مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

طلعت رميح: رئيس تحرير جريدة الشعب المصرية
د.عايد المناع: مستشار جمعية الصحفيين الكويتية

تاريخ الحلقة:

04/02/2003

- الوجود الأميركي في الدول العربية بين الاحتلال والتحالف العسكري.
- دلالات مقاومة بعض الجماعات للوجود الأميركي في الدول العربية.

- دور الشعوب العربية في مواجهة أميركا في ظل الأنظمة المستبدة.

- معاهدات الحكومات العربية مع أميركا والموقف الشعبي منها.

د.فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهديَّ الكرام.

هل يمكن أن نقول باي باي للاستقلال العربي؟

لماذا عاد إلينا الاستعمار بعد مرور أقل من نصف قرن على تحررنا؟

هل فلسطين هي آخر بلد عربي محتل في العالم، أم أن العديد من الدول العربية بدأ يلحق بفلسطين ويسقط تحت الاحتلال الأميركي والحبل على الجرار؟

ماذا يمكن أن نسمي التواجد العسكري الهائل في منطقتنا؟ هل جاء للاستجمام أو مكافحة البعوض؟!

ماذا يمكن أن نسمي التحركات الأميركية في اليمن؟

ماذا يمكن أن نسمي الغزو المحتمل للعراق والتهديدات المبطنة لسوريا والسعودية؟

هل يختلف السيناريو الأميركي المعد للعراق عن حالات الانتداب القديمة؟ إنه برأي المراقبين الاستعمار الذي جاء يختال ضاحكاً.

ألم تعد المنطقة العربية عقوداً إلى الوراء فيما يتعلق باستقلالها وسيادتها على ترابها الوطني؟

ألا يمكن القول إن منطقتنا تعيش الآن المرحلة السابقة على انتصار حركة الاستقلال الوطني؟ أي أننا عدنا إلى ما كنا عليه في الأربعينات والخمسينات من القرن المنصرم، فقد عاد الاستعمار إلى بلادنا ليس اقتصادياً وثقافياً، بل من خلال الوجود الإمبريالي التقليدي من جيوش وأساطيل وقواعد جوية ومراكز تموين وقيادة.

كيف يختلف ذلك عن قواعد الاحتلال البريطاني القديمة في السويس والحبَّانية وعدن؟

لماذا لم تعد تعتمد أميركا على وكلائها في المنطقة وتريد الهيمنة المباشرة؟

ألا يقوم المستعمر البريطاني هذه الأيام بتقديم المشورة والخبرات الاستعمارية المختزنة للمحتل الأميركي؟

يقول أحد المؤرخين: لقد ورثنا آباؤنا وأجدادنا أوطاناً حرة إلى حدٍ كبير، على الأقل من الوجود العسكري الأجنبي، لكن جيلنا جيل القادة التاريخيين والأبطال الملهمين قد أوشك أن يورِّث أبناءه أوطاناً قد أُعيد احتلالها، أوطاناً فقدت استقلاليتها وحريتها وسيادتها.

لكن في المقابل: لماذا نضع اللوم على أميركا؟ ألا يمكن القول إننا كشعوب وحكام لدينا القابلية للاحتلال والاستعمار؟

من الذي جلب القوات الأميركية إلى بلادنا؟

أليس الأنظمة المتهورة أو تلك التي اعتبرته الأسهل والأقل كلفة لضمان أمنها، وفضلته على الخيارات البديلة، مثل التضامن العربي؟

لماذا نعطي المبرر تلو الآخر للأميركان وغيرهم كي يستعمرونا من جديد؟

لماذا بات الكثير من العرب يفضل سيطرة الأجنبي على الحكم الوطني؟

ماذا أنجزت الأنظمة خلال فترة استقلالها سوى دوس كرامة الشعوب وتحويلها إلى قطعان من الأغنام والمواشي؟

هل تستطيع الشعوب أن تقاوم هذا المستعمر هذه المرة، أم أن الأنظمة الحاكمة جردتها من كل عناصر المقاومة والتحدي والكرامة؟

ألم يصبح السيف العربي لدينا لقطع الجاتوه فقط؟!

ما مدى حماس الشعب العربي لمقاومة المحتلين الجدد؟ يتساءل كاتب عربي يائس.

هل يقع في خطأ التحرير مرة أخرى بعد أن ذاق الويل على أيدي المستعمرين المحليين؟

هل صحيح أن بعض العرب لم يعودوا يعتبرون احتلال أجزاء من أوطانهم اعتداء على سيادتهم وكرامتهم، بل تشفياً من أنظمتهم وحكامهم الأبطال -بين قوسين- طبعاً؟ يتساءل كاتب آخر.

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد طلعت رميح (رئيس تحرير صحيفة الشعب المصرية)، وعلى الإعلامي الدكتور عايد المناع (مستشار جمعية الصحفيين الكويتية).

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873، وفاكس رقم: 8490865، وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي:www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

الوجود الأميركي في الدول العربية بين الاحتلال والتحالف العسكري

د.فيصل القاسم: سيد طلعت رميح، في البداية سؤال بسيط، ألا يعني ألا تعتقد أن البعض قد يبالغ في تصوير الوجود الأميركي في المنطقة العربية من المحيط إلى الخليج الآن بأنه احتلال يعني؟ كلام كبير، واستعمار جديد؟

طلعت رميح: إذا كنت تقول أن الاستعمار الأميركي والقواعد الأميركية الآن أصبحت من المحيط إلى الخليج فأي احتلال بعد هذا؟ اسمح سيدي العزيز أن أقول لك أن الأمر الآن بالنسبة لهذه القواعد الأميركية لم يعد مجرد وجود بعض العسكر ولم يعد وجود بعض التسهيلات، وإنما تحول إلى احتلال فعلي تدار من خلاله السياسة، وتدار من خلاله كل أولويات السيادة، لكن أستأذنك أولاً في أن أشير أو أن أزف إلى الأمة نبأ انسحاب الأميركان القتلة من بعض القواعد في أفغانستان على الحدود الباكستانية، وهذا أمر أُذيع اليوم، هذه هي البداية الأولى، وهذا هو النموذج الذي يجب أن يُحتذى في كل دولة عربية دنَّسها هؤلاء الأميركان المعتدين، اليوم بدأت الدائرة تدور على هؤلاء المجرمين القتلة، أكثر.. أكثر الدول عدوانية في التاريخ البشري كله.

ثانياً: اسمح لي أيضاً أن أحيي المجاهدين الفلسطينيين الذين يقتلعون أكبر قاعدة عسكرية في المنطقة، واسمح لي أن أحيِّيهم على أنهم أجبروا كل العملاء والخونة في هذه المنطقة على أن ينطقوا بلسان بيِّن عن من يدافعون، أيدافعون عن وجود أميركي على هذه المنطقة، أم يدافعون عن مصالح هذه الأمة؟

أخي العزيز، أرجو من أخي المحاور أن يحدد للمشاهدين منطِقَه ومنطلقه ورؤيته في هذا الحوار، هل منطقه عربيٌ إسلاميٌ يرى أن الإسلام يجيز وجود قواعد هؤلاء القتلة الأعداء على أرضنا؟ هل يجيز الوضع العربي أو قرارات القمة العربية أو موقف الشعوب وجود هؤلاء المحتلين أم لا يجيزه؟ بالإمكان أن يتحدث أخي المحاور بمنهج علماني، بمنهج مصلحي، المهم أن نتعرف سوياً على المنطلق الذي ينطلق منه.

ثالثاً: سيدي العزيز، على مَنْ يتبنى وجود هذه القواعد الأميركية أن يشرح للمشاهدين العلاقة بين القواعد الأميركية في الكيان الصهيوني والقواعد الأميركية في المنطقة العربية.

الآن لا توجد قاعدة في المنطقة العربية غير مربوطةٍ باتصالٍ مباشرٍ مع القواعد الأميركية الموجودة في الكيان الصهيوني، وإذا كان هناك من يوافق على وجود هذه القواعد فعليه -سيدي- أن يشرح للناس كيف أن الكيان الصهيوني والولايات المتحدة أصبحوا محبين للعرب ومحبين للمسلمين، وينسقون العلاقات العسكرية من أجل صالح الأمة!

الآن هذه القواعد أصبحت في وضع بالغ الخطر. الأميركان فاضل شوية ويدوَّروا المرور في الشوارع! لم يعد هناك من مهمة يقوم بها الأميركان بعد الذي يحدث، بعد هذا التواجد في 61 موقع عسكري من باكستان إلى المغرب، 61 موقع عسكري يتواجد فيه الأميركان الآن في المنطقة، بدءوا بتسهيلات، وتحولت التسهيلات إلى قواعد، والقواعد إلى احتلال، وهو الاحتلال الجديد أو النوع الجديد للاحتلال في المنطقة.

الأميركان لما بينزلوا في الخليج بيقيموا قواعد عسكرية في الخليج مش جايين يتشمسوا، جايين للسيطرة على مقدرات هذا المكان، على وضعه الاستراتيجي لكي يمنعوا شعوب هذه الدول من أن تطيح بالحكومات التي أتت بهؤلاء الأميركان، لكي يمنعوا التغيير السياسي في هذه المنطقة لكي ينفذوا كل جرائم العداء للإسلام والمسلمين والعرب في هذه المنطقة.

الأمر وصل -يا سيدي- أن يخرج حاكم على الناس ليقول: شعوري أو إحساسي بأنه الأميركان مش هيضربوا العراق، يعني لا هو دريان الأميركان بيعملوا أيه، ولا بيعدوا أيه، ولا في القواعد اللي عنده بيحصل أيه، وبقى مواطن زيي زيه بيشعر، بيحس، بيقدَّر. ركبوا المنطقة ولم يعد تعبير احتلال تعبير دقيق.

الوضع الآن بالغ الخطر، وعندما نتحدث عن هذه القواعد الأميركية -يا سيدي- يجب أن لا نتحدث بدمٍ بارد، هناك مليون عراقي سيُقتلون، ومَنْ سيقتل العراقيين؟ مَنْ سيحتل العراق؟ مَنْ سيغيِّر النظام السياسي في العراق؟ أقولها هنا من سيحتل ويغيِّر النظام السياسي في العراق سيغير النظام السياسي في الدول التي تأوي هذه القواعد العسكرية، وهذه أصول اللعبة.

إني أناشد كل الشعوب العربية والإسلامية أن تحاصر هذه القواعد الإجرامية، وأناشد كل المجاهدين أن يضربوا كل أميركي، ويضربوا كل فردٍ في هذه القواعد إنقاذاً لمستقبل الأمة، وإنقاذاً لهذه الأمة من هذا التدهور الرهيب على هذهيد هذه الحكومات.

د.فيصل القاسم: طيب دكتور، سمعت هذا الكلام، يعني كلام خطير جداً، كيف ترد؟

د.عايد المناع: ولا كلام خطير ولا شيء.

د. فيصل القاسم: طيب.

د. عايد المناع: هذا الحقيقة.. مع تقديري الحقيقة للأستاذ طلعت أنا أعتقد يعني هذا بيان يُلقى بجماهير عاطفية، ويناشدها بأن تقوم بالتظاهر والهجوم والذبح و.. يعني الحقيقة يعني هذا تحريض على الإرهاب، هذا حقيقة تحريض على الإرهاب، ويفترض بمثقف ومحترم الحقيقة مثل الأستاذ طلعت أن لا يلجأ لهذا الأسلوب.

