- الهيمنة الإيرانية على الطبقة السياسية بالعراق
- مسؤولية تخريب العراق وموقف الشيعة

- أهداف إيران من وراء التغلغل في العراق

- موقف العرب من التجنيس الإيراني للعراق


فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام وكل عام وأنتم بألف خير، ألم يُبتلَ العراق باحتلالين الأول أميركي والثاني إيراني؟ يتساءل كاتب عراقي، ألم تصبح إيران صاحبة اليد الطولى في العراق؟ ألم تغدو الطبقة السياسية العراقية بمعظمها لعبة في أيدي الصفويين؟ يتساءل آخر، أليست المرجعيات الشيعية العراقية كالعجينة في يدي ملالي طهران؟ ألا تعيث المخابرات الإيرانية خراب وفساد في بلاد الرافدين؟ يضيف آخر، ألا تقتل العلماء والضباط والطيارين العراقيين؟ ألم تجعل من العراق أحد أول المستهلكين للمخدرات في العالم؟ يتساءل كاتب عراقي، ألم يتهم الشعلان إيران بتخريب الوضع الأمني في البلاد؟ ألم يقل أزلام إيران إنهم سيجعلون من العرب أقلية في العراق؟ ألم تمنح إيران مئات الآلاف من الإيرانيين الجنسية العراقية بهدف زعزعة التركيبة السكانية؟ يتهمها آخر، ألم يكن وزير الخارجية السعودي على حق عندما قال إن أميركا سلمت العراق للإيرانيين على طبق من ذهب؟ أم أن التأثير الإيراني في العراق مبالغ فيه؟ ألم يقل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفد ولش إن شيعة العراق يقاومون التأثير الإيراني بضراوة؟ ألا يعتبرون نسبهم إلى أصول فارسية مَسَبَّة وشتيمة؟ ألا يُخْشَى أن تكون الحملة على التدخل الإيراني في العراق مقدمة لشَنِّ حرب أميركية على إيران تستنزف عائدات النفط التي جنتها دول الخليج مؤخراً بسبب ارتفاع أسعار البترول؟ ألا يمكن أن تكون تصريحات الفيصل في هذا الإطار؟ ثم أليس من حق إيران أن تَسرح وتمرح على هواها في العراق بعد أن تَخَلَّى العرب عن شقيقتهم لشُذَّاذِ الآفاق؟ يتساءل آخر، هل يحق للسعودية أن تتباكى على العراق؟ من الذي مَكَّنَ الإيرانيين وأزلامهم وعملاءهم في العراق غير الدعم السعودي؟ لِمَ أو لمن يصفهم البعض بحثالة العراقيين؟ هل نسي السعوديون أنهم دعموا صَدَّام بالغالي والرخيص كي يوقف الزحف الإيراني باتجاه الخليج؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في لندن على الكاتب السياسي العراقي هارون محمد وعلى الناشط العراقي أمير جابر نبدأ النقاش بعد الفاصل.



[فاصل إعلاني]

الهيمنة الإيرانية على الطبقة السياسية بالعراق

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تعتقد أن إيران أحكمت سيطرتها على العراق بفضل الغزو الأميركي؟ 54.5% يقولون نعم، 45.5% يقولون لا، لو بدأت معك سيد هارون محمد بالأمس سمعنا وزير الداخلية العراقي يعني يرد على التصريحات السعودية بخصوص التدخل الإيراني في العراق قال نحن لسنا بحاجة لشخص مثل سعود الفيصل أو لبدوي يركب الجمل كي يُعَلِّمنا الديمقراطية ويتدخل في شؤوننا إلى ما هنالك، اليوم بعض السعوديين في مواقع الإنترنت رَدُّوا عليه قالوا مثلاً.. أليس من الأفضل أن تكون راكبا على أن تكون مركوبا؟ ويقصد بذلك أن صولاغ وزير الداخلية وبقية الأزلام كما يسمونهم أصبحوا عبارة عن مَطِيَّة لإيران يعني مَطِيَّة للتَدَخُلات الإيرانية في العراق أليس من الإجحاف أن نسمع مثل هذا الكلام؟

هارون محمد- كاتب سياسي عراقي: يعني بالنسبة للوصف الذي أطلقه صولاغ رداً على تصريحات سعود الفيصل يبدو أنه يريد أن يتقرب أو يتشبه بتوصيفات الدوائر والصحافة الصهيونية، عندما تُصور العرب أنهم راكبو الجمال أو خيام في الصحراء يعني سعود الفيصل أطلق كلاما وتصريحات سياسية وعلى صولاغ أن يرد..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: صولاغ هل هو اسم عربي بالمناسبة؟

هارون محمد: لا يعني هم كثر صولاغ..

فيصل القاسم: طيب..

هارون محمد: إذا نريد أن نعددهم فصولاغيون وبائيون وإلى آخره، المهم وزير الخارجية السعودي قال كلاما سياسي يفترض بصولاغ باعتباره وزير خارجية.. وزير داخلية العراق أن ينفي مثلاً ولا يدافع عن إيران لأن إيران رجالاتها، ووزرائها، صحافتها، مسؤولوها يدافعون عنها ثم أن يعاير العرب بالجمل الجمل يا صولاغ لا يقرأ التاريخ، الجمل أَسْهَم في تنمية وتقدم وادي الرافدين وهناك كتاب لصولاغ عليه أن يعود ويقرأه للمستشرق والباحث ريتشارد بيوليت وعنوان الكتاب (The Camel and Wheel) يقول أن..

فيصل القاسم : الجمل والعجلة..

هارون محمد: أو العربة يعني يقول إن الجمل يعني بواسطته تَقَدَّمَ العرب في مجالات النقل والزراعة حتى في الحروب أيضاً هناك مسألة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس..

هارون محمد [متابعاً]: يعني سعود الفيصل يركب جمل يعني هذا جامبوهات وبوينغات بالجو وكاديلاكات وسوبارات ومرسيدسات على الأرض ثم سعود الفيصل ابنه ملك وحفيده ملك..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جداً بس..

هارون محمد [متابعاً]: وابن أخ ملك، من هو باقر صولاغ؟

فيصل القاسم: طيب أنا أسأل بس تجاوبني على الرد الذي قال يعني تعليقاً على ذلك إنه الحكومة الطبقة السياسية في العراق أصبحت مَطية إيرانية وقال لك يعني فرق بين أن تكون راكباً وأن تكون مركوباً أصبحوا مركوبين حسب رأي الأخ السعودي، كيف هل هناك فعلاً ما مدى التدخل الإيراني في العراق التغلغل الإيراني؟

هارون محمد: التغلغل الإيراني..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار..

"
إيران قبل احتلال العراق أنشأت المجلس الأعلى للثورة الإسلامية وأسست منظمة بدر، وحتى احتلال العراق كان القادة الإيرانيون والضباط كلهم من الإيرانيين
"
 هارون محمد

هارون محمد [متابعاً]: لا.. نحتاج إلى عدة حلقات ولكن في المنظور نحن نتحدث إيران تحركت كدولة وكمؤسسات وكاستخبارات على العراق منذ احتلاله بواسطة عدة سياقات السياق الأول السياق السياسي نجحت إيران من خلال الأتباع والموالين لها من أن يتصدروا المشهد السياسي في العراق الآن وأيضاً تمكنت إيران من أن تفرض أناسا معروفين بأنهم عاشوا في إيران أكثر مما عاشوا في العراق وارتبطوا بأجهزتها ووزاراتها وتلقوا منها أموال وامتيازات ونحن نعرف أن إيران مثلاً هي التي أنشأت المجلس الأعلى للثورة الإسلامية ومن المفارقات أن أول قيادة لهذا المجلس طردها الإمام الخميني رحمه الله عندما تَمَعَّنَ في الوجوه وقال.. هل هذا مجلس للثورة الإسلامية في العراق أو في إيران؟ وللعلم رئيس أول رئيس للمجلس الأعلى الآن هو قاضي القضاة الهاشمي، منظمة بدر هذه منظمة إيرانية التأسيس والتجهيز والتدريب وحتى احتلال العراق كان القادة الإيرانيون والضباط كلهم من الإيرانيين وهذه المنظمة ميليشيات هي الآن تلعب دور في غاية الخطورة في العراق.

فيصل القاسم: جميل جداً كي نأخذها نقطة نقطة هناك الكثير من النقاط سيد سمعت هذا الكلام يعني كي نعود إلى النقطة هذه وننطلق منها يعني البعض علق قال ليس غريباً أو مستغرباً على صولاغ الذي يقول الكثيرون إنه اسم لا علاقة له لا بالعرب ولا بأي شيء آخر كما يقولون لا نريد أن نتدخل يعني يقول إنه يعمل من وحي المَثَل الإيراني الشهير والتراث الإيراني الشهير هناك مثل إيراني يقول.. الرجل العربي يركب الجمل ويأكل الجراد في الصحراء.. فهو يردد يعني كما يقولون كلام أسياده أو الذي جاء من عندهم كيف ترد على هؤلاء الناس يعني؟

أمير جابر- ناشط عراقي: بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على خير خلق الله محمد بن عبد الله وعلى أهله الطيبين الطاهرين وصاحبه المنتجبين وتقبل الله صيام هذه الأمة المغلوبة على أمرها وتقبل الله صيام شعبنا العراقي الأبي الذي يقدم الضحايا تلو الضحايا بالمال العربي وبالنفاق العربي وبالجهد العربي وبالانتحاريين العرب هذه هداياهم للشعب العراقي الأَبِيْ يرسلونها وينتقدون إيران عندما تقدم بعض المساعدات الإنسانية، المنطقة الغربية الآن التقارير تقول فيها أكثر من خمسة عشر ألف إرهابي تركوا بلدانهم حتى الفلسطيني ترك بلده أراد البَنَّا ثم يذهب إلى الحلة ليفجر فقراء العراق ومساكن العراق وحتى المغربي الذي سبتة ومليلة محتله نساها ثم ذهب إلى العراق لكي يفجر العراقيين وحتى الأفغاني الذي بلده محتل من قِبَل أميركا هذه الثقافة التكفيرية والمال السعودي التقارير تقول إن هنالك خمسة مليارات جمعت لتدعيم العمليات الانتحارية، يا سيدي الفاضل مسألة إيران هذه الشماعة أُريدَ بها أن يدمر شيعة العراق وشعب العراق رفعت هذه الشماعة منذ أن قامت الثورة الإسلامية رفعها صدام حسين ومن خلال هذه الشماعة اجتمع العرب ولم يجتمعوا في تاريخ حياتهم والسعودية تبرعت في سنة 1982 مئة مليار دولار.. لمن ذهبت هذه الأموال؟ لقتل آلاف الناس ورشهم بالغازات الكيماوية ثم جاءت الانتفاضة وبمطلب سعودي طلبت من القوات الأميركية أن تفك الحصار عن الحرس الجمهوري..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس جميل جدا..

أمير جابر [متابعاً]: ثم أباد نصف مليون هذه العروبة التي يتباكون عليها..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة واحدة خلينا نأخذها نقطة نقطة أرجوك سنأتي على هذا الدور ومن دعم من وإلى ما هنالك، لكن هناك خلينا ننطلق من الأساسيات الأصلية يقولون إن إيران هل تستطيع أن تنكر أولاً أن الطبقة السياسية الحاكمة في العراق الآن تُسَيَّر من خلال حكومة ظل موجودة في إيران هكذا يقولون الطبقة السياسية بكل.. يعني البعض يقول ساخراً إنه هل يُعقل أن هذا البلد العربي العظيم يُحكم الآن من رئيس بشمركة ومن رئيس وزراء هندي إيراني؟ كما يقولون هم الآن الطبقة السياسية مخترقة تماماً وتعمل بوحي إيراني 100% والدليل على ذلك تصريحات صولاغ هذه تصريحات من مخابرات إيرانية كما يقولون وليس تصريحات عراقية أدخل بهذه النقطة بدون عموميات.

أمير جابر: يا سيدي الفاضل هؤلاء المنافقين خاصة في العراق أجادوا رفع الشعارات يرفعون الشعارات لحماية العراق من المد الإيراني وبالتالي يبيدون هدفهم ثاني يعني يقولون كلمة حق يُراد بها باطل وجمعوا العرب والآن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جاوبني على السؤال لأنه حرام لا نريد أن نظلم الناس جاوبني أحسن ما حد يروح الكلام على الخط.

أمير جابر: سأجيبك على السؤال، ما الذي أجبر العراقيين على أن يتجهوا لإيران؟ أليست الدول العربية التي أقفلت الحدود؟ هنالك مجموعة من العراقيين هربوا إلى السعودية لحد الآن موضوعين في الصحراء لا يزارون ولا يزورون لا أحد يزورهم، كيف تعاملت الدول العربية مع العراقيين؟ ماذا عملت لهم؟ أين هي أموال السعودية التي تتجه معظم الدول العربية للتفجير وللقتل ولقتل الأبرياء في العراق؟ من الذي أجبرنا أن نتجه إلى إيران؟ ثم لماذا اتجه العراقيين تركوا إيران؟ هناك ثلاثة مليون يا أخي توزعوا على كبر الأرض لو وجدوا الإيرانيين يدعموهم أو يعطونهم الراحة أو يجهزونهم بماذا يريدون لماذا انتشروا من استراليا حتى كندا؟ للعلم أقول لك للعلم أنا ذهبت إلى العراق وهناك دراسة ميدانية هذه الدعايات والأكاذيب التي يرددها البعثيون وأزلام صدام ويقولون بها ذهبت إلى البصرة وقالوا هذا البصرة صارت محمية إيرانية سعود الفيصل يعلم أميركا، أميركا اللي عندها مائة وخمسين ألف جندي بالعراق وأضعاف هذا العدد من المخابرات والبريطانيين لا يعرفون ماذا يأتي سعود الفيصل ليقول الإيرانيين دخلوا.

فيصل القاسم: كلام جميل كيف ترد سيد؟ كلام في غاية المنطق.

هارون محمد: أنا فقط المقطع الأخير على موضوع البصرة يقول إنه ذهب إلى البصرة وهو عاش فترة بالبصرة ولا أريد أن.. أنا فقط أسأله البصرة هذه الحاضرة العربية الإسلامية اليوم فيها أحد عشر منظمة إيرانية..

أمير جابر [مقاطعاً]: أنت تسمي..

فيصل القاسم: بدون مقاطعة..

هارون محمد [متابعاً]: إيرانية فيلق بدر إيراني منظمة..

أمير جابر [مقاطعاً]: فيلق بدر والشيعة إيرانية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.. بس دقيقة..

هارون محمد [متابعاً]: شيعة العرب لا تمثلهم إيران شيعة العرب هم الذين حافظوا على عروبة العراق..

أمير جابر [مقاطعاً]: هذه الشعارات التي رفعتموها..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس أرجوك..

هارون محمد: لا ترفع هذه الشعارات..

أمير جابر: هذه شعاراتكم المجرمة التي تستبيحون دماء العراقيين..

فيصل القاسم: بس سيد..

هارون محمد: أنت مجرم..

أمير جابر: أنت المجرم أنت الخائن بالأمس كنت تشتم السعودية واليوم..

فيصل القاسم: بس سيد..

هارون محمد: وأشتمها الآن..

أمير جابر: والآن تمدح سعود الفيصل هذا نفاق..

هارون محمد: هذا عربي هذا نفاق..

أمير جابر: هذا نفاق فقط تعرفون كيف تضحكون..

هارون محمد: الشعوبيون أنتم الشعوبيون..

أمير جابر: أنتم المجرمون قتلة الأطفال والنساء..

هارون محمد: نحن أهل العراق..

أمير جابر: هذا الجبن والخسة التي تقتل الأطفال والنساء..

فيصل القاسم: يا جماعة..

هارون محمد: خليني أعدد لك..

أمير جابر: الأجرام..

هارون محمد: جهرب ذهب البصرة وأنا متأكد لا يستطيع أن يذهب إلى البصرة..

فيصل القاسم: سيد أرجوك رجاء حار بدون مقاطعة..

أمير جابر: هذا جوازي أنا دخلت البصرة أكثر من مرة وجلست فيها وأكاذيبك..

هارون محمد: التقارير اللي بتكتبوها بالـ 1969..

فيصل القاسم: يا سيد أمير بدون مقاطعة أرجوك..

هارون محمد: حركة منظمة ثأر الله منظمة النخب السياسية الإسلامية بقيت الله.. وبقيت يكتبونها بالتاء الطويلة.. إيرانية بقيت..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: سأتركك ترد عليه سجل عندك بس أرجوك..

هارون محمد [متابعاً]: جندي الحسين، ظفر رمضان وللعلم ظفر رمضان هذه منظمة في 23 أيار عام 2003 بيان رسمي عراقي يقول إنه تم إلقاء القبض على قاسم سليماني معاون رئيس المنظمة وحميد تقوي ضابط في فيلق القدس وبعد أيام أطلق سراحهم هذا في 23 أيار/مايو 2003..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا ريت تختصر..

هارون محمد [متابعاً]: وبعد ذلك شوهد حميد تقوي في الأحواس كما جاء في بيانات..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أرجوك بس تختصر وقت البرنامج لا يسمح لي قصير جداً..

هارون محمد [متابعاً]: منظمة قيمي إسلامي وهذه المنظمة يرأسها فرود راجي فار إذا تتذكر في التاسع من آب/أغسطس الماضي هذا هو نفسه أعلن بأن هناك للمنظمة خمسة عشر ألف انتحاري مستعدون للذهاب إلى العراق وهناك منظمة أخرى اسمها قوات الإمام في مطلع تشيرين الثاني/نوفمبر 2004..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: الإمام المُدَرِّسي قصدك؟ ولا.

هارون محمد: لا.. لا قوات الإمام.

فيصل القاسم: عفواً.

هارون محمد: هم يقصدون الإمام على أساس علي بن أبي طالب إيراني ولا يعرفون أنه قرشي حجازي عربي، في مطلع تشيرين الثاني 2004 فتحت المخابرات الإيرانية مكتباً جديداً في النجف تحت يافطة المنظمة الإسلامية الخيرية لمساعدة الفقراء هذا المكتب مضى عليه قرابة سَنة وهو مفتوح لم يدفع ضماناً أو ديناراً أو دولاراً لأحد الفقراء أو كيس من الحنطة أو كيساً من الطحين أو علبة حلوى لا لم يتم، تبين أن هذا المكتب هو تابع لإطلاعات جهاز الاستخبارات الإيراني بدليل أنه ما دام مكتبا ومنظمة خيرية لمساعدة الفقراء يجب يعني أن يعطي للناس وكان مفروضاً..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس جميل جداً كي نأخذها نقطة نقطة إذاً باختصار تريد أن تقول إن على الصعيد الاستخباراتي يعني الاستخبارات الإيرانية تتغلغل بشكل كبير في كل من..

هارون محمد [مقاطعاً]: الآن أنا أجيب لك تصريح لمحمد الشهواني هذا الذي عينوه مدير الاستخبارات العراقية الأميركان عينوه.

فيصل القاسم: ماذا يقول؟

هارون محمد: يقول إنه في حزيران في تصريح لصحيفة الزمان بالمانشيت لم يتمكن جهازنا من فتح مكتب واحد في بعض المحافظات وعددها البصرة أولها والنجف والناصرية والعمارة وقال لأن المخابرات الإيرانية لا توافق على ذلك.

فيصل القاسم: جميل جداً سمعت هذا الكلام كلام قوي سيد أمير بالوقائع هذا الرجل بتاع استخبارات مخابراتي.

أمير جابر: يا سيدي هذه مهازل أولاً أنا أعترف..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس أرجوك ما ترد عليه أرجوك..

أمير جابر [متابعاً]: معظم الدول العربية وحتى دول العالم لديها فروع وأجهزة مخابرات في العراق هذه حقيقة لا يستطيع أحد أن ينكرها.

فيصل القاسم: كويس.. كويس.

أمير جابر: ولكن هل يقارن الوجود المخابراتي بوجود إرهابيين يُسْتَقدَمُون من شتات الأرض ثم يُلَغَّمُون من قِبَل المخابرات العراقية؟ هؤلاء الذين رفعوا رايات إسلامية زرقاوية وغيرها حتى يجتذبوا المغفلين من السلفيين..

هارون محمد [مقاطعاً]: من جاء بهم؟ أسألك سؤال من جاء بهم؟

أمير جابر [متابعاً]: ثم يقوم بتفجيرهم..

هارون محمد [مقاطعاً]: مَن جاء بهم؟

أمير جابر: أين يحجمون..

فيصل القاسم: بس..

هارون محمد: من جاء بهم؟

أمير جابر: بالبصرة والنجف أو بكربلاء..

فيصل القاسم: بس خلينا نأخذها نقطة نقطة..

هارون محمد: نعم في البصرة حدثت أعمال في الناصرية حدثت أعمال في النجف..

أمير جابر: أنت تعرف أين يتواجدون؟ ومن الذي يحميهم؟ ومن أي حدود يدخلون؟ وكيف يحملون؟

فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة..

هارون محمد: من الذي سمح لهم؟ من الذي حول العراق إلى ساحة مواجهة للإرهاب واليوم ديك تشيني يقول يحذر الأميركيين بأن الإرهاب في العراق يتصاعد وهناك خشية من انتقاله إلى أميركا، بوش.. وأصغر موظف في البنتاغون في الخارجية منذ سنتين ونصف وهم يصرخون ويصرحون بأننا نحن الذين جعلنا العراق ساحة للإرهاب..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس جميل جداً دقيقة بس أرجوك سيد..

هارون محمد [متابعاً]: لماذا لا نتحدث عن الأميركان الذين يساعدوك..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا سيدي أرجوك سيد أمير جابر أرجوك السؤال المطروح هناك نقطة أرجوك أن تمر عليها يعني ذكرها إن الطبقة السياسية هي طبقة تُسَيَّر إيرانياً باستثناء علاوي والشعلان وانظر ماذا يفعلون بالشعلان؟ الآن ليس هناك فساد وليس.. هناك سرقات أنت تعرف سرقوا كل العراق فقط الأنظار على الشعلان لأنه يعتبره الإيرانيون عدوا تركزت عليه الأنظار، إذاً الطبقة السياسية ماذا تقول في ذلك لو بجملة واحدة؟

أمير جابر: يا سيدي الفاضل بجملة واحدة هؤلاء السياسيين الذين ذكرتهم الشعلان وغيره هؤلاء وجدوا إرضاء أميركا في نسبة الذين فازوا بالانتخابات اتهامهم بإيران هذه الذريعة رفعوها شماعة حتى يُبعدوا هؤلاء عن السلطة ومن ثم يستبيحون دماءهم هؤلاء طلاب سلطة لا يهمهم هذا السارق الذي سرق أموال العراق مليار دولار والعراق يعيش الجوع والفقر هذا يهمه العراق أو يهمه مصلحة الشعب العراقي هؤلاء يفكرون بمصالحهم الشخصية فقط.



مسؤولية تخريب العراق وموقف الشيعة

فيصل القاسم: طيب جميل جداً كيف أنت تقول إن الذين يقومون بعمليات التخريب وإلى ما هنالك هؤلاء الإرهابيون تمولهم الدول العربية بس دقيقة شعلان وزير الدفاع والنقيب وزير الداخلية السابق قال بالحرف الواحد إن 90% من عمليات التخريب والتفجيرات والقتل تقوم بها الاستخبارات الإيرانية قتل الطيارين العراقيين قتل العلماء العراقيين تقوم بها إيران خاصة وأن هناك موجود عشرات الآلاف من المخابرات والجنود الإيرانيين داخل العراق هؤلاء هم يقولون أريدك أن تفند كلامهم.

أمير جابر: يا أخي يقول لك.. حَدِّث العاقل بما لا يليق فإن صَدَّق فلا عقل له.. أنت تعرف الضحايا معظمهم حسب إحصائيات وزارة الصحة حوالي 95% من الشيعة وأنت ترى جسر الأئمة والحلة ومناطق الشيعة كل يوم تفجير، هل تأتي إيران كما تدعي تدعم الشيعة؟ ثم تقوم.

فيصل القاسم: صحيح.

"
بيان الزرقاوي عبارة عن غطاء لأجهزة المخابرات العراقية التي تتخفى وراء أسماء إسلامية بقصد جذب هؤلاء السلفيين وتفجيرهم واستغلال أجسامهم
"
 أمير جابر

أمير جابر: الشيعة هذا غير منطقي هذا هؤلاء يحملون أفكار الزرقاوي أعلن حربه على شيعة العراق ثم الزرقاوي نعرف من هو.. من أين يستمد فكره السلفي الوهابي؟ هؤلاء الذين جاؤوا ثم هذه الدول العربية التي تساهم وترسل هذه الأعداد الغفيرة هل هؤلاء إيرانيين؟ أين يتواجدون؟ هنالك حديث نبوي يقول "لعن الله قوم أضاعوا الحق بينهم" هذه إضاعة الحقوق يا أخي أناس تقتل بالآلاف وجرائم تشاهد بالشاشات التليفزيونية ثم تقولون إيران، النقيب مرة أحد المرات الشيء المخزي عندما قاموا بمدينة المدائن بخطف حوالي 75 شيعي قال المخابرات الإيرانية خطفتهم ثم قُطِّعَت رؤوسهم ورموهم في نهر دجلة ثم بيان الزرقاوي، هذا الزرقاوي الذي يعلن في كل يوم وهو عبارة عن غطاء لأجهزة المخابرات العراقية التي تتخفى وراء أسماء إسلامية بقصد جذب هؤلاء السلفيين وتفجيرهم واستغلال أجسامهم لأنهم كانوا في السابق يمتلكون الغازات الكيماوية والطائرات الآن لم يمتلكوا فقط القنابل البشرية التي لُغِّمَت عقولها ونحن نعرف من الذي لغم عقولها ومن أي مدرسة ينهلون هؤلاء المجرمين والقتلة والعالم كله يعرف ونحن وللعلم هؤلاء الآن حتى أسماء الذين يتبرعون بالأموال هذه قبل أيام في مجلس الكونغرس الأميركي قال هنالك أثرياء سعوديين يقومون بتمويل هذا وهؤلاء الأسماء سوف تُقَدَم للمحكمة الجنائية وكذلك المحرضين هنالك وزارة الداخلية وزير الداخلية الذي يتهمه قبل شهر قبضوا على عشرات من هؤلاء وهم يعترفون ولديهم فتاوى خطية من دول عربية لقتل هؤلاء المساكين حتى المدمن على المخدرات يرسلونه يقولون له.. لماذا تنتحر في السعودية؟ انتحر في وسط الشيعة حتى تدخل الجنة.

فيصل القاسم: جميل سنأتي على المخدرات سيد بس أسألك سؤال يعني لماذا هذا التهويل؟ أنتم تهولون تقولون أنه الطبقة السياسية هي عبارة عن ألعوبة في يد إيران أن المرجعيات خليني أسألك سؤال عن المرجعيات الدينية يقولون إن المرجعيات يعني أنتم تزعمون أن المرجعيات الدينية العراقية هي عبارة عن عجينة طيعة في يد ملالي طهران تقولون هذا الكلام لكن نسمع..

هارون محمد [مقاطعاً]: لا هو ليس عملية جديدة..

فيصل القاسم [متابعاً]: بس دقيقة.

هارون محمد [مقاطعاً]: هذه المرجعيات منذ الطوسي إلى السيستاني لم يأت في يوم من الأيام مرجع عربي عراقي هذه حقيقة وقائع زين، الآن المرجعيات كالثلاثة الكبار..

أمير جابر: يقولون اختارهم الآن المُدرس في البصرة يعني وليس عليه أضواء كثيرة.

هارون محمد: لا الثلاثة هم السيستاني وفياض وبشير النجفي، من أصولهم؟ حتى أن السيستاني وأنا الآن يعني في هذه المرحلة مطالب باعتباره مرجعاً ومرشداً عليه أن يطلع على الناس ويقول كلمة لأن هناك من يستغل اسمه وعمامته.

فيصل القاسم: مثل عبد العزيز الحكيم يعني عبد العزيز الحكيم؟

هارون محمد: نعم رغم إنه عبد العزيز الحكيم مرجعه خامنئي لكنه يستغل السيستاني والسيستاني كائن حي على.. لا.

فيصل القاسم: مرجعه عبد العزيز يعني أليس من المبالغ أن تقول هذا الكلام عبد العزيز الحكيم مرجعه خامنئي؟

هارون محمد: نعم لحد الآن ولكنه يستغل اسم وسمعة السيستاني وعلى السيد السيستاني باعتباره مرجعاً وكائناً حياً المراجع يتحدثون وليس أنبياء حتى الأنبياء جاي يجتمعون لماذا السيد السيستاني مع احترامنا إليه يُزَار ولا يزور يقول ولا يُقَوَّل يأخذ ولا يعطي.. لماذا؟ البلد الآن يحتاج..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب جميل جداً بس البعض يقول إن هناك مبالغة في هذا الكلام يا سيد هارون محمد قال مساعد..

هارون محمد [مقاطعاً]: نحن نحترمه نُجِلُّهُ ونُقَدِرُه هذا رجل..

فيصل القاسم [متابعاً]: بس دقيقة مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفد ولش قال قبل يومين إن شيعة العراق يقاومون التأثير الإيراني بضراوة وأنه يعني حتى هناك مقولة إنه أي واحد عراقي شيعي فارسي يضربه..

هارون محمد [متابعاً]: نعم الشيعة العرب يفتح جيلك الشيعة العرب وهذا تاريخ ليس أنا أقوله الشيعة العرب لهم عبر تاريخهم الطويل مواقف مشهودة وللأخ فقط وهو يتابع القضايا السياسية نحن في الحركة القومية نحن تعلمنا الوعي الوطني والقومي من أساتذة من شخصيات شيعية الأصل والمنطقة ويعرف ذلك الحرك..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: والدليل على ذلك يقولون إن 38% مِنَ الذين مسجونين مع صَدَّام شيعة وليس سُنة.

هارون محمد: أخي نعم إذا.. حزب البعث الآن السجلات عند بريمر حولها لهم موجودين جلال الطلباني عنده نسخة أحمد الجلبي عنده نسخة الجعفري عنده نسخة عبد العزيز الحكيم عنده نسخة، جلال طلباني في تصريح في تموز الماضي يقول اكتشفنا أن هناك مليون ونصف مليون بعثي رسمي هل تعرف الرسمي ما هو؟ يعني عضو عامل ما عدا الأنصار ما عدا المؤيدين ما عدا المعجبين زين.

فيصل القاسم: طيب جميل جداً.

هارون محمد: الآن هذا المليون ونصف البعثي الرسمي هل تعرف كم في المحافظات الأوسط والجنوب؟

فيصل القاسم: باختصار.

هارون محمد: 950 ألف.

فيصل القاسم: شيعة قصدك شيعة جميل جداً من لندن..

هارون محمد [مقاطعاً]: ويسمعني جلال الطلباني ويسمعني أحمد الجلبي وعبد العزيز الحكيم.

فيصل القاسم[متابعاً]: الوقت يداهمنا..

هارون محمد [مقاطعاً]: وخليهم يطلعوني غلطان..

فيصل القاسم [متابعاً]: من لندن نشرك الشيخ لطيف السعيدي تفضل يا سيدي باختصار لو تكرمت.

لطيف السعيدي– لندن: السلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم من السلام تفضل يا سيدي كل عام وأنت بخير.

لطيف السعيدي: كل عام وأنتم بخير والعالم الإسلامي والعالم العربي بألف خير إن شاء الله.

فيصل القاسم: شكرا يا سيدي.

لطيف السعيدي: أنا الحقيقة أشوف الصراع محتدم ولكن هنالك حقائق إن الإيرانيين اصطدموا بصخرة العراق خلال الحرب التي دامت ثمان سنوات وفشلوا على صخرة العراق بعد أن تعاونوا مع إسرائيل فضيحة الإيران (Gate) والـ (Contra) وتعاونت معهم أميركا ولكن فشلوا فلجأت إيران إلى أن الأخ الذي قال إن ثلاثة ملايين عراقي هربوا إلى.. طردتهم إيران لا يا أخي ما طردتهم إيران وإنما ذهبوا لكي يستجدوا العطف الدولي والمساعدات الدولية ولكي يكونوا ستار لأعوانهم كي يتصلوا بالمخابرات الدولية والمدارس الفكرية وحدثت زيارات مكوكية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس أرجوك مش بحاجة لهذه التفاصيل كلها احكي لي بلب الموضوع ماذا لديك؟ مش عاوز هذه التفاصيل لو سمحت.

لطيف السعيدي: بلب الموضوع إيران.. أرجوك أن تعطيني وقت.

فيصل القاسم: بس أدخل لي بالموضوع مش عاوز هذه التفاصيل هذه مضيعة للوقت.

لطيف السعيدي: بالضبط إيران بعثت قبل الاحتلال..

فيصل القاسم[مقاطعاً]: عفوا تفضل.

لطيف السعيدي [متابعاً]: إيران قبل الاحتلال بعثت برجال كثيرين ومنهم مراجع بلقان وطهران للالتقاء بهذه المدارس ثم إيران الآن داخلة بالعراق على ثلاثة محاور، محور فكري متمثل بالحوزة وأعوانها لكي تجهيل الناس وجعل العراق ملطمة وتحويل الشعب العراقي إلى لطامة وتطبيل وزنجيل وهذا أديش غانم عن الواقع الحقيقي الذي يمرون به ثم سلب أموالهم عن طريق الخمس وثلث الميت وغيرها، المحور الثاني أختصر لك بسرعة المحور الثاني المحور الأمني، إيران دخلت باستخباراتها العسكرية والآن لا يوجد شارع من العراق وخاصة من الجنوب لا يخلو من هذه الاستخبارات التي تقود فيلق غدر والمليشيات المنبثقة عن حزب الدعوة وهيئة ومنظمة العلماء الذي يقودها باقر الناصري في الناصرية لتصفية الضباط العراقيين الأوائل والطيارين والأطباء والمهندسين وتخريب البنية التحتية للعراق، المحور السياسي المتمثل في إبراهيم الجعفري ابن الأشقوري.. ابن باقر الأشقوري جد باقر الأشقوري وما صرح به باقر صولاغ أمس باتجاه المملكة العربية السعودية يعلم باقر اللاري أن الرسول عليه الصلاة والسلام كانت ناقته تسمى القصوء ثم ذهب إلى المدينة على ناقته القويصاء أو القوصاء هذه الأحاديث نحن نرفضها أنا من هنا أناشد شيعة العراق أن يذهبوا إلى التصويت وأن يصوتوا بلا لأن الذين موجودين في المنطقة الخضراء كلهم إيرانيين فرس يحقدون على العراق وعلى العراقيين كما أنني أوجه ندائي للشعب الأميركي إن العراقيين يحبون الشعب الأميركي والعرب يحب الشعب الأميركي ولكن ليس من الممكن أن يعطون دولة تحكمنا إيران تحكمنا الآن نحن نرفض الحكم الإيراني الفارسي الذي بذل كل شيء من أجل الوصول إلى العراق..



أهداف إيران من وراء التغلغل في العراق

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب أشكرك جزيل الشكر وهناك يعني هناك رئيس جمعية المؤرخين العراقيين السيد عكرم الجاسم يقول إن أهداف إيران ألخص لك إياها بسرعة يعني أعطيك المجال كي ترد يعني هذا الهدف إن العراق هو بوابة مهمة لتحقيق الحلم الفارسي بإقامة إمبراطورية شيعية في العالم الإسلامي وهناك وثيقة لتصدير الثورة معروفة يعني فهو مخزن وأيضاً هو مخزن نفطي هام يضاف للثورة النفطية الإيرانية لتصبح الحصيلة ثروة هائلة في أيدي الإيرانيين هو عمق استراتيجي طبيعي لإيران وخط دفاع أول ضد اجتياحها أو احتوائها ومحاولة تغيير نظامها ويقول الجاسم أيضاً هو ورقة سياسية في سوق المساومات على الساحة الدولية وخاصة المشروع النووي ولتحقيق هذه الأهداف عملت على احتواء شيعة العراق والتعامل حتى مع الشيطان الأكبر الذي يضحكوا علينا فيه كما يقولون، كيف ترد عليهم؟

أمير جابر: يا سيدي والله هذه المسائل عيب يعني تطرح..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: هذا عميد المؤرخين..

أمير جابر [متابعاً]: ومن السخف أن يكون عميد المؤرخين بمثل هذه السذاجة الآن اتهام المرجعية إيرانية اتهام الأحزاب إيرانية شيعية اتهام الجعفري وهؤلاء يعملون لصالح العراق ويعملون لصالح إيران..

هارون محمد [مقاطعاً]: ليش اتهام.. يقول اتهام..

أمير جابر: وهؤلاء انتخبتهم ملايين يعني بمعنى أنه كل الشيعة هؤلاء هم عملاء لإيران ويريدون تحقيق أنا اتهمت..

هارون محمد: لا تغالط أنا ما اتهمت المرجعية..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا سيدي..

أمير جابر: لا تقاطعني أنا ما قاطعتك ما قاطعتك..

هارون محمد: المرجعية هم يقولون زين..

أمير جابر: أنتم كل من يعارضونكم تتهمونه عميلاً لإيران كل من يقف في وجهكم هو عميل لإيران..

هارون محمد: نحن وقفنا مع إيران عندما..

فيصل القاسم: سيد هارون أرجوك تعطيه المجال، سيد تفضل..

هارون محمد: نعم، هذا اللي..

أمير جابر: هذا اللي يسمي نفسه شيخ يستنجد بالاحتلال الأميركي على الإيرانيين تصور هذه المهازل..

فيصل القاسم: رد لي على الأسئلة لو تكرمت كي لا يضيع الوقت تفضل.

أمير جابر: يا سيدي كما قلت لك شيعة العراق يراد عندما يذبحوا ينسبوا إلى إيران هذه المظلة التي تخيف إسرائيل ونحن تحملنا..

هارون محمد [مقاطعاً]: افصل الشيعة العرب عن الشيعة، الشيعة العرب يختلفون عن الشيعة الإيرانيين.

أمير جابر: أقسم بالله العظيم هو لو.. أنا أتحداك اذهب إلى العراق ولو رأيت عراقياً واحداً يقبل أن يكون تابعا لإيران مهما كان..

هارون محمد: طبعاً الشيعة العرب هؤلاء من أصحاب أمجاد..

أمير جابر: ثم تجد عندما تقول الحكيم يقلد الخامنئي هذا كذب ليس عليك..

هارون محمد: طبعا، لا ليس كذبا وإنما أنت ما تعرف..

أمير جابر: أنت لا تعرف بالشيعة أنت تخلط الحابل بالنابل..

هارون محمد: لا أنا أقرأ التاريخ أحسن منك أنت كل شيء مش عندك..

أمير جابر: لا أنا قارئ له شايفه عن قرب..

فيصل القاسم: بس يا جماعة خلينا نجاوب..

هارون محمد: أليس هو عبد العزيز حكيم الذي طالب بمائة مليار دولار أليس هو؟

أمير جابر: نفاها أربع مرات من قبل أربع مرات نفاها..

هارون محمد: ولا مرة أتحداك جيب لي شيء وثيقة، وثيقة جيب لي..

أمير جابر: شوف يا أستاذ لنفرض..

فيصل القاسم: أنا متابع الأخبار ولا شوفت مرة إنه نفاها يعني بس أيوه..

هارون محمد: أبداً لا يستطيع أبداً طب وثيقة جيب لي..

أمير جابر: من خلال العربية نفاها الرجل والآن اليوم كنت أقرأ في الجريدة السعودية والدول الخليجية كل شهر الشعب العراقي هذا العربي الذي يقطعون منه 400 مليون دولار شهرياً..

هارون محمد: أبداً..

فيصل القاسم: بس يا جماعة..

هارون محمد: أبداً أنا كتبت ذلك وإذا قرأت ذهب وفد من المنطقة الغربية بعد ضرب الفلوجة وكتبت ذلك في مقال ذهبوا يريدون قضايا تعليمية وصحية السعوديون اعتذروا لهم..

أمير جابر: الآن السعودية تعترف أم لا تعترف تقتطع هي والكويت 400 مليون دولار شهرياً من..

هارون محمد: الكويت تدفع؟ الكويت تدفع لعمار الحكيم الذي كان زائراً لها..

أمير جابر: والسعودية هذه عروبة هذه ثمن العروبة شعب جائع ميت من..

هارون محمد: الكويت تدفع لعمار الحكيم الذي كان يذهب إليها كل رمضان ويأخذ..

فيصل القاسم: بس يا جماعة والله يا إخوانا يا جماعة بس أرجوك بس.

"
الدول الغربية رفعت نسبة كبيرة من ديون العراق، وأهل العروبة وأهل الجوار وأهل الإسلام يرفضون رفعها ويستقطعون كل شهر 400 مليون من هذا الشعب ثم يتباكون عليه
"
أمير جابر

أمير جابر: الدول الغربية هذه الدول الكافرة رفعت الديون رفعت النسبة الكبيرة من الديون وأهل العروبة وأهل الجوار وأهل الإسلام يرفضون أن يرفعوا ويستقطعون كل شهر 400 مليون من هذا الشعب ثم يتباكون عليه..

هارون محمد [مقاطعاً]: زين الكويت تدفع للمقاومة..

أمير جابر [متابعاً]: عمرو موسى يذهب إلى السودان ويبارك انفصال السودان بعد ست سنوات ثم يظهر شجاعته والله العظيم الذي يتحمل والذي جعل هذه الحكومات وهؤلاء الوزراء يتجرؤون على العراق ويتدخلون في شؤونه الداخلية هو الحكومة الحالية..

هارون محمد: لا هم يقدرون العراق والعراق له جاذبيته بسبب عروبته..

فيصل القاسم: بس يا جماعة والله..

أمير جابر: من الذي خول فيصل لكي يقول نسمح للأكراد ولا تسمح للشيعة؟ هل أصبح ولي أمرنا؟

هارون محمد: نعم من حق، لا دولة عربية يدافعون عن دولة عربية..

أمير جابر: يدافعون عن دولة عربية يتدخلون في الشؤون الداخلية!

هارون محمد: نعم..

أمير جابر: هل تسمح السعودية لتتدخل في شؤونها الداخلية؟

هارون محمد: هو لم يتدخل لم يقل إنما حذر..

أمير جابر: هؤلاء يريدوا أن ينقلوا مشاكلهم الداخلية على الساحة العراقية ولكننا..

هارون محمد: العراق بلد عربي وجزء من الأمة العربية ومن حق أي دولة عربية أن تتدخل لنصرة شعبه لحماية وحدته..

أمير جابر: الأمة العربية التي نحن عرب..

هارون محمد: عرب نعم..

أمير جابر: ربيعة.. كنا في العراق قبل الإسلام والعرب كانت لهم خصال أن يكونوا عوناً..

هارون محمد: عربي لهذا يؤكد أن العراق عربي..

أمير جابر: عوناً للمظلوم..

هارون محمد: وليس كما يتواطأ القتليم والجعفري مع برزاني والطلباني..

أمير جابر: لا يكونون عوناً للظالم..

هارون محمد: يتواطؤون على عروبة العراق..

أمير جابر: للمجرم للقاتل..

هارون محمد: إذا كانوا عرباً إذا التحالف الكردي..

أمير جابر: للقتلة والمجرمين الذين..

فيصل القاسم: والله صار.. يا جماعة أرجوكم..

هارون محمد: أنت هذه الأسطوانة لا تعبرها علي..

أمير جابر: هذا القتل تنقله وسائل الإعلام كل يوم..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

هارون محمد: التحالف الكردي لو وجد مفاوضاً عربياً صلباً يؤكد على عروبة العراق لما تمكن من تمرير مسودة هذا الدستور المشوه..

فيصل القاسم: طيب جميل جداً بس خليني أسألك.. بس يا جماعة..

هارون محمد: إنما مَن يدافع عن عروبة العراق؟ مَن هو إبراهيم الجعفري، عبد العزيز الحكيم، جواد مالكي مَن يدافع..

فيصل القاسم: ماذا تقصد يعني بذلك؟ هؤلاء لا علاقة لهم بالعراق..

أمير جابر: هل هذه عروبة محمد؟

فيصل القاسم: بس دقيقة قلت لي أرى ما أرى شو يعني..

هارون محمد: يعني هذا الدستور..

فيصل القاسم: لا مش هذا..

هارون محمد: الذي همَّش عروبة العراق الذي أعطاه للأكراد وهم أقلية كل هذه الامتيازات، لو كانوا الأكراد.. الأحزاب الكردية قابلت أناس عرب متمسكين بعروبتهم ثابتين على مبادئهم يستطيعون تمرير مثل هذه المُسودة المشوهة..

فيصل القاسم: طيب لماذا يعني؟

هارون محمد: لأنهم ليسوا عربا.. ليسوا عربا ويفترض بهم أن يكونوا عرب.

فيصل القاسم: مثل مَن مثلا مَن؟

هارون محمد: إبراهيم الجعفري مو عربي، باقر صولاغ مو عربي، جواد مالكي مو عربي، هذا اللي تسمونه..

فيصل القاسم: موافق الربيعي عربي.

هارون محمد: مَن هو؟

فيصل القاسم: موفق الربيعي.

هارون محمد: هذا شاركته أنا اتصل قل أريد الدكتور موفق الربيعي يقول لك (Sorry) ما عندنا.. (Mister) باقر يعني المهم..

فيصل القاسم: باقر.

هارون محمد: المهم يا سيدي في الانتخابات الأخيرة الإيرانية الأخيرة..

أمير جابر: الانتخابات الإيرانية الأخيرة..

هارون محمد: أيوه.

أمير جابر: والعراقيين الشيعة كلهم إيرانيين.

هارون محمد: لا أنا..

أمير جابر: وأنت فقط العربي.

هارون محمد: أنا شيعة.

أمير جابر: الأكراد والشيعة ليسوا عراقيين والعروبة فقط لك.

هارون محمد: لا الشيعة العرب.

أمير جابر: هذه العروبة إذا كانت كما أنت تعتقد لا نريد هذه العروبة، العروبة أن تقول..

فيصل القاسم: بس خليني أسألك يا جماعة..

هارون محمد: أنت تمثل مَن أنت؟ أنا علي..

أمير جابر: أن تقول العروبة أنتم خير أمة تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر.. المنكر زين.

هارون محمد: ما يريد يعرف هذا يعرف الواقعة 16 واحد..

أمير جابر: عروبة محمد ومش عروبة المجرمين والقتلة.

فيصل القاسم: خليني أسأل سؤال.. خلص الوقت يا رجل ما سمعنا شيء أرجوك خلينا نسأل.

هارون محمد: 16 واحد من أعضاء الجمعية الوطنية العراقية بين قوسين ذهبوا وصوتوا في القنصلية الإيرانية في بغداد بعد أن حوِّلت إلى مركز انتخابي والأسماء معروفة.

فيصل القاسم: وصلت الفكرة بس خليني أسأل أرجوكم بالله بلا مقاطعة رجاء حار..

هارون محمد: شوف..

فيصل القاسم: رجاء بس دقيقة اسمح لي يا رجل.

هارون محمد: لا بس أريد أقول لك صلاح النقيب ولا حد يقدر من الائتلاف الشيعي يجيب أسمه أبداً، لا مختلس ولا كذا ليش؟ لأن عنده حين كان وزير داخلية أحتفظ بثلاثين ملف لأعضاء في الجمعية الوطنية العراقية..

فيصل القاسم: كلهم؟

هارون محمد: أصولهم، وثائقهم، جوازات سفرهم.



موقف العرب من التجنيس الإيراني للعراق

فيصل القاسم: تجنيس وتدنيس وما إلى هنالك، طيب سمعت هذا الكلام هناك من يقول..

هارون محمد: هذا خليهم يحكون عليه..

فيصل القاسم: بس دقيقة وهناك مَن يقول أنه قامت إيران بتجنيس عشرات الآلاف من الإيرانيين كي تخل بالتركيبة السكانية العراقية، شغلة أخرى بحر العلوم بس دقيقة..

أمير جابر: أجيب على هذا..

فيصل القاسم: بس دقيقة بس أسألك، بحر العلوم ورفاقه قال لك سنجعل من العرب أقلية في العراق، طيب عندما تسمع هؤلاء يقولون مثل هذا الكلام يعني في الماضي كنا نعتقد أن إيران هي أقرب الناس للعرب فعندما نسمع صولاغ وبحر العلوم يقولون مثل هذا الكلام عن العرب كيف تريد من العربي أن يحب إيران أو يأمن لإيران؟

أمير جابر: أقول لك شيء لطيف..

فيصل القاسم: باختصار أسرع لي شوية.

أمير جابر: باختصار شديد أحد الملوك العرب قال الإيرانيين أدخلوا أربعة مليون إيراني حتى يزيدوا نسبة الشيعة والثاني قال أدخلوا مليون إيراني، أنا عراقي ربيعي قبل أن ينشأ العراق وقبل الإسلام كما قلت. والله يا أخي العزيز أستاذ فيصل بناتي ولدوا في هولندا أردت أسجلهم بقا لي سنتين ما قادر أسجلهم، أنا تعجبت لمّا شوفت دوائر النفوذ والروتين عندما سألت قلت لهم هل يمكن.. سجلت واحد إيراني؟ فرُحت دائرة الجنسية في بغداد أصلا المعوقات والروتين لحد الآن هؤلاء الناس المظلومين مثلا الأكراد اللي همّ قضوا أبا عن جد في العراق ثم سحب منهم الجنسية ورماهم على الحدود وقتل أبنائهم هؤلاء ولهذا أنا أقول هؤلاء ليسوا بعرب، ليس لديهم أخلاق الذين.. صدام حسين سحب منهم الجنسية وطردهم وألقاهم في الحدود وهم يسكنون العراق من مئات السنين، هؤلاء الآن يستكثرون عليهم قرار مثلا إعادة الجنسية للمظلوم.

هارون محمد: ما هو حكوماتهم ليش.. ما تحيطهم ذاك ظالم ذاك صدام ظالم لماذا لا..

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد هارون أرجوك يا سيد هارون.

أمير جابر: هذه الأكاذيب وهذه الترّهات التي يثيرها أتمنى لو مؤسسة إعلامية تذهب إلى العراق وتشاهد دوائر الجنسية.

فيصل القاسم: ترّهات أشكرك جزيل الشكر بس خلينا نأخذ فيه نقطة مهمة، سيد أنا أسألك يعني هل يحق للعرب والسعودية تحديدا أن تتباكى الآن على العراق وتقول أن الإيرانيين يتغلغلون وأن الأميركان يسلمون العراق للإيرانيين على طبق من ذهب؟ مَن الذي مكّن الإيرانيين وأزلامهم وعملاءهم.. مَن الذي احتضن هؤلاء الطائفيين اللي بيسموهم الآن بين قوسين مش كلامي هذا كلام اللي يوصفون من الذي احتضنهم إعلاميا؟ مَن الذي يمول مواقع..

هارون محمد: الدول العربية نعم.

فيصل القاسم: مَن الذي يمول مواقع الإنترنت العراقية الكافرة بكل شيء عربي؟ السعودية تمولها.

هارون محمد: نعم.

فيصل القاسم: الجرائد السعودية الصفراء والخضراء فتحت مجالها..

هارون محمد: وخاصة الأخيرة.

فيصل القاسم: فتحت أبوابها لمن يسميها أخونا هون حثالة العراقيين، حثالة الشعب العراقي من الطائفيين تحت اللبرالية الجديدة وما ليبرالية جديدة، الليبرالية الجديدة.. كلهم دعمتهم السعودية، يعني كيف يحق لهم أن يبقوا على العراق الآن وهم الذين مكنوا هؤلاء الحثالة بين قوسين الذين قالوا عنهم؟

هارون محمد: أنا أقول لك لماذا، لأن ما يحدث في العراق الآن له تداعيات وانعكاسات عليهم، الامتدادات وبدأت وصولاغ عندما يشير إلى الشيعة في المنطقة الشرقية وبعدين الإسماعيلية تبيّن ما نعرفها.. إحنا نعرف الإسماعيلية بالهند وفي مصر، هذا ماذا يعني؟ هل..

أمير جابر: أحسدك على التاريخ.

هارون محمد: مليون أكو بالسعودية إسماعيلي.. مليون إسماعيلي، يعني هذا دليل أن الحريق في العراق شظاياه وصلت اليوم العراق غدا السعودية والكويت وسوريا والأردن وبعد غد مصر واليمن وليبيا.

فيصل القاسم: جميل بس أسمح لي أسأل سؤال سيد جابر كي يكون التوزيع للوقت، كيف ترد على هذا الكلام؟ يعني أنت من جهة تقول أنه العرب قتلوا العراقيين ومولوا صدام..

هارون محمد: وهم الذين مرروا.

فيصل القاسم: بس دقيقة، مَن الذي دعم.. يعني الآن يقولون أن أزلام إيران وأتباعهم ومخابراتها موجودة في العراق، مَن الذي مكّن هؤلاء في المقام الأول لوجستيا وإعلاميا؟ يعني أمير الكويت ذكرناه أكثر من مرة أنه اتهم محمد باقر الحكيم بأنه قليل الأدب الواحد قليل الأدب عندما دخل عليه أحد الأشخاص، الآن جنت على نفسها براكش العرب الآن هم الذين دعموا كل هؤلاء إعلاميا ولوجستيا وماليا وتأتي وتقول لي خلاص إذاً جنت على نفسها براكش.

أمير جابر: يا أخي الفاضل إحنا عندما كنا نتصور أن إخواننا العرب عندما رأوا شعارات البعث والمجرمين والذين كنا نقول لهم مَن أعان ظالم سلّط الله عليه وكانوا يقولون هذا السقف ولكن السقف خرّ عليهم، عندما غزا صدام الكويت وكنا نعتقد هؤلاء الأخوة العرب كانوا يعون هؤلاء المجرمين الذين الآن لبسوا العمائم ويستثيرهم لكن للأسف الظاهر هؤلاء يستمرون في نفس اللعبة وأقول لك وسجل هذا في الجزيرة أقسم بالعظيم إذا استمرت دماء العراقيين هذه.. الأبرياء التي تتناثر هذه الأشلاء لينتقم الله سبحانه عز وجل من هؤلاء الدول العربية وهذا لأن الله رسول الله يقول "لتأخذن على يد الظالم أخذا ولا تسقونه للحق سوقا أو ليضربا قلوب بعض ببعض فيلعنكم" هذه الأموال يا أخي تستخدم الآن، تستخدم لقتل الأبرياء، تجهز من الدول العربية ليرسلوا هذا الفكر التكفيري، هؤلاء المجرمين..

هارون محمد: أي أموال؟

أمير جابر: هذه القوة العربية؟ هذه القوة الإسلامية؟

هارون محمد: السعودية تعطيها للأحزاب العراقية، هل تعطي للجماعات العراقية؟ لمَن تعطي؟ شوف إيران..

أمير جابر: إذا كانت إيران تعطي الأموال لماذا.. أنت ذهبت لجنوب العراق الناس لا تجد لقمة العيش لماذا لم يساعدوا؟

هارون محمد: الشيعة عرب ما تعطيهم إيران طبعا.

أمير جابر: لماذا لا تساعدهم السعودية؟

هارون محمد: تعطي لأتباعها لمواليها، تعطي للأحزاب.

أمير جابر: بحكم العروبة لماذا لا تساعدهم تبرعوا للكثيرين بالملايين.

هارون محمد: هؤلاء مساكين.. العرب مكروهين..

أمير جابر: تبرعوا بالملايين ولم يتبرعوا لفقراء العراق.

هارون محمد: طبعا إيران تكرههم هؤلاء شيعة عرب مو شيعة إيرانيين مو عجب..

فيصل القاسم: خليني أسأل سؤال أخير..

هارون محمد: مو أحزاب عجبية..

فيصل القاسم: خلص الوقت.

أمير جابر: أليس من العار الدول العربية تتبرع بالملايين للأميركان؟

هارون محمد: وينها وينها؟

أمير جابر: تبرعوا لإعصار كاترينا ولم يتبرعوا لجسر الأئمة ولا قرش واحد.

هارون محمد: الذين تبرعوا لجسر الأئمة..

فيصل القاسم: خليني أسأل سؤال.

هارون محمد: لا هذه مسألة كثير مهمة.

فيصل القاسم: خليني أسأل سؤال، بدي أسأل سؤال.

هارون محمد: أين ذهبت التبرعات الملايين لجسر الأئمة؟ ضُرب اختلست.

فيصل القاسم: جميل جدا أسأل سؤال أخير.. أسأل سؤال باختصار هناك مَن يقول..

هارون محمد: الفساد.. حرامية بالعراق.

فيصل القاسم: يا أخي هناك مَن يقول بس دقيقة أن تصريحات سعود الفيصل تدخل.. يعني لا علاقة لها أصلا.. يعني الحملة الآن على إيران، هناك حملة على إيران وتصريحات سعود الفيصل كما يقول البعض تأتي في إطار التحضير لحرب جديدة في المنطقة ضد إيران كي تمتص أميركا عائدات النفط التي حصل عليها الخليجيون مؤخرا بسبب ارتفاع صادرات النفط، باختصار كلمة واحدة.

هارون محمد: مَن اللي شن حرب على إيران مَن قول لي مَن؟

فيصل القاسم: جميل جدا كيف ترد على هذا الكلام؟ تعتقد أنه هناك حملة ظالمة على إيران بيشارك فيها العرب والسعوديون.

أمير جابر: أنا أقول..

فيصل القاسم: باختصار.

أمير جابر: هنالك فعلا أيادي خفية تريد هذه الثروات الهائلة التي لا يعرف العرب أن يستخدمها كما حصل في سنة.. عندما جاء..

فيصل القاسم: أشكرك جزيلا، مشاهدي الكرام لم يبقى لنا إلا أن أشكر.. يا رجل، لم يبقى لنا إلا أن أشكر ضيفينا السيد هارون محمد والسيد أمير جابر، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من لندن، إلى اللقاء.