- لبنان بين الوصاية والتحرك الشعبي
- المعارضة اللبنانية والتدخل الخارجي

- التدويل والمعادلة الإقليمية والدور السوري

- لبنان بين العلمانية والطائفية

- المعارضة اللبنانية وغياب المشروع السياسي

- السلطة والمعارضة ومستقبل لبنان


فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهديّ الكرام، هل أصبح لبنان حرا مستقلا بعد انسحاب القوات السورية أم أنه انتقل فعليا إلى يد أخرى؟ ألم يكن لبنان على مدى تاريخه برسم البيع سياسيا واقتصاديا وإعلاميا يتساءل البعض؟ ألم تكن وسائل الإعلام اللبنانية مثلا ومازالت عبارة عن دكاكين يستأجرها القاصي والداني؟ يتساءل آخر وكذلك الأمر بالنسبة للمؤسسات الاقتصادية والسياسية، ما فائدة التخلص من الوجود السوري لتقع في يد المستعمر الفرنسي القديم؟ ألم تتم المداولات الوزارية الأخيرة في باريس وليس في بيروت بمشاركة سعودية ومصرية وأميركية؟ هل تكمن مشكلة لبنان في الجهات الخارجية التي تحاول التدخل في شؤونه أم في النُخب السياسية والاقتصادية والإعلامية اللبنانية التي كانت تسهل للآخرين وتمكنهم من السيطرة على البلاد؟ أليس من السُخف الشديد النظر إلى المعارضة اللبنانية على أنها معارضة وطنية؟ يقول آخر أليست مجرد تحالفات طائفية هشة بدأت تنهار شيئا فشيئا؟ أليس من السذاجة النظر إلى بعض اللبنانيين على أنهم أبطال وطنيون بينما معظمهم لوردات حرب ملطخة أياديهم بدماء الأبرياء؟ مَن الذي أفسد لبنان الوجود السوري أم النُخب اللبنانية التي أفسدت الاثنين معا؟ يتساءل آخر مَن الذي أوصل لبنان إلى حافة الانهيار الاقتصادي؟ ألم يحن الوقت لفتح ملفات الموالاة والمعارضة كي يبدأ اللبنانيون صفحة نظيفة بعد الانسحاب السوري أم أن النظام اللبناني سيعيد إنتاج نفسه بحيث تعود إلى الواجهة الطبقة السياسية التي احتكرت الساحة منذ الاستقلال؟ هل انبلج فجر الديمقراطية في لبنان أم أن البلاد ستدخل في حقبة ديكتاتورية لا تقل.. أو لا تقل سوء عن الشموليات المجاورة؟ لكن في المقابل ما العيب في أن يكون لبنان الحضن الدافئ للإعلاميين والمستثمرين الباحثين عن الحرية من العرب؟ ما المشكلة في أن يكون لبنان نموذجا رائعا للعولمة والعوْربة؟ لماذا يحاول البعض الانتقاص من قيمة الانسحاب السوري من لبنان؟ ألم يحوّل النظام المخابراتي السوري لبنان إلى صحراء جرداء من الديمقراطية والتنمية والتطور كما فعل من قبل في سوريا ذاتها؟ ألا يكفي أن فرنسا لم تعد إلى لبنان بقوات عسكرية؟ ما العيب في التنسيق معها؟ ألا تتهافت الدول العربية على الشراكة المتوسطية مع أوروبا؟ أليست المعارضة اللبنانية جديرة بكل الاحترام والتقدير على تحرير بلدها من الوجود العسكري السوري؟ يتساءل أحدهم هل كان الشعب اللبناني ليخرج مطالبا بحريته لولا المعارضة الوطنية؟ ثم لماذا يحاول البعض تصوير لبنان وكأنه مقبل على جحيم بعد خروج السوريين؟ ألا يكفي أنه اصبح حرا في اختيار تحالفاته؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على الدكتور حسن خليل الخبير بالشأن اللبناني وعبر الأقمار الصناعية من بيروت على المعارض اللبناني سمير فرنجية، نبدأ النقاش بعد الفاصل.



[فاصل إعلاني]

لبنان بين الوصاية والتحرك الشعبي

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهديّ الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل أصبح لبنان مستقلا بعد انسحاب القوات السورية؟ عبر الإنترنت صوَّت ألف وثمانمائة وسبعة وسبعون شخصا 27.7 نعم أصبح مستقلا و72.3 لا لم يصبح مستقلا، حسن خليل ما رأيك بهذه النتيجة؟

حسن خليل- خبير بالشأن اللبناني: يعني هذا يدل على نبوغ جيد جدا عند الشعب اللبناني لأنه يعني غير متوهم في واقع الأمر، بالنسبة لخروج لبنان من الوصاية السورية ودخوله في وصاية أخرى.. ليس يعني بالضرورة أنه ما حصل هو شيء غريب عن لبنان لأنه إذا استعرضت التاريخ اللبناني واستعرضت الكتب اللي من أهم المؤرخين اللبنانيين من أمير معلوف لفيليب حِتَّة نجد على أنه التركيبة اللبنانية من وقت اللي قبل ما يخلق لبنان، وقت اللي كان فيه جبل لبنان والمصرَّافية وصراع الطوائف اللبنانية كانت محصورة بالدروز والموارنة في جبل لبنان كان هناك تجاذب ما بين البريطانيين والفرنسيين انتقالا إلى.. بدِّي أسرِّع بالعملية لـ1920 ووضع لبنان على الجغرافيا التقسيمية لاتفاقية سايكس بيكو، ولادة لبنان على ميثاق 1943 كان ولادة بوصاية أيضا، مَرَق لبنان من بعد ولايته بالـ1943 من وصاية فرنسية وهو خُلق بوصاية فرنسية إلى تجاذب، دخلوا البريطانيين وعلاقتهم بكميل شمعون أو التهديد بقدوم الأسطول الأميركي إلى لبنان، من الجهة العربية كان فيه تجاذب وصاية ما بين مصر والسعودية وسوريا بفترة كل.. يعني كل فترة بيحاول أنه طرف يحاول هو يكون أنه صاحب نفوذ خصوصا ما بين مصر وسوريا بمرحلة الخمسينات والستينات، إلى وجود الطرف الفلسطيني وتأثيره على الساحة اللبنانية وأصبح الطرف فلسطيني بيلعب دور بجزء كبير وانتقل جزء كبير من الشارع المسلم في لبنان للأسف نتكلم طائفيا إلى أن دخل بالحقبة الفلسطينية اللي أثرت وأدت ما بعدها إلى وجود حرب أهلية في لبنان وكسينغر.. معروف صفقة كسينغر مع سوريا حيث إنه صار فيه تفويض رسمي أميركي طُبق في 1990 بالتفويض الأميركي لأن تكون لسوريا الوصاية النهائية في لبنان، فترة الوصاية السورية أنا بنظري هي أطول فترة كان تقريبا فيه وصاية لطرف واحد في لبنان لأنه دائما الوصايات السابقة كان فيه تجاذب بين.. هذه هي الفترة الوحيدة اللي كان فيها وصاية سورية مطلقة ولكن على.. طبعا على الأقل بالتنسيق وعدم الضرر بالمصالح الأميركية، هذه الوصاية اليوم انتقلت بتوافق دولي بسبب القلق العربي والقلق الغربي بأنه لبنان وطريقة الإدارة السورية للبنان لا يمكن أن تستمر من غير أن تؤثر على الاستقرار في الساحة العربية خصوصا بعد أزمة العراق، فوُجد نوع من توافق عربي كانت لعبت فيه دور ما فيه شك السعودية ومصر عربيا وفرنسا والولايات المتحدة، إِلُه علاقة جزئيا بالخلاف مع سوريا من الجهة الغربية وإِلُه علاقة بالاقتتال الطائفي في لبنان وتفاقم الأزمة الطائفية في لبنان فدخلت.. وأصبح هناك نوع من توافق عربي غربي لإدارة الشأن اللبناني بعد خروج النفوذ السوري، هلا ها الوصاية هذه هل هي جيدة؟ الشق الجيد فيها ما فيه شك هو انتهاء النفوذ السوري في لبنان لأنه إن كنت محسوب على سوريا أو أنت كنت ضد سوريا ما فيه شك على أنه فترة الإدارة السورية للبنان..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار.

حسن خليل [متابعاً]: وصلتنا إلى ما يسمى الإفلاس السياسي اللي هي أنا بأسميه الانهيار السياسي غيري بيسميه .. إنما شو تفاصيل الوصاية الجديدة بين هلالين أو شو تفاصيل التوافق السياسي لإدارة الشأن اللبناني مستقبلا؟ هذا موضوع قابل للجدل بشكل تفصيلي يعني وبتأمل أنه نبحثه مع الأستاذ سمير هلا بالحلقة.

فيصل القاسم: طيب سيد سمير سمعت هذا الكلام، لبنان هل فعلا لبنان انتقل من يد إلى أخرى أم أنه يدخل في مستقبل جديد يقرره هو بنفسه؟

سمير فرنجية- معارض لبناني: أنا بدي أقول إنه أولا تاريخ لبنان لا يمكن اختزاله من يعني.. بشكل انتقال من وصاية إلى أخرى، لبنان عرف مراحل أدار فيها شؤونه والتدخل الخارجي كان يأتي بظل الصراعات الداخلية الطائفية ولكن هناك مراحل عديدة بهذه الحقبة اللي بتمتد من الاستقلال لليوم، لبنان أدار شؤونه بنفسه بدون تدخل خارجي آخذا بالاعتبار بطبيعة الحال مسألة محيطه واللي بدي أقوله اليوم أنه نحن انتهينا من الوصاية السورية لا شك ولكن ما دخلنا بوصاية أخرى والكلام أنه أمورنا عم تُدبر بين السعودية، مصر، أميركا، فرنسا كلام يعني غير دقيق، بمعنى أنه ليس هناك.. المعارضة لم تستلم السلطة، هناك هلا حاليا بقايا سلطة سورية عم بيتعاملوا مع العرب والغرب عبر سوريا وبدليل أنه تشكيل الحكومة الأخيرة تمت بالخارج ويعني بلَّغوا السوريين فيها والسوريين بدورهم بلَّغوا جماعاتهم في لبنان، لا أنا في تقديري فيه حدث جرى بلبنان ينبغي أخذه بالاعتبار هو هذا التحرك الشعبي غير المسبوق بتاريخ لبنان وبتاريخ المنطقة العربية لمَّا بينزل ثلث شعب على الشارع، هذا أمر نوعي بيغير كثير من المعادلات القديمة وبتقديري أن هذا الحدث بعد ما أُخذ بالاعتبار.. يعني بعد نحن اللي قاعدين ببيروت ما عم نقدر نستوعب حجمه فبالتالي أنا بتقديري لمَّا هذا الشعب.. يعني بدي أعطي صورة بال 1943 كانوا يحكوا عن رجالات الاستقلال.. عن أبطال الاستقلال، بالـ 2005 لازم نحكي عن شعب الاستقلال، هذا الشعب لا.. ما فيه وصاية خارجية بتُطبق عليه.. بتُطبق على اللي بيجوز نُخب سياسية بتُطبق على بعض الحكام ولكن لا المسألة ما بتتلخص بمسألة انتقال من وصاية إلى أخرى.

فيصل القاسم: حسن خليل.

حسن خليل: أنا الحقيقة يعني بأتمنى بموضوع الشعب أنا بظن أنه.. يعني أول شيء بدي أمسِّي أستاذ سمير فرنجية لأنه صديق..

سمير فرنجية: يا هلا.

"
انتفاضة الشارع اللبناني تمثل الكره والامتعاض الشديد للنفوذ السوري، وتأثير النفوذ السوري على الحياة السياسية والاجتماعية في لبنان
"
          حسن خليل

حسن خليل: بالنسبة للشعب أنا بأظن أنه صار فيه حتى اليوم كما صار فيه استغلال لمقتل الشهيد رفيق الحريري بتجييش العواطف وما فيه شك أنه اغتياله حرَّك عواطف الجميع مَن كان معارضا له ومَن كان موالي له.. والانتفاضة ما سُمي بانتفاضة الاستقلال يعني تبيَّن حتى اليوم هي مرآة تماما يا أستاذ سمير للساحة السياسية اللي دعت للانتفاضة، الشعب هلا طبعا هتقول لي أو فيه أركان بالمعارضة ما يسمى بالمعارضة لأنه حتى المعارضة ما عدنا نعرف شو تعريف المعارضة كما شاهدناه وقت اللي كان فيه لقاء البريستول لأنه أنت بتعرف المعارضة شبه فرطت والمولاة كانوا أصلا غير موحدين وما كان فيه شيء اسمه موالاة، كان فيه شيء اسمه فريق للنفوذ السوري في لبنان وفيه متملقين إلُه قلبوا هلا، إنما في شق المعارضة الشارع اللبناني اللي نزل بانتفاضة الاستقلال حرية سيادة استقلال هذا نزل الحقيقة أنا بأظن منتفض على واقع معين، كل واحد نزل لأنه عنده قرف عنده كره لواقع عاشه، العامل المشترك تبع أكثر اللي نزلوا على انتفاضة الاستقلال هو ما فيه شك الكره الشديد للنفوذ السوري والامتعاض من النفوذ السوري وتأثير النفوذ السوري على الحياة السياسية والاجتماعية في لبنان خلال الفترة اللي مرقت، إنما وقت اللي خرجنا من موضوع النفوذ السوري وأصبحوا السوريين خارج الحدود وإن شاء الله كمان بنتأكد أنه مخابراتهم خارج الحدود، اليوم دخلنا بتفصيل الواقع اللبناني حتى الشارع اللبناني أو ما يسمى انتفاضة الاستقلال واللي الحقيقة صار فيه مزايدة عليه أنه توحدوا مسلمين ومسيحيين ونزلوا كلهم تحت راية العلم اللبناني، اليوم أنا بتأسف أنه زعامات المعارضة اللي ركبت ركب موفق أنا بأقول على زخم الانتفاضة ووقفت تخطب فيهم، أنا بأظن جزء كبير من اللي كانوا بساحة الشهداء كان عندهم نقمة داخلية ولكن ما كان وقت يعبروا ضد جزء كبير من الرموز اللي كانت عم تخطب فيهم كمان لأنه همَّا ما كانوا نائمين بس على الوضع السوري وإدارة سوريا للبنان كانوا نائمين على الواقع السياسي المنهار، على الإفلاس السياسي، على قياداتهم السياسية، كل واحد نزل بتعبير معين وتوحدوا تحت شعار العلم اللبناني، اليوم أنت شفت إنه عند فيه فريق بده يفُك الخِيَم، فريق ما بده يفك الخِيَم لأنه بيعتبر الفريق ما يفك الخيمة غير ما يرجع للعماد عون فريق، ما يفك الخيمة غير ما يرجع للدكتور سمير جعجع، فريق تيار المستقبل اللي بيعتقد أن فيه جزء كبير من مطالبه تحققت وما إلى ذلك.. فحتى هذا رجع الشارع اللبناني اللي توحد بمقتل الحريري عاطفيا عاد كل واحد إلى إما ركنه السياسي وإما انزوى تحت شعار طائفته اللي للأسف.. أنا فكرنا والحقيقة كلنا تفاءلنا وعندنا كان شعور من الفرح والسعادة أنه معقول هاي اللبناني الحقيقة متوحد بلا طوائفه تحت شعار علم لبناني فعلا وإلا هو شعب الحقيقة منقسم، أنا للأسف لقيت أنه لا بعد اللي عم بيحصل هلا كما فرطت المعارضة كذلك فرط ما يسمى شارع المعارضة اللي توحد تحت الهَمْجة العاطفية لاغتيال الشهيد رفيق الحريري.

فيصل القاسم: طيب بس باختصار يعني على موضوع أنه.. هذا الكلام عن خروج لبنان من وصاية إلى أخرى هذا لا أساس له من الصحة، هذه النقطة يعني لا نريد أن نمر عليها مرور الكرام باختصار كي..

حسن خليل: حسب شو تعريف الوصاية، إذا تعريف الوصاية أنه هم بيديروا لك يعني مثل ما بتجيب (Management company) بتدير لك أوتيل، لا، بس أنه هل ممكن.. هل لبنان دولة مستقلة ممكن أن تكون تحت وصاية معينة كما لوكسمبورغ ما ممكن تخرج عن فرنسا، لا لبنان مضطر بحكمه بجغرافيته بتاريخه بتركيبة شعبه بطوائفه أن يكون هناك دائما تجاذب بسبب التركيبة الطائفية، كل طائفة عندها نوع من امتداد جغرافي بدها تنتمي له، إلى أن تنتهي هذه التركيبة الطائفية.. يعني المسيحيين لجؤوا فترة من الفترات إلى فرنسا لجؤوا بعدين إلى بريطانيا والولايات المتحدة، ما يسمى الشيعة لجؤوا إلى فترة مرجعية العراق وبعدين إيران، السُنة دائما.. طالما فيه هذا الخوف الطوائف بعضها من بعض طالما أنا بنظري أخي طالما فيه شيء اسمه شيعة بيلطموا، طالما فيه سُنة بيعتقدوا امتدادهم هو الشارع العربي السُني وطالما فيه دروز متقوقعين بالجبل وطالما فيه موارنة ومسيحيين بشكل عام بيقولوا نحن فئة مميزة بالشرق، طالما فيه كل واحد بيقعد بينزوي بنفسه بيقول أنا عندي شيء بدي أدافع عنه لن تقوم قائمة للبنان، لن تقوم قائمة قبل التخلص من النظام الطائفي وبالتالي إذا ما تخلصنا من النظام الطائفي سيبقى هناك تجاذب وصايات في لبنان ليس وصاية واحدة.

فيصل القاسم: سيد فرنجية سمعت هذا الكلام.

سمير فرنجية: نعم، بأتصور أنه أيضا يعني دكتور خليل يعني كثير عم بيسرع بالأمور، أولا ما فرَّطت المعارضة وبأتصور أنه نعي المعارضة بهذه السرعة.. أمر كمان مش دقيق..

حسن خليل [مقاطعاً]: يعني أنت بعدك مع سيمون كرم بنفس الخط أستاذ سمير؟

سمير فرنجية [متابعاً]: نعم؟ ما عم أسمعك.

حسن خليل: أنت وسيمون كرم بعدك بنفس الخط؟

سمير فرنجية: هو فيه..

حسن خليل: بعدك بنفس التوجه بقِرنة شهوان بالنسبة لقانون الانتخاب؟

سمير فرنجية: كلنا.. بعضنا موجودين مع بعضنا، الموجودين مع الأطراف تشاركوا معنا..

حسن خليل: يعني كلكم بقرنة شهوان هلا اتفقتوا وتوافقتم على قانون الألفين؟

سمير فرنجية: يا سيدي خلَّيني أشرح..

حسن خليل: تفضل، عفوا تفضل..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

سمير فرنجية: لا، اللي عم بقوله أنا أن المعارضة لا تزال موحدة، انتقلنا بسرعة من وضع إلى وضع جديد، عم بيتجهز اليوم تصور مشترك لهذه المعارضة لخوض المعركة الانتخابية على قاعدة برنامج إصلاحي، أكيد أنه الفترة الزمنية اللي أعطيت إلى هذه المعارضة فترة ضيقة جدا خاصة أنه إمكانية تشكيل هذه المعارضة المتنوعة المتعددة طائفيا فترة وجيزة بسبب الضغط اللي كان عم بيمارس قبل خروج الجيش السوري على كافة الأطراف السياسية بلبنان وخاصة على المعارضة، اللي بدي أقوله أيضا أنه هذا اللقاء اللي تم بوسط بيروت هذا لقاء مهم.. هذا لقاء أساسي.. هذا لقاء لم تشهد مثله المنطقة كلها سواء..

حسن خليل [مقاطعاً]: أنا عم بقول بيُسيء استعماله..

سمير فرنجية [متابعاً]: مش أنه والله جاؤوا ناس وكل واحد جاي.. كل واحد جاي يعبر مع الآخر عن مشاعر مشتركة، يعني الصورة أنه الإسلام والمسيحية لا صورة حقيقية.. ما حدا طلب من الناس تروح تصلِّي على ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ما حدا دفع جاب الناس أنه تيجي تتظاهر ب 14 آذار، صحيح أنه المعارضة دعت لهذه التظاهرة ولكن حجم الناس اللي لبُّوا هذه التظاهرة استثنائي بتاريخ لبنان وأيضا الناس تخطت حواجز الخوف، حواجز البعد عن بعضها، هلا أنا ما بأوافقك الرأي ممكن واحد يكون مسيحي ولبناني ممكن يكون مسلم ولبناني مش شرط أنه نلغي الطوائف كي نصير وطنيين وبأتصور إنه فكرة إلغاء الطوائف فكرة يعني قديمة صايرة، نحن اللي عم بنطالبه بالتحديد هو التوافق بين الطوائف وخلق دولة تتجاوز الطائفية بالتدريج كما جاء في اتفاق الطائف وبالتالي لا مش دقيق الكلام أنه الشيء اللي صار بلبنان باعتراف عام وهذه.. يعني هذا الإنجاز بيتحملوه اللبنانيين مش الأحزاب اللي بتتحمله، مش المعارضة الناس تتحمله الناس.. الناس نضجت، الناس تخلَّصت دروس الحرب، الناس تعرف أن العنف ما بيوصَّل لحل، مليون بني آدم ما فيه ضربة كف ما بينهم.. لا هذه ظاهرة ما تعودنا نشوفها وخبِّروني وين صايرة..

حسن خليل: تسمح لي..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير فرنجية: من فترة تظاهروا الطلاب بفرنسا كسروا المحلات والسيارات، بخلال شهرين ما صار فيه ضربة كف بلبنان عما أنه هلا بين الشباب اللي شاركوا بساحة الشهداء أنه يصير فيه خلافات أمر طبيعي بس أساسا هذه الخلافات هي خلافات كلامية..

فيصل القاسم: جميل جدا، سأعطيك المجال..

حسن خليل: لا تسمح لي دقيقة بس بدِّي..

فيصل القاسم: أشكرك، سأعطيك المجال لكن بعد موجز الأبناء من غرفة الأخبار إلى اللقاء.



[موجز الأنباء]

المعارضة اللبنانية والتدخل الخارجي

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل أصبح لبنان مستقلا بعد انسحاب القوات السورية؟ بإمكانكم التصويت عبر الإنترنت النتيجة 1910، 27.9% نعم أصبح مستقلا 72.1% لم يعد أو لم يصبح مستقلا، سيد فرنجية أريد أن أنتهي من هذه النقطة، كيف ترد على الذين يقولون إن في واقع الأمر لبنان لا يمكن أن يكون مستقلا لأن تركيبته السياسية ونُخبه لا يمكن أن تجعل منه بلدا مستقل؟ لبنان كان على مدى تاريخه كما يقولون برسم البيع والشراء؟ وسائل الإعلام اللبنانية حتى الآن تُباع وتُشترى كالدكاكين، كيف ترد على مثل هذا الكلام؟ يقولون أيضا يعني هذه النتيجة لدينا 72% يعتقدون أنكم لم تصبحوا مستقلين وكل الهيصة هذه على الفاضي، إن وحش الطائفية العائد بعنف إلى مركز التجاذبات بين محترفي السياسة الرسمية لا يمكنه أن يستأنف نشاطه القبَلي المعهود إلا بالارتكاز إلى قوة خارجية وقد كانت ذات صفة إقليمية خلال العهد السوري وهاهي تنتقل ثانية إلى الدائرة الدولية برعاية أميركية فرنسية وتأتي وتشطب لي كل هذه الوصايا، لجان تحقيق تهجم على لبنان، أصبحتم يعني أشلاء إذا صح التعبير في أيدي أكثر من جهة.

"
استقلال لبنان يتبين من خلال إجراء انتخابات نيابية وتشكيل سلطة وطنية وبرجعة الحياة الديمقراطية إليه"
         سمير فرنجية

سمير فرنجية: هو بأتصور فيه أيضا هنا تبسيط أن لبنان أصبح مستقل بعد خروج الجيش السوري ولكن هذا الاستقلال ما راح يبين إلا من بعد ما تصير انتخابات نيابية وتتشكل سلطة وطنية وترجع الحياة الديمقراطية إلى لبنان وقتها الناس فيها تلاحظ أن هناك تغيير فعلي في وضع لبنان..

حسن خليل [مقاطعاً]: كيف بيصير تغيير فعلي يا أستاذ سمير وفيه قانون عم تُقرُّوه قانون الـ 2000؟

سمير فرنجية [متابعاً]: أما اليوم، ما يحدث اليوم هو عم بنعيش آخر مرحلة من مراحل الفترة السابقة..

حسن خليل: عفوا، أنا بدي أفهم منه هذه النقطة..

فيصل القاسم: بس دقيقة جميل جدا، حسن خليل دقيقة.

حسن خليل: يعني أنا بس..

فيصل القاسم: السيد فرنجية يقول كلاما مهما لماذا تستبق الأمور.. لماذا استباق الأمور؟ لم تحدث الانتخابات، نحن الآن نضرب في الودع إذا صح التعبير..

حسن خليل: لا.. لا أبدا..

فيصل القاسم: يا أخي ما صارت الانتخابات كي تقول إن البلد سيظل تحت الوصاية..

حسن خليل: لا يا أخي فيه تآمر على الشعب اللبناني بقانون الانتخاب..

فيصل القاسم: كيف؟

حسن خليل: يعني عندك أنت شعب مرهون للطبقة السياسية تبعه عندك شعب مقهور بيقولك طيب ليش ما الشعب بينزل على الانتخابات وبيغير هذه الطبقة؟ كيف بده يقدر الشعب اللبناني يغير هذه الطبقة السياسية إذا عم بيركِّبوا له قانون انتخاب يفرض عليه ما بدهم يجيبوا؟ كيف يفرض عليه وقت ما بتعمل أنت قانون حسب المحافظات وبيصير فيه كتل منحازة اللي هي التركيبة السياسية الحالية وقرنة شهوان والمعارضة المسيحية اللي أنا غير مسيحي تفاءلت فيها، هذه.. هنا الأستاذ سمير من أركان قرنة شهوان اللي طرحوا شعار السلطة البديلة وين طرحهم للسلطة البديلة؟ ما عاد بدهم سلطة بديلة صار بدهم يكونوا همَّا جزء من السلطة وهم دخلوا اليوم بصفقة لإقرار قانون الـ 2000 ليه؟ لأن قانون الـ 2000 سيعيد تكتلات، أنت خذ ابتداءً من تكتلات في جنوب.. تكتل الجنوب، اليوم عندك كذا عشرة آلاف شخص إن لم أقل مائة ألف شخص مرتبطين بالقوى السياسية في الجنوب عن طريق التوظيف أو عن طريق مجلس الجنوب اللي راهن كذا بلدية بإمرته، اليوم إذا بلدية معينة ما بتكون رهينة لمجلس الجنوب والقوى السياسية خلفها ورابطة مجلس الجنوب ما بتأخذ موازنة، عندك المتن الشمالي أربعين بلدية على الأقل مرهونة لميشيل المُر، عندك الفئة الدروزية كلها مرهونة لوليد جنبلاط، عندك تيار المستقبل ما لا يقل عن كذا إن لم أقل مائة أو مائتين ألف نسمة مرتبطة مباشرة أو غير مباشرة بحياتهم اليومية وقوتهم اليومي مع تيار المستقبل مع العلم أن هذا عمل جيد، إذا هذه الناس مرهونة لهذه الكتل هايدي ورؤساء الكتل اللي ما بيصوَّت لهم بالطريقة اللي هم بيفضلوا، يا أستاذ خليني أقولك نقطة نرجع نعيد صيغة الـ 2000 شو صار بسنة الـ 2000..

فيصل القاسم: باختصار.

حسن خليل: ببيروت فيه 19 نائب، الله يرحمه الرئيس رفيق الحريري نزَّل لائحة بـ 19 نائب سقطوا كل اللي ضده وطلعوا الـ 19، أنت بتعتقد أنه فعلا صُوِّت لرفيق الحريري 18 نائب؟ لا.. صُوِّت لـ 19 رفيق الحريري، صُوِّت لـ 23 نبيه بري، صُوِّت لكتلة ميشيل المر بشخص ميشيل المر، صُوت لكل الكتل.. لكتلة جنبلاط اللي هو نزَّلها، أنت اليوم عندك تيار اسمه التيار العوني مش هيك؟ هذا إلُه قاعدة شعبية لا يستهان بها، أنا بأظن أن التيار العوني صاحب أكبر قاعدة شعبية وبالقوات اللبناني وبالشارع المسيحي على الأقل ولكن التيار العوني حتى إلُه امتداد بطوائف أخرى، سيُقَر قانون الـ 2000 لإبعاد التيار العوني أن يكون فائز في انتخابات نيابية لأنه عندما أُقر القضاء أو إذا أقرَّت المحافظة على النسبية أنه بيطلع لك عدد أصوات لو فيه نسبية بيطلع لك 20% تقول الـ 20% وين يطلع لك التيار العوني فاز ما لا يقل ما بين 15 إلى 25 نائب، اليوم بهذا الترتيب اللي عم يربطوه هذا.. أنا شيعي وبأسف بيقولي ما فيه طائفية لا أنا بقول له يجب إلغاء الطوائف في لبنان..

فيصل القاسم: عدم التوافق..

حسن خليل: لا يمكن أن تكون لبنان وأنا بقول له بأسف أنه أسمع الكلام من أستاذ سمير فرنجية بن حميد فرنجية اللي إحنا وصغار تعلمنا من بيتهم العلمانية وتعلمنا أنه ممكن أن يكون أخوك في الدين ولكن قرينك في الإنسانية وأنا ما أتخوى معك في الدين..

فيصل القاسم: كلمة الإمام علي..

حسن خليل: ولكن أنا ممكن أكون مساواة معك في الإنسانية، أنا لا يمكن أن أحاور سمير فرنجية الماروني كصفتي حسن خليل الشيعي أنا أحاوره كمواطن لبناني متساوي معي في علمانيته وواجباته وحقوقه من الدولة، إنما يخاطبني يقول لي لا، سمير فرنجية اليوم بيقول ممكن أن يكون لبنان وتنتمي لطائفة.. لا يا أستاذ سمير أنا طائفتي بأمارس شعاراتي الدينية ببيتي، اليوم المسيحيين في لبنان يطالبون بالحفاظ على الهوية المسيحية مش لأنه دينيا ملتزمين مسيحيا معه، أنا كمسلم أطالب ببقاء المسيحيين في لبنان لأن المسيحيين بيضمنوا لي كمسلم أن يكون لي ممارستي الاجتماعية اليومية ذات طابع غربي والطابع الغربي هو طابع علماني، الغرب لا يتمثل بالممارسة الكنسية في أدائه اليومي، أنت المسيحي والمسلم.. نحن بحاجة للأداء الغربي في حياتنا اليومية حتى ندير مجتمع مدني متطور، إنما تقول لي اليوم أن اليوم والله الطائفية بتُلغى تدريجيا.. صار لنا خمسين سنة بنحكي إلغاءها بالنفوس قبل النصوص، كل مدى بتزيد وبتقول لي أن الرهان على الشارع اللي نزل، أنا بتأسف أقول لك كفى أنه تراهن على الشارع اللي نزل لأنه استخدمتموه عاطفيا أكثر ما هو، الشارع اللي نزل.. نزل متوحد متألم من جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري وقرف من الطبقة السياسية بمجملها بما فيها أعضاء من اللي كانوا عم يخدموا فيهم، لم يتوحد مسلم ومسلم..

فيصل القاسم: مسلم ومسيحي.

حسن خليل: مسلم ومسيحي لرفض النفوذ السوري فقط، توحَّدوا لاغتيال الرئيس رفيق الحريري اللي أنتم ما لكم علاقة فيه، أن تتبنوا إيجابيته وتقولوا إنكم أنتم كنتم المدافعين عن رفيق الحريري وقتها لأنه جزء كبير من قرنة شهوان كان ضده والمعارضة المسيحية كانت ضده ولا لكم الحق أنكم تضلُّوا تأخذوا الكريديت والإيجابية بالموضوع أن هذا الشارع نزل.. ثلث الشارع اللبناني نزل وإذا ثلث الشارع عم بتقول لي متوحد كيف بتعلل لي أنت الإحصاء اللي هلا الأستاذ فيصل ذكره أنه ثلاثة أرباع المصوِّتين اليوم بيقولوا للبنان لم يستقل؟



التدويل والمعادلة الإقليمية والدور السوري

فيصل القاسم: جميل جدا، نشرك من لبنان الدكتور البروفيسور جورج حجار، بروفيسور سمعت هذا الكلام هل أصبح لبنان حرا مستقلا كما كانت تطالب المعارضة؟

جورج حجار- لبنان: لبنان يا عزيزي لا في تاريخي ولا الآن ولا غدا سيكون مستقلا، لبنان نتاج إقليمي دولي، معادلات قائمة.. لا سمير فرنجية ولا غيره بيحرر لبنان، لبنان مكتوب عليه والرياح المواتية التي طرحها البطرك وحزب البطرك والغربان اللي حاولوا يرجعوا على السلطة انتهوا إلى مالا نهاية والآن نحن عدنا إلى حكم القناصل والمافيات هي التي ستحكم لبنان كما كانت ستبقى، إنما الفرق كان عندنا رستم غزالي من سوريا وها الحين صار عندنا خمسين رستم والحمد لله وها الرساتم اللي بقرنة شهوان صاروا تهمشوا وانتهوا صاروا خارجين من التاريخ هذه المجموعات، ما عاد لها وجود، الوجود المسيحي الوحيد في لبنان بأسمح لنفسي أقول لك أن هو العماد عون اللي هو إنسان عنده حس وطني ليبرالي يميني ولكن هو الوحيد العلماني في كل الطوائف المسيحية، أما ما يتحدث عنه الأستاذ فرنجية عن قصة الشارع وساحة الحرية والشهداء هذا يعني عزيزي بنسميه بعلم النفس.. لبناني يعني الناس جاءت لعلاج نفسي ولكي.. بسبب القمع اللي من رفيق الحريري ومن البطرك ومن سوريا ومن الله والملائكة، هلكوا البلد وهلكوا الشباب وشردوها وسمير جعجع اللي عم يهاتي في سبيله البطرك وغيره وميشيل عون شردوا مائتين وخمسين ألف مسيحي من لبنان، مش لازم ننسى حرب الإلغاء يا أستاذ سمير، آخر نقطة اللي لازم نفهمها وكل لبناني لازم يفهمها أنه شو.. بدي أسأل الأستاذ فرنجية شو الفاتورة اللي قدمها غير ظاهرة (LBC) للست بهية الحريري؟ شو الفاتورات اللي اندفعت لحتى جمَّعوا الناس؟ أنا عندي معلومات كثيرة عن الأرقام التي طُلبت ودُفعت، فهذه الشباب اللي عملت خيام الحرية مين وراءهم مين عم بيدفعوهم؟ صرفوهم لما بهية الحريري انسحبت هذاك اليوم تلاشت القصة، يا أستاذ سمير أنت رجل مثقف ارجع لوعيك السياسي وارجع لتاريخك الوطني وبعيد عن هذه الألاعيب وهذه الجماعات اللي قاعدين بقرنة شهوان.. وقرنة شهوان ما إلهُم تاريخ ولا مستقبل، أنت ابن عائلة شهيرة ومحترمة وعلمانية وعقلانية ونحن في لبنان إذا بدنا نعمل شيء، ما فيه وطن بدون جامعة وطنية لازم تفهموا ولا جامعة وطنية بدون وطن وكل هذه التراكيب والمذاهب والتمذهب اللي جاءت في عهد رفيق الحريري وما قبله، لا يجوز أن ننسى أن رفيق الحريري فعلا ساهم بشغلات كثير، فعلا بنى لكن متى تمذهبت السُنة؟ ألم تتمذهب السنة في عهد رفيق الحريري؟ وما معنى العروبة في لبنان والسُنة متمذهبة؟ مين اللي بده يحمي العروبة؟ أين العروبة في لبنان؟ دُمرت العروبة لأنه أنماط سمير فرنجية وغير سمير فرنجية حبيبي تعلقوا بما يسمى لبنان.. شو لبنان هذا؟ لبنان متى كان مستهل كل لبنان يا سمير بك؟ لبنان وأكرر وأنهي لبنان يا عزيزي هو معادلة إقليمية دولية ولن يخرج من هذا، الخروج فقط في الوحدة العروبية وعروبة الظهر والتصوير والإطاحة بكافة الأنظمة العربية الاستبدادية وهذا هو الحل الوحيد للتحرير والاستقلال الوطني والقومي وإلا كله موظفين عند الأميركان وموظفين عند فرنسا، موظفين عند الآتي والذاهب.

فيصل القاسم: طيب، أشكرك جزيل الشكر بروفيسور حجار، نُشرك من بيروت أيضا القيادي في حزب التقدم الاشتراكي السيد وائل أبو فاعور، سيد أبو فاعور خلال الأشهر الماضية عندما كان يعني الخلاف على أشده بين المعارضة اللبنانية وسوريا مثلا سمعنا السيد جنبلاط يطالب فجأة بوضع لبنان يعني تحت الوصاية الدولية وكان ذلك في كل نشرات الأخبار وهناك من يتحدث اليوم في واقع الأمر عن أن التدويل هو الغطاء القانوني المستحدث لنظام الوصاية القديم، إنه يُشرعِن التدخل الأجنبي في كل شاردة وواردة من أمور الوطن اللبناني الصغير، هاهي العديد من لجان الأمم المتحدة المتتابعة سوف تتقاسم تقريبا مهمات الإشراف على إعادة تأهيل البلد تحت شعار الاستقرار والأمن للجميع وهو المفهوم الذي يعني استيعاب التطورات الداخلية بحسب مخططات المشرفين الدوليين الظاهرين والمتوارين إلى ما هنالك من هذا الكلام، يعني خرجوا السوريين لكن الآن نحن بصدد وصاية التي حلمتم بها وطالبتم بها.

وائل أبو فاعور- قيادي في حزب التقدم الاشتراكي- لبنان: سيدي أولا التدويل.. لا تُرمَى تُهَم التدويل على المعارضة اللبنانية، تُرمَى التهمة على سوريا تحديدا.. النمط السيئ من العلاقات اللبنانية السورية وترمى على السلطة اللبنانية للتذكير فقط في التمديد لرئيس الجمهورية العماد إميل لحود حامي حماة المسيحيين هذه الأيام، هو الذي جرَّ التدويل إلى لبنان، الإصرار على خرق الدستور، على ضرب المؤسسات، على يعني استمرار النظام المخابراتي العسكري مطواع في رئاسة الجمهورية، هو الذي جرَّ على لبنان بداية القرار الدولي 1559 ثم أن اغتيال رفيق الحريري في بيروت ورميه جثة متفحمة في شوارع بيروت هو الذي جاء بكل اللجان.. لجان التحقيق والنمط السيئ من العلاقات اللبنانية السورية الذي تحول من علاقة تحالف استراتيجي بين البلدين في لحظة معينة إلي علاقة مختصرة بجهاز مخابراتي أساء إلى العلاقات وخرَّب العلاقات التاريخية علاقات التحالف وعلاقات وحدة الانتماء وهو الذي جاء بلجان التحقق من الانسحاب العسكري السوري، لذلك فمَن يُسأل عن هذه الأخطاء هو ليس المعارضة اللبنانية، ثم أن المعارضة اللبنانية من الأساس كنا نقول عندما تصبح سوريا خارج لبنان تحاسَب المعارضة اللبنانية إذا ما سمحت لأي طرف خارجي بأن يأخذ لبنان في أي اتجاه معادي لهوية ولدور لبنان، تحاسب المعارضة اللبنانية إذا ما هي سمحت بعد خروج سوريا من لبنان وتصحيح العلاقات اللبنانية السورية بأن يتنازع لبنان أي اتجاه غربي أو غير غربي، سوريا اليوم خارج لبنان واللبنانيين أمام تحدي جديد، هل يعرفون اليوم كيف يديرون علاقاتهم الداخلية؟ هل يعرفون كيف ينتجون تسويات داخلية؟ وقانون الـ 2000 الذي قيل عنه الكثير وبالنهاية يعني على الأقل سوء من التسويات أو الأكثر سوء من التسويات الممكنة في لبنان الذي يعني يستجيب إلى حد ما إلى مطالب قسم كبير من القوى السياسية اللبنانية التي تعتبر أن المرحلة الجديدة هي مرحلة قد تخلق غالب ومغلوب وبالتالي يجب إيجاد تسويات لا تُكرر ما حصل مع المناخ المسيحي العام في عام 1990 لا يتكرر على مستويات سياسية أخرى في لبنان واللبنانيون اليوم أمام تحدي، هل يعرفون كيف يمنعون جنوح البعض تجاه أي دوائر غربية أو غير غربية؟ يعني معادلة لبنان أن يكون ديمقراطي ومعادلة لبنان أن يكون في نفس الوقت عُروبي ثابت في عروبته، هل يعرف اللبنانيون اليوم كيف يثبتون؟ أعتقد أن هناك قوى سياسية حية في المعارضة في قرنة شهوان تحديدا وفي غيرها من القوى تعرف كيف تدير هذا الموضوع وعلى رأسهم الأستاذ سمير فرنجية يعرفون كيف يديرون هذا الموضوع وكيف يستطيعون حماية الداخل اللبناني من أي تدخلات خارجية.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

حسن خليل: يا أستاذ وائل.. بس بدي أجاوب بنقطة أستاذ وائل إذا سمحت لي.. إنه هل قدري أنا كمواطن لبناني خصوصا المقيم في لبنان أن يكون أنه والله إذا لنمنع التدخل الغربي نحن لازم نبرهن بأننا ندير شؤوننا الداخلية ولكن شأننا الداخلي هو أمر مرهون بتوافق الأغصان، يعني أنتم ككتل سياسية بكل خلافاتكم وبكل انشقاقاتكم وبكل.. شو أنتم حكيتم عن بعضكم البعض وفي اليوم أنت بتنكر أن بالمعارضة عم تقول لي أن هذه القوى الحية هي اللي كانت المجرمة في مرحلة ما بعد الحرب الأهلية لأني ما بدي أحكي بالحرب الأهلية عفا الله عمَّا مضى، بدي أحكي بجرائم السلب أن هالجماعة اللي كانوا بالموالاة والمعارضة نتيجة هالتركيبة السياسية التوافقية اللي حصلت لأنه يجب أن يكون هناك توافق..

فيصل القاسم: باختصار.

حسن خليل: هالتوافق ما زال مستمر وعم تصيغه قانون الـ 2000 لأنك بتقولي هو أقل ضررا مش أنتم اللي قررتم أقل ضررا ومضيتوا، أول شيء مرق راح قانون القضاء وانحكى بالمحافظة على أساس النسبية كابتزاز لإلغائه لاحقا للمشي بقانون 2000 يعني أنت بتقول لي القوى السياسية بدها تتحالف مع بعضها البعض..

فيصل القاسم: حسن خليل كي لا يكون موضوعنا كله قانون 2000 أرجوك.

حسن خليل: ما هو مصيبة المصائب، لن تخرج من وصاية دولية ولن تخرج إلى إصلاح شامل إلا أن يكون هناك حق للمواطن اللبناني أن يخرج من أن يكون رهينة لهذه القوى اللي بيسميها الأستاذ وائل هي القوى الحية، هي القوى المدمرة للبنان بتاريخ 15 سنة اللي مرقت، هذه القوة الحية هي اللي وصلت الأربعين مليار دولار، هي اللي رهنت المواطن.. أن يكون رهينة عند زعيم طائفته أو زعيم هذا أن يكون رهين للتوظيف لإخراج من سجن لإيجاد أنه والله أنه تبرُّع من هون أو يلاقيله وظيفة لابنه أو يبعثه على الجامعة أو أنه يدبر له من صندوق معين لبلدية..

فيصل القاسم: يعني هو اللي حول اللبنانية إلى عبيد؟

حسن خليل: إذا ما خلَّصت أنت عملت قانون انتخاب عصري خلِّيت ريق الناس فعلا أن تنتخب من تريد، ستنتخب تعيد.. أنا هأقول لك كتلة الحزب التقدمي الاشتراكي، حركة أمل، حزب الله مع كل إيجابياته، كتلة ميشيل المُر كتلة تيار المستقبل..

فيصل القاسم: إعادة إنتاج..

حسن خليل: وبعض فلول المسيحيين اللي هم ملتقين مع بعضهم البعض..

فيصل القاسم: إعادة إنتاج الطبقة السياسية الفاسدة..

حسن خليل: على أسوأ..

فيصل القاسم: أسوأ سيد..

حسن خليل: لأنه هيبعدوا العماد عون اللي هو الوحيد اللي برز كبديل أساسي في العملية..



لبنان بين العلمانية والطائفية

فيصل القاسم: جميل جدا، سيد فرنجية سمعت هذا الكلام أريد.. الدور لك أريد أن ترد على الكلام الذي تفضل به البروفيسور حجار.

سمير فرنجية: بدي أرد بس.. أريد أن أقول إنه نصف ساعة عم بتسمَّع ولم يُعط لي مجال الوقت لأوضح..

فيصل القاسم: لك الوقت يا سيدي الآن تفضل، لك الوقت..

سمير فرنجية: أرجوك لكن بدون مقاطعة من حدا..

فيصل القاسم: تفضل، طيب تفضل..

سمير فرنجية: أولا في اللي بدي أقوله للتوضيح فقط أنه قانون 2000 مش المعارضة اللي مطالبة فيه، المعارضة لا تزال على موقفها ولكن السلطة لا تزال في يد رئيس المجلس النيابي، هو الذي يستطيع أن يدعي المجلس، لا نستطيع نحن أن نحل مكانه..

حسن خليل: عارضوه..

سمير فرنجية: هذا أول بند..

فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة..

سمير فرنجية: البند الثاني أنه مش صحيح أنه يعني لا تزال الأمور كما كانت في السابق، حتى في ظل الضغط السوري خضنا معركة ضد.. في المتن ضد شخص هلا تكلم عليه الدكتور خليل وربحنا المعركة رغم أنه عنده أربعين رئيس بلدية كما تفضل وقال، فبالتالي يعني فيه أنا بتقديري إهانة للناس بجعلهم فقط قطعان غنم تابعين لقيادات معينة، اللي بدي أقوله في عمق المسألة الطائفية هو الآتي.. الفرق بين ما عم بطرحه وبين ما عم بسمعه فرق بيتركز على أمر هو أساسي، الدولة العلمانية هي في مواجهة الدولة الطائفية، الطائف خلق مفهوم آخر هي الدولة المدنية، الدولة المدنية تعطي الحقوق للمواطنين، أما الضمانات للطوائف هايدا الفصل الأساسي اللي عم نعمله واتفاق الطائف بيتكلم عن الانسجام بين الدين والدولة لا على هيمنة الدولة على الدين ولا هيمنة الدين على الدولة، هذه المفاهيم هي مفاهيم اتفاق الطائف..

حسن خليل [مقاطعاً]: أخي الطوائف صدقت الدولة..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير فرنجية [متابعاً]: ونحن ملتزمين بهذه المفاهيم، هذا فيما يتعلق بالطائفة فبالتالي أنا بأقول المطلوب بلبنان مش هي العلمانية هي المواطنية وهذا موضوع عم بيجري حاليا بحث وتطوير هذه الفكرة لكي تكون يعني في صلب برنامج المعارضة..

حسن خليل: لا مواطنية بالطائفية يا أستاذ سمير..

سمير فرنجية: أما الموقف..

حسن خليل: لا مواطنية بالطائفية..

سمير فرنجية: يا سيدي عم بقول لك شوي على..

حسن خليل: مواطنية وطائفية متناقضين لا يتعايشان..

سمير فرنجية: عم بحكي خليني يا..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير فرنجية: يا سيدي بدك يعني تسمح لي إذا بحكي ثلاث دقائق من أصل ثلاث أرباع ساعة بأسمع الكلام فمعناته فيه شيء ما أنه طبيعي بها..

فيصل القاسم: تفضل يا سيد فرنجية..

سمير فرنجية: فأرجوك أنا عم بأحترم الناس ما أنا عم بأقاطع أحدا..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

سمير فرنجية: فبطلب من الآخرين يحترموني مثل ما عم بأحترمهم..

فيصل القاسم: تفضل.

سمير فرنجية: اللي بدي أقوله إنه نحن ما إنَّا عم نستورد شعب من أميركا ولا من سويسرا ولا من السويد، واقع بلدنا هو واقع طائفي، عم نجرب نخلق ونبني دولة تتجاوز الطائفية، تكون قادرة على تأمين رعايتها للمجتمع، بنفس الوقت اللي حابب يبقى بطائفته إلُه حق خاصة في منطقة مثل منطقتنا أنه يكون يتمتع بكل الضمانات لوجود حر في بلده، نحن اللي عم نقوله الفارق.. أولا التجربة اللبنانية مش وحيدة بالعالم، بكل دول العالم فيه أيضا على مستوى المجتمع تقسيمات متعددة، فيه ناس التقسيمات إثنية بداخلها، بلجيكا اللي هي دولة أوروبية داخلة بالاتحاد الأوروبي لا تزال كل يوم عم بتعاني مشكل بين قسم من شعبها وقسم آخر، قسم بيحكي لغة وقسم بيحكي لغة أخرى..

فيصل القاسم: الفرنسية والفلامنش..

سمير فرنجية: ومدينة بروكسل هي المنطقة الوحيدة المشتركة، المسألة هو كيف فينا نعيش مع بعضنا متساويين ومختلفين، متساويين بالحقوق ومختلفين بانتماءاتنا، مش شرط المساواة إلغاء الاختلافات ولا أيضا الاختلافات لازم واحد يستخدمها لرفض المساواة، هذا الموضوع وبدي أوضح أمر بيتعلق أيضا بما جرى، لمَّا عم بينقال إنه عم بيصير فيه استغلال لاغتيال الرئيس الشهيد، هذا كلام غير صحيح المعارضة تكونت قبل اغتيال الرئيس الحريري والرئيس الحريري كان في صلب هذه المعارضة والمعارضة تحركت وأطلقت بيانها الأول من منزل الرئيس الحريري يوم استشهاده، فمسألة.. مش مسألة عابرة مسألة استشهاده.. مسألة عَنِت كل الناس بلبنان واللي بدي أقوله أيضا أنه ما نستهون.. مش وود ستوك ما جرى في بيروت وود ستوك دامت يومين وكانت حفلة غناء، لا ببيروت صار فيه شغلة أساسية وبأتمنى على كل اللي بدُّهم يتدخلوا بهذه الحركة أنه يحترموا الشعب اللبناني ما فيه ضرورة لإهانته على شاشة التليفزيونات..

فيصل القاسم: جميل جدا..

حسن خليل: لا أنا هذه.. اسمح لي..

فيصل القاسم: بس دقيقة سأعطيك المجال..

حسن خليل: لا .. لا عم بيقول عليّ كلام أرجوك..

فيصل القاسم: سأعطيك المجال لكن بعد الفاصل..

حسن خليل: لا بس أقول..

فيصل القاسم: بعد الفاصل..

حسن خليل: بس أقولها الجملة هذه يا أستاذ سمير..

فيصل القاسم: يا أخي..

حسن خليل: أنا لم أُهين الشعب اللبناني أنا أفتخر بالشعب اللبناني ولكن أنا أصر على أنكم استغليتوا اغتيال الرئيس رفيق الحريري والرئيس الحريري كان جزء من المعارضة..

سمير فرنجية: ما استغلينا شيء أبدا ولا بشكل..

"
 الحريري لم يكن مشتركا مع قرنة شهوان في إدارة الملف الداخلي اللبناني كان فقط مشتركا في الاشمئزاز من النفوذ السوري في لبنان
"
           حسن خليل

حسن خليل: في موضوع المعارضة للنفوذ السوري، الرئيس الحريري لم يكن فيه مشروع مشترك مع قرنة شهوان في إدارة الملف الداخلي اللبناني كان فقط مشترك معكم في الاشمئزاز من النفوذ السوري..

سمير فرنجية: بدي أرجع أذكِّر..

حسن خليل: إنما كان فيه معارضة بينكم وبين الرئيس الحريري أيام حياته..

سمير فرنجية: بدي أرجع أذكِّر بنقطة أساسية..

حسن خليل: وأظن عم تعملوا من رفيق الحريري الشهيد..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة..

حسن خليل: أقوى بكثير من رفيق الحريري السياسي لو بعده حي..

فيصل القاسم: يا سيد حسن خليل .. سيد حسن

سمير فرنجية: لا..لا..

فيصل القاسم: باختصار لو سمحت..

سمير فرنجية: نحن طلعنا أول بيان لنا.. طلَّعنا أول بيان كان الرئيس الحريري أول بيان للمعارضة شاركوا فيها كتلة الرئيس الحريري كان بثلاثة عشر كانون الأول 2004..

حسن خليل: شو البيان كان..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير فرنجية: وتكلمنا عن الخطوط..

حسن خليل: شو البيان كان..

سمير فرنجية: تماما..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أستاذ حسن..

حسن خليل: لا بدي أفهم شو البيان..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير فرنجية: البيان.. تكلم البيان عن الانتخابات النيابية وتكلم عن إقامة دولة القانون، عن بعض الإصلاحات الاقتصادية، عن قضاء مستقل، عن إصلاح الإدارة، تكلم عن الوضع في الجنوب، تكلم أيضا عن مسألة الانسحاب السوري، لا.. بيان كان شامل هذا هو أهم بيان أصدرته المعارضة بفترتها..

حسن خليل: يعني كان عندكم هلا أنتم مشروع متكامل عندكم إياه هلا بالمعارضة لإدارة السلطة؟

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير فرنجية: مش مشروع متكامل أفكار أساسية ممكن توصل إلى مشروع متكامل..

حسن خليل: زهقنا أفكار يا أستاذ سمير.. زهقنا أفكار وتعبنا أفكار الحقيقة يعني..

فيصل القاسم: طيب يا جماعة نعود إليكم بعد هذا الفاصل..

حسن خليل: بدي شيء تفصيلي..

سمير فرنجية: عم نحكي بفترة ما قبل الاغتيال..

فيصل القاسم: دقيقة، سأعطيك المجال لكن بعد هذا الفاصل.



[فاصل إعلاني]

المعارضة اللبنانية وغياب المشروع السياسي

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، أعود إليك سيد فرنجية في بيروت يعني تفاءل الشعب اللبناني بوجود معارضة يعني ملتفة حول نفسها إذا صح التعبير إلى ما هنالك من هذا الكلام.. لكن في الوقت نفسه يعني نسمع كلاما من محلل يحترمه الكثير من اللبنانيين مثل.. يعني نجاح وكيم يقول "ليس لدينا في لبنان معارضة وطنية يعني بالشكل المتعارف عليه، لدينا تحالفات طائفية، تحالف مسيحي درزي بدأ ينهار الآن" وقد ذهب البعض أبعد من ذلك في واقع الأمر إلى تشبيه الوضع في لبنان بما حصل في أفغانستان بعد خروج القوات السوفيتية.. يعني الكل ابتهج بخروج القوات السوفيتية لكن بعد فترة وجدنا أن المجاهدين بدؤوا يذبِّحون ويتقاتلون فيما بينهم.. يعني فيما بين بعضهم البعض وهذا قد ينسحب على لبنان، يعني المسألة بدأت شيئا فشيئا والاتهامات بدأت بين أقطاب المعارضة..

"
الانتخابات النيابية ستكون محطة أساسية لتثبيت الإنجازات التي أنجزت، والسلطة الآن هي بقايا النظام الأمني السوري الذي كان قائما بلبنان
"
         سمير فرنجية

سمير فرنجية: هو يعني لا شك أنه فيه واحد يأخذ صورة عن البلد بمجرد يطلع تصريح من هون أو تصريح من هناك بس اللي بدي أقوله أنه أولا انتقلنا بكلامنا من مستوى التخوين والشتيم اللي كان سائد بالمرحلة السابقة إلى مسألة التبادل بالسياسة إلى مسألة الاستماع إلى الرأي الآخر وأخذه بالاعتبار، نحن اللي عم بنقوله ما اكتملت صورتنا كمعارضة ولن تكتمل هذه الصورة قبل الانتخابات النيابية.. الانتخابات النيابية محطة أساسية لتثبيت الإنجازات اللي انعملت إذا ما تمت هذه الانتخابات، ما هلا السلطة هي بقايا النظام الأمني السوري اللي كان قائم بلبنان، حاليا مثلا عملية التحريض الطائفية اللي عم بنشوفها ببعض وسائل الإعلام بطلها هو وزير الداخلية السابق الأستاذ ميشيل المُر اللي فجأة اكتشف أنه ينتمي إلى الطائفة المسيحية وأنه عم بيدافع عن حقوق المسيحيين، هذا الشخص سوف ينتهي بالانتخابات المقبلة وكل هذا التحريض الطائفي هو فيه محاولة يائسة لإبقائه قيد الحياة، نحن اللي عم بنقوله المعارضة لم يكتمل بعد مشروعها بانتظار أنه تتم الانتخابات وبعد الانتخابات بيصير فيه محاسبة.

فيصل القاسم: جميل جدا، سيد حسن خليل سمعت هذا الكلام، ما نشهده الآن هو عبارة عن.. يعني يجب أن لا نبني النظرية.. نظرية أن لبنان المعارضة بدأت تتفكك والتهويل لأنه لبنان قد يكون مثل.. يعني وضع المعارضة اللبنانية كوضع المجاهدين في أفغانستان وإلى ما هنالك من هذا الكلام، ما نشهده الآن بقايا النظام الأمني السابق المعارضة.. أو مشروع المعارضة لم يكتمل بعبارة أخرى إلى ما هنالك وكل ما نسمعه من تصريحات يدخل في عملية.. في محاولة يائسة لإعادة الأمور إلى الوراء والأمور لن تعود إلى الوراء.

حسن خليل: يعني أنا ما بأعرف إلا إذا اللي بنقرأه بالجرايد..

فيصل القاسم: باختصار.

حسن خليل: كمان كلام مش صحيح.. يعني جريدة النهار عنوان بس، نواب وقوى سياسية طالبوا باعتماد القضاء، قانون الألفين ضربة للوحدة الوطنية وهادول النائب بطرس حرب والنائب منصور غانم البون وانطوان انرداوس وغسان مخيبر هذا ما بأعرف هادول معارضة ولا موالاة، بعدين مين المعارضة ما عم نفهم لأنه عم بيختلط الحابل بالنابل كما اختلط الموالاة الحابل بالنابل، تقول لي المعارضة ما عندها.. ما اكتمل برنامجها وكأنه البرنامج بدأ ولم يكتمل، يا أستاذ سمير أنا دائما وأنا فعلا عم بقولها من شخص حريص على صداقتك لأنه أنا بأعتبرك مثال لنا كلنا بالعلمانية والفكر التجددي، يعني أن أسمع سمير فرنجية يتكلم بأنه هذا لبنان يعني طوائف بدها تتعايش وغيره أنا راح أتخطى هذا الكلام بس بدي أتخطى على مشروع أنه المعارضة عندها مشروع.. متى كان عند المعارضة مشروع متكامل ولو حتى بدؤوا في مشروع ما يوحد المعارضة وأنت بتعرف عباءة البطرك وحدت قرنة شهوان والمعارضة توحدت تحت إخراج النفوذ السوري من لبنان، عند طرح أي موضوع داخلي ابتداء من الانتخابات الفرعية لملء فراغ المرحوم بكير الحلو إلى.. مرورا لأي موضوع انطرح سميه اللي كان فيه خطاب موحد للمعارضة، توحدوا فقط للمطالبة بالحرية والسيادة والاستقلال اللي أظن ما حدا معكم بيختلف معها لا من هون ولا من هون إلا المتملقين كانوا لسوريا ولكن الشارع اللبناني كله موافق على هذا الموضوع بس ما عاد بقى بدنا نحكي بموضوع النفوذ السوري، أنا بدي أحكي بالشق الداخلي ليس هناك معارضة موحدة على فكرة واحدة ولا شوفنا مرة معارضة شالت ورقة قال أنا هذا مشروعي الاقتصادي، المعارضة والموالاة في حياة الرئيس الحريري الله يرحمه كانت مستقلة نهائية بالشق الاقتصادي المالي اللي وصَّلنا إلى ما وصلنا إليه من انهيار مالي بعد الانهيار السياسي ليه؟ لأنهم كانوا معتبرين بوجود الرئيس الحريري هذا بيعرف يا أخي كيف يطلَّعنا إن طلَّعنا بنقول نحن كنا داعمينه إن ما طلَّعنا بنقول كان الحق عليه ومازال هذا الفكر دارج حتى اليوم، لا أحد لا بالمعارضة ولا بالمولاة مستعد يحط ذرة من فكره أو ينشئ فريق إلا.. أنا شاهدت وسمعتها بدينتي موجود عند التيار العوني فريق يعالج الشأن المالي، الشأن الاجتماعي، الشأن التربوي وهذا الخوف من الفريق المسيحي اليوم.. من عودة الجنرال ميشيل عون، اسمح لي أكمل هذه النقطة أنا بأقول إنه إذا كمِّلتوا بهذا الطريق سيكون هناك انتفاضة قريبة في لبنان وأنا سأكون في أول هذه الانتفاضة للدعوة إلى الانتفاضة على الطبقة السياسية التي ستكمل بارتهان الشعب اللبناني بإيجاد قانون انتخاب، أنا أتأسف أن أرى أشخاص كنت أحترمهم ومازلت أحترمهم في قرنة شهوان وأنت منهم أن تكونوا كرمال غايات انتخابية معينة وأنا بسألك إذا كنت مرشح أنت ضمن قانون ألفين أو لا هلا وبأتمنى تجاوبني إذا كنت مرشح أو لا؟ كرمال مصالح انتخابية أن تتغاضوا عن النظرة المستقبلية للبنان وتخرجوا بقانون انتخابي عصري اللي عنده 10% من أصوات الناس إلُه حق بيوصل بـ 10% من النواب ويعبر عن رأيه، مش تحالف الكتل الكبيرة هي بترجع بترتهن الشعب اللبناني ولما الكتل هايدي اللي أنتم هلا هترجعوا تألفوها هي اللي تبنت الضغط السوري بموضوع الصلاحيات الدستورية وقلتوا سوريا مارست ضغط.. لو موجود هاي التكتلات هايدي ما كان مرق هذا الموضوع.. ما كان مرق لو موجود هذه التكتلات، كل الإنفاق خارج الموازنة اللي كان غير قانوني.. ما كان مرق لو موجود هذه التكتلات كل التجاوزات الدستورية ما اتعين لها مجلس دستوري ولا اتعين مؤسسات بأي.. انهارت المؤسسات بجميعها، هذا الانهيار الشامل بلبنان بمؤسساته هي نتيجة وجود هذه التكتلات اللي أنت وقرنة شهوان أو بعض قرنة شهوان لأن جزء كبير.. أنا بأعرف إن قرنة شهوان مش موافقين معكم بعد ما غطاكم سيادة البطرك وأعطاكم التغطية السياسية إنه اتوسطوا لهم اليوم لما أوصل تقنعوا بطائفة جديدة إنه عاطينا تغطية جيدة ونعطيه نائب بشري ونائب بجزين ونائب بغيره، البطرك بيستاهل أكثر من هيك، البطرك هو اللي أساس المعارضة المسيحية اللي أوجدوا أنا بظن صاحب ضمير بيسوى إنه تكافؤه بأحسن بكثير من هيك وبأتمنى أن تخلق معارضة جديدة في لبنان قوامها التيار العوني وحزب الله لأن هادول فريقين في لبنان حتى الآن لن ينغمسوا في ملف الفساد أنت بتعرف مين بيقعد معك..

فيصل القاسم: طيب بس..

حسن خليل: بالمعارضة المسيحية والإسلامية والمتملقين الموارنة أو الشيعة أو السُنة أو الدروز جزء كبير منهم أنت بتعرف جالسين معك بكل اجتماع بقرنة شهوان ومعهم مسيحية، يدهم ملطخة بالدم ويدهم ملطخة بالفساد ويدهم ملطخة بالدولارات، كيف بترضى أنت لغاية اليوم تقعد اجتماع مع هيك أشخاص؟

فيصل القاسم: طيب جميل جدا سأعطيك المجال لكن هناك الكثير من المداخلات، نشرك من بلغاريا السيد جورج حداد، سيد جورج حداد باختصار هل دخل لبنان عهدا جديدا بعد انسحاب القوات السورية؟

جورج حداد- بلغاريا: هذا سؤال برأيي يعني ما إنه كثير صحيح..

فيصل القاسم: صحيح..

جورج حداد: لبنان من نشأته كأي بلد عربي نشأ كيان عربي تقسيمات سايكس بيكو، فهذه التقسيمات هذه من الأساس هي كيانات مرتهنة لإرادة أجنبية ولكن بعد مرور مرحلة الاستعمار التقليدي للاحتلال والانتداب اللي كان موجود في البلاد العربية بما فيها لبنان، الجماهير قدمت تضحيات كبرى للحصول على الاستقلال، من الثورة السورية العربية الكبرى في سوريا بزعامة سلطان باشا الأطرش الله يرحمه، ثورة العشرين في العراق، حركات الاستقلالية في لبنان، ثورة 1966 فلسطين، فلبنان حصل على استقلال سياسي سنة 1943، ولكن ككيان سياسي بقى مرتهن..

فيصل القاسم: طيب بس كي لا نعيد التاريخ مرة أخرى أين يتجه لبنان برأيك الآن؟ هل سيُرتهن مرة أخرى؟ هل هو في طريق الارتهان باختصار؟

جورج حداد: هذه عملية فيها تناقض، الجماهير الشعبية اللبنانية اللي عندها توجهات وطنية صادقة كانت في المعارضة أو في الموالاة تتجه نحو تعزيز استقلال لبنان وتقديم نموذج لاستقلال لبنان وبدأت هالعملية بعملية التحرير اللي تمت بأيار 2000 بزعامة المقاومة الإسلامية اللي بيقودها حزب الله واللي حاز ثقة كل الوطنيين المخلصين من مختلف الفئات والطوائف، بعد ما انسحبت.. اضطرت إسرائيل للانسحاب الصفقة الأميركية العربية اللي كانت هتنفذها سوريا في لبنان زال أساسها وبدأ العد العكسي للوجود السوري في لبنان اللي هو نتيجة تفويض من كيسنغر، فهلاَّ الانتفاضة اللي تمت بعد القتل الدنيء للشهيد رفيق الحريري اللي هو قرار أميركي بتنفيذ سوري، بعد ما قُتل الشهيد رفيق الحريري جرى هالانتفاضة من قِبل مختلف اتجاهات شعبية وحتى حزب الله اللي عنده جماهير كبرى بتأيِّده بين ما يسمى موالاة وما يسمى معارضة مانُّه بواقع الدفاع عن الوساخات والرذالات اللي كانت عم بترتكبها الأجهزة السورية في لبنان اللي كانت عما بتقطع بالشعب اللبناني ولكن بوجود قرار 15 لسنة 1959 اللي بينص على تجريد حزب الله.. تجريد المقاومة من سلاحها خلقت نوع من الالتباس، اليوم بأوساط المعارضة هناك فئات تريد استغلال إخراج السوريين لجلب وصايا أميركية وإسرائيلية للعودة إلى 17 أيار تاني وهذا الشيء مؤكد فهذه القوى لا يمكن أن نثق بأنها خرجت من جلدها أو إذا غيرت جلدها ما خرجت من هيئتها الأساسية.



السلطة والمعارضة ومستقبل لبنان

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سيد حداد، من بيروت النائب وليد عيدو، سيد عيدو سمعت هذا الكلام طلعنا يعني من تحت الدلفة لتحت المزراب إذا صح التعبير كما يقول المثل، كيف ترد؟

وليد عيدو- لبنان: الحقيقة أنا يعني سمعت حتى هذا الوقت مجموعة من المواضيع مطروحة بشكل يمكن ما فيه كثير من التصديق بينهم وسمعت الكثير من الاستنتاجات والنظريات اللي تحس إنه فيها نوع من التضارب الواضح والنقطة المركزية اللي بدنا تنبحث مش عم بنقدر نحط الأيد عليها، رحنا بنقول قانون الانتخاب ومدى إمكانية الشعب اللبناني بأنه يتعايش مع نفسه بحالة جديدة بعيدا عن التداخلات وانتهاءً بعودة إسرائيل وعودة 17 أيار، بتقديري أنا باختصار وببساطة لبنان مجموعة غير منسجمة كانت إلى فترة طويلة وتبحث دائما عن الخارج بمجموعتها، حتى نكون كثير واضحين نحن لم نؤسس دولة من سنة 1943 حتى تاريخه تأسيسا سليما، أسسنا مجموعة.. دولة طائفية كانت تحكمها المارونية السياسية حتى سنة 1990 أودت بنا إلى ما أودت، بعدها أتى حكم مدعوم.. مُسلما تقريبا مدعوم من السوريين وأدى إلى ما أدى، اليوم نحن أمام لجنة جديدة..

فيصل القاسم: طيب سيد عيدو كي لا نعيد التاريخ مرة أخرى أنت قلت أن لم يتمكن مثلا وضع اليد.. لم يتمكنوا من وضع اليد على الجرح ما هو الجرح برأيك؟

وليد عيدو:برأيي أننا نريد.. يجب أن نقيم دولة، تعلمنا من تجاربنا السابقة حيث فشلنا مرارا..

حسن خليل: أنا مش معه.. فين التفاصيل؟

وليد عيدو: لأننا لم نقم دولة ولا نعتمد مواطنية وبين..

حسن خليل: بدنا تفاصيل..

وليد عيدو:نركِّب حياتنا على أساس طائفي..

حسن خليل: بس بدي التفاصيل..

وليد عيدو:هذا الأمر سيبقى.. يفتح الباب أمامنا لتدخلات طائفية لا تنتهي، إذا لم ننته من هذا الموضوع الطائفي ببساطة..

حسن خليل: فين التفاصيل عم بيحكي.. غيَّر كلام المعارضة لاحظ ليس كلام المعارضة..

وليد عيدو: نحن نقيم دولة أو لا نقيم دولة.. هذه الدولة تركِّب هي الحماية الأساسية لعدم التدخل أما إذا بقينا..

حسن خليل: هذا دليل على عدم توحد المعارضة..

فيصل القاسم: طيب..

وليد عيدو:أما إذا بقينا حول.. لا اسمح لي أقول لك المعارضة..

حسن خليل: يعني عم بتحكي كلام غير اللي سمعناه من الأستاذ سمير يا أستاذ وليد.

وليد عيدو:المعارضة واحدة..

فيصل القاسم: والاثنان في المعارضة..

حسن خليل: لا بس عم بتسمع كلام.. أنت عم بتوافق على إنه العلة الطائفية هي الأساس وبأنك لا مش العلة الطائفية هي الأساس..

وليد عيدو:لا اسمح لي.. لا يا أستاذ اسمح لي شويه..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

وليد عيدو:أنا عم بأقول إنه فيه وضع طائفي يجب أن نتخلص منه..

حسن خليل: هو بيقول لك لا بده..

وليد عيدو:ونحن يا أستاذي..

حسن خليل: نتعايش ونبني على أساسه..

وليد عيدو: ولو كنا نحن متواجدين اليوم بأشكال طائفية ولكن تجمعنا اليوم مجموعة عناوين بعدها نبدأ بالبناء، أنا أقول معك يا أستاذ خليل إنه ليس هناك برنامج للمعارضة حتى تاريخه ولكن هذا لا يعني.. لا يعني إننا لن نقيم برنامجا للمعارضة لاحقا، لقد حققنا نوع من المؤسسات..

حسن خليل: طيب أنا كيف بدي أؤيِّدكم إذا ما بأعرف برنامجكم؟ إذا أنا كنت معارض معكم يا أستاذ وليد كيف بدي أؤيِّد بلا برنامج أنا..

وليد عيدو: بقول لك اسمح لي بس.. اسمح لي..

حسن خليل: بس تقول لي إنه انزل ع الشارع..

وليد عيدو:أنا قلت لك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

وليد عيدو:أنا عم بقولك عم تيجي معي لما بتشوف برنامجي بتيجي معي أو لا..

حسن خليل: طب وعم بتقول لي أنزل معك قبل أنا نزلتك ع الشارع شو نزلت معك ع الشارع..

وليد عيدو: أنت حر.. ما قلت لك أنت حر تبقى محل ما بدك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

وليد عيدو:طالما أنا ما دعيتك على برنامج.. اسمح لي ما تقاطعني لا بدي دقيقة..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

وليد عيدو:أنا اللي عم بقوله..

حسن خليل: يا أخي الشيطان..

فيصل القاسم: دقيقة يا سيدي دقيقة..

وليد عيدو:إنه أنا اليوم بأقدِّم نعم..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

وليد عيدو:أنا اليوم عم بأقدِّم حالي إنه عندي برنامج كان ينتهي بإخراج القوات.. يبدأ بإخراج القوات السورية التي ركَّبت نظام أمني..

فيصل القاسم: خلاص..

وليد عيدو: ثانيا أن أفكك النظام الأمني الموجود، ثالثا أدعو إلى إقامة نظام وطني غير طائفي مبني على إلغاء الطائفية السياسية وسياسة الدستور.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، هذه هي.. وصلت الفكرة، سيد فرنجية في بيروت الآن يقولون كي يبدأ اللبنانيون صفحة جديدة أو يفتحوا صفحة جديدة لابد من فتح ملفات المعارضة، المعارضة يجب.. يعني أن المعارضة اللبنانية يعني ظهرت الآن وكأن بعض أفرادها أبطال وطنيون، فيما أنت تعرف يعني الكثير منهم كانوا عبارة عن لوردات حرب كما يقولون والكثير من أياديهم ملطخة بالدماء لابد من فتح ملفات المعارضة سياسيا وماليا وإلى ما هنالك من هذا الكلام، كيف ترد؟

سمير فرنجية: أولا بدي ضروري أوضح لأنه يبدو إن كلامي ما سمعه الدكتور خليل، قانون الألفين مش نحن وضعينه وجهدنا عم بنعمله بدنا نبدله أولا..

حسن خليل: إن شاء الله.

سمير فرنجية: اثنين القانون الأفضل هو القانون اللي بيسوقوه اللبنانيين لوحدهم على قاعدة مجلس منتخب ومن خلال الحوار فيما بينهم، ثلاثة لما عم بتحكي بالعلمانية يا دكتور خليل بنفس الوقت عم بتناقض نفسك، على.. لمَّا بتقول إنه العماد عون وحزب الله ونحن نتمنى إنه الطرفين يتلاقوا حزب الله هو حركة دينية بالأساس والمقاومة الإسلامية اللي حررت الجنوب هي مقاومة اسمها مقاومة إسلامية، فما عم بأقصد أقوله تماما إن هناك أسلوب وطريق حدده اتفاق الطائف لتجاوز الطائفيين إحنا ملتزمين فيه ولكن هذا الطرح.. لما بينطرح عنوان برنامج المعارضة؟ تكلم هلا النائب عيدو وقال برنامجنا كان كذا وكذا بدي أقول له انتهى.. انتهى هذا البرنامج ب30 نيسان 2005 عم نحكي من ثلاثة أيام انتهى البرنامج مش قبل ثلاثة أيام انتهى البرنامج..

فيصل القاسم: جميل..

حسن خليل: طب شو برنامجك للربع مليون دولار؟

فيصل القاسم: طيب يا جماعة..

سمير فرنجية: أنا عم بأقول..

حسن خليل: شو برنامجك للربع مليون دولار؟

فيصل القاسم: يا جماعة الوقت يداهمنا سيد فرنجية..

سمير فرنجية: اللي عاوز أقوله..

فيصل القاسم: سيد فرنجية..

سمير فرنجية: نعم.

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا، سألت سؤال لو تكرمت أريد الجواب عليه لابد من فتح ملفات المعارضة ويجب أن لا تظهر بمظهر البطل.

سمير فرنجية: الدولة.. أولا بكل تواضع ما حدا مدِّعي إنه جاب على شارع.. الشارع ثلث الشعب اللبناني خلينا نعطي حقه لهذا الشعب هو اللي أخذ قراره بنفسه..

حسن خليل: شو ها الجواب..

سمير فرنجية: وهذا الشعب الذي أخذ قراره بنفسه هو بيعرف أولا كيف بده ينتخب الناس، اثنين على قاعدة قضاء مستقل كل الملفات تُفتح مش ملف المعارضة كل ملفات لبنان تُفتح، المسألة مش تتعلق بالمعارضة..

حسن خليل: تقبل بها الشيء أنت.. تقبل بها الشيء؟

سمير فرنجية: اللي بدي أقوله..

حسن خليل: تقبل بها الشيء هذا؟

سمير فرنجية: آه تماما..

حسن خليل: طب تقبل إنه أنت مثلا بتقول للشعب اللبناني..

سمير فرنجية: واللي بدي أقوله إن استخدام..

حسن خليل: اسمح لي أنا بس.. مش قصدي أقاطعك..

سمير فرنجية: خليني أكمل..

حسن خليل: بس بدي توضح لي نقطة..

سمير فرنجية: خليني أكمل فكرتي..

حسن خليل: أنا بدي أسألك إياها..

سمير فرنجية: تفضل.. تشرف..

حسن خليل: أنا اللي بدي أقوله إنه إذا كان أنت بتقول إنه معلش وخلي الشعب اللبناني.. طب بدي أعطيك مثل بجبال كسروان وبالمتن الشمالي، إذا أنتم دخلتم بتحالفات انتخابية..

فيصل القاسم: يا أخي يا حسن..

حسن خليل: أتت بفاسدين أنت عم بتقول لابد من محاسبتهم وخلي الشعب ينتخبهم..

سمير فرنجية: يا سيدي جاوبني على تفاصيل..

حسن خليل: إذاً بالتكتلات طلعوا..

فيصل القاسم: بس يا حسن خليل..

حسن خليل: كيف إنه الشعب يزيحهم عن المقاعد؟

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد فرنجية..

سمير فرنجية: يا سيدي عم بتحط الموضوع بمحال بترجع بترد لي إياه عايز تريد..

فيصل القاسم: بس دقيقة حسن خليل..

سمير فرنجية: المسألة ما هي هون، المسألة هي أولا الرد على شيء طُرح على لوردات الحرب إن إحنا من 1990..

حسن خليل: صح وصار عفو عام..

سمير فرنجية: فيه قانون عفو..

حسن خليل: صح..

سمير فرنجية: بعد 1990 أقيم نظامين في لبنان، نظام سياسي لا شك إنه تميز بشيء من الزبائنية ولكن نظام أمني بنى نظام ما فيه هوية في لبنان، فبطبيعة الحال إنه أي دولة بدها تيجي.. أي دولة بدها تبني بدها تبني على أنقاض هذا النظام مش مع هذا.. مش مع أبطال النظام..

حسن خليل: طب ما هذه الأنقاض..

فيصل القاسم: جميل جدا، حسن خليل دقيقة..

سمير فرنجية: فهذا النظام بتصور بديهي وهذا أمر فيه إجماع عليه بلبنان..

فيصل القاسم: معي دقيقتين..

حسن خليل: طب ما هو الأبطال هي اللي تستطيع..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر حسن خليل، بس دقيقة حسن خليل مَن المسؤول عما وصل إليه لبنان من فساد؟ أنت قلت لي قبل.. يعني مَن المسؤول مَن الذي يجب أن يُحاسَب؟ مَن الذي علم هل السوريون هم مسؤولون عن خراب لبنان وإيصاله إلى حافة الهاوية اقتصاديا معا؟

حسن خليل: يعني بكل تواضع..

فيصل القاسم: معي دقيقة ونصف..

حسن خليل: (Ok) بكل تواضع السوري قبل ما يدخل لبنان في 1990 فعلا دخل وصار عنده وصاية لبنانية، أنت أظن سوري طيب يعني السوري بيعرف غير الليرة السورية كان؟ لبنان علمه إيش يعني مليون دولار، لبنان علمه إيش يعني خليوي، لبنان علمه إيش يعني كهرباء، لبنان علمه إيش يعني مجالس لبنان، علمه إيش يعني تعاهدات ومقاولات، لبنان علمه إيش يعني سندات خزينة..

فيصل القاسم: يعني علموه الفساد قصدك..

حسن خليل: علموه بالجملة وتشاركوا..

فيصل القاسم: يعني السوري كان فاسد بالمفَرَّق؟

حسن خليل: لا بس كان السعر.. كان السعر بيختلف، حتى السياسي اللبنانية قبل يعني 1990 كان تشتري سياسة لبنان بـ10، 15 ألف ليرة جاءت الفترة.. هذا اللي بيقول لي اتفاق الطائف عفا عن جرام الحرب طب مَن يحاسب عن جرائم السلم؟ مَن يحاسب عن أربعين مليار دولار منه 22 مليار دولار فوائد على الدين العام؟ مَن يحاسب على 8 مليار دولار كهرباء؟ الشق السوري منه والنظام الأمني المافياتي أخذناه وطلع وإذا صح ّ لنا نحاسبه إن شاء الله نحاسبه، الشق اللبناني منه اللي جزء منه مسؤول قاعد معه بقرنة شهوان يدَّعِي إنه هو عرَّاب الإصلاح ويدعي إنه هو اليوم عنده برنامج إصلاحي شامل ويندد بالنظام الأمني..

سمير فرنجية: ما فيه حدا بقرنة شهوان باثنين مليون ما فيه حدا كان بسنة 1990..

حسن خليل: هذا هو اللي عما تقول لي سينتج قانون 2000..

سمير فرنجية: لا.. لا..

حسن خليل: يا أستاذ اسمح لي قانون الـ2000..

سمير فرنجية: أرجوك..

حسن خليل: يا أستاذ سمير..

سمير فرنجية: أرجوك ما تضلل الناس يا دكتور خليل..

حسن خليل: قانون الـ 2000سيعيد إنتاج هؤلاء الفاسدين..

سمير فرنجية: ما تضلل الناس ما فيه حدا بقرنة شهوان كان بالحكم..

حسن خليل: نعم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سمير فرنجية: ما حدا كان بالحكم، من 1990 لليوم ما حدا من أعضاء قرنة شهوان كان مشارك في هذه الصفقة..

حسن خليل: أنا ما عم بحكي عن قرنة شهوان أنا عم بحكي المعارضة.. أنا عم بحكي معارضة..

سمير فرنجية: أنت..

حسن خليل: لقاء البريستول يا أستاذ سمير..

سمير فرنجية: الدكتور خليل..

حسن خليل: لقاء البريستول اللي بينضم الفاسدين اللي بتقعدوا معهم ولا لا؟

سمير فرنجية: كل.. لا خلينا حتى نوضح الأمور..

حسن خليل: ودعوتهم للانضمام للقاء بريستول ولا لا؟

سمير فرنجية: خليني أجاوب على الموضوع..

فيصل القاسم: بس دقيقة حسن خليل..

سمير فرنجية: خليني أجاوب على الموضوع..

فيصل القاسم: سيد فرنجية الكلمة الأخيرة لك.. الكلمة الأخيرة لك سيد فرنجية.

سمير فرنجية: طب شرِّف.

فيصل القاسم: الكلمة الأخيرة لك، كيف ترد على إنه يجب أن يحاسب هؤلاء.. صحيح أن السوريين أفسدوا لكن الطبقة اللبنانية..

حسن خليل: بالمشاركة..

فيصل القاسم: هي التي علمتهم الفساد بالجملة كيف ترد؟ الكلمة الأخيرة لك.

سمير فرنجية: هذا كلام غير صحيح السلطة هي المسؤولة والسلطة في لبنان كانت سلطة سورية أما ممثلين هذه السلطة السورية..

حسن خليل: طب ما أنتم كنتم سلطة أنتم قبل 1998 قبل ما الرئيس لحود كنتم سلطة يا سيدي..

سمير فرنجية: اسمعني شويه.. اسمعني شويه هذه السلطة السورية لديها ممثلين في لبنان، مسؤولين لا شك بس اللي بينقال إنه لبنان أفسد النظام الأمني السوري هذا كلام غير دقيق وأرجو التمييز..

حسن خليل: أنا قلت المشاركة..

سمير فرنجية: أرجو التمييز..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر..

حسن خليل: أنا قلت المشاركة يا أستاذ سمير أنا قلت تشاركوا مع..

فيصل القاسم: يا جماعة..

سمير فرنجية: أرجو التمييز..

فيصل القاسم: يا جماعة مشاهدينا الكرام لم يبق لنا للأسف الشديد..

سمير فرنجية: أرجو..

فيصل القاسم: لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد سمير فرنجية في بيروت والدكتور حسن خليل هنا في الأستوديو، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء.