- الدستور الجديد وفرص المصالحة في العراق
- الانفلات الأمني ومستقبل الديمقراطية في العراق

- المعارضة العراقية وغياب البدائل السياسية

- أسباب الاهتمام الأميركي بتمرير الدستور الجديد



فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام. لماذا يتهافت الأميركيون وأزلامهم وعملاؤهم في العراق على تمرير الدستور العراقي الجديد بأي وسيلة؟ يتساءل كاتب عراقي.. لماذا استقتل الأميركيون لوضع دستور جديد للعراق؟ لماذا كان الدستور الشغل الشاغل للرئيس الأميركي وممثليه في بغداد على مدى أكثر من عام؟ هل يعقل أن الأميركيين الذين دمروا العراق فوق رؤوس أهله حريصون على تنظيمه دستورياً؟ يتساءل آخر.. ألم يأتي الدستور لتحقيق المخطط الأميركي وإرضاء لأحقاد بعض الأكراد والشيعة المرتبطين به؟ هل يعقل أن يُصَوِّتَ الشعب العراقي على دستور وضعه المحتل وأعوانه لتمزيق العراق وضياع هويته ونهب ثرواته؟ ألا يعني تمرير الدستور إنهاء العراق دولة وشعباً؟ يتساءل آخر.. مَن الذي يؤيد الدستور غير الذين عادوا على ظهر الدبابات الأميركية؟ ماذا قدّم هؤلاء للشعب العراقي منذ عادوا سوى تهديم المدن والموت والخطف والتعذيب والسرقات والرشوة ونشر المخدرات والطائفية والفساد وحتى بيع آثار العراق؟ يضيف آخر.. أليس الذي يُجَرِّبْ المُجَرَّب يكون عقله مُخَرَّب حسب المثل الشعبي؟ ثم كيف يخرج العراقيون مِن بيوتهم للتصويت على الدستور إذا كانت حكومتهم نفسها محبوسة في المنطقة الخضراء خوفاً على ذاتها من الفلتان الأمني الخطير؟ ثم لماذا هذا التكالب لفرض الدستور إذا كانت نتيجة الاستفتاء قد فُبْرِكَت مسبقاً مثلما فُبْرِكَت مِن قبل تبريرات غزو العراق؟ يتساءل معارض عراقي.. لكن في المقابل أليست البلاد بحاجة لدستور جديد ينظم شؤونها وأوضاعها الجديدة بعد زوال النظام السابق؟ وما العيب في أن يعاد النظر في التركيبة السياسية والاقتصادية والتشريعية للعراق؟ هل كان ثمة دستور خلال حكم صَدَّام الطُغياني؟ ألا يُعَوَّل على الدستور الجديد وضع العراق على الطريق الصحيح؟ ألا يعتبر الدستور المقترح الأفضل عربياً فيما يتعلق بالنصوص الخاصة بالحريات العامة وحقوق الإنسان والتفريق بين السلطات؟ أليس حَرِيًّا ببقية الدول العربية تغيير دساتيرها بدلاً من ذم الدستور العراقي الجديد؟ ثم ما العيب في الاستفادة من الخبرة الأميركية العظيمة في وضع الدساتير؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد عباس البياتي عضو الجمعية الوطنية العراقية وعضو لجنة صياغة الدستور العراقي وعلى السيد بهجت الكردي الناطق الرسمي باسم التجمع الشعبي الديمقراطي نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الدستور الجديد وفرص المصالحة في العراق

فيصل القاسم: أهلاً بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بهجت كردي في البداية الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي العراقي يقول في بيان قبيل التصويت على الدستور.. نعلن أمام أنظار الشعب العراقي والعالمين أن هذا الدستور الذي هو واحد أو واحدة من مؤامرة التلمود وأصفهان على العراق العظيم مؤامرة ستمحو العراق الدولة الأقدم في التاريخ عن وجه الأرض ثأراً لمعارك نبُّوخد نَصَّر وشلما نَصَّر والقادسية فلعن الله من أفتى له وشارك بصياغته ومَن سيصَوِّت بنعم عليه لعنة أبدية يأسى لوطئها أبو رغل.. أليس هذا كلاماً قوياً بحق الدستور وواضعيه؟

"
مشروع الرئيس بوش راعي البقر يكمن في التقسيم الطائفي للعراق، وقد جاء ليفرض على العراقيين سن دستور بميزاته ومطالبه البعيدة كل البعد عن الديمقراطية
"
بهجت الكردي
بهجت الكردي- الناطق الرسمي باسم التجمع الشعبي الديمقراطي: لا والله يا أخي يا أستاذ فيصل يا عزيزي هذا كلام متواضع لأن العملية عملية إضاعة وإذابة وطن، الله أكبر يا ناس وطن اسمه العراق راح يضيع من وراء مجتهدين وخونة مجتهدين وخونة في عملية صياغة دستور على النظام الفارس الصهيوني من أجل تقسيمه كما حصل قبل الميلاد لا أكثر ولا أقل والدليل على كلامي الدليل على كلامي يقولون نحن أبناء بلاد الرافدين، أريد من الأخ عباس أن يقول لي حدود هذه الدولة أين؟ بلاد الرافدين أين حدودها؟ لأن هذه مؤامرة في الدستور نحن العراقيين لم نستعمل كلمة بلاد الرافدين، بلاد الرافدين كلمة إغريقية استعملوها لما كان العراق تحت الاحتلال الفارسي، لإضاعة عروبة العراق قالوا أبناء الرافدين عليهم أن يقولوا نحن أبناء سومر وأكد وآشور وبابل إذا لا يريدون أن يقولوا نحن أبناء الأمة العربية، فهذا التقسيم الطائفي للعراق هو الذي أساسه خطة ومشروع بوش راعي بقر يا رجل راعي بقر يفرض على الشعب العراقي سبعة آلاف سنة حضارة أن نَسُنَّ له دستور بميزاته بمطالبه وبعيد كل البعد عن الديمقراطية دستور طائفي لا توجد في الولايات المتحدة حتى في دستورها كلام طائفي إلا في هذا الدستور المسخ، فعلينا أخي العزيز أن نبتعد عن الدبلوماسية الآن بلدنا العراق أمام مفترق طرق يا إما أن يكون العراق يا إما الخونة والعملاء يأخذون بالعراق ويصنعون منها دولة شيع ستان ودولة شرق ستان وعرب ستان وكردستان، هذا هو المشروع الأميركي من أجل الاحتلال وإلا ما هو المشروع ما هو المشروع يا أخي؟ لا أسلحة دمار شامل كل الأكاذيب نفذها الولايات المتحدة أربعة عشر سنة يذبحوا فينا أربعة عشر سنة يذبحوا فينا على أسلحة دمار شامل وهذا العام خرج دستورنا المشكلة الأميركية بوش يقول أنا جئت من أجل الغاية وهذه الغاية إلى حد الآن ما فهمناها، دمر العراق ذبح الشعب جاب مجموعة العملاء وكم عميل باع العراق بسعر الفجل يا رجل جابوهم حطوهم في العراق عاملين فيهم ديمقراطية يطلع مسعود جايبين لنا جلال يطلع جلال جايبين لنا أياد يطلع أياد جايبين لنا الجلبي، بشرفك هذه هي الديمقراطية؟ هذه ديمقراطية يا بوش؟

فيصل القاسم: طيب سيد البياتي لدينا تصويت عبر الإنترنت.. هل ترى أن الدستور العراقي الجديد يلبي طموح العراقيين؟ صَوَّت حتى الآن ثلاثة آلاف ومائة واثنان وثلاثون شخصاً 85.1% لا 14.9% نعم، ماذا تقول لهؤلاء المُصَوِّتين، نسبة هائلة جداً يعني 85% وشوية ضد هذا الدستور.

عباس البياتي- عضو لجنة صياغة الدستور العراقي: بسم الله الرحمن الرحيم ابتداء أعزي الشعب العراقي وأهالي تلعفر بالحادث المؤلم الذي حصل صباح هذا اليوم حيث قُتِلَ واستشهد أكثر من ثلاثين صائم كان يتسوقون لإفطارهم وعلى الذين فجروا ونفذوا هذه الجريمة أن يعدوا جواب أمام التاريخ وأمام الله يوم القيامة ثانياً هذا البيان ليس من الحزب الشيوعي أنا اضطلعتُ على موقف الحزب الشيوعي في جريدة طريق الشعب..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: الكادر.. الكادر عفواً قل الكادر.

عباس البياتي: إذاً الكادر غير..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: صح الحزب الشيوعي الكادر.

عباس البياتي: إذاً الحزب الشيوعي يؤيد هذا الدستور وبالتالي هو شارك كذلك في كتابته ضمن اللجنة الدستورية، أتصور بالنسبة لاستطلاعات الرأي كما تعلم جيداً هذه الاستطلاعات الآن أكثرها يقومون به أناس من خارج العراق لديهم اتصال بالإنترنت ولديهم استخدام للإنترنت كما تعلم بأن الشعب العراقي جديد على هذا الحدث ونحن نريد أن يعبر عن رأي الشارع العراقي هو مَن يكتوي بنار العراق اليوم ومن يمارس على أرض العراق دوره وفعله، هذا الدستور الآن أنا عندي خمس نقاط إيجابية لصالحه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة واحدة في نقطة أريد أن تجليها وأعطيك المجال تحكي كله، أنت تقول إن هؤلاء خارج العراق لدينا بيان من رابطة طلبة وشباب جامعة الموصل وهي من أعرق الجامعات العراقية أنت تعلم يقولون.. نعبر عن رفضنا التام لهذا الدستور وما هو إلا تمهيد لتقسيم العراق وضياع ثرواته وتسليمه للمجوس ونحن نعلم علم اليقين أن هذا الدستور سوف يمرر لذا قامت رابطتنا بالتعاون مع رابطة الطلبة وشباب العراق بتوزيع استبيانات حول هذا الموضوع وكانت النتيجة ثمانية وتسعون مِن الذين حصلوا على الاستبيان يرفضون الدستور.. جامعة الموصل بإمكانك أن ترجع لها.

عباس البياتي: اختيارات العينات كما تعلم تلعب دوراً مهماً في نتائج الاستطلاع أنا عندما أريد أن أُخْرِج نتيجة استطلاع معينة حسب ما أشتهي أختار العينة، هذه الدراسات الاستطلاعية لابد أن تكون علمية ومنهجية النقطة الأخرى مسألة بأنه أن يكون لي رأي مخالف للدستور أنا أحترم ذلك ولكن أن يعبر عن هذا الرأي مجوس فرس تيار صفوي ما أدرى الرافدين أعتقد هذا هو ليس الموضوعية، الموضوعية أن نقول بأن هذا الدستور يلبي أو لا يلبي الطموحات لماذا لا يلبى؟ ولماذا يلبي؟ أنا أقول ما يلي أولاً هذا أول دستور يُكتب بإرادة العراقيين وعبر ممثليهم ثمان ملايين خرجوا إلى الانتخابات لا أظن الأستاذ بهجت يشكك في هؤلاء الثمانية ملايين خرجوا واختاروا ممثليهم في الجمعية الوطنية وهذه الجمعية الوطنية اختارت خمسة وخمسين شخصاً وضعوا هذا الدستور، النقطة الثانية هذا الدستور لأول مرة يقر بالتنوع والتعدد في الهويات داخل إطار الوطن الواحد ويستوعب هذا التنوع والتعددية في أجهزة الدولة بالشكل الذي لا يجعلها تذهب بعيداً أو تتطرف، النقطة الثالثة شارك في كتابة هذا الدستور كل الأطياف الإسلامي والعلماني اليمين واليسار المنتخب والمقاطع للانتخابات، نحن في أول اجتماع للخمسة وخمسين قلنا لابد من إشراك أخوانا من العرب السنة وتم إشراك خمسة وعشرين منهم عشرة بصفة أصلاء في اللجنة وخمسة عشر بصفة مستشارين وعليه فإن الذين كانوا كتبوا هذا الدستور لم يبقى ممثلاً لطيف لشريحة لمذهب لقوة سياسية خارج كتابة إطار كتابة هذا الدستور..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: طب ليش كان رافضين هما..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة..

"
الدستور يؤكد لأول مرة أن الشعب هو مصدر السلطات ومصدر شرعيتها، أي أنه لا يوجد هناك حق إلهي أو ولاية فقيه
"
عباس البياتي
عباس البياتي [متابعاً]: النقطة الرابعة ما ورد في هذا الدستور من تداول سلمي للسلطة وفصل للسلطات وانتخاب هياكل السلطة أعتقد فاق ما هو موجود في دساتير الدول العربية، النقطة الأخيرة هذا الدستور يؤكد لأول مرة على أن الشعب هو مصدر السلطات ومصدر شرعيتها أي أنه لا يوجد هناك حق إلهي ولا يوجد هناك ولاية فقيه ولا يوجد هناك طبقة اسمها مجلس قيادة الثورة لأنهم تجرؤوا وركبوا الدبابة واقتحموا القصر وجازفوا فبالتالي أعطوا حقاً أن يحكم إلى الأبد وإنما هناك شعب هو مصدر السلطات والشرعية، لا نقل بأن هذا الدستور مثالي لا نقل بأنه كامل نقول بأن ما ورد فيه يمثل الحد الأدنى لجميع الأطياف الآن أستاذ فيصل هناك حوارات بين الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني وممثلين عن عرب السنة من أجل إدخال تعديلات واستيعاب تحفظ إخوانا العرب السنة الذين يمثلون طيف واسع من الشارع العراقي فإذا أصبح السنة العرب يوافقون على الدستور والشيعة يوافقون والكرد يوافقون إذاً على ماذا هذا الضجيج على أن هذا الدستور مرفوض؟

فيصل القاسم: سؤال جميل سيد الكردي سمعت هذا الكلام يعني هذا الدستور يُكتب بإرادة عراقية ثمانية ملايين خرجوا للانتخابات الأخيرة يستوعب التنوع هو فريد من نوعه في المنطقة كله كلام بالواقع، كيف ترد؟

بهجت الكردي: يا أخي العزيز أولاً أنا طلبت من عندك يا أستاذ عباس أن تحدد هذا الدستور كُتب للأجيال القادمة حدد لي حدود بلاد الرافدين الله يخليك أعطيك نصف دقيقة.

عباس البياتي: أولاً هذه كلمة وادي الرافدين بناء على طلب الأخوة الآشوريين قالوا بأن إحنا حضارتنا ما أشير إليها فإما أن تشيرون إلى آشور وأكد أو تقولون أبناء وادي الرافدين لأن في وادي الرافدين كانت حضارة سومر وبابل وآشور فهذا مختصر بطلب من الحركة الديمقراطية الآشورية أكدنا على هذه الكلمة وإذا كان يزعجك فالدباجة لا تعد جزء من الدستور حتى لا تصدر أحكام..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: لا عزيزي مهم جداً..

عباس البياتي [متابعاً]: ثانياً حدود العراق الحالية والمعترف بها في الأمم المتحدة من ساغو إلى الفاو هذا الحدود الرسمي وشرقاً وغرباً..

بهجت الكردي: طيب ليش ما كاتبين بالدستور؟

عباس البياتي: أما ما كُتب هناك دساتير عربية فيها إشارة إلى الحدود مثل الدستور اللبناني وهناك دساتير أخرى ليست فيها إشارة إلى الحدود ولكن هذا الحدود الآن موجود في الأمم المتحدة على أن أي دولة تريد أن تكتسب العضوية لابد أن..

بهجت الكردي: عزيزي بس الله يخليك..

فيصل القاسم: جميل جداً.. بس.. باختصار..

بهجت الكردي: دقيقة يا أخي العزيز هذا التاريخ العراقي يضيعوه يا رجل أولاً أخي العزيز أنا الأهم اللي عندك تجاوبني على هذه الكلمة هذه عبارة أنا ما سامعها بالعراق وعلماً أجيد اللغة العربية العبارة تقول.. وفي وطننا خطة أعرق عهد عادل لسياسة الأوطان.. ماذا تقصدون بهذه العبارة؟

عباس البياتي: حمورابي.

بهجت الكردي: حمورابي!

عباس البياتي: نعم.

بهجت الكردي: لا تقصدون حمورابي.. لماذا؟ لأن هذا الكلام.. لأن لو حمورابي كنتم كتبتم حمورابي.

عباس البياتي: نحن لم نُشر إلى الأسماء لا أشرنا إلى نبُّوخد نَصَّر..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: بس الرجل..

عباس البياتي [متابعاً]: حتى إلى الرسول الأكرم الذي هو أهم وأفضل لابد كان نشير إلى الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم وإلى إبراهيم الذي كان من أور.

فيصل القاسم: الرجل وضع الكثير من.. تحدث عن الكثير من الإيجابيات ماذا لديك أنت حول هذا الدستور؟ لماذا أنت تعارض هذا الدستور تماماً كما يعني فَنَّد الأمور السيد البياتي؟

بهجت الكردي: عزيزي أنا أرجع إلى نقطة ثالثة الله يخليك أنتم هنا كاتبين في هذا الدستور.. يا عالم فيه جريمة في هذه الدباجة يا رجل فيه جريمة يا أخي فيصل جريمة تقول كالآتي.. وتلبية لنداء وطننا ومواطنينا واستجابة لدعوة قادتنا.. اللي أنا لا أشتريهم بفلسين.. الدينية والوطنية وإصراراً.. هذه الكلمة مهمة عندي أرجوك أنت تجاوبني.. وإصرار مرجعنا..

عباس البياتي [مقاطعاً]: مراجعنا..

بهجت الكردي [متابعاً]: مراجعنا العظام.. بشرفك تقول من هم المراجع اللي موافقين على هذا الدستور؟

عباس البياتي: جيد هناك مراجع موافقين و هناك مراجع ليسو موافقين وهذه هي الديمقراطية..

بهجت الكردي: لا ليست ديمقراطية أنت كاتب مراجعنا ومراجعنا راح يحاسبون يوم القيامة أنتم سجنتموهم في هذا الموقع..

عباس البياتي: هم..

بهجت الكردي: عليهم أن يشتكوا عليكم ككتاب للدستور لماذا؟ لأن أنا عندي هنا أخي العزيز هذه مراجعنا ومراجعنا كلهم ضد الدستور يا أخي تفضل عزيزي هذا مرجع أعطيه له خليه يشوف ضد الدستور..

فيصل القاسم: من هو؟

بهجت الكردي: السيد المالكي..

فيصل القاسم: سيد المالكي..

"
تم إقحام المراجع الدينية في (جريمة الدستور) كي تلقى المسؤولية عليهم ويخرج الذين كتبوا الدستور منها سالمين
"
الكردي
بهجت الكردي: السيد المالكي هنا عندنا المرجع الديني الحائري تفضل أخي العزيز ضد الدستور السيد السيستاني يقول أنا لن أتدخل في السياسة أنا إيراني ليس لي علاقة بسياستكم هيئة علماء المسلمين والسيد الخالصي وهو مرجع إسلامي فأرجوك من هذه الجريمة أن تخرجوا المرجعيات وإلا المرجعيات مسؤولة أمام الله أنتم أقحمتموها في جريمة تريدون تحطوها برأس عالِم وتطلعون منها سالم كفى الكذب على الشعب العراقي كفى الكذب، في هذه الانتخابات قلتم إن السيد السيستاني أطلع فتوى اللي ما يروح الانتخابات ما يشوف الجنة، الجنة صارت توزع على الانتخابات..

عباس البياتي [مقاطعاً]: أعتقد إحنا نتحدث..

بهجت الكردي [متابعاً]: الآن تجيبوها في رأس مرجع يا رجل.

عباس البياتي: نتحدث عن الدستور وبالتالي المراجع نُقَدِّر رأيهم سواء كان لا أو نعم، هيئة علماء المسلمين رأيهم نقدره وعبروا عن رأيهم دعوا أنصارهم إلى المقاطعة أو التصويت بلا وهذه هي الديمقراطية يمارسون معارضتهم..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: طيب يا عزيزي اكتب لي أسماء المرجعية اللي موافقة..

عباس البياتي [متابعاً]: إحنا..

بهجت الكردي: هذه يا أخي هذه مسودة تاريخية يا أخي فيصل مسودة لألف سنة أبناءنا راح يعانون منها أريد أن تكتب هنا بخط واضح من هو المرجع اللي موافق على هذه الوثيقة الماسخة.

عباس البياتي: ما قلنا على الوثيقة قلنا إصرار مراجعنا على المشاركة في الانتخابات قضية الانتخابات..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جداً بس سيد أنا أسأل بس خلينا نأخذها نقطة نقطة، هل تعتبر غسان العطية معارضاً؟ غسان العطية مِن الذين ناضلوا ضد الاستبداد والطغيان في العراق بالأمس قال إن هذا الدستور مليء بالأفخاخ والمفخخات والمتفجرات وخاصة والكل سينفجر في وجه الشعب العراقي وإن هذا الدستور حول العراق ليس إلى كانتونات إلى عصابات، عصابات متناحرة وذكر السيد الكردي شيع ستان وكردستان وإلى ما هنالك من هذا الكلام يعني أنتم تتشبهون بسويسرا في سويسرا أمة لا أحد يتحدث لا عن ألمان ولا عن فرنسيين ولا عن أحد في أميركا هناك ألف طائفة وطائفة لكنهم جميعاً يعتبرون أنفسهم أميركان أنتم الآن شيعة على سنة على ما بعرف شو يعني عصابات أصبحت عصابات.

عباس البياتي: أستاذ فيصل نحن عندما نريد أن نُقَيِّم هكذا تصريحات أو الموقف السلبي من الدستور لابد أن نقيمه على ثلاثة أصعدة، إما أن نفسر النصوص على أساس النوايا والنوايا الله أعلم بها إما أن نحن والنص ..كما يقول المفكرون.. نحن والنص يعني النص ماذا يعطينا من دلالات وظلال إما أن النص إلى ما يؤول إليه مستقبلاً، أعتقد بأن إحنا عندنا خمسين مادة تقريباً في الدستور تكتب وتنظم بقانون معناه ماذا؟ معناه بأن هناك مجلس وطني راح ينتخب سيكون متوازناً بمشاركة أخوانا السنة العرب هذا المجلس الوطني هو الذي سيضع التفريعات لهذه القضايا التي يعتبرها غامضة أو ألغام أو مفخخة نحن تعمدنا أن نضع بأنه.. وينظم بقانون.. وينظم بقانون حتى يعبر تفسير المادة الدستورية عن إرادة ليس ثنائية إن صح التعبير وإنما عن إرادة وطنية جامعة، هذه الإرادة الوطنية التي ستتبلور من خلال الانتخابات القادمة لأن الانتخابات القادمة الأخوة السنة الآن سيشاركون فيه بقوة لا أعتقد بأن ما ورد فيه من حريات وحقوق وفصل سلطات كل هذه أفخاخ.

الانفلات الأمني ومستقبل الديمقراطية في العراق



فيصل القاسم: جميل جداً هذا هو السؤال سيد الكردي سمعت هذا الكلام يعني هناك مَن يعتبر الدستور العراقي الجديد نموذجاً يجب أن يحتذى في المنطقة العربية خاصة على صعيد الحريات التي منحها للشعب العراقي حريات تفريق بين سلطات إلى ما هنالك من هذا الكلام لماذا تركز أنت على نقاط وتترك الفحوى الدستور الأهم يعني؟

بهجت الكردي: يا أخي يا فيصل عن أي فصل بين السلطات يا أخي العزيز الآن هما يتشبثون مثل الصهاينة بكي اشتكي بكي الناس يمكن آخذ دولة، الآن في هذه الدباجة ما يذكرون الجرائم اللي تحدث الآن يذكرون في جرائم صدام حسين والجرائم اللي الآن تحدث على أيدي الجعفري وعلاوي وهذه الشلة، لماذا لا يذكروها؟ أليست قتل جماعي وفي رمضان قام مسلم في هذه الأمة وقال يا ناس يا عالم يا حكومة البرتقالة أنا أسميها حكومة البرتقالة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: ماذا تعني بالبرتقالة شو؟ ماذا تعني؟

بهجت الكردي: هذه الحكومة أخي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: إسلامية؟

بهجت الكردي [متابعاً]: طلعت أغنية اسمها البرتقالة هؤلاء هم ثقافة البرتقالة جايبين لنا هذه الحكومة يا رجل

فيصل القاسم: أحزاب إسلامية..

بهجت الكردي: أحزاب إسلامية يا رجل أحزاب إسلامية أخي العزيز أحزاب إسلامية الله أكبر مِن إسلام هذا الزمان.

فيصل القاسم: لماذا؟

بهجت الكردي: هذا الإسلام أنا أول مرة أشوف أحزاب إسلامية تتآلف مع الصهيونية أول مرة أشوف أحزاب إسلامية تتآلف مع الصهيونية وتدق شومبارات يا أخي أحكي لك عليها أنا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: شو شومبارات؟

"
كل الخونة الذين رجعوا إلى العراق يقيمون الآن في المنطقة الخضراء ببغداد وعاكفين على إجراء انتخابات وأحدهم غير قادر على شراء كيلو طماطم
"
الكردي
بهجت الكردي: هذه الراقصات المصريات إذا لا يوجد موسيقى عفواً الراقصات عموماً تحط بيديها وترقص يرقصون يسوون دستور لبوش ليسقط ليفضح أمام الشعب الأميركي لينفضح عيب مولانا.. أخي العزيز إذا هو يقول لي إن هذا يلبي طموحات الشعب العراقي وهذه الدباجات بشرفك كم دستور بالعالم يا رجل من مائة وخمسين نقطة ما فيها فقرة واحدة على من يخون الوطن كم دستور الولايات المتحدة عندها في دستورها نقطة اللي يتجسس ويخون الوطن عليه عقوبة الإعدام، الخيانة العظمى في هذا ما موجودة لأن كل الخونة رجعوا للعراق، الآن كل الخونة أين قاعدين؟ معقول يطلعون في دستور للأجيال القادمة تُخَوِّن واحد، ما يحتاجون لأن كل الخونة رجعوا وبرؤوا أنفسهم والسرقات يا عيني عليهم ما حتى يسرقوا بالملايين يا رجل يسرقوا بالمليارات، اتقوا الله يا أخي اتقوا الله تكتبون دستور والسرقات والوساخة وصار بالطابق الأول في شارع الرشيد، ينظفوا البلد نظفوا البلد أولاً من الوساخة والزبالة وحضروا لنا هذا العراق للانتخابات كيف الناس راح تروح للانتخابات في ظل (هذا الوسخ وهذه الزبالة) وهذا القتل اليومي؟ إرهاب قال ماذا؟ إرهاب سلفية وهابية بعثية، طيب بشرفك أكثر شيعة في سوريا عراقيين السيدة زينب كلهم شيعة عراقيين، لماذا السلفية الوهابية عارفين السيدة زينب ويأتوا عن طريق سوريا؟ لأن هم هؤلاء المعارضة اللي كانوا يضربوا هذا الفتوش في أوتيل الشام ويأخذوا جوازات دبلوماسية الآن صارت سوريا كخ، ما بقيت دولة عربية تقف معنا ولهذا تآمرنا مع أميركا على العراق لا يوجد دولة عراقية وقفت معهم، طيب كيف تقف مع المعارضة مع أي دولة عربية في المنطقة يا رجل؟ يعني هؤلاء الخونة خجلونا خزونا إلى يوم يبعثون رحمة الله على هذه المقاومة اللي رافعة رأسنا تقدر تطلع في أوروبا وتحط العلم العراقي والكل يقولك (Fine.. Good) أنا البارحة جئت بالطيارة الناس يسووا لي هيك لأن أنا عراقي وهالخونة هادول باعوا العراق بسعر الطماطم يا رجل قاعدين في المنطقة الخضراء وأحدهم ما قادر يشتري كيلو طماطم ويسوي انتخابات بشرفك حسب مادة بول بريمر أسألك يا عباس، بول بريمر في قانون إدارة الدولة يقول للعملاء.. ليس لك للكل الجميع طبعا كلهم عملاء.. يقول عليكم أن تعملوا الدستور وتناقشوه لفترة كافية حتى الشعب العراقي.. تصور حتى ما يحترمون كلام أسيادهم أتحداه إذا سوى ندوة واحدة..

عباس البياتي [مقاطعاً]: أعتقد أنه أخذ أكثر من وقته حتى تكون عادل في توزيع الوقت.

فيصل القاسم: جميل سأعطيك الوقت كاملاً بس أنا أسألك سؤال بسيط يعني أنتم صدعتم رؤوسنا بما يسمى بالثورة البنفسجية الإصبع البنفسجي الذي صَوَّت وتحدى وكذا والانتخابات العراقية طيب، إلى ماذا أفضت الانتخابات العراقية التي تزعمون أن ثمانية ملايين صوتوا فيها؟ أفضت لو كان هناك فعلاً انتخابات لكان الآن هناك حكومة تسيطر على البلاد وتصول وتجول في البلاد على هواها، إلى ماذا أفضت الانتخابات؟ تهديم مدن قتل بيع العراق إلى ما هنالك، أنا أستحلفك بالله هل تستطيع أن تخرجوا من المنطقة الخضراء؟ كيف تريدون من الشعب العراقي أن يخرج ويصوت على الدستور وأنتم محبوسون في المنطقة الخضراء مش قادرين تشتروا كيلو طماطم مثل ما قال لك أخونا؟

عباس البياتي: أولاً أنا كنت أتصور إحنا راح نناقش وثيقة الدستور أما مسألة التخوين ويحكي ويشير عملاء وخونة أتصور هذا كله كانت قاطعة هذا أول شيء كما وعدت قبل البرنامج، النقطة الأخرى أنت ممكن تحدد لي أنت كنت تعترف هناك إرهاب بالعراق ولا هناك مقاومة أنا أسألك بالله هناك إرهاب بالعراق ولا ما هناك إرهاب؟

فيصل القاسم: أنا لا أريد أن أتدخل لكن طبعاً هناك مقاومة وهناك إرهاب..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: لكن من جاب الإرهاب يا رجل من جاب غير الولايات المتحدة ومطاياها..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة تفضل..

عباس البياتي: النقطة الثانية عندما واحد يعبر عن رأيه بيشوف وزن هذا الرأي في الشارع العراقي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: 88% الآن مع هذا الرأي..

بهجت الكردي: لا هذا الرأي الآن أصحاب المقاطعين للانتخابات الآن يتحاورون مع المؤيدين من أجل التوصل غداً ربما يصير مؤتمر صحفي وبالتالي هاي الفقعات الآن تطلع هاي راح تتهمش في المسيرة السياسية الآن المسيرة السياسية على ثلاثة الائتلاف العراقي الموحد والتحالف الكردستاني والأخوة العرب السنة، الآن حوارات جدت تجري في بغداد من أجل استيعاب ملاحظتهم وبالتالي إشراكهم بالعملية السياسية أما مسألة التخوين هذا لا يبني وطن اتهامات لا يبني وطن أنا أتمنى أن يعكس لي مشروع وطني يقول إحنا هذا الدستور إحنا لا نقبله ولكن لدينا مشروع بديل قائم على واحد اثنين ثلاثة أربعة أما أنا أقدر اتهم وأوزع اتهامات وأقدر أقعد في أوروبا والزم الإنترنت وألزم.. وأحكي هذا خائن وهذا عميل وهذا ماذا شنو والكل لديهم تاريخ والكل لديهم إنجاز وعندما تقول بأن هاي الانتخابات البنفسجية ماذا عملت؟ هذه الانتخابات البنفسجية أولاً عبرت عن إرادة وتحدي لمن حاول أن يمنع هؤلاء من التعبير عن رأيهم هذه نقطة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل أنا معك بس ماذا أنتجت؟ أنتجت حكومة محبوسة في منطقة لا تستطيع أن تخرج يعني هل يعقل؟ لو كانت هذه الانتخابات فعلاً أثمرت شيء لكانت أثمرت حكومة تستطيع أن تمشي بين الشعب العراقي، لا يتجرأ لا رئيس الحكومة ولا رئيس الدولة أن يخرج بين الشعب العراقي شو هذه الانتخابات هذه؟

عباس البياتي: أولاً لا يتجرأ لأن الشعب يرفضه لو هناك قوة إرهابية تحاول عرقلة هذه المسيرة لأن العراق أصبح ساحة استقطاب واجتذاب لكل القوى الإرهابية في المنطقة وبالتالي لأن الشعب العراقي يرفض هؤلاء، هؤلاء لم يأتوا على ظهر الدبابات للعلم والاطلاع هذا مصطلح واتهامات أصبحت من السخافة الرد عليه هؤلاء كانوا معارضين وكانوا يعيشون في بلدان الجوار قسم منهم وكانوا يعيشون في بلدان أوروبا أعتقد بأن الذي يبيع وطنه الشعب العراقي لا يستحق أن ينتخبه هذا استهانة بوعي الشعب العراقي الشعب العراقي ناضج وطنياً أنت تتهم أناس انتخبهم الشعب.

فيصل القاسم: جميل جداً بس في نقطة يعني لا أريد أن أتدخل بس أريدك أن تجليها طيب إذا أنتم لا تستطيعون الخروج من المنطقة الخضراء كيف عاوزين الشعب يخرج من بيوته في قتل وفلتان أمني وخربان بيوت طيب كيف سيصوت؟

عباس البياتي: الشعب خرج..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: وأنتم جوه بالمنطقة..

"
نحن الآن ماضون في عملية سياسية تتكامل يوما بعد آخر ولا ندعي لها الكمال، وما ورد في الدستور مرن وليس جامدا ولدينا آلية لتعديله
"
البياتي
عباس البياتي [متابعاً]: الشعب خرج وصَوَّت بثماني ملايين والآن سيخرج حتى في المناطق الغربية سيقولون لا قسم منهم ونحن سنحترم كلمتهم، المهم أنهم يشاركون في الاستفتاء وقد خيروهم بين أن يذهبوا ويقولوا لا أو أن يقاطعوا، علماً هل أنا أسألك بالله هل هناك ديمقراطية الأقلية تنقض رأي الأغلبية؟ الآن في قانون الاستفتاء من أجل العدالة الآن إذا ثماني ملايين سبع ملايين قالوا نعم لهذا الدستور وعشرة آلاف من ثلاثة محافظات قالوا لا هذا الدستور لا يمضي بالله عليك دلني على ديمقراطية بأنه الأكثرية تخضع للأقلية لأجل ماذا؟ لأجل خلق توافق وطني نحن الآن في عمل..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: أخي فيصل..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة..

عباس البياتي [متابعاً]: نحن الآن ماضون في عملية سياسية تتكامل يوم بعد آخر لا نَدََّعي لها الكمال هذا الدستور وما ورد فيه دستور مرن وليس جامد ولدينا آلية لتعديله، الآن تدري من ضمن التعديلات المقترحة ماذا؟ أن نشكل مفوضية للدستور بعد الانتخابات مباشرة ستُقَيِّم هذا الدستور خلال ثلاث سنوات وستقترح تعديلات، لماذا بعد الانتخابات؟ حتى نريد الخارطة السياسية تكون عادلة ومتوازنة.

المعارضة العراقية وغياب البدائل السياسية



فيصل القاسم: جميل جداً من السويد السيد نوري المرادي تفضل يا سيدي.

"
هذا الدستور سيمحي العراق من الخارطة ويقطعه لغويا ويكردن العراق إجبارا، وسيتيح لليهود استعادة أملاكهم وفق المادة 133
"
نوري المرادي
نوري المرادي- السويد: يا سيدي بدءاً أقول إن مصير هذا الدستور كمصير العلم الذي رسموه قبل عام وكمصير كل الخطوات التي اتخذها المحتلون ليس للمزابل والأيام الثقال على أميركا وعملائها في العراق بعد الاستفتاء على هذا الدستور المسخ ستكون أثقل منها قبله وبعون الله وقوة سواعد فتيان المقاومة الأبطال فالتحرير قادم ولذلك كل ما وضعه الخونة باطل وأنصحهم ألا يتمنون الأماني، سيدي الكريم دستور كهذا لن تقبله لنفسها الدول المحتلة للعراق الآن وهي إيران وبريطانيا وأميركا ومَن يخترع لهذا الدستور الحسنات يتعامى عن حقيقة بسيطة وهي إننا نعرف من صاغه ومن سيكون الرابح الأكبر وما رأينا غير الحالة التي تراها الآن والتي من ضمنها هذا الأخ السيد البياتي الذي يقول العرب السنة.. فمن أنت؟ الشيعة الفرس أم التلمود الصفويين اعترف على نفسك يا سيدي، على العموم يا سيدي النظام الذي سينتج عنه هذا الدستور أيضا خبرناه وهكذا ترى الحال ما بين الطلباني.. كل يبكي على ليلاه هذا الدستور سيمحي العراق من الخارطة سيقطع العراق لغوياً ويكردن العراق إجباراً حيث يوجب على كل الأقاليم التكلم باللغة الكردية كلغة ثانية بينما العربية ستُفْرَض على المؤسسات الاتحادية داخل كردستان فقط وروح ابحث عن المؤسسات الاتحادية في كردستان، هذا الدستور يتيح لليهود استعادة أملاكهم وفق المادة 133 منه والمادة 48 أيضاً تتيح لهم وبالرغم أنهم أربعين نسمة سينفذون ويكون لهم ممثل في المجلس هذا الدستور يؤسس للطائفية في الجيش هذا الدستور أيضاً في المادة ثلاثة منه يقول إن الشعب العربي في العراق فقط جزء من الأمة العربية رغم أن العرب في العراق 85%، المواد من 103 إلى 123 تقول الآتي.. أنا أختصر جداً.. يحق لكل محافظة أو أكثر تكوين إقليم بطلب من ثلث أعضاء مجلسها أو موافقة عشر ناخبيها لاحظ ما أسهل جمع هذا العشر الذي لا يعدو في العراق عن سوق القبيلة الجميل أن عشر الناخبين هذا الذي يُكَوِّن الإقليم لا ينقده رغبة الـ 90% الباقين ما توجد مادة بها الشكل والإقليم دولة مستقلة وله سلطات فوق سلطات الاتحاد وله دستور غالب على دستور الاتحاد وله الحق بتعديل تطبيق القانون الاتحادي وله قوى أمن داخل وشرطة وحرس حدود ومكاتب في السفارات والبعثات الدبلوماسية وله زمالات دراسية وله وفود ومؤتمرات دولية والإقليمية طيب وحيث يا سيدي لا حزم لا سقف لحزم الأقاليم سكانياً أو قرية لأن حتى القرية يمكن أن تكون أقاليم، أخي الكريم أنا لا أريد أن أُذَكِّر هذا السيد اللي إلى جانبك يقول السيد عثمان الذي قال ومِن على قناة الجزيرة إن أميركا أرسلت لنا هذا الدستور وطلبت منا أن نصوت عليه فقط وأريد أن أُذَكِّره أيضا بأن الانتخابات التي يتبجح بها باعتراف الأميركان كانت مزورة بنسبة 500% هذه النقطة الثانية، أخي الكريم واهم جداً من يتحدث عن عراق ودولة في حال صارت الأمور كما يريدها هذا الدستور المسخ فلن يكون هناك شيء اسمه عراق وإنما سلطنات ودويلات طوائف وعشائر متناحرة متغايرة اللغة بعدها كما حدث في الجنوب جنوب اليمن أقصد وأنا كنت هناك يرى السلطان حدود دولته من سطح داره هذا الدستور يا سيدي الكريم هو أصلاً مخصص لدعم القاعدة الاستعمارية الأساسية وهي.. فَرِّق تَسُد.. سوى أن المستعمر هذه المرة لن يكون بريطانيا وحدها وإنما كل التلمود الصفويين أيضاً فلعن الله.. وأكررها هذه كما كررتها في بيان الكادر لعن الله من صاغ هذا الدستور ومن وافق عليه ومن أسس له من أصغر عميل إلى أكبر مرجع وشكراً سيدي.


فيصل القاسم: أشكرك من بغداد نشرك السيد محمد العسكري مستشار وزير الدفاع لشؤون الإعلام تفضل يا سيدي.

محمد العسكري- مستشار وزير الدفاع لشؤون الإعلام: دكتور السلام عليكم.

فيصل القاسم: وعليكم السلام تفضل يا سيدي.

محمد العسكري: على السريع وللأسف يذاع البرنامج مهم في وقت مهم للأسف كنت أتوقع أن ضيوفك يرتقون إلى مستوى مواد الدستور العراقي وأن يناقشوه بواقعية وعلمية ولا هذه الكلمات البذيئة الاتهام بالخيانة والاتهام بالدستور المسخ وغيره هذا الدستور..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: جايين الأميركان عندك سواح..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد العسكري: أكمل من فضلك لا تقاطعني..

بهجت الكردي: جايين مرور لازم نستقبلهم بالورود بالشكولاته..

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضل يا سيدي..

محمد العسكري: دكتور فيصل إذا سمحت لي دقيقة واحدة مش أكثر هناك كثير من التحفظات هناك على الدستور وهذه إرادة الشعب العراقي..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

محمد العسكري: وهذا الدستور هو أمام هذه أول مرة تحدث أن الشعب العراقي هو من يقرر لهذه الحكومة ولا ذلك الحزب ولا ذلك الاتجاه هناك رأي في الشعب العراقي وهذه أعتقد أنها أعلى مرحلة متقدمة لإرادة الشعب العراقي إن كان الدستور العراقي مسودة الدستور كما..

بهجت الكردي: في ظل الاحتلال..

فيصل القاسم: بس دقيقة أرجوك تفضل يا سيدي..

محمد العسكري: اسمح لي يا أخي إن كان الدستور مسخ وغير جيد فعلى الشعب العراقي أن يقول لا..

بهجت الكردي: أخي اكتبوا عليه في البداية هذا الدستور يأتي بناء على الخونة وفي ظل الاحتلال حتى يعرف شعوب الأمة العراقية والشعب العراقي يعرف بعد هذا دستور سُنَّ في ظل الاحتلال..

محمد العسكري: أخي لا يجوز لك من سمح لك أن تقول هذا خائن وهذا غير خائن..

بهجت الكردي: لا شنو الخيانة ؟

محمد العسكري: أي خيانة هذه تقول من جاء بقوات الاحتلال؟ أنا البعثيين والصداميين والدول العربية، تتحدث عن إسرائيل ومطامع إسرائيل هل توجد سفارة إسرائيلية في العراق؟

بهجت الكردي: يا عم من صار لعشرة سنوات يقعد بأوتيلات خمس نجوم؟ من يرقص للأميركان بأوتيلات خمس نجوم من؟ أليس العملاء اللي موجودين؟

محمد العسكري: أخي اسمعني جيداً.

بهجت الكردي: تدافع عن دستور..

فيصل القاسم: أرجوك..

محمد العسكري: لا تتهجم على جميع العراقيين وتطعن في وطنية العراقيين والأحزاب العراقية..

بهجت الكردي: أنا أطعن في كل العالم..

فيصل القاسم: يا سيد بهجت أرجوك خليه يكمل كلامه..

بهجت الكردي: ونطعن في العراقيين نطعن في الخونة اللي خانوا بلدي..

محمد العسكري: عليك أن تحترم إرادة الشعب العراقي والدستور العراقي وعليك أن تتهذب في الحوار أنا استمعت لك ولا تقاطعني..

فيصل القاسم: أرجوك لا تقاطعه..

محمد العسكري: يتهجمون حتى لا يعطوا الفرصة لمن يتكلم أنا لا أدافع عن الدستور ولا أدافع عن الحكومة..

بهجت الكردي: يعني تفلسون وطناً وتبيعون وطناً بسعر الفجل ونسكت..

فيصل القاسم: يا سيدي أرجوك خليه يأخذ دوره خليه يأخذ دوره أرجوك كن ديمقراطي..

محمد العسكري: لماذا لا تأتي لي وتناقش؟ لماذا لا تأتي وتناقش مسودة الدستور؟ أنت ألا تكون أنت وغيرك عراقي؟ لماذا لا تأتوا؟ من يمنعكم من منع أصواتكم من منع أقلامكم؟ ألا توجد حرية وديمقراطية في الوطن العربي؟

بهجت الكردي: الخيانات وعصابات غدر والمليشيات..

محمد العسكري: أنت وأمثالك ..

بهجت الكردي: ذابحين الشعب العراقي ليل نهار جايبين لنا الإرهاب الدولي كله كم واحد ساقط يا أخي فيصل كم واحد..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يكمل يا رجل..

بهجت الكردي: جايبين إياه للعراق والآن يقول لي والله إن هذا من أجل الشعب العراقي الفيدرالية تقوي العراق الله أكبر الفيدرالية تقوي العراق..

فيصل القاسم: خليه يتوقف يا أخي..

محمد العسكري: لأنكم دعاة للاحتلال أنتم بأصواتكم هذه وأقلامكم هذه المشبوهة تريدون الدبابات الأميركية أن تبقى ويبقى العراق أسير الاحتلال نحن نريد دستور..

بهجت الكردي: إحنا نريد الاحتلال لا يطلع..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا رجل يا رجل هدي بالك..

بهجت الكردي: إذا أنتم رجال طلعوا الأميركان قولوا لهم اطلعوا وإحنا نحل المشكلة بيننا..

فيصل القاسم: بس يا أخي دقيقة..

بهجت الكردي: اطلبوا من الأميركان يطلعون وإحنا صار لنا عشرة آلاف سنة نتعارك نبقى نتعارك خمسة وعشرين سنة أخرى..

محمد العسكري: الكل لا يريد الأميركان الحكومة ولا الشعب ولا المقاومة..

بهجت الكردي: من يطالب الأميركان يبقوا عندنا؟

محمد العسكري: الكل لا يريد الأميركان وبهذه الأساليب لا تخرج أميركا بهذه الأساليب لا تخرج أميركا بهذه الكذبات..

بهجت الكردي: الأميركان لا يطلعون إلا بالمقاومة وحي الله المقاومة اللي رافعة رؤوس العراقيين ما يطلعوا بالشكولاته نطلعهم نغني لهم أغنية البرتقالة..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يكمل..

بهجت الكردي: نطلعهم بأغنية البرتقالة..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يكمل أبوس إيدك خليه يكمل..

محمد العسكري: هذا لا يعطي الواحد يتكلم أستاذ فيصل..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي..

بهجت الكردي: حتى أغنية البرتقالة يا أخي هذا يطلع الأميركان يجيب أغنية البرتقالة يمسك الأميركي يوديه للحدود..

فيصل القاسم: يا أخي خليه يكمل مش سامعين شيء راح الوقت على الفاضي..

محمد العسكري: يا سيد فيصل..

فيصل القاسم: خليه يكمل ورد عليه..

محمد العسكري: يا سيد فيصل أنا أقول هناك يا سيدي أريد أن أطمئنك وأطمئن المشاهد هناك محاورات حول تغيير بعض مواد الدستور العرب السنة هم مكون أساسي للشعب العراقي يشهد عملية سياسية ومن حقهم وهؤلاء..

بهجت الكردي: ليش هذا كله..

فيصل القاسم: يا أي خليه يكمل..

بهجت الكردي: يا أخي العزيز كم واحد بالعالم يا رجل كم واحد بالعالم هاي أميركا 1798 تحررت من الاستعمار البريطاني، ثلاثة عشر سنة قاعدة كتبوا دستور الجماعة ما مصدقين وزير وسفير يريد بأربع أسابيع..

محمد العسكري: أنا أجيبك سوف أجيبك..

بهجت الكردي: أطالب حكومة البرتقالة أن تكتب هذا الدستور للشعوب القادمة في المنطقة بدون معلم..

محمد العسكري: البرتقالة عندكم البرتقالة..

فيصل القاسم: بس يا سيد..

بهجت الكردي: هذا دستور نموذجي..

محمد العسكري: أستاذ فيصل أريد أوضح لك لماذا؟

بهجت الكردي: نموذجي هذا الدستور..

فيصل القاسم: يا رجل خليه يكمل نقطته وبعيدين رد عليه..

محمد العسكري: أستاذ فيصل من ثمة بس أوضح لماذا كتب الدستور بعجالة يا سيدي..

فيصل القاسم: باختصار بس أرجوك توقف..

بهجت الكردي: ليش لأنه ما عاد هذا الدستور لأبناء الشعب العراقي هذا الدستور ممكن أن يُخَرِّج بوش إذا رفضنا نذهب إلى الانتخابات ونضرب بوش في وجهه نضربه في وجه هو جاي للديمقراطية إحنا ديمقراطية الدبابات والطائرات والقنابل والصواريخ ما نريد..

فيصل القاسم: طيب أشكرك باختصار لو تكرمت يا أخي ضيعنا الوقت..

أسباب الاهتمام الأميركي بتمرير الدستور الجديد



"
الأمم المتحدة أرادت أن تعيد الدور الأوروبي في العراق لا سيما بعد أن أعلنت أميركا أنها قوات احتلال متجاوزة بذلك المنظمة
"
محمد العسكري
محمد العسكري: يا أستاذ فيصل باختصار لماذا الدستور كتب بعجالة؟ يا سيدي هناك التزامات بعد أميركا ما تجاوزت على الأمم المتحدة وأعلنت أنها قوات احتلال أرادت أن تعيد الدور الأوروبي في العراق والأوروبيين اشترطوا أن تستمر العملية السياسية في انتخابات وانتقاء سيادة وكتابة دستور حتى تشترك وتشترك بعض الدول العربية هناك توقيتات محددة الحكومة العراقية..

بهجت الكردي: ليش تكذبون وبإصرار مراجعنا ليش تكذبون بإصرار مراجعنا؟ يا مرجع طلب من عندكم جاء على البرلمان وقال لكم يا جماعة سووا لنا دستور..

محمد العسكري: افهم يا رجل..

بهجت الكردي: أخي كل الفتاوى..

فيصل القاسم: يا جماعة ما راح يمشي هيك سيد العسكري أشكرك جزيل الشكر ربما أعطيك وقت.. طيب السؤال المطروح يعني السؤال المطروح ما هو البديل ما هو البديل؟ لماذا أنتم تريدون تدمير كل شيء في مكانه؟ هذا هو السؤال المطروح.

بهجت الكردي: عزيزي البديل يا أخي العزيز أرجوك أبو الكاميرا طلع البديل طلع البديل رحمة على ذاك الأب طفل عراقي في بطن أمه يُقتل ينقذ أمه لأنه واحد سكران أميركي في الموصل ما عنده شغل عمل ضرب طلقات قتل المرأة امرأة عراقية حامل في الشهر الثامن هذه الطلقة هؤلاء المجرمين حكومة علاوي وحكومة الجلبي دقيقة يا أخي العزيز..

عباس البياتي [مقاطعاً]: هذا إسفاف هذا صار إسفاف يا أستاذ فيصل..

بهجت الكردي: أخي العزيز دقيقة أخي ليس هناك إسفاف ولا شيء بعتوا الوطن ضيعنا وطن الأميركان عزيزي حتى الأميركان جابوا..

عباس البياتي [متابعاً]: أعتقد هذه محاولة إسفاف..

فيصل القاسم: خليني بالدستور..

بهجت الكردي: إيه هو الدستور؟ يا أخي الدستور خلينا في الدستور شو يقول؟

عباس البياتي: هذا الكلام.. على أميركا بده للصبح..

"
في الولايات المتحدة تجرى انتخابات لاختيار رئيسا للبلاد، فلماذا ينتخب الرئيس في العراق بالتوافق؟
"
الكردي
بهجت الكردي: الدستور اللي جابوا لنا إياه أحلى من الديمقراطية، ليش الولايات المتحدة عندها ديمقراطية؟ فيه انتخابات لرئيس الجمهورية وهم ثلاثمائة مليون مواطن بهم سبعة آلاف دين وخمسة آلاف ملة، ليش في العراق الديمقراطية يُنتخب الرئيس بالتوافق؟ مو إحنا نريد نحتفل نريد نفرح نسمع برامج الرؤساء يصير عاشوري رئيس الجمهورية من حقه يرشح كلداني مسيحي يزيدي عاشوري كردي عربي يرشح الشعب العراقي يختاره هاي الدستور هاي الديمقراطية ولا غير شكل الديمقراطية..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل..

بهجت الكردي: ليش إحنا ديمقراطيتنا بالتوافق؟ حتى أميركا تجيب من تشاء..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سيد البياتي يقول بعض العراقيين المعارضين إن الاحتلال أعد منذ شهور نتائج الاستفتاء وهي بين 75% و80% مؤيد للدستور ولن يغير هذه النتيجة حتى ولو زادت أو نقصت السؤال المطروح بالإضافة إلى صعوبة الخروج من أجل التصويت على هذا الدستور هناك من يقول إن النتائج فُبْرِكَت كما فُبْرِكَت تبريرات غزو العراق يعني الآن كل شيء بدأ العراقيون يضعون حوله عشرات إشارات الاستفهام لأنهم جربوا من قبل العملية بأكملها عملية العراق كانت مبنية على أكاذيب، فما الذي يقنعهم أنه هذا الدستور ليس مبنياً على أكاذيب الآن؟

عباس البياتي: ابتداء عقلية المؤامرة لازالت تسيطر على..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس الأميركان قالوا إن هم تآمروا هم الذين اعترفوا بأنه كلها كذبة.

عباس البياتي: أولاً القول بأن الأميركان راح يفبركون 85% أعتقد ما كنا بحاجة إلى حوارات وإذا كان يشكك فيه بعض الناس أظن ما يقدر يشكك بالذين شاركوا من الأخوة العرب السنة معنا في كتابة هذا الدستور وأمام العالم أنا أعطيك أرقام شوف المشاركة الشعبية وشوف رأي الأخ هذا الأخ، يتحدث على موضوع للأسف المشاهد ما استفاد غير الصياح، أنا أعطيك أرقام علمية أولاً هناك 348 منظمة ومجتمع مدني تلقوا دعم من اللجنة الدستورية من أجل عقد حوارات من الشعب العراقي، اثنين تم عقد 56 خليني أكمل..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: زين هو حضر كم واحد من عندهم خليه يقول لي هو كم واحد من عندهم حضر؟

عباس البياتي: أنا أقول لك أولاً تم عقد 56 مؤتمر في جميع محافظات العراق حول الدستور وعقد 267 ندوة حول الدستور وكذلك تم استلام 435 ألف مقترح من الشعب العراقي منها 234 ألف استبيان رأي حول الفيدرالية حول دور الدين حول..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: منذ قليل ما يتعرف بها الآن يعترف باستبياناتها..

عباس البياتي [متابعاً]: واستلموا 2135 رسالة إليكترونية وكذلك استلموا 163 ألف مقترح آخر منفصل بالإضافة إلى أن تم التعامل مع 61 جريدة و22 محطة إذاعية و 6 محطة فضائية من أجل تعريف المواطن العراقي بهذا الدستور، أعتقد بأنه إحنا إذا دائماً نتعامل كعراقيين بأسلوب أحد يُخَوِّن الآخر ويطعن في ولائه في وطنيته هناك كذلك من لديه من الاتهامات يستطيع أن يسوقها وبالتالي لا نصل إلى نتيجة الآن نحن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: عندي سؤال أخير الوقت يداهمني كان بودي أعطيك الوقت بس عندي سؤال أخير أطرحه على الجانبين وباختصار، كيف تفسرون هذا الاهتمام الأميركي الكبير في تمرير الدستور؟ لك الكلمة والكلمة الأخيرة للسيد عباس لأنه فتح..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: هذه الفرصة الأخيرة لإنقاذ ما يواجه بوش يقول أنا سويت اللي أريده في العراق هو دائماً يؤكد يقول إن الهدف اللي جاي من أجله بعد ما تم تحقيقه هو يريد ينسحب ووقع في مستنقع إلى هنا والجماعة يريدون يطلعوه أخواني أبناء الشعب العراقي هذه فرصتنا بعدم الذهاب مقاطعة هذا الدستور هو الخطوة الأولى لخروج الأميركان من العراق مهزومين مذلولين بعدين أخي العزيز أطالب أخواني في المجلس التأسيسي أن لا يكون نطالب بخروج تحديد موعد خروج المحتل، علينا أن نطالب باعتراف بوش وبلير بأنهم مجرمي حرب شنوا حرب غير صاحب على العراق اثنين تعويضات الشعب العراقي لمدة ثلاثة عشر عام بما فيها إعادة كل الكويت كجزء من التعويضات وتحميلها في السعودية الخمسة ملايين دولار لكل شهيد عراقي ليش الأميركي بعشرة مليون دولار والعراقي سعره مائة دولار؟ أي ديمقراطية بالعالم يا سيد فيصل الأميركي بعشرة مليون دولار في لوكربي والعراقي بعشرين وخمسين ومائة دولار.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر سيد البياتي سؤال أخير كيف تفسر يعني هذا هو السؤال الأميركان مستقتلون متهافتون على تمرير الدستور يعني الرئيس الأميركي نسي كل العالم وكل شوي يتصل بزلماي وبالجماعة هناك خلصتوا الدستور يلا خلصوه لي خلصوه لي هل يُكتب الدستور بهذه الطريقة الصبيانية؟

عباس البياتي: ابتداء أنا لست مسؤول عن الاستراتيجية الأميركية أنا مسؤول عن استراتيجية وطنية عراقية وأعتقد بأن بوش هو في ولايته الثانية ما يحتاج إلى انتخاب حتى تقول راح ينتخب حتى يحتاج إلى العمل النقطة الثالثة لازال بأن القوات المتعددة الجنسيات والأميركان بأي شكل من الأشكال يريدون أن يقدموا نموذج ويخرجوا من البلد ويخففوا تواجدهم ونحن الآن في هذا الدستور وضعنا البداية قد تكون هذه البداية غير كاملة ولكن سنمضي ونجرب..

بهجت الكردي [مقاطعاً]: أحيي أخواني في شبكة الإنترنت.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: كلام جميل أشكرك جزيلاً.. مشاهدي الكرام لم يبقى لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد عباس البياتي والسيد بهجت الكردي نلتقي مساء الثلاثاء المقبل النتيجة بالمناسبة 81.3 ضد الدستور 18.7 مع لم يبقى لنا نشكر ضيفنا وها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.