- الإعلام العربي والشرف المهني
- العولمة الإعلامية والانتهاكات الأميركية

- العولمة وسيطرة النموذج الأميركي

- الحرفية في الإعلام العربي

- الإعلام العربي بين الحرية والطائفية

- العولمة وترويج الفكر الأميركي

- الإعلام العربي وغياب حرية الرأي




فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، هل أصبح العالم أكثر انفتاحا على بعضه البعض بفضل وسائل الإعلام الحديثة كالفضائيات والإنترنت والأقمار الصناعية؟ هل تحققت العولمة الإعلامية فعلا أم أنها بدأت تنقلب على نفسها؟ مَن الذي يعرقل العولمة أليس دعاتها الغربيين؟ لماذا يريدونها عولمة باتجاه واحد؟ مَن الذي يمارس الإرهاب الإعلامي القبيح ضد الأصوات الحرة؟ يتساءل أحدهم ألم يكن أحد الكتاب على حق عندما تحدث عن اعتقال الفضاء؟ كيف يتحدثون عن السماوات المفتوحة وهم الذين يمنعون بعض الفضائيات العربية من البث على الأقمار العالمية وهم الذين يضيقون الخناق على القنوات التي لا تروق لهم ويقفلون مكاتبها ويهددونها بعظائم الأمور وهم الذين يقصفون مراكز إعلامية بالصواريخ وهم الذين يمنعون وسائل الإعلام من تغطية مجازرهم في العراق وهم الذين يقفلون مواقع إلكترونية وهم الذين يتجسسون على حركة الإنترنت العالمية بحجة مكافحة الإرهاب وهم الذين يمارسون أبشع أنواع المكارثية الإعلامية في التاريخ؟ كيف تتحقق العولمة الإعلامية عندما يرفع الأميركيون شعار إما أن تكون معنا أو ضدنا؟ يتساءل آخر لماذا تقف بعض الصحف العربية على يمين الصهاينة في معاداتها للإعلام العربي الحر والتحريض عليه؟ لماذا ارتضت لنفسها السمسرة للغزاة وتعهير الحقيقة والسقوط الرخيص؟ يتساءل أحدهم أليس عين الشمس أكبر من أن تغطيها بغربال؟ لماذا يبدو من يسمون بالليبراليين أو العراقيين الجدد أكثر ملكية من الملك؟ كيف يتشدقون بقيم الحرية والانفتاح وهم أشبه بغوبلز وزير إعلام هتلر؟ ألا يقف هذا الرهط من المثقفين المزعومين على يمين صدام حسين في معاداتهم للحرية الإعلامية والانفتاح؟ هل أخطأ بدر شاكر السياب عندما وصف هذا النوع من الصحف والكتاب بصباغي أحذية الغزاة؟ لكن في المقابل لماذا لا نقول أن وسائل الإعلام العربية ربما أساءت استغلال أدوات العولمة الإعلامية وحولتها إلى أبواق لنشر التطرف والتشدد والأفكار الهدامة؟ أليس من حق الذين فجروا الثورة الإعلامية الحديثة أن يتحكموا بمنجزاتها كالأقمار الصناعية وغيرها لحماية مجتمعاتهم من الذين يحاولون استخدام تلك المنجزات لأغراضهم الهدامة الخاصة؟ لماذا فهم بعض العرب العولمة الإعلامية على أنها وسيلة لمعاداة الآخر بدلا من التقرب منه والتفاعل معه حضاريا وإنسانيا؟ مَن الذي يفسد الانفتاح الإعلامي أليس الذين يكرسون وسائل إعلامهم لبث الفرقة والكراهية والبغضاء ويثيرون الفتن بين الشعوب والحضارات؟ أليس من حق العولمة أن تكون لها قوانينها الخاصة كي لا يتحول الفضاء إلى ساحات للمعارك الثقافية والإعلامية؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الأكاديمي والإعلامي السعودي الدكتور سعود المختار.. أو سعود مختار الهاشمي وعلى الكاتب والإعلامي العراقي الدكتور هاشم العقابي نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

الإعلام العربي والشرف المهني

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تعتقد أن العولمة الإعلامية كذبة كبيرة بعد تزايد الضغوط الغربية على الفضائيات العربية؟ عبر الإنترنت صوت ألفان وأربعمائة وخمسة عشر شخصا 87.2 يعتقدون أن العولمة الإعلامية كذبة كبيرة 12.8 لا يعتقدون، دكتور العقابي هذه النتيجة.. أبدأ معك بهذه النتيجة أولا وببعض الأسئلة أي قيم إعلامية وسياسية هذه التي يسعون إلى نشرها في العالم.. في الواقع وبعد متابعة كل ما جري ويجري في العراق وغيره فأن الأنظمة الشمولية والاستبدادية بدأت تتنافس الصعداء لأنها وجدت أن أسياد الحرية والعولمة الإعلامية هم أكثر براعة منها في قهر الشعوب وممارسة أساليب الظلام وشعار هؤلاء صَدِق الكذب أو أغلق عينيك وأذنيك وفمك حتى لا ترى ولا تسمع ولا تنطق إلا بما نسمح به أو نوافق عليه على طريقة القرود الأفريقية الثلاثة، كيف ترد؟

هاشم العقابي- كاتب وإعلامي عراقي: أولا شكرا لك وتحياتي للأخوة المشاهدين والمشاهدات وتحية خاصة لأهلي وشعبي العراقي، أنا لا أدري كيف أبدأ.. أبدأ من النسبة أم أبدأ من تدخلات الموضوع، بالنسبة للتصويت أنا لدي مقالة من حضرتك في مقابلة مع الميدل إيست أون لاين نفسك أنت قلت لا أستطيع أن أنكر بأن هنالك جهات تلعب بالتصويت وتتدخل به سلبا أم إيجابا هذا واحد، الشيء الثاني أن تستفتي أناسا من شعبنا المضلل إعلاميا والمضلل سياسيا وهو الشعب الذي صباح ذات يوم صوت 86% أنه بن لادن.. على قناة العربية أنه بن لادن لم يكن هو الذي قصف ضرب البرجين ولكن مساء خرج بن لادن وقال أنا ضربتها وحيا الشهداء فلذلك قلة المعلومات وأنا رجل اختصاصي تدريس طرق البحث والاستفتاء له شروطه وفاقد الشيء لا يعطيه ونحن نستفتي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة واحدة، لماذا دكتور عندما تقول الشعوب كلمتها تصبح شعبوية برأيكم ويصبح وتصبح مضللة ولا قيمة لرأيها وكذا طيب يا سيدي لنقل أنه هناك..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: عدم احترام..

فيصل القاسم [متابعاً]: عدم احترام لديك 87.2 خلينا نشيل منهم 20% بيظل عندك 62% يعتقدون أن العولمة الإعلامية كذبة كبيرة لماذا.. يعني لماذا تستخفون بالشعوب بهذه الطريقة؟

"
الإعلام كمهنة حرفية ليس اختراعنا كما العولمة ليست اختراعنا. حيث صار الإعلام مهنة لها أصولها أتت من الغرب
"
هاشم العقابي
هاشم العقابي: لا نستخف بس نريد نتأكد من أن الإنسان العربي أولا فهم السؤال وثانيا هو مارس الحرية أنا عشرين سنة في بريطانيا ياله عرفت طعم الحرية هو منين شافها وأيش وقت صار ينقدها؟ الحقيقة أنا من حقي أن أثير الشكوك برأيه لا أثير الشكوك به كإنسان هو كإنسان على عيني وعلى رأسي له الرأي أنا آثرت الشك برأيه وأنا برأي الفكر والرأي ليس مقدس ويمكنك أن تناقشه وتطرح عليه، لنأتي على.. هي المصيبة بالأساس أولا مقدمة البرنامج ويقولون أنهم أغلقوا على العرب مَن الذي أغلق أليس هو المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع في فرنسا (كلمة بلغة أجنبية) قبل أن نقول أغلقوا على العرب لنأتي الفاشون تي في أُغلقت سنة الألفين من نفس القرار، القناة العاشرة بجواد لوب اللي هي فرنسية وهي موجهة إلى الشعب الهاييتي بسبب المذيع سايمن الذي نشر الكره لشعب هاييتي أُغلقت أُنذرت وأُغلقت، أنا أحيل كل العرب للسايت الموجود أثني عشرة محطة أغلقت ولا وحدة بها إسلامية ولا وحدة بها عربية فلماذا نحن نبكي الناس علينا كذبا؟ إذن لنأتي على حالة مهمة.. وهنالك إحدى عشرة محطة بالمناسبة في الطريق للإغلاق ومنها ديزني تشانيل هاي بالمناسبة أضيفت لأنها خلت العقد، يا سيدي الإعلام مهنة والإعلام كمهنة حرفية ليس اختراعنا كما العولمة ليست اختراعنا، الإعلام صار مهنة لها أصولها أتت من الغرب وكما كرة القدم اخترعها الإنجليز وهم وضعوا قوانينها فنحن حتى لو نلعبها بقطر غصبً علينا نلتزم بقوانين من صنعها، القناة التي أغلقت لنضع النقاط على الحروف الإسلامية العربية هي قناة المنار..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: هي ليست موضوعنا، موضوعنا التغتيق على الإعلام العربي بشكل عام؟

هاشم العقابي: ما هي حرة والجزيرة أيضا انتقلت منها، أنا لدي مقابلة مع الأستاذ حسن فضل الله رئيس قسم الأخبار يقول نحن انتهكنا القرار، أن ينتهك.. انتهك العرض ماذا يعني اعتدى يقول يا رجل نحن رحنا لهم واعتذرنا عن انتهاك أول يعني شو المصيبة وراء ثلاثة أيام غلطنا انتهكنا مرة ثانية، هو يقول انتهكنا وأنا أعطيك إياه القرار عندي إياه الوثيقة موجودة، يا سيدي عندما.. إن توفى والدك وتذهب تُأجر بيتا من أحد ويشرط عليك أب البيت.. أبو البيت أن لا تذكر وصية أبوك وتقوله نعم والله وافقت غدا تذكرها ونرجع نبكي عليك ونقول منعوا هذا اليتيم، هنالك شرف مهني وأنا احترم الجزيرة وأبعثه على موقعها شرف المهنة الإعلامي وأنت رجل إعلامي محترف وأنت اخترت ثلاثة مرات وهذا لا ينكر بأنك من الإعلاميين الجيدين العرب أو من أفضلهم وأنت عشت البي بي سي وتعرف لماذا استقال مدير البي بي سي؟ لأن مراسل بالغ في تقرير ولم يمر عليه واستقال من الوظيفة، نحن نريد أن نصور إلى الناس.. يا أخي يا فيصل يعني لما الناس كانوا شياطين نعم أميركا وغيرها نحن ملائكة، هل نحن لأن الآخر شيطانا فأنا مَلك؟ النقطة المهمة التي يجب أن أضعها هنا وأمام الكل حتى لا يزايد أحد على الآخر في كل موقع أنا أناقش الأداء الإعلامي والعولمة الإعلامية لو أتكلم عن الجزيرة لا أعني بها قطر ولو أتكلم عن المنار لا أعني بها حزب الله.

فيصل القاسم: بالضبط.

هاشم العقابي: يعني الآن لو قارئ قرآن لو يكن المنشاوي أو يكن الحصري أو يكن محمد باقر.. محمد عبد الباسط عبد الصمد ألحن في قراءة القرآن وقلنا هذا ألغوه لا نعني أننا مسسنا قدسية القرآن، أنا هنا يوم 29/6 تمنيت أن تتعلم المقاومة العراقية من أخلاق حزب الله، المقاومتية وليس الإعلامية الإعلام بائس ولا يجيدون فهم العقود وناس لا يجيدون المهنة ولا يجيدون شرف المهنة، مَن يخل بعقد يتحمل مسؤولية تابعاته.

فيصل القاسم: جميل جدا، دكتور للعولمة قوانينها وبالتالي علينا أن نلتزم بهذه القوانين ويجب أن لا نتباكى أو نبكي الناس علينا كذبا.

العولمة الإعلامية والانتهاكات الأميركية



"
الهنود الفقراء الذين كانت تحتقرهم بريطانيا ويحتقرهم كثير من الناس ليومنا هذا، استطاعوا أن يسحبوا البساط من تحت الأميركيين وبدؤوا يهزون اقتصادهم
"
سعود مختار الهاشمي
سعود مختار الهاشمي- أكاديمي وإعلامي سعودي: هكذا هو الحال دائما بسم الله الرحمن الرحيم اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا، أخي فيصل العولمة هي جزء من منظومة كاملة لا يمكن تركها وراء ظهورنا ونتكلم بتسخيف للمشاهد العربي فنقول هي أشبه بكرة قدم أو بمن يأجر بيتنا من إنسان آخر، إن العولمة شعارا جميلا في نظريته لكن إذا نظرنا إلى التطبيق لرأينا أن العولمة مرت بثلاث مراحل اختصرها بسرعة وإلا لأنه هذا مجال الاتجاه المعاكس ومجال للسرعة، المرحلة الأولى عندما بشر الليبراليون في الولايات المتحدة بانطلاقة العالم إلى العولمة لأنهم كانوا يريدون أن يأتون إلينا باقتصاد أميركا القوي وبالشركات العابرة للقارات ومتعددة الجنسيات حتى يلتهمون كل صغيرا وكبيرا من مقوماتنا الاقتصادية، ليس هذا فحسب كانوا يريدون أن يأتوا بطائرات لوكهيد والبوينج ليلتهموا كل الطيران.. صناعة الطيران في العالم بغير أميركا، كانوا يريدون أن يأتوا بالتدخين ويزيدوا التبغ في خارج أميركا فتزيد نسبة التدخين في خارج أميركا، كانوا يأتون بالفاست فود ويصورنه على أنه جزء من الثقافة الأميركية التي ألغت الكسكسي في المغرب وألغت السليق والسلتة في اليمن وألغت حتى الملوخية بالأرانب في مصر، ألغوا الهوية الثقافية ولكن هذه المرحلة انتهت بالنمور الآسيوية التي وقفت أمامهم وضربتهم بسحرهم الذي أنقلب عليهم لقد أنقلب السحر على الساحر، أخذت أكبر مقومات العولمة وهي القضية التقنية وجدنا في كولالمبور أبو بكر سليمان الدكتور الرائع الذي رفع رؤوسنا جزاه الله خيرا هذا الرجل وقف أمامBiomedical Technology Conference))(International Conference) مؤتمر عالمي وهو يبشر بأكبر مدينة بيو تكنولوجي.. أكبر مدينة تكنولوجية إلكترونية في العالم في كولالمبور، وجدنا في وادي بنجلو الهنود يا فيصل الذين نسخر بهم في دولنا الخليجية وللأسف الشديد هؤلاء في وادي بنجلو أقاموا وادي السيليكون وليس السيليكون فيلي في الولايات المتحدة إنه السيليكون فيلي بنسخة هندية، هذا الهندي الفقير الذي كانت تحتقره بريطانية ويحتقره كثير من الناس وللأسف لليوم هؤلاء سحبوا البساط من تحت هؤلاء الأميركان وبدؤوا يهزون اقتصادهم وعندها تدخل سوس كما ذكرنا في الحلقة الماضية وهز الاقتصاد هزة مؤقتة ثم عادت مع محاضر محمد..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: عفوا أنا أريد منك دقيقتين فقط أخي فيصل.. ثم بعد ذلك جاءت المرحلة الثانية، المرحلة الثانية عندما شعروا أن اقتصادهم مهزوز ماذا حدث؟ جاء أحدى عشر سبتمبر وفي اليوم الثاني أو الثالث توني بلير يهمس في أُذن بوش لابد أن نذهب للعراق وهم يطبخون طبخة أفغانستان جاؤوا وتحولت القفازات الحريرية التي كان الليبراليون الأميركيون يتكلموا عنها، يتكلمون على العولمة بقفازات حريرية فتحولت العولمة في مرحلتها الثانية إلى عولمة بالهانفي والهامر والأم سكستين والجي تو هذه الأسلحة التي دمرت الأخوان اللي في أفغانستان والعراق وتدمرهم في فلسطين عندها وقف لهم أحرار الفلوجة وغيرهم وعلموهم درسا يمرغوا وجوههم في التراب وهم عصابات بسيطة صغيرة، ماذا حدث؟ حدث أن المارد الأميركي واليانكي الأميركي بدأ يتوجع وبدأت سياسته تصبح سياسة متخبطة وهذا يُذهِب هيبته ثم يا سيدي وهذا بيت القصيد.. المشكلة على الجزيرة هي أن الجزيرة جاءت ونقلت العولمة بعد أن اهتز اقتصادها واهتزت سياستها واهتزت عسكريتها اهتز أكبر شيء في أي حضارة اهتزت قيمها، الجزيرة جاءت وقالت لنا أن عشرين ألف قنبلة تنزل في أسبوع واحد على مدينة في حجم الفلوجة تُعتبر حي من أحياء جدة أو من أحياء دمشق أي أن عشرين ألف قنبلة عنقودية وفسفورية وقنابل مُحرمة تنزل على كم؟ ليس إحصائيتي ولا إحصائياتنا نحن ذاهبين أنا وياك يا فيصل.. إحصائيات أميركا يقولون أن عدد العرب كانوا ألفين أي بمعدل أن كل عربي ينزل على رأسه مائة صاروخ ومائة قنبلة، هذه القيم التي كانوا يبشرون بها عند أيام الاستقلال الأميركي، قيم الحرية والمساواة والعدل ذهبت مع الريح وهنا بدأ العالم يقف أمام النموذج الأميركي أنه نموذج اقتصاده بدأ يهتز بهؤلاء الهنود وبهؤلاء الصينيين البسطاء وبهؤلاء الماليزيين وسياسة تتخبط أمام شباب بسيط تسعة عشر وعشرين وثلاثين وفوق هذا كله لا قيم وهذه الثلاثة المؤثرات تذهب بأي.. أي نظام حضاري تذهب به إلى الجحيم في ربع دقيقة أقول لك، يا فيصل يا أخي نحن المسلمين سطرنا عولمة عظيمة تاريخنا يقول أننا عندما كنا نحكم العالم حكم قبلنا الرومان وكان لهم اثنتا عشرة عاصمة في العالم كله ديكابوليس كانوا يسموها أي الدولة ذات الاثنتى عشرة عاصمة، هذه الدولة الرومانية مع الدولة الإفريقية عاشت آلاف السنين لما ذهبت تراجع الناس عن ثقافة الرومان وعن دينهم ولم يتمسكوا بشيء من الغوماس ولا الأعمدة الرومانية ومدرجاتهم التي تفضح أخلاقهم لما كانوا يأتوا بالأسود ويقاتلونها مع العبيد التي كانوا يأتون بهم من شمال أفريقيا، هذه الحضارة الرومانية زالت فزالت قيمها لكن المسلمون لما ذهبت دولة بني عثمان بقي المسلمون في كوسوفو وبقيوا في ألبانيا وبقيوا في القسطنطينية وبقيوا يمارسون أخلاقياتهم وقيمهم وهذه هي المعركة الحقيقية أننا نصدر فكر بهدوء بأخلاق نتاجر عند الجاوا فيدخلون في دين الله أفواجا، نذهب إلى أصقاع روسيا فيسلم الناس ويتقبلوننا لأننا ناس بسطاء لا نستبد بفكرنا وأخلاقياتنا.

فيصل القاسم: باختصار جملة وحيدة نُجمل حول العولمة الإعلامية التي يبشرون بها السماوات المفتوحة والإنترنت.

سعود مختار الهاشمي: كذبا.. كما كذبوا في شعاراتهم الزائفة يوم كانوا يرمون كل إنسان وطنيا يرمونه بالاشتراكية وكل إنسان حر يرمونه بالشيوعية وكل صادق يرمونه أنه تيار إسلامي متطرف وكانوا يريدون من وراء ذلك أن يستولوا بأسم الدين يستولوا على كل حرية لنا.

فيصل القاسم: جميل جدا دكتور.

هاشم العقابي: ما أدري طبعا أنا لا أعلم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: لأ كذبة إعلامية أريد أن تفند كلامه.

هاشم العقابي: لا أدري هذا الكلام هذا اللي جاي أسمعه هنا ما دخلنا بأميركا وما دخلنا بالأشياء الأخرى وما دخلنا بهذا؟

فيصل القاسم: كيف ما دخلنا بأميركا؟

هاشم العقابي: أسمح لي.

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أنت تقول..

"
الإعلامي الأميركي تصرف بحرفية ومهنية تامة ولم يتعصب لهذا أو ذاك، وحرفيته الإعلامية كشفت لنا فضائح أبو غريب وجرائم الفلوجة
"
العقابي

هاشم العقابي [متابعاً]: أولا أسمح لي ما قاطعتك دكتور الله يخليك، إحنا تكلمنا عن سياسة نشر الكره واستشهد بالهنود الذين هم أحرار ويعرفون معنى الديمقراطية والفضل للديمقراطية بالنسبة للهند وليس الفضل لأخ ولا لي، الكلام بهذه الصفة العامة أولا يجب أن يعرف القرار الإعلامي هذا كان 1887 قبل أصلا ما لبنان تكون دولة ثم عُدِل سنة 1928 وبعض الدول ما طبقه، أنا أتكلم عن الحرفية الإعلامية لولا لم يكن هنالك حرفيا إعلاميا شريفا أميركيا لما اكتشفنا فضائح أبو غريب ولما اكتشفنا جرائم الفلوجة، هذا الإعلامي المهني عندما يتصرف بحرفية تامة يا رجل ولا يتعصب لهذا وذاك ويتحدث بهذا وهذا أنا أرى من هذا الحديث أنني جاي أُجر وأضع بصفة المدافع عن أميركا وكأنما أميركا هي التي اخترعت الإسرائيلية.

فيصل القاسم: عن العولمة.. العولمة أسياد العولمة من هم أسياد العولمة.

هاشم العقابي: يا سيدي العولمة ليست نتاجا أميركيا.

فيصل القاسم: من هم أسياد العولمة.

هاشم العقابي: العقدة التي يعاني منها الأخ وغيره من أميركا.

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: لا أعاني من عقد رجاءا.. رجاءا..

هاشم العقابي [متابعاً]: عقدة الأب أنت تتصور أميركا..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: دكتور أنا لا أعاني من عقد ولا أتعلم الحرية من بريطانيا.

هاشم العقابي [متابعاً]: لا أميركا لا تعنيني كعراقي أنا أميركا لا تعنيني..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أنا لا أتعلم الحرية من بريطانيا أنت تعلمت الحرية في بريطانيا.

هاشم العقابي [متابعاً]: أنت أميركا تعنيك أنت أميركا تعنيك أنا ما لي علاقة بأميركا خليه هو عقدته.

فيصل القاسم: العولمة.

هاشم العقابي: العولمة كانت عقل وأوروبا قارة العقل، العولمة إنتاج العقل وليس النقل كانط قال السلام يتحقق عندما يصبح العالم فدرالية واحدة هذه هي أتت نتيجة التكنولوجيا والديمقراطية الذين الآن جعلنا أكبر تكنولوجيين ونحن لا نجيد صناعة الفلافل لا أعرف كيف.. من أين أتى بمعلومة أميركا منعت أهل المغرب من عمل الكسكس ليبكيهم على كسكسهم، هذه المسائل التي لا أنزل الله بها من سلطان هذه يذكرني برجل الدين العراقي عندما ركبوا القطار فقال لهم أتتركون حمير الله وتركبون الشمندفر يتحدثوا بأسم الإسلام ومن دولة بني عثمان أتى، أنا الآن أبن الواقع أبن الحاضر أنا أتعامل مع بلد.. أنا أتعامل مع عولمة جديدة لها قوانينها الإعلامية وأذهب وأريد أن أضع نفسي في هذا المعترك أنا مُخير كتركيا، تركيا سعت بقدميها إلى أن تدخل وين؟ بالاتحاد الأوروبي شرطوا عليها إلغاء عقوبة الإعدام الأخ لو كان تركيا يريد من أوروبا أن تعيد عقوبة الإعدام لأنها هذا تراث وشرف تركي لأ تركيا تنازلت..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة يا دكتور يعني كلامك جميل بس أرجوك أن ترد على ما قاله حول أن جاؤوا بهذه القيم الإعلامية بشرونا بالسماوات المفتوحة.

هاشم العقابي: ليست قيمهم يا رجل.

فيصل القاسم: بس دقيقة منجزاتهم لكن يقول لك أنهم بدؤوا ينقلبون عليها وأصبحت كذبة أنت لا تصدق هذه النتيجة؟

هاشم العقابي: دعني أتكلم من قال أن العولمة مطلقة والديمقراطية مطلقة هنالك الديمقراطية المستبدة أميركا أحيانا تمنع ماركيز من الكتابة تمنع كتبه من أن تدخل أميركا، أنا لا أدافع عن هذه المفاهيم التي هي خارج الاستبداد وغيرها وليست مشكلتي مشكلة أميركا أنا مشكلتي الآن هنالك شرف مهني وهناك إعلام مهني أنا إعلامي ولا أدري كيف الرجل إعلامي إن كانت مهنته الإعلام 100% أنا لا أدري إذا هو طبيب لأنه لا يعرف الإعلام فلا أعرف أنا منتمي لأكبر..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أشكرك.

هاشم العقابي [متابعاً]: أنا منتمي لأكبر اتحاد محترف إعلاميا أنا عضو (كلمة بلغة أجنبية) أنا أشتغل الإعلام منذ نعومة أظافري وأعرف أن للمهنة شرف، أنا أعرف مثلا أن صحفي كندي يتسلل عبر المستنقعات العراقية من إيران يتعرض للموت ليصور مقتل جاموسة بدون أن يتحيز لهذا وذاك.

فيصل القاسم: جميل جدا سأعطيك المجال لكن بعد موجز الأنباء من غرفة الأخبار إلى اللقاء.

[موجز الأنباء]

العولمة وسيطرة النموذج الأميركي



فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، دكتور قلت كلاما كبيرا قبل الأخبار بأنه يعني العولمة الإعلامية كذبة كبيرة أليس من الإجحاف أن تطلق مثل هذه التعبيرات بهذه الخفة والبساطة؟

سعود مختار الهاشمي: طبيعي يا أخي لأني أنا عثماني وما تعلمت الحرية في بريطانيا أنا مسكين جاي من السعودية من جدة، يا أخي أنا أود أعود إلى هذا الواقع وأترك بني عثمان رحمهم الله فكانوا قوما فضلاء أتكلم عن واقع العولمة التي يريد الدكتور الذي تعلم الحرية في بريطانيا أن يبشر بها، العولمة بين اثنين أحدهما يا فيصل أشبه بأسد وأسد معتوه والآخر مسكين اللي هو أنا وأنت والغلابة مثلنا قِط وديع أليف فرأى وجهه يشبه وجه الأسد فصدق الكذبة التي هي العولمة أسمع يا أخي العولمة التي يدعوها، العولمة هي 42 مكتب للسي أن أن في العالم 16 محطة متخصصة في فروع متنوعة 212 وهو أستاذ أعلام يعرف هذا أحسن مني 212 دولة 150 مليون مشاهد في اللحظة الواحدة، أوروبا في عام 2002 ألف وخمسمائة محطة كم عدد الإعلام العربي للقنوات وكم من هؤلاء الذين لديه إعلام جاد؟ إعلامنا العربي إعلام راقص ومزمر ومطبل أو يمدح الزعيم وذهب وجاء.

فيصل القاسم: هشك بشك.

"
الأميركيون يملكون 40% من إعلام العالم. وهم في الوقت ذاته يتحكمون بقوة العسكر والسلاح ويضربون به الجزيرة في العراق وأفغانستان
"
الهاشمي
سعود مختار الهاشمي: وبعد ذلك حصص التحكم في العولمة في الإعلام ونحن في الإعلام وفي عصرنا ليس في بني عثمان، أميركا تملك 40% يا سادة المشاهدين من إعلام العالم هل تملك لأنها دولة شريفة؟ هل تملك لأن عدد سكانها يمثلون 40%؟ عدد سكان أميركا يمثلون 4% من العالم كله ومع ذلك يتحكمون بقوة العسكر والسلاح، يضربون أخانا رحمه الله طارق أيوب ويضربون الجزيرة في أفغانستان ويضربون الجزيرة في العراق وغيرها.. يا سيدي أريد أن أسألك ما هي الإقطاعيات الإعلامية أساطين الإعلام؟ مولدوخ وأصحابه من هم أصحابه؟ سكاي نيوز بريطانيا، فوكس نيوز أميركا، إندونيسيا الآن شركات لمولدوخ ونعرف ما هو دينه وما هي هويته، في الهند لمولدوخ بقوة السياسة وبقوة الهامر وبقوة الهانفي، إنها عولمة زائفة وأنا تقول يا أخي أنا قلت الكسكسي ترى أنا ما قلت الكلام ده قاله عمنا الذي تعلمت منهم الحرية توماس فريدمان والذي نفتح له صدورنا ونفتح له مكاتبنا ونعطيه قنواتنا ماذا قال يا فيصل؟ قال بعد أن قال فوكوياما نهاية التاريخ.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: بحجة.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: جاء توماس فريدمان ويقول بهذا النص تقريبا أو بشيء قريب منه، يقول أن الدول التي ينبغي.. التي تريد التحضر والرقي لابد أن تنفتح وإذا انفتحت ليس يوجد نموذج ناجح ألا النموذج الأميركي والنموذج الأميركي هو الذي يجعل الناس ينطلقون للعولمة ثم ماذا يقول؟ سوريا متخلفة أمام إسرائيل والدليل أنك إذا ذهبت إلى سوريا لا تجد ولا مكان لماكدونالدز هو الذي يتكلم عن الماكدونالدز.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: وإذا تكلم هو يعني.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: وإذا ذهبت إلى كوريا الشمالية متخلفة أمام كوريا الجنوبية لأنها متخلفة أمام كوريا الجنوبية وليس لديهم ماكدونالدز هذا في كتابه (Lessees And Honesty) يا سيدي أنا أريد أن أقول لك كلام أنت تريد أن تستخف بعقلي وتقول أن فضيحة أبي غريب..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: استغفر الله لا استخف بعقلك.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: عفوا يا سيدي بارك الله فيك أنت أستاذ الإعلام وإنسان فاهم وأنا إنسان على قد حالي، أنا أريد يعني أتخيل وأصدق الأكذوبة أن والله أبو غريب الذين أخرجوا فضيحته هم الأميركان، الذي أخرج فضيحة أبي غريب السياسة الأميركية البينتاغون والمخابرات الأميركية وهناك وثائق موجودة عندهم، الذي أخرج وثائق أبو غريب تغطي على فضيحتهم الذين قتلوا في الفلوجة في نيسان الماضي، عندما قتل منهم قرابة ألف إلى ألفين إحصاءات تختلف في ذلك عندها أرادوا أن يشغلوا العالم بنظريات..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: فيصل يتكرر الكلام..

سعود مختار الهاشمي: عفوا لا تقاطعني أرجوك.

هاشم العقابي: نفس الكلام قلته قبل شوي.

سعود مختار الهاشمي: أتفضل.

هاشم العقابي: القضية مش وقتها.

سعود مختار الهاشمي: أتفضل.. أنا أريد أن أختم بكلمة وأقول أن نظرية الطلقة من لازل فيل عام 1939 إلى نظرية الجيت كيبر حارس البوابة يمارسونها على المساكين الذين يظنون أن عندهم حرية وأنا أريد من السيد المخرج أن يأتيني بهذه الصورة، أنت تتكلم عن المهنية أنا أريد هذه الصورة يا أخي تكرم.. هذه الصورة يعلق عليها الكاتب، هذه الصورة التي لا يريد بوش لأميركا أن تراها جثث والتي نسمع وكنت في جولة في الدول العربية نسمع عن مئات من Coffins مئات من التوابيت تصنع بمستويات مختلفة، هذه الصورة الأخرى أرجوك سيدي المخرج واحدة صورة فقط، إذا تكلمنا عن المصداقية هؤلاء ينقلون.. لا ينقلون إلا ما يريدون وفي هذه الصورة ركز لي على الطفل أيها المخرج الحبيب، هذه الصورة تصور كيف يستخفون بالإنسانية وقيمها يجعلون صرصور في فم طفل.. البراءة والطفولة التي يبشرون بها بليبراليتهم وبديمقراطيتهم وبحقوق الطفل والإنسان بل بحقوق الكلاب التي يتكلمون عنها وهم يضيعون الإنسان كما قتلوه في أفغانستان ونقلت لنا الجزيرة وغير الجزيرة من الإرهابيين كيف يختلط لحم البغال بلحم الإنسان، أنا لا أتكلم عن بني عثمان أنا أتكلم عن أميركا وظلمها وعن أذيالها من هؤلاء الليبراليين الجدد الذين يبشرون لأميركا أكثر مما تبشر أميركا.

فيصل القاسم: دكتور أتفضل.

هاشم العقابي: العجيب أنا يعني يتهمني وكأنما أدافع عن أميركا وهو سعودي لو صار مو سعودي عم تختلف العملية.

سعود مختار الهاشمي: اشرف أن أكون سعوديا.

هاشم العقابي: لا ما أقولك لا بالعكس أنا لما أقول سعودي يجب أن تكون أنت أقرب إلي بدليل السفير السعودي قبل أيام قال نحن نفخر بخمسين سنة من العلاقة مع أميركا يا ريت أنشر لك شيء تقول لا والله هذا عار وليس فخر.

سعود مختار الهاشمي: يمثل نفسه السفير السعودي.

هاشم العقابي: يمثل الحكومة.

سعود مختار الهاشمي: أنا جئت أمثل نفسي.

هاشم العقابي: يمثل الرأي السعودي يا ريت ترد عليه هاي مشكلة.

سعود مختار الهاشمي: لا أمثل سفيرا ولا وزيرا.

هاشم العقابي: اسمح لي هذا رأيي اللي قلته فما تستهزئ به، أولا أبو حيان التوحيدي قال ذم الرجل لنفسه في العلن مدح لها في السر فلا تذم نفسك بالمدح فهذه السياسة أعرفها أنا جاهل وأنت كذا هذه معروفة.. هذه معروفة جدا، يا سيدي أنا أتكلم بحرفية الإعلام ودعني آخذ الجزيرة التي مدحتها عاوزك تكتب ليهم قصيدة أن شاء الله.

سعود مختار الهاشمي: أنا لا أكتب قصيدة.

هاشم العقابي: وأنا أتكلم عن الحرفية.

سعود مختار الهاشمي: أمدح الحرية.

الحرفية في الإعلام العربي

هاشم العقابي: وسأعطيك خطأ حرفيا بالجزيرة وأحاسبها على ميثاق عملها اسمحوا لي به، هذا ميثاق عملها هذا ميثاق عملها المهم.. ميثاق الشرف يقول "تحري الدقة وصحة المعلومات الواردة من مختلف المصادر والحرص على تفادي ارتكاب أخطاء نتيجة للغفلة والإهمال" البيروني في عام 1998 مدينتي مُلأت ضحايا مدينة الثورة مدينة الصدر الحالية، في يوم استشهاد الشهيد الصدر الثاني وفي الناصرية القتلى ملؤوا الشوارع خرج البيروني صور حفلة عرس وقال الثورة فرحة ودخلت مصورة فري لانس تعرف فري لانس يعني بالعمل موش الـ (Full Time) أخذت تاكسي ودخلت الثورة ونقلت صور الجثث في آنها.. هذا أنا أتكلم عن الحرفية، الحرفية أن لا تطيع السلطة، الحرفية أن لا.. أحمد القبيسي عراقي الحمد لله سُني وليس شيعي حتى أدافع عنه كان ضيفا مبجلا في الجزيرة..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: لا طائفية يا أخي الشيعة والسُنة..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أتمنى.. عندي مقالة إليك جميلة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا سادة.

سعود مختار الهاشمي: إخواننا إن كانوا أحرارا..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: عندي مقالة إليك جميلة.

فيصل القاسم: يا دكتور.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: إن كانوا سادة..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: ما كانوا أولاد زنا يعني مثلما سميتنهم.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: إن كانوا لا يتعلمون الحرية ألا من العراق..

هاشم العقابي: يعني مو سميتهم مائتين مليون سميتهم أولاد زنا بمقالتك.

سعود مختار الهاشمي: أنا.

هاشم العقابي: هي عندي.

سعود مختار الهاشمي: أتحداك.

هاشم العقابي: حاضر هطلعها.

سعود مختار الهاشمي: أتحداك.

هاشم العقابي: لا تتحداني موجودة.

سعود مختار الهاشمي: أتحداك.

هاشم العقابي: المهم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: هذا كذب.

هاشم العقابي: يؤجرون فروج نساءهم هه الشيعة.

سعود مختار الهاشمي: أنا أتحداك.

فيصل القاسم: يا جماعة مش هذا موضوعنا..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هاي كراهية اسمح لي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: مش موضوعنا أرجوك.

سعود مختار الهاشمي: أتحداك.

هاشم العقابي: اسمح لي أحمد القبيسي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

هاشم العقاب [متابعاً]: أحمد القبيسي لا هكمل نقطتي..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: لا .. لا.

هاشم العقابي: لا أرجوك دكتور فيصل.

سعود مختار الهاشمي: أنا لا أبتعد عن القضية.

فيصل القاسم: أتفضل.

هاشم العقابي: لا تضيعني..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: سأعطيك مليون ريال مرتين إذا اثبت هذه علي.

هاشم العقابي: موجودة.

سعود مختار الهاشمي: الشيعة الأحرار أخواني.

هاشم العقابي: اسمح لي.. اسمح لي.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة يا جماعة.

سعود مختار الهاشمي: لا تدخل في الطائفية.

هاشم العقابي: مو محتاج أنا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس أنت ليش تحاول..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أحمد القبيسي بس خليني أكمل..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: تضيق الموضوع.

هاشم العقابي: لا ما أضيق الحرفية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أنت خرجت عن الموضوع.

هاشم العقابي [متابعاً]: لا حرفية الإعلام.

فيصل القاسم: خرجت عن الموضوع.

هاشم العقابي: اسمح لي حرفية الإعلام..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أي حرفية يا فيصل؟

هاشم العقابي [متابعاً]: أنا أتكلم عن حرفية الإعلام مو الآن اتفقنا أننا نتكلم عن الإعلام أصلا الرجل يتكلم سياسة وأنا أتكلم إعلام..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أنت تكلمت عن الطائفية الآن.

هاشم العقابي [متابعاً]: أنا أتكلم عن الإعلام لا.. لا هو أنا أتكلم عن زرع الكراهية.

سعود مختار الهاشمي: هذه هي طريقتكم كما قال علي الوردي.

هاشم العقابي: هذه طريقة لزرع الكراهية.

سعود مختار الهاشمي: طائفية بلا دين..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: لا اسمح لي.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: طيب أنتم طائفيون ولكن لا قيم ولا أخلاق.

هاشم العقابي: صحيح .. صحيح.

سعود مختار الهاشمي: تكذب الآن تكذب أمام السادة المشاهدين أتحداك بمليون ريال مراهنة ولا أحب الرهان إن أثبت هذا علي.

هاشم العقابي: سبحان الله.

فيصل القاسم: طيب يا جماعة كي لا يتحول الموضوع..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هذا مش الدكتور الأستاذ عماد الهاشمي.

سعود مختار الهاشمي: لست العماد الهاشمي.

فيصل القاسم: لا مش هذا هو.

هاشم العقابي: مو سعود الهاشمي القرشي.

سعود مختار الهاشمي: أنا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: ليس هو.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: هذا أنت قلت العماد أنا لست عماد الهاشمي.

هاشم العقابي: لا سعودي الهاشمي القرشي ولا لأ؟

سعود مختار الهاشمي: هذه مقالاتي تنشر في ثلاث..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هذا سعود الهاشمي القرشي ولا لأ.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: أنا سعود بن حسن مختار الهاشمي..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: القرشي.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: ولا فخر.

هاشم العقابي: القرشي.

سعود مختار الهاشمي: والذين يكونون شيعة وسُنة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: عفوا، عفوا أنا عندي الاسم ثلاثي..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: يا أخي هذا..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أنت لا تدخل في خصوصياتي..

هاشم العقابي [متابعاً]: هذا أنت تقول تؤجرون فروج نساءكم وأعراضكم.

فيصل القاسم: يا أخي هذا مش موضوعنا يا دكتور.

سعود مختار الهاشمي: هذا ليس موضوعنا.

هاشم العقابي: هذا موضوعنا.

سعود مختار الهاشمي: هذا ليس موضوعنا.

فيصل القاسم: يا جماعة..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: والشيعة أشرف من هذا الكلام.

فيصل القاسم: بس بالله أنتم تضيعون الوقت..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: دكتور.

فيصل القاسم [متابعاً]: بالله فيه نقاط مهمة جدا وأنت خبير فيها وسيد فيها..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هو أقولك أحمد القبيسي..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

هاشم العقابي: لماذا منعتموه في الجزيرة؟

فيصل القاسم: بس يا أخي دقيقة هلأ هذا هلأ العولمة الإعلامية اختصرت لي إياها بواحد أو بشخص وهذا ليس موضوعنا..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: بأخلاقية الإعلام نعم.

فيصل القاسم [متابعاً]: بس دقيقة أنا أسألك سؤال نحن نريد.. يعني سؤال بسيط وصلني كثيرا مَن الذي يعرقل الانفتاح العالمي؟ من الذي يعرقل العولمة الإعلامية؟ يعني قال لك كلام لأنه..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: يعرقلها مَن لا يجيد لغة الإعلام العفو.

فيصل القاسم [متابعاً]: بس دقيقة، قال لك أن هؤلاء الأوروبيين والأميركيين يملكون أكثر من70% من وسائل الإعلام لكن في الوقت نفسه لا يسمحون لغيرهم أن ينافسهم..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هذا صحيح.

فيصل القاسم [متابعاً]: يضربون مكاتبهم..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: مَن قال لا؟

فيصل القاسم [متابعاً]: يقتلونهم.. يعني كل هذه الأمور أنا أسألك كيف ترد على هذا الكلام؟

هاشم العقابي: نعم أنا صدقني لا أختلف معه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أليس تنقلب العولمة على نفسها؟

هاشم العقابي [متابعاً]: أتى بمثال جيد عن عظمة الإسلام في أيام بناء الدولة الإسلامية والحضارة الإسلامية وعندما كان من زمن رسول الله إلى الخلفاء الراشدين إلى ما بعدين، كانوا يمتلكون أسباب النصر يمتلكون أدوات النصر يجيدون استخدام أدواتهم، يا أخي نحن جُهال بالإعلام طبعا تغزون أميركا وغير أميركا لأننا لا نجيده، لا نفهم حرفيته، لا نعرف استقلاليته، لا ننقل خبرا بحيادية، لا نجيده إلا نُعلق عليه، إلا نُجيره لصالحنا نأتي بخبر ونأتي بخمسة محللين، دمرنا الناس.. الإنسان بطبيعته يلوذ بالإعلام الحر فإن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني هل أساء العرب أدوات العولمة؟

هاشم العقابي [متابعاً]: أميركا أقولك شيء.. أقولك نقطة عن أميركا وقالها ناعوم تشاموسكي ولست أنا في كتابه إعاقة الديمقراطية وأكررها مرة قلتها، قال أن أميركا البلد الوحيد في العالم يسمح للصحافة أن تنشر أخبار كاذبة عن السلطة ولا تُحاسب.. البلد الوحيد، في فرنسا حساب، في كندا حساب، يا أخي نحن نضيع أصدقاؤنا فرنسا صديقة العرب، فرنسا اللي شيراك دخل ما أراد حماية يهودية بالقدس، فرنسا التي وضعها مع.. ضد أميركا هي نفسها التي انتهكتها قناة المنار وإعاقتها اعتبرنا هذا اعتداء ومصيبة علينا، أنت تنتهك حقوق الناس، أنت لا تعرف تتعامل معهم، أنت لا تجيد لغتهم ومهنتهم، أنت متطفل عليهم، أنت لست محترفا، أنا أتكلم بشكل عام ولا أقصدك أنت طبعا.

فيصل القاسم: مش مهم.

"
العولمة يراد لها إعداد وعقل وليس انتهاج العاطفة والبكاء والكذب، والعرب لم يجيدوا استعمالها
"
العقابي
هاشم العقابي: فالعولمة.. العولمة يراد لها إعداد يراد لها عقل هي ليست انتهاج العاطفة والبكاء والكذب، العولمة إن وضعتها بيد أميركا هكذا هذا خطأنا لأننا متفرجون لأننا لا نجيد استعمالها، يا أخي أنت تحتكر وتستهزئ بآراء الآخرين كلهم، دراسة تقولك أنت تتكلم عن حرية بريطانيا لا أريد.. إن شاء الله أقول بالسعودية حرية أكثر من بريطانيا..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: الوقت يا دكتور.

هاشم العقابي [متابعاً]: مستحيل أقولها.

الإعلام العربي بين الحرية والطائفية

فيصل القاسم: جميل جدا كيف ترد على هذا؟

سعود مختار الهاشمي: لا يا سيدي أنا أقولها بفم مليء أنا أبن مكة مركز الحرية في العالم وأفخر بذلك يا سيدي أنت تقول..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أنا منتهي.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: لو سمحت أنت اتهمتني ولا أريد أن أتجاوز..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: خليه رد على الكلام.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: لا أريد أن أدخل في قضية طائفية.

فيصل القاسم: أتفضل.

سعود مختار الهاشمي: فلي أصدقاء من الشيعة في أوروبا وفي العراق وفي كل مكان.

فيصل القاسم: طيب وهذا ليس موضوعنا أتفضل.

سعود مختار الهاشمي: وهذا ليس موضوعنا الموضوع والمقال يكذب علي فيه وأتحداه أن يثبته، أما الموضوع الذي نتكلم فيه فهو موضوع أن أميركا تسمح للمستقلين يتكلموا، يا أستاذ يا دكتور أنت ما شاء الله متخصص في الإعلام مع أنني نعرف أن رسالة الدكتوراه.. رسالتك في الدكتوراه في مدح الخطاب التربوي عند صدام حسين.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هذا كذب..

سعود مختار الهاشمي: لا تقاطعني أرجوك.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: لا.. لا.

سعود مختار الهاشمي: لا تقاطعني..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أقاطعك لا تكذب.

سعود مختار الهاشمي: لا تقاطعني..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.. بس دقيقة.

هاشم العقابي: لا تكذب.. لا تكذب جيب دليلك.

سعود مختار الهاشمي: أنا أجيب دليلي..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: بس طلع لي دليلك..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

هاشم العقابي [متابعاً]: لا كذاب لأنه اللي قال قبلك كذاب.

سعود مختار الهاشمي: صديقك نبيل ياسين.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا جماعة .. يا جماعة.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: لا كذاب.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: صديقك نبيل ياسين.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: كذاب.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: كتب عنك وهو مثلك.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أتحداك.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: شيعي وليبرالي مثلك.

هاشم العقابي: أتحداك نبيل أن يقول مثل هذا كذبت علي وأحملك المسؤولية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا جماعة .. يا جماعة.

هاشم العقابي [متابعاً]: أحملك المسؤولية.

سعود مختار الهاشمي: على كل حال..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: مش هذا موضوعنا، دكتور أرجوك بدون أمور شخصية..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: والله ما هو صادق.

فيصل القاسم [متابعاً]: دكتور أرجوك.

هاشم العقابي: العالم كله ما فيه..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: ممتاز.

فيصل القاسم: أرجوك .. أرجوك دكتور.

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: لا تقاطعني إذا قاطعني سأسكت.

فيصل القاسم: دكتور أرجوك أن ترد على ما قاله، نحن لا نفهم بالعولمة، نحن نسيء استخدام العولمة..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: يا أخي انتهينا نحن لا نفهم.

فيصل القاسم [متابعاً]: أتفضل رد على هذا الكلام.

سعود مختار الهاشمي: أنا أريد أن أقول أن المستقل زي ناعوم تشاموسكي الذي ذكره.. اذهب إلى كتاباته وأنظر هنا كتاب لدي سأريه بعد قليل للسادة المشاهدين كتاب بل كُتب يتكلم عن عرقلته وعن أتعابه هو وغيره بيو كان الذي كتب The Death Of The West))..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هذه كتب الديمقراطية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: بالفصيحة لا تقاطعني أرجوك.

فيصل القاسم: أتفضل.

سعود مختار الهاشمي: أنت إنسان محترم يا دكتور.

فيصل القاسم: أتفضل يا دكتور بالله.

سعود مختار الهاشمي: قال The Death Of The West موت الغرب، أي موت يقصد؟ يقصد موت الاستبداد، موت المذهب البرجماتي الذي أسس له تشارليز بيرس وجون داويي وويليام ديفز الذي يقوم على الكسب والدولار، هذا الإله الذي أذل الليبراليين هذا هو الإله.. هذا الإله الذي أذل الليبراليين وجعلهم يبيعوا قيمهم وأخلاقهم، هذا الإله هو الدولار هذا الرجل يقول في كتابه When Right When Rung يتكلم في كتابه عن اليمين المتطرف ماذا يفعل في العالم هز ركبتك يا دكتور، هز بدنك أضحك كما شئت الحقيقة تقول..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أيش فيه..

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: الحقيقة تقول الحقيقة..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: لأنك والله لا تكون..

سعود مختار الهاشمي: يا أخي لا تقاطعني.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

سعود مختار الهاشمي: أنت اتهمتني..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: لا تناقشني لا تكلمني..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

سعود مختار الهاشمي: أنا أكلمك بكل أدب وتواضع فأنا كما قلت لك مسكين، يا دكتور هاشم نحن لسنا طائفيين نحن مع كل حر نزيه يتجاوز عبادة هذا ويتجاوز عبادة الـ (Five Stars Hotel) الفنادق الفخمة ويتجاوز العطاءات التي تعطى من هنا وهناك ويتجاوز وبكل صراحة يتجاوز الكيل بمكيالين حلال.. حرام على بلابله الجرح حلال على الطير من كل جنس، يتجاوز أيضا التلون كل يوم، يوم مع صدام ويوم مع علاوي ويوم مع أبو بلاوي ويتجاوز كما قال الأول..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: فيصل أطالب بحقي وإلا بطلع من الأستوديو..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.. بس دقيقة.

هاشم العقابي: لا .. لا.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

هاشم العقابي: لأن كذب علي الأكاذيب كذب علي الأكاذيب.

فيصل القاسم: يا دكتور سأعطيك المجال كي ترد.

سعود مختار الهاشمي: يوما يماني إذن لاقيت ذا يمنا وأن لقيتم معديا فعداني.

فيصل القاسم: يا جماعة خلاص نشرك من السويد الدكتور..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: بس اسمح لي كان دوري..

فيصل القاسم [متابعاً]: سأعطيك المجال.. سأعطيك المجال حقك يا أخي..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: يا أخي إذا انقطعت الكهرباء في العراق هيصدقوه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب دقيقة.

هاشم العقابي [متابعاً]: هذا الكذب اللي رشقني به.

سعود مختار الهاشمي: العراقيون.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هش ما تتكلمش معي.

سعود مختار الهاشمي : خمسون قبيلة يتكلمون شيعة وسُنة ويحبون مثلي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: دقيقة يا جماعة..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أما الذي يكون يوما مع صدام.

فيصل القاسم [متابعاً]: من السويد الدكتور نوري المرادي.

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: ويوم مع علاوي وغير علاوي.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

سعود مختار الهاشمي: ويوما مع أبو عليوة.

فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة.

هاشم العقابي: احترم دكتور أياد علاوي.

فيصل القاسم: أتفضل يا سيدي.

نوري المرادي- السويد: تحية دكتور فيصل لك ولمناظريك وللمشاهدين.

فيصل القاسم: يا هلا يا سيدي أتفضل.

نوري المرادي: طبعا لنتذكر كيف تشدق الغرب والأميركان وكتاتيبهم العرب بأريحيتهم الإعلامية مقارنة بالإعلام الشيعي أو الثوري عموما ومقارنة بكثرة ممنوعات إعلام اليوم العولمي التي لم ترد حتى أيام الماركسية السوداء فبأسم الحرب على الإرهاب اغتيل العديد من المراسلين وفصل واعتقل آخرون وأغلقت مؤسسات خيرية وحجبت قناة فضائية وظهر قانون التجديد ثم قانون التحريض على معاداة السامية ثم التحريض على الإرهاب الإعلام المرافق للقوات المسلحة ومسلَمة أنا وأنت أيها الإعلام في الدبابة حتى انتهت الحالة إلى مكتب الكذب اللي في البينتاغون ثم مجموعة البعوض التي تروج للأخبار في العراق هكذا يسموها ثم أخيرا صدور قانون التكتم على الخسائر الحربية، على أية حال يا سيدي هؤلاء أعداؤنا وهم أصحاب مشروع احتلال يحتضر ولن نرحمهم إحنا بالتالي فهم معذورون ناهيك عن أن مارد الإعلام انطلق ولن توقفه ترهاتهم لكن ما يهمنا هو غلمان الأميركان ما بين ظهرانينا، طبعا الحقيقة أنا أتمنى أن نُعدل العبارة وأعذرني للكلام الصريح مع قضية صباغو أحذية المحتلين هؤلاء الذين أعنيهم ليسوا صباغو أحذية وإنما ماسوشيون لا نمطيون أو لاحسو أحذية أو ساجدون للمحتلين سجدة العشق الإغريقية، تصور يجير لك الإعلام يجير لك العلوم الدينية كلها يجيرها للاحتلال طبعا لما أتكلم معه يقولك يا أخي ما يصير شعارات رنانة كفانا جمل ثورية كفانا.. ويجب أن نرجع إلى الواقعية ويجب أن نرجع إلى الليبرالية طبعا، حقيقة أنا بالنسبة إلى الليبراليين هؤلاء عبارة عن شهود يهود ولكن بملابس دون ها القبعة اليهودية، على أية حال يا سيدي الحقيقة من هؤلاء الغلمان اللي يؤسفني أن أتطرق إلى الأسماء وأعذرني وأنا أتحمل المسؤولية أذكر لك ثلاثة اللي هما عبد الرحمن الراشد والسيد عبد الوهاب بدرخان والسيد طارق الحميد طبعا لا أذكر أسمائهم كلهم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا سيدي لا نريد أن نُجرِح بأحد أتفضل.

نوري المرادي: طيب أعتذر عن التجريح، يا أخي بالنسبة.. طبعا السيد عبد الوهاب بدرخان لا يتحدث بمقال له عن أميركا إلا ويمدح انتصاراتها في العراق طب ما هو أميركا منتصرة في العراق..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا سيدي لا نريد أن نجرح يعني نتناول نماذج بعينها بشكل عام لو تكرمت أتفضل.

نوري المرادي: طيب أتيك بنموذج مقال.

فيصل القاسم: طيب.

نوري المرادي: طيب في مقال على هاي صحيفة الشرق الأوسط ولرئيس تحريرها يقول المنار الضحية أم واشنطن طبعا يتظلم لماذا تغلق أميركا قناة المنار وتتغاضى عن قنوات تصارعها في عقر دارها طبعا وهو يقصد الجزيرة لأنه في نهاية المقال يذكر الجزيرة ويذكر أن محاضرة للقرضاوي.. تصور الجزيرة التي تذيع باللغة العربية وللوطن العربي وموجودة في الوطن العربي هي تصارع أميركا في عقر دارها، تصور يأتي إلى بعض العبارات ويقول قناة الجزيرة هذه هي التي رأي مراسلها أمجاد الأمة تخرج من رحم الفلوجة والله نعم ونعم ونعم أمجاد أمتنا العربية وأمتنا الإسلامية تخرج من رحم الفلوجة رغم أنف هذا السيد، أيضا يقول إن قناة الجزيرة تصارع أميركا في العراق وتنغص عليها وضعها في العراق وها هي بثت شريطا لزعيم القاعدة يقول أن وجود الأميركيين في العراق هو فرصة نادرة لضرب المصالح الأميركية، يا ويلتاه كيف يضربون المصالح الأميركية ويحث أتباعه على ضرب منابع النفط وهذه الجزيرة تحرض على العداء للسامية، تصور أي استصراخ وضرب أرزقنا وضرب أمن المنطقة، تصور يا أخي يعني سيد مثل هذا يتكلم بهذه الذلة وهذا الاستصراخ وهذا التوسل بأميركا هل هذا ماسح أحذية أم صباغ أحذية أم يسمون الاثنين عنه؟ صدقني شخص مثل هذا مستعد حتى أن يتخذ من حفاضات كوندليزا تمائم يتبرك بها ليلا ونهارا، على أية حال يا أخي أنا اللي يؤسفني أن المؤسسة اللي تدعم هؤلاء التي هي الحكومة السعودية.. يا أخي طبعا من يستمع للخطاب السعودي الرسمي عن قناة الجزيرة لا يتصور أن قناة الجزيرة مجرد قناة فضائية وموجودة في بناية ليست من طابقين حتى وإنما دولة عظمي جاية تهاجم السعودية، طبعا ربما لا يعلم العالم أنه في السعودية هذه بلد البترول والبلد الثري الثالث في العالم توجد مدن صفيح، تصور في جوه السعودية الآن توجد مدن صفيح، طبعا تكفي عشر ملايين دولار أو بالأكثر عشرين مليون دولار لمعالجة هذه المدن والتخفيف عن الناس على الأقل بناء بيوت من طين، في هذا الوقت تدفع الحكومة السعودية مائة مليون دولار لعلاوي لأجل أن تدعمه إعلاميا يعني هذه مو كفرة هذه بالله عليكم، طيب دفعت عشرة ملايين دولار لإعادة أعمار نيويورك لما بعد ضربة أيلول المباركة طبعا، طيب دفعت مائة مليون لحالة إعلامية غريبة وهي أن تلمع صورة الحكومة السعودية في أميركا دفعتها إلى شركة دعاية إعلامية هذه الشركة مجرد أن نشرت صور على السعودية على شاحنات ومشتها ساعة ساعتين في نيويورك وخلاص قبضت المائة مليون دولار، أيضا أشير إلى حالة الحقيقة للأسف الشديد الإعلام السعودي يتعمدها بحق الشعب السعودي وشعب الجزيرة العربية عموما.. طبعا الشعب السعودي واحد من أثقف الشعوب في المنطقة وأكثرهم متابعة للأحداث وأكثرها شعورا بالمسؤولية تجاه قضايا التحرر وها هم أبطال الجزيرة يا أخي يقاتلون وقاتلوا قتال الأسود في أفغانستان والبوسنة والشيشان وحاليا في العراق بينما الحكومة السعودية تعرضهم إعلاميا تعرض الشعب السعودي ككل وبخطة محسوبة سرية.. محسوبة بدقة وكأنهم مجتمع استهلاكي ما أن يغادر السعودية حتى يطلق لشهواته العنان.

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر يعني لا نريد أن نسترسل كثيرا، باسم العوادي بريطانيا تفضل يا سيدي.

باسم العوادي- بريطانيا: بسم الله الرحمن الرحيم تحية لك أستاذ فيصل وتحية لضيفيك الكريمين، في البداية أحب أن اعتذر لكافة الأخوة المشاهدين الذي سمعوا الألفاظ النابية وغير المؤدبة التي تلفظ بها المتحدث قبلي والتي تخرج تخدش حياء كثير من المشاهدين ولاسيما المشاهدات العربيات، المهم حول خصوص الموضوع لم يعد خافيا أخي الكريم فيصل أن العولمة بشتى أنواعها هي مظهر من مظاهر ثقافة المنتصر وهذه سُنة كونية أن لكل زمان ومكان منتصر ومتسيد بالقوة العسكرية أو العلمية وعليه فإن ثقافة المنتصر هي السائدة وبالتالي فالعولمة الثقافية ومنها الفضائيات والأقمار الصناعية والإنترنت وكل وسائل الإعلام وأجهزة البث والإرسال هي جزء من الحضارة الأميركية والأوروبية ومن يتصور أو يعتقد أن أميركا وأوروبا أو أي دولة متطورة ستفتح له أبواب الفضاء الواسعة ليبث سمومه أكثر من منافعه فهو واهم وإلا فليأتيني أي أحد ويقول لي أن أميركا أو أوروبا أو أي مؤسسة إعلامية قد وقعت لهم صكا بأنها ستفتح له الفضاء الواسع، أخي الكريم فيصل ومن هنا فإن الإعلام هو جزء أصيل في المعركة والخاسر في هذه المعركة يا أخي فيصل هو المتخلف علميا والعرب هو أكثر الأمم تخلفا علميا وعليه.. ودليلي على ما أقول هو الفارق بين الأمة الهندية وإنجازاتها الحضارية العلمية في العصر الحالي والأمة العربية وإنجازاتها، رغم أن الهند لا تمتلك نصف ثروات العرب لكن المهم والأهم هو أن الشعوب اهتمت بالعلوم والثقافة والتكنولوجيا والتطور واهتم العرب بالشعارات القومية وبالإعلام المحرض للشعارات الشوفينية والإسلامية الفارغة التي لا تغني ولا تسمن عن جوع ورسالة إغلاق قناة المنار وكثير غيرها من المواقع الإرهابية على الشبكة العنكبوتية هي رسالة إلى العرب تقول بأنكم.. واظبوا على أدائكم الإعلامي الشعاراتي وردحكم الفضائي وتخلفكم العلمي بينما نرجع نحن إلى العلم وامتلاك ناصية التطور وأسألك يا أخ فيصل..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة سيد عوادي..

باسم العوادي [متابعاً]: لو أن هذه الملاعين..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس أسألك سؤال.. أسألك سؤال، أليست هذه يعني في هذه الحالة ألن تكون عولمة باتجاه واحد أليس ذلك نوعا من الإرهاب الإعلامي؟ يعني لماذا يريدون أن يغرقونا بموادهم وتليفزيوناتهم ومحطاتهم ولا يريدون تحمل قناة بسيطة أن تدخل أجوائهم أي عولمة إعلامية هذه؟

باسم العوادي: لا هي عولمة إعلامية ولو نرجع يا أستاذ فيصل على أن في بداية بث قناة الحرة الفضائية، لقد واجه الإعلام الفضائي العربي هذه القناة بالتشهير ولم تبقى صحيفة عربية ولم يبقى إعلامي عربي ولم تبقى فضائية عربية إلا وأدانت الفضائية الحرة واعتبرناها صوتا أميركيا استعماريا يهدف إلى ضرب الأسس العربية والقومية والإسلامية للمجتمع العربي وبالتالي فلماذا لا يعاملوننا بالمثل إذا كنا في الأساس نحن نعاملهم بهذا وعودة إلى موضوعنا فإن الأداء الفضائي العربي أصبح صوتا للإرهاب والذبح بل تحولت بعض الفضائيات العربية إلى مسالخ بشرية، لا يمر يوم يا أستاذ فيصل إلا وصور لمجموعات ملثمة وقطاع رؤوس يهزون الرؤوس تحت يافطة كتُب عليها لا إله إلا الله محمد رسول الله بدون أن ينظر أي من مسؤولي الإعلام في أي فضائية عربية إلى هذا الترابط بين اليافطة المعلقة وبين الفعل الإجرامي وبدون أن يهتز أي شارب عربي أو إسلامي لكلمة الله المقدسة وهي تُستخدم كشعار للخوارج وهم يحزون رؤوس الأبرياء مقيدون بالسلاسل ويبيعون أجسادهم ورؤوسهم في الثلاجات مع الأكل ليخفوها لعدة أيام بعيدا عن أنظار الأجهزة الأمنية والله أنه للخزي والعار أن يتحول الإعلام العربي إلى بوقا وصوتا وفضاء يردد شعارات مجاميع إرهابية ملثمة ومذاهب وأقليات بدعوة إنها سُنية ولابد من أن نعري هذه القضية ولقد تعاطف الإعلام العربي مثلا في العراق على.. مع السُنة العرب بغض النظر عن كونهم على حقا أو على باطل..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة، نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

العولمة وترويج الفكر الأميركي

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، دكتور الدور لك الآن أنا أسأل سؤالا يعني عن هؤلاء العرب وأنت منهم في واقع الأمر الذين يبدون يعني ملكيين أكثر من الملك يعني، أنتم يعني من المفترض أنكم جئتم لنشر قيم الحرية بعد الديكتاتوريات والشمولية التي تتحدثون عنها ليل نهار في الدول العربية وإذا بكم تقفون بالمرصاد للإعلام الحر يعني أنت دكتور أنت شاعر وعُرف عن الشعراء دائما أنهم يتجاوزن الخطوط الحمراء ويُعرف عنهم التمرد والوقوف من أجل الحقيقة وإذا بكم تتحولون إلى مكارثيين جدد وبتوع محاكم تفتيش.

هاشم العقابي: أولا الخطوط الحمراء شيء وأخلاقية المهنة وشرف المهنة شيء آخر وليس من شاعر يتجاوز على الخطوط الحمراء اللي هي الإنسان الخطوط الحمراء هي بالمواقف، أعلق على مسألتين لابد حتى لا تذهب أدراج الريح الأخ.. هذه اللعبة السمجة القديمة سبق أن اتهموني بها كثير بأنني كتبت أطروحة الدكتوراه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: كي لا يكون شخصيا بس.

هاشم العقابي [متابعاً]: عن صدام حسين، هذه مسألة كاذبة وسبق أن جبتها بالمستقلة وجبت أطروحتي وجبت شهادتي وقرؤوا الناس كل شيء بس يبدو الدكتور فاته أن يراها..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب ماشي.

هاشم العقابي [متابعاً]: ولا تستحق حتى منى أدني تعليق.

فيصل القاسم: طيب ماشي أتفضل.

هاشم العقابي: الشيء الثاني أنا ناقشت مقالته ولم أطعنه شخصيا ولم أقل له أنت متلون وكذا، كذا، كذا هذه شوية عيب..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: قلت عن مقالتي كذبا.

فيصل القاسم: طيب بس يا جماعة.

هاشم العقابي: مقالتك..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: خلينا بالموضوع أرجوكم كي لا..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: لا.. لا.

هاشم العقابي [متابعاً]: لا المقالة مو عيب مو أنت هذه مقالتك أفكارك أنت كإنسان.

فيصل القاسم: يا جماعة .. دكتور أتفضل باختصار.

هاشم العقابي: ثانيا أدخل لا.. لا خليني أدخل الآن، يا سيدي أنت تكرر ونكرر مرة أخرى نحن نتكلم عن حرفية المهنة والالتزام بقواعدها وأنت رحت وقعت عقد وإذاعة.. محطة عربية واحدة لأول مرة تغلق بالتاريخ قلبنا الدنيا وهي تقول إحنا انتهكنا القرار.

فيصل القاسم: طب كيف محطة عربية هل تستطيع أن تنكر أن الضغوط العالمية على الإعلام العربي وعلى إخراس العالم العربي وعلى حتى ضربه عسكريا؟

هاشم العقابي: كيف أعطيني؟

فيصل القاسم: أعطيك.

هاشم العقابي: أعطيني مثال.

فيصل القاسم: أعطيه يا دكتور أعطيه.

هاشم العقابي: لا.. لا أسمح لي خليني أكمل للأخر.

فيصل القاسم: بس دقيقة أنا ما بدي أدخل بالنقاش بتقدر تعطيه بس بنصف دقيقة؟

سعود المختار الهاشمي: أنا أعطيه كثير يا أخي ضرب أفغانستان الذي ذكرناه وضرب طارق أيوب الذي مات وضرب الصحفي الذي في العراق وأتهم به مخابرات الـ CIA والـ FBI والموساد.

هاشم العقابي: أحسنت.. أحسنت أنا معه لا.. لا هذا واحد العفو.. العفو لا مو الدكتور قصد أنه أجووا ضربوا محطة إعلامية وأسكتوها بالصواريخ ما حدث هذا، ما حدث هذا يعني ما قُصفت لا الجزيرة ولا قُصفت السعودية..

سعود المختار الهاشمي [مقاطعاً]: قصفت وسجلت هذا جيهان نجيم في تجربتها..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أسمح لي هذا ما أعرفه..

سعود المختار الهاشمي [متابعاً]: وسجل هذا مجموعة..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أسمح لي خليني أتكلم لا.. لا هذا خارج الموضوع أسمح لي.

سعود المختار الهاشمي [متابعاً]: أن الضابط الذي أخرجته ويتكلم بعظمة لسانه..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أنا ما سمعت محطة ضربت في يعني..

سعود المختار الهاشمي [متابعاً]: وهو يقول أن الضرب كان مقصودا لقناة الجزيرة في العراق..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: لا.. لا أسمح لي الإسكات بالصورايخ.

سعود المختار الهاشمي [متابعاً]: أنا كنت في العراق يا فيصل، كنت في العراق وأسجل أمام عيني جاءتني مراسلة للقناة الألمانية وعملت معي مقابلة..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار.

سعود المختار الهاشمي: وقالت لي أن كثيرا من الأشياء التي يخرجونها صوروها في هوليوود وكنت أنا وتيسير علوني وماهر عبد الله وغيرنا من الإعلامي العرب، كنا إذا تكلمنا في قضية المشاكل الإنسانية الطبية يأتي الميكروفون ويُشد من أمامي.

هاشم العقابي: من هو شده أميركي؟

سعود المختار الهاشمي: الذين تجبرهم أميركا، الذين ضربتهم بالصواريخ أميركا وهذا مسجل عندي.

هاشم العقابي: أميركا هل ستريد تجرب تحكي ضد أميركا ولا واحد يجي ويخطف ميكروفون لتحكي وهنا بالجزيرة.

فيصل القاسم: جميل جدا دكتور وبالتالي خلينا سؤال هل تستطيع أنه..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: سيدي فيصل..

فيصل القاسم [متابعاً]: هل تستطيع أن تنكر أنهم منعوا الجميع من التغطية في العراق الفلوجة لماذا تريد أن..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: حبيبي مو منعوا أنت تمنع نفسك.

فيصل القاسم [متابعاً]: ترتكب مجازر..

سعود المختار الهاشمي [مقاطعاً]: أحمد منصور.. أحمد منصور أخرجوه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

هاشم العقابي: يستحسن تقول منعوا الجزيرة من تغطية الفلوجة أحسن..

فيصل القاسم: أتفضل .. أتفضل.

سعود المختار الهاشمي: أخرجوا أحمد منصور، أنا أقول في ربع دقيقة أحمد منصور خرج من قبائل العراق الحرة..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: راح الموضوع راح.

سعود المختار الهاشمي: أخرجوه بالليل خائفا يترقب لماذا؟

هاشم العقابي: يا سيدي أحمد منصور أنا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا أخي مش هذا موضوعنا.

هاشم العقابي [متابعاً]: أنا احترم متبنياتك كإخوان مسلمين واحترم فكرك..

سعود المختار الهاشمي [مقاطعاً]: وأنا احترمك كإنسان.

هاشم العقابي [متابعاً]: لكن عندما تروح مذيع، يا دكتور فيصل عندما تروح مراسل ما عن الحرفية جاي يتكلم.

فيصل القاسم: يا أخي مش هذا موضوعي خليني بموضوع الآن الفلوجة لماذا لم يُسمح لأحد..

سعود المختار الهاشمي [مقاطعاً]: أحمد..

فيصل القاسم: يا أخي مش هذا موضوعنا.

هاشم العقابي: أسمح لي.

فيصل القاسم: لماذا لا يسمح لأحد الآن؟

هاشم العقابي: أنت ما..

فيصل القاسم: هذه العولمة الإعلامية؟

هاشم العقابي: لأنكم متحيزون لا متحيزون أنتم إعلاميا ليش؟ لأنه بسنة 1998 أيضا صدام حسين ما سمح ببث للجزيرة فهذا لا يعني بأنه أننا نأتي على الخلل ونضع عليه، الجزيرة عندنا بس مأساة حلبشة ما طلعتها نهائيا مأساة حلبشة العراقية ظلت مرمية على الرف ما طلعتها لكن في عام 19..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا أخي صدام حسين ديكتاتور وأسقطوه.

هاشم العقابي: إذن أنتم تميلون للديكتاتور شوف..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: هل أنتم أفضل منه الآن؟ هل أميركا أفضل منه؟ هل أنتم أفضل منه لإغلاق المكاتب وتهديد الناس بالقتل حتى هذه هي الليبرالية هذه الديمقراطية؟

هاشم العقابي: نحن كلمة الأفضل أنا ولا أنت.. أنا رجل إعلامي أنت عندما تتكلم لا أنا رب العولمة ولست أنا بدافع عن أميركا ولا أسمح لواحد يضعني بحد المدافع عن أميركا، أنا أري الحقائق كإعلامي الآن جاي أتكلم أنا أقول لك شاهدت أميركا لما تحتكر شيء لها أنا ضدها لكن لما الجزيرة تحتكر شيء لها لابد أنها هادنت النظام هذه واقعية، أنا أتي على الرسالة الإعلامية (Massage Communication ) يا أخي أقول (Massage) أقول رسالة أنت تريد تعبر عنها إعلاميا، أنت أحيانا لغشميتك أسف لا أقصدك أنت أقصد حلبشة.

فيصل القاسم: طيب لا مشكلة طيب.

هاشم العقابي: تخنق نفسك بنفسك يعني معهد سرس اليان في عام 1960 يذكرون الأساتذة المصريين وأنا كنت هناك سووا بوستر عشان تحديد النسل جابوه للريف المصري، امرأة معها طفلين حلوين نظيفين وممتازين ووحدة عندها عشرة أطفال وسخين ومكركبين عرضوه على مصرية، قالت يا بخت دي هاي الله منعم عليها بعشرة وهاي المسكينة الله ظالمها بس باثنين، أنت المشكلة فرنسا التي هي معك أنا لا أنكر ولا استحي أن أقول أن القرار الفرنسي لا يمكن أن أقول ما تأثر بالقرار 1559 الداعي لسحب القوات السورية من لبنان ولا أنكر أن فرنسا لكونها دولة علمانية تتحيز ولديها علاقات مميزة مع الدولة العلمانية الوحيدة في المنطقة اللي هي لبنان، هذا لا أستطيع أن أنكره لكن ما عملته قناة المنار ليس له علاقة بالأداء الفكري إلها علاقة بالأداء الإعلامي هي موقعة واعتذرت وردت كررت الخطأ.

فيصل القاسم: جميل جدا، الدكتور أحمد بن راشد بن سعيد أستاذ الإعلام السياسي في جامعة الملك سعود تفضل يا سيدي.. بن سعيد تفضل يا سيدي.

أحمد بن راشد بن سعيد- أستاذ الإعلام السياسي في جامعة الملك سعود: يعني لدي ثلاثة نقاط دكتور فيصل سأجيزها فيما يلي.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

"
حادثة إيقاف بث قناة المنار في فرنسا وتصنيفها كمنظمة إرهابية من قبل أميركا نسفت كل المزاعم الأميركية حول تطرفنا وتسامحهم واستبدادنا وديمقراطيتهم وأحاديتنا وتنوعهم
"
أحمد بن راشد بن سعيد
أحمد بن راشد بن سعيد: أولا أظهرت الضغوط التي تمارس على الإعلام العربي ومنها حادثة إيقاف بث قناة المنار في فرنسا وتصنيفها كمنظمة إرهابية من قِبَل الولايات المتحدة أظهرت نفاقا غربيا فاضحا وممزوجا كنا نحتاج إلى جدلا طويل لإثباته، الخطوة نسفت كل المزاعم الأميركية والأوروبية حول تطرفنا وتسامحهم، استبدادنا وديمقراطيتهم، أحاديتنا وتنوعهم، الشعب الأميركي نفسه أكتشف بعد أحداث الحادي عشر من أيلول زيف إعلامه الحر الذي أصبح في معظمة آلة لترويج الدعاية وخدمة الأحلام الإمبراطورية التوسعية للإدارة الأميركية ورأينا دور النشر في الولايات المتحدة تقذف لنا بعناوين جديدة ومثيرة مثل (What The liberal Media) أي إعلاما حر (The Myth Of liberal Media) أسطورة أو خرافة الإعلام الحر (The Weapons Of Mass Deception ) أسلحة الخداع الشامل، النقطة الثانية رغم إن إيقاف بث قناة المنار جوبه بانتقاد واسع من كثير من الأحرار والشرفاء في العالم الغربي نفسه فإنه وجد من بيننا للأسف، وجد من بيننا من لم يكتفي فقط بتأييدها بل حرض على المزيد منها، مثلا رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط يقول في مقالة المنشور في الصحيفة في الثاني والعشرين من شهر كانون الأول ديسمبر الجاري أن الجزيرة أولى بالإغلاق من قناة المنار، حرض أيضا على الشيخ القرضاوي واصفا برنامجه في الجزيرة بأنه وأنا أقول نص كلامه يشكل خطرا أعظم من خطر المنار على واشنطن، الحميد انتقد القرضاوي لأنه كما قال يدافع عن العمليات الانتحارية بلا هوادة ويفتي بقتل الأميركيين في العراق دون تفريق بين مدنيا وعسكري وأنا هنا أتسأل ببراءة ماذا يريد الاحتلال الصهيوني والاحتلال الأميركي أفضل من هذا الكلام؟ كاتب هذا التحريض المناقض تماما لأخلاقيات المهنة وأبسط قواعد الشرف الصحفي لا يمطرنا هو وفريقه بالحديث عن ضرورة التنوع والاحتفال بالآخر وثقافة التسامح ورفض الإقصاء ومهاجمة خطاب التحريض بغير ذلك فيضعونه تحت أقدامهم، إذا تعلق الأمر بما يعارضه بوش، فرانسس ورايس أو يصطدم بأهوائهم ومصالحهم، أخيرا الأمر لا يخلو من إيجابية وهو أن عددا من وسائل الإعلام العربية أثبتت فعلا صدقيتها وقدرته على التمسك بالأصول المهنية للصحافة بعيدا عن التشويه والتضليل واختلاق الأكاذيب وطمس الحقائق وشكرا.

فيصل القاسم: أشكرك دكتور..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أخي الكلام لي.

فيصل القاسم: لا شك تفضل.

سعود مختار الهاشمي: أخي الأخ يريد.. الحقيقة يتعبون هذا الصنف من الناس إما يريدوننا أن نقول لأميركا تعالي أسلبي كرامتنا وأعراضنا وقيمنا بالميكي ماوس وبالهاي ديزني وبثقافتهم وتلغي هويتنا وإما أن يجعلوننا نرضى بالإعلام الحكومي الذي يذهب يطنطن ويزمر ويطبل وراء الزعيم أو يعجرم ويننس هذه القنوات ويضيع، اليوم في مصر مؤتمر كبير الشباب يقول أنه ضائع هم يريدون لنا إما نقبل بهذا أو نقبل بهذا، يا أخي أنا ليس عندي شعارات الأخ الذي أراد بروح طائفية يقول الإسلاميين شعارات، الإسلاميين عندهم مشاكل كما عند غيرهم من المشاكل لكن لسنا أصحاب شعارات نحن ندعو إلى العدل، ندعو إلى إعطائنا الفرصة لماذا لا نعطى فرصة إيجاد مراكز تقنية؟ لماذا لما قامت الجزيرة مرة أخرى والمنار تريد أن تبين الحقيقة والقيم الأميركية على حقيقتها أوقف ذلك؟ لماذا يسوق الإعلام الغربي الهلوكوست وينسى ستالين عندما قتل مليون مسلم في أواسط آسيا وينسى الفلسطينيين الذين باعوا أراضيهم أسرة ووتشيل وينسى هذه البنوك التي تعبث ببنوكنا وألعابنا.. وأموالنا لماذا يا أخي تريدنا أن نسكت وننبطح أمام الأميركيين وأمام أذيالهم من هذا الحزب المتلون كل يوما بلون هذه القضية الأولى، الأخ يقول أن الجزيرة تطلع يعني هؤلاء الملثمين، الجزيرة تؤدي للكثرة وإن كنا نريد أن نصور الجهاد والإسلام بقيم الحقيقة شمولية حتى لا يأخذ الناس فكرة أن هذا هو الإسلام فقط، الإسلام عام والإسلام جهاده راقي يقف لشيء واحد هو أغلى عند الإنسان المسلم من كل شيء ألا وهو الحرية، حرية الخبر، حرية الاختيار، حرية القرار هذا هو الجهاد.. من أجل ذلك شرع له، الجزيرة تنقل من أرض الواقع تنقل الرجل اليهودي بالقبعة وتجعل من مراسليها أحمد منصور الذي أردت أن تلطشه هكذا وتقول أنه إخواني وترجع..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: ما لطشته.

الإعلام العربي وغياب حرية الرأي



"
أكرم خزام مراسل الجزيرة في موسكو قال إن القرآن عبارة عن خرافات وتراث ينبغي أن نتجاوزها، فهل نقبل بعولمة تمسخ هويتنا؟
"
الهاشمي
سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: معلهش يا أخي.. وتجعل أكرم خزام من موسكو الذي يقول القرآن عبارة عن خرافات وتراث ينبغي أن نتجاوزها، هذا مراسل وهذا مراسل لكن السؤال المطروح هل تريد منا يا دكتور هاشم هل تريد منا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: خلينا بموضوع العولمة..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: خلينا بموضعنا والله تقولي أحمد منصور..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: مش هذا موضوعنا.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: هل تريد منا أن نقبل بعولمة تمسخ هويتنا؟ هل تريد منا أن نقول ليس بالإمكان أحسن مما كان؟

هاشم العقابي: أترك العولمة لا تيجي.

سعود مختار الهاشمي: (Ok) لا أنا أدخل في العولمة.

هاشم العقابي: ضع قوانينها.

سعود مختار الهاشمي: اترك لي القرار والخيار كل يوم.. لي زميل بسيط ألف مجموعة من المقالات وضعها في الإنترنت في اليوم الثاني في دول الخليج هنا أغلقت الويب سايت فلما كلمتهم قال الأميركان الإف بي أي والمسؤول الخليجي مسجل هذا عليه..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جدا وهذا ينقلنا.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: إن هذا استبداد يا سيدي.

فيصل القاسم: طيب وهذا ينقلنا إلى موضوع مواقع على الإنترنت يعني أنت تدخل الإنترنت وترى عبارة إنه These Site Has Been High Jack By The U.S Government)) أن هذا شو أسمه أختطف.. هذا الموقع أختطف..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: من الحكومة الأميركية.

فيصل القاسم [متابعاً]: بقرار كذا، هل تستطيع أن الإف بي أي اقتحمت مواقع إنترنت ومراكز إنترنت في أميركا وأقفلتها؟ هل تستطيع أن تنكر أن مفتاح الإنترنت في العالم بيد البحرية الأميركية؟ هل تستطيع أن تنكر أن كل حركة الإنترنت في العالم تراقب وتفلتر في الولايات المتحدة بحجة مكافحة الإرهاب؟ طيب أين هذه العولمة؟

هاشم العقابي: لست أنكر أنت ميّن قال لك أدعي هذا، يا دكتور فيصل..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أنت تتراجع جيد.. جيد.

هاشم العقابي: لا تراجع لا أنا لا أتراجع، أنا لست عبدا لأي فكر أنا حر عندما أجد الخطأ..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: ودليل أنك تقبل بفكر.. يعني طيرت الآن جيد.

هاشم العقابي: ما طيرته، أنت طيرت فكرة أحمد منصور ومسك عليه قال لطشته.

فيصل القاسم: هذا مش موضوعنا.

هاشم العقابي: لأ كان موضوعنا واستلمه هو علي وعلما أنا أحترم أحمد منصور وبعدين قال لطشته هو جيد بشرح ها الأشياء، قبل شوي قال الهولوكوست قال يتحدثون بها..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب ليش ما رديت على سؤالي؟

هاشم العقابي: مو جايلك على الإنترنت.

فيصل القاسم: طيب أتفضل.

هاشم العقابي: مو غيري يعرف.. ما أنت خلي الحوار يكون..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب ماشي.

هاشم العقابي: طيب (ok) لا أترك الهولوكوست حتى بس أثبت له بأنه اليهود في فرنسا بالمناسبة نسبتهم العددية أعلى من يهود أميركا هاي للعلم إن كنت تدري أو لا تدري ولهم تأثير خاص وتقدير كبير..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: ولماذا خبؤوا؟

هاشم العقابي [متابعاً]: وأسمح لي هذه ما مشكلة خبؤوا هاي معلومة يا أخي لا تعليق عليها.

سعود مختار الهاشمي: ولماذا خبؤوا.. مسرحية الهلاك..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هاي هي معلومة.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: مسرحية الهلاك للبريطاني المشهور جون.

فيصل القاسم: جون مغراف.

سعود مختار الهاشمي: ألغيت في بريطانيا لأنها فضحت قضية التواطؤ بين النازية واليهود.

هاشم العقابي: يا حبيبي هذه قضية كما تعرف..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: السامية تهمة..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا دكتور إلك يا دكتور يا دكتور أتفضل.

هاشم العقابي: أول أمس أنا في بريطانيا أعطيك هذا الخبر جديد، مسرحية تعرض أنالت من السيخ منعتها بريطانيا من العرض.

فيصل القاسم: بالضبط.

هاشم العقابي: الإنترنت وغير الإنترنت أنا معك قلت لك.. قلت لك هناك ديمقراطية مستبدة الذي يصنع الشيء يمتلك أدواته نحن..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني نحن.. إنا صنعنا الأقمار الصناعية وإنا لها لمتحكمون.

هاشم العقابي: لا أنت يجب عليك الآن، لديك سلاح العقل لا تجيد استخدامه، لديك سلاح الطاقات الجيدة تعتمد الولاء قبل الكفاءة وتعين أبناء العشيرة وأولاد العم.

فيصل القاسم: بس يا أخي أنت لماذا تهرب؟ هل تستطيع أن تنكر أن الإعلام العربي عندما بدأ يتمرد قليلا على هذه الإمبراطوريات الإعلامية الغربية بدأ يُضرب؟ ليش ما عندك عقل.. ليش عندك عقل..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: يا أخي التمرد يخش عند أخلاق الناس لا تبث الكراهية.

فيصل القاسم [متابعاً]: قنوات بسيطة أثبتت..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أي محطة تبث الكراهية.

فيصل القاسم: هل تستطيع أن تنكر أن الأوروبيين والأميركيين بالملايين يتابعون القنوات الفضائية العربية الآن لأن إعلامهم كاذب ولم يعد يصدقوا أكذوبة السماوات المفتوحة هل تستطيع؟

هاشم العقابي: للأسف الشديد أكذب.

فيصل القاسم: تكذب؟

هاشم العقابي: للأسف الشديد..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: الإحصاءات تقول أن نسبة.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

هاشم العقابي [متابعاً]: لأسف الشديد لأني أعيش في أوروبا وأنا أعرف جيدا أن الإنسان العربي للأسف الشديد هنالك بحوث كاملة عن (Image Of Arabic people) وعن الإعلام وأنا أجلس مع الإعلاميين للأسف الشديد لازالت الثقة بالإنسان العربي وبالإعلام العربي من ناحية الصدق ومن ناحية ممارسة دوره ضعيفة جدا.

فيصل القاسم: طيب والإعلام إحنا عم بنتحدث عن الإعلام..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هون الإنسان..

فيصل القاسم [متابعاً]: لماذا هذه الضجة على قنوات بسيطة مسكينة مثل الجزيرة مثلا؟

هاشم العقابي: دكتور فيصل أنت تثق معي لو ما تثق أنه الإعلام نتيجة الواقع نفسه يعكس الواقع الذي ينتج منه فإحنا لدينا أنظمة حكومية فاسدة، لدينا أمية منتشرة ثمانين مليون آمي أبجدي كيف تتوقع من عدنا أن تنتج إعلاما راقيا؟ لماذا هذه المبالغة؟ وكيف نستطيع أن نحاكي عقلا حرا متطور صار لقيادة الثورة الصناعية الثالثة وإحنا ما ملعقة ما نصنع يعني، إحنا لا تستطيع أن تعطي هذا العالم إذا ما لديك ديمقراطية وتكنولوجيا وألا أقعد في بيتك لها قواعدها ولها شروطها، أبتعد عنها يا رجل العولمة كفر العولمة مدمرة أنت أتيت لها تفضل أدخل ضمن قوانينها، أخلق عالمك أخلق عولمتك العربية وأنا معك، وينها أنت في فيزا تعطيني.

فيصل القاسم: جميل جدا كيف ترد كلام مهم كلام مهم؟

سعود مختار الهاشمي: مقدمة كعادة أصدقائي الليبراليين المنبطحين، مقدمة صحيحة لنتيجة فاسدة هو يقول أن العولمة لابد أن نتعامل معها أنا متفق معه لكن دعني أتعامل وامتلك كومبيوتر وأنا حر دعني أصنع وأنا حر، بعض الدول لما أراد بعض كبار علماءها تصنيع القنبلة النووية أوقف بقرار سياسي في لحظات، عندما قام صدام أرسلوا له الطائرات وضربوه، عندما امتلكنا التقنية وصدام.. لا أحب صدام وأعلنتها من المستقلة وغيرها أعلنتها بصوت عالي أنه لابد أن يتوب من استبداده وهو في الحكم وكنت أعلنها علنا لكن أقول صدام امتلك طائرة بلا طيار قبل الحرب بقليل وصدام صنع مدفعا يتجاوز عند ذلك..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: هذا كذبه كبيرة.

سعود مختار الهاشمي: هذه ليست كذبة نحن..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: كذبة كبيرة شعب جائع أنا شعبي..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أنت تعيش في بريطانيا لا تقاطعني.

هاشم العقابي: تزاودني عن العراق أنا شعبي ميت جوعا.

سعود مختار الهاشمي: وأنا عراقي أنا في الحرب كنت في العراق وأنت تلعب في لندن، أنا أريد أن أقول..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة كي ننهي الموضوع.

سعود مختار الهاشمي: أنا أريد كلمة.

فيصل القاسم: بعد معنا..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: بده يجاوبني على العراقيين..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: أنا أريد كلمة يا دكتور الأمة العربية وعلى رأسها القيادات إذا ما تتجاوز الخلافات الشخصية ويتحد القطري والسعودي والكويتي والعراقي ويقفون بإعلام متنوع يقوي بعضه بعض سيؤكلون..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: لا يحرض بعضه على بضع.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: سيؤكلون إذا أُكلت الجزيرة والأخ يدعوا إلى تقنية وأنا أدعو إلى تقنية ويدعوا إلى تقدم وأنا أدعو إلى تقدم لكن التقنية والتقدم يحتاج إلى فكر حر، إن الدراسات في الولايات المتحدة الأميركية تُجمع في أكبر بحثين أن أساس الإبداع التقني هو الحرية، أي حرية إعلامنا يمارسه علينا؟ إعلامنا يقوده رئيس تحرير جريدة أخرى يقولون له غير الذي سماه يقولون له لماذا لا تتزوج وقد جاوز الستين والخمسة وخمسين؟ يقول لماذا أتزوج والمغرب موجود يسفه بلد بكامله كالمغرب، يصورون مصر كأنها راقصة شرقية ويصورون لبنان فتاة عارية، لبنان الحضارة ومصر أم الدنيا التي ردت عنا الهجمات..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: هادول هذا الإعلام هذا هو الإعلام.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: هؤلاء.. هذا الإعلام الذي يُمكَن يا سيدي ومثلي في الأسبوع الماضي وقبله الكثير ربما يمنع مقالاته لماذا؟ لأننا وللأسف شئنا أم أبينا أمام هذه البطانة التي تبشر الولايات المتحدة والتي ستأتي..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: وعولمتها.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: ستأتي في وقت الأزمات على الدبابات كما جاء أصحاب أخينا الذي يجلس هنا وقام يقول يا اللي عنده بريمر ما يخاف، مَن الذي قال هذه؟ أسأل الدكتور يضحك الذي قال اللي عنده بريمر ما يخاف، قالها ينصر بحر العلوم أمام السيد محمد باقر، نحن لسنا طائفيين وأنا أقول يا دكتور هاشم هذه يا دكتور..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: والله أنت كذاب هذه واحد نشرها عني واحد نشرها عني طائفي صدقها.

سعود مختار الهاشمي: يا دكتور أريدك أمن تقول وترفع شعار أرفع قول أن كنت لا تقاطعني..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: عيب عليك والله أني أرقى منك.

سعود مختار الهاشمي: شكرا.

فيصل القاسم: يا جماعة.

هاشم العقابي: أنت الكاذب والله أتحدى شاربيك لو كنت موجودا.. طلعها.

سعود مختار الهاشمي: شكرا أقول لك ردد بصوت..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: أنت كذاب.. أنت كذاب.

سعود مختار الهاشمي: جزاك الله خير.

هاشم العقابي: كذاب.

سعود مختار الهاشمي: شكرا.

هاشم العقابي: والله يا أخي عيب عليك والله كذب.

سعود مختار الهاشمي: ردد بحرية كبيرة هاي الجاء ما تنصاع والفلوجة بيها سباع، ردد وتعلم الحرية من هؤلاء الأبطال البسطاء..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: والله هذا منافق سأقول له شيء عن العراق.

سعود مختار الهاشمي: أنا منافق وجاهل وأنت العالم وخبير الإعلام..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: والله أعاتب الجامعة التي تدرس فيها.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: تركنا لك ذلك شكرا جزيلا، إن الجامعة في بلدي السعودية تفخر بأمثالي لأنهم أحرار..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: يعطوك علم الأخلاق.

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: لا يأخذون هذا الدولار..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: وعولمتها: هذا شرفك أنت شايله بجيبك أنت.. هنا أصلك.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: ويركعون ويسجدون له في الفنادق الفخمة وبعد ذلك يتكلمون ويبشرون.. يبشرون للحرية.

هاشم العقابي: أنا أعلن أسفي أنا أعلن أسفي.

فيصل القاسم: بس دقيقة كيف يبشرون للحرية؟

سعود مختار الهاشمي: يبشرون للحرية بأنهم يقولون أن أميركا تركت لكم المجال وأميركا لا تدع للأميركيين المجال أن يتكلموا إذا خالفوها وأنظر إلى المستبدين الذين ذكرهم العمدة ناعوم تشاموسكي وديفد ديوك وغيرهم من الذين كتبوا وهم أميركان، لا هم أحمد منصور إخوانجي ولا الدكتور سعود الهاشمي ولا توفيق.. فيصل القاسم، أنني بكل بساطة والله أنني أخاف على حكام..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: لا تكلمني كل الجاهلية.

سعود مختار الهاشمي: أخاف عليهم من عذاب الله، إنهم يبيعون شعوبهم بثمن رخيص إذا وضعوا حلفا في أيديهم مع أيدي هؤلاء الليبراليين المنبطحين وسيطعنونهم من الخلف، إذا جد الجد سيطعنونهم من الخلف وأنا رأيت في لسان في الحرب.

هاشم العقابي [مقاطعاً]: يرضيك هو يخطب.

سعود مختار الهاشمي: لا أخطب، أنا رأيت بعيني في لسان الحرب رأيت أغادر العراقيين كيف يحرقون العراق بينما العراق الشريف..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب يا دكتور تريد أن ترد باختصار شديد.

هاشم العقابي: باختصار شديد.

فيصل القاسم: طيب ليش ما ترد كمان أنت ما عندك شيء يبدو.

هاشم العقابي: يا أخي.. لا يا رجل ما أسمعه هذا تقدر تعتب على جاهل والله ما حضرت عالم إلا وغلبني.. جاهل إلا وغلبني.

سعود مختار الهاشمي: بارك الله فيك.

هاشم العقابي: أولا الجنسية العراقية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا أخي مش هذا موضوعنا بس خلينا عن الإعلام.

هاشم العقابي: فيصل.

فيصل القاسم: رد عليه بالإعلام.

هاشم العقابي: سأرد عليه بالإعلام، الجنسية العراقية جنسية وطنية وليست قومية فيه الكردي العراقي والمسيحي العراقي والصدري العراقي..

سعود مختار الهاشمي [مقاطعاً]: لا إشكال.

هاشم العقابي [متابعاً]: واليهودي العراقي والتركماني العراقي أقرب إلي منك وأفضله عليك لأن جنسيتي عراقية وأنا أبن الأمة العراقية أنا أبن تاريخ من أكثر من خمسة آلاف سنة.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

سعود مختار الهاشمي: أنا أفخر بداري وبالعراق وأقول لك..

هاشم العقابي [مقاطعاً]: والعراق أولا وأبدا لا يرضى أن يكون لك به موطنا.

سعود مختار الهاشمي [متابعاً]: وأقول لك تُب إلى الله من هذا أنت الذل أنت ومن خلفك.

هاشم العقابي: أنت تتكلم بأسم الله أنت تتكلم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.

سعود مختار الهاشمي: وأقول للسادة المشاهدين أطلقوا التقنية، أطلقوا إعلام صادقا يقود فكرا طيبا ويقود الأمة إلى النجاح وإلى عولمة راقية هذه رسالة لإنسان صادق.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، لم يبقى لدي إلا.. يا جماعة نتيجة التصويت هل تعتقد أن العولمة الإعلامية كذبة كبيرة بعد تزايد الضغوط الغربية على الفضائيات العربية 87% يعتقدون نعم عبر الهاتف للأسف الإنترنت كانت عاطلة، لم يبقى لنا إلا أن نشكر ضيفينا هاشم العقابي والدكتور سعود مختار الهاشمي نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء.