- صدّام بين الطاغوت والضحية
- إرث سياسة العنف وأزمة الخطاب الطائفي

- صراع التيارات الدينية والتخطيطات الخارجية

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام وكل عام وأنتم بألف خير، هل كان شارون سيعدم صدام في أول أيام عيد الأضحى المبارك؟ يتساءل ضيفنا في الأستوديو؟ بالطبع لا فربما في الصهاينة حياء أكثر مما في حكام العراق وأسيادهم الصفويين يضيف ضيفنا، لماذا لم يرفض المالكي وصولاغ وعبد العزيز الحكيم ومقتدى الصدر التوقيت الأميركي لإعدام صدام إذا كانوا مسلمين فعلا؟ يضيف ضيفنا، ألم يكن قرار إعدام صدام قرارا إيرانيا بحتا؟ لماذا لم يعدموه في ساحة عامة أمام أعين الشعب العراقي إذا كان إعدامه مطلبا شعبيا؟ لماذا أعدموه في مركز على علاقة بإيران بحضور بعض عملائها الذين رددوا شعارات طائفية؟ ألم يكن الإعدام طائفيا بامتياز؟ يضيف الضيف، متى كان من حق القتلة وقطاع الطرق واللصوص ومتعهدي فيالق الغدر وفرق الموت أن تقيم العدل؟ يتساءل مشعان الجبوري، مَن الذي دمر مدن عراقية عن بكرة أبيها بمساعدة قوى الاحتلال غير الذين شنقوا صدام؟ مَن الذي ملأ العراق بالمقابر الجماعية غير الذين أهانوا مشاعر المسلمين في أول أيام عيد الأضحى المقدسة؟ مَن الذي قتل أكثر من مليون عراقي وشرد الملايين غير الذين جاؤوا على ظهر الدبابات الأميركية؟ هل يحث لهؤلاء أن يلفوا الحبل حول رقبة صدام؟ يضيف ضيفنا، هل يحق لجورج بوش الذي أعاد العراق إلى العصر الحجري أن يكون قاضيا فعلا هزلت؟ يضيف الضيف، لكن في المقابل ألم يأت قرار الإعدام نتيجة محاكمة علنية شفافة شاهدها العالم أجمع على شاشات التلفزيون؟ أليس الذين شنقوا صدام منتخبين من الشعب العراقي بطريقة ديمقراطية؟ لماذا إقحام إيران زورا وبهتانا في هذا الأمر؟ لماذا هذا التشبيه الظالم لرموز العراق الوطنية بشارون وغيره؟ لماذا يصب البعض جام غضبه على نظام المالكي ويتجاهل الأيدي الأميركية التي أعدمت صدام في أول أيام العيد كي تدق إسفينا عميقا بين الشيعة والسنة في العالم الإسلامي؟ لماذا لا نعتبر الذين شنقوا صدام ضحية أيضا كونهم سيدفعون لاحقا ثمنا باهظا من دماء أتباعهم كما يتوقع مستشار فرنسي كبير؟ أليس حريا بكل المسلمين ألا يقعوا فريسة المخططات الأميركية الجهنمية التي تريد تمزيقهم إلى مِلَل ونِحَل متقاتلة؟ ثم إلى متى يحلم البعض بعودة النظام السابق؟ ألم يمت ويشبع موتا؟ يضيف آخر، أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد مشعان الجبوري رئيس كتلة المصالحة والتحرير في مجلس النواب العراقي صاحب فضائية الزوراء العراقية وعلى السيد صادق الموسوي رئيس مؤسسة العراق للإعلام والعلاقات الدولية، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

صدام بين الطاغوت والضحية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، لو بدأت معك سيد الموسوي يعني في البداية أود أن أعتذر لمئات لا بل وصلت الآلاف يعني الذين أغرقوا البريد الإلكتروني بالرسائل وكلها يعني وبإمكانك أن تراها تترحم على صدام حسين حتى إن البعض وصف وضعه أمام المشنقة بوضع السيد المسيح وهناك كاتبة من تونس حنان المنصف تقول إنه شهيد التاريخ إنه الحسين الذي سُفك دمه على نفس أيدي الغدر نفس الأشكال ونفس الأوغاد وكل هذا الكلام يعني هل تستطيع أن تنكر بأن هذا الرجل دخل التاريخ من أوسع أبوابه بهذا الاغتيال كما يسمونه في أول أيام عيد الأضحى المبارك ماذا تقول لهؤلاء؟ وخاصة التصويت..

مشعان الجبوري – رئيس كتلة المصالحة والتحرير في مجلس النواب العراقي - [مقاطعاً]: أرجو..

فيصل القاسم: بس دقيقة وخاصة التصويت هل تؤيد إعدام صدام حسين؟ أربعة آلاف وسبعمائة وسبعة وثمانون 88.6 من الشارع لا، 11.4 نعم ماذا تقول لهم؟

مشعان الجبوري: بس إذا سمحت لي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

مشعان الجبوري: قبل ما يجاوب أنا أريد أبدأ البرنامج أو الحلقة أدعو المشاهدين لأن نقرأ الفاتحة على روح الرئيس الشهيد صدام حسين..

صادق الموسوي – رئيس مؤسسة العراق للإعلام والعلاقات الدولية: بسم الله الرحمن الرحيم نحن هناك لا نقرأ الفاتحة على أحد..

مشعان الجبوري: طيب {بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ (2) الرَّحْمـَنِ الرَّحِيم}..

صادق الموسوي: نحن هنا ندين رجل..

مشعان الجبوري: {مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إيَّاكَ نَعْبُدُ وَإيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ المُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ المَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ}..

صادق الموسوي: ندين رجل قتل آلاف وملايين العراقيين لست هنا لنقرأ الفاتحة على أحد على ظالم وطاغوت قد سفك دماء العراقيين حرق الحرف وقتل النفس المحترمة في يوم العيد وفي رمضان وفي محرم قتل ابن أخته خال أولاده في رمضان لا تدعي قراءة الفاتحة، على مَن؟ على رجل لم يعرف مفهوم إلا العنف والقتل أنا هنا لا لأناقش أحد أستاذ فيصل أنا هنا لكي أكلم هؤلاء الذين بعثوا لك الرسائل أنا هنا لأوضح الصورة للشعب العربي والأمة الإسلامية أن يفهموا مَن هو صدام حسين، نحن نريد أن نقول إن صدام حسين الشعب العراقي اليوم حمّلني ملايين الرسائل ملايين الأمهات المفجوعات في العراق بأبنائهم ملايين الرجال الآباء الذين كانوا يجلسون على المدفع في انتظار أبنائهم أن يعودوا من السجون ومن الجبهات ومن أرض المعارك التي اختلقها صدام حسين وكانت ترجع له جثثا ويكتب عليها أنه خائن أو أي شيء وألا يُقرأ عليها الفاتحة أنا هنا لأنقل الرسائل أنقل رسائل الشعب العراقي المظلوم الذي ظلم تحت يد وجور هذا النظام الذي سفك من دمائه ما لا تعد ولا تحصى..

فيصل القاسم: جميل جدا..

صادق الموسوي: اسمح لي أكمل لي موضوع، صدام حسين ليس قائدا وليس زعيما عربيا صدام حسين تسلق إلى الحكم سرقة وخلسة في ليل مظلم قتل أصحابه قتل رفاق دربه في سبيل الوصول إلى دفة الحكم، صدام حسين ذهب إلى مزبلة التاريخ صدام حسين لا يُنعت بزعيم عربي مَن أراد أن ينعت صدام حسين زعيم عربي يجرح مشاعر الشعب العراقي بأكمله سنة وشيعة وتركمانا ومسيحيين كلهم ذاقوا ويل صدام حسين اليوم إذا كان هناك رجل ينظر إلى هذا الرجل المقبور أنه زعيم عربي فهو رجل سارق أو من أمثاله..

فيصل القاسم: جميل جدا..

صادق الموسوي: سرق السلطة سرق المال سرق الحكم سرق كل شيء..

فيصل القاسم: كويس جدا..

مشعان الجبوري: أولا عليك أن تحترم نفسك وتؤدب ألفاظك جيدا وإلا أسوي بك شيء ما تتصوره أبدا أعجمي فارسي قشمر أدبرك بأي أدب..

صادق الموسوي: أنت سارق..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري: احترم نفسك قشمر..

صادق الموسوي: أنت سارق..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري: أنت إيراني هسة أنت اطلع بره اطلع..

صادق الموسوي: أنت محكوم عليك وعليك..

فيصل القاسم: يا سيدي..

مشعان الجبوري: سيدك صدام حسين وسيد اللي جابوك..

فيصل القاسم: يا سيدي تفضل لمكانك يا سيدي..

مشعان الجبوري: حاجي هذه وثائقك أنت مواطن إيراني..

صادق الموسوي: أنا مواطن عراقي..

فيصل القاسم: يا سيدي أرجوك يا سيدي..

مشعان الجبوري: أنت شو اسمك..

صادق الموسوي: اطردوا هذا الضيف..

فيصل القاسم: يا سيدي رجاء..

مشعان الجبوري: اظهروا له اظهروها هذا أنت..

فيصل القاسم: يا سيد أرجوك ترجع..

مشعان الجبوري: هذا أنت، أنت مواطن إيراني..

صادق الموسوي: تقول له مَن هو الضيف ولا تقول لي مَن هو الضيف..

مشعان الجبوري: احترم نفسك سيدك صدام حسين سيد أمثالك..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

صادق الموسوي: سارق..

مشعان الجبوري: قاتلت.. أتشرف..

فيصل القاسم: يا أخي اجلسوا..

صادق الموسوي: أنا عراقي غصب عنك..

مشعان الجبوري: أنت أعجمي ولك هذه أوراقك..

صادق الموسوي: أنت يجب أن تهلل..

فيصل القاسم: يا سيدي، يا سيدي أرجوك..

مشعان الجبوري: إيراني هذه أوراقك هذه..

صادق الموسوي: هذه الورقة أنا عراقي أكثر منك..

فيصل القاسم: يا سيدي أرجوك..

مشعان الجبوري: هذه وثائقك إذاً أتحداك أنت..

صادق الموسوي: أنا جدي مدفون في بغداد أنت إذا جبت..

فيصل القاسم: يا سيدي..

مشعان الجبوري: لك إذا اسمك صادق أتحداك..

صادق الموسوي: أبوك قتل من الأكراد وقتل من..

فيصل القاسم: يا سيدي..

مشعان الجبوري: تافه إذا اسمك صادق أتحداك طلع اسمك أنت تكذب..

صادق الموسوي: أنت رجل.. أنا صادق وموسوي عندي جواز.. صحافة..

مشعان الجبوري: تكذب أخرجه، إذا أنت صادق لك هذه أوراقك الإيرانية..

صادق الموسوي: أنت إنسان تدعو إلى العنف تدعو إلى القتل..

مشعان الجبوري: تقدمت في شهر أربعة على الجنسية العراقية أنت إيراني..

صادق الموسوي: عشيرتك..

مشعان الجبوري: هذه أوراقك تظهر بأنه قدم في شهر خمسة 2004..

صادق الموسوي: عشيرتك كتيبك..

مشعان الجبوري: طلب من السلطة العراقية أن..

صادق الموسوي: أنت وكلكم سيكون لنا حساب آخر..

مشعان الجبوري: أنت مش جزء من المشروع الصفوي.. طاح حظك وحظ حساب الآخر..

فيصل القاسم: يا سيدي أرجوك تجلس..

مشعان الجبوري: أعجمي..

فيصل القاسم: يا أخي لا يصح هذا الكلام، لا يصح هذا الكلام يا أخي..

مشعان الجبوري: ما يسيء لسيده وسيد اللي خلفوه صدام حسين سيده وسيد اللي خلفوه هذا الإيراني..

فيصل القاسم: طيب نجلس، نجلس أرجوك نجلس..

مشعان الجبوري: لحظة..

فيصل القاسم: لنرد بهدوء وبدون عصبية رجاء ليس هكذا تناقش الأمور، السؤال المطروح قال لك إنه يعني يجب ألا تترحم على هؤلاء وإنه يعني كفانا تباكي على القتلة وعلى كل ذلك ماذا ترد؟

مشعان الجبوري: يعني أولا أرجوك دكتور فيصل إذا سمحت لي أن أوضح للمشاهدين أنك أنت عجزت أن تأتي بعراقي شيعي وطني واحد يقبل أن يظهر بهذا الموقف سابقاً جبتني ضيف هنا جبتني مع كريم شهبوري الذي يلقب نفسه الآن بموفق الربيعي وأشرف على إعدام صدام حسين واليوم جئتني مع هذا الإيراني وهذه الأوراق أرجوك أن توضحها أنت للعراقيين..

فيصل القاسم: أنا ليس لدي..

مشعان الجبوري: هذه صادرة من وزارة الداخلية طلب هذا الشخص اللي اسمه طارق وأنت تعرف إنه دخل إلى قطر باسم طارق وليس باسم صادق الموسوي وأرجوكم أن تبلغوا الناس هذه وثائق تقدم بطلب منح الجنسية العراقية سنة 2004 ويقول إن أبوه وأمه يعيشون في إيران وعندما يذكر أصدقاءه يذكر إبراهيم الجعفري ويقول إن ليس له أعمام في العراق هو شخص ليس مواطن عراقي هو جزء من المشروع الصفوي الإيراني أنا عندما أقول الصفويين لا أقصد أهلي وأبناء العراق من الشيعة الوطنيين أنا أقصد هؤلاء علي يزدي الذي يسمي نفسه علي الأديب وموفق الربيعي الذي.. كريم شهبوري الذي يسمي نفسه موفق الربيعي وهذا الذي يسمي نفسه صادق الموسوي وهو لا اسمه صادق ولا.. والموسوية منه براء هو مواطن إيراني هذه أوراقه وأنت تعرف إنه حصل على الفيزا في دخول قطر..

فيصل القاسم: لا أعرف..

مشعان الجبوري: لا تعرف؟

فيصل القاسم: لا..

مشعان الجبوري: طلعه من الإدارة الآن ستجد إن الاسم الذي دخل به هو طارق وليس صادق ولأنه كذاب فاختار لنفسه اسم صادق، أما أن يسيء للرئيس الشهيد أنت تعرف أن صدام أعدم شقيقي وأعدم الكثير من أتباعي ومن أقربائي وأعدم خال أولادي ولكن صدام بالطريقة التي أعدموه بها أثبت نفسه إنه رجل وشجاع وفعلا أصبح شهيدنا وسنحج إلى.. أو نزور قبره كما يزار الأولياء الصالحين هؤلاء ولوه ولية الجبناء تصرفوا على إنهم عصابة طائفية عصابة إجرامية بلا أخلاق ولا بلا قيم لا يستطيعون أن يقودون دولة ولا يستطيعون.. تصرفوا على أنهم زعماء عصابات ناس شخص محكوم بالإعدام يعدموه في يوم العيد هؤلاء الذين أعدموه هم الذين قتلوا سيدنا عمر رضي الله عنه وذاتهم الذين قتلوا سيدنا أبي بكر وذاتهم الذين يكرهون عفوا سيدنا أبي بكر ويكرهون كل الصحابة هؤلاء الذين اقتلعوا تمثال أبو جعفر المنصور بعد خمسة أيام من تسلمهم السلطة رفعوه من أحد ساحات بغداد هؤلاء الحاقدين على هارون الرشيد وصلاح الدين الأيوبي وكل الوطنيين ويشهرون اليوم بأي رمز وطني وبأي رمز قومي هؤلاء شنقوه تعرف أين؟ في الشعبة الثانية في مديرية الاستخبارات العسكرية..

فيصل القاسم: شنقوا صدام؟

مشعان الجبوري: شنقوا صدام في المكان الذي كان يعمل ضد إيران وعمل على منع احتلالها للعراق وإيقاف مشروعها لقد تم إعدام صدام بحضور مقتدى بهتافات طائفية أحد الجثث الضخمة التي كانت تظهر في التلفزيون هو مقتدى هؤلاء الذين حضروا من الدولة العراقية اثنان كريم شهبوري وعلي يزدي هؤلاء الاثنين علي الذي يسمي نفسه علي الأديب لحد اليوم هو مثل هذا لم يحصل على الجنسية العراقية تقدم بطلب الجنسية العراقية ولم يحصل عليها مثل ضيفك..

فيصل القاسم: بس يا أخي السيد صادق الموسوي عراقي وقبر أبيه في العراق..

مشعان الجبوري: أولا أنت تعرف اسمه ليس صادق جيب جوازه من الإدارة هو ليس صادق هو اسمه طارق هاشم مطر..

فيصل القاسم: طيب كي لا يكون موضوعنا شخصيا..

مشعان الجبوري: هذه أوراق تقديمه على الجنسية هذه بصمة إبهامه هذه جميع الأوراق أخذناها من وزارة الداخلية العراقية..

فيصل القاسم: طب بس يا أخي بس يا سيد مشعان لماذا إقحام دول مجاورة وقوى أخرى إذا كانت المحاكمة تمت أمام الملايين على..

مشعان الجبوري: لا..

فيصل القاسم: أمام أعين الشعب العراقي؟

مشعان الجبوري: أي محاكمة؟

فيصل القاسم: الآن لماذا..

"
إعدام صدام حسين في ليلة العيد مخالف للقانون لأنه المادة 290 أصول المحاكمات الجزائية العراقي تنص على أنه لا يجوز أن تعدم شخصا في عيد ديني للمحكوم، وهم أعدموه خلافا للقانون والدستور
"
مشعان الجبوري
مشعان الجبوري: لماذا عزلوا القاضي النزيه الذي أرادها محاكمة عادلة؟ اليوم القاضي يقول إن إعدام صدام حسين في ليلة العيد مخالف للقانون لأنه في القانون العراق في المادة 290 أصول المحاكمات الجزائية لا يجوز أن تحكم.. أن تعدم شخص في عيد ديني للمحكوم وهم أعدموه خلافا للقانون والدستور لماذا عزلوا القاضي وجاؤوا بقاضي سلق لهم القضية سلقا؟ أي محاكمة؟ هل هؤلاء الذين يقتلون الناس على أسمائهم وعلى هوياتهم الطائفية في الشوارع هم جديرين بأن يعقدوا محاكمات؟ هل هؤلاء العصابة الطائفية التي توقع بالعالم يوميا ذبحا وقتلا لقد قتلوا من العراقيين يوميا ما يعادل ما حاكموا صدام حسين عليه في قضية الدجيل هم يحاكمون صدام حسين على 148 أرادوا اغتياله وهو القائد العام للقوات المسلحة يخوض حرب ضد إيران تعرف لماذا اختاروا هذه القضية؟ اختاروها لأنها كانت لحساب إيران تستهدف الرئيس العراقي في زمن الحرب ولذلك أول قضية وضعوها له هي قضية الدجيل وهذه القضية هم يحاكموه على مقتل 148 أرادوا قتله وهو رئيس الدولة في حين هم يقتلون يوميا أكثر من 148 واحد يوميا يقتلون على الهوية الطائفية وعلى الأسماء في السجون وفي خارج السجون وفي الشارع ومن الجامعات هؤلاء اختطفوا بنات العراق الحرائر من الجامعات واغتصبوهن وقتلوهم وسلموهم للطب العدلي هذه ليست سلطة هؤلاء ليسوا حكام هؤلاء عصابة طائفية قذرة جاءت إلى العراق لتوقع بنا قتلا وذبحا وتفعل هذا المشهد الذي.. هؤلاء ينفذون تتوافق تطلعاتهم في تقسيم العراق مع المشروع الإسرائيلي لإقامة دول الطوائف والحارات لتصبح إسرائيل الحارة الأكبر في المنطقة، هؤلاء التقت طموحاتهم مع الرئيس جورج بوش المعادي لكل ما هو عربي وإسلامي والحاقد على صدام حسين شخصيا وسلمهم هذا الرجل اليوم مستشار الأمن القومي الأميركي يقول السابق يقول إن أميركا تتحمل مسؤولية إعدام الشهيد صدام حسين، هذا الرجل أنا اليوم أجد نفسي أعتذر من ذكراه إن تصرفت أو فعلت ما أوصله لهذا لأنه أثبت أنه رجل مجرد حقد هذه المجموعة الصفوية أنت لم تجد عراقي واحد يقبل أن يجلس على هذه الطاولة وأنا أعرف أنت تكلمت مع كثيرين لم تجد إلا هذا الصفوي هؤلاء الذين الصفويين الذين نقصدهم..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس بالمناسبة يعني كي المشاهدين الذين انضموا إلينا يعني كان معنا قبل قليل السيد صادق الموسوي وانسحب بعد دقيقة واحدة..

مشعان الجبوري: هو ليس صادق الموسوي أنت تعرف اسمه ليس صادق الموسوي لا تشاركني عملة تزوير اسمه..

فيصل القاسم: انسحب وسيعود إلينا ويبدو أنه سيعود إلينا أرجو أن يعود إلينا أرجو أن يعود السيد صادق وبدون شخصنة للأمور رجاء تفضل سيد صادق..

مشعان الجبوري: إذا أساء الأدب أو تكلم عن صدام حسين غلط سأسوي شيء مش طبيعي..

فيصل القاسم: أرجوك يا سيدي يا سيد مشعان الموضوع سياسي قل ما تشاء في السياسة..

صادق الموسوي: أول رسالة أوجهها رسالة لملايين العراقيين..

مشعان الجبوري: تكلم بأدب..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

مشعان الجبوري: لا تسيء لفكر الرئيس الشهيد لا تسيء لفكره حتى..

صادق الموسوي: أين فكره أين فكره؟

مشعان الجبوري: الرئيس الشهيد صدام حسين لقد أصبح إمام المقاومين وأبطال العرب..

صادق الموسوي: من وجهة نظرك..

مشعان الجبوري: من وجهة نظري وعليك أن تحترم مشاعري ومشاعر الناس أنا أحترم مشاعرك..

فيصل القاسم: بس يا مشعان..

صادق الموسوي: وأنت احترم المظلومين احترم الذين قتلوا على يد صدام حسين..

مشعان الجبوري: أنت تعرف عني أنا رمز المظلومين إحنا رمز المظلومين..

فيصل القاسم: يا مشعان بس دقيقة يا أخي بس دقيقة رجاء خليه يحط الميكروفون..

مشعان الجبوري: لن أسمح..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة..

مشعان الجبوري: لن أسمح أن يشتم الرئيس لن أسمح..

فيصل القاسم: يا زلمة يا أخي..

صادق الموسوي: أنا سأشتمه إلى آخر البرنامج وافعل ما تشاء..

مشعان الجبوري: والله العظيم أريد أقول لك أنصحك لله لا تفعلها..

صادق الموسوي: لا تنصحني اقتلني في العراق ارسل ميليشياتك لقتلي..

مشعان الجبوري: أنا أنصحك..

صادق الموسوي: ارسل ميليشياتك لقتلي..

فيصل القاسم: يا جماعة يا سيد مشعان بس دقيقة..

مشعان الجبوري: أنا أنصحك أن تقول أفكار..

صادق الموسوي: أفكار..

مشعان الجبوري: أن تقول كلام لا تسيء إلى ذكرى الشهيد فقط..

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد صادق رجاء الموضوع الشخصي بره رجاء قل ما تشاء في الأمور السياسية..

صادق الموسوي: ما فيه موضوع شخصي..

فيصل القاسم: يا مشعان رجاء في الأمور السياسية وبلا مقاطعة رجاء يا أخي (Ok) الجرح ساخن لكن نعالج الأمر بهدوء رجاء كيف ترد أخ سيد صادق؟

مشعان الجبوري: نحن نجلس مع قاتلينا..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة..

مشعان الجبوري: قاتلي حرائرنا وأبنائنا وإخواننا..

فيصل القاسم: سيد صادق كيف ترد على هذا الكلام يعني شن هجوم قال إن الذين حاكموه يعني هل يحق بما معناه يعني إن القتلة واللصوص كما وصفهم هذا لا علاقة لنا لا يحق لهم أن يعدموا هذا الرجل وكل هذا من الكلام وإنه هناك أيادي صفوية كما سماها في كل هذا المشروع أريدك أن ترد بطريقتك؟

صادق الموسوي: أولا دعني أقول شيء واحد الشعب العراقي الآن..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة..

صادق الموسوي: فرح بإعدام هذا الطاغوت فرح فرحا كبيرا، هناك أناس موجودين في كل مكان حزنوا على صدام حسين كما حزنوا الناس على هولاكو بعض الناس كما حزنوا بعض الناس على جنكيز خان كما حزنوا بعض الناس على هتلر وكما حزنوا بعض الناس على موسوليني هذا الحزن ليس لنا حزنوا عائلته حزنت عليه نحن نحترم كل هذه المشاعر الحزن ولكن أني أندفع باتجاه أن أحترم الرجل هذا الذي أدى بي إلى هذه المهلكة التي نحن فيها اليوم في العراق، يا أخي فلنراعي مشاعر ملايين اليتامى والأرامل في العراق على يد صدام حسين، صدام حسين في برنامجك هذا قلتها عدة مرات على برنامج أكثر من رأي وعلى برنامج أولى حروب القرن يا صدام تنازل عن الحكم حتى لا تدخل أميركا العراق حتى لا يحصل ما يحصل فيه..

فيصل القاسم: بس كي لا نعيد كلام جميل بس كي لا نعيد الكلام القديم..

صادق الموسوي: نحكي الجديد..

فيصل القاسم: نحكي الجديد أنه يعني كيف السؤال المطروح هل يعقل أنه كل شرائع الدنيا وأديانها يعني لا تسمح بإعدام شخص في يوم مقدس عيد الأضحى كل المسلمين يحتفلون بالعيد الكبير فتأتون أنتم وتعدمون الرجل يعني؟ هذا هو السؤال الذي يطرح نفسه.

صادق الموسوي: صدام أعدم بجنس فعله صدام حسين أعدم علماء كانت الأمة تستفيد من علمهم أعدمهم في الشهر الحرم صدام غزا دولة في الشهر الحرام في عشرة محرم غزى الكويت استباحها أستباح نسائها وقتل رجالها وسرق أموالها هل لهذا الرجل حرمة؟ الله سبحانه وتعالى يريد أن يجعله عبرة لمَن لا يعتبر أنه أعدم في المكان الذي كان يعدم فيه معارضيه وأعدم في الأيام الحرم التي كان يقتل فيها معارضيه هل سمعت في العراق عن تنظيف السجون عندما كان يرسل إلى سجن أبو غريب لينظف السجون ما معنى كلمة تنظيف السجون؟ معنى إعدام آلاف ومئات موجودين في غرف سجن أبو غريب يعدموهم في هذه المقصلة التي أعدم بها صدام حسين، هذه عدالة الله لا أحد يستطيع أن يقف أمام عدالة الله.. الله سبحانه وتعالى عادل ويمهل ولا يهمل فيريد أن يجعله انظر حتى الصرخات التي كانت حول صدام حسين حتى الأيادي الشجاعة التي وضعت الحبل على رقبته وحتى اليد الكريمة لجواد المالكي الذي وقع على إعدامه هي موقف شجاع سوف يكتب للمالكي وللحكومة الموجودة..

مشعان الجبوري: في التاريخ الإيراني..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

صادق الموسوي: وللشجعان الذين أعدموه أما أن ندخل الإيرانيين في الشغلة اسمح لي هذه مسألة يعني جدا تافهة وسخيفة يعني عندنا حكومة منتخبة هناك سفير إيراني هناك سفير تركي أين السفير السعودي؟ أين السفير القطري؟ أين سفير دولة الإمارات المتحدة في العراق؟ أين هؤلاء؟ عندما هم يغيبون عن الساحة من الطبيعي السفير الإيراني يكون له صولة وجولة في بغداد من الاتصال بالقيادات السياسية للنفوذ للضغط على الحكومة نحن في انتظار السفراء العرب كي يفعلوا ما يفعله السفير الإيراني في العراق، نحن في انتظار السفراء العرب كي يفعلوا ما يفعله السفير التركي في العراق لماذا أنتم تغيبون عن العراق ولا ترسلوا سفراءكم ثم تلومون إيران على أنها لها النفوذ في العراق؟

مشعان الجبوري: أخي نحن نتحدث عن استشهاد الرئيس صدام..

فيصل القاسم: بس دقيقة مشعان الجبوري الرجل قال كلاما وأريد أن ترد عليه بالمنطق الرجل قال كلاما ويعني خلينا نرد الحجة بالحجة قال لك يعني هذه عدالة الله يمهل ولا يهمل..

مشعان الجبوري: هم جنود الله..

 

إرث سياسة العنف وأزمة الخطاب الطائفي

 

فيصل القاسم: لماذا يعني كل شيء مُسح الآن وأصبحتم تنظرون إلى الرجل كما لو كان ملاكا يعني؟ هذا هو سؤاله.

مشعان الجبوري: هناك عقيدة ظهرت الآن في العراق جديدة قوام هذه العقيدة التي يمثلها ربما الأستاذ يعبر عنها يقول افتكوا بالناس أقيموا الظلم اذبحوا اقتلوا الناس في يوم العيد اقتلوا الحرائر اختطفوهم من الجامعات اذبحوا الناس على أسمائهم على هوياتهم ليقام الظلم لنشجع على ظهور المهدي، هناك الآن مؤسسة أو تنظيم إيراني تدعمه وتسانده ويشجع الناس على ارتكاب هذه المعاصي ثقافة قطع الرؤوس ذبح الناس المدنيين قتل الناس الأبرياء هناك فئة باغية تريد أن تقول يقام الظلم حتى نعجل بظهور السيد المهدي، هؤلاء الناس أصحاب فقه لا علاقة له لا بعدالة الله ولا بالإسلام ولا بأي منطق ولا بأي منظومة عراقية هؤلاء يوقفوك بالشارع يأخذوك من بيتك ليقتلوك ونحن نعرف في الزوراء أفلام عن جرائم هؤلاء وفتاواهم وأقوالهم هذه ثقافة الكبسلة هؤلاء يكبسلون يأخذون الحبوب المخدرة ويخرجون إلى الشارع ويطلع أحدهم قادتهم يقول احشرني مع المكبسلين لأنه يختطفون الناس ويذبحونهم وهم حشاشين هذه فئة قد مرت سابقا في تاريخ العراق وقد..

فيصل القاسم: يعني أليس من الإجرام من الظلم أن تقوم أنها تحكم العراق الآن هذه حكومة يا سيدي منتخبة قال لك..

مشعان الجبوري: بس اسمح لي خلينا نرجع للانتخابات..

فيصل القاسم: تفضل..

صادق الموسوي: اسمح لي هذه المسألة..

مشعان الجبوري: أولا هذه الانتخابات يا دكتور فيصل..

صادق الموسوي: اسمح لي أجيب على هذه المسألة مسألة مهمة..

مشعان الجبوري: هذه الانتخابات أقيمت بحراب المحتل أنا فائز بالانتخابات وأنا جزء من هذه الانتخابات والتنظيم الذي كان الأستاذ يعمل به لم يحصل على رجل كرسي في الانتخابات هذا لم يحصل لأنه لأن الشخص هذا لم يكن من مشروعهم هذا الطائفي هو كان مكلف في واجب مختلف غير الواجب المكلف به..

فيصل القاسم: طيب الوقت يداهمنا..

مشعان الجبوري: لم تكن هناك انتخابات هناك عملية زائفة استعمل الإيرانيين المال واستعمل الدين وأقصيت القوى الوطنية وأقصيت القوى العشائرية وأقصي أحرار العراق وجيء بأشخاص ولاءهم الطائفي يتقدم على ولائهم الوطني وأغلبهم من أصول ليست عراقية وهو ما نعنيه بالمشروع الصفوي في العراق، هؤلاء شلة من الإجرام حكومة خالفت القانون الذي وقعته بنفسها جاؤوا إلى مجلس النواب وطلبوا من مجلس النواب أن يعيد العمل بالمواد من 273 إلى 296 المتعلقة بالإعدام، يجب أن يصادق الرئيس ونائبيه على عقوبة الإعدام هم نفذوا الإعدام يفتخر بما وقعه جواد المالكي الذي هو طبعا أيضا ليس مالكي ولكنه الحقيقة هو ليس إيراني كما هؤلاء الذي يفتخر بأنه وقّع على هو وقع خلافا للقانون..

صادق الموسوي: أنت لماذا تصر إني إيراني اسمع..

مشعان الجبوري: خلافا للقانون وخلافا للدستور..

صادق الموسوي: اسمع.. اسمع أريد أن ندخل هذه المسألة اسمع..

مشعان الجبوري: ويجب أن يحاكم هذه الوثائق..

صادق الموسوي: جيب الوثيقة أقرأ لك إياها..

مشعان الجبوري: تفضل..

صادق الموسوي: صدام حسين أسقط عني الجنسية العراقية أنا وعائلتي ومَن يسقط عنه الجنسية العراقية حسب القانون العراقي تذهب إلى وزارة الداخلية وتعيد تسجيل نفسك..

مشعان الجبوري: وهل اسمك صادق..

صادق الموسوي: لا اسمي طارق هاشم مطر الموسوي وغيرت اسمي..

مشعان الجبوري: هذا هو لقبك بدك تعترف لا صادق ولا موسوي..

صادق الموسوي: أنا اسمي أعترف طارق هاشم مطر الموسوي وغيرت اسمي..

مشعان الجبوري: أنت مواطن إيراني من حقك أن تدافع عن المشروع الإيراني في العراق من حقك..

صادق الموسوي: لا أنا لا أدافع عن مشروع أحد ومَن يقول عليهم..

مشعان الجبوري: أنت من حقك أن تدافع عن المشروع الإيراني..

صادق الموسوي: خليني أكمل..

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة خليه يكمل السيد صادق تفضل يا سيدي..

صادق الموسوي: مَن يقول عنهم ثقافة المظلومية أنه يجعلوا العراق مظلومين حتى يجيبون المهدي وهذه أفكار إيرانية جاءت هنا فإيران فلتعمل المظلومية في إيران حتى يظهر لهم المهدي هذه الثقافة نحن براء منها وما مسألة الكبسلة والإمام هذه نحن بريئين منها نحن ننتظر المهدي بالناحية السلمية لا نقتل أحدا لا نخطف أحد فاسمع إذا عدت أنت إلى الوراء قليلا سوف تجد مَن الذي بدأ بالسيارات المفخخة مَن الذي بدأ بخطف الناس وقطع رقابهم ووضعه على الظهور مَن الذي خطف النساء واغتصبهن مَن الذي فعل هذه الفعلة بالعراق، مَن الذي بدأها؟ بدأت من المناطق التي كان حزب البعث لهم نفوذ فيها كان المناطق التي فيها صدام حسين..

مشعان الجبوري: هذه الثقافة خلتهم يذبحون..

صادق الموسوي: بدؤوا الزرقاوي دعني أتكلم هذه المناطق هي التي بدأت أولا والشيعة صبروا والكثير من السنة لم يؤيدوا مثل هذه الأفعال قتل الناس في التظاهرات الحسينية وقصف الحسينيات بالهاونات واستطاعوا لم يستطيعوا أن يضربوا بعصا الفتنة ويشقوا الشيعة والسنة في العراق لكن ماذا فعلوا؟ راحوا ذهبوا ودمروا مبنى سامراء الإمامين العسكريين الذين من المراقد المقدسة للشيعة وعرفوا أن الشيعة لا تهز لهم هزة إلا بعد أن تستهدف مرقد من مراقدهم وكأنهم بهذا العمل أرادوا أن.. ثاروا الشيعة الآن هناك ثورة في العراق..

مشعان الجبوري: إسرائيل التي فجرت المكان حتى توقعكم بهذا الفخ..

صادق الموسوي: اسمح لي أكمل موضوعي ألقي القبض عليهم وهم من الحرس الخاص لصدام حسين ومن فدائيي صدام قد التحوا ولبسوا الجبة والعمة وأصبحوا إسلاميين اليوم..

"
نحن أعدمنا صدام حسين لكي نجتث المنهج السياسي العنيف الذي زرعه صدام في قلب الأمة، هذا المنهج الذي زرع العنف في كل البرامج السياسية الموجودة عند القوميين العرب وعند بعض الإسلاميين وزرع بذور الفتنة، وهو لم ينتهج سياسة العنف لكي يحرر فلسطين
"
صادق الموسوي
مشعان الجبوري: وهل نذبح كل السنة على جريمة أربعة أشخاص؟

صادق الموسوي: اسمح لي إن صدام حسين ترك في العراق إرث نحتاج إلى سنين كي نجتثه اسمحوا لي أنا أكلم المجتمع العربي نحن أعدمنا صدام حسين لكي نجتث المنهج السياسي العنيف الذي زرعه صدام في قلب الأمة هذا المنهج الذي زرع العنف في كل البرامج السياسية الموجودة عند القوميين العرب وعند بعض الإسلاميين وزرع بذور الفتنة هو لم ينتهج سياسة العنف لكي يحرر فلسطين ولم ينتهج سياسة العنف لكي يهنئ الشعب العراقي ويجعله دولة من الدول المفتخرة بينما هو انتهج العنف لكي يبقى على السلطة ولكي يوزع نفوذه لكي يصبح قائدا للأمة العربية وأنتم الذين الآن تقولون عنه قائد الأمة العربية فهو كان يريد ذلك اشتراكم بالمال واشتراكم.. خمسة وعشرين ألف دولار لعائلة فلسطينية يستشهد منها شهيد عبر الجبهة الشعبية وخمسمائة دولار لعائلة شهيد في العراق، يا أخوان خلوا هذا في بالكم أن لا يشتريكم صدام حسين بخمسة وعشرين ألف دولار الكل في قلوبهم يعلمون مَن هو صدام حسين طاغية وقاتل وناهب وسارق للسلطة ولكنه اليوم نعيش حالة فتنة طائفية هذه الفتنة هي التي جعلت من صدام حسين رمز وليس لأن صدام حسين شخصه رمز..

فيصل القاسم: جمل جدا سمعت هذا الكلام بس دقيقة يجب القصة وما فيها أنه من الخطأ أن تقول يعني إن أنت تصفهم بقتلة وإلى ما هنالك يقولون لك نريد أن نجتث منهج العنف من العراق ونريد أن نؤسس لوطن يقوم على المسالمة والمصالحة وكل هذا الكلام أريد أن ترد يعني عكس ما قلت تماما تفضل.

مشعان الجبوري: تمام أنا أولا أتمنى أنه ربما المشاهدين يتساءلون لماذا الزوراء غائبة عن هذا الحدث الخطير وأريد أن أقول إنه من سبعة أيام السلطات المصرية سلطات النايل سات تمنع الزوراء من تجديد البث وبث أي شيء تفرض علينا شروط ونحن نرفض هذه الشروط ولذلك كانت لدينا أفلام حقيقية نتمنى أن ننتقل إلى قمر آخر لنعرضها لكم عن الجرائم وكيف تم التثقيف بأن يُذبح أهل السنة والوطنيين العراقيين بعد قضية ضرب الإمامين في سامراء وهذه العملية دُبرت من قبل الناس الذين أرادوا أن يدفعوا الأمور باتجاه المذبحة الطائفية هناك مصلحة لبلدين إيران الطامعة في نفط العراق والتي نفطها..

فيصل القاسم: على وشك النضوب..

مشعان الجبوري: على وشك النضوب وإسرائيل التي تريد أن تجعل منها حارات طائفية لتصبح هي الدولة الدينية الأكبر هاتان الدولتين لديهم مصلحة بأن يتقاتل السنة والشيعة ولذلك أحد هاتين الدولتين ليس عندي وثائق هي مَن قام بارتكاب هذه الجريمة ونحن أبرياء من القيام بمثل هذا الفعل فنحن نزور هذه المراقد المقدسة ونجلها والسنة والشيعة يعيشون في العراق منذ 1300 سنة ما تقاتلوا هل الآن اكتشفنا أننا سنة وشيعة؟ هل الآن العرب السنة يذهبون لتفجير المرقدين؟ لماذا لم يفجروها عندما كانوا هم السلطة؟ إذا كانت هذه ثقافتهم..

صادق الموسوي: لا أحد يتهم العرب السنة..

مشعان الجبوري: لماذا صدام لم يفجر؟ لماذا هو الذي كان يبني المراقد المقدسة؟ هو الآن اتهم..

صادق الموسوي: أنا أتهم المنهاج السياسي العنيف الذي أوجده صدام حسين..

مشعان الجبوري: الوطنيين ويقول الذين حول مدينة بغداد هو حرّف عفوا هو حرّف على قتلنا باعتبارنا نتبنى مثل هذا الكلام..

صادق الموسوي: لم أحرِّف كما تحرف قناة الزوراء..

مشعان الجبوري: قال إنهم يتبنون خيار والشيعة انتظروا وكانوا يقتلون وتغتصب نساءهم وإلى آخره وهذا كلام نحن أبرياء منه كنا نقبل بالعملية السياسية كنا نرفض العنف..

صادق الموسوي: أنا معك السنة أبرياء..

مشعان الجبوري: نقاتل من أجل ألا يحدث هذا..

صادق الموسوي: السنة أبرياء صدام حسين هو المسؤول الوحيد..

مشعان الجبوري: أما صدام حسين يرفض أن يُقتل الشيعة وصدام حسين شخص لم يكن..

صادق الموسوي: انتهى الموضوع انتهي الذي..

مشعان الجبوري: أنا صدام لم يكن..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

مشعان الجبوري: صدام..

فيصل القاسم: باختصار..

"
صدام كان له مشروع وطني قومي. ارتكب أخطاء مثل أي حاكم لكن جميع ما قتله صدام لا يساوي ما قتله مقتدى وجواد المالكي وعبد العزيز الحكيم من أهلنا في العراق خلال شهر
"
مشعان الجبوري
مشعان الجبوري: صدام كان له مشروعا وطنيا قوميا ارتكب أخطاء مثل أي حاكم لكن جميع ما قتله صدام لا يساوي ما قتله مقتدى وجواد المالكي وعبد العزيز الحكيم من أهلنا في العراق خلال شهر..

فيصل القاسم: كم قتلوا حتى الآن؟

مشعان الجبوري: يعني الأرقام تقول أنا الأرقام التي عندي بحدود سبعمائة ألف من العرب السنة قد ذُبحوا وقتلوا على أيدي هذه العصابات الطائفية هم يحاكمون صدام على 148 شخص وهم قتلوا منا سبعمائة ألف هؤلاء سيتكرر المشهد وإن طال الزمن سيقفون في قفص الاتهام لكننا سنصفح عنهم لن ننفذ بهم الإعدام لا يوم العيد ولا في غيره ولكنهم..

صادق الموسوي: تحلم حلم العصافير..

مشعان الجبوري: ولكنهم.. هذا الكلام قلته لك حلم العصافير تتذكره؟

صادق الموسوي: لا حلم العصافير تحلم.. تحلم..

مشعان الجبوري: لما قلت المالكية تأخذ خمسين كرسي قلت لك هذا حلم العصافير لا تعيد لي نفس الكلام قصدي لا تعيد لي نفس..

صادق الموسوي: المالكية.. الرجل الشريف علي بن الحسين لم يسرق أموال العراق ليدفعها للناخبين..

فيصل القاسم: إذاً مشكلتهم ليست مع صدام مع مَن؟

مشعان الجبوري: مشكلتهم مع كل هذا النهج الوطني مشكلتهم مع أبو جعفر المنصور اسأله لماذا هدمتم رأس أبو جعفر في بغداد؟ لماذا تسبون هارون الرشيد؟ لماذا تسبون الأئمة؟ لماذا تشتموننا يوميا؟ لماذا تقتلون أئمة مساجدنا؟ أنا أريك فيلم وأتحمل المسؤولية خليهم يعيدوا الزوراء لأريك فيلم عن مقتل على الأقل مئة أمام مسجد قتلوهم لأسباب طائفية هدموا مساجدنا بالقنابل وبالحرق عصابات إجرامية تجير البلاد الشيعة براء منها أهلنا الشيعة براء هذه العصابات الطائفية الصفوية التي لها مشروع بدعة مشروع إسرائيلي..

صادق الموسوي: أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: طب بس دقيقة السؤال المطروح بس جاوبني على نقطة..

صادق الموسوي: دعني أجيب هو..

فيصل القاسم: ماذا تقول عن الذين كانوا يهللون ويطلقون شعارات طائفية عندما كان الرجل يُشنق ماذا تقول لهم؟

مشعان الجبوري: بس أخفوا وجوههم.. أخفوا وجوههم وهو كان شجاع لم.. بكت عيونه فتحة تعرف ماذا أنا أتصور صدام حسين ماذا قال؟

صادق الموسوي: في نفس المكان دعني أتكلم يا رجل..

مشعان الجبوري: سيدنا عمر عندما قتله المجوسي قال الحمد لله لم يقتلني عربي، صدام تطلع وإذا هم هذا اللي يسموه علي أديب كريم شهبوري كل هؤلاء عبارة..

صادق الموسوي: دعني أتكلم.. علي أديب مجوسي؟! مقتدى عربي أكثر منك..

مشعان الجبوري: عن مجموعة صفوية لها مشروع فتنة في العراق وهؤلاء..

صادق الموسوي: أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: يا أخي..

مشعان الجبوري: وصدام مات وفي عيونه فتحة ولذلك سيصبح هو الشخص الذي يزار وستبقى ذكراه تقارعهم سوف لن ينامون الليل والله..

صادق الموسوي: سيقولون عليك ما يقولون على معاوية..

مشعان الجبوري: تحترم نفسك..

صادق الموسوي: اسكت يقول لي..

مشعان الجبوري: لا تشتم معاوية احترم نفسك..

فيصل القاسم: رجاء لا يمكن أن يصير مثل هذا الكلام..

مشعان الجبوري: قليل الأدب لا تسب معاوية..

صادق الموسوي: ده يصير طائفي..

فيصل القاسم: يا أخي لا (كلمة نابية) يقول هذه الكلمات..

مشعان الجبوري: عيب عليك سخيف لا تسب معاوية عيب عليك هذا الكلام احترموا أنفسكم..

صادق الموسوي: تفضل انظر الطائفية طائفي أكثر من اللازم هو الآن طائفي وأنا سأصبح طائفي..

مشعان الجبوري: أنا؟!

صادق الموسوي: طائفي هذه الطائفية يجب أن..

مشعان الجبوري: لك أنا سبيت أئمة يا محرض يا عجمي أنتم أحفاد أبو لؤلؤة أمثالك لماذا تسب معاوية؟

صادق الموسوي: اكتفيت؟

مشعان الجبوري: شو علاقة معاوية بالقضية؟ استحي على نفسك لترضي القشامر اللي قاعدين العجم تبعك عيب عليك يجب أن تناقش انتظرتك حتى تنتهي لم أسب إمام لم أسب رمز..

صادق الموسوي: دعني أتكلم..

فيصل القاسم: تفضل بس أرجوك التزم هناك شخصيات تاريخية لا نسمح لأحد أن ينال منها وهذا..

صادق الموسوي: أنا آسف وانتهت، أنا أريد أقول..

مشعان الجبوري: هؤلاء الذين يحكمون هذه رموز الفتنة..

صادق الموسوي: هناك خطاب سياسي في العراق منقسم إلى أقسام..

مشعان الجبوري: هذه رموز الفتنة..

صادق الموسوي: قسمين هناك خطاب شيعي كردي أقلياتي يمثل التيار المعتدل الذي يريد بالعراق النهضة ويريد أن يهيئ الظروف لانسحاب القوات الأجنبية من العراق واستلام السيادة كاملة لدينا في المقابل خطاب سني أنا سأصبح طائفيا لأنه تحدث طائفيا خطاب سني معتدل يؤمن بوجود مقاومة ومحتل وعملية سياسية وديمقراطية، نحن نحترم هذا الخطاب ونحتضنه ونحن أخوة لهم وسنعود في يوم ما نحضر الذكرى الذي يفعلوه السنة لذكرى للذكرى الذي يفعلونه نحضره وهم أيضا يحضرون حسينياتنا في مصائب محرم هذا سيعاد في العراق لا أحد يستطيع أن يجتث هذه المسألة الشعب العراقي شعب واحد سنة وشيعة وأكراد وتركمان، لكن هناك خطاب آخر في الوسط السني هو الخطاب الديني المتشدد السلفي وجاءت به أيضا الوهابية مدرستها الذي زرعها صدام حسين بواسطة عزت الدوري في العراق هذا الخطاب السني المتشدد يريد أن يحول العراق إلى معسكرين إلى معسكر عمر بن سعد الذي أرسله اليزيد لقتل الحسين لكي يقتلوا الشيعة في العراق في المقابل لابد من ظهور تيار ديني متشدد بالشيعة يقابل هذا الجيش القادم الذي يمول حتى من بعض الدول العربية لكي لا..

مشعان الجبوري: أنا أأسف إنك تسمح لهذا الكلام أن يطلع على التليفزيون..

صادق الموسوي: لكي لا ينتظروا أن يقتل الحسين مرة أخرى في العراق سوف لن يقتل الحسين سوف يتحد السنة والشيعة في سبيل نصرة الحسين في العراق..

مشعان الجبوري: لقد أوجدتم حسين جديد هو صدام حسين..

صادق الموسوي: اسمح لي الشيء الثاني صدام حسين زوبعة في فنجان كل هذه المهاترات اللي تحصل في الإعلام بعد أن تخفت سوف يعيدون النظر..

مشعان الجبوري: هكذا قالوا الأميركان..

"
إعدام صدام بهذه السرعة وبهذه الطريقة، تفيد بأن صدام حسين سوف يهرب من العراق ليجعلوا منه بطلا خارج العراق
"
صادق الموسوي
صادق الموسوي: كل الذين أيدوه الآن سيعيدون النظر في مواقفهم سوف يقرؤون مواقف صدام وأعمال صدام سوف يتبرؤون منه هذا واحد، اثنين أريد أعطيك لماذا أعدم صدام بهذه السرعة ولماذا أعدم صدام بهذه الطريقة، وصلت أخبار يا أستاذ فيصل أن صدام حسين سوف يهربوه من العراق ليجعلوا منه بطلا خارج العراق هذه الأخبار.. هذه الأخبار خليل زلماي زاده ألح موجود في أخبار الجزيرة خليل زلماي زاده ألح على المالكي أن يؤجل الإعدام 15 يوم، رفض المالكي إعدام صدام جاء بقرار عراقي وضغطوا..

مشعان الجبوري: صحيح قرار عراقي إيراني..

صادق الموسوي: واسمح لي صدام حسين لو كان عايش يوم واحد أكثر.. لو كان عايش يوم واحد أكثر كان حصل خلل في أن نجده في أن نجده أين هو كما هرب أيهم السامرائي بأموال العراق إلى عَمّان على أيدي أميركية وكما أن هناك أناس سرقوا الأموال والآن محميين من الأميركان..

مشعان الجبوري: لا يذكر أسماء الأشخاص بهذه الطريقة عيب هذا ينافق على السيد أيهم لأنه وقف..

صادق الموسوي: يا أخي محكوم..

مشعان الجبوري: طلع براءة من المحكمة..

صادق الموسوي: خليني أكمل بعدين..

مشعان الجبوري: هذا الشخص بس ليشهر بالذين ضد المشروع الإيراني أرجوك يتوقف.. هذا من حق الدكتور أيهم أن يشتكي عليه أن يشتكي..

صادق الموسوي: خليني أحكي يا أخي محكمة عراقية..

مشعان الجبوري: الرجل طلع براءة من محكمة التمييز طلع براءة هذا صفوي يريد أن يشهر..

صادق الموسوي: ليس هناك براءة..

مشعان الجبوري: بالسيد السامرائي لأنه قريب من المقاومة عيب تسمحوا له هذا الكلام هذا لا يجوز شتم معاوية شتم الرموز الوطنية..

صادق الموسوي: ماكو براءة هو على ذمة قضايا أخرى..

مشعان الجبوري: عيب تسمحوا له..

صادق الموسوي: اسمح لي أخذوا صدام..

مشعان الجبوري: هذا لازم يروح على الشرطة الآن أنا سأقيم عليه دعوى الآن..

صادق الموسوي: روح سلم نفسك للشرطة أنت أول مرة روح يا سارق..

مشعان الجبوري: أنا أبي أروح للمقاومة يا جبان..

صادق الموسوي: أنا جبان؟

مشعان الجبوري: احترم نفسك..

صادق الموسوي: أنا في بغداد وأنت في الشام أنا جبان؟!..

مشعان الجبوري: احترم نفسك..

صادق الموسوي: أنا جبان؟! أنا في بغداد..

مشعان الجبوري: لأن بغداد محتلة من الصفويين لأنها محتلة من الصفويين..

صادق الموسوي: هذا كلام تافه كلام سفيه..

مشعان الجبوري: وسيعيدها الأبطال..

صادق الموسوي: أيديك لحد الآن ملطخة بالعراقيين في بغداد..

مشعان الجبوري: سيعيدها الأبطال..

صادق الموسوي: أيادي ميليشياتكم لحد الآن..

مشعان الجبوري: ستحرر من أيديكم سيحرروها الرجال ستطردون كما..

صادق الموسوي: العراق محررة العراق حرة أبية العراق يحكمها رجال انتخبوا العراق ليس صفويا العراق علوي وسيبقي علويا..

مشعان الجبوري: العراق العربي احترم.. هذا الشعار الطائفي العراق لأهله..

صادق الموسوي: العراق علوي وسيبقى علويا..

مشعان الجبوري: هذه خطب طائفية..

صادق الموسوي: وسيبقى عثمانيا وسيبقى بكريا وسيبقي عمريا وهذا خطابك سوف لن يفرق بين أبناء الشعب العراقي..

مشعان الجبوري: هذا خطاب طائفي يريد أن يقبض الثمن من حكومة بغداد الطائفية..

صادق الموسوي: لا أريد أن أقبض أنا لست لا في الحكومة ولا عندي منصب حكومي..

مشعان الجبوري: يردد هذا الكلام أنا أستحي أن مثل هذا الشخص تسمحوا له الخطابة في الجزيرة..

صادق الموسوي: أنا لا أدري لماذا حكومة قطر لا تسلمك إلى العراق كي تُبيِّض صفحتها أمام الحكومة العراقية..

مشعان الجبوري: أنا بي رائحة المقاومة نحن الذين سنجتث..

صادق الموسوي: أنت فيك الرائحة النتنة في العراق لا تريد أن تشم أصلا..

مشعان الجبوري: طاح حظك أدب سيس..

صادق الموسوي: فهمت هذا ولا..

مشعان الجبوري: احترم نفسك واستعمل ألفاظك بره..

صادق الموسوي: أنت احترم نفسك أنا أحترم نفسي..

فيصل القاسم: يا جماعة يا أخي..

مشعان الجبوري: يا قشمر يا صفوي..

صادق الموسوي: ولك أنت سارق تأخذ فلوس وتيجي برأس المقاومة.. تليفزيونك لكي تمنعني..

مشعان الجبوري: نحن نقاوم أمثالك نقاوم الصفويين تافه طاح حظك..

صادق الموسوي: سيرة مقاومة تتلبس الليل..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري: أنا سيدك واحترم نفسك أحسن لك احترم نفسك..

فيصل القاسم: يا جماعة..

مشعان الجبوري: احترم نفسك ولا تسيء للآخرين..

صادق الموسوي: لا أنا لم أرد أن أحضر هذا البرنامج..

فيصل القاسم: يا أخي انزل.. انزل..

صادق الموسوي: أنا لم أكن أريد أن أحضر هذا البرنامج..

فيصل القاسم: يا مشعان..

صادق الموسوي: ولكن استجابة أخلاقية دفعتني..

مشعان الجبوري: هذه أوراقك اذهب..

صادق الموسوي: أنت.. اذهب.. أي واحد سارق يجيء يتشبث لي بصدام حسين يصير وطني وقومي..

مشعان الجبوري: احترم نفسك صدام سيدك وصدام الرئيس الشريف..

صادق الموسوي: لا سيدي صدام ولا شريف..

مشعان الجبوري: سيدك وسيكون سيدك..

صادق الموسوي: ذهب إلى مزبلة التاريخ..

مشعان الجبوري: أنت وأمثالك يروحون إلى مزبلة التاريخ.. أمثالك يروحون إلى مزبلة التاريخ..

فيصل القاسم: أرجع المايك رجاء.. يا أخي بس مش هذا النقاش..

صادق الموسوي: أنت أتيت بهذا الرجل فاجنِ ما زرعت..

فيصل القاسم: يا أخي مش هذا النقاش..

صادق الموسوي: أنت جبت هذا الرجل فاجنِ ما زرعت..

فيصل القاسم: مش هذا النقاش هذا الرجل..

صادق الموسوي: ما يخليني أناقش..

فيصل القاسم: هذا لم يسب أيا من..

مشعان الجبوري: أنا ما سبيت الأئمة..

صادق الموسوي: مَن قاطع الثاني..

فيصل القاسم: لا يسب أحدا يا أخي..

صادق الموسوي: مَن قاطع الثاني أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: رجاء بلا مقاطعة رجاء..

مشعان الجبوري: سب كل الناس حتى يرضي هذا المشروع الطائفي مالتهم..

صادق الموسوي: أريد أقول هذا الخطاب المتشدد..

مشعان الجبوري: هذا المشروع الطائفي مالتهم..

صادق الموسوي: الذي يعيش على منهج صدام العنفي صدام أوجد منهج عنفي..

صراع التيارات الدينية والتخطيطات الخارجية

مشعان الجبوري: هؤلاء قتلة أعدموا صدام وهم ملثمين حتى وجوههم ما طلعوها..

فيصل القاسم: طب هذا سؤال بس دقيقة هذا السؤال يقودنا إلى طيب..

صادق الموسوي: الذين أعدموا..

فيصل القاسم: بس دقيقة خليني أسألك..

مشعان الجبوري: أعدموه وهم ملثمين..

فيصل القاسم: يا أخي إذا كان أنتم تقولون إن إعدام صدام مطلب شعبي صح أم لا؟

صادق الموسوي: نعم..

فيصل القاسم: طب لماذا لم تعدموه في ساحة عامة أمام الشعب العراقي كله كما أعدم كثيرون من قبله؟ لماذا أعدم قال لك في منطقة إيرانية ولماذا كان الذين حوله طائفيين؟

صادق الموسوي: أولا المنطقة غير إيرانية..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

صادق الموسوي: المنطقة الاستخبارات العسكرية لوزارة الداخلية وكانت الاستخبارات العسكرية لصدام حسين ولم يكن هناك إيراني واحد عند إعدام صدام كذبوا مَن يقول..

فيصل القاسم: وماذا الذين رددوا عبارات طائفية؟

صادق الموسوي: ليست هناك عبارات طائفية هناك صلوات يرددها أتباع السيد محمد محمد صادق الصدر الذي يقولوه اللهم صلى على محمد وآل محمد وعجل فرج الإمام المهدي واحفظ ولده مقتدى.. مقتدى.. مقتدى هذه صلواتهم لا نستطيع أن نمنعهم من قول هذه الصلوات يقولونها في صلاة الجمعة..

فيصل القاسم: لماذا كانوا ملثمين؟

مشعان الجبوري: هو معتقل عند ميليشيا..

صادق الموسوي: ملثمين لأن صدام..

مشعان الجبوري: لأنهم يقتلون وهم ملثمين..

صادق الموسوي: كان يعدم..

فيصل القاسم: من فرق الموت يقول لك..

صادق الموسوي: ليس فرق الموت اسمح لي الذين عدموا صدام حسين رجال من وزارة الداخلية موظفين ومرصدين من قبل أتباع هذا الأخ أنه أي واحد منهم يجب يقتلوه..

فيصل القاسم: واحد قال له إلى جهنم وبِئس المصير..

صادق الموسوي: لا هذه الكلمة قيلت.. هذه الكلمة قيلت عندما صدام طال لسانه عليهم..

فيصل القاسم: قال كان الرجل يقول أشهد إن لا إله إلا الله..

صادق الموسوي: لا كانت هناك كلمة قالها صدام قال له مقتدى عمل له هيك برأسه يعني يستهزئ به..

فيصل القاسم: هيك المرجلة..

صادق الموسوي: نعم هيك المرجلة قال له إلى جهنم، طبيعي شو يجاوبه تريده؟ يا أخي الذي حصل في العراق..

مشعان الجبوري: هذا المشهد سيتكرر بأشكالك بإذن الله.. سيتكرر هذا المشهد بأشكالك..

صادق الموسوي: الذي حصل في العراق كان لازما ما يحصل لولا الأميركان لكان صدام الآن كل عضو منه في منطقة من مناطق بغداد يا أخي شعب ظُلم ثلاثين سنة جوع وفقر يسبح على آبار من البترول وهو حافي القدمين اذهب إلى القرمة أذهب إلى البصرة أذهب إلى العمارة ستجد أناس تبكي على حالهم مدارس من قصب أين وهو يقول لك صدام يقول لك هذا قال له.. قال له لماذا أفقرتنا؟ اسمع السؤال واحد..

مشعان الجبوري: هذا طبعا بدعة جديدة أرجوك رجاء بدع شفت هذا الكلام..

صادق الموسوي: قال له لماذا أفقرتنا؟ قال أنا أغنيتكم..

مشعان الجبوري: شفت هذا الكلام يطلع بالتليفزيون..

فيصل القاسم: كيف ترد على هذا الكلام يا أخي رد عليه بالمنطق الرجل يحكي منطق رد عليه..

مشعان الجبوري: هذه عصابة طائفية..

فيصل القاسم: طب قال لك..

مشعان الجبوري: تردد صدام دخل بحروب كان هناك المشروع الإيراني..

فيصل القاسم: بس رد لي على عملية الاغتيال.. عملية عفوا الإعدام قال لك إنه كانت في وزارة الداخلية فليس كل و39 مثلا..

مشعان الجبوري: أرجوك بس شوي أولا هو أعدم في الشعبة الثانية التي كان مديرها وفيق السامرائي في الاستخبارات العسكرية المعنية بإيران وبحضور ممثلين إيرانيين الذين كان يطلع المربع على وجوههم حتى ما يظهرون هم هؤلاء الإيرانيين..

صادق الموسوي: هذا كذب محض..

مشعان الجبوري: تعمدوا أن ينفذون عليه الإعدام في هذه الليلة..

صادق الموسوي: هذا كذب محض يا أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: أنت حكيت بس دقيقة..

مشعان الجبوري: هذه الليلة المباركة في مديرية الاستخبارات العسكرية..

فيصل القاسم: طب الليلة المباركة كيف يعني بعيد الأضحى؟

مشعان الجبوري: عيد الأضحى في كل الدنيا هو الناس تعتق به.. تعتق المطلوبة رقابها لا تقطع الرقاب أردوا أن يذلونا لأنهم هم شو قالوا.. قالوا العيد في اليوم الثاني..

صادق الموسوي: نُذل مَن؟ أجب نُذل مَن؟

فيصل القاسم: بس دقيقة..

صادق الموسوي: نُذل مَن؟

فيصل القاسم: ولذلك هم أرادوا أن يقوموا بهذه العملية الطائفية..

صادق الموسوي: بكلمة أذلونا لمَن؟ مَن هم الذين نذلهم؟

مشعان الجبوري: العراقيين الذين قاتلوا المشروع الإيراني الذي أراد ابتلاع العراق عام 1980..

صادق الموسوي: يا أخي ماكو مشروع إيراني في العراق هذه أوهام.. هذه أوهام أنت تحملها وغيرك..

مشعان الجبوري: هؤلاء الأشخاص أردوا أن يعطوا رسالة هي ذات الرسالة التي تسب الصحابة ذات الرسالة التي سبت معاوية هؤلاء رموز الفتنة هؤلاء الأشخاص لديهم مشروع..

صادق الموسوي: يا أخي الفتنة بدؤوها من مكان ثاني..

فيصل القاسم: بس يا أخي الحكومة العراقية هي التي أعدمته يا مشعان..

مشعان الجبوري: هي الحكومة العراقية عصابة طائفية أستاذ فيصل الحكومة العراقية هي عبارة عن عصابة طائفية كريم شهبوري علي يزدي باقر صولاغ هي مجموعة..

صادق الموسوي: باقر صولاغ عربي أكثر منك..

مشعان الجبوري: هي مجموعة..

فيصل القاسم: بس دقيقة أنا أسأل سؤال أخير للأسف ألا تعتقد..

مشعان الجبوري: هي مجموعة من الطائفيين يمثلون المشروع الصفوي..

فيصل القاسم: إن كل طوائف العراق هي الآن ألعوبة في يد مشروع أميركي؟

مشعان الجبوري: صحيح..

فيصل القاسم: يعني الجميع ضحية الجميع ضحية ألا تعتقد ذلك؟

صادق الموسوي: أحسنت.. أعتقد ذلك.. أنا أقول لحضرتك..

مشعان الجبوري: هذا هو نفسه يجلس مع الأميركان..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

صادق الموسوي: ليس أميركا فقط..

مشعان الجبوري: هذا هو نفسه يجلس مع الأميركان.. نفسه هذا هو يجلس مع الأميركان..

فيصل القاسم: بس دقيقة انتهي الوقت..

مشعان الجبوري: هذا الكلام لحساب الأميركان والمشروع الإسرائيلي في العراق يقوله..

صادق الموسوي: أنت مشروع العنف في العراق مشروع القتل أنت وأمثالك سوف تنالون الجزاء العادل كما ناله صدام حسين..

فيصل القاسم: أشكرك..

صادق الموسوي: الشعب العراقي سيفرح كل يوم..

فيصل القاسم: يا جماعة خلص الوقت..

مشعان الجبوري: سيتكرر المشهد..

صادق الموسوي: سيفرح كل يوم.. كل عام مثل هذا اليوم سوف يفرح الشعب العراقي..

مشعان الجبوري: وستصبح متهما وستصبحون متهمين وستحاكمون وسنصفح عنكم..

فيصل القاسم: يا أخي..

صادق الموسوي: مَن أنت؟

مشعان الجبوري: نحن المقاومين الوطنيين؟

صادق الموسوي: سفكت أموال العراق وتريد أن..

مشعان الجبوري: نحن المقاومين الوطنيين يا أعجمي إحنا المقاومين الوطنيين..

فيصل القاسم: يا جماعة مشاهدي الكرام هل تؤيد إعدام صدام حسين؟ خمسة آلاف ومئة وخمسة وعشرون مصوتا 89% لا، 11% نعم، لم يبقَ لدينا إلا أن أشكر ضيفينا السيد صادق الموسوي والسيد مشعان الجبوري نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هاهو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.