أخطر لأنه يقدم الشعوب على طبق أيضا من ذهب للأعداء يدفعهم إلى حضن الأعداء لماذا نتحدث عن هذا الإعلام الذي يتشدق الإعلام العربي الرسمي يتشدق بالوطنية والقومية وما بأعرف شو وهو ألد..

رفيق نصر الله: لم يعد كذلك.

فيصل القاسم: وهو ألد أعداء الأمن الإعلامي صح ولا لا؟

رفيق نصر الله: صحيح يا سيدي بس ردا وأجاوب بالمرحلة السوفييتية وغيره سؤال بعالمنا العربي عندما كان الإذاعة الرسمية والتلفزيون يا سيدي رسميا للدكتور..

نضال نعيسة: إعلام الصوت الواحد واللون الواحد..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رفيق نصر الله: بس فيه ظاهرة إنه ما حصل فيه خلل بالثوابت الأساسية ظلت قضية فلسطين قضية حية رغم كل شيء كان فيه خط أحمر..

نضال نعيسة: يا سيدي..

فيصل القاسم: بس دقيقة بدون مقاطعة..

رفيق نصر الله: الآن ما بأعرف كان فيه خط أحمر..

نضال نعيسة: عفوا عفوا لا يا سيدي..

فيصل القاسم: بس سجل يا نضال سجل..

رفيق نصر الله: رغم التمويه ورغم الكذب ورغم التجميل اللي يمارسه النظام أو الإعلام الرسمي ومازال حتى الآن لكن ما معناه إذا أنا بدي إعلام حر إني أنا أعطي هذا الإعلام لإعلام خاص هو يلعب دور الآن أخطر من الإعلام الرسمي لمَن أنا عم أعطيه شو هي الشروط اليوم اللي أنا عم أعطيها مَن هي التكتلات الإعلامية اللي عم تنشف بالوطن العربي اليوم شو عم بتعمم إما..

نضال نعيسة: القصد إرهاب طائفية..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رفيق نصر الله: لحظة إما فضائيات لرجال أعمال لا هي إما متعة بهذه الفضائيات..

نضال نعيسة: مما سرقوه في الجنوب..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي بس دقيقة.

رفيق نصر الله: أو عم يلعبوا دور أخطر من أجل التمويل..

فيصل القاسم: تعهير؟

رفيق نصر الله: طبعا وإما محطات إما محطات كما قلت دينية ومذهبية الآن عم تواجهنا صار عندنا ظاهرة لافتة بالعالم العربي رجال دين متلفزين ما بقوا يروحوا على المسجد..

فيصل القاسم: شيوخ نجوم.

رفيق نصر الله: أنا بدي أسأل هل كان ديننا ناقص اللي قال عنا ربنا قال بالقرآن {اليَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ}..

نضال نعيسة: {أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي ورَضِيتُ لَكُمُ الإسْلامَ دِيناً}..

رفيق نصر الله: حتى يعملوا فتاوى الآن وتطلع هذه هلا هالقد كان ناقص إحنا بحاجة لتسعين محطة ويمكن يصيروا مائتين ثلاثمائة كل واحد بالغرب بقى ثلاثة كيلو هون تتمنى بدك تنزل الطاولة أصبح لدينا رجال دين متلفزين إما الآن إعلام رسمي مثلما تفضل الدكتور مازال يقدم هذه الصورة التجميلية التمويلية وكأنه العالم العربي بحل لكن أنا عمال أتحدث عن الأسس ظل فيه ثوابت للأسف يعني هذه شغلة ظاهرة وأنا هون بدي أحكيك شغلة دقيقة وأعطيك الكلام حصل فين حادثة سنة الـ1965 شخص اسمه أبو موسى في إحدى القرى جنوب لبنان عم بنسمع على الراديو على أغنية لأم كلثوم حيرت قلبي معاك خلصت فطلعت المذيعة قالت هنا إذاعة إسرائيل من أورشليم القدس إذا بتتذكروا كانت هيك الإذاعة الرجل أصيب بالذعر من وضع الراديو عنده على إذاعة إسرائيل..

نضال نعيسة: على إذاعة إسرائيل.

رفيق نصر الله: أحس إنه ارتكب خيانة وطنية قاموا الناس رمى الشاي بالأرض وانكفى ما تناول عشاؤه أول يوم ثاني يوم ما نزل على المقابل قبل القرية ثالث يوم رابع يوم عم بتهزه أم موسى زوجته لاقته ميت مات من الخجل الوطني..

نضال نعيسة: انجلط..

رفيق نصر الله: أحس حاله ارتكب خيانة فيما إحنا اليوم بهذا العراق العربي العراق الفضائي الإعلامي العربي ثلاثة أرباعنا بلا خجل..

نضال نعيسة: مين اللي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: تقول الثوابت أسقطنا كل شيء ثم بنعرف لون الكرافتة لأولمرت ثم نعرف كل شيء إحنا عم بيحضروا لنا المسرح لحتى نقبل بكل شيء عم بيمزقوا انتصار تموز بكل بساطة جاءت كلمة السر حولوه إلى هزيمة ما حدا عمال يحكي عن القضايا الكبيرة من يتكلم عن المجتمع الإسرائيلي وما حصل بعد حرب تموز أو قبل إحنا عندنا حتى القضية الفلسطينية وعلى فكرة بإعلامنا لكل منا فلسطينه بيحطها بجيبه يطلعها ساعة اللي بدي على البورصة وبأرجع بنزلها بأغيب ساعة أنا مع الانتفاضة ومع حماس ساعة أنا أحطم حماس وأحطم الانتفاضة أو أحكم أي شيء مشرق بعالمنا العربي لذلك هذا الدور أنا عم بأفرق ما بين العروبة الأساسية وعم أفرق ما بين الأنظمة والتكتلات الإعلامية ومن يرتبط الآن بمسألة الشرق الأوسط..

نضال نعيسة: يا سيدي أنا لست مختلف معك لست..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رفيق نصر الله: ويعطي ويعمم على نهاية الزمن..

نضال نعيسة: لست مختلف معك يا دكتور.

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة يا نضال دقيقة طيب أنت تتحدث لا هم لك إنه يعني أين نحن ولماذا لا يكون لدينا إعلام كذا يواجه تحدثت قبل قليل عن كون الإعلام الرسمي العربي أداة آه في أيدي المشاريع الغربية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لكن هل تستطيع أن تنكر أن هذا الإعلام الرسمي العربي تختلف معه تتفق معه حافظ على الكثير من الثوابت حافظ على الهوية الوطنية قد يكون مطبلا ومزمرا لهذا الحاكم أو ذاك لكن في نهاية المطاف لم يقترف الأخطاء التي اقترفتها ثورة السموات المفتوحة وإلى ما هنالك من هذا الكلام هل تستطيع أن تنكر ذلك؟

نضال نعيسة: يا سيدي هذه إدانة لهذا الإعلام كونه لم يواكب هذه الثورة العولمية لم يواكب هذه الثورة العولمية هذا التقدم ثورة الاتصالات والانفتاح هذا الي صار أنت بنفسك تقول إنه ظل محافظ عم بيردد كلمات وبالتالي فقد ثقة الجمهور فيه ما عاد الجمهور عم يتابعه ما عاد حدا عم يحاول إنه يستمع لهذا لأنه مل من هذا الخطاب هذا الخطاب الذي لم يأت بأي شيء على أرض الواقع أنا ممكن أظل أحدثك أربعمائة ألف ساعة بالعروبة وبالأخلاق وعلى أرض الواقع هناك أشياء أو هناك عوامل وأشياء يعني يندى لها الجبين لذلك هذا الإعلان فقد ثقة الناس فيه لا ترى أحد يتابع هذا الإعلام الآن بكل أسف يعني نحن نتمنى أن ثم أن الكلام للأستاذ يعني أستاذ رفيق قضايانا عادلة قضايانا عادل لا أحتلف معك أنا قضايانا عادلة وبسبب عدالة هذه القضايا ترى هذا الحماس الشعبي العفوي الفطري لهذه الشعوب الصادقة والطيبة والمؤمنة بقضاياها هذا شيء طبيعي بعدين الشيء الأهم أكبر مظاهرى خرجت لتأييد ضد الحرب على الحرب الإجرامية التي شنها بوش على العراق من أين خرجت خرجت في بريطانيا وليست في الرياض ولا في القاهرة ولا في بني غازي ولا في أي دولة عربية خرجت يعني ليس التأييد ليس الحماس منصب على بس على فقط شعوبنا هناك الآن مد عولمي هناك شعور عولمي حيال هذه القضايا العادلة يعني..

فيصل القاسم: بس ماذا تريد أن تقول يعني هنا..

رفيق نصر الله: يا سيدي أنت..

نضال نعيسة: يعني نيويورك اعتصمت هابي شيهان..

فيصل القاسم: سيمبي شيهان..

نضال نعيسة: سيمبي شيهان اعتصمت سنة أمام البيت الأبيض وهي تندد بإنهاء..

فيصل القاسم: بس ما علاقة هذا بموضوعنا ماذا ما علاقة هذا بموضوع الاختراق والأمن الإعلامي العربي..

نضال نعيسة: يتكلم عن الأمن نحن فقط يتكلم الأخ أن نحن بس فقط نحن العرب وليس كل العرب طبعا جزء من العرب لو كما قلت بالبداية..

فيصل القاسم: بس أنت هناك نقطة يعني مرت عليها ولم تجب عليها ويعني حتى لو أريد أن أكررها موضوع أنه أنت تضع اللوم على العرب وتتحدث عن عولمة وعن سقوط الحدود لكنك لم تجب على أنه الغرب هذا الديمقراطي الذي يتشدق بأنه مجتمعات مفتوحة وكذا يمارس أبشع أنواع الحماية..

نضال نعيسة: رائع جدا.

فيصل القاسم: أنت تستطيع أن تخترق..

نضال نعيسة: دعني أجيبك.

فيصل القاسم: تخترق أي صحيفة في بلد دكتاتوري عربي ألا تستطيع أن تخترق أي صحيفة بريطانية تدعي الديمقراطية..

نضال نعيسة: دعني أجيبك جميل جدا هذا..

فيصل القاسم: طيب لماذا حرام علينا لماذا حلال عليهم وحرام علينا؟

نضال نعيسة: يا سيدي الجواب بمنتهى..

فيصل القاسم: يعني لماذا عاوزنا إحنا ننفتح وعاوزهم هم ينغلقوا عولمة باتجاه واحد..

نضال نعيسة: الجواب بمنتهى السهولة لديهم ثوابتهم ولديك ثوابتك..

رفيق نصر الله: طيب ما أنا عم أحكي الثوابت أنا عم أقول بدي أعمل مقارنة على الثوابت..

نضال نعيسة: يا أستاذ هم لديهم ثوابتهم وأنت لديك ثوابت أولا هم..

رفيق نصر الله: طيب ما كويس وصلنا..

نضال نعيسة: يعني يوم القناة الفرنسية الثانية هذه بثت فيلم بورنو فيلم إباحي فورا منعوها وحجبوها عن القمر الصناعي الأول..

فيصل القاسم: بس جاوبني على السؤال ما جاوبتني..

نضال نعيسة: بالنسبة لهم يا أخي قد يكون هؤلاء الذي يتكلم عنهم الأخ رفيق هؤلاء اللحى الثلاث كيلو هذه الخمس كيلو هذه ممكن تشكل تهديد لهم يا أخي من حقهم أن يكون لديهم حماية لأمنهم ولكن..

رفيق نصر الله: لا بس لحظة ممكن يكون جزء منهم هو اللي إنتاجهم يا عزيزي خلينا نعترف..

فيصل القاسم: باختصار بس دقيقة..

رفيق نصر الله: خلينا نعترف إنه إحنا عرضة لهذا الإعلام كجزء من الأمن..

نضال نعيسة: لأنك مخترق ضعيف أنت..

رفيق نصر الله: لا لا.

نضال نعيسة: نظرية مليء الفراغ يا أخي هذه نظرية..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

رفيق نصر الله: لأني يا حبيبي لأني بمواجهة كاملة مازلت بمواجهة بالعسكر وبالأمن وبالإعلام وبكل شيء أنا أريد حصانة إعلامية مثل ما بأريد حصانة مجتمعية مثلما بأريد حصانة بالمقاومة..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

رفيق نصر الله: أنا أريد هذه الحصانة لحتى تكون هويتي الأميركي عنده هذه الممانعة في حرب الخليج الأخيرة منع أي تقرير يطلع إلا ما بعد المقابلة العسكرية إسرائيل لما لقت سقوط الصواريخ عن يؤثر على الرأي العام الإسرائيلي منعت المراسلين والأجانب والعرب والإسرائيليين من إنه حتى يبثوا بدون رقابة ليش الآخر بده يستخدم كل الوسائل لحفظ أمنه وتعميم المصطلحات التي يريد والقناعات التي يريد وأنا تمنع علي أنا ماني ضد سبعمائة فضائية وألف فضائية ولكن اعطني الخط الأحمر لشخصيتي المجتمعية لهويتي القومية لكي تبقى حية فيا مش مشكلة إذا النظام العسكري أو السياسي العربي مهزوم الآن أنا بأظل بمواجهة كاملة أريد مصطلحات على علاقة بانتمائي القومي من أجل هذه المواجهة ..

فيصل القاسم: باختصار..

نضال نعيسة: الكلمة الأخيرة.. لا يمكن يا أستاذ تقارن نفسك بالآخر طالما أنك لا تملك كيان سياسي مستقل وقائم بذاته يستطيع أن يفرز أمن اقتصادي وأمن إعلامي..

رفيق نصر الله: أسلم إعلامي للآخر..

نضال نعيسة: ما بتسلم أنت مفكك ولازم تبحث عوامل قوتك..

رفيق نصر الله: كيف يعني؟ دع الإعلام خلي هذا الإعلام إعلام مقاوم مثل ما أنت تقاوم..

فيصل القاسم: انتهى الوقت..

نضال نعيسة: نتمنى أن يكون إعلام مقاوم..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

نضال نعيسة: وبنارك عليه أن يكون إعلام مقاوم ولا نتمنى أن نكون تحت سطوة أحد أو تحت حماية أحد ونتمنى أن يكون لنا شخصيتنا والإمكانيات..

فيصل القاسم: هذه تمنيات..

نضال نعيسة: ولكن أين هي..

رفيق نصر الله: موجودة التجربة موجودة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر أشكرك.

نضال نعيسة: أتمنى ذلك.

فيصل القاسم: مشاهدينا الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد وفيق نصر الله مدير المركز الدولي للإعلام والدراسات في بيروت مؤلف كتاب الأمن الإعلامي العربي وأيضا الكاتب والباحث نضال نعيسة نلتقي الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هذا هو فيصل القاسم يحييكم وإلى اللقاء شكرا.