- انتفاضة لبنان في ذكرى الحريري
- تداعيات التحالف التاريخي بين عون ونصر الله

- لبنان بين سندان الداخل ومطرقة الخارج

- موقف إسرائيل من تحالف عون ونصر الله




فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، من الذي يريد مصلحة لبنان فعلا أولئك الذين يلطمون ويولولون ويزعقون ويذرفون دموع التماسيح في شوارع بيروت اليوم أم أولئك الوطنيون الذين التئموا في كنيسة ماري بخايل قبل أيام للملمة جروح لبنان وإنقاذه من براثن أرباب الفساد السياسي والمالي والانتهازيين وتجار الحروب ومتعهدي الفتنة الطائفية؟ يتساءل أحدهم، ألا يشكل اللقاء التاريخي بين حزب الله بقيادة حسن نصر الله والتيار الوطني الحر بقيادة ميشيل عون ضربة معلم وانتفاضة وطنية على كل الجعجعات والبذاءات الصبيانية الشوارعية والطنطنات والنقنقات والهلوسات والأحقاد وسقوط الرؤى السياسية الجاهلة؟ يضيف آخر، ألا يكفي أن تحالف عون، نصر الله آثار حفيظة إسرائيل والمندوب السامي الأميركي في لبنان ألسنا بصدد اتفاق طائف جديد يضع السفينة على سكة السلامة بعدما كاد أن يغرقها الباحثون عن انتصارات فارغة هل بقى لما يسمى بجماعة أربعة عشر آذار أي محل من الإعراب ألا في محل منبوذ بعدما جسر الزعيمان عون ونصر الله الهوة بين أكبر فصيلين وطنيين في لبنان؟ لكن في المقابل أليس من الإجحاف تصوير المحتشدين في شوارع بيروت اليوم بالزعاقين أليس من حقهم في الذكرى الأولى لمقتل الحريري أن يتذكروا مصابهم الجلل ويناضلوا من أجل لبنان حر مستقل؟ ثم لماذا كل هذا التطبيل والتزمير للقاء عون، نصر الله أليس من المبالغة تصويره على أنه تحالف هل هو أكثر من زواج متعة يضيف آخر، ألا يشكل بداية مرحلة جديدة من النزاعات والتحالفات التي لا تبشر بالخير؟ لماذا اقتصر اللقاء على تجمعين يتيمين إذا كان فعلا يريدوا القضاء على الطائفية في لبنان؟ أليس اصطفافا طائفيا من نوع آخر أليس انقلابا على أغلبية ديمقراطية منتخبة أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على النائب في البرلمان اللبناني السيد إلياس عطا الله أمين سر حركة اليسار الديمقراطي وعلى الدكتور أنطون حرب القيادي في التيار الوطني الحر نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

انتفاضة لبنان في ذكرى الحريري

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة.. هل يشكل التحالف بين حسن نصر الله وميشيل عون انتفاضة على النظام الطائفي في لبنان؟ صوت أربعة آلاف ومائة وخمسة عشر شخصا 62.4% نعم، 37.6% لا. ولدي سيد عطا الله لدي استطلاع للرأي أجري في بيروت.. أجراه مركز بيروت للأبحاث والمعلومات يقول بالحرف الواحد استطلاع رأي سبعة وسبعين من المسيحيين يرون مصلحة وطنية في لقاء عون ونصر الله أما السؤال الذي يطرحه الكثيرون الآن على ضوء أربعة عشر آذار على ضوء الاجتماع اليوم إنه هل بقي لما يسمى بأربعة عشر آذار أي محل من الإعراب بعد هذا يعني اللقاء التاريخي بين عون نصر الله لم يعد لديكم أي محل من الإعراب إلا في محل منبوذ؟

إلياس عطا الله- أمين سر حركة اليسار الديمقراطي: يعني عاهدت نفسي أن أحافظ على كامل هدوئي رغم أنني أتابعك بشكل دائم وأعرف أن الحيوية التي تبتغيها هي لإظهار المكنونات الحقيقية داخل المتكلم تجاه المشاهد. أنا بصراحة كائنا مَن كان وعلى لسان مَن كان الكلام الذي ورد في المقدمة حول اجتماع أكثر من مليون لبناني اليوم تحت شعارات أعتقد يحلم فيها المجتمع العربي بأجمعه.. شعارات الحرية، شعارات الاستقلال، شعارات السيادة، شعارات العدالة، شعارات دولة القانون، شعارات وقف الإرهاب، وقف القتل، وقف الاغتيال، العودة إلى الدستور، العودة إلى الطائف هذه كانت اليوم جملة العناوين وإزالة كل ما هو كان باقيا النظام بائد من قوى أمر واقع في بعبدا وفي غير بعبدا، أنا أعتقد أن هذه إرادة الشعب اللبناني، هذه إرادة الشعب اللبناني التي تجلت والتي قال عنها حاكم سوريا أنها أقلية.. أكثرية وهمية. حينما يجتمع الشعب اللبناني لنفترض أربعة ملايين ويجتمع مليون يعني ربع الشعب اللبناني وقِس على ذلك في أي بلد من العالم أنا أعتقد أنه قمة الديمقراطية أن يجتمع هذا الحشد الذي راهن الكثير أنه لن يجتمع مرة ثانية، أنه تبخر، أنه كان لحظة عابرة في تاريخ لبنان جمعته قيل أنه تعيّش على دم رفيق الحريري ودماء الشهداء ليتثبت أن المجتمع اللبناني هو مجتمع حاضر والمواطن اللبناني مجتمع حاضر بيدافع عن متابعة المعركة وصولا إلى دولة حق وقانون وأنا أتصور كل مَن يقف في وجه هذه الإرادة سوف يكون خاسرا من هذا المنطلق الصفات جعجعات وهذه التعابير التي وردت أعتقد أنها..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني ألم يكن هناك جعجعات اليوم؟

إلياس عطا الله [متابعاً]: معلش.. معلش حينما يسمعها اليوم مليون لبناني..

فيصل القاسم: هذا الرقم سنأتي عليه طبعا أعتقد..

إلياس عطا الله: معلش.. ثمانمائة، سبعمائة أنا لن أدخل في جدال الآن عن.. سوف تجرح مشاعر هؤلاء المسالمين الذين نزلوا إلى ساحة الحرية دفاعا عن حقهم بالحياة ودفاعا عن حقهم باختيار سلطتهم ودولتهم وإزالة لبقايا نظام مخابراتي أمني لا يزال يعيق القدرة على الانتقال إلى مرحلة جديدة..

فيصل القاسم: جميل جدا سيد أنطون سمعت هذا الكلام، الحديث يعني ليس عن قلة قليلة خرجت لننظر إلى شوارع بيروت اليوم التي يعني غصت إذا صح التعبير كما قال لك السيد عطا الله بمليون هل تستطيع أن تشكك في هذا الرقم؟

أنطون حرب- قيادي في التيار الوطني الحر: طبعا..

فيصل القاسم: كيف؟

أنطون حرب: طبعا وكالة رويترز اليوم قدرتهم بنصف مليون وأنا بأعتبر هذا الرقم مشابه للرقم اللي لرقم الحشود اللي استقبلت العماد عون بسبعة أيار 2005 لدى عودته من المنفى الفرنسي، أما بخصوص الحق بالمشاركة وطبيعة المشاركة هي مناسبة لاستشهاد المرحوم الرئيس رفيق الحريري ومن الطبيعي كان إنه يعملوا الجهد حتى ليظهروا ها الذكرى بالمعاني اللي هن ظهروها فيها..

