مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

نجاح واكيم: السياسي اللبناني رئيس حركة الشعب
سعيد كمال: الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية

تاريخ الحلقة:

26/03/2002

- القمم بين سلبياتها وإيجابيتها
- القمم ورغبات الشعوب العربية

- القمة في بيروت ودعمها للقضية الفلسطينية

- التأثير الأميركي على قرارات القمم العربية

- أسباب عقد القمة في بيروت

نجاح واكيم
سعيد كمال
فيصل القاسم
د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.

أمتي هل لك بين الأمم منبر للسيف أو للقلم؟

أتلقاك وطرفي مطرق خجلاً من أمسك المنصرم

هكذا يلهج لسان حال الشعب العربي من المحيط إلى الخليج وهو يرنو إلى قمة بيروت.

لماذا أصبحت القمم العربية تبعث على الإحباط والمرارة؟ اللهم عسِّر أمرهم، اللهم كف شرهم عنا، هذا الكلام الموجه للزعماء العرب ليس من عندي، فأنا لست بشجاعة أمهات الشهداء في فلسطين.

لماذا بتنا نخاف من انعقاد القمم؟ هل لأن بعضها كان وبالاً على العرب؟ هل لأنها لا تعقد إلا بضوء أخضر أميركي؟ هل لأنها تستنزف ما تبقى لدينا من قروش؟

ألم يكن أبطال الانتفاضة على حق عندما توسلوا إلى الله كي يعسر أمر القادة العرب في قمة بيروت؟

فها هي مسودة القمة وقد خلت تماماً من أي إشارة إلى الانتفاضة وكأنها غير موجودة على أرض الواقع، لا بل أثار مهندسو القمة قضايا جانبية استهدفت تغييب انتفاضة الشعب الفلسطيني والتعتيم على شطبها من البيان، أي تآمر أخطر من هذا التآمر على مفخرة العرب الأخيرة الانتفاضة الباسلة؟ يتساءل أحد المشككين في أهداف القمة.

إن الدعم المالي الذي تعهدت به القمة للسلطة الفلسطينية لا يهدف إلا إلى إيجاد ظروف اقتصادية مريحة للفلسطينيين تصرفهم عن الخروج إلى الشوارع ومساعدة السلطة في وقف الانتفاضة، ويتساءل مشكك آخر: ألا تعطيك مسودة البيان الختامي للقمة الانطباع بأنه لولا التدخل العربي في القضية الفلسطينية منذ ثورة القسام عام 36 إلى انتفاضة الأقصى لكانت القضية بألف خير، ثم هل اختيرت بيروت لاستضافة القمة تكريماً للمقاومة وبطولاتها في دحر العدوان الإسرائيلي أم لتشويه الانتصار اللبناني الذي سطرته المقاومة بدعم كامل من سوريا؟ ألن تكون قمة بيروت قمة إنهاء الصراع الصهيوني بطرق ملتوية؟ كيف يمكن أن نفسر هذا التهافت المخيف إذن على التطبيع في (هوشمن) العرب؟ لقد كانت القمم تفشل قبل الحادي عشر من سبتمبر وقبل حرب الخليج الثانية وقبل انهيار الاتحاد السوفيتي وقبل مدريد، فلماذا وكيف يمكن أن تنجح الآن وظروف الفشل أكثر حضوراً ووضوحاً؟

لكن للرد على كل ذلك هناك من يرى أن مجرد انعقاد القمة دليل على أن الأمة مازالت على قيد الحياة وأن ثمة أملاً في إيقادها أو إيقاظها من سباتها وتفتيح عيون حكامها على التحديات والأخطار التي تحيط بها ودفعهم إلى وعيها ومواجهتها.

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في بيروت على السيد سعيد كمال (الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية)، وعلى السياسي اللبناني نجاح واكيم (رئيس حركة الشعب).

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873 00974، وفاكس رقم: 00961986222، وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

القمم بين سلبياتها وإيجابياتها

د. فيصل القاسم: سيد نجاح واكيم قبل يعني لحظات كنت تقول لي ونحن نسمع صوت طائرة الهليكوبتر فوق الأستوديو بأنه لن يبقى من هذه القمة العربية إلا صوت الهليكوبتر، هل نحن بحاجة إلى القمة بعد كل ذلك؟

نجاح واكيم: أصلاً القمة لن تنعقد بطلب مني أو منك، القمة انعقدت بطلب من جهات السؤال اللي لازم يوجه لهذه الجهات التي طلبت عقد القمة، هل بعد في حاجة لهذه القمة أم لا؟ أما بالنسبة لإلنا فقبل انعقادها وبعد انعقادها لن يبقى لنا منها إلا إن شاء الله بس صوت الهليكوبتر!!

د. فيصل القاسم: هل أنت متشائم إلى هذا الحد سيد كمال؟

سعيد كمال: لا، أنا.. أولاً هذه القمة تنعقد بإرادة دول وليس بإرادة الشعوب وإنما استجابة لرغبة الشعوب التي بقيت تنتظر قمماً بين حين وآخر عندما يقرر رئيس هذه الدولة أو تلك منذ عهد الزعيم الراحل والخالد جمال عبد الناصر، فكانت القمم موسمية، أصبحت الآن..

د. فيصل القاسم: دورية..

سعيد كمال: دورية، منتظمة إلى يوم الدين ومن هنالك تتغير سياسات كثيرة وظروف كثيرة، والمهم أنها تنعقد في بحر سنة بدلاً من تراكمات كثيرة تجعل الإنسان في عالمه العربي يكفر بالدول العربية، فأرادت أن تنظم حياتها وشؤونها بغض النظر في انعقاد هذه القمة التي تبحث في الشأن السياسي ودعونا نكون صريحين، تبحث في الشأن السياسي والاقتصادي وأحياناً.. أحياناً إن ادلهم الخطر في الردع الأمني، فأنا لا أشارك قضية اليأس أو القنوط، ولكن أرى بأنها بدايات لابد أن نتمسك بها وندفعها بالاتجاه السليم، كلنا من أجل قضايانا المختلفة وفي المقدمة منها قضية الشعب الفلسطيني.

د. فيصل القاسم: طيب سيد كمال يعني يبدو أنك متفائل على عكس يعني الملايين من.. من العرب، ما الذي يدعوك إلى التفاؤل وعلى ضوء.. يعني تحقق –إذا صح التعبير- أمنية بعض أمهات الشهداء الفلسطينيات عندما شاهدناهن يعني على شاشات التليفزيون وهم يقولون: اللهم عسِّر أمرهم، والمقصود الزعماء العرب وعلى ما يبدو أن الله استجاب لهؤلاء السيدات وعسر القمة فعلاً، عشرة زعماء حتى الآن تغيبوا والحبل على الجرار.

سعيد كمال: أولاً السيدات الأمهات معذورين ولديهم من الأعذار أن يتحدثوا على طبيعتهم فتكون العاطفة الجياشة هي الدافع في رسائلهم الطبيعية التلقائية، لكن شو معنى المسؤول الذي يضع سياسة الترشيد لفكرة الرأي العام، لفكرة الأمهات، لفكرة الآباء سواء في فلسطين أو غير فلسطين، أنا لم أقل.. أنت لا أشاركك الرأي بأن هنالك ملايين –كما سمعت من حضرتك- أنه ملايين..

د. فيصل القاسم: العرب..

سعيد كمال: يشككون، ليه؟ لماذا نختر نتبع الطريقة؟ إحنا لا يمكن أن نصل إلى الكمال وهذا ما قاله كثيرين من المسؤولين العرب في اجتماعاتهم المغلقة التي استمعت إليها، ولكننا نستطيع أن نضع يدنا على قضية واحدة ونسير بها سيراً حثيثاً في كافة الميادين، وهنالك صعوبات لازم ندركها، وهنالك أهوال لازم ندركها، لأننا يعني نواجه خصماً عنيداً مدعوماً دعماً وأقول عالمياً، ليس من الولايات المتحدة الأميركية فقط، إحنا الاتحاد الأوروبي شاكرين له أنه تيقظ أخيراً وصدر البيان المشهور، وإنما كان دائماً متردد..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب، كويس جداً..

سعيد كمال[مستأنفاً]: فلازم نعرف إنه قدامنا نحن لسنا في قرية معزولة عن باقي العالم.

د. فيصل القاسم: عن باقي العالم..

سعيد كمال: أساس الموضوع برأيي صاحب القضية بالدرجة الأولى الشعب الفلسطيني..

د. فيصل القاسم: كويس جداً..

سعيد كمال: والشعب الفلسطيني أخذ طريقه في عش الدبابير..

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: وما دخلكم أنتم؟

سعيد كمال: بدل ما يقعد يحارب لي من لبنان ومن سوريا ومن العراق ومن.. ليه؟

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب كويس بس وما دخل كل ذلك بالقمة العربية وبالزعماء العرب؟ الشعب الفلسطيني أصلاً والقضية الفلسطينية في واد والزعماء العرب والقمة العربية في واد آخر.. في وادٍ آخر تماماً..

سعيد كمال: لا أشاركك هذا الأمر، لا.. لا.. لا أشارك هذا الرأي..

د. فيصل القاسم: طيب، لا تشارك لكن..

سعيد كمال: أنا برأيي الدول العربية في قمتهم العادية الدورية ولن تعقد استثنائية وقد عقدت أكثر من 10، 15 اجتماع سواء لجنة المتابعة الوزارية، أو مستوى وزراء الخارجية وبناءً على فلسطين وبناءً على طلب فلسطين، كانت تستجيب في جانبين، جانب تحرك دولي وجانب مادي وهذا كان يتم على أحسن وجه..

د. فيصل القاسم: كويس جداً، سيد واكيم سمعت هذا الكلام، لماذا أنت متشائم إلى كل هذا الحد؟ ويعني هناك من يقول بأنك عندما تطرح إنه هذه القمة جاءت بأوامر خارجية ولا علاقة لها بالزعماء العرب، هذا كلام يُطرح على عواهنه يعني.

نجاح واكيم: طيب، أول شيء إنه القمة جاءت استجابة لرغبة الشعب العربي وتلبية لآماله وطموحاته، ماذا يريد الشعب العربي الآن؟ هل الشعب العربي يبحث عن مبادرات واحدة من مبادرات عديدة جداً للسلام مع إسرائيل، أم إن القلق لدى الشعب العربي هو غير هذا وأبعد من هذا، يعني على سبيل المثال، الشعب العربي بيسأل مع هذه المتغيرات العالمية ونحو نظام عالمي جديد في ظل هذه العولمة التي تزيد من تهميش الدول العربية وإفقارها واستتباعها ما الموقف أو الاستراتيجية العربية لمواجهة هذه المتغيرات العالمية وانعكاساتها علينا؟ المواطن العربي يسأل في ظل هذه المتغيرات في النظام الدولي واحتمالات انعكاساتها علينا لجهة إعادة رسم الجغرافيا السياسية لكيانات المنطقة وإقامة شرق أوسط جديد بالارتكاز على قوتين إقليميتين هن إسرائيل وتركيا مع ما يستتبع ذلك من تفتيت لعدد من.. الكيانات العربية، ما هو الموقف العربي؟ هذا.. الموضوع هذا يجب أن تُعقد من أجله قمة، لماذا تتجنب القمم العربية مجرد تناول هذه الموضوعات؟ أمر آخر: الكل يعرف أنه إذا قُضي على الانتفاضة فنكبة الأمة العربية وليست نكبة فلسطين، بالقضاء على الانتفاضة لن تكون أقل من نكبة الأمة العربية في الاستيلاء.. في استيلاء إسرائيل على أجزاء واسعة من فلسطين بـ 48، وإذ بنا نفاجأ عوضاً عن تقديم الدعم للانتفاضة من خلال موقف عربي موحد وجدي يعني موقف عربي بيقول للطرف الآخر والطرف الآخر ليس إسرائيل، الطرف الآخر أيضاً الولايات المتحدة الأميركية إذا استمر دعمك يا ولايات متحدة لإسرائيل فالموقف العربي هو واحد، اتنين، تلاتة، يعني على سبيل المثال ممكن يكون إنه تعليق كل عملية السلام وتراجع الدول العربية التي وقعت اتفاقات مع إسرائيل عن هذا، أو استخدام الإمكانات العربية، موضوع المصالح الأميركية في المنطقة والموقف منها، وإذ بنا نسمع من غير مسؤول عربي، الرئيس مبارك إمبارح بحديثه لجريدة النهار بيقول: لا إمكانية وإنه.. حتى المفارقة الغريبة اللي سمعتها من الرئيس مبارك بيقول: أنا ما عنديش أرض محتلة، أنت يا رئيس مبارك عندك أرض محتلة، والسعودي عنده أرض محتلة والكويتي عنده أرض محتلة والمغربي عنده أرض محتلة، وقت اللي بتكون فلسطين محتلة، فكل بلد عربي عنده أرض محتلة، لأنه هذا جزء من الأمة العربية محتل لا حرب، فإذن لا سلاح، مسؤول عربي آخر يقول: النفط ليس سلاحاً فإذن كمان لا نستخدم سلاح النفط، مسؤول عربي ثالث بيقول نحن لا نملك إلا أن نستجدي أميركا، فإذن خلاصة ها المواقف الثلاثة هايدي إياها القمة العربية التي لا تقول شيئاً لأميركا اللي بتعتبر الشعب الفلسطيني إرهابي عندما تقول أن الانتفاضة إرهاب، وإذ فجأة تأتي مبادرة بكل صراحة.. بده يكون الإنسان ساذج جداً يعني المملكة العربية السعودية رصينة أكثر من إنه تطرح مبادرة ما تسبقها مشاورات.. ليس طبعاً ها المشاورات ما بتكون بالعرب، هل الولايات المتحدة كانت شريك بهذه المبادرة أم لا؟ هل إسرائيل أو جهات بإسرائيل كانت شريكة بها المبادرة أو لأ؟ أنا اليوم كمان مرة أخرى أقرأ كلام الرئيس مبارك بالنهار، بيتبين إنه مصر كانت على إطلاع، الأردن كان على إطلاع يمكن أطراف فلسطينية ما كانت على إطلاع، أميركا كانت على إطلاع، إسرائيل كانت على إطلاع، سوريا لم تكن على إطلاع على المبادرة، واللي بيقرأ بدقة كلام الرئيس مبارك بيقول بالحرف.. بيقول إن هوليك كانوا على إطلاع، بيقول لأ الرئيس بشار الأسد وافق، كلمة وافق يعني لم يكن على إطلاع، كيف يجري بحث مبادرة.. طرح مبادرة تشارك فيها عدة أطراف لا تكون قوى معنية، لبنان ما أنه على إطلاع، سوريا ما أنه على إطلاع، فإذن بصرف النظر عن مضمون المبادرة هي موضوع.. هي مادة انقسام عربي عربي في مرحلة نحتاج إلى التضامن، مجيء أو عدم مجيء السيد ياسر عرفات، أنا أعتقد –طبعاً ما عندي معلومات- إذا إجى السيد ياسر عرفات فيه إحراج إما أن لا يوافق على المبادرة فهذا يضع الفلسطينيين كلهم بوضع حرج مع عدد كبير من الدول العربية وغير العربية، وإذا وافق السيد ياسر عرفات فهايدي مادة انقسام فلسطيني فلسطيني أنا أعتقد إن مبادرة الأمير عبد الله تذكرنا جداً بمبادرة الأمير فهد وتذكرني قمة بيروت بقمة فاس 1981 التي فشلت في تعريب مبادرة فهد آنذاك فاحتاج الأمر إلى اجتياح لبنان وطرد الفلسطينيين إلى مكان نائي حتى يسهل تعريب المبادرة في قمة الجزائر بـ 82، السؤال الذي يقلقني جداً الآن بس جملة واحدة.

د. فيصل القاسم: باختصار.. باختصار..

نجاح واكيم: مستحيل تعريب المبادرة الآن وأنا بأعتقد المؤتمر فشل قبل، ما هو الاجتياح التي تمهد له الولايات المتحدة الأميركية لتعريب المبادرة؟ وهل يكون هذا الاجتياح في العراق؟ هذا هو السؤال.

[موجز الأخبار]

القمم ورغبات الشعوب العربية

د. فيصل القاسم: سيد سعيد كمال لاشك أنك سمعت الكثير مما قاله نجاح واكيم قبل قليل يعني ركز على موضوع أن هذه القمة والقمم التي سبقتها في واقع الأمر لا تعبر بأي حال من الأحوال عن رغبات الشارع العربي أو عن الشعب العربي، ولدي.. شاهدت الكثير من الكاريكاتيرات في واقع الأمر ولدي كاريكاتير في جريدة "الاتجاه الآخر" يقول بالحرف الواحد وهو يعبر عن الضمير العربي. "أصدقاءنا أصحاب الجلالة والفخامة والسيادة والسمو هذه قرارات القمة العربية سننقلها إليكم على الهواء من واشنطن"!! كيف ترد على مثل هذا الكلام الذي يشاع على نطاق واسع؟

سعيد كمال: أنا بأترك لوزير الإعلام اللبناني وغيره من وزراء الإعلام العرب، أنا مش رجل إعلامي وأنا لا أتعامل مع هذا الكلام الذي أراه بالصحف، لأنه هذه قضية فيها ديمقراطية وفيها مساحة من كل واحد يعبر عن رأيه وأنا هنا أتكلم بصفتي الرسمية، الرد على الأستاذ نجاح بكل موضوعية، عندما قال على أنه أربعة مواضيع أرجو أنه تصحح لي إذا كان فيه مواضع أخرى.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب تفضل.. تفضل.

سعيد كمال: قال إنه هنالك تركيا وإسرائيل وما يخططان هاتين الدولتين من تعاون بينهما..

نجاح واكيم: أميركا تخطط..

سعيد كمال: أو وراهم أميركا ماشي.. ماشي.. سيان أنهم يخططان للضغط على سوريا وعلى العراق ومحاولة.. هذا مأخوذ بعين الاعتبار، بالضبط اللي اتناقش في الجلسات المغلقة، اللي مضطرني أقول الكلام ده، وهذا الذي يتحرك بوحي من هذا الوضع اللي قلته سيادتك بالضبط، الأخ عمرو موسى (الأمين العام لجامعة الدول العربية) وهو زي الديدبان يتحرك في مثل..، لهذا الموضوع أنت لا تنسى إنه راح تركيا لهذا الموضوع، وراح حضر حوار الحضارات من أجل هذا الموضوع.

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو.

سعيد كمال: بحب.. شوف نترك تركيا فقط لضغوطات تتعرض عليها.. واحنا بنعرف المؤسسة العسكرية التركية مؤسسة مش سهلة، مؤسسة لها ارتباطات ولها علاقات ومصالح وهي اللي بتعكس على عكس طبعاً زي ما بنقول في إسرائيل، إسرائيل جيش له دولة اسمها إسرائيل.

د. فيصل القاسم: صح.. صح.. صحيح..

سعيد كمال: يعني فيه هنا موضوع نحن متنبهين إله، نحن زي الطبيب اللي بيقدر يشخص المرض ونضع العلاج السياسي وهذا يحتاج دائماً فقط لشغلتين: شاغلة إنه مش بس نترك المسائل لثنائية العمل العربي المشترك، وإنما لجماعية التحرك العربي المشترك اللي أنا أعتقد من المفيد.. من المفيد جداً إنه لجنة المتابعة التي ستنبثق عن هذا المؤتمر بعد التجربة القديمة إنه يكون لها عمل يومي.. برنامج يومي ويبقى وزير خارجية لبنان بوصفه يتولى رئيسة [رئاسة] القمة مع الأمين العام حركة دائمة وينسى السياسة الخارجية اللبنانية ليديرها مساعديه حتى يبقى ويعبر عن كل القضايا العربية ومن ضمنها هاتين القضيتين.

نأتي إلى القضية الثانية، الرئيس عرفات ما بأعرف عندي معلومات حاضر أو غير حاضر، الرئيس عرفات تعد له إسرائيل، واليوم ندمان شارون إنه ما قتله هذا إنذار يعني يبدو إن فيه تفكير عشان يغطي فشله الذريع أمام صمود الشعب الفلسطيني أنه يلجأ إلى هذه المغامرة في اغتياله، ولكن الرئيس عرفات يعلم تماماً أن الخطة التي كانت موجودة هو لتطفيشه خارج الوطن الفلسطيني ليصبح ولن تكرر هذه المأساة كالحاج أمين الحسيني.. الرجل الفاضل المناضل الذي بقي في العراء.. في الخارج بينتقل من لاهور إلى إسلام آباد إلى مكة إلى بيروت إلى القاهرة لا.. لا.. لا.. لا هو داخل وطنه وشعبه والخروج في ظل الاحتلال والحصار عملية مخاطرة هو يدرسها أكثر وأنا لا أستطيع، لكن نحن ندرك أهمية أنه إذا يعني حضر فله من مبرراته.

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو..

سعيد كمال: نأتي إلى الموضوع لماذا القمة في بيروت؟ أنا شايف فيه نهوض لبناني بعد ما وقع.. ما وقع في لبنان..

د. فيصل القاسم: طبعاً سنأتي على موضوع لماذا القمة في بيروت..

سعيد كمال: ما هو طرح الموضوع بشكل واضح.

القمة في بيروت ودعمها للقضية الفلسطينية

د. فيصل القاسم: عارف.. لأ عارف عليك، لكن إذا بقينا في موضوع.. الموضوع الفلسطيني أنا أريد أن أسألك سؤالاً بسيطاً.

سعيد كمال: تفضل.

د. فيصل القاسم: الكثيرون اطلعوا على مسودة البيان الختامي للقمة العربية يا سيادة الأمين العام المساعد.. يا سيادة الأمين العام المساعد للجامعة العربية.. هل يعقل أن تتجاهل هذه المسودة الانتفاضة؟ ليس هناك..

سعيد كمال: مين قال..

د. فيصل القاسم: يا أخي شوفناها على التليفزيون..

سعيد كمال: مين اللي قال يا أخي أنا مسؤول، شو بتحكي إذا مع مين.. دا أول فقرة عن الانتفاضة.

د. فيصل القاسم: ليس.. ليس، طيب دقيقة، ليس.. ليس دقيقة واحدة.. دقيقة واحدة صلح لي.. أنا عاوز إنه نصلح ونعرف المشاهدين بالموضوع.

سعيد كمال: آه طبعاً، تماما.

د. فيصل القاسم: الانتفاضة.. هناك كلام فقط عن مساعدة السلطة الفلسطينية بمبالغ معينة من المال، ليس هناك كلام عن دعم الانتفاضة.. البعض يقول لماذا لا تطالبون بتسليح الانتفاضة.. بدعمها عسكرياً.. بدعمها مالياً؟ الانتفاضة اخرج اللعبة كلها.

سعيد كمال: والله لو بأعرف.. والله لو بأعرف أنك تسألني ها السؤال لكنت جبت البيان، هو البيان ماهوش سر، ده أول 3 فقرات عن انتفاضة الشعب الفلسطيني وصموده قبل المال، شو ها الكلام..

د. فيصل القاسم: شو.. شو.. ماذا تقولون فيها؟ قبل لي.. ماذا تقولون؟

سعيد كمال: نقول فيها أن.. أن هذا الأمة..

د. فيصل القاسم: الانتفاضة الباسلة وإلى ما هنالك ونقطة انتهت.

سعيد كمال: طيب وهنالك عفواً..

نجاح واكيم: دكتور فيصل عفواً إذا سمحت لي.. أنا قريته.. فيها إشادة ببطولة الشعب الفلسطيني، ولكن ما فيها التزام من النظام العربي تجاه هذا الشعب الفلسطيني البطل.

سعيد كمال: زي الالتزام الأخير..

نجاح واكيم: إلا بـ 55 مليون دولار شهرياً هايدي إذا وصلت.. إذا وصلوا السابقين بيوصلوا اللاحقين.

سعيد كمال: لأ وصل السابقين.

نجاح واكيم: مش كله.

سعيد كمال: 693 مليون وصلوا من مليار لأن فيه دول ما التزمتش فيه دول يعني ظروفها صعبة، مش.. يعني.

نجاح واكيم: ما بأعرف.. طيب على كل حال مسألة دعم الشعب الفلسطيني ليست مسألة 55 مليون دولار، وليست مسألة إشادة بالشعب الفلسطيني، بقدر ما هي.. ما هو الموقف الجدي الذي يمكن أن يتخذه أو يجب أن يتخذه النظام الرسمي العربي من الولايات المتحدة الأميركية وسياساتها ومصالحها إزاء موقف الولايات المتحدة من الشعب الفلسطيني عندما نعتبر أن انتفاضته هي إرهاب؟

سعيد كمال: شوف سيدنا مفيش قدامنا إلا طريقين...

نجاح واكيم: وتزود إسرائيل بأسلحة قتل الفلسطينيين.

سعيد كمال: طيب يعني أنا قدامنا طريقين برأيكم.. يعني أنتو بتمثلوا بتعكسوا الشارع وإلى آخره الرأي العام، يا الدول العربية تقطع علاقتها بالولايات المتحدة، يا إما بتقول للولايات المتحدة لأ أنا قادم إليكم بفكر سياسي جماعي مش ثنائي ولا فقط دول المحيطة بإسرائيل ولا في القضية الخاصة بالعراق كذلك اللي هي اتخذ فيها قرار تكرر أكثر من مرة وبدون استثناء أي دولة رفض ضرب العراق الآن، هذا موضوع بده (أجرين) مش كفاية كلام زي الانتفاضة ندعم الانتفاضة وملتزمين بدعم، بده (أجرين) المال الذي طلبه.. طلبته السلطة، وحقيقة أن الدكتور نبيل شعث تقدم بهذا أمام الجميع ووافقوا إليه والتوصية ستصدر بعد ما وافقت عليه وزراء الخارجية.

د. فيصل القاسم: كلام جميل تماماً، لكن أنا أريد أن أسمع هل نفهم من هذا الكلام بأنكم يعني لا تخططون للقضاء على الانتفاضة؟ وسمعنا من السيد واكيم قبل قليل يتحدث عن..

سعيد كمال: حاشا لله يا دكتور..

د. فيصل القاسم: نكبة الأمة فيما لو تم القضاء على الانتفاضة هذا من جهة، من جهة أخرى تتكلم عن الدعم المالي للسلطة، هناك من يقول إن في واقع الأمر تقديم الدعم المالي للسلطة هو يعني لجعلها مرتاحة مالياً بحيث لا يخرج الناس إلى الشوارع ويتوقفوا عن الانتفاضة.. الهدف منها حق يراد به باطل.

سعيد كمال: هيك يعني؟

د. فيصل القاسم: هيك بيقولوا..

سعيد كمال: يعني هذا رأي أنه لما الدول العربية الخليجية متبنية هذا الموضوع لوقف الانتفاضة.

د. فيصل القاسم: نسأل..

سعيد كمال: شو هذا الكلام؟ يعني أنا مستغرب مثل هذا الحديث يعني الحقيقة ولم أشعر به، ولو شعرت به أنا كمواطن عربي ومن فلسطين ما قعدتش في الجامعة.

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو..

سعيد كمال: لا.. لا مش صحيح، الدول العربية ما تطلبه فلسطين من الناحية شوف.. من الناحية المادية تتكلم في الناحية المادية إنه يدفع علشان الناس تقعد في بيوتها، وعلشان الناس ما تطلعش، لأ، الموضوع هو مبلغ مطلوب شهري وسيدفع عن طريق الأمانة العامة أنت لمعلوماتك طلع قرار أنه ها المرة مش عن طريق بنك والبيروقراطية اللي بتحوط في البنوك كما العادة.. يعني من التجربة السابقة ستدفع مباشرة إلى السلطة وتوزع هذه الأموال وفق (Rules) معروفة.. يعني معترف بها داخل المؤسسات الدولية للسلطة الفلسطينية.

النقطة الثانية أنه الانتفاضة تحتاج إلى ما هو أكثر من هذا.. فيه فكرة بتدرس حق الدفاع عن النفس حق مشروع يحتاج إلى تمكين هذا الشعب الفلسطيني من كل الوسائل التي تمكنه من حق الدفاع عن نفسه، وهذه موضع دراسة جدية، لأنه الموضوع ما هوش.. مش موضوع فقط كلام إنشائي ولا نريد أن..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: حلو، ربما نسمع عن تسليح في هذه الحالة..

سعيد كمال: ولا أريد أن أتحدث بشيء كثير في هذا الأمر.

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس.. كويس..

سعيد كمال: لكن كل اللي أنت بتشوفه في الأرض الفلسطينية وتنت وميتشل، وما أنا عارف أية وكله، إذا لم يخرج المحتل الإسرائيلي كخطوة أولى إلى مواقعه 28-9 الوضع سيتدهور أكثر، الوضع العربي هنا يشعر القادة أو المسؤولين العرب أننا لم نستطع أن نقدم حماية للشعب الفلسطيني من هذه المصيبة الكبيرة التي أحلت به علي يد جيش مدجج بالسلاح، له إسناد كامل باستمرار، يُعوض باستمرار كامل ومش قادرين نعمل له شيء أكثر من إنه نروح الأمم المتحدة إلى أن صدر القرار الأخير الذي قال فيه دولتين 1397 أو كما يذكر رقمه ودولتين لكن أيضاً هذا غير كافي، شو دولتين يعني؟ دولتين أيه؟ يعني بدك تقول دولتين بأعترف بدولة فلسطينية على حدود كامل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.. وإذا ما قلش هيك معانا كمان مائة سنة نبقى نقعد نشتغل مفاوضات

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كويس جداً.. طيب.

سعيد كمال: يعني إحنا عارفين، هذا ليس بس سعيد كمال اللي بيعرفه..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كويس جداً.. كويس جداً.. كويس جداً

سعيد كمال: بيعرفه أكبر مسؤول وأصغر مسؤول والأمين العام لما قال إنها قرار ضعيف يعطي هذا المعنى، وعندما يقول أي مسؤول عربي أنه خطوة إلى الأمام يعني إنه ما بعدها لسه موضوع طويل، فلازم نعرف إحنا كما وإحنا بنتسرع.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: الأساسيات قبل أن نقفز فوق، وسيد نجاح واكيم أنت تقفز فوق الواقع وفوق الحقيقة وليس هناك أي نية بأي حال من الأحوال لدى الجامعة العربية ولدى الدول الممثلة في الجامعة العربية بالقضاء على الانتفاضة

سعيد كمال: ولا يستطيعون.

د. فيصل القاسم: السيد سعيد كمال يقول أنه مطلع وأن الانتفاضة يعني تتزعم تتصدر البيان والمناقشات.

نجاح واكيم: سيدي، سمعت الأستاذ سعيد عم يقول ما بيقدروا، إنه يكونوا بيقدروا أو ما بيقدروا، هايدي مسألة بترجع لنواياهم خلينا نحكي بالواقع، السؤال: ماذا قدم النظام الرسمي العربي للانتفاضة؟ من المعروف أن الطرف اللي بمواجهة الأمة العربية، الشعب العربي هو الولايات المتحدة الأميركية، بالدرجة الأولى هي الولايات المتحدة الأميركية، قلت هل نخرج للحرب مع.. مع الولايات المتحدة الأميركية، أخي لا نخرج للحرب، ولكن أن يكون هناك موقف عربي جماعي يجعل الولايات المتحدة الأميركية تحسب حساب للعرب إنه إذا استمرت في دعمها المطلق لإسرائيل فإن مصالحها بالمنطقة، سياساتها بالمنطقة سوف تتضرر، هنا لا أرى من النظام الرسمي العربي أي موقف جدي وأعطيك مثل واضح: قرأت مشروع البيان الختامي للقمة، فيما يتعلق بالعراق الدول العربية تطالب برفع الحصار عن العراق هذا كلام حبر على ورق فيما يتعلق بليبيا الدول العربية خلافاً لكل القرارات سوف تأخذ المبادرة بفك الحصار عن ليبيا، ليش بالنسبة لليبيا سوف تأخذ المبادرة؟

لأنه صار بالنسبة لليبيا مسموح أميركياً فك الحصار، ليش لا تأخذ نفس المبادرة بالنسبة للعراق؟ لأنه أميركياً ممنوع فك الحصار عن العراق..

سعيد كمال [مقاطعاً]: متأكد؟

نجاح واكيم: نعم؟

سعيد كمال: متأكد؟

نجاح واكيم: هذا اللي بين أيدينا حتى الآن، حتى الآن الدول العربية تستقبل تشيني اللي كان عم يعلن، هو يمهد لموضوع ضرب العراق والأنظمة العربية تستقبل ديك تشيني في الوقت اللي الشعب الفلسطيني عم يتقتل بسلاح أميركي، فإذن اللي بدي أرجع أقوله، المسألة مش كلام إنشائي مع الانتفاضة، حماية الانتفاضة تكون باتخاذ موقف من السياسة الأميركية تجاه الانتفاضة، ما هو الموقف الرسمي العربي؟

هنا أرى من كل هذا الإنشاء اللي بنشوفه بالبيان، هايدي القمة اسمها قمة الأمير عبد الله، قمة مبادرة الأمير عبد الله، إما أن يجري تعريب المبادرة أو لا يجري، لأنه البوادر حتى الآن لا توحي بتعريب المبادرة بشكل جماعي وأنا برأيي هذا هو مغزى التظاهرات اللي انطلقت بدمشق وحلب أمس لأنه لم يجري، أو لم تكتمل عملية تعريب مبادرة الأمير عبد الله، فشلت قمة بيروت وهذا هو السبب يا لي بيجعل الرئيس مبارك ما يجي على قمة فاشلة، بس أنا بأسأل لو كان فيه ضمانة بتعريب مبادرة الأمير عبد الله، هل كان يغيب الرئيس حسني مبارك؟

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب، سأعطيك المجال، عبد الله سعيد- السعودية، تفضل يا سيدي.

عبد الله سعيد: السلام عليكم، تسمعني يا أخي الكريم؟

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي معاك.

عبد الله سعيد: أيوه، السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

عبد الله سعيد: بالنسبة لموضوع وصول المشاركة وغير المشاركة عندي كلمة صغيرة بدي أقولها إنها تستاهل لبنان إنها.. اللي ما هم معذورين المعذورين في المرض وإلى آخره من قادة الدول العربية معذورين ولا نشك في نواياهم، لكن اللي ما جاءوا أعتقد إنها مكافأة للبنان، لأن لبنان طلعت إسرائيل بما نعلم والناس اللي وقعوا اتفاقيات يروح لهم ويروح لهم ويجاملهم بدون مشاكل، والحرتكفيه الإشارة، من ناحية المبادرة أعتقد إنه لا يكون لنا خط رجعة لو نحط لأنفسنا رجعة ما يضرنا، تلقفوا معظم قادة دول العالم الكبار، اليابان. مثلاً بريطانيا، أميركا بالموافقة وكأنهم وقعوا على بياض فلماذا لا نستفيد من هذا الوضع؟ إنه مثلاً نستبدل موضوع الخيار الاستراتيجي للسلام بمدة محددة لتنفيذ هذه المبادرة، إذا انسحبت إسرائيل وقامت الدولة الفلسطينية و.. و.. إلى آخره الأشياء الأساسية اللي نطلب في حدود ستة أشهر، لأن الاحتلال تم في ستة أيام، فإذا أنت طالما راضي في ست أشهر وقامت الدولة الفلسطينية وانسحبت إسرائيل و.. و.. إلى آخره، يكون بعد كده فيه سلام مع إسرائيل –إن شاء الله- طبعاً هذا ما يصير لأنه أساساً مع هيحصل، لكن ليش ما نكون إحنا مثلاً في.. في طرف يعني الاستفادة من الوضع الراهن، بغض النظر عن أي شيء ثاني؟ لأن السياسة الآن تضع النقطة دي، النقطة الثانية لو تكرمتم: أن يكون واضح إنه تستمر الانتفاضة بغض النظر وما يساوم عليها وما تؤد، لأن هي الأمل الوحيد بعد الله –سبحانه وتعالى- في أي عمل يعني يُعرف عليه، وأن تُزال.. يكون فيه نص.. أتمنى أن يكون فيه نص أن تزال أسماء الحركات التحريرية في فلسطين من.. من قائمة.. –لا حول ولا قوة إلا بالله- الإرهاب وهي دول وهي حركات..

د. فيصل القاسم: ما تسمى.. ما تسمى بالإرهاب يعني، وتريد أن يضمن ذلك في.. في مقررات القمة..

عبد الله سعيد: أي نعم حركات، الشيء الثابت، أو النقطة الرابعة الأخيرة.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر، نشرك الدكتور عماد فوزي شعيبي من دمشق تفضل يا سيدي.

د. عماد فوزي: مساءكم بخير، أنا أقدر بأن..

د. فيصل القاسم: يا هلا..

د. عماد فوزي: يعني لا يجوز ولا بأي شكل من الأشكال أن نطالب القمة العربية اليوم في بيروت بما كانت تعرفه القمم العربية في الستينيات وفي السبعينيات، لاختلاف أولاً المنظومة العربية وأيضاً لاختلاف مسألة في غاية الأهمية الظرف الدولي كان هنالك الاتحاد السوفيتي وكان هنالك العالم منقسم.. منقسماً إلى قسمين وكان من الممكن أن تتحمل القمم العربية موقفين متضادين، موقف يذهب إلى واقعية سياسية مفرطة كانت تتبنى طريقة أن السياسة هي إملاءات واستجابات، بمعنى أن تُملي.. تملي الولايات المتحدة الأميركية ويستجيب العرب، بينما كانت هنالك سياسة أخرى تقوم على مواقف أيديولوجية وتطورت فيما بعد لتعتبر أن السياسة هي مكاثرة إرادات وهذا النموذج الأكثر تطوراً لها في هذه المرحلة، ولكن الآن بدون غطاء من وجود عالم منقسم إلى قسمين يمكن أن يدعم أحد الاتجاهين أصبحت السياسة تقوم على مبدأ الإملاءات والاستجابات وسادت في أوساط عربية كثيرة ما خلا السياسة السورية التي تقوم على مبدأ مكاثرة الإدارة، من هنا الوضع العربي وضع سيئ لاعتبارات ذاتيه ولاعتبارات موضوعية ولذلك أعتبر بأن على القمة العربية التي ستجري يوم غير في بيروت أن تأخذ منحى.. أقول تجميلياً ومنحى صوتياً يبرز موقفاً عربياً شاملاً فيما يتعلق بالأعمال العدوانية والإجرامية التي تجري في الأراضي العربية المحتلة، وهذا ممكن أن يكون موقفاً يعني عاماً وله صبغة إعلامية، ولكن الأهم من هذا وذاك هي المبادرة السعودية التي بتقديري هي مبادرة ذكية لعدة أسباب، أولها: أنها تأخذ زمام المبادرة في مرحلة انتقالية بين نظامين عالميين، بمعنى أن هذا.. هذه المرحلة التي لا تتدخل فيها الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي منشغل بما سيأتي بالنسبة له من استحقاقات، انتقاله من 15 دولة إلى 25 دولة في عام 2004، في هذه المرحلة الانتقالية بين نظامين عالميين تفلت الأمور ولا يجب على العرب أن يدفعوا ثمناً أكثر من ذلك، لذلك هذا من ناحية يُعطي للمبادرة السعودية أهمية.

[فاصل إعلاني]

التأثير الأميركي على قرارات القمم العربية

د. فيصل القاسم: سيد سعيد كمال يعني السيد نجاح واكيم عاد وركز على الموضوع الأميركي والدور الأميركي في كل هذه التجمعات العربية والمواقف العربية، طب يعني نحن لا نريد يعني أقصى الاتجاه لا من اليمين ولا من اليسار، نريد يعني شيئاً بسيطاً.. أضعف الإيمان –إذا صح التعبير- على ضوء انعقاد هذه القمة العربية، طب يعني أنظر كيف كان الرد الكوري الشمالي أو الرد الإيراني عندما هددت أميركا هذين البلدين، خرج الزعماء الإيرانيون يقولون لبوش أنت ديناصور بعقل عصفور، وقالوا له سنحرق الأرض من تحتك إذا بتعمل أي شيء.. وإنه أنت وقح وتحدثوا عن الوقاحة الأميركية، الكوريون الشماليون يموتون من الجوع في بعض الأحيان.. كان له عندهم نوع من الكرامة.. نوع من العزة بالنفس لم نسمع همساً عربياً واحداً يرد على أميركا فقط نأخذ الكلام من أميركا واعقدوا قمة.. وإن تعد ما تجيش وإلى ما هنالك.

سعيد كمال: أولاً أنا يعني فيه رد.. العراق المعنى الأول رد رداً وصفع صفعة قوية.. وكل العرب..

د. فيصل القاسم: الوحيد.

سعيد كمال: معلش هو المعني.. والعرب إحساسهم في تعبيرهم دائماً على عدم ضرب وتحذير أميركا.. لابد أن يكون له رجلين، أنا أعتقد إذا مرت عملية ضرب العراق ونحن نتفرج.. ها يستفردوا بالنظام واحد وراء الثاني.. ده يعني عملية وهم يدركوها ويعرفوها السيد مسؤولين الأنظمة.. ليه؟ لأن بيقولك الأسباب، أنت مالك أنت تدخل على نظام بدك نغيره؟

إذا بكره تحت أي مسبب يأتي لأي نظام يقول له هذا كلام لايصير وهذه قضية خطيرة ويدركها جميع الزعماء، أنا مش بأعطي درس لكن هم يدركوها تماماً

د. فيصل القاسم: لكن هل فعلاً.. هل فعلاً.. هل فعلاً عارضوا.. نسمع كلاماً بأن الزعماء العرب في العلن يقولون نحن ضد ضرب العراق وراء الكواليس ولا كلمة، ينفذون.

سعيد كمال: ليه ليه إحنا دائماً لا نثق بأنفسنا، إحنا نسينا 98.. لما الرئيس مبارك وهو رئيس القمة أدى توجيهات للدكتور عصمت عبد المجيد وراح معاه وفد طويل عريض إلى بغداد، رحت أنا كنت بالوفد وقابلنا الرئيس صدام وكبار المسؤولين وكان لها أثر كبير في توقف أميركا عن الضرب، نسينا؟ عندما يتحرك العرب ويتحرك العرب حقيقة مستخدمين قدر المستطاع وفي حدود الممكن الضغط على أميركا.. فسوف يكون رادعاً هذا بالقطع، أنا أعتقد أن سمو الأمير عبد الله بن عبد العزيز عندما يقول نرفض ضرب العراق.. السعوديين لا يكذبون.. بالذات في السياسة.. أنا معنديش علاقة- لا تفهموني غلط إن أنا عم بأدافع دفاع أعمى.. لكن حقيقة بالتجارب وبالممارسة السياسية.

د. فيصل القاسم: كويس من خلال التجربة.

سعيد كمال: السعودية لا تكذب، عندما يقول هذا الكلام هو يعني ما يقوله، لأن الخطر ليس فقط على العراق، إنما خطر على كل الأمة، هذا واحد.

د. فيصل القاسم: حلو.

سعيد كمال: اثنين، موضوع الولايات المتحدة لازم نعرف إنه من شهر 6 بعد ما استلم بوش حط 3 قضايا بتهدد المصالح العليا للولايات المتحدة الأميركية، قال بالدرجة الأولى: إيران وعلى العراق والإرهاب ولم يحدد أية الإرهاب، انقلب السحر على الساحر بعد 11سبتمبر ونجحنا نجاحاً جزئياً في إزالة صفة الإرهاب عن العرب والمسلمين في مقاومة الاحتلال فسرعان ما استطاعت القوى الصهيونية.. لازم نعترف إنه هم ناجحين وأقوياء ويدخلوا إلى قلب القرار الأميركي وأنا بأعلنها مرة ثانية بحيث أصبح يقولوا لنا شهداء الأقصى إنه أصبحوا إرهابيين من حوالي أسبوع، إذن إحنا نفهم هذا وندرك هذا ولا يرد الصاع إلا صاعين، الشعب الفلسطيني سوف يقاوم الاحتلال إلى أن يخرج، خد منك أنا مش خطب خطاب أصبحت القضية بالنسبة إله حياة أو موت، ما عادتش تفرق معاه، وهو المسؤول الأول عن وطنه في ظل رعاية ودعم عربي قدر المستطاع، ولسه من شوية قلت لك نضب.. لكن الولايات المتحدة.

د. فيصل القاسم: يعني سمعنا كلام.. أنا أريد أن تبين لي شوية مهم الفكر الذي أنت.. وقلت لي حق الدفاع عن النفس دراسة جديدة.

سعيد كمال: أيوه وبأعيدها مرة ثانية.

د. فيصل القاسم: ممكن.. ممكن تفسر لي إياها لأنه كلام مهم جداً أن نسمعه من.. من أمين عام مساعد.

سعيد كمال: أنا أرجو حق الدفاع عن النفس.. يفسره آخر حق الصمود.. وحد 100 ألف كلمة لمردود عملي إحنا أحياناً بنغلط بإندفاعنا وبعواطفنا وبندي العدو أسرارنا.

د. فيصل القاسم: كويس.. حلو.

سعيد كمال: ولا يجوز أن نخضع لهذا من أجل إرضاء الرأي أو رأي الشارع رغم إن أنا مؤمن.. أنت عارف إن أنا نقابي طول عمري.. كنت أضحي.. وهذا أمر معروف.

د. فيصل القاسم: لا شك.

سعيد كمال: لذلك ما تفهمنيش غلط لما بأقول فيه أشياء لا تقال ولا يجوز أن تقال، وخلي.. خلي عدوك يحتار فيك، يعني الموضوع مش.. مش مسألة.

د. فيصل القاسم: يعني أنت تريد أن تقولي أن القمة العربية ومقرراتها عم تحير إسرائيل وأميركا والعالم.

سعيد كمال: لا.. لا.. ليش أنت داخل بس على القمة؟! ليه داخل على القمة.

د. فيصل القاسم: ما أنا عندي القمة بكرة.

سعيد كمال: ما هو القمة يعني.. قمة عادية وقلنا أصبحت دورية ما عدتش قصة استثنائية منعقدة من أجل كفاح الشعب الفلسطيني.. هو كفاح الشعب الفلسطيني هو التطور النوعي في مقاومة الاحتلال فرض نفسه.. أنت عارف الكلمة اللي اتقالت قدامي من مسؤول عربي وأحب ألا أقول اسمه إلا إذا كان سمح لي فيما بعد تصريح أقوله، قال: إن هذه المصيبة التي حلت بنا وبالشعب الفلسطيني تجعل منا أن نقف معه وفي كل ما يريده بالدم وبالمال، وهذا الكلام لا يقال فقط لأنه ما اتقال في الإعلام.. ما خرج قاله في الإعلام، مش لأنه خايف، لأن هذا الكلام بيتوزن في حساب الموضوع، طبعاً الرأي العام بيحب يسمعه أيضاً في الإعلام، مش معناه إنه لازم ينقال في القمة.. مش معناه، القمة بتحط مبادئ عريضة ثم تأتي إلى المطبخ السياسي الحقيقي، ومن هون أنا بدي أعلق تعليق بسيط على مبادرة أو ما سمي وما أطلق عليه مبادرة الأمير عبد الله، أولاً الأمير عبد الله بدايتها كانت من (فريدمان) صحفي أميركي يهودي معروف بعلاقته مع إسرائيل، معروف بعلاقته مع الإدارة الأميركية، حط خطاب موجة إلى الرئيس مبارك وللرئيس بشار الأسد وإلى جلالة الملك فهد.. قال خطابه قال لهم أنتم بدل ما قاعدين تحكوا لنا في الغرف شيء.. شوف.. شوف.. احكوا هذا في العلن، فما كان من شجاعة الأمير عبد الله اللي قاله أنا كنت أصلاً عادد خطاب.. الحقيقة طبعاً رد ذكي، أنا عادد خطاب سأقوله في بيروت.. وتوقفت عنه بعد هذه المذابح اللي شوفتها بتاع الشعب الفلسطيني، لكن الخطاب بكرة هتسمعه. وهذا الخطاب يحمل أفكاراً.

د. فيصل القاسم: كويس إذا هذا. طيب.

سعيد كمال: لابد.. أسمح لي.. للمهم ما هي الآلية؟

د. فيصل القاسم: كويس جداً وهذا أنا من كلامك هذا قد ترد على كلام نجاح واكيم الذي يقول له.

سعيد كمال: أنا مش بأرد عليه لأنه.

د. فيصل القاسم: لا لا بس بترد عليه.

سعيد كمال: لأنه صديقي، طبعاً.

د. فيصل القاسم: صديقك وصديقي، لكن قال كلاماً مهماً بأن هذه المبادرة وهذه المبادرات.. قال بالحرف الواحد إن قمة بيروت هي قمة المبادرة وتحدث وقارن بينها وبين مبادرة فاس أيضاً وقال أنها ليست مبادرة عربية في واقع الأمر وهناك أطراف كثيرة داخلة على الخط وليست مجرد الكلام البسيط الذي تتفضل به الآن وأريد.. وأريد أن ترد عليه.

سعيد كمال: أنت.. أنت نسيت يا أخ فيصل.. قبل ما أرد.. اسمح لي بدقيقة.. نسيت في قمة الوفاق والاتفاق في عمان بعودة مصر، كل قمة إلها عنوان، أنت ليه زعلان، وبتبحث في قضايا كثير فأنا بأعطيك عنوان، فهذا عنوانها إذا أنت أطلقت عليه إنها قمة سمو الأمير عبد الله

د. فيصل القاسم: أنا لم أطلق.. اللي أطلق نجاح واكيم.

سعيد كمال: ما مهم، فليكن ذلك، أيه المشكلة؟

نجاح واكيم: أنا الحقيقة بدي أعطي 3 ملاحظات بأتذكر إنه الأستاذ سعيد قال عن الأستاذ عمرو موسى.. السيد عمرو موسى والنشاط اللي عم بيعمله، الحقيقة أنا باحترم عمرو موسى، ولكن عمرو موسى هو أمين عام جامعة الدول العربية وليس رئيس لأي دولة عربية، نفسه عمرو موسى عندما سئل عن واقع النظام العربي وصفه بكلمة واحدة: بائس جداً.

المسألة الثانية: هل بينقصنا المبادرات، العرب قدموا مبادرات كثيرة للسلام مع إسرائيل وكل يوم بيقولوا إن هن ملتزمين باستراتيجية السلام و.. و.. ولكن هل المطلوب الآن مبادرة.. مبادرة جديدة للسلام، أو كان المطلوب مبادرة جدية في حماية الشعب الفلسطيني من القرار الأميركي بقتله ومن السلاح الأميركي اللي عم بيقتله؟

صحيح إنه القمة هايدي قمة عادية، أو قمة دورية هيك سموها، ولكن بظرف استثنائي جداً، فإذن المطلوب من الأمة العربية أو من النظام الرسمي العربي يطلع بقرارات استثنائية على مستوى المرحلة مش على مستوى دورية القمة، هون السؤال اللي بينطرح:

د. فيصل القاسم: طيب بس أعطاك كلام عن موضوع حق.. يعني تحدث قال: لدينا أشياء لا نريد أن يعني نطبل ونزمر لها لإرضاء الناس وإرضاء الشعب والشارع إلى ما هنالك من هذا الكلام

نجاح واكيم: سيدي معلش.. يعني أنا ما بأتصور إنه عالم الأسرار في هذا الكون يتسع لأشياء كثيرة، أنا ما بأتصور إنه في أسرار، أنا بأتصور إنه وقت اللي بيكون هم النظام الرسمي العربي من خلال مبادرة الأمير عبد الله صرف الأنظار فيما يتعلق بالموضوع الفلسطيني إلى وهم التسوية، فهذا يعني صرف الأنظار عن معاناة الفلسطينيين وعن معنى الانتفاضة، والولايات المتحدة تريد وقف الانتفاضة تمهيداً لضرب العراق، والمخطط بشأن العراق واضح صارو عم يُنشر بالصحف من دخول تركيا إلى كركوك والموصل إلى فاصل شمال العراق إلى تفتيت العراق على أساس طائفي وإثني، ومن ثم يأتي دور سوريا ودور دول المشرق العربي كليتها، هذا هو المشروع الأميركي، وقت اللي حضرتك سألت عن موضوع إسرائيل وتركيا، وإنه هن اللي عم بيخططوا، أنا بأتسأل: ما هو هذا الحلف الاستراتيجي الذي تم برعاية أميركية؟

وليش عند كل مفصل يعلن عن مناورات إسرائيلية تركية أميركية مشتركة على حدود سوريا أو على حدود العراق؟. بالأخير بأقول: الأمة العربية الآن ليست بحاجة إلى مبادرات. الأمة العربية إلى.. بحاجة الآن إلى جدية الرؤية، وجدية الموقف الواحد للدفاع عن كيانها في مرحلة متغيرات هي أول ضحاياها بغياب الإرادة العربية.

النظام الرسمي العربي لا يملك إرادة، كل قدرته على إنه يقمع الشارع العربي، وهنا بنشوف إنه فعلاً شيء ملفت للنظر، إنه بمصر ممنوع مظاهرة تطلع خارج الجامعة.

د. فيصل القاسم: حرم.

نجاح واكيم: مظاهرة تأييد للفلسطينيين إذا بدك حتى هون بلبنان..

سعيد كمال:.. أرجوك.. أرجوك، أنا لا أدخل في مسلسل الأنظمة العربية، كل دولة لها نظامها لا.. لا.. لا.. لا.. أرجوك.

نجاح واكيم: سيدي أنا..، سيدي كل دولة إلها نظام.

سعيد كمال: لأ.. لأ، لما بتطلع مظاهرة في القاهرة قد يندس فيها 100 عنصر، مالهوش علاقة بالسياسة وأنت تعلم ذلك، عندما تخرج مظاهرات في القاهرة..

نجاح واكيم: يا سيد..، يا سيدي ليش ما بتطلع مدسوسين إلا بهذا الوطن العربي؟، بإسرائيل..

سعيد كمال: هذه في القاهرة من أيام عبد الناصر كنا ممنوعين نطلع بمظاهرة إلا في عابدين، لا تنسي ذلك، وأنا طالب وأنت تعرف الحكي، مش سهلة العملية.

نجاح واكيم: سيد.. سيدي أنا.. سيدي.. سيدي.. سيدي اسمع لي شوية، ليش الشعب العربي بيفوت فيه مدسوسين؟

سعيد كمال: لا لا بدنا ندخل في مظاهرات.

نجاح واكيم: الإسرائيليين بيتظاهروا، الطليان بيتظاهروا، الألماني بيتظاهروا..

سعيد كمال: كل بلد لها System، وكل بلد إلها.. عندها ناس، ما تظاهروا داخل جامعة القاهرة، لكن ينزلوا على شوارع القاهرة عشان يحرقوها، هذا هو ، عشان يندسوا عناصر تدخل تحرق القاهرة عشان نقول والله صارت حريق في القاهرة، لا يجوز هذا، هذا تدخل في صلب النظام العربي في أي بلد. حرة سوريا بتطلع مظاهرة قادرة تضبطها، في العراق قد تضبطها، في مصر أنت تعلم.. في مصر أنت تعلم جيداً إنه إذا خرجت مظاهرة إلى الشارع شو معناه ذلك؟، معناه ذلك يدخل 100 عنصر يخربها ويحرفها عن طريقها، ومن الناس كتير، لا.. لا أرجوك.

نجاح واكيم: سيدي.. سيدي اسمع لي شوية، نعلم جيداً.. يا.. يا سيدي، لا.. لا عفواً.. عفواً إذا تسمح لي

سعيد كمال: ما إحنا كنا بنطلع مظاهرات أيام عبد الناصر، داخل الجامعة، وبالإذن

نجاح واكيم: يا سيدي هلا.. يا سيدي هلا أنا

سعيد كمال: مرة.. اسمح يا أخي أستاذ واكم، مرة حرقوا سفارة بلجيكا أيام (لمومبا) وهي في الدور العاشر، حرقوا 100 أسرة، هذا هو المظاهرة؟ أنا كنت طالب ضمن المظاهرة.. لا.. لا.. لا.. لا، أرجوك أنا في أي بلد بأحترم المظاهرات ‎، لكن كل بلد إلها طباعها، كل بلد إلها طباعها، لا لا جايين هون نحكي عن مظاهرات هنا.

نجاح واكيم: يا سيدي اسمح لي شوية.. يا سيدي اسمح لي شوية، طيب ما معلهش.. طيب ما علهش، عبرت عن وجهة نظرك، تسمح لي.. تسمح لي أعبر..

د. فيصل القاسم: اتفضل، طيب بشكل عام..بشكل عام، عن.. عن.. الرد.. اتفضل طيب.

نجاح واكيم: وقت اللي يُقمع الشعب العربي، أنا لي حق أحكي عن ليبيا والجزائر وعن كل بلد عربي لأنه أنا انتمى للأمة العربية. القول بإنه التظاهرة بيفوت فيها مدسوسين، ليش ما بيفوت مدسوسين إلا بها الوطن العربي؟، ليش.. المجتمع العربي وحده المقموع، اللي ما بيتمتع بحرية؟ المواطن العربي وحده المشبوه، وهو المخرب..

سعيد كمال: لا لا، عشر أحزاب اجتمعت في القاهرة، و100 ألف عضو إيجي حضر فيها، فيه نقابات، شوها الحكي؟ هي هذا المظاهرات في الشارع هي هذا الأساس؟! مظاهرات في كل النقابات، الأطباء، المحامين، الصحفيين،

نجاح واكيم: يا سيدي.. يا سيدي فيك تفسر لي، فيك تفسر لي، طيب معلش كل نقابات مصر تحتفل وتقف مع الشعب الفلسطيني في لازم ينزلوا مظاهرة في الشارع؟ وكل بلدٍ لها (System) معين، سوريا لا تريد أن تحتفل في جامعة دمشق تخرج إلى الشارع، هذا حق النظام في ذلك ويحميه ويحرسه، في مصر لها System، كل بلد إلها System، لا يجوز، أنت تعلم، وأنت عشت في مصر يا أستاذ نجاح. في كل بلد لها System،

د. فيصل القاسم: كل بلد له..

سعيد كمال: يعني أنا بأشوف 10 أحزاب معترفٌ بها داخل مصر تحتفل في نقابة الوفد، في حزب الوفد شوها الحكي، والصحافة كلها موجودة

نجاح واكيم: بدي أسألك سؤال، هل.. هل المجتمعات العربية اسمعني شوية، هل المجتمعات العربية في ظل هذا النظام الرسمي تعاني من القمع أو لا تعاني؟

سعيد كمال: لا هذه.. هذه قصة ثانية، إذا فيه ناس تدخل عشان تحرف الموضوع، وبدها تشتم النظام هذا شأن القانون في.. كل بلد، كل بلد لها قانون، ما إنت شفت قبل شوية من يومين شو صار.

نجاح واكيم: سيدي شتم النظام، شتم النظام ما هو شتم الذات الألهية.. شتم النظام هو تعبير عن رأيي.

سعيد كمال: يعني.. يعني.. الذي غلط في النظام السوري هذا اللي؟ أخذ حكم، يعني سوريا غلطانه؟

نجاح واكيم: إيه غلطانه.

سعيد كمال: لا مش غلطانه.

نجاح واكيم: بلا غلطانه، لأنه ممنوع إنه إنسان يُسجن بسبب رأيه

سعيد كمال: ما سجن بسبب رأيه، خرج على النظام.

نجاح واكيم: سوريا.. سوريا غلطانه وقت اللي بتعتقل رياض الترك حبيب عيسى، والأردن غلطانه وقت اللي بتعتقل (دُوجان الفيصل) فيه محامين يقدروا يدفعوا عنه

نجاح واكيم: نعم.

سعيد كمال: محامين.

نجاح واكيم: بالوطن العربي في قضاء؟

د. فيصل القاسم: طيب بس يا جماعة.. بس يا جماعة، كي.. كي.. كي نبقى في.. في صلب الموضوع نُشرك بعض المشاهدين، العوادي محمد إيطاليا تفضل يا سيدي.

العوادي محمد: مساء الخير سيد فيصل، مساء الخير لضيوفك الكرام.

د. فيصل القاسم: يا هلا تفضل.

العوادي محمد: أنا لا أتفق مع السيد كمال فيما يطرحه في هذه الأمسية، أجده قريباً إلى الأخ اللبناني في الطروحات، لأنه يترجم فعلاً الواقع المحبط للشعب العربي من المحيط إلى.. إلى الجحيم كما يقول درويش، فالشفافية هي أساسية في.. في العمل السياسي فأظن أن النظام العربي ليه.. هذا الشرط ينقصه، أود أن أُشير.. فالأخ سعيد كمال يدافع عن النظام العربي و.. رغم أنه يؤكد على أنه يأتي من تجربة نقابية، فأظن بأن سجن من أجل الرأي، هذا أظن بأن هو.. هذا.. هذا قمع، فكنا ننتظر صراحة من القمة العربية..

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر هذه الفكرة وصلت، أشكرك.. أشكرك، وصلت هذه الفكرة وصلت..

سعيد كمال: القمة يا فيصل، يا فيصل أنا مش جاي أناقش هذه المواضيع، أنا جاي علشان القمة العربية، فيُسكت أحسن، يُسكت أحسن يسكت أحسن.. يسكت أنا جاي أناقشك هنا على القمة العربية، أرجوك، لأ..لا اسمح، أنا مش جاي وأنا بأنسحب، ما فيه كلام عندي، لا تسمح بهذا،

د. فيصل القاسم: دقيقة واحدة شو يسمح يتكلم عن.. يتكلم عن القمة العربية

سعيد كمال: عيب، لا.. لا.. لا.. لا.. قاعد يحكي لي في التجربة النقابية والأنظمة العربية، أنا مش جاي أتكلم عن الأنظمة العربية أبداً..

د. فيصل القاسم: تفضل.. تفضل.. تفضل.. تفضل، طيب تفضل.. تفضل، طيب تفضل، يعطيك العافية تفضل

سعيد كمال: أنا جاي أتكلم عن العمل العربي المشترك وأصوله، بس أرجوك، أيوه، لا ما فيه مزح معايا أنا.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب ما فيه مزح خليني أسألك سؤال طيب خليني

سعيد كمال: شو هذا الكلام اللي عم بيستهزئ أخينا قاعد لي في المغرب، عم بيتفلسف لي التجربة النقابية.

د. فيصل القاسم: خليني أسألك، خليني، يا سيدي هدي شوية، خليني.. خليني أسألك سؤال بسيط، خليني أسألك سؤال بسيط، نعود إلى موضوع التغيب عن القمة، نعود إلى القمة، ها. هناك الكثير من الآراء حول موضوع الغياب، أنا أريد أن أعرف بالضبط سبب. هناك من يقول إن بعض الزعماء العرب تغيبوا مجاملةً لهذا الزعيم أو ذاك.

سعيد كمال: يا أخي.. والله العظيم

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة، اسمح لي السؤال. البعض الآخر يقول إنه ضغوط خارجية، البعض الثالث.

سعيد كمال: ليه.

د. فيصل القاسم: دقيقة، البعض الآخر يقول إنه العرب في واقع الأمر كانوا يترددون منذ سنوات في عقد قمة عربية، لماذا؟ لأن في حال عقد قمة عربية فإن الولايات المتحدة ستفرض على الزعامات العربية بأن توقع صك إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي، وهناك من يقول، الآن الذي، بس دقيقة.. بس دقيقة يا أخي، يقول إنه الذين تغيبوا..

سعيد كمال [مقاطعاً]: هذا كله كلام فارغ هذا يا رجل، ولا حد بيوقع، يعني إنهو اللي بيوقع؟ لازال على جدول أعمال الصراع العربي الإسرائيلي، وقائم على جدول أعمال الجامعة، وكل المؤسسات الشعبية. مين قال الكلام هذا فارغ اللي بأسمعه، مين قال؟. الصراع العربي الإسرائيلي بند ثابت قائم بكل فروعه، الانتفاضة، الاستيطان، القدس، اللاجئين، التنمية، كل شيء موجود، ما بأقبل هذا الكلام.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب، نجاح واكيم سمعت هذا الكلام..، إنه.. إنه هذا الكلام..، يعني كيف تفسر؟، أنا أريد كيف تنظر إلى القضية؟ هناك من يقول إن الذين تغيبوا لا يريدون أن يعني يدخلوا التاريخ كموقعين على شيء من هذا القبيل، وهناك من يقول بأن هذه القمة، قمة بيروت أنت وصفتها بتعريب، المبادرة والسلام وإلى ما هنالك، وهناك من يقول بأن قمة إنهاء الصراع العربي الإسرائيلي، كيف ترد؟

سعيد كمال: أنا برأيي كما قلت، القمة موضوعها الأساسي هو موضوع مبادرة الأمير عبد الله، وأنا بأعتقد إنه معظم الرؤساء اللي غابوا في.. البعض ذكر إنه لأسباب صحية وهذا صحيح، ولكن معظم الرؤساء والملوك اللي غابوا، غابوا لأنه القمة هايدي سوف تفشل في تحقيق هذه الغاية، يعني سوف تفشل. أنا بأعتقد هذه هي سبب الغياب.

د. فيصل القاسم: طيب خالد الشاعر، السعودية تفضل يا سيدي

خالد الشاعر: مساء الخير.

د. فيصل القاسم: يا هلا

د. فيصل القاسم: يا هلا

خالد الشاعر: أولاً نحن كشعب عربي سعيدين جداً بما قاله السيد/ سعيد كمال من أنه كل.. كل شيء في السر يجب ألا يقال، فيبدوا إنه عند الأمين العام المساعد صواريخ يجوز في الجامعة العربية، هتدك إسرائيل، وهتدك أميركا، فهذا يدعو للفرح الحقيقة، أولاً الحقيقة لا أحد من الشعوب العربية يعني يثق بالأنظمة العربية في جميع الأقطار العربية باستثناء لبنان، طبعاً المثال الحي للحكم المتداول لمصلحة الوطن والشعب، والحمد لله كثيراً وجميع الشعوب العربية تحمد الله بأن حزب الله لم يكن في دولة غير لبنان، وإلا لوجدنا جميع أعضاء الحزب والمقاتلين في قاعدة.. جوانتانامو بتهمة الإرهاب وهي تدافع عن أرضها. الشيء الثاني يا أخ فيصل بالنسبة لورقة النفط، لا أحد من الدول العربية يستطيع أن يستعمل النفط لأنه لو استعمل النفط لأفلست أو فلست هذه الدول خلال أسبوع، ليس لديها رصيد وليس لديها تخطيط، أما بالنسبة للعراق، فالعراق أو أي دولة عربية تريد أميركا ضربها لما استشارت و.. بنفس اليوم (....) وأنا شاكر ومقدر البرنامج، وأرجو من السيد كامل [كمال] الهدوء، شاكر ومقدر.

د. فيصل القاسم: طيب ولا يهمك، أشكرك جزيل الشكر.. أشكرك جزيل الشكر يا سيدي، طيب سيد سعيد كمال نعود إلى الموضوع ويا ريت ولا يهمك يعني، Essay Take it Essay ما يكون لك بالك نعود إلى، لكن أنا أريد، أنا نسألك الأسئلة.

سعيد كمال: لا، لا.. لا.. لا، أنت تعرفني كويس، أنا.. إنت لما طلبتني تقول لي إحنا نناقش القمة مش الأنظمة.

د. فيصل القاسم: طيب هذا كلمتين، بس ما حدا أنظمة، يعني تكلم، يا سيد كمال عندما نتحدث عن، بس دقيقة.. دقيقة.

سعيد كمال: لا، لو قلت الأنظمة أقلع لك الجارافته.

د. فيصل القاسم: طيب ماشي.. ماشي أنا عارف، بس نحن نتكلم هذا الكلام جاء في سياق الحديث عن علاقة الشارع العربي بالقمة وبالعمل السياسي والعمل العربي المشترك، يعني جاء في هذا الإطار، بدي أسألك سؤال، يعني كيف ترد هذا الكلام يُشاع إنه.. نحن سمعنا بأن عقد القمة في بيروت جاء في واقع الأمر تكريماً للبنان على مقاومته الباسلة في وجه العدو الصهيوني، ودحر هذا العدو في الجنوب على أيدي رجال المقاومة الوطنية اللبنانية الباسلة، سمعنا هذه الكلام إنه.. لكن في الوقت نفسه نسمع أن في واقع الأمر مجرد عقد القمة في لبنان هو تشويه لهذا النصر الباسل الذي حققته المقاومة بدعم من الكثير من البلدان وعلى رأسها سوريا لتشويه هذا النصر، بيعني التهافت على التطبيع، يعني هذه القمة لا نسمع إلا الحديث عن خيار للسلام والاستجداء، وإلى ما هنالك من هذا الكلام، فهذه نقطة، يعني هذه ضربة للمقاومة اللبنانية، وضربه لهوش من العرب.

سعيد كمال: يعني روجرز.. لما قبل عبد الناصر بمبادرة (روجرز) خان، استسلم؟

د. فيصل القاسم: سؤال حلو.. سؤال حلو، حلو

سعيد كمال: استسلم؟ ولما انقلبت مبادرة فاس استسلموا العرب؟ يعني كل ما نقول مبادرة أو أفكار أو رؤية بتطلع في التحرك السياسي، هذا تحرك مفتوح، هذا مش هو اللي بيحدد مستقبل القضية على الأرض.

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو.. تحرك مفتوح، حلو.

سعيد كمال: ما بأقول لك القضية على الأرض يحسمها أبناءها، نعيدها 100 مرة سواءً في العراق، أو سواءً في فلسطين أساساً، وعلى العرب كلهم أن يلتفوا، وقد اتلفوا نحو فلسطين، ونأمل وأنا أتأكد.. متأكد أنهم سيعملوا ما في وسعهم لدرء العراق من مخاطر الضرب، لكن العراق شعبٌ معروف في..

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً.. كويس جداً.

سعيد كمال: فبالتالي أقول هذه مبادرة سميها ما تسميها أفكار ها تكون موجودة تُقبل، أنت تعرف إنه إسرائيل رفضتها أصلاً.

د. فيصل القاسم: نحن مش عم نحكي عن المبادرة، نحن عم بنحكي عن السلام الخيار الاستراتيجي السلام، تفضل كَمَّل.

سعيد كمال: أصل is..is a joke قال هو عنها it is a joke يعني السيد شارون قال it is a joke يعني (نكت) الموضوع.

د. فيصل القاسم: طيب، طيب، طيب كويس جداً، بس ممكن تفسر لي ها الكلمتين، سمعت منك.. سمعت منك كلمتين مهمات وأريد تشرح لي إياهم، إنه هذا الكلام التحرك العربي هو تحرك مفتوح وإنه الكثير من الأفكار تطرح في القمة، هل نفهم من هذا الكلام إنه هناك ديمقراطية كبيرة، والكل يعبر عن رأيه، وإنه العرب أسياد قرارهم، وإلى ما هنالك من هذا الكلام، وإنه يحسمها أبناءها، شو.. شو بتسوي الأنظمة العربية إذا يحسمها أبناءها؟ شو علاقتكم باللعبة؟

سعيد كمال: كيف.. كيف؟ ما فهمت سؤالك.

د. فيصل القاسم: ما فهمت سؤالي، أول شيء بتقول لي إنه هذا القمة، والأفكار والدنيا تحرك مفتوح، هل هذا يعني إنه نحن أسياد قرارنا، وإنه في ديمقراطية بإتخاذ القرارات على مستوى.. التجمعات العربية.. إلى ما هنالك؟

سعيد كمال: هأرد عليك.. هأرد عليك، حتى عام 73 يأس العالم العربي من كتر القرارات والمؤتمرات والقرار في مجلس الأمن، ورحنا الأمم المتحدة، كان إن هذا القانوني العظيم حسن الزيات، الدكتور حسن الزيات قال إنها تراكمات سياسية ودبلوماسية مهدت للحرب 73.

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو، كويس..

سعيد كمال: فالحركة السياسية لا تعني أنها عندما تكون منقطعة عن تصميم أصحاب القضية بالدرجة الأولى والملتفين عليها أو قول لي والله العظيم، يعني بكل صراحة ما قدر، يعني ما نقدرش ننكر الجراح القديمة.

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو.. كويس، حلو جداً..

سعيد كمال: يعني لما الفلسطينيين خرجوا من هذه البلد وتلك البلد، وطلعوا يعني خلاص راح فهم على أرضهم، مش بأقول هم منعزلين عن الجزيرة، العرب بما يستطيعوا شعوباً وحكومات أن يقدموا..

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. كويس جداً، حلو.. كلام جميل.. كلام جميل وأنا أريد كويس جداً، كويس.. شعوباً وحكومات أن يقدموا، طيب، نجاح وكيف ترد على هذا الكلام، يعني رجل جاء بالكثير من المعطيات من واقع تجربته يعني، وأنا مع دقيقتين بس.

نجاح واكيم: يعني، عفواً، يعني عفواً، طيب يعني المبادرات القمم العربية ليست ندوات، والأفكار التي تطرح فيها ليست أفكار مرتجلة أو من بنات أفكار صاحبها فلان أو فلان، بحيث إنها تكون نوع من العرض، نوع من التفكير بصوت عالي، ويجري الرد عليه، القمم العربية هي مؤتمر لحكومات، لدول، وأية مبادرة تطرح لا تطرح إرتجالية، وبيكون الردود عليها والمواقف هنا تحددت قبل انعقاد القمة، ومن هون بنشوف إنه الآن فيه شبه إجماع على إنه قمة بيروت فشلت قبل أن تنعقد..

د. فيصل القاسم: قبل أن تنعقد..

نجاح واكيم: فإذن المسألة النتائج منها مرهونة بالسجالات التي تجري في الداخل، النتائج مرهونة بالمواقف يالي دارت حول الموضوع الرئيسي من هذه..

أسباب عقد القمة في بيروت

د. فيصل القاسم: طيب، أريد جواباً بسيطاً على موضوع عقد القمة في بيروت، ومغزى ذلك، معنى ذلك، هل ترى فيها أي مغزى؟

نجاح واكيم: أنا لا أرى فيها أي مغزى، أنا لا أرى فيها معلهش.

د. فيصل القاسم: بس معلش.. بس دقيقة، نعم.

نجاح واكيم: أنا لا أرى.. أنا لا أرى في عقد القمة في بيروت أي مغزى، يعني ايجت نوع من لافتة كريمة إنه الإمارات تخلت.

د. فيصل القاسم: كويس، إذن نتفق مع..

نجاح واكيم: عن دورة لمصلحة لبنان، ولكن هذا لا يؤثر أبداً على مضمون القمة، يعني هذه القمة لو كان.. لو انعقدت في أبو ظبي أو لو انعقدت في أية عاصمة عربية أخرى لكان إلى مثل النتائج يا اللي ممكن تطلع فيها قمة بيروت.

د. فيصل القاسم: كويس جداً، معك دقيقة واحدة بس.

سعيد كمال: يعني أنا هذا الإجماع اللبناني، هذا الالتفاف اللبناني حول مقاومة الشعب اللبناني لإسرائيل، هذا الالتفاف العربي بتكريم وبحضور هذا المؤتمر بناء على.. بناء على تنازل الشيخ زايد.

د. فيصل القاسم: دولة الإمارات العربية المتحدة نعم..

سعيد كمال: دولة الإمارات إلى لبنان هذا المشروع اللي يذكرني قيمة لبنان وبيروت في الثقافة، في الحضارة، في النضال، له مغزى الإرتباط بالعالم العربي هذا غلط.

د. فيصل القاسم: حلو جداً، جميل جداً، ماعدش عندي وقت.

سعيد كمال: حتى لو يحصل فقط جملة واحدة من القمة انعقادها هنا تكريماً وتدعيماً للشعب اللبناني، وأنا مع الحكومة اللبنانية في هذا..

نجاح واكيم: تسمح لي بجملة واحدة يا أستاذ فيصل، تسمح لي، تسمح لي، تسمح لي بجملة واحدة.. جملة واحدة، بس بأحب أقول للأستاذ سعيد ولكل المشاهدين، في القمة التي تنعقد في بيروت إذا رحت أنت على الجنوب، إذا تطلعت جنوباً إسرائيل (...)، إذا اطلعت شمالاً لبنان معتم لأنه ما معه حق يقول بسبب تضامن إخوانه العرب.

د. فيصل القاسم: طيب للأسف لم يبق، طيب، طيب أشكرك جزيل الشكر، مشاهدي الكرام، للأسف، مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد نجاح واكيم (السياسي اللبناني رئيس حركة الشعب)، والسيد سعيد كمال (الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية).

كما أشكر فريق البرنامج معني شريطي وعماد بهجت، والزملاء هنا في لبنان، إلى اللقاء.