مقدم الحلقة

فيصل القاسم

ضيوف الحلقة

أبوبكر ولد عثمان، رئيس لجنة دعم التطبيع مع إسرائيل في موريتانيا
محمد جميل ولد منصور، أمين عام الرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني في موريتانيا

تاريخ الحلقة

29/05/2001

محمد جميل ولد منصور
بو بكر ولد عثمان
فيصل القاسم
- سبب زيارة وزير الخارجية لإسرائيل في هذا الوقت
- علاقة الشعب الموريتاني بالنظام القائم

- أسباب الهرولة الموريتانية نحو التطبيع

- الموقف الموريتاني تجاه العرب وقضاياهم

- طبيعة وحقيقة العلاقات الموريتانية الإسرائيلية

- موقف الأنظمة العربية تجاه موريتانيا وزعمائها

- الديمقراطية والوضع الداخلي في موريتانيا

د. فيصل القاسم: تحية طبية مشاهدي الكرام، يحكى أن رجلاً كان عنده ثلاثة أولاد خاملين لا يثيرون انتباه أحدٍ في القرية، فقال لهم أبوهم غاضباً ذات مرة: مارسوا الشذوذ فيما بينكم، أو سيروا في الشوارع عراة كي يتحدث عنكم الناس. وهكذا شأن النظام الموريتاني كما يرى معارضوه، فهو مستعد لفعل أي شيء كي يظهر على الساحة.

ألا يخجل بعض الوزراء الموريتانيين مثلاً من حضور الاحتفال الذي أقامه السفير الإسرائيلي في نواكشوط بمناسبة عيد استقلال إسرائيل المزعوم؟

لماذا تناسوا يوم النكبة الذي صادف في اليوم نفسه؟ وكي يزيدوا الطين بلة ظهر وزير الخارجية الموريتاني فجأة في إسرائيل، وكأنه بذلك يبارك الأعمال الهمجية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني؟

هل أصبح النظام الحاكم في موريتانيا معزولاً داخلياً وخارجياً إلى درجة التواطؤ مع الكيان الصهيوني؟

هل أصبحت إسرائيل حامية للنظام من أزماته الاقتصادية والسياسة؟

ألم يكن أجدر بالنظام الموريتاني أن يفسح المجال أمام شعبه للمشاركة السياسية والاقتصادية بدلاً من الاستئثار هو وقبيلته بمقدرات البلاد، ومن ثم التحالف مع الصهاينة لحماية مكاسبه وذلك في تحدٍ فاضح لمشاعر الشعب الموريتاني الأبي العربي الأصيل الذي يسمي السفارة الإسرائيلية في بلاده "بالبيت الأجرب"؟ كيف تتشدق الحكومة بالإصلاحات الديمقراطية وهي التي حلت أهم الأحزاب السياسية في البلاد، وسجنت المعارضين، وقمعت المظاهرات الشعبية المؤيدة للانتفاضة الفلسطينية؟

ثم هل العروبة سلعة نبيعها ونشتريها حسب الظروف؟

هل تبنى النظام الموريتاني العروبة على أساس المقايضة بمصالح أو مساعدات مالية وعندما فشل في الحصول عليها لجأ إلى الصهاينة؟

هل باع العروبة بثمن بخس؟

ما هذه السياسة الرخيصة التي انفرد بها بعض الناصريين الموريتانيين، فهم الناصريون الوحيدون الذين شرعوا التعامل مع الصهاينة؟

لماذا لم يتعلموا من الخائن أنطوان لحد الذي باعته إسرائيل بقشرة بصلة، يتساءل أحدهم؟

لكن في المقابل: لماذا يحاول البعض أن يجعل من موريتانيا شماعة يعلق عليها كل مضاعفات الصراع العربي الصهيوني؟

أليس في الموقف العربي من موريتانيا الكثير من الرياء والنفاق؟

هل هناك إجماع عربي أصلاً على أتفه الأمور كي نتهم موريتانيا بانتهاكه؟

ألم تكن الشعارات القومية التي رفعها العرب على مدى العقود الماضية كذباً بكذب؟

ألا تتصرف معظم الدول العربية على أساسٍ قطري ضيق؟ لا بل إن بعضها يتصرف على أساس قبلي، أو طائفي، أو فئوي أو عائليٍ، أو حتى مافيوزي.

هل هناك نظام عربي واحد يحترم مشاعر ورغبات شعبه كي نتهم النظام الموريتاني بالخروج على الإجماع الشعبي؟

أليس الشعب بالنسبة للأنظمة العربية عبارة عن قطيع من الأوباش؟

لماذا يستكثر البعض على موريتانيا أن تغني على ليلاها؟

ما هذه النظرة العربية الدونية تجاه الدول الصغيرة، كأن يقول البعض مثلاً: حتى أنت يا موريتانيا؟!! استضعفوها فوصفوها!!

هل هناك دولة عربية مستعدة للتضحية بمصالحها من أجل فلسطين؟

لماذا يكيل العرب باثنين وعشرين مكيالاً؟

كل ما في الأمر أن موريتانيا أرادت من خلال اتصالاتها بإسرائيل أن تحيد اللوبي الصهيوني في أميركا الذي كان يؤيد السنغال في صراعها مع نواكشوط، كما يقول الموريتانيون.

ثم لماذا لم يتذكر العرب شقيقتهم الأفريقية إلا الآن؟

كم زعيماً عربياً زار موريتانيا؟ أكثر الرسميين العرب لا يعرفون موقعها!!

أليس من حق الموريتانيين أن يعبروا عن خيبة أملهم الكبيرة في الموقف العربي؟

ها هو الرئيس الموريتاني السابق مختار ولد داده يموت في مستشفيات باريس ولا عربي يسأل عنه وهو الذي قدم خدمات جليلة للعرب عندما حث الأفارقة في السبعينات على قطع العلاقات مع إسرائيل، وهو الذي زود الفلسطينيين بجوازات سفر موريتانية.

إن الرد على موريتانيا ليس بتأديبها بل يكون في فلسطين بدعم انتفاضتها جدياً، فما كانت نواكشوط للتورط بمثل هذا الخطأ السياسي القاتل لو أن سائر العرب كانوا حيث يجب أن يكونوا.. في انتفاضة فلسطين. هل طائرات الـ (F 16) التي تقصف الفلسطينيين موريتانية الصنع؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة عل السيد بو بكر ولد عثمان -رئيس (لجنة دعم التطبيع مع إسرائيل في موريتانيا) والسيد محمد جميل ولد منصور (أمين الإعلام في اتحاد القوى الديمقراطية "عهد جديد"، الأمين العام للرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القدس في موريتانيا).

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873 وهو عبارة عن أربعة خطوط، ورقم الفاكس: 4885999، وللمشاركة عبر الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net .

[فاصل إعلاني]

سبب زيارة وزير الخارجية لإسرائيل في هذا الوقت

د. فيصل القاسم: بو بكر ولد عثمان في البداية يعني زيارة ويزر الخارجية الموريتاني إلى إسرائيل المفاجئة يعني والانتفاضة في أوجها والطائرات الإسرائيلية تقصف الفلسطينيين والشهداء يتساقطون، يعني ظهر فجأة في.. في إسرائيل، هناك من يقول في واقع الأمر: بأن وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز استدعاه من موريتانيا كي يأتي في هذا الوقت بالذات كي يوجه سهماً باتجاه الأمانة العامة الجديدة للجامعة العربية، وكي يعني يدق -إذا صح التعبير- خازوقاً في الصف العربي من. من جديد. كيف ترد على هذا الكلام؟

بو بكر ولد عثمان: بسم الله، في البداية أريد أن أوضح أنني لست ناطق باسم النظام، ولم يفوضني للكلام باسمه، ولا أنتمي للحزب الحاكم، وليست لي.. لي به أي علاقات تنظيمية، أنا مستقل، أمارس مهنة حرة، وكمراقب أختلف أحياناً مع النظام وأتفق معه، إلا أنني أشاطره تماماً فيما يخص التطبيع مع إسرائيل، كما أنني اعترف له بالإنجازات الكبيرة التي حققها على المستويين: الداخلي والخارجي منذ وصوله.. للسلطة.

ثانياً: أريد أن أقول للمشاهدين: إن التطبيع لا يعني مساندة إسرائيل أبداً، ولا يعني التخاذل في الوقوف مع الفلسطينيين في قضيتهم، ولا التخاذل عن الوقوف مع الفلسطينيين في المأساة التي يعانون منها يومياً.. التقتيل والتنكيل، ولكن التطبيع يعني: الحوار، يعني أن الساحة العربية افترقت إلى رأيين: رأي يقول بالمفاوضات، أي يرى..ترى هذه المجموعة، أو يرى أصحاب هذا الرأي أنه يستحيل إيجاد حلول نهائية وعادلة للقضية الفلسطينية إلا عن طريق الحوار. ورأي آخر يقول بالمواجهة بالعنف مع إسرائيل، وأنا لست منهم بطبيعة الحال، لأن الوضعية السياسية والاقتصادية والعسكرية للعرب لا تضمن نجاعة هذا.. هذا..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب بس كي.. كي.. كي تجيب على سؤالي وكي لا يتحول.. أنا أريد أن ندخل في الشأن الموريتاني وهو الأهم الآن.

بو بكر ولد عثمان: ندخل.. ندخل في الشأن.. ندخل في الشأن في الشأن الموريتاني.

د. فيصل القاسم: يعني كيف.. لماذا هذه الزيارة في هذا التوقيت بالذات؟ لماذا هذا الاستفزاز؟ هذا هو.

بو بكر ولد عثمان: ندخل في الشأن الموريتاني.. قبل.. قبل أن أجيب على السؤال أريد أن أشير إلى أن الحكومة الموريتانية أقامت علاقات دبلوماسية مع إسرائيل كباقي الدول العربية، كل الدول العربية استناداً على ما وقع في مؤتمر السلام في مدريد، وأصبح.. أصبحت المفاوضات مع إسرائيل خيار استراتيجي، وهو الوسيلة الوحيدة التي ستمكننا من إيجاد حلول نهائية لهذه القضية، و.. واتفقت جميع الدول العربية.. جميع الأنظمة العربية على هذا الخيار المتمثل في التفاوض والحوار مع إسرائيل، وبالتالي لا يمكن أن يكون فيه تفاوض، ولا يمكن أن يكون فيه حوار ما لم تكن هناك روابط وهناك علاقات وهناك اتصالات. وفي الموضوع بالذات أنا أرى أن الحكومة الموريتانية لم ترسل وزير الخارجية الموريتاني لوقع السهم في.. في.. في الأمة العربية.

د. فيصل القاسم: لدق إسفين آه.

بو بكر ولد عثمان: أو لشق الصف العربي، لأن شق الصف العربي.. الصف العربي لا يوجد، وإن كان موجود فكله نوافذ وكله أبواب.

زيارة وزير الخارجية الموريتاني كانت مقررة من زمان، من أشهر و.. واتضحت عندما وقف أمام شارون وقال بالحرف الواحد: "نريد أن نوقف العنف، عليكم أن توقفوا العنف، عليكم أن توقفوا المستوطنات، عليكم أن تجلسوا إلى الحوار، عليكم أن تتفاوضوا مع الفلسطينيين".

د. فيصل القاسم: طب بصفتكم.. بصفته.

بو بكر ولد عثمان: وأنا أرى.. وأنا أرى.

د. فيصل القاسم: بأي صفة.. بأي صفة ذهب إلى هناك؟ لم يفوضه أحد، لم تفوضه لا الجامعة والفلسطينيون ثارت ثائرتهم واتهموه بشتى الاتهامات لذهابه،

بو بكر ولد عثمان: ذهب.. ذهب.. لتكون.. لتكون.

د. فيصل القاسم: وقالوا إن هذه الزيارة تضر ضرراً كبيراً بالوضع الفلسطيني من الذي فوضه؟

بو بكر ولد عثمان: لتكون.. لتكون القضية واضحة.

د. فيصل القاسم: يعني من جهة يقول إنه الزيارة كانت مقررة من قبل، ومن جهة أخرى يقول نريد أن نساهم في عملية السلام، إنه موقف يعني مضحك.

بو بكر ولد عثمان: لتكون.. لتكون.. لتكون القضية واضحة في أذهان الجميع، فإن كانت موريتانيا دولة عربية، ومعنية بالقضية الفلسطينية، ومعنية بالقضايا العربية، فعليها أن تتخذ موقف، وعليها أن تتصرف، وعليها أن يكون لها رأي وموقف من كل ما يجري في الأمة العربية وفي الدول العربية، وإن لم تكن دولة عربية فلا.. فلا نحاسبها. فلنفترض -وهي الحقيقة- أن موريتانيا دولة عربية ومعنية بجميع ما يجري في.. في الأمة العربية وفي الدول العربية ولها موقف، ولها رأي، وارتأت موريتانيا أن تتحرك الدبلوماسية، لماذا؟ لأنها على يقين ولأن قناعتنا راسخة بأن العنف والمواجهة لن يؤدي لأي شيء.

د. فيصل القاسم: طيب، جميل منصور.

محمد جميل ولد منصور: طيب، بسم الله الرحمن الرحيم، وصلى الله على نبيه الكريم.

أولاً: أود في البداية أن أفرق تفريقاً واضحاً- وقد ورد شيء من ذلك في مقدمتكم دكتور فيصل- بين موريتانيا والنظام الموريتاني.

د. فيصل القاسم: كويس.

محمد جميل ولد منصور: موريتانيا شعب، موريتانيا تاريخ، موريتانيا هوية، موريتانيا طموح إلى أن تكون جزءاً من أمتها العربية والإسلامية والنظام الموريتاني -كشأن كل الأنظمة- يأتي ويذهب، بل إن هذا النظام بالذات برهن منذ مجيئه للسلطة أنه نظام غريب على قيم وثوابت ومصالح وسمعة وموريتانيا. ولذلك فالتفريق لازم في البداية، فنحن نحب لموريتانيا كل الخير، ونتكلم باسم موريتانيا ونعتز بانتمائنا إلى موريتانيا، ونعتبر أنها قامت تاريخياً بأدوار كبيرة جداً لمصلحة الشعب الفلسطيني ولمصلحة القضية الفلسطينية ودفاعاً عنها.

فيما يتعلق بهذه الزيارة التي إذا وصفتها بزيارة الفضيحة أكون جاملتها كثيراً وجاملت أصحابها، فإنها أتت في ظرفٍ مدروس من قِبَل الداعي والمستدعى.

د. فيصل القاسم: المستدعى؟!!

محمد جميل ولد منصور: من قبل الكيان الصهيوني الذي دعا لها ومن قبل المستدعى أي النظام الموريتاني الجاهز في الوقت المناسب. وبالمناسبة هي ليست المرة الأولى، أنا أتذكر أنه في أكتوبر سنة 1998م عندما جاء (نتنياهو) إلى السلطة في أكتوبر 98، وأكثر العرب تطبيعاً في تردد من أمره: مصر الأردن غيرها، طار وزير خارجية النظام حينها وهو رئيس الوزراء الحالي الشيخ العافي بن محمد خونة إلى إسرائيل.. تل أبيب حتى لا أقول إسرائيل، إلى فلسطين المحتلة، لكي يبارك للنظام اليميني الجديد. الآن وفي وقت تشتد الهجمة على الشعب الفلسطيني، يقتل الأطفال، الشيوخ، النساء، في وقت اتخذت "لجنة المتابعة العربية"، وحينما أقول هذا الكلام أقوله عن وعي وهي من هي تضم الأنظمة التي أقامت علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني، تتخذ قرار بإيقاف كل أشكال اتصالات سياسية، وهنا تدعو إسرائيل ويستجيب النظام الموريتاني، وهنا يدعو الكيان الصهيوني ويستجيب النظام الموريتاني، بمعنى أن هذه الخطوة أتت إهانة للشعب الموريتاني الذي تبرأ منها أي أمته، أحزابه، صحفه، قواه الوطنية، طعنة للشعب الفلسطيني الذي يقتل سواءً في ذلك معارضته أو سلطته، كلهم نددوا بهذه الزيارة. أكثر من ذلك هي إعطاء برهان للعالم. للقوى الداعمة للكيان الصهيوني.. للكيان الصهيوني أن الصف العربي صف غير موحد، وأتت هذه الزيارة لتكون مظهراً رمزياً لذلك.

دعني من الأسباب والمبررات التي ساقها النظام الموريتاني والتي سنأتي إليها بالتفصيل، فهي مبررات أنا متأكد أنها لا تقنع النظام نفسه الذي قالها، سواء في ذلك الدعم العربي الذي توقف، وسواء في ذلك تشجيع السلام الذي جعل شارون، الإرهابي شارون لا يستجيب لا لنداءات روسيا، ولا لنداءات الاتحاد الأوروبي، ولا لطلبات مصر والأردن القريبتين المهمتين في السياسة الصهيونية، ولا حتى لما أشيع من طلبات الولايات المتحدة الأميركية، ويستجيب للنظام الموريتاني؟!! أي منطق يمكن أن نقتنع بهذا الأمر وبعدين يأتينا ولد عبدي.

د. فيصل القاسم: وزير الخارجية.

محمد جميل ولد منصور: وزير الخارجية الموريتاني، وزير خارجية النظام الموريتاني ليقول بأن شارون أمر بوقف إطلاق النار وهو موجود في تل أبيب، كأنه يفعل ذلك استجابة له أو إكراماً للقائه!

د. فيصل القاسم: يعني.. يعني تريد أن تقول أن هذا الكلام عبارة عن نكتة؟

محمد جميل ولد منصور: هذا لا يصلح أن يكون نكتة.

د. فيصل القاسم: أقل من نكتة!!

محمد جميل ولد منصور: لا يصلح أن يكون نكتة، وشر البلية ما يضحك.

د. فيصل القاسم: طيب بو بكر، شر البلية ما يضحك، مش نكتة هذه، أقل من نكتة.

بو بكر ولد عثمان: أقل من نكتة لأنها لا تستحق أن تكون نكتة، النكتة لابد أن تكون مضحكة على الأقل. أولاً.. أولاً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]:.. يعني أنت متفق؟

بو بكر ولد عثمان: لأ.. أنا لا أتفق معه في كل ما قال، وسأوضح لماذا. أولاً: في الكلام عن ما يسمى بـ "الانتفاضة" أنا أقول..

د. فيصل القاسم: ما يسمى؟!!

بو بكر ولد عثمان: ما يسمى بالانتفاضة أنا أقول أن المتطرفين العرب يدفعون بالفلسطينيين إلى الموت، يدفعون بالفلسطينيين إلى الانتحار، الانتفاضة بدأت منذ تسعة أشهر، لنقوم بسرد لنتائج وحصيلة هذه الانتفاضة: 500 شهيد، ما يزيد على 14 ألف جريح، آلاف من المعتقلين، آلاف من البيوت المحطمة.. المهدمة، ولكن الأمة العربية.. الدول العربية الصامتة لم تجد ما تقوله، ولم تفعل أي شيء، ومن الواضح.. ومن الواضح أن من.. من غير المعقول أن نترك الفلسطينيين يموتون، لا نستطيع أن نساعدهم عسكرياً، ولا نستطيع أن نرد عنهم الـ..

د. فيصل القاسم: العدوان.

بو بكر ولد عثمان: العدوان الإسرائيلي، هذا بالإضافة إلى كون هذا التيار ينجرف وراء الطرح شارون.. شارون المعروف بتطرفه، شارون اللي أياديه ملطخة بالدماء، ربما أصحاب الانتفاضة مشجعي الانتفاضة ربما يتيحون الفرصة لشارون لتنفيذ برنامجه، لتحقيق أهدافه.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني الانتفاضة تريد أن تقول أداة في يد شارون؟

بو بكر ولد عثمان: أداة في يد شارون، لأن الانتفاضة هي.. هي التي أطاحت.. هي.. هي التي أطاحت بباراك، وهي التي أطاحت بجناح الذي ينادي بالسلام لإسرائيل وهي التي أتت بشارون، وهي التي ستعطي لشارون الفرصة ليطبق لبرنامجه الخبيث المتمثل في إبادة الشعب الفلسطيني، والدول العربية لا تملك أن تقول إلا الشجب إلا البيانات، هذا من جهة.

من جهة أخرى..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: من جهة موريتانيا.

بو بكر ولد عثمان: من جهة موريتانيا، آه من جهة أخرى، موريتانيا ربطت علاقات دبلوماسية مع إسرائيلي، ووزير الخارجية الموريتاني ذهب إلى اتل أبيب ليعطي.. ليقول الموقف الموريتاني، ليندد بالمعاملات التي تقوم بها الحكومة الإسرائيلية والجيش الإسرائيلي ضد الفلسطينيين..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا بو بكر على من تضحك بهذا الكلام؟!!

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا.. لا.

د. فيصل القاسم: على من يضحكون بهذا الكلام؟

بو بكر ولد عثمان: اسمع.. اسمع.. اسمع..

د. فيصل القاسم: على من يضحكون؟ أيه.

بو بكر ولد عثمان: والبداية كانت في مؤتمر أوسلو عندما أقيم مؤتمر أوسلو.. مؤتمر مدريد للسلام حضرت موريتانيا كمراقب، وحضرت موريتانيا كممثل لدول المغرب العربي، وإذا ألقينا نظرة ولو بسيطة على نتيجة المفاوضات نجد أن حصيلة المفاوضات في السنوات العشر من المفاوضات تفوق بكثير نتيجة الـ..

د. فيصل القاسم: طيب يعني أنت..

بو بكر ولد عثمان: المواجهة التي وقعت مع إسرائيل، ففي 15 نوفمبر 1988 تم الإعلان عن الدولة الفلسطينية في مؤتمر "فتح" في المنظمة الفلسطينية في.. في الجزائر، وفي 15 نوفمبر قررت القيادة الفلسطينية..

د. فيصل القاسم: طيب.. سأعطيك المجال.. سأعطيك المجال عندي أخبار.

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا.. أواصل. أنا أواصل.

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال.. سأعطيك المجال.

[موجز الأخبار]

علاقة الشعب الموريتاني بالنظام القائم

د. فيصل القاسم: مئات المشاركات يعني خلال دقائق عبر الإنترنت، آخذ محمد بوي الشيخ مأمون الشيخ محمد فاضل -ذكر سياسي موريتاني- يقول: ألا يمكننا نحن الموريتانيين أن نفتخر بمواقف حكومتنا المعلنة والتي تحترم شعورنا السياسي، حيث إن نظامنا لا يمارس بنا العادة السرية في السياسية، وهو ما دأبت عليه الحكومات العربية الأخرى؟

بو بكر تريد أن.. أن تكمل؟ أنا أريد أن أسال سؤالاً بسيطاً، يعني قاله السيد منصور -سأعطيه المجال مباشرة بعد ذلك- قال: علينا أن نميز ونفرق بين النظام الموريتاني والشعب الموريتاني، النظام في واد، لا علاقة له بالشعب الموريتاني لا سياسياً ولا ثقافياً ولا اقتصادياً ولا أي شيء، وهو لا يمثل إلا نفسه. كيف ترد؟

بو بكر ولد عثمان: أولاً: لا أريد أن ندخل الآن في الشأن الموريتاني.

د. فيصل القاسم: لا، أريدك أن تدخل الوقت.. الوقت يداهمنا..

بو بكر ولد عثمان: ندخل في الشأن الموريتاني.

د. فيصل القاسم: لأ، أريد أن تدخل في الشأن الموريتاني، هو موضوعنا.

بو بكر ولد عثمان: الشأن الموريتاني، أولاً: إذا أرادنا الكلام عن موريتانيا، وإذا أردنا الكلام عن النظام القائم في نواكشوط فعلينا أن نعود قليلاً إلى الوراء وننظر الوضعية التي كانت فيها البلاد عند وصول هذا النظام، أو قبل مجيء هذا النظام للسلطة، فسنرى أننا كنا نعيش تحت نظام عسكري، وكنا نعاني جميع أنواع السجن والإهانة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب هذا كلام مهم جداً سأعطيك..

بو بكر ولد عثمان: لا أنا.. لا لا، أواصل لا، أواصل.

د. فيصل القاسم: محور مهم، بس طيب دقيقة بس أخي دقيقة خليني آخذ محور محور، أنا أريد أن تجيب على سؤالي وهذا الكلام كله مطلوب سنأتي عليه.

بو بكر ولد عثمان: سنأتي عليه.

د. فيصل القاسم: لكن أليس هناك هوة شاسعة بين الشارع والنظام؟

بو بكر ولد عثمان: ليست، لا ليست هناك أي هوة.

د. فيصل القاسم: طيب هذا هو السؤال.

بو بكر ولد عثمان: النظام تعبير عن الإرادة الشعبية للشعب الموريتاني، النظام القائم في نواكشوط نظام منتخب، منتخب للمرة الثانية في انتخابات تعددية شارك فيها عدة مرشحين، والنظام القائم في نواكشوط لأنه ديمقراطي، ولأنه يعيش في ظروف ديمقراطية، ولأنه يعرف بأنه بحاجة لأصوات الجماهير.. لأصوات الشعب لا يستطيع أن يكون في قطيعة مع هذا الشعب، و.. والدليل على هذا أن الرئيس الموريتاني يقوم بزيارات للداخل، للتشاور مع المواطنين، للاتصال بهم، للاطلاع عليهم، وفي هذه السنة، هاي السنة سنة 2001م قام الرئيس بزيارة أربع من الولايات من أكبر الولايات في.. في موريتانيا، وشاهدنا هذه الزيارات، شاهدنا الخطابات، شاهدنا المداخلات، شاهدنا الطريقة التي تم بها تلقي الرئيس الموريتاني ووفده ولم نر أبداً في نواكشوط أي مظاهرة ضد النظام، ولم نر أي عبارة خلال هذه الزيارات تعبر عن استياء..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كويس جداً.

بو بكر ولد عثمان [مستأنفاً]: أو عدم تماشي القاعدة مع القمة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كويس جداً، طيب كويس جداً خلينا ناخد نقطة نقطة،جميل منصور كيف تريد؟ الكثير من.. من الكلام إنه الحديث عن قطيعة بين النظام الموريتاني والشعب الموريتاني -وخاصة فيما يتعلق بموضوع العلاقات مع إسرائيل- هذا كلام مردود عليه ولا أساس له من الصحة، يعني تعقيباً على كلام السيد بو بكر.

محمد جميل ولد منصور: طيب، بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً احتراماً للمشاهدين، وتعليقاً على ما أورده صاحب المشاركة أود فقط أن أشير إشارة مختصرة -مع أنني سأعود إلى الموضوع في (...) النظام في وقته -إلى أن ما تحدث عنه من العادة السرية والسرية والعلانية فيما يفعله النظام الموريتاني وتفعله الأنظمة العربية الأخرى، أعلق عليه تعليقاً بسيطاً: هو أن المنكر منكر في حد ذاته، وإعلانه منكر ثاني، فأن يفتخر النظام بأنه قام بخطأ ثم أعلن هذا الخطأ وأصر عليه هو خطأ مزدوج، ونسميه في الفقه بـ "إعلان الفاحشة"، هذه واحدة.

د. فيصل القاسم: ويعني باختصار تقول إن هذا النظام فاحش بهذه الحالة.

محمد جميل ولد منصور: هذا النظام فاحش وصاحب فاحشة.

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا.

محمد جميل ولد منصور: هذه ممارسات عملية، وسأوضح ذلك.

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا.

محمد جميل ولد منصور: يا أخي الكريم، الحديث يبدو أن ضيفكم اختار سببين هم كل ما في النظام وأسوأ ما في النظام ليعلن تأييده لهما، الأول: هو علاقته مع الكيان الصهيوني، والثاني: سياسته الداخلية، وحتى أوضح الأمور وتكون كالشمس في وضوحها أود أن أذكر أنه من مجيء هذه السلطة، وبالمناسبة هي لم تأتِ 91 هي أتت سنة 1984 في الانقلاب العسكري، فهي عسكرية في أصلها، وعسكرية في فرعها.

د. فيصل القاسم: سنأتي على ذلك.

محمد جميل ولد منصور: وعسكرية في وضعها.

د. فيصل القاسم: آه، سنأتي على ذلك، بس نخلص من محور إسرائيل.

محمد جميل ولد منصور: فيما يتعلق بما ذكره من الزيارات وتأييد النظام من قِبَل الشعب من خلال هذه الزيارات أتذكر قصة يتداولها الوسط السياسي الموريتاني: في أول زيارة قام بها هذا النظام من بعد الانقلاب إلى بعض المناطق الشرقية خرج له هذه المظاهر الكرنفالية.

د. فيصل القاسم: التي يخرجوها عادة.

محمد جميل ولد منصور: التي يخرجوها لكل النظام فاستغربها فالتفت إلى أحد المسؤولين -ولا أذكر اسمه لأنه ما زال في السلطة، رحمة به- فقال له: ما رأيك فيما يفعله هؤلاء؟ قال له إذا كنت تريد الرأي الصحيح نفس السنة الماضية أتيت مع الرئيس السابق "محمد خنه ولد هلالة" ووجدنا نفس التأييد، فهو تقليد لا يعبر عن أي موقف، لذلك كان مع السابقين ومع الحاليين وسيكون مع اللاحقين، هو تعبير عن مستوى بدوي للتعاطي مع المخزن والسلطة ليس إلا.

يا أخي الكريم، أود أن أقول حتى -تضع الأمور في نصابها، وحتى لا نظلم العرب وهم يستحقون نتيجة لما بخلوا به على فلسطين وقضية فلسطين..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.. بس دقيقة.

محمد جميل ولد منصور: اسمح لي.

د. فيصل القاسم: أنا أريد.. أنا أريد أن أنتهي من نقطة.. من نقطة القطعية، يعني تريد أن تقول..

محمد جميل ولد منصور: أقول لك.. أقول لك أقول لك، المقاطعة أجيها بالضبط.. أجيها بالضبط.

د. فيصل القاسم: سآتي إلى الموقف العربي سآتي للموقف..

محمد جميل ولد منصور: نعم أجيها بالضبط.. أجيها بالضبط، فيما يتعلق بالنظام والشعب الموريتاني هل هناك قطيعة بين النظام والشعب بناءً على هذا الموقف أم لا؟ أوضح الأمور بشكل واضح، الشعب أحزاب، الشعب أئمة مساجد، الشعب طلاب، الشعب مجتمع مدني، الشعب فئات، إذا نظرت إلى الواقع الموريتاني سيجد الطلاب القوى الحية في البلاد، والتي بالمناسبة حسب المصادر الإعلامية الموثوقة أمس واليوم كانت جامعة نواكشوط قد تحركت ضد زيارة وزير النظام للخارجية ولد العبدي، وتعاملت معها الشرطة بقساوة، وإلى اليوم في الظهيرة ما زالت الوضعية مستمرة، هؤلاء الطلاب كسرت عظامهم، قمعوا بشدة، سجنوا في مظاهرات ومسيرات دعم الانتفاضة الفلسطينية ورفضاً لموقف النظام، واليوم أعلنت المبادرة الطلابية للاختراق الصهيونية.. لمقاومة الاختراق الصهيوني أعلنت لائحة أولية للمطبعين بدأتها الرئيس وانتهتها بأبو بكر ولد عثمان.

أئمة المساجد إجماع في خطب الجمعة على إدانة هذه الخطوة التي يرفضها الدين وترفضها المصلحة وترفضها السمعة. الأحزاب السياسية، أكبر حزب سياسي في البلاد لماذا صدر قرار حله؟ "اتحاد القوى الديمقراطية-عهد جديد" الذي يتزعمه الأخ الأمين العام "أحمد ولد داده" لماذا حل هذا الحزب؟ هذا الحزب بعد انطلاق الانتفاضة دعا إلى مسيرة جامعة أنا يومها كنت في المعتقل، لأن مجموعة من الناس نظموا تجمعاً كبيراً في المسجد اعتقلوا على إثره، وهذا تعبير آخر من تعابير الرفض -نظم مسيرة جامعة ثم أعلن عن أسبوع تضامني مع الشعب الفلسطيني كان سيختمه بمسيرة الاثنين المعروفة فصدر قرار حله. الأحزاب السياسية الأخرى الآن شبيه ولد الشيخ بن عينين الآن في السجن مقاوم للتطبيع مع الكيان الصهيوني، "التحالف الشعبي التقدمي"، العمل من أجل التغيير، حتى اتحاد قوى التقدم، كل الأحزاب السياسية تعارض التطبيع مع الكيان الصهيوني. الفئات، المحامون نظموا تجمعاً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وماذا يقوم النظام؟ يقوم النظام.

محمد جميل ولد منصور [مستأنفاً]: الأطباء -عفواً- المحامون، الأطباء، الأساتذة الجامعيون، كل فئات الشعب الموريتاني، ولذلك أعتقد أن الإخوة في (الجزيرة) وجدوا صعوبة كبيرة، وهذا البرنامج قد ألغي مرة ماضية شبيه، وجدوا صعوبة كبيرة في أن يجدوا من المجتمع المدني الموريتاني، من القوى السياسية الموريتانية، من الأطر الموريتانية من يستطيع أن يتجرأ للدفاع عن موقف النظام الموريتاني إذاً.. نعم إذاً في الحقيقة الشعب الموريتاني في واد، والنظام الموريتاني في واد، وبالمناسبة الزيارات الكرنفالية التي نظمت لرئيس الدولة في زياراته الداخلية، رغم طابعها التقليدي والمبسط، لم نجد أحد من المتحدثين، لا نثراً ولا شعراً أثنى على العلاقة مع الكيان الصهيوني..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: إذاً هناك رسالة..

محمد جميل ولد منصور: كأنها رسالة، حتى من داخل النظام يا أخي، عناصر النظام في مجالسها الخاصة.. عناصره، بعض وزرائه، بعض مسؤوليه، يشمئزون من هذه الفضيحة، من هذا العار الذي لحق بالشعب الموريتاني، اللي بالمناسبة كان الشعب المعروف أنه وفر جوازات للفلسطينيين، أنا أتذكر مرة في مؤتمر كنت أسأل: هل شارك فيه موريتانيون فوجدت موريتانياً وحينما أتيته وجدته أحد الشخصيات الفلسطينية المهمة هذا الشعب الذي رفض رئيسه السابق (المختار ولد داده) أن يصافح (جولدا مائير) في ساحل العاج، لأنه لا يصافح يداً ملطخة بدماء الفلسطينيين، إذاً الشعب الموريتاني رافض لأسباب كثيرة دينه يأبى ذلك، مبادئه تأبى ذلك، مصلحته تأبى ذلك، سمعته تأبى ذلك، ولدي كيل من المواقف التي تعبر عن كل هذه القوى فتاوى علماء، خطب أئمة، بيانات أحزاب تجمعات منظمات مجتمع مدني، حتى الصحافة التي يعتبر بعضها قريباً من النظام، لم تجد إلا أن تعارض هذا الحال..

د. فيصل القاسم: وهناك إذاً محاولة لضرب التيار القومي والإسلامي في هذه الحالة..

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: الكثير من المساهمات المشاركة (152) محمد جدو الجُمَّاني ذكر طالب موريتاني: إنَّ الخطوات الدنيئة التي قام بها النظام الموريتاني مؤخراً لا تعبر عن توجهات وإرادة الشعب الموريتاني الأصيل المسلم، وأرجو أن يتفهم إخوتنا المسلمون ذلك، سأعود إليك بعد قليل أنا أريد أن أطرح سؤالاً.. أنت نقول: إنه ليس.. يا أخي، لكن على الأقل هناك من يقول: إن في موريتانيا الناس يخرجون في مظاهرات للتعبير عن رأيهم فيما يحدث.. مظاهرات عارمة جداً ضد النظام، والنظام يسمح بهذه المظاهرات، ولا يتدخل، كما فعلت بعض الأنظمة الأخرى، لديَّ فاكسات تقارن بين ما حدث في الأردن وموريتانيا، في الأردن يعني أرادوا أن.. لم يستطيعوا أن ينسبوا ببنت شفة فانهالت عليهم قوات الأمن الأردنية بـ.. كما وصفها الكثير من الفاكسات بـ "همجية منقطعة النظير" لأنهم يريدون أن يعبروا عن تضامنهم مع إخوتهم الفلسطينيين جيرانهم، أما في موريتانيا فلديهم كل.. كل الساحة كي يتضامنوا وهناك مظاهرات وأنت تعترف بها وهذه من حسنات النظام.

محمد جميل ولد منصور: طيب طيب بارك، الله فيك أنا لا أدري من أي مصادر إعلامية أخذت هذه الخلاصة.. صحيح إنه تقع مظاهرات، وتقع مسيرات وتقع تجمعات، ولكن ليس صحيحاً إن النظام يتعامل معها، لا بالتشريع ابتداءً، ولا بالسلم انتهاء أعطيك نماذج محددة: مسيرات الطلاب التي تنطلق من الجامعة.. قلت لك: حصل إنه الشرطة تقفز على صغار الطلاب بالأقدام على الشارع المسفلت، وهذا ما عبَّرنا عنه بتكسير العظام قُمع الطلاب قمعاً شديداً، تجمع المسجد الذي تكلمت لك عنه، ما سمي بـتجمع الأقصى هذا التجمع ألقيت مُسيَّلات الدموع على المسجد، وأنا كنت فيه.. اتحاد القوى الديمقراطية.. الأمر لم يصل فقط إلى حظر نشاطاته، ولا قمع تجمعاته، وإنمَّا جبهة العمل الإسلامي في الأردن لن تحل، صح..، ضربت في الشارع، لكن اتحاد القوي الديمقراطية في سابقة غريبة في المنطقة تم حله وهو أكبر حزب سياسي في البلاد، ويقوده أهم شخصية سياسية في البلاد بشهادة النظام، الذي اعترف له بأكثر من 30% في الانتخابات الرياسية.

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.

محمد جميل ولد منصور: اسمح لي بس أزيد أقول لك، هذا بالمانشيت الكبير أن الاعتراض.

د. فيصل القاسم: يبدو..

محمد جميل ولد منصور: أن الاعتراض على قرار الحكومة الموريتانية، لم يكن فقط على هذه المستويات، شوف بالعريض في الشرق الأوسط اعتقال ضباط كبار في موريتانيا لمعارضتهم استمرار العلاقات مع إسرائيل حتى المؤسسات النظامية عبَّر بعضها عن الموقف المشمئز من هنا الأمر.

د. فيصل القاسم: طيب.. بو بكر ولد عثمان.

محمد جميل ولد منصور: أي معارضة تريدها.

د. فيصل القاسم: كل شيء.. كل شيء معَّرض لأن يداس بالأرجل بالغازات المسيلَّة للدموع، بالقمع، بالبطش، من أجل إرضاء إسرائيل.. يعني النظام الموريتاني مستعد أن يفعل كُلَّ شيء من أجل إسرائيل، حتى لو داس على كرامة الموريتانيين واحداً واحداً، كيف ترد؟

بو بكر ولد عثمان: دكتور فيصل، أنا لا أعرف الأستاذ جميل كيف توصَّل إلى هذه المعلومات اللي قال.

د. فيصل القاسم: هو جاي من موريتانيا بالمناسبة.

بو بكر ولد عثمان: لأ، أنا جاي من موريتانيا.

د. فيصل القاسم: مش من جزر القمر !!وأنا جاي من موريتانيا ما.. لا أعرف شو هو الدليل أو الوسيلة التي عرف بها الأستاذ جميل أن الشعب الموريتاني في قطعية مع النظام.. فعلاً فهناك منظمات وهناك مجتمع مدني، وهناك محامون، وهناك منظمات وهناك أحزاب وهناك أئمة، وهناك علماء، لكن إذا أردنا أن ننظر إلى ما يجري في موريتانيا من المنظور العربي فموريتانيا دولة الديمقراطية ودولة حرية، يحق لكَّل أن يعبَّر عن آرائه، وهنا أريد أن أقول أن الطلاب على مستوى جامعة نواكشوط على مستوى جامعة نواكشوط فهناك منظمتين: منظمة لدعم التطبيع مع إسرائيل، ومنظمة لمقاومة التطبيع مع إسرائيل، وأريد أن أقول أيضاً أن الأئمة.. إذا كان بعض الأئمة في خطبهم يوم الجمعة، أو في خطبهم العادية لأن الإسلاميين في موريتانيا يتخذون من المساجد منابر لتوجيه خطاباتهم السياسية ولطرح آرائهم ولتحاورهم مع الآخرين فهناك أئمة وعلماء شَّرعوا وأعطوا فتاوى واضحة بضرورة.. بضرورة لا بشرعية بضرورة التعامل مع إسرائيل، هذا من جهة، والدليل على ذلك أن في شهر رمضان الماضي كان رئيس الجمهورية يستقبل كل يوم للفطور مجموعة من العلماء ومجموعة من القضاة ولا فيه عالم واحد، ولا قاضي واحد تكَّلم للرئيس عن هذه القضية، أو قال له بالاعتراض على.. بالاعتراض عليها، هذا من جهة.

د. فيصل القاسم: حتى أئمة المساجد! !

بو بكر ولد عثمان: هذا من جهة.. حتى أئمة المساجد.

د. فيصل القاسم [مستأنفاً] حتى أئمة المساجد موافقون على التطبيع مع إسرائيل وموافقون..

بو بكر ولد عثمان: أنا أقول.. أقول فعلاً هناك بعض الأئمة لا يوافقون على العلاقات مع إسرائيل..

د. فيصل القاسم: لكن..

بو بكر ولد عثمان: لكن هناك أئمة رُبَّما يكونون أكثرية موافقون على العلاقات مع إسرائيل..

د. فيصل القاسم: ممتاز جداً.. ممتاز.

بو بكر ولد عثمان: أواصل، لا، أواصل.

محمد جميل ولد منصور: لو سمى واحد منهم.

د. فيصل القاسم: سمي واحد منهم؟

بو بكر ولد عثمان: فيه.. فيه لا أريد أن أسمي، ولكن الجميع يعرف، في نواكشوط يعرفون، وفي موريتانيا يعرفون أن الأكثرية الأغلبية الساحقة من الأئمة هم مع التطبيع، وهم يوافقون.. وهم يوافقون على القرار الذي اتخذته الحكومة، وربُمَّا تكون السلطة السياسية قبل أن تتخذ القرار اتصلت بهؤلاء الأئمة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وكذلك الطلبة.. وكذلك الطلبة وكذلك المحامون؟ يا أخي جاوبني على الأسئلة..

بو بكر ولد عثمان: وكذلك الطلبة يا أخي، أنا أجيب أنا أجيب فيما يتعلق بالطلبة على مستوى جامعة نواكشوط هناك منظمتين، منظمة.. ضد التطبيع ومنظمة..

د. فيصل القاسم: دعم التطبيع.

بو بكر ولد عثمان: لا تطبع.

د. فيصل القاسم: بس نأخذ نقطة نقطة..

بو بكر ولد عثمان: فيما يخص المحامين.

د. فيصل القاسم: نقطة نقطة بس يا أخي نقطة نقطة دقيقة..

بو بكر ولد عثمان: فيما يخص المحامين.. فيما يخص المحامين، فيه محامين في المعارضة، وفيه محامين في الأغلبية الرئاسية وفي الحزب الحاكم، وأولئك الذين في الحزب الحاكم يوافقون ويساندون النظام على القرار الذي اتخذ، أما محامون المعارضة..

د. فيصل القاسم: فمن حقهم أن يفعلوا.

بو بكر ولد عثمان: من حقهم أن يفعلوا ولكن اتركني..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. دقيقة..

بو بكر ولد عثمان: فيما يخص ما وقع في الجامعة، أو المظاهرات التي وقعت في الجامعة -حسب علمي- إن فيه قرارات اتخذتها إدارة الجامعة فيما يتعلق بالامتحانات، امتحانات نهاية السنة، وفي البرامج، وكانت هي السبب في الإضراب الذي وقع في جامعة نواكشوط.

د. فيصل القاسم: ولا علاقة له.. أيوه.

بو بكر ولد عثمان: ولم تكن.. ولم تكن في البداية بسبب زيارة وزير الخارجية لإسرائيل، ورُبَّما تكون معارضة كعادتها دائماً تتحين الفرص، ودائماً تنتهز الفرص، ودائماً تريد أن تستفيد من جميع الوسائل اللي أتيحت لها..، رُبَّما تكون استقلت عن الأحداث التي وقعت في الجامعة.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. بس دقيقة.

بو بكر ولد عثمان: لا، بالذات عندي كلمة قليلة.

د. فيصل القاسم: طيب.

بو بكر ولد عثمان: كخلاصة أريد أن أقول: أن موريتانيا دولة ديمقراطية دولة حرية.

د. فيصل القاسم: سنأتي على موريتانيا.

بو بكر ولد عثمان: لا.. تسمح.. تسمح لا.. تسمح..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة يا أخي دقيقة واحدة.

بو بكر ولد عثمان: تسمح لكل بالتعبير عن رأيه.

د. فيصل القاسم: بالتعبير عن رأيه دقيقة ممتاز جداً.

بو بكر ولد عثمان: حتى الأستاذ جميل يسمح له بالعبير عن رأيه.

د. فيصل القاسم: وهذا.. على ذلك دقيقة واحدة.. دقيقة لنأخذ الكثير من المكالمات، محمد بن مختار، بس دقيقة، محمد بن مختار الشمقيطي من الولايات المتحدة، تفضل يا سيد.

محمد بن مختار: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أسباب الهرولة الموريتانية نحو التطبيع

محمد بن مختار: أنا لا أريد أن أرد على الأخ أبو بكر لأنه.. كلامه لا يستحق ردًّا مع الأسف، أريد أن أبيَّن الحقيقة في بعض المسوغات والمبررات التي قدمتها السلطة الموريتانية دفاعاً عن هذه الخطوة الفاضحة، أول هذه المبررات الواهية هي إعلان وزير الإعلام الموريتاني الرشيد بن صالح القومي العربي الذي تحوَّل إلى بوق للتطبيع أن هدف الزيارة هو إقناع الإسرائيليين بدرب السلام والتعايش، وكف العدوان عن الأشقاء الفلسطينيين، وهذا تسويغ مضحك في حقيقة الأمر، لأن الحكومة الموريتانية لم يكن لها أي دور من هذا القبيل في السابق، ولا طمحت إليه، بل كانت دائماً بسلبيتها وانعزاليتها وتبعتيها للسياسة الخارجية الفرنسية بعيدة كل البعد عن هموم العرب والمسلمين، مثلما كما قال الشاعر عن قبيلة تيم ويقضى الأمر حين تغيبُ تَيمْ

ولا يستأمرونَ وهم شهود

فهل تغيَّر الوضع الآن أصبحت حكومة موريتانيا مؤهلة لما لم تحلم به أو تهتم به من قبل؟ وهل هذا هو الوقت الأنسب بعدما اضطرت أكثر الحكومات العربية توغلاً في العلاقات مع العدو إلى التحفظ أو التستر على تلك العلاقات مراعاة لمشاعر شعوبها، وامتثالاً لموقف مشترك قلَّما تتوصل إليه القيادات العربية!! لقد كان الأولى بالرئيس الموريتاني ووزير خارجيته وإعلامه أن يتستَّروا على عورائهم، ألم يطلب منه الفلسطينيون أن يستعطفوا اليهود نيابة عنهم ولا نصبَّتهم الدول العربية ممثلين لها في ذلك، بل طلب منهم الجميع أن يكفوا شرَّهم، وكفاهم ذلك خيراً، كما قال المثل العربي: "ويحك لا تزني ولا تتصدقي فأنا أقول للحكومة الموريتانية: لا تزني ولا تتصدقي.

أما المسّوغ الثاني فهو لا يختلف عن سابقة، فقد علل بعض القادة الموريتانيين الهرولة إلى إسرائيل بأن موريتانيا تعاني من فقر مدقع، ومشكلات اقتصادية مضنية، وأن الأشقاء العرب لم يهتموا بالاستثمار فيها، فهي مضطرة إلى طرق كل الأبواب للخروج من هذا المأزق فهذا المسوغ يروج أحياناً - مع الأسف - على بعض إخواننا من العرب والمسلمين الذين لم يطلعَّوا على الأوضاع الاقتصادية الاجتماعية في الداخل، ونحن نقول لإخواننا: إنَّ موريتانيا ليست دولة فقيرة بأي معيار، فهي تملك أغني شاطئ في العالم بالسمك، وليست هذه بلاغة ولا مبالغة، وهي تصَّدر الحديد والنحاس بكميات ضخمة، وتوجد بها موارد من الذهب والماس والنفط لم تستغل بعد مع شعب لا يتجاوز المليوني نسمة إلا بقليل.

الحقيقة هي أن موريتانيا دولة غنية وشعب فقير والسبب هو الفساد والنهب الذي تنتجه قيادة الرئيس معاوية ولد أحمد الطايع التي تأسست على الغبن والمحاباة وإيثار ذوي القربى والمنافقين والمتملقين، وإهمال عامة الشعب، وقد أصبح بعض أقارب الرئيس الموريتاني والمتاجرين معه بالمواقف يمتلكون عشرات، بل مئات الملايين من الدولارات، وينهبون كل مصادر الرزق، ويستولون على كل الدخل من العملة الصعبة، ينفقونها في لياليهم الحمراء في باريس وفي فيلاتهم الأنيقة في مدريد.

أما إدَّعاء القيادة الموريتانية أن من أسباب الهرولة إلى اليهود البحث عن مستثمرين في المعادن والنفط الموريتاني، هو كذب محض، وإلا فإن شركات التنقيب لا علاقة لها بالتطبيع وهي لن ترفض التنقيب تعليقاً عليه في كل الأحوال، كما أن هذه الشركات من الغزارة والتنوع بالقدر الذي لا يجعلنا مضطَّرين للتنازل عن عقيدتنا ومبادئنا ونصرة إخوتنا، خضوعاً لهذه الشركة أو تلك، إن السودان أكثر شعباً من موريتانيا وأقل موارد، ومع ذلك استطاعوا في الأعوام الأخيرة أن يستغل نفسه بالتعاون مع شركات الماليزية والصينية والكندية دون أن يرتهن إلى القرار الأميركي والصهيوني، وبالمناسبة فإن.. حتى الشركات التي تنقَّب عن النفط الآن في موريتانيا هي شركات أسترالية ليس إسرائيلية ولا أميركية.

إن المسوغات التي قدمتها القيادة الموريتانية لتبرير مواقفها المشبوهة لا تعدو أن تكون جزءاً من دبلوماسية التسول التي تنتهجها دائماً.. فهي تتملق اليهود استدراراً لعطف العرب، وتتملق العرب استدراراً لعطف اليهود، وتتاجر في الحالتين بكرامة شعبها وسمعة بلدها، للحصول على فنان يستولي عليه الفاسدون والمرتشون والمنافقون والمتملقون، ويكفي أن نسأل الحكومة الموريتانية البائسة عن مستوى دخلها السنوي من العملة الصعبة مقابل السماح لسفن الاتحاد الأوروبي واليابان وكوريا والصين بالاصطياد في القيادة الإقليمية الموريتانية، بل أن تسألها عما فعلت للتغلب على فقر شعبها إنَّ ربع سكان العاصمة الموريتانية تقريباً يعيشون في بيوت الصفيح منذ عقدين من الزمان، البيوت المعروفة عند أهل نواكشوط (بالكرداس) في ظروف مهينة لإنسانية الإنسان، وترفض الحكومة الموريتانية أن تأذن لهؤلاء السكان بالحصول على قطع أرضية لبناء مساكن عليها، رغم أن ذلك لا يكلفَّ ميزانية الدولة شيئاً، لكنه سيشوش على دبلوماسية التسول والصفاقة، فهي تريد من أولئك السكان أن يظلوا هنالك، ليراهم الزوار والأجانب من قادة الدول الشقيقة والصديقة، حتى يجودوا بدريهمات لجيوب الفاسدين، ولا يهمها معاناة مئات الآلاف من أولئك المواطنين والمتاجرة بكرامتهم، ما دامت تحصل من خلال وضعهم البائس على دولارات من الأمم المتحدة حيناً، ومن صناديق الإنماء العربي أحياناً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. سيد شمقيطي.. الكثير.

محمد بن المختار الشمقيطي: هذه هي موريتانيا الفقيرة كما يقولون.

د. فيصل القاسم: باختصار.. باختصار.

د. محمد بن المختار:هذه هي.. المهم أنا نريد من أشقائنا المسلمين والعرب أن يعرفوا أن موريتانيا ليست دولة فقيرة، إنها كانت تتاجر بكرامة شعبها، والآن تتاجر بدماء الشهداء ودموع الثكالى، والسلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام، الشيخ ولد حندي موريتانيا تفضل يا سيدي.

الموقف الموريتاني تجاه العرب وقضاياهم

الشيخ ولد حندي: شكراً، أحييك يا دكتور فيصل، وأحيي الإخوة الموريتانيين الذين معك.

د. فيصل القاسم: شكراً يا سيدي.

الشيح ولد جندي: ولا شك أن الجميع ينظر الآن إلى موريتانيا وهو مفتخر بهذا الجو الديمقراطي القليل اليوم في العالم العربي، موريتانيين جالسين في قطر وكُلَّ منهم ينتقد ويقول ما يشاء دون أن يكون هناك أدنى وسوسة، من أنه إذا رجع إلى موريتانيا سيكون محلَّ متابعة، الناحية الأخرى، أريد أن أرد على بعض ما أداره الأستاذ جميل منصور.. غيما يتعلق بقضية العلاقات الموريتانية الإسرائيلية يجب أن أرجع قليلاً إلى الوراء ألا تتذكرون معي أنه لما زار السادات إسرائيل اجتمعت العرب وقررت أن تقاطع مصر، وأن تحوَّل الجامعة العربية من مصر إلى تونس بعد ذلك في فترة ماذا حدث؟ رجعت الجامعة العربية إلى مصر، ورجعت المياه إلى مجاريها، وكأن شيئاً لم يحدث، ومصر لم تغير موقفها من القضية الفلسطينية، ولا من مواقفها من إسرائيل، المشكلة الحقيقة عند العرب أن.. النظرة.. النظرة البعيدة الاستراتيجية غير قائمة؟ فهم ينظرون نظرة دونية، لا تنظر إلى الأمد البعيد.. هذا من ناحية، من ناحية أخرى أريد أن أنبه أن موريتانيا ما قامت به يتماشى مع الإستراتيجية القائمة وهو استراتيجية السلام، نحن جميعاً ندرك أنَّ الحرب والبنادق لا يمكن أن تحل المشكلة الفلسطينية، وأن السلام..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس يا شيخ.. يا شيخ ولد حندي، لكن الفلسطينيين ممثلين بالسلطة الفلسطينية ثارت ثائرتهم، ووجهوا أبشع الاتهامات للنظام الموريتاني على فعلته الأخيرة، من الذي فوضكم؟ من الذي فوضكم؟ الجميع غاضب من هذا الموقف الموريتاني، طب لماذا لم يذهب وزير الخارجية الموريتاني إلى الفلسطينيين بدلاً من أن يذهب لمصافحة السفاح البربري شارون؟ كما يقول الكثيرون يعني، هذا هو السؤال المطروح من فوضكم؟ الفلسطينيون يرفضون، حتى أنهم طالبوا بطردكم من الجامعة!!

الشيخ ولد جندي: نعم يا دكتور أنا أسألك نفس السؤال، من فّوض حسني مبارك للقيام بمبادرته؟ من فوض الأردن؟ من فوض وزير الخارجية القطري؟ من من فوض كل القادة العرب الذين قاموا بمبادرة تقديم حل للقضية الفلسطينية؟ هل كل القادة العرب الذين تحركوا في القضية الفلسطينية مروا بفلسطين ليأخذوا تأشيرات من ياسر عرفات أم من غيره؟! أم أن موريتانيا وحدها التي يجب عليها أن تأخذ تأشيرات من فلسطين لكي تقوم بمفاوضات؟ أم أن ليس لنا الحق؟! ألسنا دولة عربية؟ ألسنا مسلمين؟ ألسنا لنا علاقة بأرض فلسطين ما لم يقدموا أي حد؟! ألسنا لم نقم ببيع رمال سيناء من أجل القضية الفلسطينية؟! لم نقم بمذبحة أيلول الأسود، لم نقم بإخراج الفلسطينيين ضحوة نهاراً من لبنان، ماذا فعلنا؟! فعلنا أننا ذهبنا إلى إسرائيل، وقلنا بصورة واضحة: أن القضية الفلسطينية إنها قضيتنا المركزية وأن القدس عاصمة لفلسطين، وأن الاستيطان يجب أن يتوقف، وأن العنف أن يتوقف، ماذا فعلنا يضر بالمصالح الفلسطينية؟! إن بايعنا على القضية الفلسطينية، هذا من ناحية، من ناحية أخرى سيد فيصل أريد أن أنبه: أن ما قيل لكم هراء، أن النظام الموريتاني في قطيعة مع شعبه فهذا غير صحيح، فموريتانيا لديها برلمان منُتخب ولديها حكومة نابعة من هذا البرلمان، وما تقوم به يُعتبر نابع من أغلبية الشعب الموريتاني.

د. فيصل القاسم: طيب، ولد.. الشيخ ولد حندي، الكثير من النقاط، جميل منصور.. دقيقة بس دقيقة.

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا، كلمة واحدة..

د. فيصل القاسم: شو الكلمة الواحدة؟ شو الكلمة الواحدة.. دقيقة.. شو الكلمة.. لأ بس كلمة واحدة، قلت لي كلمة لأن الدور لـ.. لأن الدور لجميل.. شو الكلمة الواحدة؟ أنا أريد جواب بسرعة شويه..

محمد جميل ولد منصور: جواب واضح جداً، لكن اسمح لي يا أخي الكريم..

د. فيصل القاسم: دون الدخول في يعني..

محمد جميل ولد منصور: دون الدخول، لكن في التصحيحات سريعة جداً، في نهاية تعليقك ذكرت أن هل هناك محاولة لضرب التيار الإسلامي والقومي؟ أود أن أقول بشكل صريح: أن الذي يعارض التطبيع في موريتانيا ويعارض العلاقات مع الكيان الصهيوني ليس التيار الإسلامي والقومي فقط، كل التيارات السياسية وكل القوى السياسية على اختلاف توجهاتها الفكرية تعارض هذا القرار، المسألة الثانية يا أخي، نعم النظام الموريتاني مستعد للمواصلة في هذا المسار حتى ولو داس على كل الشعب الموريتاني هذه جريدة الشعب الموريتانية، وقالت تعليقها الرسمي الذي يعبر عن رأي الحكومة: "أن هذا الموقف لن يتغير، ولا بديل له مهما تطورت الأحداث ووصلت إلى حد الحرب والخراب والدمار"، أي شيء بعد هذا؟ !!

د. فيصل القاسم: مستعدون أن تخرب موريتانيا من أجل إسرائيل.

محمد جميل ولد منصور: نعم، ومستعدون لكل شيء أما الكلام عن الطلبة في ميدان التصحيح دائماً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس أنت كيف تجيب على السيد..

محمد جميل ولد منصور: سأجيب عليه جواب واضح جداً..

د. فيصل القاسم: لا.. الآن.. الآن

محمد جميل ولد منصور: نعم، أولاً..

د. فيصل القاسم: كيف تجيب يعني؟ الكثير من النقاط المهمة طيب..

محمد جميل ولد منصور: فيما ذكره الشيخ ولد حندي أولاً: أنا سأتحدث الآن في قناة الجزيرة، لا أتحدث في تليفزيون موريتانيا ولا في إذاعتها ولا في جريدتها الرسمية، وأتذكر أن الإعلام الرسمي في موريتانيا والنشاط السياسي في موريتانيا إما محظور أو محاصر، ولذلك هؤلاء.. في النظم الموريتاني والذين يتحدثون باسمه، حتى أنه يريدون أن يحرموننا من الكلام في الجزيرة أو صوت أميركا.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وبالمناسبة..

محمد جميل ولد منصور: يريدون السلطة هنا..

د. فيصل القاسم: النظام الموريتاني قطع بث الجزيرة وإذاعة..

محمد جميل ولد منصور: إذن.. نعم، هذا ما أريد أن أقوله هنا تعليق الوكالة الموريتانية..

د. فيصل القاسم: وإذاعة فرنسا الدولية لأنه يثير.. يثير الشعب الموريتاني.

محمد جميل ولد منصور: الجزيرة قطع بثها المقوى والآن يبذل الإنسان الموريتاني المسكين عرقه وجهده من أجل أن يحصل على دش أو بارابول لكي يشاهد الجزيرة، لكي أنه يريد أن يسمع الرأي الآخر، رأي المعارضة التي تحاصرها موريتانيا، يحاصرها النظام الموريتاني في وسائل إعلامه وفي نشاطاته السياسية أما القول بأن في موريتانيا برلمان.. برلمان..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: ويقولون يقولون.. إن سبب الحظر هو أن بعض وسائل الإعلام العربية تحرض الشارع الموريتاني أو تنقل أخبار عن الانتفاضة، وهم لا يريدون أن يعرف الشعب الموريتاني ما يحدث في فلسطين!!

محمد جميل ولد منصور: ولذلك التليفزيون الموريتاني اليوم، المتدخل ولد حندي قال بأنهم أتوا ليقولوا بأن فلسطين قضيتهم المركزية، هذه القضية المركزية الكبيرة عندهم لا تُذكر في تليفزيون ولا في إذاعة ولا في جريدة، الشعب الفلسطيني يُداس ويقُتَّل والتليفزيون الموريتاني ينقل لنا الأغاني وأخبار زيارات ولد الطايع الكرنفالية، أي منطق هذا؟!! هي قضيتهم المركزية، ومع ذلك بادروا فقط حين قتل الشعب الفلسطيني ليعلنوا دعمهم العملي..

د. فيصل القاسم: لإسرائيل.

محمد جميل ولد منصور: للكيان الصهيوني ولشارون، أما وجود حكومة وبرلمان كونان بديبة الرئيس الإيفواري والذي قبله وبعده كانت عنده حكومة وبرلمان.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة.. بس دقيقة وكل هذه البرلمانات العربية يعني..

محمد جميل ولد منصور: ويستقبل هذه الانتخابات، هذا لا يعبر عن شيء.

د. فيصل القاسم: سنأتي على موضوع الديمقراطية..

محمد جميل ولد منصور: ولا يعبر عن أي دعم شعبي ولا يعبر عن موقف..

د. فيصل القاسم: طيب، سنأتي على موضوع النظام الداخلي فيه..

محمد جميل ولد منصور: قضيتهم المركزية، مع ذلك النظام الموريتاني بشرطته وأمنه وإعلامه يحرص ويغطي حفل السفارة الصهيونية ويسمونها اليوم الوطني الإسرائيلي.

د. فيصل القاسم: وحضر بعض الوزراء.

محمد جميل ولد منصور[مستأنفاً]: وهي ذكرى النكبة.. ذكرى النكبة، ذكرى اغتصاب فلسطين، يسميها النظام الموريتاني اليوم الوطني الإسرائيلي، ويحضرها وفد يضم: وزير الاتصال ولد الصالح، ووزير الصحة بيجر ولد حميد، والمدير المساعد للديوان، وبعض موظفي وزارة الخارجية!! أي يحرصون.. تابعت بعد ذلك حفل السفارة اليمنية، التغطية والحراسة والاهتمام أشد بحفل السفارة الصهيونية من السفارة اليمنية، ولدي التغطية الرسمية لكلا الحفلين في الجريدة الرسمية!! إذن أي قضية مركزية لهم؟! أما فيها يتعلق بدعم العرب..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: سنأتي عليها..

محمد جميل ولد منصور: هذه قضية أساسية، اسمح لي..

د. فيصل القاسم: بس.. سنأتي.. سنأتي عليها بس.. طب كيف ترد على هذا الكلام، أنا أريد أن أسأل بس دقيقة، طب اسمح لي أسألك يا أخي، السؤال المطروح يعني - وهناك الكثير - يعني ألا يخجل بعض هؤلاء الناس من حضور - يعني - اليوم الوطني.. ما يُسمي باليوم الوطني الإسرائيلي ويتناسوا يوم النكبة الفلسطيني إلى أي -يعني- سفالة انحدر هذا الوضع يعني؟! هذا السؤال.

بو بكر ولد عثمان: الجواب.. الجواب بيصير، يجب أن تكون موضوعيين، ويجب أن تكون واقعيين، في الحقيقة لا يجب أن نحمَّل موريتانيا مالا طاقة لها به، وما هي ليست مسؤولة عنه نهائياً، لابد أن أرجع قليلاً إلى الوراء، لأقول أنه في الخامس عشر نوفمبر 1988م تم الإعلان عن قيام الدولة الفلسطينية، وفي 15 نوفمبر 1988م أعلن ياسر عرفات في خطابه أمام الأمم المتحدة الجمعية.. الجمعية العامة للأمم المتحدة أنهم قد اتخذوا الخيار الاستراتيجي، وأنهم يعترفون بقيام الدولة الإسرائيلية وبحقها في الأمن وفي 16 ديسمبر..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: خلينا بموريتانيا بس خلينا بموريتانيا أحسن.. خلينا بموريتانيا، رجاءً رجاءً.

بو بكر ولد عثمان: أبرر.. لأبرر، أريد أن أبرر موقف موريتانيا، فإذا كان عرفات هو نفسه يقول أنه يعترف بقيام الدولة الإسرائيلية، ويعترف بحقها في الأمن، ويعترف بوجودها، ويتفاوض معها، ويدخل معها في مفاوضات، والمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية كانت لها حصيلة، كانت لها نتائج، السلطة الفلسطينية قائمة على أرض بعد أن كانت مشردة، وبعد أن كانت..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. بس أنت.. أنت تتهرب من الإجابة على.. بو على ولد عثمان: اتركني.. اتركني.. اتركني..

د. فيصل القاسم: أنا أريد أن تبقى في الشأن الموريتاني، أنا.. موضوعي ليس ليس القضية الفلسطينية..

بو بكر ولد عثمان: أنا.. أنا في الشأن الموريتاني..

د. فيصل القاسم: موضوعي ليس القضية الفلسطينية، موضوعي ليس القضية الفلسطينية..

بو بكر ولد عثمان: فلماذا.. فلماذا نطلب من موريتانيا؟ فلماذا نطلب من موريتانيا ما لا نطلبه من الدول العربية وما لا نطلبه من الفلسطينيين.

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس..

بو بكر ولد عثمان: موريتانيا دولة ذات سيادة، دولة عربية فعلاً، ويهمها الشأن العربي، وهي مهتمة بالشأن العربي، لكنها.. لكنها..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لكن قال لك السيد منصور.. لكن قال لك السيد منصور..

بو بكر ولد عثمان: كلام غير صحيح.. كلام.

د. فيصل القاسم: أنه لا يهتمون، يعني هم يذيعون الأغاني ويعتمون..

بو بكر ولد عثمان: كلام غير صحيح.. لا..

د. فيصل القاسم: يعتمون في الإعلام الموريتاني على القضية الفلسطينية والنكبة.

بو بكر ولد عثمان: لا.. كلام غير.. لا..

د. فيصل القاسم: هذا هو..

بو بكر ولد عثمان: كلام.. يا أخي، هذا كلام غير صحيح..

د. فيصل القاسم: كلام كذب.. كذب.. كذب؟

محمد بكر ولد عثمان: الكل يعرف.. الكل يعرف.. أنصت لي أنصت لي.. الكل يعرف أن الرئيس الموريتاني في مقابلته للرئيس السنغالي قال بالحرف الواحد: نحن نريد السلام، نريد المفاوضات، نحن.. موقف موريتانيا الثابت الراسخ الذي لا يتزعزع هو أننا نطالب بقيام الدولة الفلسطينية، كاملة السيادة، وكاملة السلطة، وعاصمتها القدس، هذا هو الموقف الحقيقي الموريتاني وإذا كانت موريتانيا.. وإذا كانت موريتانيا أنا أتذكر.. من الغريب.. من الغريب أن يكون موريتاني مثل الشمقيطي أو موريتاني آخر يقول نفس اللهجة التي يتخذها بعض الإعلاميين العرب ضد موريتانيا، مواطن موريتاني يتحامل على بلده، يتحامل على وطنه، يتحامل على موريتانيا لإرضاء الآخرين، لإرضاء الآخرين هذا ما هو مقبول..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: وأنتم..، وهناك من يقول بأن هذا الكلام أيضاً موجود لإرضاء الآخرين والحكومات الصهيونية يعني..

بو بكر ولد عثمان: لا لا، الحقيقة.. الحقيقة.. الحقيقة.. الحقيقة إن الحكومات الموريتانية.. أن الحكومة الموريتانية تتجه نحو الاتجاه للتقيد في الجامعة العربية والتقيد في الأمة العربية ومن بعدها الأمة الإسلامية والفلسطينيين أنفسهم.. وفي الحقيقة أن الحكومة الموريتانية تعبير عن الإرادة الشعبية في موريتانيا، والكل يعرف.. والكل يعرف أن هذه الحكومة أن الرئيس منتخب وأن البرلمان منُتخب، وأن جميع الهيئات منُتخبة بطريقة الديمقراطية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: كويس.. كويس.. سنأتي على بعد قليل سنأتي على موضوع الديمقراطية.

بو بكر ولد عثمان: ولكن من السهل.. من السهل.. من السهل.

د.فيصل القاسم: طيب، أن توجه الاتهامات جزافاً.

بو بكر ولد عثمان: توجه الاتهامات.

طبيعة وحقيقة العلاقات الموريتانية الإسرائيلية

د. فيصل القاسم: طيب.. محمد.. محمد ولد المنى الإمارات، تفضل يا سيدي، باختصار.

محمد ولد المني: السلام عليكم.. مساء الخير.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

محمد ولد المني: حتى الآن يبدو أن الجانب الذي لم يحظ بإلقاء الضوء الكافي في هذا الموضوع هو تحديد طبيعة العلاقة الموريتانية الإسرائيلية، هذا هو التساؤل الذي يجب أن نطرحه عند أي.. ونحن بصدد أي تحليل موضوعي لطبيعة هذه العلاقة، هل هي علاقة سياسية، أم علاقة اقتصادية، أم هي علاقة (..) أم هي علاقة من نوع آخر؟ إذا كانت الأمور على مستوى الوضع العربي عامة لم تبلغ قبل مطلع التسعينات ما بلغته حينئذ من السوء، فإنه أيضاً على المستوى الوطني في موريتانيا ربما لم تكن قد وصلت في أية مرحلة قبل ذلك إلى حالة أكثر سوءاً، مما يعني أن التطبيع كخيار لجأت إليه الحكومة الموريتانية هو بالأساس يمثل استراتيجية للاحتماء من الانكشاف وتداعيات الانفراط في النظام العربي، لكن التطبيع هو بدرجة أكبر مثَّل أمام القيادة السياسية الحاكمة في نواكشوط مخرجاً وحيداً من الأزمات الداخلية، ومتنفساً لبعض الاختناقات القاتلة، التي بدأت انعكاساتها في تململات تنذر بنوع ما من الخطر.

فعندما بدأ نظام ولد طايع أولى خطواته باتجاه العودة إلى فرنسا ثم إلى واشنطن في.. عام 93، كان ذلك مباشرة بعد أحداث الخبز التي هزت العاصمة نواكشوط، عندما وجد أن خطواته إلى باريس وواشنطن تأخذه حتماً إلى تل أبيب، كان ذلك التوجه مقترناً بالضربات التي أنزلها ضد الإسلاميين في خريف عام 94، وبالبعثيين في نهاية عام 95 ثم بالناصريين في عامي 96 و 97، وللعلم هذه أهم القوى الوطنية الحية في البلاد، وفي الوقت الذي أرادوا ولد الطايع أن يخرج من ساحة المواقف التي جعلته يُصنف في عام 91 على أنه قريب من الميل إلى تأييد نظام صدام حسين، فلعله كان يدرك جيداً مدى الأهمية المحدودة التي تمثلها بلاده في نظر السياسة الأميركية، خاصة أنها دولة لا تتمتع بثروات استراتيجية على غرار دول الخليج، مما يجعل التطبيع الورقة الوحيدة بيد الطرف الموريتاني إلى المساهمة في علاقة الشراكة مع الجانب الأميركي.

هناك ملفات داخلية لا تقل في حجم كثيرها على موقف صانع القرار الموريتاني، تلك هي الاتهامات التي أخذت الولايات المتحدة مطلع التسعينات بتوجيهها إلى نظام ولد طايع حول انتهاجه سياسة ضد الأقلية الإفريقية في جنوب البلاد، هذا طبعاً إضافة إلى تهمة أخرى تتعلق بما سمته بعض التقارير الأميركية تجارة الرق في موريتانيا، طبعاً مشكلة الأقلية الزوجية لها علاقة بالتكوين الإثني إلى المجتمع الموريتاني، وربما ليست بالضرورة أن تجد سياسة معينة، لكنها بالشكل التي هي عليه الآن تعبير عن حالة من الإخفاق في تحقيق الاندماج الاجتماعي والسياسي على المستوى الوطني، وهي بشكل أخص إفراز لمجموعة من الأخطاء التي تراكمت، هذا الملف لوحت به الإدارة الأميركية منذ مطلع التسعينات، وكما تتم معالجة معظم الإشكالات والأزمات الداخلية بأساليب مختلفة للالتفاف والهروب في نمو القواعد الخلفية التي تجد مرتكزاتها غالباً في التحالفات الخارجية، فإن هذا أيضاً حدث فيما يخص ملف المُحررين أو فئة الأرقاء السابقين، مع العلم أن ما يجري الحديث حوله هو نظام قديم مرّ في يوم ما على هذه البلاد.. إذن.. إذن..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. باختصار..

محمد ولد المنى[مستأنفاً]: إذن من تتبع هذه الأحداث تستخلص الشيء التالي: نستخلص أن التجربة.. نستخلص أولاً على أنهم فيما يتعلق بالتجربة الديمقراطية التي أقامها الرئيس (ولد الطايع) لم تفلح في نزع أكثر فتائل التوتر، وإنما رفعت من مؤشرات الاحتقان الداخلي، ولعل أبرز مظاهر.. مظاهر الفشل الذريع في هذه التجربة كونها أعادت إحياء تكوينات المجتمع التقليدي، حيث أصبح يجري استدعاء شيوخ القبائل، وتم إفراغ مكونات المجتمع الحديث من كل طاقات التجديد والخلق والإبداع والتجاوز من الأحداث..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني سيد محمد ولد المنى.. تريد أن تقول.. تريد أن تقول أو تريد أن تربط باختصار بين يعني الوضع الداخلي والعلاقات الخارجية، هذه التحالفات الخارجية لها أسبابها الداخلية الموضوعية، وتحدثت عن أكثر من.. من نقطة في هذا الإطار، قلت أنها مخرجاً متنفساً للنظام الموريتاني، يعني عندما يجد نفسه في.. في وضع محرج داخلياً يبدأ بالمناورات الخارجية لكي يحمي نفسه داخلياً هذه النقطة توضحت أعتقد، محمد فال ولد يوسف موريتانيا، دقيقة.

محمد خال ولد يوسف: شكراً يا أخي فيصل.

د. فيصل القاسم: اتفضل يا سيدي.

محمد فال ولد يوسف: مبدئياً.. السلام أصبح خياراً عربياً استراتيجياً وما عدا ذلك خطاب متطرف عقيم (…) مزيد من تسميم الأجواء في المنطقة، يا أخى فيصل، الفلسطينيون الأبرياء هم الضحية، لأنهم أصبحوا في مأزق بين سندان المتطرفين الإسرائيليين ومطرقة الإعلانات النارية الجوفاء التي تصدر من بعض عواصم النفاق السياسي في وطننا العربي، ولتعلم يا أخي فيصل بأن عملياً موريتانيا خدمت القضية الفلسطينية، ومازالت تخدمها، ومواقفها واضحة، ونواياها معلنة، واستطاعت اختراق الجدار الإعلامي وإسماع الرأي العام الإسرائيلي خطاب العقل، خطاب السلام، خطاب الدعوة القوية إلى إيقاف الحصار وإيقاف المستوطنات والرجوع إلى طاولة المفاوضات.

يا أخي فيصل، على عكس الآخرين الذين يقومون أكبر خدمة للجناح المتطرف في إسرائيل عن وعي أو عن غير وعي بخطاباتهم اللامسؤولة التي تظهر عكس ما يبطنون، يا أخي فيصل، أقول لك وأقول لجميل المنصور بأن القرار الموريتاني مستقل، وسيظل مستقلاً وقوياً، وليس هناك من يستطيع أن يفرض عليه الوصاية، وأقول لك يا أخي فيصل وأقول لجميل بأننا تحدينا الدول العظمى، ووقفنا مع العراق عندما كان هؤلاء وأولئك منغمسين حتى الأذقان في مؤامرة تدمير هذا البلد العربي، وتحدينا أيضاً هذه الدول العظمى نفسها في مؤازرة ليبيا ولسنا نادمين على ذلك.

أما الدول العربية الأخرى ولا أخاشي من الأقوام من أحد فقد شاركت بحماس في الحرب غير المعلنة التي شُنَّت على موريتانيا سنة 1989 م باستخدام السنغال كأداة تمرير، وبعض هذه الدول العربية أرسلت الأسلحة إلى السنغال وبعضها أرسل الأموال، وبعضها أرسل المؤن، والباقي شارك بالدعم الدبلوماسي كلهم باستثناء العراق.

يا أخي فيصل، أقول لك وأقول لجميل بأن المعارضة أصبحت اليوم تتاجر بالقضية الفلسطينية بعد أن بارت تجارتها في الداخل، وتملقت لكل الدول العظمي، وتبنت كل المواقف المتناقضة، ووقفت مع كل أعداء الوطن، وتنكرت للعروبة والإسلام، ثم عادت اليوم للمتاجرة في هذه الشعارات في مناورة مكشوفة لا تنطلي على أحد.

يا أخي فيصل، الاستكشاف العربي الأخير المتلخص في قاعدة، إذا لم تستطيع مواجهة إسرائيل، ولم تتجرأ على إغضاب أميركا، ولم تستطيع إقامة الديمقراطية ولا مصارحة شعبك، ولا نفسك بالحقيقة فعليك بسب موريتانيا والدعوة إلى إخراجها من الجامعة العربية، فإننا تقول بأن موريتانيا كانت عربية إسلامية قبل أن توجد الجامعة العربية، وقبل أن توجد.. توجد بريطانيا وتستعمر العرب وتأمرهم بإنشاء الجامعة العربية، وأن سب موريتانيا هذا الاكتشاف العبقري الذي تطبل له الفضائيات المأجورة لم يعد يثير لدينا أي اهتمام، وينبغي لمحترفي المزايدة والإثارة أن يبحثوا لهم عن شعار آخر، إن موريتانيا يحكمها قائد شجاع تلتحم وراءه كل الجماهير الموريتانية دماً ولحماً، وسيشهد له التاريخ بقراراته الشجاعة، بقراراته التي تخدم القضية الفلسطينية، هذا ما سيشهد له التاريخ وهو الأخ معاوية..

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب.. أشكرك جزيل الشكر، الكثير من النقاط، سيد ولد خال الكثير من النقاط ولدىّ مشاركة (282) طارقF، مربي أطفال من الدنمارك، ولكنني أقول بأن طائرات الـ (إف 16) ليست موريتانية بل إنها مُمولة ببترول عربي خليجي، وأنه لا يوجد طفل فلسطيني على الأرض.. يعني سينسى عن السكوت العربي المتخاذل، إلى ما هنالك من هذا الكلام، أنا أريد أن أسألك جميل منصور، لماذا لا يسُمح لموريتانيا بأن تغني على ليلاها كما يغني بقية العرب على ليلاهم؟ آه؟! يعني باعونا شعارات القومية، كما يقول البعض على مدي عقود، تشدقوا بالشعارات القومية.. الكثيرون، وفي نهاية المطاف تبينوا أنهم يحكمون على أساس قبلي وعشائري وطائفي وعائلي ومافيوزي وفئوي وإلى ما هنالك، ضحكوا على العرب بـ.. إلى فترة طويلة، فترة طويلة؟

ولماذا يعني موريتانيا ماذا نريد من موريتانيا؟ كلُُ يغني على ليلاه، الجميع الآن يتصل.. الكثيرون يتصلون بإسرائيل، السمسرة تسير على قدم وساق بين إسرائيل والكثير من الدول العربية، صفقات كبيرة تجرى في هذه الأوقات بين إسرائيل والكثير من الدول العربية، ولا أحد يقول شيئاً، حتى مؤتمر الدوحة الأخير الذي عُقد قبل أيام هنا خرج علينا وزير خارجية النظام العُماني ليقول: إن هذا.. إن القرارات التي صدرت عن مؤتمر الدوحة بما معناه غير ملزمة وكل قد يفسرها على كيفه وعلى هواه، وإنه بعبارة أخرى يقول لنا " بأن المكتب الإسرائيلي في عُمان مازال موجوداً ونحن نفهم الموضوع كما نريد".

محمد جميل ولد منصور: شكراً.. شكراً .

د. فيصل القاسم: هذا وزير خارجية النظام العُماني .

محمد جميل ولد منصور: يا أخي شكراً.

د. فيصل القاسم: الذي مد يده للإسرائيليين قبل الجميع.

محمد جميل ولد منصور: شكراً.

د. فيصل القاسم: لا أحد يتحدث عنه، لا أحد يتحدث عنه.

محمد جميل ولد منصور: شكراً.

د. فيصل القاسم: ويخرج علينا وزير خارجيته ويتُحفنا بهذه العبارة .

محمد جميل ولد منصور: شكراً.. أخي الكريم..

د. فيصل القاسم: طيب.. لماذا موريتانيا.. لماذا موريتانيا؟ !

محمد جميل ولد منصور: يا أخي الكريم

د. فيصل القاسم: يا أخي، كل حتى النظام العربي لم يعد وطنياً، هناك من يتساءل..

محمد جميل ولد منصور: واضح.. واضح .

د. فيصل القاسم[ مستأنفاً]: أين هو النظام الوطني العربي؟ مَنَ هو النظام الذي يحترم رغبات شعوبه ومشاعر شعوبه؟

محمد جميل ولد منصور: واضح جداً.

د. فيصل القاسم: الاهتمام الآن بالقبيلة والطائفة والعشيرة وإلى ما هناك.. صح؟

محمد جميل ولد منصور: واضح جداً.. واضح جداً، يا أخي الكريم أنا لست هنا للدفاع عن هذا النظام العربي أو ذاك، وأدرك أن الأنظمة العربية أو بعضها - حتى لا أعُمم ظلماً - هي أنظمة مُطبعة ولديها قنوات معُلنة أحياناً وسِريةً أحياناً مع الكيان الصهيوني، وأعتقد جازماً أن في شعوبها قوةً هائلة لرفض هذا التطبيع وهذه العلاقات مع الكيان الصهيوني، وبالتالي القياس في غير محله، نحن نعارض أي عملية تطبيع مع الكيان الصهيوني قبل أن تعطى للشعب الفلسطيني حقوقه كاملة غير منقوصة، هذه واحدة.

أما المسألة الثانية يا أخي الكريم: نحن نؤكد من جديد على أن الحديث لا ينبغي أن يكون متماهياً بين النظام وموريتانيا، نحن لا نتحدث عن موريتانيا..

د. فيصل القاسم: الشعب في واد والنظام في واد .

محمد جميل ولد منصور[مستأنفاً]: نتحدث عن النظام الموريتاني الذي سب نفسه قبل أن يسبه الآخرون بهذه الخطوة، وتسبب في كل ما يعانيه اليوم من رفُض شعبه ورفض الآخرين، يا أخي الكريم، النظام العربي الرسمي أستحي من شعبه، لجنة المتابعة العربية قررت وقف الاتصالات، منظمة المؤتمر الإسلامي في اجتماع وزراء الخارجية قرروا..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لكن يا سيد جميل لكن يا سيد جميل .

بو بكر ولد عثمان: لكن.. هذا شعار..

محمد جميل ولد منصور: أصبر، أكمل أكمل.. أكمل .

د. فيصل القاسم: لكن هناك من يقول، لكن هناك من يقول …..

بو بكر ولد عثمان: ووقعوا اتفاق بينهم .

محمد جميل ولد منصور[مستأنفاً]: دعني أكمل.. أكمل.. أكمل.. دعني أكمل.

د. فيصل القاسم: بأن الأمور تسير.. تسير من تحت لتحت .

محمد جميل ولد منصور: دعني أكمل.. دعني أكمل.. أنا لا أناقش.

د. فيصل القاسم: النظام الموريتاني لا يمارس العادة السرية السياسية كما يمارسها الحكام العرب الآخرون.

محمد جميل ولد منصور: طيب، أريد أن أؤكد لك أنه مارس العادة السرية قبل أن يمارسها الآخرون، الاتصالات بين الكيان الصهيوني والنظام الموريتاني تعود إلى سنة 1994م، والأمر طبخ في العواصم الأوروبية وفي نيويورك بين سفراء النظام الموريتاني ووسطائه مع الكيان الصهيوني..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بس دقيقة.

محمد جميل ولد منصور: دعني أقف عند نقطة مهمة.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة أنا أريد أن أسأل، أريد أن أسأل.

محمد جميل ولد منصور: لا.. لا عفواً، اسمح لي.

د. فيصل القاسم [مستأنفاً]: وهنا.. وهنا أنا الكلام أوجه لأبو بكر ولد عثمان بس دقيقة.. أيه..

موقف الأنظمة العربية تجاه موريتانيا وزعمائها

محمد جميل ولد منصور: اسمح لي الكلام الذي قاله الأستاذ محمد وُلد ولد المنى كلام في غاية الأهمية، والتبرير الذي يحاول أن يسوقه النظام في علاقته مع الكيان الصهيوني أنها تجلب دعماً اقتصاديا، أولاً أريد أن أصحح حتى لا نظلم، ليس صحيحاً - رغم أنهم مطالبون بالمزيد - أن العرب لم يعطوا لموريتانيا، ليس صحيحاً..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب هذا سنأتي .

محمد جميل ولد منصور [مستأنفاً]: اسمح لي.. اسمح لي لن نأتيه قبل الآن.. بعد الآن، صندوق " أبو ظبي "، الصندوق الكويتي، الصندوق العربي للإنماء، الدول العربية، شوف يا أخي العملة الموريتانية ضمنها العرب عند انطلاقها، مشاريع الحديد الكبرى، المشاريع المائية في النهر، الطرق الطويلة، طريقة "النِعمة "، كل هذا بدعم عربي وبمال عربي، حينما أرادت فرنسا والبنك الدولي أن تنسحب عن الطريق الطويل إلى النِعمة كان العرب جاهزون لتقديم التمويل، الديون الموريتانية العرب هم أكثر الدائنين وأكثر المعطين، اليوم مستشفى الشيخ زايد مستشفى إماراتي، المستشفى العسكري مستشفى عراقي، مستشفى صباح مستشفى كويتي، قصور العدالة التي في المحاكم الموريتانية سعودية قطرية، ليبيا دعمت، البنك الليبي الموريتاني الذي يسمى اليوم " البنك الشنقيطي".

د. فيصل القاسم: الإذاعة والتليفزيون.

محمد جميل ولد منصور [مستأنفاً]: الإذاعة والتليفزيون دعم عراقي، يا أخي، العرب أعطوا، ليس المشكلة فيمن يعطي، المشكلة فيمن يُسير ويشرف، العرب أعطوا والعجم أعطوا، والأرض أعطت، لكن التسيير السيئ وعدم الأمانة في تسيير المال العام هو الذي أضاع وضع موريتانيا الاقتصادي، هب معي أن العرب لم يعطوا وهو ما لم يكن، وأن اليهود سيعطون وهو ما لن يكون، هل المواقف بهذه الصفاقة وأننا نعلن مواقفنا في المراد: إذا دفع العرب نكون عرباً، إذا دفع المسلمون نكون مسلمين، إذا دفع الصهاينة -لا قدر الله- تكون متصهينين؟! أي منطق هذا؟!! لا خير أبداً في دعم إذا بعنا ذواتنا وهويتنا، ثم إن هذا الدعم لمن يأتي، شعار أمريكا الداعمة لإسرائيل هو "التجارة لا المساعدة " إسرائيل ما لديها لتعطيه، وإذا كان لديها ستعطيه لموريتانيا؟! بأي منطق؟!! ما الضغط الذي تستطيعه موريتانيا لكي تعطيها إسرائيل مالها؟! أتذكر أن الأستاذ "فهمي هو يدي" في مقالة عن المسألة الموريتانية، نسب إلى جريدة( يديعوت احرنوت) أن وزارة الخارجية الصهيونية أعطت ثمن ملابس فريق كرة القدم الموريتاني !! المساعدات ستكون من هذا النوع، وحتى لو كانت قلت لك إننا لا نبيع المواقف بالمزاد .

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لكن هناك دعم..

محمد جميل ولد منصور[مستأنفاً]: كنت أظن أن صاحب النظام سيستحي من ذكر العراق، كنت أظن، ولن يجرؤ على أن يكر بموقف النظام من العراق، العراق المسكين، العراق المحاصر عندما طلب من حكومة موريتانيا سداد بعض ديونه عاقبته بطرد سفيره، لأنه مسكين لا يد له ولا قوة، عاقبته بتشويهه، عاقبته باعتقال أنصاره السياسيين، إذن..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. سأعطيك المجال كي تكمل..

محمد جميل ولد منصور [مستأنفاً]: أعتقد قضية الديمقراطية.

د. فيصل القاسم: سأعطيك المجال سنأتي عليها بعد.. بعد.. بعد الموجز.. بعد الموجز.. بعد الموجز.

محمد جميل ولد منصور: شيء واضح وأود أن أشير إلى أن أكبر عدد من الاعتقالات في تاريخ الدولة الموريتانية وقع في ظل هذا النظام .

[موجز الأنباء]

د. فيصل القاسم: مئات المشاركات عبر الإنترنت، مشاركة (270) ماجد أنور حسيب مصري، يعني معظم المشاركات هجوم على السيد بو بكر ولد عثمان: " إن هذا الذي يجلس أمامك فاقد للهوية ويبدو أنه يهودي المولد، وأن مصدر رزقه من تل أبيب، وهو عار على الشعب الموريتاني ويجب اعتباره أكثر صهيونية من شارون السفاح" هذا يعنى نموذج من النماذج الهجومية .. أنا أريد أن.. أن.. ننتهي من موضوع العرب وموريتانيا، أنت سيد منصور تحدثت عن الكثير من المساهمات العربية ما قدموه لموريتانيا وليس صحيحاً بأي حال من الأحوال إن العرب هجرواً موريتانيا وتركوها في عزلة ولم يساعدوها وإلى ما هنالك من هذا الكلام، لكن هناك من يتساءل في الوقت نفسه، في واقع الأمر أن الأشقاء العرب لم ينتبهوا إلى موريتانيا إلا عندما أقدمت على هذه العلاقات مع إسرائيل، كم زعيم عربي زار موريتانيا؟ كم وزير مالية عربي ذهب إلى.. إلى موريتانيا؟ وكل هذا الكلام، الكثير من المسؤولين العرب لا يعرفون أين تقع موريتانيا؟ وكم عدد سكانها؟ وما هي عاصمتها؟ وأنا أتحداك .

محمد جميل ولد منصور: طيب يا أخي الكريم، أنا أذكرك أن موقف موريتانيا الحقيقي من هذه القضية ليس مربوطاً باهتمام العرب، سنة 1967م وموريتانيا لم تعد بعد عضواً في الجامعة العربية، الدولة العربية الوحيدة التي قطعت العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأميركية إثر حرب سنة 1967م وبالتالي الموقف ليس للبيع، ثانياً: أخي الكريم هذا الكلام الذي قلته ليس معناه أن العرب عليهم الكثير أن يفعلوه، حقنا عليهم كثير وواجبهم نحونا كبير، لكنه هو ذكر الحقائق في وقتها وأن لا ننكر للجميل في وقت وجدناه من أهله..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب بس.. بس أنا بدي أسألك.. أنا.. طيب أنا أريد أن أسأل سؤالاً، (مختار ولد داده) الرئيس الموريتاني الأسبق المريض الآن الذي يعالج في مستشفيات باريس لنكون دقيقين يعني، هذا الشخص أنت تعلم في السبعينيات كان له دور كبير في الضغط على الحكومات الأفريقية لتقطع علاقاتها مع إسرائيل واستجاب العديد من الحكومات الأفريقية..

محمد جميل ولد منصور [مقاطعاً]: يا أخي.. كان ضيفاً قبل فترة وجيزة على الشيخ زايد .

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة.. طيب .

محمد جميل ولد منصور: في الإمارات العربية المتحدة، الإمارات العربية معه .

د. فيصل القاسم: كويس.. وأمر آخر، أمر آخر، وأعطي جوازات سفر فلسطين

محمد جميل ولد منصور: نعم.

د. فيصل القاسم: طيب، إذا الإمارات اهتمت به هذا شيء جيد جداً، لكن.

محمد جميل ولد منصور [مقاطعاً]:واهتمت به المملكة العربية السعودية.

د. فيصل القاسم: أه نريد أن نوضح هذا الكلام.

محمد جميل ولد منصور: واهتمت به الجماهير الليبية التي زارها زيارة الرؤساء.

د. فيصل القاسم: كويس.. كويس.

محمد جميل ولد منصور: وكان ضيف الشرف على القمة الأفريقية في (سرت).

د. فيصل القاسم: كويس!!

محمد جميل ولد منصور: يا أخي الكريم، العرب ينبغوا أن يفعلواً أكثر، وواجبهم نحونا أكبر.

د. فيصل القاسم: لكن.

محمد جميل ولد منصور: لكن ينبغي أن لا ننكر الجميل وننسبه إلى قوم بُهْت لا يعطون وإذا أعطوا لن يعطوا لنا .

د. فيصل القاسم: طيب بو بكر ولد عثمان، لماذا موريتانيا تنكر الجميل؟ والآن لا تسمع من.. من وزير الإعلام الموريتاني الرشيد صالح إلا التهجم على العروبة والعرب، كل مرة يخرج من اجتماع للحكومة الموريتانية يقذف العرب بصواريخ نارية نووية من العيار الثقيل، وهناك من يقول بأنه في واقع الأمر يعبر عن خط الحكومة الموريتانية المعادية لكل ما هو قومي عربي، الآن نسوا كل الأفضال التي قدمها العرب لموريتانيا، والآن الفضل الأول والأخير يعود للصهاينة وللسفاح شارون، كيف ترد؟

بو بكر ولد عثمان: حسب علمي ما هناك أي مشكلة بين الحكومة الموريتانية والحكومات العربية الأخرى، وما هناك أي مشكلة بين موريتانيا كدولة والدول العربية الأخرى، فهناك تعاون، هناك تشاور وهناك مساعدات وهناك التحام..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لكن هناك إنكار للجميل.

بو بكر محمد عثمان[ مستأنفاً]: هناك التحام.

د. فيصل القاسم: إنكار للجميل.

بو بكر ولد عثمان: موريتانيا لا تنكر الجميل للعرب، بل موريتانيا كانت لها روابط وكانت لها مساعدات، كانت لها مساعدات من الدول العربية لكن..

د. فيصل القاسم: طب ألم تقل موريتانيا.. ألم تقل موريتانيا.. ألم تقل موريتانيا أن ذهبت لإسرائيل بعد أن خانها الأشقاء العرب؟

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا.. لا..لا..

د. فيصل القاسم: يا أخي قال هذا الكلام ؟

محمد جميل ولد منصور: قالته .

د. فيصل القاسم: قالته أم لم تقله؟

محمد جميل ولد منصور: هو موثق.

د. فيصل القاسم: موثق.

محمد جميل ولد منصور: وزير الإعلام الموريتاني .

بو بكر ولد عثمان: اسمع.. اسمع.. اسمع.

د. فيصل القاسم: الصالح رشيد قال..

بو بكر محمد عثمان [مستأنفاً]: موريتانيا لها علاقات جيدة مع الدول العربية، علاقات جيدة مع دول المغرب العربي ما عدا ليبيا، لأن ليبيا مواقفها معروفة، ليبيا كانت دائماً.. وربما يكون وزير الإعلام الموريتاني يعني بالكلام هذا إما ليبيا وإما (العراق في حد ما)...

د. فيصل القاسم: هو يعني العرب جمعياً.

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا..

د. فيصل القاسم: يعني العرب جميعاً.

بو بكر ولد عثمان: لا.. العرب لهم علاقات جيدة، لهم علاقات جيدة مع موريتانيا.

محمد جميل ولد منصور: العراق التي أعطت..

بو بكر ولد عثمان: والرئيس الموريتاني له علاقات واتصالات، ويجري اتصالات مع الرؤساء العرب ومشاورات مع كل الرؤساء العرب..

محمد جميل ولد منصور [مقاطعاً]:بالمناسبة لا يحضر القمم العربية..

د. فيصل القاسم: لم يحضر أي قمة عربية يا رجل!! لم يحضر..

محمد جميل ولد منصور: ولا إفريقية كمان..

د. فيصل القاسم: لم يعرف.. لم يحضر أي قمة عربية، يتهرب دائماً من القمم العربية..

بو بكر ولد عثمان: موريتانيا حضرت، موريتانيا حضرت جميع القمم العربية..

محمد جميل ولد منصور: ولا أفريقية.

د. فيصل القاسم: ولا أفريقية.

بو بكر ولد عثمان: موريتانيا حضرت جميع القمم العربية، وفي مؤتمر عَمَّان، وفي مؤتمر عَمَان كيف كان التصريح والوزير الأول الموريتاني قال بالكلمة واحدة: "إن اتفقت العرب على قطع العلاقات مع إسرائيل سنقطع علاقاتنا مع إسرائيل، إذا كان فيه موقف موحد تجاه إسرائيل سنتخذ هذا الموقف..".

محمد جميل ولد منصور: هذه الجريدة الرسمية .

بو بكر ولد عثمان: وموريتانيا لها علاقات جيدة مع كافة الدول العربية، ما هناك أي مشكلة مع دولة عربية ما عدا ليبيا، ليبيا التي تحاول دائماً زعزعة النظام في موريتانيا، التي تحاول دائماً تمويل بعض الجهات أو تحريك بعض الجهات..

محمد جميل[ مقاطعاُ]: طيب كيف ما فيه مشكلة إلا مع النظام في ليبيا؟

بو بكر ولد عثمان: لتؤلبها على النظام ولتثير مشاكل في .. في داخل موريتانيا.

محمد جميل ولد منصور [مقاطعاً]:أنا أسرد لك الدول العربية بالتفصيل.

بو بكر محمد عثمان[مستأنفاً]: في الحقيقة ليبيا لها مشاكل مع جميع الدول العربية وحتى في موريتانيا.. الموقف الليبي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: ليبيا.. ليبيا.. الموقف الليبي من موريتانيا تعبير عن هذا الموقف الصهيوني (..)، يعني ضد الموقف الموريتاني الصهيوني .

بو بكر ولد عثمان: الموقف الليبي.. الموقف.. الموقف.. يا أخي ليبيا حتى هي.. ليبيا حتى هي علاقات ليبيا حتى هي لها علاقات مع إسرائيل .

د. فيصل القاسم: ليبيا.. ليبيا.. ليبيا يا أخي .. يا أخي .

بو بكر ولد عثمان: أنا أتذكر أن القذافي قال.. القذافي قال..

د. فيصل القاسم: يا أخي.. دقيقة أليس من حق ليبيا أن تعترض على هذا الموقف الموريتاني المتصهين؟!

بو بكر ولد عثمان: أن القذافي أن.. أن ما من دولة.. ما من دولة لم تحترم الحصار علي.. علي.. على ليبيا .

محمد جميل ولد منصور [مقاطعاً]: يا دكتور فيصل.. يا دكتور فيصل..

بو بكر محمد عثمان [مستأنفاً]: إلا ثلاثة دول إفريقية وإسرائيل، ليبيا حتى هي عندها علاقات مع إسرائيل..

د. فيصل القاسم: طيب بس دقيقة.. بس دقيقة.. بس هذا كلام يُقال على عواهنه يعني.

بو بكر محمد عثمان [مستأنفاً]: في تبادل الزيارات، في الاتصالات في إسرائيل..

محمد جميل ولد منصور: يا دكتور فيصل.. يا دكتور فيصل بالتحديد.. بالتحديد.. بالتحديد.. هناك معلومات..

د. فيصل القاسم: معروف موقف ليبيا من الصهيونية في الولايات المتحدة ونريد أدافع عن ليبيا، لكن أنا أريد.. أليس من حق ليبيا أن تعترض على هذا الموقف الموريتاني المتصهين الذي باع نفسه للصهاينة؟ هذا موقف ليبيا .

بو بكر ولد عثمان: لا يحق لليبيا..

محمد جميل ولد منصور: أحسب لك.. يا دكتور فيصل .

بو بكر ولد عثمان: لا يحق لليبيا أن تتدخل في الشؤون الداخلية لموريتانيا، ولا يحق لليبيا أن تحاول أن تزعزع النظام أو تمس من الأمن الداخلي لموريتانيا، ولا يحق لليبيا.. لا يحق أبداً لليبيا أن تتصرف هذا النوع من التصرف، ومن المعروف أن ليبيا كانت دائماً تحاول هذا النوع من المحاولات في الدول العربية .

محمد جميل ولد منصور: بالتفصيل.. بالتفصيل.. الدول العربية.. الدول العربية .

د. فيصل القاسم: طيب.. دقيقة دقيقة واحدة، باختصار.. باختصار .

بو بكر ولد عثمان: لنؤكد أن موريتانيا لها علاقات جيدة مع كافة الدول العربية، وهي في تشاور مستمر مع كافة الحكومات العربية، وإن ما هناك أي مشكلة مع الدول العربية، وأن هناك مساعدات عربية وهناك تعاون موريتاني عربي .

محمد جميل ولد منصور [مستأنفاً]: أنا أحسب لك حساباً.. حساباً .

بو بكر ولد عثمان: والدليل على هذا أنه الانفتاح.. الانفتاح .

د. فيصل القاسم: طب بس دقيقة.. بس دقيقة.. واحدة بس دقيقة..

محمد جميل ولد منصور: في دقيقة واحدة.. في دقيقة.. في دقيقة واحدة.

بو بكر ولد عثمان: الانفتاح الحالي في موريتانيا.. الانفتاح الحالي في موريتانيا .

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: باختصار.. نص دقيقة.

محمد جميل ولد منصور: باختصار.. الدول العربية التي لديها مشاكل مع النظام الموريتاني أحسب عندك، الجماهيرية الليبية كما قال، سوريا التي أغلقت مركزها الثقافي في نواكشوط احتجاجاً على العلاقات مع الكيان الصهيوني، والتي تستقبل الأخ أحمد ولد داده استقبال الرؤساء بالبروتوكول الرئاسي، وهو زعيم المعارضة الموريتانية، العراق التي تنكرها للنظام الموريتاني، المملكة العربية السعودية التي طلبت رسمياً إيقاف مثل هذه العلاقات.

د. فيصل القاسم: صحيح.

محمد جميل ولد منصور: ونشرت جريدة " الرياض " الرسمية .

د. فيصل القاسم: و "الوطن " .. و "الوطن" .

محمد جميل ولد منصور: الرياض الرسمية هي أهم جريدة في المملكة العربية السعودية كاريكاتوراً ساخراً من الرئيس الموريتاني؟ الإمارات العربية المتحدة كادت تطرده وهو ما لا نريده ولا نحبه، ونطالب دولة الإمارات العربية المتحدة ألا تفعله مهما كان الثمن أن تطرد العَمَالة الموريتانية احتجاجاً على الموقف الموريتاني، الجزائر.. تصريحات الرئيس بوتفليقة حول الموقف الموريتاني وموقفها من..، الدول العربية حتى مصر نفسها انتقدت، والأمين العام للجامعة العربية، إذن أي دولة عربية لدينا معها علاقات حسنة؟!

د. فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول أن النظام الموريتاني أصبح معزولاً داخلياً وخارجياً؟

محمد جميل ولد منصور: إفريقياً وعربياً وأوروبياً، وهو يحاول أن يعود من خلال البوابة الأميركية وفيه محاولات نحن نعلم أنها مؤقتة نتيجة للفلسفة القائمة عليها مع بعض دول الجوار..

د. فيصل القاسم: طيب.. أيزيد ولد بيه، موريتانيا، دقيقة.

أزيد ولدبيه: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

أيزيد ولد بيه: أولاً ألتمس العذر باسم الشعب الموريتاني للفلسطينيين عن هذه الزيارة التي أكد لنا بها العقيد "ولد طايع" عن احتقاره للشعب الموريتاني، كما أحيي الزميل جميل منصور على مواقفه الشجاعة والثابتة، أما عن الزيارة فتعتبر منظمتنا "منظمة ضمير المقاومة" المحظورة في موريتانيا أن هذه الزيارة إهانةً للشعب ودليلاً على اتساع الهوة بين هذا الضابط ولد طايع المتخبط والجاهل بأمور السياسة والشعب الموريتاني المُنَكَّل، وإن ظرف هذه الزيارة يدعونا إلى التساؤل: هل وُلد طايع عبر هذه الزيارة لم يبعث رسالة تهنئة إلى شارون بعد تقتيله للفلسطينيين في الأسبوع الماضي بصواريخ (إف 16)؟

لكن السؤال المطروح لماذا هذا التحرك الدبلوماسي الموريتاني إلى إسرائيل؟! هذا النظام معزول كما قال الأخ جميل منصور بوضوح، فيه مشاكل مع فرنسا ومع كل الدول المجاورة لموريتانيا، في الداخل حُلَّت كل الأحزاب، وهذا النظام زج بالشباب منظمة "ضمير المقاومة" منهم سيد ولد.. "وحسن ولد.." في السجون لأنهم كتبوا على الحيطان أنهم ضد التطبيع، وشبهوا ولد طايع بشارون لكن أنا أظن أن هذه العلاقات لا هي سياسية ولا هي اقتصادية ولا حتى غرامية، بل هي علاقات أمنية، وأنا أقول لكم أن السبب الحقيقي في هذا التقارب وهذه الزيارة هو أنه فيه.. فيه عندنا أدلة يعني أمور.. إحنا يعني سرية ما بين " الشين بيت الموساد " والنظام الحاكم في موريتانيا، فيه بعض الطائرات العسكرية الإسرائيلية رابطت في الحدود مع الجزائر بذريعة أنها ستقوم بحماية "طريق داكار" "الرالي" يعنى سباق السيارات الماضي، ولا.. والمعروف أن هذه الطيارات بقت في هذه المنطقة، وأن فيها ضباط من الموساد، كما أن الحرس الرئاسي الخاص بالضابط ولد طايع المسمي "بباجة" يدُرَبَ حالياً من طرف عناصر الموساد، وهذا الحرس مؤلف من قبيلة ولد الطايع ، 58 شخص في الرئاسة يعني مدربين من طرف إسرائيل على حماية هذا الشخص، وفي الشهر الماضي ذهبت للتدريب خمسة عشر ضابط شرطة في الولايات المتحدة تحت رعاية الشين بيت في مدينة نيويورك.

وأنا أقول لكم أن العقيد ولد طايع مخادع ومماطل في هذه القضايا أعطيك المثال التقيت في الشهر الماضي في دمشق برئيس البرلمان الفلسطيني وقال لي حاجة غريبة، قال لي كان قد استدعاهم ولد طايع في زيارة رسمية للسنة الماضية، وكانوا كلهم حول الوليمة، وولد طايع تكلم مع رئيس البرلمان الفلسطيني قال له: شي يعني إذا كان عندك أي حاجة ممكن نعملها لكم للفلسطينيين ما فيه مشكل، قال له رئيس البرلمان الفلسطيني نحن يعني إذا كان ممكن تسكروا مكتب العلاقات الإسرائيلية في نواكشوط وبس، ولد طايع استدعي مدير ديوانه الوليد ولد داده وقال له: لازم يعني هذه تنفذ هذه (..) الفلسطيني اتصل بعرفات حتى يبشره إنه موريتانيا حتقفل يعني تسكر مكتب العلاقات الإسرائيلية في نواكشوط، بعد أسبوعين رفعت موريتانيا علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل إلى مستوى السفارات يعني هذا دليل على أن هذا الشخص يماطل وجاهل بالمسائل السياسية ولا يهتم إلا ببقائه في هذا الحكم، وأنا عندي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. أشكرك جزيل الشكر، أحمد.. أشكرك جزيل الشكر، الوقت يداهمنا، أحمد ولد وديعة، موريتانيا.

أحمد ولد وديعة: في البداية تحية للمجاهدين الصامدين في أكناف بيت المقدس، تحية لروح الشهيدة (إيمان حجو) التي احتفل النظام الموريتاني مع الصهاينة بالذكرى الثالثة والخمسين لاغتصاب فلسطين يومين بعد اغتيالها، ثم تحية للأستاذ المجاهد محمد جميل منصور الذي يعكس بصدق وحق وجدارة نبض الشارع الموريتاني، تحية له وهو الذي خنقته سجون النظام ويتصور الجميع لمعرفتهم بضيق أفق النظام أن يعود إليه بعد نهاية هذا البرنامج، أما بخصوص الموضوع فأنا أريد أن أقول إني أختلف مع الذين يعتبرون أن وجود بو بكر ولد عثمان هذا النكرة في البرنامج كان خطأ ارتكبته قناة الجزيرة، أنا أقول إن هذا الوجود يعبر أن اختيار ولد عثمان هو اختيار موفق، لأنه يعكس طبيعة ومستوى هذا النظام ودرجة عزلته (..) لمن لا يعلم بعد دفاعه عن التطبيع على قناة الجزيرة ذات مرة لم يعد يستطيع الظهور في أي شارع من شوارع نواكشوط، يأتي باعترافه هو لأحد زملائه كما نشر في مقال للصحافة قبل أسابيع يأتي لأهله متأخراً، ضرب في سوق العاصمة قبل أسابيع نتيجة لموقفه الشاذ الغريب عن الشعب الموريتاني. أخي فيصل، بخصوص الأسئلة التي أثيرت في مقدمة الحلقة أعتقد أن ثمة سؤالين يثاران بحدة هذه الأيام، خاصة عند إخوتنا العرب الذين لم يستطيعوا - ولهم الحق - أن يفهموا العقلية الموريتانية، أولهما: لماذا يصر النظام على هذه العلاقة؟ أنا أعتقد ببساطة بأنه فقد ثقته بالشعب بعد أن أهان كل قواه الحية، واستنفذ كل ثروته، وأفسد أخيراً كل سمعته الطيبة في الخارج.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. طيب.. سيدي أشكرك جزيل الشكر، للأسف الوقت يداهمنا، السيد عبد الله العتيق موريتانيا، باختصار لو تكرمت.

عبد الله العتيق: بسم الله الرحمن الرحيم، بداية أحيي الدكتور فيصل وأحيي الأخ المناضل محمد جميل ولد منصور.

د. فيصل القاسم: شكراً يا سيدي.

عبد الله العتيق : الأخ اللي ممثل في الاتجاه المعاكس للمشروع الصهيوني لا يستحي من أن يدافع عن المشروع الصهيوني ويهاجم الثورة الليبية وقائدها الذي ضحى ثلاثين سنة وأكثر في سبيل الأمة العربية وفي سبيل مبادئها، ومازال يضحي إلى الآن، أخي فيصل، عندي ملاحظات سريعة أود أن أبديها: الملاحظة الأولى: ضرورة الفصل بين موقف الشعب الأصيل والمتأصل الرافض لأي نوع من العلاقات مع العدو الصهيوني وموقف النظام المطبع بطبيعته.

الملاحظة الثانية: بكل تجرد وموضوعية يمكنني القول أن أخطر مؤامرة مرت به موريتانيا في تاريخها الحضاري فترة الاستعمار والفترة الراهنة التي يرتبط فيها النظام بعلاقات مع العدو الصهيوني، مع أرجحية خطورة المرحلة الراهنة النافذة. الملاحظة الثالثة: إن الشعب الموريتاني يدرك وبوضوح حجم المؤامرة عليه، مؤامرة مركبة معقدة الجوانب والأوجه، مؤامرة نظام زوَّر إرادة شعب ودنس تاريخه، ومؤامرة أنظمة عربية شاركت في إقناع النظام بالتطبيع والتسوق بذلك للإدارة الأميركية، أنظمة هي بيت الداء في الجسم العربي، وهي النظام المصري، والنظام الأردني وجماعة أوسلو، ومؤامرة أميركية تستهدف تطبيع شعب موريتانيا، موظفة مصالحها في هذه القضية، مهُدفة لتهديد الوحدة الوطنية التي شكلت أروع دلالاتها في التلاحم التاريخي في مواجهة المشروع الصهيوني في فلسطين والمشروع العنصري الأبيض في جنوب أفريقيا ومؤامرة..

الديمقراطية والوضع الداخلي في موريتانيا

د. فيصل القاسم: أشكرك.. أشكرك جزيل الشكر، الوقت يداهمنا، أشكرك جزيل الشكر لديَّ دقائق معدودة، أنا أريد -باختصار- أن ندخل إلى موضوع الوضع الداخلي في موريتانيا والديمقراطية. يتشدق النظام بأن هناك ديمقراطية وإصلاحات ديمقراطية إلى ما هنالك، لكن أنت تعلم سيد بو بكر أن أهم الأحزاب وأكبر الأحزاب في موريتانيا حلت، والآن هناك حديث عن إنشاء أحزاب ديكورية تجميلية لا علاقة له بالواقع لا من قريب ولا من بعيد. طيب ما هذه الديمقراطية التي يسيطر فيها الرئيس الموريتاني هو وأبناء عمومته.. أبناء عمه على مقدرات البلاد وثروات البلاد، على البنوك، على المصالح، على كل شيء في الحياة، وتقول لي ديمقراطية أي ضحك على الذقون؟!! باختصار.

بو بكر ولد عثمان: أولاً دكتور فيصل قبل الحديث عن الوضع الحالي.

د. فيصل القاسم: باختصار.. آه.

بو بكر محمد عثمان [مستأنفاً]: يجب أن نعود قليلاً إلى الوراء لنرى الوضعية التي كانت فيها البلاد عند وصول النظام الحالي إلى السلطة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس باختصار معنا دقائق معدودة.

بو بكر محمد عثمان [مستأنفاً]: وهذه الوضعية كانت تتمثل أولاً بالنظام العسكري والظروف الاستثنائية، حيث لم يكن متاح لممارسة السلطة إلا الحركات السياسية، مجموعة من الحركات السرية تعمل في الخفاء وليس لها من وجود إلا الكتابة على..

د. فيصل القاسم: الحيطان..

بو بكر ولد عثمان: الحيطان أو المناشير.

د. فيصل القاسم: الآن..

بو بكر ولد عثمان: والآن أصبحت فيه ديمقراطية، هذه الديمقراطية.. وأشير هنا أريد أن أركز أن الديمقراطية التي أتى بها النظام ديمقراطية جاءت حسب قناعة الرئيس نفسه، لأن أول خطاب وجَّهه رئيس الجمهورية عند الوصول للسلطة قال فيه "ستكون فيه ديمقراطية"..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. بس للأسف الوقت خلص الوقت، خلص الوقت..

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا، اثنين.. اثنين..وهذه الديمقراطية تتمثل في المسائل الآتية: أولاً: التعددية الحزبية، حالياً يوجد في موريتانيا 28 حزب.. حرية الصحافة، في موريتانيا ما يزيد على 400..

د. فيصل القاسم: صحيفة.

بو بكر ولد عثمان: رخصة، رخصة صحيفة..

محمد جميل ولد منصور: رخصة بخصوص بس..

بو بكر ولد عثمان: المنظمات غير الحكومية.

د. فيصل القاسم: طيب الكثير من النقاط مهمة جداً، باختصار كيف ترد عليه؟

محمد جميل ولد منصور: دكتور فيصل.. دكتور فيصل..

بو بكر ولد عثمان: الانتخابات.. وقعت انتخابات رئاسية، انتخابات تشريعية.

د. فيصل القاسم: صحيح.. هذا.. صحيح.. بس للأسف الوقت.. الوقت انتهى.

بو بكر محمد عثمان [مستأنفاً]: انتخابات بلدية.

د. فيصل القاسم: الوقت انتهى.. باختصار.. اتفضل، نص دقيقة.

محمد جميل ولد منصور: دكتور فيصل فيما يتعلق بالوضع الديمقراطية بالتحديد..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار.. باختصار.. دقيقة.

محمد جميل ولد منصور: أولاً أشير إلى أنه فيما يتعلق بالوضع الديمقراطي..

بو بكر ولد عثمان [مقاطعاً]: وأشير.. وأشير أنه أول مرة.. أول بلد.. أول بلد لحماية حقوق الإنسان موريتانيا.

محمد جميل ولد منصور: الوضع.. الديمقراطية..

د. فيصل القاسم: كل البلدان العربية عندها منظمات لحقوق الإنسان، وحقوق الإنسان مداسة إلى أبعد الحدود في كل هذه البلدان!!

بو بكر ولد عثمان: لا.. لا.. هي.. لا هي هيئة حكومية.

محمد جميل ولد منصور: كل ما.. طيب اصبر.. فيما يتعلق بالوضع الديمقراطي وألخصه في نقطة أساسية..

د. فيصل القاسم: باختصار.

محمد جميل ولد منصور: الانتخابات تم تزويرها بشهادة المراقبين.

د. فيصل القاسم: باختصار.

محمد جميل ولد منصور: رئاسية وبرلمانية وبلدية.

د. فيصل القاسم: مزورة.

محمد جميل ولد منصور: الأحزاب، (اتحاد القوى الديمقراطية عهد جديد) حُظر، (حزب الطليعة الوطنية) حُظر، زعيم الجبهة الشعبية محمد رميل.. الشيخ أحمد عيني معتقل الآن، (التحالف الشعبي التقدمي) و (العمل من أجل التغيير) مضايقان، الصحف منعت: "أخبار الأسبوع"، "الأمل"، "الإصلاح"، وأخيراً "العلم" الاعتقالات شملت كل أنواع الطيف السياسي الموريتاني، إسلاميين وقوميين. خولصها أحدهم من شدة ألمه حينما سمع أن النفط اكتشف في موريتانيا وهو يحب بلده ويحب له النفط، قال:

لا طعم للنفط والدنيا بجانبهم

فليتهم ذهبوا أو ليته كذب!!

ولخصها الآخر باختصار شديد:

يا أيها العزيز..

ألم تكن ملكتنا؟!

ألم تكن حكمتنا؟!

ألم تكن أكلتنا؟!

ألم تكن أكلتنا في سنواتك العجاف؟!

ألم تكن أنت الجفاف؟!

ماذا تريد عندنا؟!

دع مصرنا ليوسف..

قد حان منك الانصراف.

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً، مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفنا السيد محمد جميل ولد منصور (أمين الإعلام في اتحاد القوى الديمقراطية عهد جديد، وأمين عام الرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القدس في موريتانيا). والسيد بو بكر ولد عثمان (رئيس لجنة دعم التطبيع مع إسرائيل) نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.