- هوس التجميل بين التطور وبدع العصر
- التجميل بين الضرورة الإنسانية والترف الزائد

- الخلل الاجتماعي وعمليات التجميل




فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا أصبحت عمليات التجميل الشغل الشاغل للكثير من شاباتنا وشبابنا؟ لماذا يقبلون عليها بالألوف شهريا؟ ألم تصبح هوس وجبت معالجته أم إنها أصبحت علم قائم بحد ذاته؟ ما العيب في الاستفادة من تقنيات الجراحة الحديثة لتحسين الشكل والمظهر؟ أليس الله جميل ويحب الجمال؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الدكتور علاء غيته أستاذ جراحة التجميل في جامعة القاهرة رئيس الجمعية المصرية لجراحة التجميل سابقا وعلى الدكتور إبراهيم الخولي الأستاذ في جامعة الأزهر، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

هوس التجميل بين التطور وبدع العصر

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، دكتور علاء لو بدأت معك كيف يمكن أن نفسر هذا الهوس الشديد الآن في العالم العربي بعمليات التجميل ليس فقط في أوساط الإناث بل أيضا في أوساط الذكور يعني العمليات تصل إلى عشرات الآلاف أسبوعيا كيف يمكن أن نفسر هذا الهوس يعني ألستم أنتم وراءه؟

علاء غيته – أستاذ جراحة التجميل في جامعة القاهرة: بسم الله الرحمن الرحيم أولا يعني ما أقدرش أقول عليه هوس أعتقد إن إجراء جراحة التجميل ده ليس كما يعتقده البعض فقط على بعض فئة معينة ولكنه في جميع الفئات ومع انتشار وسائل الإعلام المرئية مثل التلفزيون اللي هو أعتبره أخطر جهاز إعلامي دخل في التاريخ منذ إنشاء البشر لأن التلفزيون ده يدخل غرفة النوم ويدخل كل حتة في لدنيا فانتشاره وانتشار ظهور الستالايت والأطباق ده خلى في تنوير للمخ وتبص تلاقي بعض السيدات اللي يجيئوا يعملوا عملية تجميل تقول لي أنا عرفت من بنتي إن بيعملوا مثلا يزيلوا الانتفاخات أو شد الوجه أو.. من بنتها الصغيرة اللي سنها 18 أو 20 سنة فده تنوير وتعليم التلفزيون ده جهاز رائع وممكن يدخل حاجات مش كويسة إنما في الغالب..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني رائع لأنه أكثر من زبائنكم..

علاء غيته: انتشاراً..

فيصل القاسم: كجراحي تجميل؟

علاء غيته: آه طبعا له تأثير قطعا كبير جدا على التجميل وتلاقي الدول المتقدمة جدا في التجميل مَن؟ نمرة واحد أميركا نمرة اثنين من فرنسا نمرة ثلاثة مثلا ألمانيا أو إنجلترا تبص الدول المتقدمة علميا غالبا متقدمة في التجميل واللي يعمل التجميل مَن؟ هل الفلاح البسيط اللي يعزق في الغيط؟ لا طبعا في فئات معينة ودي فئات مقتدرة في الغالب ولكنها جميع الفئات حتى الغير مقتدرة بتعمل هذه العمليات..

فيصل القاسم: طيب دكتور إبراهيم.

إبراهيم الخولي - أستاذ في جامعة الأزهر: بسم الله الرحمن الرحيم بداية لابد أن أقدم بعض المقدمات العاجلة من حيث المبدأ كل ما يخفف ألام البشر فهو في الإسلام عبادة وبر بالإنسانية أي جهد بشري يُبذل لتخفيف معاناة الإنسان وتخفيف آلامه في هذه الحياة جهد مشكور محمود بل في منطق الإسلام عبادة لأنه بر بالإنسانية هذه واحدة، الثانية تنمية الحساسية الجمالية في البشر سنن إسلامي بالمفهوم الصحيح، أول مرة في تاريخ الدنيا كتاب دين هو القرآن العظيم يلفت نظر الإنسان إلى ما في الكون من جمال في السماء في الأرض في النبات في الحيوان ويطالبه بأن يتأمل وأن يغذي روحه بهذا الجمال الذي بثه الله في هذا الكون لكن القضية مفهوم الجمال ما هو؟ هذه واحدة {إنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الكَوَاكِبِ} {والأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ ومَنَافِعُ ومِنْهَا تَأْكُلُونَ (5) ولَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وحِينَ تَسْرَحُونَ} حين تخرج المرعى وحين تعود {والْخَيْلَ والْبِغَالَ والْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وزِينَةً ويَخْلُقُ مَا لا تَعْلَمُونَ} والقرآن الكريم في عباداته التي شرعها جعل لباس المسلم في الصلاة زينة {يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ} فارتقى بالزي لمستوى أن يكون زينة جمال لكن السؤال..

فيصل القاسم: نعم ندخل في الموضوع..

إبراهيم الخولي: نعم أنتم تقولون التجميل جراحة التجميل ما مفهوم التجميل عندكم؟ وما محتواه؟ تجميل قد يعني إزالة تشوه أو عيب خلقي أو عيب نتيجة لحادث أو ما يشبه والتجميل قد يعني يبقى إزالة عيب إصلاح عيب إزالة تشوه..

فيصل القاسم: وهذا ما يفعلونه..

إبراهيم الخولي: وقد يعني التجميل أن تأتي لمحايد ليس بقبيح ولا بجميل بمفهومكم فتضفي عليه مسحة جمال وقد يكون التجميل إضافة زائدة على ما هو جميل أصلاً، فأي هذه المعاني تقصدون يا أصحاب جراحة التجميل؟ ثم حين تقسمون الوجود والوجود الإنساني تحديدا هذه التقسيمات جميل قبيح لا جميل ولا قبيح ما مستندكم؟ وما معاييركم في الحكم بالقبح أو بالجمال؟

فيصل القاسم: طيب الكثير من الأسئلة دكتور؟

"
الحجر الفكري على مفهوم الناس للجمال مرفوض، وأنا مهمتي أن أصلح زينة الرجل أو المرأة وأستوعب العيب
"
علاء غيته
علاء غيته: أنا أشكر الزميل الدكتور إبراهيم على المقدمة دي وأنا كنت فاكره إنه اتجاهه معاكس إنما إحنا متفقين فيه بعض الحاجات وغالبا مش سنتفق في حاجات أخرى القضية في مفهوم.. فيه بعض التساؤلات اللي سألها الأخ الدكتور إبراهيم أحب أجاوبه عليها القضية قال لك هو مفهوم الجمال يعني أنا درست في باريس قعدت أربع سنين وقعدت أزور جميع متاحف العالم روحت الريكس ميوزيام في هولندا والأرميتاج في روسيا ورحت اللوفر رحته كذا مرة عشان أتفهم وأعرف إيه هو الجمال وفهمت الجمال فأعتقد إني مؤهل لمفهوم الجمال وأحب أقول إن القضية هي أنا شغلتي النهارده عايزين نعمل إيه؟ أنا عاوز أعرف الجمهور ما هي صنعتنا وإحنا نعمل إيه لأن مَن يفتي لا الدكتور إبراهيم يفتي ولا أنا فيه حاجة اسمها إدارة الفتوى في الأزهر الشريف ودول علماء أجلاء ويتكلموا لغات كويس جدا وثقافتهم عالية جدا وهم اللي يفتوا في المواضيع دي ومش من حقنا نفتي في حاجات دينية، أجاوبه ثاني على الزينة والجمال قطعاً فيه من علماء الإسلام من قبل الإسلام حتى في الجاهلية وأيام الإسلام فيه زينة يعني بعض الرجال كانوا يصبغوا شعرهم بالحنة مثلا وكانوا يكحلوا عيناهم كانوا يتجملوا مش بالمشرط إنما كان مفهومهم إيه؟ يبقى كل واحد يعمل بمفهومه للجمال وكل بني آدم ما ليس حق إني أعمل حجر فكري الحجر الفكري ده مرفوض أنا مهمتي أصلح الزينة حسب البني آدم يعني لما يجيء لي واحد يشتكي لي واحدة ست تقول لي أنا عاوزة أعمل كذا أو كذا أو رجل فيه رجال وسيدات زي ما حضرتك قلت فأنا أستوعب العيب ده وأشوف ممكن نصلحه ولا لا وإذا كان أنا شايفها إنها مختلة عقليا أو مش سليمة أقول لها متأسف وأحجم عن إجراء هذه العمليات وما هو مستندنا؟ مستندنا هو كونتراتو يعني عقد بيني وبينها الراجل أو الست بينه أو بينها وتشرح لي إيه مشكلتها ونقدر نحلها سويا مفهومي هذا تعريفي وهذه رؤيتي..

فيصل القاسم: جميل دكتور إبراهيم؟

إبراهيم الخولي: لا للأسف يعني أنا لم أسمع جواب على سؤالي لأنه وراء الإجابة ما وراء الأكمة تصنيف العالم بهذا المنطق يعني أن هناك جمال وقبح وبينهما لا جمال ولا قبح وتتوزع مخلوقات الوجود على هذه الثلاثة ويعنينا منها توزيع البشر على هذه المحاور الثلاثة كيف توزعونها؟ وما معاييركم في هذا التوزيع وما الأساس الذي تستندون إليه؟ ودعني من هذه الفتوى ولا ترهبني بها فأنا أفتيهم وأنا الذي أصحح فتاواهم وهم يعرفون هذا ويقرون بها ويسمعونني الآن ومَن شاء منهم أن يدخل بمداخلة حين أتحدث فليتدخل.

فيصل القاسم: طيب بس كيف..

"
عمليات التجميل بدعة من بدع العصر، كبدعة نقل الأعضاء التي يطلقون عليها اسم "زرع أعضاء"
"
إبراهيم الخولي
إبراهيم الخولي: هذا إرهاب فكري أن تهددني بفتاواهم أنا أفتيت وسأقول لك الآن هذه بدعة من بدع العصر كما سترى كبدعة نقل الأعضاء بالتسمية الموهمة الضالة ليست نقل أعضاء وإنما نزع أعضاء من جسد حي احتالوا لتغطية الجريمة التي هي قتل عمد باللعب بمفهوم الموت وباللعب بمفهوم موت الجذع ودعاوى من هذا القبيل انتظر..

فيصل القاسم: طيب بس كيف بدعة التجميل..

إبراهيم الخولي: وانتهى الأمر إلى أن هذا كلام هراء وأن حكاية موت جذع المخ والموت الإكلينيكي والجثة ذات القلب النابض هذا الكلام هراء وباطل ومعي مستنداته من أكبر المراجع الطبية ومن تقارير أطباء متخصصين بعدما ذهبت إلى نقابة الأطباء وحاورتهم في عقر دارهم وكان مشروع القانون على وشك أن ينفذ فبحمد الله قام أخ مثلك رئيس جمعية أطباء المخ والأعصاب حين قلت لهم أنتم تقننون لقتل عمد تريدون أن تبيحوه وهذا حرام عليكم ولن تنفعكم فتاوى الأزهر ولن ينفع الأزهر أن يحيل عليكم وقلت للدكتور حمدي السيد أنت لن يُغني عنك شيخ الأزهر من الله شيء ولن تغني عنه والفتاوى التي أمامي باطلة وأصحابها أحياء يستطيعون أن يأتوا.

فيصل القاسم: بس خلينا بموضوع التجميل.

إبراهيم الخولي: انتهى الأمر بقى..

فيصل القاسم: خلينا بموضوع البدعة..

إبراهيم الخولي: بأن قال رئيس جمعية أطباء المخ والأعصاب وقف الرجل وقال بعدما سمعناه الآن نحن نؤيد هذا الرأي الشرعي الفقهي طبيا ونحن معه ورفض المشروع وإلى الآن مرفوض..

فيصل القاسم: طب جميل جدا بدعة بس خلينا بموضوع التجميل كي نخرج كيف بدعة؟

إبراهيم الخولي: نعم بدعة.. بدعة يقول ربنا.. أولا بدعة من بدع العصر المستوردة وأنا أسرد لك بعض منها بدع العصر.. بدع العصر التي لا تنتهي ونحن الآن دخلنا في جحر الضب بالتقليد الأعمى والاستيراد غير المرشد من مصائب الغرب وبلاوي الغرب وضلالات الغرب وظلامات الغرب وحضرتك تسميها تنويرا ليست تنويرا وإنما هي التضليل بعينه في مفهومي أنا هذه البدع التي تواردت على مجتمعاتنا وروج لها الإعلام بحسن النية مرة وبسوء النية مرة وبالمتاجرة بهموم البشر مرات هذه كلها لا تغني ولا تغير بدع العصر بدعة نقل الأعضاء وأكذوبتها بدعة أن الإنسان يملك جسده وحر التصرف فيه مَن قال هذا..

علاء غيته: مش تجميل ده.. إحنا عايزين نتكلم في التجميل..

إبراهيم الخولي: يا أخي سبحان الله إحنا نتكلم عن بدع العصر التي منها هذه البدعة..

علاء غيته: آه.. آه بدع طيب كويس..

فيصل القاسم: طب خلينا بس بموضوع التجميل رجاء كي لا يضيع الوقت..

إبراهيم الخولي: ثم بدعة الموت الرحيم استنساخ البشر..

فيصل القاسم: مش هذا الموضوع..

إبراهيم الخولي: معلش..

فيصل القاسم: مش هذا الموضوع يا دكتور بس..

إبراهيم الخولي: منها وفي سياقها بدعة التجميل..

فيصل القاسم: بدعة..

إبراهيم الخولي: نعم..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا دكتور غيته بدعة سمعت هذا الكلام..

علاء غيته: بسم الله الرحمن الرحيم طبعا معلش أصل أنا طريقتي في الحوار تبقى يعني تجميل يعني لازم يعني بلاش الانفعال الشديد..

إبراهيم الخولي: أنا لست منفعلا..

علاء غيته: أنا كنت بطل العالم في ألعاب قوي وأنفعل..

إبراهيم الخولي: بس ده ليس..

علاء غيته: بس يعني ما فيش داعي الانفعال نتكلم بهدوء.. بهدوء يا سيدي الفاضل..

إبراهيم الخولي: لا يا أخي لا تصف بالانفعال وإنما للحق سلطان..

علاء غيته: يعني أولا لا أزال أكرر وليس تهديد لحضرتك أن علماء الأزهر في دار الإفتاء وهؤلاء علماء أجلال أجلاء معلش لغتي..

فيصل القاسم: بس خلينا نخرج من الموضوع..

علاء غيته: وناس كويسين..

إبراهيم الخولي: لا تجر هؤلاء فليس..

علاء غيته: أنت اللي جرتهم مش أنا..

إبراهيم الخولي: يا أخي أنت الذي بدأت بإرهابي بهم..

التجميل بين الضرورة الإنسانية والترف الزائد



فيصل القاسم: طيب ندخل في الموضوع..

علاء غيته: ندخل في الموضوع لما يكون عندك بنتك وأرجو مولودة كده تسيبها كده؟

إبراهيم الخولي: انتظر قليلا..

علاء غيته: طيب خلاص..

إبراهيم الخولي: نحرر موضوع النزاع جاء وقته يا أخي..

علاء غيته: أهوه صورة ثانية..

إبراهيم الخولي: اسمح لي..

علاء غيته: طيب..

إبراهيم الخولي: أولا..

فيصل القاسم: باختصار بس على الرد هذا..

إبراهيم الخولي: كل ما هو علاج وإزالة..

علاء غيته: آه برافو صح..

إبراهيم الخولي: لتشوه أو عيب خلقي أو نتيجة حادث رده وإصلاحه ليس مباحا فقط وإنما واجب على المجتمع بأسره ومن عجز فعلى المجتمع أن يؤدي له هذا الحق..

فيصل القاسم: ولكن..

إبراهيم الخولي: هذا من حيث المبدأ أما التجميل لمزيد من الجمال أما الجمال الترفي أما الجمال الذي يعني عدم الرضا بخلق الله الذي يقول { الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ } الذي صنع الله الذي أتقن كل شيء يأتي ممرورون يأتي مهووسون يأتي متاجرون ويقولون إن الوجود منطوي على قبح وعلى دمامة وعلى وهززنا ثقة البنات والنساء في أنفسهن وأصبحت كل واحدة منهن تتلفت وتقف أمام المرآة هل أنا جميلة هل أنا حسنة المظهر وبدا حتى التجارة اشتغلت إيه الوظيفة يشترط حسن المظهر لأن سعادة المدير يريد سكرتيرة يعبث بها وبجمالها يشترط حسن المظهر ما دخل حسن المظهر في الكفاءة والأداء بنت شعيب كانت أكرم وأوقع وأعظم عندما حددت مواصفات ما ينبغي أن يكون في الإنسان حينما يستأجر لعمل أو يستوظف حين قالت لأبيها استأجره إن خير مَن استأجرت القوي الأمين القوة الكفاءة والأمانة هما الصفتان وهما الضائعتان الآن في مجتمعاتنا وهذا سر تخلفنا بالكامل.

فيصل القاسم: جميل دكتور..

علاء غيته: أنا أولا أنا مستغرب جدا فيه تعارض في أقوال حضرتك.. حضرتك بتقول إن ربنا خلق كل حاجة كاملة طب ما هو في أنت وفي نفس الوقت عارضت نفسك وقلت لي آه لما تكون واحدة مولودة بتشوه ممكن الله طب ومَن اللي قرر التشوه؟ يعني أقعد أنا كده في الكرسي وعلي يميني واحد زي معالي حضرتك وعلى شمالي واحد أمراض نفسية عشان يقول لي التشوه ده يعني تشوه ثاني أهوه مولود كده وبقى كده أهوه عندي بعد العملية وبقى كده حلال ولا حرام الصورتين أهوه قبل وبعد..

إبراهيم الخولي: يا أخي أنا قلت لا أنت تستفتي فيما أفتيت به..

علاء غيته: إذا ربنا خلقهم دقيقة واحدة بقى أنا لم أقاطعك لا تقاطعني أرجوك..

فيصل القاسم: تفضل..

إبراهيم الخولي: لا.. لا أنا لا أقاطع..

علاء غيته: طيب يعني أنت قلت أن ربنا يخلق كل حاجة كاملة طبعا ربنا قادر على كل شيء وكان ممكن يخلقه بدون التشوه ده إذاً ربنا فيه أمور يسيبها للبني آدم ويسيره يعمل اللي هوه عايزه هو مَن اللي أعطاني الكفاءة أن أنا أشتغل هذه الجراحات؟ مش ربنا سبحانه وتعالى..

إبراهيم الخولي: وهو الذي أعطاها لمارلين مونرو ولفاجرات هوليوود..

علاء غيته: إيه اللي دخل مارلين مونرو معنا دلوقتي.. أنا مالي ومال فاجرات هوليوود..

إبراهيم الخولي: نفس الشيء..

علاء غيته: طب يعني نعرف نتكلم بس رجل بهذا الثدي مسموح ليه ربنا ما خلقهوش ثديه طبيعي؟ هو أعلم إذاً أنا لما أعمل له عملية الرجل ده وبالثدي ده مش حرام..

إبراهيم الخولي: أرد؟

علاء غيته: لا ترد انتظر لما أخلص فدلوقتي إذاً إحنا لما تيجي أي واحدة عايزة تعمل عملية أقيمها لو أنا لقيت أن كلامها ده مش سليم ما أعملهاش والجمال زي ما حضرتك قولت أنا أكرر كلامك الجمال ده أمر محبب إلى النفس يعني أنت تقول واحد جاب سكرتيرة يعينها لا يعينها عشان شكلها وحش طب ربنا خلق الغني والفقير الجميل والدميم ربنا خلقهم كلهم كده يعني كان ممكن ربنا يخلقنا كلنا أغنياء كلنا أذكياء لا ربنا خلق وفرقنا.. أن مش عايز أفتي فتاوى ما أفهمش فيها في الإسلام لأن لازم أكون متمكن من الكلام اللي أنا أقوله في مهنتي أنا متمكن إذا ربنا خلق طبقات الناس طبقات.. طبقات في الجمال وطبقات في العلم وطبقات في المال كل حاجة طبقات فما تقول لي أنت بتحللها ليه؟ يعني نأخذ أكبر في رأيي أكبر مغنية في الشرق الأوسط حاليا أو من أحلى الآنسات نانسي عجرم اعترفت قدام التليفزيون قالت أنا عملت مش عارف ثمانية ولا عشرة عمليات تجميل وتسعد الناس كلهم يعني الناس اللي يتفرجوا على التليفزيون في ناس طبعا يقولوا التليفزيون حرام معلش ليس لنا دعوة بهم دول إنما أنا أتفرج على التليفزيون نانسي عجرم تسعد الناس تدخل البهجة إلى الناس وما تضرش حد يعني زي ما بتقول هو مادام العلاج ده لا فيه تغيير ولا تدنيس والغرض بعيد عن الحرام والإغراء والفتنة خلاص ما فيهوش عيب يتهيأ لي يعني..

إبراهيم الخولي: خلاص..

علاء غيته: أنت رأيك إيه بقى أسمع؟

إبراهيم الخولي: حضرتك يعني اشتغلت مفتيا فلا بأس حسنا..

علاء غيته: لا ما أفتيش..

إبراهيم الخولي: لا أنت تفتي..

علاء غيته: لا أفتي في تخصصي بس..

إبراهيم الخولي: تقول عشرة عمليات جراحة لامرأة حتى تسعد الناس حين تطل عليهم بوجهها الصبوح وملامحها الفاتنة ثم بصوتها مش تغني للناس..

علاء غيته: الاثنين كفاءة وشكل..

إبراهيم الخولي: سبحان الله يا أخي يعني أنت ساهمت في إسعاد الناس من خلالها..

علاء غيته: أيوه..

إبراهيم الخولي: وأنا أقول..

علاء غيته: مش هي أنا ما عملتهاش هي أنا أقول هي أسعدت الناس مش أنا..

إبراهيم الخولي: ما أنا أقول مش أنت شخصيا..

علاء غيته: غيري زميلي..

إبراهيم الخولي: النهاية ما أنت أسعدت الناس من خلالها يعني أنت كطبيب تجميل..

علاء غيته: آه طبعا..

إبراهيم الخولي: أقول لك وإنما أنت أعنتها على معصية لله سوف تسأل عنها وهذا هو الفرق بين إطاري الذي أتناول فيه القضية وبين إطار حضرتك دون أي لون من ألوان المساس، في المثل العربي أنت تئق وأنا مئق فمتى نتفق يعني المنهجان مختلفان الرؤية مختلفة الخلفية الثقافية مختلفة المنطلق الذي ينطلق كل منا منه مختلف أنا رجل ملتزم بالإسلام في بلد مسلم وفي مجتمع مسلم..

علاء غيته: وأنا ملتزم..

إبراهيم الخولي: لا..

علاء غيته: ملتزم جدا بالإسلام أنا رجل مسلم ومتمسك بإسلامي..

إبراهيم الخولي: أنا لم أجرحك يا دكتور..

علاء غيته: لا تقول إن أنت مسلم وأنا رجل مسلم أيضا..

إبراهيم الخولي: أقول أنا رجل ملتزم بالإسلام..

علاء غيته: وأنا ملتزم..

إبراهيم الخولي: علما وعملا..

علاء غيته: قل لي في الإسلام آية واحدة تقول ما تعملوش عمليات تجميل..

إبراهيم الخولي: لو أذنت {ولأُضِلَّنَّهُمْ ولأُمَنِيَنَّهُمْ ولآمُرَنُّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ ولآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ}..

علاء غيته: إنا لا نغير خلق الله لا نستطيع تغيير خلق الله..

إبراهيم الخولي: كان حديث الشيطان يا أخي القرآن يحكيها على لسانه..

علاء غيته: فيه سورة النساء 119 مكتوب فيها إيه بقى؟

إبراهيم الخولي: أصبر عليا ما مفهوم تغيير خلق الله عندكم وعند هؤلاء الذين يتحدثون في هذه القضية؟ ظننتم أن التغيير هو التغيير الحسي التغيير المعنوي أشد وأخطر وراء هذه الحملة إفساد لقيم إفساد لمفاهيم..

علاء غيته: من مَن؟

"
حملة التجميل والدعوة إلى التجميل باتت صناعة وتجارة يشارك فيها منتفعون من كل الجهات
"
الخولي
إبراهيم الخولي: لو أذنت حملة التجميل والدعوة للتجميل والدعاية للتجميل والتجميل الآن صناعة وتجارة يشارك فيها منتفعون من كل الجهات يا أخي كرة الألعاب الرياضية التي كانت في الأصل معترك لتنمية الأخلاق وتربية التلاقي بين الشعوب تحولت إلى تجارة مجرمة وحولت هذه الرياضة من أخلاقياتها ومن دورها التربوي الأخلاقي إلى أبشع ما يمكن أن يتصور في علاقات البشر مع بعضهم ببعض من أجل ماذا؟ من أجل الربح من أجل هذه المليارات التي تدخل جيوب المنظمين للدورات الأوليمبية من أجل ملايين من يدخلون في الإعلام من أجل الملايين التي تدخل من خلال الإعلانات التي توضع في استادات كرة القدم وما إليها حين يشتبك الاقتصاد وتشتبك المنفعة يعمل الهوى ولا يستطيع أن يكف نفسه وهذا ما يقوله ربنا وإنسان الغرب الآن عبد هواه عبد نفسه عبد ذاته الإنسان بقياس كل شيء الإنسان حر في أن يعبر عن وجوده ليس هناك مسؤولية أمام الله لماذا خلق الإنسان أولا؟ خلق ليأكل ويشرب ثم يستمتع بجمال أم خلق ليكون خليفة لله في هذا الكون يعبد ربه أولا ثم يأمر هذا الكون ويسيّره على منهاج الله وليس على منهاجه هو؟ الغرب يسير العالم الآن ويريد أن يسيره وأميركا تريد أن تسيّرك وأنت هنا على هواها وعلى إشاعة نمط الحياة الأميركية نمط الأمركة الآن يا سيدي..

فيصل القاسم: بس دقيقة لو سمحت تفضل..

علاء غيته: يعني معلش يا دكتور إبراهيم أنت رجل مثقف ومتعلم وأنا برضه رجل مثقف ومتعلم أميركا لا تفرض هو كل حاجه نزج أميركا في جملة مفيدة إيه اللي دخل أميركا معانا دلوقتي؟ إحنا نتكلم على حوار على الجمال أنا عايز أختصر لك الموضوع..

إبراهيم الخولي: لا سأرد على دي لو أذنت أنت تقول لي ما دخل أميركا..

علاء غيته: إيه دخل أميركا في كده..

إبراهيم الخولي: يا أخي أميركا وضعت لكم فرقانا جديدا ليحل محل القرآن..

علاء غيته: أستغفر الله العظيم..

إبراهيم الخولي: ولولا هزيمتها بأيدي المقاومة ووزع هذا الكتاب في الكويت تحديدا في بعض الفترات ثم حين سمعوا منا الضجة الحمراء سحب من المدارس..

فيصل القاسم: تفضل يا دكتور تفضل..

علاء غيته: إحنا بنشط في موضوع ثاني يا دكتور إبراهيم..

إبراهيم الخولي: أنت لا أنت أصلك تقول لي أنت تدخل أميركا ليه..

علاء غيته: أه ما أدخلهاش ليس لنا علاقة بأميركا..

إبراهيم الخولي: أميركا الآن تريد أمركة ما معنى العولمة عندك حضرتك؟

فيصل القاسم: بس دقيقة لو سمحت تفضل..

علاء غيته: دقيقة واحدة إحنا نتكلم في موضوع لأن بعض الناس أولا أنا أشكرك بجد أنا أشكرك على حاجة مهمة قوي قلت إن التشوهات الخلقية يعني أشكرك أن..

إبراهيم الخولي: الحق حقا يتبع..

"
أجريت عملية (شد وجه) لامرأة متقدمة بالعمر كانت قد هددت بطردها من العمل، لكن العملية آتت ثمارها، إذ احتفظت المرأة بعملها
"
غيته
علاء غيته: والحوادث برضه شلناها كويس بعض العيوب البسيطة الخلقية زي واحد مثلا مناخيره كبيرة أو واحدة ست طيب سأحكي لك على قصة والقصة دي حقيقية والله العظيم وأنا راجل مسلم جاءت لي واحدة ست كبيرة تعيّط قالت لي يا دكتور علاء أنا عايزة أعمل شد وش طيب وتعيطي ليه قالت ما عنديش فلوس طيب وبعدين طيب ما أنا قالت لي دلوقتي أنا جوزي مات وأنا بأعول طفلين وسوف يطردوني من الشغل فممكن لو سمحت تعملها لي بس مش هأقدر يعني وعملتها لها فعلا وما تقاضيتش عنها أجر والست كانوا سيطردوها في الشغل قالوا لها عايزين نسوي معاشك أنتي كبرتِ استريحي بعد العملية صغرت 15 20 سنة ورجعت للشغل وبقت وجاءت شكرتني وجابت لي هدية صغيرة وبتاع يعني قصدي إيه أنا ضررتها ولا أفدتها؟ عايز أسمع بقى إجابة..

إبراهيم الخولي: حضرتك تتحدث عن خلل في بنية المجتمع..

علاء غيته: مش خلل..

إبراهيم الخولي: لا لو أذنت بقى أنا ما قاطعتش..

علاء غيته: لا.. ما شكرا..

إبراهيم الخولي: خلل في بنية المجتمع يجب أن يصحح كيف تضطهد امرأة كفء في عملها بدليل أنهم أعادوها لمجرد أن أنفها كبيرة؟

علاء غيته: مش أنفها وشها عجزت شد وش..

إبراهيم الخولي: وجهها..

علاء غيته: تجعد..

إبراهيم الخولي: تجعد وتهدل وظهرت فيه الخطوط الطولية والعرضية..

علاء غيته: أيوه بالضبط..

إبراهيم الخولي: خلاص وهي الشيخوخة والشيخوخة من قدر البشر الذي لا مفر منه وسنة من سنن الوجود الإنساني { الله الَذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ} ومقاومة سنن الله هراء هل يستطيع أحد أن يرد إنسان من الشيخوخة إلى الصبا؟ هل يستطيع؟

علاء غيته: لا طبعا لا نستطيع تغيير سبحان الله تعالى بخلقه إحنا وصلنا لاتفاق إحنا نحسن لا نغير تشكر إيه بقى..

إبراهيم الخولي: يا دكتور أنا قلت من البداية نحدد المناط.. المناط هو على أي فئة أي شريحة من التقسيم الثلاثي الذي ذكرته على مشوه معيب خلقيا أو نتيجة حادث حسن ومأجورون..

علاء غيته: شكرا..

إبراهيم الخولي: حسب نياتكم إن قصدتم برا بالإنسانية..

علاء غيته: صح..

"
إيهام الإنسان بأنه قبيح وهز ثقته بنفسه واستهوائه من خلال الدعاية والإعلام لينفق ما عنده على التجميل حرام في منطق الدين
"
الخولي
إبراهيم الخولي: خلاص أكثر من أجركم الدنيوي خلاص الثانية ما هو جميل أصلا ولا عيب فيه إيهامه أنه قبيح استهوائه من خلال الدعاية استهوائه من خلال الإعلام هز ثقته بنفسه ليأتي ويخرج ما عنده غنيا أو فقيرا هذا حرام في منطق الدين أولا ترف لا معنى له ولا موجب ضياع مال في غير هدف والإسلام ينهى عن إضاعة المال في غير هدى وغير جدوى لأن المال ليس مالي أنا ما أملكه ليس ملكي أنا مطلقا إنما هو مال الله وأنا مؤتمن عليه وواجبنا عليَّ شرعا أن أوظفه لمصلحة المجتمع فإن وظفته لمصلحة الشيطان أو لمآربي أنا الذاتية وضيعته فيها أنا مسرف وأنا مبذر وأحاسب يوم القيامة ومَن يعينني على هذا يكون قد أعانني على إثم وعلى عدوان..

علاء غيته: أنا برضه يعني أنا شايف أن إحنا متفقين أنت يعني أنت بس معترض على لما يكون واحدة مثلا مناخيرها كبيرة شوية أو وشها تهدل وبتاع أسيبها ما تعملهاش حاجة مش رأي حضرتك كده؟

إبراهيم الخولي: لا أنا لا أقول أسيبها..

علاء غيته: أمال إيه؟

إبراهيم الخولي: لا أنا أقول ما وراء هذا..

علاء غيته: ما وراء هذا واحدة ست عايزة تأكل عيش عايزة توكل العيال اللي في البيت..

إبراهيم الخولي: يا سيدي آه نعم يبقى مجتمع فاسد أصحح ما في المجتمع..

علاء غيته: أنا المجتمع أنا أقف أصلح المجتمع أنا أصلح أسرتي إنما ليس لي تصليح المجتمع..

الخلل الاجتماعي وعمليات التجميل



إبراهيم الخولي: دي قضية ودي قضية لا دائما المشكلة هي إيه كلما جدت في المجتمع مشكلة بفعل أهله وفعل الحكم وفعل النظام وفعل المؤسسات الموجودة وتعارضت مع شرع الله الحل إيه؟ نطوع الشريعة للواقع باطل من القول وزور وإنما نغير الواقع في ضوء الشريعة ليتسق معها يا أخي ربنا يقول {أَلا لَهُ الخَلْقُ والأَمْرُ} هل لله شريك في خلق هذا الوجود عند المؤمنين؟ هو وحده المستبد بالخلق وبالتالي هو صاحب الأمر المطلق فيه وأمر الله شريعته وأي خروج على منهاج الله وعلى شريعته مشاركة لله وشرك به وادعاء لألوهية ممن لا يملكوا منها شيئا {يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إنَّ الَذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ} في كتاب الشهر عن التجميل وقع في يدي بالأمس قرأته في ساعتين على طول فيه..

فيصل القاسم: باختصار..

إبراهيم الخولي: أحد الأطباء يقول أنا أنحت الوجه وأصنعه..

علاء غيته: لا..

إبراهيم الخولي: أنا نحات نعم..

علاء غيته: لا يصنع الوجه..

إبراهيم الخولي: معلش قال هذا..

علاء غيته: لا غلط..

إبراهيم الخولي: قال هذا..

علاء غيته: هو غلطان..

إبراهيم الخولي: سبحان الله..

علاء غيته: هو ممكن أي حاجة تكتب تصدقها..

إبراهيم الخولي: ده كتاب كاتبه مَن؟

علاء غيته: أنا ما ليش دعوة كاتبه مش عايز..

إبراهيم الخولي: خليفتك..

علاء غيته: خليفتي؟!

إبراهيم الخولي: رئيس جمعية أطباء جراحة التجميل..

علاء غيته: مَن اسمه إيه بقى؟

إبراهيم الخولي: الدكتور نور الدين..

علاء غيته: ده رجل أولا الدكتور نور الدين ده..

إبراهيم الخولي: هو ينقل عن..

علاء غيته: لا.. لا معلش مع احترامي الدكتور نور الدين ده رجل متعمق في الدين جدا وخطيب..

إبراهيم الخولي: ما أنا أقول لك أهو..

علاء غيته: لا.. لا ده رجل كويس جدا..

إبراهيم الخولي: وكتاب..

علاء غيته: ولا يمكن يقول لك أنا أصنع..

إبراهيم الخولي: يا سيدي وكتابه..

علاء غيته: أنا أعترض على كلمة نصنع لا يمكن أن يكون..

إبراهيم الخولي: كتاب الرجل أنا لا أعيبه وإنما أن أقول..

علاء غيته: لا أنا مش ممكن كلمة نصنع..

إبراهيم الخولي: هو ينقلها..

علاء غيته: ينقلها إيه؟

إبراهيم الخولي: ينقلها عن آخر يقولها مش..

علاء غيته: لا يحسن..

إبراهيم الخولي: ليس هو الذي يقولها..

علاء غيته: اللي يملك صناعة البني آدم سبحان الله تعالى نحن نحسن بعض العيوب البسيطة زي ما أنت قلت العيوب الخلقية..

إبراهيم الخولي: هو نفسه ينقضها الدكتور ينقض هذه لكن صدرت من طبيب تجميل جراحة تجميل..

علاء غيته: آه هو ينقضها..

إبراهيم الخولي: نعم ويعيبها معي..

علاء غيته: أيوه طيب ماشي..

إبراهيم الخولي: أنا لا أعرج على الرجل بلوم..

علاء غيته: أنا افتكرت يقول نور الدين اللي كتب كده..

إبراهيم الخولي: لا.. لا أقول لك في كتابه..

علاء غيته: مش كتابه بقى..

إبراهيم الخولي: لكن ينقل عن غيره..

علاء غيته: لأن ده رجل كويس جدا..

إبراهيم الخولي: هذا اللون من الانحراف في الفهم الانحراف في التصور الانحراف في فكرة الإنسان..

علاء غيته: يعني أنت برأتنا دلوقتي..

إبراهيم الخولي: سبحان الله..

علاء غيته: يعني..

إبراهيم الخولي: يا أخي هو أنا جأي أدينك؟

علاء غيته: أنا ما أعرفش أنا فاكر اتجاه معاكس أنت جاي تدينني..

إبراهيم الخولي: سبحان الله أنت متخيل إن أنا جاي أهاجم..

علاء غيته: أنا فاكر كده..

إبراهيم الخولي: يا رجل أنا جاي لأن الحقيقة هي الجمال الأعظم في هذا الوجود..

علاء غيته: الحمد لله..

إبراهيم الخولي: والناس يقرؤون حديث إن الله جميل يحب الجمال ويضعونه في غير موضعه..

علاء غيته: صح..

إبراهيم الخولي: هذا من المتشابه مثل يد الله فوق أيديهم وإذا أخذ على ظاهره أوصل إلى كفر إن الله جميل يحب الجمال في سياق رجل يقول إني أحب أن يكون ثوبي حسنا ونعلي حسنا هل هذا من الكبر يا رسول الله قال "إن الله جميلا يحب الجمال".

علاء غيته: طب أنا عايز أسأل سؤال سعادتك بقى..

إبراهيم الخولي: تفضل حضرتك..

علاء غيته: دلوقتي أنت قلت إن المجتمع معيب إن الست اللي كبرت في السن ده كان عايز يطلعها المدير بتاعها وأن المدير يتيخير الست اللي شكلها كويس عشان يعينها ومش القبيحة صح طب إيه المانع إن وحدة تبقى متعلمة وكفء وشكلها كويس وما فيش القبيحة دي حاجة نسبية لأن ما أراه جميلا قد تراه سعادتك قبيحا صج ولا لا يبقى حاجة نسبية فما أقدرش أقول إن المجتمع معيب إنما كل واحد له حرية أنا النهاردة كطبيب..

إبراهيم الخولي: يا سيدي أنا لم أقل إنك تعاب لكن مجتمع فاسد..

علاء غيته: ليه أفسدت المجتمع بس كله..

إبراهيم الخولي: لو أذنت دورنا أن نصلح من فساد هذا المجتمع ثم نعالج آثار هذا الفساد حين تكون هناك ضرورة ملجئة كما نبيح الربا للضرورة أو نبيح أكل الميتة للمضطر الجائع الذي لا يجد غيرها وأنا مع هذا نفعل هذا ونحن كارهون في قلوبنا ونحن نعتذر إلى الله مما نفعله..

علاء غيته: طيب ما علش أنا أقاطعك بقى موضوع الربا اللي حضرتك بتقول عليه فيه واحد مسلم ويشتغل للفقراء أخذ جائزة نوبل الأسبوع الفائت ده اسمه إيه عارفه ولا لا؟

إبراهيم الخولي: لا..

علاء غيته: محمد يونس لأنه عمل بنك للفقراء وقال لك إن الربا ده مش حرام ليه؟ مَن قال إن مساعدة الفقراء ده يأخذ فوائد لمساعدة الفقراء..

إبراهيم الخولي: أرد عليك يا سيدي..

علاء غيته: ده محمد يونس أنا ما ليش دعوة ده رجل..

إبراهيم الخولي: ما أنا أرد عليك..

علاء غيته: بس مش عايزين نطلع بره الموضوع..

فيصل القاسم: خلينا بالموضوع..

إبراهيم الخولي: لا كلمة واحدة جملة واحدة قالوا للشافعي فلانة تزني وتتصدق بكسبها من الزنا..

علاء غيته: إيه اللي دخل الزنا في..

إبراهيم الخولي: ما هي الربا أشد من الزنا..

علاء غيته: ما ليش دعوة بمحمد يونس ده خلينا بالتجميل بقى..

إبراهيم الخولي: ما تستنى علي أنت يا عم اللي طرحت الموضوع..

علاء غيته: خلينا في التجميل والنبي..

إبراهيم الخولي: لم يعلن ربنا الحرب على فئة من البشر إلا على المرابين طيب حتى مَن كفروا به وأشركوا..

فيصل القاسم: نعم بس مش هذا الموضوع..

علاء غيته: ما لناش دعوة..

إبراهيم الخولي: الشافعي قال إيه؟

علاء غيته: يعني إحنا نوصل إيه نتيجة للحوار ده..

إبراهيم الخولي: كمطعمة الأيتام من كد وقال كلمة يعني نعف عن ذكرها لك الويل لا تزني ولا تتصدقي..

علاء غيته: إحنا مالنا ومال الزنا..

فيصل القاسم: طيب بس هناك نقطة يعني لم تجب عليها..

إبراهيم الخولي: الربا أشنع..

فيصل القاسم: بس دقيقة مش هذا الموضوع..

علاء غيته: بس إستنى لما نشوف بس أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: موضوع أنه يعني ليس المشكلة في يعني تحسين العيوب بس المشكلة في أنه أصبحت هوس..

إبراهيم الخولي: بكل معاني الهوس..

"
أصبح عند كثيرين هوس بعمليات التجميل، وعبروا عن رغبتهم في أن يصبحوا مثل نجوم السينما، ظنا منهم أن خبير التجميل يمتلك العصا السحرية
"
غيته
علاء غيته: أقول لك ما هو أنا أقدر أقول التلفزيون بقى هوس أقدر أقول دلوقتي الـ دي في دي بقى هوس كل يوم فيه حاجات الكمبيوتر بقى هوس يعني الناس كل ما بتعرف موضوع تتعمق فيه زيادة يعني أنا بأحب أقرأ مثلا أقول أنا مهووس قراءة أو الدكتور إبراهيم يحب فعلا واضح أنه مقرئ يعني قارئ مش مقرئ قارئ ويحب القراءة أقول إنه هوس قراءة آه يعني الواحد لم بيخش في موضوع ويبتدي فموضوع التجميل يمكن ينشر عنه زيادة وبتشوف آثاره لما واحدة بتشوف زي ما قلت أي واحدة من نجوم السينما بتشوف واحدة ثانية أقول الشباب الصغيرين دول طول النهار قاعدين أمام التلفزيون فبيشوفوا حاجات عايزين يبقوا زيها فيروحوا لبتاع التجميل فاكرين إن هو عنده العصا السحرية ويقدر يعمل اللي هو عايزة يشوف أنا عايز أطلع زي دي أو زي دي فيمكن ده سببه الهوس..

فيصل القاسم: هذا اللي صار يعني..

علاء غيته: وفيه هوس أقول يعني زمان أنا فاكر التلفزيون ده دخل مصر سنة 1959 كان عندنا محطة تلفزيون واحدة.. واحدة ومش كل الإرسال يبقى مش عارف من خمسة لسبعة ولا خمسة لتسعة في الستينات أوائل الستينات دلوقتي عندك سبعمائة ولا ألف قناة ديجيتال فتكنولوجي رهيب فالعلم بيتقدم وكل حاجة تتقدم والناس بقت معرضة تشوف كل حاجة ده دلوقتي بقى في بعض العائلات الفقيرة مش المتوسطة نمرة واحد يجيب التلفزيون ويحط الدش على السطوح فوق عشان أمام الناس يقولهم أنا عندي دش أنا أجيب ستالايت صح ولا لا؟

إبراهيم الخولي: وهذا خلل في المجتمع يعني الآن حضرتك تستشهد بالأزهر الأزهر فرغ من مضمونه جملة وتفصيلا..

فيصل القاسم: مش هذا الموضوع..

علاء غيته: ما لناش دعوة..

إبراهيم الخولي: معلش..

فيصل القاسم: آه مش هذا الموضوع..

إبراهيم الخولي: وزارة الثقافة المسؤولة عن القيم والمثل وتقديم النماذج للشباب وحراسة قيم المجتمع وتقاليد المجتمع الصحيحة التي تستند إلى قيمها لو أذنت..

علاء غيته: بس انتظر بس وزارة الثقافة مش مسؤولة المسؤول عن القيم الأسرة الأب والأم..

"
قضية التجميل فتحت النار على الأسر حيث الرجل يلهث دون أن يتمكن من سد ثغرة حتى تفتح أمامه ثغرات
"
الخولي
إبراهيم الخولي: وأنت قتلت الأب والأم بشغلهم بهموم الدنيا ومنها هم التجميل الذي فتح النار على الأسرة وجعل الرجل يلهث ولا يستطيع أن يسد ثغرة حتى تفتح ثغرات من هذا الرجل الذي يعمل عشرين ساعة في اليوم ليأتي آخر اليوم بطعام أولاده الذي لا يكاد يكفي للقوت الضروري، ماذا لديه ليجلس ويعلم الولد ويعلم البنت ويربي ويوجه؟ لقد سحقناه وكلنا مشاركون في أثم المجتمع الذي نشارك فيه وكل من الآن يترك السفينة تغرق ولا يعنيه إلا ما يأخذ منها ليس هذا منطق المسلم إنما المسلم يألم لألم أي عضو في مجتمعه يسوؤه أي خلل في بنية المجتمع من أي نوع..

 

 

علاء غيته: لا ده بقى عايز..

إبراهيم الخولي: لا لو أذنت وعليه مسؤولية أنا أتكلم من موقع هذه المسؤولية التي أستشعرها أمام الله..

علاء غيته: دي حلقة عايزة حلقة عن المجتمع بقى وإصلاح المجتمع..

إبراهيم الخولي: لا مش معلش..

علاء غيته: هي الحلقة النهارده عن التجميل..

إبراهيم الخولي: سأقول حضرتك حاجة بسيطة جدا..

علاء غيته: طيب..

إبراهيم الخولي: والناس يسمعونني الآن..

علاء غيته: طبعا..

إبراهيم الخولي: في الجامعات ماذا يحدث بين الأساتذة والطلاب في بيع الكتب؟

فيصل القاسم: طب مش هذا الموضوع..

علاء غيته: ده موضوع ثاني..

إبراهيم الخولي: لا ده سريعا..

علاء غيته: أنت عايز تتكلم عن المجتمع..

فيصل القاسم: بس مش هذا الموضوع..

إبراهيم الخولي: ده أنا أسألك ده أعطيك مثال..

علاء غيته: ده أنت ستتكلم عن المجتمع عايز عشر حلقات مش..

إبراهيم الخولي: أعطي حضرتك مثال..

علاء غيته: طيب..

إبراهيم الخولي: جامعة الأزهر موجودة..

فيصل القاسم: بس مش هذا الموضوع..

إبراهيم الخولي: هل أنا بعت مرة ورقة في جامعة الأزهر؟

فيصل القاسم: طيب مش هذا الموضوع..

علاء غيته: معلش..

إبراهيم الخولي: ده أعطيك مثال..

علاء غيته: أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: لا تفضل هو قال عن موضوع إنه يعني أصبحت يعني عبء جديدا هذه الصراعات على الإنسان..

إبراهيم الخولي: نعم..

فيصل القاسم: تفضل..

علاء غيته: هو عبء على ما هو يعني أصل عمليات التجميل عندما تجرى يعني التشوهات اللي أنا أظهرتها دول وعندي منها كثير أهو والكتاب جايبه بس ما فيش داعي ما دام هو قال لك لا العيوب الخلقية دي خلاص..

إبراهيم الخولي: دي مسألة مفروغ منها..

علاء غيته: مسألة مفروغ منها فلن نتكلم فيها يعني نتكلم في تحسين الشكل..

فيصل القاسم: وهو الغالب يعني في الموضوع هذه هي المشكلة..

علاء غيته: يعني أنا أقول لك من أيام الإسلام..

إبراهيم الخولي: وهذا موضوع الحلقة..

علاء غيته: من أيام الإسلام كان مش عايز أذكر أسماء عشان ما تتمسكش علي لأن أبقى في أمان إن فيه بعض الرجال كانوا يكحلوا أعينهم أو يصبغوا شعرهم طب ما كان يجمل نفسه يحسن شكله ليه ما نقولش حاجة؟ يبقى الهدف تحسين الشكل ده من أيام الجاهلية وبعديها من أيام الإسلام واستمر حتى يومنا هذا ولم يُكتب عنه عمليات التجميل لأنها لم تكن موجودة حينه كان التجميل بيتم بس يتم بصبغة الشعر بتكحيل العين بالملبس يعني أنا لما ألبس كرافتة جاي برنامج تلفزيوني شيك أختار الكرافتة وأختار القميص وأختار الجاكيت نوع من التجميل لا بلاش منه؟! بعض السيدات يروحوا مثلا عند الكوافير حرام طب ما أعمل له إيه المجتمع فاسد؟ طب أنا ذنبي إيه؟

فيصل القاسم: كويس جدا أشكرك مشاهدي الكرام لم يبقى لنا إلا نشكر ضيفينا الدكتور إبراهيم الخولي..

إبراهيم الخولي: بسرعة كده..

فيصل القاسم: والدكتور علاء غيته إلى اللقاء..