- موقف الشارع العربي من الاتهامات العراقية لسوريا
- العنف في العراق والمسؤولين عنه

- مدى تأثير دول الجوار على العراق

- طبيعة الاتهامات الأميركية لدول الجوار



فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، مَن الذي يقتل العراقيين ويثقب رؤوسهم بالمثقاب الكهربائي ويحرق منازلهم ويقطع رؤوسهم ويمثِّل بجثثهم؟ أليست فرق الموت التابعة للحكومة العراقية التي فضحها الإعلام البريطاني؟ فلماذا اتهام سوريا إذاً بإزكاء نار العنف في العراق؟ مَن يصدق المتحدث باسم حكومة المالكي عندما يرمي قاذوراته في الملعب السوري؟ يتساءل ضيفنا في الأستوديو، ألم تنفرد دمشق عن بقية العواصم العربية بإقامة علاقات دبلوماسية مع بغداد دعما لحكومتها المنهارة؟ مَن الذي يأوي أكثر من مليون عراقي على أراضيه كأخوة وأشقاء، أليست سوريا؟ لماذا لا يتجرأ علي الدباغ على اتهام أسياده في إيران الذي يزرعون الموت والدمار في بلاد الرافدين بشهادة معظم العراقيين؟ يضيف ضيفنا، لماذا لا تنتقد الحكومة العراقية التدخل الإسرائيلي في العراق؟ أليس للموساد مقرات مكشوفة للعيان على مقربة من المنطقة الخضراء؟ يتساءل عضو برلمان عراقي، ألم يقل جلال الطالباني قبل أيام إن العراقيين لن ينسوا أبدا أفضال سوريا عليهم؟ فلماذا يتنطع المدسوسون إلى زعزعة العلاقات مع دمشق؟ لكن في المقابل، ألم يؤكد الدباغ أن 50% من عمليات العنف في العراق تمر عبر دمشق ولديه إثباتات على ذلك؟ أليس حريا بالحكومة السورية أن تلتزم بكل اتفاقياتها الأمنية مع حكومة بغداد؟ أليس من واجبها تشديد المراقبة على حدودها مع العراق أكثر فأكثر كي تساهم في حقن الدم العراقي والحد من أعمال العنف التي تحصد مئات العراقيين يوميا؟ هل يكفي أن يكون لدمشق سفارة في بغداد كي تُبرئ ذمتها تجاه العراق؟ أليس أمن دمشق من أمن بغداد؟ أليس من حق العراقيين أن يناشدوا الجيران التوقف عن العبث بالشأن العراقي؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرةً على نائب رئيس مركز الشرق للبحوث والمعلومات سمير عبيد وعلى الخبير في شؤون الأمن والدفاع محمد الخضري، نبدأ النقاش بعد الفاصل.



[فاصل إعلاني]

موقف الشارع العربي من الاتهامات العراقية لسوريا

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهديّ الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن اتهامات الحكومة العراقية لسوريا لها ما يبررها؟ 19.6 نعم، 80.4 لا، سمير عبيد لو بدأت معك بنتيجة هذا الاستفتاء، ما الذي يجعل السواد الأعظم من الشارع العربي لا يصدق الاتهامات التي تكيلها الحكومة العراقية لسوريا؟

سمير عبيد - نائب رئيس مركز الشرق للبحوث والمعلومات: شكرا أستاذ فيصل، قبل كل شيء بسم الله الرحمن الرحيم، هل تعلم إن اليوم الذكرى 16 لجريمة نكراء وهي قصف ملجأ العامرية اللي اقترفتها الولايات المتحدة الأميركية، حقيقةً قبل كل شيء بودي أن أزف البشرى للشعب العراقي الكريم لأن الاتصالات والتقارير الأخيرة تؤكد أن هؤلاء الحشاشون الجدد والقرامطة الجدد والخوارج الجدد، إنهم راحلون لوراء الحدود أو للسجون أو للمعاقبة حتى لو كانوا يحملون جنسيات أوروبية وأيضا وصلتني اليوم من أحد الشرفاء البرلمانيين، أصدر مجلس القضاء الأعلى رفع دعوى اختلاس بخمسين مليون دولار ضد سولاغ اليوم وأربع دعاوى ضد نوري المالكي حول اختلاس ثلاثمائة مليون دولار وضد حسين الشهرستاني تهريب أربعة آلاف تريلا محملة بالوقود، فتشاجر المالكي مع القاضي ضياء وطرده من عمله إثر اعتقاله لكريم حطاب رجل المالكي ومدير المنتوجات النفطية وضابط أمن الدائرة، هذا اليوم، نأتي اليوم نناقش اتهامات حكومة الكهنوت وحكومة الحشاشون الجدد ضد سوريا ولكن علينا قبل كل شيء، لماذا سوريا؟ هناك مثل أو حكمة قديمة تقول، إذا كان رب البيت على الدف ناقرُ فشيمة أهل البيت الرقص والطرب، فأول مَن نافق ضد سوريا بكتاب بول بريمر في صفحة 254 هو السيستاني، حينما أرسل الربيعي إلى بريمر يقول أذهلني الربيعي بمعلومة أخرى فقد أخبره السيستاني بأن الرئيس السوري بشار الأسد بعث إليه رسالة سرية تقترح أن يصدر آية الله فتوى تدعو إلى الجهاد ضد قوات الاحتلال، طبعا هو ما يقول احتلال الائتلاف، مثلما فعل القادة الشيعة في سنة 1920 ومن هنا أقول ألف شكر لك يا سيادة الرئيس لأن هو هذا المنطق الذي يريده الشعب العراقي وانظر وثيقة كوفونيم الإسرائيلية التي تتلاقى مع هؤلاء ماذا تقول على سوريا؟ الوثيقة تقول، يراد لسوريا التفتيت على أساس تنوعها الطائفي وكذلك العراق..

فيصل القاسم: طيب، ندخل..

سمير عبيد [متابعاً]: ماذا قال الرئيس الأسد لكي يجيشوا هذا الكلام عليه؟ قال كلاما موزونا قال، إلى متى وسبعمائة ألف قتيل عراقي؟ هذا قاله الرئيس السوري، ثم قال هل هو الرئيس السوري اللي قال نقلنا الحرب إلى عقر دارهم أم رافسنجاني؟ ثانيا هنا أنا أريد أحاجج هؤلاء أمثال علي الدباغ وأمثال شهبوري كريم الربيعي، أحاججه بالمنطق أقول، هل الرئيس السوري كتب هذه الوثيقة بخط المالكي وهرَّب رؤساء عصابات الموت إلى إيران؟ هذه وثيقة بخط المالكي، هل الرئيس السوري هو الذي جعل إرهابيا عضو برلمان؟ هل الرئيس السوري اللي قال هجرة العراقيين الأكبر في المنطقة منذ نكبة 1948؟ هل إن سوريا قالت لهذا الطبيب مدير صحة النجف إن الإيدز انتشر في العراق وفي النجف وحدها ثمانمائة حالة إيدز وأكثر من أربعة آلاف مدمن؟ هل إن هذا السوري قائد الفرقة بالموت يقول للجارديان نقتلهم حتى بعد دفع الفدية، هنا أقول عشيرة الحواتم في الزرقة العربية التي حدثت مجزرة بألف شخص تقريبا وهُرِّب الناس ست منشآت سيارات محملة بالمعتقلين ذهبت وراء الحدود لإيران ليحققوا معهم ونحن نطالب بتحقيق دولي، هل هذه سوريا فعلت؟

فيصل القاسم: طيب، نقطة.. نقطة، الكثير من النقاط..

سمير عبيد: اسمح لي..

فيصل القاسم: بس خلينا نأخذها محورا محورا رجاءً، يعني نركز على ماذا في البداية؟ تريد أن تركز على فرق الموت ومَن يقتل العراقيين؟

سمير عبيد: نعم..

فيصل القاسم: طيب، نوجه هذا السؤال، سمعت هذا السؤال يعني الآن ذهب الثلج وبان المرج والكلام للإعلام الغربي، يعني أنت لا شك شاهدت التقرير الذي أصدره التلفزيون البريطاني وقال إن كل فرق الموت التي تعيث خرابا وفسادا في العراق هي تابعة للحكومة العراقية ووزارة الخارجية تحديدا، فيعني لماذا تحطوا الحق على الآخرين، هذا هو السؤال؟

محمد الخضري – خبير في شؤون الأمن والدفاع: الحقيقة بالبداية حضرتك والضيف الكريم تريدون الهروب بأي شكل من الأشكال من صلب الموضوع، لأننا بصدد موضوع وجريمة أخلاقية وجريمة جنائية بل واقتصادية يندى لها الجبين ولكي يستقيم النقاش ونسلط الضوء على هذا الأمر المهم..

فيصل القاسم: تفضل..

محمد الخضري: ونبين الموقف السوري من الشعب العراقي، لابد أن نضع ركائز، الركيزة الأولى نقول، كل بلدان الجوار لها تدخل سلبي على حساب دماء أبرياء العراق واليوم نحن بصدد الموقف السوري، الركيزة الثانية لابد من الاعتراف بالعلاقة الضميرية التي كانت تربط الشعب العراقي بسوريا قيادةً وشعبا إبان حكم الرئيس الراحل حافظ الأسد طيب الله ثراه والشاب الراحل باسل الأسد الذي كان عنوانا للعلاقات الطيبة التي تربط العراقيين والسوريين والدكتور رفعت الأسد مهندس وصمام الأمان للعلاقة بين الشعب السوري والشعب العراقي وعائلة الأسد عائلة نكنّ لها كل الاحترام والتقدير ولكن الآن نحن بصدد جريمة لا يمكن السكوت عليها، أساس هذه الجريمة أميركا جاءت بمشروع الشرق الأوسط الجديد وجاءت بما أسمته محور الشر، إيران وسوريا ولا شك لكي نكون منصفين سوريا هي المحطة الثانية ومن حق سوريا أن تتجنب الجحافل الموجودة في كل أرجاء المعمورة..

فيصل القاسم: طيب، نحن..

محمد الخضري: هذا حق شرعي..

فيصل القاسم: أنت لست هنا للدفاع عن سوريا، أريد أنت تريد..

محمد الخضري: أنا لا أدافع عن سوريا، دكتور اسمح لي، هذا حق شرعي لكن أن يتجاوز هذا الحق على حساب دماء أبرياء العراق فهذا ما لا نسمح به وإن كانت.. أنت ذكرت في بداية البرنامج، نعم سوريا قَطَنَ بها كثير من العراقيين وكثير من المناضلين ولها فضل كبير، لكن أين هذا الفضل من العراق وجيشه الباسل الذي لولاه لكانت دمشق الآن حالها حال الجولان، لكانت دمشق الآن تحت الاحتلال الصهيوني، أليس من الإنصاف أن نذكر هذا..

سمير عبيد: ولماذا أنت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير عبيد: لحظة..

محمد الخضري: لماذا هذا التجني على الشعب العراقي؟

فيصل القاسم: طيب، لكن ما هو التجني؟

محمد الخضري: التجني حينما تبررون جريمة كبيرة تقترفها الحكومة السورية والمؤلم أكثر من هذا هناك شراكة للشعب السوري وهذا ما يؤسَف عليه وهناك العديد من الدلائل الحقيقة، دلائل نأخذها حتى لا تقولون إننا نأخذ من الحكومة العراقية التي قد لا يعترف بها أمثال الأخ سمير أو حضرتك أو المشاهدين، الشارع العربي المغشوش، علاوة على كل الوثائق والمستمسكات التي سُلِّمت إلى الحكومة السورية من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة حكومة علاوي..

سمير عبيد: حكومات الاحتلال..

محمد الخضري: والجعفري..

سمير عبيد: حكومات الاحتلال..

محمد الخضري: والمالكي وما تضم من أسماء وقوائم ودلائل ووثائق على التدخل السوري السافر وعلى ما عرضته القنوات العراقية من شهادات واعترافات لمجرمين إرهابيين اعترفوا بالصورة والصوت على الدور اللاإنساني الذي تلعبه سوريا في الوضع العراقي، نقول لنترك هذا جانبا ومن الجزيرة ومن أخبار الجزيرة المعتمدة والجميع يعرف موقف الجزيرة من المستقبل العراقي والشعب العراقي وهذا واضح للعيان، أمس الجزيرة نشرت 17 متهما من الأردن الشقيق المسلم العربي حاولوا التسلل إلى سوريا للذهاب إلى القواعد الإرهابية التي تُدرب وتُهيئ وتجهز القتلة لقتل العراقيين في الأسواق والمدارس..

فيصل القاسم: جميل جدا.

محمد الخضري: قبلها ومن خلال مراسلكم في تونس الخضراء الذي ذكر إلقاء القبض على عصابة إرهابية من أبناء المغرب العربي لها علاقات وثيقة بشبكات إجرامية داخل سوريا لتجهيز وتدريب المجرمين وقبلها فيه برنامج سري للغاية للأستاذ يسري فودة أثبت بالصورة والدليل القاطع الذي لا يمكن لأي صاحب ضمير وأي منصف أن ينكر هذا الموقف.

فيصل القاسم: جميل جدا، سمير عبيد أرجوك أن ترد على النقاط التي طُرحت وما تجيب لي شعر وكده من هذا..

سمير عبيد: ولكن أنت أعطيت وقتا كبيرا..

فيصل القاسم: تفضل.

سمير عبيد: أولا هم المجرمون لأنه بدليل 12 برلمانيا في البرلمان العراقي هم الضباط في فيلق بدر الإيراني.

محمد الخضري: لا تهرب، دعك في سوريا أستاذ سمير..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير عبيد: اسمعني، أنت ذهبت إلى تونس..

محمد الخضري: لا.

سمير عبيد: وذهبت، تبقى دمشق قلعة العروبة وغصبا على هؤلاء الحشاشون..

محمد الخضري: بغداد قلعة العروبة وبغداد قلعة السلام..

سمير عبيد: نعم..

محمد الخضري: ومدينة.. هذه دمشق..

سمير عبيد: نعم، بغداد..

فيصل القاسم: يا سيدي..

محمد الخضري: لولا الجيش الباسل لكانت الآن تحت التسلط الصهيوني..

سمير عبيد: اسمع..

فيصل القاسم: يا سيدي..

سمير عبيد: ولا نعطي دمشق بعد بغداد للصدر، هؤلاء الحشاشون..

فيصل القاسم: يا جماعة..

سمير عبيد: الذين يملكون الحشاشون الجدد يملكون برنامجا، أنت تتكلم عن تونس والسفارة العراقية رديفا للسفارة الإيرانية لتنظم خلايا سرية في تونس؟ هل تعلم بهذا؟

محمد الخضري: دعك في الموضوع..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بدون مقاطعة..

سمير عبيد: الأردن، تتكلم عن الأردن هذا النظام؟ الأردن الذي يتآمر على سوريا من المخيمات الفلسطينية بلبنان ومن الحدود حتى أرسل كلابا، هل تعلم أرسل كلابا فيها في هذا الكلب في آخر الأيام هذا الأردن الذي مصَّ خيرات العراق ولا زال يتآمر على دمشق التي لن نعطيها لا والله بعد بغداد..

محمد الخضري: ألا يجدر أن تقول إنه تآمر على بلدك وشعبك، أنت قلت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد الخضري: أجدر..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة..

سمير عبيد: مَن تآمر على العشب العراقي هم هؤلاء العجم القادمين من وراء الحدود وهؤلاء العملاء الذين جاؤوا وراء الدبابة الأميركية، هؤلاء الذين 60% ليس لهم أصول عراقية ولا حتى عربية، هؤلاء لا برنامج لهم، هؤلاء يبكون عند الرئيس بوش حينما قال سنسحب أو نخفف القوات، هؤلاء ليسوا بسياسيين ولا يملكون حتى برامج سياسية، انظر المالكي ماذا قال؟ المليشيات أسوأ من التكفيريين، هذا المالكي كلام المالكي يا أخي..

محمد الخضري: وهذا صحيح يا أخي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير عبيد: اسمع..

فيصل القاسم: يا أخي بلا مقاطعة..

سمير عبيد: صحيفة الإندبندنت تعرفها أو لا؟ صحيفة ماذا تقول؟ تقول تقرير لصحيفة.. والتايمز أيضا إن المرتزقة الذي يعيشون في العراق من ضباط الجيش البريطاني وجنوده ومن النباليين وغيرهم من الآسيويين الذين يعملون على تفخيخ السيارات وتفجيرها في الأسواق، أنت تريد أن تقول دمشق 630 كيلو مترا أو 642 كيلومترا الحدود مع العراق وفيها سواتر وجيش أميركي وحرس لا وطني مع الآسف وهناك أسلاك وهناك فُرق و1400 كيلومتر ولا شرطي ييجي الإيراني على راحته محمل بالمخدرات ومحمل بالقنابل، هل تنكر هذا .. هذا مكتوب سوريا أمسخت إيران هذه الأسلحة انظر وانظروا يا عرب..

محمد الخضري: ما علاقة هذا بالموضوع يا..

سمير عبيد: هذه الأسلحة ما مكتوب، انظر.. انظروا يا عرب هذا اثنين.. انظر هنا هذه أسلحة مسكت بالدليل مع العملاء انظر هذه أسلحة إيرانية، هناك 32 ألف إيراني من فيلق القدس في العراق..

محمد الخضري: فين علاقة هذا بالموضوع يا أستاذ سمير؟

فيصل القاسم: أعمال العنف..

محمد الخضري: دور سوريا..

فيصل القاسم: أعمال العنف..

سمير عبيد: لا، هؤلاء هم القتلى..

محمد الخضري: انفِ ما ألقيت عليك من حجج..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد الخضري: انفِ..

سمير عبيد: أنت تريد تقول سوريا وهذه.. انظر هذه الاحتفالات الإسرائيلية في قلب بغداد وأنت عسكري والله عليك أن تخجل وتخرج من الأستديو هذا في بغداد أخي هذا الحفل في بغداد يبعد عن مكاتب المرجعيات عشرات الأمتار بس، انظروا يا عرب هذا، إسرائيل هناك تحتفل، انظر هؤلاء هم جنود بالقاعدة الأميركية يبعدون عن مطار بغداد الدولي باتجاه الرضوانية حوالي مئات الأمتار، هذا الذي جئتم به للعراق، انظر كيف فعلتم بالمرأة العراقية، انظر كيف وضعتم الطوابير، ألا تخجل من هذا؟ هذه هي الديمقراطية.. هذه هي الديمقراطية طفل يُطبَّر، الحسين مدرسة بالأخلاق وليس بالتطبير والدماء، انظر طفل .. طفل مسكين، هذا ماذا يقولون عنه؟ هذا يتصيدون الجثث بنهر دجلة، يا أخي والله العظيم أنا.. أنه أنت ضابط وتتكلم عن الجيش العراقي يفترض بك..

محمد الخضري: يا أخي شوف أنت قاعد تهرب من الموضوع، يا أخي هذا هزيمة لك..

سمير عبيد: هذا..

محمد الخضري: إذا عم تقدر تناقش وتنفي..

سمير عبيد: هذه فرق الموت..

محمد الخضري: هذه الأدلة للنقاشات..

سمير عبيد: هذه فرق الموت..

محمد الخضري: ما تقدر أنت..

سمير عبيد: هذه فرق الموت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد الخضري: هذا ما له علاقة بالموضوع..

فيصل القاسم: يا سيد خضري يقول لك يعني أنا لا أريد أن أتدخل بالقاطع، يعني كل ما يقوله إنه هذا العنف معروف مَن أصحابه فلمَ ترميه على الملعب الآخر؟



العنف في العراق والمسؤولين عنه

محمد الخضري: يا أخي..

فيصل القاسم: هذا هو السؤال..

سمير عبيد: سوريا لم تسمح بمتسلل يأتي إلى العراق..

محمد الخضري: اسمح لي..

سمير عبيد: لأنها دولة عروبية تحمل مشروعا عربيا..

محمد الخضري: اسمح لي..

سمير عبيد: والدول الأخرى أو كي نقول نجاملك لا نقول اسم الدولة..

محمد الخضري: دكتور فيصل..

سمير عبيد: تأتي من الشرق يحملون مشروع..

محمد الخضري: لا، قل إيران يا أخي، قل ليش تخاف؟ قل..

سمير عبيد: أنا أخاف؟

محمد الخضري: قل، نحن لا ننفي هذا، أنا من البداية قلت كل دول الجوار تدخل سلبي، نحن الآن نلف وندور يا أخي..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا سيدي..

سمير عبيد: لا تحمِّلوها على سوريا..

محمد الخضري: اسمح لي دكتور..

فيصل القاسم: تفضل، بس رد لي على كلامه أيضا..

محمد الخضري: دعك من كل اللي ذكرته وتهرب الرجل..

فيصل القاسم: كيف تهرب؟

سمير عبيد: لماذا أتهرب؟

"
دليل التدخل السوري في العراق جاء على لسان بشار الأسد في مقابلة مع (ANB) حينما قال نحن لاعب أساسي ورئيسي في القضية العراقية ونملك خيوطا ولنا تأثير على كل الأحزاب الموجودة داخل العملية السياسية وخارج العملية السياسية
"
محمد الخضري

محمد الخضري: اسمح لي، أنا الآن أعطيكم دلائل على التدخل السوري من فم الرئيس الدكتور بشار الأسد الذي قال في مقابلة مع (ANB) في خمسة شباط قال نحن لاعب أساسي ولاعب رئيسي في القضية العراقية ونملك خيوطا ولنا تأثير على كل الأحزاب الموجودة داخل العملية السياسية وخارج العملية السياسية، الرجل يعني قال الأمر بكل وضوح ونصَّب من نفسه وليا على أمر العراق، هذا البلد الكبير وهذا الشعب الكبير وأنا أقول، إذا كان الإنسان هذا كلام ليس فيصل القاسم ولا سمير عبيد ولا الخضري، هذا كلام رئيس الجمهورية العربية السورية ويقول لنا تأثير..

فيصل القاسم: سمعنا هذا الكلام..

محمد الخضري: سمعتم هذا الكلام، نحن نقول عندما تقول هذا الكلام هل مكانتك الاقتصادية تجعل منك أنه لك تأثير على الوضع العراقي والاقتصاد؟ هذا سؤال معروف..

فيصل القاسم: هذا سؤال مهم جدا، سمير عبيد باختصار بترد عليه، باختصار؟

محمد الخضري: ما كملت..

سمير عبيد: ماذا أرد؟

فيصل القاسم: سألك سؤالا مهما، رُد عليه.

سمير عبيد: صيغ السؤال؟

فيصل القاسم: هذا هو السؤال..

محمد الخضري: لا، أنا أصيغ السؤال..

فيصل القاسم: باختصار..

سمير عبيد: أولا تصريح الرئيس السوري وضع النقاط على الحروف وخصوصا في لقائه التليفزيوني مع القناة الأميركية قال هناك إن لم نلحق على العراق فهناك فوضى وهناك حرب أهلية وقال هناك 700 ألف قتيل ليش؟ يسأل الرجل ولكن أنا اللي أساله يعني والله عجيبة يعني الجوازات العراقية تُسرق حال سقوط النظام بآلاف.. بالآلاف وتذهب إلى إيران ويأتون بها على أنهم عراقيون ويصبحون في الوزارات والبرلمان ودمشق الآن فيها مليون ومائتان عراقي..

فيصل القاسم: مليون ومائتان ألف، آه..

سمير عبيد: مليون ومائتان عراقي وهي اقتصادها أنتم تعرفونه هذا واحد، اثنين هناك 14 ألف تلميذ عراقي بالمدارس السورية، هناك 150 ألف أيضا في.. يعني هذه ما يسمى بالحكومة التي أنت تدافع عنها..

محمد الخضري: أنا لا أدافع عن الحكومة..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد الخضري: أنا لا أدافع عن الحكومة..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد الخضري: يا سمير أنا لا أدافع عن برلمان هزيل ليس بمستوى الشعب العراقي، أنا لا أدافع عن برلمان هنا يكذب..

سمير عبيد: تدافع عن مَن؟

محمد الخضري: في إحدى القنوات ويُخرج صورة لرئيس إيراني سابق في افتتاح متحف الشمع يبين جرائم السافاك ونعتب على الأستاذ فيصل القاسم الذي..

سمير عبيد: على كل حال..

فيصل القاسم: يا سيدي بدون مقاطعة..

سمير عبيد: موضوعنا الآن .. الآن أنت تدافع عن مَن إذاً؟

محمد الخضري: أنا لا أدافع.. أنا أدافع عن الشعب العراقي..

سمير عبيد: الشعب..

محمد الخضري: أنا عراقي مسلم..

فيصل القاسم: يا أخي بدون مقاطعة..

سمير عبيد: طائفتي وضميري العراق وليس غير العراق..

محمد الخضري: بدون مقاطعة..

فيصل القاسم: أنا لا أدافع مثل الطابور الخامس والعملاء عن دولة أخرى.. وشعبك يُذبح وأهلك يُقتلون.

سمير عبيد: يُقتلون، شعبي يُقتل من قِبل هؤلاء العصابة..

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة، بدون مقاطعة هل تشك من..

سمير عبيد: الذين يحكمون في المنطقة الخضراء، هؤلاء الناس هؤلاء..

فيصل القاسم: ما هي الدلائل يا أخي، هذه ما هي الدلائل يا سمير عبيد يا أخي؟

سمير عبيد: يا عزيزي اعطني..

فيصل القاسم: هذه اتهامات..

سمير عبيد: يا أخي اعطني إنجازا واحدا، هؤلاء الناس أول شيء 15 مليار اعترف فيها سولاغ إنها مسروقة وقدم ميزانية..

فيصل القاسم: بس يا سمير يا أخي المتحدث باسم الحكومة العراقية قال 50% من العمليات التي تحدث في العراق تمر عبر دمشق، ماذا تقول لهم باختصار؟

محمد الخضري: دعني أسأل أسئلة يا دكتور..

سمير عبيد: لا يمكن..

محمد الخضري: دعني أسأل الأسئلة..

فيصل القاسم: دقيقة..

سمير عبيد: يا أخي كيف..

محمد الخضري: سؤال بس سؤال، اسمح لي لحظة، سؤال أخي..

فيصل القاسم: يا أخي..

سمير عبيد: لو كانت هناك أدلة ضد دمشق لأُعلنت من قِبل الحكومة العراقية في الإعلام.

فيصل القاسم: طيب وما.. ليش يقول هذا الكلام إذاً؟

سمير عبيد: يقول هذا الكلام لأنه هناك اللـ(LINK) مرتبط بمجموعة ديك تشيني وإسرائيل في لبنان وفي العراق يتناغم جنبلاط مع شهبوري..

محمد الخضري: طيب، سؤال..

سمير عبيد: ويتناغم مع علي الدباغ، هذه معروفة للضغط على سوريا لكي تقدم تنازلات ولكن سوريا لن تقدم تنازلات، عارف ليش؟ لأنها اللاعب الملاكم الذي يسجل النقاط وننتظر منه الضربة القاضية.

محمد الخضري: أنا أقول بأي حق الرئيس الدكتور بشار الأسد ينصِّب نفسه وليا على العراق؟ لنأتي هل بمكانته الاقتصادية..

سمير عبيد: متى أنا لا أدافع يا أخي.. يا أخي أنت تخلط الأوراق..

محمد الخضري: اسمح لي هل..

سمير عبيد: أنا أدافع عن شعب سوري..

محمد الخضري: هل الرئيس بشار الأسد شرعيا أكثر من الرئيس العراقي؟ دعنا من الانتخابات، كلها لنقل مغشوشة وغير مقبولة على الأقل الرئيس العراقي ورئيس الوزراء العراقي يمثلون عدة أحزاب..

فيصل القاسم: طيب، بس جاوب على السؤال..

محمد الخضري: حزب الفضيلة، الدعوة الحزب الإسلامي الوفاق..

فيصل القاسم: يا محمد يا خضري يا محمد بدون ما ترفع صوتك كثيرا، جاوب على السؤال، أنا لا أريد أن أتدخل، السؤال المطروح طيب أنا أريد أن تفسر لي وتفسر للمشاهد، بعد أيام من إقامة علاقات دبلوماسية يعني بين سوريا ويعني والعراق يعني أحد الكتاب الفلسطينيين يقول لك إن أي شخص عادي الذكاء سوف يسأل الرئيس أو القيادة السورية لماذا تعطي كرزاي العراق شرعية وتستقبله في سوريا العربية في حين تنأى دول مثل الكويت والسعودية ومصر بنفسها؟ يعني هل.. يعني ألم تنفرد دمشق عن كل الدول العربية؟ بس خليني أجاوبك، بعدين الطلباني هلا أنا بآخذ كلامك ولا كلام الرئيس الطلباني رئيس العراق اللي قبل شوية عم تطبل له وتزمر له قال لن ينسى العراقيون أفضال سوريا الكبيرة عليهم، طيب أنا بأسمعك.. بأسمع الطلباني ولاَّ بأسمعك؟

محمد الخضري: أنا لا أزمر لأحد..

سمير عبيد: يا أخي أنت قبل قليل قلت لا أدافع عن الحكومة..

محمد الخضري: اسمعني يا أخي..

سمير عبيد: وتأتي وتزمر للطالباني..

محمد الخضري: لا أزمر ولكن أقول الحقيقة، هذا الرئيس العراقي وأي مسؤول عراقي..

فيصل القاسم: طيب، جاوبني على سؤالي..

محمد الخضري: له شرعية أكثر مما..

فيصل القاسم: طيب جاوبني على سؤالي.. جاوبني على سؤالي هذا، مين أنت عندك أصدق..

محمد الخضري: هو هذه..

فيصل القاسم: ما أنت أصدق ولاَّ الرئيس العراقي؟

محمد الخضري: لا، أنا أصدق لأنه السياسيين..

فيصل القاسم: أصدق من الطلباني أنت؟

محمد الخضري: نعم، السياسيين لا يقولون الحقيقة وهذا نعطيهم الأعذار، الوضع العراقي والدولة العراقية ليست بوضع عادي لكن أين العراقيين؟ أين المثقفين أمثال سمير عبيد اللي نادر نفسه لنظام، يا أخي أنت أولى..

سمير عبيد: لا، أنا لا أسمح لك..

محمد الخضري: أولى أن تأتي بشخص..

سمير عبيد: لا أسمح لك، أنا أدافع عن دمشق..

فيصل القاسم: يا أخي..

محمد الخضري: شخص سوري يقف أمامي، الأستاذ سمير اسمح لي..

سمير عبيد: نعم، أنا أدافع عن.. اسمح لي..

محمد الخضري: لم يرد هذه التهم..

سمير عبيد: أنا النظام خليه على جنب..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بدون مقاطعة..

محمد الخضري: أستاذ سمير، أنت لم ترد هذه التهم كلها، نقول فاقد الشيء لا يعطيه، الرئيس بشار الأسد للـ(BBC) قال، طالما هناك احتلال هناك مقاومة ونحن نبصم بالعشرة لهذا لكن أينك من الجولان؟ هذه الجولان تستصرخ، ليس الشعب العراقي والعراقيين مَن يعلموهم الآخرين، فاقد الشيء لا يعطيه والله من الإجرام أن تكون الحدود السورية معبر للقتلة والحدود الإسرائيلية السورية لا تعبر عليها إلا الحمائم البيضاء، حتى الحمائم السوداء المخابرات السورية ما تسمح والآن هذا التنظير هذه، هذا الموقف هذا هو رد الدين، الشعب العراقي أنا لا أناشد الشعب العربي، هذا الشعب العربي معروف موقفه من الموقف العراقي، أناشد الغيارى من العراقيين، أناشد مَن بقى يتأمل بهذه الأمة العربية، نقول هذا رد الجميل.. هذا رد الجميل للشعب العراقي الذي زاد عن دمشق وعن سوريا وعن أهل سوريا..

فيصل القاسم: طيب جميل..

محمد الخضري: هذا رد الجميل..

سمير عبيد: ولماذا لا يردون..

محمد الخضري: إرسال القتلة وسرقة النفط العراقي، هل تعلمون إن النفط الذي يعد المصدر الأول في سوريا سينضب في 2010 وسوريا الآن تعمل بكل طاقاتها على علاوة تجنب أميركا وما تريد فعله في النظام السياسي السوري، تريد تقسيم العراق لمنافع اقتصادية..

فيصل القاسم: جميل.. جميل..

سمير عبيد: يا أخي يعني..

محمد الخضري: خمسين صهريج دكتور يوميا تُهرب..

فيصل القاسم: جميل جدا، بس دقيقة خلاص كويس..

سمير عبيد: أريد أرد عليه..

فيصل القاسم: رد على الكلام هذا، تفضل..

سمير عبيد: (OK) أريد أرد عليه، هل تعلم..

فيصل القاسم: طب، بس السؤال يعني كما يطرح بس دقيقة يعني أليس من حق العراقيين أن يتساءلوا أيضا إنه على كل دول الجوار بما فيهم سوريا الالتزام بالاتفاقيات الأمنية التي عُقدت مع الحكومة العراقية وأنه لا يكفي أن يكون هناك سفارة في بغداد كي تُبرئ الدول العربية ذمامها تجاه العراقيين، ماذا تقول؟



مدى تأثير دول الجوار على العراق

"
سوريا تحملت نقدا شديدا من العرب والشارع العربي حينما فتحت السفارة في بغداد، ووليد المعلم كان شجاعا عندما طالب برحيل الاحتلال من قلب بغداد
"
           سمير عبيد

سمير عبيد: دكتور فيصل، أولا هل تعلم إن سوريا تحملت نقدا من العرب ونقدا شديدا من الشارع العربي حينما فتحت السفارة في بغداد؟ هل تعلم إن السيد وليد المعلم كان أشجع جميع الذين في المنطقة الخضراء حينما قال، أطالب برحيل الاحتلال في قلب بغداد؟ هذا أنا لا أدافع عن النظام السوري.. النظام السوري عنده إمكانية ويدافع، أنا أتكلم عن شارع عربي ودمشق والشعب السوري..

محمد الخضري: هنيئا لك بالشارع العربي وبالأمة العربية..

فيصل القاسم: بس دقيقة، يا أخي أسكت..

محمد الخضري: ألف هنيئا.

فيصل القاسم: أسكت يا أخي، أسكت ما أنت..

سمير عبيد: نعم، الأمة العربية انتمائي وأفخر بها..

فيصل القاسم: دقيقة، بس دقيقة محمد الخضري قبل ما دخلنا..

سمير عبيد: وأفخر بها، وأفخر..

فيصل القاسم: بس دقيقة، قبل ما دخلنا ظليتك تناشدني تسعة آلاف ساعة منشان ما تقاطع، ليش عم بتقاطع؟

محمد الخضري: نعم، بس أنا لا..

فيصل القاسم: يا أخي اسكت..

سمير عبيد: إما أنت..

فيصل القاسم: بس ييجي دورك أحكيه..

سمير عبيد: إما أنت العرق دساس فهذا شأنك، تفضل.

محمد الخضري: يعني أنا..

سمير عبيد: لا، لأنه هو أنت تشتم الأمة العربية إذا أنت منه..

محمد الخضري: هذه هويتي، أنا طيار أنا عراقيتي أكبر من واحد، أكبر من أي واحد أنا عراقي..

فيصل القاسم: طيب (OK) بس يجي دورك..

محمد الخضري: أنا عراقيتي أكبر من أي واحد، أنا أدافع عن شعبي وأدفع الثمن غاليا ما أدافع عن الأنظمة الدكتاتورية يا سمير..

فيصل القاسم: بس يا أخي بدون مقاطعة..

سمير عبيد: يعني أنت الآن تضطرني أن أروح إلى شيء شخصي..

محمد الخضري: عيد تفضل.. تفضل حاضر أنا لا أدخل..

سمير عبيد: يعني الآن يضطرني أن أذهب إلى وثيقة وأنت مطرود من الجيش وهذه الوثيقة وأقرأها..

محمد الخضري: هو هذا..

فيصل القاسم: استنى يا أخي أسكت.

سمير عبيد: (OK) جمهورية العراق وزارة الدفاع، بسم الله الرحمن الرحيم، قيادة القوات الجوية، الموضوع الملازم طيار محمد قاسم عبيد الخضري، أشير إليكم إنه قد تم ضبط المذكور أعلاه تم ضبط..

محمد الخضري: تفضل.. تفضل..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

محمد الخضري: الاسم اهو..

سمير عبيد: متلبسا بجرم منافٍ للأعراف في المنهج المتابع للقاعدة والمذكور من جرحى معركة القادسية وقد تقرر فصله من حزب البعث العربي الاشتراكي ومن القوى الجوية..

محمد الخضري: فيه إيه ثاني..

سمير عبيد: وأودع السجن حين ورد أمركم باتخاذ ما يلزم..

محمد الخضري: تفضل دكتور فيصل.

سمير عبيد: أنت الذي اضطرتني أن أتكلم..

محمد الخضري: وأنا قضيت..

فيصل القاسم: يا سمير مش هذا موضوعنا يا سمير..

سمير عبيد: نعم، اسمعني..

محمد الخضري: وأنا قضيت..

فيصل القاسم: ارجع لموضوع التدخل السوري..

سمير عبيد: اسمعني فلهذا أنت..

محمد الخضري: لا تقرأ الاسم تقرأها أنت..

فيصل القاسم: يا أخي أقل حاجة بيعمل لك بيزور لك مائة هوية جايب لي..

سمير عبيد: لا هو بس وثائقنا إحنا مزورة هو هويته مش مزورة..

محمد الخضري: مزورة إيه..

فيصل القاسم: طيب، ماشي يا أخي جاوب على السؤال، التدخل السوري كلمك عن التدخل السوري، جاوب على التدخل السوري.

سمير عبيد: نعم، التدخل السوري أخي هل يعني من يتدخل ستة وعشرين ألف جواز سفر يطلع السفير الكردي في ستوكهولم للأكراد السوريين وللأكراد الأتراك وفي فيينا حيث فيينا السفير الكردي يطلع مئات بل آلاف من جوازات السفر للأكراد السوريين، ألا يعد هذا تدخل بالشأن السوري؟ هناك خلايا يوصلها مجموعة جلبي للحدود وتدخل إلى سوريا، هناك مليون وألفين.. مليون ومائتان ألف عراقي جوه ولدينا معلومات إنه هناك بعض مندسين مع الأسف يشوهون صورة شعبنا الكريم اللي مليون ومائتان ألف هناك وسوريا ساكتة وترى ومسكتهم عدة مرات وأخرجتهم وقالوا لا تشوشون على هذا الكم الهائل من العراقيين، يعني مَن يتدخل مَن؟ يعني أنا أتعجب إنه التقرير خبراء إسرائيل يوصي بتقسيم العراق يا أخي قبل ستة أشهر والأخ هو قرأ أيضا وكيل وزير الصحة يا أخي بالإعلام الغربي ومسكوه محوِّل وزارة الصحة إلى مسلخ، يا أخي مسلخ ويبيع الجرحى والأحشاء الداخلية، يأتيني يقول لي لا فرق موت هذه من سوريا؟ وزير؟ يا أخي وزير الصحة سوري أم عراقي؟ يعني..

فيصل القاسم: طيب، جميل جدا بس سيد الخضري أنا بالاتجاه الآخر أسألك، قائد القوات الأميركية في العراق قال بالحرف الواحد إن نسبة العرب الذين يقاتلون إلى جماعات المقاومة، الإرهاب، سمها ما شئت أنت أنا لا أريد أن أسميها، قال إن نسبة العراقيين الذين يقاتلون ضد العملاء كما.. وضد.. أنت بتسميهم يعني ما يقول لك سمير هم 95% هم عراقيون، قال إن الحديث عن عرب حتى عضو البرلمان العراقي الذي كان معنا الأسبوع الماضي محمد الدايني قال لك هذه خرافة كبيرة عن دخول عرب إلى العراق، ليس هناك عرب هذا بعبع كبير ما بيطلعوش 3%، كل ما يحدث في العراق بأيدي عراقية وقال لك طيب جاوبه على الموساد، أنا بدي أسألك سؤالا ليش أنت منفعل كثيرا ضد سوريا ولست منفعلا ضد الموساد مثلا أو ضد إيران يعني هذا أنا بأسألك جاوبني مباشرة..

سمير عبيد: أو ضد الدويلة المحافظة 19.. أو ضد المحافظة 19..

محمد الخضري: دقيقة طبعا بالبداية..

فيصل القاسم: ماذا تقصد؟

سمير عبيد: الكويت طبعا.

محمد الخضري: بالبداية أنت دكتور فيصل غير منصف..

فيصل القاسم: جاوبني على السؤال يا أخي، جاوبني على السؤال..

محمد الخضري: غير منصف لأن أنت تعرف الحقيقة وهذه هزيمة يعني..

فيصل القاسم: يا أخي جاوبني على السؤال لا جاوبني على السؤال.

محمد الخضري: (OK) أجاوبك، أنتم تتعاملون مع العراق الموساد وصور جايب لي من الإنترنت وقبل أسبوعين هنا كانوا سياسيين إسرائيليين هذه..

فيصل القاسم: يا أخي مش هذا موضوعي، طيب مش هذا موضوعي يا أخي..

محمد الخضري: هذا هو صلب الموضوع..

سمير عبيد: هدر الدم العراقي هذا موضوعي..

فيصل القاسم: يا أخي مش هذا موضوعي..

محمد الخضري: هذا صلب الموضوع أنتم يعني حقيقة..

فيصل القاسم: طيب هذا السؤال الآن عن العراق، أنا بدي أسألك سؤال ليش أنت عم تهرب الآن أنا لا أريد أن أتدخل..

محمد الخضري: أهرب من ماذا؟

فيصل القاسم: طيب دقيقة، فيه تدخل سوري أنت خلي المشاهد يسلم جدلا معك، عم يسألك سمير عبيد لماذا تخرسون كما يقول عندما يتعلق الأمر بالموساد؟ محمد الدايني كان قبل أيام قال لك الموساد يسرح ويمرح..

محمد الخضري: يا أخي دعك من هذا الكذاب الذي كذب على الملايين وأنت قبلت الكذبة وأنا أطالب البرلمان بإقامة دعوة وحتى دعوة عليك دكتور لأنه أنت الحيادية كانت مفقودة..

فيصل القاسم: طيب ليش ما عم يتجاوب أنت هلا؟ ليش ما عم تجاوب على السؤال؟

محمد الخضري: أجاوب عليك كل الدول الآن العراق مسرح لكل التدخلات..

فيصل القاسم: جيد جدا..

محمد الخضري: الدول ولا أنفي أي تدخل ولا أن.. لكن نحن الآن في حلقة لمناقشة الموقف السوري إذا أنتم ترضون تتهربون كيفكم؟

فيصل القاسم: طيب، هذا بس كويس سمير عبيد لماذا تتهرب لماذا تحول الموضوع الآن بعيدا عن الموضوع الرئيس كما يقول لك محمد الخضري؟ لماذا تذهب إلى موضوعات أخرى جاوبه؟

سمير عبيد: أنا لا أذهب إلى.. أنا في نفس الموضوع لأنه يتكلم عن الأمة العربية ودمشق وسوريا جزء من الأمة العربية التي هو ينكرها ولكن أنا أقول بالنسبة إلى سوريا قدمت ولا زالت تقدم كشعب وكحكومة وكل المنظمات الأهلية والهلال الأحمر تقدم الخير الوفير إلى الشعب العراقي والشعب العراقي توأم..

محمد الخضري: يا أخي منظورك أنت..

فيصل القاسم: يا أخي استنى، يا أخي بدون مقاطعة.

محمد الخضري: صاير الباحث ينام منظور لك الخير الوفير؟

فيصل القاسم: بدون مقاطعة، يا أخي بدون مقاطعة يا محمد الخضري..

سمير عبيد: على كل حال..

فيصل القاسم: هاي الوطنية هاي..

سمير عبيد: دعني أكمل..

فيصل القاسم: دقيقة يا سمير، يا محمد الخضري كم مرة ناشدتني ما تقاطع..

محمد الخضري: يا دكتور كلام غير معقول..

فيصل القاسم: يا أخي أسكت وجاوب عليه بعدين، سجله عندك رحت لي صوتي يا أخي جاوب بس أعطيه..

محمد الخضري: دكتور هروب عن الموضوع سمير جاوبني حتى الآن..

فيصل القاسم: أنا بأسأله..

سمير عبيد: هناك مشروع عروبي والمشروع العروبي سينتصر صدقني والمشروع العروبي موجود في دمشق وموجود في طرابلس وموجود في تونس..

محمد الخضري: آه، على الخير..

فيصل القاسم: يا أخي أسكت..

سمير عبيد: وموجود في اليمن..

محمد الخضري: على الخير..

فيصل القاسم: يا أخي أسكت يا زلمة..

سمير عبيد: مشروع عروبي ناهض وهناك رؤساء حسوا، الآن حسوا وفيه حالة عمل جاد أما بالنسبة لسوريا أنت تجرني إلى النظام أخي أنا بالنسبة للنظام..

فيصل القاسم: يا أخي جاوبه على السؤال لماذا لا تجيبه على السؤال..

سمير عبيد: أي سؤال أخي..

فيصل القاسم: أجبه على السؤال قال لك أنت تبتعد عن الموضوع..

سمير عبيد: لا أبتعد وأنا أقول أن سوريا قدمت الكثير بدليل..

فيصل القاسم: قلت هذا الكلام..

سمير عبيد: بدليل يا أخي ذهبت إلى بغداد وأعطتكم جرعة هذا واحد، اثنين هذه الحكومة وهذا الطلباني الذي أنت تدافع عنه سلم جواز سفره الدبلوماسي بشهادة السفير مصطفي في قال سلمه إلى دمشق، هؤلاء كانوا اثنين وعشرين عاما يعيشون في سوريا ولازالت محلات الذهب لسولاغ والعمارات لشهبوري وغيره في سوريا ولم يغلقون لا محل ولا يعتقلون إخوانهم ولا يعتقلون أقاربهم ولا نساءهم، يأتون إلى سوريا يتفقون مع السوريين ماذا يقولون؟ هل تعلم أنت قرأت الوثيقة التي طلبها الطلباني طلب الطلباني..

محمد الخضري: قال الوثائق مالته..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير عبيد: على كل حال، قال له عيدوا العراقيين ونحن نجدد لهم جوازات السفر فالسوريين قالوا طيب هذه السفارة جددوا جوازات السفر، قال لا يدخلون إلى العراق ويدفعون ألفين دولار كل واحد وبعد ذلك نمنحهم جوازات السفر يعني ما معناه يريدون أن يقتلوهم مثل الذين قطعوا رؤوسهم والذين حفروا جماجمهم في سجون سولاغ.

فيصل القاسم: بس دقيقة، أنت سألتك سؤال تتهم سمير عبيد بالتهرب وأنت أكبر المتهربين سألتك طيب، عندما قائد القوات الأميركية في العراق قال لك أن الوجود العربي الكلام عن دخول عرب إلى العراق من تونس من المغرب لا يشكل 5% ولا أساس له طب شو بتقوله للأميركيين؟



طبيعة الاتهامات الأميركية لدول الجوار

سمير عبيد: عفوا، كيسي قال مسكنا ألف وجدنا خمسين عربي كيسي الجنرال كيسي، نعم..

محمد الخضري: يا أخي إذا تسمح لي..

فيصل القاسم: تفضل، يعني أنت أصدق منه، أنت أصدق من الرئيس العراقي؟

محمد الخضري: لا.. لا 5% أنا أقول ولو 1% هذا الذي فجر في منطقة الصدرية والذي قتل ثلاثمائة وخمسين شاب بعمر الزهور في الرمادي كل ذنبهم يريدون يخدمون بلدهم حتى لو 1% حتى لو واحد مو خمسة أنتم تصدقون الأميركان نحن لا نصدق الأميركان 23% من الـ5% اللي أنت تريد تصدقها..

فيصل القاسم: هلا بطلت تصدق الأميركان ما شاء الله..

محمد الخضري: لا.. لا أصدق 23% من مجموع اللي يقومون بعمليات انتحارية للأسف من الجنسية السورية..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد الخضري: أجاوب سمير على سؤاله الاقتصادي يقول ماذا قدمت بجملة واحدة ماذا قدمت سوريا اقتصاديا هو لف ودار وما جاوب أتهرب أنا أقول سوريا تقدم يوميا خمسين صهريج يهرب من مصافي بياجي إلى الشقيقة سوريا..

سمير عبيد: اليوم مسكت والشهرستاني اليوم حكم عليه القضاء بتهريب أربعة آلاف صهريج باتجاه..

محمد الخضري: مَن هو الشهرستاني؟

سمير عبيد: وزير النفط العراقي وهو أقارب أو ابن أخت السيستاني.

محمد الخضري: باتجاه الآخر..

فيصل القاسم: يا محمد الخضري يا خضري خلينا نسأل يا أخي..

سمير عبيد: نعم باتجاه..

فيصل القاسم: بس دقيقة أنت تقول لا تصدقون الأميركان أنتم تصدقون الأميركان يا أخي من نصدق أنت تعلم أن الذي يحكم في العراق بشهادة محمود المشهداني.. محمود المشهداني اللي هو رئيس البرلمان العراقي بالأمس قال جملة مفيدة جدا قال يعني نحن عراقيين حكومة عراقية وبرلمان يا عمي فضونا من ها الشغلة نحن أنا رئيس البرلمان العراقي الجندي الأميركي يفتشني والكلب يلحسني شو تقول له طيب؟

محمد الخضري: أقول لك أنا أقول لك ليش هو هذا البرلمان الهزيل بمستوى الشعب العراقي برلماني قاعد بس يطبع صور ووثائق..

فيصل القاسم: بس مش هذا الموضوع..

محمد الخضري: اسمح لي..

فيصل القاسم: جاوبني على السؤال..

محمد الخضري: أنا أجاوبك هذا برلمان سيحاسبه الشعب العراقي هذا لا يرتقي لتضحيات الشعب العراقي لكن رب ضارة نافعة الشعب العراقي هو الذي سيقرر يسحب البساط من كل غير المؤهلين يا أخي ما برلماني ثاني سرق العراق والآن قاعد مسوي له فضائية دق ورقص مسوي له فضائية..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا سمير عبيد أنت تقول تقلل من أهمية العرب الذين يدخلون إلى العراق ويقومون بأعمال عنف محمد الخضري يقول لك حتى لو 1% يجب علينا أن نرفع صوتنا ضدهم مش 5%، 1% ماذا تقول له من حقه أن يقول هذا الكلام؟

سمير عبيد: لماذا لا يرفع صوته على 32 ألف إيراني من فيلق القدس في العراق لماذا..

فيصل القاسم: ماذا يفعلون؟

سمير عبيد: يفعلون بخلايا الموت يعملون بخلايا الموت..

فيصل القاسم: طب ما هي أدلتك يا سمير؟

سمير عبيد: أدلتي يا أخي وزير الدفاع الأميركي والتقارير والأسلحة ويقول قتلوا مائة وسبعين أميركي إذا قاتلين مائة وسبعين أميركي كم قتلوا من العراقيين الذين هم أساسا من الضباط السابقين بالحرب العراقية الإيرانية ومن الطيارين زملائه المفروض الآن ينتفض على إيران وعلى خلايا الموت إذا كان هو فعلا طيار..

محمد الخضري: أستاذ سمير سؤال..

سمير عبيد: اثنين الأكاديميين يا أخي الله أكبر أربعمائة أستاذ جامعي يقتل هؤلاء الكفاءات ماذا فعلوا كي يقتلوهم هؤلاء..

محمد الخضري: ما يخالف أسألك سؤال..

سمير عبيد: يا أخي دعني أكمل..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد الخضري: لا بس سؤال حتى تستمر..

سمير عبيد: أحفظ سؤالك أنا جاهز أحفظ سؤالك..

فيصل القاسم: بس دقيقة، تفضل..

سمير عبيد: يا أخي ماذا فعل الأستاذ التدريسي ماذا فعل هذا المهندس الخبير بأي اختصاص ماذا فعل.. ماذا فعل سمير عبيد لهم لكي يصدروا فتوى بقتله لأنني انتقدت السيد فلان والسيد فلان أخي هناك ترتيب أنا أريد أن أمثل لك الحكومة العراقية يعني القضية أشبه ببركة آسنة أتى الأميركي وأراد أن يعبر هذه البركة الآسنة ببدلته النظيفة أو بحذائه النظيف ماذا فعل؟ جاء إلى جزمة ولبسها..

فيصل القاسم: من الجزمة؟

سمير عبيد: وعبر إلى الضفة الثانية من البركة ورمى الجزمة..

محمد الخضري: وقت..

سمير عبيد: تفضل يا سيدي..

محمد الخضري: يا أستاذ سمير هدولا ماكو اللي توصفهم أنت كنت تجمز وياهم بالمؤتمرات مال المعارضة لكن شافوا ما عندك مؤهلات يعطوك وظيفة انقلبت.. انقلبت يا أخي عليهم أنا أجاوبك.. أريد..

فيصل القاسم: مش هذا الموضوع..

سمير عبيد: أبدا.. أبدا أنا لن أكون عميلا لأحد ولا أنكر عراقيتي وعربيتي ولكن العرق يبقى دساس..

محمد الخضري: دكتور وقفة خليني..

فيصل القاسم: تفضل..

محمد الخضري: أنت سألتك أنا أسألك إحنا موضعنا..

فيصل القاسم: خليني بالموضوع..

محمد الخضري: سوريا إذا موضوع على إيران أولا لا أنفي التدخل السلبي جدا لإيران والدكتور فيصل يستطيع يسوي برنامج يجيبك أنت المدافع عن سوريا ويجيب واحد همه يدافع عن إيران وهنا ناقشوه..

سمير عبيد: أدافع عن العروبة..

محمد الخضري: أنا أدافع عن العراق..

سمير عبيد: عن العروبة والأمة..

محمد الخضري: كل دول الجوار متهمة كل دول الجوار بل أكثر من هذا الشعوب العربية موقفها سيء وسلبي أكثر من موقف الحكومات بكثير..

فيصل القاسم: يعني تريد من الشعب العربي أن يصفق للمحتلين وعملائهم..

محمد الخضري: لا ويجب أن نتخذ..

فيصل القاسم: يا حبيبي لماذا تريد.

محمد الخضري: أجاوبك..

سمير عبيد: هذه الثقافة الجديدة..

فيصل القاسم: طيب لماذا تريد.. دقيقة.. لماذا تريد.. يا زلمة لماذا تريد من الشارع العربي أن يصفق للعملاء والمحتل كمان بدك الشارع يصفق لهم؟

محمد الخضري: هذا الشارع العربي الذي يدافع عنه الأخ والحكومات والعروبة الآن الأقصى يذبح والشعب الفلسطيني يذبح والشعارات والتنديد هذا شعب لنتخذ من تجربة الشعب الفلسطيني وأنا هنا أناشد الشعب الفلسطيني البطل وقياداته أن تتوحد ولا تنظر لهذه الأمة أمة الشعارات الفارغة أمة المظاهرات السلبية أمة التنديدات هذه فلسطين تستصرخ والإخوان يحكون بالشعارات لا نريد تكرار التجربة الشعب العراقي والشعب الفلسطيني ضحية لهؤلاء العروبيين الذين عاشوا وسيموتون ونموت بالشعارات لا أكثر ولا أقل العروبة وعاشت العروبة وعاش العلم بسوريا الآن حتى اللاعب الطابة يجون تقول له شون جونت برأسك يقول بفضل القيادة السياسية وبفضل دعم السيد الرئيس بشار الأسد هاي السياسة الجديدة التزمير والتطبيل إحنا ما نزمر هنا أدين البرلمان العراقي أداء النخب السياسية رديء وسيئ ولا يليق بالشعب العراقي..

فيصل القاسم: جميل جدا سمير عبيد..

سمير عبيد: يعني مَن هو الذي مَن هو الآن صاحب الشعارات والصياح يعني الآن..

فيصل القاسم: لا يقول لك الرجل كلها عبارة عن.. يعني وأعطاك أمثلة من الواقع سمير عبيد..

سمير عبيد: يعني الآن في هذه المرحلة الشعب السوري مع قيادته على الأقل نجته لحد الآن من مصيبة مثل بغداد هذا واحد اثنين لحد الآن يسجلون نقاط وأنا لا أدافع عن حكومات أدافع عن شعب سوري وتراث وحضارة سورية اثنين يا أخي الأسلحة يقول الإدارة الأميركية الأسلحة نمساوية وأنا أعلم أنه السفارة العراقية بسفيرها الكردي استوردت أسلحة نمساوية إلى كردستان لماذا لا يقولون كردستان هي بها الأسلحة بينها وبين إيران إذا هو الرجل يتكلم عن المشروع العروبي صدقني المشروع العروبي قادم وستنهض الأمة العربية أما الفلسطينيين هم هؤلاء الذين في بغداد هؤلاء الحشاشون الجدد هم الذين يذبحون بالفلسطينيين ليل نهار..

فيصل القاسم: والسوريين..

سمير عبيد: وبالسوريين الذين لا حول لهم ولا قوة ويبحثون يا أخي يبحثون عن أي عربي يخرجون من الصباح يبحثون عن أي عربي وكأنه هذا العربي هو الإسرائيلي وليس الإسرائيلي الذي يشرب الخمر ويحتفل في مطار بغداد..

فيصل القاسم: جملة واحدة ماذا تقول جملة واحدة بس..

محمد الخضري: أقول سيعيش العراق وستكون الأمة العراقية وتركنا هذه الشعارات لمن يريد والطابور الخامس سيحاسبه التاريخ من ترك بلده وشعبه ويدافع عن حكومات ديكتاتورية..

فيصل القاسم: باختصار، خلاص انتهى الوقت..

سمير عبيد: عندي كلمة واحدة أنت لماذا أنت في السويد لماذا لا تذهب إلى حكومتك هذه التي تدافع عنها أذهب يا أخي لجلال الطلباني الذي تدافع عنه والله أخجل أنا جلال الطلباني أخجل أن يكون رئيسي جلال الطلباني أخجل رئيس العراق جلال الطلباني..

محمد الخضري: والله شرعي أكثر من الرئيس اللي تدافع عنه..

فيصل القاسم: يا جماعة..

سمير عبيد: أولا أنا لست ببعثي، أنت نسيت الآن أنت بعثي..

محمد الخضري: أكثر شرعية..

فيصل القاسم: يا جماعة مشاهدي الكرام يا جماعة هل تعتقد أن اتهامات الحكومة العراقية لسوريا لها ما يبررها 80.7 لا، 19.3 نعم، لم يبق لنا ألا أن نشكر ضيفينا السيد محمد الخضري وسمير عبيد، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هاهو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة، إلى اللقاء.