مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

فريد سماحى: أحد نواب لوبن
توفيق المثلوثي: رئيس حزب فرنسا المتعددة

تاريخ الحلقة:

07/05/2002

- اليمين الفرنسي بين الهزيمة والانتصار بعد الانتخابات الرئاسية
- واقع العرب في فرنسا بين الديمقراطية وسوء الاستغلال

- العرب في فرنسا بين الاندماج والحفاظ على الهوية

- العرب بين الانخراط في الأحزاب الفرنسية الرئيسية وبين تشكيل حزب خاص بهم

- مستقبل اليمين الفرنسي المتطرف بعد خسارته في انتخابات الرئاسة

فريد سماحي
توفيق المثلوثي
فيصل القاسم
د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام. هل انكسرت شوكة اليمين المتطرف في فرنسا بعد هزيمة زعيمة (جان ماري لوبان) في الانتخابات الرئاسية، أم أنه زاد ثقة وإصراراً على متابعة المسيرة؟ ألم يصبح المنافس الرئيسي في الحياة السياسية الفرنسية فيما لو ظل اليسار مشرذماً هزيلاً؟ ألم يصل عدد الذين صوتوا للوبان في الجولة الثانية إلى أكثر من ستة ملايين فرنسي؟ هل كانت الجولة الأخيرة بمثابة هزيمة لليمين المتطرف فعلاً، أم مزيداً من النصر؟ ألم يزد عدد الذين صوتوا له في تلك الجولة بنسبة مليون ونصف المليون شخص؟ ثم من قال إن تفوقه في الجولة الأولى كان بمثابة زلزال، أي أنه لم يكن متوقعاً؟ لماذا لا نقول إن (لوبان) وحزبه المتطرف الذي يرعب العرب في فرنسا يحقق منذ عام 1988م تقدماً مطرداً في صناديق الاقتراع؟ فقد بدأ بنسبة 14% ثم حسنها إلى 15% وها هو الآن يحصد حوالي 18% من الأصوات والحبل عل الجرار، خاصة وأن الانتخابات البرلمانية في فرنسا قد أصبحت على الأبواب، ففي التاسع من شهر يونيو/ حزيران المقبل سيتوجه الفرنسيون إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم إلى الجمعية الوطنية أي البرلمان الفرنسي، وعندها قد يفاجئنا حزب لوبان مرة أخرى، إذن: "لا تقول فول ليصير بالمكيول" كما يقولون، ثم ألا يأتي تقدم المتطرفين في الانتخابات الفرنسية متزامناً مع تصاعد المد اليميني المتطرف المعادي للأجانب في كل من النمسا وهولندا والدنمارك وإيطاليا وحتى البرتغال؟

هل يصبح مصير العرب في أوروبا كالمستجير من الرمضاء بالنار أي من تحت الدلفة إلى تحت المزراب؟ أم أنهم بدؤوا ينظمون صفوفهم لمواجهة المخاطر المحدقة بهم؟ هل من الأفضل أن ينخرط العرب بشكل أكثر فاعلية في الأحزاب الفرنسية الرئيسية أم العمل على تشكيل أحزاب خاصة بهم؟ كيف يسمح بعض العرب لأنفسهم أن ينضووا تحت راية حزب عنصري فاشي مثل حزب الجبهة الوطنية؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في لندن على فريد سماحي (أحد أبرز القياديين في حزب الجبهة الوطنية أو أحد نواب لوبان) وعلى توفيق المثلوثي (رئيس حزب فرنسا المتعددة) للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي 5870156 (0044207) وعلى رقم الفاكس 5873618 (0044207) وبإمكانكم المشاركة عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

اليمين الفرنسي بين الهزيمة والانتصار بعد الانتخابات الرئاسية

د. فيصل القاسم: نبدأ مع السيد فريد سماحي الذي قرر في اللحظات الأخيرة ألا يتكلم بالعربية بل بالفرنسية ربما –كما سمعنا- بإيجاز من.. أو بإيجاز من زعيمه جان ماري لوبان، فريد سماحي، هل مازال بأمكانك يعني أن تظهر على شاشات التليفزيون وعلى الملأ يعني لتدافع عن.. عن حزبك؟ لو كنت مكانك يعني لبقيت في المنزل مختبئاً لمدة أسبوعين أو ثلاثة أو ربما أكثر بعد هذه الهزيمة الساحقة الماحقة لحزبكم المتطرف.

فريد سماحي: أولاً أشكر قناة (الجزيرة) على دعوتها إياي، فهذه القناة تمثل أكثر القوات التليفزيونية ديمقراطية في العالم العربي وأنا كمواطن فرنسي أرتاح لقناة (الجزيرة).

الأمر الثاني: أنتم تدعون الليلة مواطناً فرنسياً ولد في فرنسا ومؤمن بالجمهورية وليس لدى أي أمر فقد لبيَّت دعوتكم وأشكركم. اسمحوا للمواطن الفرنسي الذي أمثله بأن يتكلم بلغته الأم اللغة الفرنسية، فأصولي قد تكون عربية وسنتحدث عنها، لكن أصولي لا تعني.. لا تعنيني إلا شخصياً.

د. فيصل القاسم: طيب، لكن أنا أعود وأسأل السؤال مرة أخرى، لم تجب على سؤالي، يعني هناك من يقول: لو أي شخص آخر كان محلك أو كان مكانك لما ظهر بعد هذه الهزيمة الماحقة الساحقة، أنتم مهزومون فكيف تأتون وتدافعون من.. يعني تدافع عن هزيمتكم؟ يعني ماذا؟

فريد سماحي: هذا سؤال جيد، فأنا أعتقد أننا لم.. لم نمنى بفشل على الإطلاق وعلى نقيض ذلك صوَّت لنا ستة ملايين فرنسي، والجبهة الوطنية وزعيمها جان ماري لوبان قد أصبحت أول حزب فرنسي وليس هذا فشلاً على الإطلاق فخلال خمسة عشر يوماً استطاع أن يجابه إلى فرنسا كلها ومع ذلك حققنا مع حققنا من نجاح، ولكن للأسف.. ولكن للأسف وسائل الإعلام والحكومة ووزير التربية بشكل خاص طلب من التلاميذ.. وطلب من هؤلاء الأطفال الصغار أن ينزلوا إلى الشوارع يتظاهروا ضد لوبان، فقد شن ضدنا حملات تشبه الحملات السوفيتية في العهد الشيوعي ووصفنا بالفاشية وبالعنصرية، وكانت هذه فضيحة حقيقية وأنا أعتقد أن الملايين الستة الفرنسيين الذين صوتوا لحزبنا وصوتوا وصوتوا لجان ماري لوبان.. هم مواطنون شجعان، لأنهم خلال أسبوعين جابهوا الاشتراكيين، ظلوا دائماً يصوتون للاشتراكية ولليسار، لكنهم الآن رضخوا للوبيات وصوتوا لعدوهم التقليدي (جاك شيراك)، صوتوا لليمين، وأنا أعتقد أن كل الفرنسيين ابتداءً من اليوم يجب ألا يخدعوا أنفسهم، فجاك شيراك اليوم في فرنسا لو كان.. لو كنا في نظام برلماني مثل أمام المحاكم ولو كنا في نظام رئاسي لعزل جاك شيراك أصلاً.

توفيق المثلوثي: اسمح لي.. أخ فيصل هذه.. هذه نظرية المؤامرة كما يفعلها رئيسه هو يخرجها لنا وهو يستعمل طريقة رئيسه كذلك، لا يجب على الأسئلة، بل يجيب إلى جانب السؤال وهذه طريقة مستعمل كثيراً من طرف رئيس حزبه الذي أعطاه التعليمات.

د. فيصل القاسم: الذي يلف ويدور.

توفيق المثلوثي: نعم، هذا هو طريقة اللف والدوران، لكن قبل أن أبدأ في النقاش السياسي في هذا البرنامج، أريد أولاً أن أترحم على الضحايا، ضحايا التعذيب والإرهاب الاستعماري على يد جان ماري لوبان في عهد الاستعمار، الضحايا الجزائريين، هذا الإرهابي الذي صرَّح بأنه عذب الجزائريين وقتل في جريدة (كومبا) التي كانت تنشر في عهد الاستعمار وهو الآن عضو في حزب رئيس كان يقتل ويعذب في. في..، هو في.. هذا تصريح في جريدة (كومبا) في سنة 66..

فريد سماحي: جان ماري لوبان قام بواجباته.. قام بواجباته..

توفيق المثلوثي: هل كان واجبه قتل وتعذيب الجزائريين؟ إن كان هذا واجبه..

فريد سماحي: ليس.. ليس لكم الحق في قول هذا ليس لكم الحق في قول هذا، ليس لكم الحق في قول هذا..

توفيق المثلوثي: هذا تاريخ جان ماري لوبان قام بهذا العمل واستعرف به، وأن اليوم عضو في حزب إنسان كان يعذب أبناء بلدك الذي ينتمي إليهم أبوك، حتى إن كنت قلت أن مشكلة الأصل ليست مشكلتك، فأنت لا يمكن تنكر في أهلك وفي أبوك وفي عرقك وفي دينك وفي أصلك، يعني انتماءك إلى فرنسا لا يمحي انتماءك إلى العروبة والإسلام ولا يمحي انتماءك إلى فرنسا فأبوك جزائري وأمك جزائرية فكيف يمكن أن تتنكر إلى هذا الأصل وأنت اليوم فرنسي في.. عضو في حزب الحقد والكراهية، عضو في حزب العنصرية، عضو في حزب رئيسه كان يقتل الجزائريين ويطالب اليوم بطرد العرب الذي هم أمثالك؟

د. فيصل القاسم: طب بس يا جماعة يا جماعة كي.. طب تفضل.

فريد سماحي: أجيب على هاي الأسئلة، فأنا لن أقبل أبداً الذي مواجهي أن يقول ذلك في.. في تاريخه بلادنا كان هناك حرب خضناها ضد الجزائر، وإذا كنا اليوم سننبش الماضي فلننبش الماضي ولنتحدث عن جميع الحروب ونتحدث عن إلقاء القنبلة النووية عل هيروشيما وعلى نجازاكي ونتحدث عن إبادة الهنود..

توفيق المثلوثي: كيف إن وأنت فرنسي، جان ماري لوبان فرنسي..

فريد سماحي: إذا رجعنا إلى الماضي يجب أن (...) كله أنا دعوني أتكلم، جان ماري لوبان كان الرجل السياسي الوحيد، وكان النائب الوحيد، وكان شاباً في ذلك الوقت، ومع ذلك استقال من الجمعية الوطنية للقيام بواجبه في الجزائر.

توفيق المثلوثي: ما كان واجبه في الجزائر؟

فريد سماحي: اسمحوا لي.. اسمحوا لي أن أقول لكم..

توفيق المثلوثي: ما هو واجبه في الجزائر؟ تعذيب الجزائريين؟!

فريد سماحي: تركتكم تتكلمون، دعوني أتكلم، الجزائر في هذه المرحلة كان.. كان هناك حرب بين الجزائر وفرنسا وفي الجانب الجزائري كان هناك مقاتلون.

توفيق المثلوثي [مقاطعاً]: مقاومون شرفاء يدافعون عن بلدهم وحرية بلدهم..

فريد سماحي: هم ما قاتلوش القوات؟!..

توفيق المثلوثي: مقاومة شريفة تدافع عن حرية بلدها، هذه مقاومة وفي المقاومة من كل شعب له حق المقاومة مثل الشعب الفلسطيني اليوم.

د. فيصل القاسم: بس يا جماعة.. يا جماعة.

توفيق المثلوثي: هذا ليس إرهاب هذه مقاومة لكن لوبان..

فريد سماحي: جان ماري لوبان قام بواجبه كمواطن فرنسي..

توفيق المثلوثي: خرج من فرنسا ليعذب أبناء بلدك الجزائر.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة..

فريد سماحي: قام بواجبه.

توفيق المثلوثي: ما تعتقده أن واجب، ما تعتقده أنت واجب، هو إرهاب كان يسوَّى باسم الاستعمار..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة.. بس دقيقة واحدة كي نبقى، لا شك في ذلك.. لا شك في ذلك سنأتي على.. يعني على هؤلاء العرب، موضوع هؤلاء العرب الذين ينخرطون على هذه الفكرة بعد قليل، لكن هناك سؤال طرح في البداية ولم تتم الإجابة عليه من طرفك توفيق المثلوثي..

توفيق المثلوثي: ما هو السؤال؟

د. فيصل القاسم: بخصوص.. يعني أنا قلت له بأنكم مهزمون، مسحوقون إلى ما هنالك، قال لك إننا لسنا مسحوقين بأي حال من الأحوال بل نحن منتصرون وهناك أكثر من ستة ملايين فرنسي صوتوا لنا في الجولة الأخيرة مليون ونصف المليون فرنسي صوتوا لهم زيادة عن الجولة الأولى فإذن كيف تقول مهزوم؟ بالعكس حققوا نصر.

توفيق المثلوثي: هي هزيمة ساحقة وليست أنا القائل، بل هو جان ماري لوبان رئيسه نفسه الذي صرَّح بذلك إبَّان الدورة الاولى، قال: إن لم أحرز في الدورة الثانية على أقل على 25% فسوف أعتبره إخفاقاً كبيراً، ولم يحرز لوبان على 25%، بل أحرز على 18% فقط وهذا هو هزيمة شنعاء، نكراء إلى حزب التطرف والحقد والكراهية وحزب العنصرية الذي ينتمي إليه صاحبي هذا فريد الجزائري.

د فيصل القاسم: طيب.. طيب..

فريد سماحي: من فشل ليس لوبان، إذا كان لوبان اليوم قد حصل على 18% فمعناه أن هناك ستة.. ستة ملايين فرنسي صوتوا له، واسمحوا لي أن أقول لكم إنه بفضل الفرنسيين الكثيرين لليهود والمسلمين..

توفيق المثلوثي [مقاطعاً]: أنت كما تدعي ما تريد، هل في إمكانك تثبت ذلك.

فريد سماحي: هل يمكن، هذه لفتة..

توفيق المثلوثي: هل بإمكانك أن..

فريد سماحي: دعوني أكمل..

توفيق المثلوثي: أنت ادعيت أن الناخبين مسلمين انتخبوا جان ماري لوبان، هل بإمكانك أن تثبت ذلك؟ ليس بإمكانك أنت تثبت ذلك فهو مجرد ادعاء وأنا.. وأنا كرئيس حزب فرنسا المتعددة أؤكد لك وأنه لا يوجد مسلمين..

فريد سماحي: هل هذا لا يمكن وجوده؟ يمكن وجوده.

توفيق المثلوثي: لا يوجد مسلمين، عدد كبير من المسلمين صوتوا للوبان ما عدا ما يسمى بالحركيين –عفواً-

د. فيصل القاسم: الحركيين..

توفيق المثلوثي: ما عدا ما يسمى بالحركيين وليس كلهم، قسم منهم صوت للوبان، هذه صحيح.. لكن الحركيين والقسم الذي صوت للوبان هم أوفياء لأفكارهم وسياستهم عندما خانوا بلدهم والآن يخونون الديمقراطية ويصوتون إلى لوبان.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني تريد أن تقول أن فريد.. تقول أن فريد سماحي خائن يعني؟

توفيق المثلوثي: لأ هو.. يعني هو يعتبر حركي من نوع جديد، لأنه ليس من.. من.. حركي فكري، وذلك أخطر من الحركي العسكري..

د. فيصل القاسم: يعني خائن بطريقة أو بأخرى.

توفيق المثلوثي: لا اريد أن أقذفه بالخيانة، أنا أقذفه بالتنكر..

د. فيصل القاسم: كيف نقذفه يعني؟ تقذفه..

توفيق المثلوثي: أقذفه بالتنكر.. أقذفه بالتنكر.. أقذفه بالتنكر إلى أصله، سؤال واحد، فريد، سؤال واحد لما.. سؤال واحد.. سؤال..

فريد سماحي: الأصول وعن.. العنصرية..

توفيق المثلوثي: سؤال واحد.. أنا فرنسي كذلك، لست فرنسي لحالك، لست فرنسي لحالك.. لست فرنسي لحالك، أنا فرنسي، لكنني أنا فرنسي فخور بكوني عربي انتمى إلى هذه الحضارة الشريفة وإلى هذا الدين الإسلامي الحنيف وأنا فرنسي.

فريد سماحي: تتحدثون بأي لغة؟ لماذا لا تتحدث بلغتك الأصلية؟

توفيق المثلوثي: وأتكلم.. لأنني مثقف..

فريد سماحي: تحدثون باللغة العربية..

توفيق المثلوثي: وبإمكاني أن أتكلم بالعربية، لأننا في تليفزيون عربي ونواجه مشاهدين عرب، تفضل تكلم بالعربي ما الذي يمنعك من ذلك؟ ما الذي يمنعك من ذلك؟

فريد سماحي: أرد عليكم، أنا أولاً فرنسي وفخور بأن أتحدث بلغتي.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: سأعطيكم المجال.. سأعطيك المجال سأعطيكم المجال بس دقيقة واحدة.

توفيق المثلوثي: أنا أيضاً فرنسي..

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال.. سأعطيك المجال.

[موجز الأخبار]

د. فيصل القاسم: نشرك بعض الاخوة من الإنترنت، مشاركة رقم 5 من موريتانيا علي يقول: (لوبان) ينطلق من مفهومه للوطنية وإن كان عنصرياً، فهل في حكامنا من يجرؤ على تقديم مصلحة الأوطان فوق كل الاعتبارات الوضعية؟ هذا من جهة، من جهة أخرى نبقى في موضوع، وأريد أن.. أن.. أن أنتهي منه، موضوع أنه يعني بعد هذه الخسارة يعني الآن أنت إنها تقول أنها خسارة ماحقة ساحقة إلى ما هنالك الأخ يقول أنها لم تكن خسارة بأي حال من الأحوال، بل بالرغم من تكالب الكثير.. تكالب الكثير من القوى داخل فرنسا بما فيها حزب شيراك، وغيره من الأحزاب والمجتمع المدني والإذاعات ووسائل الإعلام وإلى ما هنالك، كل هؤلاء يعني وقفوا صفاً واحداً ليفشلوا لوبان وحزب.. حزب لوبان وحملته.

توفيق المثلوثي: نعم، في الحقيقة نحن كان عندنا موقف في هذا الموضوع واضح وصريح، نحن لم نكن نعتقد وأن حزب لوبان المتطرف قد فاز في الدورة الأولى أو قد أحدث زلزالاً في الحياة السياسية الفرنسية، بل تحليلنا كان هو أن الزلزال الحقيقي هو الهزيمة الشنعاء النكراء للحزب الاشتراكي الفرنسي والحزب الشيوعي وكذلك اللوبي الصهيوني الذي يعتمد على الحزب الاشتراكي الفرنسي، فهي هزيمة (لجوسبان) شخصياً.. هزيمة ساهمنا فيها نحن كناخبين عرب ومسلمين فرنسيين، ونحن كنا فرحين جداً لهذه الهزيمة، أما في الحقيقة هذا التكالب.. والمراد منه وليس دفاعاً عن حزب جوسبان.

د. فيصل القاسم: وهذا الكلام.. وهذا الكلام بالمناسبة ليس لي.. أنا لا آخذ من فريد سماحي وهو نائب جوسبان آخذ من الإعلام الغربي من الصحافة البريطانية.

توفيق المثلوثي: نعم.. نعم.. نعم.. نعم.

د. فيصل القاسم: الصحافة البريطانية تعترف بأن يعني كان هناك كل أنواع التكالب لضرب لوبان فإذن يعني..

توفيق المثلوثي: لا أقول تكالب بل تحالف.. التحالف.. نعم.

د. فيصل القاسم: المعركة.. المعركة.. المعركة لم تكن نظيفة يعني كان ضحية مؤامرة كما يقولون.

توفيق المثلوثي: كانت نظيفة، لم تكن موازية، لم تكن متساوية، كانت معركة نظيفة ولكن غير متساوية، فقد تحالفت القوات الديمقراطية لسد الطريق إليكم ونحن سددنا عليكم الطريق ولن تصلوا إلى الحكم.

فريد سماحي: تركتكم تتكلمون، دعونا أتكلم.

توفيق المثلوثي: مادامت الديمقراطية هي حية في هذا البلد.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. تفضل.

فريد سماحي: قلتم لي قبل قليل.. اتهمتوني قبل قليل بالعنصرية وأجبتكم بأنه إذا كان (جان ماري لوبان) اليوم قد حصل على هذه النسبة الفائقة فذلك بفضل الفرنسيين وخاصة الفرنسيين المسلمين والفرنسيين اليهود.

توفيق المثلوثي: لا تكمل.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

فريد سماحي: سأقول لكم أن أكبر عنصري.. كيف تفسرون اليوم أنه في المغرب وفي الجزائر وأنا الآن أتوجه إلى كل الجزائريين والمغاربة والتونسيين، كيف تفسرون أن كل هذا الشباب في الجزائر الذي يعاني من مشاكل في العمل ومشاكل في الإسكان؟ في تونس والجزائر والمغرب هناك إسلام واحد.. حدود واحد، عقلية واحدة.

