مقدم الحلقة

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة

- ياسر الزعاترة، كاتب ومحلل سياسي
- محمود محارب، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني الديمقراطي - إسرائيل

تاريخ الحلقة

01/05/2001

ياسر الزعاترة
د. محمود محارب
د. فيصل القاسم
د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، يعيش داخل الكيان الصهيوني حتى الآن أكثر من مليون عربي، ويشكِّلون حوالي 20% من السكان، ويعُرف هؤلاء بعرب الداخل أو فلسطيني 48 الذين بقوا في أرضهم بعد النكبة، أين هؤلاء الآن مما يجري لإخوتهم الفلسطينيين على أيدي الصهاينة؟
هل كانت هبتهم قبل أشهر تضامناً مع انتفاضة الأقصى مجرد رفع عتب، ثم عادت حليمة لعادتها القديمة لتعيش بالطريقة الإسرائيلية التي اعتادتها منذ أكثر من نصف قرن؟

هل نفض عرب الداخل أيديهم من القضية الفلسطينية وأصبحوا جزءاً من المشروع الصهيوني لا من الشعب الفلسطيني؟
هل فقدوا الولاء الفلسطيني تماماً؟
ألم يؤكد قادة العدو أن فلسطيني 48 أثبتوا في أشد المحن إخلاصهم للدولة العبرية منذ إنشائها؟
هل فضحت الانتفاضة دور عرب الداخل؟
هل نجحت إسرائيل في التفريق بين الوسط العربي داخلها وبين الفلسطينيين خارجها؟
لماذا أصبح هناك ميل ورغبة عارمة لدى الفلسطينيين داخل الكيان الصهيوني للاندماج في المجتمع الإسرائيلي حسب شروط الأكثرية اليهودية؟

لماذا أصبح الكثيرون منهم مستعدين لتبني عناصر ثقافية إسرائيلية؟
لماذا تتهافت الشبيبة العربية على الانتساب إلى منظمات الشبيبة الحزبية والمنظمات شبه العسكرية الإسرائيلية "الجناع"؟
لماذا يصوت معظم الفلسطينيين لأحزاب صهيونية؟
ما حقيقة المشروع الذي طرحه مثلاً عضو الكنيست عزمي بشارة الداعي إلى المساواة بين الفلسطينيين والصهاينة؟
ألا يعني ذلك إسباغ شرعية نهائية على اغتصاب فلسطين بشرط الاعتراف الإسرائيلي بحقوق الفلسطيني في المواطنة؟
أليست هذه دعوة مشبوهة مفضوحة؟
ماذا تعنى فكرة قيام دولة ثنائية القومية؟

هل يلعب أصحاب هذه الأفكار على أكثر من حبل ويبيعون بضاعتهم السياسية حسب السوق؟
هل خُدعت بعض الدول العربية بطروحات بعض أعضاء الكنيست العرب؟
كيف يسمون أنفسهم قوميين عرباً وهم في الواقع جزء من الدولة الصهيونية يخدمونها ويروجون بضاعتها بعلم أو من دون علم؟
لماذا يغلفِّون توجهاتهم بعبارات قومية؟
ماذا لو قبلت إسرائيل هذا المشروع الذي يدعو لأن يكون الكيان الصهيوني دولة لكل مواطنيها، لا دولة اليهود فقط؟
لكن في المقابل ألم يحن الوقت لأن يتوقف بعض العرب عن وصم فلسطيني 48 بالخيانة والتواطؤ مع المشروع الصهيوني؟

أليس حرياً بنا أن نقف إجلالاً وإكباراً لهؤلاء الذين تشبثوا بأرضهم وبقوا شوكة في حلق الصهاينة؟
هل عرب الداخل دعامة للمشروع الصهيوني أم خطر عليه؟
ألم يصفهم القادة الإسرائيليون بالخلل الأمني الداهم؟
ألم يقل الشاعر الإسرائيلي جوري: "إن الهوية الفلسطينية زادت لدى عرب الداخل، وتضاعف الاغتراب حيال إسرائيل"؟
ماذا نريد من فلسطيني 48؟
مَنْ الذي فجَّر انتفاضة يوم الأرض عام 76؟
ألم يقدموا ثلاثة عشر شهيداً في بداية الانتفاضة الحالية؟
ماذا قدَّم العرب لفلسطيني الداخل؟

ألم يقل أحد المحللين الإسرائيليين: "إننا نكون مخطئين إذا اعتقدنا أن عرب إسرائيل سيلتزمون الصمت في الحروب القادمة"؟
ألم تُسقِط الانتفاضة خُرافة تعايش الوسط العربي سلمياً مع ما يُسمى بالدمج التنويري داخل إسرائيل؟
ثم أليس من الإجحاف القول: إن الدعوة إلى تحقيق المساواة في المواطنة بين العرب واليهود هو إسباغ الشرعية على الكيان الصهيوني؟
لماذا لا نقول: إنها محاولة بارعة لفضح العقيدة الصهيونية العنصرية التي لا تريد التسوية والصلح والتعايش مع العرب داخل فلسطين أو خارجها؟
لماذا لا نقول: إن دولة المواطنين التي يدعو إليها البعض هي بديل لدولة إسرائيل الصهيونية ولمنع "الأسرلة" أي إلغاء الهوية الوطنية الفلسطينية سياسياً وثقافياً؟

لماذا لا نقول إنه مشروع سياسي وثقافي واجتماعي ونفساني واقتصادي لحل معاناة العرب في فلسطين المحتلة عام 48؟
أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الدكتور محمود محارب، الأستاذ.. الأستاذ والباحث الجامعي، وعلى الكاتب والباحث في الشؤون السياسية السيد ياسر الزعاترة، للمشاركة في البرنامج يُرجى الاتصال بالرقم التالي –وهو عبارة عن أربعة خطوط– 4888873 ورقم الفاكس 488555 وبإمكانكم المشاركة عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: سيد زعاترة في البداية، على ضوء ما يحدث الآن للفلسطينيين فى.. في أراضي السلطة، كيف تنظر إلى موقف عرب الداخل مما يحدث هناك الآن؟ يعني قبل فترة أنت تعلم أن كان هناك هبَّة تضامناً مع.. مع انتفاضة الأقصى، لكن هذه الهبَّة خمدت، وهناك من يقول بأنها لم تكن أكثر من رفع عتب وعادت حليمة لعادتها القديمة، هل أنت مع هذا الرأي؟

ياسر الزعاترة: إن هناك إشكالية أساسية في فهم مواقف عرب 48 الحقيقة، وأنا ضد وصم مواقفهم بالخيانة والتواطؤ، يجب الإشادة بتشبثهم بأرضهم ومحافظتهم على الهوية لكن في البداية أود أن آخذ شهادتين بسيطتين في موضوع العرب 48 واحدة للدكتور عزمي بشارة، وهو رئيس حزب سياسي في.. إسرائيلي ويقول: إنه يمثل العرب هنا يقول: "تاريخ الأقلية العربية في إسرائيل ليس تاريخ صمود ولا بطولات، بل تاريخ أقلية تبحث عن الأمان في دولة ليست دولتها، ويقول في سياق آخر "أثبت العرب في إسرائيل فعلاً أنهم من أكثر الأقليات القومية هدوءاً في القرن العشرين.
شهادة أخرى لموشي أرينز وزير الدفاع الليكودي السابق بيقول: "في الفترات التي عانت خلالها إسرائيل من أعمال العداء سواءً من قبل الجيوش العربية النظامية أو من قَبل إرهابي (م.ت.ف) (منظمة التحرير الفلسطينية) أبدى المواطنون العرب مراراً وتكراراً إخلاصهم لإسرائيل برفضهم التضامن مع أعدائها، حتى خلال الانتفاضة الأولى لم تلُمس أيَّة مظاهر تأييد من قبل السكان العرب في إسرائيل للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غَّزة".

الحقيقة هذا ليس هو شأن الفلسطينيين في الأراضي المحتلة، هم جزء من الشعب الفلسطيني يتضامنون مع أبناء شعبهم يمارسون، وهم جزء من شعب بطل له تاريخه في النضال، لكن ما حصل إزاء مواقفهم السياسية انطلق من جملة من الأسباب، القضية الأولى: هناك حجم هائل من الضغط الأمني والتسجين يتعرض له هؤلاء منذ عام 48 الأمر الثاني: أن خطاب الدولتين الذي تبنته منظمة التحرير الفلسطينية منذ عام 73 أثَّر على هؤلاء، وخطاب منظمة التحرير منذ ذلك الحين أفرزهم لليسار الإسرائيلي يساعدونه واليسار الإسرائيلي كان يمنَّي منظمة التحرير الفلسطينية بدولتين: دولة فلسطينية ودولة إسرائيلية، ولذلك تم إفراز هؤلاء للتعامل مع اليسار الإسرائيلي.

وبالتالي كأنه قيل لهم: "أنتم مهمتكم الأساسية هي هذه، أن تناصروا اليسار الإسرائيلي الذي يقبل بنا" الأمر الثالث: النُّخب.. النخب هناك أزمة نخب في وسط العرب 48، النخب اليسارية والحزب الشيوعي الإسرائيلي منذ البداية هو الذي مارس عملية "الأسرلة" فى.. في أوساط العرب 48 ، ومعروف إنه في الستينات والسبعينات كان المد اليساري هو المكتسح في الساحة العربية فى.. في إسرائيل، ولذلك هذا غطَّى تماماً على الخطاب داخل.. في مناطق عرب 48 عندما بدأت الهوية تصحو بجهود الحركة الإسلامية بعد منتصف السبعينات انحاز الجمهور الأكبر داخل أوساط عرب 48 إلى خطاب الحركة الإسلامية، والحركة الإسلامية قدًّمت عناصر تماسك الهوية: اللغة والدين والحفاظ على المقدسات.

وبالتالي بدأ هؤلاء يستعيدوا نبضهم شيئاً فشيئاً، وبدأت عملية الأسرلة.. تتراجع لصالح خطاب هوية متماسك، لكن هذه.. هذا الخطاب الذي يتبناه البعض ومنهم الدكتور عزمي بشارة، ونحن نجلس الآن أمام أخ عضو أساسي في حزب إسرائيلي اسمه "التجمع الوطني الديمقراطي"

د. محمود محارب: ليس حزب إسرائيلي.

ياسر الزعاترة: حزب إسرائيلي عربي اسمه "التجمع الوطني الديمقراطي"..

د. محمود محارب: ليس حزب لا، لا..

د. فيصل القاسم: يتزعمه عزمي بشارة.

د. محمود محارب: ليس حزب إسرائيلي.

ياسر الزعاترة: نعم، وعزمي بشارة هو الحزب.

د. محمود محارب: ليس حزب إسرائيلي.

ياسر الزعاترة: والحزب هو عزمي بشارة، وهذا الحزب في النهاية لا ينطق باسم عرب 48 وإنما يشكِّل يعني جمهوره 10 إلى 15% بالكثير من الجمهور العربي هناك، فهو بالتالي لا.. لا ينطق باسم هؤلاء، وعزمي بشارة لا يمثل كل الجمهور العربي، وإنما يمثِّل شريحة بسيطة، هذا الخطاب يتحدث عن الأقلية العربية، ونحن لنا هنا أقلية قومية داخل الكيان الإسرائيلي، هذه ليست أقلية قومية، بمعنى كأن نقول: الألبان في مقدونيا، نحن نتحدث.. خطاب الأقلية القومية هو خطاب أسرلة وتشويه لوجود هؤلاء داخل الكيان الصهوني.

د. فيصل القاسم: طيب سنأتي على كل هذه النقاط.

ياسر الزعاترة: عفواً عفواً، بس المصطلح الأساسي الذي يجب أن يُستخدم هو: جماهير عربية واقعة تحت الاحتلال الإسرائيلي وليس قومية.

د. فيصل القاسم: وليس قومية كما يقول بشارة نعم، أنا أريد أن أطرح نفسي، يعني سمعت المقدمة الاقتباسات التي جاء بها ياسر الزعاترة حول موقف عرب 48 حتي الآن، عرب يعني جاء بتصريحات: لا، إسرائيليين وعرب إنهم يعني لا يريدون أن يفعلوا أي شيء أثبتوا إخلاصهم منذ البداية للدولة الصهيونية إلى حد أصبحوا جزءاً منها، كيف ترد؟

د. محمود محارب: الحقيقة يعني أمامي مهمة صعبة بعض الشيء خاصة بعد البلبلة التي أثرتها أنت والأسئلة الجاحفة.. المجحفة التي أثرتها.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: البلبلة؟!!

د. محمود محارب [مستأنفاً]: وأيضاً –دعني أكمل رجاءً – وأيضاً البلبلة أيضاً التي أثارها أخي ياسر، الحقيقة لا أعرف إلى أي درجة أنتما تطلعان على وضع العرب الفلسطينيين في العام 1948م لذلك أريد أن أقول كيف أصبح العرب هؤلاء مواطنين في دولة أقيمت علي أنقاض شعبهم؟ في عام 1948 قامت القوات العسكرية الصهيونية بطرد الغالبية العظمى من أبناء شعبنا العربي الفلسطيني، حيث قامت بطرد أكثر من 800 ألف عربي فلسطيني، وتدمير أكثر من 430 مدينة وقرية فلسطينية، في 48 وقع تحت الاحتلال الإسرا..

ياسر الزعاترة: سمعنا.

د. محمد محارب: وقع تحت الاحتلال الإسرائيلي حوالي سبعين ألف عربي فلسطيني، ازداد عددهم في عام 1949 وأصبحوا 150 ألف عربي فلسطيني، دعني أكمل.

د. فيصل القاسم: طيب.

د. محمود محارب: وذلك لأمرين، لأن عشرات الآلاف عادوا وتسللوا بالرغم من كل الظلم ومحاولة إسرائيل تفريغ فلسطين من سكانها الأصليين عادوا، وأيضاً نتيجة للاتفاق بين الملك عبد الله والحركة الصهيونية عندما قدَّم الملك عبد الله –ملك شرق الأردن- هدية لإسرائيل في عيدها ميلادها الأول قدَّم لها المثلث الذي يمتد من كفر قاسم جنوباً إلي مرج بن عامر -سهل مرج بن عامر- شمالاً، واللي كان عدد سكانه 30 ألف.

الآن ما هي.. اليوم يبلغ عدد.. عدد الفلسطينيين مليون و 200 ألف نسمة، يشكلَّون 20 % من مجموع سكان الدولة، يتواجدون في الجليل، المثلث، والنقب، والمدن الساحلية: اللد، والرمَّلة، ويافا، وحيفا، وعكا الآن علينا أن نقول الآتي: لكي نضع أرضية حقيقة وليست وهمية حول واقع العرب الفلسطينيين تجاه.. حول واقع العرب الفلسطينيين داخل الخط الأخضر علينا أن نحلل ما هي السياسية الإسرائيلية، وباختصار شديد منذ أن أقيمت إسرائيل، المؤسسة الإسرائيلية والحكومات الإسرائيلية اتبعت استراتيجية كبُرى تجاه العرب الفلسطينيين داخل إسرائيل، أولاً: الحفاظ على الطابع اليهودي الصهيوني لإسرائيل ونفي تأثير العرب الفلسطينيين داخل الخط الأخضر على هذا الطابع، ثانياً: حرمان الفلسطينيين داخل الخط الأخضر من حقوقهم القومية، ثالثاً: وضع العرب الفلسطينيين هُم وممتلكاتهم وطاقاتهم تحت خدمة الأغلبية اليهودية، رابعاً: حرمان الفلسطينيين من الخير العام الذي يشاركون في انتاجه، لتحقيق هذه الأهداف الكبري التي وضعتها المؤسسة الإسرائيلية اتبعت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة سياسة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب..

د. محمود محارب [مستأنفاً]: لا جاي لك لأ، يعني ما أنتو اللي حكيتوها يعني إطلاقاً.
د. فيصل القاسم: طيب.. طيب

د. محمود محارب: لنضع أرضية حقيقية لما يحدث وليس نتحدث في الأوهام.

د. فيصل القاسم: آه.

د. محمود محارب: وضعت الحكومات الإسرائيلية ومارست سياسة التحكم والسيطرة الصارمة، حيث فرضت على العرب الفلسطينيين منذ الـ 48 إلى الـ66 الحكم العسكري المباشر، وبعد عام 66 انتقلت صلاحيات الحكم العسكري المباشر إلي أجهزة الأمن، كذلك اتبعت سياسات لكي تخدم هذه الأهداف، السياسة الأولي: تدمير البُنية الاقتصادية الذاتية للعرب الفلسطينيين داخل الخط الأخضر، لكي يعتمدوا في معيشتهم وفي حياتهم على الاقتصاد اليهودي، وفي هذا السياق صادرت ما.. اسمح لي شوية..

د. فيصل القاسم: طيب يعني كي لا يكون هذا.

د. محمود محارب: لا.

د. فيصل القاسم: هذا شرح أكاديمي أعتقد لا للكثيرين لن يسمعوا، أنا أريد يعني.

د. محمود محارب: أنا أطالبك.. أنا أطالبك..

د. فيصل القاسم: ولا أريد أن أضيَّع البرنامج على تفاصيل ماذا عملوا يوم 6/5 و 8،7 ..

د. محمود محارب: لا، لا لا..

د. فيصل القاسم: أنا أريد أن، سألتك سؤال لم تُحب عليه حتى الآن، يعني جاوبني جواب مباشر.

د. محمود محارب: لم.. لم تسأل سؤالاً، أنا لا أستخف بالمشاهد.

د. فيصل القاسم: طيب، نعم.

د. محمود محارب: والمشاهد بإمكانه أن يتُابع والمشاهد لا يريد دوشة، ويريد حوار حقيقي وهادئ السياسة الإسرائيلية (أنا بدي أشرح)..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: ولا يريد أيضاً سرداً أكاديمياً مملاً لا يستطيع أن..

د. محمود محارب: ليس مملاً..

د. فيصل القاسم: ويوم أنت تقول لي أمبارح شو أكلوا ويوم شو شربوا.

ياسر الزعاترة: هو السياسة الإسرائيلية تجاهم معروفة، هو السؤال: ما هو الرد على هذه السياسات.

د. محمود محارب: ليست معروفة.. ، ما هو الرد؟ أولاً السياسة.. تدمير البنُية الاقتصادية، مصادرة أراضي – هذا مهم جداً – مصادرة 85% من أراضي العرب الفلسطينيين، أيضاً بناء المستوطنات حول القرى والمدن العربية الفلسطينية، تدمير البنية السياسية للعرب الفلسطينيين وحرمانهم من.. من تأطير أنفسهم في أحزاب سياسية وطنية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بعد كل ذلك.. بعد كل ذلك..

د. محمود محارب: ثالثاً.

د. فيصل القاسم: ماذا تريد أن تقول؟

د. محمود محارب: ثالثاً: حرمان الفلسطينيين من أن.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب أنت لم تجب علي أي شيء قاله الأخ يعني، أنا لا أريد أن تحدث بـ.. أنا أريد.

د. محمود محارب: أنا.. هو..

د. فيصل القاسم: هناك نقاط أريد أن أطرحها: أين أنتم الآن من الانتفاضة؟ أين أنتم الآن من الانتفاضة؟ هذا موضوعي، لا أريد أن يعني أسرد سرداً تاريخياً، تفضل.

د. محمود محارب: أنت لم.. لم تطرح فقط أين نحن من الانتفاضة، بقالنا ساعتين نستطيع نناقش، ولكن هناك بحاجة أن نشرح ما هو واقع العرب الفلسطينيين، وما هي السياسة الإسرائيلية، وليس الكلام والوهم الذي يُقال.

د. فيصل القاسم: طيب ماشي.

د. محمود محارب: لأ، جاي لك..

ياسر الزعاترة: السياسات العنصرية.

د. محمود محارب: لا أسمح لي شوية، اسمح لي شوية.

ياسر الزعاترة: السياسات العنصرية التي استخدمت معروفة، هو مطلوب ما هو الرد على هذه السياسات؟

د. محمود محارب: بالطبع، لكي أقول..

ياسر الزعاترة: كيف تطرح أنت كتجمع ديمقراطي الرد علي هذا؟

د. محمود محارب: لكي أقول ما هو الرد.. لكي أقول ما هو الرد علينا أن نطرح علي الأقل للمشاهدين ما هي السياسة، السياسة الإسرائيلية لم تعترف بنا كشعب ولا كأقليةَّ قومية، وإنما تعاملت معنا، مع العرب الفلسطينيين داخل الخط الأخضر كمجموعة من الأقليات العرقية أو التوافقات الطائفية، أو مجموعة من " الحمائل" والعائلات وأرادت أن تفرض على شعبنا العربي الفلسطيني داخل الخط الأخضر هوية إسرائيلية عربية (مبتورة).

ياسر الزعاترة: وأخذتوها.. وأخذتوها.. على كل حال.. نعم.

د. محمود محارب: ليس صحيحاً، أنت تفترض ذلك لأنك تعيش في وهم وليس هذا الحقيقة، العرب الفلسطينيون الآن ضمن أحزابهم السياسية جميعها وفي وأيضاً في إطار الحركة الوطنية، وفي إطار مؤسساتهم التمثيلية يؤكدون أولاً: أننا نحن جزء أصيل وأساسي من الشعب العربي الفلسطيني..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب سنأتي علي هذا.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: وجزء من الأمة العربية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: سنأتي علي.. سنأتي على موضوع القومية.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: بخصوص..

د. فيصل القاسم: سنأتي علي موضوع القومية، كيف ترد ياسر الزعاترة، هناك ظروف كثيرة تجعل منهم أن يكونوا بهذا الشكل، يعني نحن نتجاهل كل العوامل التاريخية ونبدأ بأن نُلقي بالتهم عليهم جزافاً.

ياسر الزعاترة: نحن لا نلقُي، نحن نتعامل عن.. مع الوضع القائم، الآن التجمع الوطني الديمقراطي والدكتور عزمي بشارة بقيادته والأستاذ هو أحد كبار قياديه، يعني يطرحون جملة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: عضو المكتب السياسي.

ياسر الزعاترة: عضو المكتب السياسي، يطرحون جملة من التناقضات في التعاطي مع هذا الوضع، مَّرة يقولون لنا: أنه لا يمكن أن تحدث مساواة بين العرب واليهود لأن الدولة بحكم تعريفها لليهود، ومَّرة يقولون لا.. لا يوجد حل دائم للمسألة الفلسطينية، مرَّة يُطالبون.. الدكتور عزمي بشارة عندما يكون في سوريا يطالب بتوحيد المسارات ويعتقد أن هذا المسار هو الوحيد الكفيل بحل شامل وعادل للمسألة الفلسطينية وإعادة اللاجئين، مرَّة يُطالب بدولة لكل المواطنين، مرَّة يعتقد أن نموذج الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية مستحيلاً، مرَّة يُطالب بدولة ثنائية القومية مع عرب 48، مرَّة يُطالب بمد الدولة الثنائية القومية هذه لتشمل الضفة والقطاع، ما الذي تريدونه بالضبط؟ ما الذي يريده التجمع الوطني الديمقراطي؟ كيف يتعاطى مع شأن هؤلاء؟

د. محمود محارب: شكراً على هذه الأسئلة، نحن أولاً: نريد حقوقنا القومية داخل الدولة الذي نعيش بها، نحن-كما ذكرت- جزء أصيل من الشعب العربي الفلسطيني وجزء من الأمة العربية، الآن نحن علينا أن نحدد قضية منذ البداية، نحن فُرضت علينا الهويَّة، أو فُرضت علينا المواطنة الإسرائيلية عُنوةً وقسراً، لم يسألوا أي إنسان فلسطيني إذا كان يريد أن يختار هذه المواطنة، وإنما فُرضت بقانون سنُّوه في 49، على أيَّة حال فُرضت هذه المواطنة عندما طرحت الدول العربية شرط، عندما طرحت الدول العربية واحتجت على قبول إسرائيل في هيئة الأمم المتحدة، وكان ذلك.. ورفضت هيئة الأمم قبول إسرائيل لمعاملتها للعرب، وعندها فرضوا علينا المواطنة الإسرائيلية، الوضع الذي نعيش فيه نحن لا نعيش في هواء، نحن لا نعيش في خيال، يستطيع الذي يعيش خارج فلسطين أن يعيش في هواء وفي أوهام وفي أحلام، نحن..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وتعتقد إنه السيد ياسر يعيش في أوهام وهواء.

د. محمود محارب: لا أعتقد (ألوحت) بصورة عامة، أقول: أن نحن كل حركتنا مبنية على أرضية المواطن..التي .. منها..

[موجز الأنباء]

د. فيصل القاسم: دكتور، ندخل في الإجابة على الأسئلة لو تكرمت.

د. محمود محارب: نعم، طُرح سؤال حول ماذا يريد المواطنون الفلسطينيون العرب داخل الخط الأخضر.

ياسر الزعاترة: نحن لم نتحدث عن المواطن، نحن نتحدث عن طرح خاص ضمن إطار المواطنين العرب داخل الأراضي المحتلة عام48، لا تعمم، أنا لا أتحدث عن..

د. محمود محارب: ليه؟

ياسر الزعاترة: هناك آراء، أنت لا تمثِّل الآن، أنت جزء من التجمع الوطني الديمقراطي الذي يمثل 10 إلى 15% في أحسن الحالات من الجمهور العربي، تحدث باسم هؤلاء أنت، وباسم الدكتور عزمي بشارة الذي هو عملياً يتماهى فيه التجمع أو الحزب الذي أنت جزء منه.

د. محمود محارب: لا يعني.

د. فيصل القاسم: طيب.. أنا لا.. قبل ذلك أنا.. لم تجب على الأسئلة هذه، أريد أن أخرج من ها النقطة رجاءً، هل تريد أن تجيب أو لا تريد قل لي يعني .

د. محمود محارب: أنا أريد أن أجيب، بس أعطوني فرصة.

د. فيصل القاسم: أجيب.. كل هذه الفرصة ولم تقل!

د. محمود محارب: لا يعني.

د. فيصل القاسم: طرح الكثير من النقاط بخصوص الانتفاضة، أريد أن أخرج من هذا المحور كي ندخل في وضع عرب الداخل، كيف ترد على،.. يعني طرح الكثير من الاقتباسات حول أنكم يعني لا تريدون أي شيء، تريدون الأمان فقط والهدوء، ولم تكونوا مهتمين بأي حال من الأحوال بما يجري لإخوانكم في.. في الضفة والقطاع يعني. هذا سؤال.

د. محمود محارب: بالنسبة للنضال العربي الفلسطيني داخل الخط الأخضر، في هبَّة أكتوبر عام.. يعني في السنة الماضية، شارك في هذه الهبَّة بإحصاءات وسائل الإعلام الإسرائيلية أكثر من 300 ألف عربي فلسطيني.

د. فيصل القاسم: كويس.

د. محمود محارب: خرجوا في مظاهرات لعدَّة أيام بدعوة من قيادات الأحزاب العربية الوطنية داخل الخط الأخضر..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: هذا ليس صحيحاً، هؤلاء خرجوا من أجل الأقصى، لم يخرجوا بدعوة الأحزاب العربية.

د. محمود محارب: رجاء لا تقاطعني.. رجاءً لا تقاطعني.

ياسر الزعاترة: يعني هنا في انتفاضة الـ 87.

د. محمود محارب: (كيف)..

ياسر الزعاترة: لم يحدث شيئاً مثل هذا.

د. محمود محارب: لا.

ياسر الزعاترة: هذه انتفاضة الأقصى، انتفاضة الأقصى على وجه التحديد هي التي حرَّكت الجماهير، والحركة الإسلامية كانت في مقدمة هذا التحرك.

د. محمود محارب: يعني رجاء.. رجاءً.. ياسر .

د. فيصل القاسم: يا سيدي هل تدير.. هل تريد أن تدير البرنامج لنا؟ ! يعني أنا أريد أن أفهم هل تريد أن تدير البرنامج؟ ! !

د. محمود محارب: لا يعني، نحن اتفقنا.. نحن اتفقنا منذ البداية.

د. فيصل القاسم: يطرح سؤال يا أخي جاوب عليه.

د. محمود محارب: بس لا يقاطعني رجاءً.

د. فيصل القاسم: آه.. طيب.

د. محمود محارب: ولا يدَّعي ادعاءات لا تليق بهذا اللقاء.

د. فيصل القاسم: طب رد عليه يا أخي، رد عليه. ما بس..

د. محمود محارب: أولاً رجاء.

د. فيصل القاسم: يعني تريد أن تدير البرنامج قل لي.

د. محمود محارب: لا إذا ما بتعرفش تديره نديره، ليش لأ؟

د. فيصل القاسم: يطرح أسئلة أريد أن تجيب عليها.

د. محمود محارب: نعم.

د. فيصل القاسم: طيب تفضل.

د. محمود محارب: أولاً أنا أحتج على اللهجة العدائية باتجاهي من طرفك أساساً، أحتج على هذا الأشي، طُرحت أسئلة أعطيني مجال أجاوب عليها، قُلت شارك أكثر من 300 ألف عربي فلسطيني في المظاهرات والمواجهات بدعوة من لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية داخل الخط الأخضر، والتي ينخرط في صفوفها جميع الأحزاب السياسية العربية..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: الهبة حصلت قبل الدعوة ودونها أصلاً..

د. محمود محارب: رجاءً لا تقاطعني.

ياسر الزعاترة: هذا واقع.

د. محمود محارب: لا رجاءً لا تقاطعني.. رجاءً لا تقاطعني.. رجاءً لا تقاطعني..

د. فيصل القاسم: طيب OK، خلاص، تفضل.

د. محمود محارب: لأ، لأ خلَّيني أكمل.

د. فيصل القاسم: طب أريد أن يرد عليك كمان، يا أخي صار لك تحكي رُبع ساعة، تحكي رُبع ساعة.

د. محمود محارب: لأ، ثانياً.

د. فيصل القاسم: أخي كيف ترد على هذا الكلام؟

د. محمود محارب: ثانياً.. ثانياً.. لا ليس كيف ترد هذا الكلام، ليس هذا.. هذا المجال.

د. فيصل القاسم: طيب.

د. محمود محارب: ثانياً: سقط- ورجاء عدم.. الاستخفاف..

د. فيصل القاسم: طيب.. يا أخي أنا لا أستخف، أنت اللي تستخف بالـ..

د. محمود محارب: لأ لأ.

د. فيصل القاسم: أنت لا تريد أحد أن يتكلم، يعني تريد للجميع أن يسكت، تريد أن تعطينا محاضرة فقط!!

د. محمود محارب: أنت بدأت.

د. فيصل القاسم: طب تفضل، آه.

د. محمود محارب: أنت بدأت بصورة عدائية تجاهي، دعني أكمل.

د. فيصل القاسم: طيب OK.

د. محمود محارب: الآن سقط خلال هذه المواجهات 13 شهيد، و 800 جريح، وأكثر من 800 معتقل قُدِّمت لوائح اتهام بحق أكثر من 600 واحد، تم أيضاً مطاردة القوى الوطنية، وتم اعتقال عضو اللجنة المركزية للتجمع الوطني الديمقراطي (غسان عساوي) اعتقالاً إدارياً بدون محكمة، علاوة على ذلك منذ ستَّة شهور وهناك فعاليات سياسية يومياً وأسبوعياً، تشمل مظاهرات يشارك فيها في بعض الأحيان عشرات الآلاف كما حصل في "يوم الأرض" ومظاهرات في المدن، وأيضاً هناك حملة إغاثة منظمة لأبناء شعبنا العربي الفلسطيني أيضاً في المناطق المحتلة، علاوة على ذلك فقط في الأسبوع الأخير هناك ننظم بيع زيتون الذي ينتجه المواطنون الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزَّة، لأن الأردن يمنع تصديره إلى هناك، علاوة على ذلك في جميع المناسبات.. في جميع أي نشاط نقوم به في داخل الخط الأخضر هناك دائماً تعبئة وطنية وسياسية من أجل التلاحم مع نضال شعبنا، هذا بخصوص هذا السؤال.
د. فيصل القاسم: طيب OK، الكثير من النقاط، ياسر زعاترة كيف ترد؟ الكثير من المعطيات الموجودة على الأرض فصَّلها واحدة تلو الأخرى، قال.. يعني تحدث عن عدد الشهداء الذين سقطوا، عن الذين أودعوا السجون، عن المظاهرات، إلى ما هنالك من هذا الكلام، الحملة.. حملة الإغاثة الكبيرة من أجل الفلسطينيين، كيف ترد؟

ياسر الزعاترة: يا سيدي الهبَّة التي حصلت من أجل الأقصى كانت هبة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: قلت هذا.. قلت هذا.

ياسر الزعاترة: لأ كانت هبَّة عفوية.

د. فيصل القاسم: طيب دقيقة، أنت لا تقاطع أنت لا تقاطع!!

د. محمود محارب: هو قاطعني..

ياسر الزعاترة: كانت هبَّة عفوية، القيادات.. القيادات..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: لماذا تستخف؟ لماذا تستخف بالحركة الإسلامية، لماذا تستخف؟

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: القيادات التحقت بالجماهير، الهبَّة عفوية..

د. محمود محارب: لماذا تستخف بالقوى السياسية؟ لم تكن..

ياسر الزعاترة: لا التعبئة.. التعبئة السياسية للحركة الإسلامية اللي من أجل الأقصى هي التي أفرزت هذا.. هذا التحرك.

د. محمود محارب: ليس.. ليس صحيحاً أنتو من هاجم.

ياسر الزعاترة: لا.

د. محمود محارب: شو عم تعملوا في القضية الفلسطينية؟

ياسر الزعاترة: لأ.. التحرك.. التحرك.. التحرك..

د. محمود محارب: شو بتعمل أنت؟ أنت الأصل شو بتعمل؟

ياسر الزعاترة: التحرك كان من أجل الأقصى والهبَّة كانت من أجل الأقصى، القيادات التحقت.. القيادات التي يتحدث عنها التحقت بالهبَّة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: ليس صحيحاً، كنا في المقدمة.

ياسر الزعاترة: ..وبدليل القيادات هي التي حاورت.. السياسيين الإسرائيليين بعدها..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: ليس صحيحاً.

د. ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: وهي التي أوقفت هبة الجماهير، ما الذي حصل بعد ذلك، الإسرائيليون تحاوروا مع أعضاء الكنيست الذين.. أنت تدافع عن أحدهم، مجموعة أعضاء الكنيست هؤلاء نفَّسوا هبة الجماهير العربية لصالح الأقصى.

د. محمود محارب: ليس صحيحاً، ياسر زعاترة.. ياسر زعاترة.

ياسر زعاترة: مع ذلك حتى الآن أنت لم تجني ما هو طرحكم- أنتم الذين تمثلون التجمع الوطني الديمقراطي – ما هو طرحكم لهذا الوجود العربي في إطار القضية الفلسطينية، في إطار الصراع مع المشروع الصهيوني؟ ما هو طبيعة هذا الطرح؟ أجبني..

د. محمود محارب: ممتاز، أولاً يعني أنت جداً.. يعني بعيد جداً عن الساحة لا تعرف، وتزوِّر..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لا يا سيدي أنا.. جزء من الشعب الفلسطيني جزء من الشعب الفلسطيني.

د. محمود محارب: وتشوه الحقائق.. وتشوه.. أنت كنت في الأردن أنت كنت في الأردن.

ياسر الزعاترة: لست بعيداً.. أنا عايش أنا عايش في الداخل بدمي وبروحي موجود، لا لا لا يا سيدي.

د. محمود محارب: أنت أنت يا ياسر زعاترة، اسمح لي شوية، على الأقل تحرك هناك مئات الآلاف من شعبنا وقمنا بالرغم من القمع الظالم والسياسة العنصرية والقمعية اللي تتبعها إسرائيل.

ياسر الزعاترة: كل الشارع العربي تحرك يا سيدي، أنا لا أشكك في الجماهير..

د. محمود محارب: اسمح لي شوية، لم تتحرك أنت في الأردن، لأ لأ.. أنت.

ياسر الزعاترة: أنا أشكك في القيادات التي تتعاطى مع.. مع السياسيين الإسرائيليين وتبيع انتفاضة الشارع بثمن بخس.

د. محمود محارب: يوجد.. يوجد.. ليس صحيحاً.

ياسر الزعاترة: هذا هو السؤال..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كيف تبيع يعني؟ كيف تبيع.

ياسر الزعاترة: بدليل المساومات التي حصلت لاحقاً.

د. فيصل القاسم: بين مَن؟

د. محمود محارب: لم تحدث.

ياسر الزعاترة: بين القيادات أعضاء الكنيست العرب وبين.. السياسيين الإسرائيليين وبدأت تتنفس في..

د. فيصل القاسم: قلت أنه نفَّسوا الانتفاضة لصالح إسرائيل كيف يعني؟ أو هبة الجماهير داخل..

ياسر الزعاترة: امتصوها امتصوها بمطالبات سخيفة تتعلق بالحياة، الاقتصادية والاجتماعية، هذا.. هذا هو هذا ما حصل، الحوار تم مع السياسيين، الشارع الفلسطيني في الأراضي المحتلة عام 48 جزء من الشارع الفلسطيني ككل يتفاعل بقوة، مع قضايا الشعب الفلسطيني، إنما قياداته هي التي تنفس هذا الموقف، تتحدث له عن المساواة وعن المواطنة تريد أن تحرف مساره في اتجاه الصراع مع المشروع الصهيوني باتجاه مطالبات حياتيه سخيفة..

د. فيصل القاسم: تريد طيب ممتاز جداً.

د. محمود محارب: ممكن نحكي.

د. فيصل القاسم: طيب سأعطيك المجال.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: دكتور كيف ترد، الكثير من الأسئلة وأرجوك أن ترد مباشرة، قال.. يعني اتهم الناشطين السياسيين ضمن الوسط العربي في إسرائيل بأنهم فرغوا الهبة من محتواها وحرفوها عن اتجاهها مقابل أثمان بخسة جداً.

ياسر الزعاترة: قيادات الكنيست.. أعضاء الكنيست.

د. محمود محارب: أستطيع أن أقول التالي: الدكتور عزمي بشارة- هذا أجزم- لم – يجتمع مع أي وزير أو مسؤول إسرائيلي، هناك بعض الزعامات من رؤساء المجالس المحلية وبعض أعضاء الكنيست فعلاً اجتمعوا، ولكن لم يكن لهم تأثير، الآن بالنسبة للسؤال ما هي مطالبنا، وخاصةً سألتم السؤال ما هي مطالب التجمع الوطني الديمقراطي التي تزداد شعبيته يوماً بعد آخر، وليس كما ذكر الأخ ياسر زعاترة، أولاً: نحن نرى أننا نحن نشكل شعب داخل هذا.. داخل الدولة الذي نعيش بها، أنا أعارضك وأننا.. نحن لا نعيش في كيان- كما ذكرته- صهيوني، نحن نعيش في وطننا، نحن السكان الأصليين، ونحن لن نتعامل مع أنفسنا كطوائف وكحمائل وكعشائر، وإنما نحن نرى أنفسنا كشعب جزء من الشعب العربي الفلسطيني، لكن علاقاتنا مع بعضنا البعض كشعب، نريد حقوق جماعية، نريد حقوق قومية.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: هل أنت أجبت على السؤال.

د. محمود محارب: نعم.

د. فيصل القاسم: أنت قلت كلمتين، لم تجب على السؤال عندما.. وجَّه لك اتهام خطير جداً للعرب، قال لك إن أنتم يعني بعتم..الهبَّة وبعتم وبعتم الجماهير العربية بأثمان بخسة يا أخي، أريدك أن تجيب عليه، ليس عدوانية مني، لأنه قال لك..، كلمتين فقط إنه لم نجتمع مع إسرائيليين!!

د. محمود محارب: لم نُفرغ.. لم.. القيادات الوطنية من التجمع الوطني الديمقراطي، والأحزاب السياسية الأخرى على الأقل لم تجتمع مع القيادات الإسرائيلية، هناك فئات فعلاً أعضاء كنيست عرب اجتمعوا معهم، ولكن الأحزاب السياسية بما في ذلك الحركة الإسلامية بشقَّيْها التي يتزعمها.. رائد صلاح، أنا حضرت اجتماع لجنة المتابعة الذي أقر اليوم الثالث للإضراب وكان موقف الشيخ رائد كالتالي: الهدف هو إخراج القوات الإسرائيلية من المدن والقرى العربية، وكان من أوائل الذين طالبوا بأن نوقف الإضراب العام، وفي ظل الإضراب العام أيضاً بتحدث مواجهات، كانت الأحزاب السياسية في تلك الفترة تريد أن تُعطي هذه الجماهير فُسْحة لتغيير شكل نضالها في تلك الفترة، أما بخصوص ما هو من برنامجنا، برنامجنا كالتالي، وهذا سؤال سأله إياه قال لي جاوبني عليه، أولاً: نحن نريد أن نحقق حقوقنا القومية في ظل المواطنة التي فُرضت علينا في عام1948، ونحددها كالتالي: إدارة ذاتية في مجال التربية والتعليم والثقافة، نحن نكون مسؤولين عن ثقافة أبنائنا وبناتنا، عن مؤسساتنا، وليس المخابرات وليس المسؤولين الإسرائيليين، أيضاً نحن نطالب ونناضل من أجل أن تعترف الحكومات الإسرائيلية اعترافاً رسمياً بكوننا شعب وأيضاً أقلية قومية، ووفق المواثيق الدولية لنا حقوق قومية، لنا حقوق جماعية تنص عليها المواثيق الدولية، أيضاً الاعتراف بالمؤسسات العربية الوطنية كمؤسسات تمثيلية، واحترامها على هذا الأساس، والتعامل معها على هذا الأساس، أيضاً نحن تمثيل العرب نطالب تمثيل العرب تمثيلاً نسبياً في جميع المؤسسات العامة، بخصوص دولة المواطنين وهذا أيضاً. كان تشويه.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: سنأتي عليها، سنأتي عليها الدكتور إبراهيم علوش من عمان، تفضل يا سيدي.

د. إبراهيم علوش: مرحبا أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

د. إبراهيم علوش: دكتور أولاً بأحب أوضح إنه يجب أن نميز ما بين الجماهير العربية الفلسطينية في أرض الـ 48 الصامدة في أرضها والمناضلة، وما بين بعض الفئات التي تعمل من أجل الاندماج في المجتمع الصهيوني، هنا يبرز أساساً دور الأستاذ عزمي بشارة، الأستاذ عزمي بشارة ليس مجرد عضو في الكنيست هذا الكنيست الذي يتوجب على كل من يدخله أن يقسم يمين الولاء لدولة العدو، بل هو من أكبر دعاة التعايش مع العدو الصهيوني، ويشهد على ذلك سجله الحافل بالإدانات للعمل العسكري والعمليات الاستشهادية وبدعوات التفاهم مع الرأي العام الصهيوني، وقد أكد عزمي بشارة على هذا الموقف.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: هذا كذب وافتراء هذا.

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة.

د. إبراهيم علوش: مع بداية الانسحاب الصهيوني من لبنان على قناة الجزيرة نفسها بـ 28/5، عزمي بشارة يلعب دور في التطبيع مع العدو الصهيوني على مستويين..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: هذا كذب وافتراء، عزمي ضد التطبيع، وصرَّح في أكثر من مكان أنه ضد التطبيع، لا أعرف من أين..

د. إبراهيم علوش: يا أخي خليني أكمل.

د. فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة دقيقة، تفضل يا سيدي.

د. إبراهيم علوش: عزمي بشارة يلعب دور في التطبيع على مستويين: على مستوى أيدولوجي على مستوى سياسي، على مستوى أيدولوجي يقدم أطروحة الدولة ثنائية القومية، هذه الأطروحة تعني أن فلسطين عربية- يهودية، وهذا يتناقض مع الميثاق الوطني الفلسطيني والمبدأ القائل بعروبة فلسطين، هذا الشعار يتضمن التخلي عن هوية فلسطين العربية تحت غطاء يبدو ظاهرياً أنه وطني، وهذا الموضوع يقدم مشروعية لاستيطان الصهيوني على أرض فلسطين، وبالتالي يدخل في باب التبرير الأيدولوجي للصهيونية والتشكيك بمشروعية النضال الوطني الفلسطيني من نهايات القرن التاسع عشر، هذا الهدف يُحوِّل هدف النضال الفلسطيني كله إلى الحصول على حقوق أقلية ضمن الكيان الصهيوني، ويُحوِّل حق العودة نفسه إلى حق عودة فردي للحصول على أوراق ثبوتية صهيونية، هذا على المستوى الأيدولوجي، على المستوى السياسي عزمي بشارة ناشط جداً في عملية "الأسرلة" من خلال العمل على إشراك الجماهير العربية بالنظام السياسي الصهيوني، وهو بالتالي يُعطي وجه ديمقراطي لدولة العدو أمام العالم، ويُعطي مشروعية للنظام السياسي الصهيوني، نعم هو يعلق صورة عبد الناصر، ولكنه في كتاب " المجتمع المدني" مثلاً الصادر عن مركز دراسات الوحدة العربية يتحدث عن سقوط الدولة القومية والفكرة القومية، يدعي أنه عروبي ويُرشِّح نفسه لرئاسة وزارة إسرائيل، ويلعب دور ساعي بريد حتى إلى بعض الدول العربية، وتقول حركة أبناء البلد- وأنا أُوجِّه تقدير هون إلى دور حركة أبناء البلد..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: هل هذا البرنامج يعني هل.. دور.

د. فيصل القاسم: دقيقة دقيقة بس دقيقة..

د. محمود محارب: التطاول على القيادات والرموز.

د. فيصل القاسم: طيب طيب.

د. إبراهيم علوش: تسمح لي كمان نقطة.

د. فيصل القاسم: باختصار لو سمحت باختصار باختصار.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: لماذا أنتو..

د. إبراهيم علوش: باختصار شديداً جداً كمان نقطتين بس، أريد أن أنوِّه بدور حركة أبناء البلد في الانتفاضة الأخيرة، والحركة تقول بأن عزمي بشارة شارك بفاعلية في" عملية الأسرلة"، من خلال جهوده في الانتخابات الأخيرة بالذات لإشراك الجماهير العربية بالنظام السياسي الصهيوني من خلال الدعوة لورقة تصويت بيضاء، يعني لا لباراك ولا لشارون، هذا طبعاً حتى فُرضت المقاطعة فرضاً على الطامحين برئاسة وزارة إسرائيل مثله.

د. فيصل القاسم: طيب.

د. إبراهيم علوش: أريد نقطة أخيرة أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: باختصار لو سمحت باختصار.

د. إبراهيم علوش: باختصار شديد جداً. الدعوة ..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: هل الموضوع هو عزمي بشارة كشخص؟ !

د. إبراهيم علوش [مستأنفاً]: الدعوة لدولة ثنائية القومية كما يدعو لها عزمي بشارة تتساوق في هذه المرحلة مع هجمة العولمة واليوم 1/آيار فيه مظاهرات في كل أنحاء العالم، هاي الدعوة التي تعمل على تفكيك الدول الوطنية والسيادة الوطنية، وتتساوق مع برنامج الشركات متعدية الحدود والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في تفكيك الانتماءات الوطنية والقومية لمصلحة انتماء ظاهرياً إنساني وفي جوهره رأسمالي غربي.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك أشكرك دكتور جزيل الشكر، معنا على الهاتف الآن الدكتور عزمي بشارة تفضل يا سيدي.

د. عزمي بشارة: أيش أتفضل؟ ! ما سلسلة التفاهات هذه ؟ !

د. محمود محارب: مضبوط.

د. عزمي بشارة: التي سمعناها بهذا الشكل والتي أعطيت لها مَنصِّة، أعتقد أنها مقصودة منك يا دكتور فيصل.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: نعم هي مقصودة وهذا واضح هنا.

د. عزمي بشارة: ومع ذلك أستغل.

د. فيصل القاسم: يا دكتور عزمي بشارة، إذا إذا..

د. عزمي بشارة: أستغل المناسبة وأقول ذلك..

د. فيصل القاسم: أنا وجهت لك الدعوة أن تشارك في هذا البرنامج، لكنك اعتذرت وأقولها أمام الجميع، رد على هذه التساؤلات.

د. عزمي بشارة: لا.. لا.. لا.. سأرد على هذه التساؤلات ولست بحاجة أبداً لأي إيعاز منك على الإطلاق لا في توجيه الأسئلة ولا في طرح النقاط، أنا أعتقد أنه طُرحت مجمعة تفاهات لا أساس لها ولا تستطيع أن تُشكِّل-أساساً- طرحاً سياسياً إن كان.. في افتتاح البرنامج الذي لم.. الذي لم..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لا بأس لا بأس من قليل من الأدب يا دكتور، هذا.. لم تثار تفاهات.

[حوار متداخل]

د. فيصل القاسم: يا دكتور عزمي.. يا دكتور عزمي.. يا دكتور عزمي.

ياسر الزعاترة: لا بأس بقليل من الأدب، الرجل لم يطرح تفاهات ونحن لم نطرح تفاهات، وإنما قدمنا تناقضات حضرتك.

د. عزمي بشارة: لأ- كلام – إذا سمحت لي.

ياسر الزعاترة: وقدمنا أنك تقول كذا وتقول كذا وتقول كذا ويجب أن ترد..

د. عزمي بشارة: اعتبار القضايا الحياتية.

ياسر الزعاترة: لا تتهم.

د. عزمي بشارة: اعتبار القضايا الحياتية.. وشو لا تتهم؟!! يعني زهقتونا اتهامات بدون أي صلة بالواقع وبدون معرفة بما يجري عند العرب الداخل وبدون أي مؤشرات، وبالعكس في بعض الحالات اقتُبَست اقتباسات كاذبة وغير صحيحة..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لأ ما فيه شيء كاذب، الحقيقة أنا أمامي الاقتباسات التي ذكرتها أنا شخصياً موثقة. موثقة..

د. عزمي بشارة: وغير مضبوط.. أنا أقول إن هذه الاقتباسات كاذبة في كلام الآخر، اسمعني ، وأقول أنها كاذبة..

د. فيصل القاسم: دقيقة دقيقة دقيقة سيد ياسر.. ياسر.. سيد ياسر زعاترة، تفضل يا سيد تفضل.

د. عزمي بشارة: الاقتباسات التي اقتبست من الأخ الذي سبقني أقول أنها كاذبة، لا أعرف من هو ولا ما هو قصده، ولكن أقول.. اقتُبست اقتباسات كاذبة، والخلط أعتقد الأساس الذي طُرح فيما يتعلق بموضوع الفكر القومي وموضوع الدولة ثنائية القومية ودولة المواطنة وأنا سأشرح هذه النقاط لا بالاتهامات الأخرى.

د. فيصل القاسم: تفضل.

د. عزمي بشارة: من السخافة بمكان بحيث لن أتطرق إليها، نحن دعونا بشكل واضح وقاطع لمقاطعة الانتخابات، نحن كنا قوة قيادية في الانتفاضة ومنعنا أي إمكانية لتفريغها وصنع ردة، وبعض السياسيين الذين حاولوا نشر ردة في الشارع العربي ومبادلة مطالب الانتفاضة الوطنية بمطالب يومية سياسية رُفِضَت بالكامل، ونحاول التأسيس على هذه الانتفاضة وعياً وطنياً إلى الأمام، وهذا لا يمكن بردود فعل عفوية، إنما بوجود مؤسسات وأحزاب وقوى تناضل وتضع هذا نصب أعينها، ونحن متهمين أصلاً في إسرائيل بالتطرف وبالقومجية وغيره، ولكن يبدو إنه من ناحية نُتهم بالقومجية وبالتطرف وبعدم الاعتراف بالدولة وبعدم الاعتراف بكيان دولة إسرائيل، ونطرح الثنائية القومية كأنها نسف للدولة اليهودية، ودولة المواطنين كأنها نسف للدولة الصهيونية، ومن ناحية أخرى طروحات غيبية من نفس النوع – أعتقد – من نفس النوع تنتمي إلى نفس المدرسة الغيبية الدينية، تطرح وكأنه الاعتراف بدولة ثنائية القومية أو.. حتى الدولة الديمقراطية العلمانية عندما طرحت منظمة التحرير الفلسطينية في يوم من الأيام.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: الدولة الديمقراطية.

د. عزمي بشارة [مستأنفاً]: دولة ديمقراطية علمانية في فلسطين اتُّهمت أيضاً بالخيانة والتخلي عن عروبة فلسطين وعن الميثاق الوطني.

د. فيصل القاسم: صحيح صحيح.

د. عزمي بشارة: وعندما طرح بعض المثقفين العرب موضوع الثنائية القومية في دولة ديمقراطية علمانية واحدة تشكَّل فيها قوميتين.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ما هو الفرق؟ ما.. ما هو الفرق يا دكتور.. بين الديمقراطية العلمانية والدولة ثنائية القومية؟

د. عزمي بشارة [مستأنفاً]: لحطة استناني. ما فيه برنامج.. ياسر زعاترة..

[حوار متداخل]

ياسر الزعاترة: إذا كان هذا الطرح كان مرفوضاً من الأساس، لماذا تعيد طرحه الآن؟ ! لتنفيس السياسية الإسرائيلية؟ !

د. عزمي بشارة: أنت يا سيدي مكلف تشرح في برنامج.. ومُكلَّف أنت تقول مو أنت عملت بشأن الانتفاضة يا ياسر زعاترة، مكلف أن تقول ماذا أنت فعلت في الأردن لصالح الانتفاضة، ما حَدِّش قرب على بيتك وحاول يحرقه يا ياسر زعاترة..

ياسر الزعاترة: لا هذا هذا هذا ليس ردَّاً، أنا أتحدث باسم جماهير تناضل وتسجن أكثر منك بكثير.

د. عزمي بشارة: عليك أن تتواضع وتتعامل مع المناضلين.

د. محمود محارب: أنت لا تتحدث باسم جماهير.. الجماهير يا سيدي يختلفون معك.

[حوار متداخل]

ياسر الزعاترة: لا لا لا يا سيدي.

ياسر الزعاترة: الجماهير.. جماهير الضفة جماهير الضفة والقطاع تناضل وتدافع أكثر منك..

د. محمود محارب: أنت.. أنت غريب عن هذه الجماهير.

ياسر الزعاترة: لستُ غريباً على هذه الجماهير.

[حوار متداخل]

د. محمود محارب: أنت غريب.. والجماهير.

د. فيصل القاسم: مش سامعين شيء يا جماعة مش سامعين شيء.

ياسر الزعاترة: لا يا سيدي أنا جزء من..

د. محمود محارب: أنت تطرح أفكار غريبة على شعب فلسطين..

ياسر الزعاترة: ليست أفكار غريبة..

[حوار متداخل]

محمود محارب:...

ياسر الزعاترة: شعار المقاومة الذي. أتحدث أنا جزء منه..

د. فيصل القاسم: نسمع الدكتور عزمي.

د. محمود محارب: خلينا حلوين.

د. فيصل القاسم: نسمع الدكتور عزمي.

د. عزمي بشارة: وفيما يتعلق بالقومية وموضوع دولة المواطنين.

د. فيصل القاسم: تفضل.

د. عزمي بشارة: أولاً: وقبل كل شيء نحن اعتمدنا موضوع المساواة والنضال من أجل المساواة، لأننا لا نستخف بالقضايا الحياتية للجماهير.

د. فيصل القاسم: حلو!

د. عزمي بشارة: عليك أن تتعلم ألا تستخف بقضايا الناس الحياتية والمعيشية، وأن تتواضع وألا تتكبر على الناس، وإلا انعزلت وأصبحت طريقة صوفية، وليس حركة سياسية جماهيرية مناضلة، الحركة الوطنية السياسية الجماهيرية المناضلة ترى قضايا الجماهير الحياتية والمعيشية ولا تتنطع عليها.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ولكنها ليست أولوية يا دكتور، الأولوية للصراع مع المشروع الصهيوني وليس لرفع مستوى الحياة الاقتصادية.

د. فيصل القاسم: دقيقة.. بس.

د. عزمي بشارة: اسمعني جيداً.. الناس في بلدنا تريد المساواة في فلسطين وليس في الأردن ولا في سوريا ولا في لبنان، نحن نريد مساواة في فلسطين اسمع جيداً، لأننا نريد أن نتشبث بالأرض والوطن، هذه الناس التي تطالب بالمساواة وتطالبنا -الجماهير– تطالبنا أن نتوقف عن الإضراب بعد 4 أيام و 5 أيام، لا تترفع عن هذه الجماهير، تريد مساواة، نحن نقول..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: أنا لا أترفَّع يا سيدي، أنت قبل ثلاث أيام فقط في مقابلة مع جريدة " الدستور" الأردنية قلت لا يمكن أن يكون هناك مساواة بين العرب واليهود.

د. عزمي بشارة: نريد.. نحن نقول المساواة في إسرائيل.. غير ممكنة اسمعني جيداً، نحن نقول أن المساواة في دولة إسرائيل غير ممكنة، نقول أن المساواة في الدولة اليهودية غير ممكنة..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ما جدوى تنفيس الصراع بالطروحات التي تقدمها إذاً؟!

د. عزمي بشارة: نحن نقول لا لماذا؟ لأن دولة إسرائيل.. لأن دولة إسرائيل هي دولة اليهود وليست دولة المواطنين.

ياسر الزعاترة: ما جدوى تنفيس الصراع بالطروحات التي تقولها إذاً، إذا كانت دولة اليهود وستبقى دولة اليهود؟!!

د. عزمي بشارة: شوف إنه هذا الكلام، هذا الكلام (…) فيما يتعلق باللي تحكيه أنت حضرتك، هذا الكلام شوفيه لما بنقول إسرائيل دولة اليهود ولا تستطيع أن تكون دولة المواطنين، ولذلك لا يمكن أن تحقق المساواة؟ ! هذا خطاب سياسي مفهوم للناس، هذا خطاب سياسي مفهوم للغرب، هذا خطاب سياسي مفهوم للعرب، ولكن غير مفهوم للغيبيين من أمثالك اللي..

[حوار متداخل غير مفهوم]

ياسر الزعاترة: لا يا سيدي، أنت أنت تدعي.. تدعي الاقتداء بما نديلا،.. ما نديلا لم يعترف بشرعية الكيان العنصري في جنوب أفريقيا، أنت تعترف.

د. عزمي بشارة [مقاطعاً]: إن كان لك حق التحرير.. وإحنا ما لنا..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: أرجو أن تقول للجماهير ما هو نص القسم الذي أقسمته في الكنيست، أنت تعترف بشرعية الكيان العنصري، مانديلا حارب بالكفاح المسلح، أنت تدين العمليات المسلحة.

[حوار متداخل]

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة طيب دقيقة.

د. عزمي بشارة: اللي بيبيعوا وطنهم، ولذلك نحن نشكك في دورك وفي دور أمثالك.

ياسر الزعاترة: لا يا سيدي نحن الذين نشكك في دورك ودور أمثالك.

د. عزمي بشارة: إبراهيم علوش نعتقد أنه مشبوه.

ياسر الزعاترة: لا يا سيدي.

د. عزمي بشارة: إبراهيم علوش واحد مشبوه.

ياسر الزعاترة: لا أنت أنت المشبوه.

د. محمود محارب: أنت المشبوه.

د. ياسر الزعاترة: أنت الذي تمارس عملية التطبيع والأسرلة.

د. عزمي بشارة: عندما أحد المواطنين الصامدين في وطنهم المرابطون على.

ياسر الزعاترة: أنت لا تمثل المواطنين الصامدين في وطنهم، أنت تمثل شريحة فقط من النُّخب، لا علاقة لك بجمهور الشارع الفلسطيني لا في الضفة ولا في القطاع ولا حتى في الـ 48

[حوار متداخل]

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة.

د. محمود محارب: رجاءً..

د. عزمي بشارة: أنت وإبراهيم علوش مشبوهين تتطاولون على الجماهير وتتطاولون على الناس، شوف (إي) موقف مثل دولة المواطنين نحن نفضح الطبيعة العنصرية للصهيونية، نحن متمسكون بمصلحة الأمة العربية والقومية العربية.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: تفضحها بالاعتراف بشرعية الكيان؟!

د. عزمي بشارة: أنت حاقد على القومية العربية.

ياسر الزعاترة: لا أنت لست قومياً، أبجديات القومية هي أن هذا الصراع صراع وجود وليس صراع حدود، عندما تتخلى الفكرة القومية عن تحرير فلسطين وعن الوحدة وعن، تحدي الهيمنة الأجنبية، ماذا يبقى من الفكرة القومية التي تدَّعيها يا سيدي؟!

[حوار متداخل]

د. عزمي بشارة: فهو.. لا يقبل القومية العربية ياسر زعاترة، فهو لا يقبل القومية العربية، قل للناس لماذا تخجل من مواجهة الجماهير، تتكلم.. كما.

ياسر الزعاترة: لا أبداً.. أنا أحترم القومية العربية، ولكن أنت الذي تدعي القومية العربية.

د. عزمي بشارة: نحن قوميون عرب قبلما تخلق.

ياسر الزعاترة: لا علاقة.. أنت تمارس الأسرلة، أنت تريد من الدولة ثنائية القومية أن تصبح.

د. محمود محارب: أنت تقف في نفس الخندق من أجل تكون وطنياً.. الصهيونية.

ياسر الزعاترة: عندما تحارب الأمة العربية الإسلامية لفلسطين وأنت تشتغل لحساب إسرائيل.

[حوار متداخل]

د. فيصل القاسم: بس ما راح نسمع شيء يا جماعة، ما راح نسمع شيء يا جماعة..

د. محمود محارب: عندما أنت تقف ضد الحركة القومية أنت.. أنت الذي تعمل لصالح إسرائيل، أنت تخوِّن شعب بكامله، هذا الشعب يناضل، ماذا فعلت أنت؟

ياسر الزعاترة: الشعب يناضل، أنت تخرب، أنتم المخربون..

د. عزمي بشارة: نحن.. نحن المناضلون.. نحن.

د. محمود محارب: أنت أصلاً أنت أصلاً عندما عَرَّفت نفسك عَرَّفت نفسك أنك أردني، تخجل أن تقول فلسطيني.

ياسر الزعاترة: لا.. أنا فلسطيني وأردني.. فلسطيني وأردني..

د. محمود محارب: تنفي فلسطينيتك.. ونحن نحن في داخل الخط الأخضر نتمنى ممن أن نكون فلسطينيين، أنا أتيتك هنا كفلسطيني.

[حوار متداخل]

د. فيصل القاسم: طب يا جماعة ما راح نسمع شيء دقيقة نسمع الدكتور عزمي يا أخي نسمع الدكتور عزمي، يا دكتور عزمي تفضل، يا أخي..

د. عزمي بشارة: أو من سوريا أو من مصر أو من لبنان، نطالب بقضايا حياتية هنا لأنه جماهيرنا بدها تعيش، لا نستطيع التخلي عن جماهيرنا وإطعامها شعارات من حضرتك ومن غيره، ما نقدرش نطعَّم الناس شعارات، وما نقدرش نعلم الناس بشعارات، وما نقدرش نبني للناس بيوت بشعارات.

ياسر الزعاترة: المسائل الحياتية ليست أولوية يا سيدي، ..

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. يا دكتور.. يا دكتور..

د. عزمي بشارة: وفي نفس الوقت أن نبني مجتمعنا وأن نبني حياتنا هنا في فلسطين، ولا الصهاينة اللي بيعتبرونا مثل اللي بالع منجل، بيعتبرونا زجاجة في حلوقهم، بروح فهمهم رأيك إنه لا تتزعلوش على عزمي بشارة، فهمهم قول بتزعلوش على العرب بإسرائيل، هادول بيشكلوش خطر عليكم، روح أقنعهم، اللي بيعملوا مؤتمرات.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: هما بيعملوا مؤتمرات وأنت..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة..

د. عزمي بشارة: اليمين الصهيوني.. اليمين الصهيوني بيرفض إنه نُصوِّت وحضرتك ترفض إنه نصوت، روح أتفاهم أنت وياهم، قل لي الآن عندي طريقة كيف أخلي العرب بإسرائيل ما يصوتوش لأنه التصويت خيانة، الصهاينة.. اليمين الصهيوني بيحاول الآن.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: الاندماج.. الاندماج هو الخيانة .

د. عزمي بشارة: يوجد طوق لمنع العرب من التصويت.. لمنع العرب من التصويت للبرلمان.

ياسر الزعاترة: أنت تمارس عملية اندماج ودمج الناس للمشروع الصهيوني.

د. محمود محارب: نقول نحن ضد الاندماج وقلنا لك أنت في موالك تغني تخدم في الحركة الصهيونية..

[حوار متداخل]

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا جماعة، يا دكتور عزمي يا دكتور عزمي يا دكتور عزمي أشكرك جزيل الشكر، يا دكتور أشكرك كان بودي أن تكون معنا هنا، أشكرك جزيل الشكر، ياسر زعاترة الكثير من النقاط، يعني لا تستطيع إطعام الناس شعارات.. الكثير من الكلام المهم الذي تفضل به الدكتور عزمي بشارة.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: د.. فيصل القاسم هو جاء كأردني أم كفلسطيني هنا.

د. فيصل القاسم: طب دقيقة يا أخي دقيقة خليني أسأل.

د. محمود محارب: هو.. الآن هو تخلي عن فلسطينيته

ياسر الزعاترة: لم أتخلَّ عن فلسطينيتي.

د. محمود محارب: تخليت عن فلسطينيتك.

ياسر الزعاترة: لم أتخلّ، أنا.. هنا لفلسطين والأردن أنا فلسطيني وأنا أردني..

د. محمود محارب: أنت هناك أنت هناك.. أتيت وعَرَّفت نفسك أنك أردني، نحن وعزمي بشارة.

ياسر الزعاترة: لا يا سيدي أنت تتحدث عن القومية، وتتحدث عن فلسطين وأردني ؟!!

د. محمودة محارب: نحن عرب وفلسطينيون.

ياسر الزعاترة: لا يا سيدي أنا فلسطيني وأردني، ولا أري بأساً فى ذلك.

د. محمود محارب: لأ لأ، ليس هذا.. أنت أنت تزاود أنت..

ياسر الزعاترة: أنا أري أنه هذا المشروع يستهدف الأمة كلها وليس فلسطين فحسب.

د. محمود محاربك. أنت تزاود.. أنت تزاود.

ياسر الزعاترة: لا لا لا، أنتم الذين تساومون قومية الصراع..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة بس دقيقة يا أخي خلينا نسمع، يا ياسر الزعاترة، أنا أريد أن تشرح لي أو تشرح للمشاهدين كي يفهموا ما هو الموضوع الذي تتحدث عنه بخصوص المساواة والمواطنة والمشاريع المطروحة للدمج والأسرلة في إسرائيل التي أنت ضدها.. خلينا نسمع من الدكتور الرد عليك، بس دقيقة بس دقيقة نسمعه.

ياسر الزعاترة: هو هو يتحدث عن القضايا الحياتية، هذه القضايا الحياتية لا بأس من النضال من أجلها، ولكن هذا النضال ولكن هذا النضال يتم بالنضال الشعبي وليس من خلال الاستجداء بالكنيست بعد هبة الأقصي جرى نقاش شديد جداً فى الأوساط الإسرائيلية لتحسين أوضاع الفلسطينيين، وبعد.. هبه يوم الأرض في الـ 76 كل.. كل ما حصلوا.. حصلتا الجماهير العربية.. في داخل الـ 48 كان بعد مواجهات وليس بفعل استجداء أعضاء الكنيست، الحقوق المواطنية هذه لا يجب أن تحتل المرتبة الأولي، المرتبة الأولي للإبقاء على الهوية العربية والإسلامية لفلسطين، ثم بعد ذلك تأتي هذه القضية التي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يقال إنك أنت تستخف بالقضايا الخالية..

ياسر الزعاترة: لا أنا لا أستخف أنا لا أستخف.

د. فيصل القاسم: الحياتية للجماهير.. الحياتية.

ياسر الزعاترة: ولكن القضايا الحياتية.. القضايا الحياتية للجماهير تأتي بالمرتبة الثانية، الجماهير في الأراضي المحتلة عام 48 يعيشون في وضع أفضل بكثير من الضفة والقطاع وأفضل بكثير من فلسطينيين الشتات.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: بعرق جبينهم وليس مِنَّة من أحد.

ياسر الزعاترة: حتى لو كان، القضية..

د. محمود محارب: نحن نعمل ونناضل بعرق جبيننا، لا نستجدي أحداً ونحن مُستغلّون من قبل المؤسسة الإسرائيلية لماذا تخدم..

ياسر الزعاترة: لست ضد.. لا يا سيدي، يا سيدي أنا لست ضد..

محمود محارب: هل أنت تقف مع المؤسسة الصهيونية وتقول أنه نحن.. هذا بعرق جبنننا يا سيدي.

ياسر الزعاترة: أنا ضد أن يتحول هذا هو الهدف.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. دقيقة بس دقيقة.

ياسر الزعاترة: اسمعني يا سيدي الهدف الهدف.. ما هو هدف دولة المواطنين؟ ماذا

د. محمود محارب: أنت لا تفقه..

[حوار متداخل]

ياسر الزعاترة: أنت لا تستمع، أنت تتحدث عن.. هو يقول.. عزمي.

د. فيصل القاسم: دقيقة يا جماعة بس خلينا نسمع عايز قل لي دقيقة شوية، خلينا نشرحها للمشاهدين، دولة المواطنين هو أن يكون المواطن العربي داخل ما يسمى بإسرائيل مساوياً في المواطنة والحقوق للمواطن الإسرائيلي، هذا هو الطرح الذي يطرحه.

ياسر الزعاترة: جميل.. هذا ما الذي يترتب علي ذلك؟ ماذا.. علي
اسمعنى يا سيدى اسمع اسمع.

د. محمود محارب: دعني أضيف يا سيدي..

ياسر الزعاترة: لا لا لا أولاً أولاً.. اسمعني.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة نسمعه.

ياسر الزعاترة: القضية الأولي هو هو عزمي بشارة فى حواره قبل ثلاث أيام قال: لا يمكن أن تحدث مساواة بين العرب واليهود، وبالتالي هو يناضل من أجل شيء وهمي، لن تحدث مساواة، طبيعة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: لكنه الرجل فضح..

د. فيصل القاسم: لكننا على الأقل.. يفضح الطبيعة الصهيونية لإسرائيل يفضح الطبيعة الإسرائيلية لإسرائيل.

ياسر الزعاترة: عفواً.. عفواً جميل لأ هو يُشوِّه طبيعة الصراع لأنه يطالب بدمج عملياً.. أن تطالب بدولة المواطنين معناها أن يندمج الفلسطينيين داخل الدولة الإسرائيلية ويتم تشويه الهوية العربية والفلسطينية لفلسطين، هذا هو جوهر القضية، هذا تشويه، وهي حلول يتم طرحها فقط ثم التنازل شيئاً فشيئاً فشيئاً، بينما على الأرض الكيان الصهيوني يفرض ما يريد.. هم لا.. عملياً لا يتحقق شيء، المطلوب هو أن يتحقق الشيء الممكن، أن يتم دعم.. دحر الاحتلال عن الضفة والقطاع، الآن الهبة الجماهيرية والمقاومة المسلحة التي تتم في الضفة والقطاع تستطيع أن تدحر الاحتلال عن الضفة والقطاع.. وهذا.. يعني لابد أن يكون هو الهدف الراهن، هذا هدف أساسي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وماذا تريد من فلسطيني 48، ولماذا تلقي على عاتقهم مسؤوليات أكبر بكثير؟

ياسر الزعاترة: لا لا أنا لا ألقي أنا لا ألقي، أنا أطلب منهم فقط الدعم دعم، ليس بالضرورة أن يتحولوا إلى الكفاح المسلح كما يحدث في الضفة والقطاع، المطلوب هو الدعم والإبقاء على جوهر الصراع، ليس المطلوب هو معاهدات نهائية وإنهاء جوهر الصراع، المطلوب أن يبقى الصراع مستمراً، الصراع مع المشروع الصهيوني، مع عنصريته..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كويس جداً كويس جداً كيف ترد دكتور؟

محمود محارب: أولاً: هناك تشويه وعدم فهم لما يطرحه الدكتور عزمي بشارة ولما يطرحه.. التجمع الوطني الديمقراطي، هناك توشيه مقصود، أنا لا أتهم أنه في الغباء ولكن تشويه مقصود الآن نحن هناك ضد الاندماج وناضلنا ضد الاندماج.

د. فيصل القاسم [ مقاطعاً]: وضد الأسرلة.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: ضد الأسرلة وضد الأندماج، ونطالب بحقوقنا القومية الجماعية وشرحت ذلك، الآن..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ما الذي يترتب علي الحقوق الجماعية.

د. محمود محارب: اسمح لي يا أخي ما قاطعتك..

ياسر الزعاترة: قل لي أنت حصلت الآن على الحقوق الجماعية، ما الذي يترتب علي ذلك.

د. محمود محارب: اسمح لي يا أخي أكمل..

ياسر الزعاترة: ما هو موقفك من إسرائيل بعد ذلك؟

د. فيصل القاسم: طيب..

ياسر الزعاترة: ما هو موقفك؟

د. فيصل القاسم: يا أخي جاوب أنت أحسن ما بترجع تقول لي، جاوب..

د. محمود محارب: نحن.. اسمح لي شوي.

ياسر الزعاترة: لنفترض أنهم أعطوك الحقوق التي تتحدث عنها، ما هو.. إسرائيل لم تساو بين اليهود الإشكيناز واليهود السفر ديم حتى تساوي مع الفلسطينيين، ومع ذلك أنا أسألك: ماذا لو أعطوك المساواة، ما الذي يترتب على ذلك؟ ما هو موقفك بعد ذلك؟

د. محمود محارب: أولاً نحن نقول أنه لا يمكن تحقيق المساواة ما دامت هذه الدولة دولة يهودية صهيونية.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لماذا (تدخل في) الصراع (عن أهدافه) إذاً ؟

د. محمود محارب: اسمعني شوي، وهذا الصراع لكن نكشف الطبيعة العنصرية الصهيونية للدولة التي أنت لا تريد أن تكشفها..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: يا سيدي ماذا أستفيد من كشفها؟ ! ما الذي يستفيد الصراع من كشفها؟

د. محمود محارب: دعني يا فيصل خليني أحكي له.

د. فيصل القاسم: ما الذي يستفيد من كشفها؟

ياسر الزعاترة: جاوبني ما الذي تستفيده الأمة؟!

د. محمود محارب: أنا أريد أن أقول الآتي أنا أريد أنا أريد أن أقول الآتي: هناك

ياسر الزعاترة: ما الذي تستفيده الأمة من كشف الطبيعة العنصرية؟

د. محمود محارب: أريد أن أقول الآتي..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: الإعلام الغربي كله مع الإسرائيليين ما الذي تستفيده الأمة من فضح هذه الطبيعة العنصرية؟ جاوبني..

د. محمود محارب: أنا لا أتفق معك، أن العالم.. صغير هكذا.. أنا.. أنا أقول أنه العالم.. العالم يؤيِّدنا، الرأي العام.. والشعوب العربية والأمة العربية.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: الإعلام الغربي والرأي العام الغربي كله مع إسرائيل.

د. محمود محارب: والعالم يؤيدون.. يساهم في فضح الطبيعة العنصرية، ولكن فيه قضية مهمة أريد..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً] : أيوه.. ماذا تستفيد.. بس ماذا تستفيد.. سؤال بسيط..

ياسر الزعاترة: ما الذي يترتب عليه؟

د. فيصل القاسم: ماذا تستفيد من كشف هذه.. الطبيعة العنصرية لإسرائيل والصهيونية؟ !

ياسر الزعاترة: الدكتور عزمي بشارة يتجاهل الرأي العام العربي والإسلامي تماماً ويتحدث عن الرأي العام الغربي والأميركي والإسرائيلي.

د. محمود محارب: ليس صحيحاً ليس صحيحاً.

ياسر الزعاترة: ما الذى نستفيده من..

د. محمود محارب: نستفيد نستفيد كالتالي.

ياسر الزعاترة: اتفضل.

د. محمود محارب: أنه.. أنه.

د. فيصل القاسم: بس دكتور سأعطيك المجال.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: دكتور.

د. محمود محارب: نحن نريد من طرح هذا الشعار كشف الوجه العنصري، مستقبلاً عندما يتضح أن هذه الدولة تمارس -وهي تمارس- سياسة عنصرية بحق العرب الفلسطينيين داخل إسرائيل، وتمارس قمع منهجي ضد أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في المناطق التي احتلت في عام 1967، حان الوقت للمطالبة بفرض عقوبات من قبل المؤسسات الدولية والدول العربية أولاً والأوربية.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: منذ متى المؤسسات الدولية تفرض علي إسرائيل عقوبات؟ ! منذ متى ؟!

د. محمود محارب: اسمح لي خليني أكمل، خليني أكمل وقتي بأصير شاكر.. أنت.. بأطلع لأ خلاص.. بأطلع.

ياسر الزعاترة: منذ متى تفرض المؤسسات الدولية..

د. محمود محارب: لا لا لا خليني أكمل.. ده.. بأطلع..

د. فيصل القاسم: تفضل، تفضل، بس السؤال.

ياسر الزعاترة: هذا التاريخ أمامك كم مرة.. وأين هي العقوبات علي إسرائيل يا سيدي؟!

د. محمود محارب: نحن نطالب.. أنت لا تريد عقوبات على إسرائيل نحن نريد أولاً.
ياسر الزعاترة: أنا أريد، أين هي ؟! هذا الرأي العام الغربي.

د. فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة.

د. محمود محارب: بخصوص.. بخصوص التطاول على.. بخصوص التطاول على الرموز الوطنية وأهمها الدكتور عزمي بشارة، عزمي بشارة كان له دور أساسي وهام في بعث الهوية الوطنية الفلسطينية، في أن نكون هناك كرامة وعزة نفس، شباب يتثقفون علي ما يقوله التجمع الوطني الديمقراطي وعلي ما يقوله عزمي بشارة هذا التطاول لا يسيء إلا للمتطاولين هذا واحد، اثنين: نحن حافظنا على هويتنا الوطنية الفلسطينية وعلي قوميتنا العربية، أنت تعرف يا دكتور فيصل أن السياسة الصهيونية تريد ألا يكون هناك شعب عربي فلسطيني، بعكس الأستاذ ياسر زعاترة أتي هنا كمواطن أردني، أولاً: نحن هنا كمواطنين فلسطينيين أتينا، ثانياً: ما هو موقفه وما هو نضاله ضد النظام الذي يقوم بالتطبيع مع إسرائيل؟ ثالثاً: ماذا قَدَّم للانتفاضة هناك ثلاثة ملايين فلسطيني في شرق الأردن.. لماذا ما هو موقفه؟ لماذا يُرغموا علي أن يكونوا أردنيون.. علي أن يكونوا أردنيين؟ ما هو.. ما هو نشاطه في دعم الانتفاضة؟ نحن دَعَمْنا بقدر طاقاتنا وسنستمر في دعم هذه الانتفاضة.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وليس بإمكانكم أن تفعلوا أكثر مما فعلته الدول العربية.

د. محمود محارب: نحن فعلنا وقدَّمنا الشهداء ونستمر في تقديم الشهداء.

د. فيصل القاسم: صحيح

د. محمود محارب: الآن ماذا هؤلاء الثلاثة ملايين ماذا فعلوا هناك؟ لا يمكن التغني بما نفعله هنا ويقول عن نفسه أنه مناضل، الآن هو.. يوجد ثلاثة ملايين فلسطيني في شرق الأردن ونحن نحترم الشعب الأردني، الشعب الأردني شعب ذو كرامة وذو مروءة ولكن في الوقت نفسه الشعب الأردني يريد أيضاً أن يقول للفلسطينيين أنتم.. فلسطينيون، الآن كفلسطينيين في شرق الأردن ماذا فعلت يا ياسر زعاترة؟ النظام الأردني يُطبعِّ مع إسرائيل، أنتم تستلمون واحد اثنين.

ياسر الزعاترة: يا سيد هذا حرف للنقاش عن مساره، نحن هنا للحديث عن عرب 48.

د. محمود محارب: أنتم أنتم أنتم -اسمح لي شوية- أنت تصدر بيان ضد واحد ولكن أنت لا تجرؤ لأنك تتجابن، لأنك لا تناضل..

د. فيصل القاسم: بس يا دكتور كي لا يتحول الموضوع إلى..

د. محمود محارب: ماذا قدمت ماذا قدمت للانتفاضة؟ نحن قدمنا للانتفاضة.. ماذا أنت لم تقدم شيئاً، أنت لم تقدم شيئاً..

ياسر الزعاترة: تقدم ما تستطيع ضمن المعطيات الموجودة، أنا لا أتحدث يا أستاذ.. يا أستاذ.

د. محمود محارب: نحن نخرج في مظاهرات أنت لا تخرج من مظاهرات..

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة.

د. محمود محارب: أنت لم تقدم شيئاً، لم تقدم شيئاً، ماذا تفعل؟ لماذا لا تنتقد لماذا لا تنتقد النظام الأردني؟

ياسر الزعاترة: أنا خرجت فى المظاهرات يا سيدي.. حَرِّف النقاش.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة..

د. محمود محارب: لماذا لا تنتقد النظام الأردني؟ لماذا لا تنتقد..؟

ياسر الزعاترة: تحدث عن جوهر القضية يا سيدي.

د. محمود محارب: لماذا لا تنتقد النظام الأردني الذي حصد شعبنا العربي الفلسطيني في الماضي.

ياسر الزعاترة: تحدث عن جوهر القضية.

د. فيصل القاسم: النظام الأردني هو حصر الشعب الفلسطيني ؟!! كلام يعني..

د. محمود محارب: النظام الأردني يمنع تصدير الزيتون من الضفة الغربية وقطاع غزة، وبذلك يساهم في محاصرة شعبنا العربي الفلسطيني في المناطق المحتلة؟ ماذا تفعل؟ أنت أتيت وتطاولت على القوي الوطنية وتطاولت علي الشعب العربي الفلسطيني..

ياسر الزعاترة: يا سيدي.. يا سيدي.. يا سيدي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وأنت تتحدث هنا.. هل تريد أن تتهم.

د. محمود محارب: لأنك تخاف ولأنك تلتزم الصمت ولأنك..

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة.

ياسر الزعاترة: لا.. لا.. لا يا سيدي، أنا أتحدث في.

د. محمود محارب: أنت تريد..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، هل تريد أن تقول بأن..

د. محمود محارب: نحن نقف ضد إسرائيل ونقول أنها دولة عنصرية، أنت لا تتجرأ، لا تتجرأ لأنك تجبن، أنت لا تتجزأ أن تهاجم النظام..

ياسر الزعاترة: هذا لا يمكن أبداً.. لا يمكن أبداً.. يا سيدي.

د. محمود محارب: قام النظام هذا بطرد خالد مشعل وطرد حركة حماس، أنت الآن أتيت خانعاً ولم تقم بأي شيء .

ياسر الزعاترة: ما علاقة النظام الأردني بإسرائيل، يا سيدي القصة.. هذه قضية وهذه قضية أخرى.

محمود محارب: أتيت فقط للمزاودة علي شعبنا، أتيت للهجوم علي القوى الوطنية.

د. فيصل القاسم: نحرف النقاش عن..

د. محمود محارب: لا.. ليس هذا نقاش.

ياسر الزعاترة: أنا ما بأحرف النقاش..

د. محمود محارب: كلٌ بيناضل في ساحته، نحن نناضل في ساحتنا، ثلاثة ملايين فلسطيني فى شرق الأردن، ماذا تفعل؟ هذا الملك الذي يطبعُ الوزراء الذين يطبعون، ماذا تفعل أنت؟ هل أحتجت؟ لم تحتج، أيضاً قاموا بطرد سيادتك.

ياسر الزعاترة: هذا كله خارج النقاش يا سيدي.. يا سيدي.

د. محمود محارب: خالد مشعل الآن موجود في قطر، خالد مشعل الآن موجود فى قطر ماذا تفعل؟ لأنك جبنت لأنك قلت..

ياسر الزعاترة: أن لم أجبن يا سيدي الأنظمة العربية كلها مُقصِّرة..

د. محمود محارب: نحن نناضل نحن نناضل في المناطق داخل المناطق المحتلة، نحن نناضل.

ياسر الزعاترة: نحن لا نتحدث.. هذا ليس موضوع الحلقة ولا موضوع النقاش.

د. محمود محارب: هذا موضوعنا..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة.

د. محمود محارب: أنت أتيت لتزايد أنت لتزايد.

د. فيصل القاسم: يا سيد. يا سيد.. بس دقيقة..

د. محمود محارب: ماذا تفعل؟ لم تفعل شيئاً.

د. فيصل القاسم: بس .. بس .. أنت قلت هذا الكلام

ياسر الزعاترة: أنت تصرخ مجرد..

د. محمود محارب: الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر.

د. فيصل القاسم: الحركة الإسلامية.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: نخوض الانتخابات.

د. فيصل القاسم: داخل الوسط العربي.

د. محمود محارب: نعم، الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر تخوض الانتخابات ولها ممثلون في الكنيست، الشيخ رائد صلاح الذي يقود الحركة الإسلامية الشمالية، حركة إسلامية منشقة على نفسها، وهناك حركة إسلامية شمالية، وهناك حركة إسلامية جنوبية الشيخ رائد.. الشيخ رائد يقول.. الشيخ.

ياسر الزعاترة: خلينا بالموضوع العنصري يا سيدي خلينا نرد على.. علي المسألة الأولي.

د. محمود محارب: أنت تدعي أنك تمثلهم، أنت تختلف معهم، وأنت أيضاً توجه لهم التهم..

ياسر الزعاترة: خلينا نرد أحسن

د. محمود محارب: الشيخ رائد أيضاً والحركة الإسلامية تشارك فى الانتخابات للكنيست ولا تقاطعها، ولكنها لا يوجد لها.. لا ترشح

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: يا سيدي عفواً.

د. محمود محارب: علاوة على ذلك..

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة واحدة أنا أريد أن أسألك سؤال، أريد أسألك سؤال، أنت تحدثت إنه تمنع دول عربية وما تمنع عن الفلسطينيين.. يعني أنت تريد أن تقول هناك نوع التواطؤ بين بعض الدول وإسرائيل على الفلسطينيين.

د. محمود محارب: من شك في ذلك كفر، النظام الأردني والنظام الإسرائيلي دائماً كانت أرضية مشتركة فيما بينهما لطمس الهوية الوطنية الفلسطينية، تاريخياً في الـ 1948م النظام الوحيد الذي قام مع إسرائيل بطمس الهوية الوطنية الفلسطينية هو النظام الأردني.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: يا سيدي هذا ليس موضوعنا.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: هذا جزء من القضية الفلسطينية، ضرب الحركة الوطنية الفلسطينية ضرب الحركة الوطنية، نحن نطرح دولة مواطنين.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: نحن نتحدث عن طرحك بخصوص العرب في الأراضي المحتلة، خلينا نناقش دولة المواطنين خلينا نناقش هذه الفكرة، خلينا نناقشها، خلينا في نفس الموضوع.

د. محمود محارب: هذه الدولة يجب أن تكون دولة للمواطنين وليس دولة حكام، النظام الأردني.

ياسر الزعاترة: خلينا في نفس الموضوع.

د. محمود محارب: اللي الأخ متضامن من معه النظام الأردني أنظر هو هو فلسطيني من النقب هذا الإنسان ياسر زعاترة..

د. فيصل القاسم: طب بس كي لا يتحول إلي موضوع شخصي خلينا بلُب الموضوع يا أخي بلب الموضوع.

د. محمود محارب: يجيبن أنه يقول إنه فلسطيني.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب.. خلاص ok، شريف عبد الله المولي شريف عبد المولي إيطاليا تفضل يا سيدي.

شريف عبد المولى: السلام عليكم ورحمة الله.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

شريف عبد المولي: يا أخ فيصل أولاً: أود أن أحتج يعني مع الدكتور محمود عندما يقول هذه قضية فلسطينية، هذه قضية عربية بحتة أولاً.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: وهي قضية عربية إسلامية.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة بس نسمع شوية.. تفضل.

شريف عبد المولي: وأرجوا يعني هذا للمشاهد بالنسبة للمشاهد بالنسبة.. بالنسبة للمشاهد العربي ما قادرين نفهمه اكتر، لأنه كد.. كدكتور أو.. يعني هي.. في.. يعني ما يجبش شتم في حلقة هاك هاي في التليفزيون، المشاهد العربي لم يفهم شيئاً.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب طيب سيد شريف عبد المولي أنا متفق معك.. متفق، بس خلينا بالموضوع، ماذا تريد أن تقول في لب الموضوع؟ خليا نستفيد من الوقت.

شريف عبد المولي: الدكتور محمود يقول هذه "مقاويم" دولية والعالم يؤيَّده وإلى غيره فأنا سؤالي الأول: أين هي.. أين هي هذه المقاويم الدولية؟ أين هو مجلس الأمن عالمي، أين هو كوفي عنان؟ أين هو عصمت عبد المجيد؟ لن تبقي لنا إلا المقاومة باختصار، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

د. فيصل القاسم: طيب شكراً يا أخي وعليكم السلام يا سيدي، يوسف سعادة فلسطين، تفضل يا سيدي.

يوسف سعادة: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام يا هلا

يوسف سعادة: أود أن أطرح هاي السؤال على رجل عزمي بشاره في الأستديو عندك، فكرة عزمي بشارة بدولة ثنائية القومية..

د. محمود محارب: تحترم نفسك أنت (...).

د. فيصل القاسم: طيب دقيقة.. دقيقة.. دقيقة يا جماعة والله.. هدوا لنا شوية، تفضل يا سيدي.

د. محمود محارب: يوسف سعادة.. شوية احترم نفسك.

د. فيصل القاسم: طيب، تفضل يا سيدي.

يوسف سعادة: فكرة عزمي بشارة في دولة ثنائية القومية ليست إلا طمس لإمكانية إقامة دولة فلسطين في الأراضي المحتلة لعام 67 هذه الفكرة طرحها إيهود باراك في شعاره الانتخابي الأخير.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: أنت لا تعرف عما تتحدث، أنت لا تعرف عما تتحدث يا أخي..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة شوي.. دقيقة بس دقيقة يا جماعة رجاءً.

يوسف سعادة: عزمي بشارة.. عزمي بشارة بيحكي.. بيحكي الأخ رجل عزمي بشارة عندك في الأستديو عن التطبيع مع الأردن، يعني عزمي بشارة في جولاته وصولاته على سوريا عم بيسوَّق زيت فلسطيني، أم عم بيعمل سياسة معتمة اللي بتخدم سياسة معينة لا أود أن أفصح عنها؟ عزمي بشارة يا سيدي العزيز اتهم ياسر عرفات، الرئيس ياسر عرفات بأنه باع القضية...

د. محمود محارب [مقاطعاً]: مش صحيح أنت تفتري.

يوسف سعادة: لموافقته على أوسلو..

د. فيصل القاسم: بس يا جماعة كي لا يكون، كي لا يكون موضوعنا الأشخاص..

د. محمود محارب: هذا الموضوع اسمح لي..

د. فيصل القاسم: دقيقة يا جماعة، بس..

محمود محارب: هل الموضوع.. اسمح لي.. طب لماذا.

د. فيصل القاسم: أنا لا أريد عزمي بشارة.. بس دقيقة، بس دقيقة، يا سيد سعادة، يا أخي موضوعنا، موضوعنا..

يوسف سعادة: ..نعم.. نعم.

د. محمود محارب: واحدة بيقول لك..

يوسف سعادة: أريد أن أسأل..

د. فيصل القاسم [مستأنفاً]: دقيقة.. يا أخي، موضوعنا، موضوعنا ليس عزمي بشارة بل السياسات داخل الوسط العربي.

يوسف سعادة [مقاطعاً]: نعم.. نعم.

د. فيصل القاسم: لتحدث عن السياسات ونبتعد عن الأشخاص، رجاءً لا نريد أن نسيء لواحد، تفضل.

يوسف سعادة: عزمي بشارة اليوم.. يا.. يا أخي الكريم.. أخي الكريم عزمي بشارة بيخدم سياسة معتمة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: أنت لا تتحدث عن الموضوع رجاءً، هل الموضوع هو عزمي بشارة؟

د. فيصل القاسم: طب.. ليس موضوعنا.. عن السياسات.

يوسف سعادة: عزمي بشارة اليوم يا أخي حل محل الخارجية الإسرائيلية..

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة.

د. محمود محارب: طب عن.. عن إيش بيحكي؟

يوسف سعادة [مستأنفاً]: ختم.. ختم عزمي بشارة اليوم في سوريا إذا بنحكي عن التطبيع أكبر مطبع للسياسة الإسرائيلية والسورية هو عزمي بشارة.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: لأنك أنت لا تفهم في القومية ولا تعرف أننا نحن جزء من هذا الشعب، ونحن جزء من هذه الأمة..

يوسف سعادة [مستأنفاً]: كيف بتفسر لي إن عزمي بشارة..

د. فيصل القاسم: دقيقة.

د. محمود محارب: وأن اللقاء بيننا وبين سوريا، هذا تكامل عربي وليس تطبيعاً.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: دقيقة بس دقيقة.

يوسف سعادة [مستأنفاً]: يا أخي سألتك سؤال، هل عزمي بشارة في زياراته لسوريا عم بيسوق الزيت الفلسطيني أو الزيتون الفلسطيني، عزمي بشارة زكى نار الطائفية بين عرب 48 مسيحي ومسلم وغيره، هاي الأسئلة بأطرحها على رجل عزمي بشارة.

د. فيصل القاسم: طيب.. أشكرك جزيل الشكر الكثير من النقاط، ياسر الزعاترة كيف.. كيف.

ياسر الزعاترة: بداية.. بداية.. أنا لا.. هذا الرجل مع احترامي الشديد قولني أنني أتهم الجماهير العربية وأشكك في نضالها أنا أحترم الجماهير..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: أنت تشكك بالرموز الوطنية..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة خليه يرد يا أخي.

د. محمود محارب: يا أخي خليني أتكلم.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: خليه يرد يا أخي.

ياسر الزعاترة: جماهيرنا العربية في الأراضي المحتلة عام 48، انزرعت في الأرض وقاومت وحافظت على هويتها وكل هذا يعتد.. يحسب لها، موضوعة المؤسسات الدولية هذا وهم يسوقه علينا عزمي بشارة أيضاً.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: الرأي العام الغربي محكومة لسياسييه وإعلامييه وهؤلاء محكومين للوبي الصهيوني هذا الرجل يتجاهل وضح إسرائيل داخل المنظومة الاستعمارية الغربية الولايات المتحدة لا يمكن أن تسمح لهذا المشروع أن يفكك نفسه، السؤال.. موضوعة رائد صلاح وهذا.. رائد صلاح لا يدخل في الانتخابات ولا يؤمن بها وهذا يجب أن يدافع عن الرجل..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: رائد صلاح.. رائد لا يقاتل..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: عفواً.. الموضوع..، الحركة الإسلامية..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: لا تتهم أحد.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: الجناح الأهم في الحركة الإسلامية، جناح الشيخ رائد يقاطع الانتخابات، ولا يعترف بشرعية الكيان الصهيوني..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: لا.. مش..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: إلا كما يتعاطى، مع الخمر أو.. أو لحم الخنزير، المسلم موضوعة دولة المواطنين، الشق الثاني الذي يجب أن.. أن..، هؤلاء الناس يريدون أن يقولوا لنا، أننا نناضل من أجل دولة المواطنين ثم انتظروا أيها العرب نحن الآن 1.2 مليون انتظروا القنبلة الديموغرافية، لدرجة إنه كاتب بوزن..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: ليس صحيحاً.. ليس صحيحاً..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: محمد حسنين هيكل يقول عزمي بشارة يطرح هذا الموضوع ويحتاج إلى نقاش ويحترم هذا الرأي، القنبلة الديموجرافية التي يروجها هؤلاء الناس هي عبارة عن وهم، ووهم حقيقي وبدليل أن.. أن.. أن الدكتور عزمي بشارة وكل التيار تبعه، لم يتطرقوا لحظة واحدة إلى مؤتمر.. مؤتمر (هرتزيليا) الذي اللي عقد في شهر 3 الماضي..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: عزمي بشارة له.. له.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: مؤتمر (هرتزيليا) هذا تطرق إلى..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: أنت تكذب..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: إلى موضوعة القنبلة الديموجرافية أولاً: موضوع القنبلة الديموجرافية هذا بحاجة إلى وقفة -دكتور فيصل- الفلسطينيين منذ عام 1948م وهو نسبتهم 5:1 من السكان قياساً باليهود، وموضوع النمو تواصل وبقى على حاله، اليهود واعون تماماً لموضوعة القنبلة الديموجرافية هذه ويشتغلون.. توصيات مؤتمر (هرتزيليا) لوقف الموضوع، اسمع "اتباع سياسة تشجيع عائلات تتكون من 3-4 أولاد، توزيع السكان اليهود في المناطق المثيرة للمتاعب ديمواجرافياً، تبادل كتل سكانية بين إسرائيل والدولة الفلسطينية العتيدة على أن يتم ضم كتل استيطانية مقامة على الأراضي الفلسطينية لإسرائيل مقابل نقل كتلة سكانية عربية إلى فلسطين، تخيير المواطنين العرب في إسرائيل بين الجنسية الإسرائيلية والجنسية الفلسطينية مع الاحتفاظ بحقوق الإقامة الدائمة في دولة في إسرائيل، السماح للإسرائيليين والمقيمين خارج إسرائيل بالمشاركة في الانتخابات دون الحاجة إلى المجيء في إسرائيل.
وفي النهاية يقولوا إذا لم ينجح ذلك كله فهناك الـ Transfer، (يوسي بيلين) يقول: "الذي يحول بين الهجرة اليهودية إلى.. إلى إسرائيل هو موضوعة الأمن عندما يتحقق الأمن سيهاجر كميات هائلة من اليهود إلى إسرائيل، موضوعة القنبلة الديموجرافية عبارة عن وهم، حتى في الموضوعة الرقمي لو توقفت الهجرة اليهودية تماماً، الآن لو توقفت فبعد 20 سنة سيصبح نسبة العرب إلى.. إلى اليهود 3:1، معنى ذلك أن علينا حتى لو توقفت الهجرة تماماً وهذا وهم، علينا أن تنتظر 50 سنة حتى تتفجر هذه القنبلة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: ولماذا تنسى الأشياء التي نقولها؟

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: هذا كلام فارغ.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: مَنْ.. مَن؟ دعني أرد يا دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: أنت الذين تطرحون موضوع القنبلة الديموجرافية وتسوقونها على العرب.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: لم نطرحها إطلاقاً لم نطرحها.

ياسر الزعاترة: هذا ما تقولونه، الدكتور عزمي بشارة..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة سأعطيك المجال.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: هذا كلام قاله لمحمد حسنين هيكل وذكره في آخر مقابلة له في.. في جريدة "العربي" الموضوع.. موضوع القنبلة الديموجرافية هذا عبارة عن وهم وتشويه لأسس الصراع، هذا الصراع، هناك كرامة مهدورة، أمة، مشروع صهيوني يستهدف الأمة العربية كاملة في العشر سنوات الماضية من مسيرة أوسلو تبين أن المشروع الصهيوني لا يريد فقط الضفة والقطاع وأسرلة الفلسطين فقط، وإنما يريد صهينة المنطقة كلها.

د. فيصل القاسم: وتهويدها.

ياسر الزعاترة: وتهويدها..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وخاصة العقل العربي.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: لابد من.. من وضع الصراع مع المشروع الصهيوني في سياقه الطبيعي، فلسطين لا يمكن إلا أن تكون بهويتها العربية الفلسطينية الإسلامية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وليس عن طريق المساواة والمواطنة الكاملة وما إلى هنالك.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: لا.. لا.. هو الصراع .. الآن هدفنا الجوهري والأساسي هو دحر الاحتلال..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: من قال.. من قال أننا..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة بس دقيقة..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: عن الضفة والقطاع من خلال المقاومة، وهذا هدف قابل للتحقيق.

د. فيصل القاسم: لم يبق لدى.. طيب.. سأعطيك المجال.. سأعطيك المجال..

[موجز الأخبار]

د. فيصل القاسم: لدينا المئات من المشاركات عبر الإنترنت، نأخذ بعضها للأسف يعني لم نتمكن من أخذ الكثير، باسل محمد الشيخ، جامعي أردني "يا أخي كيف تطلب من عرب إسرائيل عدم الانخراط في المجتمع الإسرائيلي وقد تم بيعهم جملةً وأرضاً وتفصيلاً من قبل العرب كافة ومن قبل الفلسطينيين أنفسهم في اتفاقات أوسلو؟" وتأكيداً لهذا الكلام في واقع الأمر هناك من يقول "إن اتفاق أوسلو شكل دعماً قوياً للتيار الجارف نحو القبول بالواقع والاندماج في المجتمع الإسرائيلي وأصبحت أكثرية العرب تقبل بالاندماج حسب شروط الأكثرية اليهودية، من جهة أخرى وهذا يعني يدعم وجهة نظرك يا سيد.. التي يعني تقول أني عدوك، الأقلية العربية في إسرائيل ظلت منذ مؤتمر "مدريد" بعيدة عن أي مفاوضات، ما يعني أن ملفات الأقلية العربية تقع خارج دائرة التفاوض بين الإسرائيليين والسلطة الفلسطينية وهذا اعتراف فلسطيني بأن الأقلية الفلسطينية لا تقع ضمن فئات الشعب الفلسطيني سواء الموجودة على أرضه أو في الشتات وهذه الأقلية التي هي الجزء الأكثر صموداً على أرضها قد صارت خارج العقل السياسي الفلسطيني، وهي بالتالي جزء من الفسيفساء السياسية الإسرائيلية يعني من حقكم أن تنتبهوا إلى أموركم بعد أن باعكم العرب وإخوانكم الفلسطينيون يعني هذا لصالحك.

د. محمود محارب: أولا: لا نعتقد أن شعوبنا وأمتنا العربية باعتنا، هذا أولاً.
ثانياً: نحن لا نريد أن نندمج في الكيان الإسرائيلي، حافظنا وسنحافظ وسننتصر في الحفاظ على هويتنا وعلى حقوقنا القومية بالرغم من كل المغرضين وبالرغم من كل هذه الافتراءات التي سمعناها اليوم، الذي دار هنا اليوم لا يوجد له أي علاقة مع الحقائق التي تسير هناك، من جملة الافتراءات والأكاذيب..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس بالمناسبة خليني أوضح فكرة للمشاهدين أنه لم يكن هناك أي هجمة أو أي افتراء على الصامدين، على الشعب العربي، الصامد..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: بالعكس.. أنا، أنا.. أنا أحترم تماماً..

د. فيصل القاسم [مستأنفاً]: داخل الكيان الصهيوني، إنه شعب صامد، تشبث بأرضه، ناضل وقاوم ودفع التضحيات.

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: نعم.. نعم هذا صحيح.

د. فيصل القاسم [مستأنفاً]: الكلام عن سياسة بعض العرب الذين يحاولون أن يتلاعبوا.

ياسر الزعاترة: نعم بعض.. من بعض ونصر على كلمة بعض.

د. محمود محارب: تم الافتراء على رموز وطنية مهمة جداً ليس على صعيد فقط العرب داخل الـ 48 وليس فقط على صعيد الشعب العربي الفلسطيني، وإنما رمز من أهم الرموز الفكرية في الوطن العربي وكان هناك هدف مسبق للإساءة للدكتور عزمي بشارة وهو رمز من أهم الرموز في الشعب الفلسطيني؟

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ليس هناك مؤامرة ضد الدكتور عزمي بشارة نحن نناقش طروحات.

د. محمود محارب: ليس مؤامرة وإنما كان، ليس مؤامرة لا هذا كان واضح سياسياً.

ياسر الزعاترة: نحن نناقش طروحات، نحن نحترم الجزء الإيجابي في نضال الرجل.

د. محمود محارب: لا تناقش، اليوم، أقول لك كيف بتناقش، اليوم أقول لك كيف بتناقش الآن، من إحدى الافتراءات..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لا كنا بنناقش الطروحات؟

د. محمود محارب [مستأنفاً]: إحدى الافتراءات التي قيلت دعني أناقشها، أن عزمي بشارة وأن التجمع الوطني الديمقراطي يراهن على إزالة إسرائيل بالقنبلة الديمقراطية، لم نقل ذلك ولا نقول ذلك، نحن نعتقد أن إسرائيل تريد أن تفرض نفسها ليست فقط على فلسطين تريد أن تكون هي الدولة السيد القطب في هذه المنطقة، السيد الذي لا يعصى له أمر، والقطب الذي يستقطب الضعفاء ونحن نرى أنها تمكنت..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: كيف يواجه ذلك؟

د. محمود محارب [مستأنفاً]: كيف نواجه ذلك، نحن نقوم بدورنا في مواجهة الصهيونية، ونحن نشُيد بك أن تناضل في الأردن ضد التطبيع وأن تخرج في مظاهرات ضد التطبيع، كما نحن خرجنا، نحن نقول أن هنا يجب أن يتم التعامل من قبل الدول العربية مع إسرائيل على أساس أنها عدو، عدو تحتل الأراضي الفلسطينية تحتل الأرضي السورية، وعلى هذا الأساس أولاً: عدم التطبيع مع إسرائيل ثانياً: فرض عقوبات..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: أيوه طب إذا تقول هذه الكلام، لماذا تحاولون الاندماج بشتى الطرق في الحياة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: لا نحاول.. أنت تزيف الآن، نحن لا نحاول.

د.فيصل القاسم: كيف لا تحاول؟!

د. محمود محارب: نحن.. إطلاقاً.

ياسر الزعاترة: ماذا تعني دولة المواطنين ودولة الثنائيات القومية.

د. محمود محارب [مقاطعاً]: هذا كذب وافتراء وعدم وعي، نحن لا نحاول..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: والدولة ثنائية القومية، دولة الثنائيات القومية ماذا تعني يا سيدي؟

د. محمود محارب [مستأنفاً]: نحن حافظنا على هويتنا على الرغم من كل افتراءات التي كيلت لنا.

د. فيصل القاسم: صحيح.

ياسر الزعاترة: أنا لا أتحدث عن العرب، أتحدث عن طرحك أنت.

د. محمود محارب: نحن لا نحاول الاندماج، نحن نقول: هناك هذه الدولة تعرف نفسها دولة يهودية، ودولة ديمقراطية، نحن نقول أن هناك تناقض..

د. فيصل القاسم: كيف؟ أيوه..

د. محمود محارب: ما بين الدولة اليهودية والدولة الديمقراطية، إسرائيل دائماً تحسم نفسها على أساس أنها دولة يهودية..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: عرفنا هذا التناقض، ماذا بعد؟

د. محمود محارب: الآن نحن نناضل بقدر طاقاتنا، بقدر قوتنا ضد سياسة القمع الهمجي التي تتبع بحقنا وبحق أبناء شعبنا العربي الفلسطيني وننظم أنفسنا لكي نصمد ونبقى في أرضنا وندافع عن هويتنا، عن كرامتنا..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ..طب لماذا تطرحون هذا..

د. فيصل القاسم: أريد أن أسألك سؤال بسيط، سؤال بسيط، سؤال بسيط، لماذا.. لماذا يصوت أكثر من 90% من عرب الداخل لأحزاب صهيونية؟

د. محمود محارب: هذا افتراء وكذب،هذا اللي قلته هذا افتراء وكذب.

د. فيصل القاسم: كم صوت لباراك في الانتخابات الأخيرة؟

د. محمود محارب: هذا كذب وافتراء وأنت تضلل.

د. فيصل القاسم: كم صوت لباراك في الانتخابات الأخيرة، لحزب العمل؟

د. محمود محارب: لم يصوت 82 أنت.. أنت الآن تكذب حقاً.

د. فيصل القاسم: 99%.

د. محمود محارب: 82% قاطعوا الانتخابات، عندما دعا التجمع الانتخابات، عندما دعا التجمع الوطني الديمقراطي والقوى الوطنية، أن تعرف هذا، وقلت لك أن العرب لم يصوتوا لباراك هذا افتراء وكذب، العرب صوتوا لكل الأحزاب العربية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: صوتوا لنتنياهو.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: اسمعني شوية، هل أنت يا فيصل..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بس يا أخي دقيقة لدي معطيات، لديَّ معطيات تقول أنهم صوتوا لنتنياهو لأنه أعطاهم الكثير من الامتيازات البلدية.

د. محمود محارب: ليس.. ليس.. في الانتخابات الأخيرة، العرب في إسرائيل قاطعوا الانتخابات 82% من العرب الفلسطينيين داخل الخط الأخضر قاطعوا الانتخابات، دعني أكمل بالنسبة لك كيف مواجهة إسرائيل.

أولاً: نطالب الدول العربية بأن تتعامل معها كعدو.. فرض عقوبات على.. على إسرائيل، الدول..، إسرائيل ارتكبت وترتكب الجرائم بحق أبناء شبعنا العربي الفلسطيني في المناطق المحتلة، وبحق أبناء شعبنا داخل الخط الأخضر، بإمكاننا ويجب علينا أن لا نستخف بالرأي العام العربي وبالرأي العام الدولي وأن نطالب بفرض عقوبات..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: وأنت تقول الرأي العام الإسرائيلي.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: يجب أن نطالب بفرض العقوبات على إسرائيل.
قضيتنا.. لا توجد قضية في العالم أعدل من القضية الفلسطينية، نحن شعب تعرضنا..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ولا يوجد مشروع متبنى من قبل الاستعمار الغربي مثل المشروع الصهيوني.

د. محمود محارب: خليني أكمل يا أخي.. نحن تعرضنا.. نحن تعرضنا..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: ليس هناك شبه لهذا المشروع على الإطلاق الكيان العنصري في جنوب أفريقيا لا علاقة بالقصة، هذا الكيان متبنى يا سيدي من قبل المشروع..، من الاستعمار الغربي..

د. محمود محارب: عشان أساعدك.. كيف.. لا توجد.. لا توجد.. لا توجد قضية أعدل من القضية هذه القضية، دعني أكمل..

ياسر الزعاترة: الولايات المتحدة في ضهره.

د. محمود محارب: هذه القضية.. قضيتنا عادلة، قضيتا عادلة، بإمكاننا أن.. أن.. إذا سمحت لي..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: أنت تحرف الصراع عن مساره؟

د. محمود محارب [مستأنفاً]: لا نحرف.

ياسر الزعاترة: لماذا تطرح حلول نهائية إذن، لماذا تطرح حل دولة ثنائية القومية؟

د. محمود محارب: نحن لا نطرح حلول لم نطرح.. كذب.. هذا افتراء وكذب، هذا افتراء وكذب وأيضاً وغباء سياسي.

ياسر الزعاترة: الدولة..، اسمع.. اسمع يا سيدي هذا صفحة 23 من كتاب للدكتور عزمي بشارة: "إن البديل الوحيد من نموذج الدولتين..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: هذه اقتباسات مجزوءة.. هذا كذب وافتراء.

د. فيصل القاسم [مستأنفاً]: الذي يمكن قبوله من دون -هاي.. هاي في الصفحة 23- دون سقوط حضاري واعتباره عادلاً..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: هذا كذب وافتراء اقتباسات مجزوءة، هذا اقتباس..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: اسمع يا سيدي، يكمن في نموذج الدولة ثنائية القومية فقط لكن في ظل هذه الدولة لا يمكن الحدث عن أقلية عربية في إسرائيل، بل عن قوميتين: الأولى تشمل اليهود والإسرائيليين، والثانية تشمل الفلسطينيين جميعاً بما في ذلك العرب في إسرائيل وسكان الضفة والقطاع".
هذا حل نهائي يا سيدي، هذا حل نهائي أنت.. أنت.. أنت تركب..

د. محمود محارب: لا.. هذا.. هذا اقتباس منقوص ومجزوء، أنت جيت بنفسية مريضة للتحريض على عزمي بشارة..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لا.. أنت.. أنت نفسيتك مريضة، أنا.. أنا.. أنا.. أحترم جماهير شعبنا في الأراضي المحتلة في عام 48..

د. محمود محارب: أنت نفسيتك مريضة وجاي..، ماذا تفعل الجماهير الفلسطينية تحترم الرؤساء والقيادات..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا.. بس يا سيد زعاترة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: تبدو في نفسية مريضة.

د. فيصل القاسم [مستأنفاً]: ألا تعتقد أن الانتفاضة، ألا تعتقد أن الانتفاضة الأخيرة أسقطت كل هذه الأوهام التي تسوقها الآن يعني أسقطت وهم الأسرلة وكل مثل هذا الكلام، يعني انظر إلى الهبة البطولية التي قام الشعب في الداخل وهذه النضالات.

ياسر الزعاترة: هو.. هو.. هذه نحترمها وهذا لا علاقة له، إنا النضالات احترمها، أنا قلت الجماهير..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: نحن الذي قدنا النضال، هذا..

ياسر الزعاترة: اسمع يا سيدي.. أنت لم تقده، لا.. لا.. لم تقده.

د. محمود محارب: أنت.. أنت.. هل تتحرك الجماهير هكذا بإرادتها هكذا؟

ياسر الزعاترة: نعم.. الجماهير بقيادة.. هناك قيادة الحركة الإسلامية.. لا يا سيدي..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: أم تنتظر.. هل تنتظر ياسر زعارته من الأردن الخاضع في الأردن والذي لا يفعل شيئاً وفقط يهاجم الحركة الوطنية أنت فقط أتيت لتهاجم الحركة الوطنية الفلسطينية الآن..

ياسر الزعاترة: هناك.. هناك.. هناك جماهير هناك جماهير حقيقية..

د. فيصل القاسم: طيب اسمع يا سيدي.. بس دقيقة، يا جماعة، والله يا أخي أنبح صوتنا يا جماعة.

د. محمود محارب [مستأنفاً]: الجماهير.. الجماهير.

ياسر الزعاترة: يا سيدي.. يا سيدي.. يا سيدي.

د. محمود محارب: الجماهير عندنا صامدة وقياداتها وطنية، وأحزاب سياسية وطنية وقيادتها شريفة، تناضل بالرغم من أنك.. الجماهير لا تتحرك بالريموت كنترول من عندك من عمان بالرغم من إساءاتك لها..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لا.. لا.. تتحرك.. تتحرك.. بدافع الحركة الإسلامية الصامدة وكثير من الرموز..

د. محمود محارب [مستأنفاً]: صامدة الجماهير.. ماذا تفعل؟ الحركة الإسلامية تناضل جنباً إلى جنب معنا وأنت أسأت اليوم الحركة الإسلامية.

ياسر الزعاترة: أنا ما أسأت..

د. محمود محارب: هذه الحركة الإسلامية تناضل جنباً إلى جنب ونحن في..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة خليني آخذ ها المكالمة.. عبد الإله..

د. محمود محارب [مستأنفاً]: حركة وطنية، في حدة وطنية مع الحركة وطنية، في وحدة وطنية مع الحركة الإسلامية سواء في الضفة الغربية، نحن نعمل سويةً.

د. فيصل القاسم: يا جماعة..

د. محمود محارب: ولكن أنت ماذا تفعل؟ لا تفعل شيئاً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب سألت هذا السؤال، الأستاذ عبد الإله صالح المحمود، السعودية تفضل يا سيدي.

عبد الإله صالح المحمود: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: عليكم السلام.

عبد الإله صالح المحمود: يا أخ فيصل عندي مداخلة بسيطة.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

عبد الإله صالح المحمود: أولاً إنه الصهيونية باختصار حركة سياسية عنصرية متطرفة يعني ترمي إلى إقامة دولة لليهود في فلسطين هذا معروف.

د. فيصل القاسم: صحيح.

عبد الإله صالح المحمود: صحيح.. وبعدين إنه مرحلة الركود في النشاط اليهودي بسبب اضطهاد اليهود وتشتتهم، مع ذلك يعني ظل الشعور القومي عند اليهود عنيفاً لم يضعف أبداً.

د. فيصل القاسم: طيب.. خلينا بلب الموضوع كي لا يتحول الموضوع عن الصهيونية، لأن الصهيونية تريد الكثير من الحلقات، بلب الموضوع.

عبد الإله صالح المحمود: أنا لحظة.. أنا بأدخل لك.. بأدخل لك في لب الموضوع.. الأخ بشارة، هم اليهود حتى الصهيونيين يقولون لك أن هم يعني.. لابد أن نفتعل الأزمات الاقتصادية لكي يخضع الناس لجميع.. لجميع المذاهب التي احتكرناها، يقولون: إننا الآن بفضل وسائلنا الخفية في وضع منيع بحيث إذا هاجمتنا دولة، نهضت أخرى للدفاع عنا، الأخ بشارة.. الأخ عزمي بشارة، يا أخي بلا مؤاخذة في التسمية أشبه بحاخام، والمحدثك الدكتور محمود يدافع يا أخي عن إسرائيل، وأنا يا أخي..

عبد الإله صالح المحمود: لماذا.. لا نتحدث.. ما ندافع عن إسرائيل.

د. فيصل القاسم: يا أخي لا أي حدا يدافع عن رأي، ورجاءً لا نريد أن نسيء لأشخاص، رجاءً موضوعنا ليس شخصيات، موضوعنا سياسات واتجاهات سياسية رجاءً الابتعاد عن التجريح الشخصي رجاءً، تفضل.

عبد الإله صالح المحمود: التقصير.. التقصير، إن شاء الله، التقصير من جميع الأنظمة العربية بدون استثناء، يجب على الدول العربية التي تطبع مع إسرائيل وتركض وتهرول، ما بتهرول، بل تركض بأعلى.. بأعلى درجة، يا أخي يجب أن تقطع علاقتها مع إسرائيل ويجب أن تعلن الجهاد على، وافترض ضعاف النفوس ما يقدروا يتكلموا عن...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. أشكرك جزيل الشكر يعني هذا موضوع، هذا موضوع آخر أيضاً، أشكرك جزيل الشكر، شكراً يا سيد المحمود.
السيد وكيم وكيم من فلسطين تفضل يا سيدي.

وكيم وكيم: أنا أولاً استغرب ضرورة مهاجمة الآخرين في محاولة لتبرير الموقف يعني بالإمكان يعني عدم التطرق.

د. فيصل القاسم: صحيح.

وكيم وكيم: لأسلوب توزيع النياشين الوطنية وبالذات لأشخاص وطنيين أو إسلاميين وعلى رأسهم المناضل إبراهيم علوش والأستاذ ياسر الزعاترة، بالإمكان مناقشة الموقف والحجة بالحجة، ما يحدث لدينا في الداخل حقيقةً أنا يعني لي مآخذ واحد لا يمكن مناقشة سلوك جماهيرنا العربية الفلسطينية في داخل الخط الأخضر بموجب التطرق فقط إلى مواقف حزب واحد، هناك أحزاب كثيرة تعمل وهي تتبنى بالشكل العام نفس جوهر الموقف الذي يتبناه التجمع الوطني الديمقراطي.

هناك فيه أزمة يجب أن نشرح الوضع القانوني، التجمع الوطني الديمقراطي كما الأحزاب الأخرى التي (تناضل)، بين أقواس، في أروقة الكنيست الإسرائيلي هي ملزمة بتشكيلة قانونية بموجبها حسب قانون الأحزاب الإسرائيلي وقانون الانتخابات، يجب التسليم بشكل ضمني أو.. أو علني بيهودية الدولة ويجب أيضاً أداء يمين الولاء لدولة إسرائيل، هذه قضايا معروفة وأنا لا أجس الدكتور محمود محارب أنه قال خطاب الذي بالإمكان أن نقوله في داخل الخط الأخضر وفي مقارعة الإسرائيليين، هذا غير مناسب أصلاً أن نعرضه لجماهيرنا العربية يعني لا يمكن أن تكون تقومه حقيقة.. حقيقة أنا لا أريد أن أزايد في هذا الموضوع، وأن.. يعني بالمقابل أنت تؤدي يمين الولاء وأنت تساهم إسرائيلياً من خلال التنظيم الحزبي، ولكن بالمقابل..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: أنت يا وكيم أيضاً كمحامي تقسم يمين الولاء وأيضاً أي مواطن..

وكيم وكيم [مقاطعاً]: أولاً المحامي لا بقسم يمين الولاء هذا كذب.. كذب.

ياسر الزعاترة: يقسم يمين احترام القانون أيضاً.

وكيم وكيم: المحامي لا يقسم يمين الولاء، وأنا أقول لك فقط قاضي في إسرائيل يؤدي يمين الولاء ورئيس دولة وعضو كنيست، وهذا مش صحيح، أنا شخصياً محامي ولم أؤدي يمين الولاء، ولن أؤدي يمين الولاء، ولكن هذه ليست القضية الأساسية...

د. محمود محارب [مقاطعاً]: جيد..

وكيم وكيم [مستأنفاً]: يجب أن نقر بوجود مشكلة كل الأحزاب العربية هي حقيقة تعمل ضمن.. ضمن هذه التقييدات يعني هي تعمل من أجل قضايا المساواة اليومية وحق هذه الأحزاب أن تعمل ضمن هذه التقييدات، ولكن هل بالإمكان أن نطرح على أنفسنا كجماهير عربية في الداخل.. هناك حركات سياسية أخرى مثل حركة "أبناء البلد" لا تعترف أصلاً بشرعية دولة إسرائيل التي أقيمت على أنقاض شعبنا، وعلى فكرة مش 430 قرية فلسطينية تم هدمهم، 531 قرية وتم تهجير أبناء شعبنا للبنان ولسوريا وللأردن ومنهم الأخ ياسر الزعاترة.

أنا ما بأعرف ليش لازم نعيب عليه إنه هو لاجئ فلسطيني، يعني قضيتنا مش قضية داخلية، صحيح الموضوع، موضوع يخص جماهير الـ 48 ولكن يحق لك عربي أن يناقش كما يحق لنا نحن كفلسطينيين في داخل حدود الـ 48 أن نناقش كل قضية حتى في إطار الحكم الذاتي وأيضاً في إطار أي حكم عربي، ما حدث الآن حقيقة هو انتفاضة أو هبة الأقصى وأنا آخذ مآخذ على الأستاذ ياسر هي ليست فقط قضية الأقصى والقدس، هي أيضاً كذلك، ولكن هناك تراكمات عديدة جداً تراكمت وأخرجت الجماهير في هبة جماهيرية وكان صحيح فيه دور، وأنا أوافق الدكتور محمود إنه كان فيه دور حقيقةً للقوى الوطنية بتنظيم عملية الهبة، ولكن بالمقابل كان إلها دور سلبي أيضاً القيادات التقليدية في وقفها..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: حددها يا وكيم، حددها يا وكيم.

وكيم وكيم [مستأنفاً]: هناك بعض قيادات جلست مع باراك، جلست مع باراك.. أيضاً من أجل وقف هذه الهبَّة..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: من هي القوى يا وكيم؟ وكيم هل التجمع الوطني الديمقراطي جلست مع باراك؟ لم يجلس مع باراك.. حدد.

وكيم وكيم: أنا أقول عن قيادات تقليدية أنا أقول..

د. محمود محارب: حدد.

وكيم وكيم: أنا.. أنا أولاً أرفض أن يجرى نقاش ما يثير داخل الجماهير العربية من باب التجمع الوطني هو ليس الحزب الوحيد، هناك حركات سياسية تعمل في الداخل وتناضل، تناضل من أجل الجماهير الفلسطينية...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. طيب أشكرك سيد وكيم، سيد وكيم للأسف الشديد الوقت يداهمنا، أشكرك جزيل الشكر.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: ياسر الزعاترة، أريد أن أسأل سؤال هل تعتقد –يعني هذا السؤال يطرح دائماً- هل خدعت بعض الدول العربية ببعض أعضاء الكنيست العرب مثلاً وطروحاتهم وما إلى هنالك؟

ياسر الزعاترة: حصل هذا على صعيد ما يسمى بالطرح القومي حصل، لكن أنا أريد أن أقول أن هناك الجماهير الفلسطينية في الأراضي المحتلة عام 48 كان لها دور إيجابي وعظيم، وأوسلو وقبله حل الدولتين أو حل السلطة الوطنية والنقاط العشر أثر سلبياً على نضال هؤلاء الآن هناك قضيتين: قضية تتعلق بالضفة والقطاع، هناك إمكانية لدحر الاحتلال بدون قيد أو شرط بالمقاومة وبالدم وبالشهداء إلى ما وراء الخط الأخضر هذا يجب أن.. أن يكون في وعي كل الجماهير العربية والجماهير الفلسطينية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وما علاقة ذلك بعرب الداخل؟

ياسر الزعاترة: لا.. أنا أقول.. ما هو مطلوب من عرب 48، أولاً إبقاء الدولة العبرية كما هي دولة اغتصبت أرض شعب آخر وصادرات وطن..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: ودولة يهودية.

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: فهي دولة اغتصابية إحلالية وهذه سمة عنصريتها وتميزها عن أي كيان عنصري آخر، ولا عدالة إلا بتصفية هذه الحالة واستعادة الهوية العربية والفلسطينية والإسلامية لفلسطين. اتنين: عدم الاعتراف..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: أنت تريد أن تكون دولة يهودية كيف؟ أنت تريد أن تكون دولة يهودية، تريد أن تكون دولة يهودية؟

ياسر الزعاترة: عدم الاعتراف لحظة يا سيدي.. لا.. لا.. أنا أريد استعادة الهوية العربية والإسلامية الفلسطينية.

د. محمود محارب: أنت.. بالنسبة لإسرائيل هل تريدها أن تبقى دولة يهودية؟

ياسر زعاترة: لا أنا أريد أن يبقى هناك جوهر الصراع، لا يمكن، هي ستبقى غصباً عنك هذا الكلام.

د. محمود محارب: هل أنت –كياسر- مع أن الدولة اليهودية ستبقى دولة يهودية؟
ياسر الزعاترة: هي ستبقى.. الكيان الصهيوني لن يفكك نفسه، الكيان الصهيوني لن يفكك نفسه.

د. محمود محارب: كياسر.. هل أنت.. هل.

ياسر الزعاترة: اسمع يا سيدي، خليني أكمل.

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة.. دقيقة.

د. محمود محارب: الأمر الثاني.. عدم الاعتراف بشرعية هذا الكيان والدخول في مؤسساته، تأمين البقاء في الأرض والتكاثر فيها والحفاظ على الهوية العربية الإسلامية، ضد الأسرلة وضد الدولة لكل المواطنين ضد الدولة، ثنائية القومية، لأن هذا يتناقض مع هوية فلسطين.

ثالثاً: السعي إلى تحسين الأوضاع المعيشية ضد الظلم والتمييز وهذا مقبول ولكن بالنضال.. بالنضال الشعبي..

د. محمود محارب [مقاطعاً]: وهذا ما يفعله..

ياسر الزعاترة [مستأنفاً]: وليس بالاستجداء من خلال الكينست، والحل الحقيقي لا يمكن ألا، إلا أن يكون عربياً..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: ومن قال إنه ليس هناك نضال شعبي من أجل تحسين الحياة؟

ياسر الزعاترة: وين هذا.. هذا جزء.. جزء، هذا جزء، هذا جزء.

د. فيصل القاسم: وماذا يفعل عزمي بشارة ومحمود محارب وغيرهم من المناضلين الآخرين؟

ياسر الزعاترة: لا.. لا.. أنا أطالب أن يكون ليس أولوية، ليس أولوية.. هناك فرق.. أنا أطالب بأن يكون هناك نضال ضد التمييز، لكم لا يعطى مرتبة الأولوية ويشوه منظومة الصراع مع المشروع الصهيوني كمشروع يستهدف فلسطين والأمة العربية والإسلامية والمنطقة بأسرها، هذا هو جوهر الموضوع.

د. فيصل القاسم: طيب.. أنا أريد أن.. يعني هل تريد أن تقول أن يعني هناك محاولات من طرفكم تحويل إسرائيل التي ترون استحالة إلغائها في الوقت الحاضر على الأقل من دولة لليهود إلى دولة مواطنيها غير اليهود.. لليهود وغير اليهود وهو بذلك أو أنتم بذلك تنزعون عن إسرائيل هويتها الصهيونية، يعني خلينا نقول نضال مرحلي أم لا؟

د. محمود محارب: يا أخي.. أنا يعني اليوم حدثت كتير من الافتراءات والإهانات..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا أخي رد على الافتراءات، رد عليها..

د. محمود محارب: على.. على أية.. على أية حال بالنسبة لشعار دولة المواطنين، نحن أولاً نطرحه..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: معنا نصف دقيقة.

د. محمود محاربة: طيب.

د. فيصل القاسم: اتفضل.

د. محمود محارب: نحن نطرحه لكي نكشف الوجه العنصري لهذه الدولة، نحن صامدون..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً] ما الذي نستفيده..

د. محمود محارب: هو يدافع عن يهودية الدولة..

ياسر الزعاترة: ما الذي نستفيده من كشف..

د. محمود محارب [مستأنفاً]: نحن نناضل جماهيرياً، نضالنا الأساسي في الأحزاب العربية وخاصة في التجمع الوطني الديمقراطي نضال جماهيري..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: لماذا تطرحون حلول نهائية للقضية؟ لماذا تطرحون حلول نهائية للقضية؟

د. محمود محارب [مستأنفاً]: نحن نعتقد أن مهمة التصدي لإسرائيل، نحن نقوم بدورنا في التصدي لإسرائيل، نحن نقوم بدورنا في التصدي لإسرائيل، نحن نعتقد أن مهمة التصدي لإسرائيل..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب للأسف لم يبق لدينا وقت.

د. محمود محارب: التصدي لإسرائيل تقع على الأمة العربية، وعلى الحكومات العربية.

د. فيصل القاسم: على وليس فقط على.. تفضل.

د. محمود محارب: لا.. لا.. الصراع الأساسي، طبيعة الصراع هي صراع في نهاية المطاف عربي إسرائيلي..

ياسر الزعاترة [مقاطعاً]: ليس مطلوباً أن تطرحوا حلولاً نهائية.

د. فيصل القاسم: للأسف الشديد.

د. محمود محارب: في نهاية المطاف نحن لن نستطيع أن نحسم الصراع..

د. فيصل القاسم: صحيح..

د. محمود محارب: الدول العربية التي تدعو إلى الوحدة، نحن ندعو إلى للوحدة العربية والعمل العربي المشترك.

ياسر الزعاترة: لا تطرحوا حلول نهائية، لا تطرحوا حول نهائية للصراع.

د. محمود محارب: نحن لا نطرح حلول نهائية، أنت زورت نحن لا نطرح حلول نهائية.

د. فيصل القاسم: خلاص.. مشاهدي الكرام.. مشاهدي الكرام، بس ما عادش لدى وقت يا جماعة، مشاهدينا الكرام، أشكرك جزيل الشكر.

د. محمود محارب: هذا العمل العربي المشترك ضد إسرائيل..

د. فيصل القاسم: ما عاد عندي وقت، ما عادش عندي وقت.. شكراً جزيلاً.

د. محمود محارب: نحن نقوم بدورنا، أنت لم تقوم بأي شيء، خاضع للسياسة الأردنية وجاي تزاود علنيا.

د. فيصل القاسم: ما عادش عندي وقت يا جماعة، شكراً جزيلاً.
مشاهدي الكرام، لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا الكاتب والمحلل السياسي السيد ياسر الزعاترة، والسيد الدكتور محمود محارب، الباحث والأستاذ الجامعي الفلسطيني، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة.