- إيران وازدواجية المعايير
- المشروع النووي ومقاييس الديمقراطية الإيرانية

- الأزمة الإيرانية بالمنظور الإقليمي




فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام لماذا يتكالب الغرب وأذنابه في المنطقة العربية بشكل مسعور على إيران؟ لماذا يريدون إعادتها إلى العصر الحجري لمجرد أنها أخذت بأسباب النهضة العلمية والتكنولوجية الحديثة؟ أليست نصيحة أميركا لشعوب الشرق الأوسط تخلفوا تسلموا؟ لماذا حلال على إسرائيل أن تهدد العرب من المحيط إلى الخليج برؤوسها النووية الجهنمية وحرام على إيران امتلاك مشروع نووي سلمي؟ يضيف آخر، لماذا لا ينبث أحدا ببنت شفاه عن المشروعين النوويين الباكستاني والهندي؟ لماذا حلال على إسرائيل أن ترفع شعار من الفرات إلى النيل وحرام على إيران أن تتمتع بحجمها الطبيعي في المنطقة؟ هل فكر المتحمسون العرب لضرب إيران بالنتائج الكارثية؟ من أين تشرب دول الخليج إذا ضربت إيران؟ ألن تتلوث المياه في عموم المنطقة بالتسرب النووي أم أن أميركا تعتبر منطقة الخليج مجرد محطة بنزين كما تعتبر إسرائيل فلسطين أرضا بلا شعب؟ ألا يكفي أن الغزوة الأميركية للعراق لوث المنطقة لمئات السنين بالإشعاعات؟ لكن في المقابل أليس من حق سادة العالم في أميركا وأوروبا أن يقفوا بالمرصاد لإيران وأن يضعوها عند حدها بشتى الوسائل ألا تشكل المشاريع الإيرانية السياسية والعسكرية خطرا على المنطقة بأكملها؟ أليس من حق العرب أن يرفعوا أصواتهم ضد الطموحات العسكرية الإيرانية؟ ألا تتمدد طهران كالأخطبوط في العالم العربي والمناطق الحيوية المهمة للغرب؟ ألا تشكل تهديدا مخيفا للمنطقة قبل أن تمتلك سلاحا نوويا؟ فكيف إذاً امتلكته؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على الكاتب والباحث محمد صادق الحسيني الخبير في شؤون الأمن القومي الإيراني وعبر الأقمار الصناعية من واشنطن على الدكتور وليد فارس كبير الباحثين في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في أميركا نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

إيران وازدواجية المعايير

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس لو بدأت معك هنا في الأستوديو سيد حسيني في الآونة الأخيرة باختصار التهديدات تتوالي يوما بعد يوم لضرب إيران.. فرنسا أميركا الكل أصبح تقريبا مجمعا على وقف إيران عند حدها السؤال المطروح هل يمكن أن يكون كل هذا العالم على خطأ وإيران على صواب؟

محمد صادق الحسيني - خبير في شؤون الأمن القومي الإيراني: بسم الله الرحمن الرحيم أولا تحية إلى المجاهدين من أبطال القدس وأطراف بيت المقدس المرابضين على خط النار من أجل الدفاع عن قضايا الأمة العربية والإسلامية تحية إلى المجاهدين من رجال الله في لبنان الذين أبكوا جنرالات العدو وأبكوا المحافظين الجدد في عقر دارهم وجعلوهم كالـ.. يعني الجرذان يهربون من سفينتهم الغارقة في قاع العراق هناك حيث المقاومة العراقية البطلة أقول هؤلاء الذين يدقون طبول الحرب اليوم إنهم عتاة الحرب إنهم دعاة الهيمنة يبحثون عن النفط وإسرائيل سؤالك بالضبط مركزي وملح في هذه اللحظة التاريخية التي أعتقد أن العرب يجب أن يلتقطوها هذه اللحظة التاريخية الآن وليس غدا يجب أن يتحد العرب وتتحد المنطقة في الإقليم وتتحد الأسرة الدولية كما سميتها ضد هؤلاء الجناة الذين بانت عورتهم وكشفت للعالم وبالمناسبة من هم من مثقفي المارينز الذين يبحثون عن الديمقراطية بطريقة حاملة الطائرات المتنقلة التي بدل أن ترش الورود على الشعوب وروجت بأنها تريد الديمقراطية لهم بنت لهم السجون ذبحتهم بالعشرات تقتلهم بالمئات تغتصب بناتهم وأطفالهم بقوات غير خاضعة للقانون لا تخضع للمساءلة في أي مكان بعد أن كشفت عورة هؤلاء اليوم يبحثون عن هولوكست جديد اسمه الهولوكست النووي الإيراني..

فيصل القاسم: محرقة جديدة..

محمد صادق الحسيني: وما يسمى بأنفلوانزا التشيع بعد أن حرقوا هذا الشعب الطيب الآمن والسالم العراق وحولوه إلى حطام في هذه اللحظة بالذات أنا أعتقد أن ثمة مؤامرة جديدة إذا لم يلتقطها إخواننا في المنطقة إذا لم تلتقطها الأسرة الدولية يصيبهم ما أصاب الألمان عندما بدأ هتلر بقتل الواحد بعد الآخر من طبقات الشعب الألماني وأحزابه وأطيافه وعندما وصل إلى المسيحيين قالوا لم يبق أحد يدافع عنا هذا هو الوضع الذي نعيش فيه الآن.

فيصل القاسم: يعني تشبه النازية بما يحدث الآن يعني هذا كلام كبير.

محمد صادق الحسيني: تماما النازية ودعاة النازية خصوصا من مثقفينا للأسف الشديد من المحافظين الجدد العرب الذين قالوا بالحرف الواحد وأنا أنبه بالمناسبة هنا إلى أهلنا في الأرض المحتلة إلى أهلنا في لبنان إلى أهلنا في منطقة الخليج هنا مجلس التعاون إلى حكامنا الذين ربما لا يقرؤون ماذا يكتب هؤلاء الذين يروجون للمحافظين الجدد اسمع أعهدهم ماذا كتب في صحيفة عربية.

فيصل القاسم: باختصار..

محمد صادق الحسيني: تنطق باسم مملكة قال بالحرف الواحد بقدر ما كنت مسرورا بقصف مفاعل تموز العراقي سأكون أكثر سعادة وسرورا بقصف مفاعل بوشهر الذري حتى يحرق المنطقة ويحولها إلى محرقة جديدة هذا يحب العرب والمسلمين..

فيصل القاسم: جميل جدا..

محمد صادق الحسيني: أم يحب المحافظين الجدد ويريد أن ينهب ثرواتنا في هذه المنطقة..

فيصل القاسم: جميل جدا بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة لدينا تصويت هل تؤيد الحملة الغربية على إيران؟ وأوجه النتيجة للدكتور وليد فارس في أميركا دكتور وليد فارس هذا السؤال موجه للشارع العربي الذي يستحثه الآن أو يحثه الآن سيد الحسيني على أن يكون يقظا ويبدو أنه يقظ حسب هذه النتيجة هل تؤيد الحملة الغربية على إيران؟ 22.9% نعم، 77.1% من الشارع العربي ضد كل هذه التهديدات لإيران ماذا تقول لهم؟

وليد فارس - كبير الباحثين في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات في أميركا: أقول لهم إذا سألتهم هل تؤيدون انتشار الديمقراطية والثقافة الديمقراطية في إيران فسيكون لك جواب آخر وهو 80% من الشعب الإيراني به الطيب والبطل؟

فيصل القاسم: لكن هذا موضوع آخر..

محمد صادق الحسيني: ليس فقط موضوع آخر وإنما الديمقراطية في إيران أفضل من الديمقراطية عندكم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

وليد فارس: يعني وضع السؤال مهم ولكن بما أنكم سألمتوني وإذا أردتم أن يكون هنالك حوارا..

فيصل القاسم: تفضل..

وليد فارس: أنا أعتبر أن النظام الإيراني هو الذي يشن الحروب وقد بدأ هذه الحروب وهو الذي يهدد جيرانه وهو الذي يمد الإرهابيين بالأسلحة والعتاد وهو الذي يقول إنه سيلغي إمارات كاملة ودول كاملة من وجودها نهائيا النظام الإيراني يمرر الأسلحة إلى طالبان وهو كرههم لأنه يريد تأجيج الحرب ضد الحكومة المنتخبة الديمقراطية في كابل النظام الإيراني لا يزال يحتل جزر الطنب العربية وهو مؤخرا يهدد البحرين بأن يسحبها وأن يجعلها تحت النظام الإيراني النظام الإيراني يبعث بالأسلحة إلى حزب الله لإسقاط الحكومة اللبنانية النظام الإيراني يسلح إسرائيل ليس ضد إسرائيل فقط بل ضد الفلسطينيين والمذابح التي حصلت في غزة هي بتشجيعا من النظام الإيراني وهو له محور إستراتيجي مع النظام السوري الذي هو متهم باغتيال رئيس حكومة سابق في لبنان ونواب إذا مع كل هذا مع كل هذه الحملة التي يقوم بها النظام الإيراني بالإضافة إلى تدخله في شؤون العراق عبر تسليح خلايا إرهابية داخل العراق فكيف تقول إن العالم هو الذي يهدد إيران.. إيران لتي تهدد المنطقة وهي التي تهدد العالم حتى وصلت مفاعلها إلى الأرجنتين واليوم الرئيس الأرجنتيني في الأمم المتحدة هو يقول إن خلايا تابعة لأجهزة مرتبطة بإيران هي التي قامت بالتفجيرات في بداية التسعينيات الجو في العالم يرى النظام الإيراني بشكل غير ما قد قيل قبل الآن..

فيصل القاسم: سيد الحسيني..

محمد صادق الحسيني: يعني أولا عن الديمقراطية التي يتحدثون عنها عن أية ديمقراطية يتحدثون عن ديمقراطية أبو غريب عن ديمقراطية اغتصاب بعني الفتاة ذات الـ 14 عاما..

فيصل القاسم: أريد ترد عليه..

محمد صادق الحسيني: في المحمودية عبير الجنابي وقتلها مع كافة أفراد عائلتها عن الووكر ووتر التي تقتل المدنيين في العراق..

فيصل القاسم: بلاك ووتر..

محمد صادق الحسيني: بلاك ووتر هذه المنظمة وهناك 630 منظمة تعمل خارج القانون ما تسمى بعصابة بوش وجيش بول بريمر السري..

فيصل القاسم: جميل جدا لكن أريد أن ترد على كلام السيد فارس قال يعني قال إن الذي يهدد العالم إيران وليس أن إيران هي محطة تهديدات وهي الضحية وكل هذا وبالتالي يريد أن يقول لك إنه الضربة..

محمد صادق الحسيني: كيف هددت العالم..

فيصل القاسم: فيما لو تعرضت إيران لضربة سيكون ذلك يعني حلالا على الأسرة الدولية..

محمد صادق الحسيني: أين هددت العالم إيران..

فيصل القاسم: قال لك جاوبني..

محمد صادق الحسيني: خمسون عاما وهذه الدولة القائمة على ضرب وقتل 112 مليون هندي أحمر وبنت واشنطن على أنقاض وجماجم وجلد فرو من يعني 12 أمة هندية متحضرة هذه الدولة خمسين عاما وهي توقع على هولوكست فلسطيني مستمر أربع أعوام ونصف وهي توقع يوميا على هولوكست ضد..

فيصل القاسم: تقصد أميركا..

محمد صادق الحسيني: أميركا نعم هذه الدولة التي تدعي الديمقراطية وتريد أن تنشر الديمقراطية وهذا الكلام لا أقوله أنا هذه وثائق يثبتها الكونغرس عقلاء أميركا كلهم يقولوا اليوم لا يتحدثون بالمناسبة عن الديمقراطية هذا ما تبقى فقط من المحافظين الجدد الهاربين من الزواحف المتبقية من السفينة الغارقة في قعر العراق..

فيصل القاسم: من تقصد؟

محمد صادق الحسيني: هؤلاء المحافظين الجدد مثقفي المارينز الذين لا يزالوني يحلمون أن الديمقراطية قادمة إليهم على جحافل من الطيران هؤلاء اليوم يهاجمون البرادعي هؤلاء اليوم رفعوا البطاقة الحمراء هل قرأت؟

فيصل القاسم: نعم..

محمد صادق الحسيني: رفعوا البطاقة الحمراء لبان كيمون ويقولون له إنك صبياني كيف تقبل أن لا تذكر القرار 1559 بعد سبع ساعات من قتل الموساد والولايات المتحدة الأميركية لأخر شهيد من النواب اللبنانيين هؤلاء واجهوا البرادعي وقالوا له أنت لا تفهم بالسياسة ولا يحق لك كيف تسمح لنظام..

فيصل القاسم: عندما قال إن إيران لا تشكل تهديدا لأحد..

محمد صادق الحسيني: نعم تماما عندما برأ من خلال 1400 رحلة قانونية بالتفتيش المفاجئ غير المبرمج وفي إطار برتوكول ذري وقعت عليه إيران وتمارسه إيران وحتى الآن لا تمارسه الولايات المتحدة الأميركية من يمثل الخطر على العالم أنا أقول فقط حسب المعهد الملكي البريطاني هناك مائة طن من البلوتنيو تملكها بريطانيا وحدها تستطيع أن تنتج 17 ألف قنبلة نووية هناك 200 قنبلة نووية الحد الأدنى في المنطقة لما يسمى بدويلة إسرائيل وهي شتات من المجرمين العتاة اللملوم الذين لملموهم من مختلف أنواع العالم ليشكلوا هنا حاملة طائرات ثابتة لمنع الوحدة العربية ماذا يقول جوزيف ساتلوف ماذا يقول ابرامز عندما اتفق الفلسطينيين في اتفاق مكة عندما اتفق قال هذا نجاح للوحدة على حساب التقدم أي تقدم هذا نجاح للوحدة بين الفلسطينيين لأنه ما سووا حرب أهلية على حساب التقدم في الفوضى الخلاقة..

فيصل القاسم: جميل جدا..

محمد صادق الحسيني: التي يريد أن ينشرها من العراق ويعممها على لبنان وعلى فلسطين وعلى المنطقة أنهم يريدون أن يزحفوا اسمح لي دكتور فيصل أنهم يريدون أن يزحفوا من أجل النفط وهذا قال محافظ البنك المركزي الأميركي السابق..

فيصل القاسم: جرينز مان..

محمد صادق الحسيني: فليقرأ قال إن من راكم كل هذه الديون على أميركا ومن حطم مصداقيتها والذي يعني حارب العراق وعمل هذه الكارثة بحق مصداقية أميركا..

فيصل القاسم: أشكرك..

محمد صادق الحسيني: هو جورج بوش الابن هذا الذي كتب ما لم نحطم إمبراطورية السرز أي المسلمين لن تقوم لنا قائمة..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا سيد وليد فارس سمعت هذا الكلام يعني ينطبق على أميركا في هذا المجال المثل الشهير أو القول الشهير رمتني بدئها وانسلت يعني,. يعني أنت تكون كل هذه الخطايا فوق رأس إيران ونحن نعلم من الذي يقتل يعني قتل مليون ونصف عراقي وأعاده إلى العصر الحجري والمنطقة أصبحت كلها غير قابلة للعيش بسبب التلويث الأميركي يعني ترمون حجارتكم على الآخرين وأميركا سبب كل هذا البلاء في المنطقة..

محمد صادق الحسيني: وبيوتكم من زجاج..

فيصل القاسم: وتريد أن تخلق بلاء جديدا كما يقول لك ماذا تقول؟

وليد فارس: يعني الماكينة الإعلامية الإيرانية الخمينية والماكينات الأخرى في المنطقة التي تعمل معها ضد الديمقراطيات وضد تطور الشعوب إلى مسار الديمقراطيات هي ذكية جدا ولكن ليست أذكى من شعوبها فالإيرانيين هم الذين يقولون للعالم المعارضة الإيرانية والأحرار الإيرانيون وشعب إيران وشعب بلاد فارس والأقليات في إيران هي التي تقول إن هذا النظام منذ قدومه في العام 1979 إنما يقمع ويضرب ويقتل 52 ألف عضو في حزب شيوعي قد تم قتلهم وأعداد كبيرة من اللبراليين وحتى الأئمة هناك عدد كبير من الملالي وهم ضد هذا النظام وهذا النظام هو الذي يقمع الشعب الإيراني ويقمع العرب في إيران في الأهواز وهو يقتلهم ولدينا لائحة طويلة طبعا لن ندخل في الأسماء كثيرا يعني هذا النظام الإيراني لا يقول عنه العالم إنه قمعي شعبه هو الذي عنه إنه قمعي..

فيصل القاسم: جميل جدا بس دقيقة..

محمد صادق الحسيني: رجاء..

فيصل القاسم: هناك نقطة أريد أن أجليها مع السيد فارس وأعود لك ليس تدخلا بس إجلاء للنقاط سيد فارس هذا الكلام قيل عن النظام العراقي سابقا وتبين فيما بعد أن الشعب العراقي بات يحلم ويحن إلى تلك الأيام الخوالي بعد يعني تحدثتم عن مقابر جماعية الآن بسبب الاحتلال الأميركي لم يبق كورنا في العراق إلا مليئة بالمقابر الجماعية الأميركية يعني هذا الكلام من يشتريه الآن منكم يعني من يشتريه الآن أن تتحدث عن شارع عربي لم يعد أحدا يصدقكم كما يقول لك يعني..

وليد فارس: أنا أقول لك دكتور يعني الكلام في الفضائيات كلام وعلى الأرض كلام آخر يعني ادعي مؤسسات الأمم المتحدة وادعي اللجان التي تريدها إلى العراق لكي تقابل الشعب العراقي الذي انتخب ثلاث مرات وأجرى استفتاءات وبالأمس قال رئيس النظام أحمدي نجاد في نيويورك أنه يريد الاستفتاء للشعب العراقي عظيم لماذا لا ينظم استفتاء للشعب الإيراني لماذا يريد استفتاء في أنحاء العالم إلا في داخل إيران نحن نطرح هذا السؤال على القيادة الإيرانية لماذا لا تستفتي شعبها على كل سياستها وعلى القوة النووية إذا أرادت قنبلة نووية قلتقل لنا من هو العدو على من تريد أن ترميها ولتستفتي الشعب الإيراني على ذلك.

محمد صادق الحسيني: آه ممتز.

المشروع النووي ومقاييس الديمقراطية الإيرانية



فيصل القاسم: جميل جدا سيد حسيني هذا كلام في غاية المنطق وينسف كل ما قلته في البداية عن هذا لماذا لا تقوموا بمثل هذه الأشياء؟

محمد صادق الحسيني: أنا أولا أقول له بكير كشفت نفسك يا أستاذ وليد فارس مبكر جدا كشفت نفسك أنك تعمل لدى يعني مايكل ليدن صاحب الخطة المبرمجة ضمن الـ (CIA) في معهد انتر برايس لإسقاط النظام الإيراني وتوزيع الأموال على عصابات شلل من البائسين الهاربين من أوطانهم الهاربين هولاتهم..

فيصل القاسم: كما حدث في العراق يعني..

محمد صادق الحسيني: نعم الآن هم رسموا خريطة لإيران من 83 جزء وليس فقط الأقليات المعروفة التي تحدث عنها رسموها ليمزقوا إيران على طريقة العراق يعني يريدون أن يشيعوا يعني أبو غريب وكل العمليات العسكرية وكل البلاك ووتر وكل هذه المنظمات للإرهاب على كل منطقة العرب والمسلمين أولا الديمقراطية في إيران تشرف الديمقراطيات العريقة في لندن وباريس والحكم الذي جاء به بالخديعة جورج بوش وليس رئيسا منتخبا هناك 27 انتخابات يومية لتداول السلطة من أقصى إلى أقصى اليسار يمين، يسار، متدين، متدين ليبرالي، سكر خفيف، سكر عالي، معمم، مدني يعني يؤمن بكل التيارات تداول السلطة بشكل سلس لم يحصل في تاريخ هذه المنطقة المحيطة بمجموعة من الديكتاتوريات هم تعرف من يريدون الأمن والاستقرار للجنرال مشرف الذي يذبح أمته بالصرماي العتيقة هكذا..

فيصل القاسم: الصرماي العتيقة..

محمد صادق الحسيني: نعم هكذا الآن بالصرماي العتيقة الآن الجنرال مشرف يذبح هذه الأمة العظيمة أمة نورستان من أفغانستان إلى باكستان إلى الهند التي كانت تسمى بأمة نورستان..

فيصل القاسم: ويتغاضون عن مشروعه النووي..

محمد صادق الحسيني: ليس فقط يتغاضون أنهم يعقدون الاتفاقيات معه لاحتواء الهند وباكستان وتعطيل هذه الأمة الكبيرة حتى تخرج من المعادلة ويصبحون هم الإمبراطورية الحاكمة في إيران بالمناسبة في إيران الحاكم كل يوم.. يوم حاكم تركي ويوم عربي ويوم فارسي وكل القوميات والأعراق والأقوام تشكل أجمل وأحلى لوحة وهو يعرف ولكنه يحرف أنه يتجه بالاتجاه.. يعرف أن هناك لوحة ديمقراطية..

فيصل القاسم: باختصار..

محمد صادق الحسيني: رائعة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية هناك انتخابات هناك تداول للسلطة هناك حراك سياسي ومدني وتعاطي مع المتغيرات بشكل سلس..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر..

محمد صادق الحسيني: لا يمكن أن يحلم به هو ولن يحصل عليه وأنا أدعوه وأدعو أمثاله لزيارة إيران ليروا على الأرض كم أن الشعب الإيراني يعتبر هؤلاء الذين يفكرون بهذه الطريقة من الجهلة الذين لا يعرفون شيئا عن إيران سوى ما تبثه دعاية الحقد والكراهية من الصهاينة الجدد الذين خطفوا قرار العالم وهم الآن ينشرون الرعب في كل مكان بالمناسبة أول من يعني ساهم في عملية التسوية السياسية التي يفتخرون فيها في العراق هو الإيرانيين وآية الله السيستاني في النجف..

فيصل القاسم: طب جميل جدا..

محمد صادق الحسيني: أم هم فحطموها ويحضرون الآن لإنقلاب بين الـ (CIA) المخابرات ووزارة الدفاع وكل يوم تسقط مؤامرتهم لأنهم اكتشفوا أنه حتى أقرب الناس إليهم أصدقائهم في طهران ولا يحترمون ولا يقدرون هذا المحتل الغريب الذي سيرحل عاجلا أم آجلا..

فيصل القاسم: جميل جدا سيد وليد فارس سؤال بسيط يطرحه الشارع العربي يعني لماذا كلما رفع شخص يعني حاول أن يرفع رأسه في الشرق الأوسط ويأخذ بأسباب التكنولوجيا والنهضة العلمية الحديثة قمت بضربه يعني طيب ما العيب في أن تمتلك إيران يعني مشروعا نوويا سلميا وحتى حربيا ليش حلال على إسرائيل أن تهدد المنطقة بأكملها وحرام على إيران أن يكون عندها هذا المشروع لماذا لا تتصدون لصاحبكم في باكستان أو لصحابكم في الهند لماذا إيران هذا سؤال؟

محمد صادق الحسيني: أو لصاحبكم في تل أبيب..

فيصل القاسم: طيب دقيقة هذا سؤال ساذج من الشارع العربي تفضل..

محمد صادق الحسيني: والله سؤال محنك..

وليد فارس: ليتكلم عن أصحابكم الملالي في إيران فهم بدل أن يستعملوا مواريد النفط لكي يحسنوا الأوضاع الاقتصادية في إيران أنت تعلم وضيفك يعلم أنه بين 30% ، 40% من حاجات الطاقة في إيران يشتريها النظام أليس هذا عيبا؟

محمد صادق الحسيني: مش صحيح..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

وليد فارس: على بلد نظامه يسيطر على آبار نفط وهذه الأبار على كل الأحوال هذه الأبار هو نفط عربي موجود خوزستان موجود في الأهواز وأنا هنا بالمناسبة أسال وبشكل واضح إذا كانوا فعلا ديمقراطيين لماذا لا ينظموا مثلا استفتاء لدى عرب إيران وهم يقمعوهم ويريدون القتال في سبيل فلسطين ويريدون القتال في سبيل الحرب على إسرائيل وهم يقمعون أحد كبار الشعوب العربية في الأهواز ولدينا لائحة كبيرة..

محمد صادق الحسيني: وهل تريد..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد صادق الحسيني: لحظة وهل تريد القتال في فلسطين حضرتك؟

وليد فارس: بمن قتلهم واغتالهم..

محمد صادق الحسيني: هل تريد القتال في فلسطين؟

"
النظام الإيراني يشن حربا قمعية على الأكراد وعلى كل الأقليات إلى جانب قمع طلبة الجامعات
"
وليد فارس

وليد فارس: الإيراني موجودة هنا يعني في دارهم وهم يشنون حربا قمعية على الأكراد وهم يشنون حربا قمعية على كل الأقليات وقد قمعوا طلابهم لدينا صور كيف قمعوا طلابهم في جامعتهم مستقبل إيران لا يريد حاضره مستقبل الشباب في إيران هم لا يريدون هذا النظام نسائه لا تريد هذا النظام اتحاد العمال الذي يعمل ويعرق ويتعب في حقول النفط ليس لديه حقوق كافية كيف يعمل هذا النظام على إرسال مئات ملايين الدولارات إلى حزب الله وإلى حماس ليقاتل في عمليات همجية وشعبه ليس لديه المقدرات الحقيقية يتحول إلى الطبقة الوسطى أريد جوابا على ذلك من القيادة الإيرانية..

فيصل القاسم: تفضل..

محمد صادق الحسيني: نعم القيادة الإيرانية هي تلبي مطالب الشعب العربي الأهوازي الإيراني الأصيل المشروعة للقتال من أجل فلسطين لكن من يقف بوجهه هم هؤلاء الذين يريدون الانتداب الديمقراطي عملائهم وأصدقائهم في لبنان يقولون ممنوع على الإيرانيين أن يتضامنوا مع اللبنانيين ممنوع على السوريين أن يتضامنوا مع اللبنانيين ممنوع على العرب والمسلمين أن يتضامنوا مع الفلسطينيين يجب أن نذبحهم واحدا واحدا نتركهم لوحدهم عندما يريد الإخوان العرب المسلمين في الأهواز الاستشهاديين الحاضرين لتحرير فلسطين أن يتحركوا أول من يقف أمامهم هؤلاء الذين ينتظرون الديمقراطية المجوقلة التي تأتي نزلوا إلى العراق بها وفكروا أن الشعب العربي العراقي الأبي سيستقبلهم بالورود والرياحين استقبلهم بالعبوات الناسفة استقبلهم بالحرب المنظمة استقبلهم بالمقاومة البطلة بالمقاومة السياسة ركعهم جعلهم الآن في قاع المستنقع العراقي يستنجدون بالدمشقيين يستنجدون بالطهرانيين يستنجدون بكل قوى الأرض اللهم يا ربي أتي أحدا من هؤلاء دول الجوار لينقذنا من ما وقعنا فيه هذا يقوله كسينجر هذا يقوله بريجنسكي هذا يقوله عقلاء أميركا يقولوا يجب أن نعتذر للشعب العراقي..

فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول فيما لو تعرضت إيران لضربة أنها يعني أنها.. أنهم سيواجهون مصيرا أسوأ بكثير مما هم فيه في العراق يعني؟

محمد صادق الحسيني: سيرون ما حصل في جنوب لبنان في العام الماضي ليس سوى ألعاب فيديو يتسلون فيها القيامة ستقوم قيامة قومية دينية وطنية قومية عالمية لن يبقى أميركي أو بريطاني أو جنس أبيض مشترك في الحرب على المسلمين إلا ويدفع ثمنا باهظا وأكلاف عالية وبالمناسبة..

فيصل القاسم: هل أنت تقول هذا الكلام بصفتك الشخصية أم بصفتك الرسمية؟

"
اتهام إيران برغبتها امتلاك قنبلة نووية واختراع قصة الهولوكوست النووي وإنفلونزا التشيع هدفه تجميد انهيار بوش الذي أبكته المقاومة في العراق ولبنان وفلسطين
"
محمد صادق الحسيني

محمد صادق الحسيني: لا أنا أقول لك هذا عقل المسلمين هذا قلب المسلمين في كل مكان هم يفكرون قنبلة نووية إيران لا تريد قنبلة نووية لم تصرح بأنها تريد قنبلة نووية وليس في همها قنبلة نووية والعام كله برأها في القنبلة النووية كل هذا البحث عن القنبلة النووية وهذا اللغط مقصود مرتب منظم من أجل تجميد انهيار بوش الذي أبكته جنرالات المقاومة العراقية وجنرالات المقاومة اللبنانية والفلسطينية أبكوه في جنوب لبنان أبكوه في غزة أبكوه في رام الله أبكوه في بغداد والفلوجة والنجف واليوم يستنجد يعني يخترع قصة الهولوكوست النووي وأنفلونزا التشيع هذه لعبة قذرة مسموعة من أيام دمروا الهنود الحمر كما قلت لك اسمع قادة الهنود الحمر شو بيقولوا لا تصدقوا هؤلاء إنهم يلسعونكم إنهم يريدون نزع جلود فروكم الكاتب الكبير منير العكش كتب هذا في كتابين وثقهم من وثائق الكونغرس يقول قتلوا 112 مليون هندي أحمر 12 أمة حضارة متقدمة حطموها حتى يسمعوا هذا الهزل التاريخي الذي اسمه الولايات المتحدة الأميركية الجائعة الجشعة لكل ما هو بترول وغاز وسطحي لكن أقول لك من يملك العيون الثلاثة وعندما يؤذنوا آذان الصبح سنعرف مَن هو المنتصر..

فيصل القاسم: جميل جدا.

محمد صادق الحسيني: العزيمة والعلم والعقل وهو يعرف أن الإيرانيين ملوك العلم والعزيمة والعقل وعندها سنتقابل أنا وإياه في حلقة أخرى وأراه هل يستطيع أن يدافع ن هؤلاء المتخاذلين الجرذان الذين يهربون من السفينة الغارقة أم لا.

فيصل القاسم: طيب سيد فارس سمعت هذا الكلام يعني الآن طيب لماذا تتخوفون من امتلاك.. بس بدي جواب سريع وسازج يعني السؤال لماذا تتخوفون من امتلاك إيران سلاحا يعني سلاح للدمار الشمال مثل النووي أو كذا لماذا بس قل لي باختصار؟

وليد فارس: دكتور بعد هذا الكلام وتسألني؟ بعد أن سمعنا أنه سيهاجم أميركا وسيهاجم المنطقة وسيقلع العيون ويخبط..

فيصل القاسم: طب بس جميل، جميل جدا..

محمد صادق الحسيني: لا يهاجم..

وليد فارس: هل من عقل في العالم يريد أن لا ولكن دعني أقول اعطني الفرصة..

فيصل القاسم: بس دقيقة دكتور لك كل الوقت بس خليني أسألك أنت تقول إنه بع كل هذا الكلام وبتسألني طيب متى استخدمت إيران الأسلحة النووية أو أسلحة الدمار الشامل أنتم سباقون إليها هيروشيما وناكازاكي وأسلحة الدمار الشامل التي حولت العراق إلى صحراء جرداء لمئات السنين طيب يعني على مين عم تضحكوا وبيجينا غرينز بان اللي هو عقل الاقتصاد الأميركي قال لك نحن ذهبنا إلى العراق من أجل النفط قبل ثلاثة أيام طيب لماذا نريد.. لماذا نصدقك ونكذب غرينز بان؟

وليد فارس: لأن ما نراه على الأرض يا عزيزي من عمليات إيرانية أعطيك أسماء حتى من هو مسؤول عنها في العراق وفي أفغانستان ومع سوريا ومع حزب الله ومع حماس ضد فتح وعندما نرى أن هنالك مسؤولون إيرانيون كبار يقولون إن بعضا من الدول العربية في الخليج يجب أن تكون تحت السيطرة الإيرانية وأن تعود إلى الحاضنة الإيرانية وبعد ذلك نطرح سؤالا كبيرا يعني أتعجب من الإعلام أو البروباغاندا الإيرانية هي تقول نحن لا نصنع قنبلة نووية ومن ثم تقول ما إسرائيل وأميركا وفرنسا والهند عندها قنبلة نووية طب احترنا يا إيران إذا تريدي؟ هل تريدي القنبلة النووية ففسري لنا من هو هذا العدو يقولون لا هذه تكنولوجيا ولماذا لا تسمحون بالتكنولوجيا يضعون التكنولوجيا النووية بلجنة تحت لجنة فيها مسحن فكري زادي مهبادي وهو عمليا من وزارة الدفاع ويحطون البريغاديور جنرال علي حسيني تاش والبريغاديور جنرال محمد إسلام طب هؤلاء من؟ هؤلاء عسكريون ولماذا إذا هنالك برنامج نووي تحت إشراف العسكريين أليس من صنع القنبلة؟ طب إذا عندهم قنبلة فهم يريدون إرسالها إلى أين؟ يطورون الصواريخ الشهاب الأول والثاني والثالث وإلى ما هنالك اللائحة طويلة طيب يريدون قنبلة ويريدون صواريخ فماذا يريدون في لآخر من هو عدوهم..

محمد صادق الحسيني: لم أقل..

وليد فارس: يريدون إطلاقها على إسرائيل عظيم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

وليد فارس: هل يريدون إطلاقها على إسرائيل هم متحمسون أكثر من الفلسطينيين هل أخذوا إذن الفلسطينيين؟ هل نسقوا مع الفلسطينيين؟ هل هذا ما تريده الحكومة الفلسطينية؟ أن يصعق الإيرانيون شرق البحر المتوسط بقنابل نووية؟ هذه سزاجة إنهم يريدون القنبلة النووية لحماية نظامهم من غضب شعبهم لأنهم يرون الديمقراطية والتحرر في شرقهم في أفغانستان..

فيصل القاسم: وفي العراق..

محمد صادق الحسيني: وفي العراق نعم..

وليد فارس: وفي العراق التي تسميها مدمرة، تسميها مدمرة هل سألت الشعب العراقي لماذا يذهب لينتخب لماذا هذه الأصابع واللون الأزرق لتقول للفاشيين في المنطقة أننا نريد الديمقراطية نريد نظام الملالي..

فيصل القاسم: صحيح.

وليد فارس: لا نريد البوليس السري لا نريد الباسيج الذي يقتل أطفالنا وشباتنا في الجامعات الإيرانية وهنالك صور ووثائق.

فيصل القاسم: جميل سيد حسيني..

محمد صادق الحسيني: يعني معلش..

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد الحسيني طيب أنت تلوم هذا الرجل الجالس في أميركا وتسميه بكتاب المارينز وبكذا..

محمد صادق الحسيني: أنا أشفق عليه..

الأزمة الإيرانية بالمنظور الإقليمي



فيصل القاسم: وتشفق لكن لماذا لا تنظر إلى المنطقة العربية إلى جيرانكم في المنطقة دول الخليج الصحافة العربية الكل يحذر من توسعكم ومن أطماعكم كالأخطبوط تتمددون في كل مكان وكل ذلك لماذا لا تأخذ هذا في عين الاعتبار وتلوم الرجل في واشنطن هناك إجماع خليجي على أنكم تهددون المنطقة بمشاريعكم وطموحاتكم العسكرية والسياسية أيضا؟

محمد صادق الحسيني: سأرد عليك..

فيصل القاسم: وهناك في الواقع الكثير من الخليج الكثير من العرب يتمنون الآن من كل قلبهم أن تضرب إيران؟

محمد صادق الحسيني: سأرد عليك بكل شفافية وصراحة بس اسمح لي بقضية واحدة..

فيصل القاسم: تفضل.

محمد صادق الحسيني: أنا لم أكن أتصور الرجل فكرته منظم من الدرجة الأولى لم أكن أتصور أن قدره من المعرفة والعلوم بهذا المستوى يعني حتى أقل من الدجال الكبير أحمد تشلبي، أحمد تشلبي وجماعته ضحكوا على العالم بتدمير هذا البلد العظيم العراق من خلال تقارير ملفقة هو وجماعة كبيرة من الذين راحوا من القوات المجوقلة إلى بغداد مع المارينز ومع البريطانيين وكذا ولفقوا ما يسمى بأسلحة الدمار الشامل كل الأسماء التي قرأها أسماء لا يعرفها وغير صحيحة وغير مقبولة وكل الذي يعمل بالنووي هم ناس معروفون شهاداتهم العلمية دراستهم طلاب جامعات الآن يقدمون كما تفضلت أنت يريدون أن يعيدوننا إلى العصر الحجري يقولوا لأحمدي نجاد وغير أحمدي نجاد أغلق الجامعات التي لها علاقة بالفيزياء والكيمياء والذرة لأنه هذا خطر لأنكم أنتم لم.. لستم اللي موجود عندنا نحن في الدول المتقدمة أنا أقول لك الوقود النووي الذي نريده نحن ولا نريد الدول الكبرى أن يحتكروه لماذا نحن نبحث عن النووي لأنه فيه أكثر من ثلاثمائة علم في الطب في الزراعة في الطائرات في التصنيع في كل أنواع المعالجات الحيوية لتطوير وتنمية شاملة للبلد 20% من الطاقة النووية من الطاقة الكهربائية في الولايات المتحدة الأميركية رغم أنهم يملكون من النفط أكثر مما تملك إيران هم يذهبون إليها العالم كله هم يخافون وقالوا بالحرف الواحد للمفوض الإيراني لا نريد..

فيصل القاسم: بس جاوبني على سؤالي يا سيدي جاوبني على سؤالي..

محمد صادق الحسيني: اسمح لي سأجيب عليه لا نريد أن تكونوا أنتم البدعة في الاستقلال والاستقلال النووي لأنه هذا يعني شو يسموه تأميم مبكر للطاقة النووية العالم مستقبلا هو أوبك الطاقة النووية وليس أوبك الطاقة والغاز الآن اليمن والجزائر ومصر وكل الدول العربية أنا أقول لك لماذا هم زعلانين من إيران على لطاقة النووية وهذا ما يقوم به رسل ن الغرب والشرق من وزير خارجية اليابان إلى وزراء خارجية دول المنطقة كلهم يقولوا كلاما واحدا جامعا مانعا ارفعوا أيديكم عن دعم القضية الفلسطينية اعترفوا بإسرائيل هذه حاملة الطائرات المتقدمة لنا وعند ذلك خذوا مش طاقة نووية سلمية خذوا قنبلة نووية حملوا هذا الثور الأميركي الهائج.. تحولوا هذا الثور الأميركي الهائج..

فيصل القاسم: تحملوا..

محمد صادق الحسيني: هكذا يقولون هذه رسائل ينقلونها..

فيصل القاسم: طيب جميل..

محمد صادق الحسيني: لحظة وأما حول سؤالك، سؤالك حول ماذا كان؟

فيصل القاسم: سؤالي حول إنه يعني لماذا تقول هذا الرجل في أميركا..

محمد صادق الحسيني: أنا أقول..

فيصل القاسم: الرجل في أميركا يعني تتهمه وتخونه وكذا انظر إلى ردود الفعل العربية حولكم..

محمد صادق الحسيني: العرب..

فيصل القاسم: الكثيرون يريدون ضرب إيران باختصار..

محمد صادق الحسيني: ليس صحيحا عدا واحد أو اثنين منحرفين في السياسة ويمثلون المحافظون الجدد في بلدانهم..

فيصل القاسم: المحافظون الجدد نعم.

محمد صادق الحسيني: المحافظون الجدد في بلدانهم الجميع عندهم قدموا ضمانات مكتوبة وشفافية إلى الإيرانيين إنهم قلقين من المحافظين الجدد هؤلاء الذين يقول لك يقولون تحملوا الوليد بن طلال جاء وزار هاشمي رافسنجاني وفي زيارة شبه معلنة وشبه سرية وقال له ما قال مالك في الخمر حول النووي الإيراني حتى إن أحمدي نجاد قبل أسبوع عرض على ملك السعودية عن النووي الإيراني وإن كل علومنا واجتهاداتنا ومعرفتنا وإنجازاتنا تحت تصرفكم واستقبلها الملك بترحاب وكل الدول العربية ولي عهد البحرين أنا كنت حاضر مع الرئيس محمد خاتمي قال سنمضي علي.. سننحى منحاكم الجميع..

فيصل القاسم: إذا هي عملية شيطنة لإيران لا أكثر..

محمد صادق الحسيني: لا أبدا ليس..

فيصل القاسم: يعني قصدي الإعلام يشيطن إيران عملية شيطنة؟

"
الإعلام يشيطن إيران لأنه لا يتحمل دولة مقاومة ومانعة تملك العيون الثلاث (العقل والعلم والعزيمة)
"
الحسيني
محمد صادق الحسيني: نعم الإعلام يشيطن إيران لأنه لا يتحمل دولة مقاومة ومانعة كما قلت لك تملك العيون الثلاثة العقل والعلم والعزيمة ممنوع في هذا العالم كما قلت في المقدمة تخلفوا..

فيصل القاسم: تسلموا.

محمد صادق الحسيني: تنجوا وتسلموا هكذا وهذا لن نقبل به نحن أمة لو جهنم صبت عليها واقفة كما يقول مظفر النواب ولن نقبل بغير هذا.

فيصل القاسم: طيب سيد فارس سمعت هذا الكلام وأريد أن تجيبني على يعني كل هذا الكلام الذي قلته عن إيران وتهديدها للمنطقة وتصديرها للثورة وكل ذلك لكنك لم تجب على موضوع يعني أنت اتهمت إيران بأنها فيها فقر ولا تنفق ثرواتها على شعوبها وكذا طيب باكستان لماذا لا تتحدثون عن باكستان يعني مشرف معييش الباكستانيين في جنة النعيم وباكستان تعاني 90% تحت خط الفقر لماذا تغضون الطرف عن كل ذلك لا نسمع كلمة عن باكستان لماذا لا.. أريد أسألك سؤال لماذا هذه الهيصة على إيران وليس على مائتين رأس نووي إسرائيلي جاوبني على هذه النقطة إذا فيك لو سمحت؟

وليد فارس: راح أجاوبك على النقطة الثانية على كلهم سوى أول شيء دعني أقول لك إذا أقمنا هيصة على باكستان فهل تسمح بالهيصة على إيران؟ هي بس إنه يعني مش ما عم نقوم بهيصات على الآخرين هذه هي الموضوع له وبالتالي إيران لها الحق أن تقوم بكل ما تقومه لمجرد إنه ليست هنالك ضغوط على شاشات القنوات الفضائية على أنظمة أخرى أنا أعتبر إنه الكلام الذي صدر أنا لا أتعاطى الأمور الشخصية والكلام هو هستيري لنظام يخاف من شعبه على كل الأحوال أنا أسأل السؤال يعني ما دعوة إيران..

فيصل القاسم: جاوبني على إسرائيل، جاوبني على إسرائيل دكتور..

محمد صادق الحسيني: ما تهرب من إسرائيل..

وليد فارس: أجيبك على إيران أنا أجيبك على إسرائيل.

فيصل القاسم: دكتور دقيقة دكتور دقيقة دكتور، دكتور هل أنت مع إلغاء أو يعني التخلص من أسلحة الدمار الإسرائيلية جاوبني على هذا السؤال إذا فيك؟

محمد صادق الحسيني: ولماذا نقضت..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

محمد صادق الحسيني: ولماذا وقفت أميركا وإسرائيل ضد هذا القرار الذي اتخذه العرب والمسلمون في الوكالة الدولية للطاقة الذرية..

فيصل القاسم: بس دقيقة إسرائيل بس دقيقة..

محمد صادق الحسيني: هو هذه إسرائيل، هذه إسرائيل..

فيصل القاسم: لا أريد أن أتدخل بدون مقاطعة تفضل يا دكتور.

وليد فارس: أنا شخصيا إذا سألتني هيك سؤال لوحده هل تريد أن يكون الشرق الأوسط خالية من أسلحة الدمار الشامل طبعا هل أريد أن أضع ضغطا على إسرائيل لكي..

فيصل القاسم: إسرائيل إسرائيل..

وليد فارس: إسرائيل دولة إسرائيل نعم هل تريدني أن أقول لك موقفي طبعا إذا كان هنالك مجتمع شرق أوسطي يتجه نحو السلم والديمقراطية طبعا يجب أن يكون هنالك ضغط على إسرائيل لنزع كل أو تحديد أولا وثم نزع كل الأسلحة ولكن ذلك لا يعني..

محمد صادق الحسيني: لماذا أميركا خالفت؟

"
الجامعة العربية لم تطلب من طهران أن تتدخل في الصراع العربي الإسرائيلي
"
فارس
وليد فارس: إذا كانت إسرائيل لديها قنابل نووية ذلك لا يعني أن المجتمع الدولي أميركا وأوروبا وغيرها من الدول بما فيها الدول العربية سوف تقبل بأن يقوم النظام الإيراني ببناء قوته النووية لأنه يقول إنه يوازن إسرائيل لم يعطه الفلسطينيين.. الفلسطينيين لم يعطوا إيران الحق أن تقاتل إسرائيل عنهم عندما يعطون هذا الحق وعندما تذهب القيادة الفلسطينية إلى طهران وتقول لهم احمونا من إسرائيل احمونا من هذه القنابل اصنعوا قنابلكم واخبطوا إسرائيل في النووي ويكون ذلك انتحار طبعا عندها أقول طبعا لإيران الحق أن تقول إنها تقاتل عن الفلسطينيين وعن العرب الجامعة العربية لم تطلب من طهران أن تتدخل في الصراع العربي الإسرائيلي هي تتدخل وتتدخل لتسلح نفسها وتتدخل لتقمع الشعوب التي تعارضها وتقبع شعبها هذا هو سر الانخراط الإيراني في الصراع العربي الإسرائيلي بينما الفلسطينيين والمصريين والأردنيين والجامعة العربية والجميع تقريبا في المنطقة إلا حلفاء إيران يريدون السلم يريدون الأمان يريدون الاستقرار ويريدون مساعدة الشعب الفلسطيني أن يقيم دولة لا أن يدمرها بالسلاح النووي الإيراني.

فيصل القاسم: سيد الحسيني متى تتخلصون من سياسة العنجهية هذه التي على وشك أن تؤدي بالمنطقة إلى جحيم أنتم تضعون المنطقة بأكملها بهذه السياسات وبهذا التعنت وبهذا التصلب على كف عفريت يعني هل تردون هذه الضربة يعني ضربة ستنهي كل هذا الازدهار وكل هذا العمران في المنطقة تسمم المياه كل ذلك لماذا لا تتوقفون عن هذه الخطوات الذي يصفها المجتمع الدولي بأكمله بأنها خطوات عنجهية وحمقاء؟

محمد صادق الحسيني: هذا السؤال يوجه إلى الولايات المتحدة الأميركية إلى واشنطن إلى المحافظين الجدد إلى العرب من المحافظين الجدد الذين يقولون سنكون أكثر سرورا وسعادة بقصف بوشهر النووي بعد أن قصف مفاعل تموز العراقي هؤلاء يجب هم الذين أن يجيبوا هؤلاء الذين هاجموا البرادعي لأنه أعطى شهادة حسن سلوك على النووي الإيراني وقال لم أجد أي انحرافا عسكريا إيران دولة عاقلة تحسب لديها رجال لديها صناعة قرار لديها مجالس عديدة لديها لجان متخصصة هو لا يعرف شيئا عن إيران ثبت لي أنه يعني أمي عما يحصل في إيران، في إيران القرار يتخذ على مستويات أفقية عديدة لجان متخصصة علمية نحن نتجنب الحرب قدر الإمكان نحن لا نقاتل نيابة عن حدا الفلسطينيون يطلبون المساعدة نقدم لهم اللبنانيون يطلبون المساعدة نقدم لهم العراقيون يطلبون المساعدة يتقدمون لهم وكل فلسطيني أو عراقي أو لبناني من الذين مسؤولين عن صناعة القرار هناك عندما يطلبون من إيران التوقف عن تقديم المساعدات ستتوقف عن تقديم المساعدات..

فيصل القاسم: ستتوقف طيب سيد وليد فارس..

محمد صادق الحسيني: ولكن ليس هناك سلاح نووي هذه لعبة قذرة مصنوعة في معهد إنتربرايز للغط حول حماية النووي الإسرائيلي وتجميد انهيار بوش البائس..

فيصل القاسم: والسيطرة على النفط.

محمد صادق الحسيني: والسيطرة على النفط وأمن إسرائيل.

فيصل القاسم: طيب سيد وليد فارس باختصار كيف ترد على الذين يقولون إن يعني ليس هناك فرق بين النظرتين الإسرائيلية لفلسطين والأميركية لمنطقة الخليج فينما قامت نظرية الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين على أساس أن الأخيرة أرض بلا شعب لا يتردد الأميركيون في المجاهرة بأن منطقة الخليج ليس أكثر من محطة بترول بالنسبة لأميركا وبالتالي يعني إن أميركا لا يهمها بأي حال من الأحوال أن تضرب مفاعلات إيران القريبة من المياه الخليجية وتلوث المنطقة لمئات السنين الخبراء الخليجيون يقولون فيما لو ضربت هذه المفاعلات المنطقة بأكملها لن تكون قابلة للعيش كل مياه الخليج ستتلوث بالإشعاعات النووية ولابد للخليجيين أن يبتعدوا عن المنطقة لمسافة أكثر من خمسمائة كيلومتر فأين تريد أنت يعني وين عاوزين تودوا هذه المنطقة ألا يكفي إنه العراق تلوث والمنطقة كلها بإشعاعاتكم ماذا تقول لهم؟

وليد فارس: هذا كلام هذياني..

فيصل القاسم: جيد.

وليد فارس: يعني كلام يصدر من محللين في المنطقة يعيشون في هوليود إيران ويعيشون في هوليود المؤامرة إذا كان هنالك من قرار في داخل النظام الإيراني وأنا أعتقد أن ضيفك يعرف ذلك فهو مكتب الخامنئي وهو يعرف ذلك وارتباط مباشر مع الحرس الثوري القزدران والباسيج ومنه تنطلق هذه الشبكة إلى المنطقة سياستهم في لبنان هي عمليا إسقاط الحكومة واغتيال النواب وقتل المعارضين سياستهم في فلسطين هي تزخيم عمل حماس لقتل واغتيال وضرب من؟ الفلسطينيين الآخرين كما رأينا في غزة سياستهم مع سوريا هي لدعم نظام يقمع شبعه ونظام قد دخل في عملية اغتيال في لبنان..

فيصل القاسم: بس يا ريت تجاوبني يا دكتور، دكتور وليد دكتور كي بس خليني بموضوع الضرب النووي..

وليد فارس: يعني على ماذا يتخذ بموضوع الديمقراطية الإيرانية؟

فيصل القاسم: يعني هل تعتقد بس دقيقة هل تعتقد أنه فيما لو ضربت المفاعلات النووية الإيرانية هل تعتقد أن المنطقة ستسلم من الانتشار النووي بس طمئن الناس طمئنهم؟

وليد فارس: هو الأفضل أنا أطمئن الناس الأفضل أن تزحف الجماهير الإيرانية الحرة إلى هذه المفاعلات وأن تقفلها وأن يقوم عمال النفط الذين لا يحصلون من نظامهم الدولارات التي تذهب إلى حسن نصر الله في لبنان وإلى آخرين في غزة على الشعب الإيراني أن يتحمل مسؤوليته وهو يريد أن يتحمل مسؤوليته..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

وليد فارس: أنا أعتبر أن الرد الطبيعي للمجتمع الدولي لن يكون بضربة عسكرية سوف يفاجئ الذين هم في الحكم اليوم في إيران بطبيعة شعبهم لأنها شعبهم أبي وحر وهو الذي سوف يجري التغيير السياسي في إيران.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر باختصار ماذا تقول له؟ كلام قوي وكلام يعني في صلب.. جملة.

محمد صادق الحسيني: أقول له الأمين العام لحزب الله لبنان الفارس العربي الشجاع تاج رأس العرب والمسلمين أحرار العالم يشرفوا..

فيصل القاسم: من سيد حسن نصر الله؟

محمد صادق الحسيني: نعم السيد حسن نصر الله هو تاج رأس العرب والمسلمين هو الذي أبكى جنرالات عتاة الحرب وطلاب الظلم والعسف في العالم هذا يشرف كل العرب يشرف كل المسلمين فارس شجاع أبي قاتل..

فيصل القاسم: طيب باختصار.

محمد صادق الحسيني: وكل من دعمه وتضامن معه إنما زاد الأمة العربية والإسلامية شرفا..

فيصل القاسم: باختصار ماذا تريد أن تقول؟

محمد صادق الحسيني: أنا أريد أن..

فيصل القاسم: طيب سيد..

محمد صادق الحسيني: أنا أقول لك..

فيصل القاسم: باختصار انتهى الوقت.

محمد صادق الحسيني: كلا أنا أقول لك باختصار إن هذه الأمة لو جهنم صبت عليها واقفة ولن نسمح لهؤلاء المجانين المغامرين المقامرين..

فيصل القاسم: أشكرك.

محمد صادق الحسيني: أن يدمروا المنطقة ويجروها إلى حروب..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

محمد صادق الحسيني: سنعلمهم كيف سيذعنوا قرار الهزيمة في العراق ويجمعوا يعني حقائبهم ويرحلوا نهائيا من هذه المنطقة.

فيصل القاسم: الكلمة الأخيرة سؤال أخير باختصار دكتور وليد فارس هل بعد كل هذا الكلام الذي قلته عن إيران أنها تستحق يعني هذه الوقفة الدولية ضدها وبالتالي يمكن تستحق ضربة عسكرية؟

وليد فارس: أنا أعتقد أن الشعب الإيراني سوف..

فيصل القاسم: جملة..

وليد فارس: يقرر جزء من هذا المشروع والقيادة الإيرانية هي نفسها إذا دخلت في مغامرات عسكرية وأمنية واستخباراتية كالتي تقوم بها فهي التي سوف تستدعي سياسة دولية جديدة وحازمة.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

محمد صادق الحسيني: الشعب الإيراني قال كلمته أنه مع النووي السلمي ومع حزب الله..

فيصل القاسم: أشكرك.

محمد صادق الحسيني: ومع فلسطين ومع الأمة العربية والإسلامية..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

محمد صادق الحسيني: واللي ما بيعجبه يروح يبلط بحر غزة.

فيصل القاسم: أشكرك هل تؤيد الحملة الغربية على إيران؟ 22.4 نعم 77.6 لا، لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا من واشنطن الدكتور وليد فارس وهنا في الأستوديو السيد محمد صادق الحسيني نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هذا هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.