- الشعوب العربية والرغبة في تغيير الحكام
- أسباب تمسك الحكام بالمناصب
- مساوئ تمسك الحكام بالمناصب

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، أنساك ده كلام، أنساك يا سلام، أهو ده اللي مش ممكن أبدا، هكذا يناجي الزعيم العربي كرسي الحكم كلما فكر بالتخلي عنه، فترد عليه الجماهير.. أنا ليا مين غيرك، إلى متى نجتر هذه المسرحيات الهزلية؟ يتساءل كاتب عربي، ألم يتحفنا بعض الحكام العرب بهذا النوع الرديء من الأفلام الكوميدية منذ عشرات السنين حيث يروجون بأنهم سيتركون الحكم ثم يتراجعون نزولا عند رغبة الجماهير، يا سلام؟ متى يدركون أنه لو كانت هناك انتخابات حقيقية لفازوا بـ 99% من الأصوات تحت الصفر؟ لماذا يستقيل الحاكم الغربي بعد فترة بالرغم من إنجازاته العظيمة بينما يبقى الزعيم العربي دورة بعد أخرى رغم كل مصائبه؟ متى يقلد حكامنا ذكر النحل الذي يموت بعد أن يلسع؟ أما هم فهم لا يرحلون حتى لو لسعونا ألف مرة.. يتساءل آخر، متى يعي حكامنا أن الحاكم لا يستطيع الحكم لأكثر من عشر سنوات لأسباب فسيولوجية وعقلية؟ من قال إن خروج الجماهير بالآلاف لتشييع زعمائها دليل على تعلقها بهم؟ إنهم يريدون أن يسلموهم لعزرائيل شخصيا.. يتهكم آخر، لكن في المقابل لماذا التشكيك بضغوط الشعب على رؤساء مثل عبد الناصر وعلي عبد الله صالح كي يبقوا في الحكم؟ ألم تخرج الملايين إلى الشوارع كي تثني بعض الزعماء فعلا عن قراراهم بالتنحي؟ لماذا لا نعتبر هذه الحشود تصويت من نوع آخر؟ لماذا نصدق بعض المثقفين ونكذب الجماهير؟ لماذا يصور البعض سجلات الحكام العرب على أنها سلسلة من الإخفاقات؟ ألم يحقق بعضهم إنجازات عظيمة؟ هل نريد التغيير لمجرد التغيير؟ ألا يحلم ملايين العراقيين مثلا بعودة صدام حسين إلى الحكم؟ يتساءل آخر، أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب أحمد الصوفي أمين عام المعهد اليمني للتنمية الديمقراطية وعلى السياسي العراقي كريم بدر، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الشعوب العربية والرغبة في تغيير الحكام

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، كريم بدر لو بدأت معك.. لماذا أصبح هدفنا بشكل عام في العالم العربي التغيير لمجرد التغيير؟ نريد أن نتخلص من هذا الحاكم أو ذاك لمجرد أننا نريد أن نأتي بشخص آخر دون أن نعرف المستقبل أو ماذا يمكن أن يجلب لنا المستقبل، انظر ماذا جلب التغيير في العراق؟ في السودان؟ في لبنان؟ ألا تعتقد أن حس الجماهير أصدق بمئات المرات من حس المثقفين فيما يتعلق بنظرتهم إلى زعمائهم وأنظمتهم؟

كريم بدر - سياسي عراقي: بسم الله الرحمن الرحيم، يعني التغيير لمجرد التغيير هذا تعسف كبير ونظرة كلها سطحية للموضوع، بعد كل ما وصل له المواطن العربي من اضطهاد وظلم والانسحاق.. يا رجل أورثوه الاحتلالات الآن الدول المحتلة بين دول منبطحة ودول محتلة، إحنا وصلنا إلى القاع وفي القاع يتضح الغياب، ما أكو شيء غير أن نقف نحصي خسائرنا، التغيير قادم التغيير، شئنا أم أبينا قادم، التغيير ليس ضرورة فقط لمجرد التغيير وإنما نظام العولمة والنظام الجديد، الشركات الكبرى العملاقة والاقتصاديات المفتوحة تحتم علينا أن نتحرك بالآلية التي تتحرك بها المجتمعات والحضارة، التغيير قادم خاصة وأننا نعطي إشارات للخارج غاية بالخطورة أننا كدول ممكن أن تكون عش للإرهاب، ممكن تصدر الإرهاب، دول ما تصدر غير اللاجئين والإرهابيين..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل، كي لا يكون موضوعنا يعني خلينا بصلب الموضوع..

كريم بدر: أتكلم عن الأزمة السياسية، هناك أزمة، هو ليس الموضوع تغيير حاكم أو شيء من هذا القبيل، هناك أزمة سياسية نناقشها أنا أراها من الخطورة بما كان يجب أن يناقشها حتى الحاكم، يعني هذه رسالة ليست للشعوب فقط، لتكن رسالة للحكام أيضا، نحن ليس لدينا نظام سياسي عربي، ما عندنا نظام سياسي الآن، بعد.. يعني مع إنه الكثير من الأنظمة في دول إفريقيا وفي أقصى دول إفريقيا عيدي أمين وهيلا سيلاسي ودول أوديسيا وكلها أنجزت التغيير الديمقراطي بسلاسة وسهولة بدون مشاكل إلا إحنا نراوح، دول محنطة واقفة، لا تستطيع الحركة، لا تستطيع التراجع، لا تستطيع التقدم، لذلك نحن في أزمة حقيقية، هذه الأزمة يجب أن تناقش بشكل.. يجب أن تظهر على السطح ونناقشها بالشكل الموضوعي، ليس لدينا..

أحمد الصوفي [مقاطعاً]: بس لو سمحت لي..

كريم بدر [متابعاً]: لو تسمح لي حضرتك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

كريم بدر: ليس لدينا الآن مشروع حقيقي، مشروع سياسي، يعني كان هناك بسقوط الدولة العثمانية كان هناك مشروع يسمى مشروع الخلافة ودولة الخلافة، يعني هذا المشروع كنا معه، كنا ضده، لديك تحفظ عليه، البعض يرى دولة احتلال لا بأس..

فيصل القاسم: خليني بموضوع الحكام..

كريم بدر: لكن هناك مشروع، الآن لو مات حاكم عربي.. هل هناك مشروع لاستبداله؟ ما أعتقد أكو وصرت وشوفت العملية شنو تغير الدستور بطرق ملتوية وغير كذا، نحن لم يكن لدينا إلا المشروع القومي العربي، هذا المشروع المؤدلج، مشروع عبد الناصر وما تلى مشروع عبد الناصر أبنائه من صدام حسين ومن حافظ الأسد الله يرحمه ومن القذافي ومن علي عبد الله صالح وهذا المشروع القومي العربي والشعارات التي كان يرفعها المشروع العربي القومي واضحة، الوحدة العربية ولم يحقق وحدة عربية، على العكس تماما هناك من غزا، الحرية.. لا والله استعبدونا، التنمية والديمقراطية.. لم ينموا شيء ووصلنا إلى درجة أن نستجدي يا رجل، ما البرلمانات هذه لا يصفها المنصف المظني في بيت قصير يقول خروف دخل البرلمان، صاح ماء فجاءه الصدى إجماع، هكذا وصلنا، لم يكن لا هناك حركة سياسية حقيقية، ليس هناك فعل سياسي حقيقي، نحن دول محنطة والأنكى من هذا والأكثر خطورة أن بدأت هذه الدول تصدر مشاكلها إلى الخارج، بدأت تثير مشاكل طائفية في العراق مثلا الرئيس حسني مبارك..

فيصل القاسم: طيب خلينا بموضوع..

كريم بدر: يقول شيعة العراق يعني ليسو..

فيصل القاسم: طيب باختصار بموضوع.. كي انتقل إلى السيد أحمد، باختصار بموضوع الحكام، لكن السؤال المطروح.. لماذا نغير إذا كانت الشعوب راضية بحكامها؟ هذا هو السؤال، باختصار.

كريم بدر: من قال؟ كيف تستطيع أن تقول الشعوب راضية؟

فيصل القاسم: يا أخي هذه..

كريم بدر: الإساءة للشعوب فظيعة يا سيد..

فيصل القاسم: كيف إساءة؟

كريم بدر: الشعوب التي وصلت إلى درجة من الاستعباد، الشعوب مستعبدة، الشعوب الآن بين منتهك بالسجون وبين بالمنافي، شوف عدد العرب بالمنافي، شوف مستوى الفقر اللي وصلنا له، شوف عدد العاطلين عن العمل، شوف مستوى انتهاك الحريات والحرمات وكل شيء، ليس لدينا مباح، الضرورة.. القائد الضرورة والفكر الضرورة والحزب الضرورة، هذه الضرورات المفتعلة التي انتهكت أقدس الحرمات عندنا..

فيصل القاسم: جميل جدا أحمد الصوفي سمعت هذا الكلام..

أحمد الصوفي - أمين عام المعهد اليمني لتنمية الديمقراطية: أنت الآن تعلقت في الهواء، الشيء المميز في كلامك إنك ألغيت الزعماء ودورهم في التاريخ، ألغيت بعدها الشعوب والآن إذا فتشنا في كلامك عما يجب علينا أن نعمله يبقى هتضيعنا معك يعني، لكن هناك ثلاث مشكلات أساسية في المنطقة هذه، الأول إن أميركا الآن تستهدف إنجاز الثورة العربية اللي هو الدولة العربية الحديثة التي تصنع المواطنة وصناعة المواطنة كلفة باهظة جدا، ليست عبارة عن نزهة في يخت، الأمر الثاني التيارات الأصولية تسعى لتدمير الدولة العربية الحديثة، التيار الثالث الذي هو المستجدين من أميركا للوصول إلى السلطة كذلك هم يدمروا الدولة العربية الحديثة الهشة والضعيفة، بمعنى من المعاني هل مصادفة يا أستاذ أن تلتقي هذه التيارات الثلاثة على هدف واحد هو الحاكم العربي والدولة العربية؟ أنا أعتقد إن عبد الناصر لم يصنع ثورة عربية، صنع مشروع عربي، صنع وجدان عربي، صنع مواطنة عربية، قد تكون أدواته عليها تحفظات، قد يكون غياب المشروع الديمقراطي عليه تحفظات، قد يكون مشروعية الثورة بحد ذاتها عليها تحفظات، لكن عبد الناصر لحظة الرومانسية العربية التي الآن تتجلى بصور مختلفة.. أنا أعتقد أننا نحن الآن في هذه المرحلة إما أن نوجد أو لا نوجد، مسألة المصير، هذا الحاكم العربي المبغوض من قِبلك هو الذي يبني اللبنات الأولى للوجدان الوطني والقومي العام، هو الذي يؤلف بين هذه الشرائح المختلفة التي تنقسم عندك في العراق بين شيعي وكردي وقوميات وأعراق، هؤلاء جميعا إذا استطاع صدام حسين أن يحافظ على وجودهم عشرات السنوات.. في بضعة سنوات مزقتم كل شيء، نحن الآن نقول كيف نبني؟ لا نقول ما الذي حدث؟ أنا أعتقد أستطيع أن أبني على مشروع عبد الناصر صرح عظيم، أستطيع أن أبني على مشروع علي عبد الله صالح منجز تاريخي قابل للحياة والنماء، لكن لا أستطع في العراق أن أتحدث عن دولة وعن مشروع لا ديمقراطي ولا دولة أصلا لأن هناك مشاريع ما قبل الدولة تُطرح.. أقصد لماذا نعلق أنفسنا في الهواء؟ دعونا أن نبدأ خطوات أساسية نحو التاريخ، الفرد له دور أو لا؟ يعني قبل أن نكون أمة نحن كنا في مراحل الاستعمار مثل القطيع، لكن الآن هناك زعماء وشخصيات أساسية تبرز في تاريخنا ونتعلق بها، كل واحد يكتسب وجدانه ويلتقط قسماته من هذه الشخصية فبالتالي إذا بددنا هذه الشخصيات في وجداننا وإذا لم نصوبها ونطورها أعتقد يعني مصير الأمة العربية هيكون مثل ضياع العراق.

فيصل القاسم: تفضل.

كريم بدر: مصير الأمة العربية يتعلق بشخصيات؟ هذه إساءة للأمة كبيرة، أنا لم أغيِّب الأمة العربية، بالعكس أنا من أهم المدافعين لأني ضحية.. ضحية لهذا التيار الشمولي، حضرتك لو ترى أنه كارثة أن يكون الحاكم العربي.. يعني صدام حسين هو الذي يحمي وحدة العراق وهو الذي يحمي من التقسيم، الضرورة هذه كارثة لمثقف مدير معهد ديمقراطي أدبي، أنا بدأت أخاف حقيقة، أخاف على هذه الأمة من الضياع، أن يكون القتل والذبح والترويع والمقابر الجماعية قطع الألسن وقطع الأذان وتهجير الناس وسحق الناس وهذا القائد الذي يعني..

فيصل القاسم: بس كي لا يكون موضوعنا واحد..

كريم بدر: لا هو نفس الموضوع، هو هذا الكارثة الشمولية، أصدق مثال صدام حسين على المشروع السياسي العربي كيف انهار، أكو فارق بين العروبة والمشروع السياسي.. المشروع السياسي هذه أدلجة الفكر وتحويله على وكأنه هوية تمر من خلال هذا الموشور وهذا خطأ كبير، كيف؟ لمثقف مثلك.. أرجوك لا تقاطعني، أن يتكلم هكذا..

أحمد الصوفي: أنا أشاء أوضح صورة..

كريم بدر: اسمح لي أرجوك..

أحمد الصوفي: احتملني ثانية واحدة حتى ترتاح..

كريم بدر: لا لا أرجوك ثانية..

أحمد الصوفي: أنا وجهت لي دعوة إلى العراق أيام صدام ثلاث مرات..

كريم بدر: خلينا نتناقش..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: ولم أتقبل هذه الدعوة..

كريم بدر: هذا الموضوع ليس..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: لو سمحت لي يعني..

فيصل القاسم: بسرعة بس.

أحمد الصوفي: أنا وُجهت لي دعوة لأزور العراق من يعني رجل الآن يعيش الآن في القاهرة وهو كان سفير في الجمهورية العربية اليمنية..

فيصل القاسم: باختصار.

أحمد الصوفي: لم أتقبل زيارة العراق، لكني الآن وأنا أشاهد صدام حسين في المحاكمة بت أحترمه أكثر من لما كان يحكم..

كريم بدر: هذه مشكلتك..

أحمد الصوفي: لسبب بسيط جداً، لم.. صدام حسين لحد الآن لم يقتل في خلال حكمه كله عدد الضحايا التي يعني تسقط يومياً..

كريم بدر: يعني عندما تتكلم بحاجة تكلم عن..

أحمد الصوفي: أنا أتكلم عن..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة.

كريم بدر: يعني هذا موقف غريب..

فيصل القاسم: بس خليه يكمل.

أحمد الصوفي: يعني صدام حسين لحد الآن في كل وقائع الحياة السياسية كان أفضل مما يعيش العراق اليوم..

كريم بدر: لأنه قتل أقل.

أحمد الصوفي: يعني مش كده، أنا بأتكلم..

كريم بدر: أنت كل الناس الآن العراقيين يشاهدك وأنت دكتور يا رجل وأنت رجل ديمقراطي تقول لأنه هذا قتل أكثر هذا منطق تحاكي به التاريخ ومنطق تثقف به الناس ومنطق كاتب.

أحمد الصوفي: بماذا نبني الحياة؟

كريم بدر: حقيقة شيء غريب هذا، تبنها بالجثث وبالحضارة وتبنيها بالثقافة وتبنيها بالوعي وتبنيها بالتنوير؟ هذه الحكومات يا سيد أقول لك مرحلة خطيرة..

أحمد الصوفي: علماء العراق..

كريم بدر: أرجوك، رجاء، رجاء يا أخي..

فيصل القاسم: رجاء.

كريم بدر: هذه الحكومات.. أنت تقول الإرهاب هو الذي يعني يحاول تهميش الدولة ويحاول..

فيصل القاسم: باختصار هذا الموضوع.

كريم بدر: الإرهاب هو أحد..

فيصل القاسم: خلينا بشخصية الحاكم.

كريم بدر: الإرهاب هو أحد نتائج هذه الحاكم، الإرهاب هو الناتج.. ابن شرعي لهؤلاء الدكتاتوريات، ماذا كان يريد بن لادن؟ ماذا كان يريد؟ كان يريد التغيير، بس بغض النظر عن الفكرة ولست منها، أنا رجل شيعي أصلاً وهو كفَّرني، يعني ليس هذا الموضوع، لكن هو كان يتحرك.. كان هناك أفق ديمقراطي ممكن يتحرك به، تفضل.. هذه الديمقراطية ممكن تعبر عن أرائك ولكن عندما ينزل الفكر إلى السطح أي شيء يخرج عن حدود الشمس ينتن والآن نحن بين ظلم الحاكم والتهديد، هذا الذي صنعوه الآن الحكام هم الذين يهددون، يا إما الحاكم وإما هذا الذي الراديكالية الإسلامية, هكذا وصلنا، الحاكم يسيطر على كل شيء، يسيطر على الإعلام، يسيطر على (Media)، يسيطر على الأموال، يسيطر على كل شيء يبيد الدولة، لذلك الآن أفرز نخب تدافع عنه، نخب سياسية فاسدة وإعلاميين فاسدين، هناك قنوات فضائية تدافع عن هؤلاء، فاسدين أفسدوا الأمة وهزموا الأمة وهناك ليس فقط نخب سياسية، هناك إعلاميين وهناك طبالين وهناك نخب مافيا كبيرة جداً تحكم، ليست مشكلتنا مشكلة حاكم، لذلك إحنا الآن الورطة الكبيرة اللي إحنا بها للمعارضة تستطيع أنت تحرك الشارع مثل ما حركها السيد الخميني بحيث ممكن أن يصير انقلاب والناس تنزل إلى الشارع وتحتج وتقف في الشارع، ما عدنا كفاية تسمية وهذه مهزلة يعني لأنه ما استطاعوا.. احتووا المعارضة والمعارضة حتى في اليمن معارضة محتواها مدجنة، لا تستطيع الحركة، هي ظل الحاكم وتحاول أن تسد الثغرات وتعطي مشروعية زائفة هكذا حكام، نحن لسنا ضدهم لكن الذي ينهار يا سيدي الفاضل هو أنت وأنت جزء من هذه المنظومة بالمناسبة، أنت المدير الظاهر ضمن دائرة موجودة في اليمن الحاكم والمحكوم سينهار، أنا أتكلم عن كارثة ممكن تحدث، الانهيار سيكون مدوي، انهيار دول بكاملها..

فيصل القاسم: جميل جداً، جميل، رائع، رائع.

كريم بدر: دول الآن تبتز الآخرين بالإرهاب، يا إما أصدر لك إرهاب أو تعطيني..

فيصل القاسم: كريم.. ممتاز، تفضل.. بس دقيقة، تفضل.

أحمد الصوفي: يعني أنت الآن بتنظِّر للعراق وبتنظِّر لليمن وبتنظِّر لكل المناطق العربية..

كريم بدر: أنا ابن المنطقة يا رجل.

فيصل القاسم: كريم بدون مقاطعة.

أحمد الصوفي: اصمد.. يعني أنصت شويه كده، هل تعتقد إنه حدس الجماهير.. أنت أذكى من حدس الجماهير؟ هل أنت تستطيع أن تقرر عن الجماهير ما هي مصلحتها الإستراتيجية الوطيدة؟ هل تعتقد إن الناس لما تخرج لعبد الناصر في رحلة دموع يعني ملاينية وأيضاً تخرج في رحلة استغاثة ملاينية تقول له ابق في موقعك.. أنت أذكى منها؟ ولما علي عبد الله صالح أعطاك 11 شهر وخمس أيام الطريق إلى سدة الرئاسة تقول إنه أنا صناعة ديمقراطية، إيش الحقيقة اللي عندك؟ أنا الآن أسأل إن إذا كان مثقف زيك لا يجمع معلومات دقيقة فالكارثة الكبرى، هنا أنا أعطيك معلومات الآن.. اليمن هناك حياة ديمقراطية قوية جداً وهناك انتخابات ستجري يمكن تكون عاصفة، لكن ليست شكلية، ليست طائفية وليست مناطقية، ليست قائمة على أعراق، ليست قائمة على إرث تاريخي غابر كما يحدث مثلاً الآن في العراق، نحن الآن نقول إن الناس جميعاً في اليمن مجمعين على شخصية اسمها إنجاز، ليس فقط علي عبد الله صالح.. علي عبد الله صالح لو هناك في المنطقة العربية رجل يستطيع أن يحقق الوحدة ويستطيع أن يحقق الديمقراطية ويستطيع أن يطرح إستراتيجية تنمية شاملة لخرجت كل الأمة العربية ورائه، بمعنى من المعاني إذا كان لديك الآن في المنطقة العربية زعيم يستطيع أن يحقق مثل هذه الإنجازات الكبرى والإستراتيجية، يستطيع أن يلف حوله الشارع، يا أخي أنا كنت أحد اللذين يكتبون البيان الختامي للمؤتمر وعجزنا عن إقناع الرئيس وكنت أخط فكرة غريبة اسمها إن الدموع لا تستطيع أن تحدد أولويات المجتمع وإن العواطف لا تحدد مهمات التاريخ ولكني في تلك اللحظة التي أناقشها مع زملائي وجدت الجماهير تتدفق مثل الدمع، تتدفق مثل النهر إلى منطقة صغيرة جداً لا تتسع لسبعمائة ألف فرد، أجد مليون وثلاثمائة وأكثر كانوا موجودين رغماً عنا، القيادة في صالة والشارع في صالة أخرى أو في الحياة الأخرى، قلت مزقت تلك الورقة فقلت هذا هو البيان.. يعني قبول عدم التنحي وبالتالي هناك حياة..

كريم بدر: كم الشعب اليمني؟ كم تعداد سكانه؟

أحمد الصوفي: أنت ما تعرف كم عدد سكان اليمن؟

كريم بدر: لا أنت قول لي ما أدري.

أحمد الصوفي: أنا أقدر أقول لك كم عدد سكان اليمن، أنت قول لي..

كريم بدر: ما عندي نظرة عالمة.. يعني كم عدد سكان بلدك؟

أحمد الصوفي: 21 مليون.

كريم بدر: وكم اللي خرج؟

أحمد الصوفي: مليون وثلاثمائة ألف.

كريم بدر: اللذين خرجوا في لندن ضد الحرب على العراق كان مليونين وأكبر مظاهرة ضخمة حدثت في تاريخ لندن ولكن القرار في البرلمان..

أحمد الصوفي: لأنه تنظيم مظاهرة.

كريم بدر: اسمع يا أخي..

أحمد الصوفي: إحنا لم نعمل مظاهرة.

كريم بدر: اسمع يا أخي اسمع، هما كانوا تلقائية، كانت مظاهرة تلقائية، لذلك كانت..

فيصل القاسم: أنت لم تقل تلقائية.

كريم بدر: لا كانت تلقائية، المظاهرة كانت في لندن..

فيصل القاسم: مش في لندن، أنا أتحدث عن المظاهرات العربية..

كريم بدر: أنا لا أتكلم عن المظاهرات، أنا أقول..

فيصل القاسم: بس دقيقة، أنا أسألك عن المظاهرات التي تخرج في العالم العربي لمناصرة الحكام؟

"
المظاهرات التي تخرج لتأييد الحكام العرب تجمل عرف الطاغوت وتمسح دماء الشعوب من أيديهم، لذلك العالم العربي يمر بكارثة لأن أي نظام دكتاتوري له منظرين يقومون بتخدير الشعوب
"
كريم بدر

كريم بدر: أي مظاهرات تخرج هذه يا سيدي الفاضل؟ وين المظاهرات تستطيع أن تخرج؟ المظاهرات اللي خرجت في العراق تأييداً لصدام حسين بعد الاستفتاء أنا أقول هناك نخب سياسية تجمل عرف الطاغوت وتجمل وتمسح الدماء من على يديه، لذلك نحن نمر بكارثة، نمر بكارثة لأن هناك منظرين لهذا النظام وهناك من يحاول أن يجمل النظام ويخدر الأمة وهناك من يحاول أن..

فيصل القاسم: طيب ماذا عن المظاهرات؟ هل هي مسرحيات؟

كريم بدر: وليكن مظاهرات، يا سيدي ممكن أن تكون مسرحيات وممكن أن تقول مظاهرة تلقائية لأن هذه الناس هل لديها البديل حتى ممكن أن تختار؟ هل ثقفت باتجاه الديمقراطية؟ هل هي الديمقراطية؟ والرجل المدير معه الديمقراطية.. ما معنى الديمقراطية؟ الآن الديمقراطية آليات يا سيدي والديمقراطية ثقافة والديمقراطية وعي والديمقراطية تستطيع الآن أن تثقف باتجاهها، الموضوع ليس تغيير علي عبد الله صالح، أنا لست معني بتغييره من عدمه، الشعب اليمني هو الذي يقرر، أنا أتكلم عن مشروع عام، هذا المشروع شبعنا هزائم وشبعنا انكسارات وشبعنا انبطاح، نفس الوجوه اللي كانت تنظم لصدام حسين تنظم للمرحلة المقبلة، الوحيد الذي أستوعب جهاز الأمن الخاص والأجهزة الأمنية وضباط المخابرات هي اليمن وقطر وغيرها من الأنظمة، استوعبت هؤلاء مع إنه أطباء العراق ومثقفي العراق ومحمد مجدي الجواهري وشعراء الأمة ماتوا بالشوارع يا رجل، ما لهم قبور.

فيصل القاسم: طيب خلينا بس بالموضوع..

كريم بدر: أي أنظمة ممكن تتناسى.



أسباب تمسك الحكام بالمناصب

فيصل القاسم: بس دقيقة، أحمد الصوفي أنا أسألك سؤال.. يعني هل تستطيع أن تنكر بأنه على عكس كل أمم الأرض نرى مثلاً في الغرب أن الحاكم الغربي يحقق الكثير من الإنجازات لكنه يتنحى بعد فترة، بينما الحاكم العربي يبقى متشبثاً بالسلطة رغماً عن كل المصائب التي ألحقها بالأمة، انظر ماذا حدث في ماليزيا؟ محاضر محمد بعد عشرين عاماً بعد أن نقل ماليزيا من العدم إلى دولة حديثة بكل معنى الكلمة تنحى جانباً، العكس صحيحاً، انظر ما يحدث الآن في كأس العالم، كل الفرق التي خسرت المباريات تنحى مدربوها جانباً، لماذا؟ نحن نتمسك دائماً بالفشل، لماذا يعني نصوب دائماً للفشل؟ هل أصبحنا مهووسين بالفشل؟

"
نمر بلحظة تاريخية نحتاج فيها إلى تراكم الإنجاز، فنحن الآن في موسم حصاد تاريخي، ومهم جدا أن نقطف ثمار كل ما أنجزناه من إصلاحات ووحدة يمنية وهي أهم من مسألة تنحي الرئيس أو بقائه
"
أحمد الصوفي
أحمد الصوفي: هو المشكلة إنه إحنا لم نع بعد إننا نمر في لحظة تاريخية نحتاج فيها إلى تراكم الإنجاز، مهاتير أنجز إنجاز يستطيع أن يطمئن وضع شعبه على قضبان الحديد التاريخي، لكن نحن هل ممكن نطلب نحن.. إذا طلبنا من علي عبد الله صالح أن يترك الآن في موسم حصاد تاريخي مهم نقطف فيه ثمار كل إنجازه وكل جهده وكل إنجازنا وكل جهدنا، هل نعتقد أننا نتلهف بهذا الطرف الديمقراطي اللي نسميه يغادر أو يبقى أو كذا هذه الجزئية ونترك مهمتنا اللي هي إنجاز أدواتنا، أعتقد هنا يتم التمييز بين المثقف وغير المثقف، المثقف كان فولتير كان يتكلم مع كاترينا الروسية ويقول لها ما رأيك لو أخذتِ بالديمقراطية للشعب الروسي؟ كانت تقول له لمثل هذا الترف أن لا أستطيع أقبله ولا يمكن يقبله الشعب الروسي ولكن كانت العلاقة بين كاترينا وفولتير كانت واحدة من مميزات عقلنة روسيا.. روسيا القيصرية، نحن بحاجة إلى تلك الروح.. روح القرن الثامن عشر في التفكير، نحن نحتاج إلى المعرفة، نحتاج إلى الخبرات، نحتاج إلى الصبر، نحتاج إلى ألا نكره، يعني أنا أعتقد بمثل هذا الكلام هل نستطيع أن نمشي إلى الغد؟ أنا شخصيا أرى أنه لا أستطيع حتى أن أقرأ صحيفة تقول على مثل هذا الكلام لأنه لا تتضمن محتوى..

فيصل القاسم: بس يا أحمد الصوفي خليني أسألك سؤال.. يعني ألا تعتقد أنك تضلل الجماهير بهذا الكلام عن ترف الديمقراطية؟ إلى متى نعتبر الديمقراطية ترفا في العالم العربي؟ كل مصائبنا سببها أننا اعتبرنا الديمقراطية ترفا ووضعناها جانبا لأن لدينا مشاريع أخرى يجب أن تُنجز قبل الديمقراطية، لماذا لم نتعلم من التجربة الهندية؟ الهند حصلت على استقلالها من خلال الديمقراطية، كان النضال من داخل البرلمان، صحافة حرة، في عز معركة الاستقلال كانت الهند تعيش يعني أزهى لحظات الديمقراطية، بينما عندنا في البلدان العربية في مصر وغيرها الديمقراطية جانبا، لا صوت يعلو فوق صوت المعركة وبآخر النهار رحنا في ستين داهية..

أحمد الصوفي: أخي فيصل أدقق لك معلومة، الهند لم تقاتل بالديمقراطية، الهند قتلت بالثقافة الهندوسية، ثقافة سلم اللاعنف كان هو أصل جذر الثقافة الهندوسية والبوذية، لكن الديمقراطية كانت قالبها وكان غاندي هو روح الثقافة الهندوسية، نحن لدينا الثقافة الدموية، نحن لدينا إرث الحجاج وعباس السفاح وغيره، نحن إذا ترك أي واحد عاقل اليوم السلطة..

فيصل القاسم: وماذا غير الحاكم العربي في..

أحمد الصوفي: لو سمحت لي..

فيصل القاسم: ماذا غير الحاكم العربي في إرث الحجاج؟

أحمد الصوفي: أنا لو سمحت لي أنه أقول أننا نحن..

فيصل القاسم: أليس لكل حاكم عربي حجاج الآن؟

أحمد الصوفي: لو سمحت لي نحن الآن لو تحدثنا عن اليمن مثلا..

فيصل القاسم: باختصار.

أحمد الصوفي: أنا يسعدني جدا أنني أنا أنشأت معهد تنمية الديمقراطية وأعلم الأطفال قيم أن يعني يتداولوا الآراء بدون هذا الإرث العنيف ولا أطلب مني أنا.. أنا يعني كشخصية في إطار الزمان والمكان والعمر والدور أن أنجز كل مهام الأجيال الأخرى، دعونا نعقلن ونمنهج تطورنا، لا يجب أن نقفز على التاريخ قفزات.. قفزات طائشة وبالتالي سنبدأ دائما من جديد لذلك..

كريم بدر: وما كان الآن..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

أحمد الصوفي: لحظة، لو سمحت لي.. يعني أنا أعتقد أستطيع أن أؤسس من خلال مرحلة علي عبد الله صالح أستطيع أضع أسس من جديد، لكني لا أستطيع أن أؤسس عن الطغيان يمن يحلم بالديمقراطية، أنا أستطيع أن أكون في الأرض دائما حتى ولو كانت قائمة على..

فيصل القاسم: جميل بس فيه.. نقطة بدك نقطة..

كريم بدر: لا فيه نقطة بدي أرد عليها.. بس اسمح لي بس..

فيصل القاسم: باختصار بس، باختصار.

كريم بدر: حضرتك أنت دكتور وتدرس الديمقراطية وللديمقراطية قيم ومن أهم..

أحمد الصوفي: أولا لست بدكتور أنا..

كريم بدر: أنت لست بدكتور، أنا أحترم هذا الطرح وطرحك كإنسان أتمنى أن تكون واعي لأنك تتكلم بمنطقة دموية دامية جدا، فأرجوك أن تحاذر من الدماء وفيها دماء أطفال وأبرياء، يا رجل الآن.. يعني هذا الأوراق ترشيح الرئيس علي عبد الله صالح وأنا ما كنت أتوقع هو يرشح من جديد لأنه هو الذي قال إذا أحلق نفسك أنت لأنه سيحلق لك الآخرون وبالتأكيد سيحلق لك الآخرون لأنه أنت الآن في قلب العالم وتصدر إرهاب وتصدر كذا، إذا لم تغير سيغيروك..

أحمد الصوفي: عدد الكرزايات في اليمن قلة وعدد الذين يأتون على الدبابات الأميركية قلة..

كريم بدر: هناك ناقوس.. اسمع هذه رسالة للرئيس علي عبد صالح وللشعب اليمني، كيف يرى المعارض الآخر؟ من أهم صفات الديمقراطية أن ترى الآخر وتقوي الآخر وتنمي الآخر لأنه هو المعادل للموضوع بالديمقراطية، هناك ناقوس خطر ووحوش تكشر بأنيابها تريد أن تنقض على الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية، هذا هو الرسالة وهناك من بقايا الحوثي الآن في منطقة أخرى، بقايا الحوثي يعني الحوثي اللي سحقته الدبابات وسحقته الطائرات، طائرات الدولة تقصي معارض، كيف ديمقراطي أنت وتنظَّر للأطفال، حقيقة مخيفة هاي، مرعبة، هاي الفكرة..

فيصل القاسم: طيب بس فيه نقطة..

كريم بدر: يا سيدي الفاضل نحن لسنا ضد الرعاة، أنا أوجه رسالة إلى الرؤساء من هنا..

أحمد الصوفي: أنا أقول ما يجري في العراق وما يجري في اليمن ليس مختلف.

كريم بدر: حقيقة أنا لست ضد أحد، اسمح لي شوي

أحمد الصوفي: أنت تقول الحوثي.. هي التي أيضا تقول عندكم..

كريم بدر: هذه المصيبة يعني وأنت المرحلة القادمة تريد تقنع الجماهير ورسالتك إلى البرلمان تقول هناك فيه.. ليست في صعبة في المحافظات الأخرى بقايا الحوثي اللي نشتتهم بالدبابات، هذه رسالة الديمقراطية اللي جاي ترويها للأمة؟ هل هو صدام الثاني اللي جاي تنموه حتى ينتهي تحت استعمار أميركي؟ يا رجل شبعنا إهانات ومذلة، يا ناس اتقوا الله فينا، يكفي شو ها المنطق هذا..

فيصل القاسم: طيب بس هون نقطة يا كريم بدر..

كريم بدر: أنا أقول هناك منطق الرؤساء، أنا أقول لماذا يا رؤساء يا عرب.. خلينا اسمحوا لي، أقول ما معقولة ما موجود في قاموسنا السياسي كلمة آسف، الكل يخطأ، رؤساء شركات يخطأ يقول الشركة خسرت وأنا آسف لخطئي، لو كان صدام حسين بعد الحرب العراقية الإيرانية وقف أمام الشعب العراقي وقال يا شعب يا عراقي أخطأنا، حرب دامت ثمانية سنوات، حرقنا الأخضر واليابس أكثر من مليون إنسان.. آسف، لو كان السيد معمر القذافي بعد شراءه للأسلحة الكيماوية وبعد المنظمات الجماهيرية والكتاب الأخضر والكتاب والتثقيف وبعد ذلك ما الذي.. شال الأسلحة أمطاها، يا سيدي غير هذه المنظمات الثورية إلى منظمات ديمقراطية، يتحول إلى قائد ديمقراطي، بل ينظر للملكية، هذه مصيبة كارثة، كيف تستطيع.. أنت لهذا راح ينهار علينا.. هذا ينهار.

فيصل القاسم: يعني أصبحنا.. أصبحت الشعوب أو البلدان فئران تجارب..

كريم بدر: فئران تجارب وحقول تجارب، جرب عليها أنت وما معقول نفسك تجرب لأن أنت سبق وأن جربت وفشلت، يعني إحنا جاي نناقش الآن وهذه هي مهزلة هذا مؤشر خطير، جاي تناقش الآن مبادرة لرئيس عربي يعلن على أنه لن يرشح بالبرلمان لرئاسة الجمهورية في المرحلة القادمة وهو رشح بالمناسبة اليوم نزل ترشيحه، بعد ثلاثين سنة إحنا نناقش هذه بادرة خير على أن تسير.. أليست مؤشر خطير لكل مثقف إذا كان مثقفي الأمة لا يرون فإحنا نسير بمنطقة معتمة وبالمناسبة المثقفين الحقيقيين يا أخي يا بالسجون يا بالمعتقلات يا يحاربوهم بلقمة عيشهم، اللي موجود عندنا هذا النظام استطاع أن يستحث الفتوى المزيفة، الشاعر المزيف، شاعر البلاد، لذلك لدينا حتى انتكاسة حتى بالشعر، حتى بالفن..

فيصل القاسم: جميل جدا أحمد الصوفي أنا لدي سؤال لك.. بس دقيقة واحدة كي يكون هناك توزيع للأسئلة، يعني أنت تقول لدينا موسم حصاد في العالم العربي وإنه الدولة العربية مستهدفة والحاكم العربي المبغوض وأنه عليه يعني تآمر، يا سيدي قال كريم بدر كلاما أريدك أن ترد عليه، يعني هل يعقل أن تحولت بلداننا العربية الكثير من بلداننا كي لا نظلم إلى حقول تجارب.. فئران تجارب، يأتيك زعيم يحكم لمدة ثلاثين عاما أو أكثر من ثلاثين عاما ويقول والله الثلاثين عام ها دول كانوا ما ظابطين، معنا لنرجع من أول يعني انقلب تماما.. انقلبت الكثير من الأنظمة انقلبت على كل تجاربها السابقة، أي حصاد وأي ما بعرف شو، أي يا سيدي؟ يعودون، طيب إذا كان النظام السابق فاسد لماذا الآن تعود إلى قوانينه السابقة كما يحدث في بعض البلدان، إلى ماذا.. لماذا تغير النظام الثوري إلى نظام ملكي؟

أحمد الصوفي: طيب أنا أقول كلمتين بسيطة جدا..

فيصل القاسم: تفضل.

أحمد الصوفي: أولا الخطاب الناقم هذا..

فيصل القاسم: ناقم..

أحمد الصوفي: يعني ناقم..

فيصل القاسم: بس هي حقائق..

أحمد الصوفي: لو سمحت لي هذا خطاب مثلا الوباء البسيط جدا الذي ممكن يعدي أي واحد خالي من الذهن، أنا أقول لك يا فيصل كم عدد الوحدات العربية خلال الثلاثين عام تحققت؟ ممكن تقول لي كم وحدة عربية تحققت..

فيصل القاسم: ولا وحدة..

أحمد الصوفي: لا تحققت عندنا..

فيصل القاسم: واحدة عندكم اليمن..

أحمد الصوفي: كم وحدة عربية ما قبل الخمسين عام تحققت وصمدت؟ كم؟ قل لي.

فيصل القاسم: اليمن.

أحمد الصوفي: واحدة، لا واحدة هي مع مصر وسوريا وفشلت، قل لي كم تجربة ديمقراطية بدون تدخل دبابات أميركية بدأت في المنطقة العربية خلال الستة عشر سنة الماضية، كم قل لي لو سمحت هي واحدة وهو اليمن، شوف لاحظ أنا أجيب لك استثناء في إطار مهمات تاريخية المنطقة العربية تتهيأ لها ولم تنجز واليمن..

فيصل القاسم: طيب بس جاوبني على سؤالي، لماذا لم..

أحمد الصوفي: لحظة..

فيصل القاسم: لماذا خرجت من الإجابة على سؤالي؟

أحمد الصوفي: لأنه أنا أجيب لك وأجيب على سؤالك بس بطريقة رقمية، هل هناك خلال ثلاثين عام إنجاز لأعمال تاريخية كبيرة كوحدة؟ كديمقراطية؟ كنقل شعب.. كالشعب اليميني الذي كان غارق في غياهب العصور الوسطى في عام 1962..

فيصل القاسم: وهل أصبح الآن في النعيم؟

أحمد الصوفي: لحظة، مش في النعيم نحن لا نتكلم الغياب لما نتكلم في غياب السجون، التنوير أو الجهل، لا نتكلم عن نعيم لأنه النعيم ما هوش عملية سحرية، عملية جهد.. مجتمع أنت تحدث قواه، هل تحققت مثل هاتين المسألتين في تاريخ المنطقة العربية؟ وهل تستطيع أن تقل لي في تجارب الأمم الأخرى كم احتاجت ويلز وفنلندا في علاقتها مع بريطانيا؟ احتاجت لأكثر من أربعمائة سنة، أنا أقول..

فيصل القاسم: قصدك اسكتلندا؟

أحمد الصوفي: اسكتلندا، أنا أقول بأنه إذا كان هناك حاكم عربي الآن، الآن يستطيع يعيد لي روح كردستان والشيعة والسنة في العراق كما كانت سابقا سأخرج غدا خلفه..

كريم بدر: حتى بالقتال يعني حتى بالقتل والترويع بالدبابات..

فيصل القاسم: يعني رأيك يعني..

أحمد الصوفي: علي عبد الله صالح هذا الذي تقول عليه..

فيصل القاسم: بس لحظة لو سمحت لي..

كريم بدر: حتى بالقتل، بس بأقول لك..

أحمد الصوفي: أنجز الوحدة اليمنية وهذه الوحدة كمهمة تاريخية للإنجاز تحتاج عشرين سنة، للحفاظ عليها تحتاج خمسين سنة، أنا أقولها لك..

فيصل القاسم: هو ليس هناك طيب بس أليس هناك يعني..

كريم بدر: وإلى الآخرين..

فيصل القاسم: أليس هناك أشخاص يستطيعون أن يكملوا المشوار إلى ماذا نتحجج يعني بأنه هذا الزعيم العربي بدون ما نسمي أي واحد إنه وكأنه..

أحمد الصوفي: إذا ما تسمع يا فيصل في..

فيصل القاسم: وكأنه لم تخلق الأمة.. يعني هذا احتكار للأمة..

أحمد الصوفي: هذا احتكار لمصنع بشر..

فيصل القاسم: احتكار لكل شيء..

أحمد الصوفي: مصنع بشر بعد عبد الناصر، يستطيعوا يحافظوا على استراتيجية عبد الناصر، عبد الناصر راح، جاء بعده من؟ السادات، كانت استراتيجية عبد الناصر هي المقاومة، راح عبد الناصر جاءت استراتيجية جديدة اسمها التطبيع والسلام، بمعنى من المعاني الأمة هذه محكومة أحيانا بمصادفات التاريخ، للتاريخ عبقرية خصلة لو قرأته يعني فلسفة التاريخ هتفهمه إنه أحيانا شخص واحد زي السيستاني أو زي الخميني يؤجج أمة ولكن إذا لم يصنع مؤسسة تزول هذه الأمة وتبقى قيد الإنجاز، نحن الآن المطلوب منا أن نتعلم من درس عبد الناصر في علي عبد الله صالح، على علي عبد الله صالح أن ينجز المؤسسة..

كريم بدر: يا سيدي عبد الناصر مختلف..

فيصل القاسم: طيب جميل بس أسألك سؤال..

كريم بدر: مختلف وأنت طرحتها..

فيصل القاسم: طيب هذا خطأ تماما للمقارنة بعبد الناصر..

كريم بدر: لأنه عبد الناصر ظهر في وقت كانت الجماهير مع شعارات الوحدة العربية وكانت الكل تخرج إلى الشوارع مع الوحدة والكل في صدد تأسيس الوحدة..

فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤال..

كريم بدر: ولكن خذلنا وانتهت.. سقط مشروع الوحدة العربية، ما معقول بعد سقوطها تجئ تأسسها من جديد..

أحمد الصوفي: بالعكس هو بدأ الآن..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس كريم بدر أسألك سؤال..

كريم بدر: أخي مشكلة يعني..

فيصل القاسم: يعني أحمد الصوفي أعطاك مثال العراق، نحن يجب أن نفكر ألف مرة قبل أن نغير وتحدث لك عن كيف يحلم.. أنت تقول أن يعني كيف يحلم العراقيون بعودة؟

أحمد الصوفي: كردستان غير العراق..

فيصل القاسم: الشيعة..

أحمد الصوفي: في أي منطقة في المنطقة..

فيصل القاسم: مثل؟

أحمد الصوفي: إحنا نطلب الآن..

فيصل القاسم: مثل السودان لبنان؟

أحمد الصوفي: يعني الآن ما إحنا..

فيصل القاسم: أعطيني..

كريم بدر: أنت قلت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: إحنا الآن لدينا مشكلة في الجنوب، الجنوب ممكن الجنوب السوداني ينسلخ..

فيصل القاسم: بس اطلع لي من اليمن شوية..

أحمد الصوفي: الجنوب السوداني ممكن ينسلخ في أي لحظة من اللحظات، نحن الآن نتكلم في فقاعة اسمها أمة عربية ولكن نحن نتمزق نتشتت وتكلمني عن رؤساء طائشين وتكلمني عن دكتاتوريات، نحن الآن نريد أن نحافظ على حاجتين.. نحافظ على وتيرة التطور المنسجم التي تخلق شخصية المواطنة والديمقراطية..

كريم بدر: هو شو في هذا..

أحمد الصوفي: لحظة لو سمحت..

فيصل القاسم: اعطني أمثلة السودان ولبنان..

أحمد الصوفي: اثنين تحافظ على الجغرافيا ولحس القومي..

كريم بدر: ما معنى الجغرافيا بالتقلب الإنساني أًصلا..

أحمد الصوفي: الآن في داخل لبنان..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

أحمد الصوفي: شوف يا سيدي المشروع اللي داخل لبنان لن يمزقه إلى منطقتين، ممكن يمزقه إلى عشرات الكيانات، في السودان ممكن مش فقط تروح دارفور، تروح على الجنوب كلها وبالتالي نحن نتكلم الآن عن وجود، ما نتكلمش عن سيناريو التعايش أو التكيف مع متغيرات الكون..

كريم بدر: يا سيد أنت تنظِّر في مساحة..

فيصل القاسم: بس دقيقة السودان لبنان..

كريم بدر: لو سمحت لي..

فيصل القاسم: أريدك أنت تجيب على ذلك..

كريم بدر: لا لا واضح..

فيصل القاسم: السودان لبنان..

كريم بدر: العراق..

فيصل القاسم: العراق أمثلة كثيرة..

كريم بدر: العراق.. هو هذه قراءة مثقف عربي وضع العراق، العراق دفع ثمن الدكتاتورية يا رجل دفعها أكثر من مرة دفعها..

أحمد الصوفي: قال دفعتها الآن بالديمقراطية أكثر مما دفعتوها من زمان..

كريم بدر: اسمح لي أرجوك دفعها لما كان الدكتاتور يذبح بينا ويقتل بينا وكل المثقفين.. معظم المثقفين العرب ينظمون طابور للطائف..

فيصل القاسم: طيب بس خلينا استغل وقتك مش هذا الموضوع..

كريم بدر: وذبحنا الآن بنفس الأدوات الدكتاتورية، الآن كل الأنظمة العربية الدكتاتورية تكالبت على العراق لتجعل من العراق نموذج سيء، لا يقاس، به حتى لما تقيس الشعوب يقول هذا شوف العراق، كل منتحريهم وكل جيفهم وكل أموالهم وكل المفخخات تبعهم وكل الأفكار الملوثة المسمومة صدروها للعراق..

فيصل القاسم: والسؤال الآخر أنا أسألك معك يعني..

كريم بدر: واختاروا العراق الآن الذي يقتل يحتل الإنسان..

فيصل القاسم: السؤال الآخر لماذا نتمثل بالعراق وبالأمثلة الفاشلة في العالم العربي؟ يعني لماذا لا نتمثل كما أنا معك يعني لا نتمثل في الدول التي حققت النقلة النوعية من الدكتاتورية إلى الديمقراطية إلى تداول السلطة إلى كل ذلك وليس يعني..

كريم بدر:نيلسون مانديلا قال..

فيصل القاسم: دائما نروح للعراق ونروح للسودان ونروح للبنان.

كريم بدر: يا أخي نيلسون مانديلا إن لم يغير.. نيلسون مانديلا ما غير جنوب أفريقيا من داخل مجال الوظيفة..

أحمد الصوفي: يا أخي ليش تأخذ المثل الأفريقي؟

كريم بدر: وتحرك بهذا الشكل الجميل، هل خرج الشعب الجنوب أفريقي يتظاهر نيلسون مانديلا ابق بالسلطة؟ بالعكس تظاهروا بالورود وأنا في حتى هولندا رأيت شارع باسم نيلسون مانديلا.

فيصل القاسم: وأصبح محترما أكثر مما..

كريم بدر: أكثر.. تعرف الرئيس هسه أنت؟ تعرف رئيس جنوب أفريقيا؟ تعرف نيلسون مانديلا ما هلا مانو جاء رئيس جنوب أفريقيا..

فيصل القاسم: سان بول باكيا..

أحمد الصوفي: يا أخي اسمع..

كريم بدر: بس الكثيرين لا يعرفوا ولكن يعرفون هذا العلم، لماذا علم؟ خلدت الشعوب خلت الناس لأنه قام بموقف نقل شعبه من موقعة إلى موقعة..

فيصل القاسم: وتنحى.

كريم بدر: وتنحى عملية التنحي، عملية أنه لا نريد أن نعبد الأصنام، أن نخرج من عبادة الصنم، يا عبد الناصر يا علي عبد الله صالح يقولون ما معقول تتعاملون ويا الأمة بهذه الأبوية والفوقية، أرجوك اسمح لي يا رجل.

فيصل القاسم: تفضل هذه النقطة..

كريم بدر: إحنا الآن جايين نتعمى..

فيصل القاسم: قف لي عليها.

كريم بدر: نعم لأنه هذه الفوقية والأبوية هذه 67% يقول لي من الشعب اليمني أمي ويقول على الإنجاز، الشعب اليمني اللي فيه نسبة بطالة عالية جدا ويقول لي على إنجاز، الشعب اليمني اللي يعاني من الفساد بطريقة مقرفة، إذا سألت يمنيين قبل لا آتي حقيقة قلت العراق هو أفضل، أنتم تمرون بكارثة حقيقية بالأمة العربية كلها تمر بكارثة حقيقية ونحن أبناء الأمة نصرخ، خرجنا على القطيع يا رجل، خرجنا على لغة القطيع يعني، إذا كنت يعني إذا لا زلت تفكر بهذا المنطق وهذه.. ما نقدر نتحمل بعد نعيش الصفر على الشمال يجندونا بلغة البسطال وعسكرة المجتمع وأن الموت لا أدري..

فيصل القاسم: جميل جدا جميل.

كريم بدر: ولا أستطيع أن أختار مستقبلي ولا أستطيع أن أختار وطني، ما ممكن نبقى هكذا.



مساوئ تمسك الحكام بالمناصب

فيصل القاسم: جميل كريم، أحمد الصوفي بالاتجاه الآخر هناك نظرية وتجارب علمية مثبتة أن أي زعيم في العالم لا يستطيع أن يحكم لأكثر من عشر سنوات عقليا وفسيولوجيا ينهار، يعني ليس له ليس لديه القدرة، يخرف بعد يعني قد يخرف، يعني هل يعقل أن بعض الزعماء العرب بدون أن نذكر يعني كان يوقع المراسيم وهو على فراش الموت مبللا ثيابه، يعني هل هذه صورة مشرفة لأمة أو لمثال حاكم عربي؟ يعني هل يعقل إنه يتمسكون بهذه الطريقة؟ قال لك أشرف لهم ألف مرة أن يتنحوا لأن التاريخ سيخلدهم، أذكر.. يعني الآن عندما نتحدث عن تاريخ سوار الذهب الجميع يتحدث عن سوار الذهب بكل طيبة وبكل حب، لماذا لا يفعل..

أحمد الصوفي: إيش اللي عمل وسار الذهب، قل لي يعني.

فيصل القاسم: تنحى وترك..

أحمد الصوفي: هو أصلا كان في لحظة انقلابية، لم تتم اللحظة فسلمها للإخوان، المهم يا عزيزي التاريخ هو أصلا ليس مفتاحه بيد هذا أو ذاك..

فيصل القاسم: بس جاوبني على موضوع القدرة العقلية.

أحمد الصوفي: أنا القدرة العقلية أنا معك..

فيصل القاسم: يعني تصور لو رونالد ريغان..

أحمد الصوفي: شوف أن..

فيصل القاسم: لو رونالد ريغان ظل في الحكم عشرين سنة وهو كان مخرف، الرجل كان عنده مرض الخرف يقول يحكيك كلمة بعد شوية ينساها..

أحمد الصوفي: أنا معك..

فيصل القاسم: طيب كيف يعني؟ عندنا في العالم العربي ممكن واحد يخرف ويظلوا اللي مغطيين عليه مائتان سنة.

أحمد الصوفي: أول حاجة..

فيصل القاسم: ويكون ميت من مئة سنة.

أحمد الصوفي: أول حاجة أجد سلطة يمكن تداولها وبعدها تكلم عن خمس سنوات مش عشر سنوات، نحن في المنطقة العربية مسألتنا الأولى هي أن نوجد شيء نداوله، نحن لحد الآن نحن نتكلم عن رئيس دولة ونتكلم في شخصه اختزال لكل معطيات الدولة، تتقاطع في شخص أحيانا رجل واحد كل آمال الأمة، عبد الناصر عندما خرج الناس لم يخرجوا حبا فيه، خرجوا تمسكا بمصالحهم، خرجوا تمسكا بأمنهم، أحيانا في تركيبات معينة للمجتمعات لا يمكن أن تفسرها في حكاية دولة، جهاز، حكم، عقل، فسيولوجيا، لا خصائص تطور التاريخ يسموه وبالتالي إذا لم تخرج من هذا المنطق منطق التوصيف والدعاية إلى منطق القراءة والتبصر لخصائص أمم معينة أنت لا تستطيع أن تتكلم أصلا عن إقدام هذه الأمة للتاريخ أو لا..

كريم بدر: أنا أستطيع أن أستنتج الوقائع.. أنت تتكلم في مجرى النظام..

أحمد الصوفي: أنا مع إن كل حاكم يحكم دورتين..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

أحمد الصوفي: لمدة ثمان سنوات.

فيصل القاسم: ولكن؟

أحمد الصوفي: ولكن أولا وجدت دولة نحن نحتاج..

كريم بدر: وكيف وجدت الدولة هكذا منطق يا رجل.

أحمد الصوفي: يا عزيزي..

كريم بدر: كيف تستطيع توجد الدولة وأنت تقدس الأشخاص؟

أحمد الصوفي: إذا عملت أنت مع صدام حسين.. لو سمحت..

كريم بدر: إذا ما تعمل دولة وتستطيع أن تؤسس..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: ليك توجد دولة تداولها..

كريم بدر: فعليا الدولة قبل العمل..

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة..

كريم بدر: يا رجل..

فيصل القاسم: بس قول عطية هذه لا تستطيع أن ماذا لا تستطيع أن تقيم الدولة وأنت تقدس؟

كريم بدر: كيف وتقدس الأشخاص وتعبد الأصنام كيف تستطيع وأنت تقول هذا الرجل اللي هو الرجل الأوحد وهو..

فيصل القاسم: الملهم وما بأعرف شو..

كريم بدر: الملهم وهو الكذا..

فيصل القاسم: والضرورة..

كريم بدر: وهو بالضرورة وبيده مفاتيح كل شيء، وبيده الحل السحري..

أحمد الصوفي: يا عزيزي أرحم الراحمين عندا خلق البشر..

كريم بدر: كيف تستطيع أن تغير..

أحمد الصوفي: خلق أولا..

كريم بدر: وأنت لا تؤمن بفكرة التغيير أصلا..

أحمد الصوفي: أرحم الراحمين..

كريم بدر: كيف تستطيع أن تغير وأنت ترى المعارضة ذئاب وكلاب سائدة؟ كيف تراهم هكذا؟ ما هو أنت المصيبة إحنا جاي نمر بها مصيبة أقول..

أحمد الصوفي: أنت الآن تسقط بشكل..

كريم بدر: يا ناس انتبهوا لأنه أنت لو مات علي عبد الله صالح ما هو البديل؟ كيف تستطيعون أن تختارون البديل؟ ما هي آلية خيار البديل؟ لو مات جمال عبد الناصر.. حسني مبارك الآن..

فيصل القاسم: حتى إنه بعض الزعماء العرب ليس لديهم نائب..

كريم بدر: نائب، كيف تستطيع الآن الأمة تستطيع أن تنشئ لأنه عملية الحكم يا سيدي الفاضل..

أحمد الصوفي: لو سمحت لي..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

كريم بدر: عليهم خبرة وتراكم يا أستاذ..

فيصل القاسم: سأعطيك المجال.

كريم بدر: وتراكم الخبرة تحتاج إلى معارضة والمعارضة تحتاج أن تحترمها وهذه المعارضة تقيمك وأكو حزب وطني والمعارضة وطنية لا تخلون الحل يجئ من الخارج، لو ما حلتوه بالداخل سيأتي رغم أنفك، سيأتيك لأن هناك إرهاب يصدر للمناطق ولاجئين ومفخخات ومتفجرات بمدريد وبكل دول العالم، ما يخلون هذه الهدنة اللي تعقدوها مع السلفية الجهادية وتعقدوها مع القاعدة وغيرها ما ممكن أن تستمر يا رجل..

أحمد الصوفي: في الأول شوف أنت الآن بتتكلم..

كريم بدر: وتأخذون أموال عليها..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: لو سمحت..

كريم بدر: تفضل..

أحمد الصوفي: أنت الآن تتكلم كلام علي عبد الله صالح، هو اللي قال أنا لو مت أين ستذهبون؟

كريم بدر: إذا احترموا الموضوع، إذا ليش تعيدوا انتخابه..

أحمد الصوفي: ما الذي عليكم أن تفعلوه؟ أنت الآن بتكثر الكلام، اصبر شوية تعلم أنك تنصت أولا..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: الأمر الأساسي أنك الآن أنت بتردد كلام علي عبد الله صالح، قال لهم في داخل المؤتمر أنه نحن بشر وسنموت غدا، أيش بتعملوا من حلول لمشكلة الرئاسة أو مشكلة القيادة؟ الآن الناس اختارته من كل المناطق لكي يوجد كما يقال نسق للتداول السلمي للسلطة، هو بادر مبادرة مشرفة أنه 11 شهر ترك للمعارضة الطريق إلى سدة الحكم لترشح من تريد لكنها ارتبكت، الآن هو مرشح منافس للمعارضة..

كريم بدر: هو يري الآخرين..

أحمد الصوفي: لو سمحت لي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

كريم بدر: هذا خلل كبير جاي تتكلم به حضرتك، يرى الآخر أنياب ذئاب وهذا رأي علي عبد الله صالح، مش هذا رأيه؟ مو هذا رأيه يرى الآخرين وحوش كاسرة وأنياب..

أحمد الصوفي: لو سمحت لي خليني أكمل لك تعلم أنك تنصت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

كريم بدر: ما هذا كلامه يا أخي والناس تسمع هذا الكلام مو صحيح..

أحمد الصوفي: تعلم أنك تنصت، الآن المهمة المنطقية أمام علي عبد الله صالح هي..

كريم بدر: هذا كلام غير منطقي..

أحمد الصوفي: أن يهيأ اليمن لمرحلة ما بعد عصر علي عبد الله صالح اللي هو مرحلة التداول السلمي للسلطة، مسألة الحفاظ على استقرار اليمن، مرحلة اندماج اليمن في البيئات المحيطة، مهمات في غاية التعقيد ونحن نسميها في اليمن مرحلة الحصاد الوطني الكبير..

فيصل القاسم: جميل جدا، أسألك سؤال كريم بدر في الاتجاه الآخر، طيب كيف تفسر..

كريم بدر: نخرج من هاي..

فيصل القاسم: بس دقيقة، يعني من جهة يعني كلامك فيه المنطق، لكن من جهة أخرى يا أخي كيف تفسر.. لم تجب على هذه النقطة، كيف تفسر خروج هذه الملايين إلى الشوارع حتى يعني في اليمن في مصر وفي بلدان عربية أخرى، بالمناسبة ليس فقط في هذين البلدين.. في بلدان عربية كثيرة قد تجد الملايين تخرج فعلا..

كريم بدر: أي بلد آخر أعطيني غير اليمن والعراق..

فيصل القاسم: لإثناء الرئيس لإثناء الزعيم..

كريم بدر: أعطيني غير اليمن والعراق..

فيصل القاسم: بس دقيقة، لكي يثنوا الزعيم على البقاء في السلطة، طب أنا أسألك.. حكام عرب كثيرون ماتوا هل شاهدت عشرات أو مئات الآلاف بالشوارع لتشييع هؤلاء الحكام؟

كريم بدر: عدا جمال عبد الناصر ما شفت يعني..

فيصل القاسم: كيف تفسر هذه الظاهرة؟

كريم بدر: هي ظاهرة هذا الانقطاع الكبير بين الحاكم والمحكوم يا رجل..

فيصل القاسم: كيف انقطاع؟ انقطاع هذا دليل توحد ودليل تلاحم..

كريم بدر: انقطاع أنت لو شفت الناس اللي اشتركت في الانتخابات في العراق في استفتاء العراق لتري أنا ابن أخي الذي مات أخرجناه من السجن برشوة..

أحمد الصوفي: يا أخي أعطي الجماهير العربية إنجازات علي عبد الله صالح وستخرج وراءه..

كريم بدر: أرجو أن تلتزم بأدب الحوار يا رجل..

فيصل القاسم: بس دقيقة بدون مقاطعة يا جماعة (Please).

كريم بدر: يعني خرجناه بالآلاف الدولارات من أجل أنه قال لا لصدام حسين وهو 18، 19 سنة عمره ما كان يعرف شنو القضية، رشاوي وهاي يلا خلاص، يا أستاذي الفاضل عندما تحارب الناس بلقمة عيشها وأكو ناس منتفعة وأكو ناس مغفلة وأكو ناس مستغفلة وأكو..

فيصل القاسم: بس كيف تعلق على العشرات الآلاف التي ظهرت في جنازات كثيرة؟

كريم بدر: لا أن تخرج يا سيدي الفاضل..

فيصل القاسم: هذا ماذا؟

كريم بدر: ليست خروج ناس وليست عملية تظاهرات وليست شيء، الآن الأفق مسدود..

فيصل القاسم: منظمة؟ كلها منظمة؟

كريم بدر: ممكن أن تكون منظمة وممكن وإحنا تعلمنا..

أحمد الصوفي: يا أخي الجماهير العربية تنحاز للإنجاز..

كريم بدر: الآن وين الجماهير الآن يعني وهذه إساءة إلى الشعب..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: يا أخي تنحاز إلى الإنجاز..

كريم بدر: إساءة كبيرة إلى الشعب اليمني..

فيصل القاسم: إلى الشعب العربي خلينا..

كريم بدر: وإلى الشعب العربي بشكل كبير لا إلى الشعب اليمني..

أحمد الصوفي: يا أخي الشعب العربي ينحاز إلى الإنجاز..

كريم بدر: لما مات حرب.. طفلة على الأرض الفلسطينية ترى أهلها كلهم يموتون ولا يخرج في مظاهرة ولو عشرة آلاف من أجلها ويخرج من أجل علي عبد الله صالح مش إساءة؟

أحمد الصوفي: لا..

كريم بدر: لا يا أخي الفاضل أنت..

أحمد الصوفي: يعني أيهما أهم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

كريم بدر: أيهما أهم الناس اللي تذبح بالعراق وتنادي المغتصبات بالعراق الآن وتنادي..

فيصل القاسم: وفي فلسطين..

كريم بدر: وفي فلسطين..

أحمد الصوفي: يا أخي ما أنتم اللي صنعتوه، هو هذا صناعة علي عبد الله صالح..

كريم بدر: أنتم اللي صنعتوه والطائرات خرجت من الدول العربية من هنا ومن كل الدول العربية..

أحمد الصوفي: أنتم اللي جبتم الدبابات.. الدبابات الأميركية مين جابها؟ أنتم ولا هو..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

كريم بدر: هذه كلها من اختارها الشعب العراقي..

أحمد الصوفي: الشعب العراقي جاب الدبابات الأميركية..

كريم بدر: أستاذ.. أستاذ، الطائرات اللي ضربت العراق خرجت من الدول العربية..

فيصل القاسم: بس يا أخي دقيقة مش هذا..

أحمد الصوفي: يا أخي الدبابات الأميركية أنتم اللي جبتوها..

كريم بدر: والعراقيون كانوا قبل..

فيصل القاسم: لا تضيع الوقت يا كريم..

كريم بدر: لا دقيقة أصحح مفهوم.. أصحح مفهوم..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا كريم..

كريم بدر: كانوا ضد صدام حسين وأميركا كانت مع صدام حسين أميركا دخلت على الطاولة لا تشوه الواقع يا رجل..

أحمد الصوفي: العراقيين الآن لو طلب منهم أن يخرجوا من أجل صدام لخرجوا..

فيصل القاسم: بس يا كريم، يا جماعة بس بدون مقاطعة..

كريم بدر: لا هذا حرام هذا الكلام..

فيصل القاسم: بس خليني.. بدي انتقل للسيد..

كريم بدر: أنتم من اختار الاحتلال، كيف اختار الاحتلال لبلدي؟

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس أنا أسألك سؤال، بس أسألك سؤال..

أحمد الصوفي: الاحتلال..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة بلا مقاطعة، أسألك سؤال هناك نقطة أريد أن أخرج منها، طب لماذا نلوم الحكام ونرجمهم بهذه الطريقة السيئة جدا ونكوم فوق رؤوسهم كل موبقات الدنيا؟ طيب لماذا..

كريم بدر: هم في ورطة..

أحمد الصوفي: أي ورطة..

فيصل القاسم: لماذا.. دقيقة يا أخي، لماذا لا نلوم هذه المسماة الجماهير العربية أو هذه المسماة القطعان البشرية التي تخرج وتتصرف في الشوارع مثل القرد لما يأكل حامض؟ يعني لماذا تضع..

أحمد الصوفي: يا قاسم أنا أحتج على هذا التفسير عيب يا..

كريم بدر: لا أضع اللوم على هذا أضع اللوم..

فيصل القاسم: بس دقيقة عيب أقولها عيب شوي..

كريم بدر: اسمح لي رجاء يا أخي يا أستاذي الفاضل أستاذ لا.. لا الجماهير المسؤول عن الجماهير هي النخب السياسية والإعلامية، هذه النخب اللي يتكلم بها الرجل هذا الكلام اللي جاية توصله للجماهير المسؤول عن تثقيف الجماهير هو فيصل القاسم، كل إنسان إعلامي يتحرك الآن مسؤوليتك أنت عندما تظهر للجماهير على أنه صدام حسين هو القائد ويظهر صدام حسين بعد فترة تحت البوسطال الأميركي هذا..

فيصل القاسم: طب بس مش هذا موضوعنا طيب..

كريم بدر: معناه أنت كسرت الجماهير..

فيصل القاسم: كويس جميل..

كريم بدر: عندما تسحب الجماهير إلى نقطة أنه الزرقاوي هو قائد الأمة في هذه المرحلة وتقف قناة الجزيرة من الصبح إلى المساء في يوم مقتل الزرقاوي وكأنه.. أوهمت الجماهير وعبأت الجماهير بطريقة مخادعة يا رجل يا دكتور فيصل القاسم، تساهمون بقتلنا يا ناس يوميا وتسهلون بهزيمتنا..

فيصل القاسم: جميل بس كي لا نخرج عن الموضوع..

كريم بدر: هزمتمونا، لا هو هذا الموضوع، الهزيمة هو أنتم يا رجل، تخلق رأي عام أنت..

فيصل القاسم: أحمد الصوفي أنت كيف ترد على كلامه؟ كلامه الرجل يتحدث يقول لك أولا أنت تعترض على أنه الجماهير تتصرف كالقطيع..

أحمد الصوفي: يا أخي عيب..

فيصل القاسم: بس دقيقة، بس أسألك سؤال، طيب أنا أسألك سؤال.. متى شاهدت في تاريخ الحياة السياسية العربية مظاهرات تخرج بشكل عفوي إلا قليلا، كل المظاهرات أو ما يسمى بالمسيرات في العالم العربي من المحيط إلى الخليج هي عبارة عن مسيرات مسيرة وأي مظاهرة عندما ترى مسيرات كبيرة فاعلم بأنها منظمة ومسرحيات مرتبة، أما عندما ترى الشرطة تطلق النار وتستخدم خراطيم المياه فاعلم أنها يعني مسيرات حقيقية، ثانيا بعض الكتاب الساخرين يقول أنه هذه الجموع التي تخرج في واقع الأمر لتشجيع هذا الزعيم أو ذاك تريد أن تسلمه إلى عزرائيل شخصيا، ماذا تقول له؟

"
لماذا نصادر إرادة الجماهير ونعتبر أنفسنا نحن الحكم، وعند خروج معارضة للحاكم نعتبرها ثورة ونمجدها ونكتب عنها القصائد، وعندما تخرج تأييدا للحاكم نعتبرها مذمة ومهانة وتزييفا للواقع
"
أحمد الصوفي
أحمد الصوفي: يا عزيزي أولا لماذا نصادر إرادة الجماهير ونعتبر أنفسنا نحن الحكم، عندما تخرج معارضة للحاكم نعتبرها ثورة ونمجدها ونكتب عنها القصائد وعندما تخرج للحاكم نعتبرها مذمة ومهانة وأيضا مزيفة، هذا كلام سخيف، أنا أقول أن هناك حدث.. حدث اسمه عقل الجماهير، تعرف متى يكون هذا الأمر خطر على أمنها وحياتها واستقرارها مش ضروري يكون حبا بالزعيم هذا أو ذاك لكنها تفضل مصلحتها، مصلحتها قد تكون مع صدام، قد تكون مع عبد الناصر وغالبا هي تنحاز إلى الإنجاز الذي يتصل بمستقبلها..

فيصل القاسم: بس يا أخي تقول أنتم ضللتم الجماهير عندما تحدثتم عن بطولات صدام وعن الزرقاوي وعن صدام تحديدا؟

أحمد الصوفي: يا عزيزي أنا لم أتحدث عن الزرقاوي..

فيصل القاسم: طيب صدام..

أحمد الصوفي: أنا لا أتحدث عن القتلة أنا أتكلم..

فيصل القاسم: طيب صدام..

أحمد الصوفي: يا رجل أنا قلت..

كريم بدر: أنت تقول صدام حافظ على الوحدة، هسه تقول الآن احترم هذا الرجل..

أحمد الصوفي: أنا لو كنت مواطن عراقي وحكمني كل هذه الفترة سواء غصبن عني أو برضاي لتعاملت معه كرئيس جمهورية وقد أقيم تاريخه تقييما موضوعيا وقاسيا، لكني أنا لا أخلو من المروءة، يجب أن نتعامل يا جماعة بكبرياء، كل مفكري تاريخ أوروبا ذكروا ديكتاتوريتهم يعني وأنظمتهم الشمولية بإنصاف..

كريم بدر: من أي ديكتاتورية.. ديكتاتورية الجار مثلا..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الصوفي: لا عن أنت الآن تعبد حاكم اليوم وغدا هتنقلب عليه، يجب أن يكون لدينا الثقافة والمروءة..

كريم بدر: يا أخي أنت ما عندك قدرة على التمرد يا رجل.. أنت ما عندك قدرة ما تمتلك..

أحمد الصوفي: يعني أنا أقول شيء واحد أنه فولتير وكل المثقفين..

فيصل القاسم: باختصار نصف ثانية..

أحمد الصوفي: يعني يحترمون حتى من اغتصبوا حكوماتهم لأنه وصفوهم توصيف تاريخي..

فيصل القاسم: أشكرك..

أحمد الصوفي: لكن أما أنتم اليوم مع هذا الحاكم وغدا ستكونون ضده..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

أحمد الصوفي: دعونا نكون نحترم تاريخنا لأنه نعيش هذا التاريخ..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

كريم بدر: أنت لا تستطيع أن تخرج على الحاكم، أنا ضد القتلة، أنا رجل خارج على هذا الحاكم، هل خرجت أنت؟

أحمد الصوفي: نحن نعيش هذا التاريخ عيب نهين أنفسنا..

كريم بدر: هل خرجت أنت أنا متمرد على الحاكم وعلى الظلم وعلى القطيع..

أحمد الصوفي: عيب نهين أنفسنا..

كريم بدر: وعلى لغة القطيع يا رجل أبقى فيها..

فيصل القاسم: أشكرك مشاهدي الكرام..

كريم بدر: لا يعنيني ولا يشرفني هذا..

فيصل القاسم: مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن أشكر ضيفينا كريم بدر وأحمد الصوفي، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة، إلى اللقاء.