- إيران بين الوضع الداخلي وانتقاد إٍسرائيل
- إيران وعلاقتها بالعالم العربي

- الإطاران القانوني والسياسي لتصريحات الرئيس الإيراني

- أثر وجود إسرائيل على الشرق الأوسط والعالم

- تصريحات أحمدي نجاد ومدى فائدتها للعرب والمسلمين




فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا ثارت ثائرة الغرب وأذنابه في العالم احتجاجاً على دعوة الرئيس الإيراني إلى محو إسرائيل عن الخارطة؟ ألم يعبر أحمد نجاد عن مشاعر ملايين العرب والمسلمين عندما دعا إلى عالم بدون صهيونية؟ يتساءل أحدهم، لماذا كلما ألمح البعض إلى الخطر الذي تشكله الصهيونية على العالم قامت قائمة الدنيا؟ ألم يعترف السواد الأعظم من الشعب الأوروبي بأن إسرائيل تشكل أكبر خطر على المعمورة؟ ألم تزل الدولة العبرية العدو الأكبر للعرب والمسلمين بالرغم من كل محاولات التطبيع والسلام الفاشلة مع الأنظمة العربية؟ أليست كل مشاريع التخريب والدمار الأميركية في المنطقة بدءً بفلسطين مروراً بالعراق وانتهاء بسوريا ولبنان لخدمة إسرائيل؟ لماذا لا يرمش للغرب جفن عندما يُعاد تركيب الشرق الأوسط وزعزعته من أجل عيون الصهاينة؟ يضيف آخر، أيهما أخطر على العالم تصريحات الرئيس الإيراني أم السياسات الجهنمية التي تنفذها أميركا وإسرائيل في المنطقة؟ أليس لإسرائيل في كل عرس قرص؟ لكن في المقابل أليست دعوة الرئيس الإيراني حلم بعيد المنال؟ هل هي أكثر من محاولة مفضوحة للاستهلاك الداخلي والإسلامي؟ ماذا جنى العرب والمسلمون من عنتريتهم الداعية إلى رمي إسرائيل في البحر؟ ألم يزد الغرب التفافاً حول الدولة العبرية؟ ثم أليست إسرائيل دولة معترف بها في الأمم المتحدة؟ ألا يتهافت الحكام العرب على كسب رضاها وإقامة علاقات معها؟ هل نأخذ التصريحات الإيرانية على محمل الجد؟ ألم تتحالف طهران مع أميركا حامية إسرائيل لغزو أفغانستان والعراق؟ كيف يمكن للذين تآمروا على المسلمين أن يهددوا بمحو إسرائيل؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد أنيس النقاش منسق شبكة الأمان للدراسات الاستراتيجية وعلى الكاتب الصحفي المصري صبري سعيد نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

إيران بين الوضع الداخلي وانتقاد إٍسرائيل

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، صبري سعيد لو بدأت معك استنفرت عواصم الدنيا أو معظم عواصم الدنيا لنقل لأن الرئيس الإيراني تحدث عن القضاء على الكيان الصهيوني في مؤتمر عام، لكن العواصم ذاتها أغمضت أعينها تماماً عن عملية محو فلسطين من الخريطة وابتلاع الجغرافيا فيها بعد اقتلاع أصلها وفرعها وتاريخها وثقافتها ومن ثم اغتيال ماضيها وحاضرها ومستقبلها، السؤال المطروح لماذا أصبح الكلام مُحرّماً يعني بشأن إسرائيل بالرغم من أنه 60% من الأوروبيين اعتبروا أن هذا الكيان يشكل أكبر خطر على المعمورة؟

"
أحمدي نجاد وصل إلى سدة الحكم بعد انتخابات قد تكون نزيهة، إلا أنه رفع شعارات كاذبة لمكافحة الفقر والبطالة ملتفتا إلى الشعارات العنترية الخادعة بهدف صرف النظر عن القضايا الداخلية لإيران
"
صبري سعيد
صبري سعيد- كاتب صحفي: يعني أولاً دعني بس ابدأ بأنه يعني آن الأوان أن نتجاوز هذه الصرخات العنترية بنت الثقافة التتارية الإزاحية، فهذه التصريحات طبقاً للآيات الشيطانية الإيرانية ودعني يعني أدخل في الموضوع مباشرة هذه شعارات خادعة وكاذبة من أنظمة استبدادية وفاشية وعندي الأدلة على النظام الإيراني نفسه ليس منذ أيام الشاه كما يَدّعون أن إيران كانت الشرطي في منطقة الشرق الأوسط لمصلحة الإمبريالية وحتى بعد الثورة المزعومة 1979 فهذه الشعارات الخادعة الهدف الرئيسي منها كان هو تأجيل قضايا الشأن الداخلي الإيراني الذي نعلم جميعاً ماذا يعاني النظام الداخلي، فعندما جاء السيد نجاد على سُدّة الحكم بعد انتخابات قد تكون نزيهة ولكنه رفع أيضاً شعارات كاذبة للشعب الإيراني أنه في شعاراته مكافحة الفقر والبطالة ونجده بعد شهرين أو أقل لا يلتفت إلى هذه القضايا وهذه الوعود للشعب الإيراني الذي يتجاوز أعداد سكانه سبعين مليون ونسبة البطالة فيه تتجاوز 24% والديون تتزايد عاماً بعد عام وأزمات البنية الأساسية، نراه يلتف لهذا الشعار العنتري الذي هو بعيد ونعلم دائماً أن مَن يُعَمّر الزناد لكي يضرب البعيد سنفكر كثيراً خاصة في منطقة الشرق الأوسط أنه يفكر في أقرب الأقربين والتاريخ الإيراني في علاقته مع الشرق الأوسط كثيرة وعديدة منذ عام 1979 وأنا أسأل السيد نجاد قبل أن يفكر في إزاحة هو لم يقل الكيان الصهيوني ولكنه قال إسرائيل وإسرائيل لا توجد حاجة اسمها دولة في الأمم المتحدة اسمها الكيان الصهيوني فيه دولة اسمها دولة إسرائيل وهو قال بالحرف الواحد دولة إسرائيل وعَلّق حتى على الانتقادات التي وجهت إليه أنها لا تهمه هناك حاكم لدولة يَدّعى أنها دولة كبيرة يقول إن التعليقات فيما يخص العالم كله وأنا عندي نصوص التعليقات كلها سأقولها بعد شوية أنها لا تهمه يعني هذه الانتقادات لا تهم السيد نجاد، ما يهمه فقط هو تعمير الزناد، لمن؟ لهذا العدو البعيد الذي يسمى إسرائيل العضو في الأمم المتحدة باعتراف كافة العالم، هل السيد نجاد يدعى أن إسرائيل لا تحتكم أو لا تحترم الشرعية الدولية؟ فهل احترمها هو عندما يمحو دولة عضو في الأمم المتحدة؟ هل الدول تقاس بالأفراد بعدد الأفراد أم تقاس بماذا؟ وماذا عن إيران نفسها في علاقتها بالشرق الأوسط والمسلمين؟ إيران بدأت الحرب العراقية قبل الحرب العراقية الإيرانية بدأت باحتلال الجزر الثلاثة الإماراتية نقول إنه تم ذلك منذ عام 1970 في أثناء بعد 1967 أثناء حكم الشاه ولكن بعد الثورة الإيرانية في 1979 ادَّعى العالم العربي أن هذه الثورة أو جزء منه أنها ستحل مشكلة الجزر الإماراتية ونراه العكس يؤصل وطرد ألف ومائتين عربي من جزيرة أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى هذه مشكلة إيران مع.. أيضاً هناك أشياء أخرى، أحداث إيران للكويت سنة 1983 ضربت سفارتين داخل الكويت خطفت طائرتين في الحدود الحربية الكويتية يعني هذه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بس كي لا يتحول الموضوع إلى فتح سجل إيران يعني خلينا نقطة.. نقطة سيد أنيس النقاش سمعت هذا الكلام يعني هل هي فعلا أم أنه أصبح الكلام يعني عن إسرائيل نحن شاهدنا ذلك مع أكثر من زعيم عندما تحدث يعني رئيس وزراء ماليزيا فقط عن تأثير اليهود في العالم تعلم ماذا حدث في ذلك الوقت وهذا الآن يعني يحدث الشيء نفسه مع نجاد بالرغم من أنه كما قلنا إن إسرائيل محت دول يعني لم تهدد بمحو دول بل محت دول؟

"
إيران بعكس كثير من الدول العربية الكبرى، شاركت مع سوريا في صنع نصر المقاومة في لبنان ضد الاحتلال الصهيوني
"
أنيس النقاش
أنيس النقاش- منسق شبكة الأمان للدراسات الاستراتيجية: يعني أنا لا أريد أن أحول الجواب الآن إلى الأستاذ صبري لكن أريد أن أقيم الحجة الشرعية لكل المشاهدين ولكن طالما هو ذكر جملة سماها آيات شيطانية إيرانية أنا أريد أن أذكِّره بآيات قرآنية أن الله سبحانه وتعالى في سورة الإسراء عندما يقول {وقَضَيْنَا إلَى بَنِي إسْرَائِيلَ فِي الكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ ولَتَعْلُنَّ عُلُواً كَبِيراً} إلى آخر الآية، في كل القرآن لم يذكر شيئا مستقبلياً إلا ثلاث مرات كل الروايات عن الأمم التي سبقت كانت ما قبل البعثة، الأولى كانت في سورة الروم عندما قال سبحانه وتعالى {غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُم مِّنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ} وبشَّر المسلمين أن انتصار الفرس ليس سوى انتصاراً مؤقت وأنهم سيفرحون بغلبة الروم لأنهم أهل كتاب وحصل ذلك، تصور يا أخ فيصل أنه في ذلك الحين المسلمون والصحابة شَكّكُوا في هذه الآية بسبب عظمة الفرس أو عظمة الروم، ماذا كانوا هؤلاء الصحابة وهؤلاء المسلمون؟ لكانوا حثالة البشر يُنَزّل عليهم قرآن ويُكَذّبونه، الآية بين أيدينا عن الإسراء.. بسورة الإسراء تنبؤنا بأنهم سيعلون علواً كبيراً مرتين بني إسرائيل ولكن هذه الدولة ستزول وسندخل المسجد كما دخلناه أول مرة وسنتبر تتبيراً، الذي يكذب بهذه الآية هذه ليست آيات شيطانية لا إيرانية ولا إيطالية ولا عربية هذا كلام الله سبحانه وتعالى فهذا واجبي الشرعي أن أقيم الحجة على كل المسلمين والمجاهدين اليوم أن هذه المسألة محسومة عقائدياً وهذه الهرطقة بالشك بزوال دولة إسرائيل فقط لأن الولايات المتحدة وأوروبا استطاعت في غفلة من الزمن أن تسترق صوتاً من هندوراس وغواتيمالا الجائعة في ذلك الحين لكي تجمع لها أصواتاً لم تزد على واحد في الأكثرية لكي يُصوِّتوا لوجود إسرائيل، هذا لا يعني القضاء والقدر ولا نهاية التاريخ هذا بالمسألة الشرعية، أما بالمسألة السياسية كيف نشكك نحن بذلك ومنذ أن دخلت إسرائيل إلى بيروت والعد العكسي لهذه الغطرسة الصهيونية لم يتوقف؟ لو كنا نتحدث في اليوم التالي لهزيمة الـ1967 أي في سبعة حزيران أو ثمانية حزيران لأقول أن بعض العرب قد ضربوا على رؤوسهم ولم يجدوا إلا الهزيمة أمامهم، نحن اليوم نستطيع أن نقف ونقول غياب الجيوش العربية وغياب الدعم الدولي بل تآمر القوى الكبرى على القضية الفلسطينية استطاع الشعب الفلسطيني بالانتفاضة الأولى أن يثبت قضيته ليس أمام الرأي العام العالمي فقط بل على العدو الصهيوني نفسه واستطاع بالانتفاضة الثانية أن يجبره على الانسحاب من غزة وهو سيجبره بالانتفاضة الثالثة على الانسحاب من الضفة إن شاء الله كما استطاع الشعب اللبناني أن يضرب هذه الآلة العسكرية ويخرجها من بيروت ثم صيدا ثم صور ثم يخرجها خارج الحدود وسيخرجها من شبعا ويكسر أنفها إن شاء الله، فإذاً نحن أمام معادلة جديدة لا يريد البعض أن ينظر لها، لأن من وقَّع اتفاقية كامب ديفد بحجمه الكبير الديناصوري مصر اعتقدتْ أن التاريخ العربي يبدأ معها وينتهي معها ولكن نحن نقول إن مصر بشعبها براء من هذه الاتفاقية وأننا نحن أصغر شعب عربي في لبنان قد أقمنا الحجة على الأمة العربية جميعاً أن إمكانية النصر على إسرائيل ورادة ونحن أقمنا الحجة باتفاقية 17 أيّار التي أسقطناها أن حلف الأطلسي أجمعه كان في لبنان وأخرجناه من لبنان وبالتالي إسرائيل ومن وراء إسرائيل لو وقف مَن يستطيع أن يقاوم فالهزيمة ممكنة، علم إسرائيل يا أخ فيصل له خطين أزرقين يقول من الفرات إلى النيل وما زال هذا الشعار مكتوباً على منبر الكنيست والذي لا يقرأ العبرية يطلب من أحد أن يترجم له شعار الحدود من الفرات إلى النيل، ما الذي يدفع إسرائيل اليوم أن تبني حائط من الأسمنت لكي تصبح حدودها بين خط رمادي هو الحائط والبحر الأبيض المتوسط وهم مازالوا يعربدون ولا يخيفون إلا العقول الصغيرة التي عبدت الغطرسة الغربية واعتبرت أن القضاء الغربي لا رد له؟ نحن في لبنان لدينا تجربة غير مقتنعين بهذه الخطابات ولنا الشرف أن نحرض كل الشعوب العربية ونتماسك مع شعب فلسطين بأن نقول إن النصر حليفنا ليس فقط لأن هذه عقيدة إسلامية كما يقولون في إيران أنها جزء من آمن بالقرآن واليوم الآخر ليس هناك سواء ثلاثة قصص وروايات تبشر في المستقبل الروم والفرس وهذه مضت، ذهاب دولة إسرائيل وهذه مستقبل إن شاء الله ويوم القيامة، مَن لم يؤمن بهذه الثلاثة وهي ثلاثة بالقرآن فقد أنكر بالدين وأنكر في القرآن هذه عقائديا أما سياسياً فقد سردت لك نحن قادرون ونعرف كيف نحقق النصر.

فيصل القاسم: إذاً باختصار أنه الرئيس الإيراني عندما أطلق تلك الدعوة يعني لم يطلقها لمجرد المباهاة كان يعرف ماذا يقول بالتحديد؟

أنيس النقاش: حتماً كان يعرف ماذا يقول بالتحديد والسبب أن إيران وشرف لها أنها كانت شريكة مع سوريا في صنع نصر المقاومة في لبنان في الوقت التي كانت الدول العربية الكبرى تتفرج على الاحتلال الصهيوني ولا تستطيع بعظمتها إلا أن تطلب رجاء من الولايات المتحدة أن تفتح المياه على أهل..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني تقصد مصر..

أنيس النقاش: مصر والسعودية كانوا يجتمعون يطلبون من الولايات المتحدة أن تسمح بأن تفتح المياه إسرائيل على أهالي بيروت المحاصرين ولم يحركوا جفناً.

فيصل القاسم: جميل، صبري سمعت هذا الكلام؟

صبري سعيد: يعني أنا سمعت..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة يعني يجب أن لا نأخذ كلام نجاد يعني تعرف الإعلام العربي بمعظمه خاصة الذي يسير في الركب اللي بتعرفه أنت بدأ يعني يقلل من أهمية ويقول أنه حلم بعيد المنال و(Wish full thinking) وإلى ما هنالك من هذا الكلام، لكن هذا لا ينكر أن هناك حقائق على الأرض وهناك هل تستطيع أن تشكك بأن ملايين العرب والمسلمين من بيروت حتى جاكرتا يشاركون نجاد نفس الأفكار؟

صبري سعيد: يا دكتور فيصل هذه ليست حقائق على الأرض ولكنها حقائق في السماء تفضل الدكتور بمخزونه الأيديولوجي وتحدث في الأول كي نقفل هذا الحوار ونغلق هذا البرنامج، قال هناك ثلاثة ثوابت في القرآن الكريم من يؤمن بها فليتحاور ومن لا يؤمن بها فلنغلق هذا الموضوع فهو يتكلم في الفراغ الأيديولوجي ويتكلم في.. أكاد يعني لا أتهمه بأن ما يقوله هو قيء أيديولوجي عندما يتحدث رئيس دولة عضو في الأمم المتحدة ويقول هذا الكلام وتفسير حضرتك بأن هذا هو إيمان بكتاب القرآن الكريم المقدس يصبح هذا خلط للأوراق وهذا الحقيقة درجة من درجات استعباط الشعوب العربية، لا خلينا نتكلم في مفاهيم هذه الدولة الإيرانية عندما تتحدث حتى بالمفاهيم القرآنية، هل أتاح لها النص القرآني كما تقول.. أنت تحاول تدخلني أصلا دخلتني في القرآن وأن..

أنيس النقاش [مقاطعاً]: أنا لا أريد أن أدخلك بالعقائد..

فيصل القاسم: بس دقيقة خليه يسأل السؤال..

أنيس النقاش: لكن أنت شخصياً تنكر هذه العقيدة؟

صبري سعيد: لا أنكرها من الذي هذا..

أنيس النقاش [مقاطعاً]: إذا أنت تسلم بها فلننتقل إلى السياسة لنبحث معا يا أخي كيف سنزيل دولة إسرائيل؟

صبري سعيد: لا لا أرجوك كنا نتحدث أولاً في السياسة أنت جبت لنا حاجه من الأول قلت أنا..

أنيس النقاش: ولكن لا تقل هذا تقيؤ أيديولوجي لأنه هذا كلام الله سبحانه وتعالى.

صبري سعيد: لا أنا أقول ما طرحته حضرتك أنت نقلت الحوار من الأرض للسماء خلينا نتكلم في مشروع إيران يا أخي.

فيصل القاسم: وما العيب في نقل الحوار؟ هذه مسلّمات يؤمن فيها أكثر من مليار وثلاثمائة مليون إنسان.

"
لبنان يفتقر إلى وجود جيش لأنه محتل من قبل دولة أخرى اسمها "حزب الله" تتعاون مع الشيطان المسمى بـ "إيران" لمصالح وأهداف إقليمية
"
سعيد
صبري سعيد: لا اعتراض على ذلك مع احترامي لا اعتراض وأنا أيضاً كذلك أنا الآن نتحدث في السياسة هو يتحدث عن أن الشعب المصري هو يتحدث عن كامب ديفد قال الدولة الكبيرة التي تصورت أنها العروبة بدأت منها، لا مصر لم تدعي مرة أبداً إلا فترة قليلة أنها عربية هذه واحدة وأن العرب تاريخ العرب يبدأ عندها وينتهي عندها الحقيقة الكلام ده غير صحيح على الإطلاق، يعني ثانياً أن الشعب المصري برّاء من اتفاقية كامب ديفد، هل أنت كنت وكيل للشعب المصري كي تقول ذلك؟ هذا غير صحيح، ثالثاً أنت قلت أن أنتم في لبنان عملتوا تجربة لبنانية تحرضوا فيها الشعوب العربية هل أنكرتُ يا أخي أن كامب ديفد هذه نتيجة حرب أكتوبر 1973 وأن الانتصار تحقق على يد جيش عربي اسمه الجيش المصري؟ عندما تتحدث عن لا يوجد جيوش عربية أنا لا أفهم ماذا تقصد بالجيوش العربية؟ أنا أعتقد أن ما فيش دولة ما فيهاش جيش غير دولة لبنان لأن فيه دولة أخرى جواها محتلاها اسمها حزب الله تتعاون مع هذا الشيطان اللي اسمه إيران لمصلحة أهداف إقليمية ودعني أقول ما هي البضاعة التي تريد أن تبيعها إيران للعرب؟ تحديداً قل لي ما هي هذه البضاعة للعرب؟ ولا تقل لي للمسلمين قل لي للعرب لبنان يا سيدي الفاضل وأنت تنتمي إليها ليست كلها مسلمين هناك أيضاً مسيحيين في لبنان وهناك دول في العالم العربي فيها أديان مختلفة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: كي لا نخرج عن الموضوع..

إيران وعلاقتها بالعالم العربي



صبري سعيد [متابعاً]: ما هي البضاعة السلعة التي تريد أن تبيعها السياسة الإيرانية مع السيد نجاد إلى العالم العربي؟ يريد أن يبيع ثمان سنوات من حرب الخليج ما بين إيران والعراق هذا هو كان موجود في القيء الأيديولوجي، هل كانت هناك احتلال جزر لدول عربية مجاورة في جزر الإمارات العربية المتحدة، ثلاثة التفجيرات التي تمّت في المملكة العربية السعودية، أربعة التفجيرات التي تمت في الكويت، خمسة كل ما ترتكبه إيران من سياسات عدائية ضد جزء كبير من المسلمين في منطقة الشرق الأوسط، هل هذا تعتبره إيه؟ تفسره بإيه؟ أفسره بمنطقك السماوي اللي هو بمعنى إيه قل لي على الأرض ماذا تريد من إيران أنا كعربي ماذا أريد من إيران؟

فيصل القاسم: طيب جميل جداً.

صبري سعيد: جاوبني على هذا السؤال.

فيصل القاسم: تفضل.

أنيس النقاش: يعني هناك خلط للوقائع التاريخية ليس فيها شيء من الصحة إيران في حرب الخليج الأولى لم تبدأ الحرب العراق بدأ الحرب وهذا الآن مُثبّت في الأمم المتحدة لكن موضوعنا ليس هنا وليس محاسبة إيران أنا أعود إلى الموضوع الأساسي، أنت سألت لماذا يهيج الغرب ويقف هذا الموقف؟ أعتقد أن الإجابة يجب أن تعود ليست في الشعارات أن الغرب قال نحن نقول العكس أو يجب أن ندرس دراسة تاريخية.. لماذا الغرب أقام هذه الدولة وكان وعد بلفور ودعمتها إنجلترا وفرنسا في ذلك الحين ثم تبنتها الولايات المتحدة؟ هذه الدراسة التاريخية المعمقة هي ثقافة لشعوبنا لكي تعرف أسباب الأزمة مع هذا الغرب ومع الولايات المتحدة، الوثائق الآن التي كُشِفت كان هناك أسطورة تقول إن وعد بلفور جاء لأن وايزمان أعطى سر النيتروغلسرين لبريطانيا فأصبحت تُصَنّع الديناميت هذه الآن كشف أنها كذبة، حقيقة الأمر أنه عندما تحرك رجل اسمه مستر ألفين يهودي مليونير في اسطنبول إلى ألمانيا أثناء بداية الحرب العالمية الأولى وقال هناك حزب شيوعي يعارض هذه الحرب وهذا الحزب لو استطاع أن يقلب النظام القيصري سيؤثر على مجرى التاريخ ويسحب روسيا القيصرية التي كانت في الحرب العالمية حليفة بريطانيا ضد الخلافة العثمانية فذهب بنفسه إلى لينين لكي يقنعه بأن يذهب بدعم ألماني إلى موسكو ويحرض الشعب الروسي على هذه الحرب..

فيصل القاسم: كويس كي لا نغرق كثيراً في التاريخ.

"
هناك معادلة تقول إن الدول الكبرى تدرك مدى تأثير اللوبي الصهيوني في العالم، وبالتالي هو أداة ضرورية لأي استعمار عالمي
"
النقاش
أنيس النقاش: لا هذا ضروري جداً، الوثائق البريطانية تقول اكتشفت بريطانيا أن لهم قدرة على قلب النظام وقلب المعادلات الدولية منذ ذلك الحين واكتشفت دور يهود الدونما للتأثير على تركيا الفتاة ورئيس الوزراء التركي أنور في وقتها الوثائق البريطانية اليوم والتي تبنتها الدراسات الأميركية هذا الذي دفع بريطانيا إلى أن تقول علينا أن نتعاون مع هؤلاء الجماعة من أجل أن نعطيهم دولة لأنهم يستطيعوا أن يغيروا مجرى التاريخ فأصبح هناك حلفاً بين الاستعمار القوي في ذلك الحين وما يسمى باللوبي الصهيوني في العالم، في حرب 1956 ضربت الاستعمار وورثت الولايات المتحدة هذا الاستعمار القديم في الشرق الأوسط فأصبح الحلف بين إسرائيل والولايات المتحدة بعد أن كان بين إسرائيل وفرنسا وبريطانيا، فإذاً هناك معادلة دائماً هؤلاء الدول الكبرى تعرف مدى تأثير هذا اللوبي في العالم وكيف يتحرك يؤثر على التاريخ يؤثر على بعض الدول بالتآمر فبالتالي هو أداة ضرورية لأي استعمار عالمي ولذلك الولايات المتحدة بعد حرب السبعة وستين اكتشفت في إسرائيل أن إعداد قوة جبارة تستطيع أن تهزم الجيوش العربية وبالتالي تستطيع الولايات المتحدة أن تستغني عن كثير من المؤامرات والدسائس بالانقلابات العسكرية من أجل هيمنتها على الشرق الأوسط بالردع الصهيوني بعد أن كانت تستخدم الانقلابات، فإذاً هناك معادلة جدلية ما بين وجود هذا الكيان وأي استعمار وأنا أقول لو أن الولايات المتحدة اليوم تراجعت عن أن تكون القوة العظمى ولظهرت الصين كقوة عظمى لها سياسات دولية لتحالفت إسرائيل مع هذه القوة الجديدة لأنها قد كرست أنفسها في العالم لخدمة الاستعمارات من أجل خدمة مصالحها.

فيصل القاسم: طب والعكس..

أنيس النقاش [مقاطعاً]: هنا الذي يفسر سبب هيجان الغرب في الدفاع عن هذا الكيان الذي أداة في خدمتهم.

فيصل القاسم: جميل جداً والعكس صحيح يعني صبري سعيد يعني إذا نظرنا يعني لنعد إلى ما قاله الرئيس الإيراني، هل تستطيع أن تنكر.. أعيد عليك هذا السؤال.. بأن هذه هي مشاعر أكثر من مليار عربي ومسلم في أصقاع المعمورة؟ أنت ترى الآن أن الرجل لم ينطلق من لا شيء انطلق من أن كل ما يحدث الآن في المنطقة العربية هو من أجل عيون إسرائيل، تدمر المنطقة العربية يعاد تركيب المنطقة العربية لا بأس بشرط أن كل ذلك يتم من أجل عيون إسرائيل، أنت تعلم العراق دمر وأعيد إلى العصر الحجري بشهادة رامسيفيلد مش بشهادتنا من أجل إسرائيل وعندما دخلت القوات الأميركية إلى العراق اتصل الرئيس بوش بشارون وقال له أطمئنك لم يعد هناك دبابات عراقية غرب بغداد الآن نفس السيناريو يتكرر مع سوريا.

سعيد صبري: مع سوريا.

فيصل القاسم: ويتكرر مع لبنان كل شيء في المنطقة فتش عن إسرائيل فإذاً هذه الصرخة لم تأت من لا شيء؟

سعيد صبري: دعني بس أمارس ردع التصور المؤماراتي كما تفضل السيد وقال إن الاستعمار تخلى عن مؤامرته يبدوا أن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس جاوبني على أسئلتي جاوبني الوقت يداهمنا.

سعيد صبري: الاستعمار تخلى عنها وسيادته لن يتخلى عنها حتى الآن، خلينا لما نتكلم عن موقف الدول الكبرى علشان هو أدخلنا في تفاصيل تاريخية موقف الدول الكبرى من إسرائيل، مَن الذي قال لك أن إسرائيل ليست لم تقم بخطأ تاريخي؟ أقيمت بأخطاء تاريخية هناك دول في العالم العربي أقيمت بأخطاء تاريخية وبحسبة مخابراتية لا داعي لذكر هذه الدول، هناك دول في العالم العربي وأنت تعلمها جيداً أقيمت بأخطاء تاريخية نتيجة تؤامرات الاستعمار هذا لا خلاف عليه إنما نتحدث عن.. لماذا قال السيد نجاد كده وهو يخاطب كما تفضلت يا دكتور مليار مسلم؟ هذه صحيحة أو لا؟ لا هذه ليست صحيحة هذه خدعة كاذبة لأن هذا الخطاب يعني هو يكذب ..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: خدعة كاذبة يعني لا أحد يتفق..

سعيد صبري [متابعاً]: بالضرورة هو يكذب وهو يعلم أنه يكذب والدليل على ذلك إذا كان المشروع هو مشروع مكافحة هذه الزارعة الاستعمارية للإمبراطوريات الكبرى كما تحدث الدكتور أن إسرائيل أصبحت تتحالف مع أميركا لأنها طوال التاريخ من قبل بريطانيا وفرنسا وهي تتحالف حتى مع الإمبراطورية العثمانية لأن إسرائيل كانت أداة للإمبراطوريات الكبرى زد على ذلك ولكن عندما يتحدث وأنت تسألني أنه يخاطب مليار مسلم هو يخاطب مليار مسلم ولكن ماذا يريد أن يفعل؟ الفعل الحقيقي ماذا؟ العراق تحدث أيضاً بمثل هذا الخطاب ولم ينل منه إلا أن سطا على جارة من جاراته المسلمة وخطابه الأساسي كان هو خطاب المسلمين عندما حدث غزو الكويت في سنة 1990 كان خطاب السيد صدّام حسين شبيه بخطاب السيد نجاد بالضبط وأنه أراد أن يقاتل فلسطين وأن يضرب قنبلة على إسرائيل وفي الآخر لقينا صدّام حسين يطلع من الحفرة وغزا دولة أخرى، حدث هذا أيضاً مع بعض حتى الدول العربية حتى التي ترفع شعارات الإسلام الكبير خلينا لما نتكلم على نجاد يعني أنا لا أفهم عندما يأتي واحد زي نجاد وإذا كان هذا الكلام صحيح لماذا منقسمة القوى السياسية داخل إيران على تصريحات نجاد؟ المرشد العام للثورة الإسلامية علي خامنئي تنكر من هذه التصريحات وقال بالحرف الواحد.. إنه ضد التفوه بهذه اللغة غير المقبولة وأن إيران..

أنيس النقاش [مقاطعاً]: من أين جئت بهذا التصريح؟

سعيد صبري: إيه.. من أين جاءت يا رجل.

أنيس النقاش: من أين جئت بهذا التصريح؟

سعيد صبري: سأقول لك أنا بس..

أنيس النقاش [مقاطعاً]: لا.. لا..

سعيد صبري: انتظر هو إيه اللي لا.. لا..

أنيس النقاش: الكلام هذا وَثِّق لي أنا بعد جاي من طهران هذا لم يُسمع بالعكس هو..

سعيد صبري: كيف لم تسمعه في كل وكالات الأنباء في المنطقة العربية..

أنيس النقاش: لا.. لا..

سعيد صبري: انتظر بس هذا مش هو ده الكلام..

أنيس النقاش: نظرياتك شيء آخر ولكن أن نحرّف التصاريح هذا شيء غير مقبول.

سعيد صبري: لا هذا تصريح صحيح يا أخي ها هو هذا التصريح ها هو طهران وكالات الأنباء أنكر هي وكالة الأنباء يقول ها هو شأن الرئيس الإيراني محمد خاتمي هجوماً مبطنا ضد خليفته نجاد وقال خاتمي إنه لا يجب التفوه بأمور قد تؤدي إلى إيجاد مشكلات اقتصادية وسياسية في العالم، إيه ده ما معناه؟

أنيس النقاش: أنت تخلط بين خاتمي وخامنئي ولكن لتعرف موقف خامنئي بخاتمي بخمسة وعشرين أبريل 2004..

سعيد صبري [مقاطعاً]: هذا خاتمي..

أنيس النقاش: حتى خاتمي قال هذه الدولة..

سعيد صبري: لا فيه موقفين..

أنيس النقاش: مفيش موقفين..

سعيد صبري: ثانية واحدة بس انتظر بس فيه تصريحين..

أنيس النقاش: مفيش موقفين..

سعيد صبري: تصريح لخاتمي وتصريح للمرشد العام خامنئي..

أنيس النقاش: كل من آمن بإيران بالياء وبالدول العربية والإسلامية وبالله واليوم الآخر..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

سعيد صبري: أنا أكلمك على خاتمي..

أنيس النقاش: خاتمي ليس مختلفاً لا تزوّر التصاريح..

فيصل القاسم: بس أسألك سؤال بنفس الإطار، أليس من حق الناس من صبري سعيد وغير صبري سعيد أن يشك في مثل هذه الدعوات الإيرانية يعني لماذا لا ننظر إلى ما يحدث حولنا؟ أنت تعلم كان هناك فتوى شهيرة للإمام الخميني بأنه يجب مقاتلة الأميركيين فيما لو تجاوزت مدة إقامتهم في المنطقة شهرين هذا الكلام قاله قبل سنين وها هم الأميركان في المنطقة لا بل تحولت هذه الفتوى إلى نوع من التحالف، نائب الرئيس الإيراني قال بالحرف الواحد لولا الدعم الإيراني لما استطاع الأميركيون احتلال أفغانستان وأنظر إلى التحالف الإيراني الآن الأميركي أميركا وهي حامية إسرائيل في العراق، أليس من حق الجميع أن يضع ألف إشارة استفهام على هذه التصريحات الإيرانية العنترية؟

أنيس النقاش: أنا لست مدافع عن السياسة الإيرانية في هذا الموقف لأن نحن نتحدث عن إسرائيل أن أجزم أن الموقف العقائدي تجاه إسرائيل محسوم في إيران ومن خلال الممارسة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: حتى على مستوى النخبة على مستوى الطبقة السياسية؟

أنيس النقاش: كل الطبقة السياسية يعني الآن التصريح هو خلط بين خامنئي وخاتمي..

سعيد صبري [مقاطعاً]: فيه تصريحين بس..

أنيس النقاش: أنا لدينا تصريح لخاتمي خمسة وعشرين أبريل 2004 عن إسرائيل يقول هذه الدولة برازيد في المنطقة ويجب أن يذهب هذا.

فيصل القاسم: وماذا عن الكونترا يعني هناك أكثر من واقعة؟

"
إذا كانت هناك مناورة سياسية من قبل طهران -كما يعتقد البعض- في أن تترك المجال لأميركا كي تغطس في مستنقع الحروب طويلة الأمد، فهذا يعني أن إيران اقتربت من إستراتيجية القاعدة
"
النقاش
أنيس النقاش: كل السلطات كل القوى السياسية اليوم في إيران مجمعة على ذلك باستثناء طبقة مخالفة أصلاً هي مخالفة لأصل الجمهوريات الإسلامية هذا موضوع آخر، أما موضوع أفغانستان والعراق الاستراتيجيات للدول تختلف من موضوع إلى آخر أنا أجزم أنه في الموقف الفلسطيني وموقف حزب الله إيران تتعرض لضغوط هي لا تقل أبداً عن القصف المدفعي وأعطيك قصة بسيطة واقعة يأتي السفير الياباني إلى السيد رفيق دوس والذي كان وزير حرس ثوري سابق لكي يطلب منه ماذا؟ لو أعطيتمونا معلومة عن رون أراد الطيّار الإسرائيلي المختفي لاستعجلنا في عملية الاستثمار في حق المجنون في إيران ثلاثة مليار دولار يعني السفير الياباني يساوم على استثمار بثلاثة مليار دولار في إيران مقابل معلومة عن هذا الطيار.. ماذا كان جواب هذا الوزير السابق؟ قال له لو كان رون أراد في الغرفة خلفي لما أعطيتك عنه معلومة ولتذهب اليابان واستثماراتها إلى الجحيم، هذه وقائع دعمها للمقاومة في لبنان وقائع تحملها في صمودها مع فلسطين وقائع كلنا نعرف حزم الضغوطات والمقاطعات الأميركية بهذا السبب، أما السياسات في المنطقة فهي أيضاً سلاح ذو حدين يمكن لإيران أن تتلاعب ويمكن هذا التلاعب أن يرتد عليها، أنا من الذين يقولون أن على إيران أن تلعب في المنطقة وفي السياسة الدولية ضمن منطق وحدة الأمة وليس شرذمة الأمة ويجب عندما تقول إن العدو الأميركي والصهيوني واحد أن يكون هذا الخطاب في بيروت والضاحية والجنوب ولبنان وطهران واحد وليس اثنين أما إذا كان هناك مناورة سياسية من قِبَلِ إيران كما يعتقد البعض بأنها تترك المجال للولايات المتحدة لكي تغطس في مستنقع الحروب الطويلة الأمد فأنا أقول لقد اقتربت إيران إذا كان هذا صحيحاً من استراتيجية القاعدة التي كان هدفها جلب الولايات المتحدة إلى حرب طويلة الأمد إما في أفغانستان ولكن وقعت في العراق وهذا أيضاً وجهة نظر مُوَثَّقة لدى الوثائق الأميركية التي تقول لقد وقعنا في مستنقع خطر وآخر المقالات لبريجنسكي الذي قال استراتيجية بوش الانتحارية التي ذهب بنا إلى العراق لنقع في هذا المستنقع ونترك أعداءنا يضربوننا والدول الكبرى الأخرى مثل الصين وروسيا تستعد إلى أن تصبح قوة كبرى في الوقت الذي نحن في هذا الوحل العراقي، فهناك استراتيجية لا يمكن أن تظهر إلا على المدى المتوسط والبعيد وهناك موقف يجب أن نؤكد عليه على إيران أن يكون خطابها واحداً وحدوياً ولا أن يكون شرذمة لأنه ممكن أن ينقلب علينا.

فيصل القاسم: جميل جداً.

أنيس النقاش: هذا رأيي.

فيصل القاسم: من القاهرة نشرك المستشار حسن عمر تفضل يا سيدي.

حسن عمر- مستشار مصري: مساء الخير.

فيصل القاسم: أهلاً وسهلاً تفضل يا سيدي..

حسن عمر: دكتور فيصل والسادة الضيوف مساء الخير..

فيصل القاسم: أهلاً بك..

الإطاران القانوني والسياسي لتصريحات الرئيس الإيراني



حسن عمر: أعتقد عشان نفهم التصريح أو المبادرة الخاصة بالرئيس الإيراني نجاد هذه المبادرة لها وجهين وجه قانوني ووجه سياسي، الوجه القانوني باختصار هو صحيح إسرائيل بموجب أحكام القانون الدولي لا تُعتبر دولة من الناحية للقانون الدولي فهي لا تتمتع بحق في الوجود في المنطقة، إسرائيل قُبِلَت في الأمم المتحدة كما نعلم بموجب القرار 273 بناء على خصوصية مجلس الأمن رقم 69 بأن قبولها دولة بموجب قرار التقسيم 181 هذه المفاجأة لنا أن قرار التقسيم 181 وتوصية مجلس الأمن بقبول إسرائيل دولة عضو في الأمم المتحدة 69 والقرار 273 بقبول إسرائيل عضو في الأمم المتحدة هذه القرارات الثلاثة امتنعت بريطانيا التي أتت بإسرائيل عن التصويت على هذه القرارات الثلاثة، ميزة القرار 273 أنه كان قرار مشروط اشترط لقبول إسرائيل دولة عضو في الأمم المتحدة أربعة شروط وهي أن تنفذ قرار التقسيم 181 سنة 1947 أن تعيد اللاجئين بموجب القرار 194 وأن تحترم وضع القدس، رابعاً أن تحترم ميثاق الأمم المتحدة بعد خمسين سنة إسرائيل لم تحترم أي من هذه الشروط التي قُبِلَت بها، المفاجأة الحقيقية إن في سنة 1960 تصدر الأمم المتحدة قراراً هاما إعلاناً هاماً هو إعلان تصفية الاستعمار بجميع صوره وأشكاله، هذا القرار سيدي قد ألغى ضمنيا القرار 273 بقبول إسرائيل عضو في الأمم المتحدة، إسرائيل شكل من أشكال الاستعمار وكانت تابعة للاستعمار البريطاني..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: للأسف الشديد..

حسن عمر [متابعاً]: للأسف الشديد إن نحن كعرب لم ننتبه لهذا القرار ولم نسع في الأمم المتحدة لإلغاء هذه الناحية القانونية بالنسبة لإسرائيل في حق الوجود وانتبهنا عليها لم تكن لا حرب اليمن ولا 1967 وكنا حقنّا الدماء اللي راحت وكانت بقى حربنا حرب قانونية، سيادتك لو جئنا النهاردة سنة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار سيدي المستشار باختصار ماذا تريد أن تقول بخصوص هذه يعني لم تكن مجرد دعوى في الهواء؟

حسن عمر: لا مش دعوى في الهواء هي دعوى سياسية، هو عمل ماذا الرئيس الإيراني؟ الرئيس الإيراني عارف أن حساسية هذا الوضع القانوني لإسرائيل حساس جداً الملف النووي المفتوح من أوروبا وأميركا ضد إيران هي عبارة عن برادع لحمار واحد هو إسرائيل فهو أراد أن يُنْزِل الخصم الحقيقي إلى النزال وهو إسرائيل فواجه إسرائيل مباشرة مهدداً إياها بهذا الشق القانوني وهو أن أنت ليس لك حق في الوجود في المنطقة وبالتالي نستطيع أن نزيل إسرائيل قانونياً وليس مادياً لأن إسرائيل بإنهاء دولتهم تصفيتها لأنها قلت لحضرتك هي دولة واقع وليس قانون سيكون لهم حق واحد في فلسطين اليهود وهو الحصول على الجنسية الفلسطينية بموجب المادة سبعة من شق الانتداب..

أثر وجود إسرائيل على الشرق الأوسط والعالم



فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر الوقت داهمنا أشكرك، طيب أنا أسألك سؤال سألت الكثير من الأسئلة لكنك للأسف لم تجب عليها، طيب يعني ما العيب في أن يدعو الرئيس الإيراني وكذلك كما قلت لك في أن يكون هناك عالم بلا صهيونية؟ لم تجبنِ على السؤال بأن كل ما تخضع له المنطقة العربية الآن من ابتزاز وضغوط وكذا كله من أجل عيون إسرائيل، هل تستطيع أن تنكر بأن إسرائيل مازالت العدو الأكبر الأول والأكبر للعرب والمسلمين بالرغم من كل هيصة السلام والتطبيع الفاشل وإلى ما هنالك من هذا الكلام دائماً فتش عن إسرائيل بهذه القضية كما يقولون؟

صبري سعيد: أنا أعتقد..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جاوبني على السؤال.

صبري سعيد: أجاوبك على السؤال لأنه هو السؤال الحقيقة في منطوقه في درجة من درجات التآمر والخطأ، أولا هل تُرْكِن جميع المشكلات التي يمر بها العالم العربي والإسلامي إلى حاجة اسمها إسرائيل المشكلات في العالم العربي والإسلامي قبل زرع إسرائيل عام 1948 وأنت تدرك ذلك أيام الدولة العثمانية مش عايز أدخل في التاريخ لكن خلينا من بعد إسرائيل ما هي المشكلات في إسرائيل؟ خليني أقول أشياء محددة جدا أولاً الحلقة دي أنا لا أعرف أنها كانت عن إسرائيل الحقيقة أنا عارف أن الحلقة دي عن تصريح نجاد والسيد أنيس..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: عن تصريح نجاد عن إسرائيل ما كان عن نيكاراغوا.

صبري سعيد [متابعاً]: والسيد أنيس قال إيه؟ أنا أتكلم أنا.. يقول إيه؟ أنا لست متحدثاً عن السياسة الإيرانية أنا أتكلم فقط عن الموقف العقائدي طب كنتم عملتوا الحلقة دي عن الحياة أو الدين أي حاجة ثانية غير الحلقة دي يعني، ثانياً واحد يقول لي أنا جاي أتكلم عن الموقف العقائدي، أنا لا أعرف أنه جاي يتكلم عن الموقف العقائدي، يقول أنا لا أفهم حاجة في السياسة الإيرانية وكل ما قاله داخل المطبخ الإيراني هو يعلم وتحدث على جملة في منتهى الخطورة قال إن إيران يجب التكاتف الأمة الإسلامية حول موقف إيران، هل تدعي أن إيران هي الملاك الحارس للعالم الإسلامي؟ مَن الذي قال لك ذلك؟ ما هي مصلحة إيران لذلك؟ أنت لم تجبنِ أجبتني بالعقيدة قلت لي الإسلام.. ما هي مصلحة إيران المباشرة أن تقول هذا التصريح لإسرائيل؟ هل بالفعل إيران تنوي إزاحة إسرائيل؟ فلتزيحها، هل إيران تملك القدرة على مسح دولة إسرائيل؟ فلتزيحها، هل إسرائيل قادرة حتى على فضح إسرائيل؟ فلتفضحها، السيد نجاد في تصريحه ده لم يخاطب فقط المليار مسلم هو يخاطب معادلة إقليمية وهذه طبيعة السياسة الإيرانية حتى هذه اللحظة وأنا ذكرت وأنت لم تدعنِ أكمل من أول جزر الإمارات الثلاث حتى هذه اللحظة وهناك دولة عربية مسلمة.. أم أنك تعتبرها دولة إسرائيلية أيضاً.. هو يحتل أرض عربية مسلمة ويتكلم عن إزاحة دولة إسرائيل التي تحتل دولة عربية إسلامية أخرى اللي هو الدولة التي يتصور أنها تحتلها كبير المفاوضين فيها قال كده بالحرف الواحد سيد صائب عريقات قال أنا مستغرب يعني كيف؟ صائب عريقات يقول إن الفلسطينيين اعترفوا بدولة إسرائيل ويجرون التفاوض معها تحقيقاً للسلام.. فكيف يقول هذا؟ أم أن صائب عريقات ده إسرائيلي.

فيصل القاسم: طيب باختصار..

صبري سعيد [مقاطعاً]: انتظر بس ثانية واحدة باختصار إنه مصلحة إيران في معادلة في معادلة الآن جارية وأنت عرجت عليها ولم تقف عندها طويلاً إلا لمصلحة التوجه الأيديولوجي بتاعك أنت قلت تكاتف إيران مع حزب الله وسوريا.. الله أنت جاي.. إيران جايه تبيع سلعة معينة الموضوع واضح ها هو إذاً إيران جايه تؤصل لفكرة حزب الله داخل لبنان هذه الدويلة التي تحتل لبنان مع الموقف المتراجع لسوريا وهي بين كمََّاشتين يعني سوريا الآن بقت في أزمة أنت تزود لها أزمة كمان، يعني التحالف الاتهام الذي كان موجه أن إيران تدعم بعض المقاومة العراقية ولكي تخفي ذلك وتخفي ملفها النووي أيضاً مع الاتحاد الأوروبي لا نراها تتحول إلى خلق معادلة إقليمية قد تكون لصالحها وأنت تقول ذلك، اللي هي ماذا؟ اللي هي تلعب مع حزب الله ولصالح المصلحة السورية خاصة أن سوريا تمر بمأزق، هذا ليس عيباً في السياسة أنا لا أنكر ذلك أن سوريا بالفعل تمر بمأزق خطير ولكن هل الخروج من هذا المأزق يتم عن طريق الأيدي الإيرانية؟ لا بالضرورة هذا الموقف إذا تم الإخراج منه يتم أولاً بتفعيل السياسة السورية الحقيقية أن يكون هناك موقف سوري واضح في التعامل مع هذه القضية، ثانياً أن يكون هناك موقف عربي وأنتم تتحدثون عن العربية أما أنت الآن حولتها إلى أممية وقلت يجب العالم الإسلامي أن يلتف حول إيران، لماذا إيران يا أخي؟ فليلتف حول المملكة العربية السعودية، فليلتف حول الطالبان، فليلتف حول أي دولة مسلمة وقلت إيه العقيدة وذهبت بايع لنا ثقافة الفرس كده قلت لنا أصل دي الآيات الوحيدة اللي في القرآن وأنا مش عايز أعرج لهذا، قلت لي أصل الفرس والروم يعني آه أنت ألغيت كل الحضارات ومش مخلي غير الفرس والروم هي اللي غلبوا ولم يغلبوا يعني جاي أنا مش فاهم أنت جاي.. بالضبط إيران تبيع إيه في المنطقة؟ قول لي هي تبيع إيه؟

تصريحات أحمدي نجاد ومدى فائدتها للعرب والمسلمين



فيصل القاسم: جميل جداً سيد أنا أسأل سؤال يعني كي لا يمر هكذا، ألا تعتقد أن العرب والمسلمين يعني ماذا جنى العرب والمسلمين أو المسلمون من إطلاق مثل هذه التصريحات؟ أنت تعلم في الستينات سنرمي اليهود في البحر وإلى ما هنالك وكذا يعني لماذا نكرر نفس الأسطوانة وبنفس الأخطاء؟ يعني كلما كررنا مثل هذا الكلام كلما زاد التفاف الغرب حول إسرائيل وظهرت إسرائيل كما هي تريد أن تظهر بمظهر الضحية؟

"
الحل لا يكمن بإقامة دولة فلسطينية، بل إن الحل الجوهري هو بعودة اللاجئين قبل إقامة الدولة، لأننا لسنا بحاجة إلى دول إضافية في المنطقة تكون ألعوبة بيد القوى الأجنبية
"
النقاش
أنيس النقاش: أولا أريد أعطي ملاحظة اسمح لي يعني الكلام اللي تفضل فيه لن أجيب عليه ولكن أقول صراحة مع احترامي للجميع لم أر في حياتي خطاب مشوش بالمفاهيم والأعراف السياسية والتعاريف كما أنا سمعت اليوم الخلط بين الاحتلالات والمقارنة بين بعض الدول العربية التي جاءت نتيجة سايكس بيكو وإسرائيل، أنا فقط أريد أن أذكر أن كل الدول التي اُصْطُنِعَت في المنطقة لم يأت شعب ليخرج شعب من أرضه كما فعلت إسرائيل وهذا فرق من الأرض إلى السماء أنا لا أتحدث فقط عن الحدود أنا أتحدث عن جوهر القضية الفلسطينية باقتلاع الشعب الفلسطيني وبالتالي بين قوسين أقول الحل مسألة فلسطين ليس بإقامة دولة فلسطينية الحل الأساسي والجوهري هو بعودة اللاجئين قبل إقامة الدولة لأن نحن لسنا بحاجة إلى دول إضافية في المنطقة تكون ألعوبة بيد الاستعمار والقوى الأجنبية نحن بحاجة إلى إعادة الشعب الفلسطيني إلى أرضه، أما ما هذه التصريحات أنا أقول بصراحة الفرق أن البعض أطلق تصريحات دون إعداد العدة فكانت الهزيمة، هزيمة 1967 والبعض أطلق التصريحات مع إعداد العدة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: مثل إيران يعني..

أنيس النقاش [متابعاً]: لا أحد يستطيع أن ينكر أن هذه المعنويات التي جاءت بعد انتصار الثورة الإيرانية وأقول وأكرر على العرب.. على العرب.. على العرب أن يعيدوا النظر بسياساتهم مع إيران لأن إيران الشاه كانت قوة بيد أميركا وإسرائيل عليهم وكانوا يستلذون يستعذبون العذاب تعرف البعض الذي هو مريض يستعذب العذاب كانوا مسرورين من الشاه الذي هو مُسَلَّط عليهم واليوم عندما أتت إيران لكي تكون حليفاً استراتيجيا لقضايا العرب في صراعهم مع إسرائيل والولايات المتحدة أيضاً هم غير.. بعضهم.. بعضهم ليسو راضين ونموذج استعداد وبناء القوة هو ما فعلناه نحن في لبنان نتيجة هذه الروح الجديدة الجهادية والتي الحمد لله عمَّت المنطقة وأردفت الشعب الفلسطيني الذي كان يجاهد منذ الـ 1936 بنَفَسٍ جديد وقوة جديدة تتمثل بالجهاد الإسلامي وحماس والناصر قادم بإذن الله فإذن هناك فرق الذي يقول ما بالنا والشعارات هذا خطأ..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني من الخطأ.. بس سؤال بدي أوضح نقطة..

أنيس النقاش [متابعاً]: لأن هناك فرق بين من يُعد القوة ومن يطلق الشعارات دون إعداد القوة.

فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول للذين يشبهون خطاب نجاد بخطاب أحمد سعيد اخرسوا يعني والفرق واضح؟

أنيس النقاش: الفرق أقول واضح أولاً إن اليوم إيران تملك بصناعتها الخاصة صواريخ مداها أكثر من ثلاثة آلاف كيلو متر مع كل الحصار التكنولوجي الغربي عليها وإيران اليوم تخوض معركة من أجل العلم النووي الذي لم يفعل من أجله العرب أي شيء وبالتالي استكانوا للأمن الأميركي في المنطقة في حين أن إيران تبني استراتيجية للمنطقة إذا أردنا أن نقول خاصة بها فبارك الله لها بهذه الاستراتيجية في حين أن العرب لا يستطيعون إلا أن يسمعوا لهذا السفير وذاك السفير هذا هو المؤسف ولدينا نموذج للمقاومة الذي لا يستطيع أحد أن ينكر أنها تقف كل يوم قُدُس يوم جمعة في آخر أسبوع من رمضان لكي تبايع مؤسسو الجمهورية الإسلامية أنا وافقت أم لم أوافق هذا الواقع والقائد خامنئي ونصر الله على أنهم هم أصحاب هذا الدرب وأصحاب هذه القيادة التي حقق النصر، إذا أردنا ألا نعترف بذلك شئنا أم أبينا ممكن أن نكون ضد ونخالف ولا نعترف بالقرآن ولا بالآيات ولا بأي شيء هذا موقف آخر ولكن هذه هي الوقائع والفرق بين مَن أعد المعركة مع حسن نصر الله هو حتماً غير مَن أعد المعركة مع المشير عبد الحكيم عامر.

فيصل القاسم: جميل جداً هذه نقطة بس دقيقة صبري الآن خاصة ما يسمى باللبراليجيين العرب الجدد كل ما دق الكوز بالجرة كلمة ما واحد يعني أبدع نوع من القوة أو النوع من العزة بالنفس يقول لك أحمد سعيد يقول لك عنتريات لا يا سيدي الفرق شاسع بين زمن أحمد سعيد وخطابات أحمد سعيد وبينما يتحقق الآن على الأرض في إيران وفي حركات المقاومة لماذا نكذب على بعض؟ كم حركة صغار جهاد وحماس..

صبري سعيد [مقاطعاً]: ماذا فعلت ما هي نتيجة أفعالها؟

فيصل القاسم: شو هذا ماذا فعلت يا رجل بس دقيقة 5% من الشعب العراقي أنا لا أريد أن أتدخل بس أعطيك معلومات 5% أو 6% من الشعب العراقي يقاوم وأنظر إلى الوضع الأميركي كيف لو 10% مثلاً..

صبري سعيد [مقاطعاً]: 5% يقاوم؟

فيصل القاسم: دقيقة بس إذاً وضع أحمد سعيد وكذبات أحمد سعيد مش مثل الآن، الآن فيه حركات شعبية وفيه حركات مقاومة تستطيع أن تقول يجب أن تزال إسرائيل عن الخارطة وعندها قوتها.

صبري سعيد: هل تستطيع أن تفعل تستطيع أن تقول كما كان أيضاً يستطيع أحمد سعيد أن يقول وكما استطاع أيضا عبد الناصر أن يقول..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: لا أحمد سعيد غير وصدّام حسين غير..

صبري سعيد: هل تشهد أحداث مايو.. يونيو 1967 كي تعلم مدى تصور قوة عبد الناصر الموضوع مختلف.

فيصل القاسم: لا أريد تجاوبني على النقطة هذه.

صبري سعيد: أي نقطة؟

فيصل القاسم: هناك فرق بين زمن أحمد سعيد وبين هذا الزمن؟

صبري سعيد: وهناك فرق ما بين بريطانيا في 1956 وفرنسا والولايات المتحدة وإسرائيل وفرق الآن بين إسرائيل والولايات المتحدة وبريطانيا مع هذه القوى، حركات المقاومة التي حضرتك تذكرها أعتقد أنها وئدت حتى داخل الأراضي الفلسطينية وتحركات السلطة الفلسطينية وأبو مازن هل لا تعتبر السلطة الفلسطينية هو جزء من نسيج الشعب الفلسطيني؟ يعني الفلسطينيين وحدهم ودي حركة الجهاد الإسلامي اللي تمولها سوريا أو حركة التي تجاهدها حزب الله وإيران أو حتى حزب الله اللبنانية الذي يموله إيران هو هذا فقط لبنان هناك في لبنان يا سيدي وأنت منه طوائف سياسية عديدة وتوجهات سياسية مختلفة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جاوبني بس على السؤال؟

صبري سعيد: لا هو يُعَدّي نقاط مهمة.

فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول إنه يعني هناك..

صبري سعيد [مقاطعاً]: أنا أريد أن أقول إنه إيران هذه الدولة القوية..

فيصل القاسم: بس دقيقة خلينا نجمل الموضوع يعني تريد أن تقول..

صبري سعيد: أنا عاوز أعرف قوة إيران..
فيصل القاسم: بس دقيقة تريد أن تقول نريد أن نجمل الموضوع إن ليس هناك فرق بين التصريحات القديمة سنرميهم في البحر وبين تصريحات أحمدي نجاد إزالة إسرائيل على الخارطة؟

صبري سعيد: الآن الأكثر سوءً.

فيصل القاسم: أكثر سوءً؟

صبري سعيد: الأكثر سوء لأن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار..

صبري سعيد [متابعاً]: الأكثر سوء لأن لما أنا أجد أستراليا رئيس وزراء استراليا يصرح على هذا التصريح بأنه خطير إن وزير خارجية كندا يقول إحنا في القرن الواحد وعشرين.. انتظر أهو ده الفرق ده وزير خارجية كندا.. إن إحنا في القرن الواحد وعشرين فلن نقبل هذا النوع من.. إسبانيا وزير خارجيتها..

أنيس النقاش [مقاطعاً]: القرن الواحد وعشرين وعندنا غوانتانامو وعندنا الفلوجة وعندنا اليوم مجازر في العراق..

صبري سعيد: وعندك ثلاث جزر محتلة..

أنيس النقاش: وعندنا اليوم سلاح كيماوي استعملته الولايات المتحدة هذا القرن الواحد وعشرين في العراق في الفلوجة..

صبري سعيد: انتظر بس وعندك إيران..

أنيس النقاش: أنت تبشّر بالقرن الواحد وعشرين وبهذه الحضارة..

صبري سعيد: مالك وما الفلوجة أنت تتحدث دلوقتي عن إيران عن إنها قوية أين قوة إيران؟

فيصل القاسم: بس يا جماعة الوقت انتهى بس دقيقة أرجوك سيدي الكلمة الأخيرة لك أريد أن تجمل لي إنه هل تختلف الشعارات القديمة ضد إسرائيل عن الشعارات الحالية أجمل لي الموضوع أرجوك؟

أنيس النقاش: مَن لم يصدق فليعيد النظر في الانتصار الذي حققناه في لبنان وأن الشباب والمجاهدون في فلسطين وفي لبنان يقاتلون بروحية يجبرون العدو على الانسحاب في حال أن العرب في الـ 1967 وأحمد سعيد أعطوهم أراضي الدول العربية وأن انتصار 1973 البطل للشعب المصري وللجيش المصري وللجيش السوري قد صودر بمؤامرة كامب ديفد ونحن لن نسلم بذلك بل سنرفع رايات المقاومة في كل قطر عربي وأن هذا الخطاب أساسه قبل أن يكون سياسي أنه خالي من صدق المفاهيم والإيمان بعقيدته وبدينه وبأصوله وبحضارته وبتاريخه..

صبري سعيد [مقاطعاً]: أنت بس تتكلم قيء أيديولوجي إيه اللي أنت بتقوله؟

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أنيس النقاش: وهو مشوش فكرياً ولا يستحق الرد عليه وهو محكوم بالتاريخ والأيام فاصلة بيننا.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، مشاهدينا الكرام لم يبق لدينا إلا أن نشكر السيد أنيس النقاش والسيد صبري سعيد، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.