- مدى تضامن العرب مع أميركا في 11 سبتمبر
- المجاهدون وجدوى المقاومة
- أساليب المقاومة وأساليب الجهاد

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا تحولت أحداث الحادي عشر من سبتمبر إلى هولوكوست جديدة لابتزاز العرب والمسلمين وإرهابهم؟ يتساءل أحدهم، بينما تقترف أميركا وإسرائيل بحقنا كل يوم عشرات المحارق؟ لماذا نتذكر أحداث سبتمبر ونطبل ونزمر لها وندين مقترفيها بينما ننسى الهولوكوستات الصهيونية في لبنان وفلسطين مثلا والمحارق الأميركية اليومية في العراق وأفغانستان؟ ألم يؤكد الظواهري أن من حق المجاهدين متابعة عملياتهم بوجه الجبروت الأميركي والصهيوني على اعتبار أن الأخيرة ما زال مستمر في مجازره وطغيانه بحق العرب والمسلمين؟ يضيف آخر، ألم تدفع السياسات الأميركية ملايين العرب للتعاطف مع الجهاديين والاحتذاء بهم؟ أما زال الصراع مستمر بأشكال عدة بالرغم من مرور خمس سنوات على أحداث واشنطن ونيويورك؟ مَن قال إن الجهاديين لم يجلبوا إلا المصائب للمجتمعات العربية والإسلامية؟ ألم يحققوا أهدافهم بامتياز؟ ألم يحولوا الدول الغربية إلى ثكنات عسكرية؟ ألم يهزوا أركان الديمقراطيات الغربية؟ أما زال الغرب يدفع فاتورتها من أمنه واستقراره وديمقراطيته وحريته؟ يضيف آخر، لكن في المقابل أليس من حق أميركا أن تتذكر مصابها الجلل وتدين مرتكبيه وأن تلاحقهم في كل بقاع العالم؟ لماذا نريد من الأميركيين أن يتناسوا أحداث الحادي عشر من سبتمبر بمجرد أننا نتناسى مصائبنا وكوارثنا ولا نتعظ منها؟ مَن الذي أتى بالدب الأميركي إلى أرضنا كي يبتز حكامنا ويزرع قواعده بين ظهرانينا ويغير مناهجنا أليس الجهاديون المزعومون؟ أليس من الأفضل مهادنة أميركا بدلا من استثارتها وتحديها؟ أليس من المبالغة القول إن الديمقراطيات الغربية تحولت إلى شموليات بفعل أحداث الحادي عشر من سبتمبر؟ أما زال الغربيون ينعمون بديمقراطيتهم بينما يمارس التضييق على العرب والمسلمين دون غيرهم؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الأديبة المغربية خناتة بنونة وعلى الأكاديمي الدكتور أحمد أبو مطر نبدأ النقاش بعد الفاصل.


[فاصل إعلاني]

مدى تضامن العرب مع أميركا في 11 سبتمبر

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، سيدتي أبدأ معكِ كاتب فرنسي قال بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر قبل خمس سنوات قال إننا نتضامن مع أميركا على طول الخط يوميا باستمرار دون توقف لكن بعد مرور هذه الفترة قال كلام آخر قال لم نعد نتضامن مع أميركا ونتعاطف معها إلا في يوم الحادي عشر من سبتمبر أما بقية الأيام فلم نعد نتضامن معها ولا نتعاطف معها بعدما شاهدنا أفعالها على ضوء ذلك، باختصار هل ما زال يحق لأميركا أن تستعطف العالم على مصابها الجلل أم أنها غطت بجرائمها الكثيرة على ذلك الشيء البسيط كما يتساءلون؟

خناتة بنونة - أديبة مغربية: أولا تسمح لي من هذا المنبر الذي هو واحة في صحراء إعلامنا العربي أن أتوجه بالتقدير والتبجيل والاحترام وتقبيل الرأس والأكتاف لكل مجاهد في الساحة العربية من أسامة بن لادن إلى حسن نصر الله إلى العراقيين إلى أي ركن من أركان هذه الأرض الإسلامية التي يحمل فيها يعني مجاهد عربي مسلم السلاح في وجه هذا الجبروت وفي وجه هذا الديناصور المعاصر الأميركي الصهيوني، أولاً أقول إن هؤلاء المجاهدين لولاهم لكان الواقع مختلف جدا كثيرا فأنا يعني أوافق الموافقة المطلقة مع هذا الكاتب الفرنسي الذي أولاً تضامن هو وعدد كبير من المنابر الغربية مع أميركا عند هذا الحدث ولكن بعد رؤيتهم لكل هذا الطغيان الأميركي في الساحة العربية فلقد تغير للإعلام الغربي وللأنظمة بعض الأنظمة في أوروبا مثلا في إسبانيا في إيطاليا في أستراليا وأيضا حتى الجماهير الأميركية في أميركا، فنحن نجد على أن الوعي بالواقع كما هو قد بدأ يتبلور لا في العالم العربي فحسب ولكن في العالم الغربي وفي أميركا نفسها ولكن آن لهذا الطاغوت أن يعرف أن الأمة العربية هذه الأمة التي عانت ليس الآن ولكن منذ عصر النهضة منذ حوالي قرنين وهي تحاول أن تقف وتحاول أن تبدأ يعني الحداثة كما يجب ومعركة التنمية كما يجب ولكن دائما تجهض ودائما تحاصر ودائما تُقتل ولكن ما يجب أن نفتخر به أن هذه الأمة التي تعاني ما لم تعانيه أي أمة إطلاقا وتعاني ما لم يعانه أي جنس إطلاقا ومع ذلك تخرج من الرماد كأنها أيضا عملاق يؤمن بالذات الذات الجماعية ويؤمن بالغد ويؤمن بالمستقبل ويؤمن بالنصر.

فيصل القاسم: يعني تريدين أن تقولين بأن هؤلاء المجاهدين يخرجون من تحت الرماد ليدافعوا؟

خناتة بنونة: وأقول إن هذه الأمة والحمد لله ولادة وإن هذه المرأة العربية المسلمة ولادة وإنها تلد الرجال الحقيقيين وأن هؤلاء الرجال الحقيقيين ضروريين لهذه المرحلة.

فيصل القاسم: الحقيقيين من أمثال مَن؟

خناتة بنونة: ابن لادن، حسن نصر الله، الظواهري هذا اللي مات في العراق الأردني..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: الزرقاوي..

خناتة بنونة: الزرقاوي وكل مَن يحمل السلاح في وجه هذا الطاغوت والجبروت الأميركي الصهيوني وكل من يساند بأية وسيلة من الوسائل حتى بالدعاء كما قال حسن نصر الله ولا بأس لو سمحت لي..

فيصل القاسم: تفضلي..

خناتة بنونة: أن أقول إنني يوميا وقد أبلغتها إلى أحد العلماء العراقيين ليحاول أن يسربها لصدام حسين أنني أقرأ للمجاهدين يوميا سورة ياسين..

فيصل القاسم: جميل جدا دكتور سمعت هذا الكلام يعني باختصار إنه هذه الأمة ولادة ونحن يعني تريدين أن تقولي بس قبل أن أنتقل إنه نحن بحاجة لعشرات الآلاف من هؤلاء؟

خناتة بنونة: لا أنا أقول وقلت وأقول وأكرر إننا في حاجة إلى ملايين من أسامة بن لادن وإلى ملايين من حسن نصر الله وإلى ملايين من أمثالهم لأن المعركة معركة وجود أو نفي معركة حياة أو موت معركة يعني سُنّة البقاء تدفعنا إلى أن نكون لهذا الاختيار الذي فيه لأننا مدفوعون إليه دفعا..

فيصل القاسم: جميل جدا..

خناتة بنونة: ولو سمحت لي لأقول إن 11 سبتمبر لم نكن نحن المسؤولون عنها، فأميركا هي التي صنعتها ودفعتنا إلى صنعها فلو أن أميركا أنصفتنا قليلا فكيف يمكن أن يقبل أي أحد كيفما كان لا هو عربي ولا مسلم حتى نقل إن المسلم إرهابي بالسليقة لأنه مسلم فإن يعني ثلاثين دولة تحارب العراق بأوامر من أميركا لأنه ليس معي فهو عدوي فكيف يمكن أبداً أن نقبل بهذا الواقع وأن لا نموت واقفين..

فيصل القاسم: جميل جدا دكتور سمعت هذا الكلام باختصار يعني تريد أن تقول أقرأ عليك دكتور أيمن بدوي من السعودية من المنطقة الشرقية يقول أعتب على الإعلام العربي كثيرا ركوب الموجة الأميركية بالاحتفاء بـ 11 سبتمبر والبكاء على بضعة موتى أميركان وأتمنى من الإعلام العربي أن يتبنى بنفس القوة ونفس الاهتمام التركيز على الإرهاب الأميركي في أفغانستان وفلسطين والعراق وعدد الشهداء في هذه الأماكن هذا من جهة، من جهة أخرى يعني السيدة تقول إنه لماذا نحن نحاول أن نشيطن مَن يريد أن يرفع رأس هذه الأمة بأي طريقة هذه الجماعات هي الوحيدة التي تستشعر الظلم والغبن الواقع على هذه الأمة وسمعتها يعني هذا كلامها لا أريد أن أتدخل تفضل؟

"
أحداث 11 سبتمبر أعمال إرهابية إجرامية لأنه لا يجوز أن يهاجم مواطنون أبرياء في بيوتهم ومكاتبهم بسبب ما ارتكبته حكوماتهم بدليل أن هناك عشرات من العرب والمسلمين ماتوا في هذه الهجمات
"
        أحمد أبو مطر

أحمد أبو مطر- كاتب وأكاديمي: بسم الله الرحمن الرحيم أنا في البداية أود أن أقول إن هذه الحلقة تحتاج إلى تشغيل العقل والفكر أكثر من العواطف لأن شعار الخطابات لن يؤدي إلا لإثارة العواطف ولن يؤدي إلى نتيجة منطقة، أنا في رأيي عندما نتكلم عن هولوكوست معين لا يعني أننا ننسى ونتناسى الهولوكوست الآخر ولكن نحن الآن حديثنا مخصص للحادي عشر من سبتمبر أنا أقول بقناعة كاملة من وجهة نظري إن أحداث الحادي عشر من سبتمبر أعمال إرهابية إجرامية وحشية بامتياز مع مرتبة العار الأولى وذلك لثلاثة أسباب؛ من الناحية الأخلاقية لا يجوز أن أهاجم مواطنين أبرياء في بيوتهم ومكاتبهم بسبب ما ارتكبته حكوماتهم بدليل أن هناك عشرات وربما يصلوا إلى حد المئات عرب ومسلمون ماتوا في هذه الهجمات، السبب السياسي الذي يجعلني أدين هذا الهولوكوست وهذا الإرهاب هو أننا..

فيصل القاسم: يعني أنت سميته هولوكوست؟

أحمد أبو مطر: نعم طبعا أنا أقول..

فيصل القاسم: بس يعني ما عندك مشكلة بالهولوكوستات اللي صارت في العالم العربي بالملايين يعني بدل كل واحد قتل عشرات الآلاف تفضل..

أحمد أبو مطر: دكتور فيصل أنا قلت إن توصيفي لها بالإرهاب لا يعني نسياني للإرهاب الآخر ولكن الحلقة مخصصة لإرهاب الحادي عشر من سبتمبر..

فيصل القاسم: لكنه تشعبات..

أحمد أبو مطر: أما إذا أردت أن أتكلم عن الإرهاب الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني فخصص حلقة أخرى، من الناحية السياسية نحن مختلفين في الأجندة السياسية مع الولايات المتحدة الأميركية ولنقل في 0.6 نفس الشيء أميركا مختلفة معنا لأنه نحن نخطئها في ذلك نحن بسبب خلافنا السياسي مع أميركا هاجمناها وارتكب بعضنا هذا الإرهاب، ما هو رأينا في أميركا لو هي قامت نتيجة الخلاف بالأجندة السياسية وقصفت عدة دول عربية بقنابلها النووية؟ كنت سأسمي ذلك إرهاب وهولوكوست أيضا من الناحية الإسلامية وهي النقطة الثالثة أنا يؤلمني جدا أن أولئك الإرهابيون وعلى رأسهم أسامة بن لادن..

خناتة بنونة: يا إلهي..

أحمد أبو مطر: ارتكبوا هذا الإرهاب وسموه غزوة مانهاتن هذه إهانة للرسول العظيم صلى الله عليه وسلم، عندما تضعوا هذا الإجرام بمستوى غزوة بدر وغزوة أحد وغزوة خيبر..

خناتة بنونة: هي دفاع عن النفس يا سيدي..

أحمد أبو مطر: سيدتي لم أقاطعك ولن أقاطعك..

فيصل القاسم: تفضل..

أحمد أبو مطر: أنا أقول من الناحية الإيمانية والإسلامية لا يجوز وأنا أستشهد بمثلين فقط، شيخنا شيخ الجيل الشيخ فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي أدان جريمة بسيطة في الهجوم على المدرسة الإنجليزية في الدوحة وقُتل فيها مواطن واحد وجرح قلة فما بالكِ بهذا القياس عندما يُقتل فوق الثلاثة آلاف شخص في أبرياء لا علاقة لهم برسم سياسة دولتهم؟ المسألة الأخرى التي تجعلني أسميها إرهاب تلك الرواية والتي أسمعني إياها صديق في أوسلو قبل أن آتي حدثت مع الصحابي الجليل أبو الدرداء، أبو الدرداء جاء إلى جلسة فيها بعض الصحابة وسألهم عن مَن تتكلمون وتنقدون وتكرهون وتبغضون؟ قالوا عن ذلك الرجال قال ولماذا تبغضونه إلى هذا الحد؟ قال ألا تعرف أعماله سيئة قال أعماله سيئة إن تركها فهو أخي، أنا أقول خلافنا مع الولايات المتحدة الأميركية في الأجندة السياسية لا يتيح لنا مطلقا أو لبعضنا لا قلناها لا يتيح لبعضنا أن يقوم بهذا الإرهاب الذي شوه صورتنا والذي أدى كما قلت في المقدمة إلى جلب الدب الأميركي إلى العراق وأفغانستان وأجزاء أخرى هذا إرهاب واضح بالنسبة لي.

فيصل القاسم: كويس جدا سمعتِ هذا الكلام سيدتي تفضلي.

"
أميركا مهيأة للدخول إلى العراق من الثمانينيات ودخلت إلى أفغانستان دون أن تحتاج إلى أي مبرر
"
        خناتة بنونة

خناتة بنونة: لو سمحت لو سمحت أكانت أميركا لن تأتي إلى العراق لو لم يحدث هذا؟ أميركا مهيأة للدخول إلى العراق من الثمانينات ودخلت في التسعينات، ثانيا أميركا دخلت إلى أفغانستان دون أن تحتاج إلى أي مبرر، أميركا بل الغرب بالإطلاق استقرِئ يا سيدي تاريخنا القصير أو الطويل البعيد أو القريب ولترى وستجد أن تاريخنا كله ملطخا بدمائنا من أجل محاولتنا أن نقول لا في وجه الدب الغربي أبدا فلم يكن هذا الحدث هو الدافع الأساسي كما أنه في اللحظات الآخرة في لبنان جعلت الصهيونية يعني اعتقال أو خطفها جنديين وسيلة لهذه الحروب الفظيعة جدا إذا كان هذا هولوكوست فماذا تسمي ماذا وقع في لبنان وماذا وقع في العراق وماذا وقع في أفغانستان؟

فيصل القاسم: وفي فلسطين.

خناتة بنونة: وماذا وقع في فلسطين؟ نعم..

أحمد أبو مطر: أنا أجبتكِ..

خناتة بنونة: لا سيدي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

خناتة بنونة: هذا الحدث لا ينفصل عن الأحداث الأخرى بل هذا الحدث هو نتيجة الأحداث التي قام بها أسامة بن لادن وجماعته والمجاهدون مشكورين هو نتيجة للسياسة الصهيونية الأميركية في المنطقة وأيضا لمحاولتهم القضاء على الإسلام وعلى العروبة لا أقول فحسب إن المهم الأساسي عند الغرب وإذا قلت الغرب فأقصد الغرب وأقصد أميركا هو البترول، هو خيرات المنطقة هو استراتيجية الموقع للمنطقة لا هو الإسلام فإن الحروب الصليبية قائمة الآن وقالها بوش بنفسه قالها بوش بنفسه، فكيف أننا ندين أنفسنا هذا جلد الذات هذا جلد للذات للأسف مع أننا نحن يعني ماذا أقول يعني مقهورون ميتون يعني مبهدلون ومع ذلك يأتي يعني تأتي أطر أمثالكم يعني وتقول إن هذا إرهاب يؤلمني ذلك ويؤسفني..

فيصل القاسم: طيب لكن ألا تخشين يا سيدتي بأن هذا الكلام يعني سيجعل الكثيرين يصفونك بأنك إرهابية؟

خناتة بنونة: أنا أفتخر إذا كان هذا هو الإرهاب، أنا أفتخر بذلك أنا امرأة مسكونة بهذه الأمة وبقضايا هذه الأمة وبمصير هذه الأمة ولو كنت رجلا لكنت في الساحة فهمت لأن الجهاد فريضة عين على كل مسلم ومسلمة والجهاد له أشكال متعددة الجهاد بالقلم، الجهاد بالمواقف، الجهاد بالآراء، الجهاد في المواقع العسكرية وغير ذلك..

فيصل القاسم: جميل جدا طيب ألم تتأثري بالأمس وأنتِ تشاهدين الرئيس الأميركي وزوجته والكثير من الأميركيين يذرفون الدموع في نيويورك وواشنطن؟

خناتة بنونة: أولا هو لا أتأثر به لأنه أكبر إرهابي في العالم هو بوش لكن أتأثر للعائلات ولعائلات يعني الضحايا، نحن أمة لسنا دمويين بالأساس نحن يعني دم الآخر علينا حرام ورزقه علينا حرام، مصالحه علينا حرام، كنائسهم علينا حرام، هذا هو ديننا الإسلامي لكن {فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ} ولطالما اعتدوا علينا، استقرئ يعني منذ عصر النهضة والاعتداءات علينا، فيجب أبدا ألا نقف إطلاقا ليظل هم الواقفين يجب ألا نترك أبواب العصر وأبواب النهضة وأبواب الفكر الحقيقي وأبواب كل ما هو حداثي لننتسب إلى عصرنا..

فيصل القاسم: جميل جدا..

خناتة بنونة: لكي يظل هم المقدمة ونحن الأتباع في حسبي..



المجاهدون وجدوى المقاومة

فيصل القاسم: جميل جدا طيب دكتور أنا أسألك في الاتجاه الآخر يعني هذا ليس من عندي طبعا هذا من خلال المشاركات وكذا، طيب يقولون يعني لماذا تستكثر على هؤلاء التي سمتهم سيدتي هنا بالمجاهدين أن يقوموا بما قاموا به إذا رأيت الآن أن دول بأكملها يخربها الدب الأميركي يعيدها إلى القرون الوسطى إلى العصر الحجري ويمارس أبشع أنواع العنصرية يطلب مثلا عشرات مئات الآلاف من الدولارات مقابل كل أميركي بينما يعوض الأفغان والعراقيين بمائتين دولار يبيدون قرية بأكملها وبآخر النهار بيدفعوا عليها خمسمائة دولار، طيب لماذا تستكثر على هؤلاء أن يقوموا بما قاموا به وما سيقومون به إذا كانت يدمرون يعني لماذا تبكي على بنايتين ولا تبكي على شعوب ولا تبكي على دول؟

أحمد أبو مطر: دكتور فيصل أنا هنا لا أبكي على بنايتين ولا أتجاهل آلاف الضحايا الفلسطينيين واللبنانية والعرب، أنا هنا أشخّص حالة فكرية وسياسية، فلنرى ماذا جرّ علينا هذا الإرهاب ولكن قبل ذلك يجب أن نصحح أنا لا يمكن أن أضع الشيخ حسن نصر الله في مستوى أسامة بن لادن ولا بأيمن الظواهري بدليل أن حركة حماس نفسها أدانت أيمن الظواهري وقالت له بالصوت العالي اغلق فمك ولا تتدخل في الشأن الفلسطيني نحن أهل الدار أدرى بما يدور فيها هذا هو رأي حماس في أيمن الظواهري والآن..

خناتة بنونة: السياسة..

أحمد أبو مطر: أختي أنا لم أقاطعك بكلمة..

فيصل القاسم: طيب تفضل تفضل مش مشكلة..

خناتة بنونة: نعم تفضل..

أحمد أبو مطر: الآن فلنرى ماذا قال ممثل إيران؟ هذه الدولة اللي طول عمرها على عداء مع الولايات المتحدة الأميركية قبل ثلاثة أيام بالضبط محمد خاتمي رئيس وزراء إيران السابق قال في أميركا بالحرف الواحد..

خناتة بنونة: مَن هذا..

أحمد أبو مطر: هذا إرهاب من الدرجة الأولى والذين ارتكبوه لن يدخلوا الجنة..

خناتة بنونة: يا سلام الجنة بيده..

أحمد أبو مطر: آتي أنا آتي..

فيصل القاسم: يوزعون صكوك الغفران على ما أعتقد نعم..

أحمد أبو مطر: آتي أنا إلى الخطر والجريمة الكبرى اللي ارتكبت بحق الإسلام، أنا الآن أتوجه بحكم وجودي في أوسلو من خلال عمل بعض الأخوة الذي يعملون في مجال الدعوة الإسلامية كيف تصوري أختي العزيزة الضرر الذي أُلحق بالدين الإسلامي من وراء هذه الجريمة البشعة أنا كيف سأقنع الغربيين عندما أقدم لهم الإسلام وأقول لهم تخيلوا ديننا العظيم يقول {ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإذَا الَذِي بَيْنَكَ وبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ ولِيٌّ حَمِيمٌ} هل هناك عداوة بيننا أكثر مما بيننا وبين أميركا لماذا لم نتمثل الأسلوب القرآني وندعوهم إلى العدوة إلى الخير بدل من هذا الإرهاب..

فيصل القاسم: جميل جدا أنا أسألك سؤال..

أحمد أبو مطر: أنا أقول دكتور..

فيصل القاسم: ماذا تقول كما سألت سيدتي يعني ماذا تقول لي مرة خليجي كان بنفس الموضوع أحد يعني متصل قال في داخل كل واحد منا أسامة بن لادن ماذا تقول لهذه الجموع الغفيرة التي ترى في هؤلاء حتى الآن ترى أن الصراع مازال مفتوحا ترى أنه كل يعني أنه الأمور لم تُغلق يعني سمعت الظواهري بالأمس قال إن مبررات الجهاد مازال بين قوسين كي لا نُتهم بالمحاباة لأحد إن مبررات الجهاد مازالت موجودة انظر ماذا يفعلون بنا في كل مكان وأنت تدعو يعني ماذا تقول لهم؟

أحمد أبو مطر: أنا أرد عليهم بما قاله أنا لا علمي وثقافتي لا تصل إلى واحد على مليار من الشهيد المرحوم سيد قطب، سيد قطب رحمه الله في كتابه معالم في الطريق قال بالحرف الواحد وقد أبدعت العبقرية الأوروبية رصيدا ضخما من العلم والثقافة والأنظمة والإنتاج المادي وهو رصيد ضخم تقف البشرية على قمته ولا تفرط فيه ولا فيمن ولا تفرط فيه ولا في من يمثله بسهولة وبخاصة أن ما يسمى العالم الإسلامي يكاد يكون عاطلا من كل هذه الزينة، أنا لا أدعو لجلد الذات ولا أدعو للاستسلام، أنا أدعو أن نتحاور معهم بمنطق العقل كي نستطيع..

فيصل القاسم: جميل بس..

أحمد أبو مطر: جملة أخيرة كي نستطيع أن ندين الإرهاب الذي يمارس بحقنا ولكن عندما نرد على الإرهاب بإرهاب هذه ليست معركة عسكرية دكتور فيصل هذه ليست معركة بين مقاتل ومقاتل مجرمون قاتلوا أبرياء..

فيصل القاسم: (Very good)..

أحمد أبو مطر: بعد ذلك لن أستطيع أن أدين أي إرهاب آخر يتم بحق الشعوب العربية..

فيصل القاسم: باختصار تريد أن تقول أنت لا تشيطن هذه الشخصيات أو ما تسميهم السيدة بنونة بأنهم جهاديون أنت لا تشيطنهم ولا تسيء إلى سمعتهم بل تصفهم بما فيهم؟

أحمد أبو مطر: أنا..

فيصل القاسم: باختصار..

أحمد أبو مطر: باختصار أنا أصفهم أنهم جهلة أساؤوا للأخلاق العربية والإسلامية وعليهم أن يتوقفوا بدليل أنني لست وحدي مَن أدينهم.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا هل تجدين في ذلك شيطنة يعني هل تعتقدين أنه يعني كل ما حاول أحد أن يرفع رأسه في هذه الأمة أنت تسميهم جهاديين أو ما شابه يتصدى له نفر من العرب لشيطنته وتحويله إلى شيطان كما حدث مع الكثير من يعني كما تسميهم أنتِ رؤوس المقاومة هل تجدين هذه الظاهرة؟

خناتة بنونة: للأسف..

فيصل القاسم: وما هي أسبابها؟

خناتة بنونة: للأسف لا وللأسف أنا أختلف مع الدكتور لماذا {وجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} هل أقول إننا لم نجادل أو إن العرب أو إن المسلمين لم يجادلوا هذا الغرب منذ قرون قبل أحداث 11 سبتمبر أو أنهم حاولوا وباستمرار وبالطرق المختلفة أن يفتحوا حوارا جادا ومعقولا ومنطقيا مع هذا الغرب ولكن الغرب لا يقبل إطلاقا هذه المجادلة وإنما يقبل منطق التعالي والعجرفة ومحق الآخر، إذاً إذا كنا أبدا لم نفتح ولم نطلب فتح هذا الحوار مع الغرب ومع أميركا بالخصوص فيما يتعلق بصهيونيتها وفيما يتعلق بأنها عملت لنا هذا الطاعون في داخل وفي قلب الأمة العربية التي هو إسرائيل من أجل نسف كل ما يتعلق بوحدة الأمة وبانبعاث الأمة وبقوة الأمة وبانتمائها إلى عصرها يعني هل أن العرب لم يتمسحوا بالأعتاب الأميركية من أجل أن تعطيهم ولو جزء من الإنصاف وما فعلت أبدا؟

فيصل القاسم: جميل..

خناتة بنونة: إذاً لا مبرر لأي منطق آخر في أن يقول إن ابن لادن أو المجاهدين لا حق لهم في الجهاد كيف ممكن أن نقاوم هذا الطاغوت الذي يحاول أن يلغينا؟ لتعرف أميركا ولتعرف إسرائيل أننا لسنا بالهنود الحمر وأننا لنا مرجعيات متعددة دينية وتاريخية وحضارية وفكرية أنها لا يمكن أن تجعل منا هنودا حمر أبدا وان هذا ما يجعلنا أبدا حتى إذا استيئسوا وقالوا إننا يئسنا من هذه الأمة أن تستيقظ من جديد فمع ذلك نستيقظ من جديد ونقوم من جديد ونكافح من جديد ونجاهد من جديد ولو سمحت لي دكتور..

فيصل القاسم: تفضلي..

خناتة بنونة: فأقول إنه لولا هؤلاء المجاهدون لولاهم.. لولاهم لرأينا قرآنا جديدا ولرأينا إسلاما جديدا ولرأينا شرق أوسط جديدا ولرأينا قرودا من الأجيال الآتية لا هي أميركية ولا هي عربية ولا هي مسلمة..

فيصل القاسم: لكنهم يا سيدتي يفعلون الآن لديك مناهج جديدة وحتى ربما قرآن جديد..

خناتة بنونة: على أي حال..

فيصل القاسم: وقرآن جديد..

خناتة بنونة: كان..

فيصل القاسم: فيه قرآن أميركي يباع الآن..

خناتة بنونة: نعم ولكنه لولا هذه المعارك التي تخوضها الأمة العربية عن طريق المجاهدين وعن طريق هؤلاء المسلمين لا أنا ضد التطرف وأنا ضد الأحداث التي يكون فيها ضحايا من المدنيين وبالأخص من المدنيين المحليين بالخصوص، إذاً لو لم تكون هذه المعارك وهذه شبه انتصارات لا أقول انتصارات بالإطلاق لكن شبه انتصارات لو لم تكن لكان هذا القرآن الجديد الأميركي قد عم في الساحة العربية والإسلامية وهذا الإسلام الجديد قد فرض بالاجتياح الناري على الأمة الإسلامية..

فيصل القاسم: جميل جدا سيد أبو مطر يعني خلينا ندخل محور جديد على ضوء كلام السيدة بنونة يعني أنت تحاول وكثيرين يعني أو وكثيرون يحاولون تصوير هؤلاء على أنهم يعني لم يجلبوا إلا الخراب والدمار لنا ويعني جابوا الدب إلى كرمنا لكن البعض يقول إن هؤلاء غيروا التاريخ غيروا التاريخ يعني ليسوا مجرد إرهابيين شوية إرهابيين لنأخذ مثلا هؤلاء الجهاديون تمكنوا من أن يصيبوا هذه مقالة مهمة نشرها الدكتور درار عبد السلام المفكر المغربي ماذا حقق الجهاديون من حروبهم؟ يقول تمكنوا أن يصيبوا أميركا والمجتمعات الغربية بدرجات متفاوتة في صميم وجودها واضع خط لهذا الذي كانت في أوج الاحتفاء به والدعاية له خصوصا وأن نموذج المنافس الاشتراكي تهاوى وإلى ما هنالك لقد تمكن الجهاديون وفي ظرف قياسي جدا وبشكل لم يكن متوقعا من الدفع في اتجاه التحويل الطفري للمجتمع الأميركي وللغرب عموما من مجتمع ديمقراطي ينعم بالحريات وتتعايش فيه الأجناس والديانات يرفض التمييز والعنصرية ويحيا على الأمن إلى مجتمع يحتم عليه الرعب في أقصى حالاته وتصادر فيه كل الحريات بل وتغدوا فيه مقولته الشهيرة إن كرامة الإنسان فوق كل اعتبار خارج كل شيء باختصار الغرب يعني استطاعت هذه الجماعات البسيطة أن تضرب أهم ركيزة للغرب الديمقراطية شوف الآن كل تحول إلى شموليات من بريطانيا وطالع بأميركا يعني ما فيك تهمس إلا يترصدوا عليك صاروا مثل بلادنا أليس هذا انتصارا رهيبا؟

أحمد أبو مطر: لا أنا في رأيي هذا هو انتصار الهزيمة أنا في رأيي كل ما جرى في الغرب وفي أميركا وبريطانيا من قوانين مقصود بها تحقيق أمن المواطن الأميركي سواء كان أصله أميركي ولا هندي ولا عربي ولا مسلم بدليل أنه أمس.. أمس فقط في الجزيرة في برنامج من واشنطن في أحد التقارير قيل أنه ما زال ما لا يقل عن عشرين ألف أميركي يدخلون الإسلام بدليل أن هذا الرعب هذا الرعب الذي أوجد أولئك الإرهابيون لم يؤثر على الدعوة الإسلامية..

خناتة بنونة: هذا من إيجابيات المجاهدين..

أحمد أبو مطر: لو سمحتي..

فيصل القاسم: من إيجابيات المجاهدين بس دقيقة..

أحمد أبو مطر: لو سمحتي لا أنا ما كملتش..

فيصل القاسم: تفضل..

أحمد أبو مطر: والآن أنت عندما تقول مجاهدين كيف سأسمي هذا المجرم الزرقاوي مجاهد وهو ضرب عقر داره في عَمّان وقتل ستين مواطنا أردنيا ومنهم أعظم مخرج عربي قدم الإسلام في صورته الرائعة مصطفى العقاد..

فيصل القاسم: مصطفى العقاد..

خناتة بنونة: مصطفى العقاد..

أحمد أبو مطر: أنا أقول كل ما جرى ليس انتصارات وكل التضييقات التي قدمت في الغرب المقصود منها حماية أمن المواطن أي كان بما فيهم المسلمين الآن لو أخذنا إحصائية رسمية إحصائية..

فيصل القاسم: بس دقيقة جاوبني بس دقيقة بس دقيقة مضبوط بس جاوبني عليها..

خناتة بنونة: يا سيدي..

فيصل القاسم: بس جاوبني عليها بس دقيقة يا جماعة بس دقيقة..

أحمد أبو مطر: تفضل..

فيصل القاسم: يعني حماية المجتمعات الغربية بل هل لكن السؤال البسيط هل تستطيع أن تنكر أن هذه الديمقراطيات العظمية كم من الملايين سُفكت دمائهم في الغرب للوصول إلى هذا النتاج الديمقراطي العظيم هل تستطيع أن تنكر الآن يعني يقول الكاتب الآن امشي في شارع في نيويورك وقل أنا وجدت مادة بيضاء من هذا اللي يحكوا فيها لن يبقى واحد في شوارع نيويورك كل أرجله تضرب بظهره..

أحمد أبو مطر: وهذا انتصار؟

فيصل القاسم: طيب..

أحمد أبو مطر: هل هذا انتصار؟

فيصل القاسم: طيب كما يقول لك كما يرعبوننا نرعبهم..

خناتة بنونة: نرعبهم..

أحمد أبو مطر: أخي العزيز دكتور فيصل أنا كما قلت..

فيصل القاسم: هذا كلامهم..

أحمد أبو مطر: أنا سأرد عليه..

فيصل القاسم: أنا لا أتبناه بس أريد أن ترد عليه..

أحمد أبو مطر: أنا سأرد عليه هذا كلام يقصد منه جلب عواطف الجماهير الغفورة وليست الجماهير التي تستعمل عقولها استعمال العقل عندما أقرأ أنا من بعض الإحصائيات كم من المليارات بدأت تُدفع في الدول الغربية على الأمن وأتذكر أن أميركا التي نعاديها تدفع سنويا إلى مصر اثنين مليار دولار دعم غذائي..

خناتة بنونة: لماذا؟

أحمد أبو مطر: لماذا لأن هذه..

فيصل القاسم: حسنة.. حسنة..

أحمد أبو مطر: لا ليست حسنة..

خناتة بنونة: لا..

أحمد أبو مطر: هذه مصالح دولية مصالح دولية..

خناتة بنونة: هذه تبعية..

أحمد أبو مطر: وعندما قالت الأستاذة..

خناتة بنونة: شراء التبعية..

فيصل القاسم: بس دقيقة

أحمد أبو مطر: في كلمة مهمة..

فيصل القاسم: بس دقيقة وصلت النقطة..

أحمد أبو مطر: تفضل..

خناتة بنونة: شراء التبعية..

فيصل القاسم: سمعت هذا الكلام يعني نحن لماذا نبالغ في القول يا سيدتي بأننا هزينا أركان الغرب وجعلنا الغرب يدفع يعني يدفع بعد هذه الأحداث يدفع فاتورتها من أمنه واستقراره وديمقراطيته وحريته أليس هناك المبالغة يعني أن نتحدث عن أن هذه المجتمعات..

خناتة بنونة: لو استقرأنا..

فيصل القاسم: هؤلاء الجهاديين فعلا هزوا المجتمعات الغربية يعني أليس هناك مبالغة في هذا الكلام؟

خناتة بنونة: لو استقرأنا الواقع لوجدنا الحقيقة هي هذه..

فيصل القاسم: هي؟

خناتة بنونة: هي هذه أنه هناك تغيرات كثيرة جدا في الساحة الغربية..

فيصل القاسم: بفضل؟

خناتة بنونة: بفضل هذه المعارك التي يقودها الجهاديون لماذا؟ لأنه الديمقراطية اهتزت وعورات الديمقراطية انكشفت ويقول لي يقول الدكتور إنهم يحمون الإنسان الأميركي أكان مسلم أو غير مسلم انظر سيدي ماذا يعاني المسلمون هناك في الغرب؟

فيصل القاسم: ومَن سبب لهم ذلك؟ أليس الجهاديون الذين تدافعين عنهم؟

خناتة بنونة: لا اسمح لي يا سيدي هذه القشة التي قسمت ظهر البعير..

أحمد أبو مطر: لا يوجد بعير..

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضلي..

خناتة بنونة: أكان المسلمون يعيشون في رخاء ولهم أرزاقهم ولهم مواردهم ولهم حريتهم ولهم قدرتهم على الاختيار ولهم يعني بيدهم مصائرهم وقاموا بهذه الأعمال الجهادية؟ يعني لا..

أحمد أبو مطر: لم يقم بها مواطنون عرب من أميركا قام بها مواطنون إرهابيون أرسلهم ابن لادن الذي تعاون مع السي آي إيه لطرد الاحتلال السوفييتي من أفغانستان..

خناتة بنونة: مؤقتا كسياسة..

أحمد أبو مطر: وأنا أقول أختي العزيزة فلنستعمل عقولنا أنا لا أروج لثقافة اليأس وأنا لا أدعو إلى أميركا، أنا أدعو للحق العربي أنتي تقولي عندما رديت على مقولتي {وجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} طيب انظري الآن حركة حماس هل يوجد مَن يشكك في نضالية حركة حماس؟

خناتة بنونة: أبدا..

أحمد أبو مطر: اليوم آخر تصريح لرئيس الوزراء الفلسطيني الأستاذ إسماعيل هنية أو حتى أكون دقيق أحد الناطقين باسم حكومته قال بالحرف الواحد فيما يتعلق بتشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية نحن بالحرف الواحد نحن لسنا ضد وجود إسرائيل ولكن نحن كحركة حماس لن نعترف بها والمفاوضات مع إسرائيل من شأن منظمة التحرير الفلسطينية..

فيصل القاسم: طيب بس كي لا نخرج عن الموضوع يعني خلينا بموضوع على مَن كانت.. يعني لماذا نحن نصور السؤال الذي تفضلت به السيدة قبلك لماذا نصور نحن أنفسنا على أن الوبال وقع علينا تقول لك إنه الوبال مشترك كان وعلى المجتمعات الغربية أكثر أنا أقرأ عليك كاتب مغربي عبدة بن إدريس يقول لك نعم أحداث 11 أيلول كانت وبال على العرب بل على المسلمين جميعا لكن العرب ألفوا تقييد الحريات وألفوا المضايقات السلطوية في أوطانهم والمضايقات العنصرية في الغرب بلاد المهجر حتى بات ذلك مألوف وبديهي وبند من بنود حقوق الإنسان في العالم العربي لكن الوبال الأكبر كان على الغرب الذي لم يألف هذا النوع من النظام ومن تضييق المجال للحرية ومراقبة المكالمات والإرساليات والتدهور الأمني في النقل الجوي ومحطات القطار ناهيك عن تخلي الكثير منهم عن السياحة حيث أهم القبلات السياحية لمعظم الأوروبيين كذا كلها تبخرت باختصار يقول لك هل تستطيع أن تنكر أن سفاراتهم تحولت إلى ثكنات عسكرية في كل الدول العربية؟

أحمد أبو مطر: وهل هذا..

فيصل القاسم: هل تستطيع أن تنكر أنهم دفعوا مليارات المليارات كله كما قالت لك بفضل هؤلاء الجهاديين الذين أرعبوهم؟

أحمد أبو مطر: دكتور فيصل هذه الأعمال الاحتياطية التي نتجت عن الأعمال الإرهابية في الحادي عشر من سبتمبر من العار أن نفتخر بها..

فيصل القاسم: جميل..

أحمد أبو مطر: أنا أتخيل ذلك كلص دخل على عائلة آمنة وسرق كل مجوهراتها وتحويشة العمر وذهب أمام لصوص آخرين ليفتخر شوفوا كم..

فيصل القاسم: يعني أنت ما عندك مشكلة شوية ها اللصوص بس سرقة الأوطان إنك تسرق أوطانك..

أحمد أبو مطر: لا لو سمحت..

خناتة بنونة: لا عندما..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد أبو مطر: يجب أن أقول عندي مشكلة..

فيصل القاسم: هؤلاء لصوص..

أحمد أبو مطر: لا دكتور فيصل..

فيصل القاسم: بس دقيقة سأعطيك المجال..

أحمد أبو مطر: لا يجب أن أوضح يجب أن أقولها أنا ضد سرقة الأوطان وضد الإرهاب..

فيصل القاسم: بس هل تستطيع..

أحمد أبو مطر: الذي يمارس على الشعب الفلسطيني..

فيصل القاسم: واللبناني..

أحمد أبو مطر: والإرهاب العراقي ولكن..

فيصل القاسم: دقيقة..

أحمد أبو مطر: لا يجوز أن أستعمل الإرهاب معهم..

فيصل القاسم: دقيقة الإرهاب العراقي لماذا تتحدث عن الإرهاب العراقي ولا تتحدث عن الاحتلال الأميركي للعراق.. فيك تجرؤ؟

أحمد أبو مطر: أجرؤ طبعا..

فيصل القاسم: هات لأشوف.. كأنك زلمة.. تفضل..

أحمد أبو مطر: أنا زلمة ومائة زلمة فيما يتعلق بذلك أنا أقول باعتراف الأمم المتحدة هناك احتلال أميركي وعلى الشعب العراقي أن يتفق على أجندة سياسية ليصبح خروج الاحتلال غدا..

فيصل القاسم: رائع..

أحمد أبو مطر: وليس الليلة.. ولكن أنا كفلسطيني أو الأخت كمغربية ماذا أقول عندما تجد قوة عراقية تقول لا لخروج الاحتلال الأميركي..

خناتة بنونة: خونة..

أحمد أبو مطر: وقوة عراقية تقول يجب أن يخرج الليلة..

فيصل القاسم: جميل جدا.. سيدتي..

أحمد أبو مطر: رأيي واضح أنا..

فيصل القاسم: هؤلاء قدم مثالا جميلا عن أن هؤلاء كاللصوص الذين يتفاخرون بمسروقاتهم أمام الآخرين يعني هل يعقل أننا نتباهى بالخسائر التي وقعت في الغرب هل يمكن أن نتباهى بأننا حرمنا الغربيين من أهم إنجازاتهم التاريخية ألا وهو الديمقراطية هل يعقل هذا..

خناتة بنونة: أسأل الدكتور لو سمحت..

أحمد أبو مطر: تفضلي أستاذة..

خناتة بنونة: هذا لا يمكن أن نتباهى به ولا أن يتباهى به أي عاقل..

أحمد أبو مطر: جيد..

خناتة بنونة: صح لكن حينما سرقونا وذبحونا وقتلونا وسرقونا وجوعونا وجهلونا وحاولوا يعني أن يجعلونا في آخر الركب الإنساني..

أحمد أبو مطر: مدان أيضا..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد أبو مطر: مدان..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

خناتة بنونة: أليس من حقنا أن ندافع عن أنفسنا وأن حتى هذا العمل الجهادي هو عبارة عن نبش في هذا الديناصور الكبير؟

أحمد أبو مطر: هنا الخلاف أنا أقول من حقنا أن نقاوم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

خناتة بنونة: يعني يقع علينا كل هذا ومن قرون ليس بالأمس فحسب من قرون انظر إلى الساحة العربية كل الدول العربية عرفت استعمارات متعددة وقدمت شهداء عديدين وقدمت دماء كثيرة وغير ذلك وكملنا الآن بأميركا ليس بأميركا بل بالصهيونية الأميركية وبوش هذا الضبع البليد يعني مع ذلك..

فيصل القاسم: ماذا؟

خناتة بنونة: الضبع البليد..

فيصل القاسم: الضبع.. الضبع..

خناتة بنونة: بكل هذا الذي وقع علينا وليس من حقنا يا سيدي أن نتحرك ولو هذه الحركة البسيطة ولو أنه مثلا لو وقع هذا الشيء الذي وقع في لبنان ولم يتحرك حزب الله ماذا كانت النتيجة ستكون؟

أحمد أبو مطر: أيضا هذا خلط في الموضوع..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

خناتة بنونة: هو بعضه يا سيدي الساحة العربية ساحة واحدة، الساحة العربية ساحة واحدة..

فيصل القاسم: والهم العربي هم واحد..

خناتة بنونة: والهم العربي والمسار العربي مسار واحد والهدف الأساسي هو العروبة والإسلام هو هذا الإسلام..

أحمد أبو مطر: هؤلاء أساؤوا للعروبة والإسلام..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

خناتة بنونة: هو هذا الإسلام.. اسمح لي هذا الإسلام الذي هو مثلا يعني هو المجمع الذي يجمع هذا الشتات حينما تشتتنا الوقائع وتحاول أن تلغينا الأحداث العالمية يأتي هذا الإسلام ليجمع هذا الشتات فهم الآن يعني بتوجيه من الصهيونية.. الصهيونية أنهم يريدون النيل من هذا الإسلام فحسب فليس.. أليس بعد هذا من حقنا أن ندافع عن أنفسنا؟

أحمد أبو مطر: ممكن أجاوب على هذه النقطة..

فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس في هناك نقطة.. هناك نقطة هل يعني..

خناتة بنونة: الدفاع عن النفس يا سيدي حق مشروع كيف نقبل أن نسمى نحن إرهابيين؟ فجورج واشنطن الذي وحّد وناضل من أجل استقلال أميركا هو إرهابي أيضا؟ جان دارك إرهابية؟ وجد على ذلك وقس على ذلك..

أحمد أبو مطر: طب ممكن أجيب على هذه النقطة..

فيصل القاسم: بس هل تريدين أن تجري مقارنة بين جورج واشنطن والذين يسميهم بالإرهابيين من أمثال أسامة بن لادن؟

خناتة بنونة: لا اسمح لي أنا..

فيصل القاسم: والزرقاوي..

خناتة بنونة: أنا شخصيا أعترض على هذه الصفة..

فيصل القاسم: التسمية..

خناتة بنونة: والتسمية يعني كل..

فيصل القاسم: على أنهم ليسوا إرهابيين..

خناتة بنونة: ليسوا إرهابيين أبدا نحن ليس إرهابيين يا سيدي نحن ندافع عن وجودنا عن أوطاننا عن كرامتنا عن أمتنا عن مصيرنا عن أبنائنا..

أحمد أبو مطر: طب ممكن أجيب يا دكتور..

فيصل القاسم: تفضل..

أحمد أبو مطر: دكتور فيصل الخلاف ليس في التسمية..

فيصل القاسم: طب ما هو بس دقيقة أنا خليني أسألك سؤال بس مشان تتوضح.. لا أريد أن أتدخل السؤال ماذا تريد؟ يعني واحد جاي ناهب ثرواتك..

خناتة بنونة: اللصوص الحقيقيون يا سيدي..

فيصل القاسم: ينصب عليك حكام الكثير منهم كما يقولون هنا عبارة عن وكلاء يعني مثل الوكلاء التجاريين مثل ما فيه وكيل وما أعرف شو يسومونك سوء العذاب، الثروات تسرق، البلدان تستباح، الثروات تستباح، حتى يتدخلون في منهاجك، في قرآنك، في دينك، في كل ذلك طيب ماذا تقول لهم؟ هي تسألك هذا السؤال تقول..

خناتة بنونة: أليسوا هم اللصوص الحقيقيون..

فيصل القاسم: له أنه أخبط ونحن قاعدين..

خناتة بنونة: أليسوا هم اللصوص الحقيقيون..

أحمد أبو مطر: لا هنا خلافي..

فيصل القاسم: هم اللصوص..

خناتة بنونة: هم اللصوص الحقيقيون..

أحمد أبو مطر: أنا دكتور وباختصار شديد وبهدوء أكثر..

فيصل القاسم: تفضل..

أحمد أبو مطر: أنا خلافي في الأسلوب أنا لا أنكر كل سلبياتهم واعتداءاتهم علينا ولكن أنا دفاعا عن الإسلام وعن أخلاق العرب والمسلمين أدنت هذا الأسلوب لأنه لا ينسجم مع روح الإسلام ولكن أنا لا أنا ولا آلاف مثلي يستطيع أن يدين مقاومة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال..



أساليب المقاومة وأساليب الجهاد

فيصل القاسم: جيد بس خليني على موضوع إسلام بس فسر لي إياها للمشاهدين موضوع إسلام البعض يقول إنه هذه هي الجماعات الوحيدة الجماعات الإسلامية أنا لا أريد سمها أنت إرهابية السيدة تسميها جهادية لا نريد أن نتدخل القصة وما فيها أنه هل تستطيع أن تنكر أن هذه الجماعات يعود لها الفضل بأنها هي الوحيدة التي تستشعر الظلم الواقع على هذه الأمة، هي الوحيدة التي تتحرك ضد العدوان في فلسطين، حماس والجهاد الإسلامي هم الذين يتبوؤون الصدارة، في لبنان لولا حزب الله ولولا حسن نصر الله لكان لبنان الآن ساحة..

أحمد أبو مطر: هنا الجواب..

فيصل القاسم: دقيقة في العراق انظر إلى الآن الحزب جهاد، الجيش الإسلامي في العراق الذي كان عنه برنامج قبل يومين يعني في العراق لولاهم في العراق لولاهم في فلسطين لولاهم في لبنان لولا هؤلاء الإرهابيون الذين أنت تسميهم طيب الأمة عبارة عن قطيع من النعاج كما تقول لك..

أحمد أبو مطر: ما يجيب على تساؤلاتك ليس أنا..

فيصل القاسم: من؟

أحمد أبو مطر: ما يجيب على تساؤلاتك حركة حماس وحزب الله بدليل أن حركة حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله طوال صراعهم مع الاحتلال لم يقوموا بأي عمل في الخارج ليسمى إرهابا ركزوا مقاومتهم ركزوا..

خناتة بنونة: خطف الطائرات ألم يكن في الخارج؟

أحمد أبو مطر: تمت إدانته..

خناتة بنونة: خطف الطائرات..

أحمد أبو مطر: تمت إدانته لذلك أنا أقول..

فيصل القاسم: جميل جدا يعني بس دقيقة خليني بس..

أحمد أبو مطر: الخلاف هؤلاء أساؤوا لصورتنا لأنهم لم يختاروا طريقة المقاومة التي تستدعى عطف الآخرين..

فيصل القاسم: بس دقيقة أنت مع عمليات حماس الاستشهادية في قلب إسرائيل؟

أحمد أبو مطر: هذا موضوع آخر..

فيصل القاسم: ليش هربت؟

أحمد أبو مطر: ما كملتش..

فيصل القاسم: دقيقة هل أنت مع إطلاق حزب الله صواريخ في عقر إسرائيل جاوبني..

أحمد أبو مطر: أنا سأجاوبك.. سأجاوبك عندما تصبح معركة عسكرية من حق الطرفين أن يستعمل هاي معركة عسكرية لذلك أنا في كل كتاباتي لم أدِن أي عمل من أعمال حزب الله..

فيصل القاسم: رائع جدا يا سيدتي..

أحمد أبو مطر: هذه حرب مفتوحة..

فيصل القاسم: يجب أن نميّز.. أن نميّز بين هؤلاء وأن لا نضعهم جميعا في سلة واحدة كما يقول لك لماذا هذا الخلط تفضلي؟

خناتة بنونة: سيدي أقول لا هل لنا جيوش قادرة على الوصول إلى عقر دارهم؟

أحمد أبو مطر: يوجد..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

خناتة بنونة: لا اسمح لي الجيوش العربية يعني كنا نتمنى أن نستغني عنها بعدد كبير من حزب الله لأنها أظهرت أنها جيوش يعني تأكل أموال الشعب ولا تقدم بديلاً، للأسف زد على ذلك هم لماذا يأتون إلى عقر دارنا ويحطموا البيوت علينا وعلى نسائنا وعلى أطفالنا وشيوخنا حتى على اللاجئين الهاربين من بيوتهم ومدنهم يقتلونهم هكذا وهم هاربون؟ أنحن فعلنا هذا؟ مَن هم الإرهابيون الحقيقيون يا أخي مَن هم؟

أحمد أبو مطر: أجيبك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

خناتة بنونة: لو سمحت نحن لولا هؤلاء المجاهدون لرأيت الساحة العربية في شكل آخر، لرأيت سوريا بشكل آخر ولرأيت إيران بشكل آخر ولرأيت الأردن بشكل آخر ولرأيت مصر بشكل آخر هنا المخطط مخطط فظيع جدا ولولا هؤلاء المجاهدون الذين على الأقل يعني شوية لجموا.. لجموا هذا العفريت الأميركي الصهيوني لرأيت الساحة العربية الشرق الأوسط..

فيصل القاسم: بس يعني أليس من الخطأ أن يخرج الظواهري بالأمس ويقول إنه نحن المعركة مازالت مفتوحة..

خناتة بنونة: لماذا؟

فيصل القاسم: وأنه يعني أعمالنا القادمة ستكون مبررة هل يعقل هذا الكلام؟

خناتة بنونة: لا اسمح لي هل.. سؤال أنا سأجيبك بسؤال لو سمحت هو أنه هل ارتفعت الأسباب التي جعلت هؤلاء المجاهدين يحملون السلاح؟ هل تغير الواقع؟ هل تفهمت أميركا واقعنا؟ هل عملت ولو نوع من العدل بيننا وبين إسرائيل؟

فيصل القاسم: بس يا سيدتي هل تستطيعين أن تنكري أن ما تسمينه أنت بالجهاد هذا الجهاد كلما يعني حاول أن يفعل شيئا زادت علينا الضغوط زادت علينا كل شيء ندفع الفاتورة أكثر مضاعفة وإلى ما هنالك طيب كيف يعني؟

خناتة بنونة: كيف ندفع الفاتورة هي البنوك الأميركية مملوءة بالأموال العربية وهم يأخذون منهم دون استشارة حتى حكام هذه الدول البترول العربي أغنى يعني كنس العالم العربي قاموا ولازالت الأمة العربية والشعب العربي يعني جاهلا وأميا قبل البترول هو أيضا بعد البترول يعني فقيرا قبل البترول هو بعد البترول جائعا قبل البترول هو بعد البترول، قل لي أي دولة من دول البترول يعني فتحت معركة لصناعة البديل من أجل تنمية بديلة بعد البترول؟ قل لي أميركا ما نكسبه الآن أن الساحة استحوذت عليها والبترول أخذته والأموال العربية عوض أن تساهم في التنمية للمعركة..

فيصل القاسم: موجودة في البنوك الأميركية..

خناتة بنونة: وأميركا تأخذ دون اعتبار حتى أنهم حتى بالأذن..

فيصل القاسم: طيب جميل ماذا تقول لسيدتي هنا عندما يعني تقول لك أنه يعني ما العيب أن تقول إن الصراع مازال مفتوحا مع هؤلاء وأنه الجهاد والخير لقدام على اعتبار أن الطاغوت الصهيوني والأميركي كما قالت..

خناتة بنونة: قال الظواهري وماذا قال بوش؟

فيصل القاسم: ماذا؟

خناتة بنونة: ماذا قال بوش قال إننا سنزيد في الحرب على الإرهاب يعني إحنا نحاسب إلا أنفسنا هذه المازوشية الفظيعة التي نمارسها على أنفسنا والآخر..

فيصل القاسم: المازوشية.. ماشي أيها المازوشي ماذا تقول؟

أحمد أبو مطر: المازوشي أحمد أبو مطر يقول ردا على السيدة المحترمة هي تقول ماذا كان سيحدث في الأردن ومصر وسوريا أنا كيف سأعتبر هؤلاء مجاهدون هم ضربوا عقر دارهم في شرم الشيخ وطابا وعَمّان واليوم في دمشق اليوم في دمشق؟ يا أختي خلافنا أنهم اختاروا الطريق الخطأ واختاروه للأسف الشديد بجريمة أخرى أنهم ارتكبوه باسم الإسلام..

خناتة بنونة: لو سمحت بإجابة.. بإجابة..

فيصل القاسم: جميل جدا باختصار كلمة لك..

خناتة بنونة: أنت تدينهم يا سيدي لأنهم ذهبوا إلى أميركا بعملية هيك مدانين عندك..

أحمد أبو مطر: طبعا..

خناتة بنونة: طيب عملوا العمليات في عقر دارنا تدينهم فأين يعملونها؟ عملوها في السماء في الطائرات تدينهم فأين يعملونها؟

أحمد أبو مطر: يعملونها من خلال..

خناتة بنونة: يلا جاوبني..

أحمد أبو مطر: أنا أجاوبك..

خناتة بنونة: لا المكان عاجبه ولا..

فيصل القاسم: لا المكان عاجبه ولا التاريخ..

خناتة بنونة: عاجبه..

فيصل القاسم: عاجبه ولا الجغرافيا عاجبتك..

أحمد أبو مطر: أنا أقول لك ماذا يعجبني..

فيصل القاسم: بس كلمة واحدة..

أحمد أبو مطر: كلمة واحدة أنا أقول هذه الأعمال إرهابية مدانة وعليهم أن يعملوا من خلال الأطر السليمة..

فيصل القاسم: على الشجر..

أحمد أبو مطر: للقيام..

فيصل القاسم: على سطوح المقابر..

أحمد أبو مطر: لا من خلال تغيير هذه الأنظمة التي سرقتنا وسرقت حريتنا..

فيصل القاسم: ومَن اللي سرقك وحط الأنظمة عليك؟

أحمد أبو مطر: هاي الأنظمة..

خناتة بنونة: هم اللي حطوا الأنظمة..

أحمد أبو مطر: إذاً فلنناضل نحن ضد هذه الأنظمة لا إرهابنا..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.. أشكرك انتهى الوقت مشاهدي الكرام لم يبق لنا..

خناتة بنونة: لو سمحت أنا لم أكمل رجاء..

فيصل القاسم: جملة واحدة..

خناتة بنونة: جملة واحدة أقول للغرب إحنا وهم والزمن طويل والإيمان بالذات يعني استطاعت أميركا أن تسيل دماءنا بالطول وبالعرض ولكن لن تستطع هي والصهيونية بدرجة أولى أن تصل إلى سويداء قلوبنا حيث نؤمن بالذات وبالمستقبل وبالغد إن شاء الله.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.. مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن أشكر الأديبة والمناضلة المغربية خناتة بنونة والدكتور أحمد أبو مطر الكاتب والأكاديمي نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هاهو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.