توفيق المثلوثي: الآن خلاص تحكي عربي.

واقع العرب في فرنسا بين الديمقراطية وسوء الاستغلال

فريد سماحي: نعم، لأنني أعتقد أن هذه الكمات قوية يمكن التعبير عن ما يختلج في نفسي، أمة واحدة، كيف بيش الجزائريين بيش بتونس بيش يروحوا المغرب، لماذا يحتاج مغربي إلى تأشيرة للسفر إلى الجزائر، بينما في فرنسا هناك دول أوروبية مختلفة، لها لغات مختلفة ومع ذلك لها جواز سفر واحد.

توفيق المثلوثي[مقاطعاً]: جواز سفر واحد يريد.. يريد أن يخرجه من أوروبا، هذا كلام فارغ...

فريد سماحي: لا هذا أكمل.. دعوني أكمل.. دعوني أكمل.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

فريد سماحي: فإذا كان هناك عرب اليوم في فرنسا ذلك لأنهم أيتام في بلدانهم...

توفيق المثلوثي[مقاطعاً]: أنا لا يجب أن أدعك تقول ذلك، لا يمكن أن أسمح لك أن تقول ذلك عن العرب والمسلمين المتواجدين في فرنسا، هم ليسوا أيتام.

فريد سماحي: إنهم أيتام.. ما لهم في فرنسا...

توفيق المثلوثي: هم مهاجرون لهم كرامتهم ولهم حقوقهم هم قدموا إلى فرنسا نتيجة الفقر الموجود في الدول المغاربية عفواً، هم قدموا إلى فرنسا..

فريد سماحي: أرجو أن تدعوني أكمل.

توفيق المثلوثي: نتيجة للحالة الاقتصادية المغاربية.

فريد سماحي: فهم أيتام فعلاً.

توفيق المثلوثي: ثم إن المؤسسات الفرنسية وأنت تعلم ذلك جيداً نظراً لأن والدك قدم في هذا الحال، ذهبت إلى الجزائر وتونس، ذهبت إلى الجزائر.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

فريد سماحي: دعوني أقول لكم.. دعوني أرد عليكم، أنا رجل سياسي.. أنا رجل سياسي، إذا كان هناك عرب في فرنسا اليوم وفي أوروبا لأنهم.. لأن لديهم مشاكل كثيرة، أين زمن الحدود، أين معاهدات... أين..

توفيق المثلوثي: هذا ليس موضوع الحلقة الليلة، هذا ليس موضوع الحلقة.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: نحن الجزائريين (...) في فرنسا... ومع ذلك استقطبنا هؤلاء العرب.

توفيق المثلوثي: فرنسا استقدمت هؤلاء المهاجرين، وجلبتهم من بلدانها. لم أحكي لك عن أبوك، من يحكي لك عن أبوك؟

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة، خلينا ما نخرج من الموضوع كثيراً.

توفيق المثلوثي: هو يزيف الحقائق.. يا أخي لا يمكن أن أكتم ذلك.

د. فيصل القاسم: طيب، ماذا تريد أن تقول باختصار كي...

توفيق المثلوثي: أنا أريد أن أقول هو أن ما قدمه عن المهاجرين وعن فرنسا (لوبان) ليس صحيح، (لوبان) يريد أن يعزل فرنسا عن أوروبا، هو ضرب مثل على المغرب قال كيف المغاربة..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: إنهم الحكام...

توفيق المثلوثي: من فضلك الموضوع ليس المغرب الموضوع هو.. هو فرنسا، لكن..

فريد سماحي: كيف تمثلون.. اليوم فإن هناك مليارات الدولارات...

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: أنت فرنسي.. أنت فرنسي.

فريد سماحي: لا تستخدم في مصالح العرب.

توفيق المثلوثي: أنت فرنسي.

فريد سماحي: هناك عرب فقراء مع وجود مليارات الدولارات من عائدات النفط.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة.. دقيقة واحدة، كيف تريد أن ترد؟

توفيق المثلوثي: أنا أريد فقط أن أقول له وهو أن جان ماري لوبان هو يقول وأن في الدول المغاربية يجب تأشيرة لزيارة تونس من الجزائر، هذا غير صحيح، التونسي يذهب إلى الجزائر وإلى المغرب بدون أي تأشيرة، هذا كلام فارغ، وهذا تزييف للحقائق، ثم جان ماري لوبان الذي هو رئيسك هو يريد أن يخرج فرنسا من أوروبا، أي أن يخرجها من جواز السفر الأوروبي الذي كنت تحكي عنه، ثم.. لأ هذا هو كلامك أنا أجيب عن كلامك، ثم أريد دفاعاً عن كرامة المهاجرين يا فريد.. دفاعاً عن كرامة المهاجرين لا يمكن أن أتركك تقول وأن هؤلاء المهاجرين قدموا وكأنهم متسولين إلى فرنسا، هم قدموا وقد وقع استقدامهم من طرف الحكومة الفرنسية، ومن طرف الشركات الفرنسية لتشغيلهم واستغلالهم واستغلال قواتهم البدنية لبناء فرنسا، وبعد استغلالهم تركوهم في (الجيتو) في مجمعات سكنية وفي حالة رديئة، هذه هي الحقيقة التي لا يحكي عنها جان ماري لوبان، هذه هي الحقيقة اليوم فاذهب إلى ضواحي باريس وشاهد أين يعيش أبناء عمك.

فريد سماحي: السيد.. أكثر العنصريين..

توفيق المثلوثي: لم أسألك عن العنصريين من هم العنصريين؟

فريد سماحي: أكثر العنصريين في السنوات الأربعين الماضية في فرنسا.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة..

فريد سماحي: منذ أربعين سنة في فرنسا يمكن أن نعتبر أن أكثر العنصريين في فرنسا بمثلها اليمينيون والاشتراكيون عندما يذهبون إلى الضواحي الفقيرة، عندما يذهب رئيس الوزراء اليميني أو اليساري إلى ضاحية عربية فقيرة في باريس.. يذهبون إليهم ليغروهم ويكذبوا عليهم، ويعدوهم وعوداً كاذبة، لا نحن في الجبهة الوطنية، لا نكذب.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: ولا نعطي وعوداً خادعة، فأنا مستشار في..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: في باريس ويمكن أن أقول أن أكثر العنصريين هم الذين زجوا بالعرب في ضواحي فقيرة في فرنسا وهم الذين شفهوا الدين الإسلامي، هؤلاء الحكام منذ 40 سنة وخاصة الاشتراكيين يقولون بأفواههم ما لا يفعلون، كم هناك اليوم وزير عربي ومن نائب عربي؟ صفر، ومع جان ماري لوبان فمنذ عام 56 هناك دائماً عربي يتبوأ مكانة كبيرة ومسؤولية عظمى في حزبه، أنا رأيت عرباً في فرنسا، رأيتهم في الأحزاب السياسية، رأيتهم في أماكن ثانوية.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: موجود عرب.. موجود عرب، بس خليني أقول لك أين هم العرب؟ في المطبخ، سائق سيارات حامي جسد، وحارس، هذا..

د. فيصل القاسم: بس هذا الأخ نائب للوبان، بس الأخ نائب للوبان. فريد سماحي نائب لوبان.

توفيق المثلوثي: هذا نائب يستعمله لوبان حتى يظهر وأنه غير عنصري.

د. فيصل القاسم: يعني هو عبارة عن ماذا؟ عن ملطشة يعني؟

توفيق المثلوثي: يعني لا أكثر ولا أقل يعني هو يخرج لنا كل ما نقول له أنت عنصري يخرج لنا فريد ويظهره في التليفزيونات، يعني لو كان.. عفواً أنا أحترم شخصك.. أنا أحترم شخصك، لكن جان ماري لوبان يستعملك يا فريد، يا فريد أفق من سباتك يا فريد، أفق من سباتك، فجان ماري لوبان عنصري يستعملك.. يستعملك جان ماري لوبان لكي يثبت أنه غير عنصري.. وإذا..

فريد سماحي: لماذا تتحدثون عنه بهذه النغمة وعلى هذا النحو، أنا أجد نوعاً من الحرج في الاستماع إلى هذا النوع من الكلام، من الافتراءات.

توفيق المثلوثي: وإذا كان.. إن لم يكن عنصري، لماذا أنت الوحيد العربي المسؤول؟ لماذا؟ لماذا؟ فيه عرب كثيرون عندك بالحزب، أين هم؟

فريد سماحي: هذا سؤال جيد دعني أرد عليك.

توفيق المثلوثي: أين هم العرب؟

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، أين هم العرب، جاوب على السؤال.

فريد سماحي: هذا سؤال جيد جداً.. سؤال جيد جداً، لقد قالت وسائل الإعلام العربي في فرنسا إن جان ماري لوبان خطير، جان ماري لوبان عدو وقد ربوا جيلاً عربياً في فرنسا على كره لوبان بينما.. وكسبوا على هذا النحو.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: إن المسؤولون عن الهجرة..

توفيق المثلوثي: ها نحن في الهجرة يا أستاذ، ها نحن في الهجرة.

فريد سماحي: كيف تفسرون الآن في القرن الواحد والعشرين أن الجزائر أو التي تنتج النفط، والمغرب الذي يعتبر بلداً سياحياً كبيراً، كيف تفسرون أن هذه البلدان المغاربية فيها أسر تعاني من الفقر ومازالت.. ومازالت الساكن يمتطون الحمير رغم القطارات والطائرات ومع جان ماري لوبان سيكون هناك تجار عرب وسوف يكون هناك صناعة بين فرنسا والدول العربية.

توفيق المثلوثي: يعتبر الموضوع من فرنسا إلى الجزائر، الموضوع يا أستاذ..

د. فيصل القاسم: خلينا.. خلينا.. بس دقيقة.. بس دقيقة.. كي لا تخرج من الموضوع، كي لا تخرج بس دقيقة، اسمح لي، هناك نقطة قلتها لم..

توفيق المثلوثي: عفواً.. عفواً تفضل.

د. فيصل القاسم: لم يجب عليها، وأنا..

توفيق المثلوثي: أين هم العرب؟

د. فيصل القاسم: كي لا نخرج.. أين.. هذا هو السؤال المهم فريد سماحي أريد أن تجيب عليه، يقول يعني المثلوثي قبل قليل بأنكم عبارة.. وأنت بشكل خاص يستخدمكم كحصان طروادة، يستخدمكم كأداة يستخدمكم كملطشة، وخاصة أنت بشكل خاص لإزاحة عن يعني.. كي يزيح عن.. عن.. عن نفسه فكرة العنصرية والتطرف، أنتم لستم أكثر من أدوات رخيصة يستخدمكم لوبان في حزبه المتطرف، كيف أنت كعربي تسمح لنفسك أن تنضوي تحت راية هذا العنصري الفاشي كما يصفونه؟ تفضل.

فريد سماحي: هذا سؤال جيد، وأنا لست مستغلاً على الإطلاق، فالعرب والمغاربيون الذين يتابعوننا الآن هم فخورون يرونني منتخب فرنسي.

توفيق المثلوثي: خليهم هم يقولوا إن كانوا فخورين أم لا.

فريد سماحي: تعطوني الاحترام.. كل الجزائريين والمغاربيين فخورون بأن يرون أن هناك عشرة أشخاص (...) في هذا المكان.

توفيق المثلوثي: فريد.. فريد أنت تريد أن تبيع.. لن تحتاج أن تبيع.

فريد سماحي: وأنا لم أسرق قط ولم أطلب..

توفيق المثلوثي: هل تحتاج أن تبيع أصلك من أجل ذلك؟

فريد سماحي: وحصلت على ما حصلت بعملي وبعرق جبيني.

توفيق المثلوثي: خليني أطرح عليك سؤال.. خليني أطرح عليك سؤال.

فريد سماحي: وهل الاشتراكيون أعطوني منصب...

توفيق المثلوثي: جان ماري لوبان نحن نقول أنه فاشي وعنصري.

فريد سماحي: المنصب وهذه الحالة في الوقت الذي..

توفيق المثلوثي: أنت تقول ليس فاشي، لنسلم بذلك، لكن هل هناك شيء في برنامج جان ماري لوبان، وهل هناك شيء في كل أدبيات حزب الجبهة الوطنية له مرجع ثقافي "غير كاثوليكي مسيحي فرنسي"، فأين تجد نفسك أنت في هذا المرجع الثقافي الكاثوليكي الفرنسي عندما يذهب جان ماري لوبان كل يوم غرة مايو أمام تمثال (جان دارك) المسيحية ويقول هذه هي الهوية الفرنسية.

د. فيصل القاسم: حلو.

توفيق المثلوثي: فأين أنت تجد هويتك في هذه (جان دارك) يا فريد؟ أين هي هويتك أنت؟ هل أخذك بعين الاعتبار؟ هل أخذك بعين الاعتبار؟ بل هو..

فريد سماحي: دعوني أتكلم، دعوني أتكلم وأتحدث عن تاريخي.

توفيق المثلوثي: خليني أذكرك بكلمة قالها جون ماري لوبان في الأربعاء الفارط ليس بعيد قال: إن الحضور المكثف للأجانب في فرنسا سوف يحل الهوية الفرنسية وهو هدد محدق بفرنسا، ولم يلتفت إلى مكتبه الوطني الذي فيه عربي مثلك.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة…

فريد سماحي: إن ... جون ماري لوبان (…….)

توفيق المثلوثي [مقاطعاً]: هذه دمغجة يا فريد، أجب على السؤال. هذه دمغجة، أنا لا أريد..

د. فيصل القاسم: طيب وأنا.. أريدك أن تجيب..

توفيق المثلوثي: .. هناك مغاربة مسيحيون يحملون الجنسية المغربية أم لا؟ فريد.

فريد سماحي: أنتم تريدون تحولوا يعني فرنسا إلى قطر عربي.

توفيق المثلوثي: فرنسا هي فرنسا، إحنا لا نريد أن نعرِّب فرنسا، لكن نريد من فرنسا أن تحترم هويتنا وثقافتنا الأصلية ونحن نحترم فرنسا –عفواً فريد-

فريد سماحي: انتظروا.. انتظروا قليلاً.. انتظروا قليلاً.. بن علي يحبوا بلادهم محمد السادس السلطان يحب بلاده، على أيش جون ماري لوبان ما يحب بلاده؟

توفيق المثلوثي: من منعه أن يحب بلده؟

فريد سماحي: على أيش.. على أيش ما يحب..

توفيق المثلوثي: من اللي منعه؟ من الذي منعه أن يحب بلاده؟ من الذي منعه، هل.. هل.. حبه لبلده.. هل حبه لبلده يؤمن بكراهيته (……)

فريد سماحي: لقد خرجت بنظام المذكرات..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة.. بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: فرنسا إما أن تحبها وإما أن تغادرها نهائياً.

توفيق المثلوثي: أنا أحب فرنسا بكرامة، أنا أحب فرنسا..

فريد سماحي [مقاطعاً]: أنت ما تحب فرنسا، لا تحب فرنسا هذه فرنسا أنتم تستفيدون من الضمان الاجتماعي في فرنسا.. هذه فرنسا أنتم تستفيدون.. معي في فرنسا

توفيق المثلوثي: هذه هي الفاشية يا أخي يا أخ فيصل هذه الفاشية.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. والله بس دقيقة.. بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: فرنسا حبها أو غادرها، هذه هي الفاشية، هذه هي الفاشية.. هذه هي الفاشية.

فريد سماحي: صحيح أن العرب يعيشون أوضاعاً مزرية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة يا جماعة بالله دقيقة.

فريد سماحي: أنا أود أن يقوم جميع العرب الذين أصبحوا فرنسيين. العرب ولو جنسية فرنسية قل لهم ما تدفنوش في العالم الفرنسي، وُلدوا فرنسيين، أحمد ربي.. أحمد ربي..

د. فيصل القاسم: خلينا في..

فريد سماحي: خطر هذه الأرض، ما.. أرضكم تعطيكم الخبز، تعطيكم السكنى، تعطيكم الكليات، في بلادكم (…) هناك وسفروكم أكثر عنصرية من المغرب في فرنسا.

توفيق المثلوثي [مقاطعاً]: شكراً على تطرفك يا فريد، شكراً على تنكرك لأصلك يا فريد، أنت تسب المغرب وأنت والله أنا فرحت.. أنا فرحت.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

فريد سماحي: ونوصل الأغذية لأطفال العراق.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. اتفضل. نعم.

توفيق المثلوثي: خليني لو سمحت، أنا مبسوط جداً لهذا الكلام..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة واحد.. بس دقيقة فريد سماحي.. فريد سماحي بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: من تكلم عن الإسلام؟ من تكلم عن الإسلام؟

د. فيصل القاسم: اتفضل سيد مثلوثي..

توفيق المثلوثي: هو قال كلمة أعجبتني جداً يا أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: طب ألا تعتقد أن هناك الكثير من الصحفيين، طيب هو نحن نأخذ الواقع، أنا أريد أن أسألك سؤال بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: لأ، خليني أجيب على كلمة.

د. فيصل القاسم: بس ما أنا بدي أسألك.. بدي أسألك..

توفيق المثلوثي: اتفضل.

د. فيصل القاسم: هو قال كلاماً مهماً، انظر إلى واقع العرب في بلدانهم وواقع العربي المغتربين في فرنسا، يعطيك مثالاً، يعني يقول لك وضعهم أفضل بكثير مما هو فيه.

توفيق المثلوثي: نحن.. نحن الآن لسنا نحكي عن المهاجرين ووضع المهاجرين في فرنسا، طيب ولكن يستحقوا التحسين وهذا لا شك فيه، لكننا نحن نحكي عن الفرنسيين عرب ومسلمين، نحن نحكي عن الفرنسيين لسنا نحكي عن مهاجرين، وهذه هي خطة الجبهة الوطنية لما تخلط بين الهجرة والانتماء إلى فرنسا، فنحن لن نشكر أي أحدٍ في انتمائنا إلى فرنسا إلا الجمهورية الفرنسية التي قبلتنا في أحضانها، ونحن..

فريد سماحي: أحمد ربي، أحمد ربي أني فرنسي إلى اليوم.

توفيق المثلوثي: فريد.. فريد.. فريد.. فريد..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: أنتوا في استقلالكم اعملوا..

توفيق المثلوثي: هذه.. هذه أخذناها عن جدارة واستحقاق فنحن قدمنا لفرنسا، فرنسا لم.. نحن قدمنا لفرنسا يا فريد ويجب أنت..

فريد سماحي: فرنسا أصلاً على الجزائر..

توفيق المثلوثي: أنت الذي تتكلم.. أنت الذي تتكلم عن فرنسا الوطنية، أنت الذي تتكلم عن فرنسا الوطنية لماذا؟ لماذا ترضى أن تشيد صروح في كل مدينة من كبار مدن فرنسا نصب تذكارية للحرب العالمية الثانية وضحايا اليهود ولا يوجد هناك نصب تذكاري واحد للمسلمين الذين سقطوا دفاعاً عنك، حتى أنت تقدر تتكلم اليوم وتقول أنني فرنسي؟ إن أنت كنت قادر على القول وأنك فرنسي وفخور وفخور بأنك فرنسي، فذلك لأن هناك عرب ومسلمين وسود أفارقة سقطوا ليتركوا المجال مفتوح وليجعلوا من فرنسا بلداً حراً فقم لهم تبجيلاً، فقم لهم تبجيلاً.. فقم لهم تبجيلاً.

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس سماحي سيد سماحي، أنا أريدك.. هناك نقطة لم تجب عليها أيضاً قالها المثلوثي بخصوص الهوية أين أنت؟ يعني كيف تجد نفسك في ظل هذه التركيبة الثقافية والحضارية الفرنسية؟ قال لك أين يذهب عفواً لوبان.. لوبان أيام الأحد؟ له ثقافته الخاصة لهم حضارتهم الخاصة، فأنت يعني لا محل لك من الإعراب في هذه الثقافة، لا محل لك بأي حال من الأحوال، أنت شخص يعني عالة أو طفيلي –إذا صح التعبير- على كل هذه التركيبة السياسية التي تدحش نفسك بها.

فريد سماحي: إن المسؤولين السياسيين عن الهجرة المغاربية في فرنسا..

د. فيصل القاسم: أنا أجيب.

فريد سماحي: إن هؤلاء المسؤولين هم في الحقيقة.. هم في الحقيقة حكام العرب.. الحكام العرب هم المسؤولين، الحكام العرب..

توفيق المثلوثي: (…….)

فريد سماحي: فرنسا هي بلدي وثقافتها ثقافتي، وفرنسا بلد يمكن أن يُشرب فيها الخمر ويمكن أن يؤكل فيه خنزير وأعتقد أن المسلمين على علم بذلك، وأنا أصولي لا تعني أي أحد غيري، وعلى كل حال أنا فخور بانتمائي لفرنسا، فبفضل فرنسا أنا اليوم هنا في هذا الأستوديو، وبفضل فرنسا أنا الآن أرتدي لباساً جيد، وبفضل فرنسا أسست أسرتي، وليس بفضل الحكام العرب، إذن فرنسا اليوم لها تاريخ كبير تراكم أربعين سنة من التاريخ السياسي...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: قال لك ثقافتي فرنسية وهو يفتخر بهذه الثقافة.

توفيق المثلوثي: فإذن أنت تنكرت إلى.. إلى ثقافتك الأصلية..

فريد سماحي: وأنا لا أخفي.. لا أخفي ثقافتي الفرنسية، ومع ذلك أحترم الثقافة العربية.

توفيق المثلوثي: أنت تبدو وكأنك نسيت.. أنت تبدو وكأنك نسيت وأنك عشت بجنوب الجزائر، أنت تبدو وكأنك نسيت..

فريد سماحي: أنا لست من..

توفيق المثلوثي: وكأنك.. أنت..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة..

توفيق المثلوثي: أجل أنت فعلاً وُلدت بمدينة ليون لكنك ذهبت وعدت إلى الجزائر بفضل الرياضة، إذن عشت في الجزائر.

فريد سماحي: نعم، زرت الجزائر كما أزور الولايات المتحدة الأميركية.

توفيق المثلوثي: كيف يمكن اليوم أن تدخل على الجزائر مثل ما أنت فاعله الآن؟ كيف يمكن أن تتنكر للسنين التي عشتها في الجزائر؟ أنت لما تحكي معهم بلا لف أو دوران، لما تتكلم مع أمك...

د. فيصل القاسم: بس يا جماعة.. بس دقيقة واحدة يا لله بس دقيقة.. بس دقيقة

فريد سماحي: الحمد لله يا ربي.. يا ربي لأشكرك عندي جنسية فرنسية.

د. فيصل القاسم: طيب.. بس دقيقة واحدة.

[فاصل إعلاني]

العرب في فرنسا بين الاندماج والحفاظ على الهوية

د. فيصل القاسم: كنت تريد أن تسأل.

توفيق المثلوثي: نعم.

د. فيصل القاسم: أريد سؤال وجواب سريع.

توفيق المثلوثي: سؤالي دقيق جداً، فريد أنا لأ أحد بنكر عليك انتماءك وفرنستك وانتماءك إلى الجنسية الفرنسية، لكن فرنسا التي يدافع عنها رئيسك جان ماري لوبان هي فرنسا كاثوليكية بحتة.. هي البنت الكبرى للكنيسة الفاتيكان، فأين هي.. أين هو مكانك أنت كمسلم –وأنت قلت لي هو أنك مسلم- فأين هي كلمة "أشهد أن لا إله الله" من فرنسا لوبان؟

فريد سماحي: أشكركم على التذكير بأن فرنسا هي أرض كنيسة، وفرنسا هي أرض مسيحية، أشكركم على التذكير بهذه الحقيقة، نعم، جان ماري لوبان شرف في التذكير بهذه الحقيقة، كما أن المغرب أرض إسلامية أنا أمارس السياسة، وأطلب منكم أن تكفوا من الخلط بين الأمور، الدين شخصياً أنا...

توفيق المثلوثي [مقاطعاً]: فرنسا علمانية.. وتترك المجال لغير المسيحي هذا هو ما أريد أن أسمعه منك.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: هذا ما أريد أن أسمعه منه.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة طيب.

فريد سماحي: اسمعني جيداً، فرنسا.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة.

فريد سماحي: تقام على.. توجد فيها كنائس كثيرة، ومع ذلك. هناك مسجد واحد أساساً في باريس، وقد شيدت نوعاً من العرفان للجزائريين الذين سقطوا وهم يدافعون عن فرنسا.

توفيق المثلوثي: الحمد لله إنك اعترفت بهذا.

فريد سماحي: وأنا أنتمي إلى حزب سياسي والدين لا يعنيني على الإطلاق، ما يعنيني وما أنشده هو أن يكون جميع العرب الذي يعيشون في فرنسا في ظروف جيدة يصبحوا أطباء، يصبحوا مهندسين، يؤسسوا (..) تكون لهم القدرة على شراء حاجاتهم.

توفيق المثلوثي: موجودين بكثرة.. موجودين بكثرة موجودين، الأطباء موجودين، والمحامين موجودين والفنانين موجودين...

فريد سماحي: كفوا.. كفوا. كفوا عن (...) بالدين وبالإسلام، أنا أود وأفضل أن أشيد جامعات وأفضل.. عن أن أشيد مساجد...

توفيق المثلوثي: الفرنسيون العرب.

د. فيصل القاسم: الفرنسيون العرب.

توفيق المثلوثي: الفرنسيون.. الفرنسيون العرب.. الذي هو أن يحصرهم فقط في. في الإجرام.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. ناخد بعض المشاركات

فريد سماحي: كفوا عن مزج بين الإسلام والسياسية.

توفيق المثلوثي: هذه قضية أساسية للهوية.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة شيماء أمير باريس.. تفضلي يا ستي. بس ثانية واحدة.

شيماء أمير: مرحباً يا فيصل وتحية لك دكتور فيصل وتحية لضيوفك.

د. فيصل القاسم: تفضلي يا ست أهلاً وسهلاً.

شيماء أمير: أول شيء بدي أسال سؤال لماذا يهاجمون ماري لوبان؟ أثرياء العرب في باريس لا يشغلون العرب، ويفضلون الفرنسيون هناك، عرب عنصريون أكثر من لوبان، عندما تطلب دولة الإمارات صفقة طائرات ضخمة نرجو من حكام الإمارات، والعرب أن يطلبون أن يكون عند عقد الصفقات تشغيل العرب، ونطلب –pardon- ونطلب من الأمير عبد الله بن عبد العزيز الطلب من العائلة المالكة تشغيل العرب، لهذا أنا.. أنا لا ضد.. أنا مع (...) أكثر من لوبان، لكن أنا بأشوف الأخ فريد بأن كلامه صح 100%، تعرف ليش؟ لأن العرب هون.. روح شوفهم في خارج باريس يعني سرق وحرق سيارات يعني نستحي من قولتنا عرب، إلنا الشرف بنقول إحنا فرنسيين، بنستحي نقول إحنا عرب، يعني ما بأعرف ليش هم بيهاجموا لوبان؟ ما لوبان حق لوبان معاه حق 100%، بيجي يشوف بلده تتدهور، يروح يسووا في بلده، المغاربة يروحوا يشوفوا يسوى هاي الشيء في بلده، ما بيقدروا.. ما بيستطيعوا يسوي هيك الشيء في بلدهم، لأن هناك فيه حبس، أو هناك فيه ديكتاتورية.

توفيق المثلوثي: أنت.. أنت عايشه فين أختي؟

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

شيماء أمير: أما هون فيه ديمقراطية.. وهذا مش معناته كله إني مضبوط، أنا عربية ومسلمة.

توفيق المثلوثي: أنت أختي أنت أختي تكرري كلمات لوبان، أنت ما عايشة أنت عايشة في ضواحي باريس حتى تحكي هذا الحكي.

شيماء أمير: يا سيدي أنا عايشة في باريس.

توفيق المثلوثي: أنت شايفة، لا عايشة في باريس روحي شوفي الضحايا اللي بتحكي عنهم، أنت روحي شوفي الضحايا اللي بتحكي عنهم، أولا العرب أطباء، أولاد العرب محامين، أختي لو سمحت لأ من فضلك لو سمحت.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة، تفضلي.

شيماء أمير: أنا عندي أولادي وبدي أربيهم أحسن تربية على الدين الإسلامي، OK، وما بأخليهم يتشردوا في الشوارع، مين قال.. الآباء والأمهات بيروحوا المساعدات ويبقون هون في (جيتو) كيف ما قلت لي، وهناك عندهم عمارات في المغرب والجزائر وتونس، وتاركينهم مسكرين طول السنة، عايشين هون مثل الهمجيين، صرنا بنستحي، يا أخي صرنا بنستحي، أنا إن شاء الله ولادي منذ كبروا بأدخلهم مع الحكومة بيشتغلوا، يعني عيب، يعني الأمراء السعودية والأمراء الخليجيين بصفة عامة ما بيشغلوا العرب، يا أخي بيشغلوا الفرنسيين.

د. فيصل القاسم: أخت شيماء شكراً جزيلاً، الكثير من النقاط، وكلها في صالح فريد سماحي.

توفيق المثلوثي: أنا بأرد عليها.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. أشكرك.. أشكرك.

توفيق المثلوثي: أجيبها من فضلك.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. تريد أن تجيب..

توفيق المثلوثي: لأنه هو في صالح فريد.

د. فيصل القاسم: يا أخت شيماء أشكرك.. أشكرك.

توفيق المثلوثي: هو دائماً اللي بيشتكي من المؤامرة الإعلامية، أخي فريد اعترف أنه في (الجزيرة) ما في مؤامرة إعلامية على الجبهة الوطنية، أنا أريد فقط أن أطرح سؤال على هذه السيدة، ولها الحق هذه هي الديمقراطية أن يكون لها رأي مخالف ومساند إلى التطرف، لكي هل السبب الذي سردته من كون العرب الأثرياء لا يشغلون العرب بل يشغلون الفرنسيين هو سبب كافي لدفع حزب متطرف، تاريخه معروف.. تاريخه حالك ورئيسه وقع الحكم عليه أكثر من مرة بتشهيره بالهتلرية والنازية والعنصرية، فهل هذا سبب كافي يا عباد الله؟

د. فيصل القاسم: مش بتشهيره.. بتمجيده!!

توفيق المثلوثي: بتمجيده عفواً، بإقامة..

فريد سماحي: هل تعرفون أنه في المملكة السعودية لا يمكن أبداً أن نعطي الجنسية السعودية للعرب الآخرين؟

توفيق المثلوثي: غير صحيح.. غير صحيح.. الفلسطينيون يحملون الجنسية.

فريد سماحي: هل تعلمون أن أي عربي لم يحصل فقط على الجنسية السعودية بينما تعطى الفرنسية للكثير من العرب؟

توفيق المثلوثي: كلامك غير صحيح هذا ادعاءات كاذبة يا فريد.. هذا ادعاءات كاذبة.

فريد سماحي: من العنصري في هذه الحالة؟

د. فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة والله خلينا نسمح.. خلصت طيب، طيب نأخذ نور الدين الوهابي من هولندا تفضل يا سيدي، آلو تفصل سي نور الدين تفضل، طيب يبدو إننا فقدنا الاتصال مع السيد.

حنان العلوي: آلو.

د. فيصل القاسم: مين معانا؟

حنان العلوي: حنان من لندن.

د. فيصل القاسم: حنان تفضلي.. معنا الأخت حنان من لندن تفضلي يا ستي.

حنان العلوي: أولاً أوجه تحية للضيوف الكرام، ولدي مشاركة أو مداخلة بالنسبة للسيد فريد سماحي الذي يدعي أنه من اليمين متطرف، أنا أريد أن أقول له هل نسيت ماذا فعلوا فرنسيين في بلادنا، الجزائر والمغرب وتونس؟ ماذا اغتصبوا من نساء؟ وماذا استغلوا من أراضي؟ وماذا استباحوا دمائنا؟ ومع كل هذا أنت لا تتذكر هذه الأشياء، وإنما تدافع عنهم بكل قوة.

فريد سماحي: NO..NO..NO.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس حقيقة خلاص.

حنان العلوي: آلو.

فريد سماحي: (..........).

د. فيصل القاسم: أيوه تفضلي تفضلي، Justine second .

بس دقيقة.. بس دقيقة واحدة تفضلي.

حنان العلوي: وأنا أظن أنك تتكلم لغة عربية، أحسن من أي فرنسي... في فرنسا، فلماذا تتنكر للغتك العربية؟! وإذا أن.. الفرنسيين عندما يأتون إلى بلدنا لا يتكلمون على الإطلاق العربية بل يتكلمون اللغة الفرنسية ولا يتكلمون حتى الإنجليزية، بل يظلون متشبثين بلغتهم وبدينهم، لماذا أنت تتنكر لهذا؟! أريد منك إجابة، وشكراً لك دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: شكراً.. طيب يا ستي، لا قبل اللغة.. قبل اللغة، أنا أريد أن تجيب على السؤال الأول للأخت حنان، هل نسيت ماذا فعل الفرنسيون؟ لماذا أنت متحمس لهم ولأحزابهم العنصرية؟ تفضل.

فريد سماحي: أولاً سأقول للمتداخل الأول أن، ساقول له أنني فرنسي وأنه لا يمكن أبداً أن يحظر على الكلام بلغتي الفرنسية وكأنهم يريدوني أن أتكلم اللغة العربية وأنا لم أكن اتقنها كما ينبغي، عندما يتم استدعاء لوبان يتحدث بلغته الفرنسية، أنا أيضاً الفرنسية هي لغتي الأم، وتقول لي.. وسأجيب باختصار، صحيح فرنسا.. تقولين أن فرنسا استعمرت البلدان العربية لا لا فرنسا لم تستعمر.. فرنسا قامت بتشييد المستشفيات وشق طريق وبناء مدارس، وقامت ببناء المغرب، صحيح كانت هناك حرب، لكي ينبغي ألا ننسى أنه عائدات النفط لم تستخدم لمصالح العرب، صحيح أنا زرت المغرب مؤخراً ولاحظت أن هناك اتساعاً في المنشآت السياحية، لكن في الجزائر للأسف هناك خراب شامل أين ذهب.. ذهبت عائدات النفط في الجزائر؟ لقد انتهت الحرب بين فرنسا والجزائر وأنا اليوم أدعو العرب الذين هم أكثر سكان المعمورة ثراءً، أسألهم أين.. كيف يستخدمون عائداتهم؟ وكيف يستخدمون أموالهم؟ استخدموها لكي لا يتم المهاجرون العرب...

توفيق المثلوثي [مقاطعاً]: بفضل شغلهم وعملهم وليس من حق أي كان.. أي إن كان.

فيصل القاسم: بس دقيقة بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: هناك جملة خطيرة قالها فريد سماحي ولا يمكن أن نصمت عليها.

د. فيصل القاسم: تفضل.

توفيق المثلوثي: قال: فرنسا بنت وكونت المغرب ودول المغرب، وهذا زيف وكذب تاريخي، المغرب بلد حضارة، المغرب بلد تاريخ مجيد، المغرب.. عفواً المغرب هو الذي بنى غرناطة وقصر الحمراء، المغرب هو الذي جعل ثمانية قرون من الحضارة العربية والإسلامية، كيف تقول أنت وأن المغرب بنته فرنسا الاستعمارية؟! فرنسا لم تبني المغرب، فرنسا لم تؤسس في المغرب، فرنسا الاستعمارية -ولا أحكي عن فرنسا اليوم- نهبت ثروات المغرب ونهبت ثروات أفريقيا، واستغلت طاقات وقوات المغرب.

فريد سماحي: كيف نهبت ثرواتها؟

د. فيصل القاسم: بس.. بس يا جماعة كي لا يكون موضوعنا كله تاريخ في تاريخ، دقيقة واحدة، سآتي على موضوع الانتخابات.. يعني على موضوع الأحزاب، لكن نأخذ أيضاً الأخت فاطمة أبو عبد الله، باريس، اتفضلي يا ستي.

فاطمة أبو عبد الله: السلام عليك يا أخ فيصل، والسلام على ضيوفك.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، يا أهلاً وسهلاً، وعليكم السلام اتفضلي.

فاطمة أبو عبد الله: كلامي إلى السيد رماحي فريد.

د. فيصل القاسم: فريد سماحي.

فاطمة أبو عبد الله: سيد فريد.

د. فيصل القاسم: سماحي.

فاطمة أبو عبد الله: أتمنى لما تتكلم عن المغرب العربي، يعني أنا أتكلم عن تونس الجزائر والمغرب.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، نعم.. نعم..

فاطمة أبو عبد الله: أن تغسل فمك سبعة مرات قبل أن تتكلم عن المغرب العربي، وأن تتذكر أن المغرب العربي الذي استعمرته فرنسا، وماذا بنت فيه؟ عندك حجة أنها بنت فيه شيئاً؟ هدمت وقتلت ونهبت.. ونهبت أفريقيا كلها، وأنت تدافع عن.. تقول أنك مسلم، من أين.. من أين لك الإسلام؟ ومن أين.. أنت حتى.. حتى.. حتى جلدتك تريد أن.. لو تمكنت لما بينتها. لا.. لا تدعي أن العرب معك، وأنك (..............).

فريد سماحي[مقاطعاً]: من أي عرب في فرنسا، لا تمثلوا أي عرب في فرنسا، لا تمثلون أي عرب في فرنسا..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة. ياريت.. ياريت تكفي بالعربي، لو سمحتِ، ياريت تكفي بالعربي يا أخت فاطمة، رجاءً بالعربي، فيه ناس ما بيعرفوا فرنسي، اتفضلي.

فاطمة أبو عبد الله: أصل.. اسمح لي يا أخ فيصل.

توفيق المثلوثي: متشكرين أختنا.

فاطمة أبو عبد الله: أريد أن أذكره، (جان ماري لوبان) هذا الذي ينتمي إليه، وهل تذكروا قتل الولد القمري، ماذا فعل هذا الولد القمري؟

د. فيصل القاسم: الذي رموه في.. في نهر السين.

توفيق المثلوثي: لأ، هذا الذي قتلوه بالرصاص في مرسيليا، والذي رموه في نهر السين.

د. فيصل القاسم: في نهر السين نعم.

فاطمة أبو عبد الله: أأتذكروا لما رموا الولد (.....) في نهر السين، أنسيت هذا.. مجرم، والسلام عليكم، واسمح لي يا أخ فيصل على الانفعال.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، شكراً أخت فاطمة.

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. فيصل القاسم: تريد أن تجيب أسمعت بس دقيقة.. يا جماعة بالله.. بس دقيقة سمعت الأخت فاطمة كان عليك أن تغسل فمك سبع مرات قبل أن تتحدث عن أبناء جلدتك بهذه الطريقة، تفضل.

فريد سماحي: نعم.. نعم.. نعم سأحرك لساني وأغسله مراتٍ، تتحدثون عن حرب في الجزائر دارت قبل 5 عقود، ولكن منذ ألف وتسعمائة و..، قامت الجبهة الوطنية بقتل عدد من الجزائريين الذين عندهم..

توفيق المثلوثي[مقاطعاً]: الموضوع اليوم فرنسا والعنصرية، وأنت تدخل الجزائر...

د. فيصل القاسم: بس يا جماعة.. يا جماعة، عفواً جواب بسيط، بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة، كي لا.. كي لا نخرج عن الموضوع، لا أريد..

توفيق المثلوثي: هذا حوار...

د. فيصل القاسم: يا جماعة.. لأ هي سألتك، سيد هي سألتك كل هذه الأسئلة..

فريد سماحي: حب فرنسا أو غادرها إذا ....... هل تغادرها..

توفيق المثلوثي: عفواً، هل.. هل سمعت ما قال؟ فرنسا حبها أو غادرها، من أنت حتى تأمر الناس بمغادرة فرنسا.

فريد سماحي: أحمد ربي أني فرنسي.

توفيق المثلوثي: الحمد لله الذين طالبنا إحنا بإيقافكم وبتوقيف الفاشية.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة.

توفيق المثلوثي: نحن طالبنا بتوقيف الفاشية من فرنسا ووقفناكم، وسددنا..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، بس يا جماعة بالله شويه.

توفيق المثلوثي: أنا أريد أن أقول له شيء لو سمحت.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: أريد أن أقول له شيء، أخ فيصل، هل في مفهومك أنت للفرنسة والانتماء إلى فرنسا يجب على كل من تحصل على الجنسية أن ينتمي إلى حزبك حتى يكون فرنسي صادق؟! لا يا فريد.

د. فيصل القاسم: طيب، بس.. بس يا، بس دقيقة يا جماعة خلينا بس بالموضوع، أنا أريد أن أسأل سؤالاً مهماً.

توفيق المثلوثي: نعم بالموضوع.

العرب بين الانخراط في الأحزاب الفرنسية الرئيسية وبين تشكيل حزب خاص بهم

د. فيصل القاسم: دقيقة، لماذا نأخذ على أشخاص مثل فريد السماحي الانخراط في أحزاب فرنسية؟ هناك من يرى في واقع الأمر بأنه من الأفضل ألف مرة أن تنخرط وتنشط سياسياً من داخل الأحزاب الوطنية الفرنسية على أن تشكل حزباً عربياً ذا هوية إسلامية أو هوية عربية كما تفعل أنت سيد مثلوثي، فرنسا..

توفيق المثلوثي[مقاطعاً]: يا أخي هل ضاقت علي الأرض؟

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، يا أخي من الأفضل، هذا حزب قوي له جذوره الفرنسية، ناضل من داخل هذا الحزب، هل سمعت عن اليهود ذات مرة في أميركا أو في أي بلد أوروبي أنهم شكلوا حزباً يهودياً؟ يخترقون كل الأحزاب الوطنية ويحققون مطالبهم من داخل هذه الأحزاب.

توفيق المثلوثي: ليس لنا نفس التاريخ يا أستاذ.

د. فيصل القاسم: لماذا تأتي أنت يا فريد.. لماذا أنت تأتي يا توفيق المثلوثي باسمك الكبير وتعمل حزب اسمه فرنسا المتعددة؟ هو من حقه أن ينشط داخل هذا الوعد، هو يناضل.. يناضل ويدافع عن.. يدافع..

توفيق المثلوثي: نعم، أنا أعطيك الجواب، إذا.. إذا تسمح لي، نعم، إذا تعطيني الفرصة فأنا أعطيك الجواب.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، يدافع عن مصالحه ومصالح الجزائريين والعرب من خلال حزب قوي يمثل حزبه.

توفيق المثلوثي: لا يدافع.. لا.. لا.. لا يدافع عن مصالح الجزائريين والعرب، هو يدافع عن مصالح الفرنسيين فقط.

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: عفواً.

فريد سماحي: والعرب اليوم يودون الحصول على.. على هذا الجواز الذي أعطاني الحرية، وكسبني الحرية، لأنهم... وأفواههم مكممة.

توفيق المثلوثي[مقاطعاً]: يا أخي خلينا... اليوم ليس موضوعنا موضوع العالم العربي...

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: يا أخي اليوم ليس موضوعنا ممارسة الحريات في الدول العربية، موضوعنا.. موضوعنا..

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، يا جماعة.. بس دقيقة، أريد أن..

توفيق المثلوثي: هذه هي الطريقة المعهودة لدى جان ماري لوبان، يعني هذه الطريقة المعهودة لدى جان ماري لوبان.

فريد سماحي: أولاً الحرية، أساس الحرية تحيا فرنسا وتحيا.. تحيا فرنسا، وتحيا.. جماهير لوبان في (......) العرب.

توفيق المثلوثي: نحن متفقين في ذلك، ليس هناك خلاف في ذلك، لكن بكرامة، نحن متفقون في ذلك لكن بكرامتنا.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: اتركني أجيب.

فريد سماحي: جان ماري لوبان قام.. جان ماري لوبان، على أيش ما.. شارون دايماً لوبان.. لوبان، شارون ما يدبح الفلسطينيين كل يوم...

توفيق المثلوثي: ها هو وضع نفسه في فخ.. ها هو وضع نفسه في فخ، هل رأى.. هل رأى.. لم نراك في الشارع تدافع عن فلسطين، هل دافعت عن فلسطين؟

فريد سماحي: ما شفناش.. ما شفناكمش تدعو شارون بالنسبة للفلسطينيين، إحنا بندافع عن العراقيين مشيت أنا، أنا مشيت للعراق في الـ (.....) أنا مشيت الفلسطين.

توفيق المثلوثي: هل رأيناك في المسيرات في، هل.. لم نشاهدك في.. ولا في مسيرة واحدة العراق لا يحتاجك ولا يحتاج للجبهة الوطنية العراق.. العراق الرسمي يرتكب خطأً فظيعاً، عفواً، العراق الرسمي يرتكب خطأً فظيعاً.

فريد سماحي: صح، أنا حر، حر، الشعب المغربي مسكين، الجزايري أو تونسي.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: العراق الرسمي يرتكب خطراً فظيعاً بالتعامل مع أحزاب متطرفة مثل هذه.

فريد سماحي: تحيا فرنسا.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة أريد يا جماعة بس رجاءً، بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: وأنا أذكر.. أنا أذكر الأستاذ أن طارق عزيز قال كلمة قال: "نحن ليس.. لسنا مخيم لاجئين حتى نرضى بحبة.. بخبز أو حبة إسبرين" ماذا يفعل جان ماري لوبان، يرسل زوجته بخبز وحبة إسبرين، العراق لا يحتاج الجبهة الوطنية، العراق لا يحتاج العنصرية...

فريد سماحي: الجبهة الوطنية.. (.............)

توفيق المثلوثي: لو سمحت، نعم أنا مواطن، ولكني أنا مواطن حر وشريف، أنا لا أنتمي إلى العنصرية.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، يا جماعة بس دقيقة، بالله دقيقة.

توفيق المثلوثي: نعم.

د. فيصل القاسم: أنا أريد أن تجيب على سؤالي يا سيد المثلوثي بخصوص..

توفيق المثلوثي: إذا تركني يا أخي.

د. فيصل القاسم: دقيقة واحدة، بخصوص الأحزاب، من حقه أن.. يعني هناك من يقول إنه أفضل أن تناضل.

توفيق المثلوثي: أنا أجيب، أولاً فهمت.. فهمت.. فهمت سؤالك، لكن إذا اتركني للإجابة.

د. فيصل القاسم: اتفضل.. اتفضل.

توفيق المثلوثي: أولاً تاريخ العرب والمسلمين الفرنسيين يختلف تماماً عن تاريخ اليهود، فحضور اليهود وتواجد اليهود في فرنسا قديم ويعود إلى قرون، وتمكنوا من الاندماج في المجتمع الفرنسي مع المحافظة على هويتهم ودينهم، بالرغم مما عانوه وعاشوه، وتاريخ أوروبا الحالك معروف، ونحن تاريخنا يختلف تماماً عن ذلك، فنحن أتينا إما للدراسة أو للهجرة الاقتصادية، أي للعمل، وتاريخنا قريب، يعني من العشرينات في القرن الفارط، يعني أقل من قرن متواجدين في فرنسا، فلم نتمكن من.. من إحداث أسس أو الاندماج في الأحزاب.. ثم لا تنسى وأن كل الأحزاب الفرنسية توصد الأبواب إلى الفرنسيين من أصل مهاجر لماذا؟ لأنهم لا يريدون أن تكون هناك قوة ضاغطة داخل أحزابهم، هم أعطوا مقاعد.. هم..

د. فيصل القاسم: طيب هنا فريد سماحي مثال يا أخي، هذا فريد سماحي مثال مرة أخرى.

توفيق المثلوثي: لكن عندنا أمثال فريد سماحي في كل الأحزاب، في الحزب الديجولي عندك أمثال فريد سماحي، عندك خمسة أو ستة فريد سماحي.

د. فيصل القاسم: وفي الحزب اليساري هناك موريتانيون و..

توفيق المثلوثي: في الحزب الاشتراكي عندك 20 في.. 20 سماحي، وفي الحزب الشيوعي 20 سماحي.

د. فيصل القاسم: لم يفعلوا أي شيء، لم يحققوا أي شيء.

توفيق المثلوثي: كلها طموحات شخصية ماذا حققوا؟ وأنا أسأله ماذا حققوا؟ وما..

د. فيصل القاسم: طموحات شخصية..

فريد سماحي: (................).

توفيق المثلوثي: أنت تظن أنه عنده شيء ثاني غير الطموح الشخصي! أنا فتشت عن سبب يا أخي..

د. فيصل القاسم: كله فقط طموح شخصي.

توفيق المثلوثي: أنا فتشت عن سبب، أنا..

د. فيصل القاسم: يعني بايع العرب.. بايع العرب والمسلمين بفرنك.

توفيق المثلوثي: بايعنا بفلس.

د. فيصل القاسم: بفلس.

توفيق المثلوثي: بفلس، يعني (..........)

فريد سماحي: (.............)

د. فيصل القاسم: طيب، بس دقيقة.. بس دقيقة، يا جماعة، بس دقيقة يا جماعة، خلينا نحكي بالعربي رجاءً.

فريد سماحي: إنهم اليوم، أنا.. ما أقول اليوم الجزائريين والفرنسيين فقط..

توفيق المثلوثي: توجه إلى الفرنسيين.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: الجزائريين ها دول لهم أهلهم، ولهم شعبهم، ولهم..

فريد سماحي: نجحنا في الحصول على جواز كأوروبيين.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

فريد سماحي: ما أود من صميم قلبي، أنا لست ضد العرب، ولا يمكن أن ترى بأن..

توفيق المثلوثي: الحمد لله الذي أصلي، الحمد لله..

فريد سماحي: ولا غير طبيعي إن فعلته.. وأود، والدعوة التي أطلقها لجميع العرب، وأساساً لملك المغرب الشاب أن يحول بلده إلى (….) في المغرب.. في البلدان اللي في المغرب العربي يمكن أن تكون علم واحد وقلب واحد و إسلام واحد

توفيق المثلوثي [مقاطعاً]: والنصيحة تأتي من التطرف.

فريد سماحي: دعني أكمل. وأود أن يكون بإمكان، المغاربة أن..

توفيق المثلوثي: خلينا في فرنسا يا أخ

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، بس يا سيد سماحي، يا جماعة يا.. سيد سماحي أنا عارف عليك، أنا أريد أن تجيب..

فريد سماحي: (…………)

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، بس يا سيد سماحي.

توفيق المثلوثي: شفنا الجواز، شفناه

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، أنا.. أنا أريد أن

فريد سماحي: (…………)

د. فيصل القاسم: طيب شفت الجواز.. شفت الجواز، بس دقيقة

توفيق المثلوثي: شفناه الجواز..

د. فيصل القاسم: أنا أريد أن أعود إلى السؤال، رجاءً والله (…..) أنا.. أريد أن أعود إلى السؤال.. أريد أن أعود إلى السؤال، لماذا.. يعني أنا سألت السيد المثلوثي لماذا لا يناضل من داخل صفوف الأحزاب الوطنية الفرنسية مثل الاشتراكيين اليمين بتاع شيراك، والمتطرف مثل لوبان؟ طيب لماذا أنت.. أنا سألته هذا السؤال، وأنا أسألك سؤال بالطرف الآخر

توفيق المثلوثي: لا نريد أن نكون حاملي حقائب.. لا نريد أن نكون حاملي حقائب

د. فيصل القاسم: هو حامل حقيبة، طيب بس دقيقة

توفيق المثلوثي: حامل حقيبة غير موجودة

د. فيصل القاسم: لماذا.. لماذا لا تنخرط.. لماذا لا تنخرط، لماذا لا تعمل ضمن حزب جذوره عربية، حزب عربي إسلامي يناضل ويقاتل من أجل حقوق العرب والمسلمين داخل فرنسا.

توفيق المثلوثي: يبدو أنه مستحي من ذلك.. يبدو أنه مستحي من ذلك.

د. فيصل القاسم: مثل حزب الأخ المثلوثي.. مثل حزب المثلوثي اللي هو حزب فرنسا المتعددة؟ ليش ما تروح لعند واحد متطرف؟

فريد سماحي: أحترم حزب السيد المثلوثي، والذي يُدعى فرنسا المتعددة، وبأحترمه فقط، لكني ربما أحيي ما (……) ما أنجزه المثلوثي في فرنسا، فأنا منذ عدة سنوات. أقوم بكفاح في فرنسا، وقد استطاع المثلوثي أن يجسد بعض المُثل التي يناضل من أجلها، (……) بنية سياسية.

اسمحوا لي بوصفي فرنسياً وديمقراطياً أن أقوم بالاختيار الذي يروق لي، وقد اخترت أن أكون إلى جنب جان ماري لوبان الذي لم يتسلم أبداً وزارة، ولم يكن قط عمدة الذي سلم بالمسيرة السياسية في بلادنا.

توفيق المثلوثي: الحمد لله

فريد سماحي: أنتم ديمقراطية أعتقد.. أنتم ديمقراطيون أعتقد، مسؤولون عن هذه الصورة المتردية للعرب والمسلمين في فرنسا، هم الاشتراكيون واليمين الذين قادوا فرنسا خلال أربعة أجيال أفضت إلى أن يعيش العرب في ظروف مأساوية، ماري لوبان ليس المسؤول عن هذه..

توفيق المثلوثي: أنتم القطار والقاطرة.

فريد سماحي: جان ماري لوبان على العكس من ذلك يحاول أن يقدم أفكاراً تمكن العرب من التعاون مع الفرنسيين.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة، كويس جداً.

فريد سماحي: جان ماري لوبان ليس شارون. جان ماري لوبان فرنسي يحب فرنسا ويحب العرب، وجان ماري لوبان، هو أنا كما هو معروف، أنا.. بنحب الأول أمي، أبي، أولادي، ميكوزا، ميكوزيه، ومن بعد نحب الآخرين..

توفيق المثلوثي: إذن هو هنا تناقض يا أخ فيصل، هو هذا تناقض.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة

توفيق المثلوثي: لو كنت تحب أمك، بأسألك سؤال،

فريد سماحي: (……………..)

توفيق المثلوثي: خليني أسألك سؤال، بتحب أخوك وتحب أبوك، بس إذن.. هذا

د. فيصل القاسم: بس خلينا نسمع.. خلينا نسمع

فريد سماحي: (…………….)

د. فيصل القاسم: فهمت السؤال، الفكرة وصلت.. الفكرة وصلت

توفيق المثلوثي: بعد ذلك تريد أن ترد، أنت تحب أمك، وتحب أبوك، وتحب أخوك، أمك وأبوك وأخوك جزائريين، فهل يعني هذا

فريد سماحي: (…………………..)

توفيق المثلوثي: من فضلك.. من فضلك خليني أطرح عليه السؤال، الله يرحمه، ما من…

د. فيصل القاسم: يا جماعة بس دقيقة بحياة، والله بالله شوية.. والله شوية.

فريد سماحي: بس دقيقة، بس سيد سماحي بس دقيقة.

فريد سماحي: كفوا عن الحديث عن أسرتي.

توفيق المثلوثي: أجيبك وأسألك سؤال، أنت تتكلم بلا لف ولا دوران، أنت فرنسي لوبينيست و(……) في الجبهة الوطنية

فريد سماحي: فخور.. فخور..

د. فيصل القاسم: فخور.. فخور

فريد سماحي: فخور بالجنسية الفرنسية

توفيق المثلوثي: عرفناك فخور ورب يزيدك

فريد سماحي: الله يسلمك.

توفيق المثلوثي: من الفخر

د. فيصل القاسم: طيب ماشي

فريد سماحي: ونحب فرنسا، ما نقلعها ليش من قلبي.

توفيق المثلوثي: سؤال واحد أمك تحكي معاها بلا لف ولا دوران، أمك تحكي معاها بلغة لوبان أو بلغتك أنت؟

د. فيصل القاسم: طيب بس.. بس

فريد سماحي: أسئلة مليحة، غاد أقول لك حاجة أمي (خيرة) مازال في هذه الدنيا هذه.. غاد أقول لها.. تشوف إياها..

توفيق المثلوثي: ربنا يخليي لك إياها

فريد سماحي: أمي أصيبت بحادث سير خطير، كانت في الجزائر

توفيق المثلوثي: ليس سؤالي.

فريد سماحي: غاد أواجبك، وكون ما جبرتش ولدها في فرنسا، وكون ماجبتهاش في فرنسا، وعلى الحالة الشاذة…

توفيق المثلوثي: هذا واجب، هذا وارد..

د. فيصل القاسم: بس بسيطة، هذا.. هذا.. هذا يا جماعة مش هذا موضوعنا، يا جماعة، بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس دقيقة يا أخي

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، هذا آخر سؤال، عندي آخر نقطة.. آخر نقطة.

فريد سماحي: تروح إلى فرنسا.

توفيق المثلوثي: والله..

مستقبل اليمين المتطرف الفرنسي بعد خسارته في انتخابات الرئاسة

د. فيصل القاسم: طيب ماشي، بس دقيقة، عندي آخر، النقطة الأخيرة، الآن وبعد كل هذا الكلام أنت تعلم سيد المثلوثي أن الانتخابات البرلمانية، الانتخابات من أجل الوصول إلى الجمعية الوطنية الفرنسية على الأبواب، يعني خلال شهر أو أقل من شهر، شهر وشوي بتسعة الشهر الجاي، هناك انتخابات وحزب لوبان يقول إنها، يعني خسارتي في الانتخابات الرئاسية ليست آخر المطاف، أمامنا الانتخابات، والتحالفات التي حصلت.. التحالفات اللي حصلت في الانتخابات الرئاسية قد لا تحدث وقد نكتسح

توفيق المثلوثي: مش ممكن تحدث

د. فيصل القاسم: مش ممكن تحدث. ألا يشكل وجود.. مازال يشكل وجوده المستقبل له، يعني نحن لا نستطيع أن نقول أنه انتهى بالانتخاب؟

توفيق المثلوثي: قطعاً.. قطعاً، لا يمكن أن ننكره أن الجبهة الوطنية مازالت خطر، وما لا يمكن أن ننكره، هو أنه اليوم الجبهة الوطنية بعد هذه الانتخابات

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.

توفيق المثلوثي: من فضلك بعد هذه الانتخابات الرئاسية صارت تشكل خطر أكبر على الديمقراطية في فرنسا، ولهذا يجب أن نتجند، وأن نجند طاقتنا الديمقراطية للتصويت للأحزاب الديمقراطية الوطنية الحقيقية الفرنسية ولدحر اليمين المتطرف ورميه في سلة مهملات الانتخابات. نحن في حزبنا لنا شعار نحن ننادي بانتفاضة صناديق الاقتراع، ونحن نطالب اليوم أكثر من ذي مرة المسلمين الفرنسيين بالقيام بهذه الانتفاضة الانتخابية، وبدحر اليمين المتطرف، وكذلك بجعل التصويت معتدل بين اليمين واليسار حتى لا نعطي لليمين الوطني الحالي أغلبية ساحقة يمكن أن تعود بالمضرة على الجالية المسلمة فرنسياً وهذا أمر مهم جداً، ويجب علينا أن نخوض هذه الانتخابات بتعقل وبتفكير، ويجب إلى جانب سد الباب على اليمين المتطرف الفاشي يجب كذلك أن نكون حذرين من الوعود الكاذبة التي شبعنا بها، وشبعنا منها..

د. فيصل القاسم: طبعاً، من الاشتراكيين ومن حزب اليمين، اليمين الوسط.. اليمين العادي.

توفيق المثلوثي: من كل الأحزاب.. من كل الأحزاب

فريد سماحي: هل يقدم الحزب الاشتراكي مرشحين من أصل إسلامي وعربي؟

توفيق المثلوثي: نعم.. نعم.. نعم.. نعم الحزب الديجولي سوف يقدم.

فريد سماحي: دعوني أتكلم.. دعوني أتكلم.. أنا الفرنسي الوحيد من أصل مسلم.

توفيق المثلوثي: غير صحيح.

فريد سماحي: الذي سيترشح في المقاطعة السادسة عشر.. السادسة عشرة من باريس، وأنا أحييكم لأن التشكيلة السياسية الفرنسية الوحيدة وهي الطيف السياسي الفرنسي…

توفيق المثلوثي: من حين لآخر يقول الكلمات..

فريد سماحي: المرشح الوحيد

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

فريد سماحي: الاشتراكيون يحبوا العرب مصافحة باليد، يحبوا العرب يدلقوا بالهم في الباسكيت ولكن جماهير لوبان يجيبوا العرب مسؤولين في الحزب..

توفيق المثلوثي: نحن نعرف ما هي الاشتراكية.

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة، بس أنا أريد جواب على نفس السؤال تقريباً، تحدثت عن موضوع الانتخابات البرلمانية، دقيقة واحدة، باختصار عندي دقيقة واحدة، ألا تخشون أن يحصل لكم في هذه الانتخابات البرلمانية ما حصل لكم في الانتخابات الرئاسية؟ يعني أنتم أصبحت قوة خالصة، يعني منتهية، باختصار.

فريد سماحي: سأجيبكم في أقل من دقيقة، لقد حصلنا على نسبة 18% و.. وأصبحنا أول حزب سياسي في فرنسا، وفي الانتخابات التشريعية اللي أقل من شهر وفي الانتخابات التشريعية اللي أقل من شهر سترون أنه بفضل حزبنا سيكون.. سيكون من المستحيل على اليمنيين أن ينجحوا بدون تحالف معنا. لماذا لم ينتقد أي أحد في فرنسا الإسلاميين وشيوعيين (…..) 100%.

د. فيصل القاسم: للأسف الشديد خلص الوقت.. خلص.

توفيق المثلوثي: الحل هو

د. فيصل القاسم: عفواً، بس المثلوثي.. المثلوثي

توفيق المثلوثي: نعم.

د. فيصل القاسم: كلمة واحدة.

توفيق المثلوثي: بداية الحلم ممكن

د. فيصل القاسم: بيحلم.

توفيق المثلوثي: بيحلم بطبيعة الحال بيحلم

د. فيصل القاسم: بيحلم، بس..

توفيق المثلوثي: بس كلمة واحدة لازم أعطيه نصيحة.. نصيحة في عجالة، هو مقدم نفسه في باريس 16، هو يعرف شو معنى باريس 16. أنا حبيت نعطيك نصيحة إذا ممكن تاخد رقم تليفون (مايكل جاكسون) حتى يعطيك وصفة (التبييض) حتى يصوتوا عليك.. حتى يصوتوا عليك في باريس 16.

فريد سماحي: (…………..)

د. فيصل القاسم: طيب ماشي يا جماعة للأسف الشديد، يا جماعة، يا أخي. للأسف الشديد مشاهدي الكرام.. مشاهدي الكرام.. مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا توفيق المثلوثي، وفريد سماحي، وها هو فيصل القاسم يحييكم من لندن. إلى اللقاء.