مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

كامران قرة داغي: كاتب صحفي
محمد جميل بن منصور: كاتب وناشط ضد الصهيونية

تاريخ الحلقة:

19/03/2002

- حقيقة بروتوكولات حكماء صهيون بين الصحة والتلفيق
- البروتوكولات والسيطرة على وسائل الإعلام العالمي

- علاقة البروتوكولات بعداوة العرب والمسلمين

– الهيمنة الصهيونية على الاقتصاد العالمي وعلاقتها بالبروتوكولات

- بروتوكولات حكماء صهيون وتمجيد الإرهاب

كامران قرة داغي
محمد جميل ولد منصور
فيصل القاسم
د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.

هل أخطأ موشى ديان (وزير الدفاع الإسرائيلي) عندما قال ذات مرة: إن العرب أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم، وإن فهمت لا تفعل؟!

هل قرأ العرب بروتوكولات حكماء صهيون؟ هل فهموها؟ ماذا فعلوا بشأنها وهي التي تُطبق أمام أعينهم ليل نهار؟

هكذا يتساءل البعض، ولمن لا يعرف كثيراً عن البروتوكولات، فهي عبارة عن كتاب يحتوي على 24 بروتوكولاً وضعه مجموعة من الصهاينة قبل أكثر من مائة عام، وشرحوا فيه مخططاتهم للسيطرة على فلسطين والعرب ومن ثم على بقية العالم.

البروتوكولات مازالت تثير جدلاً حتى الآن، فهناك من يزعم أنها من تلفيق الاستخبارات الروسية ولا علاقة لها باليهود، وهناك من يجزم بأنها مخطط يهودي شرير مستمد من التعاليم اليهودية الواردة في كتب اليهود المقدسة، ويرى أصحاب هذا الرأي أن البروتوكولات هي بمثابة المنطلقات النظرية والفكرية، لا بل دستور المشروع الصهيوني، وأن ما يجري في العالم حتى الآن سياسياً واقتصادياً وإعلامياً وثقافياً هو تطبيق حرفي للبروتوكولات وقد استولى اليهود –كما توعدوا قبل أكثر من قرن- على مقاليد الاقتصاد والمال والإعلام في العالم، كما أنهم أول من مَّجد الإرهاب الذي يُمارس الآن في فلسطين وغيرها من دول العالم، فالإرهاب حسب ما يرى البعض هو من اختراعهم وصناعتهم وتسويقهم، فالإرهابي السياسي برأيهم شهيد كما يتضح من البروتوكول التاسع عشر، لكن المشككين في البروتوكولات لا يرون فيها سوى محاولة من أعداء اليهود للنيل منهم وتشويه سمعتهم، ومن ثم اضطهادهم كما حصل في روسيا وألمانيا من قبل.

ويرى آخرون أن الترويج للبروتوكولات هو خدمة مجانية للصهيونية والمبالغة في قدراتها وعظمتها.

لما لا نفترض أن اليهود أنفسهم هم وراء نشر هذه التصورات الزائفة التي تجعل خصومهم أسرى وهم كبير مؤداه أن اليهود قوة خفية لا تُقهر وأخطبوط رهيب متغلغل في جميع الدول؟

ويرى آخرون أنه إذا كانت الصهيونية تدير دفة الأمور السياسية والاقتصادية والإعلامية في الغرب فعلاً، فهذه نقطة إيجابية في صالحها طالما أن الغرب تفوق على الجميع تكنولوجياً واقتصادياً وإعلامياً.

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرةً على السيد كامران قرة داغي (الكاتب الصحفي)، وعلى محمد جميل بن منصور (القيادي في تكتل القوى الديمقراطية في موريتانيا، الكاتب والناشط ضد الصهيونية، رئيس لجنة الرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني).

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873، وفاكس رقم: 4885999، وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

حقيقة بروتوكولات حكماء صهيون بين الصحة والتلفيق

د. فيصل القاسم: جميل منصور في البداية يعني نعرف المشاهدين وخاصة الذين لم يسمعوا كثيراً ولا يعرفوا الكثير عن.. عن بروتوكولات حكماء صهيون، هل هناك فعلاً بروتوكولات تسمى بروتوكولات حكماء صهيون؟ هل هي ملفقة؟ نعطي نبذة عن هذا الأمر.

محمد جميل بن منصور: بسم الله الرحمن الرحيم، شكراً دكتور فيصل، أود في البداية قبل أن أجيب على سؤالكم أن أوظف هذه المناسبة لأوجه تحية إكبار وإجلال لجماهير الشعب الفلسطيني التي تواجه يومياً التطبيق الفعلي لكثير مما ورد في هذه البروتوكولات على مستوى أرض الواقع، وأن أحيي هذه الشعب وقواه الحية بكافة يافطاته واتجاهاته باسم الشعب الموريتاني الذي يتبرأ ويبرأ من كل علاقة مع الكيان الصهيوني، هذا الشعب الذي اجتمع أمس في مقر تكتل القوى الديمقراطية، أهم أحزابه ومنظماته المدنية ليعربوا عن تضامنهم وتأييدهم للانتفاضة وإدانتهم للمجازر الصهيونية وللصمت العربي ولعلاقات النظام المدانة مع الكيان الصهيوني.

أولاً: أود أن أشير إلى أنني لست من الذين يفضلون تضخيم قوة الكيان الصهيوني، ولا من الذين يضخمون قوة اليهود وسيطرتهم في العالم، فأذهب مذهباً وسطاً يعترف بالواقع لا يتنكر له ولكنه لا يساهم في التضخيم، لكن الحقيقة لابد من الاعتراف بها، قضية البروتوكولات -بغض النظر عن نسبة تحقيقها على أرض الواقع –وثيقة مشهورة بلغات مختلفة، اختلف فيها كثير من الناس في صحتها من عدمها، النظر إليها ينبغي أن يكون من زاويتين، زاوية وثائقية تنظر إلى الوثيقة هل هي صحيح من.. صحيحة من الناحية التاريخية؟ وهذا شأن المختصين في التاريخ، وأعتقد أن بذل الكثير من الجهد في هذه المناسبة فيه قد لا يفيدنا كثيراً.

د. فيصل القاسم: صحيح.

محمد جميل بن منصور: لكن محاكمة وثيقة البروتوكولات.. بروتوكولات حكماء صهيون على ضوء الممارسة الفعلية للحركة الصهيونية، ستجعلنا نتشجع لنثبت هذه الوثيقة مضموناً إن لم نثبتها شكلاً، بمعنى آخر إن كانت الوثيقة حقيقية فهي تعبر عن المنطلقات النظرية والحقيقية للحركة الصهيونية، وإن كانت مزورة فزورها عارف بالحركة الصهيونية، فاهم لمقاصدها وأهدافها، فاهم لسياساتها ومسالكها وبالتالي فقد زور أمراً يراه أو يعرفه أو سمعه منهم، هذا رغم أن قضية التزوير فيها شك كثير، وهذا أمر سنأتيه بالتفصيل إن شاء الله.

د. فيصل القاسم: طيب..

كامران قرة داغي: يعني حقيقة شيء حلو جداً إنه بروفيسور روسي (ساجنبي نيلوف) اللي كان هو (نيلوس) المعروف بأنه كان يعني من المعادين للسامية ومن كارهي اليهود ليزور وثيقة لليهود الذين يكرههم حتى يسيطروا بواسطة هذه الوثيقة.. حتى يرسم لهم الطريق كيف يسيطرون على العالم، يعني فيه نوع من.. من المفارقة الغريبة هنا، طبعاً هذه الوثيقة يعني بالأساس.. لا يوجد حتى الآن أي دليل، يعني ما حد يعرف أصلاً هي كيف ظهرت؟ بأي لغة ظهرت؟

كل ما يُعرف عنها إنه ظهرت للمرة الأولى الترجمة الروسية عن الفرنسية وهي قصة عجيبة غريبة إنه ابنة جنرال روسي كانت في باريس واستأجرت واحد يهودي حتى يشتغل.. يعمل لها بعض الخدمات وإذن هو جاب لها وثيقة وباعها لها عبد الرحمن الراشد:ـ 2500 فرنك، وهذه الوثيقة بعدين ترجمها نيلوس إلى اللغة الروسية ونشرت في 1901 وبعدين في 1903 وإلى آخره، يعني حقيقة شيء نوع من الخزعبلات العجيبة الغريبة، وأعتقد إنه حتى يعني أنا رغم إنه مو متخصص في الفكر الإسلامي، بس حتى في الإسلام كل وثيقة يجب أن تكون هناك حجج معينة للتثبت منها، يجب أن تؤخذ أولاً بالمنظور التاريخي في أي وقت كتبت؟ ما هي الظروف التي ظهرت فيها هذه الوثيقة؟ لماذا؟ من هو وراءها؟ من هو اللي صنعها؟ وبعد ذلك التأكد من إنه إلى من تخدم؟ مصلحة من تخدم؟ ومعروفة هذه الوثيقة في وقتها استخدموها النظام القيصري استخدمها لتبرير (البوجرومات) أي الهجمات على اليهود، بعد ذلك استخدمها (هتلر) في كفاحه يذكر فقرات من هذه الوثيقة لكي يبرر بيها موضوع الهولوكوست والتخلص من اليهود، فيعني حقيقة إخفاق بعد ذلك، بعدين أكو هناك شيء يعني أنا في تقديري إنه نوع من الإهانة للذكاء العربي وللذكاء العالمي، نوجه إحنا نيجي نضفي على 300 شخص حسب البروتوكولات اجتمعوا قبل مائة سنة ووضعوا خطة للسيطرة على العالم يعني هاي قدرة إلهية، يعني نضفي عليهم قدرة إلهية حتى القرآن الكريم لحد الآن ماكو شيء أكبر من الله يعني، القرآن الكريم ما قدر، وإذن 300 واحد قاعدين ما حد يعرف مين همَّ، شنو أسماءهم، يعني كيف.. كيف ممكن أن الذكاء البشري يتحمل شي خزعبلات من هذا النوع؟

د. فيصل القاسم: طيب، بس السؤال المطروح –يعني كما قال السيد منصور في البداية- بغض النظر عمن وضع تلك الوثائق، وبغض النظر متى صدرت، وبغض عن كل هذه الأمور، يعني لنترك هذه الأمور جانباً ونبدأ بالبحث في مضمون وكنه هذه الوثائق لنرى أنها –كما يقولون يعني- أنا أقول لك أنها مطبقة على أرض الواقع بنسبة هائلة جداً، يعني بنسبة تسعينية أو أكثر، وهو المهم. هل تستطيع أن تنكر ذلك؟ يعني نترك الجانب التاريخي والوثائقي جانباً كما قلت.

كامران قرة داغي: يعني أنا عندي رد بسيط على هذا السؤال وهو أنه يعني أعتقد إنه الآن ما فيه واحد يحسد إسرائيل، إسرائيل في وضع لا تحسد عليه، رغم كل شيء، فلو كانت.. لو كان عندهم ها القدرة الإلهية يعني لكان حلَّوا المشكلة من زمان وانتهواو إلى آخره، وإذن وضعهم الآن.. وضع إسرائيل وضع صعب جداً ووضع حرج وصح همَّ محتلين فلسطين والشعب الفلسطيني يتعرض للهجمات ويتعرض إلى.. إلى عدم الاعتراف بحقوقه، هذا كله صحيح، ولكن مع ذلك الواقع هو أن وضع إسرائيل الآن ليس.. ليس وضع يعني يسمح لأحد أن.. أن يقول إنه هادول هم وضعوا حكماء.. حكماء صهيون بها العقل الخارق.

د. فيصل القاسم: كويس جداً، سيد منصور سمعت هذا الكلام، نسف كامل لمفهوم البروتوكولات وإنه إسرائيل واليهود والصهيونية في وضع يعني يُرثى له إذا صح التعبير.

محمد جميل بن منصور: طيب، شكراً جزيلاً، أنا أعتقد أولاً أنه هذه المسكنة لإسرائيل، لكيان الصهيوني أعتقد أنها مقابل التضخيم هي خدمة من نوع آخر للكيان الصهيوني، نحن نخدم الكيان الصهيوني بنوعين إذا ضخمنا قدراته، وأعطيناه ما لا يملك وصورناه بالصورة التي تخالف واقعه، فكأننا نزعج الناس منه ونخوف الناس منه، وإذا مسكناه وجعلناه ضعيفاً مسكيناً مُهاناً مستعمراً، وبالتالي هي صورة أخرى من صور الخدمة، أربأ بمحاوري عنها، دعني قليلاً أرجع إلى الوراء، لأقول للسيد الكريم أنه في مختلف مراحل التاريخ كان للشر صولات وكان العنف وأصحاب الشر وأصحاب الباطل يهيمنون في فترات من التاريخ، ولا يعني ذلك أن الأمر يتعلق بأن هذا الباطل مهما كان بسيطاً، مهما كان متواضعاً لا يمكن أن ينتشر ويفشو، فسنة التاريخ تؤكد أن أهل الباطل.. أن أهل الانحراف يمكن أن يسودوا في مراحل زمنية معينة، ذلك لا يضفي على انحرافهم وعلى باطلهم صدقية.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب

محمد جميل بن منصور: اسمح لي قليلاً فيما يتعلق بالوثيقة تاريخياً، حتى لا نتجاوز هذا الأمر كأننا سلمنا بأنها مزورة من الناحية الوثائقية (وايزمان) (رئيس المؤتمر اليهودي، في مذكراته دفاعاً عن أحد أساتذته ليبرأه من وضع الوثيقة، يثبتها بطريقة أخرى في مذكراته في الصفحة 104 يتحدث عن أستاذه (ايشاغزبر) المشهور بـ(أحد عام)، يقول عنه في مذكراته: "ولا أعلم لماذا اختار دعاة اللا سامية هذا الشخص والمفكر النزيه ليرموه بأنه زعيم تلك المؤامرة الغامضة والمسرحية المغزية التي عُرفت باسم حكماء صهيون، فكأن دعاة اللا سامية كلما أرادوا لصق التهمة بأحد اختاروا وأشاروا إليه، كأنه هو الذي وراء هذه المؤامرة اليهودية الشريرة"، فهو أثبت في مذكراته –من حيث ربما لا يشعر أو لا يقصد- أنها مؤامرة يهودية فعلية، ولكنه برأ أستاذه منها، المؤرخون ودارسو الوثائق من العرب وغيرهم توقفوا عند حوادث مشهورة أثبتت أن هذه الوثيقة موجودة وأن لها صلة باليهود حقيقة أو بقربةٍ منهم، والكاتب الإنجليزي (اشتسترتون) في مناقشته الوثيقة هل هي موضوعة أم حقيقية؟ خولص بأنه بغض النظر عنها، فالخلاصة أن لسان الحال أصدق من لسان المقال، والممارسة الصهيونية اليوم للكيان الصهيوني الذي مسكنه صاحبنا تثبت فعلاً أن هذه البروتوكولات..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كيف؟.. كيف؟ ندخل في التفاصيل.

محمد جميل بن منصور: نعم.. نعم، أنا أما في ملخص للبروتوكولات جميعها، سواء تعلقت بالناحية الاقتصادية والمالية، أو تعلقت بالناحية الإعلامية أو تعلقت بالناحية الاجتماعية الأخلاقية، أو تعلقت بالناحية السياسية، فحين نلقي نظرة على ممارسة الحركة الصهيونية.

د. فيصل القاسم: نأخذها واحدة.. واحدة..

البروتوكولات والسيطرة على وسائل الإعلام العالمي

محمد جميل بن منصور: ونحاول أن نقارن ممارسة هذه الحركة بهذه البروتوكولات، سنجد أنها نفذت ما استطاعت أن تنفذه، صحيح أنها عجزت عن تنفيذ بعض ما أرادت ونرجو أن تظل عاجزة عن ذلك، لكنها عملياً حققت بعض هذا، أعطي بعض الأمثلة، أولاً: فيما يتعلق بالإعلام والسيطرة عليه..

د. فيصل القاسم: الإعلام أيوه.

محمد جميل بن منصور: الذي يتحدث عنه أحد بروتوكولاتهم باعتبار أن هذه الصحف ينبغي السيطرة عليها وأنه كلما أعطينا عشراً من مخالفينا رخصاً للصحافة أخذنا ثلاثين، وأن نسيطر على كبريات الصحف وإن لم نظهر فيها ونحركها من الخلف، حينما نلقي نظرة مثلاً على أكبر دولة الآن في العالم الولايات المتحدة الأميركية، سنجد أن السيطرة اليهودية الصهيونية على مختلف وسائل الإعلام –مرئية كانت أو مكتوبة أو مسموعة- واضحة للعيان، سنجد أن معظم شبكات التليفزيون في الولايات المتحدة الأميركية mbc، CNN غيرها إما لليهود أو هم فيها نافذون، حين ننظر إلى الجرائد الكبرى "نيويورك تايمز" "واشنطن بوست" "نيويورك بوست" "نيويورك تايمز" سنجد أن اليهود إما مالكون أو رؤساء أو نافذون فيها، فكل وسائل الإعلام..

كامران قرة داغي [مقاطعاً]: أنت تناقض نفسك..

محمد جميل بن منصور [مستأنفاً]: فكل وسائل الإعلام في الولايات المتحدة الأميركية الآن سيطرت اليهود الصهاينة عليها نتاج عملي لسياسات البروتوكولات سنجد أيضاً أن الأمر لا يقتصر على الولايات المتحدة الأميركية -وسنأتي إلى ذلك بالتفصيل- سنجده في فرنسا، في بريطانيا، في روسيا الآن بعد سقوط النظام المركزي في الاتحاد السوفيتي سنجد أن إمبراطوريات المال، إمبراطوريات الإعلام في الاتحاد السوفيتي سابقاً، في روسيا حالياً أصبحت ملكاً للحركة اليهودية الصهيونية، سنجد أن الممارسات العملية المتعلقة بالإرهاب -كما هو مصرح به بالبروتوكولات.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: سنأتي على موضوع الإرهاب نأخذها واحدة.. واحدة، سأعطيك المجال.

[موجز الأخبار]

د. فيصل القاسم: سيد قرة داغي، سمعت كلام السيد منصور والتركيز على الإعلام، لكن قبل ذلك لدي فاكس، يعني أريد أن أبدأ به كي أعطيك المجال لرأفت عمر شقم يقول: إن الجماعات اليهودية تنتقد البروتوكولات شكلاً وتقول عنها مزورة، لكنها لا تنتقدها.. لا تنتقدها.. لا تنتقدها مضموناً، وبهذا فهي لا تبرهن على كذب محتواها من حيث السيطرة السياسية على الحكومات والقادة السياسيين، السيطرة المالية على البنوك والمؤسسات العالمية، السيطرة الإعلامية على الصحافة العالمية والمؤسسات الإذاعية والتليفزيونية وعلى إنتاج الأفلام ودور عرضها وشبكات توزيعها وعلى دور النشر والمؤسسات الدراسية والإعلامية من جامعات ومراكز دراسة ودعاية وشبكات ووسائل تجسس وبما أنهم لا يستطيعون تكذيب المضمون، فإن مصداقية الشكل أصبح أمراً غير ذي قيمة وكما يقول الأميركان في مقولتهم المشهورة، "فإن كل ما يتصرف كالبطة ويمشي ويسبح ويطير وينعق كالبطة، فأنه في واقع الحال بطة"، وإذا كانت هنالك سيطرة عالمية يهودية فإن هنالك سيطرة عالمية يهودية سواء كانت البروتوكولات حقيقية أو مزورة.

كامران قرة داغي: يعني هذا طبعاً هو تكرار للكلام الشائع عن إنه..

د. فيصل القاسم: الشائع والفارغ..

كامران قرة داغي: أنه الكلام الشائع الذي..

د. فيصل القاسم: والفارغ؟

كامران قرة داغي: نعم وهو لا أساس له من الصحة..

د. فيصل القاسم: فارغ يعني؟

كامران قرة داغي: أنا بس أقول لك ليه بس طبعاً أنا حبيت حقيقة بالبداية أوضح مسألة كل شي مهمة، يعني أرجو ألا يُضفى على هذا الحوار طابع إنه هناك طرف يدافع عن الصهيونية وإسرائيل وطرف آخر.

د. فيصل القاسم: يهاجمها، لأ طبعاً مش هذا..

كامران داغي قرة: يهاجمها، المسألة مو هذه الحقيقة، أنا أتحدث من منطلق..

د. فيصل القاسم: واقع..

كامران قرة داغي: الاحترام للعقل العربي والإسلامي يعني إحنا يجب ألا نؤمن بهذه الخزعبلات لأنه نفقد احترامنا لنفسنا، هذا نقطة، النقطة الثانية إنه حتى هاي البروتوكولات في الحقيقة يعني النص نيلوس، يعني البروتوكولات تعتبر أن –وبشكل صريح وواضح- أن العدو هو المسيحية وليس الإسلام، يعني البروتوكولات أصلاً هي مشكلة بين الأرثوذكسية الروسية المسيحية.. المسيحية واليهودية، يعني لا.. لا يوجد شيء في هذه البروتوكولات محددة بشكل مركز وقوي ضد الإسلام والعرب، المسألة هي مسألة صراع بين اليهودية والمسيحية، هذا هو نص (نيلوس) المعتمد الذي كان الأساس للترجمة إلى جميع اللغات.

د. فيصل القاسم: كويس جداً..

كامران قرة داغي: نقطة الإعلام..

د. فيصل القاسم: خلينا ندخل في موضوع الإعلام..

كامران قرة داغي: نعم، خلينا ندخل..

د. فيصل القاسم: طب هل تستطيع أن تنكر –هذا هو الذي أريده- هل تستطيع أن تنكر أن الإمبراطورية الإعلامية الأميركية تقريباً 99% في يد اللوبي اليهودي والصهيوني؟ بس سؤال بسيط.

كامران قرة داغي: زين، اسمح لي أنا أجاوبك على هذا السؤال، هناك فيه.. يعني لاشك زين، أن اليهود لديهم نفوذ واضح وقوي بالإعلام الأميركي، ولكن يجب أن نفهم أن هناك مجتمع مختلف في الولايات المتحدة وفي الغرب عن مجتمعاتنا وعن تصوراتنا، أنا الآن تأخذ.. ما هي أهم صحيفة في أميركا؟ هي النيويورك تايمز، تفتح صفحة الرأي، تقرأ مقال عنيف مدافع عن إسرائيل 100% وبالظبط إلى جانبه مقال عنيف يهاجم إسرائيل والكُتَّاب اثنين هم أميركيين، أحياناً يهود اثنين هم، العرب والأمير عبد الله استخدم كاتب يهودي في صحيفة نيوريوك للترويج لمبادرته، في الغرب في بريطانيا.. تسمح لي.. اسمح لي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لا.. هذه.. هذه الحادثة بشكل خاص ألا تعطيك الانطباع بأن.. انظر يعني صحفي يهودي وهذا دليل على قوة الصحافة اليهودية والتأثير الإعلامي اليهودي، يعني صحفي يهودي عم بيلعب بالعرب من أولهم لآخرهم..

كامران قرة داغي: يعني هذا السؤال.. هذا السؤال هذا السؤال يوجه للأمير عبد الله.

د. فيصل القاسم: لأ، يعني أنا مش عم نحكي عن شخص، عم نحكي عن كيف تتعامل.. مثلاً صحفي، يعني يشغل العالم العربي من أوله لآخره.

كامران قرة داغي: ما يخال، يعني هذا طيب.

د. فيصل القاسم: نحن بشكل عام

كامران قرة داغي: فهمت، ولكن هذا الصحفي هو نشر شيء أصبح واقع، يعني نشر شيء أصبحت مبادرة والناس يتحدثون عنها، في بريطانيا –زين- أقرأ الصحافة البريطانية الآن في الوقت الحاضر مدافعة عن الحق الفلسطيني، مع.. مع الفلسطينيين أكثر مما هي مع إسرائيل، في أوروبا نفس الشيء مو بس الإعلام، الإعلام والحكومات والسياسات، الاتحاد الأوروبي إسرائيل تتهمه بالانحياز مع الفلسطينيين ضد الإسرائيليين القصد من هذا في.. في هذه المجتمعات المفتوحة اللي إحنا ما متعودين عليها الحقيقة، هناك المجال مفتوح وواسع للوبيات والأقليات بشكل عام الأقليات مهما كان وأينما كانت خصوصاً عندما تكون مضطهدة تسعى إلى أن تسيطر قدر الإمكان، أجيب لك أمثلة تريد بالعالم العربي، أقول لك كم دولة أكو بالعالم العربي تحكمها أقليات؟ معظم.. كلنا نعرف ها الشيء، في.. في أميركا هناك لوبي أرمني قوي لوبي يوناني قوي، لوبي تركي قوي، هذه الأشياء مفتوحة، زين؟ الآن تتحدث.

أجيب لك مثل آخر، في الولايات المتحدة تحديداً الأكاديميا في أميركا زين؟ والاستشراق تحديداً. زين؟ يعني بطل الاستشراق وأهم شخص.

د. فيصل القاسم: (برنارد لويس)،.. نعم..

كامران قرة داغي: هو مو (برنارد) لا بالعكس هو (إدوارد سعيد) زين؟

د. فيصل القاسم: عفواً الـ..

كامران قرة داغي: نعم، إدوارد سعيد الفلسطيني الذي.. صاحب كتاب الاستشراق..

د. فيصل القاسم: الاستشراق.. هو لا..

محمد جميل بن منصور: دارس الاستشراق

كامران قرة داغي: دارس الاستشراق نعم، الأكاديميا..

د. فيصل القاسم: برنارد لويس وليس إدوارد سعيد في الواقع، إدوارد سعيد هو كاتب مختص في الاستشراق.

محمد جميل بن منصور: إدوارد سعيد دارس للاستشراق.

كامران قرة داغي: صحيح، الوسط الأكاديمي المعني بالشرق الأوسط متأثر بإدوارد سعيد، وليس بغيره..

د. فيصل القاسم: بس.. بس.. كي.. كي لا نذهب بعيداً.. أنا أريد بس دقيقة.. يعني أنت ركزت على موضوع.. بس دقيقة.. أنا أريد.. أعطيك المجال.. يعني ركزت على موضوع الأقليات.. وإنه الأقليات نسيطر وإلى.. لكن يا سيد قرة داغي يعني هل يعقل إنه مثلاً أنا لدي هنا دراسة حول الإعلام يعني بأعطيك إياها بالضبط.. CPSTV، A.B.C، N.B.C، ديزني، سوني كورت، كولومبيا بيكتشرز، تراي ستار، مترو جولدن ماير، M.C.A، VoxTV، Twenty Century Fox ، باراموند كومنت، وونارد براذرز، M.T.V.

صحافة تايم، نيوزويك، نيويورك تايمز، وول ستريت جورنال، واشنطن بوست، ذا جويش برس، نيويورك دايلي نيوز، واشنطن تايمز، أتلانتك مانثلي، مومنت، نيويوبابليك، نيويورك بوست، Us news and world report، دايلي نيوز، نيويورك أدفوك، فارتي فير، أدفانسد بابلكيشن، راندوم هاوس، سايمون شوستر، فيلج فويس، سوني راكوردس، والقائمة طويلة لا أستطيع لأنها ممكن تأخذ كل البرنامج.. كل.. كل هؤلاء.. من هي الأقلية الأخرى التي تمتلك هذا الإعلام؟ وكل هذا بالمناسبة منصوص عليه في البروتوكول الثاني.. سيقول سنمسك بزمام الإعلام من ألفه إلى يائه.

كامران قرة داغي: بتعرف أنت البروتوكولات اللي أنا أقدر أجيب لك حتى من الكتب السماوية إذا تريد.. إذا أي واحد بريد.. حتى يقدر يستخدم الكتب السماوية حتى يثبت شي نظرية هو يؤمن فيها.. صحيح هذا الكلام قلته أنا، وأنا قلت من الأول إن هم عندهم اليهود.. عندهم نفوذ في مجالات الإعلام والمال وإلى آخره، ولكن إنه إحنا نجري ننسب هذا إلى شي اسمه حكماء.. بروتوكولات حكماء صهيون.. يعني هاي هي..

د. فيصل القاسم: السخافة.

كامران قرة داغي: السخافة وبمشكلة في.. زين..

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس جداً..

كامران قرة داغي: زين، هسه هادولا، يعني صحيح هذا الكلام اللي قلته ولكن يعني هذا مثل ما يقول شطارتهم يعني زين.. مين يمنع العرب أن يروحون يسووا نفس الشيء بأميركا.. مين يمنع غيره يروح يسوي نفس الشيء؟ هم هادول شطارتهم..

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس جداً.. هذا النفوذ الإعلامي لا علاقة له لا من بعيد ولا من قريب بالبروتوكول الثاني من بروتوكولات حكماء صهيون الذي تحدثوا فيه عن السيطرة على الإعلام.

محمد جميل بن منصور: طيب.. شكراً جزيلاً.. أنا أعتقد أن الأستاذ لا ينفي وهو صرح بذلك.. أن الصهيونية اليهودية..

كامران قرة داغي[مقاطعاً]: لا العفو.. أنا ما قلت صهيونية.. أنا قلت اليهود.. وفرق كبير الصهيونية حركة سياسية فكرية ما إلها علاقة، أنا أقول لك اليهود..

محمد جميل بن منصور: اليهود.. طيب.. طيب.. اليهود.. هلا أن اليهود في الولايات المتحدة الأميركية.. وأقول أن اليهود الصهاينة لأنهم يخدمون الاستراتيجية الصهيونية مستخدمين ذلك.. يسيطرون على وسائل الإعلام في الولايات المتحدة الأميركية مثلاً، لكنه برهن أنه أحياناً مثلاً في النيويورك تايم ينشرون مقال..

كامران قرة داغي[مقاطعاً]: مو أحياناً.. دائماً وفي كل الصحف الأميركية..

محمد جميل بن منصور: ينشرون مقال..

كامران قرة داغي: كل ها الصحف اللي.. اللي ذكرها فيصل.. كل ها الصحف تنشر..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي.. اسمح لي.. ينشرون مقال ضد الصهيونية ومقال مع الصهاينة، وأورد حديثاً عن إدوارد سعيد..

كامران قرة داغي: ما قلت لك ضد الصهيونية، لأ العفو..

محمد جميل بن منصور: يهجموا على إسرائيل وسياستها.. اسمح لي..

كامران قرة داغي: في فرق.. رجاءً يعني حاول أنت تذكر..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي من فضلك.. خليني نكمل.. خليني نكمل..

كامران قرة داغي: يعني ما تقولني..

محمد جميل بن منصور: طيب.. إدوارد سعيد نفسه في مقال مشهور عنده إسمه "الصهيونية الأميركية" يقول في مقدمته إنه نشرة في (Jerusalism Post) ولم يستطع نشره في أي صحيفة أميركية.. في مقدمة مقاله يقول ذلك.. معنى أن هناك اختيار.. وهذا واضح في استراتيجية هنا الموضحة في البروتوكولات.. إنهم أحياناً يتركون بعض ما لا يوافقهم ينشر في هذه الصحافة لتكسب مصداقية في الرأي العام.. لكن هناك حدود..

د. فيصل القاسم: هذا منصوص عليه في البروتوكولات قبل مائة عام.

محمد جميل بن منصور: هذا منصوص عليه في البروتوكولات وأكثر من ذلك منصوص عليه إنهم أحياناً إذا لم يستطيعوا أن يعبروا عن المسألة بشكل صريح يعبروا عنها من خلال فرد أن شخص لا تتحمل الحركة الصهيونية مسؤوليته.. أنا أعطيك مثال.. عندي مقال أثار ضجة كبيرة في الولايات المتحدة الأميركية وفي العالم.. اسمه "وقت مواجهة مكة" كتبه كاتب مشهور "ريول فوركوت" هذا الكاتب وليس بالمناسبة الصحفي الأميركي الذي اعتذر كما أوردت الشرق الأوسط اليوم.. كتب يقول بأن الرد على أحداث 11 سبتمبر نقوم بضرب..

كامران قرة داغي[مقاطعاً]: وين هذا الصحفي.. ما أنا سامع باسمه صراحة..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي من فضلك هذا صحافي يهودي معروف هو المدير الناشر بمجلة إسرائيل من الداخل ونشر في أميركا.

كامران قرة داغي: أنا هاي المجلة أول مرة أسمعها.. فيصل أكيد ما سامع فيها..

محمد جميل بن منصور: إسمح لي يا أخي.. إسمح لي يقول فيها ففي مكة يوجد برجان طويلان في شكل منارتين شامختين تحيطان بعلبة سوداء عريضة يعبدها المؤمنون ويتوجهون إليها في حجهم المقدس وإلى هذا الشيء الرمزي ينبغي أن يكون الرد..

كامران قرة داغي: يعني ها..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي من فضلك..

كامران قرة داغي: لأ.. اسمح لي..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي.. ما بتقاطع.. ما بتقاطع المقاطعة مش كويسة.

كامران قرة داغي: اسمح لي.. يعني أجيب لك باليوم.. أجيب لك عشرات الصحف العربية..

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب.. طيب..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي.. نرجع إلى البروتوكولات.. هذه البروتوكولات..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: خلينا في الإعلام.. بدي كمان نوضح لي موضوع الإعلام يعني.. مش موضوعنا.. بالتفصيل رجاءً.

محمد جميل بن منصور: الإعلام.. واضح.. واضح أن هذا الإعلام يسيطر عليه اليهود.. وأنا أقول يسيطر عليه اليهود الصهاينة بناءً على ما أورد هنا في البروتوكولات..

د. فيصل القاسم: وين.. بأي.. بأي.. بأي..

محمد جميل بن منصور: أقولك مثل..

د. فيصل القاسم: طيب..

محمد جميل بن منصور: في البروتوكول الثاني عشر يتساءل: أهي دائبة –أي الصحافة- العمل على الإثارة والتحريض وإشعال العواطف التي تخدم غايتنا، أما نحن فسنلجمها ونأخذها بعنان شديد ومثل هذا نصنعه إزاء جميع ما تخرجه دور الطباعة والنشر، وعلى ما نراه في شركات الأنباء والأخبار القليلة العدد حينها، حيث تتوافد عليها الأنباء من مختلف أنحاء العالم وفي اليوم القادم –أي في الفترة القادمة- سيكون أمر هذه الشركات لنا نصرفه كيف نشاء، فهذا المنصوص عليه في البروتوكولات أُوجد عملياً، أكان تطبيقاً لها أم كان عن إنفتاح على الصهيونية وانفتاح اليهود وإعطائهم فرص للآخرين أن يعبروا عن وجهات نظرهم، كما يُفهم من كلامكم -حتى لا أقولكم ما لم تقولوه- فالواضح منه أنه تطبيق عملي لما ورد في هذا البروتوكول الذي يؤدي إلى السيطرة على وسائل الإعلام وعلى الصحافة، اسمح لي قليلاً إن نعود بك.. لأن هذه القضية دائماً تطرح.. أن البروتوكولات أُثيرت ونُشرت في إطار خدمة مجموعات أخرى كانت تضطهد اليهود مثل القيصر في روسيا، مثل الحركة النازية في ألمانيا، اسمح لي..

كامران قرة داغي[مقاطعاً]: يعني وبعدين.. وبعدين.. وبعدين..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي أن أقول لكم.. اسمح لي أن أقول لكم: إن الصهيونية والنازية نتاج مشترك للحضارة الغربية، نتاج مشترك لحضارة الاستعلاء على الآخر، للعنصرية، للعصبية، للاستعلاء، لتقديس الدولة، ولذلك أحيلك إلى "كفاحي" لهتلر حينما سُئل لماذا يعادي اليهود؟ كان جوابه واضحاً.. لأنه لا يمكن أن يكون هناك شعبان مختاران، فنحن الشعب المختار، وليس اليهود، هل العقلية الاستعلائية موجودة عند النازية؟

د. فيصل القاسم: موجودة وين؟ بأي.. بأي بروتوكول؟

محمد جميل بن منصور: هذه واضحة جداً.. في الشعب المختار.. طيب دقيقة..

د. فيصل القاسم: طيب.. اتفضل..

كامران قرة داغي: الشعب المختار..

محمد جميل بن منصور: لا.. واضحة جداً..

كامران قرة داغي: اسمح لي أقولك..

محمد جميل بن منصور: مقولة على لسان الأنبياء.. كما وردت في البروتوكول.. وبالمناسبة ليس فقط في البروتوكولات حتى سيكررها القادة الصهاينة بعد ذلك.

كامران قرة داغي: بس أنا اسمح لي أوضح لك مسألة تاريخية يا..

محمد جميل بن منصور: وجاء على لسان الأنبياء -هذا البروتوكول الخامس –أننا نحن اختارنا الله لنحكم الأرض كلها، فنحن الشعب المختار، ولذلك هتلر كان جوابه واضحاً.. لا يمكن أن يكون هناك شعبان مختاران، فنحن الشعب المختار وليس اليهود..

كامران قرة داغي: وهذه تعرف هاي في الأديان كلها موجودة.. كل دين يعتبر نفسه إنه هو الدين الأصلي، الإسلام نفس الشيء إنه لازم كل.. خاتم الأنبياء والدين الإسلامي هو الدين الحق والدين الصحيح.. شو هل.. هل إجوا كان في زمن النبي محمد بروتوكولات حكماء المسلمين وضعوا ها الشيء.. هذا الشيء.. شيء الأديان معروف عن كل دين يعتبر نفسه..

محمد جميل بن منصور: يبدو أنكم لا تدركون أن الإسلام دين متمدن لا يتعلق بعرق ولا قوم..

كامران قرة داغي: لا.. كل الأديان.. كل الأديان..

محمد جميل بن منصور: ولذلك الآية التي تحدثت عن الخيرة.. تحدثت عن صفات ولم تتحدث عن عرق ولا عن لون ولا عن أمة..

كامران قرة داغي: أنا أعتقد أن هذه إهانة.. أعتقد إنه.. أعتقد إن..

محمد جميل بن منصور: إن نسب (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر).. هذه الصفات حيث توفرت يكون الإسلام.

كامران قرة داغي: أعتقد نسب ها الخزعبلات هذه يعني هو حتى شيء ضد الدين الإسلامي، الإسلام دين تسامح، الإسلام يعترف بالمسيحية ويعترف باليهودية.

محمد جميل بن منصور: صح.. كويس جداً..

كامران قرة داغي: وعندك 3 أديان سماوية فنسب ها الأشياء..

محمد جميل بن منصور: لأ، الإسلام متسامح مع.. اسمح لي..

كامران قرة داغي: اسمح لي.. اسمح لي..

د. فيصل القاسم: هذا ليس موضوعنا على كل حال.. كي لا.. طيب بس دقيقة.. بس دقيقة..

كامران قرة داغي: زين، هلا هذه البروتوكولات اسمح لي..

محمد جميل بن منصور: بس ليس متسامح مع غير المتسامح.

كامران قرة داغي: البروتوكولات.. البروتوكولات المزعومة تعرف هي في أوروبا ما كانوا يعرفوها في أوروبا بالبداية.. في البداية ظهرت في روسيا.. وكان ظهرت في وقت كان فيه حملة قوية جداً ضد اليهود.. و(الباجرومات) شو معروفة يعني حملات القمع.. معروفة هاي من التاريخ في.. في ألمانيا في.. في منتصف العشرينات يلا إنعرفت في أوروبا.. ما كانت معروفة في أوروبا.. يعني من روسيا راحت بعدين إلى.. إلى الأوروبيين وراحت إلى ألمانيا وبعد ذلك انتشرت.. والتراجم كلها عن الروسية الترجمة الإنجليزية هي عن الروسية، فهي بعد ذلك يعني مو هي رأساً وضعت وهذه انتشرت في كل أنحاء العالم كله.

علاقة البروتوكولات بعداوة العرب والمسلمين

د. فيصل القاسم: طيب بس.. بس.. سيد.. سيد قرة داغي السؤال مطروح يعني أنا يعني لنقل إنه العرب والمسلمين يعني لديهم عداوة وخصومة مع اليهود و..، لكن إذا نظرنا مثلاً إلى (هنري فورد).. (هنري فورد)..

كامران قرة داغي: صحفي نعم أعرفه.. أعرف..

د. فيصل القاسم: هنري فورد في مجلة (نيويورك ورلد) في 17 فبراير عام 1921م قال: إن البيان الوحيد الذي يهمني أن أبديه عن هذه البروتوكولات هو أنها تنطبق تماماً مع ما جارٍ في العالم.. إن عمرها 16 عاماً –في ذلك الوقت- وقد طابقت الحالة العالمية حتى وقتنا هذا مطابقة تامة.. هذا الكلام لـ(هنري فورد) الأميركي المشهور.

كامران قرة داغي: هذا يؤكد ما أنا قلته في البداية.. إنه البروتوكولات ما إلها علاقة بالإسلام والعرب.. البروتوكولات.. في البروتوكولات تعتبر أن العدو هو المسيحية.. ما إلها علاقة.. وهذا الدليل كلام فورد.. هنري فورد دليل إنه مسألة.. إن مسألة بين يهود ومسيحيين.

د. فيصل القاسم: لكنه يعني.. لكنه هو يؤكدها.. يؤكدها وأنت تنفيها وهو

كامران قرة داغي: بعدين إحنا.. يا سيد.. يا سيد.. اطرح لك الموضوع من جانب آخر.. يعني الآن ما هي مصلحة الشعب العربي.. مصلحة الشعب الفلسطيني.. زين.. في أنه إحنا نيجي نخدر ذهننا ونخدر عقلنا.. زين.. إنه والله فيه حكماء.. فيه حكماء صهيون ونشروا بروتوكولات.. وإنه إحنا هاي مشاكلنا هذه.. هذه هي مشاكلنا؟ يعني هل الفلسطيني الآن هو مشكلته إنه ييجي يفكر بحكماء.. بروتوكولات حكماء صهيون.. أو يفكر كيف يحرر نفسه ويحرر أرضه ويبني دولته وهي أمور ستحدث بالتأكيد، يعني لأنه هذا الحق مشروع يعني إحنا نيجي هسه نحكي والله نحكي على شي.. شي غيبيات.. شي غيبي...

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً.. كويس جداً غيبيات، كويس

كامران قرة داغي: إنه والله هذا.. هاي مشكلتنا، يعني هذا تحذير وإهانة للعقل والذكاء العربي والإسلامي كعرب ومسلمين.. إحنا شو مصلحتنا هاي.. أنت تذكر أشياء.. أشياء تيجي.. أنا أقول لك..أبسط شيء تقدر تجيب أي شيء وتطبقه على أي شيء يحدث.. أجيب لك مثل بسيط، مثل قبل الهجوم على.. على نيويورك وواشنطن، قبلها يمكن بشهر.. يمكن بـ 3 أشهر أو 4 أشهر أو 4 أشهر.. كان فيه خطاب للرئيس العراقي صدام حسين.. قال بالخطاب إن أميركا ستقع وهي واقفة.. يعني هلا يجي واحد عقله صغير يقول هذا كان يقصد إنه أميركا تقع وهي واقفة لأنه معناته البرج في.. في، يعني كل كلام تقدر تيجي تطبقه.. هل هذا ممكن أن تطبقه أيضاً كان.. كان اتهموا كثير من رجال الدين في أميركا إن هم روجوا لضرب الأبنية الشامخة في أميركا.. بسبب أنت تعرف موجود عندنا بالوعظ الديني والخطباء يعني اهدموا صروحهم.. موجود بالقرآن هذا، طيب صروحهم شو فسروها قسم إنه.. القصد من هذا الكلام إنه أنت كل شيء تقدر.. كل ما هو موجود هاي.. تبرر أي شيء.. زين؟ حتى أنت تثبت إنه والله حكماء هذه بروتوكولات موجودة دا أول شيء...

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: بس.. بس يا سيدي.. نحن نتحدث عن كلام عن كلمات بالحرف وبالنقطة وبالفاصلة تطبق حرفيا.

محمد جميل: اسمح لي.. أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: دقيقة سأعطيك المجال لكن لدي.. لدي الكثير من المكالمات.. عبد المسيح الوزير..

كامران قرة داغي: طيب تنبؤات (نسترو داموس) نفس الشيء.

د. فيصل القاسم: طيب عبد المسيح.

كامران قرة داغي: صحيحة نؤمن بها يعني؟!

د. فيصل القاسم: طيب عبد المسيح وزير من السويد تفضل يا سيدي:

عبد المسيح وزير: مساء الخير.. دكتور إلك وضيوفك الكرام

د. فيصل القاسم: يا هلا.. يا هلا

عبد المسيح وزير: يا دكتور اللي أنا مستغرب منه إنه بالنسبة إلنا نحن المسيحيين.. نحن الآن مسيحيين عندنا نوع من العركة والخصام مع اللي تسمي (اليهوسيحية) واليهوسيحية الآن تقوم بمعاونة الإعلام.. إن هو صهيوني أم لا.. ببث الكره ما بين المسيحيين والإسلام، حملة نحن المسيحيين ضدها، فعندما نتكلم عن البروتوكولات هل هي بروتوكولات اللي خلقت قصة الأطفال الحاضنات اللي لعنت سمعة العرب والإسلام، هل هي البروتوكولات التي حكمت (توجان الفصيل)؟ نحن بالنسبة لإلنا بنفكر في.. بالنسبة إلي كمسيحي.. إذا تنتقد ناس.. أن تنتقد ناس.. تنتقد على طريقة دينية مثلاً ما يقول التلمود وأساس التلمود وتعريف التلمود من العهد القديم، وخاصة التوراة.. فلو يكون التركيز على هذه النقاط.. أراها أحسن وأفضل من التركيز على نقاط تقول أن ها البروتوكولات صح أم غلط، فمثلاً في الكلام اللي أنا كان كتبته مرة عن اللي اسميه بدم الإسلام غسل عار فيتنام، وهي بلد في حرب العراق وإيران وبعد حرب الخليج، هل هو الإعلام وراها؟ وأي جزء من الإعلام؟ ولكن إذا نريد أن نركز عن فكرة قوية وهي فكرة ما علاقة هذا التفكير بالعهد القديم والتلمود؟ فطبعاً فيه.. تفضل.

د. فيصل القاسم: طيب.. طبعاً هذا موضوع آخر.. ربما نأتي عليه.. أشكرك جزيل الشكر.. تريد أن ترد جميل منصور.

محمد جميل بن منصور: أود أن أشير إلى أن القرآن

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. سأعطيك المجال بس فيه هناك مكالمة فعلاً تنتظر منذ فترة.. فوزية رشيد من البحرين.. تفضلي يا ستي.. عفواً.

فوزية رشيد: أيوه.. مرحباً دكتور.

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

فوزية رشيد: وأهلاً بضيوفك وتحديداً الضيف من موريتانيا لأنه أنا أعتقد إنه هو يعني يضع صباعه بالفعل على موطن الخلل، لأنه المسألة بالفعل ليست هي إن هذه البروتوكولات صح أو غلط.. أو أنه مثلما يدافع الأخ قرة داغي علي أساس أنها قدرة إلهية، أو عقل خارق، أو أنه التفكير في هذه البروتوكولات هي في الحقيقة أنها تخدر عقولنا هو في الواقع أن.. وأن احترام العقل العربي هو أن يجب أن لا نصدق البروتوكولات.. كل هذا الكلام أنا أعتقد هو من نوع التخدير وعدم احترام العقل العربي.. لأن في الحقيقة.. إنه.. إنه المسألة باختصار أن هؤلاء اليهود بالفعل أو الصهاينة وانطلاقاً ربما من مبدأ الماسونية الذي جاء منذ قديم.. يعني منذ فترة طويلة.. ولا نريد أن نناقش المسألة تاريخياً، هم يخططون ونحن نتبع، هم يخططون ونحن لا نخطط، هم.. هم يتطلقون من نوايا الهيمنة على العالم والتعامل مع الشعوب على أساس أنهم.. أنهم قطيع لا يستحق الحياة وبالتالي أن هناك مجموعة أو نخبة بالفعل هي التي تستحق الهيمنة على هذا العالم، وهم اليوم بالفعل من خلال الهيمنة على الإعلام والهيمنة على الصحافة والهيمنة على السينما والهيمنة على الاقتصاد وعلى السياسة الدولية، هذا ما نراه في الواقع الذي يحدث، وبالتالي أيضاً هم جزء من البروتوكولات أن يهيمنوا على بلد قوي من خلاله يستطيعون الهيمنة على العالم.

الآن نحن نرى أيضاً على أرض الواقع أن الإدارة الأميركية تحولت إلى مستعمرة في يد العقول اليهودية التي تهيمن على هذه الإدارة، وبالتالي من خلال أميركا هم يهيمنون على العالم كله، فبالتالي بروتوكولات صهيون ليست هي مجرد أن نحن نتفق إذا كانت صح أم غلط، نحن بالفعل –مثلما قلت في بداية البرنامج- يجب أن نفكر فيما يتحقق منه فيما الذي يتحقق منه على أرض الواقع وما لا يتحقق.. في الواقع أن.. أن أغلب البروتوكولات هي حالياً تتحقق على أرض الواقع وبالتالي هذا لا يعني أن العقل اليهودي أو العقل الصهيوني عقل خارق ليس بالإمكان مقاومته، هذا يعني أن الشعوب العربية بإمكانها أن تقاوم وأن حالياً إذا وجد أي تغيير في الإعلام الغربي فهو بفعل المقاومة، المقاومة الفلسطينية أثبتت أنها بالفعل تُفشل ما يخطط في هذه المنطقة، وبالتالي يعني.. يعني أنا شخصياً أرى أن هذه البروتوكولات بالفعل هي خطيرة جداً وكنت أتمنى أن يلقي ضوءً عميقاً عليها.. بدل أن يناقش هل هي صح أم خطأ. وأشكرك.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيلاً..

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: الكثير من المشاركات عبر الإنترنت.. المشاركة رقم 9 من حازم أحمد غراب صحفي من مصر يقول أين بروتوكولات حكماء العرب؟ ألا توافقون أننا نفتقد إلى حكماء يضعون استراتيجية للتحرير بدلاً من التخبط والخيانات والاندفاعات منذ 48؟ تفضل.

محمد جميل بن منصور: شكراً، أنا أعتقد –إنه كما قلت- البروتوكولات وثيقة تاريخية تثير الخلاف حولها...

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: هذا.. هذا صرنا حاكيين فيه 9 آلاف مليار مرة، ادخل لي بالبروتوكولات لو سمحت.

محمد جميل بن منصور: لكن لا ينبغي أبداً.. لا ينبغي أبداً أن ننسب إلى غيرها مما هو محفور ومصان ما ليس فيه ليس في القرآن -أخي الكريم- دكوا حصونهم.. القرآن الكريم فيه (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم)...

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب ادخل لي بالبروتوكولات رجاءً.. رجاءً كي لا نتحول إلى..

محمد جميل بن منصور[مستأنفاً]: (إنما ينهاكم الله عن الذين يقاتلوكم في الدين) مصلحتنا نحن العرب والمسلمين في الاثنين معاً في الحديث عن البروتوكولات.. ومخاطر السياسة الصهيونية.. وفي الحديث عن مشاكلنا ومحاولة علاجها، ولا ينبغي أن نجعل من الذين ينتقدون الصهيونية.. ويساءلونها على ضوء بروتوكولات حكماء صهيون مدافعين عن الواقع العربي الرديء، إذن ليس الأمر بالضرورة مشترك.. البروتوكولات الذي يتحدث عن الدين واضح –البروتوكول الرابع عشر ولا يتكلم عن المسيحية وحدها.. يقول: فيجب علينا أن ننكس جميع الأديان الأخرى على اختلاف صورها.. وبالتالي هو يستهدف المسيحية لأن البروتوكولات نشأت في ظرف تاريخي معين فيه معركة بين اليهود والمسيحية.

كامران قرة داغي[مقاطعاً]: تؤكد أن العدو الأساسي هو المسيحية، نعم.

محمد جميل بن منصور[مستأنفاً]: لكن الأمر يتجاوز المسيحية إلى الإسلام خصوصاً أن المستهدف الرئيسي في الحركة الصهيونية هو أرض فلسطين.

كامران قرة داغي: التركيز.. التأكيد على.. على المسيحية

محمد جميل بن منصور: أرض فلسطين كما كان ولذلك إذا نظرنا إذا ألقينا نظرة على الإعلام الأميركي، على وسائل السينما الأميركية سنجد أن استهدافها للإسلام أصبح أكبر بكثير.. أنا أحصيت...

د. فيصل القاسم: تفضل.. أعطنا إحصاءات.

محمد جميل بن منصور: عدداً كبيراً من الأفلام الأميركية فيلم "قرار إداري" يصور مجموعة من المسلمين يتحدثون العربية وملتحين اختطفوا طائرة، فيلم "أكاذيب حقيقية" يطلقون صاروخاً نووياً على فلوريدا، فيلم "الحصار" فيه أن المسلمين يُقتِّلون ويسفكون الدماء، فيلم "طائرة السيد الرئيس" فيه اختطاف طائرة الرئيس الأميركي، فيلم "رحلة الرعب" وفيلم "محاكمة إرهابي" وفيلم "يوم الاستقلال" حتى المسيحية أيضاً لم تنجو من هذا.. عندهم فيلم "الإغراء الأخير للسيد المسيح" هذا معناه..

كامران قرة داغي[مقاطعاً]: ولكن ألسنا نقدم التبرير لمثل هذه الأمور، نحن نقدم التبرير، نحن نخطف الطائرات..

محمد جميل بن منصور: لا.. لا.. لا.. نحن لا نقدم التبرير نحن نقول أن الصهيونية تنفذ اليوم ما ورد في البروتوكولات

كامران قرة داغي: نحن نخطف الطائرات.. ونهاجم ونضرب..

محمد جميل بن منصور: يا أخي في كل الأمم وفي كل الشعوب من يرتكبون الأخطاء.. في كل الأمم والشعوب وهذا لا تحاسب عليه الناس.. نحن نتكلم عن حركة قائمة تسيطر على وسائل الإعلام ودور السينما وشبكات الدعارة في العالم وكل وسائل الإفساد في أوروبا.

د. فيصل القاسم: شبكات الدعارة والإفساد أين تجد في؟ طيب

محمد جميل بن منصور: نعم، نعم أنا أقولك مثل، الآن أمام المحاكم المصرية 3 آلاف قضية.. 3 آلاف قضية مرفوعة ضد قضايا أخلاق ضد يهود صهاينة مقيمين في مصر، أقول لك زيادة على ذلك، في العالم العربي الذي تقول: إن الصهيونية لا تستهدفه، أحيلك إلى مشكلة الطماطم في المغرب.. الذي اكتشف أنه يقف وراءها يد صهيونية، ضاحي خلفان (مدير عام شرطة دبي) تكلم عن عملية تسريب الدولارات المزورة للسوق الاقتصادية الخليجية، في مصر تسميم الزراعة كُتبت عنه دراسات موثقة، في الأردن تسميم المياه، عندنا في موريتانيا مشاكل كثيرة متعلقة بالنخيل قيل إن الصهاينة وراءها، هذه تطبيقات عملية للإفساد الصهيوني تجاوزت الغرب..

كامران قرة داغي: قيل هذا.. قيل.. قيل..

محمد جميل بن منصور: تجاوزت الغرب وتجاوزت أوروبا وتجاوزت أميركا لأيضاً تنال العرب والمسلمين، لأن العرب والمسلمين اليوم في الاستراتيجية الصهيونية هم العدو الأول، وهذا بائن من كل تصرفات الحركة الصهيونية ونشاطات الحركة الصهيونية.

كامران قرة داغي: والله.. أنا أعتقد في الحقيقة إنه هذا.. هذا الكلام.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

محمد جميل بن منصور: بس أعود بك قليلاً إلى البروتوكولات حتى لا نتجاوز الأمور، في البروتوكول الأول مثلاً تطبيق واضح الآن من قِبَل الحركة الصهيونية لهذا البروتوكول حينما يتكلم عن المنتخبين وإنما هذه المكنة، مكنة تبديل ممثل الشعب، فنجعل الممثلين طوع أمرنا، ويعطينا سلطة تسخيرهم لأغراضنا

د. فيصل القاسم: كما يحدث في الانتخابات الأميركية.

محمد جميل بن منصور: أقول لك، (فولبرايت) مثلاً كان رئيس للجنة الشئون الخارجية في الكونجرس، وحينما قال مرة.. صرح بأن اليهود يسيطرون على الكونجرس ومجلس الشيوخ، في الانتخابات القادمة، التي تلت ذلك لم يطلع حتى عضواً في مجلس الشيوخ، فصار رئيساً للجنة التنفيذية، واليوم يعترفون بأن مجلس الشيوخ والكونجرس الأميركي يسيطر عليه الصهاينة والرؤساء الأميركان الفرنسيين ورؤساء الوزراء البريطانيين، تعرف كيف يغازلون كل الصهاينة لهذا.

د. فيصل القاسم: كما ورد في البروتوكول الأول.

كامران قرة داغي: هناك أمثلة معاكسة لذلك، الرئيس (ريجان) مثلاً تجاهل الأفواه اليهودية، ونجح زين...

محمد جميل بن منصور: صحيح هم يفشلون أحياناً.. هم يفشلون أحياناً.. هم يفشلون أحياناً، أنا قلت في البداية إن الصهيونية فشلت في تحقيق بعض مكاسبها كما تفضلت الأخت البحرينية، هذه التطبيقات، هذا عمل شرير استطاع أصحابه أن ينفذوا بعض أهدافهم، فشلوا في هذه الأهداف، لا يلغي وجود هذه البروتوكولات، لكنها بنسبة كبيرة مطبق على أرض الواقع سواء في جانب السياسة، أو جانب الأخلاق أو جانب الإعلام.

د. فيصل القاسم: طيب، بس دقيقة، نشرك، سأعطيك المجال، لكن كما نشرك.. الفنان الكبير محمد صبحي الذي انتهى للتو من.. يعني من.. من مسلسل جديد بعنوان "فارس بلا جواد"،.. يعني يخوض في تفاصيل المشكلة الصهيونية، تفضل يا سيدي.

محمد صبحي: مساء الخير دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

محمد صبحي: مساء الخير لضيوفك.

د. فيصل القاسم: يا هلا..

محمد صبحي: وأحيي الضيف العظيم الموريتاني جميل منصور الذي تابعته أكثر من مرة (بالجزيرة)، وأنا أحترم آراءه كثيراً. كنت أتمنى وقبل أن أتمنى أشكر قناة (الجزيرة) لأن تفتح هذا الباب الغامض على شبابنا وأطفالنا وأجيالنا. كنت أتمنى أن الحلقة تبدأ بأن يشرح لنا الأستاذ جميل منصور الأربعة وعشرين بروتوكول، الذي انتهيت من المسلسل، وقلت في بداية هذا الحوار أن هذه البروتوكولات مختلقة، وغير حقيقية وكاذبة ومُفترى على الصهاينة بها، ولكن علينا أن نتتبع حتى البروتوكول 19. لقد تحقق الـ19 بروتوكول في عالمنا، وأريد أن أربط بين ما هو تاريخ كما تفضل في بداية.. البرنامج الأستاذ جميل أننا لا نستطيع أن نفصل التاريخ عن البروتوكولات. التاريخ واقع و.. و البروتوكولات مزورة فلنفترض هذا، ولكن التاريخ واضح، فلنرجع قليلاً إلى معاهدة 1841م (لو ندرا) وراءها فكر صهيوني، وأنا أسأل الضيف، هل هو مؤمن أن هناك تيار صهيوني وفكر صهيوني أم لا أولاً قبل البروتوكولات؟

وأنا احترمته عندما تبرأ أن يكون خصماً يدافع عن الصهيونية، الصهيونية موجودة، وقد تحكمت في العالم منذ فجر التاريخ. أقول نقرأ عن (جورج لويد) رئيس وزراء بريطانيا، (بلفور) وزير خارجيتها عندما وصل إلى الحكم، وصلوا عن طريق الصهاينة، (بنيامين فرانكلين) رئيس الولايات المتحدة في خطابه الشهير المطبوع لدى الولايات المتحدة وموجود في وثائقها، ماذا قال في خطابه؟ قال علينا أن نضع في دستور الولايات المتحدة الأميركية حظراً لهجرة اليهود وبينهم الصهاينة، في يوم من الأيام بعد مائة عام سيكونوا أكثر عدداً من الأميركان، وسنعمل خدماً لديهم، هذا الكلام في 1780م. علينا أن نتذكر أن هناك مخطط من أول (فايتسمان) عندما اخترع مادة (الأسيتون) لكي ينقذ الحرب العالمية وتفوز بريطانيا، فكان ثمن هذا الاختراع الغاشم، لاختراع قنابل جديدة كان ثمناً لها أن أعطى بلفور وعداً بالقدس قبل إصدار وعد بلفور.

أقول أن بروتوكولات صهيون هي خبث ودهاء وليست قوة إلهية، والخبثاء والدهاة والأشرار يلعبون بالبلهاء، فأنا أستطيع أن أحترم أن أقول أننا نكون بلهاء عندما تقع في أيدينا خطة لعدونا، ولا نفكر فيها، ولا نضع احتمالاً واحد في المليون أن تكون صحيحة، فما بالك أن 19 بروتوكول نفذوا في الواقع فعلاً، باقي خمسة أيها العرب.. باقي خمسة، والبروتوكولات أكيد كما قرأتها وقرأها غير لا تخص المسيحية، ولكنها هجوماً على كل الأديان، دعوة.. لفرض.. الفرقة بين الأجناس والأعراق، وفي الدين الواحد على بعضهم، وبين الدين والآخر، هناك بروتوكول يقول علينا أن ندس في كل الشعوب أفراداً لنا، وأفراداً منهم هم من سفلة المواطنين أن يكونوا بينهم من يبيعون ذممهم.

أنا عارف وقت البرنامج لا يسمح لأن أشرح كثيراً، ولكن هو إهانة لذكاء العرب، وإهانة للعقل العربي ألا نضع واحد في المليون احتمال أن تكون هذه البروتوكولات صدفة قد تحققت على أيدي الصهاينة، وأقول أيضاً أنها صدفة بما أنها صدفة أنها تحققت فعلينا أن ندرس الخمس بروتوكولات الأخيرة التي سنصبح فيها في عالمنا هذا مجرد أرقام لا أسماء وبلا هوية.

أرجو أن تكون هناك حلقة أخرى لشرح البروتوكولات التي أنا مقتنع إن فيه 90% من المشاهدين ما يعرفوش أيه هي البروتوكولات.

الهيمنة الصهيونية على الاقتصاد العالمي وعلاقتها بالبروتوكولات

د. فيصل القاسم: صحيح، هو للأسف الشديد يعني كل بروتوكول بحاجة لحلقة كاملة، إذا صح التعبير، أشكرك جزيل الشكر.

سيد قرة داغي هذا الكلام، وبما إنه الوقت يداهمنا أيضاً كي نخرج من نقطة إلى نقطة. نحن تحدثنا عن الهيمنة الإعلامية، هل نستطيع أن تنكر، يعني تحدث الحكماء صهيون من خلال الكثير من البروتوكولات عن الذهب.. الذهب في أيدينا، المال في أيدينا، الاقتصاد في أيدينا، هذه أعتقد ليست بحاجة للشرح إذا نظرت من يملك البنوك في العالم، وفي أميركا وفي الغرب، وفي كذا، وإلى ما هنالك من هذا الكلام. هل تستطيع أن تنفي أنه كل البنوك في أيديهم، وكل الاقتصاد في أيديهم وكل.. يسيطرون على كل المؤسسات المالية في العالم؟

كامران قرة داغي: في.. في.. في أميركا وفي الغرب صحيح هناك البنوك..، وكثير من البنوك يملكها أغنياء وأثرياء ومليونيرية يهود، وإلى آخره، ولكنها تخضع للدول، تخضع لمصلحة الدولة، يعني هذا الكلام، يعني أنا حقيقة ما.. ما أقدر أستوعب أو أهضم كلام إنه الله هذه أميركا أعظم دولة بالعالم هي تشتغل على أساس.. بروتوكولات حكماء صهيون وتنفذ ما تريده من عندها لصهيونية، هناك دولة عندها مصلحة ومصلحتها قوية.. اقتضت مصلحتها الآن.. الآن أن تفرض على الإسرائيليين أن يتخذوا إجراءات معينة، حتى ييجي الجنرال زيني وييجي تشيني وإسرائيل لغط ومو بالعكس.. في أوروبا البنوك صحيح في كثير من البنوك ويهود أثرياء كما قلنا ومتنفذين، ولكنها تخدم مصالح الدول، وفي.. في أي محل بالعالم، يعني إنه نفترض إحنا نيجي والله لأنه يهود، إذن تخدم مصلحة اليهود والصهيونية، إذن حكماء صهيون صحيحة وهذا الكلام طيب.. يعني إحنا ليش نبقي نصير بلهاء؟، ليش نصير قطعان مثل ما قالت الأخت من البحرين؟، يعني هل هم يقولوا لنا لازم نصير قطعان، وإحنا نقول نعم إحنا قطعان. طيب إذا.. إحنا ها الشيء يعني، وهذا بهذا المستوى، فيعني خلي نصير قطعان ويقودونا، يعني هذا الكلام...

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: لكن.. لكن المهم سيد قرى داغي، لكن المهم سيد قرة داغي نحن نتحدث عن أشياء ذكرت قبل أكثر من مائة عام، و موثقة بالحرف، نرى أنها الآن..

كامران قرة داغي: أنا إديت لك مثل يا عزيزي، نعم.. نعم..

د. فيصل القاسم: اقتصادياً.. اقتصادياً، بس اقتصادياً.. اقتصادياً الآن، أنا أريد أن أسألك سؤالاً والله سؤالاً، يعني ألا تعتقد أنه حتى أنظر إلى الطريقة التي يتعامل بها الرؤساء الغربيين مع المؤسسات الصهيونية، انظر ماذا حدث (لديفيد ميلر) الوزير البريطاني، الذي ذهب ذات مرة إلى الأراضي المحتلة وحاول أن يعني يفرجي عضلاته أما اليهود، عندما عاد إلى بريطانيا استلمته الصحافة، استلمه (روبرت ماكسويل) بإمبراطوريته الصحفية.

محمد جميل بن منصور: (جوسبان) رئيس وزراء فرنسا..

د. فيصل القاسم: وحوله.. ومرمغ الأرض فيه.. والآن الرجل لا أحد يعرف أين هو، يعني انظر لا أحد يستطيع أن يجابههم تماماً كما قالوا..

كامران قرة داغي: نعم، لأ.. لأ هذا تجاوز على الواقع يا عزيزي لأنه (ديفيد ميلر) عنده مشاكل أخرى كمشاكل خاصة، أثيرت عليه.. نعم.

د. فيصل القاسم: قالوا.. بس.. قالوا في البروتوكولات إنه.. انظر.. بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة، قالوا إنه أي شخص يقف في وجهنا.. أي شخص يقف في وجهنا في الغرب سنمسح الأرض به، انظر ماذا حصل لجارودي، انظر هل يستطيع أحد أن.. أن ينبس ببنت شفة ضد النفوذ الأميركي؟ في..، (مارلون براندو) حكى كلمتين عن الإعلام الأميركي انقلبت أميركا عليه انظر إلى هوليوود.. هوليوود بأكملها 99% من هوليوود، ومن الممثلين الأميركان صهاينة ويهود، يعني هذه هي كل وثائق..

كامران قرة داغي: ما هو أنا قلت لك إيه، لأنه هذه.. هذه مجتمعات مفتوحة، ها الأشياء.. ممكن أن تحدث، وأكرر مرة أخرى ليش العرب ما يروحون يسوون نفس الشيء في.. في أميركا أو الغرب؟ زين، الحمد لله العرب أغنياء وعندهم نفط وعندهم غاز وعندهم بترول، وعندهم كذا.. طيب خلي يروحون يشتغلوا، يروحون يسووا ما يشاءوا، ما حد يمنعهم.. ما حد يمنعهم.

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس.. كويس.. حلو.. كويس جداً.. كويس جداً.. كويس جداً..

كامران قرة داغي: هذه واحدة، ثانياً: إنه إحنا نيجي، ما أنا..

د. فيصل القاسم: بس هذا.. هذا.. هذا الكلام، نحن نتكلم عن التطبيق الحرفي للبروتوكولات، هذا هو مطبق..

كامران قرة داغي: نعم.. نعم، نعم لا.. لا.. لا ما أنا جيبت لك مثل، تنبوأت مستر (أداموس)، يعني.. يعني نظر نؤمن بها الغيبيات هذه..

د. فيصل القاسم: صحيح، كويس.. غيبيات.. غيبيات، طيب..

كامران قرة داغي: ما معقول إنه غيبيات هذه نيجي نؤمن بها لأ، أنا أقول لك.. أقول شيء آخر إنه صحيح، إنه اليهود، زين، لأنه في أوروبا ظهرت الحركة اليهودية، ظهرت الحركة الصهيونية نتيجة لظروف معينة اليهود كانوا تحت الضغط، فيه قمع على اليهود، فكان يحاولون.. أجيب لك مثل بسيط..، يعني.. الأكراد في تركيا.. تركيا، الأكراد ما عندهم حقوق، تركيا ضد الأكراد..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: لكنهم يسيطرون على الكثير من القطاعات، قطاع السمك مثلاً عند الأكراد.

كامران قرة داغي: نعم، يسيطرون، في.. في أنقرة مثلاً زين، في إسطنبول فيه 3 ملايين كردي مسيطرين على كل مطاعم إسطنبول.

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس..

كامران قرة داغي: كويس، يعني هذه طبيعة بشرية.. طبيعة بشرية، العناصر التي تكون تحت الضغط وتكون تحت القمع تسعى إلى أن تصل إلى..

د. فيصل القاسم: تصل إلى.. إلى أماكن متقدمة.. كويس..

كامران قرة داغي: أجيب لك أمثلة في مثلاً العراق، في عندنا مناطق في.. على الحدود السورية...

محمد جميل بن منصور: خلونا في الصهاينة.

كامران قرة داغي: مناطق، لأ هذه.. هذه كلها أمثلة واقعية في مناطق صغيرة، زين، ها دولا أهل هذه المنطقة كلهم يروحون يسيرون إلى مدارس الشرطة، ومدارس الجيش لأنه تعرف أقلية يحاولون أن يبرزون، وكذلك في مثل ما قلت لك، يعني الدول العربية كثير من الدول العربية، زين، فيه أقليات تحكم، فإحنا ما يخالف أنا مش أقول، أنا أقول أتركها.. أتركنا من حكماء، بروتوكولات حكماء صهيون، فيه واقع معين إنه في الغرب، وفي الولايات المتحدة، زين، اليهود متنفذون، وعندهم إمكانيات وقدرات، وسينما و.. ومسارح وإعلام و.. إلى آخره، زين هلا إحنا إذا نيجي نبقى نقول ها هذه إذن بروتوكولات حكماء صهيون خلت ها الشيء، طيب خلي نروح نعمل ها الشيء، حتى إحنا نقدر نواكب..، وهذا الضعف، هذا يعني تبرير ضعف..

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً، وسمعت هذا، واضح.. واضح، كويس جداً.. كويس جداً، وأنا أريد أن أسألك، يعني أنا الأمثلة.. أنا الأمثلة التي قلتها، يعني سقتها للسيد قرة داغي ليست من عندي، ولا.. يعني.. وأنسبها إلى هذه الكلام يعني اليهود وهوليوود، هذا من جهة، وكما قال لك أقليات من حقها أن تصل، وفعلاً وصلت، ها من جهة، من جهة أخرى البعض يرى أنه إذا كان اليهود فعلاً يديرون دفة الأمور السياسية والاقتصادية حسب البروتوكولات والثقافية والاجتماعية في الغرب، فهذه نقطة إيجابية في صالحهم، لأن الغرب متفوق على كل شعوب الأرض تكنولوجياً واقتصادياً وصناعياً وكذا، فإذن هم مثل يقتدى به..

محمد جميل بن منصور: اسمح لي.. اسمح لي..

كامران قرة داغي: اسمح لي دقيقة واحدة بس، أضيف نقطة، بس أوضح نقطة، شيء مسألة أخرى مهمة جداً، وهو إنه إحنا للأسف، يعني إحنا ننسى مسألة واحدة، إنه ليش في أميركا وفي الغرب يتعاطفون مع اليهود ومع إسرائيل، لأنه هم شبيهين في العقلية، هم يتعاطفون ويتفاعلون مع إسرائيل أكثر مما يتفاعلون معانا. إسرائيل عندما تحاول تقول إنه إحنا غرب، وإحنا مثل الغرب، وعندنا ديمقراطية و.. اليهود في الغرب يتصرفون بشكل مختلف لما.. لتصرفنا، فهذه مسألة أخرى، يعني أكو.. أكو نوع شيء رابط بيناتهم أكثر مما يربط الأميركيين.. بالعرب وبالمسلمين.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً.

محمد جميل بن منصور: اسمح لي دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: اتفضل.. اتفضل.

محمد جميل بن منصور: أولاً الدكتور لم يجب على سؤال الفنان محمد صبحي، هل يعترف بوجود الصهيونية فعلاً؟ هذه الحركة اللي تسمى بالحركة الصهيونية..

كامران قرة داغي: الصهيونية، فيه حركة معروفة بتعترف بيها.

محمد جميل بن منصور: اسمح لي.. اسمح لي.. اسمح لي.. أنا يبدو أني جئت للبرنامج وتصوري عن محاوري غير التصور الذي رأيت، السيد الكريم لا ينكر وجود تطبيقٍ عملي لما ورد في الوثيقة المزورة حسبه.

كامران قرة داغي: لا أبداً.. أبداً..

محمد جميل بن منصور: أن هناك تطبيق عملي للبروتوكولات على أرض الواقع، رغم أنه يشك في الوثيقة من الناحية التاريخية.

كامران قرة داغي: هذا التقويل قولني.

د. فيصل القاسم: هو يقول إنه..

كامران قرة داغي: أنا أقول لك أصلاً إنه غير موجودة، كيف أقول لك.. غير موجودة هي..

محمد جميل بن منصور: ولكنه يدعو.. ولكنه يدعو إلى بروتوكولات حكماء العرب، إنه بدل أن نشتم الصهاينة أن نشتم، وبدل أن ننتقد الصهاينة ينبغي أن نسعى مسعاهم ونحاول أن نسيطر الولايات المتحدة الأميركية.

كامران قرة داغي: ما قلت ها الشيء هذا..

محمد جميل بن منصور: وفي اقتصاد وفي إعلام..

كامران قرة داغي: ما.. لأ، روح اشتغل، روح سيطر..

محمد جميل بن منصور: معناه أن الأخ الكريم لا ينكر التطبيق الفعلي.

كامران قرة داغي: لأ، أبداً..

محمد جميل بن منصور: لأنه كلما طرحنا له قضية في الإعلام في المال في الأخلاق، في أي شيء، في أي حاجة يقول هذا أمر واقعي ومن حقنا..

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة يا سيدي، أنت في الأخلاق، تحدثت عن الأخلاق، لكن ألا تعتقد أن.. على موضوع الأخلاق.. على موضوع الأخلاق والفساد في السياسة.

محمد جميل بن منصور: إسمح لي.. إسمح لي.. إسمح لي.

د. فيصل القاسم: طيب ميكيافيللي.. ميكيافيللي.. ميكيافيللي، تحدث عن الفساد، فساد الأخلاق في السياسة، وقال إنه السياسي الناجح هو سياسي فاسد، قبل البروتوكولات بمئات السنين، لماذا يعني هذه ميكيافيللي يعني؟

محمد جميل بن منصور: أنا قلت أن الصهيونية نتاج للحضارة الغربية الميكيافيللية، وأن الصهيونية كالنازية، وتغيرها من الحركات في إطار إنتاج الحضارة الغربية التي تستعلي، ولا تحكمها أخلاق، والبروتوكول نص على ذلك، أنه لا أخلاق للسياسة، لكن دعني أقول لك إن الولايات المتحدة الأميركية، دولة كبيرة وعظيمة، ولا يمكن أن تكون رهن إشارة جماعة صغيرة كالكيان الصهيوني، تصور معي أي مسؤول أميركي..

كامران قرة داغي: وهي ليست كذلك.

محمد جميل بن منصور: عفواً، هي كذلك..

كامران قرة داغي: لا، أنت تقول هذا الكلام، أنت تقول هذا الكلام.

محمد جميل بن منصور: تصور معي أي مسؤول أميركي، أنا بأبرهن عليه، أي مسؤول أميركي اليوم.. أي مسؤول أميركي اليوم يتحدث عن قضية الشرق الأوسط وعن الصراع العربي الصهيوني وعن الصراع في فلسطين مع الكيان الصهيوني لابد أن يدبج كلامه بكلمة أصبحت معروفة في التصريحات الأميركية، نحن نحافظ ونسعى لأمن ورفاه إسرائيل، بعد ذلك يقترح أو يحاول أن يصور، أو يحاول أن يناضل..

كامران قرة داغي: الآن العرب يقولون هذا الكلام، العرب يقولون.. العرب يقولون هذا الكلام ومعترفين بوجود إسرائيل و..

محمد جميل بن منصور: عفواً، الكلام كله ما.. العالم كله ما يعقل هذا الكلام، فيه بلدان يؤثر فيهم الكيان الصهيوني فرنسا مثلاً ليه.. الإسلام؟..

كامران قرة داغي: لماذا إذن مبادرة الأمير عبد الله، أليس الهدف منها الاعتراف بإسرائيل؟

محمد جميل بن منصور: الأستاذ جارودي.. الأستاذ جارودي.. الأستاذ جارودي كانت تنشر له أكثر من 20 دار نشر في فرنسا.. عندما كتب مقاله المشهور بعد مجازر لبنان، غزو لبنان جاءته تسع تهديدات بالقتل، واعتذرت الصحافة عن نشر كثير من مقالاته، وامتنعت دور النشر عن نشره..

د. فيصل القاسم: وأين ذلك في البروتوكولات؟

محمد جميل بن منصور: هذا البروتوكولات أنهم لا ينشرون إلا ما يوافقون عليه.

كامران قرة داغي [مقاطعاً]:... بالبروتوكولات.. بالبروتوكولات.. موجود أنه تهديد سلمان رشدي مثلاً..

محمد جميل بن منصور: اللاسامية مثلاً.. اللاسامية، البروتوكول التاسع يقول وذلك لأن اللاسامية لا نراها إلا ضرورية، هم يحافظون عليها من أجل تبرير أفعالهم، أنا أعطيك مثال، الممثل الأميركي اللي تحدث عنه الأستاذ فيصل حينما قال، صرح تصريحه المشهور بأن هوليود، اليهود يحكمون هوليود، بل إنهم يملكونها فعلاً، ثارت عليه أميركا حتى أعتذر.. حتى أعتذر..

في مرة العرب في أميركا عملوا مسيرة ضد قناة تليفزيونية شتمت العرب، فقالوا هذا قناة عنصرية، قناة كدة، وقالوا عنها كلام كثير، ما اشغل بهم أحد، المرة الثانية اقترح عليهم أحد العرب أن يعملوا لافتة كبيرة (القناة ضد السامية) باعتبار أن العرب قوم سامون، فرفعوا الشعار مباشرة، بعدها اتصل مدير القناة وعرض التفاوض لإيجاد حل المسألة، معناه إنه في تعبئة إلى الرأي العام الغربي، وفيه نفوذ كبير للحركة الصهيونية، وهو تطبيق عملي لما ورد في البروتوكولات…

كامران قرة داغي [مقاطعاً]: يعني هاي شطارة.. شطارة إن هاي الجماعة العربية، إنه راحوا..

محمد جميل بن منصور: ما تفضل به الفنان محمد صبحي بأنه كان ينبغي أن نشرح البروتوكولات بروتوكولاً بروتوكولاً، هي 24 بروتوكولاً، ومفصلة وطويلة، وأهمها السيطرة على الصحافة، السيطرة على المال والذهب.

كامران قرة داغي [مقاطعاً]: وهذا سمعنا الكلام كله يا عزيزي، ما قلته من البداية.

محمد جميل بن منصور [مستأنفاً]: السيطرة على السياسة، السياسة الانتهازية، حقنا هو القوة، أي أن الحق يتحدد حسب القوة، وأن المشروعات الوطنية للدول، الإرهاب من الداخل، وأن الإرهاب..

بروتوكولات حكماء صهيون وتمجيد الإرهاب

د. فيصل القاسم: الإرهاب، طيب بس موضوع الإرهاب.. موضوع الإرهاب.. موضوع الإرهاب، أول من..

محمد جميل بن منصور: فخير النتائج التي يراد تحقيقها إنما يكون بالعنف والإرهاب، اسمح لي مثلاً، أنا أعرض..

د. فيصل القاسم: أي بروتوكول؟

محمد جميل بن منصور: هاي البروتوكول الأول، فخير النتائج التي يراد تحقيقها إنما يكون بالعنف والإرهاب، أنا أعطيك صور مثلاً، هذه الصور، اسمح لي، هذه آخر.. من أواخر الإرهاب الصهيوني على أرض الواقع.

كامران قرة داغي: يعني يا أستاذ، اسمح لي.. اسمح لي.. أنا..

محمد جميل بن منصور: هذه ثلاث شهداء من الانتفاضة بعد اغتيالهم سُرقت أعضائهم الداخلية، ومُثل بهم على هذا النحو، مجازر الكيان الصهيوني في فلسطين من 48، 50، 51، 52، 53، 54، 55، 56، ثم المجازر بعد ذلك صبرا وشاتيلا.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: منصوص عليها في البروتوكولات..

محمد جميل بن منصور: والمسجد الإبراهيمي، هذا مذكور إنما يكون بالعنف والإرهاب..

كامران قرة داغي: العنف الإرهاب.

محمد جميل بن منصور: معنى إنه تطبيق عملي لما ورد في بروتوكولات حكماء صهيون بغض النظر كما قلنا في البداية عن إثبات الوثيقة من عدمها.

كامران قرة داغي: العنف والإرهاب مسألة موجودة تاريخياً، بس إسمح لي، مسألة موجودة تاريخياً،

محمد جميل بن منصور: نجد أن كل هذه البروتوكولات إما نفذت بالكامل أو نفذ أغلبها، أول مساعي عملية للحركة الصهيونية الآن في إكمالها.

كامران قرة داغي: ثلاثة.. ثلاثة من الخلفاء الراشدين راحوا ضحايا للإرهاب، ثلاثة منهم قتلوا..

محمد جميل بن منصور: يا أخي خلي عنك الخلفاء الراشدين، إنت قلت أنه في القرآن دُكوا حصونهم، خلي عنك الخلفاء الراشدين حتى تقولون أنهم دكوا حصونهم.

كامران قرة داغي: لأ.. لأ، بالعكس، لأن أجيب لك مثل حقيقي.

محمد جميل بن منصور: هذه اليهودية إرهاب أو مش إرهاب

كامران قرة داغي: شوف الخلفاء الراشدون أربعة، ثلاثة منهم انقتلوا بالإرهاب، الإرهاب مسألة تاريخية ما إلها علاقة.

محمد جميل بن منصور: إيه.. ما له علاقة؟

كامران قرة داغي: الإرهاب موجود في التاريخ.

محمد جميل بن منصور: والكيان الصهيوني إرهابي أو لا مش إرهابي؟

كامران قرة داغي: قابيل وهابيل، مارسوا الإرهاب واحد قتل الثاني.

محمد جميل بن منصور: لأ، أنا بأسألك، الكيان الصهيوني إرهابي أو لا مش إرهابي، الكيان الصهيوني إرهابي أو لا مش إرهابي؟ قل لنا إرهابي أو لا مش إرهابي؟

كامران قرة داغي: ما فيه كيان حقيقة، أنا ما بأعترف إنه في.. طيب ما في كيان.. ما في كيان..

محمد جميل بن منصور: ما تعرف، الخلفاء الراشدين، في إرهابيين حينها، وفي التاريخ فيه إرهاب!! والكيان الصهيوني مش إرهاب.. مش إرهاب!! الكيان الصهيوني ما..

د. فيصل القاسم: للأسف الشديد.. للأسف الشديد.. للأسف الشديد، طيب للأسف الشديد يا جماعة.. يا جماعة..

كامران قرة داغي: عايز صور أجيب لك صور أفظع منها عاملينها غيرهم.

محمد جميل بن منصور: ولكن هي صحيحة، أو مش صحيحة؟

د. فيصل القاسم: مشاهدي الكرام.. مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد محمد جميل بن منصور (الكاتب والناشط ضد الصهيونية في موريتانيا)، والسيد كامران قرة داغي (الكاتب الصحفي)، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.