- تداعيات انتفاضة المليون بلبنان
- التدخل الخارجي في المظاهرات العربية

- مدى التشابه بين ما حدث بلبنان وفنزويلا

- مدى احترام أميركا لرغبات الشعوب

- الانتفاضة اللبنانية واتهامات موجهة لأميركا


فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، هل ذهب ما يسمي بانتفاضة الاستقلال اللبنانية أدراج الرياح بعد الانتفاضة المليونية التي خرجت اليوم تأييدا لسوريا والقوى الوطنية الرافضة للتدخل الأجنبي؟ ألم تتبخر ثورة الأَرْزْ المزعومة؟ يتساءل أحدهم إن من يسميها انتفاضة الأَرْز أو الاستقلال يعاني إما من خلل عقلي أو أنه ساذج يقول كاتب لبناني، أين تواري منتفضو الأيام الماضية؟ هل فكر المُطبِّلون لمظاهرات الشباب اللبناني بالقوى التي وقفت وراء ثورات جورجيا وأوكرانيا وصربيا المزعومة؟ هل كان المنتفضون أكثر من أحجار شطرنج في أيدي قوات الهيمنة العالمية؟ ألم تؤكد الصحف الغربية أن ما يسمي بالانتفاضات الشعبية ليست أكثر من ثورات مسبقة الصنع أو مدفوعة الثمن تم تدبيرها في أروقة الاستخبارات الأميركية أو في السفارات؟ متى كانت أميركا تناصر قضايا الشعوب؟ يتساءل أحدهم، فلو كان الأميركيون يحترمون رغبات الجماهير لاستجابوا إلى المظاهرات المليونية التي شجبت غزوهم للعراق في عقر العواصم الغربية، ما هذا النفاق؟ يتساءل آخر، كيف نصدق الدعم الأميركي للمظاهرات اللبنانية والأوكرانية والجورجية إذاً؟ هل تريد أميركا نشر الحرية في العالم وتشجيع المنتفضين أم أنها تستخدم آمال الحالمين بالحرية لتحقيق أهدافها في أنحاء العالم؟ لماذا يتناسى المصفقون لما يسمي بانتفاضة الأَرْز المؤامرة الأميركية المفضوحة لإسقاط الرئيس الفنزويلي شافيز الذي كانت حناجر الملايين من شعبه تهتف باسمه؟ أليس حريا بالجماهير العربية أن تضع ألف إشارة استفهام حول أي هَبَّة شعبية تباركها أميركا وفرنسا كما فعل الشعب اللبناني اليوم؟ يتساءل أحدهم، خاصة إذا ما علمنا أن بعض المسؤولين الأميركيين والفرنسيين كانوا في لبنان وقت خروج المظاهرات السابقة، أليس من حق الجميع أن يتساءلوا كيف كان وليد جنبلاط مثلا يُسْتقبَل قبل أسابيع في فرنسا والفاتيكان المعروف ببراعته في تحريك الشعوب وتأليبها لصالح قوى الهيمنة؟ يتساءل آخر، لكن في المقابل لماذا لا نقول أن الشعوب العربية دخلت نادي الشعوب الحية بعد ربيع بيروت؟ أليس حريا بالجميع أن يحذو حذو اللبنانيين ويستفيدوا من هذه الفرصة التاريخية لبلوغ الحرية والديمقراطية؟ ألا يمثل المثال اللبناني والمصري هذه الأيام إرهاصات ما هو آتٍ وأن الليلة لن تكون كالبارحة؟ أليست أوكرانيا صاحبة الفضل في نشر الثورات الملونة؟ ألا تحمل رياح التغيير الشرق أوسطية من ثورة الإصبع البنفسجي في العراق إلى ثورة الأَرْزْ في لبنان شذى عام 1989 الشرق أوروبية التي أزاحت حائط برلين وكسرت أغلال الشعوب؟ إن ربيع العرب حين يُزهر في بيروت إنما يعلن أوان الورد في بقية العواصم العربية يقول آخر، ما العيب في أن تتقاطع هبات الشعوب العربية مع الدعوات الأميركية لدَمَقْرَطَة المنطقة وتخليصها من الإرث الاستبدادي؟ هل نرفض التحرر لمجرد أن أميركا تنادي به؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على القيادي البعثي أحمد النجداوي وعلى الكاتب والسياسي العراقي محمد الموسوي نبدأ النقاش بعد الفاصل.



[فاصل إعلاني]

تداعيات انتفاضة المليون بلبنان

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تكون الانتفاضة اللبنانية فاتحة عصر الانتفاضات الشعبية في العالم العربي؟ النتيجة حتى الآن 44.9% لا يعتقدون أنها ستكون عصر أو فاتحة عصر الانتفاضات أو عفوا الذين يعتقدون 44%، 55.1% لا يعتقدون، بإمكانكم التصويت على رقم الهاتف من داخل دولة قطر 9001000 من جميع إنحاء العالم 009749001900 النتيجة مختلفة 64% نعم 36% لا. سيد الموسوي في البداية يعني قبل أسابيع يعني قبل أيام قليلة في واقع الأمر أثارت انتفاضات الطلاب في لبنان فضول الكثيرين في العالم العربي واعتقدوا أنها يعني هي رمز التحرر ورمز الحرية ورمز الديمقراطية وربيع بيروت وثورة الأَرْزْ والاستقلال وكل هذه الصفات التي سمعناها في الصحافة، اليوم خرجت انتفاضة مليونية معاكسة تماما في هذه الحالة يعني البعض بدأ يتساءل هل تَجُبّ هذه الثورة اليوم ما قبلها خاصة وأنها كانت يعني انتفاضة مليونية بحق وحقيق كما يقول اللبنانيون؟

"
الانتفاضة المليونية التي خرجت تأييدا لسوريا والقوى الوطنية الرافضة للتدخل الأجنبي هي امتداد لانتفاضة الأَرْزْ التي اثبت الشعب اللبناني فيها أنه شعب حي كبقية الشعوب العربية
"
      محمد الموسوي

محمد حسن الموسوي- كاتب وسياسي عراقي: بسم الله الرحمن الرحيم {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ} صدق الله العلي العظيم، أنا لا أجد هناك أي تناقض بين الانتفاضتين إذا صح التعبير وفي اعتقادي أن ما رأيناه اليوم هو أول الغيث وهو تكملة للانتفاضة، انتفاضة الأَرْزْ الانتفاضة الطلابية الرائعة التي حقيقة جعلتنا نُعيد الأمل في أن الشعوب العربية شعوب حيَّة وأن حاولت أن تُنَوَّم هذه الشعوب من قبل الأنظمة الديكتاتورية والأحزاب التقليدية الكلاسيكية، الشعوب العربية ثبتت في العراق وفي لبنان وستثبت إن شاء الله بعد أيام قلائل في سوريا وفي مصر أنها شعوب حية، شعوب بدأت تبادر هنا أريد أن أقول إن الانتفاضة أنت سميتها الانتفاضة اليوم هي ما حدث اليوم هو أن الشارع اللبناني الشارع العربي في لبنان عاد ثانية ومسك أيضا زمام الأمور أي أنه بادر، المبادرات أيام كانت أيام زمان كانت بيد الأنظمة الديكتاتورية بيد الأحزاب الرديفة للأنظمة الديكتاتورية بيد القوميين والبعثيين والآخرين أولئك الذين سمحوا لأنفسهم أن يكونوا أدوات قمع بيد الأنظمة بل أن أكثر من ذلك من يراهم أنهم تحولوا إلى ماسحي أحذية الأنظمة الديكتاتورية ماسحي أحذية الطغاة هؤلاء الذين ملؤوا الشارع العربي منذ خمسين عاما شعارات وزهيق وخطب رنانة وكلمات طَنَّابة لم يفلحوا في أن يجدوا أي حلول، ما حدث اليوم في هذه الانتفاضة هو امتداد لانتفاضة الأَرْزْ امتداد لانتفاضة الشعب اللبناني التي أثبت فيها أنه شعب حي كبقية الشعوب العربية.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة واحدة كيف امتداد يعني حدِّث العاقل أنت بتعرف المثل مش لازم نكمل، يعني كيف امتداد؟

محمد حسن الموسوي [متابعاً]: دكتور فيصل اسمح لي..

فيصل القاسم: هذه الانتفاضة بس دقيقة هذه الانتفاضة جاءت ردا معاكسا لما سُمي بانتفاضة الأَرْزْ وبانتفاضة الاستقلال وهناك من يقول بأنها جَبَّتها تماما قضت عليها تماما وأن المتظاهرين السابقين تواروا خجلا وبعضهم هرب إلى أوروبا وإلى ما هنالك وإذا أخذت بعين الاعتبار تصريحات الذين كانت أصواتهم عالية جدا في الأسابيع الماضية كلهم اختفوا وبدؤوا يعني يخافون على أنفسهم، هذه هي المظاهرة الحقيقية مظاهرة التمسك بالحقوق الوطنية وليس الصراخ من أجل يعني تلبية رغبات القادمة عبر الحدود..

محمد حسن الموسوي: بغض النظر عما تفضلت به بغض النظر عن اصطفافات السياسية والأجندة السياسية التي تقف وراء هذه المظاهرة اليوم، المظاهرة المليونية وليست مظاهرة الآلاف بل مظاهرة كانت مليونية بمعنى الكلمة بغض النظر عن الدوافع السياسية التي تقف وراء هذه المظاهرة أثبت الشعب اللبناني من جديد أنه صاحب المبادرة حينما قلت إنها امتداد لانتفاضة الأَرْزْ أعني أن الشعب في لبنان هو الذي بدأ يبادر، كل ما هنالك هناك اختلاف في وجهات النظر هنالك جماعة مع القرار الدولي مع العامل الدولي الممثل في القرار 1559 وهناك جماعات أخرى ضد هذا القرار هذا هو حراك سياسي، معنى ذلك أن الشعب اللبناني الشعب العربي بدأ يتحرك مرة يخرج طبعا، بالمناسبة هذه الجماهير التي رأيناها اليوم هي نفس الجماهير التي شيعت الشهيد الحريري هي نفس الجماهير التي وقفت في ساحة الشهداء واعتصمت وهي نفس الجماهير التي تواصل حراكها السياسي، المهم أن الشارع العربي كما تحرك في العراق بثورة الإصبع البنفسجي وتحدَّى الإرهاب وتحدَّى البعثيين والقومتشيين والإسلامويين والظلاميين والرجعيين كل هؤلاء وتحدى الأنظمة الإرهابية أقول إن الشارع العربي في لبنان بدأ يبادر سواء كانت مبادرته مع القرار 1559 أو كانت المبادرة ضد القرار 1559 المبادرة هي الأساس، كانت الشعوب العربية مُنوَّمة من قبل أجهزة المخابرات التي رأيناها في لبنان ومنظمات حزب البعث والمنظمات القومية والمنظمات الأخرى التي سمحت لنفسها أن تفقد رسالتها الحزبية النبيلة في أن تقود الجماهير إلى قيام نظام ديمقراطي ليبرالي سمحت لأنفسها أن تتحول إلى أداة بيدي الأنظمة الديكتاتورية حتى تحولت القيادات الحزبية لهذه الأحزاب كما قلت قبل قليل إلى مسَّاحين لأحذية الديكتاتوريين.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا، سمعت هذا الكلام سيد نجداوي يعني هناك من يقول يعني سمعنا كتابات تقول بأن شمس العراق تسطع على لبنان وأنه كما سمعنا من الأخ أن يعني ما يسمى بانتفاضة بيروت أو لبنان ستمتد إلى الكثير من العواصم العربية هل هو حلم هل هو ماذا؟

محمد حسن الموسوي: إن شاء الله.