فيصل القاسم: يعني هناك علامات استفهام يعني هذا لا يعبر فعلا عن الشارع اللبناني وقد استغلت المناسبة لأغراض أخرى؟

أنطون حرب: يعني في بعض الكلام ياللي قيل بأنه بأسمع اليوم للنائب محمد قباني بيقول أين الأكثرية المسيحية للعماد عون بعد الحشود وأنا بأعرف أنه كل المسيحيين ياللي شاركوا اليوم بيشكلوا نسبة 9% من المسيحيين لبنانيين بالإضافة إلى أنه منطقة بعبدا عاليه اللي هي محط استحقاق مقبل قريبا نزل منها من بعد ما أخروا تجمعهم من الساعة عشرة إلى الساعة الحادية عشرة أربع بوسطات والأربع بوسطات غير مكتملين العدد فبيسوى أنه نكون شوي واقعيين بالتدقيق بالأرقام قبل من نطلق أرقام خيالية..

فيصل القاسم: طب ماذا تريد أن تقول يعني من خلال توضيح هذه الأرقام؟

أنطون حرب: أريد أن أقول أن لا يُستغل الحشد الجماهيري اليوم ياللي نزل للمشاركة بها المناسبة هايدي من أجل إطلاق النار والاتهامات أو تخفيف وهج أو قوة أو حجم التأييد الشعبي ولاسيما المسيحي للعماد ميشيل عون..

فيصل القاسم: طيب يعني كيف ترد يعني هل يعني هل تشترى هذا الكلام عندما يقولون أن هذا التحالف الجديد بين عون ونصر الله جعل قوى أربعة عشر آذار في يعني أو حيدها إذا صح التعبير أو عزلها باختصار..

إلياس عطا الله: طيب خلينا بما قال..

فيصل القاسم: سأعطيك المجال..

أنطون حرب: أرجو أن يلتزم الأستاذ إلياس عطا الله بالتفاهم..

فيصل القاسم: الأستاذ ملتزم ولا..

أنطون حرب: بما أنه أنا لن أسمح لنفسي بأني أقاطعه وما بأسمح..

فيصل القاسم: تقاطع جميل جدا.. لم يقاطع..

إلياس عطا الله: أنا عم بأقول له خلينا بالمقطع الأول مش عم أعترض على كلامك يعني..

أنطون حرب: عظيم بالنسبة للوثيقة ووثيقة التفاهم..

فيصل القاسم: هل تريد أن ترد على موضوع الرقم يعني أو العدد؟

إلياس عطا الله: أنه أنا بدي أرد على موضوع الرقم..

فيصل القاسم: طيب سأعطيك المجال عن الوثيقة باختصار ماذا تريد أن تقول؟

"
مضمون الخطاب السياسي اللبناني رسالة مفادها أن لبنان لم يعد مطية لأحلاف، وهو هدف بحد ذاته
"
إلياس عطا الله
إلياس عطا الله: إنه اليوم نحن في عالم مليء بالرؤية والقدرة على الرؤية نحن اليوم في عالم يستطيع أن يشاهد، نحن اليوم في عالم يعني لا يمكن إنه نقدر من خلال الكلام إنه نغير الحقائق والوقائع، أنا شاركت في مناسبة أربعة عشر شباط وأربعة عشر آذار واليوم بأربعة عشر شباط وأنا أعتقد أنني أستطيع..

أنطون حرب: أن تقدم..

إلياس عطا الله: ناهيك عن وكالات الأنباء التي تتفاوت أرقامها حتى بالنسبة للحشد الذي قيل عن الذي استقبل العماد عون كان هناك تفاوت كبير في أرقام الوكالات وتذكر ذلك. اليوم كان فعلا يوما مفاجئا من الناحية التمثيلية وهو كان موجها فقط لمن يريد أن يستخدم لبنان بحلف لمصالح خارجية هذا كان الهدف الأساسي لمضمون أنا لا أتكلم عن كلام قاله مواطن هنا أو مواطن هناك أتكلم عن مضمون الخطاب السياسي هي رسالة أن لبنان لم يعد مطية لأحلاف وهو هدف بحد ذاته..

فيصل القاسم: جميل جدا تفضل سألتك عن يعني عن الوثيقة كنت تريد أن ترد تفضل..

"
وثيقة التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر هي بمثابة وثيقة استقلالية بكل ما تحمله الكلمة من معنى لأنها تتضمن مفاهيم أساسية لقيام الدولة الديمقراطية التوافقية
"
أنطون حرب
أنطون حرب: بالنسبة إلى الوثيقة يعني هو بتقديري بتتطلب شوي من الجدية بالتركيز على هذه الوثيقة اللي اليوم هاجمها أحد النواب السابقين بالمهرجان بذكرى استشهاد الرئيس الحريري وأعتبر أنه ليس هناك اتفاقية ثنائية أو ثلاثية خارج اتفاق الطائف أراد هو بتقديري إنه هذه وثيقة بالنسبة لنا نحن وثيقة استقلالية سيادة جدية بكل ما لدى الكلمة من معنى لأنها تتضمن مفاهيم أساسية لقيام الدولة الحوار الديمقراطية التوافقية أنه الانتخاب بناء الدولة، العلاقات اللبنانية السورية، المفقودون خلال الحرب، اللبنانيون في إسرائيل، المسألة الأمنية، العلاقات اللبنانية السورية إلى آخره من حماية لبنان وصيانة استقلاليته وسيادته. أعتقد إنه ها الوثيقة هذه هي وثيقة لقاء تم بين يعني تم لقاء يعني هي صدرت عن لقاء بين طرفين يمثلان أكبر مجموعتين سياسيتين في لبنان وربما أكبر طائفتين في لبنان ولاسيما أن بين مجموعتين النظيفين من كل الفساد المستشري في جسم الإدارة اللبنانية منذ العام 1990 أو 1991 إلى العام 2005 هذه بتبقى ناقصة إذا ما اكتملت هذه مطروحة للتداول وللإجماع اللبناني لتصير فعلا شرعة تحكم الحياة السياسية في لبنان تبقى ناقصة إذا ما تم تبنيها أو النقاش حولها ضمن مفهوم الطاولة المستديرة المدعوين الفرقاء للجلوس حوليها لمناقشة ها الوثيقة هذه تبقى ناقصة إنما هاتيت القوتين هذه بهذه المفاهيم ياللي اتفقوا عليها لبناء الدولة الصحيحة وبأعتقد لا أنا ولا الأستاذ إلياس عطا الله ولا حضرتك ولا أي لبناني ولا أي سياسي غيور على مصلحة وطنه ممكن يكون مختلف معه على بنودها بتشكل أرضية صالحة كثير للانطلاق نحو المستقبل وخارجة عن إنها تكون هدف لإطلاق النار عليها من قبل المتضررين وياللي هن بتتحدى أحجامهم بتقدير نسبة للاقتراع اللي حصل بالانتخابات النيابية السابقة.

فيصل القاسم: يعني باختصار تريد أن تقول أن بعد هذه الوثيقة أين أصبح موقع القوى اللبنانية الأخرى وخاصة هذه الاسم الكبير 14 آذار؟

أنطون حرب: 14 آذار يا أستاذ فيصل نحن نعتبر أنفسنا أول المؤسسين لها منذ 14 آذار 1989 هلا وليد جنبلاط بيقول إنه تأخر ليلتحق فيها وغيره من الفرقاء السياسيين اللي بأعتقد إنه كانوا قاعدين بحضن غازي كنعان وعبد الحليم خدام لغاية مع جاء جيل جديد على الحكم في سوريا يعتبروا إنه صاروا هنا بالمقدمة معلش اسمحوا لنا فيه 14 آذار 2005 ياللي صارت نحن كنا أساسيين فيها ونحن بأعتقد وجودنا بتكرار نفس الشعارات نفس المطالب حتى نفس الأناشيد ونفس صورة العسكري الحامي للمواطن لما الجماهير اخترقت الحواجز العسكرية هذه رسخناها نحن وإذ بعد 14 آذار تم التعاطي معنا بنفس ذهنية الممارسات المخابراتية السورية اللي كانت سائدة بالسابق وأكبر ترجمة لها كانت قانون الانتخابات اللي حصل وياللي هو اسمه قانون غازي كنعان، كان عم بأتمني ما نوصل لهذه المشكلة ما تتم محاصرة أو محاولة محاصرة العماد عون ومحاولة تحجيمه على المستوى السياسي والشعبي واللي هو اخترقها رغم القانون الجائر ياللي أرسي من قبل قوى 14 آذار.

تداعيات التحالف التاريخي بين عون ونصر الله



فيصل القاسم: سيد عطا الله سمعت هذا الكلام باختصار أريد أن أجلي نقطة حول أنه هل تستطيع أن تنكر أن هذا اللقاء أو هذا اللقاء يعني يجمع أكبر فصيلين وطنيين في لبنان مما يهمش في نهاية المطاف كل تلك القوى التي ظهرت بعد 14 آذار؟

إلياس عطا الله: هذه كلمة أكبر فصيلين وأكبر طرفين هذا كلام أنا أعتقد يفتقر إلى الدقة وأن معايير الأكبر والأصغر أنا بالنسبة لي بالـ 2005 هي الانتخابات النيابية، هناك مشاكل في قوانين الانتخابات نسعى لتطويرها وهناك أول قرار اتخذته الحكومة اللبنانية وتعمل عليه بشكل جدي وهو من منجزاتها أنها تحاول أن تجد القانون المناسب بأفضل تمثيل، اليوم هناك أكثرية نيابية وهناك أقلية، الكلام أنني أستطيع أن أزعم أنني أمثل اكبر والآخر يمثل أقل الموضوع هذا النحن والأنا وهذه الأنا العظمى أنا بصراحة أتجنب التعامل معها..

فيصل القاسم: بس كيف تتجنب هناك قوى على الأرض يا سيد عطا الله؟

إلياس عطا الله: لا أتجنب..

فيصل القاسم: هل تستطيع أن تنكر القوى العددية لحزب الله؟ هل تستطيع أن تنكر..

إلياس عطا الله: أنا لا أنكر..

فيصل القاسم: القوة العددية لميشيل عون؟

إلياس عطا الله: أنا لا أنكر القدرة التمثيلية كل مرة كنا نقول أن التيار الوطني الحر بيمثل وحزب الله بيمثل وتيار المستقبل بيمثل وتيار اللقاء الديمقراطي بيمثل وهناك كثير من القوى تمثل ولكن في المحصلة هناك انتخابات نيابية بيفرزها الشعب اللبناني هي التي تمثل، هون بدنا نوقف عند هون أما الكلام عن الآخرين وعن 14 آذار وأننا.. هذه الأبوة التي لا تنتهي وهذا الادعاء..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أبوة من من؟

إلياس عطا الله [متابعاً]: أبوة أننا نحن آباء 14 آذار ونحن أسسنا وكانوا في أحضان.

أنطون حرب: هذه حقيقة.

إلياس عطا الله: يا أخي بدي أقول شيء، بدي أفترض إنه كان في أطراف سياسية عمالة بتتعامل مع قوى الأمر الواقع السورية وعدلت في مواقعها باتجاه سليم، أنا أهنئها، أنا أحييها لأنها انتصرت لمصلحة الوطن وأنا لا أهنئ اليوم من كان في الموقع الصحيح وانتقل بعد نضالات طويلة..

فيصل القاسم: تقصد الجنرال عون؟

إلياس عطا الله: اسمح لي نعم.. أقصد الكثيرين أقصد الذين ناضلوا من أجل الحرية والسيادة والاستقلال وتحالفوا اليوم مع قوى أنا أعتقد أنها عضويا هي مرتبطة بأحلاف خارجية لا تعلي..

فيصل القاسم: حزب الله..

"
حزب الله تحالف في الانتخابات النيابية مع قوى كانت رموزا سورية تحت تبريرات واهية
"
عطا الله
إلياس عطا الله: حزب الله المصلحة الوطنية لا تعطيها الأولوية وفي الانتخابات النيابية تحالفوا مع قوى كانت رموزا سورية تحت عنوان أننا حُشرنا وأننا عُزلنا وتحت تبريرات متعددة صاحب الموقف المبدئي لا يفرق بمبادئه من أجل تبريرات واهية، حينما يتهمون من كانوا عند سوريا هم الآن في الموقع الآخر وهم الآن لا يريدون خلافنا مع.. التيار الوطني الحر هو حول تحديد عدوانية الدور السوري في لبنان وأدواته التي لا تزال تحاول كما وعدنا حاكم سوريا أنه لن يسمح لنا بأن نحكم لبنان إلا مدمرا هكذا وعدنا وينفذ..

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة سؤال بسيط..

أنطون حرب: لا أنا عندي رد..

فيصل القاسم: تفضل بس دقيقة هناك نقطة أريد أن ترد عليها وهي مهمة جدا حول الذين بدلوا مواقعهم وأصبحوا برأي السيد عطا الله في المكان الخطأ كيف ترد على هذه النقطة بشكل خاص هل أنتم فعلا في المكان الخطأ الآن..

أنطون حرب: هذا رأي الأستاذ..

فيصل القاسم: هل تحالفتم مع الجهة الخطأ.

أنطون حرب: هذا رأي الأستاذ إلياس وهنا..

فيصل القاسم: باختصار لو تكرمت والوقت يداهمنا.

"
نحن لم نتحالف مع حزب الله، إنما عقدنا وثيقة تفاهم معه قد تصلح شرعا للحياة السياسية اللبنانية
"
حرب
أنطون حرب: أنا اللي بدي أقوله أول شيء إنه يعني إنه نحن صرنا بموقع والموقع بأعتقد إنه هذا الكلام فيه تجني كبير على كامل تاريخنا ومسيرتنا النضالية من 17 سنة إلى اليوم، أما اتهامنا بأنه نحن عم بنتحالف مع حزب الله أول شيء إحنا ما عم بنتحالف مع حدا نحن عم نعمل وثيقة تفاهم قد تصلح شرعا للحياة السياسية اللبنانية، اثنين فعلا نحن مسرورين بأنه القوى اللي كانت سابقا هي قوى من أركان الوصايا السورية على لبنان اليوم في شغلة مهم إنه تتحول إلى المحل الصحيح ونحن نبارك بس مش معناتها..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: ما هو المحل الصحيح؟

أنطون حرب [متابعاً]: بس اسمح لي المحل الصحيح إنه يكون نحن مع لبنان قبل كل شيء واليوم أنا ما إني ضد الشعار..

فيصل القاسم: وقرار 14 آذار ليست مع لبنان؟

أنطون حرب: أنا ما إني ضد الشعار اللي طرح اليوم لبنان أولا نحن لما كنا نقول لبنان أولا كنا نُخوَّن نتهم بأننا متأميركين أو متخيلين..

إلياس عطا الله: كنا..

أنطون حرب: يا أستاذ اسمح لي..

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضل.

أنطون حرب: ثاني شيء عظيم بيكونوا موجودين بس مش كلهم موجودين بنصير نحن خلف وهن بالمقدمة بنكون حد بعضنا على الأقل، الشغلة الثالثة إنه الطريقة اللي تعاملوا فيها معنا بالانتخابات النيابية بعد 14 آذار وبعد الانسحاب السوري يعني الطريقة كانت نحن بالنسبة لنا سببت لنا كثير من الأذى على المستوى النفسي والسياسي، حاولوا إنه يحشرونا عدديا ويحجمونا بالمقاعد النيابية ويقولوا لنا بالنهاية ما أنا ما عندكم خيار إلا يا إما تقبلوا يا إما بدنا نحاصركم ركبوا عنهم انتخاب بتقديري وباعتراف أستاذ إلياس بحديث سابق على إحدى الوسائل الإعلامية إنه كان قانون غير صالح للتمثيل النيابي الصحيح..

إلياس عطا الله: مش بس في أنا وحدي..

أنطون حرب: يا أستاذ إلياس أرجوك..

إلياس عطا الله: بس بين مش بأقاطعك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أنطون حرب: ما سمحت أرجوك ما تقاطعني..

إلياس عطا الله: بدي أؤكد لك كلامي.

أنطون حرب: هلا بأسمعك.

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضل.

أنطون حرب: هم مع من تحالفوا قوى 14 آذار؟ حالفوا مع حزب الله عملوا اتفاق الحلف الرباعي على قانون الانتخابات وبأعتقد إنه مارسوا نوع من النفاق بالبيان الوزاري واعتبروا إنه وحكوا كثير عن موضوع سلاح المقاومة والجنوب وبعدين صار خلاف داخل الحكومة لما كانوا كلهم متفقين على قانون انتخابي يحاصر التيار الوطني الحر وقائده العماد عون كان المشكلة ما كان في مشكلة أما اليوم إذا ما إحنا فتحنا خطوة للتفاهم وهو برسم التفاهم مع كل القوى السياسية مع أحد الأطراف إذا فتحنا على الخط اليوم نحن متهمين عم بنتحالف مع قوة حليفة لسوريا أو تؤيد النظام السوري هذا اتهام باطل وساقط جملة وتفصيلا، النقطة الأخيرة كلهم لتاريخ هذه اللحظة هذه مشاركين بالحكومة لتاريخ اللحظة هذه حزب الله وكل القوى النيابية باستثناء كتلة الإصلاح والتغيير مشاركين في الحكومة لتاريخ اليوم الوقت اللي نسمع كل يوم في هجوم على حزب الله..

فيصل القاسم: لكن هذا يعتبر كما يقولون انقلاب على الديمقراطية اللبنانية على الديمقراطية التوافقية على كل هذا على..

أنطون حرب: كيف انقلاب على الديمقراطية التوافقية ونحن بها الوثيقة هذه أهم بان فيها هو تكريث الديمقراطية توافقية كصيغة عيش كصيغة عين سياسية متراكمة الشرائح اللبنانية.

فيصل القاسم: طيب..

أنطون حرب: معلش.

فيصل القاسم: بس دقيقة أنا أريد أسأل أيضا سيد عطا الله يعني أنت تتهم إنه الذين غيروا مواقعهم وما العيب في أن تغير موقعك هل تستطيع أن تنكر سيد عطا الله أن التيار الوطني الحر الآن مقارنة بالتيارات الأخرى يعتبر الأكثر تعقلا، الأكثر حكمة الأكثر رصانة يعني هل صام لبنان دهرا كي يفطر على الخطابات التي شاهدناها اليوم في شوارع بيروت، الكثيرون يعني مش مني هذه وصفت اليوم هذه بذاءات شوارعية صبيانية الشعب اللبناني عانا كثيرا وهو ليس بحاجة لهؤلاء الغوغاء الذين كانوا في شوارع بيروت كما يصفهم البعض كيف ترد عليهم؟

إلياس عطا الله: بصراحة أنا أعتبر أن من يقول هذا الكلام هو الذي يمارس البذاءة السياسية وعدم الاحترام للأخلاقية السياسية للشجاعة في مواجهة الموت ومواجهة التخريب ومواجهة الاغتيال ومواجهة هذه الذكرى السنوية لاغتيال رئيس حكومة لبنان وقافلة الشهداء والدم الذي سال، اليوم الشعب اللبناني حينما يقف ويقال له أنه حينما يقف وقفة الطغاة ووقف الأحلاف بأنه يقول كلامة بذيئا أنا أعتقد أن هذه إهانة موجهة للشعب اللبناني أنا أرفض.. أرفض رفضا قاطعا وأرفض من يبدي مصلحة أي مصلحة فئوية أي اعتبار..

أنطون حرب [مقاطعاً]: هذا الكلام موجه لي أنا؟

"
النظام السوري ما زال يحاول تدمير العيش المشترك وإنتاج المؤامرات ويحول دون استلام الحكومة اللبنانية السلطة
"
عطا الله
إلياس عطا الله [متابعاً]: عم أحكي كلامي أي مصلحة فئوية وأي اعتبارات فئوية على مصلحة لبنان واستقلال لبنان وأنا أعتقد أن هناك استمرار في الهجوم من النظام السوري من أجل تدمير العيش المشترك وإنتاج المؤامرات وحتى الآن يحول دون قدرة الحكومة اللبنانية على استلام السلطة الكل يعلم أن رئيس الجمهورية انتُخب بشكل غير دستوري وهو موجود بشكل غير دستوري ولو كان في بلد من بلاد العالم شهد كل هذه الأحداث لكان ترك منذ اليوم الأول.

فيصل القاسم: كلام جميل جدا بس جاوبوني على هذا سؤال بسيط هل تستطيع أن تنكر أن هذا اللقاء كي لا نخرج عن الموضوع كثيرا أنت تعرف بس دقيقة أن هذا اللقاء التاريخي كما يصفونه بين قوسين بين عون و...

إلياس عطا الله: سوف أتكلم أنا..

فيصل القاسم: دقيقة ألا يعتبر ضربة قاسمة للنظام الطائفي البغيض في لبنان؟ يا أخي مجرد اجتماع الطرفين في مارم خايل خطوط التماس تجسير الهوة بين الطوائف بينما يدعوا هؤلاء إلى إلغاء الطائفية نرى تجار الحروب يا سيدي..

إلياس عطا الله: يا أستاذ فيصل خليني أقول لك..

فيصل القاسم: يصرخون في شوارع بيروت..

إلياس عطا الله: تعتبر سبعمائة.. ثمانمائة.. مليون.. نصف مليون أنه منظر غير طائفي أو طائفي وأن اجتماع محدد منظم في مكان ما أنه عمل غير طائفي حينما يجتمع مئات ألوف اللبنانيين دون أن تميز واحد عن الآخر للمرة السادسة في سنة واحدة.. أنا أعتقد أن اللبنانيين تجاوزوا كل مظاهر الحدة الطائفية وأنهم يسعون لمستقبل أفضل وأنا موقفي من الحلف الذي نشأ هو موقفي أنه لم يستطع أن يحدد موقفه حتى الآن من هو المسؤول عن المآسي التي تحصل وتصيب الشعب اللبناني؟ لم يجرؤ أن يحدد لا يزال يطالبنا بالانتظار أن ننتظر التحقيق حتى نموت حتى آخر لبناني هناك اتهامات وهناك موقوفون وهناك من هم مشتبه بهم النظام السوري مسؤول عن مسلسل الاغتيالات بكامله والآن هناك من يريد أن ينتج لنا نظرية دائما كل يوم كل يوم بتنتج النظرية تريثوا دعوا موتاكم تحولوا إلى صليب أحمر تحولوا إلى لجنة لم موتى وأن لا تتهموا سياسيا من يعتدي على حرمات الشعب اللبناني ومقدساته..

فيصل القاسم: بس يا سيدي يا دكتور..

أنطون حرب: ما بيصير يعني عملنا أكال..

فيصل القاسم: اللعبة لا تدار بشوية كلام ما بيصير وما بيصير ما أنا بأقدر أقول أنه ما بيصير شو عندك ضده ما عندك شيء بصراحة جاي تعمل لي هون دبلوماسية ها الزلمة عم بيحكي لك كل الحقائق تقول لي ما بيصير.

أنطون حرب: والله أنا ما بأقول ما بيصير مش...

إلياس عطا الله: وعندنا بشار الأسد بده يقتلنا عم بيقتلنا..

أنطون حرب: ما فيه عدالة بالحوار.

فيصل القاسم: دقيقة باختصار ماذا تريد أن تقول له.

أنطون حرب: مش باختصار خليني أقول بموضوعية كل اللي بدي أقوله أول شيء يعني كيل الاتهامات بهذا الشكل هذا مش مضبوط يعني بيسوى أنه مواقف العماد عون وتصاريحه بنظل منتبهين لها لأنه..

فيصل القاسم: بس جاوبني على كلامه الاستراتيجي.

إلياس عطا الله: عن النظام السوري.

فيصل القاسم: ولا تدافع لي فقط عن..

أنطون حرب: يا أستاذ إلياس أرجوك للمرة الرابعة لا تقاطعني.

فيصل القاسم: دقيقة يا سيد إلياس دقيقة.

أنطون حرب: ما عم بأسمح لنفسي أقاطعك اسمح لي أحكي بحرية.

فيصل القاسم: جاوبني على الكلام عن التحالف وليس عن ميشيل عون هذه الاتهامات اللي يوجهها للتحالف بتاعكم ماذا تريد؟

أنطون حرب: أول شيء ما فيه تحالف نحن وللمرة الألف..

فيصل القاسم: اللقاء يا سيدي هذا اللقاء..

أنطون حرب: فيه تفاهم.

فيصل القاسم: هذا التفاهم سمه ما شئت.

"
أكرر ما قاله العماد عون في أن يظل اتهام النظام السوري بجرائم الاغتيالات قائم كاحتمال أساسي ولكن نبحث في الوقت ذاته عن احتمال تورط جهة أخرى في حوادث الاغتيال
"
حرب
أنطون حرب: صار فيه تفاهم على مجموعة من النقاط هي برسم الحوار على الأقل أرسينا أرضية للحوار بين كل اللبنانيين على مفاهيم لبناء الدولة اللبنانية هذه منتهية، ثاني شيء أنه بموضوع الاتهامات اتهامات بجرائم الاغتيال نحن وأكرر ما قاله العماد عون أنه خلينا نخلي احتمال اتهام النظام السوري احتمال أساسي وقائم بس ما نتحول مثل ما كانت الاتهامات تكال أثناء مرحلة الوجود السوري في لبنان كان كل ما صار جريمة أو اغتيال إسرائيل.. إسرائيل.. إسرائيل وما في كان أي احتمال حتى لنيجي نتهم سوريا طيب اليوم خلينا نخلي الاتهام قائم كاحتمال أساسي بس كمان نفتش على غير يعني الأقل علميا بالمباحث الجرمية يتم اعتماد القاعدة هذه.

فيصل القاسم: بدلا من توزيع الاتهامات لسوريا عمال على بطال.

أنطون حرب: يعني مش عم بنقول سوريا بريئة، كمان عم بنقول أنه خلينا ويمكن فيه احتمالات ضئيلة.. خليها تظل قائمة ونبحث فيها بشكل جدي هذا العقل الدولتي هيك بيمشي العقل رجال الدولة هيك بيمشي..

فيصل القاسم: طيب وماذا عن العقل الـ14 آذار إذاً ماذا كيف يفكر عقل الـ14 آذار؟

أنطون حرب: يا أخي عقل الـ14 آذار عم بيتهمنا بكل خطوة بنعملها سواء كانت بتصب بمصلحة لبنان أو ما بتصب بمصلحة لبنان عم بيعتبرها..

إلياس عطا الله: عم بيتهم النظام السوري.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

أنطون حرب: مش عم بنحكي عن جرائم يا أستاذ إلياس، عم بيعتبر شيء يعني إذا ما كان هذا الشيء عم بيصير برعاية الأقطاب الموجودين بتجمع 14 آذار وكأنه نحن صرنا خارجين عن الموقف، بأرجع بأقول يا دكتور فيصل..

فيصل القاسم: يعني هل تريد أن تقول لي أنه لقاءكم مع نصر الله كان ضربة قاسمة لكل هذه التيارات يعني نسمع هذا الكلام منك؟

أنطون حرب: هم اعتبروه هيك بس هو ما لازم تكون هيك لازم بتكون أرضية صالحة لتناقل الكل عليها بعدين خليني أرجع أذكر بس نقطة أساسية المشكل الحاصل هو محاولة محاصرة العماد عون من أنه يوصل لقدرة على التغيير السياسي في لبنان هذا الشيء وقع..

فيصل القاسم: تغيير سياسي من..

أنطون حرب: أنا بدي أسألك حضرتك مين بتمثل بطرابلس.. جاوبني حضرتك مين بتمثل بطرابلس؟

إلياس عطا الله: راح أجاوبك.

لبنان بين سندان الداخل ومطرقة الخارج



فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة هناك نقطة بس فيه نقطة لماذا ميشيل عون لماذا يخافون من هذا التحالف لأنه يفضح الفساد؟

أنطون حرب: لأنه فتح موضوع ..

فيصل القاسم: يفضح الفساد يفضح المافيات السياسية..

أنطون حرب: ما نفيوا هذا الشيء عن نفسهم هم قالوا إيه يمكن فيه فساد بس كمان غيرنا عامل فساد لكن نحن عم بنقول خلي التحقيق المالي هو يحدد المسؤوليات إنما المال العام المنهوب يا اللي كل يوم بعدنا لتاريخ هذه اللحظة بندفع ضرائب ليل نهار حتى نسدد فواتيره وفوائده على الأقل يستعاد المال العام المنهوب..

إلياس عطا الله: لا.. لا لن أمرر كلام..

فيصل القاسم: باختصار.

إلياس عطا الله: لن أمرر كلام من تمثل، أنا منذ 1982 يوم كان هناك من يتستر بأنه لا يستطيع أن يقاوم أو بأعتبر نفسي أول واحد حمل السلاح بوجه إسرائيل ودافعت عن استقلال لبنان وعن تحرير لبنان وهذا أمر تاريخي موثوق وموثق ومكتوب..

أنطون حرب: وفايز كرم من أهم يا اللي الناس عن تحرير لبنان من الاحتلال السوري.. كل الطرابلسيين بيؤيدوه.

إلياس عطا الله: خلني أكمل لك أنا ما قلت لكش من يمثل فايز كرم أنت عم تسألني، ثانيا أنا دافعت عن حرية لبنان باختيار سلطته وحقه بتقرير مصيره، ثلاثة أنتم قدمتم نفسكم للرأي العام اللبناني أنكم صنعتم الـ 1559 وأنكم تطالبون بمحاسبة حزب الله وسلاح حزب الله، إمبارح بمار مخايل أنا بصراحة أسأل نفسي وضميري ما الذي يحصل كلام عمومي غير محدد..

أنطون حرب: صار فيه إجابة.

"
التيار الوطني الحر يبيح مسألة سلاح حزب الله إلى ما لا نهاية، مقابل ذلك يبدي الحزب استعداده للتساهل في قضية عودة اللبنانيين الموجودين في إسرائيل
"
عطا الله
إلياس عطا الله: كلمتين وبخلص كلام عمومي غير محدد يتكلمه التيار الوطني الحر ويبيح مسألة سلاح حزب الله إلى ما لا نهاية دون تحديد لا لترسيم شبعة ولا لحدود دور المقاومة ولا لدور الدول في إدارة الصراع ليحيله إلى الشعب اللبناني وبالمقابل يقدم السيد حسن نصر الله لكم هدية حينما طالبنا نحن بالتعامل مع الذين رحلوا إلى إسرائيل من خلال القضاء وأن يأخذ وضعهم ومن خلال القضاء يبتسم ويقدم لكم هدية لكي يقوي مواقعكم أنه هو مستعد للتساهل في عودة الذين موجودين في إسرائيل هذا نوع من الصفقات السياسية هي زبدة هذه هي زبدة الكلام الذي تلا مشهد محاولة مخابرات حاولت أن تخرب العيش المشترك في الأشرفية مجموعة من المتعصبين.

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا نشرك من باريس الدكتور حياة الحويك عطية تفضلي يا ستي.

حياة الحويك عطية- فرنسا: مساء الخير دكتور فيصل.

فيصل القاسم: أهلا وسهلا تفضلي يا ستي.

"
ما يحصل اليوم في لبنان هو محاولة رفع منسوب الضغط على سوريا كي تمارس دورا قذرا في العراق وفلسطين، وهو محاولة لتجريد المقاومة اللبنانية من سلاحها
"
حياة الحويك
حياة الحويك عطية: يا سيدي أنا فعلا مستغربة من الحوار الذي يدور وكأنه لا يدور على قناة الجزيرة وإنما على محطة محلية لبنانية ربما مناطقية أيضا كأن المتحدثان يتحدثان عن لبنان كأنه قارة معزولة وإمبراطورية عظمى لا تنتمي إلى بعد قومي ولا إلى بعد إقليمي وكأن ما يدور فيه منذ بداية الحرب الأهلية وحتى هذه اللحظة حتى مظاهرات اليوم بالذات ليس انعكاسا للصراعات الإقليمية وللمعادلة الإقليمية وهنا لدي ملاحظتان أستغرب من الأستاذ إلياس عطا الله أن يتباهى بأنه قاوم في 1982 وعندما تحدث في بداية حديثه عن لفظ التحرير من باب تحليل الخطاب عندما قال لفظ التحرير أنا توقعت أنه يقصد تحرير لبنان من الاحتلال الإسرائيلي وأنه سيدافع عن المقاومة التي حررت لبنان من الاحتلال الإسرائيلي إذا ما كانت لديه بقية من الوفاء لما يتفاخر به في 1982 وإذ به أفاجأ بأنه يتحدث عن تحرير لبنان من سوريا ويغفل تماما منذ بداية حديثه إلى الآن المعادلة الإسرائيلية في الموضوع اللبناني أنا لا أعتب على الأستاذ أنطون في ذلك لأنه يمثل التيار الوطني الحر ولكنني أسأل إلياس عطا الله أين المعادلة الإسرائيلية هنا أين البعد العربي في الصراع الحاصل هنا؟ أين حلم الدولة الدرزية في رأس وليد جنبلاط؟ أين دولة المال وانتخابات المال في الانتخابات البرلمانية الأخيرة؟ ما الذي جاء نائب عن الشمال غير مال رفيق الحريري أو سعد الحريري؟ كنت أتوقع اليوم أن ينزل أهل عكار على التركترات التي وزعت عليهم خلال الانتخابات أنا لا أقصد بذلك إطلاقا مهاترة شخصية يا دكتور فيصل أنا أقصد أننا مطالبون بحوار بخطاب ينقل لبنان من تلك الشركة المساهمة الطائفية ومن تلك المزرعة الإقطاعية الرأسمالية إلى شكل الدولة نحن مطالبون بدور المواطنة نحن مطالبون بسياسي يدافع عن حق المواطن لا بسياسي يحدثني عن الطائفة ولا بسياسي يحدثني عن الإقطاع ولا بسياسي يبيع ويشتري برأس المال قبل نصف ساعة كانت غنوة جلول على شاشة الجزيرة واضطر الزميل غسان بن جدو إلى التدخل مرتين ليصحح لها قولها بأن رئيس الجمهورية يخص المسيحيين هي كنائبة في البرلمان من تخص؟ أبسط القواعد الديمقراطية في أخر جمهوريات الموز أن النائب هو نائب عن الشعب وأن رئيس الجمهورية هو رئيس عن الشعب وأن الوزير هو وزير عن الشعب وصل بنا درك الانحطاط الطائفي والفئوي إلى أن نقول أن رئيس الجمهورية يخص المسيحيين ورئيس الوزراء يخص السنة نحن بدلا من أن نرقى بالدولة عن صيغة المحاصصة الطائفية الدنيئة التي بنينا عليها عام 1943 نحن الآن انحدرنا عن صيغة الـ 1943 ونقدم بذلك ما قاله جمبير جوفيرمو عام 1991 عند حرب العراق من أن تخوفه أن يتحول العراق إلى لبنان أن يتلبنن العراق ومن ثم تتلبنن المنطقة ملاحظتي الأخيرة ما يحصل في لبنان يا سيدي لا هو حلم السيادة ولا هو الدفاع عن لبنان ولو كان هؤلاء قلقون بالدفاع عن لبنان لدافعوا عنه عندما كانت البساطير الإسرائيلية تدوس الكرامة اللبنانية في وسط بيروت ما يحصل الآن هو محاولة رفع منسوب الضغط على سوريا كي تمارس دور قذر في العراق وكي تمارس دور قذر في فلسطين وهو تجريد المقاومة اللبنانية من سلاحها كي يرفع أي تهديد عن الجبهة الشمالية لإسرائيل لنمر إلى 17 أيار جديدة لنمر إلى 16 أيار جديدة لنسمي الأسماء بأسمائها ولتكون لدينا جرأة الخروج من نفاق الجدل السياسي اللبناني الذي عشنا عليه خمسين سنة وأصبحنا أساتذة فيه نعلم العرب الآخرين أعطي مثال أخير ما حصل بشأن الحل العربي في البداية هاجمناه في لبنان..

فيصل القاسم: طيب كي لا.. هذا نبقى خارج النقاش..

حياة الحويك عطية: هاجمه زعماء الطوائف في لبنان..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

حياة حويك عطية: وعندما صدرت الإشارة الأميركية بتبنيه ربما بعد تقديم تنازل معين من جهة ما عدنا اليوم إلى مباركته وإلى الخضوع له.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر تريد أن يعني الدور لك بس باختصار لو تكرمت لأنه الدور للسيد أنطون تفضل.

إلياس عطا الله: عرفت الدور له بس الاتهام لي أنا، أولا حينما دخلت إسرائيل واحتلت لبنان لم أنتظر تحريض السيدة مع احترامي الكامل لرأيها من أجل مواجهة هذا الاحتلال ومنذ 1982 حتى 1988 ودون الدخول بالتفاصيل لأن هذا واجب وطني على كل مواطن أن يحرر أرضه ولكن الحرية لا تتجزأ يجب أن لا تعلمنا دروس هي تفتقد لها إذا كانت تنطق من موقع النظام السوري أنا أقول أن الجولان محتل..

فيصل القاسم: هي لم تقصد ذلك بس هي خارج الخط الآن..

إلياس عطا الله: معلش هي خارج الخط..

فيصل القاسم: بس خليني بموضوع التحالف..

إلياس عطا الله: فيا بقية أنا الآن مستعد إذا تهدرت أرض لبنان بالاحتلال الإسرائيلي أن أتحول غدا إلى مقاوم في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ولكن هذا لا يعني أن نبقى ضمن منطق النظام العربي الذي قال لنا لا صوت يعلوا فوق صوت المعركة لكي يسلب منا كل حرياتنا ويمارس كل الفساد وكل الظلم وكل الاضطهاد وينصب علينا المسؤولين وهي تتأمل وتتفرج وتريد أن ترى..

فيصل القاسم: جميل جدا كي نوزع الوقت..

إلياس عطا الله: الرؤى الاستراتيجية فلتعلمنا الرؤى الاستراتيجية..

فيصل القاسم: جميل جدا أنت تبتسم يعني لماذا تبتسم؟ هل يقول الرجل شيئا خارج الخيال خارج المنطق؟

أنطون حرب: لا أنا أبتسم لأن عم بينفعل وما في ضرورة للانفعال بس بدي أقول شغلة اتهمنا الأستاذ إلياس إنه نحن صانعين الـ 1559، نحن ما في شك نحن صانعين قانون محاسبة سوريا واستعادة سيادة لبنان ولما عملنا ها القانون هذا رُجمنا من المعارضة قبل السلطة ياللي أحالت العماد عون على القضاء وادعت عليه وأصدرت مذكرة التوقيف بحقه وكنا نحن عم مخونين واعتبر ها الشيء هو ننال من المعارضة ومن الكيان بشكل عام أما الدعم أو تأييدنا للقرار 1559 فهو نابع من موقفنا الثابت خلال كل مرحلة لإحقاق السيادة والاستقلال فالاتهام بإنه نحن صانعينه بأعتقد إنه اتهام بغير محله أما بالنسبة لسلاح حزب الله بالوثيقة اللي تم التفاهم عليها مع السيد حسن نصر الله وحزب الله بنقول إن سلاح حزب الله يحب أن يأتي من ضمن مقاربة شاملة تقع بين حدين الحد الأول هو الاستناد إلى المبررات التي تلقى الإجماع الوطني والتي تشكل مكامن القوة للبنان وللبنانيين في الإبقاء على السلاح والحد الآخر هو تحديد الظروف الموضوعية التي تؤدي إلى انتفاء أسباب ومبررات حمله يعني نحن عم بنقول بدنا نقاتل خلي كل لبناني على قاعدة الحوار يتفقوا على إنه بدنا نقاتل وبدنا ننزع هذا السلاح أو بدنا ننهي الوضع هذا السلاح ونرتب له وضعه القانوني كمان ونروح على أرضيه للحوار يكون في إجماع لبناني حولها إذا كانوا هم معتبرين تركنا مسألة السلاح إلى ما لا نهاية بأعتقد إنه هذا تفسير خاص أما بالنسبة إلى رئيس الجمهورية رئيس الجمهورية اليوم موجود بموقع مجرد من أي سلطة أو صلاحية أساسا هو بالدستور من وقت الطائف ما عنده صلاحية وكان مستقوي بالأجهزة لما كان الوجود السوري موجود بلبنان اليوم رئيس الجمهورية أي مرسوم ما بيمضيه خلال فترة زمنية محددة بالدستور بيمشي بدون توقعيه ما فيهم يتهموه بإنه عم بيعرقل أنا ما عم بدافع عن رئيس الجمهورية أنا عم بأحكي إنه لازم نحدد المسؤوليات مش كل ما فشلت الحكومة إن كان على المستوى الأمني أو الاقتصادي بنيجي بنعمل إطلاق نار على موقع رئاسة الجمهورية..

إلياس عطا الله: أريد..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أنطون حرب: على الموقع مش على شخص الرئيس على موقع رئاسة الجمهورية وتحميلها المسؤولية ليش لأنه يجب الانقضاض على هذا الموقع وفرض من هو في مصلحة الآخرين فيه دون حق ياللي هو ها الحق بيرجع لمن يمثل فعلا المجموعة ياللي ها المنصب يعود إلى عرفنا.

فيصل القاسم: طيب سيد عطا الله تعقيبا على الكلام يعني هناك كلمة مهمة نربطها بالموضوع كي لا تخرج عنه ذكرت عن كلامك عن التحرير تحرير لبنان فتبين أنك تريد أن لا تحرر لبنان من إسرائيل تحرره من سوريا كما قلت..

إلياس عطا الله: أريد أن أحرره من الاثنين..

فيصل القاسم: جميل جدا بس خليني أسألك سؤال..

إلياس عطا الله: ومارست التحرير من الاثنين..

موقف إسرائيل من تحالف عون ونصر الله



فيصل القاسم: جميل بس خليني أسألك سؤال وصلت الفكرة كيف تفسر هذا الانتقاد أو هذا الهجوم الأميركي الشديد ديفد وولش على لقاء التيار الوطني الحر مع الأمين العام لحزب الله ها من جهة من جهة أخرى الأوساط الإعلامية والسياسية الإسرائيلية اعتبرته يعني ضربة لإسرائيل وأنه ذلك سيضر بميزان القوى داخل لبنان ضد إسرائيل طيب نحن نسأل المواطن العرب يسأل ما سر هذا التلاقي بين 14 آذار والموقف الإسرائيلي من اجتماع نصر الله وعون شو ها شيء بيخوف؟

إلياس عطا الله: بتريدني أجاوبك؟

فيصل القاسم: تفضل.

"
سوريا حكمت في لبنان منذ العام 1977 إلى العام 2004 بقرار أميركي
"
عطا الله
إلياس عطا الله: أنت أكثر العالمين أنهم من سنة 1977 حتى سنة 2004 سوريا حكمت لبنان بقرار أميركي وبإجازة أميركية وأنت تعلم أكثر مني وتتابع أكثر مني الصحف والتصريحات الإسرائيلية التي دائما تقول أنها تفضل بقاء هذا النظام ولا تريد تغيره لأنه لا يزعجها في موضوع عملية السلام وأنه يعني يضبط الحدود..

فيصل القاسم: طيب بس ما جاوبتني على السؤال؟

إلياس عطا الله: خليني أكمل لك أنا بتصوري إنه إسرائيل هي ضد أي لقاء أي وحدة نحن ندعو لوحدة اللبنانيين ونحن ندعو لحوار ولا نريد أن نلتف على حوارات طرح الرئيس نبيه بري حوار برلماني يقوم على أساس الكتل البرلمانية وضمن المؤسسات الدستورية لكي نحدد على ماذا نختلف وماذا نتفق ولكن ضمن معيار اتفاق الطائف أنا بأعتبر إنه إسرائيل وهون للأسف الشديد تتقاطع باتت المصالح لا تريد اجتماع المكونات اللبنانية كضمانة لاستقلال لبنان لا تريد هي ضد كل ما يوحد..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا سيد لا تستطيع أن تمرر هذا الكلام نحن نتحدث عن موقف إسرائيل المرتبك من لقاء نصر الله عون وأنتم ضدها فأنتم وإسرائيل إذاً بنفس الخط تقدر تنفي هذا الكلام؟

إلياس عطا الله: وهو مرتبك أكثر حينما هددنا بسقوط النظام السوري..

فيصل القاسم: طيب بس ما جاوبتني على السؤال هل تستطيع أن تنكر أن جماعة 14 آذار أصبحوا في نفس الخندق هم وإسرائيل الآن فيك تنفي هذا كلام إسرائيل؟

إلياس عطا الله: هذا كلام خطير جدا.

فيصل القاسم: كيف خطير؟

إلياس عطا الله: هذا كلام خطير..

فيصل القاسم: هذا الموقفين متطابقين..

إلياس عطا الله: هذا كلام خطير أنا بأعتقد أن لبنان الحر والسيد المستقبل العربي القوي هو أكبر خصم وأكبر نقيض للنظرية الإسرائيلية إسرائيل دولة دينية تريد أن تمزق لبنان وأن تحوله وأن تقول أنه لا يمكن في الشرق الأوسط أن يحصل تعايش وهذا جواب على مقولة قداسة البابا حينما قال لبنان أكثر من وطن هو رسالة هذا كل ما يساعد أن يكون لبنان وطن موحد بكل مكوناته ومستقل وحر ويشكل نقيض منافس لإسرائيل إسرائيل تجن.

فيصل القاسم: جميل جدا هذا الكلام..

إلياس عطا الله: ولهذا السبب قالت أنها تفضل بقاء النظام السوري

فيصل القاسم: وصلت الفكرة.

إلياس عطا الله: وكل من يدعم بقاء هذا النظام أنا أقول أنه يخدم إسرائيل.

فيصل القاسم: وصلت الفكرة.. كيف ترد باختصار علي هذا التلاقي بين الموقفين باختصار لدى دقائق معدودة وأريد أن أوزع الوقت.

أنطون حرب: يعنى السيد بوش لما أعلن هذا الموقف نحن شفناه أنه موقف منسجم مع النظرة الأميركية لحزب الله بس كمان بالوقت ذاته يعنى نحن عم بنشوف أن الأميركان من يومها الأميركان من يوم بعتوا زلاماي خليل زاده سفيرا إلى إيران للتفاوض مع الإيرانيين فيعنى كمان في واقعية هون بتشخيص الحالات السياسية يجب أن تراعى أما بالنسبة للخطاب السياسي ياللي برجع بأؤكد نحن ما عملنا أي حلف أي اتفاق أي صفقة نحن عملنا وثيقة للتفاهم هي برسم الحوار بين جميع القوى السياسية المكونة للمجتمع السياسي اللبناني..

فيصل القاسم: والباب مفتوح للقوى الأخرى كي تنضم.

أنطون حرب: والباب مفتوح لكل الناس على قاعدة الـ..

فيصل القاسم: طب كيف ترد على الذين يقولون أن هذا انقلاب على الطائف وهذا طائف جديد هذا طائف جديد ماذا تقول لهم؟

أنطون حرب: مضامين الوثيقة هل هي مضامين انقلابية علي الطائف عليه مش الطائف اللي نص علي كل ها البنود هايدي ولم يراعى تطبيقها ولم تحترم بكل المرحلة السابقة إذا كنا اليوم عم..

إلياس عطا الله: الأستاذ فيصل عم بأصحح مفهوم أنا الكلام الذي قيل أنه نوع من تحويل للحوار المزمع عقده برلمانيا لا ليست المسالة انقلاب على الطائف ؟

أنطون حرب: الحوار مش بس في البرلمان الحوار ليس فقط في البرلمان؟

فيصل القاسم: بس السؤال المطروح الآن.

إلياس عطا الله: الحوار البرلماني الذي أعلنه دولة الرئيس نبيه بري والذي يحضر جدول أعماله أنا أعتقد أننا سنكون جميعا منفتحين علي برنامج

أنطون حرب: عال نحن عم نؤيد ها الخطوة ونحن عم نعتبر إن شاء الله بتعطي خان يعني لأن عمليا الحوار هو وين ما كان موجود..

إلياس عطا الله: ماشي الحال ما في حدا ضد الحوار..

فيصل القاسم: بس دقيقة خلينا ننهى بفكرة أخيرة أنه هذه التركيبة السياسية التي ظهرت في لبنان بعد 14 آذار هذه التركيبة بالرغم من كل هذا الضجيج الذي شاهدناه في شوارع بيروت كما يقول البعض هذا ليس كلامي كلام وئام وهاب هذه دقيقة بس دقيقة..

إلياس عطا الله: والله شهد شاهد من أهلها طيب أعطني مثل بدي واحد ثاني

فيصل القاسم: بس اسمعني هذا.. دقيقة نحن كما ما بدنا نضحك هيك علي الكلام يقول أنه بس دقيقة أن الأكثرية النيابية الجديدة في لبنان ستسقط معتبرا أن هذا السقوط ليس بعيدا والدليل علي ذلك هذا كلام بس دقيقة قيل قبل اجتماع نصر الله وعون السؤال المطروح الآن ما هو ارجع انهي بهذا الموضوع ألا تعتقدون أنكم الآن في 14 آذار تخوضون معركة خاسرة ولو جرت انتخابات لانقلبت الطاولة علي رؤوس كل هؤلاء أنا أسألك سؤال سعد الحريري الذي يخطب اليوم لماذا يمارس نضالاته كما يسأل البعض من جدة في المملكة العربية السعودية هل يتجرأ أن يعيش في لبنان إذا كأنك قوي ليش ما بتيجي على لبنان.

إلياس عطا الله: طب اليوم كان في لبنان ومر بداخل ها الحشود

فيصل القاسم: والستار اللي قدامه هذا.

إلياس عطا الله: لا.. لا.. لا مرق داخل الحشود في الساحة واليوم الجميع كان في الساحة ونحن لا نستطيع أن نتجاهل ولا أنت تستطيع أن تتجاهل التهديدات التي وجهت لنا من قبل جهات ضالعة رسمية أننا مستهدفون للقتل

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

إلياس عطا الله: لا.. لا مش تشكرني .

فيصل القاسم: بس إن خلص الوقت المخرج عم بيقول لي خلص الوقت.

إلياس عطا الله: لأن واحد مثل وئام وهاب شهاداته حقيقة كل ما بيشهد ضدنا كل ما أنا بنبسط؟

فيصل القاسم: طيب جميل جدا بكلمة أخيرة لك أنت الكلمة الأخيرة لك ماذا تتوقع بعد هذا اللقاء بينكم.

إلياس عطا الله: انقلاب عسكري..

فيصل القاسم: باختصار بجملة واحدة..

أنطون حرب: أول شيء هذا الكلام اللي قاله أستاذ وهاب هذا أسأل الأستاذ وهاب هذا مش كلامي أنا بغض النظر عن المضمون.

فيصل القاسم: طيب ماذا تريد أن تقول بجملة واحدة جملة..

أنطون حرب: اللي بدي أقوله معلش..

فيصل القاسم: جملتين تفضل..

أنطون حرب: بدي أقول إنه اليوم كل البنانين بالمرحلة الخطيرة والوقت اللي البلد مكشوف فيه أمنيا واقتصاديا وحتى سياسيا واجتماعيا يجب أن نتلاقي حول قاعدة للحوار القاعدة هي الاستقرار والتلاقي علي مفاهيم ومضامين جدية وبأعتبر معلش خليني أختم بأعتبر أنه نحن بدأنا بهذه المسيرة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر هل يشكل التحالف بين حزب الله والتيار الوطني الحر انتفاضة علي النظام الطائفي في لبنان؟ 62.7 نعم 37.3 لا لم يبقى لنا مشاهدي الكرام إلا أن نشكر ضيفينا السيد إلياس عطا الله والسيد أنطون حرب نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين هاهو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء.