مقدم الحلقة:

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة:

مجدي خليل: خبير في الشأن الأميركي
البروفيسور جورج حجار: الباحث في التاريخ الأميركي

تاريخ الحلقة:

15/07/2003

- تحليل تاريخ أميركا وحروبها
- تحركات أميركا الإنسانية في العالم

- أسباب عداء الشعب العربي لأميركا

د.فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهديَّ الكرام.

ما الذي يحدث في أميركا؟

لماذا أصبح اسمها مرتبطاً بالكذب والخداع والنفاق والدجل والتزوير وانتهاك حقوق البشرية والتصرُّف حسب شريعة الغاب؟ يتساءل أحد الكتَّاب.

لماذا راح أقطاب الإدارة الأميركية يتصرفون بعقلية العصابات؟

ألم يتهم الرئيس (بوش) رئيس وكالة الاستخبارات الأميركية بأنه قدَّم له معلومات مضلَّلة حول العراق؟ من الصادق؟ ومن الكاذب؟ يتساءل أحدهم.

هل أصبحت أميركا أكذب قوة في التاريخ على ضوء تلفيقاتها وتضليلها ولفِّها ودورانها؟

ألم تفقد الكثير من مصداقيتها؟

لماذا يصفها البعض بإمبراطورية الشر الجديدة؟

ألم تصبح إمبريالية باسم مستعار؟

هل بدأت تنحدر نحو مهاوي الفاشية؟

لماذا يتهمها البعض بأنها بصدد بناء الرايخ الرابع الذي حَلُم به (هتلر)؟

هل عاشت نزعة العدالة الأميركية إلا على ورق إعلان الاستقلال؟

ألا تعيش هذه القوة العظمى عصر ما بعد الأخلاق؟ يتساءل أحد الكتَّاب.

كيف تتوقع خيراً من بلد يقوده المدافعون عن العدوان الإمبريالي والحرب الجرثومية، ومجرمو الحرب السابقون والإداريون الفاسدون؟ يتساءل (بلفان).

ألم يصفها (جارودي) بطليعة الانحطاط؟

لكن في المقابل: لماذا لا يرى كارهو أميركا إلا وجهها القبيح؟

لماذا يتجاهلون أن الشعب الأميركي مُشبع بالحماس الأخلاقي والإنساني والديني؟

أليست أميركا قوة عظمى خيَّرة بدرجة كبيرة؟

أليست أمةً غير استعمارية لم تستعمر بلداً في تاريخها؟

من الذي أنهى الاستعمار الأوروبي في العالم غير أميركا؟

من الذي خلَّص البشرية من النازية والفاشية؟

أليست أميركا صاحبة المهام الإنسانية النبيلة والمقدَّسة؟

ألم تحرِّر شعوباً مسيحية وإسلامية وبوذية من دون التوقُّف كثيراً أمام دياناتها؟

أليست أميركا سلة خبز وخيراً للبشرية؟ ألا تطعم ملايين الجياع عبر المعمورة؟

أليست الشركات الأميركية العملاقة صاحبة باعٍ طويلٍ في تقديم المعونات والمساعدات والمنح للآلاف في هذا العالم؟

ألم تساعد أميركا على تحرير وبناء دولٍ كثيرة مثل: اليابان وألمانيا وكوريا الجنوبية؟

من الذي قدَّم مشروع (مارشال) لأوروبا؟

من الذي حرَّر فرنسا من نير النازية؟

ألم ترتكب أميركا أقل أخطاء عبر التاريخ الإنساني مقارنة بالقوى العظمى الأخرى؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على البروفيسور جورج حجار (الأستاذ في الجامعة اللبنانية، صاحب العديد من الدراسات حول التاريخ الأميركي)، وعبر الأقمار الصناعية من واشنطن على الكاتب والصحفي مجدي خليل (الباحث في الشأن الأميركي).

للمشاركة في البرنامج يُرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873، وقبلها طبعاً مفتاح قطر: 974.

وبإمكانكم المشاركة بمداخلاتكم عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

وللتصويت على موضوع الحلقة: هل أميركا قوَّة خيَّرة؟

بإمكانكم التصويت من داخل قطر على الرقم: 9001000، ومن جميع أنحاء العالم على 009749001900.

[فاصل إعلاني]

تحليل تاريخ أميركا وحروبها

د.فيصل القاسم: مجدي خليل من واشنطن، في البداية كما تعلم أصبحت الولايات المتحدة جارةً لمعظم الدول العربية تقريباً خاصة بعد غزوها للعراق، وأصبح الشأن الأميركي يهم الشعب العربي من المحيط إلى الخليج يعني حتى السياسات الأميركية والتصرفات الأميركية، الأخلاقيات الأميركية إلى ما هنالك من هذا الكلام، لكن بالرغم من أن أميركا أصبحت جارة لنا، لكنها جارة ممقوتة ومرفوضة تماماً، وهذا الكلام ليس من عندي أحيلك إلى نتائج التصويت حتى الآن: هل أميركا قوة خيِّرة؟ هذا هو السؤال المطروح للتصويت 81% يعتقدون أن أميركا ليست قوة خيِّرة بأي حال من الأحوال، كيف تنظر إلى هذه النتيجة البدائية؟

مجدي خليل: أنا في البداية يعني عشان أنا في تصوري طبعاً إن أميركا في تصوري هي في العلوم الاجتماعية يعني لو إحنا اتسألنا هذا السؤال هيبقى العلوم الاجتماعية علوم غير منضبطة بمعنى إن إحنا ما نقدرش نقول.. نجزم نقول إنها قوة خيِّرة أو قوة شريرة، ولكن إجابة على سؤالك يعني هل أميركا قوة خيِّرة؟ السياق التاريخي والخبرة التاريخية الأميركية وتحليل لاتجاهات القوة الأميركية منذ نشأتها حتى الآن أنا في تصوري تظهر أن أميركا قوة خيِّرة.

أميركا في تاريخها عشان يعني نبص للمحطات الكبرى في.. في.. في الولايات المتحدة الأميركية، أميركا في تاريخها اجتازت أربع معارك كبرى.. أربع معارك كبرى، انتصرت في ثلاث معارك والمعركة الرابعة مازالت قائمة، المعركة الأولانية كانت مع الذات الأميركية مع.. وأول انتصارات أميركا هي انتصارها مع ذاتها، انتصار أميركا مع ذاتها ده إن هي انتصرت على العبودية، صحيح كان فيه عبودية في أميركا لكن انتصرت على العبودية، انتصرت بحرب أميركية كلفتها الكثير، لكن انتصرت، انتصرت على العنصرية والتمييز ضد السود وكده وما.. ومازالت هناك بعض الثغرات الصغيرة، ولكن انتصرت في معركة كبرى مثل هذه انتصرت الولايات المتحدة الأميركية، يبقى هنا أول معركة انتصرت فيها الولايات المتحدة الأميركية انتصرت على الذات، وخرجت قوة داخلية متقدِّمة حديثة تحترم حقوق الإنسان تعتبر قوة عظمى.

الانتصار الثاني الكبير في المحطات الأميركية هي الانتصار على النازية.

انتصرت الولايات المتحدة الأميركية على النازية.

المعركة الثالثة انتصار الولايات المتحدة الأميركية على الشيوعية.

المعركة الرابعة اللي بدأت بعد 11 سبتمبر واللي العرب مش واخدين بالهم إنها بدأت فعلاً، أميركا ما بتقفش عند المحطات الصغيرة يعني في خلال الانتصارات الثلاثة الكبرى الأولانية: انتصارها على ذاتها، انتصارها على النازية، انتصارها على الشيوعية، الولايات المتحدة ارتكبت أخطاء، لكن مجمل العمل نفسه كان يعني لا أدافع عن هذه الأخطاء، ولا يعني أبرِّرها، ولكن الانتصارات نفسها الهدف الأكبر كان انتصارات على قوى شريرة على الذات على.. على التعصب الداخلي، على سوء التصرف لبعض الناس في الداخل، على النازية بكل قسوتها، على الشيوعية بكل فاشيتها وتخلُّفها، خرجت البشرية منتصرة مع أميركا يعني تخيَّلوا لو النازية انتصرت، تخيَّلوا لو الشيوعية انتصرت، يبقى حتى الأخطاء اللي ارتكبتها أميركا كثيرة خلال.. خلال حقبة مصارعة الشيوعية، ولكن الانتصار الأميركي حقق نتائج مبهرة على المستوى العالمي.

حقق للإنسانية نتائج مبهرة على المستوى العالمي، المعركة الرابعة اللي بدأتها الولايات المتحدة الأميركية هي المعركة اللي مع الإرهاب، والمعركة مع الإرهاب بدأت بعد 11 سبتمبر، يعني دي معركة كبرى الناس مش واخدة بالها إنها معركة كبرى تُعادل المعارك الكبرى في تاريخ أميركا عشان كده قالوا إنها لن تنتهي في جيلنا، إنها هتأخذ عقود، في كل المعارك اللي فاتت، الثلاثة اللي فاتت المعركتين الكبار اللي هم مع النازية ومع.. ومع الشيوعية، أميركا لم تحارب بمفردها، مع النازية حاربت أميركا مع الحلفاء ضد المحور، يعني كان فيه حلفاء، مع الشيوعية حاربت أميركا مع المعسكر الغربي بأكمله ضد المعسكر الشرقي، مع الإرهاب حالياً أميركا دعت إلى تحالف الراغبين.. تحالف الراغبين بمعنى إن اللي يرغب في محاربة الإرهاب يساعدنا في هذا، يبقى.. يبقى.. يبقى لم تحارب بمفردها كما يتصور البعض، ولكنها حاربت مع الحلفاء، مع المحور الغربي، مع تحالف الراغبين أو تحالف الدول الديمقراطية.

د.فيصل القاسم: طيب.. كويس مجدي خليل، الكثير من النقاط.. الكثير من النقاط كي لا نسهب كثيراً طبعاً سنعود إليها الواحدة تلو الأخرى، بروفيسور حجار، سمعت هذا الكلام، الكثير من الانتصارات الأميركية التي تجعل منها قوة مميزة عظمى خيِّرة بكل المقاييس؟

جورج حجار: فعلاً أميركا قوة مميزة، ولكن هي قوة غاشمة وقاهرة وساحقة للشعوب، إنها مجتمع بدأ بمشروع إبادة.

ثانياً: مشروع استعباد. ثالثا: مشروع العنصرية. رابعاً: مشروع عبادة القوة.

وأمامي سأقدِّم لك المشروع اللي ما يُسمى استراتيجية الأمن القومي الأميركي ببنوده السبع للاستيلاء على العالم، أميركا هي الآن الكهانة العسكرية، أميركا هي الآن الكهانة العسكرية التي تطمح لبناء الرايخ الرابع، وهذا ما علينا مواجهته بدءاً..

د.فيصل القاسم: ما هو الرايخ الرابع؟ تشرح لنا إياه للمشاهدين؟

جورج حجار: الرايخ الرابع هو بدايةً الرايخ الأول كان 960 ألف.. ألف وثمانمائة وأربعة.... وقد أسقطه (نابليون بونابرت).

د.فيصل القاسم: نعم.

جورج حجار: رقم اثنين: حاول (بسمارك) قيام إمبراطورية ألمانية جديدة وأُسقطت في الحرب العالمية الأولى.

الرايخ الثالث هو ما قام به (هتلر) النازي في عصر (Racism).

د.فيصل القاسم: العنصرية.

جورج حجار: والتفوق العنصري، ومنبع الأساس هو أميركا وليس ألمانيا، ألمانيا..

د.فيصل القاسم: يعني أساس النازية من أميركا؟

جورج حجار: العقل العنصري والتفوق العنصري يأتي من المنطوق الأنجلوسكسوني دكتور، منطوق الأنجلوسكسوني القائل من بداية القرن السابع عشر God is English، فنحن إن.. وإن الله إنجليزي، وبما إن الله إنجليزي، ونحن نحل الآن مكان اليهود كشعب الله المختار we are the elect نحن الشعب المصطفى، وبناءً على هذا اتخذوا من الإمبراطورية الرومانية، يعني (قسطنطين) يقولون إنه إنجليزي وهو من نشر واعتنق المسيحية وأمه -حسب الأسطورة أو الألعوبة الأنجلوسكسونية- أمه (هالينا) هي ابنة الملك الإنجليزي (هويلس)، وبناء عليه، ولأن هم ينظرون إلى أنفسهم كشعب الله المختار من البداية حتى النهاية سواء بالجانب الطهري (Puritan) يعني أو الجانب المغامر الذي أسس (جيمس تاون) في 1607، بينما جماعة الملك (تاور) أسسوا 1620 منطقة بواسطن، هذا التاريخ يبدأ في الإبادة، في الاستيلاء، في التوسُّع، في الدمار، في الخراب، في اجتياح الشعوب، والآن يطمحون لبناء إمبرطورية عالمية تسميها الرايخ الرابع.

د.فيصل القاسم: يعني يحلمون ببناء ما حلم به (هتلر)؟

جورج حجار: أكثر بكثير، هتلر لم يكن لديه الإمكانيات، كان يطمح كبونابرت كما طمح بونابرت، لكن الأميركا.. الأميركان يمتلكوا الإمكانيات، بإيجاز أقول: خلال عمر أميركا القصير الذي لا يتجاوز أربعمائة عام، أميركا اشتبكت بـ243 حرب في تاريخها، ومنذ الحرب العالمية الثانية اشتبكت في 81 حرب، وكل هذه الحروب.. كل هذه الحروب هي حروب استيلاء واستغلال وغيرها، ولنبدأ هذا بعد.. بعد الاستيلاء وطرد ونبذ وذبح الأبيض والأسود وكل ما.. وكل ما كان في أميركا، نبدأ هنا في هذا للأستاذ إذا كان على مازال هو في أميركا ويجوز.. يمكن أن يكون على بيِّنة.

د.فيصل القاسم: الإمبريالية الاقتصادية كما أقرأ..

جورج حجار: إمبريالية اقتصادية

د.فيصل القاسم: economic Imperialism

جورج حجار: نعم، من أين إلى أين؟ من كوبا إلى الفلبين، وانظر الصحافة الأميركية صحافة "هِرِست" ماذا قالت وماذا فعلت، وكيف في النهاية هم أغرقوا سفينة وأخذوا وحاربوا وطردوا الإمبراطورية الإسبانية من كل هذه المناطق سيدي بقتيل واحد، هذه أميركا، وكذلك كل ما يحدث في العالم أميركا تفتعل الحادث وتُحمِّل الآخر المسؤولية، (ليوزيتانيا) ضُربت وهذا ما أدخلها في الحرب بعد شو؟ هو يتحدث هذا الأستاذ عن أميركا وانتصاراتها على الذات و.. و..، أميركا.. أميركا هي التي ذهبت إلى الحرب بعدما تأكدت في الحرب العالمية الأولى النصر للحلفاء، أين كانت أميركا؟ أميركا الحرب بدأت في آب 1914، أميركا دخلت في نيسان 1917، في الحرب العالمية الثانية ماذا فعلت أميركا؟ أميركا قدمت سلاح وقدمت عتاد، لكن الاتحاد السوفيتي العظيم هو الذي قاتل ودفع 28 مليون قتيل دفاعاً من الثورة الأممية والإنسان والحرية، وأميركا هي التي حصدت ونهبت وسرقت، وكذلك في حروبها، ولندخل في فيتنام (تامكين) incident هو افتعال تاريخي على Weapons of Mass destruction مع صدام حسين، تامكين incident كان افتعال ليشنوا حرب على فيتنام 1964، وأنا كنت في نصف جامعة كولومبيا وفي نصف نيويورك وشاهدت ما يحدث، وكل ما يحدث من حروب، الـ81 حرب من الحرب العالمية الثانية إلى اليوم إلى حرب العراق 83 أميركا تفتعل وأميركا تهاجم، وأميركا دولة اللي بتسمي الناس دولة الشر هي القوة الغاشمة والقوة الشريرة ولا تفهم غير القوة.

د.فيصل القاسم: طيب.. طيب نعطي هذا الكلام لمجدي خليل في واشنطن، طبعاً كلام معاكس تماماً لما تفضلت به سيد خليل، كيف ترد؟

مجدي خليل: طبعاً ما هو ده التيار السائد في العالم العربي اللي مش شايف أي حاجة من أميركا إلا الشر، ومش شايف حتى طريقة معالجة أميركا لأخطائها، أنا قلت لما في العبودية اعترفت أميركا رسمياً واعتذرت للهنود الحمر، في.. لإبادة الهنود الحمر، في العبودية اعتذرت وعملت حركة حقوق مدنية كاملة دلوقتي بتفتخر العالم كله.. لأميركا وسط كل العالم...

جورج حجار: غلط.. غلط سيدي 148 مليار دولار الهنود يطالبون أميركا فيها ولم تدفع فرنكاً، ومازالوا في المعسكرات، عمَّن تتحدث أنت؟ أنت تشهد ماذا يحدث في أميركا؟

مجدي خليل: أولاً: أنا.. أنا.. أنا آسف جداً لو سمحت تسكت لما أتكلم خالص..

جورج حجار: 148 مليار دولار يطالب الهنود الحمر من أميركا كتعويض مش...

مجدي خليل: لو.. لو سمحت.. لو سمحت تسكت لما أتكلم خالص.

د.فيصل القاسم: تفضل يا مجدي.. تفضل.

مجدي خليل: تحترم الحوار وتسكت لما أتكلم خالص..

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي خليل.. يا سيد خليل..

جورج حجار: أنا أحترم الحوار.. عليك أن تحترم الحقيقة، عليك أن تحترم الحقيقة ولا تُكذِّب علناً.

مجدي خليل: يا سيدي الفاضل، دع المشاهد يحكم.. دع المشاهد يحكم.

د.فيصل القاسم: طيب تفضل يا مجدي.. تفضل.. تفضل..

مجدي خليل: دع المشاهد يحكم، تسكت لما أتكلم.

د.فيصل القاسم: تفضل.. تفضل.. تفضل يا مجدي خليل تفضل.

مجدي خليل: كالمعتاد.. كالمعتاد الأستاذ وغيره مش شايفين حاجة أميركا حتى بعيداً عن السياسة والسياسة الخارجية الأميركية، أميركا هي المصباح الكهربائي اللي قعد يشوفه الأستاذ ويستعمله ولا يراه (توماس إديسون)، أميركا هي السيارة (فورد) اللي بيركبها، أميركا هي الإخوة (رايت) اللي عملوا الطيران، أميركا هي (بيل جيتس) عالم الكمبيوتر والإنترنت، أميركا هي أكثر من ¾ التكنولوجيا في العالم، أميركا هي الدواء اللي بيتعالج به من البنج اللي بيخدره لحد الفياجرا اللي بتصحصح العرب، أميركا هي رجال عظام أسسوا جامعات أعظم جامعات في العالم حالياً أسسها أفراد، (هارفارد)، (ستانفورد)، (لين)، (جونز هابكينز)، (راند)، (فور)، (راكفيل)، كله.. كله ده (فولبرايت) أميركا هي واحد أميركي واحد بس (بيل جيتس) تبرع بـ24 مليار دولار لصالح أبحاث الإيدز في.. في لصالح مرض الإيدز، (تيد تيرنر) 3 مليار دولار للفقراء في الأمم المتحدة، أميركا هي مئات المليارات اللي اتبعثت أكبر.. أكبر اقتصاد في العالم، أكبر مستثمر في العالم، أكبر بلد بتدي معونات خارجية في العالم 26 مليار دولار، أكبر بلد بتدي أغذية في العالم 60% من الغذاء بيجي من أميركا، الولايات المتحدة أعظم مستشفيات في العالم شوف أنت (كليفلاند)، (جونز هابكينز) (ميكلينيك)، حتى (ميكلينيك) عاملين مسجد في داخل المستشفى علشان.. أميركا هي اللي.. أميركا هي اللي حولت..

د.فيصل القاسم: طيب مجدي خليل.. مجدي خليل.. مجدي خليل، كلام مهم جداً، أعطيك.. مجدي خليل، سأعطيك المجال كي تكمل كل هذه الحقائق.

[موجز الأخبار]

تحركات أميركا الإنسانية في العالم

د.فيصل القاسم: مجدي خليل في واشنطن، أعود إليك، يعني تفضلت بتقديم الكثير من الحقائق المهمة عن عظمة الولايات المتحدة إلى ما هنالك من.. من هذا.. من هذه الأمور، لكن كل هذه الحقائق مازالت يعني لم تُقنع المصوِّتين عبر الهاتف فيما يخص موضوع البرنامج هل أميركا قوَّة خيِّرة؟ يعني لديَّ 233 مصوِّتاً، 83% منهم لا يعتقدون بأي حال من الأحوال أن أميركا قوة خيِّرة، يعني السيد حجار أحرز 83%، أنت أحرزت فقط 17% من الأصوات، يعني مازلت لم يعني.. لم تكن قادراً حتى الآن على إقناع المشاهدين بأفكارك.

لكن في الوقت نفسه هناك لديَّ مشاركة عبر الإنترنت، مشاركة رقم 7 من نبيل شرف الدين يميل معك يقول: العرب شعوباً وحكومات يتصرفون بازدواجية فترى الناس يسبون أميركا ليل نهار، ثم يقفون على عتبات سفاراتها، وهكذا يتصرف الحكام الذين يصدِّرون خطاب الكراهية ثم يتسوَّلون عطفها ومعوناتها. الكلام لك مجدي خليل.

مجدي خليل: هو فيه نقطتين أنا هأجاوب.. هأجاوب لك بعد كده على ليه العرب وليه النتائج اللي أنت.. اللي قلتها دي أفسرها لك، لكن هأسترسل بس في جزء أساسي في أميركا بالجزء الخيِّر للإنسانية نفسها، أنا بأقول لك إن أميركا بتقدم 60% من الغذاء العالمي، معونات الغذاء العالمي 60% جاية منها من دولة واحدة، عشان كده (جورج بوش) في خطاب حالة الاتحاد قال: عبر المعمورة تقوم أميركا بإطعام الجيَّاع إذن أن أكثر من 60% من معونات الغذاء الدولية هي هبة من شعب الولايات المتحدة الأميركية، وطالب الكونجرس بتخصيص عشرة مليارات دولار لأبحاث الإيدز، قال: إننا نساعد المصابين، ندافع عن السلام، نعطِّل مخططات الأشرار، شوف حجم المعونات، شوف حجم المنح الدراسية، شوف حجم المساعدات الإنسانية، بل إن أميركا نفسها دفعت عشان تعمل سلام بين مصر وإسرائيل عشرات المليارات، النفط العربي نفسه ليس له قيمة بدون الاختراعات الأميركية، الاختراعات الأميركية حوَّلت النفط من مجرد زفت في باطن الأرض إلى ذهب أسود، الكلام عن أميركا في هذا الموضوع يعني الثقافة اللي منتشرة في العالم كله، أكثر من 50% من.. من المنتجات الثقافية في العالم منتجات أميركية، أكثر من 20 ألف جريدة ومجلة أميركية بتصدر في أميركا، مئات.. دور النشر.. مئات الآلاف من الكتب بتصدر، حاجة واحدة بس شوفتها امبارح في Nobel Foundation، وقلت أشوف اللي حصلوا على جائزة نوبل في العشر سنين الأخيرة من سنة 92 لسنة 2002، أربع.. عشر سنين في أربع أهم تخصُّصات في العالم، اللي هي الفيزياء، والكيمياء، والطب، والاقتصاد، من سنة 92 لسنة 2002، 27 عالم حصلوا على جائزة نوبل في الفيزياء، منهم 18 أميركي، في الكيمياء 25 عالم منهم 15 أميركي، في الطب 25 عالم منهم 16 أميركي..

د. فيصل القاسم: طيب مجدي خليل..

مجدي خليل: في الاقتصاد 20 عالم منهم، يعني أن.. أنا عاوز أنهي النقطة دي بس وأقول..

د. فيصل القاسم: طيب مجدي خليل.. مجدي خليل الكثير من النقاط، بس مجدي خليل.. بس مجدي خليل، خلينا نأخذها نقطة نقطة كي يعني لديك الكثير من.. من الحقائق، طبعاً سنأتي عليها، لكن لديَّ مشاركة أربع.. رقم 14 من منير حسن يقول.. يعني لا أريد أن أقرأ كل المشاركة لأنها قوية بالنسبة لك مجدي خليل، لكنه يقول: الأميركان أنفسهم لم يدافعوا عن أميركا مثل دفاعك عنهم. بروفيسور حجار سمعت هذا الكلام، الكثير من الحقائق المهمة التي تفضل بها مجدي خليل عن.. عمَّا تنعم به البشرية من.. من اختراعات وإلى.. بسبب أميركا، المعونات التي تقدمها، إلى ما هنالك يعني هذا الخطاب الذي نسمعه الآن عن.. عن أن أميركا إمبراطورية شر على ضوء غزوها للعراق والضجة التي تثار حولها في العالم العربي يعني مبالغ فيها ولا تنم عن الحقيقة الواقعية.

جورج حجار: دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: اتفضل.

جورج حجار: ما يقوله صحيح بالمعنى إنه المجتمع الأميركي أنا عشت في أميركا وبأعرف أميركا من الداخل مجتمع حيوي ومنتج ومبدع، لا أناقش هذه الموضوعات، ما أناقشه هل هذا الإنتاج.. هل هذا العقل.. هل هذه الحيوية سُخِرَت لخدمة الإنسان والمواطن أو سُخِرَت لأجل الحرب والدمار والاستغلال والنهب؟ هذا هو السؤال، أنا حفيد الثقافة الأميركية، وأعرف أميركا، وعشت في أميركا، ورُحلت من أميركا لأن الأميركا الليبرالية الديمقراطية تحوَّلت إلى مكارثية وهذه الدراسات عن المكارثية وأميركا 2003 حسب الفكر الأميركي، Pox American يعني الجدري الأمراض النفطية الأميركية، أميركا لو ما يقوله الأستاذ وفيه قدر من الصحة لا أناقشها أيضاً..

د. فيصل القاسم: من حيث..

جورج حجار: لو سُخِّر هذا لخدمة الإنسان، أنا أعبد ساعتها أميركا، أميركا تستغل العالم، أميركا تنهب خيرات العالم، وأكثر خيرات بلادنا نهبتها أميركا، ووظفت عملاءها، وحوَّلت الوطن العربي إلى محميات أميركية، أميركا ليست قوة خيِّرة، أميركا قوة غاشمة، أميركا لا تحترم الإنسان ولا الحليف ولا الصديق، أميركا هي قوة Notional of security strategy

د. فيصل القاسم: ..of united states of America

جورج حجار: هذه هي أميركا، فليسمعني الأستاذ مازالوا في واشنطن، وهذا النص بتوقيع بخاتم البيت الأبيض وبتوقيع الرئيس بوش في 17 أيلول 2002، ماذا يقول بوش وصحبه مما يُسمى the new Cons المحافظون الجدد؟ يقول: إن أميركا ستمنع قيام أي قوة مناوئة لأميركا، ويجب أن نحافظ على uni polarity الأحادية القطبية.

د. فيصل القاسم: القطبية.

جورج حجار: رقم اثنين: الضربة الاستباقية لكل من يظن بوش وصحبه الكاذبون، وسنأتي على (ويلسن) و(نيجر)، هذا ما نشره ويلسن، وكذَّب كل ما قاله في الحكومة الأميركية في تبريرها لاحتلال العراق، الضربة الاستباقية وكل من يقوم بعمل تعتبره أميركا هو دولة شر، وrude state بالمناسبة أستاذ أميركي خبير.

د. فيصل القاسم: Rude state دولة مارقة..

جورج حجار: دولة مارقة هو كتب هلا the Rude nation.. America the Rude nation

د. فيصل القاسم: أصبحت أميركا دولة مارقة..

جورج حجار: the latest rude state في هذا البند الثاني بيقول الضربة الاستباقية الهيمنة الأميركية.

No Challenges to US military supremacy is allowed

د. فيصل القاسم: لا يسمح بأي تحدي للتفوق الأميركي بأي حال من الأحول، نعم.

جورج حجار: وانقلبت أميركا على نظرية (Containment and determent) الاحتواء.

د. فيصل القاسم: والردع.

جورج حجار: رقم ثلاثة: America counter prolieferationary not mere nonproliferation

د. فيصل القاسم: عدم..

جورج حجار: الانتشار المضاد وليس منع الانتشار التقليدي للسلاح

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب..

جورج حجار: خليني أكفي أستاذ لحتى أقول لك..

د. فيصل القاسم: طيب.. أيه.

جورج حجار: بكل وضوح أميركا الخيِّرة اللي عم بيحكي فيها الأستاذ، فليعرف إنه هي أميركا التي ستمنع بتقول: full.. full closure of options to (...) to challenge the supremacy

منع منعاً باتاً الإقفال المسبق للخيار لأي صاحب تطلُّع إلى تحدي أميركا أو غيرها، البند الخامس: أميركا ستقاتل to up the long ولن تقبل بأحد، وما هو.. وكما هو اعترف أميركا مستعدة تروح مع the coalition of the willing مقبول، يعني أنت تسير في ركاب أميركا

والبند السادس: نحن.. نحن في العالم لنشر الرأسمالية ونشر القيم الأميركية و.. و..

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب ما العيب في ذلك؟ يعني ما العيب في ذلك؟ كل قوة.. كل.. كل دولة وصلت إلى هذا الحد من القوة تحاول أن تصدر فائض القوة لديها، فعلها المسلمون قبل يعني مئات السنين، أنت تعلم أن الأمويين وصلوا إلى (بواتيه) في فرنسا، وذهبوا إلى الأندلس، هل ذهبوا إلى.. إلى هناك لصيد البط البري والقطا، أم ذهبوا.. يعني لماذا؟ ما العيب في أن تفعل أميركا ذلك؟

جورج حجار: العيب في أن تفعل أميركا، وتقول هذا أنا خيِّرة، هذا أكبر أستاذ في جامعة هارفارد يقول: American Empire

د. فيصل القاسم: الإمبراطورية الأميركية.

جورج حجار: فلنعترف إن نحنا إمبراطورية رومانية حديثة، وأنا وجيلي لما كتبنا اليسار الجديد 1964 كنا طلاب دراسات عليا قلنا.. the New Roman اعترفوا، ولماذا الكذب والنفاق؟ ولماذا تحكي لي عن الديمقراطية؟ ولأقول لك هذا كمان أستاذ مازاله أستاذ في.. دكتور بـ.. بالواشنطن طيب هذا.. the End of the American Era

د. فيصل القاسم: انتهاء العصر.. نعم.

جورج حجار: أستاذ في جامعة (جورج واشنطن)، أنا من.. وهذا الكتاب مازال عم بيحكي لي عن الحريات وغيره شو بيقول؟ It’s a free society يعني كذب ونفاق ونحنا (....) تصنيف الناس على أسس عنصرية، وجاي يحكي لي عن أميركا كشفت نفسها واتحررت من نفسها، كل أميركا الآن ما كان قبل الستينات of America desegregate، أهم من كل شيء أميركا ارتكبت جريمة لا تغتفر ضد العالم الإسلامي، فهي التي اصطنعت هذا، هذا.. وهو الذي انتقم على طريقة مين؟ (...) الذي ضرب روما، وما حدث في نيويورك وواشنطن هو بمثابة اختراق أول في تاريخ أميركا.

د. فيصل القاسم: طيب..

جورج حجار: وللحقيقة.. وللحقيقة يجب أن لا نجهل.. يجب أن ندرك، هذا يا سيدي The Gang of Five

د. فيصل القاسم: العصابة الخمسة.. نعم.

جورج حجار: العصابة الخمسة، القيادات (وليم كريستل)، و(...) كل هذه التركيبة (رالف) هذا اسم لازم نتعرف.. نعرفه كلنا في الوطن العربي، (رالف ريد) رئيس هذه الناس وهو قال الآن وهذه الجماعات ماذا تريد أن تفعل بالعراق، لنقول لك شو بده يفعل.

د. فيصل القاسم: باختصار.. باختصار.

جورج حجار: باختصار.

د. فيصل القاسم: نعم.

جورج حجار: سيأتي هؤلاء لتثقيف العراقيين ولتحوليهم إلى مسيحيين مين؟ من النوع شو.. النية التبشيرية لتحويلهم إلى مسيحيين بروستانت على موديل أميركا اللي هم نفسهم بيشكلوا بالـ 45 و55 مليون إنسان في أميركا، وهم من الناس الشعب الأميركي اللي بعد عنده شوية عقل في ظل هذه الهجمة الأميركية القلة الحاكمة من مين.. مين؟ (بول وولفوويتس)؟ مين؟

د. فيصل القاسم: (ريتشارد بيرل)..

جورج حجار: (فايس)، ريتشارد بيرل؟ جماعة الليكود والتي تخطِّط مع (بولك) وهو الذي كتب التبرير، وعندي أبحاث (بولك) هون.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب.

جورج حجار: لأ، خليني أقول أستاذ لأنه ما يخططه هو ضرب الوطن العربي بكامله وتحويل العراق إلى مختبر لبناء نظام الفسيسفاء، أستاذ نحن أمام قضية في منتهى الخطورة والأهمية، هم يريدون أسقطوا النظام في العراق، لماذا يريدون أن يبقوا في العراق؟ يريدون.. أعلنوا ما يُسمى الحكم الانتقالي، ماذا هذا الحكم الانتقالي؟ هل هذا هو حكم، هذا حكم المحكومين ونشامى الـ CIA والبنتاجون، هذه أبواق أميركا تريد أن تدمِّر.. تصوَّر.. تصوَّر عظمة العراق ونبل الشعب العراقي يذكر البارحة شو جمهورية 14 تموز التي جاءت بقيادة عبد الكريم قاسم أسوة بالثورة الفرنسية العظمى التي احتفلنا فيها البارحة وعوضاً عن.. لو كانوا بس بيحترموا الشعوب وحساسياتها لاحتفلت أميركا وقالت 14 تموز هي ثورة الشعب العراقي العظيم، ماذا يقولوا؟ يقول سيدنا.. لأ خليني..

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب.. طيب.. آه

جورج حجار: هذا المستر (بريمر) هذا الذي كلفوه ليحكم العراق، اتفضل شو بيقول؟ بجزمته العسكرية مصور إمبارح "بالنيوروك تايمز" والـ "إنترناشيونال هيرالد تريبيون" شو بيقول؟ يقول أنا.. و(...) المعارضة اللي جبناها، ها المعارضة اللي جابوها يعني بدباباتهم،

د.فيصل القاسم: طيب.. كويس طيب.

جورج حجار: شو بده هو؟ بده ينشر الرأسمال هذا مقال باسمه، هو سيدمر، ليش بده يدمر العراق حالياً؟ لأنه صدام حسين في 1 حزيران 1978 أمَّم البترول العراقي، العراق ارتكب ثلاث جرائم بالنسبة لأميركا، العراق الجمهوري، العراق الملكي، العراق البعثي صلب ضد إسرائيل، ويقاتل في سبيل فلسطين.

رقم2: البترول خليني أكفي، البترول رقم اثنين، تأميم البترول وهمه بريمر أخذ البترول من العراق، وأهم من ذلك.. وأهم من ذلك إنهم لا يقاتلون صدام لأنه مستبد وغير ذلك، يقاتلونه لأنه سبب صدام أراد أن يبني دولة ولديه 10 آلاف، 10 آلاف عالم، وذهبوا إلى العراق لتدمير العراق وإعادتها كما قال (بيكر) إلى...

د.فيصل القاسم: طيب، إلى ما قبل... ما قبل القرون الوسطى، طيب..

جورج حجار: هذه هي الدولة الخيرة الذي يمكن أن...، نقطة أخيرة أستاذ..

د.فيصل القاسم: بس باختصار.. بس باختصار.. باختصار.

جورج حجار: لو سمحت لي.. ماذا فعلوا في إسرائيل وفي فلسطين؟ ألم يمولوا منذ البداية هذا الليكودي المجرم الذي يدمر الشعب الفلسطيني و.. ومين بيموله؟ مين جاي يحميه؟ إذا وقف الشعب العربي أستاذ فيصل.

د.فيصل القاسم: طيب كثير من النقاط.

جورج حجار: إذا وقف الشعب العربي مش 83% ضد أميركا، 200% ضد أميركا فهو على حق.

د.فيصل القاسم: طيب، كويس جداً، وبالمناسبة بإمكانكم مشاهدينا الكرام التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل أميركا قوة خيِّرة؟ للتصويت من داخل قطر الرقم هو: 9001000، من جميع أنحاء العالم: 009749001900، النتيجة حتى الآن 85% لا يعتقدون أن أميركا قوة خيِّرة، 15% معك مجدي خليل، كيف ترد؟

مجدي خليل: الحقيقة أولاً إديني فرصة علشان أرد على كلام كتير قاله، وخد وقت كبير قوي.

د.فيصل القاسم: تفضل.. تفضل.

أسباب عداء الشعب العربي لأميركا

مجدي خليل: الدكتور بيقول إنه صدام أراد أن يبني دولة، يعني دا فيه أربع أسئلة مهمين لازم أجاوب له عليهم، بالطبع استبعد كلمة إنه صدام أراد أن يبني دولة دي، لأنه حوَّل بلده إلى مجموعة من الأنفاق ومجموعة من المقابر الجماعية، دولة أيه اللي حب يبنيها مش هأعلق على هذا الكلام يعني، ولكن هأرد على ثلاث أسئلة مهمة، السؤال الأولاني ليه العرب بيوصلوا.. وصلوا للحالة دي؟ علاقتهم ليه هذا العداء الشديد في العالم العربي لأميركا؟ دا سؤال مهم، والسؤال الثاني: أنا هأحط، أركز أيه هي وثيقة الأمن القومي اللي الأستاذ استعرضها بشكل غير يعني غير علمي وغير دقيق، بالنسبة للعرب السؤال الأولاني ليه العرب فيها أولاً...

جورج حجار: (...) للإنسان النص قدامي يا أستاذ، النص قدامي بلا كذب ونفاق، أنت كدولتك كذاب ومنافق.

د.فيصل القاسم: طيب.. طيب.. طيب.. طيب

جورج حجار: لأ قدامك النص، عم بأقرأ لك إياه بالإنجليزي يا أمي.

د.فيصل القاسم: طيب تفضل عفواً.. عفواً.. عفواً لا نريد أن نستخدم، تفضل.. تفضل.. تفضل

مجدي خليل: أرجوك يا أخي.. يا أخي أنت.. أنت بتدرِّس في الجامعة؟! أنت بتدرس في الجامعة؟! أرجوك اتعلم أدب الحوار..

جورج حجار: لأ، احترم الحقائق.. ما تقول أنا.. أنا الأدب، وأنت ما بتعرف الأدب لا أنت ولا دولتك، أنتم (...) وحوش...

مجدي خليل: يا أخي.. يا أخي أنت قاعد في دولة محتلاها أربع دول، يا أخي أنت..

د.فيصل القاسم: طيب يا جماعة.. يا جماعة تفضل.. تفضل يا مجدي خليل، شرف يا مجدي.. شرف يا مجدي.. شرف يا مجدي.

مجدي خليل: يا أخي أنت.. لو سمحت تسكت.. لو سمحت تسكت، أيه الغوغائية دي؟ بلاش غوغائية، بلاش غوغائية وتعلم أدب الحوار.

جورج حجار: غوغائية أنت عندك وعند دولتك الكذابين تفضل شوف.. شوف دولتك شو بتعمل، شوف..

د.فيصل القاسم: طيب دقيقة.. دقيقة.. يا جماعة فيه..

جورج حجار: شوف دولتك شو ها بتعمل بالعالم وبتدميره، انظر...

مجدي خليل: يا أخي.. يا أخي.. يا أخي شويه شويه أدب في الحوار.

جورج حجار: انظر يا.. يا غبي.

مجدي خليل: أنت خدت وقتك..

د.فيصل القاسم: يا سيدي.. لا نريد.. لا نريد أن نستخدم هذا الكلام، رجاءً.. رجاءً نحترم أدب الحوار، تفضل مجدي خليل، تفضل، تفضل.

مجدي خليل: أنا ما.. أنا مش مصدق إنه بيدرس في الجامعة الأخ ده.

د.فيصل القاسم: أرجوك تدخل مباشرة مجدي، كي لا نضيع الوقت، تفضل. تفضل يا مجدي.

مجدي خليل: عشان بدل ما نضيع الوقت عشان

جورج حجار: أنا جاي علشان أنقض معلوماتك، لكن عم بيقولوا.

مجدي خليل: أرجوك سكت الراجل اللي عندك ده، وإلاَّ هأنسحب.. هأنسحب

د.فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة.. يا جماعة.. أرجوك.. أرجوك.. أرجوك، يا جماعة، يا أخي تفضل يا مجدي أرجوك يا مجدي تفضل

مجدي خليل: لو ما سكتش الراجل اللي عندك أنا هأمشي.

د.فيصل القاسم: تفضل يا مجدي.. يا مجدي خليل، تفضل يا سيدي.

مجدي حجار: أيه.. أيه.. أيه الحوار ده؟ أي حوار دا اللي بتتكلم عليه؟

د.فيصل القاسم: شرف يا مجدي خليل، تفضل شرف يا سيدي.

جورج حجار: هذا حوار.. أنتم تفهموا الحوار بأميركا.

د.فيصل القاسم: شرِّف.. شرِّف.. شرِّف.. شرف.. تفضل يا سيدي.

مجدي خليل: أولاً.. أولاً في العالم العربي الهجوم على أميركا في العالم العربي نوع من البطولة المجانية الوهمية، اللي قادر يعني يهاجم أميركا ويشتم (جورج بوش) ما يقدرش ينتقد عسكري أمن في بلده، هذا الأستاذ اللي قاعد دولته محتلة من أربع دول على الأقل، عنده سوريا محتلاها، عنده السعودية بتؤثر فيها، عنده إيران، عنده حزب الله، عنده الإرهاب الدولي ولا..

جورج حجار: نحن نرحب بالشعب.. بسوريا العظمة وسوريا العروبة، ولا نقبل بمن يملي علينا شروطه

د.فيصل القاسم: طيب.. طيب، تفضل..تفضل

مجدي خليل: أنا أتمنى أنك تنتقد المخابرات السورية زي ما أنت بتنتقد أميركا كده، أتمنى، العداء في العالم العربي..

جورج حجار: أنا بأنتقد المخابرات السورية ومخابرات كل الدنيا، ومخابرات أميركا بالأول، لأنه هي التي صنعت هذه المحميات في الوطن العربي.

د.فيصل القاسم: يا جماعة خلينا بالموضوع، رجاءً مجدي تفضل يا أخي.. خلينا بالموضوع، تفضل يا أخي مجدي خليل تفضل.. تفضل..

مجدي خليل: أرجو.. أرجو.. أرجو أن تلتزم الصمت.. أرجو أن تلتزم الصمت.

د.فيصل القاسم: يا أخي تفضل.. تفضل..

مجدي خليل: خلي.. خلي المشاهد يستفاد شويه، أرجوك خلي المشاهد يستفاد شويه.

جورج حجار: عندك.. يعني..

د.فيصل القاسم: يا دكتور.. أرجوك.. أرجوك.. تفضل.. تفضل يا مجدي خليل، شرِّف.

مجدي خليل: العداء.. العداء لأميركا في العالم العربي بتقوده ثلاث كتل رئيسية، فعشان كده مؤثرة في العالم العربي، المتاجرون بالإسلام، والمتاجرون بالقومية العربية، والمتاجرون بقضية فلسطين، ودُول عاملين زي المستوطنات في الإعلام العربي، ماسكين الإعلام من.. من.. من قدمه إلى هامته، ومسيطرين على الخطاب العدائي لأميركا، الحكام العرب سعداء جداً بالهجوم على أميركا، ليه الحكام سعداء، لأنها البديل الطبيعي للتنفيس هي وإسرائيل، لأنها.. لأنها بتنفر الناس من أجندة أميركا اللي متعلقة بالديمقراطية والإصلاح، وتغيير الأحوال والإصلاح الاقتصادي والسياسي، لأنه هم عاوزين هم بس..

جورج حجار: يا عيني على الديمقراطية في إسرائيل.

د.فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة

جورج حجار: الثيوقراطية في إسرائيل ديمقراطية، الليكود ديمقراطية، الصهيونية ديمقراطية والعنصرية ديمقراطية يا أستاذ؟!

مجدي خليل: لأنهم عاوزين.. لأنهم عاوزين يلعبوا.. عاوزين..

د.فيصل القاسم: طيب بس دقيقة بس دقيقة تفضل يا سيد

مجدي خليل: التزم الصمت يا أستاذ.. أرجوك.. أرجوك التزم الصمت.

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيد خليل.

جورج حجار: التزم الصمت لا.. لا تكذب، احكي حقائق.

مجدي خليل: عاوزين يلعبوا مع.. عاوزين يلعبوا..

د.فيصل القاسم: يا سيد خليل تفضل.. تفضل.

مجدي خليل: عاوزين يلعبوا مع.. عاوزين.. الحكام عاوزين يلعبوا مع أميركا لعبة الشعوب الهايجة والجماعات المتطرفة، وعاوزين ينفردوا بتقديم هم إنه تبقى العلاقة خاصة بينهم وبين الإدارة الأميركية يقدموا تنازلات بدل الإصلاحات، أنا.. أنا بأقول لكم بوضوح شديد جداً، مش أميركا هي العدوة، العدو داخلكم، اعملوا إصلاح ذاتي زي ما أميركا عملت نوع من الاعتراف الذاتي بإن فيه أخطاء، أعداء.. أعداء العرب هو أيه؟ أعداء العرب الاستبداد والفساد، أعداء العرب الجهل، أعداء.. الغوغائية محاكم التفتيش الأصوليات كلها، أعداء الكراهية المنتشرة، أعداء مين أعداء العرب؟ مش أعداء العرب.

جورج حجار: ومن يقف وراء هذه يا أستاذ؟ من يقف وراء هذا ويحمي الأنظمة؟ من يقف وراء هذه ويحمي الأنظمة يا سيد مجدي؟

مجدي خليل: الغوغائية هي... يا سيدي الفاضل الغوغائية التي تعبر عنها هي عدو العرب.

جورج حجار: أليست أميركا هي حامية الخليج وهي التي تمنح الخليج والوطن العربي؟ وهي التي أخرجت مصر من الدائرة العربية؟

مجدي خليل: يا أستاذ أرجوك.. أرجوك.. أرجوك.. أرجوك يا أخي.. أرجوك.

د.فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة، تفضل يا مجدي

مجدي خليل: أرجوك تلتزم الصمت.. أرجوك تلتزم الصمت.

جورج حجار: فأرجوك أحكي حقائق، ما أنت عم بتقول إنه إحنا مش عم نحكي حقائق.

د.فيصل القاسم: يا جماعة.. يا جماعة رجاءً بالله، تفضل يا مجدي خليل، تفضل.. تفضل.

مجدي خليل: يا أخي أستاذ.. يا أستاذ أنت.. أنت واضح إنك بوَّظت الحلقة، جاي عشان تبوظ الحلقة مش عشان تتكلم، حقيقي حاجة منتهى

د.فيصل القاسم: لأ تفضل.. تفضل يا مجدي خليل، يا جماعة.. يا جماعة.. يا جماعة، تفضل يا مجدي.

مجدي خليل: للأسف.. للأسف فيه عدم امتنان لكل حاجة بتعملها أميركا في العالم العربي، أنا واحد صديقي لسه أستاذ علوم سياسية في واشنطن بيقول لي إنه المدرسة اللي في مصر اللي قدام بيته عاملاها المعونة الأميركية ومكتوب عليها مدرسة الشيخ الشعراوي، يعني الأميركان يدفعوا وتتكتب باسم أعداء التيار اللي بيكن عداوة شديدة للأميركان، بدل لو.. لو الأميركان، لو العالم العربي بيبرزوا.. يبرزوا هذا الجزء الإيجابي في العلاقة الأميركية العربية، يبرزوا بتعمل أيه؟ تتكتب المدرسة الأميركية، دي هبة من الشعب الأميركي للشعب المصري مثلاً، هذا.. هو ده الجزء ده الغوغائية اللي بتغطي على الحاجات الإيجابية.

د.فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة من فضلك، طيب.

مجدي خليل: يعني أنا.. أنا للأسف بعد ما سمعت الدكتور.. بعد ما سمعت الدكتور بيتكلم عرفت إنه يعني هناك فائض قوة أميركي، للأسف في مقابل فائض القوة الأميركي في العالم العربي فائض عنف، وتخريب واستبداد وعداء لأميركا، عشان كده العالم العربي أنا أخشى إنه يكون هو محطة الاصطدام بأميركا، ويكون وقود لحرب هم مش.. مش كفء لها بنتيجة الخطاب الغوغائي اللي بيقوله الأستاذ اللي الموجود عندك في الأستوديو، ليه.. ليه العالم العربي ما يبرزش الجانب الإيجابي؟ ليه ما يبرزش؟ مين اللي يشرف العرب؟ مين اللي بيشرف السعودية الوليد بن طلال أم أسامة بن لادن، مين اللي يشرف الأردن الملكة.. الملكة رانيا أو بيشرفها أبو قتادة؟ مين اللي يشرف قطر؟ السيدة الأولى في قطر اللي عملت تفكيك للتعليم كله، أم يشرفها المتطرفين، مين اللي يشرف مصر؟ يشرفها مين؟ مجدي يعقوب أم أيمن الظواهري؟ سوزان مبارك أم الماشيين زي الخيم في الشوارع في القاهرة؟ إحنا ليه ما بنبرزش الجانب الإيجابي؟ ليه ماكنش؟ أنا.. أنا من داعية إنه إحنا نستفاد من هذه القوة الأميركية الموجودة، ما نصطدمش بها، أنا من داعية إنه إحنا نبرز الجانب الإيجابي في العلاقات العربية الأميركية، أنا من داعية إنه إحنا فيه.. فيه تيارات هنا في أميركا على فكرة، فيه تيار عاوز يصطدم بالعرب، بيقولوا إنه ما فيش أمل منهم، وللأسف يبدو إنه فيه جزء من الحقيقة هذا التيار، فيه تيار بيقول تجاهلوا هذا العالم كله، كله تخلف، وكله استبداد، وكله عدوانية، فيه تيار تاني بيقول حاولوا تصلحوا هذا العالم العربي وأنا منهم، أنا لما نتقابل مع الأميركان بنقول لهم أخطاءهم، نتقابل مع العرب نقول لهم عيوبهم، ودي هي الطريقة اللي إحنا نوصل لحل وسط إن إحنا نستفيد من العلاقات العربية الأميركية العالم العربي عدو نفسه، العالم العربي عدو ذاته.

د.فيصل القاسم: طيب كويس.. كويس مجدي خليل، الكثير من النقاط.. الكثير من النقاط مجدي.. كويس جداً، سأعطيك المجال لكن آخذ مشاركة 25 من الإنترنت من منهل عبد الرحمن سلامة يقول: إن الشعوب العربية والإسلامية ليست غبية أبداً.. أبداً، وتدرك ما يرمي إليه الأميركان، ولكن شعوبنا ستقاوم الأميركان وأمثال مجدي خليل بأسنانها.

[فاصل إعلاني]

د.فيصل القاسم: بالرغم من كل الحجج الذي قدمها السيد مجدي خليل لكن يعني للأسف الشديد التصويت مازال ضده هل أميركا قوة خيِّرة؟ عدد المصوتين حتى الآن 457 شخص، 87% يعتقدون أن أميركا ليست قوة خيِّرة، للتصويت على موضوع هذه الحلقة كما قلت هل أميركا قوة خيِّرة؟ للتصويت من داخل قطر 9001000، من جميع أنحاء العالم 009749001900، نشرك الكاتب والباحث حمدان حمدان، تفضل يا سيدي الكلمة لك.

حمدان حمدان: آثار الأستاذ مجدي خليل العديد من النقاط وهي نقاط تتعلق بالماضي والحاضر من تاريخ أميركا، ولك يا سيدي في واشنطن أن ترى بأن التقييم القيمي لدولة عظمى ليست في اختراعاتها وصناعاتها وعلمائها والحاصلين على النوبل فيها، فقد تحدث التاريخ منذ فترة طويلة عن معجزة أميركا وهو اسم الدليل السياحي والإعلامي الرسمي الذي كان الأميركيون يوزعونه بحماس واعتزاز في مطلع الخمسينات، إحدى فقرات الدليل تقول: نحن لا نتجاوز واحد على 15 من مجموع سكان العالم، ونشغل النسبة ذاتها من متاحف الكرة الأرضية، ونمتلك ما يقل عنها من الموارد الطبيعية، لكننا أكثر من نصف إنتاج العالم من النحاس والمطاط وثلثي إنتاجه من الحديد والنفط الخام وغير إنتاجه من الفحم، لدينا أكثر من ثلاثة أرباع السيارات في العالم، وهي سيارات فورد التي أشار إليها الأستاذ مجدي، وأكثر من نصف هواتفه وشبكات إرسال برقياته وإذاعاته وفضائياته، هذه المقدمة البسيطة هي التي تجعل من الولايات المتحدة مسكونة دائماً بذهنية المأزق، فهي ترى بأن العالم كله يحاول أن يغترف من ثرواتها وليس العكس، وإليك ما قاله الرئيس (ليندون جونسون) في هذا الخصوص باختصار: إن أي حدث سيصل سريعاً إلى عتبات بيوتنا، لأنه كان يفتقر إلى السفسطة الفكرية اللازمة، وهو قول بمناسبة زيارته للجنود الأميركيين في فيتنام، عدد سكان العالم -يضيف جونسون- ثلاث مليارات، ونحن لا نشكل أكثر من 200 مليون نسمة، إنهم يفوقوننا بنسبة 15 إلى واحد، وإذا أتيحت لهم الفرصة فسينقضون علينا، ويستولون على ما نملك لأن لدينا كل ما يحتاجون إليه.

النقطة الثانية: باختصار دكتور فيصل.

د.فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

حمدان حمدان: التي أشار إليها في مطلع خطابه البروفيسور مجدي بأن أميركا انتصرت في أربع معارك، انتصارها على ذاتها بإلغاء الرق، انتصارها على النازية، وانتصارها على الشيوعية والمعركة الرابعة هنا الدائرة ضد الإرهاب، هذه المعارك سوف نتحدث عنها باختصار شديد، ذلك أن إلغاء الرق ويعني هذه مزية للرئيس الأميركي الشهير والنبيل أيضاً (إبراهام لنكولن)، يقول محرر السود: في خطاب له عام 1858، إذا كنت أريد امرأة سوداء أن تكون عبدة فهل يعني هذا أنني أريدها زوجة؟ إنني سأقف حتى النهاية إلى جانب قانون يحظر التزاوج بين البيض والسود، وسأقول بأنني لم أكن ولن أكون أبداً من دعاة المساواة الاجتماعية والسياسية بين العرقين الأبيض والأسود، أو من دعاة منح السود حق التصويت أو عضوية هيئات المحلفين وتأهيلهم بما يتيح إمكانية شغلهم للوظائف التي يشغلها البيض، بالطبع مما لا شك فيه بأن مرحلة لنكولن لا نستطيع أن نحكم عليها بمنظار الحاضر، إلاَّ إنه.. إلا إنه حتى تحققت المساواة فقد تحققت بالولايات المتحدة الأميركية على أرض الواقع والمجتمع بعد مائة عام من قانون تحرير العبيد، هناك نقطة أخيرة يا دكتور فيصل.

د.فيصل القاسم: تفضل باختصار لو سمحت.

حمدان حمدان: ما أشار إليه الدكتور مجدي عن دخول الولايات المتحدة في معارك منتصرة، وهي في الحقيقة ليست إنجازات للتاريخ البشري، هذه الصراعات التي كانت دائرة قبل دخول أميركا في معمعانها، صراعات كانت تدور حول المصالح والمجالات الحيوية بين دول أوروبية وأخرى مضادة لها، ودخلت أميركا في الحربين الأولى والثانية بعد شعورها -كما تفضل الدكتور حجار- بأن الغلبة سوف تكون للحلفاء، في الحرب الثانية كانت أميركا تعمل بقانون الإيجار، وهذا القانون التجاري هو الذي سبب هجوم الألمان على السفن الناقلة لجنود الحلفاء وهي ذات علم أميركي، هذا بيكون...

د.فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، يعني الكثير من النقاط طيب.

حمدان حمدان: هذا هو بيكون مصلحة ولا يمكن أن يكون في عداد الإنجازات القيمية.

د.فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، أشكرك يا سيدي، سامي أبو عيسى الإمارات، تفضل يا سيدي.

سامي أبو عيسى: السلام عليكم.

د.فيصل القاسم: وعليكم السلام.

سامي أبو عيسى: بداية يا دكتور فيصل، مجدي خليل يتحدث عن تخلف الشيوعية وسقوطها، الشيوعية لم تسقط بمنافسة شريفة، سقطت بخطة (ماكينمار) عام 58 بسباق تسلح روسيا، سقطت عن طريق 30، 35 مليار دولار مزورة بثت في روسيا، سقطت بزراعة شخص مثل (جورباتشوف) في روسيا، وسقط الاتحاد السوفيتي لكن مُثُل العدالة والاشتراكية لم تسقط بعد، بعدين عبقرية الإمبراطورية الأميركية تكمن في أنها لم تضع حدوداً لنفوذها، ففي سبيل للدفاع عن الحريات اللي بتسميها حريات بتغرق أميركا العالم بأثره بشبكة من الأحلاف والقواعد العسكرية والأنظمة القمعية والمخابراتية، من (بينوشيه) تشيلي الذي جاء يا أستاذ مجدي على ضد (سلفادور).. الذي انتخب شعبياً، ثم المؤامرة في نيكاراجوا 79، ثم ماركس الفلبين، و(موبوتو سيسي سيكو) ضد (باتريس لومومبا)، إلى كل أقزامها اللي حفظونا أسماءهم رغماً عنا، هل يكفي اعتذار أميركا للهنود الحمر بعد قتلها حسب إحصائيات أميركا 5 ملايين من البشر بجرثومة الجدري يا أستاذ مجدي، جرثومة الجدري ودي أسلحة الدمار الشامل، كانوا بيحطوها في البطانيات حتى يتغطى فيها الهنود الحمر، شوف الرأفة بتاعة أميركا، رأفة أميركا اللي تحدثت لنا عنها وعم نصدقها، تمنع ابني الآن المتخرج من الثانوية العامة يدرس الطب في أميركا، هذا لا تعرفه أنتَ، ممنوع على أي طالب من خارج أميركا يأخذ الثانوية العامة أن يدرس الطب في الجامعات الأميركية، أتحداك على الهواء مباشرة أن تقول عكس ما أقول، ثم بعدين من يعني الدراسة اللي قدمها الاتحاد.. الاتحاد السوفيتي المنح الدراسية أنشأ جامعة باتريس لومومبا، خرجت منها المنح 50 ضعف ما قدمته أميركا للعالم من.. من منح دراسية، بعدين الإمبراطورية الأميركية ليست جديدة، ففي كتاب "ورد وولسون والسياسات العالمية" اللي نشرته جامعة أوكسفورد عام 68، يرى وولسون أن القيم القومية الأميركية تتطابق مع القيم الشاملة للتقدم الليبرالي، وأنه ينبغي على أميركا بحكم رسالتها الاستثنائية قيادة الإنسانية نحو نظام (..)، وقد كتب (نيكس لندس) في كتابه "أميركا كحضارة" إصدار (تيمون ويلسون) مش تقول لي لا أعرف في نيويورك عام 57 الصفحة الصفحة 886 أنَّ تاريخ أميركا بأكمله قد طُبع بميل دائم نحو... نحو التعطش.. التعطش للأرض، وتعطش للقوة، وتعطش للعظمة، وتعطش لكل جديد، طبعاً هذا ليس من أتباع أسامة بن لادن أو غيره، هذا أميركي وبروتستانتي، وهي حاجات غلَّطت نفسها بنفسها، ولهذا فقد خاضت مبكراً حربين ضد جاراتها المكسيك وكندا، هل تعرف يا أستاذ مجدي خليل أن الآن أميركا تقتطع 3 محافظات من.. من المكسيك؟ نيو مكسيكو وأريزونا، هل تعلم ذلك؟ لا تريد أن ترى طبعاً يبدو أن...

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، أشكرك جزيل الشكر، أشكرك، أبو علاء فلسطين تفضل يا سيدي.

أبو علاء: السلام عليكم، مساء الخير.

د. فيصل القاسم: يا هلا، عليكم السلام.

أبو علاء: من المعروف يا أخ فيصل أن القطر المصري الشقيق يزخر بالكثير الكثير من الرجال الشرفاء، فلماذا لا تضع يا أخ فيصل من ضيوفك بعض هؤلاء في الاتجاه الذي...

د. فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب يا سيدي.. هذا ليس.. على أي حال، هذا ليس موضوعنا ليس مجدي خليل، موضعنا هو الموضوعات التي يطرحها، أرجوك بدلاً من التجريح بشخصية الضيف، أرجوك أن تناقش أفكاره، تفضل.

أبو علاء: أنا أتمنى منك يا أخ فيصل أن تحضر من ضيوفك من المصرين الشرفاء، الذين يتكلمون.

د. فيصل القاسم: طيب يا أخي هذا ليس.. هذا ليس موضوعنا، هذا ليس موضوعنا، هل لديك تعليق على كلام مجدي خليل؟ على الحقائق التي تفضل بها..

أبو علاء: لا يحتاج إلى أي تعليق، لأن الصغير والكبير..

د. فيصل القاسم: طيب، أشكرك جزيل الشكر، أشكرك.. أشكرك جزيل الشكر، وصلت الفكرة، دكتور حجار طبعاً يعني.. يعني نحن لماذا نتناسى أو نتجاهل يعني (ويلسون) صاحب المبادئ الشهيرة عدم التدخل وتقرير المصير وإلى ما هنالك من.. من هذا الكلام؟ وأعتقد يعني بالرغم من هذا التوسع الأميركي، أن هذه القيم الأميركية مازالت ماثلة في.. في التصرفات الموجودة حالياً.

جورج حجار: غير صحيح.

د. فيصل القاسم: غير صحيح.

جورج حجار: لكن اسمح لي.

د. فيصل القاسم: باختصار الوقت يداهمنا.

جورج حجار: أقول باختصار شديد، بعد الحرب العالمية الأولى جاء

The (...) Rank mission إلى المشرق العربي إلى لبنان، إلى ... وسوريا وغير ذلك، ونحن كشعب لأن من حب أميركا قلنا نريد انتداب أميركي لا انتداب بريطاني ولا فرنسي على هذه الساحة، أقول هذه لأقول، كيف تحول هذا الحب والود لأميركا وكيف تحول من شبه إجماع إنه نريد أميركا كدولة منتدبة؟ إلى الآن يقول 100% من الناس نحن ضد الأميركان؟ أعطيك السبب صدر كتاب لـ (هلمز) اللي هو كان CIA، وصدر كتاب (لكينزر) اللي هو من أهم جماعته شو بيقول: هذا خليها تشوف الناس، نحن من يوم ما أطحنا بمصدق، سببنا كل المشاكل في الشرق العربي بعد مساندة اليهود في اغتصاب فلسطين، وترحيل الشعب الفلسطيني من بلده، كل هذا الموضوع في هذا الكتاب يُحمِّل أميركا CIA من (آلان دالاس) ودالاس أخوه، وكل اللعبة للسيطرة على الشرق، بدأت بفلسطين، راحت إلى إيران ويقول هذا الكتاب، و(هلمز) نفسه و(كينزر) إنه يا جماعة نحن لو سمحنا لمصدق أن يبقى في السلطة، وكلمة (روزفلت) ما إجاش أطاح فيه، لو سمحنا وساعدنا جمال عبد الناصر ولم نحاربه لكان الوطن العربي بكامله الآن جنة عدن مقابل ما.. ما هو عليه الآن، الوطن العربي الآن هو محميات أميركية.

د. فيصل القاسم: يعني كل الخراب الذي صار في الوطن العربي سببه أميركا؟ هل يعقل هذا؟

جورج حجار: يا سيدي هذا ما يقوله الأميركان مش أنا اللي عم بقوله، أنا عم بأشرحُ كيف يا أستاذ فيصل.

د. فيصل القاسم: طيب كويس جداً.. كويس جداً.. كويس جداً.. كويس جداً، أنتقل إلى مجدي خليل، يعني نقطة مهمة مجدي خليل يعني لدي سؤال يعني من أحد الذين، يعني أنت تقول أنه أميركا تطعم الجياع وملايين الجياع في العالم وإلى ما هنالك من هذا الكلام، لكن نسمع في الوقت نفسه من وزير الزراعة الأميركي إنه في عام 1999 قال أن عائلة أميركية من أصل عشر عائلات تقريباً تفتقر إلى الغذاء، 33 مليون أميركي يعيشون تحت خط الفقر، يعني كيف يستوي هذا الأمر، أنها تطعم الجياع في العالم ولديها الملايين الجياع والمشردون الذين ينامون في العراء داخل أميركا نفسها؟ هذا من جهة.

من جهة أخرى يعني.. يعني لا شك أنك سمعت ما كتبه.. سمعت ما كتبه يعني (توفوكيل) الفرنسي يعني السياسي الشهير الذي درس قانون الولايات المتحدة وقال: يعني بالحرف الواحد: إني لا أعرف شعباً يحتل فيه حب المال حيزاً مخيفاً من قلوب الناس أكثر من شعب الأنجلوساكسون في شمال أميركا، وفي كتابه عن الديمقراطية الأميركية يقول أيضاً: ها هنا نحن إزاء انتصار الحرية الأميركية، ففي قلب الصحراء وفي عز فصل الشتاء حيث كان البرد مميتاً قام ثلاثة آلاف أو أكثر بمطاردة الأعراق الهندية من السكان الأصليين الذين كانوا يفرون أمام البيض حاملين مرضاهم وجرحاهم وأطفالهم الذين ولدوا للتو، وشيوخاً على حافة الموت إلى ما هنالك من.. من هذا الكلام يعني، كلامك هناك الكثير يعني البعض يقول إنه كلام مسطح وسطحي ولا يقنع أحداً، والدليل على ذلك أن 88% من المصوتين حتى الآن ضد كل ما قلته، تفضل.

مجدي خليل: أنا مش مسؤول عن تخلف البشر يا أستاذ، أنا مش مسؤول عن تخلف البشر.

د. فيصل القاسم: تفضل أيوه.

مجدي خليل: الذين.. أنا مش مسؤول إنه اللي يستعمل النور ولا يراه، ما أنا مش مسؤول، واحد بيستعمل النور وأعمى مش شايفه، أنا مش مسؤول.

د. فيصل القاسم: من المتخلف؟ من المتخلف؟ من المتخلف؟ المصوتون متخلفون، المصوتون الذين يقولون هذا الكلام متخلفون، الذين يصوتون ضدك هم متخلفون.

مجدي خليل: المتخلفون اللي هم.. لأ المتخلفون اللي هم مش شايفين إلا الكراهية والعداء، ومش عايزين يشوفوا المرض من الداخل، هم دُول المتخلفون، المتخلفون اللي مش راضين يشوفوا طريق التقدم، دايما عايشين.. مش عايشين في طريق التقدم.

جورج حجار: ولكن شو السبب إسأل The Root of The Problem يا أستاذ.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. دقيقة.

جورج حجار: جذور.. لماذا؟ لماذا للشعب أقول له.. لماذا؟

مجدي خليل: يا أستاذ يعني.. يعني انقذني من هذه الغوغائية، أرجوك.. أرجوك انقذني من هذه.. آدي.. مثال.. آدي مثال

د. فيصل القاسم: أرجوك.

جورج حجار: مش غوغائية هم السبب، السبب الجذري.

مجدي خليل: آدي مثال.. أدي مثال للغوغائية والتخلف.

جورج حجار: مش غوغائية، أنت غوغائي.

د. فيصل القاسم: يا أخي تفضل يا أخي بالله بلا مقاطعة رجاءً تفضل يا مجدي، تفضل.. تفضل.

مجدي خليل: أرجوك يا أخي.. يا أخي أرجوك أنقذني من هذه الغوغائية.

د. فيصل القاسم: يا أخي ادخل بالموضوع يا مجدي، يا أخي ادخل بالموضوع رجاءً ما نضيع الوقت، تفضل.

مجدي خليل: هو بوَّظ الحلقة، بوَّظ الحلقة، الراجل ده بوَّظ الحلقة عشان جاي ماعندوش ما يقوله.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.. تفضل.

مجدي خليل: للأسف.. للأسف.. للأسف أنا.. أنا هأكلمك على نقطة واحدة بس أشوف فيها حجم تضليل في العالم العربي بشكل غير عادي، أوضاع المسلمين في أميركا، أوري لك قد إيه إنه.. إن الرسالة الإعلامية المتداولة في العالم العربي رسالة خاطئة تماماً، كل الحريات الدينية، كل ما تحمله كلمة حريات في أميركا متوفرة للمسلمين، حتى الدعوة داخل السجون، هناك ست منظمات إسلامية بتعمل للدعوة داخل السجون، وهناك 30 منظمة دعوية إسلامية، وفي الـ (CNN) قالت إن واحد من كل ستة أميركيين داخل السجون بيتحول للإسلام، بحرية كاملة، الحق في إقامة المساجد، 1209 مسجد بمعدل.. العشر سنين الأخيرة بمعدل نمو سنوي 25%، الحق في إقامة المدارس والمعاهد الإسلامية بدون قيد من الحكومة سوى القيود اللي بتتعرض لها كل المباني والمنشآت الأخرى، هناك 172 مدرسة إسلامية، هناك ثلاث جامعات إسلامية، عشر منظمات بحثية، 178 منظمة طلابية، حق المسلمين في إقامة أي وسائل إعلام، واستقبال أي وسائل إعلام بتيجي لهم من العالم بتاعهم، هناك 24 دور نشر، 50 موقع إسلامي كبير على الإنترنت في أميركا، 26 مؤسسة إعلامية، 17 شركة اتصالات، 17 منظمة شبابية، فيه منظمات إسلامية بتدافع عن حقوق المسلمين والعرب داخل أميركا 295 منظمة عرقية، 55 منظمة شؤون عامة، 38 منظمة للخدمات، 15 منظمة للمهنيين، 19 منظمة للأعمال الخيرية، حتى السيدات الحق المطلق في ارتداء الحجاب، الحق المطلق في العمل، فيه ثلاث منظمات نسائية، ما تلاقيش في الدول العربية منظمات نسائية.. تعمل داخل أميركا لصالح المرأة المسلمة، بيتم افتتاح الكونجرس الأميركي بآيات من القرآن، زي.. زي أي الأديان، هل.. هل دولة عربية بتفتتح أي برلمان بتاعها بأي.. بحاجة من أي دين تاني؟ هناك عطلة رسمية في المدارس اللي فيها مسلمين، وللموظفين المسلمين، بعد 11 سبتمبر صدرت تحذيرات صارمة بعدم التعرض للمسلمين، وجورج بوش زار.. زار المسلمين أكثر من مرة، وحذر تماماً دعماً لموقف المسلمين، عمل مائدة إفطار في البيت الأبيض، و(كولن باول) عمل مائدة إفطار في البيت الأبيض، يعني الآن..

د. فيصل القاسم: باختصار.. باختصار يعني الأمر مجدي خليل كي نجمل الحلقة.. كي نجمل الحلقة.. كي نجمل الحلقة..

مجدي خليل: باختصار.. باختصار..

د.فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤال.. خليني أسألك سؤال.. خليني أسألك سؤال.. خليني أسألك سؤال، يعني على ضوء كل هذا الكلام الآن .. أعيد الكلام يعني إنه أميركا أصبحت جارة بالنسبة للكثير من الدول العربية، هل تريد منا على ضوء هذا الكلام الذي تفضلت به أن نرحب بها بين ظهرانينا، ويعني تتفق معها، ونتودد إليها وإلى ما هنالك من هذا الكلام؟ أم نقاومها؟ باختصار

مجدي خليل: أيوه.. لا.. لا نقاومها، لو إحنا.. هو يتوقف على أجندتنا أيه، لو إحنا عايزين مزيد من التخريب والتصادم نقاومها، لكن لو إحنا عاوزين بناء دولة زي ما بَنَت ألمانيا وبَنَت اليابان، وساعدت في كوريا الجنوبية، وساعدت في تايوان، وكل دولة تعاونت مع أميركا في تاريخها القصير استفادت وبَنَت نفسها، لو أحنا عاوزين نبني.. لو إحنا عاوزين نبني العراق.. لو إحنا عاوزين نبني حقوق إنسان، لو إحنا عاوزين نبني حريات، لو إحنا عاوزين إصلاح اقتصادي سليم، لو إحنا عاوزين نبني ديمقراطية نتعاون معها، ونضع جدول لخروجها من العرب، جدول يحترم الحقوق..

د. فيصل القاسم: كويس جداً.. أشكرك.. أشكرك.. أشكرك.. أشكرك.. أشكرك وصلت الفكرة، كيف ترد على هذا الكلام؟ دقيقة لأ معي بس دقيقة مجدي خليل، معي دقيقتين، لا أريد هذا يعني.. أريد أن تجيب.

جورج حجار: لأ أنا أريد أن أقول.. نحن شعوب متخلفة، بس بدي أعطيه شوف.

د. فيصل القاسم: بس مجدي خليل قال كلام مهم رد لي عليه؟ أميركا أصبحت بين ظهرانينا الآن، كيف نتعامل معها؟ قال لك يعني نتعلم منها، ساعدت، لازم نتعلم منها احترام حقوق.

جورج حجار: الكفاح المسلح هو الإجابة لأميركا، وأميركا سترحل بعدما يسقط لها ألف قتيل في هذه الساحة، وسيسقطوا في هذا العام، ونطرد الأميركان وأميركا.

د. فيصل القاسم: طيب يا أخي أنا..

جورج حجار: شو بدك بالحكي. شو.. الحقيقة

د. فيصل القاسم: كيف شو بدي بالحكي، كلام تفليص؟

جورج حجار: هذا تفليص هو عم بيقول إنه نحن شعوب متخلفة، ونحن تعلمنا الكراهية لأميركا، طيب شو بيقول.. هذا.. كله

د. فيصل القاسم: باختصار.

جورج حجار: ألمانيا، فرنسا، كل العالم 44 دولة عملوا فيها استفتاء في قيادة (أولبرايت) مش في قيادة جورج بوش.

د. فيصل القاسم: ماذا يقولون؟

جورج حجار: بيقولوا أميركا أصبحت عدوة الشعوب، ونحن ما بنحب أميركا لأنه تتفرد بالقرار، ولا تحترم أحد، ويجب أميركا أن تعود.

د. فيصل القاسم: ليس فقط في العالم العربي هذا بل بالعالم كله.

جورج حجار: هذا في ألمانيا، فرنسا، أوروبا كل العالم، 48، 44 دولة، بس أهم شيء بدي أهديه للأستاذ بدي أهديه للأستاذ هذا بن لادن الأميركي اللي بده إياه نخضع إله، إن الشعوب العربية لن تخضع لبوش ولأميركا، وستقاتل، وستتوحد هذه الأمة، والعروبة ستنتصر شئت أم أبيت، ولتسقط أميركا وأنماط أبواق أميركا.

د. فيصل القاسم: طيب بالمناسبة نعم.. طيب، طيب، أخيراً يعني نتيجة التصويت حتى الآن هل أميركا قوة خيرة، بإمكانكم التصويت طبعاً على موضوع هذه الحلقة، من داخل قطر 9001000.

من خارج قطر من جميع أنحاء العالم 09749001900

النتيجة.. النتيجة 89% مع السيد جورج حجار، 11% مع مجدي خليل، وعدد المصوتين حتى الآن أكثر من 800صوت، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، لكن قبل ذلك لابد أن أشكر ضيفيّ هنا في الأستوديو البروفيسور جورج حجار، وعبر الأقمار الصناعية من واشنطن السيد مجدي خليل، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم، وإلى اللقاء.