د.فيصل القاسم: يعني الدفاع عن الأوطان صار إرهاب؟

د.عايد المناع: لأ التحريض على ضرب القوات الحليفة في المنطقة يعتبر إرهاب، شايف، أنا أيضاً الحقيقة أحتج بشدة على يعني حديثه عن صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله، وإنه ما يدري وما يعرفش وإلى آخره، كثيرين يقولون إنه احتمال ما تصير حرب، لماذا اختار الأمير عبد الله؟ لإنه الحقيقة هذه عقدة بعض المثقفين العرب، الخليجي عندهم هذا إنسان ما يفهم، ما يعرف شيء، وبالتالي همَّ الحقيقة اللي يحققوا الوصاية.

د.فيصل القاسم: لا أعتقد أنه يقصد ذلك.

د.عايد المناع: لا.. لا.. لا بصرف النظر، إحنا.. لا..

طلعت رميح: أنا لا أريد أن أقاطعك.. لا أريد أن أقاطعك. نعم.. نعم.

د.عايد المناع: اسمح لي، أنا ما قاطعتك..

د.فيصل القاسم: طيب.. طيب، بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة، اتفضل.. اتفضل.. اتفضل.

د.عايد المناع: اسمح لي أنا ما قاطعتك، ومعاك الوقت اللي.. اللي.. إحنا طبعاً لما نتحدث عن الاحتلال ما فيه أحد في العالم يريد أن يكون بلده محتل، ولا فيه أحد الحقيقة يؤيد الاحتلال، ولكن يعني هناك ظروف أحياناً تفرض نوع من الوجود. ما هو موجود في الخليج الحقيقة ليس احتلالاً، ما هو موجود في الخليج هو تعاون بين دول مستقلة ذات سيادة في هذه المنطقة مع.. مع..

د.فيصل القاسم: بين قوسين أم لأ؟

د.عايد المناع: لا ما هي بين قوسين.

د.فيصل القاسم: ما فيه قوسين.

د.عايد المناع: كاملة الاستقلال..

د.فيصل القاسم: كويس..

د.عايد المناع: شايف، والحقيقة دول حليفة صديقة لها. أنا بأعطيك الحقيقة المفهوم الأكاديمي أو اللي عُرف عن الاحتلال، الاحتلال هو قيام دولة بغزو إقليم دولة أخرى بقواتها المحاربة والاستيلاء عليها بالقوة، ووضع هذا الإقليم كلياً أو جزئياً تحت سيطرتها الفعلية، هذا هو الاحتلال، طبعاً.. يعني عناصر هذا الاحتلال: حدوث الغزو، فعلية الاحتلال، وأيضاً يعني قيام حالة مؤقتة من وجود الاحتلال. أين هذا الاحتلال.. أين هذا الاحتلال بالمنطقة العربية؟

د.فيصل القاسم: حلو.. حلو.

د.عايد المناع: أنا بأعطيك مثالين للاحتلال يا سيدي، الاحتلال..

د.فيصل القاسم: حلو، كويس.

د.عايد المناع: مثالين، الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، الحقيقة ليس فقط من 67، ولكن من بعد القرار 181 سنة 1947 يعتبر احتلالاً.

د. فيصل القاسم: قرار التقسيم.

د. عايد المناع: الفلسطينيين قبلوا بعد 67 هذه قضية تخصهم، ok، ولكن هذا.. وجود الإسرائيلي في هذه المناطق هذا احتلال، الاحتلال الآخر هو الاحتلال العراقي للكويت، والذي جاء إلى دولة مستقلة ذات سيادة وابتلعها وألغى وجودها وأنهاها، مَنْ الذي أتى بهذه القوات الأميركية وقوات أخرى في هذه المنطقة؟ متى جت هذه القوات؟ الكويت هذه البلد الصغيرة -يا سيد- رفضت بأن تسمح للأميركان أو غيرهم أن يضعوا لهم موضع قدم في الكويت، الكويت هذا البلد الصغير طبعاً اللوم كله على الكويت الحين..

د.فيصل القاسم: أليست هي التي رفعت الأعلام الأميركية؟!

د.عايد المناع: اسمح لي.. الكويت.. الكويت.

د.فيصل القاسم: على ناقلات النفط قبل غزو العراق؟

د.عايد المناع: الكويت رفعت الأعلام لحماية منشآتها النفطية، ولما طلب الأميركان أو حاولوا يفرضوا شروط قالت لأ، وراحت بالسوفييت في وقتها فجاءوا الأميركان ووافقت الأطراف كلها ورُفعت أعلام بنما وغيرها من الدول الأخرى وليبريا وما شابه ذلك، إذن ليس هناك احتلال الحقيقة، هناك وجود لقوات أجنبية صح، هذا الوجود لماذا؟ هذا الوجود جاء سنة 91 أو 90، 91 لتحرير دولة الكويت من الاحتلال العراقي الغاشم والغاصب والذي هتف له بعض العرب واعتبروه قوة..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: لماذا.. طيب لماذا بقوا بعد كل هذه الفترة بعد 12 سنة بعد أن أصبح العراق يعني.. بعد أن انتهى الوضع تماماً؟ يعني هناك مثل إنكليزي يقول: the chicken came back to roost يعني الجاي.. جاي هو يعيش ويستقر.

د.عايد المناع: يعني.. هذا.. هذا، نعم هذا يا أبو أصيل يعني هذا الحقيقة من.. من يعني نفس طرح الرئيس العراقي صدام حسين، إنه والله يا أخي هناك احتلال في الكويت وثوروا على.. على بلدكم مثل ما يتحدث الأستاذ طلعت، وأيضاً يعني الأميركان لما جاءوا يطرودونا من الكويت، لماذا لم يخرجوا؟ لماذا لم يخرج الأميركان؟ خرجوا يا سيدي. ما كانوا موجودين الأميركان والدليل على ذلك إنه منذ كم شهر والولايات المتحدة تحشد قواتها للحين ما اكتفت، ما فيه، فيه وجود قوات رمزية، نعم، لماذا.. لماذا؟ لأن المؤمن لا يُلدغ من الجحر مرتين، لما كنا رافعين السلم من العرض ومعتمدين على العلاقات الأخوية العربية جاءنا الثعبان ولدغنا وأكل بلدنا..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب كي لا يكون كله عن الكويت نحن نتحدث عن وجود أزمة بين.. عن وجود أميركي..

د.عايد المناع: هذا.. هذا.. هذا الكويت.. هذا الكويت حالة.. هذا الكويت حالة..

د.فيصل القاسم: لأنه موجود الآن ليس فقط..

د.عايد المناع: الأميركان موجودين في قطر وموجودين في البحرين.. وموجودين في عُمان...

د.فيصل القاسم: كويس، في السعودية.

د.عايد المناع: وموجودين في مصر. اللي يقومون بالمناورات المشتركة شو تسميه؟ يعني هذا من أجل تريدوا تصيدوا الطيور يعني؟ عصافير تصيدوا؟ لأ هذه كلها الحقيقة قوة متحالفة، الفلسطينيين يطالبون بقوات دولية وأميركية لحمايتهم من الإسرائيليين ومعاهم حق ولا ألومهم بذلك، أنا أيضاً أريد أن أنام وأنا مرتاح.

د.فيصل القاسم: كخليجي كعربي مهدد.

د.عايد المناع: بلدي.. بلدي مهدد، أنا لو لم يهددني الشقيق ما احتجت إلى الصديق يا سيدي، لكن لما أصبح الاحتلال فعلي وراحت الكويت خلال لحظات انتظر ها المرة سنة 94 كاد أن يتكرر هذا الأمر وجت القوات الأميركية ليه.. ولما هددوا صدام حسين انسحبوا قواته حافية أمام العالم، فضحنا، مش عيب إنه بهذه الوضعية تيجوا وتستعرضوا ثم في الأخير تخضع للتهديد، نفس الشيء سنة 95 كاد أن يحدث الأمر لولا هروب حسين كامل إلى الأردن والموضوع كاد يجتاح الكويت والسعودية وليس الكويت فقط...

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب كي لا يكون موضوعنا يعني موضوعنا.. موضوعنا.. موضوعنا يعني.. أتحدث عن احتلال أوسع يعني.

د.عايد المناع: لا اسمح لي هذا بس، الاحتلال.. الاحتلال هناك فرق بين قوات موجودة بإرادة الحكومة وبموافقة الشعوب وما بين.. وما بين قوات جت واحتلت مثل القوات الإسرائيلية والقوات العراقية.

د.فيصل القاسم: كويس جداً، جاءت برضا الحكومات، جاءت لأسباب وجيهة جداً ولماذا كل هذا التحامل؟ تفضل.

طلعت رميح: طبعاً.. طبعاً.. طبعاً وليه وإحنا نقول كده ليه، ما إحنا نبقى إرهابيين، طبعاً..

د.فيصل القاسم: أو مجانين..

طلعت رميح: النهارده اللي يقول عروبة أو إسلام أو استقلال، إذا كان الأميركان طول الليل والنهار بيقولوا هنحتلكوا ونكسركم. ونفك الدول ونُعيد تركيبها باستخدام هذه القواعد، ويبقى اللي بيقول عكس كده يبقى إرهابي! أخي العزيز.. أخي العزيز، النقطة الأولى في كلامك وأنا أرجوك، أرجو أن تفرق تماماً بين ما يطلقه ويعلنه ويروج له مكتب الكذب الاستراتيجي في البنتاجون وبين ما يجب أن نتحدث به، صدام حسين موجود في السلطة له 30 سنة، حكاية صدام حسين أرجو أن نبتعد عن هذا الأمر الآن، لأني أعتقد أن الدعاية الرئيسية الأميركية الآن منصبة على هذه النقطة لتضليل الشعوب وخداعها حول الأهداف الأساسية للوجود العسكري وحول الأهداف السياسية للعملية الإجرامية التي ستجري ضد المنطقة كلها، ضد الكويت قبل أن تكون ضد العراق، وضد السعودية وضد سوريا والأردن قبل أن تكون ضد العراق والكويت، إذا انتهت العراق بالاحتلال لن يكون الأمر مجرد قوات عسكرية في الكويت ولا هيكون الموضوع إن الناس تطلب أو ما تطلبش وجود هذه القوات. يا أخي العزيز.. يا أخي العزيز، أرجو أنك عندما تتحدث عن قواعد الاحتلال الدولي وتوصيف الاحتلال الدولي أن تدرك التالي:

أولاً: كل أنواع الاحتلال التي تمت في المنطقة وبالذات في منطقة الخليج وحتى لا نثير حساسيات سأقول لك عن مصر، كيف تم الاحتلال البريطاني لمصر؟ المال والتواجد العسكري المؤقت ثم الغزو العسكري بهذه الطريقة.

[موجز الأخبار]

د.فيصل القاسم: طلعت رميح، قاطعتك قبل الأخبار، كنت تتحدث كيف بدأ الاحتلال البريطاني لمصر، وكيف تدرَّج، تفضل.

طلعت رميح: وانتهى الأمر في.. بالاحتلال البريطاني الذي بدأ بمعارك عسكرية وبقول يتكرر في كل أزمة وفي كل عمل احتلال...

د.فيصل القاسم: التاريخ يعيد نفسه.

طلعت رميح: اختيار شخصية والتركيز عليها، أحمد عرابي خائن، أحمد عرابي هو الذي أتى بالبريطانيين، لو لم يقم بهذه الثورة لما حدث، في كل مرة يحدث فيها احتلال يكون هناك اختيار لشخصيه والتركيز عليها، الشخصية تذهب.

د.فيصل القاسم: يشيطنون الشخصية.

طلعت رميح: وتذهب الشخصية ويستمر الاحتلال، لكني أتوقف مع ما قاله الدكتور عايد حول عدة نقاط أولاً: أنا لم أُسمِّ الأمير عبد الله، بل بالعكس إني أقول أن أقوى المواقف المتخذة حتى الآن في مواجهة القواعد هي مواقف الأمير عبد الله، وأرجوك لا تحاول أن تمسك ببعض الأمور لمحاولة إثارة..

د.عايد المناع: أنت.. تراجعت..

طلعت رميح: إثارة.. إثارة، لو سمحت..

د.عايد المناع: أنت تراجعت، هذا رجوع للحقيقة.

طلعت رميح: لو سمحت.. لو سمحت.. لو سمحت أنا لم أقاطعك، إذا ستقاطعني سأقاطعك.

د.فيصل القاسم: طيب تفضل.. تفضل.. تفضل.

طلعت رميح: فلم..، هنا أنا أستغرب أن تقول إنه الجيش العراقي رجع حافي، يا أخي الجيش هذا جيش دولة، هذا جيش شعب بني آدمين يا سيدي مش جيش صدام حسين يا سيدي، دا دا بني آدمين، لا يصح ترضى إن حد يقول كده الجيش الكويتي مشي حافي، هذه شعوبنا يجب أن نحرص على شعوبنا، يجب ألا نثير الفتنة بين شعوبنا.

النقطة الثالثة: إنه هذا كلام عاطفي ينفع للإرهاب، هذا إرهاب، هذا تحريض على الإرهاب.

يا أخي العزيز، أقول لك مواقف الشعوب من القواعد العسكرية، هل يصح أن نكون مثل قبرص؟ هل ترى أننا أقل من قبرص؟ أي دولة من الدول التي بها احتلال؟ القبارصة يحاولون إحراق القاعدة العسكرية البريطانية، ويتظاهرون حولها بالآلاف، أتريد أن ترى؟

في اليابان مظاهرات بالآلاف ضد القاعدة في (أوكيناوا)، في باكستان التحالف الإسلامي.. تحالف التنظيمات والأحزاب الإسلامية التي وصل إلى السلطة الآن أحرز ثاني أو ثالث موقع في الانتخابات الأخيرة يطالب بإلغاء كل القواعد وكل التسهيلات الأميركية، هل نحن أقل من هذا؟

القواعد في ألمانيا -يا سيدي- يدور الحديث الآن حول نقلها إلى بولندا، وتتحدث وزيرة.. تتحدث عضوة في التحالف الحاكم عن ضرورة منع الأميركان من استخدام أي قاعدة عسكرية في توجيه ضربة للكويت، ألا نكون حتى مثل الألمان يا سيدي.

د. فيصل القاسم: للعراق.

طلعت رميح: وشعب سيذبح، شعب عربي مسلم سيذبح؟!

د.فيصل القاسم: كوريا الجنوبية.. كوريا.

طلعت رميح: كوريا الجنوبية، اليوم يا سيدي، هذا ما يحدث في كل منطقة من بلاد العالم في مواجهة القواعد الأميركية، كوريا الجنوبية لم يحدث فقط مظاهرات، يا أخي نحن نواجه خطر بالغ على قيمنا وعلى مكاننا، وعلى سيادتنا، وعلى كل شيء، هناك 4300 حادثة أخلاقية في جزيرة يابانية فقط من الجنود الأميركان، ما إحناش خايفين حتى على ستاتنا وعلى بناتنا؟!

يا سيدي العزيز، هذه.. هذه الجريمة التي تحدث الآن وإن كان البعض مغروراً بقوة الولايات المتحدة الآن، سيأتي يوم ستكون هذه القواعد هدفاً في الصراع بين أميركا ودول العالم المختلفة، الأزمة الكورية الآن يمكن ألا تطول كوريا الولايات المتحدة بصواريخها في ضوء الوضع التكنولوجي، هل نزج بأهلنا في مواجهة عسكرية مع كل دول العالم؟ لماذا؟ ما الذي نجنيه من وجود هذه القواعد سوى استقرار بعض النظم الفاشلة والمهترئة؟ ما الذي نجنيه يا سيدي العزيز؟

أرجوك المسألة أكبر من صدام، وأكبر من اللحظة التي نعيشها، المسألة تتعلق بمصير أمة، الأميركان يعتمدون هذه القواعد يا أخي لتسييد كل مؤامرتهم في المنطقة، لتقسيم السعودية ولحصار سوريا وتركيعها، المطروح الآن يا أخي العزيز أن تكون الأردن هي فلسطين، وأن تكون العراق هي الأردن، إحنا مش دريانين باللي بيحصل؟! وهنتكلم.. ده "هاآرتس" هأطلع لك اللي بتقوله "هاآرتس" نفسها إنه ترتيب المنطقة خلال الفترة الجاية، فلسه إحنا هنتكلم إنه القواعد الأميركية أصلها جت عشان صدام، وأصل صدام اللي جابها، وأصل مين عملها، غير معقول يا أخي الدكتور عايد! يجب أن ننتقل.. يجب أن ننتقل في الموقف حسب اللحظة التي..، هنا بقى..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب الكثير من النقاط، لكن نعطي المجال دكتور عايد، سمعت هذا الكلام.. سمعت هذا الكلام كيف ترد يعني؟ كيف.. لماذا دائماً يعني العرب يعودون إلى.. إلى النقطة الأولى.. إلى النقطة الأولى، طب يا سيدي ok كان هناك سبب كما يقول لك سيد طلعت لقدوم الأميركان إلى المنطقة، طب الآن ما هو السبب لأن يأتوا ويحتلوا بلد مثل العراق، ويهددوا سوريا ويهددوا السعودية وإلى ما هنالك؟ وتعود أنت -كما يقول لك- يعني إلى النقطة الأولى نفس المعزوفة، نفس الأسطوانة المشروخة وإلى ما هنالك من هذا الكلام؟

د.عايد المناع: طبعاً -أخي فيصل- يعني بكل أسف يعني الرادحون لصدام حسين والمشيدون باسمه الحقيقة لا يريدون تحرير العراق، العراق محتل له 34، 35 سنة، وهؤلاء الحقيقة ما.. ما يبغون يتحرر، لأن الله أعلم عاد لماذا لا يريدون أن يتحرر؟ علاقتهم طيبة مع النظام لأسبابهم الخاصة عقائدية أو غير عقائدية، هذه تخصهم، لكن هناك شعب ما بين 3 إلى 4 ملايين مشرَّد، هناك شعب جائع ومريض، وفي وضع مزري حتى قبل العقوبات وغيرها.

د.فيصل القاسم: بس يا دكتور، دقيقة..

د.عايد المناع: اسمح لي..

د.فيصل القاسم: دقيقة، أنا أريد أن تجيب على الأسئلة ولا تهرب باتجاه آخر، أرجوك.

د.عايد المناع: لأ، أنا ما أهرب.

د.فيصل القاسم: أنت تهرب باتجاه آخر.

د.عايد المناع: لأ، أنت اللي تهرب..

د.فيصل القاسم: أنا أقول لك شيء يا دكتور، يقول لك إنه لنخرج.. نحن لسنا.. يعني بصدد تحرير العراق من.. من الديكتاتورية أو غير ذلك من هذا الكلام، نحن بصدد احتلال يطال المنطقة بأكملها.. بأكملها تريد.. أريد أن تجيب على كلامه كي لا يمر هكذا.

د.عايد المناع: هذا - يا سيدي- لا.. لا احتلال ولا هم يحزنون، العملية إنه ترتب على الغزو العراقي للكويت وجود قوات، الآن الكويت واحدة من قوى التحالف، طيب تستطيع الكويت أن تقول.. تقول للأميركان لا نسمح لكم؟

د.فيصل القاسم: لا نتحدث عن الكويت، عن الكل.. عن الكل.

د.عايد المناع: أنا أتحدث عن الكل، والكويت كونها بلدي وفي المقدمة، وجود القوات الأميركية كان أساساً له سبب، ما تبغوا.. ما تحبون ذكر السبب هذا، الآن.. الآن الولايات المتحدة تمتلك القوة، ومن يمتلك القوة يفرض القوة يا سيدي، ماذا يريد سيد طلعت وآخرين أن يعملوا؟ خليهم يروحون يدافعون عن العراق؟! أتحدى ولا واحد منهم راح يروح، كلهم راح ينشدون ويهزجون، ويقعدون في بيوتهم وينامون على المخدات، أما الشعب العراقي.. أما الشعب العراقي إذا كانوا خايفين عليه، فإحنا أيضاً أولى بالخوف عليه للأمانة، لأن الحقيقة العلاقات الأخوية والجوار وإلى آخره، وشعب الحقيقة ما له علاقة بما حدث من نظامه، إنما هذا الشعب عانى الأمَرَّين، عانى من الاحتلال الوطني، اللي قال عنه عبد الله البرادوني: "من.. من المستعمر الغازي إلى المستعمر الوطني"، هذا المستعمر الذي أمسك بخناقه، الآن فيه العمل على تحرير العراق هذا جاهز، المبرر الرئيسي للولايات المتحدة.. اسمح لي..

د.فيصل القاسم: تحرير العراق وليس احتلال المنطقة.

د.عايد المناع: اسمح لي أبداً ليس تحرير المنطقة.

د.فيصل القاسم: كويس.. كويس.

د.عايد المناع: احتلال المنطقة، إنما ربما تأتي فترة من الزمن في وجودها بالعراق لأسبابها الخاصة، المبرر الرئيسي هناك قرارات دولية، هذه القرارات الدولية ومنها هذا القرار 1441، هذه القرارات الدولية أنا أريد الحقيقة كلنا نعود.. نعود بالذاكرة إلى ما قبل صدور هذا القرار 1441، ما قبل صدور هذا القرار إلى يعني إلى 98 كان النظام العراقي يتلاعب بفرق التفتيش، وكل يوم خالق له أزمة مع هذه الفرق، (إكيوس) عميل، (باتلر) جاسوس، إلى آخره وكلهم طلعوا جواسيس وإلى آخره، 98 بعد القصف الجوي اللي حصل على العراق، المفتشين لم يسمح لهم العراق أن يرجعوا، لأن هؤلاء الجواسيس لا يرجعوا..

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب..

د. عايد المناع: اسمح لي.. اسمح لي، كان العالم كله بما فيه الولايات المتحدة طالبة بعودة هؤلاء المفتشين وفقاً للقرارات السابقة، لم يرضَ، اضطُر المجتمع الدولي..

د.فيصل القاسم: طيب بس كي لا يكون موضوعنا العراق، كي لا يكون موضوعنا العراق، أريد أن تجيب.. بس خليني أسألك سؤال بسيط.

د. عايد المناع: أميركا، أريد السبب الرئيسي أنا أتصور أنا أتصور، ما فيه سبب آخر.. ما فيه سبب آخر.

د.فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس.. كويس.

د.عايد المناع: الولايات المتحدة يا فيصل لا تحتاج أن تحتل هذه المنطقة من المغرب إلى الخليج، كلها أصحاب أميركا، كلهم علاقات حميمة مع أميركا، بما فيهم (...) الثورية من (....) طلعت، كلهم هادول يتمنون أن يعيشوا بالولايات المتحدة، وإن الولايات المتحدة تتعطف وتعطيهم ابتسامة، كثيرين..

د.فيصل القاسم: كويس.. كويس جداً، حلو جداً.كلام مهم..

د.عايد المناع: لا.. لا تعتقد إنه هادول يعني الآن يزايدون عليهم في وطنيتهم، هادول الحقيقة مثلنا، لا بيقولوا إنهم مثاليين..

د.فيصل القاسم: كلام مهم، بس كلام مهم، كويس جداً كلام.. كلام جميل.

د.عايد المناع: ولكن هم في نفس الوقت الحقيقة يعني يحرضون الشارع العربي لمواجهة غير متكافئة لماذا؟ ماذا الداعي؟

دلالات مقاومة بعض الجماعات للوجود الأميركي في الدول العربية

د.فيصل القاسم: طيب.. طيب شارع، بس خليني أسألك سؤال بسيط، جيد كلام مهم جداً، أنت تقول إنه هذا ليس احتلالاً، وجاء برضا الحكومات، وإنه يعني الكل يتوق ويموت في دباديب الأميركان كي يأتوا إلينا، إذاً كيف تبرر هذه الهبة الشعبية في الكويت ضد الوجود الأميركي لديكم؟ أكثر.. كم واحد أميركي صار مقتولاً حتى الآن في الكويت في البلد الذي حرركم منه الأميركان صح أم لا.. اللي حرره الأميركان؟ آه حتى الكويت كشعب وكوافدين يعيش في حالة رعب دائم، اليوم في الأخبار أعلنوا إنه شمال الكويت أُعلن منطقة عسكرية كاملة، إذا كان الوضع يعني الناس ميتة بدباديب الأميركان، لماذا يلاحقونهم في كل مكان؟ لماذا يعيش الأميركيون في حالة رعب مستديم في الخليج وفي غير الخليج؟ جاوبني من شان نوضح للناس يعني؟ آه.. آه.. آه.

د.عايد المناع: سهلة جداً، هذه سهلة جداً، أولاً: الحقيقة ليست كل الناس، وأنا أتحدى أن يثبت واحد إنه أغلبية مثلاً الكويتيين أو أغلبية المصريين، أو أغلبية الآخرين ها.. بهذا الاتجاه أو ذاك؟ لأنه ما عندنا أصلاً استبيانات لتوضيح الرأي العام العربي، علينا أن نقر بذلك.

د.فيصل القاسم: كويس.. كويس..

د.عايد المناع: بالنسبة للكويت.. بالنسبة للكويت أنا أقول لك إنه هذه تقوم بالعمليات اللي قامت فيها هي عبارة عن مجموعة صغيرة جداً.

د.فيصل القاسم: مجانين.

د.عايد المناع: عبارة عن مجموعة صغيرة جداً، وصفهم وزير العدل والأوقاف بأنهم جراثيم أصلاً..

د.فيصل القاسم: جراثيم، أيوه.

د.عايد المناع: يعني هادولا، يعني ممكن أن يسببون يعني إزعاج، ولكن هم الحقيقة مجموعة قليلة جداً، وسبب تحركها يا سيدي لا تفرحوا فيه مش وطنية القضية المسألة عقائدية بالنسبة لهم، أمرهم مصدرهم في أفغانستان وفي مكان آخر حوالين أفغانستان بأن والله تحركوا ضد الأميركان، وتحركوا، فرح فيها الرئيس العراقي صدام حسين، واعتبرها عمليات بطولية، أنا ما ألومه إنه يفرح.. أنا ما ألومه إنه يفرح، ولكن الحقيقة ما يفترض برئيس دولة يفرح في عمليات أصلاً ما تنتمي له، ولا هي بسببه، وهو ما.. ما يقره حتى في نظامه كشرعية.

ولذلك أنا ما أعتقد إنه هناك يعني توجه شعبي عارم، نعم، هناك قد يكون فيه معارضة، وهذا حق مشروع، لماذا.. لماذا ما يكون فيه معارضة؟ نعم من حقها أن تكون موجودة المعارضة، ولكن هل هي معارضة بالغة؟ أنا أتمنى.. أنا أتمنى مثل ما تمنى أخي طلعت علي، أنا أتمنى عليه أيضاً إنه إحنا نتجه نحو موضوع آخر.. موضوع إنه إحنا بدل ما نفكر بمناطحة هذا الجبل الذي أكبر منا، وهذه المصيبة الكبيرة بالنسبة لنا، يا أخي فكر في شعوبنا، في الديمقراطية، في حقوق الإنسان، في تكافؤ الفرص ها..، في التعليم، في الصحة، نطور أنفسنا، نخلي مجتمعاتنا تعيش عيشة رفاهية، لم تنقطع المساعدات عن بعض الدول العربية بما فيها الغالية والعزيزة مصر اللي صارت كارثة، طيب وهذه المساعدات من يقدمها؟

د.فيصل القاسم: الأميركان.

د.عايد المناع: طالما أنت ضعيف اقتصادياً، طالما أنت لهم... تابع بشكل أو بآخر نتيجة أمنك مختل وخائف من جارك، إذاً الآخرين راح يكون.

د.فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس جداً.. حلو جداً.. حلو جداً، سيد رميح، سمعت هذا الكلام، وأريد أن تجيبني يقول لك الدكتور..

طلعت رميح: أنا أريد وقتاً.

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. سأعطيك المجال.. سأعطيك بس يعني يقول كلاماً أنه أنت لماذا متفائل كثيراً وتتحدث عن شعور عارم لدى الناس ضد الأميركان، هؤلاء الأشخاص في الكويت وفي غير الكويت، وُصفوا أكثر من مرة بأنهم عبارة عن جراثيم، كل من يقف في وجه الأميركان.

طلعت رميح: من قال عنهم هذا هو الجرثومة وهو المجنون يا سيدي العزيز، كيف يقال عن مجاهدين أنهم جراثيم، كيف يقال عن مجاهدين أنهم مجانين، يا سيدي العزيز؟ كيف يقال..

د.عايد المناع: مين المجاهدين؟.. المخربين خلاهم المجاهدين؟ ...لك كم واحد إرهابي..

د.فيصل القاسم: مخربين..

د.عايد المناع: من قال لك هذه؟ اسمح لي..

د.فيصل القاسم: شخصيات كبيرة قالت عنهم إنهم مجانين.. بس دقيقة.

طلعت رميح: لا تقاطعني.. لا تقاطعني، لم أقاطعك.. لم أقاطعك.

د.عايد المناع: لم أقاطع (....).

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة.. قال عنهم شخصيات واعية ومتزنة وسياسيين، قالوا عنهم أنهم مجانين.

د.عايد المناع: لا وللعلم..

د.فيصل القاسم: مجانين، آه.

طلعت رميح: أنا أقول لك يا سيدي من يقول عن مجاهدين مضحين استشهاديين أنهم مجانين هو المجنون، من يقول عنهم جراثيم هو الجرثومة، هؤلاء الذين يصنعون من أجسادهم قنابل لمواجهة هؤلاء الغزاة المعتدين هؤلاء الذين يقولون عن هؤلاء أنهم جراثيم، إنما يدافعون عن مصالحهم، الأخ يتحدث عن أنه الأميركان يمتلكون القوة ولا حول لنا بهم ولا قوة، وإنه بدل كده، بدل ما نناطح الجبل الأميركي نروح نشوف التعليم ونشوف الصحة ونشوف المجاري، يا أخي شوف كوريا.. يا أخي، ده إحنا فضيحتنا بقت بجلاجل، أمة.. أمة كاملة..

د.عايد المناع: صحيح.. صحيح هذه فضيحة..

طلعت رميح: بفضل ما تقول يا سيدي، بفضل ما تقول يا أخي العزيز، بفضل المثبطين..

د.عايد المناع: بفضل عقليتك.. بفضل الفوضوية، بفضل العقلية الفوضوية اللي عاشت على الأحلام دون أن تكون واقعية...

طلعت رميح: لا تقاطعني لو سمحت.. لا تقاطعني يا أخي العزيز.. لا تقاطعني، لقد جربنا هذا المنهج الذي تتحدث به وهو الذي أوصلنا إلى هذه الكارثة، هذه

د.عايد المناع: لا، هذا.. هذا المنهج منهج.. الفوضى هذه، هذه الفوضى.. هذه الفوضى.. هذه الفوضى ما تنفع، الصياح ما يفيد، لازم الناس تشتغل وتعمل.

طلعت رميح: العمل يا أخي العزيز.. العمل..

د.عايد المناع: ما راح تعمل، أن في.. أتحداك تروح تكون بالعراق، ياللا أتحداك.

طلعت رميح: لقد كنت يا أخي العزيز..

د.عايد المناع: ما.. لم تصر الحرب حتى الآن..

طلعت رميح: يا أخي، لا تجرنا إلى مسائل، أنت تحاول جر الموضوع، لأنك غير قادر على مواجهة الحقائق، تحاول أن تجرنا إلى..

د.عايد المناع: لأ، ما عندك حقائق، هات حقائق.. هات حقائق.. هات.. ما هي الحقائق؟ ما إحنا في حاجة..

طلعت رميح: الحقائق هي ما يحدث على أرض الكويت من ضرب هؤلاء المجرمين، وما يحدث في أفغانستان..

د.عايد المناع: هذه.. هذه أقل.. ممتاز.. ممتاز.

طلعت رميح: وما يحدث ضد العدوان الصهيوني، وما يحدث في كل مكان في المنطقة العربية، وما حدث في ممباسا، وما حدث في إندونيسيا، هذه المواجهة الشاملة هي أمل هذه الأمة، أما الاستخزاء والضعف والإيمان بأن أميركا هي ربنا الأعلى، هذا كفر بالله تعالى، هذه محاولة لإخضاع الأمة لكي يتم..

د.عايد المناع: على مهلك.. على مهلك تكسر الطاولة..

طلعت رميح: لكي يتم تمرير خطة ضرب الإسلام والمسلمين يا أخي العزيز، أنت تتحدث عن من يمتلك القوة، لأ، من يمتلك الإرادة، من يمتلك سلاح الاستشهاد، من يمتلك إرادة وتعبير عن هذه الأمة بمختلف آرائه، أنت تتحدث عن أنه أقلية، وما فيش حد.. يا أخي ده الناس كانت بترقص.. يا أخي، ده فيه آيات من الله -سبحانه وتعالى- بتقول للبشر في المنطقة العربية دي أنني أقف معكم، حادثة المكوك يا أخي، شوف يعني سبحان الله وتعالى إنه ينزل على منطقة اسمها فلسطين، ده مش جورنال بيطلع في حتة ثانية.

د.عايد المناع: على فكرة فيه واحد.. فيه كثير..

طلعت رميح: بيطلع ويقتل في نفس الكلب الذي.. الذي ضرب مفاعل العراق..

د.عايد المناع: أستاذ طلعت.. أستاذ طلعت.

طلعت رميح: أنت تتحدث يا أخي العزيز، وأنا لا أريد أن أتحدث معك بلغة الهجوم الشخصي، تتحدث عن القرارات الدولية، يا نهار أسود، بقى اللي بيتعمل ده كله من الصهاينة في فلسطين ولا قرار دولي بيتنفذ الحتة الوحيدة اللي فيها شوية أسلحة، إحنا كمان اللي نقف ضد إن هي تنزع أسلحتها باسم القرار الدولي، أي قرار دولي؟ هذا هو قرار الصهاينة، هذا هو قرار الأميركان، هذا هو قرار أعداء الأمة لكي يُركِّعوا الأمة، ولكي يخِّلوا بالتوازن الاستراتيجي في المنطقة لمصلحة الصهاينة لا أكثر ولا أقل، كلمة القرارات الدولية الآن أصبحت كلمة قبيحة لم يعد من الممكن الحديث عن قرارات دولية، ثم يعمل أيه العراق أكثر ما عمل؟ عايزين مفتشين، دخل المفتشين يدخلوا القصور الرئاسية..

د.فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب بس.. بس كي لا.. كويس بس كي لا يكون موضوعنا العراق كلاياته. دكتور، أنا أريد أن أسأل أيضاً، يعني هناك من يقول إن الوجود الأميركي أو الذي يسميه الأخ طلعت الاحتلال الأميركي للمنطقة العربية كان في واقع الأمر عامل زعزعة.. عامل زعزعة لاستقرار أو للاستقرار داخل أميركا نفسها، ليس فقط.. ليس فقط بالهجمات الإرهابية، ولكن بما أعقب ذلك من انقلاب أطاح بكثير من الضمانات الدستورية وقلب المعادلات والتوازنات التي كانت تفخر بها الديمقراطية الأميركية، حتى ما حدث لأميركا في الحادي عشر من سبتمبر -هناك من يقول- جاء بسبب.. بسبب الوجود الأميركي في منطقة الخليج، أسامة بن لادن كان شعاره دائماً أن يخرج الأميركان من منطقتنا، وإذا كان فعلاً أسامة بن لادن وجماعته وراء الضرب، فمعناتها إنه الاحتلال الأميركي للمنطقة يعني عامل زعزعة ليس فقط للمنطقة، بل لأميركا ذاتها، كيف ترد؟

د.عايد المناع: يا أخي العزيز، أميركا ما غزت أحد قبل 11 سبتمبر، الولايات المتحدة هي التي أخرجت الإسرائيليين طبعاً وبالاتحاد السوفيتي من احتلالهم لأراضي السويس وبور سعيد والإسماعيلية سنة 56، الولايات المتحدة هي التي تقدم قروض و.. وإلى آخره، و.. و إلى آخره، الولايات المتحدة هي التي احتضنت آلاف من..

د.فيصل القاسم: العرب.

د.عايد المناع: العرب للتعليم وللعمل، وللعلم يعني الدكتور نادر فرجاني كان في (الجزيرة)، ومن ضمن الحقيقة الاستبيانات..

د.فيصل القاسم: عن.. عن مع..

د.عايد المناع: معظم الشباب العرب يرغبون بغالبيتهم في الاتجاه إلى الغرب وإلى الولايات المتحدة، هذا الآن حصلت كارثة في الولايات المتحدة اسمها أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وطبعاً اتُّهم فيها بن لادن، ويبدو -الله أعلم- إنه وراء هذه القضية، هل تريد من الولايات المتحدة إنها يعني تتلقى الضربة وتسكت؟ هناك قواعد لبن لادن بأفغانستان، وهناك حكومة تدعم بن لادن في أفغانستان، ضربتها، وراح تضرب أيضاً كل من يضر في مصالحها، أنا لا أقول إنه..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب هذه نقطة مهمة.. سيد طلعت، أنا أريد أن أسألك أنت تدعو إلى ضرب الأميركان وملاحقة الأميركان والضغط عليهم.

طلعت رميح: نعم، نعم.

د. فيصل القاسم: طيب لكن ألا تعتقد أن ذلك يأتي علينا بعواقب وخيمة جداً؟ لنفترض.. لنفترض إنه يعني.. لنفترض إنه عرب هم الذين قاموا بما حدث في الحادي عشر من سبتمبر هذه؟ ماذا كانت النتيجة؟ ضربت أميركا في عقر دارها صح أم لا؟ لكن ماذا كانت النتيجة؟ أميركا لم تعد تكتفي بوجود قواعد لها في المنطقة، تريد أن تحتل الآن العراق تريد أن تبسط سيطرتها، وهذا الكلام لك يعني، إذن العواقب وخيمة علينا، يعني كلامك متناقض.

طلعت رميح: نعم، كلامي متناقض بأنه.. إنه.. إنه يجب إن إحنا نضرب الأميركان، هذا فيه تناقض؟

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. طب هذا.. ماذا.. ماذا استفدنا؟

طلعت رميح: أن نواجه هؤلاء الأعداء؟!

د.فيصل القاسم: ماذا استفدنا منه؟

طلعت رميح: ماذا استفدنا من ماذا؟

د.فيصل القاسم: استفدنا منه إنه عادوا الأميركان إلى المنطقة للاحتلال..

طلعت رميح: من ماذا؟ هل تُحمِّل القاعدة إن هي اللي.. إن اللي بتجيب الاحتلال؟ هل هذا معقول يا دكتور؟! هل هذا معقول؟ يا أخي أفغانستان فضلوا في محاورات مع طالبان قبليها بسنة علشان البترول عندما رفضوا مرور أنبوب النفط، كانوا هينضربوا، ونفس الأمر بالنسبة للعراق، الكويت مش في الموضوع ولا الشرق الأوسط ولا الدول العربية في الموضوع، الموضوع أكبر من هذا بكثير، يا سيدي العزيز.. لو لم يقم العراق باحتلال الكويت، لكان سيضرب، ولو لم يقم العراق الآن بأي تحرك، هو سيُضرب، الأمر أبعد من هذا بكثير يا دكتور فيصل..

د.فيصل القاسم [مقاطعاً]: هيمنة.. هيمنة..

طلعت رميح: الأمر.. ليست هيمنة فقط، هناك.. إحنا.. إحنا ما بنقرأش؟ هناك تنظيرات بحرب الحضارات وأن الإسلام هو الحضارة المنافسة، ويجب ضرب هذه القوة المنافسة، الآن الولايات المتحدة من خلال احتلالها للعراق وسيطرتها على البترول الأمر لا يُوجه فقط للمنطقة العربية وللمنطقة الإسلامية، وإنما أيضاً يوجه لليابان ويُوجه لألمانيا ويوجه لفرنسا، موقف فرنسا وألمانيا الآن ليس دفاعاً عن العرب والمسلمين، على الإطلاق. المسألة الآن إنه هذا البترول من هذه المنطقة، من يسيطر عليه يسيطر على المنطقة.

دور الشعوب العربية في مواجهة أميركا في ظل الأنظمة المستبدة

د.فيصل القاسم: كويس جداً، بس خليني أسألك سؤال: أنت تبدو متفائلاً كثيراً بخصوص الوقوف في وجه الأميركان ومناطحتهم وإلى ما هنالك، لكن كيف ترد على الذين يقولون: إن الأنظمة العربية -على مدى فترة الاستقلال- لم تفعل بشعوبها إلا الدوس على كرامتهم وتخنيثهم وإلى ما هنالك من هذا الكلام، بحيث تحولت هذه الشعوب إلى قطعان من الماشية والأنعام لا تستطيع أن تخرج في مظاهرة في الشارع لمساندة الأبطال في فلسطين والعراق وإلى ما هنالك من هذا الكلام، فكيف تريد.. هل أنت مقتنع أن هناك جيل عربي يستطيع أن يحرر الأرض العربية في حال احتلت هذه المرة؟ هل.. هل.. أم.. يا أخي انظر ماذا فعلت الأنظمة؟

طلعت رميح: يا أخي أنت..

د.فيصل القاسم: ماذا بإمكانها؟

طلعت رميح: ألم تر.. ألم تر كيف فعل حزب الله بالصهاينة يا دكتور؟! ألا تر هؤلاء المجاهدين الفلسطينيين اللي بعض الأنظمة والحكومات ومن هم مثقفون أو يدَّعون الثقافة هللوا بليون مرة وقالوا: الكيان الصهيوني القوة الأولى في المنطقة التي تمتلك النووي والتي تمتلك الكيماوي والتي لا قبل لأحد بالسيطرة.. الآن هذا الكيان الصهيوني مش قادر يعمل حكومة، وصلت أزمة هذا الكيان ووصلت أزمته الداخلية والسياسية إلى حالة التشرذم التي تراها الآن..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: حلو.. حلو.. حلو.

طلعت رميح: لو سمحت لي يا دكتور لأن الكلام اللي أنت بتسأله في منتهى الخطورة..

د. فيصل القاسم: كويس.

طلعت رميح: أيضاً يا سيدي العزيز، ألا ترى.. ألم تر جماهير الأمة، وهي تنتفض في كل مناحي العالم الإسلامي في مواجهة الغزو الصهيوني والإبادة؟ الحكومات العربية خوفاً على مصالحها أو بضغوط من الأميركان تكبح هذه، في يوم 20 يناير الحالي.. الماضي كانت هناك مظاهرة في قلب القاهرة وقرب السفارة الأميركية ويوم 15 فبراير هناك سلسلة بشرية قرب السفارة الأميركية، وقبلها كان هناك مظاهرة في القاهرة أيضاً في السيدة زينب، وكل يوم جمعة هناك مظاهرة في الأزهر، وهناك مظاهرات للسيدات أمام السفارة الأميركية عن ماذا تتحدث يا سيدي؟

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو.

طلعت رميح: عن باكستان؟ ألا ترى كل يوم الناس في الشارع؟ أتتحدث عن إندونيسيا؟ يا دكتور إندونيسيا بتتحرك وشعبها..

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو.

طلعت رميح: لو سمحت لي، لأنه حكاية إن.. إن ابن.. بن لادن لما ضرب أميركا، أصل أميركا تعمل أيه؟ تدافع عن مصالحها؟ هذه إبادة لشعوب إسلامية لا يصح الحديث عنها بمنطق مصالح الولايات المتحدة، ثم أين بن لادن الذي ادَّعت أنها ستقتل كل.. قتلت كل هؤلاء، ومازال بن لادن وهؤلاء المجاهدين هم الأبطال الذين يلقنون الأميركان الضربات -كما قلت لك في بداية البرنامج- بشرى للأمة الأميركان بدءوا ينسحبوا من القواعد، بل أني أقول: الأميركان يخفون خسائرهم اليومية واستنزافهم اليومي هناك، يا سيدي العزيز التقارير الصادرة الآن من.. من.. عن العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان تتحدث، الطيارات كانت بتتلكع في الجو مش عارفة هي هتضرب مين، أميركا تمر بحالة انهيار حقيقية، بحالة انهيار في أوضاعها الاستراتيجية على مستوى العالم كله، عن ماذا نتحدث؟ الأميركان سيجرون هذه الحكومات وهذه البلاد التي تقيم القواعد هياخدوهم في رجليهم ويقعوا، إحنا في مواجهة كارثة.. إحنا في مواجهة كارثة لمستقبل أمتنا.

د. فيصل القاسم: كويس جداً، دكتور أنا أريد أن تجيب على سؤال.. يعني أنت تقول: أنه يعني.. تخفف من وهج الانتفاضة الشعبية ضد الوجود الأميركي في أكثر من مكان في العالم وإنه يعني -بعبارة أخرى- أنه يعني الأميركان أفضل من غيرهم، على الأقل إنه الأنظمة على مدى فترة الاستقلال قمعت الشعوب وحولتها إلى قطعان من الماشية والأغنام وإلى ما هنالك من هذا الكلام، السيد طلعت يقول لك: هذا الكلام لا أساس له من الصحة، الشعوب العربية تغلي وضرب لك مثال حزب الله، مثال الإخوة في فلسطين، إلى ما هنالك، إذن الموضوع.. يعني ليس إنه هناك أنظمة.. أنظمة ديكتاتورية تكبل الشعوب، هذه الأنظمة بإمكانها أن تذهب كما ذهب غيرها يعني، وإلى ما هنالك من.. من.. من هذا الكلام، الشعوب تستطيع بالرغم من كل هذا الهوان الذي تعيشه أن تنتفض وتحرر الأوطان مرة أخرى من ربقة الاستعمار الأميركي، كيف ترد؟

د. عايد المناع: يا دكتور أولاً: الحقيقة إذا سمحت لي بس، حتى أيضاً.. يعني نشرك المشاهد معنا ويستفيد، بالنسبة الحقيقة لقتل.. هناك يعني فرق بين ناس جاءوا مستأمنين ومعاهدين، وبين ناس الحقيقة جاءوا محتلين وغزاة، الغزاة الحقيقة.. نعم من حقك أن تقاتلهم أبداً، ونموذج حزب الله الحقيقة نموذج يُسجل له كل التقدير والاحترام في.. في هذا الجانب، والثورة الفلسطينية كلها بكل فصائلها الحقيقة، الإسلامية والوطنية يُسجل لها حقها بأنها تناضل، قد نختلف مع التوقيتات وبعض الأمور أحياناً في هذا.. هذا الأمر، ولكن الحقيقة حقهم في تحرير وطنهم، هذا لا.. لا غبار عليه، هذا حق مشروع...

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: بس يا دكتور..

د. عايد المناع: لكن اسمح لي بس..

د. فيصل القاسم: هناك من يقول بس إنه فلسطين لم تعد البلد.. آخر بلد في العالم محتل، الآن كل الدول العربية مقبلة على ذلك، أسألك سؤال بسيط: هناك من يقول إن الدعوات الأميركية الآن لتغيير المناهج وتغيير الثقافات العربية وتغيير الأخلاق، هل تعرف ماذا.. ما هو السبب؟ كي يستطيع الأميركان الاختلاط بالمجتمعات، الآن مازالوا يعيشون منعزلين في قواعدهم يريدون أن يغيروا المجتمعات كي يدخلوا في المجتمعات ويبدءوا بحكمها فعلاً، لأنهم الآن.. يعني كل الهدف من تغيير المناهج هو كي يسمحوا للأميركان أن يتغلغلوا في المجتمعات ثقافياً وسياسياً وغير ذلك.

د. عايد المناع: طيب.. طيب، أنا بس الحقيقة يعني إذا سمحت، أنا راح أرد على سؤالك لكن أنا أقول: حتى يعني نستفيد من بعض كلنا الحقيقة، حتى لو اختلفنا مع بعض إحنا بالنهاية نتحاور..

د. فيصل القاسم: صحيح.

د. عايد المناع: في حوار ديمقراطي في محطة أيضاً نتوقع إنها يعني تقبل الرأي الآخر.

د. فيصل القاسم: لاشك في ذلك. نعم.

د. عايد المناع: وإن كانت تحرض أحياناً على كل حال، الحقيقة هذه.. هذه من الأمور، يعني من أحد العلماء الحقيقة المسلمين والمتميزين عندنا في الكويت الحقيقة، الدكتور (عجيل الناشمي) يقول.. يقول نصاً: "من دخل بلاد المسلمين بأمان ورضا، فهو في ذمتهم، ومن اعتدى عليه فقد قتل نفساً معصومة بريئة" هذا رداً الحقيقة على أخي العزيز طلعت، اللي يقول: إنه هادول نقتلهم، وإنه ربنا قال.. يعني إحنا نقتلهم وإلى آخره، هذا ما يجوز الحقيقة، يعني فيه نصوص..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: هم يقتلونا مش مشكلة..

د. عايد المناع: اسمح لي.. اسمح لي.. اسمح لي لأ، هم يقتلوك اقتلهم اللي يقتلك اقتله، ولكن..

طلعت رميح[مقاطعاً]: واللي يقتل أخويا..

د. عايد المناع: اسمح لي.. اسمح لي..

طلعت رميح: واللي يقتل أخويا يا دكتور؟!

د. عايد المناع: واللي يقتل أخوك إذا تقدر تدافع عن أخوك، دافع..

طلعت رميح[مقاطعاً]: يعني دا مش أخونا؟!

د. عايد المناع: لكن.. لكن.. اسمح لي..

طلعت رميح: يعني يقتل في العراق.. أنا آسف لمقاطعتك، بس يقتل في العراق ماشي، يقتل في السعودية ماشي يقتل في أفغانستان ماشي، يقتل في فلسطين ماشي، يقتل في لبنان ماشي..

د. عايد المناع: لا.. لا.. إذا على ها..

طلعت رميح: بس يجي يقتل.. مش معقول..

د. عايد المناع: اسمح لي.. إذا على ها المفهوم..

طلعت رميح: بلاد المسلمين بلاد واحدة..

د. عايد المناع: تسمح لي ننحرف.. اسمح لي..

طلعت رميح: يا دكتور..

د. عايد المناع: إذا على المفهوم، مفروض الحقيقة إنك تقف مع كل الشعوب المضطهدة..

طلعت رميح: طبعاً.

د. عايد المناع: إنك تناضل ضد حكوماتها..

طلعت رميح: طبعاً، ومين قال لك لأ؟

د. عايد المناع: اللي بإمكانك إنك تفعل شيء على الأقل..

طلعت رميح: طبعاً يا أخي..

د. عايد المناع: لكن ضد الأميركان ما راح تسوي شيء، أنا أعرف إنه هذا ضجيج وصياح، بكل أسف سنة 91 كان.. ويمكن بالجزائر قالوا.. مليون جاهزين راح يدافعوا عن العراق وآخرين كانوا بيجووا بالآلاف، ما جاء منهم واحد..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طب بس يا دكتور إذا كان لا تستطيع، لماذا يهربون الأميركان الآن ويغلقون مدارسهم عندكم في الكويت ويريدون أن يسحبوا سفاراتهم، طيب أنا أسألك سؤال..

د. عايد المناع: أنا أقول لك..

د. فيصل القاسم: بدلاً من أن تثبط..

د. عايد المناع: لا خليني أكمل.. خليني أكمل..

معاهدات الحكومات العربية مع أميركا والموقف الشعبي منها

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس سؤال.. سؤال.. بدلاً من أن تثبط عزائم الناس، يقول البعض: يجب على العرب أن يستفيدوا من التململ الحاصل ضد الهيمنة الأميركية في أميركا اللاتينية، في كوبا وفنزويلا والإكوادور والبرازيل، لا تثبط الناس يقولون.

د. عايد المناع: نعم.. نعم، فيه ناس متضررين، المتضرر عليه الحقيقة أن يلجأ لكافة الوسائل، بما فيها طبعاً الأهم، والأفضل هو الوسائل السلمية إنك أنت تناضل ضد.. مثلاً هذه القوى بوسائلك السلمية.

أنا سؤالي والحقيقة -اللي قاعد يحاول أخي طلعت إنه يتهرب منها- إحنا عندنا حكومات هذه الحكومات شرعاً.. من الناحية الشرعية هه؟ هذه.. لا.. لها علينا الطاعة شرعاً نصوص.. نصوص شرعية..

د. فيصل القاسم: حلو.. أيوه.. أيوه..

د. عايد المناع: ok ومن الناحية الوطنية لم يقل أحد أو يعمل على إنه تغييرها يعني أتمنى إنه يعطينا الأخ طلعت نماذج من الشعوب اللي ناضلت. هه، مثلاً.. وغيَّرت حكوماتها وأتت يعني بحكومات ديمقراطية أو مختلفة، طالما إحنا مقرين في ذلك.. طالما إحنا مقرين إنه هذه الحكومات لها صفة -بشكل أو بآخر- شرعية، يعني بالإسلام الحقيقة، حتى اللي يتصلوا بالسلطة أحياناً، اللي هو القبول فيه أفضل من.. من مقاومته، حتى لا تأتي الفتنة الكبرى وإلى آخره، طالما إحنا مقرين فيها وموجودة يعني زين؟ إذن هي طالما عقدت اتفاقيات..

د. فيصل القاسم: يجب أن نحترم هذه..

د. عايد المناع: ومعاهدات.. اسمح لي، ومعاهدات، نحترم دماء وحقوق الآخرين المعاهدين، إذا لنا خلاف نخالف حكومتنا، ما نخالف الآخرين.

د. فيصل القاسم: حلو جداً.. سؤال وجيه.. بس خليني أعطيك المجال..

د. عايد المناع: ما يجينا تقول لي ضد الولايات المتحدة، وهو عنده اتفاقيات مع إسرائيل ومع أميركا ومع.. إلى آخره، ما يخالف..

د. فيصل القاسم: طب كويس جداً..

د. عايد المناع: ناضل ضد حكومتك وبالوسائل السلمية.. وبالوسائل السلمية.

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: كويس جداً.. حلو جداً..

د. عايد المناع: لكن ما راح يطرح..

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

د. عايد المناع: صدقني، راح يقعد عند الأزهر وعند الجامعة وإلى آخره ويقعد شوية ويروح.. طبعاً هذا ما ورد يا أخي..

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال..

د. عايد المناع: و.. دي أم الدنيا لكن كل هذا..

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال.

د. عايد المناع: يعني ما.. ما راح يسووا..

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: نشرك بعض الإخوة من الإنترنت، مشاركة 45 من مجدي أحمد هدية يقول: أعتقد بأن وجود الأميركان السبب به هو القادة العرب، وأعتقد أيضاً أن الله ورسوله والشعوب العربية بريئة من القادة العرب جميعاً.

سيد طلعت رميح أريد أن.. الدكتور قال كلاماً مهماً، الدكتور عايد قال لك: يا أخي هذه الحكومات العربية هي حكومات شرعية لها الطاعة إلى ما هنالك من هذا الكلام وعلينا أن نحترم المعاهدات والاتفاقيات التي أبرمتها مع الغير، مع أميركا وغير أميركا، ولهذا السبب مثلاً، ترى صحيفة مثل صحيفة "القبس" الكويتية تشن حملة على خطباء المساجد الذين لم يدينوا حادث (فيلكا) وضغطت عليهم، كي يصرخوا ضد الإرهاب في خطبة الجمعة، الكلام لسعود محمد العصيمي في "القبس" الكويتيون يعني.. إلى ما هنالك من.. من.. من هذا الكلام، فكلام منطقي.

طلعت رميح: للغاية الحقيقة، كلام منطقي جداً، لكن مد يد العون لأميركا في قتل المسلمين لأ دا حلال، حرام إن أنت تقاوم معاهدات لحكومات يقول أنها شرعية، وأنا مش فاهم..

د. فيصل القاسم: من أين أتى..

طلعت رميح: جبت منين كلمة شرعية؟ زي الشرعية بتاعة قرارات الأمم المتحدة برضو، 144.. 133.. 242، 334، ولعب الكورة دا!! هل معقول؟ شرعية أيه يا سيدي العزيز؟

د. عايد المناع: يعني مش شرعية؟

طلعت رميح: يا أخي العزيز شرعية بمعنى أيه؟

د. عايد المناع: حدد موقفك.. حدد موقفك.

طلعت رميح: لو سمحت لي، مش هنقعد نقاطع بعض يا دكتور..

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة..

د. عايد المناع: أنا ما قاطعتك..

طلعت رميح: لو سمحت يا دكتور..

د. عايد المناع: أنا.. عفواً يا طلعت.

طلعت رميح: أنت بتنظر يا دكتور..

د. عايد المناع: يا أخ طلعت.

طلعت رميح: يا أخي معاهدات أيه بس اللي عقدت؟

د. عايد المناع: يا أخ طلعت اسمح..

طلعت رميح: هذه معاهدات عقدت من وراء ظهر جميع الشعوب..

د. عايد المناع: أخ طلعت لو سمحت.. لو سمحت.

طلعت رميح: أنت.. يا دكتور.

د. عايد المناع: لو سمحت.

طلعت رميح: قل لي.. أنا هأسألك سؤال..

د. عايد المناع: أنا بس.. أنا بأسألك..

طلعت رميح: أولاً.. أولاً.. أجبني بس أنت تعرف المعاهدة اللي على أساسها وجدت القوات الأميركية؟ تقدر تقول لي نصوصها أيه..

د. فيصل القاسم: في الكويت..

طلعت رميح: هل نُشرِت معاهدة واحدة لوجود قواعد أميركية، حتى تعرف بها الشعوب؟ أتحدى أي دولة.. أي حكومة أن تنشر، دا ربما ما يكونش حتى فيه معاهدات بتنظم وجودها مين اللي عارف أي قاعدة بيجري فيها أيه؟ من يعرف هذا؟ يا سيدي العزيز، أنت.. تاعباك قوي حتة شرعية الحكومات وإن فيه ناس مجاهدين بيخرجوا على هذه الشرعية اللي هم ما بيؤدوش دورهم، فالتكليف هنا أن يؤدوا دورهم أنا بقى هأقول لك.. يا سيدي اصبر.. يا سيدي العزيز اصبر..

د. عايد المناع: اسمح لي بس.. خلي..

طلعت رميح: أنا هأقول لك يا سيدي ما حكم من يمد يد العون للأميركان مين.. أنت بتقول لي مقال..، الدكتور يوسف القرضاوي: الثابت عند الفقهاء أن مد يد العون لأميركا ومساعدتها لضرب العراق حرام شرعاً، الشيخ فيصل.. يمكن تقول الدكتور يوسف القرضاوي أصله في (الجزيرة)، الشيخ فيصل المولوي.

د. فيصل القاسم: لبنان.

طلعت رميح: لبنان، عدم جواز استعمال القواعد العسكرية في الدول العربية والإسلامية لضرب المسلمين، وقال: هذه الموالاة التي نهانا الله عنها، وتعتبر مساندة للعدو ضد إخواننا المسلمين، شيخ الإسلام محمد بن.. يا سيدي العزيز بيعتبرها من نواقض الإسلام، الناقض الثامن: مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين، من.. محمد.. الشيعة، بدل ما تقول لي: أصل دول مسلمين، يمكن الشيعة عندهم محمد حسين فضل الله: إن القواعد العسكرية الأميركية في دول الخليج تمثل تهديداً لشعوب المنطقة ومستقبلها، وإن هدفها الحقيقي هو السيطرة على الخليج وثرواته، وأن الحرب على العراق لن تكون نهاية المطاف، هذه القواعد هي النموذج الجديد للاحتلال، وإن تلك القواعد باتت سيفاً مسلطاً على تلك الدولة.

يا أخي، المفروض أن لا تسعى للوقيعة بين الحركات التي تدافع عن مستقبل الأمة وبين الحكومات، الحكومات مش قادرة، فيه ناس تانية بتضحي بنفسها، يبقى دول كمان الخارجين ودول المرقة..

د. فيصل القاسم: جراثيم؟!

طلعت رميح: ودول الجراثيم ودول المجانين، اللي بيضحي بعضمه وبلحمه هو دا بقى المجرم وبقى الجرثومة، واللي قاعد مستريح وبيحكم وبيعمل هو دا بقى صاحب الحق؟! هذا قلب للحقائق يا دكتور غير معقول، وهؤلاء مستأمنين، دول دخلوا مستأمنين يا دكتور؟! دا أنت لسه بتقول إن هو حد يقدر عليهم.

هو حد يقدر على إخراجهم. أنت، حد يقدر على إخراجهم، حد يقدر يقول حاجة على الأميركان..

د. عايد المناع: أنا ما قلت على إخراجهم.. مواجهتهم.. مواجهتهم..

طلعت رميح: لأ، وقلت: إخراجهم أنا كاتبها لك بالنص.

د. عايد المناع: مواجهتهم..

طلعت رميح: ويبقى.. يبقى المشاهدين يرجعوا للتسجيل..

د. عايد المناع: طبعاً، لو احتلوا ما تقدر تخرجهم.. ما تقدر..

طلعت رميح: إخراجهم، ثم بقى حكاية الأيه.. الوسائل السلمية..

د. فيصل القاسم: طيب .. طيب .. طلعت رميح: لو سمحت يا دكتور وسائل سلمية أيه؟ تدمير للأمة من 100 سنة -كما قلت من قبل- المشكلة إن الأمة لم تمارس عنف كفاية في مواجهة الأميركان، إحنا عملنا فيهم حاجة؟ الأستاذ بيقول لي: إنهم في 56.. في 56 يعني كتَّر خيرهم طلعوا لنا.. 56، يا أخي في 73 دا يعني بقى لا تاريخ ولا جغرافيا ولا سياسة ولا استراتيجية في موضوع مين اللي حمى الكيان الصهيوني؟ مين اللي كانت الطيارات بتشيل دبابات بمزدوجي الجنسية وطيارات وتيجي تضرب في.. في الجيش المصري والسوري؟ هل هذا معقول؟ الولايات المتحدة اللي بتحمينا؟ هذه كارثة.. هذه كارثة. أخيراً يا سيدي العزيز، لو سمحت، فيه.. فيه نقطة بالغة الخطر.. فيه نقطة بالغة الخطر وأنا أوجه كلامي هنا للشعوب لكي تتضح صورة الحقيقة، الولايات المتحدة تستخدم في نزاعاتها العسكرية الوسائل النووية، وهذا يمثل خطراً على كل شعوب المنطقة التي تتواجد فيها هذه القوات العسكرية، وهذا هو دليلي: رسالة.. ملحق رسالة السلام اللي صادر في بداية التسعينات بيقول: إنه فيه 15 عملية قامت بها قوات أميركية تحمل أسلحة نووية منذ عام 46 وحتى 91، علشان ما تقول ليش أصل صدام حسين وصدام اللي.. علشان ما ندخلش في الحكاية دي، أزمة إيران 46، حرب السويس 56، التدخل في لبنان 58، الصدام الأردني -الفلسطيني سنة 70، حرب أكتوبر 73، عملية الرهائن في إيران 80، أزمة خليج سرت 81، تحركات الأسطول السادس الأميركي بعد اغتيال السادات 81، النزاع الليبي الأميركي.. النزاع الليبي السوداني 83، الإنزال الأميركي في لبنان 83 - 84، قصف ليبيا 86، العملية البرية الموازية اللي بين العراق وإيران 87، إسقاط الطائرات الليبية 89، حرب الخليج الثانية 89.

هذه القواعد بالغة الخطر على صحة جميع المواطنين في هذه المنطقة، حتى لو لم يتعرضوا لقصف مباشر، وكل التقارير العلمية أثبتت أن الجنود الأميركيين الموجودين في قواعد بعيدة عن منطقة العمليات في العراق أصيبوا بما يسمى بمرض الخليج، نتيجة استخدام اليورانيوم المنضب، فإحنا بنضحي بمستقبلنا... هل نتحدث هنا يا دكتور عن إنه أصله فلان غلطان وأصل المعاهدات دي ما تديناش أيه ومعاهدات ما تديناش أيه.. هذا كلام خطير، المنطقة بتُباد، الشعوب بتباد، ملايين.. الدم هيكون في العراق مغطي الأرض أكثر مما حدث في التتار، مش هيملأ دجلة والفرات، هيبقى مغطي الأرض يا دكتور، الضربة الأولى فيها مليون بني آدم هيقتل، آدي الجرائد الخليجية، أنا مش جايب جرائد من هنا أو من هنا، أدي الجرائد الخليجية يا دكتور، 3 آلاف قنبلة وصاروخ في 48 ساعة، مليون بني آدم هيموتوا، هنتكلم إنه فيه خمسة ضربوا..

د. فيصل القاسم: معاهدات..

طلعت رميح: هم دول المصيبة؟

د. فيصل القاسم: كويس جداً، دكتور سمعت هذا الكلام، ولدي بعض الكلام لك أيضاً، يقولون: إنه.. يعني كمان إنه المعارضة العربية للوجود الأميركي بدأت باستهدافه داخل الدول العربية وانتهت بمهاجمة واشنطن ونيويورك، ها من جهة. من جهة أخرى: القواعد لو لم تكن هناك قواعد موجودة أصلاً في منطقة الخليج والمنطقة العربية لما فكرت أميركا.. أو لفكرت أميركا طويلا قبل اللجوء إلى الخيار العسكري لحسم الخلاف مع العراق، إذن هذه القواعد هي مرحلة متقدمة للسيطرة و الاحتلال، وأخيرا يقولون: إن المشكلة الخطيرة أن أميركا تحتلنا وتفرض علينا أن ندفع لها نفقات الاحتلال، يعني هناك من يقول.. وأنا صلحني إذا كنت خطأ.. إنه الكويت تدفع الحصة الأكبر في نفقات الوجود العسكري الأميركي في المنطقة، يعني 150 ألف، يعني أنتم ممكن يعني راتبك هلا كان.. كان ممكن يكون عشر مرات ضعف لو لم عم تدفعوا للأميركان، وهذا الكلام من الفاكسات، يعني جاوبني عليه، قد تكون مخطئة، قد تكون صحيحة؟

د. عايد المناع: يا أخي أنا الحقيقة يعني أنا ما.. يحرف النقاش إلى.. إلى أمور عاطفية.. أنا بأقول..

د. فيصل القاسم: كل هذا كلام عاطفي؟!

د. عايد المناع: كله عاطفي..

طلعت رميح: كلام المشايخ عاطفي؟

د. عايد المناع: كله عاطفي..

طلعت رميح: الشيخ القرضاوي بيتكلم عاطفي..

د. عايد المناع: لأ.. لا.. لا.. لحظة على مهلك.. على مهلك.. على مهلك.. طلعت رميح: يعني قل بس يا دكتور كلام..

د. عايد المناع: أولاً: أنت إذا بتأخذ الفتاوى، هذه فتاوى أيش كثرها، عندي مكونها لك على راحتك، بما فيها فتاوى بن باز بالنسبة للذين يخرجون على حكوماتهم، بما فيهم طبعاً المسعري وبن لادن وآخرين، وهادول هو.. اعتبرهم من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة ويجب القضاء عليهم، زين.. إذا بنأخذ بالفتاوى، هذه كثيرة، طبعاً هناك اجتهادات مختلفة، وهناك..

د. فيصل القاسم: بن لادن يقول: "تسعة أعشار الإيمان من طاعة أمر السلطان" حتى.. لو.. لو..، حتى لو.. لو.. مش راح أقول لو.. لو.. ارجع..

د. عايد المناع: أحسنت، حتى لو قطع ظهرك أو عمل لك..

د. فيصل القاسم: حتى لو أنك ترجع لأحمد مطر القصيدة موجودة اتفضل..

د. عايد المناع: القصة يا أخي، أنا اللي وجَّهت الكلام التالي: إنه إحنا هذا فيه حكومات وفيه شعوب مش عاجبينكم الأميركان احتجوا على حكوماتكم، أنت ليش معذِّب حالك وقاعد تهاجم الأميركان؟ لأنك..

د. فيصل القاسم: وهذا كلام وجيه..

د. عايد المناع: اسمح لي.. اسمح لي..

د. فيصل القاسم: يعني يوجه لطلعت رميح كلام مهم.. كلام مهم..

طلعت رميح: وأنا جاهز للإجابة عليه اتفضل.

د. فيصل القاسم: الدكتور يقول كلام مهم..

د. عايد المناع: لحظة.. لحظة، طبعاً طلعت راح يقول: دا الحكومات هي أصلا تعبانة ومش شرعية، ومش هتقوم بالواجب، وإحنا اللي هنقوم بالواجب، طيب أنت الآن فيه اسمها دولة مستقلة ذات سيادة، ودولة مؤسسات الآن موجودة، إذا إحنا ابن.. ابن.. يستخدم العنف، ما راح ننتهي، طلعت يعرف في مصر، أيش كثر عانت مصر من الحركات اللي يسميها البعض أصولية والبعض يسميها إرهابية وإلى آخره، قتل السياح، قتل المواطنين، قتل الأجانب، السرقات وما شابه، إرهاب بمعنى الكلمة، الجزائر تنزف من المصائب والبلاوي، طيب إحنا في.. هذا النهج، إذا بنأخذ ونحرض الحكومات، وتسمع (الجزيرة) وتسمع محطة أخرى، خلاص إحنا، بالعكس راح تيجي أميركا هنا.. هنا أميركا تيجي الحقيقة تفككنا من بعض، لأنه هنيجي براسنا، مثل ما جت أميركا الحقيقة، لأنه صدام حسين ما وجد أمامه إلا ها البلد العربي الصغير المجاور، وهجم عليه، طبعاً.. هجم على إيران لكن إيران بلد كبيرة وقعد معاها 8 سنين، ما ارتاح يقعد سنتين بدون حرب دخل على الكويت واجتاحه، اجتاح الكويت واحتلها، ودا يقول.

د. فيصل القاسم: يعني العراق لم يحمِ دول الخليج في تلك.. من.

د. عايد المناع: أبداً لم يحم.. اسمح لي..

د. فيصل القاسم: من الخطر الإيراني.. من الخطر الإيراني..

د. عايد المناع: لا اسمح لي، هذا.. هذا التفكير، اسمح لي. العراق لما قام بالحرب لم يكن هدفه حماية أحد كان هدفه حماية النظام، النظام كان يعتقد إنه بمجيء الثورة الإسلامية في إيران هيكون في خطر، وهناك علاقة تناغم واضحة وأرجو أن تتأكد منها، تناغم ما بين الثورة الإيرانية وما بين سوريا، وكان على أسوأ ما يكون في العلاقة مع سوريا، ولأنه خايف أنه يكون بين كماشتين قال السوريين ما راح يشنون علي حرب، إذا أنا ما شنيت عليهم، خليني أنا أبدأ بالإيرانيين، وأرضي من هو.. أرضي الأميركان، لأن الأميركان الحقيقة انهانوا في إيران، نعم، انهانوا في إيران، وطبعاً مو بالضرورة إنه هذه إهانة مشروعة، مو بالضرورة أنك تعتقل ناس موظفين في السفارات و.. و إلى آخره، هذه قضية ثانية، المهم اسمح لي، لأ، اعطني مجال يا أخي.

د. فيصل القاسم: اتفضل.. اتفضل.. اتفضل.. اتفضل يا أخي، اتفضل آه..

د. عايد المناع: زين، يعني هذا أنا أقول الحقيقة إنه إذا لدينا احتجاج، لدينا وسائلنا الممكنة والمشروعة في مواجهة حكوماتنا نحتج يا أخي..

د. فيصل القاسم: كويس..

د. عايد المناع: بدون اللجوء إلى أن ندمر أنفسنا وندمر بلداننا، يعني أنا لما تحرق لي الأتوبيسات أو تحرق المحلات التجارية، هذا عمل عصابات غير منطقي غير أخلاقي، هذه ممتلكات ناس، أصحاب حاجة لها، زين أنت لما الحقيقة تقوم بهذه الأعمال أو تقوم أيضاً بعمليات إرهابية شو تصور، أنت تتصور نفسك إنك إرهابي أنت تتصور...

طلعت رميح: اللي هي ضد الأميركان يعني؟ اللي هي ضد الأميركان.

د. عايد رميح: هه؟

طلعت رميح: العمليات اللي هي الإرهابية اللي ضد الأميركان يعني.

د. فيصل القاسم: كويس.. بس دقيقة فيه سؤال يا سيد طلعت رميح كويس جداً.

د. عايد المناع: لا.. لا.. لا، تسمح لي أنا الأميركان حددت..

د. فيصل القاسم: باختصار دكتور، باختصار.

د. عايد المناع: أي عمل ضدهم في الدول اللي اتفقت معهم عمل إرهابي، عم بأقولها بملء الفم، وأنا مرتاح.

طلعت رميح: نعم، أيوه نعم مضبوط.

د. عايد المناع: لماذا؟ إذا أنت عندك خلاف، خلافك مع حكومتك، أنت الآن دول مستقلة، لا تقول لي أنا خاضع للاستعمار، دول مستقلة.

د. فيصل القاسم: بين قوسين؟

د. عايد المناع: لأ، بلا.. مستقلة.

د. فيصل القاسم: مش بين قوسين.

د. عايد المناع: لا، مستقلة من الناحية القانونية، اسمح لي..

د. فيصل القاسم: كويس.. آه..

طلعت رميح: ليست من ناحية قانونية أو من أي ناحية.

د. عايد المناع: زين، أنا بس.. عندي ردود لو سمحت..

د. فيصل القاسم: باختصار.. باختصار معنا.. معك دقيقة.. معك دقيقة..

د. عايد المناع: لا.. لا، ما فيه.. باختصار، قال أخي إنه الدم في العراق سيغطي الأرض، يا أخي هذا مسكين العراق من يمكن ثورة 1958..

د. فيصل القاسم: 1920.

د. عايد المناع: لا.. لا خلينا، هاذيك ثورة وطنية ok، لكن من 8 إلى.. إلى 68 كان الدم الحقيقة يعني.. يعني ارتفاع نسبي، أما بعد الحقيقة 68، فالبلد تغرق، وإذا تمهلني أعطيك بس التقارير اللي كتبت عن حقوق الإنسان، هذا كم هائل اضطهاد..

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. لم يعد لديَّ وقت. كويس جداً سيد طلعت رميح، سؤال بسيط.. سؤال يأتي: هل يبرز أو يمكن أن يبرز قائد عربي جديد يرفع لواء إخراج المستعمرين الجدد من الأراضي العربي كما حاول بن لادن قبل فترة، أم أن مصير كل من يحاول الوقوف في وجه المحتلين إما يصفونه كما قلت قبل قليل بالجنون، أو يخرجونه إلى الخارج أو يعني إلى ما هنالك من.. من..من هذا الكلام، كيف ترد؟

طلعت رميح: كم دقيقة أمامي؟

د. فيصل القاسم: دقيقة.

طلعت رميح: دقيقة واحدة.

د. فيصل القاسم: آه.

طلعت رميح: أولاً: الأخ يحاول الخلط بين العمليات الإرهابية التي أرفضها وأدينها داخل هذه المجتمعات ضد الحكومات، لكن هذا هو الذي يعجبه حينما تمكنت الحركات الإسلامية من أن تغير وجهات نظرها وتوجه سهامها وضرباتها ضد الأميركان، هذا ما يغضبه، يقول احتجوا ضد الحكومات.

لأ، هذا نداء لكل الشعوب أن يكون الاحتجاج تجاه الأميركان وتجاه الصهاينة وفقط، لابد أن نتحاشى الاقتتال الداخلي، إذا كنت تدعو له بهذه الطريقة فأنا أرفضه وأدينه، كل المظاهرات التي حدثت ضد الأميركان لم يحدث فيها عمل تخريبي واحد، لم يحرق أوتوبيس ولم..، الناس حريصة كل الحرص على مستقبل هذه الأمة وعلى ثرواتها، غير الحريص هو الذي يبدد هذه الثروات على الأميركان وعلى القوات الأميركية، أقلقك أنها الحكومة.

د. عياد المناع [مقاطعاً]: وعلى أسلحة الدمار الشامل.. وعلى أسلحة الدمار الشامل.

طلعت رميح [مقاطعاً]: نعم، أسلحة الدمار هذه هي الطريقة لمواجهة الأميركان والإسرائيليين.

د. عايد المناع [مقاطعاً]: آه، يعني تؤيدها هذه..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا جماعة.. يا جماعة، للأسف الشديد مشاهديَّ الكرام..

طلعت رميح [مقاطعاً]: هذا ما يخيفنا.. هذا ما يخيفنا.

د. عايد المناع [مقاطعاً]: هذه دعوة للإرهاب، وهذه ضررت..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا جماعة.. يا جماعة.. يا جماعة.. مشاهدي الكرام.. مشاهدي الكرام، لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيفينا الدكتور عايد المناع (مستشار جمعية الصحفيين الكويتية) والسيد طلعت رميح (رئيس تحرير صحيفة الشعب المصرية).

نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.