فيصل القاسم: يقول لك إن شاء الله.

محمد حسن الموسوي: قريبا.

أحمد النجداوي- قيادي بعثي: أولا قبل كل شيء الحقيقة أنا أشكر الجزيرة على هذا المنبر اللي دائما بتقدم فيه أصحاب الفكر في عالمنا العربي ليتولوا قيادة الجماهير بالحوار الهادئ وليس بالطريقة اللي الأخ عم بيتحدث فيها، الأخ عم بيتحدث كله تَهجُّم وكله على النِعال يعني إحنا شعب بس فكرنا على النِعال أنا باعتقد إنه هذا النزول بهذا المستوى من الحوار ومن الحديث هو يستحق الاستنكار من أي مواطن سواء كان من العراق من الأردن من لبنان من أي مكان.

فيصل القاسم: جميل.

أحمد النجداوي: المسألة الأخرى التي أريد أن أتحدث فيها ابتداء هو أنني هذا اليوم هو يوم الثامن من آذار وهذا اليوم تاريخي في تاريخ الأمة العربية ليس فقط بمناسبة ذكرى الثورة العربية الكبرى وليس أيضا لأنه مجرد يوم من أيام السنة أو من أيام الأشهر إلا أنه كذلك هذا ذكرى عزيزة على قلب كل الجماهير العربية، ذكرى ثورة الثامن من آذار وأتوجه بهذه المناسبة لتهنئة وتحية شعبنا العربي في سوريا الذي يتحمل الآن كل هذه الغطرسة الأميركية وكما أهنئ القيادة الشابة السورية ممثلة بالرئيس بشار الأسد الذي استطاع في خضم هذه الألغام.. حقول هذه الألغام أن يتخذ موقفا متوازنا قطع الطريق على كثير من المؤامرات أو المتآمرين على لبنان وعلى سوريا، الرد الذي كان هذا اليوم في لبنان وعلى لسان الشيخ حسن نصر الله هو ردٌّ يكفي لقطع الألسن ألسن كل المفترين على الحركة الثورية الحركة العربية برغم كل الصعاب وبرغم كل المؤامرات برغم التأليب والتحريض ضد شعبنا في سوريا وشعبنا في لبنان، القول إن هذه الشمس تسطع الآن من العراق على.. شمس العراق يا دوب تسطع على العراق ومش ساطع على العراق لأنه القوات الاحتلال الأميركية الغازية وبساتير الأميركان اللي بيتحدث الأخ عن البساتير والكنادر بساتير الأميركان عم تدعس على رقاب شعبنا في العراق وإذا كان الأخ بيحكي عن المبادرات الشعبية فليتكلم.. فليخاطب جماعته بدون ذكر الجهات يخاطب جماعته ليعطوا للشعب العراقي حرية لشعب الفلُّوجة حرية لشعب الرمادي حرية لشعب الموصل يعطوا حرية لهؤلاء ليعبروا عن أنفسهم، هذا الحكي والحديث عن المبادات وإنه الشعب اللبناني، الشعب اللبناني طول عمره مبادر ولا يحتاج لأحد أن يستفزه مما يقوله الأخ، الشعب اللبناني طول عمره مبادر وهو مهد الحضارة، الحضارة الفينيقية الحضارة العربية في لبنان أعطت الكتابة الأولى بتاريخ المنطقة وبتاريخ الأمة العربية..

فيصل القاسم: جميل، جميل.

أحمد النجداوي: هذا يا سيدي من حيث المبدأ نحن مع الانتفاضات من حيث المبدأ أنا على الأقل أقول بلساني أنا مع الانتفاضات الشعبية طلابية شعبية جماهيرية أنا مع هذه الانتفاضات إذا كانت تنسجم وتتماشى مع طموحات جماهير الشعب العربي وليس بالطريقة الأوكرانية أو الجورجية أو كل غير ذلك.

فيصل القاسم: أو الصربية.

"
اتهم بعض الزعامات اللبنانية بالتواطؤ مع مخططات الإدارة الأميركية ولذلك أرسلوا لهم ساترفيلد
"
       أحمد النجداوي

أحمد النجداوي: لأنه عم بيرسموا في أميركا الجنوبية بيرسموا في تشيلي كانوا عملوا شيء أيضا هذه الانتفاضة.. هذا ما يسمونه بالانتفاضات هم في واقع الأمر عم بيشتروا هؤلاء الناس، بعضهم مدفوعا بحسن النية أنا لا أتهم أحد بعضهم مدفوعا بحسن النية والبعض الآخر مُضَلل أيضا ومُغَرر به ويماشي والبعض وجاءت قضية مقتل المرحوم الشهيد الحريري لتستقطب ناس كثير من حيث لا.. يعني تعاطفا مع قضية هذا الرجل وقضية لبنان ممثلة.. البعض الآخر لا بعض الزعامات اللبناني أنا أتهم بعض الزعامات اللبنانية مُشتراة ومُشاركة وضالعة ومُتواطئة مع مخططات الإدارة الأميركية ولذلك نراهم أرسلوا لهم..

فيصل القاسم: ساترفيلد.

أحمد النجداوي: القائد الميداني..

فيصل القاسم: الميداني كما سماه حسن نصر الله.

أحمد النجداوي: كما سماه حسن نصر الله.

فيصل القاسم: ساترفيلد، قصدك معاون وزير الخارجية الأميركي.

أحمد النجداوي: ساترفيلد، بكل أسف أن الرئيس جاك شيراك وقع في الشَرَك بحكم حبه للبنان مثل ما قال الشيخ حسن نصر الله لكن في واقع الأمر أنها تبقى الأحلام الاستعمارية بكل أسف نحن ما كدنا ننسى لغاية الآن الممارسات الفرنسية سواء بالجزائر أو بغير الجزائر من الأقطار العربية وحتى في حرب السويس، حرب 1956 لم ليس ما نسيناها ولكننا تغاضينا عن كثير وقلنا بأن هذه الممارسات الفرنسية كانت من أحزاب أخرى فسكتنا وسكتنا على كل ما جرى من فرنسا في السنتين الأخيرات، أما أن يَتَنَطَّح الرئيس شيراك ويزور لبنان ومن خلف ظهر قيادات لبنان الرسمية ولا يجتمع بأحد منها أنا باعتقد أنه هذه ليست أكثر من عقلية استعمارية واستعادة للأحلام الاستعمارية أربأ بالرئيس شيراك أن يقع في هذا المأزق.



التدخل الخارجي في المظاهرات العربية

فيصل القاسم: طيب جميل جدا سمعت هذا الكلام سيد سمعت هذا الكلام وهناك يعني في واقع الأمر وصلت أكثر من مرة يعني نحن يجب أن لا ننساق وراء هذه الدعوات، يعني تحدث الأستاذ عن أكثر من تظاهرة ويبدوا أن كل هذه التظاهرات لم تكن مدفوعة بحسن نية كانت هناك يعني مطامع خارجية، أيادٍ خارجية تحركها لمصلحة لا علاقة لها بالشعوب يعني إذا أخذت فرنسا وهذا نُشر في الكثير من المواقع أنه الفرنسيون القضية بأكملها تتعلق بعقود من نفط سورية كان هناك مطروح بعض العقود النفط السورية فلم تحصل فرنسا على حصتها من هذه العقود فبدأت تتحدث عن الحرية والديمقراطية في الشرق الأوسط وبآخر النهار هي كلها عملية تجارية وبزنس فرنسي كيف ترد؟

محمد حسن الموسوي: دكتور أسمح لي بداية أتشكر منك شخصيا دكتور فيصل القاسم أنك جمعت بيني وبين الأستاذ، الأستاذ هو يعني بسنّ والدي وأحترمه وأعتز به فهو من جيل سياسي أدمن الشعارات وما تفضل به مع احترامي..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: لا يا أخي مش شعارات...

محمد حسن الموسوي [متابعاً]: لا تقاطعني أنا ما قاطعتك لا تقاطعني ألتزم بأدب الحوار أنا لم أقاطعك...

أحمد النجداوي: أنا ما قاطعتك أنت بدأت بالهجوم...

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد حسن الموسوي: هذا من وقتي دكتور فيصل هذا أخذا من عندي من وقتي ما أريده يقاطعني..

فيصل القاسم: تفضل

محمد حسن الموسوي: المهم أولا ما تفضل به هو شعارات يعني إحنا أنا كرَّشت ملعتها يعني إحنا سمعنا هذا الحديث من خمسين سنة مجرد شعارات فارغة لا تحتوي على أي مضمون مجرد عملية تخوين وتخدير للشعوب العربية، فبالتالي هو يتحدث عن ذكرى ثورة عربية وثورة انتفاضة آذار، ما يزال الرجل أسير الماضي ما يزال الرجل.. لا يملك الشجاعة على أنه يقول إنه وصل ليس هو شخصيا وإنما الأفكار التي يحملها وصلت حد الجمود أنها أفكار أصبحت (Expired) مالها انتهت يعني (Time is it up)انتهى وقتها.

فيصل القاسم: بالظبط.

محمد حسن الموسوي: بالظبط الرجل لا يزال يتمسك بشعار الثورة الكبرى ثمانية شباط تسعة أيلول..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: أخي لولا الثورة العربية الكبرى العراق ما كانتش له دولة..

محمد حسن الموسوي: عزيزي لا تقاطعني أرجوك دكتور هذا من وقتي

فيصل القاسم: بس دقيقة

أحمد النجداوي: سايكس بيكو عملت له دولة..

محمد حسن الموسوي [متابعاً]: ثم أن حديثه جملة وتفصيلا هو عبارة عن حديث كاذب وأقولها أمامه حديث كاذب..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: أرجو أن يسحب كلمته وإلا أنا سأرد عليه بما هو أقذر من هذا الكلام..

فيصل القاسم: بس دقيقة، يا جماعة بدون كلمات الله يخلينا نلتزم بقواعد الحوار..

محمد حسن الموسوي: أسمع أعطيك دليل على الأفكار..

أحمد النجداوي: لا أن يحترم هذا البرنامج لا كاذب ما أسمح لك تحكي..

محمد حسن الموسوي: أنا سيدي أنا أقصد أفكارك..

أحمد النجداوي: تفترى على أمتك إنت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد حسن الموسوي: اسمح لي تحدث السيد قال قولا أثبت لك ما قلته قال السيد قولا أنه مع الانتفاضات العربية إذا كانت تلك الانتفاضات ماذا؟ تضمن مصالح الشعوب العربية، السيد الذي يجلس أمامك وقف ضد انتفاضة الشعب العراقي عام 1991.. خلينني أكمل..

فيصل القاسم: جميل جدا سأعطيك المجال لكن يا جماعة لكن الوقت يداهمنا بعد موجز للأنباء من غرفة الأخبار إلى اللقاء.

[موجز الأنباء]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تكون الانتفاضة اللبنانية فاتحة عصر الانتفاضات الشعبية في العالم العربي؟ عدد المصوتين ألف تسعمائة وأربعة وأربعين 44.9% نعم 55.1% لا، بإمكانكم التصويت أيضا عبر الهاتف من داخل قطر على الرقم 9001000 من جميع أنحاء العالم 009749001900 النتيجة مختلفة نعم 55% لا 45%، سيد موسوي تفضل قاطعتك قبل الأخبار وكنا نتحدث عن أن لا ننساق وننجر وراء هذه الانتفاضات المزعومة لأنها في نهاية المطاف يعني ليست انتفاضات شعبية حقيقية بل تديرها أجهزة في السفارات وقادة ميدانيون كما أشار لهم حسن نصر الله اليوم يعني ساترفيلد.

محمد حسن الموسوي: مع احترامي للسيد حسن نصر الله هذا الرجل الوطني الذي أكن له كل احترام على الرغم من هفوته وشطحته معنا نحن العراقيون حينما دعا إلى المصالحة مع النظام الدموي نظام المقابر الجماعية مع احترامي له يعني وتقديري لمقامه أعتقد أن هذا الطرح طرح المفلسين، طرح من لا يملك حقيقة أي فعل وإرادة سياسية السيد هنا المحترم دعني فقط..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة مَن هو طرح المفلسين؟

محمد حسن الموسوي: هذا الطرح الذي يزعم..

فيصل القاسم: طرح اللي بيطلَِع مليونين شخص بلبنان..

محمد حسن الموسوي: لا أنا لم أقصد أسمح لي أنا أقصد..

فيصل القاسم: مفلس هذا؟

محمد حسن الموسوي: أنا أقصد طرح أولئك الذين يزعمون أن هذه الانتفاضات انتفاضات تقف وراءها دوائر أجنبية هذا زعم هذا ترجيف وتجديف هذا، هذه الشعوب التي نراها الآن أولا هذا احتقار للشعب العربي احتقار للشعب اللبناني واحتقار للشعب العراقي وقبل قليل سمعنا مَن يمتدح الشعوب العربية يعود ثانية ويقول أنه مع إرادة الشعوب ومع الانتفاضات إذا كانت تلك الانتفاضات تمثل إرادة الشعوب على عيني وعلى رأسي هذا الحديث، أسأل السيد وأسال حزبه المبارك لماذا وقفتم موقفا سلبيا من انتفاضة 1991 هذا واحد، ثانيا السيد هنا يزعم أنه، بدأ حديثه يبارك رئيس غير شرعي بدأ حديثه يبارك لحاكم لم يصل إلى دفة الحكم بصناديق الاقتراع..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: مين الرئيس غير الشرعي بس بالله؟

محمد حسن الموسوي: بشار..

أحمد النجداوي: رئيس غير شرعي؟

محمد حسن الموسوي: بشار غير شرعي.

أحمد النجداوي: شيء حلو.

محمد حسن الموسوي: بشار بس أنا مو سوري، بشار ورث الحكم وراثة وهذه بدعة في أنظمة الدول..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بس أسألك سؤال.

محمد حسن الموسوي: قبل أن تسألني دعني أتمم قبل أن تسألني..

أحمد النجداوي: بوش.. الحكم وراثي..

محمد حسن الموسوي: القضية الثالثة أسمح لي قبل أنا لم أقاطعكم القضية الثالثة السيد كما ذكرت هنا يمجد حاكم طاغية يمجد حاكم وصل إلى دفة الحكم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب نحن موضوعنا الانتفاضات الشعبية الآن..

محمد حسن الموسوي: مو هذا..

فيصل القاسم: جاوبني على موضوع الانتفاضات الشعبية، أنا أسألك سؤال صحيفة الغارديان كي نبقى في صلب الموضوع صحيفة الغارديان أنت جاي من بريطانيا، قالت بالحرف الواحد على أوكرانيا أنه لا يجب الظن أن من يلوح بالأعلام البرتقالية في العاصمة الأوكرانية كييف يُمثل المشاعر الأوكرانية الأصلية أو الأصيلة والمقالة التي عنوانها حملة لنشر الفوضى في كييف وصفت الأحداث على أنها اختراع وتمرين متطور ومخطط له ببراعة ليعكس الطابع الغربي والتسويق الجماعي وفي نفس الإطار قالت يعني وصفت الجريدة المسلسل برمته على أنه انقلاب، انقلاب خططت له وكالة المخابرات المركزية في العالم الثالث من أيام الحرب الباردة هذا من جهة وبالتالي إن ما حدث في لبنان لا يمت للديمقراطية بصلة على الانتفاضة الأولى من حيث الشكل وهو شكل أشبه بما يسمي بمسرح الدمى فالمظاهرات والتجمعات التي حدثت في بيروت لم تخرج مستندة على الديمقراطية كما يقال وإنما خرجت مستندة على قوى دولية وأولها الولايات المتحدة وفرنسا جاوبني على هذا الكلام وما تحكي لي كلام عام؟

محمد حسن الموسوي: يا دكتور فيصل القاسم هي نفسها الغارديان نفسها أولا شنو هية نصوص مقدسة هو حديث صحفي مثلي مثلك ومثل الآخرين ما يكتب هذا الموضوع مالتنا يساوي يعني (Make His Comment) على ها الشيئين يرجع كاتب آخر وبجنب الصفحة اللي إنت ما جبتها رأي آخر يمجد بانتفاضة الشعب اللبناني.

فيصل القاسم: طيب ما هو الرأي الآخر؟

محمد حسن الموسوي: يمجد.. يعتقدون أنه هذا الرأي الآخر الذي عبر عنه اليوم الرئيس جورج بوش حينما قال إن الديمقراطية في خطابه اليوم أمام مركز الدفاع الوطني قال إن الديمقراطية طرقت أبواب لبنان ولا شك أنها ستطرق أبواب الدول الجارة، نفس الديمقراطية التي جاءت والتي تأثرت بشمس انتخابات العراق بشمس الثورة البنفسجية في العراق سوف تسطع أيضا على الشعوب العربية الأخرى، فهذا الحكي هذا حكي جرائد علينا أن نعتقد بإرادة الشعوب، الشعوب تعالى أقول لك الشعوب العربية ليست شعوب أقل من الشعوب الأفريقية أو الأسيوية أو الأوروبية الشرقية أولا شوف الشعوب العربية أعطيك أدلة على أنها قادرة على إحداث انتفاضات بدون وجود وازع خارجي بدون وجود السفير ساترفيلد أو ما أعرف من هو اللي يقولون عليه بعض المفلسين أولا أعطيك أمثلة العراقيين بثورة العشرين بادروا وأقاموا انتفاضات..

أحمد النجداوي: يعني.. كلمة المفلسين

محمد حسن الموسوي: لم أقاطعك يا سيدي خليني أكمل..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

محمد حسن الموسوي: هاي قضية القضية الشعب العراقي قبل ثمانين سنة أكثر من ثمانين سنة بادر وكانت ثورة العشرين وقبلها ثورة النجف هل كانت مخابرات أميركية أم كانت مخابرات فرنسية؟ أما أكو جاي شيراك وأجي حرض اللبنانيين ماكو هاي قضية، قضية ثانية الدول العربية أصلا الدول العربية، الشعوب العربية أنجزت استقلالها قبل كثير من الشعوب في المنطقة..

أحمد النجداوي: رجاء الشعب العربي مش الشعوب العربية..

محمد حسن الموسوي: هاي وجهة نظرك أنت زين أنا أحترمها الدليل الثالث أن الشعوب العربية قدمت في سبيل الانتفاضات في سبيل الثورات في سبيل الانعتاق ونيل الحكم الديمقراطي والليبرالي قدمت شهداء أكثر من حتى الدول الأوروبية ذاتها، يجيني واحد يقول لي والله الشعب العربي الآن في لبنان أو العراق مُغرر به وأنه هاي الانتخابات كذب وأنه هاي ثورة الأَرْزْ كذب.

أحمد النجداوي: لأنه الشعب مغرر به..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد حسن الموسوي: وأنه اكو ناس تحمل أجندة خفية تحركها يا أخي هذا احتقار للشعب العربي كفاكم احتقارا للشعوب العربية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جدا، سيد نجداوي أريد أن تجيب بشكل (Streat) إنها ثورة مخملية على الطريقة الأوكرانية ستضرب مثلا يحتذي لمنطقة الشرق الأوسط برمتها، ثانيا رياح التغيير الشرق أوسطية من ثورة الإصبع البنفسجي إلى ثورة شجرة الأَرْزْ تحمل شذى عام 1989 الشرق أوروبية التي أزاحت حائط برلين وكسرت أغلال الشعوب هكذا يجب أن يُنظر إلى انتفاضة لبنان ويجب أن لا تصور هذه الانتفاضة التي خرج الآلاف من أجلها على أنها يعني مؤامرة فرنسية أو أميركية أنت تُقَزِّم الشعوب العربية؟

أحمد النجداوي: لا نحن لا نُقَزِّم الشعب العربي..

فيصل القاسم: (Streat)

أحمد النجداوي: في كل الأقطار العربية بالعكس نحن نعظِّم الشعب العربي في الأقطار العربية لكن نقزم..

محمد حسن الموسوي [مقاطعاً]: بدليل قبل شوية تكلمت عن الشعب العراقي، الشعب العراقي يستأهل اللي يحدث به..

أحمد النجداوي: أعداء الشعب العربي أنا ما قاطعتك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد حسن الموسوي: أنت قاطعتني فاسمح لي أقاطعك سياسة المثل قاطعني أقاطعك..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد النجداوي: أنت تُقزِّم الشعب العربي أنت الذي تُقزِّمه..

محمد حسن الموسوي: قبل شوي

فيصل القاسم: يا أخي مش راح نفهم شيء أرجوكم كل واحد دوره تفضل.

أحمد النجداوي: قبل شوي.

محمد حسن الموسوي: قبل شوي تقول الشعب العراقي يستأهل اللي يصير بيه..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي بس دقيقة..

أحمد النجداوي: أنا بدي أرد عليك بدي تسمح لي بس كلمتين أرد عليه لأنه تطاول على بعض الشغلات مضطر..

فيصل القاسم: لا أنا جاوبني على السؤال مش هذا الجواب..

أحمد النجداوي: طيب أجاوبك عليه لكن هذه الاعتصامات اللي جرت الأخيرة في لبنان هي في حقيقتها جزء من كل، هذا الكل هو الحروب الأميركية الاستعمارية الجديدة التي جاءت بقرضاي وجاءت بذنب كل هادول الموجودين علاوي وطالباني..

محمد حسن الموسوي [مقاطعاً]: تتفق مع الروس أنا ما أسمح لك تهين هذه الرموز الوطنية..

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة يا أخي جاوب بعدين أرجوك تجاوب بعدين..

محمد حسن الموسوي: أرجوك هذه إهانة للشعب العراقي..

أحمد النجداوي: أنا بحكي عن أبطالكم هدول اللي أنتم جبتوهم جابوهم الأميركان على ظهر الدبابة..

محمد حسن الموسوي: توج رؤوسنا هؤلاء وتوج رؤوس العرب هؤلاء أيضا..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد النجداوي: هؤلاء الناس هذا اللي عم يحصل في لبنان كان، اللي كان راح يحصل لولا شجاعة حسن نصر الله وشجاعة القيادة السورية وشجاعة شعبنا في لبنان اللي نزل اليوم للشوارع وقطع..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: قال لك إنه ما حصل اليوم..

أحمد النجداوي [متابعاً]: قد قطع.. قول كل خطيب.

فيصل القاسم: قال لك إنه ما حصل اليوم هو تكملة للانتفاضة الأولى كيف ترد؟

أحمد النجداوي: الانتفاضة الأولى وهو يعلم إن كان واعيها بهذاك الوقت لأنه بيجوز مش واعيها..

فيصل القاسم: لا الانتفاضة الأولى قصدي في لبنان قبل أيام..

أحمد النجداوي: آه في لبنان..

فيصل القاسم: قال هذه..

محمد حسن الموسوي: هذا الرجل يسبح في الماضي..

فيصل القاسم: يا أخي بس دقيقة..

أحمد النجداوي: أنا شرحتها وحللتها وقلت بأنه هادول الناس نحن لا نتهم أحد..

فيصل القاسم: يا أخي أدخل مباشرة أه..

أحمد النجداوي: ولكن بعض القيادات اللبنانية استغلت مأساة واستشهاد الشهيد رفيق الحريري استغلت عواطف الناس وغرَّرت بالكثيرين ناس بسطاء..

فيصل القاسم: يعني وجاءت انتفاضة اليوم لتنسف..

أحمد النجداوي: وجاءت انتفاضة اليوم..

فيصل القاسم: لتنسف..

أحمد النجداوي: لتقضي على كل ما حصل وتقطع الطريق على دابر كل من يحاول استغلال هذه القصة هذه اللي بقوله أنا إنه كان لابد من قصة في لبنان نعود إلى هذه مثلما حصلت قصة نيويورك العمارتين اللي انهدموا البرجين اللي انهدموا حتى شنت أميركا حروبها على العالم باسم مكافحة الإرهاب كان لابد أيضا..

فيصل القاسم: أن يحدث ما حدث في لبنان..

أحمد النجداوي: الزلزال يحدث في لبنان أو في قُطر آخر برضه للغايات الأخرى..

محمد حسن الموسوي: رجعنا لنظرية المؤامرة.

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد النجداوي: فتفجر موكب الرئيس الحريري لتحصل مشكلة في لبنان حتى تتمكن أميركا وأجهزتها ومَن تحالف معها والأخوان لكي يستطيعوا التوغُّل وتنفيذ مخططاتهم، طلعوا اللبنانيين الآن واعيين لهذه القصة، القيادات اللبنانية الواعية والقيادات السورية الواعية..

فيصل القاسم: يعني القيادات التي خرجت قبل أيام غير واعية؟

أحمد النجداوي: غير.. بعضها بسطاء كانوا متأثرين بعواطف الجريمة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا أخي أنت تتحدث عن زعماء مثل وليد جنبلاط وأمين الجميِّل وهؤلاء..

أحمد النجداوي: نعم أنا أقول هم..

فيصل القاسم: وهؤلاء غير واعيين؟

أحمد النجداوي: لا في بعض الناس لهم ردات فعل عنيفة مثل واحد خلينا أقول مثل سيئ مع الاحترام لكل المشاهدين مثل النكاية بالطهارة بينجِّس حاله، هذا شأن بعض القيادات اللبنانية والبعض الآخر لا متآمر ومشارك في المخطط..

فيصل القاسم: متآمر..

أحمد النجداوي: متآمر ومشارك في المخطط..

فيصل القاسم: متآمر مع مَن؟

أحمد النجداوي: متآمر مع أميركا مع فرنسا مع الأجهزة الغربية مع الأطلسية..

فيصل القاسم: مع إسرائيل؟

أحمد النجداوي: مع الكل هذه مؤامرات مدبرة لكل الأقطار العربية اليوم في لبنان وغدا في سوريا وبعد غد في مصر ونصحناهم من أول ما دخلت الدبابات الأميركية تحمل العراقيين اللي بيقولوا عن حالهم أنهم معارضة نصحنا الدول الحكام العرب قلنا لهم أُكلتم يوم أُكِل الثور الأبيض، جايكم الدور كلكم، الآن في مصر موجود القصة في لبنان موجودة في سوريا

فيصل القاسم: يا أخي لماذا تسميها قصة؟ لماذا لا تسميها انتفاضة شعوب طفح بها الكيل وتريد أن تتحرر من رِبْقَة الطغيان والاستبداد؟ لماذا لا تشجع..

أحمد النجداوي: هنالك نعم صحيح فيه هنالك سيدي..

فيصل القاسم: لماذا نحن ندين أميركا إذا التقت مصالحها مع مصالح هذه الشعوب المقهورة؟

أحمد النجداوي: سيدي الفاضل، في كل الأقطار العربية فيه انتفاضات بعضها كامن وبعضها متحرك ولكن هنالك قمع من الأنظمة بدعم وتشجيع وسكوت من أميركا اللي الآن بتتباكى على لبنان، في كل الأقطار العربية في الأردن أنا أردني في الأردن فيه، في مصر فيه وكلكم بتعرفوا إنه في مصر فيه، في السعودية فيه، في تونس فيه، كل الأقطار العربية مرشحة وبها انتفاضات لكن القمع الذي يجري بها مسكوت عنه ومغفور ذنبه.

فيصل القاسم: أميركيا؟

أحمد النجداوي: أميركيا، القوة الهيمنة، الآن لو نأخذ مثال على سبيل المثال القذافي كان القذافي يقول عنه الأميركان بأن هذا رأس الإرهاب، بيوم وليلة بمجرد أن سلَّم وشلح كل شيء بيوم وليلة أصبح القذافي الآن مرضي عنه ولو بيصير مليون مظاهرة ضده وانتفاضة ما حد بيجيب سيرته.



مدى التشابه بين ما حدث بلبنان وفنزويلا

فيصل القاسم: جميل جدا، سمعت هذا الكلام سيد موسوي خليني أسألك بالسؤال مثل ما سألت هناك يعني هناك من يشبه ما حصل في لبنان في واقع الأمر بما حدث في فنزويلا وهذا تكملة لكلام السيد النجداوي حدث في فنزويلا أنه أنت تعلم دبَّرت الولايات المتحدة مؤامرة ضد الرئيس شافيز في فترة من الفترات قبل أشهر يعني وأُسقط الرجل لمدة ثمانية وأربعين ساعة أعتقد لكن ما لبث أن الشعب الفنزويلي انتفض ضد المتآمرين وأعاد شافيز إلى السلطة وحط خط أحمر أمام المتآمرين على وطنهم من فنزويلا وهكذا حدث اليوم كما يقولون في لبنان كان هناك مجموعة تُحَرَّك من الخارج الآن خرج لها الشعب اللبناني وقال كفى وهذا خط أحمر، هذه هي القصة مثل ما حدث في فنزويلا يحدث في لبنان.

محمد حسن الموسوي: زين حديثك كل شيء واضح طبعا وهو امتداد لحديث السيد طبعا، طبعا حديث السيد المحترم هو عودة إلى نظرية المؤامرة التي يعني أدمن عليها الفكر القومي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب ما حدث في ليبيا مؤامرة؟

محمد حسن الموسوي: يا سيدي خليني أكمل..

فيصل القاسم: لا .. بس دقيقة لا أي مؤامرة؟

محمد حسن الموسوي: جاي لك أنا أجاوبك على ليبيا أجاوبك عليها، أول مرة عدنا نظرية المؤامرة من جديد، سيمفونية طبعا سئمنا سماعها أسطوانة مشروخة أكل الدهر عليها وشرب، السيد عاد إلى ديدنه عاد إلى طبعه طبعا ومن شبَّ على شيء شاب عليه، الرجل قد والدي احترمه بس من شبَّ على شيء شاب عليه، هو بعثي ومدرسة حزب البعث..

أحمد النجداوي: ما سمحت لي أرد عليه وتجاوزت هذا الأخير..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد حسن الموسوي: مدرسة حزب البعث هى مدرسة لغة التخوين لغة التآمر لغة القتل لغة الموت نظرية عمل عجومي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا أخي جاوبني على السؤال..

محمد حسن الموسوي: أجاوبك على السؤال، الأخ هنا خوَّن الشعب اللبناني

خوَّن الشعب العراقي تحدث عن دبابات وتحدث عن شخصيات قادمة على دبابات..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: لا أنا ما خوَّنت الشعب العراقي..

محمد حسن الموسوي: اسمح لي يا سيدي..

أحمد النجداوي: الشعب العراقي شعب شريف..

محمد حسن الموسوي: لا قلت قبل شوي..

أحمد النجداوي: اللي دخلوا على الدبابات همه الخونة..

محمد حسن الموسوي: لا قلت قبل شوي بين الاستراحة قلت مو هيش..

أحمد النجداوي: أنا قلت هيك لا..

محمد حسن الموسوي: أنه العراقيين يستاهلون..

أحمد النجداوي: مش العراقيين أنتو..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة..

محمد حسن الموسوي: لا خلينا أكمل، دفاع، عودة على الدفاع على الأنظمة الحاكمة..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: يا أخي ما بدافع عن الأنظمة مين قال لك أني بدافع؟

محمد حسن الموسوي: لا تدافع عن الأنظمة شلون نيابة..

أحمد النجداوي: أنا أول واحد.

محمد حسن الموسوي: يقول أنا حذرت الأنظمة العربية وقلت لهم أنه سيطبق عليكم مقولة أُكلتوا يوم أُكل الثور الأبيض.

أحمد النجداوي: هذا صحيح.

محمد حسن الموسوي: صدام ثور أبيض تعرف ليش؟ لأنه كان الأخ هنا من القابضين من صدام حسين، فصدام عنده ثور أبيض..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: لا لا اسمح لي إحنا ما بنُقْبُض إحنا بنقَبِّض ما بنقبُض..

محمد حسن الموسوي: ما قاطعتك أنا..

أحمد النجداوي: ماحنا بحاجة لإلكم ولا إلى صدام حسين.

فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة باله بدون مقاطعة.

أحمد النجداوي: إحنا ما بنُقْبُض..

محمد حسن الموسوي: ما هو إحنا بنيناها لكم دولتكم وإحنا بنيناها أرضيك وإحنا بنيناها..

أحمد النجداوي: رجاء تحفظ لسانك..

محمد حسن الموسوي: أرضك إحنا بنيناها..

أحمد النجداوي: إحفظ لسانك..

محمد حسن الموسوي: أنت عايش على نفطي..

فيصل القاسم: يا جماعة، أرجوك يا أخي..

محمد حسن الموسوي: بيكابر ده يكابر المفروض يشكرني أنا ابن الشعب العراقي..

فيصل القاسم: عم بتضيع الوقت..

محمد حسن الموسوي: أرجع لحديثي وأجاوبك..

فيصل القاسم: اتفضل..

محمد حسن الموسوي: أرجع لحديثي وأرجع لك الأخ هنا من مدرسة حزب البعث، حزب البعث هو هو في سوريا في إيران في، العفو في سوريا في الأردن في بيروت..

أحمد النجداوي: ويشرفني أنت مش لازم تحضر هنا أنت لازم تحضر بسوق..

محمد حسن الموسوي: أنا حاضر هنا تعرف ليش؟ أنا حاضر هنا حتى أنتقم لأبناء المقابر الجماعية..

أحمد النجداوي: بسوق أي مقابر جماعية؟ مقابر قيادتكم هذه..

محمد حسن الموسوي: أنا حاضر حتى أعرِّيك وأفضحك في..

أحمد النجداوي: هذه خيالاتكم، ما بتعرِّيني، بعرِّيك وبعرِّي مليون واحد مثلك..

محمد حسن الموسوي: هذا الفكر المتهرئ..

أحمد النجداوي: بعرِّي مليون واحد مثلك..

محمد حسن الموسوي: هذا الفكر الجامد..

أحمد النجداوي: الفكر مش أنتم المتهمين بالخيانات غارقين حتى أذنكم بالخيانات..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا جماعة.. يا جماعة..

محمد حسن الموسوي: العالم وينه صار وأنت قاعد لي تحكي لي عن ..

أحمد النجداوي: أنتو غرقانين بالخيانات....

محمد حسن الموسوي: ثورة عربية كبرى انتفاضة آذار..

فيصل القاسم: يا جماعة

محمد حسن الموسوي: خليني أرجع على جوابك الحين أولا أسمح لي..

فيصل القاسم: بجملة واحدة.

أحمد النجداوي: الناس لا تقتلهم القيادة..

فيصل القاسم: يا جماعة ضيعتوا لنا الوقت.

"
الشعب الفنزويلي بادر ونزل إلى الساحة وحافظ على قيادته المنتخبة، الشعب اللبناني في انتفاضة ثورة الأرز نزل للشارع وأسقط الحكومات العميلة المتآمرة
"
        محمد الموسوي

محمد حسن الموسوي: ما حدث في لبنان بالظبط مثل ما حدث في فنزويلا بس مش بطرحك أنت بالطرح الآخر بالشكل الآخر أولا أن الشعب الفنزويلي بادر ونزل إلى الساحة وحافظ على قيادته المنتخبة، في لبنان بالله مين اللي انتخب أمين لحود؟ مين انتخب رئيس الحكومة؟ يُعَيَّن ويُمدد من قِبَل المحتل السوري، هاي حقيقة السيد هنا ما يعتبره احتلال لكن يعتبر اللي حررني أني بالعراق احتلال هاي قضيته هو وجهات نظر اختلاف أحترم هاي وجهة النظر زين؟ الشعب اللبناني في انتفاضته ثورة الأرز نزل للشارع واستمد من دماء الحريري المغدور به زين؟ وقال قولته وأسقط الحكومات العميلة المتآمرة كما فعل الشعب الفنزويلي.

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: لم تسقط الحكومة اللبنانية..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر..

أحمد النجداوي: بس خليني أرد عليه..

فيصل القاسم: يا جماعة لدي كثير من المشاركات، السيد فرج من ألمانيا تفضل يا سيدي.

فرج بو عشه: مرحبا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: أهلا وسهلا تفضل يا سيدي.

فرج بو عشه: أسمح لي أولا الحقيقة أوجه تحية للقائد الوحيد في هذه الأمة الآن والصقر الوحيد بين كل الطغاة والعملاء في هذه المنطقة وهو الشيخ حسن نصر الله رغم أنني لست يعني ناشط سياسي إسلامي أو مفكر إسلامي ولكنه كلمة حق حقيقة، اللي نبي نقوله أنا انطلاقا من لبنان إن فعلا من الخطر وفيه تشوه رهيب جدا، هذه المنطقة تحتاج إلى تنقية وتحتاج إلى منطق عقلاني كما استمعنا اليوم إلى حسن نصر ال،له لا يمكن أن تكون لبنان نموذج لربيع العرب كما لا يمكن أن يكون العراق نموذج لنهضة العرب وربيع العرب لأن ما جرى من تغيير في العراق وما محاولة إجراء تغيير في لبنان عن طريق تحريك زُمَر وأقطاب لوردات حرب قدماء تشويه لرغبة العرب تشويه لحلم العرب في ديمقراطية حقيقية، أولا الأقطاب ولوردات الحرب هم كانوا كمعارضة هم يريدون أن يستبدلوا سلطة فاسدة بمعارضة أفسد وإلا ماذا ما علاقة الديمقراطية بالبيك الإقطاعي وليد جنبلاط؟ أو الانعزالي أمين الجميل أو الجنرال الفرانكوني الصهيوني عون وإلى غير ذلك، الآن المشهد في لبنان ليس مشهدا لنموذج ربيع العرب الديمقراطي لأنه له ملابساته وظروفه الخاصة جدا، النموذج الديمقراطي لم يتوَلَّد بعد ويجب أن يتوَلَّد بمعزل عن أي تأثير كان من الخارج ويتوَلَّد فعلا بانتفاضات شعبية تقودها قوة ديمقراطية يتوَلَّد باعتصامات وعصيان مدني نحو انتفاضات شعبية في القاهرة وفي طرابلس وسِرْت وتونس وتحديدا في العواصم التي الآن لصيقة بالشرعية الأميركية الذي كان ثوريا وسلَّم بكل شيء كي يستظل بهذه الشرعية الجنرال جنرال تونس الذي لا يتحدث عنه لا بوش ولا شيراك وهو يصادر كل يوم ويجوِّع ويعذِّب أبسط المطالبين بحقوق الإنسان لم يُسْمَح لهم بتسيير معارضة سلمية للتعبير عن مشاعرهم مع الفلسطينيين لا ولا كفاية واحدة يعني يغير مبارك يتنازل هذا التنازل البخيص لشعب عظيم مثل الشعب المصري بأن يحوِّل من الاستفتاء إلى الاقتراع المباشر والسرِّي وهو غامض ويتضمن لعبة جديدة يستمر بها لفترة أخرى، كفاية واحدة لا تكفي..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، من لبنان نُشرِك النائب السيد أكرم شهيِّب، سيد شهيِّب لا أدري إذا كنت تستمع أعتقد أنك مشغول لكن تفضل..

أكرم شهيِّب: لا والله لا أنا يعني..

فيصل القاسم: أنا أريد أن أسألك سؤال سيد شهيِّب أنه يعني الكلام يدور الآن عن أنه نحن الآن بصدد انتفاضتين في لبنان، الانتفاضة الأولى والانتفاضة الثانية، الانتفاضة الثانية اليوم جاءت لتنسف الانتفاضة الأولى التي وُجِّه لها الكثير من الانتقاد ولعلك استمعت قبل قليل كان يتحدث السيد بو عشه يقول لا يمكن أن نتوقع ديمقراطية وانتفاضات من هؤلاء اللوردات..

أكرم شهيِّب: من هو الذي كان يتحدث سيدي؟

فيصل القاسم: السيد فرج من ألمانيا لكن السؤال المطروح أريد أن أسألك سؤالا بسيطا لو تكرمت وأريد أن تجب عليه؟

أكرم شهيِّب: تفضل.

فيصل القاسم: نحن كصحفيين يجب أن نراقب التحولات، قبل حوالي سنة اتصلنا بالسيد وليد جنبلاط الذي أنت يعني تنتمي إلى مجموعته وقلنا له لدينا حلقة حول التدخل الأميركي في المنطقة والمشاريع الأميركية في المنقطة وأراد أن يشارك معنا، فقال مَن الضيف الأخر قلنا له أحمد الجلبي بالحرف الواحد، فعندما سمع باسم أحمد الجلبي يعني طار صوابه وبدأ يكيل الشتائم لما أسماهم بالعملاء العراقيين، قبل أسبوعين نسمع تَحَوُّلا من السيد جنبلاط يُثني كثيرا على الانتخابات العراقية التي جرت بمباركة أميركية وفَوَّزت شخصا مثل أحمد الجلبي كيف ترد؟

أكرم شهيِّب: أولا يعني إذا عم تسأل عن موقف وليد جنبلاط أو السيد وليد جنبلاط إذا أخذنا المشهد اللبناني كمثل يعني يتضح تماما ما يجري بمعظم الدول العربية أو بالتحديد بالموضوع العراقي أتكلم بالموضوع اللبناني إذا سمحت لي أولا أن الظروف السياسية التي نمر بها بلبنان والتي مررنا بها منذ فترة طويلة وانتهت بخروج الاحتلال الإسرائيلي بفضل المقاومة والتفاف الشعب اللبناني، ففقط الذريعة الأساسية في الإمساك بالقرار السياسي اللبناني من خلال السلطة الأمنية السورية اللبنانية المشتركة بالقبض على الحياة السياسية وكمّ الإعلام حينما أقفلوا ال (MTV) وحاولت بالتمديد تحت شعار المواجهة الوطنية يعني..ففي هذا الموقف..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب سيد شهيِّب، هذا الكلام سيد شهيِّب أنا لا أريد أن أقاطعك، هذا الكلام قيل كثيرا في الأيام الماضية نريد نحن كلاما جديدا الآن حول أن المنتفضين السابقين في الأسابيع الماضية تواروا الآن أمام الثورة المليونية التي أخرجها حسن نصر الله والقوى الوطنية الأخرى في لبنان وبأن كلامكم عن ثورة الأَرْز والاستقلال ذهب أدراج الرياح هذا هو السؤال المطروح الآن.

أكرم شهيِّب: سيدي إن اليوم، المظاهرة التي حُضِّر لها ودعي إليها وجُلِب لها بالقاطرات والسيارات من كل المناطق اللبنانية وغير اللبنانية، على الأقل استطعنا أن نكسب مكسبين المكسب الأول هو أن العلم اللبناني هو الذي رُفِع وهذه أول مرة هذه القوى الحية أيضا في لبنان رفعت العلم اللبناني ونادت بالحرية والسيادة والاستقلال فهذا مكسب أساسي، النقطة الثانية المهمة أننا نحن حينما ندعو إلى الحوار مع قوى فاعلة نعتبر أن حزب الله هو القوى الإعلام التي تكاد تكون الوحيدة في لبنان وبعد الانسحاب السوري إلى أو تطبيق اتفاق الطائف نرى أن يعني السيد حسن نصر الله بما يمثل أصبح هو المتحدث الأول ومن هنا..

فيصل القاسم طيب سيد شهيِّب، أرجوك أنا أبقى بصلب الموضوع لا أريد أن أخرج عن الموضوع أنت قلت هذه الانتفاضة التي جيء بالمشاركين بها بالشاحنات، لكن في الوقت نفسه هناك من يتحدث عن ثورتكم أنتم بأنها ثورة مدفوعة الثمن خمسين ألف ليرة لبنانية للمشارك في الليلة أيضا كلام بالاتجاه الآخر.

أكرم شهيِّب: هذا حق ديمقراطي سيدي لا شك..يا سيدي بدك تحكي أنت ولا أحكي أنا؟

فيصل القاسم: لا أنا عم بسألك.

أكرم شهيِّب: أولا هذا حشد كبير نعترف بذلك وهذا حق ديمقراطي نؤمن به وحينما نتحدث عن ديمقراطية ونطالب بالديمقراطية يجب علينا أن نعترف بالديمقراطية تنبَّهوا بالنهاية أنهم تحدثوا عاش لبنان وقالوا العلم اللبناني وقالوا ندعو إلى الحوار، نحن جاهزين للحوار تحت راية العلم اللبناني وحرية لبنان وسيادة لبنان واستقلاله نحن موجودين وهم موجودين نحن نصر على أن يكون هذا الحوار على هذه القاعدة الحرية والسيادة والاستقلال ودعوة السيِّد اليوم لحكومة حياد وطني أو حكومة حيادية نحن لسنا بعيدين عن حكومة وفاق وطني إنما بعد كشف مَن قتل الرئيس الحريري، ثانيا الأجهزة المقصِّرة والتي ساهم بكشفها المعارضة اللبنانية في السياسة أقول عليها إما أن تستقيل أو أن تقال إذاً..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر، كي لا يعني ربما نخصص حلقة لهذه النقطة بشكل خاص، الكلام لك يعني في الوقت نفسه أيضا لماذا لا نتحدث عن أنه يعني مثل الذي شاهدنا اليوم في بيروت أيضا مدبر؟

أحمد النجداوي: نبدأ من قصة استشهاد المرحوم رفيق الحريري، هذه القصة هي مُدبَّرة من الأعداء بدون.. أطرافهم معروفة وأنا هنا ما بجيب من عندي الوزير الصهيوني شالوم قبل أيام صرَّح متفاخرا بحضور وزير الخارجية الأردني بأنه يجب على سوريا الانسحاب من لبنان وأنني قبل أكثر من عام واحد أصدرت تعليمات لوزارة الخارجية بالبدء في حملة سياسية لإخراج القوات السورية من لبنان وفي حينه، هيك بيقول شالوم بدا الأمر وكأنه غير ممكن لكن بيقول، أشعر بالسرور كَوْن الانسحاب السوري بات ملموسا أكثر من أي وقت مضى..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني تريد أن تقول أن خطابه هذا يعني يسير يدا بيد مع الخطاب اللي بنسمعه من المعارضة اللبنانية، هذا ما تريد أن تقوله؟

أحمد النجداوي: نعم .. نعم..

فيصل القاسم: طيب يا أخي وال..

أحمد النجداوي: اسمح لي أنا مش جايب شيء من عندي، برضه هذا شالوم بيقول، بيحرِّض على سوريا مش بس على لبنان، بيقول ها الطريق ما زالت طويلة على سوريا وعلى المجتمع الدولي مواصلة الضغط على سوريا من أجل توقفها عن دعم الإرهاب، القصة ليست قصة لبنان فقط القصة قصة المقاومة وقصة حزب الله في لبنان..

فيصل القاسم: وقصة التوطين كما جاء على..

أحمد النجداوي: وقصة التوطين، هذه القضايا المهمة وهم يهدفون إلى إسقاط النظام بسوريا من أجل أن يستطيعوا تجريد حزب الله وتجريد المقاومة اللبنانية وتوطين الفلسطينيين في لبنان حتى يحلِّوا مشكلة الشرق الأوسط اللي بيسموها، إحنا بنسميها القضية الفلسطينية وهم بيسموها قضية الشرق الأوسط، هذا الحكي هذا عبارة عن مثل ما جنابك حكيت عن كِيف وليد جنبلاط قبل سنة كان ضد أحمد الجلبي الآن صار وليد جنبلاط في خندق أحمد الجلبي.

محمد حسن الموسوي: الله (كلمة غير مفهومة)



مدى احترام أميركا لرغبات الشعوب

فيصل القاسم: جميل جدا أنا أسألك سؤال سيد في الاتجاه الآخر أنت تقول أن أميركا والغرب مع أحلام الشعوب في التحرر من رقبة الاستبداد والديكتاتورية وإلى ما هنالك من هذا الكلام ولكن الكثيرون يتساءلون يعني هل فعلا أميركا تحترم رغبات الشعوب؟ طيب إذا كانت فعلا تحترم رغبات الشعوب فلتحترم رغبات الشعوب الغربية التي خرجت بشيبها وشبابها قبل أكثر من سنة، لندن شهدت مسيرات مليونية أسبانيا شهدت مسيرات مليونية واشنطن شهدت مسيرات مليونية، الملايين أفاقت من كراهة في أوروبا محتجة على الغزو الأميركي للعراق لكن أميركا وبريطانيا ضربت عرض الحائط بكل هذه الرغبات الجماهيرية، فكيف إحنا بدنا نصدق الآن أن هي بتدعم شوية هالشباب اللبنانيين الموجودين بساحة هنا وبساحة هناك، هذا هو السؤال بيخليك تحط مائة ألف إشارة استفهام؟

محمد حسن الموسوي: سؤال حلو وجميل طبعا، الملايين التي خرجت في شوارع بريطانيا أتحدث لك عن بريطانيا باعتباري أنا مقيم في بريطانيا والتي طبعا حذَّر لها النظام العراقي في وقتها طبعا وبعض المرتزقة اللي وياه زين جلوي وغير جلوي وفضائحهم بعد تعرف..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: الملايين البريطانية مرتزقة كمان صدام دفع لهم؟ ما شاء الله..

محمد حسن الموسوي: اسمح لي .. لا .. أجيك هذه الملايين اللي تتحدث والتي معظمها اليسار الذي أساسا يعاني عقدة الكراهية لليبرالية وللديمقراطية والرأسمالية، بعدد هذه الملايين بل أكثر من هذا العدد من الملايين هناك ملايين أيَّدت الحرب على النظام العراقي وليس على العراق والدليل على ذلك أن الشعب الأميركي أعاد انتخاب الرئيس جورج دبليو بوش انتخابا ساحقا، أخوي الشعب الأميركي مش شعب غبي يعني لو كان فعلا مثل ما إحنا نشوف أنهم ملايين طلعت بالشوارع ومعرف شنهو لكان ما عاد انتخابه هذه قضية، قضية ثانية أحب أقولك إياها يعني إحنا لازم نفهم أنه أميركا اللي نتحدث عنها هي أميركا قبل 11 أيلول ولا أميركا اللي هي بعد 11 أيلول، ممكن أميركا اللي تفضلت عنها واللي تفضل عنها الزميل اللي كانت تدعم الأنظمة الديكتاتورية هذا نظام حزب البعث العربي الاشتراكي..

أحمد النجداوي: أسلمت بعد 11 أيلول؟

محمد حسن الموسوي: زين يا بيه..

أحمد النجداوي: أسلمت بعد أيلول؟

محمد حسن الموسوي: بالضبط أسلمت، شو يعني أسلمت، بعد أسلمت بالشكل التالي سيدي، هاي شعوب حية شعوب محترمة دماغه مرن ما يجي على مبادئ زائفة وما يكتشف الحقيقة إلا بعد أنه الخطر فادح الشعب الأميركي والحكومات الأميركية التي تمثل الشعب الأميركي مع مراعاة مصالحها اسمح لي دكتور.. معي ملاحظة مصلحة الأمن القومي الأميركي قبل 11 أيلول كانت تقوم على أساس دعم الأنظمة الدكتاتورية ليش؟ خوفا.. مخلفات الحرب الباردة زين يا بيه؟ والثورة الإسلامية في إيران والتهديدات وما إلى ذلك، بعد 11 أيلول اكتشفت هذه الحكومات وبالتحديد الحكومات الأميركية أن الأمن القومي الأميركي يقوم بدمقرطة المنطقة وباستعمال الليبرالية في المنطقة (Democratization).

فيصل القاسم: طيب بس الديمقراطية خليني أسألك كلامك حلو جدا من أحلى ما يكون.

محمد حسن الموسوي: كلام عقلي واقعي.

فيصل القاسم: جميل بس الديمقراطية يعني هلا الديمقراطية ما لاقت مكان تحط فيه إلا سوريا ولبنان؟ ليش ما بتروح الديمقراطية على تونس يا سيدي؟ ليش ما بتروح على المغرب؟ ليش ما بتروح على ليبيا؟

محمد حسن الموسوي: أجاوبك هو بكلامك.

فيصل القاسم: ليش ما بتروح على الجزائر.

محمد حسن الموسوي: جاي لك.

فيصل القاسم: هذا السؤال المطروح ليش ما بتروح على الأردن؟ ليش خيار وفقوس؟

محمد حسن الموسوي: أولا العراق يا سيدي العراق كان البداية قطار الديمقراطية تحرك من العراق في يوم 31 كانون الثاني ورأينا كيف أن الشعب العراقي الرائع أبناء المقابر الجماعية فجَّروا ثورة الإصبع البنفسجي تحرك هذا القطار ووصل إلى محطة بيروت فأسقط رشيد كرامي وبدأ يتحرك الآن على القاهرة ورأينا فرعون مصر.

أحمد النجداوي: مش رشيد كرامي..

محمد حسن الموسوي: جاي لك عيني ورأينا فرعون مصر كيف بدأ يقدم التنازلات وهذا القطار ونور عينيك وأنا شاهد وأذكرك بعد ستة شهور لن يتوقف إلا في الرباط، الشعوب العربية شعوب حية أنا أراهن مو شعارات ومزايدات.

فيصل القاسم: بعد ستة أشهر في الرباط؟

محمد حسن الموسوي: أسمح لي أقول لك إياها شوف في السعودية على الرغم من أنه الانتخابات الأخيرة صارت انتخابات، ربع انتخابات المرأة غُيِّبت في السعودية ونصف المجالس البلدية عُيِّنت لأن تعرف القضية شنو بالسعودية نظام سلفي حكم المهم زين عيني لكنها هي بداية شنو الغيث أول الغيث قطرة.

فيصل القاسم: الغيث.

محمد حسن الموسوي: هاي بداية اليوم سمعنا تصريحات من المسؤولين السعوديين أعطوا وعود إنه سوف تشارك المرأة، في قطر هناك، في الإمارات العربية هناك مطالبات بالانتخابات مثل ما قال أحد الزملاء أنه شمس العراق شمس الانتخابات سطعت على الشعوب العربية ورسَّخ هذا السطوع ورسخ هذا الشمس هو انتفاضة الشعب اللبناني انتفاضة الأَرْزْ.. سيأتي لن يمضى عام إلا ونرى هذه الرؤوس العفنة قد تدحرجت ومعها مسَّاحي أحذية هذه الأنظمة.

فيصل القاسم: طيب.. أحمد عثمان بريطانيا تفضل يا سيدي.

أحمد عثمان: يا مساء الخير يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: يا هلا تفضل يا سيدي.

أحمد عثمان: في الواقع أنا أعتقد إنه اللي حصل في بيروت بعد مقتل الرئيس الحريري يعتبر بداية شرارة ثورة شعبية خروج الجماهير بعد خمسين عام من حكم الديكتاتوريات العربية في ظل.. في خلال عشر سنوات لو إننا عشنا وكان فيه البرنامج هذا ولا زال مقيم فأنا أفكِّرك إنه لن يكون هناك حكم ديكتاتوري في المنطقة العربية سواءً من حكام الملوك أو حكام الجمهورية الصورية أنا أعتقد إنه من حوالي سنتين عندما سقط صدام حسين في.. الديكتاتور الأكبر في بغداد كانت الإشارة اللي حطَّمت الحاجز الوهمي اللي كان بيذلّ الأمة العربية وبعدين جاءت الانتخابات في العراق رغم إن الزرقاوي والجماعات الإسلامية الإرهابية دايما تخرج دفاعا عن الديكتاتورية لأن الديكتاتور هو الذي ينتج الإرهاب، الإرهاب هو الإفراز الطبيعي للديكتاتور لأن الشباب اللي عايش في بلده لا يستطيع أن يكون له رأي لا يستطيع أن يساهم في الحياة لا يستطيع أن يكون له أهمية في المجتمع يتحول إلى ديكتاتور والغريبة إنه عندما سقط الديكتاتور في بغداد جاء ليحميه الإرهابي الزرقاوي.

محمد حسن الموسوي: أحسنت.

أحمد عثمان: فعندما سقط الحاجز الوهمي انطلقت الشعوب، العراقيين الذين خرجوا عشان أول انتخابات ديمقراطية في بلادهم خرجوا وهم مهددون إنهم هيقتلوا ومع ذلك خرجوا، الملايين العراقيين خرجوا، انكسر الحاجز الوهمي وبالتأكيد لولا مساعدة أو تأييد الدول الغربية والرئيس بوش بالتأكيد وتأييده لأنه الرئيس بوش مش بده إنه يدينا الديمقراطية لا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس سيد عثمان لولا تأييده يعني أنت تقول وهذه يعني لازم إحنا يعني الكثيرون طبَّلوا وزمَّروا لجورجيا وأوكرانيا، أوكرانيا تبيَّن في نهاية المطاف أن القصة بأكملها في أوكرانيا صحيح أنه الشعب الأوكراني نضج ومارس الديمقراطية وخرج إلى الشوارع لكن كانت العملية بأكملها عبارة عن صراع قوى بين روسيا والولايات المتحدة، روسيا تريد أن تبقى أوكرانيا تحت هيمنتها والولايات المتحدة تريد أن تسيطر على ذلك الجزء الهام من العالم فشجعت القسم الثاني وأعادوا الانتخابات وفي جورجيا نفس العملية وفي صربيا نفس العملية هي عبارة عن الإتيان بأزلامها إلى السلطة تحت مسمى الديمقراطية كيف تجيب يعني إحنا ما ينضحك علينا كمان..

أحمد عثمان: الذين خرجوا من بيروت لم يخرجوا بناء على طلب من المخابرات الأميركية وإنما خرجوا طلبا لاستقلال بلدهم، المخابرات السورية تحكم بيروت وتحكم كل السياسة، الرئيس لحود اختارته دمشق ولم يختره الشعب اللبناني والمظاهرة التي قامت اليوم ليست تعبيرا عن رأي الشعب اللبناني، حزب الله تنظيم عسكري يُصدر الأوامر فيحتشد الناس، غالبية الناس اللي كانوا موجودين إما سوريين وإما عسكريين وفي ظل وجود مخابرات سورية وجيش سوري في لبنان لا تستطيع أن تقول إن اللي حصل اليوم تعبير.. الديكتاتورية ممكن تحصد اثنين مليون الذين خرجوا اليوم غير الذين خرجوا تلقائيا بعد مقتل الرئيس الحريري اللي خرجوا اليوم خرجوا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر.. من باريس السيدة حياة الحويك تفضلي يا سيدتي.

حياة الحويك: مساء الخير دكتور فيصل.

فيصل القاسم: يا أهلا تفضلي يا سيدتي.

حياة الحويك: الحقيقة يعني أنا آسفة جدا للمستوى الذي يدور فيه الحوار وأسمح لي بهذه الملاحظة.

فيصل القاسم: تفضلي.

حياة الحويك: يعني هذا الأخ الذي تحدث قبلي سجل نفسه ناطقا باسم الرئيس بوش ولا أدري لماذا ولكن أنا أستغل ذلك وأدخل إلى الموضوع من مقولة للرئيس بوش نفسه قبل يومين جورج بوش قال لا يمكن أن تجري انتخابات حرة تحت الاحتلال، هذه العبارة بالحرف قالها الرئيس الأميركي، أنا أسأل كيف نقول إن الانتخابات الحرة لا يمكن أن تجري تحت الاحتلال في لبنان ثم نصفق ونتباهى بالانتخابات التي جرت تحت الاحتلال في العراق، هذا واحد، اثنين الديمقراطية الأميركية نخرج من العالم العربي لنفهمها قليلا عندما انتخب الشعب الفنزويلي هوغو شافيز وضعت الأجهزة الأميركية كل قدراتها لإسقاط الرجل لكن شعب فنزويلا أعاده إلى الحكم، في العالم العربي ليس هناك ديمقراطية أميركية هناك حمل كاذب يمنع إمكانيات الحمل الحقيقي، نحن ناضلنا لأجل الديمقراطية الشعوب العربية منذ خمسين سنة على الأقل وكانت الولايات المتحدة هي التي تغذِّي الأنظمة إلى أن خلقت حالة من الاحتقان الشعبي ثم جاءت تستغلها الآن لإرساء ديمقراطية وهمية لا يملك أي إنسان يملك ذرة من عقل أو ذرة من كرامة من احترام لعقله إلا وأن يضحك تلك الضحكة المؤلمة في الكوميديا السوداء، أنا أستغرب كيف يمكن لشاب كالأخ الموسوي مثلا أن يجمع كل ما قيل في صحف في الصحف وفي الإعلام المُصَفِّق للولايات المتحدة وفي الشوارع ويجمعه في تناقضات رهيبة غريبة عجيبة أنا لا أدافع عن أي نظام عربي بدون استثناء وأنا مع المقولة باحترام الشعب العربي ولكن احترام الشعوب يعني احترام حقها بالمقاومة فهل الأخ الذي....

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس هناك يا دكتورة هناك من يقول أن ما حدث في لبنان في الأسابيع الماضية هو نوع من المقاومة الشعبية.

حياة الحويك: ... من العراق مستعدون للمطالبة بدعم المقاومة العراقية عندها سنقول فعلا أنهم سيحترمون الشعب العربي.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، نعود إليكم بعد هذا الفاصل.



[فاصل إعلاني]

الانتفاضة اللبنانية واتهامات موجهة لأميركا

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، السؤال المطروح هل تكون الانتفاضة اللبنانية فاتحة عصر الانتفاضات الشعبية في العالم العربي؟ عبر الإنترنت وعبر الهاتف الوقت يداهمنا تفضل.

أحمد النجداوي: يعني أنا بحيي الأخت حياة الحويك اللي تكلمت كلام موضوعي في الصميم وتحدثت عن أنه كيف تُجري أميركا تقول إنها تجري انتخابات تحت الاحتلال وهي أيضا أجرت انتخابات تحت الاحتلال بطريقة عسكرية أكثر بطشا لكن أيضا إضافة إلى هذا أميركا تتحدث عن ضرورة زوال الاحتلال السوري من لبنان ولكنها لا تتحدث عن احتلالها للعراق ولا تتحدث عن احتلال الكيان الصهيوني اللي صار له خمسين سنة لفلسطين فهم يقيسوا بمعيارين، عندما يكون في صالحهم يقيسوا هذا وعندما يكون في صالح الغير يتجاوزون عنه، هذه مسألة، المسألة الأخرى بالنسبة للأخ بدي أرد على الأخ أحمد عثمان من بريطانيا وطبعا هم مع الأسف يعني إخوانا اللي في بريطانيا وغير بريطانيا بيقول لك أنا من بريطانيا أما من وين ومن أي قطر عربي نسي حاله بيتحدث عن مش جاب الزرقاوي إنه الزرقاوي زلَّط على العراق بعدها صارت الاحتلال الأميركي للعراق.

فيصل القاسم: كي نبقى في موضوعنا ما نأخذ كثير من هذا الموضوع تفضل.

أحمد النجداوي: ما هو كلها قضية متماثلة قصة الزرقاوي هي عبارة عن مشجب.

فيصل القاسم: طيب مش هذا موضوعنا.

أحمد النجداوي: طيب يا سيدي أنا بدي بس أخاطب الإخوان اللي عم بيحكوا.

فيصل القاسم: موضوعنا الانتفاضات الشعبية الثورة الشعبية الذي قادت.

أحمد النجداوي: الانتفاضات الشعبية هذه يصورها فريدمان في مقال أخير له ويقول عنها يذكر عن الحريري بيقول أنه لعب دورا كبيرا في طرح الخطط والاقتراحات ولجان التصويب فتآمروا على الحريري، هذا فريدمان بمقال خلاصة مقاله أنا بس لو فيه وقت بحكيه كاملا أنه تآمروا لقتله لأنه لعب دورا في محاربة الاحتلال إذاً القصة مش قصة يعني..

فيصل القاسم: مش قصة ديمقراطية.

أحمد النجداوي: مش قصة ديمقراطية.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا.

أحمد النجداوي: هاي الديمقراطية اللي الآن أميركا بتباشرها بالحريات طيب إعملوها في العراق، الفلوجة والعراق الآن يعاني من مائة وخمسين ألف جندي أميركي ويُقتل يوميا من العراقيين.. الآن قتل في العراق حسب إحصائياتهم بيقولوا أكثر من مائة ألف.

فيصل القاسم: جميل جدا.

أحمد النجداوي: وينه الديمقراطية؟

فيصل القاسم: جميل روبرت فيسك في الاندبندنت البريطانية بالأمس بالحرف الواحد قال إن يعني من سخرية القدر أن هناك مائة وأربعين ألف جندي أميركي يحتلون العراق، أترك على جنب الاحتلال.. قوات الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، لكن مع ذلك نرى أن الرئيس يطل علينا يوميا ويطالب بسحب أربعة عشر ألف شوف مائة وأربعين وأربعة عشر ألف سوري من لبنان.

أحمد النجداوي: فورا.

فيصل القاسم: يا للديمقراطية روبرت فيسك.

محمد حسن الموسوي: أحسنت دكتور طبعا، فيه صحفي عربي معروفة اسمه دكتور فيصل القاسم يعمل بالجزيرة كتب في صحيفة الشرق يقول هذا الرجل طبعا يقول الحسنة الوحيدة للاحتلال الأميركي هو سقوط هذا النظام الطاغوتي يتحدث عن حسنات ويقول أيضا هو هذا الدكتور فيصل القاسم يقول إن خروج المحتل الداخلي أرجع للأخت حياة المحترمة يقول إن خروج المحتل الداخلي أصعب بكثير من خروج المحتل الخارجي ويضيف في مقالة أخرى يتحدث عن الانتفاضات الخالدة التي تحدث والتي حدثت في العراق انتفاضة الإصبع البنفسجي وانتفاضة الأَرْزْ، يقول نفسه الدكتور فيصل القاسم هذا الموسم هو موسم سقوط الشعارات اللغة الخطاباتية والشعاراتية الديمقراطية التي سئمنا من سماعها أكل الدهر عليها وشرب عاش.. عاش العلم مرفوع.. الأمة العربية القطر العربي الواحد الشعب العربي الواحد لا يتحدث عن شعب عربي واحد لماذا هنا يستكثر الأخ على الفلسطينيين أن يتم توطينهم في لبنان ما هو شعب عربي واحد وهي أرض عربية واحدة..

أحمد النجداوي: أنت مع... والله سؤال..

محمد حسن الموسوي: هذه قضية ثم الأخت حياة اسمح لي أرد على الأخت حياة، الأخت حياة تقول إنه الانتخابات جرت في ظل احتلال والأخت حياة ربما مو سياسة بس أنا أعتب على سياسي مثل السيد المحترم متصد للعمل الحزبي والسياسي صار له خمسين سنة تفوته حقيقة أنه الانتخابات جرت تحت ظل الشرعية الدولية المتمثلة بقرار 1546 والذي أنهى حالة الاحتلال التي كانت موجودة ضمن قرار 1483 فالانتخابات العراقية وأقولها وبكل شرف..

أحمد النجداوي: أنهى حالة الاحتلال هلا؟

"
الانتخابات العراقية جرت تحت ظل الشرعية الدولية ممثلة بـ1546 إذاً لا يوجد هنالك احتلال، وإذا كان هناك احتلال فحسناته سقوط النظام الطاغوتي
"
        محمد الموسوي

محمد حسن الموسوي: ما قاطعتك يعني الانتخابات العراقية وأقولها وبكل شرف جرت تحت ظل الشرعية الدولية ممثلة بـ 1546 إذاً لا يوجد هنالك احتلال وإذا كان هناك احتلال فكما عبر عنه الزميل فيصل القاسم حينما قال فإن من حسنات هذا الاحتلال هو سقوط النظام الطاغوتي وبالمناسبة أبدى أقول لك حكاية دائما الكُتَّاب العرب القومتشية والبعثية دول اللي حاقدين على الليبراليين والديمقراطيين وحاقدين على حتى شعوبهم..

أحمد النجداوي [مقاطعاً]: اسمهم القومية وليس القومتشية..

محمد حسن الموسوي: دائما دول إشي يقولون؟ يقولون على أساس أنه الديمقراطية اللي راح تيجينا مرفوضة لأنها ديمقراطية أميركا أتت على بارجات أميركا تأتي بالديمقراطية للشعوب العربية، الديمقراطية مطلب عربي، أميركا كل ما هنالك اسمح لي..

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا ولدي مداخلات..

محمد حسن الموسوي: كل ما هنالك أميركا أزالت العقبة أمام الديمقراطية وهي الأنظمة البائدة.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر، علي الأحمد دمشق تفضل يا سيدي باختصار لو تكرمت.

علي الأحمد: دكتور فيصل مساء الخير لك ولضيفيك.

فيصل القاسم: يا أهلا تفضل يا سيدي.

علي الأحمد: في مداخلة للفنان الكبير أنطوان كرباج على إحدى الشاشات الذي يشكِّل أَرْزَة من أَرْزات لبنان العظيمة وأَرْزَة من أَرْزات الرحابنة العظام الذين يعلمون العروبة قال نحن للأسف عبدة الشيطان وليس الرحمن فرقيب في المخابرات البريطانية في يوم من الأيام رسم هذه الخطوط ونحن الآن نعتبرها هي عنوان الكرامة للأسف الشديد، يا سيدي إنها حرب الكاميرات حرب الكاميرات التليفزيون والفضائيات وتجييش الجماهير خلف قرار أتخذ في مكان ما وأنا هنا لا أقول عن نظرية المؤامرة ولكن هو صراع قوى حقيقة، فلا يوجد شعب على وجه الأرض ليس حرا وأولها هذا الشعب الذي ننتمي إليه وعمره أكثر من سبعة عشر ألف سنة حضارة وإنما عجز النخب من تحقيق إرادتها واتجاهها وهنا تكمن المعضلة، يا سيدي ليس قلب الأنظمة هو التعبير الوحيد عن مدى حرية هذه الشعوب ومقدرتها على الانتفاض فقد يكون هناك صيحات حق يراد بها باطل ويجب أن ننتبه، إنها دعوة لمترفي أمتنا أن يواجهوا جورج سايروس انتبهوا لهذا الاسم جورج سايروس الذي قاد غرفة العمليات من السفارة الأميركية في جورجيا مُنَفِّذا لتوجيهات الماسونية العالمة بتصدير ثورة بين قوسين الديمقراطيات وكذلك فعل في أوكرانيا ولم يغب عن مرافقة ديفد ساترفيلد إلى بيروت ومعاذ الله أن أقصد هنا تخوين أحد..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، كان بودي أعطيك وقت بس الوقت يداهمنا باختصار ماذا تقول؟ باختصار ألا يمكن القول إن ما يحدث في لبنان الآن هو بداية النهضة الشعبية في العالم العربي بجملتين؟

أحمد النجداوي: هو بداية النهضة العربية إذا توفرت له شروط فيما يتعلق بالمصالح العليا للأمة العربية.

فيصل القاسم: وليس بالمصالح..

أحمد النجداوي: وليس بالمصالح الأميركية.

فيصل القاسم: جميل جدا الكلمة الأخيرة.

محمد حسن الموسوي: ما حدث في لبنان وقبله في العراق هو بداية العملية التحررية الديمقراطية في الشعوب العربية وشمس بغداد شمس الانتخابات التي جسَّدها وصنعها أبناء المقابر الجماعية سوف تُحرق بلهيبها الأنظمة الديكتاتورية وتحرق كذلك المرتزقة مسَّاحي أحذية الأنظمة الديكتاتورية.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وهناك من يتحدث عن مَّاحي أحذية الاحتلال أيضا..

أحمد النجداوي: الأخ يقول لماذا يستكثرون على لبنان توطين..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: مش هذا موضوعنا كلمة أخيرة لديك كلمة أخيرة؟

أحمد النجداوي: كلمة أخيرة نعم أنا أناشد كل الأخوة اللبنانيين والعرب في سوريا ولبنان أن يتحدوا ويؤلفوا أنفسهم لمواجهة العدوان القادم.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، مشاهدينا الكرام نتيجة التصويت هل تكون الانتفاضة اللبنانية فاتحة عصر انتفاضات شعبية في العالم العربي؟ 44.9% نعم 55.1% لا، لم يبق لدينا إلا أن نشكر ضيفينا السيد أحمد النجداوي والسيد محمد حسن الموسوي ونلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء شكرا.