- ماهية الشرعية الدولية
- جدوى المنظمات والقرارات الدولية
- ما وراء الاهتمام الدولي بسوريا ولبنان؟

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا تعتبر الدول العربية أكثر دول العالم استخداما لمصطلح الشرعية الدولية؟ إلى متى يضحكون علينا بهذه المصطلحات المضللة؟ لماذا مازالت دولنا تخدع نفسها وشعوبها بالحديث عن المجتمع الدولي وتحتكم إليه؟ أليست الشرعية الدولية أقرب إلى شريعة الغاب؟ ألا ينطبق عليها بيت المتنبي الشهير فيك الخصام وأنت الخصم والحكم؟ لماذا يسمونها شرعية إذا كانت ديكتاتورية القلة؟ ألم يحن الوقت لإعادة تسمية مجلس الأمن الدولي بمجلس الطغيان أو الإرهاب الدولي؟.. يتساءل أحدهم، ألا يشبه النظام الدولي حكم الطغاة والمستبدين والجنرالات القائم على القمع والإرهاب والابتزاز؟ ماذا جنينا من الشرعية الدولية غير الضغوط والعقوبات والتقارير المفبركة والغزو العسكري؟ أليس شعار الأمم المتحدة خيار وفقوس؟ لماذا استصدروا سيلا من القرارات ضد سوريا بلمح البصر بينما يرمون قرارات أخرى في سلة المهملات؟

لماذا يشرأب الأمين العام للأمم المتحدة لإدانة اغتيال مذيعة أو صحفي لبناني بينما يصمت على مقتل مئات الآلاف في العراق وأفريقيا؟ لكن في المقابل ألا تلتزم كل الدول أو دول العالم بإرادة الأسرة أو بإرادة الأسرة الدولية؟ هل كان الكثير من النزاعات الدولية أن يُحَل لولا تضافر جهود المجتمع الدولي؟ أليس من الغبن النيل من الشرعية الدولية كما لو كانت تمثل فقط إرادة الدول الكبرى؟ ألا تحتاج أميركا أحيانا لأصوات أضعف الدول لتمرير هذا القرار أو ذاك؟ ألم تفشل الجزائر والصين وروسيا قرارا أميركيا فرنسيا بريطانيا لفرض عقوبات على سوريا؟ ألا يحق للدول الكبرى أن تكون صاحبة الكلمة الأولى في تقرير مصير العالم؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والباحث فيصل جلول وعلى الكاتب والأكاديمي الدكتور عايد المناع، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

ماهية الشرعية الدولية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة.. هل تعتقد أن هناك شرعية دولية كي ننصاع لإرادتها؟ 34.6 نعم.. 65.4 لا. فيصل جلول لو بدأت معك يعني على ضوء هذا الاستفتاء.. نسبة كبيرة جدا لا تعتبر أن هناك شرعية ومعادو الشرعية الدولية يقولون إن هذه الشرعية أصلا اسمها خطأ لأنها تفتقر إلى الشرعية، هي أشبه بالجنرالات والضباط الذين وصلوا إلى الحكم على ظهر الدبابات واستولوا على كل شيء وهم يحكمون بالبساطير وبالبواريد وإلى ما هنالك وهكذا الأمر بالنسبة لهذه الشرعية التي تفتقر إلى الشرعية حسب رأيهم، ألا تعتقد يعني أن هناك الكثير من الإجحاف في توصيف هذه الشرعية بهذا الشكل؟

فيصل جلول- كاتب وباحث: أنا أعتقد بأن الوصف أقل بكثير مما هي حقيقة عليه الشرعية الدولية، أنا أقول أنه هذه شرعية مفترسين.. شرعية سمك القرش ولتتبع ظهور وتبلور هذه الشرعية لابد من العودة قليلا إلى الوراء، نحن نعرف أن هذه الشرعية نشأت بعد الحرب العالمية الثانية.. أنشأها الذين انتصروا في الحرب وقرروا أن ينشؤوا عالما على صورتهم ويلبى مصالحهم.. هذا العالم قالوا أنه يجب أن ينتظم تحت هيئة الأمم المتحدة هم سموها، لو قالوا أنه يجب أن ينتظم تحت هيئة هذه المائدة لكان انطبق الاسم ولكان مشى الاسم بدون أي مشكلة لأنهم هم الذين انتصروا وهم الذين قرروا وهم الذين قالوا نريد هذا، لكن هم أنفسهم لم يحترموا هذه الهيئة، يعني نحن نعرف أن نيكيتا خرتشوف كان يصفق بحذائه داخل هذه الهيئة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: وكان يستخدم الحذاء لضرب المنبر الذي يخطب من عليه يعني..

"
الشرعية الدولية من الأولى وصفها بشرعية المفترسين، فقد أنشأ الأمم المتحدة الدول المنتصرة في الحرب العالمية الثانية بغية تحقيق أهدافها الاستعمارية على حساب الدول الضعيفة
"
فيصل جلول
فيصل جلول: كان يستخدم حذائه.. تأمل أي احترام لهذه الهيئة من أحد مؤسسيها، شارل ديغول عندما كان يُسأل عن المجازر التي تُرتَكب في الجزائر ويُقال له إن الأمم المتحدة ستتدخل كان يقول دعكم من هذا الشيء التافه..

فيصل القاسم: الشيء التافه؟

فيصل جلول: الشيء التافه..

فيصل القاسم: اللي هو مجلس الأمن؟

فيصل جلول: (كلمة بلغة أجنبية) كان يسميه، هذه الهيئة قيل إنها أنشأت لمنع النزاعات والحروب بين الدول، نحن نعرف أن حوالي ثمانين حرب طاحنة خلال الحرب البادرة نشأت تحت ذقن الأمم المتحدة.. تحت ذقن الشرعية الدولية، مئات الآلاف قتلوا في كمبوديا، قتلوا في فيتنام، قتلوا في أفغانستان، كانت كل دولة من الدول الوصية على الشرعية الدولية تحتل الدول الضعيفة، فيتنام، الجزائر بالنسبة للفرنسيين، أفغانستان بالنسبة للاتحاد السوفيتي وهكذا، لا نريد الذهاب بعيدا في التاريخ حتى لا يقال بأننا نسترسل في التاريخ فلنقترب من اللحظة الراهنة.. ما هي حال الشرعية الدولية التي سميناها شرعية سمك القرش أو الافتراس الدولي؟ لنلاحظ معالمها أين هي.. في مجال الصحة هناك منظمة الصحة العالمية إما تتواطأ على قتل خمسين مليون أفريقي مصابين بالإيدز وإما لا تستطيع إنقاذ خمسين مليون أفريقي مصابين بالإيدز والسبب هو ماذا؟ حماية المفترسين الكبار صناع الأدوية، لنأخذها في مجال البيئة.. ثقب الأوزون يتسع يوما بعد يوم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: ظاهرة الاحتباس الحراري..

فيصل جلول [متابعاً]: ويهدد وجودنا كبشر، أميركا لا تريد توقيع اتفاقية كيوتو لحماية الكرة الأرضية من هذه الكارثة..

فيصل القاسم: لحماية الكون، نعم..

فيصل جلول: لا يتم ذلك، لنأخذها في مجال الزراعة.. الآن خمسة عشر مليون منتج قطن أفريقي مهددين بالجوع، منظمة الزراعة الدولية لا تستطيع أن تجبر أميركا على وقف دعم القطن الأميركي حتى يتمكن هؤلاء من بيع سعر قطنهم بأدنى الأسعار حتى يحافظوا على معيشتهم فقط، لنأخذها في مجال الثقافة.. منظمة الأونسكو.. خمسة عشر عاما والولايات المتحدة الأميركية قاطعت منظمة الأونسكو، لماذا؟ لأن منظمة الأونسكو ترمم الآثار في القدس وتزعج إسرائيل، لأن منظمة الأونسكو احتفلت بميلاد كارل ماركس مثلا، لنأخذها في مجالات عديدة نأخذها الآن في حالة العراق..

فيصل القاسم: باختصار..

فيصل جلول: باختصار شديد في حالة العراق لأنه هذا مثال ساطع، العراق.. هذه الشرعية الدولية قتلت مليون طفل عراقي، أنت لديك أطفال يا دكتور فيصل والأستاذ عايد لديه أطفال.. هل نستطيع نحن أن ننظر في وجه امرأة عراقية فقدت أطفالها بواسطة هؤلاء المجرمين أصحاب الشرعية الدولية ونقول لها صمتنا؟ يجب ألا نصمت، يجب أن ندين هذه الشرعية الدولية التي قتلت مليون طفل عراقي بواسطة العقوبات وبواسطة أمين عام نُسب إلى العالم العربي هو..

فيصل القاسم: بطرس غالي..

فيصل جلول: بطرس غالي، هذه الشرعية الدولية التي قلت مليون طفل عراقي هي نفسها كانت جبانة لم تتمكن من منع الحرب على العراق وهي اليوم ماذا تفعل؟ تُستَخدم كممسحة لتشريع الاحتلال الأميركي للعراق، إذا اختصرنا يمكن القول أن ما يسمى بالشرعية الدولية هي شرعية أسماك القرش والمفترسين.. هي شرعية ممسحة كما نجد في العراق، هي شرعية جبانة، هي لا شرعية بالنسبة للضعفاء.

فيصل القاسم: جميل جدا دكتور سمعت هذا الكلام، أعود إلى النقطة الأولى كي.. يعني هناك الكثير من النقاط لكن لو أخذنا موضوع أنه يعني شرعية هذه الشرعية.. نعود إليها، هذه لا علاقة لها بالشرعية لا من قريب ولا من بعيد لأنها عبارة عن ديكتاتورية.. ديكتاتورية الجنرالات لا تختلف عن أبشع أنواع الديكتاتوريات الموجودة في التاريخ، لا تمثل العالم.. أنت تعلم أنه يعني 5% من سكان العالم هم الذين يسيطرون ويتخذون القرارات نيابة عن أكثر من ستة مليارات شخص والبقية الموجودين في مجلس الأمن وفي الأمم المتحدة عبارة عن كومبارس بلغة التمثيل، ماذا تقول لهؤلاء؟

فيصل جلول: مليار هندي يا دكتور غير ممثلين في هذه.. مليار هندي.

فيصل القاسم: جميل.. مليار هندي، دكتور؟

"
أنا أعتقد أن هذه المنظمة الدولية أو هذه الشرعية الدولية هي مظلتنا التي نحتمي بها ولها التقدير والاحترام
"
عايد المناع
عايد المناع- كاتب وأكاديمي: أولا الحقيقة شكرا على الدعوة والحقيقة أتمنى أن نكون موضوعيين في نقاشنا، أنا أعتقد أن هذه المنظمة الدولية أو هذه الشرعية الدولية هي مظلتنا التي نحتمي فيها وإذا كان الحقيقة مقدمتك التي تستحق الاحتجاج عليها.. تقول إنه مجلس الأمن، مجلس الطغيان أو..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: مجلس الاستبداد الدولي..

عايد المناع [متابعاً]: الاستبداد الدولي والأستاذ فيصل سمك القرش..

فيصل القاسم: والمفترسين نعم..

عايد المناع: والتمر الهندي والمفترسين والمستولين على العالم، هذه الحقيقة يعني مع التقدير لأخي العزيز والذي أكن له كل احترام أنا أعتقد أنها يعني مبالغة وخطاب عربي.. خطاب ما قبل الستينيات.. مش في الستينيات، ما قبل الستينيات وأنا طبعا ما أبي أكبره بالعمر لكن الحقيقة ما قبل الستينيات اللي هو تجوع يا سمك البحر الأبيض المتوسط ودعنا..

فيصل القاسم: بس هذا ما له علاقة يا دكتور.. ما له علاقة..

عايد المناع: لا له علاقة، هذا الخطاب له علاقة، أنت الحقيقة أمام شرعية دولية تستمد يعني وجودها من ميثاق الأمم المتحدة.. القانون الدولي، شنو القانون الدولي؟ مجموعة القواعد القانونية التي تنظم حياة المجتمع، الشرعية الدولية ضمن هذا القانون الدولي هي الاعتقاد في ملائمة الهياكل والقرارات السياسية بحيث يتعين قبولها والامتثال لها باعتبارها يعني توفر فرص الملائمة، هي السلطة السياسية التي تُمَارَس بوعي من قِبل السلطات ولها الحكم والقبول، هذه الشرعية الدولية لو لم يكن هناك حاجة لها.. لماذا يتسابق العالم على الانضمام إليها؟ هذه الشرعية الدولية لماذا ونحن أكثر المتباكين عليها؟ من قال إن هذه الشرعية الدولية أخفقت وأنها يعني

فيصل القاسم: تآمرت..

جدوى المنظمات والقرارات الدولية

عايد المناع: تآمرت، طيب يا أخي خلينا نأخذ أمثلة على هذه الشرعية الدولية، القرار 181 لتقسيم فلسطين قرار صدر القرار لتقسيم فلسطين، تدري كم أعطى للفلسطينيين؟ 47% من أراضيهم و53% أعطى لليهود، طيب أقيمت.. يعني بموجب هذا القرار تقام دولتين، العرب هم الذين رفضوا القرار.. الآن 20% ما راح يحصلون عليه، إذا هذه الشرعية الدولية أعطك قرار دولي، القرار 194 بحقوق اللاجئين وتعويضهم.. هذا مو لصالحك، القرار 242 لدعوة إسرائيل للانسحاب، 338 وكذلك هل تريد أن تقول لي إنه الشرعية الدولية لم تفعل شيئا؟ هذا غير صحيح، تريد أن تستعرض الإنجازات؟ هناك إنجازات كبيرة.. بمجال حفظ الأمن والسلام في منطقتنا العربية.. أزمة السويس عام 1956 تمكنت الأمم المتحدة ولأول مرة في تاريخ أي تنظيم دولي من أن تجلي قوة طوارئ دولية تابعة لها وأن تراقب بواسطتها الإشراف على ترتيبات وقف إطلاق النار وتحقيق انسحاب القوات البريطانية والفرنسية والإسرائيلية من مصر، هذا مو إنجاز؟

فيصل جلول [مقاطعاً]: هتنسى الإنذار النووي السوفيتي الذي..

عايد المناع [مقاطعاً]: اسمح لي أن أتكلم عن الشرعية الدولية..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

فيصل جلول: لا أحب أن أقاطعك..

عايد المناع: اسمح لي أن أتكلم عن الشرعية الدولية..

فيصل القاسم: بس دقيقة خليها فيصل وسأعطيك المجال..

عايد المناع: أنا أتكلم عن الشرعية الدولية والشرعية الدولية ليست الاتحاد السوفيتي وليست الولايات المتحدة، الشرعية الدولية هيئة منظمة دولية اتفق العالم.. ممثلو العالم على إنشاءها وهذا العالم الآن يجتمع فيها، أي دولة مستقلة تنضم للأمم المتحدة، كذلك قامت يعني الأمم المتحدة بحل مشاكل أو معالجة مشاكل الكونغو، قبرص، الدومينكان، الهند وباكستان، عدد كبير.. بعثة الأمم المتحدة للمساعي الحميدة في أفغانستان وباكستان، مراقبة الوضع العسكري بين العراق وإيران بعد وقف إطلاق النار، الأمم المتحدة.. تقصي الحقائق في أنغولا، الأمم المتحدة في ناميبيا والتمييز العنصري ومعالجة ذلك وإدانة حكومة جنوب إفريقيا وروديسيا في مجالاتهم، في مجال نزع الأسلحة يا سيدي والرقابة على التسليح، في عام 1963 معاهدة حظر إجراء التجارب النووية، في 1967 معاهدة حظر إنتاج وتخزين الأسلحة النووية، معاهدة الفضاء الخارجي يا دكتور..

فيصل جلول: شو قيمه ها المعاهدات أستاذ؟

عايد المناع: اسمح لي بس الله يخليك..

فيصل القاسم: دقيقة وسأعطيك المجال..

عايد المناع: معاهدة انتشار الأسلحة، معاهدة حظر تخزين الأسلحة.. تحريم إنتاج واستخدام أسلحة الحرب النووية، أنا أعتقد أن..

فيصل القاسم: طيب..

عايد المناع: اسمح لي لو سمحت، في المجال الاقتصادي تكريس عقد الستينيات كأول عقد للتنمية في الدول النامية ومساعدتها في توفير طبعا.. تقديم الخدمات والمساعدات للدول النامية، يعني في كذلك مساعدة المجتمعات الريفية في الإسكان والإصلاح الزراعي ونشر التعليم وظروف العامل وتحسين الصحة وتوفير الغذاء والوقاية ضد الجريمة، في مجال تصفية الاستعمار عملت جهود كبيرة الحقيقة من أجل يعني تصفية الاستعمار.. في 14 ديسمبر 1960 أقرت الجمعية العامة بالإجماع الإعلان عن منح الاستقلال لكل الأقطار والشعوب التي لا تزال يعني خاضعة للاستعمار، إذا تتحملني بس شوية كمان..

فيصل القاسم: باختصار..

عايد المناع: يعني معلش يعني، أيوه أنا بأختصر، كذلك في مجال حقوق الإنسان، الإعلان العالمي لحقوق الإنسان عام 1948، الجمعية العامة عام 1962 تبنت.. يعني هذه الجمعية لجنة لمتابعة السياسات العنصرية ويعين تقديم تقارير عنها، تبنت الجمعية بالإجماع عام 1966 إدراج الحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، عام 1968 أطلق عليه العام الدولي لحقوق الإنسان 1968، في مجال دعم المبادئ وأحكام القانون الدولي قامت الأمم المتحدة بنشاط هام في مجال دعم حكم وسلطة القانون في العالم وهذه قضايا مهمة، يعني إحنا يمكن تمر علينا مرور الكرام لكن للأمانة..

فيصل القاسم: طيب جميل..

عايد المناع: بس إذا سمحت لي نقطة بسيطة جدا..

فيصل القاسم: اللي هي..

عايد المناع: أنا بأقول التالي.. إنه هذه الأمم المتحدة البعض وأنا أخشى أني أقول أخي فيصل وما أحب أقول هذا الكلام أخي فيصل جلول طبعا بأحب أقول هذا الكلام إنه البعض الحقيقة نتيجة يعني اتخاذ الأمم المتحدة لمواقف معينة يكرهها، مثلا خذ موقف اللي تحدث عنه والتباكي على مليون طفل عراقي ذبحوا بسبب الحصار.. مَن اللي فرض هذا الحصار؟ إحنا هنا تكلمنا دكتور.. مَن اللي فرض هذا الحصار؟ عدوان حكومة قائمة تتولى الشعب العراقي واضطر العالم لاستخدام وسائل.. استخدم كافة الوسائل.. كافة الوسائل وصبر كثيرا وأصدر اثنى عشر قرار لطلب من حكومة صدام حسين الانسحاب من الكويت سلما.. تسمح لي، اضطر لاتخاذ قرارات دولية، مَن الذي ذبح هؤلاء العراقيين؟ اللي ذبحهم الذي يمنع الغذاء والدواء على الشعب العراقي، هي الأمم المتحدة قدمت هذا الدواء.. صحيح في مشاكل لكن لا تُحَمِّل الأمم المتحدة هذا الكلام..

فيصل القاسم: وزر أو أخطاء الآخرين..

عايد المناع: وزر أنظمة وأنظمة مسؤولة أمام شعوبها وليست بكل أسف متمردة على الشرعية الدولية.

فيصل القاسم: فيصل جلول..

فيصل جلول: أنا في الواقع يعني كنت أود أنه الأستاذ عايد لما حكي عن خطاب الستينات يبرهن أقواله لأنه العرض اللي قدم لنا إياه يعني لا أعرف إذا كان يمكن أن يقنع عشرة بالشارع العربي، العرض اللي قدم لنا إياه عرض نظري.. المبادئ اللي حكى عنها مبادئ تستخدم لذر الرماد في العيون، أي قانون دولي يا دكتور في العالم اليوم؟ أنا أطرح السؤال عليك وعلى المشاهدين، أي قانون.. أين هو القانون الدولي؟ هناك شريعة غاب دولية قائمة، أنت تحدثت عن فلسطين وقلت إنه العرب رفضوا أن يأخذوا بقرار 181 لكن نسيت أن تقول الأساس.. الأمم المتحدة أخذت من العرب 58% بإنشاء إسرائيل وحبت تعطي لهم الباقي، الأصل في الجريمة التي اُرتُكِبت في إنشاء إسرائيل وهذا ليس خطاب قومي هذا بالنص.. الدولة الوحيدة التي صُوِّت عليها في العالم ونشأت بقانون هي دولة إسرائيل، لم تكن موجودة على الإطلاق.. نأخذ منكم 58% نعطيكم 42%..

فيصل القاسم: من ذقنه وسقي له يعني.. أو قلي له.

فيصل جلول: أي شرعية دولية.. تحدثت عن أمثلة أخرى.. لا أريد العودة إلا المثال العراقي حتى لا نرجع إلى التاريخ..

فيصل القاسم: بالضبط.

"
في الحالة اللبنانية تتآمر الشرعية الدولية على المقاومة وتريد أن تحقق مكاسب لإسرائيل بالقرارات الدولية ما لم تستطع أن تكسبه على الأرض
"
فيصل جلول
فيصل جلول: تحدثت عن أمثلة أخرى وقلت إنه الأمم المتحدة لديها ميثاق لحماية السلم وأصدرت قرارات.. طيب أنا بدي أعطيك قرارات أصدرتها، القرار.. وأنا لبناني عم بتقول قبل شوي.. القرار 425 ظللنا بلبنان ننتظر اثنين وعشرين عام حتى إسرائيل تنسحب من جنوب لبنان لم تنسحب وفق هذا القرار، عندما اضطرها المقاومون للهرب من جنوب لبنان وقاتلوها انسحبت وقالت والله أنا أطبق القرار 425، ماذا تفعل الأمم المتحدة الآن؟ الشرعية الدولية ماذا تفعل في لبنان اليوم؟ تصدر قرارات لتقليم أظافر هذه المقاومة ولتركيع هذه المقاومة.

فيصل القاسم: يعني تتآمر عليكم..

فيصل جلول: تتآمر الآن الشرعية الدولية على المقاومة وتريد أن تكسب إسرائيل في السياسة وبالقرارات الدولية ما لم تستطع أن تكسبه على الأرض.. إذاً الشرعية الدولية تجاهنا نحن في لبنان.. الشرعية الدولية ليس فقط لم تتمكن من نجدتنا ومن إعادة أراضينا هي الآن سيف مسلط علينا، كيف تريدني أن أكون مقتنع معك يا دكتور بأنه القرار 425 وكل القرارات التي ذكرتها وكل المواثيق التي ذكرتها أن هذه القرارات لها معنى على أرض الواقع؟ كيف تريدني أن أقتنع ليس أنا فقط أي طفل عربي أي مدرك عربي هل يمكن أن تقنعه بأن هذه القرارات التي متكدسة بجوارير الأمم المتحدة لا يحترمها أحد.. لم يُطَبق قانون واحد من قوانين الأمم المتحدة إلا بعد أن كان وراءه قوة، تقول 1956 يا دكتور؟ 1956 عندما وجهت موسكو إنذار ننوي للدول المعتدية ساعة إذن جاء المعتدون إلى الأمم المتحدة، لولا الإنذار النووي لكانت السويس حتى الآن في يد بريطانيا وفرنسا وإسرائيل، هذا الكلام يا دكتور جميل يستخدمونه في الأمم المتحدة وفي غيرها فقط لإخضاعنا فقط لكي ننتظر.. خمسين عام ونحن ننتظر يا دكتور..

فيصل القاسم: ونحن أكثر الناس أعتقد أكثر الدول في العالم التي تتحدث عن المجتمع الدولي هي الدول العربية..

فيصل جلول: حكامنا يخدعوننا يقولون.. أنور السادات كان يقول الشرعية الدولية 100% الأوراق عندها، نحن انتظرنا خمسين عام..

عايد المناع: كان عند أميركا مش عند الشرعية الدولية..

فيصل جلول: الشرعية الدولية خارج أميركا يا دكتور..

عايد المناع: طبعا..

فيصل القاسم: عم بيقول لك لا تمثلها أميركا.

فيصل جلول: من.. الشرعية الدولية خارج أميركا؟ تستطيع أن تقول هذا الكلام؟ تأمل قمة آسور يا دكتور التي اتخذ فيها الحرب على العراق عندما اجتمع بوش وتوني بلير وخوسيه ماريا أزنار وقالوا للأمم المتحدة أنت جزمة، نحن..

فيصل القاسم: جزمة يعني حذاء..

فيصل جلول: أنت حذاء، سنخوض حرب على العراق بدون قرار دولي، هكذا فعلوا.. هل يستطيع.. تستطيع دولة واحدة أن تأخذ حقها من الأمم المتحدة إذا كان هذا الحق عند أميركا؟ اذكر لي قرار واحد.. فقط قرار واحد استطاعت أن تنتزعه دوله ضعيفة إذا كان هذه الدولة لديها حق عند أميركا.. اذكر لي قرار واحد أتُخذ وكان يطال من مصالح فرنسا، يطال من مصالح بريطانيا، ألا تذكر جزر الفوكلاند؟ كم من الأموال أُنقت؟ لا يمكن القول يا دكتور.. هذه مبادئ سامية، أُنشِئت هذه المنظمة لمنع النزاعات بين الدول، العالم كله ساحة نزاعات قبل والآن، هذه المنظمة يجب ألا نخدع شعوبنا فيها، لماذا؟ لأن هذا ما سأجيب عليه دكتور فيصل بالقسم الثاني من الحلقة، كيف يمكن التعاطي مع هذه الشرعية الدولية؟

فيصل القاسم: طيب جميل جداً، يعني تعقيباً على كلام فيصل جلول بخصوص أنه هل استطاع.. يعني نحن بالنسبة لنا نحن العرب يعني ماذا جنينا من الأمم المتحدة من الشرعية أو ما يسمى بالشرعية الدولية غير القرارات المفبركة؟ يعني البعض يقارن بين القرارات التي فُبرِكت مثلاً ضد سوريا والقرارات التي تفبرك في أجهزة الأمن العربية ضد فلان وعلان يعني إلى حد أن البعض بدأ قال لك إن هذا ليس مجلس أمن هذا مجلس إرهاب والنقطة.. أنا لا أقول هذا الكلام تعليقاً بل كي تعلق عليه، فيصل جلول يقول لك مَن يستطيع أن يأخذ حقاً من هذه الدول المسيطرة أو التي تتحكم بما يسمى بالشرعية الدولية، يقول لك تروي كتب الأدب أن أحد المقربين من بعض الولاة دخل عليه يوماً فقال له: يعلم الوالي أصلحه الله أن لديه بقرة سمينة وأنا عندي ثوراً أقرن، فقال الوالي نعم، فقال الرجل فإن بقرة الوالي قد نطحت ثوري فقتلته، فقال الوالي هذا شأن بين الحيوانات ولا دخل لنا فيه، فقال الرجل مهلاً أصلح الله الأمير فإن العجلة دعتني إلى رواية القصة معكوسة فإن ثوري الأقرن هو الذي نطح بقرة الوالي فقتلها عند ذلك اعتدل الوالي في جلسته وقال له ويحك أعد لي القصة من جديد.. هذه هي القصة تنطبق تماماً على.. يعني طالما الأمر ببقية دول العالم لا مشكلة أما عندما يتعلق الأمر بهذه الدول التي تسيطر فالوضع مختلف تماماً، كيف ترد؟

عايد المناع: يا سيدي يعني أن.. أولاً الفرضية واضحة أنه يعني إنه فيه قناعة لديك ولدى الأخ..

فيصل القاسم: لا أنا ليس لدي قناعة..

عايد المناع: ولدي يعني سمية كما نقول إنه ما في شرعية دولية، هذه القناعة يعني الشرعية الدولية موجودة لكن ينبغي أن ندرك أن الشرعية الدولية أحياناً ليس لها أنياب دائماً، يعني مشكلة هذه الشرعية الدولية إنه ليس لديها قوات مسلحة تفرض القانون الدولي ثم لا ننسي شغلاً مهماً وهي أن أنتم قاعدين تخلطون بين الشرعية الدولية ممثلة بميثاق الأمم المتحدة وموجود إذا تبغي الإطلاع عليه وبين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وبريطانيا وفرنسا، يا سيدي الاتحاد السوفيتي استخدم الفيتو 114 مرة.. 114 مرة الولايات المتحدة 46 مرة بس يعني بالمقارنة .. طيب الكلام إنه ما في شرعية دولية يتناقض أيضاً مع الحقيقة إنه هناك خمسة دول دائمة العضوية لديها حق تستخدمه، هذا الحق هو نقض الفيتو..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس هذا أكبر دكتاتورية في التاريخ.

عايد المناع: ليس مسألة دكتاتورية، ها دول قادة العالم الذين أنشؤوا هذه المنظمة الدولية وهم يعني القادة الكبار الذين أكيد إنهم يرون العالم من خلال زواياهم المختلفة..

فيصل جلول: متفقين معنا في هذا..

عايد المناع: المبدأ.. الموضوع الأساسي إن هذه القوى الكبرى فيها تستخدم حق النقض الفيتو وهذا النقض الفيتو يُستخدم لمصالح ولمواقف وإلى آخره لكن هل دائماً تسير الأمور كما تريد، الولايات المتحدة كانت تريد قرار من مجلس الأمن الدولي تذهب فيه إلى الحرب.. توني بلير وجورج بوش..

فيقل القاسم: لم يحصلا عليه..

عايد المناع: لم يحصلا عليه..

فيصل جلول: صحيح، هذا صحيح.

عايد المناع: يا أخي .. ذبحوا يعني مجلس الأمن؟ طيب قبل مدة الجزائر عرقلت قرار فرض عقوبات على سوريا، ماذا حدث لهم؟ طيب أستاذ فيصل يقول والله الشرعية الدولية تآمرت عليه في لبنان وقتلت وإلى آخره ولولا المقاومة أكيد إن المقاومة لعبت دور رئيسي وهذا لا حد ينساه وأكيد إن إسرائيل لا تفهم إلا لغة القوة وهذا أيضاً صحيح لكن..

فيصل جلول: لا تفهم لغة الشرعية الدولية .. ولا شيء.

عايد المناع: لا .. أكيد تفهم إذا أرادت تفهم تفهم لكن المشكلة إنها هي أيضاً من المحظيين في النهاية إنما الكلام المنطقي إن هذه الشرعية الدولية.. سنة 58 تدخلت لصالحك أيام أزمة حكومة شمعون أو على الأقل بذلت جهود.

فيصل جلول: لا غير صحيح غير صحيح..

عايد المناع: لا صحيح ونص..

فيصل جلول: الأسطول السادس الأميركي هو الذي تدخل وليست قوات طوارئ دولية.. وليس قوات طوارئ دولية.

عايد المناع: وجاءتك أيضاً بعد الحرب أو التدخل الإسرائيلي كمان نزلت قوات..

فيصل جلول: 78 صح.. سنة 78 صح.

ما وراء الاهتمام الدولي بسوريا ولبنان؟

"
الشرعية الدولية ليس  لديها قوات مسلحة تفرض القانون الدولي بالقوة من خلالها، كما علينا أن لا نخلط بين الشرعية الدولية ممثلة بميثاق الأمم المتحدة وبين الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن
"
عايد المناع
عايد المناع: نعم .. طيب كذلك بصرف النظر عن موقفنا من موضوع يعني أو الجوانب التي تداخلت في اغتيال الرئيس رفيق الحريري إلا أن الأمم المتحدة تبنت القرار 1559 وعملت من أجل إن لبنان يستعيد سيادته بصرف النظر.. نقول هذا الموقف.. اللبنانيين الآن يقولوا إن ما عملوا لهم شئ؟ غير صحيح.

فيصل القاسم: طيب جميل جداً أنا لا أريد أن أتدخل بس أن أريد أن أجري بعض الأفكار.. بس السؤال المطروح يا دكتور السؤال المطروح يعني هل يُعقل أن هذه الأمم المتحدة.. فيصل جلول تحدث لك عن الكثير من النقاط في الصحة في البيئة في السلام..

عايد المناع: أنا تحدثت عن الكثير..

فيصل القاسم: دقيقة.. بس هل يُعقل أنه مثلاً تتغاضى الأمم المتحدة عن مقتل مثلاً مئات الآلاف في العراق؟ في أفريقيا أكثر من مليون شخص ماتوا في أفريقيا ولم يتحرك الضمير العالمي من أجل أي شيء، نجد فجأة إنه مثلاً الآن.. الآن.. يعني كمان أقرأ لك سامي الدراجي يقول لنفترض أن صحفياً أميريكيا لاتينياًً يدعى باولو سمرانتيسوا قد اغتِيل أو مذيعة موزمبيقية تدعى ماكبابا سنجابو تومكاموا قد اُغتيلت.. هل كان سيسمع بمقتلها أحد؟ هل كان أمين عام الأمم المتحدة سيهب لإدانة الحادثين ويطالب بالاقتصاص من القتلة؟ هل كان سيجتمع مجلس الأمن أو حتى إحدى اللجان الثانوية؟ هل كان سيعقد بوش أو شيراك مؤتمراً صحفياً تعليق على الحادثين؟ طبعاً لا فسيمر الخبر هذا إذا سمع به أحد أما عندما يسقط صحفي أو صحفية في منطقة تهم أو تهم الشرعية الاستعمارية كما يقول لك سامي الدراجي فإن الكل سيهرع للإدانة، إنها كذبة كبرى.. أنا أريد جاوبني على هذا، فند له هذا الكلام، يعني معقول العالم كله يشرأب من شان مقتل شخص؟ هذا وعندك المئات .. طب ليش ما بيعملوا قرار بشأن المائة ألف إلي قُتلوا بالعراق؟ أو المليون إلي قُتلوا في أفريقيا؟

عايد المناع: يعيدوهم للحياة يعني؟

فيصل القاسم:لا ما يعيدوهن للحياة، يطلعوا قرار فيهن.

عايد المناع: شو ها الكلام؟

فيصل القاسم: كيف شو ها الكلام؟

عايد المناع: يعني اللي ماتوا في العراق قتلتهم حكومتهم يا أخي.. حكومتهم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب اللي قُتِلوا بالاحتلال خلال السنتين الماضيين.

عايد المناع: هذه حرب وهذه شريعة الحرب وقلنا لك الحرب ما ذهبت.. ما كانت بقرار دولي من الأمم المتحدة وبصرف النظر عن أيضاً يعني عن عدم شرعيتها إلا أن كان لها على الأقل مبرر سياسي، يعني أنت تريد أن تخلص هذه المنطقة من دكتاتور وتخوف الآخرين إلي الآن بدؤوا تشرأب أعناقهم وتستعد للسيوف وإنه ممكن يتعرضون لها..

فيصل جلول: لحظة.. لحظة..

عايد المناع: المسألة هنا أنت أمام مجتمعك أيضاً لا تستطيع إنك تسيطر عليه، يعني مثلاً مرض الإيدز مجتمعات ترتكب مشاكل تحاول تعالج هذه المشاكل، العالم اليوم ضحية مشاكل أخرى، يعني عندك الأمراض التي تنتشر في بعض الدول النامية، عندك الفقر يا أخي، عندك حكومات استبدادية..

فيصل القاسم: صحيح.. جميل جداً، جميل جداً بس دقيقة..

عايد المناع: الأمم المتحدة.. اسمح لي.

فيصل القاسم: باختصار.

عايد المانع: المجلس الاقتصادي والاجتماعي يقدم مساعدات.. يبذل جهود طيب لكن ما يستطيع أن يغطي هذا العالم، العالم أيضاً.. اسمح لي، العالم تحكمه حكومات مستبدة بل بالعكس..

فيصل القاسم: بالضبط وليس مسؤولاً وهذا ليس مسؤول عنه مجلس الأمم ولا الأمم المتحدة.

عايد المناع: طبعاً.

فيصل القاسم: فيصل جلول بالاتجاه ده وخلينا بس نوزع.. يعني الدكتور طرح نقطة مهمة جداً ويجب أن توَضح للمشاهد وهي أن يعني الكلام عن اختزال الشرعية الدولية بالقوة يعني بالأعضاء الدائمين هذا غير صحيح والدليل على ذلك أعطاك أكثر من مثال.. في بعض الأحيان كانت تُضطَر الولايات المتحدة أو ممثل الأمم.. ممثل الولايات المتحدة في الأمم المتحدة الاتصال بأضعف الدول.. بأفريقيا، ببوركينا فاسو، بساحل العاج كي يحصل من هذه الدول على موافقة كي يمرروا قرار، إذا بقية أنحاء العالم أو بقية دول العالم ليست كومبارس.. ليست كومبارس وذكر نقطة أخرى مهمة جداً.. الأمم المتحدة لم تشرعن احتلال العراق، أميركا وبريطانيا ذهبتا منفردتين.

فيصل جلول: هل هذا يا دكتور؟

عايد المناع: طبعاً لم تشرعن.

فيصل جلول: بس أنت عم تمزح يا دكتور فيصل.. معقول؟

فيصل القاسم: كيف عم بأمزح؟ هذه حقيقة يا دكتور فيصل.

فيصل جلول: موزمبيق؟ عم تحكي بموزمبيق؟ عم تحكي ببوركينافاسو؟

فيصل القاسم: نعم.

فيصل جلول: يكفي فقط بعض رؤساء الدول الذي سميتها تعنيها شركات أنا هذا مجال مهنتي وأنا أعرف كيف تتم الأمور وهي منشورة، بعض رؤساء الدول تعينها شركات غربية، الشركة التي تعين رئيس هذه الدولة..

فيصل القاسم: الأفريقية.

فيصل جلول: الأفريقية.

فيصل القاسم: مش جمهورية الموز قطعاً.

فيصل جلول: هل تعتقد بأنه يجرأ في مجلس الأمن على أن يقول لا إذا كانت أميركا وفرنسا وبريطانيا تريد هذا الشيء؟

عايد المناع: يا دكتور يعني..

فيصل القاسم: بس يا فيصل..

فيصل جلول: لا عفوا أنا بأعطيك أمثلة..

عايد المناع: يعني أنت..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس بدون مقاطعة..

فيصل جلول: فيني أعطيك أمثلة يا أستاذ.

فيصل القاسم: جون بولتن بس يا فيصل، نقطة.. بس جون بولتن سفير الولايات المتحدة الجديد لدى المنظمة الدولية اشتكى قبل فترة من أن هذه المنظمة تتعامل مع بلاده بطريقة متعجرفة وترفض الكثير من القرارات وكذا وأن مهمته الأولى..

عايد المناع: والولايات المتحدة تسعى لإصلاحها..

فيصل القاسم: بالضبط وأن المهمة الأولى لجون بولتن هو جعل هذه المنظمة أكثر تعاونا.

فيصل جلول: أكثر تعاونا؟

فيصل القاسم: هيك هذا قاله.

فيصل جلول: أكثر تعاونا، جون بولتن يحتقر الأمم المتحدة وعينه بوش في هذه المنظمة لأن بوش يحتقر الأمم المتحدة أيضا، هذا الرجل يريد أن يصدر المحافظون الجدد سلسلة قرارات في العالم حول العالم وأن يدفعها إلى الأمم المتحدة وأن توافق الأمم المتحدة عليها إن لم تفعل ذلك فهي غير مجدية وهي كما يقول بوش نفسه هي مكان للنقاش إما أن توافقوا على ما نريد على السياسات التي نريد ونحن بلد ديمقراطي وبرهنا عن ديمقراطيتنا في العراق وإما هذا مكتب للنقاش غير مجدي ولا علاقة لنا به، هذا هو المنطق.. عندما نتحدث عن العراق..

فيصل القاسم: بس خلينا قبل العراق.. أنت من لبنان يا فيصل.

فيصل جلول: لحظة صغيرة الله يخليك دكتور بس.

فيصل القاسم: باختصار.

فيصل جلول: حرب العراق حصلت، تم تدمير بلد بكامله حتى يأتي وزير حتى يُوَزروا لنا أحمد الجلبي وبيان جبر وحتى يوزروا لنا مجموعة أشخاص، خرب بلد يا دكتور بكامله حتى هؤلاء يصيروا وزراء.. هذا يسمى..

عايد المناع: يعني صدام حسين أحسن منهم؟ ياسين رمضان أحسن منهم؟ هؤلاء الجزارين القتلة صاروا أحسن من واحد مناضل مثل بيان جبر؟

فيصل جلول: مش عم نحكي عن صدام.

عايد المناع: بيان جبر قاتل على الأقل، أحمد الجلبي..

فيصل القاسم: بس دقيقة بدون مقاطعة.

فيصل جلول: يا دكتور يا دكتور أنا لا أقارن حالة بحالة، لو جاؤوا إلى هذا البلد..

فيصل القاسم: باختصار لو سمحت.

فيصل جلول: وقالوا نحن نريد أن عملنا حرب كي يطلع من وراء هذه الحرب بلد نموذجي.. بلد نموذجي يا دكتور، طلع أبو غريب.. بلد نموذجي، يغتصبون الناس بأبو غريب ويأخذون على هذا المسكين بيان جبر أنه عذب.. أعتمد طريقتهم في التعذيب وسلوكهم..

عايد المناع: مو سلوك صدام؟

فيصل جلول: سلوكهم وسلوك صدام شو ما بدك.

فيصل القاسم: بس دقيقة يا فيصل.

عايد المناع: تسمح لي بس بهذه النقطة لو سمحت.

فيصل جلول: لا لحظة أنا لا أدافع عن صدام يا دكتور، أنت تعرف موقفي..

فيصل القاسم: مش هذا موضوعنا.

فيصل جلول: لا.. لا أرجوك..

عايد المناع: أنا أعرف موقفك الحقيقة إيجابي بالجوانب كثيرة..

فيصل القاسم: مش موضوعنا فيصل بس ذكر الدكتور موضوع.. يعني أنت لماذا مثلا لماذا نفهم من هذا الكلام أنه تقول هل الشرعية الدولية لماذا يعني قلبها على لبنان.. لماذا قلب الشرعية الدولية على لبنان يعني قلبها ينفطر الشرعية الدولة على لبنان؟ طيب ولماذا لا ينفطر؟

عايد المناع: وليش لا ينفطر عليها؟

فيصل القاسم: ينفطر يا أخي ينفطر، يقول لك الدكتور يعني هذا الاهتمام نحن هناك اهتمام دولي بلبنان فلماذا نحن نقف في وجهه ونسخفه؟

فيصل جلول: اهتمام دولي في أي اتجاه يا دكتور؟

فيصل القاسم: هل هو اهتمام..

فيصل جلول: أنا أعتقد أنه هذا تدويل ما يجري اليوم في لبنان سيقود لبنان إلى حرب أهلية، نحن بلد لا يعيش إلا بالمساومة وبالتوافق، كل التدخل الدولي في لبنان هدفه سلاح المقاومة ليس هدفه شيء آخر، إذا قرر حزب الله غدا تسلم سلاحه لن يعبأ أحد من أي من هذا المجتمع الدولي بلبنان.

فيصل القاسم: طيب وماذا عن القرارات التي اتُخِذت ضد سوريا؟ واحد وراء الثاني يعني.

فيصل جلول: القرارات التي اتُخِذت ضد سوريا معاقبة لها على عدم تعاونها في العراق.. لا يهمهم..

فيصل القاسم: لا علاقة لها بالشرعية الدولية ولا يحزنون.

فيصل جلول: لا يهمهم هؤلاء حقوق الإنسان لا في سوريا ولا في أي مكان آخر، هؤلاء تجار يقايضون.. تعاونت سوريا في العراق عليها خيمة.. لم تتعاون سوريا في العراق ألقيت بروجكتورات عليها.. الأضواء كلها عليها.

فيصل القاسم: بس هذه شرعية دولية يا أخي.. الشرعية الدولية هي التي اتخذت هذه القرارات تقول لك..

فيصل جلول: شرعية دولية على الورق، عملت لنا ديمقراطية في العراق على الورق وتعمل لنا أشياء.. تعطينا حقوقنا على الورق، عندنا عشرين ثلاثين ألف قرار من الأمم المتحدة حول فلسطين ولم نحصل على شيء، انسحبت إسرائيل.. دمرت مستوطنات غزة إسرائيل بفضل المقاومة، ظللنا عشرين سنة خمسين سنة صارنا ناطرين مبادرة الأمير عبد الله أنه يا أخوان نحن قبلنا بالشيء اللي ما كنا قابلانين فيه يا أخوان.. وينها الشرعية الدولية؟ عندك مبادرة نموذجية.. الملك عبد الله خادم الحرمين قدمها، الشرعية الدولية ليش ما بتطبق ها المبادرة اللي هي نحن قابلانين فيها وبصمانين عليها؟ الشرعية الدولية ما بدها تحل.

فيصل القاسم: هي شرعية بس يا دكتور أنا أسألك بالاتجاه الآخر كي يكون هناك..

عايد المناع: استنى بس..

فيصل القاسم: بس أسألك لأنه نفس السؤال، يقول لك خلينا نأخذ الأمثلة الأخيرة.. هذا الاهتمام الأميركي الفرنسي منقطع النظير بلبنان.. هل هي هل هذا التدخل باسم الشرعية الدولية؟ أم أنها لعبة أم أنها الشرعية الاستعمارية؟ مصلحة استعمارية أميركية فرنسية التقت في لبنان فيه مصالح مشتركة وإلا يعني ما هذا الاهتمام بلبنان؟ ما هذا الاهتمام بلبنان؟ يعني كما قلت لك الملايين تُقتل في كل مكان والاهتمام.. عاوزين نعرف الحقيقة وإلى ما هنالك من هذا الكلام، هذا هو السؤال.. أليس هناك غير حقيقة واحدة موجودة فقط بلبنان الحقيقة اللبنانية؟

عايد المناع: طيب خليني إذا سمحت لي أعقب بس أنا أعتقد أنه التدخل في العراق أساسا ربما يعني لأسباب أخرى من أهمها أمانة هو أن ترتاح هذه المنطقة من نظام مزعج ما فيه أدنى شك.. النقطة الثانية..

فيصل جلول [مقاطعاً]: كده ارتاحت؟

عايد المناع: اسمح لي، خليني أكمل..

فيصل جلول: والله خمسين سنة لم نرتاح في المنطقة يا دكتور.

عايد المناع: النقطة الثانية أنه كان بالفعل الهدف هو إقامة نموذج ديمقراطي في العراق يتم تصديره للدول الأخرى..

فيصل القاسم: جميل كي نقفز فوق هذه النقطة..

عايد المناع: لا ما نقفز.. ما نقفز..

فيصل القاسم: بس فيه أسئلة.. سألتك أسئلة لأنه الوقت يداهمنا..

عايد المناع: طبعا الحديث عن الحرب في لبنان والله إذا أنتم اللبنانيين مستعدين تحاربوا قبل تدخل الأمم المتحدة قبل تدخل أميركا بينهم سنة.. إيش اسمها 1975 تقاتلوا، يعني هذه مو جديد عليهم بكل أسف ونتمنى إن شاء الله إنه ما تحصل، القرارات اللي لم تُنفذ في فلسطين يا أخي القرارات الآن من اللي مقيم الدولة أو يسعى إلى إقامة دولة فلسطينية.. أليست الولايات المتحدة؟ هذا ليس بالعلاقة بالأمم المتحدة هذا الحقيقة الولايات المتحدة الآن تسعى على الأقل لإقامة كيان فلسطيني وهذا الكيان الفلسطيني ها الدولة الاستعمارية تعمله يا أخي كثر خيرها.. على الأقل يصير شيء، زين؟ ما عملنا شيء إحنا، الكلام الحقيقي لماذا هذا الاهتمام في لبنان؟ طيب ولماذا تستكثر على أنه يتم فيها الاهتمام في لبنان؟ ما الأمم المتحدة..

فيصل القاسم: يعني هذا ليس اهتماما استعماريا؟

عايد المناع: اسمح لي، لا..

فيصل القاسم: جاوبني عليها، أنا لا أريد أن أتدخل بس..

عايد المناع: أنا ما أقول يا سيدي أنا ما أقول أنها..

فيصل القاسم: اهتمام استعماري.

عايد المناع: لا مو اهتمام استعماري، شو في لبنان بتهتم فيه الدول؟

فيصل القاسم: فرنسا تريد أن تحن إلى الماضي.

عايد المناع: أنا بأسألك ماذا في لبنان تهتم يا سيدي، قلتم بالكويت الاهتمام بالنفط ما أنه العالم.. العراق أكثر من الكويت نفطا وشعبا..

فيصل القاسم: جاؤوا احتلوه هذا واحتلوه..

عايد المناع: اسمح لي يعني لما كانوا يقدرون يحتلونه زمان، لماذا لم يحتلوه؟ طيب البوسنة إيش عندها عشان يهتموا فيها؟ كوسوفو إيش عندها عشان تهتم فيها؟

فيصل جلول: خمس سنوات سمحوا لميلوسوفيتش..

عايد المناع: تسمح لي يا أستاذ.. تسمح لي الله يطول لي عمرك..

فيصل جلول: يقتل البوسنيين..

عايد المناع: طيب لو سمحت..

فيصل جلول: بس دقيقة.. عفوا دكتور عايد..

عايد المناع: لا أنا أكمِّل لك بس أنا أكمل لك..

فيصل جلول: لحظة صغيرة بس.. أنت تقرأ أوراقك بس لحظة صغيرة، هل تعرف أنه عشرة آلاف بوسني ذُبحوا تحت علم الأمم المتحدة في سربرنتسا؟ هل تعرف ذلك يا دكتور؟ هل تعرف أنه الشرعية الدولية لم تتمكن من حماية ناس استجاروا فيها عندهم قوات عسكرية موجودة؟ وتقول لي البوسنة أيضا؟ تقول لي البوسنة؟ أعطوا خمس سنوات لميلوسوفيتش.. ست سنوات كي يذبح الناس.. لم يتخلوا عن ميلوسوفيتش إلا عندما تخلوا الصرب عنه، أنا مثلك عندما أقرأ هذه المبادئ الجميلة على الورق أقول نظام رائع هائل لكن عندما نرى تطبيقه على الأرض يا دكتور.. تطبيقه على الأرض مؤذي لكل الشعوب وليس فقط لنا نحن العرب، مؤذي لكل.. ويخدم.. لماذا تريد هؤلاء المفترسون الذين يسيطرون على مجلس الأمن لماذا تريدهم أن يشتغلوا ضد مصالحهم؟ مصلحتهم إذا كانت بتمشي بمجلس الأمن وبالشرعية الدولية بيمشوا فيها.. إذا ما مصلحتهم ماشية.. هذا المنطق.. هذا مش خطاب الستينات يا دكتور هذا المنطق..

فيصل القاسم: منطق المصالح..

فيصل جلول: المصالح والمنطق المرئي لا يمكن دحضه.. بس تعطيني..

فيصل القاسم: لا خلي هذه، سجلها دكتور، تفضل يا سيدي.

عايد المناع: منطق المصالح مش عيب أولا.

فيصل جلول: لا ما إنه عيب.

عايد المناع: ما إنه عيب بس بنفس الوقت أنت الحقيقة هذا العالم الذي هب لمساندة كينونات صغيرة..

فيصل القاسم: باختصار دقيقة ونصف..

عايد المناع: اسمح لي.. لما يتحدث عن البوسنة طبعا لو أن العالم هاجم طبعا الأمم المتحدة تحتاج إلى قوة يعني طيب عشان تتحرك الولايات المتحدة طبعا لابد من مفاوضات ومناقشات وحل المشكلة.. صراع كان في البلقان متعدد الأطراف، إذاً في الحالة هذه اضطرت.. مش لأنه تخلوا عنه الصرب.. الصرب انتخبوه على فكرة..

فيصل جلول: لا من بعد..

عايد المناع: انتخبوه وجددوا له.. لا اسمح لي، لا جددوا له..

فيصل جلول: بأعطيك حقيقة معلومات أنا متابع أنا عايش بأوروبا وبأعرف..

عايد المناع: لا قبل الحرب بفترة وجيزة وصدقني أنه الصرب كانوا معه لكن..

فيصل جلول: في البداية.

عايد المناع: لكن لما الولايات المتحدة خاضت الحرب خاضتها ضد دولة أوروبية وضد الحقيقة ناس يعني يعتبروا الأقرب إليهم والمضطهدين كانوا يمكن من أطراف أخرى هذا الكلام..

فيصل القاسم: بس يا دكتور جميل بس أنا معي دقيقة أو دقيقتين بدي أعطيك إياها بس جاوبني على.. فيه سؤال ما جاوبتني عليه اللي يهم منطقتنا والمشاهد أعتقد يهمه أكثر.. الآن التركيز كلياته على العراق ولبنان وسوريا وكل القرارات الدولية مسخرة..

عايد المناع: ما عندهم شغل ثاني..

فيصل القاسم: ما عندهم شغل في العالم، هل كل العالم انتهى وأصبحت قضية القضايا سوريا ولبنان، أنا لا أريد أن أتدخل بس جاوبني جابوني.. بس ما جاوبتني على السؤال، هل إذا لو واحد مات صحفي بجنوب شرق البرازيل أو صحفي برازيلي مشهور هل يطلع بوش بيحكي عنه؟ هل يطلع شيراك بيحكي عنه؟ هل بيطلع الأمين العام للأمم المتحدة بده يعمل لجنة تحقيق دولية؟

فيصل جلول: عم بتصعبها على الدكتور.. جنوب شرق البرازيل صعب تحديده.

عايد المناع: يعني أنت الحين اللي اهتموا بتيمور الشرقية بلد على كبر رأس إصبعك هذا البلد اللي اهتموا في الصومال اللي قاعد يقتل بعضه صحيح ما وجدوا لها حل لأنها مشكلة أهلية طيب اللي اهتموا في الكونغو أيام زمان واهتموا في كثير من..

فيصل القاسم: الوقت انتهى..

عايد المناع: ما فيه انتهى..

فيصل القاسم: بس دقيقة أستاذ فيصل جلول جاوبني على..

عايد المناع: ما فيه انتهى..

فيصل القاسم: فيصل جلول جاوبني على.. فيصل جلول قال تيمور الشرقية كما يهتمون هنا في منطقتنا اهتموا راحوا إلى أبعد الكون تيمور الشرقية مثال آخر يرد على كل الكلام الذي قلته وأنا سألت فيه.

فيصل جلول: تيمور الشرقية اللي حصل فيها حصل بعد نهاية الحرب الباردة في وقت معين لكن

فيصل القاسم: باختصار.

فيصل جلول: باختصار.

فيصل القاسم: جملة واحدة.

فيصل جلول: جملة واحدة، أنا أتوجه للقول لخادم الحرمين الشريفين لكي تطبق مبادراتك عليك دعم المقاومة في جنوب لبنان والمقاومة في فلسطين لأنه هذا هو الطريق الوحيد لتطبيق المبادرة العربية.

فيصل القاسم: جميل جدا، كلمة واحدة لك، الأخيرة، الكلمة الأخيرة، جملة.

عايد المناع: أنا أقول إنه الشرعية الدولية موجودة وعلينا نحترمها ونتمسك فيها حتى بأسناننا حتى لا يتحول العالم فعلا إلى غابة.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، نتيجة الاستفتاء هل تعتقد أن هناك شرعية دولية كي ننصاع لإرادتها 33.6% نعم 66.4% لا، لم يبقى لدينا إلا أن نشكر ضيفينا الدكتور عايد المناع والسيد فيصل جلول، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء.