مقدم الحلقة فيصل القاسم
ضيوف الحلقة - خالد السفياني، اللجنة المركزية للاتحاد الاشتراكي المغربي
- داود البصري، كاتب صحفي
تاريخ الحلقة 11/05/1999








داود البصري
خالد السفياني
فيصل القاسم
فيصل القاسم:

تحية طيبة مشاهدينا الكرام، أكمل المؤتمر القومي العربي قبل أسابيع عامه العاشر متوجاً ذلك بعقد دورته التاسعة في بيروت والمؤتمر -لمن لم يسمع به من قبل- هو عبارة عن تجمع يضم مفكرين ومثقفين وإعلاميين وسياسيين من 18 بلداً عربياً، يلتقون كل عام في عاصمة عربية لتدارس حال الأمة العربية ومناقشة أوضاعها، ويصدرون في نهاية الدورة بياناً ختامياً مفصلاً.

والسؤال المطروح: هل أصبح العمل القومي مجرد اجتماعات فندقية سنوية؟

هل تحولت الفكرة العربية من مشروع بيد السياسيين إلى مسألة ثقافية يُعنَى بها المفكرون والمثقفون والكتاب؟

هل انتقلت القومية العربية من أفق المشروع إلى حيز الفكرة؟

أو بالأحرى: لماذا انتقل المشروع القومي من السياسيين إلى أحضان المثقفين؟ هل ينجح المثقفون القوميون خارج السلطة حيث فشل السياسيون القوميون داخلها؟!

أم أن المؤتمر ليس أكثر من نخب سياسية وأكاديمية معزولة عن الشعوب العربية، ولا تمثل بالتالي أمانيها وأحلامها وآمالها؟

هل يمكن لمجموعة من الأشخاص يجتمعون مرة كل عام أن يشكلوا مرجعية سياسية شعبية؟

أين الحشد الجماهيري وراء المؤتمر؟

ما فائدة هذا المؤتمر النخبوي إذا ظل تجمعاً فوقياً بلا قواعد شبابية أو شعبية؟

هل المؤتمر أكثر من ملتقىً لروابط قدامى المحاربين في حروب خسروها كلها؟

ثم أين العنصر الشبابي في هذا المؤتمر القومي؟

هل وصل الفكر القومي إلى شيخوخة حقيقية، ولم يستطع أن ينتج جيلاً جديداً يواصل المسيرة التي بدأت منذ الحرب العالمية الثانية؟

هل بات المؤتمر القومي يفكر بلغة جديدة بعيدة عن الشعارات القومية المستهلكة؟ كيف يقبل المؤتمر عضوية سياسيين قدامى شاركوا في نظمٍ عسكرية اعتمدت نظام الحزب الواحد؟!

ما هو موقف هؤلاء من قضايا التعددية والاختلاف وحرية الآخر؟

هل يصلح المؤتمر ما أفسدته السياسة؟

والأهم من ذلك .. لماذا يتحول المؤتمر إلى حزب قومي يصير بدوره مرجعية قوميةً شعبيةً؟!

ألم يحن الوقت كي ينتقل المؤتمر من الهواية السياسية إلى الاحتراف؟

ألم تفقد الفكرة القومية معناها داخل المؤتمر بعد أن أصبح إطاراً يشمل كل من هب ودب ممن يدعي وصلاً بالتيارات اليسارية، والماركسية، والوحداوية، والإسلامية، والليبرالية، والقُطْرية؟!

لكن في المقابل، ألا يعتبر المؤتمر القومي العربي شكلاً حضارياً من أشكال النضال القومي من أجل بقاء فكرة الوحدة العربية حية نابضة في قلوب الناس؟

ألا يمثل المؤتمر ضمير الأمة إلى جانب إبقائه شعلة الفكر القومي متقدة برغم تعدد القوى المحلية، والإقليمية، والدولية المعادية بعنف للفكر والعمل القوميين؟

ألا يعتبر المؤتمر نموذجاً جميلاً للتكتل العربي حيث تلتقي الشخصيات العربية على مختلف مشاربها وبلدانها؟

لماذا نحمل المؤتمر أكثر من طاقته في وطن عربي المسموح الوحيد فيه الإقرار بوحدانية الحاكم، والتسبيح بحمده، وتقديس بطانته وقراراته؟!

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد خالد السفياني (عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي والأمين العام للجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني) وعلى السيد داود البصري (الكاتب الصحفي). للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالأرقام التالية 888840، 888841، 888842، ورقم الفاكس 311652

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم:

داود البصري، سؤال بسيط في البداية ألا تعتقد أن المؤتمر القومي العربي يعتبر -في واقع الأمر- نموذجاً جميلاً للتكتل والعمل القوميين؟

داود البصري:

في واقع الأمر فإن المؤتمر القومي العربي –هذا الاسم الكبير- يعتبر نموذجاً مركزياً للفشل العربي التام على كل القضايا والمشاكل المثارة في العالم العربي. ففي الأيام الخوالي تعمدت شخصياً أنا إجراء استبيان لمساءلة بعض المواطنين العرب في المهجر وبعض المواطنين العرب في الدول العربية حول رأيهم في هذا المؤتمر، فكانت الإجابة بالنفي، أنهم لا يعرفون هذا المؤتمر، ولا يعرفون أين يقع هذا المؤتمر، ولا يعرفون حتى عنوانه، ولا يعرفون ماذا يمثل هذا المؤتمر.

كانت الإجابة للمواطنين مثلا من المغرب، وتونس، والعراق، ومصر، وسوريا، وأقطار عربية أخرى، وفي الطائرة التي أقلتني إلى هنا -طبعاً- التقيت بمجموعة من الشباب الخليجي -أيضاً- من البحرين، وقطر، والمملكة السعودية، والكويت أيضاً، وسألتهم على المؤتمر، غالبيتهم لن يعرفوا أي شيء عن هذا المؤتمر، يقال هذا الكلام بعد تقريباً عشر سنوات على وجود المؤتمر، وبعد عشر سنوات على الاجتماعات الحولية والسنوية، يمكن عام واحد لم يعقد هذا المؤتمر عام 1995م...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

عام 1995م لم يجد مكاناً في دولة عربية.

داود البصري [مستأنفاً]:

بالاستضافة، أما في كل الأعوام الأخرى فهذا المؤتمر يصدر بيانات هزيلة ويدافع عن أنظمة فاشية متخلفة، ويدافع عن الأطراف التي تسببت في تدمير العمل القومي العربي المشترك، وفي تحطيم الأمن القومي العربي. لذلك فإن هذا المؤتمر يمثل رمزاً لحالة الانهيار والسقوط الحضاري والسياسي العربي.

فيصل القاسم:

يعني هجوم عنيف!

خالد السفياني:

أولاً: قبل أن نتحدث عن المؤتمر القومي العربي يجب أن نطرح سؤالاً: هل نحن في حاجة إلى القومية العربية؟ كثير من المثقفين والسياسيين –سامحهم الله- في اللحظات التاريخية الأخيرة بعد انهيارهم الكامل أصبحوا يعتبرون مجموعة من الكلمات، مجموعة من المفاهيم، مجموعة من الأهداف، من الأشياء التي انتهت يعني في المغرب. نقول اتسلت، انتهت، وبالتالي لم يعد مجال للحديث عنها.

بل إن فيهم مَنْ يعتبر أن كلمة ديمقراطية نفسها أصبحت منتهية، وأن أوضاع الحكام العرب إذا كانت لا تسمح بالديمقراطية فما علينا إلا أن نستكين وأن نقبل بالأوضاع الديكتاتورية، وفي .. من ذلك قضية القومية والوحدة، لأنها ترتبط أيضا بالنظام العالمي الجديد، وبمحاولة الغرب والكيان الصهيوني القضاء على أية محاولة لإحياء فكرة القومية وفكرة الوحدة العربية.

وأعتقد أن سؤال يطرح عندما نقول: هل نحن في حاجة؟ نطرح سؤال أيضاً حول أوضاع الوطن العربي كله، أين من تقدم علمي؟ أين من تقدم تقني؟ أين ماليتنا التي تنعش الاقتصاد الأمريكي والاقتصاد الغربي؟ أين إمكانياتنا التي يمكن أن نواجه بها كل القوى إذا تجمعت، إلى آخره.

طبعاً عندما نطرح هذه الأسئلة نكتشف أن قضية الوحدة قضية أساسية في الوقت الراهن .. شكلها، طبيعتها، وسائل الوصول إليها هذا شيء ثاني، المؤتمر القومي هو جواب على فشل الفكرة القومية سابقاً...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا علاقة للفكرة القومية بالمؤتمر القومي، الفكرة القومية فكرة موجودة ومستمرة وفكرة حيوية، وكل المخلصين العرب والمؤمنين العرب والحركات الثورية القومية العربية مؤمنة بهذه الفكرة، لكنكم استعملتم بعض الأنظمة العربية من أجل أن تشوهون فكرة القومية العربية الإنسانية الحقيقية لصالح أنظمة فاشية، وطائفية ورجعية، ومترابطة بالمشروع الإمبريالي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أسجل اعترافك بأهمية الفكرة القومية وأقول: أن المؤتمر القومي هو جواب على فشل أسلوب تعامل مع القضايا القومية في السابق من طرف الأحزاب القومية...

داود البصري [مقاطعاً]:

نحن مؤمنون بالقضايا القومية -سيدي- من قبل أن يكون هذا المؤتمر.

خالد السفياني:

لا أعتقد عندما تتحدث على ما قلتَه فأنا أعتبر أنك مؤمن بقضايا التبعية للغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

بالعكس..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

ومؤمن بالتبعية، ومؤمن بالتبعية للولايات المتحدة الأمريكية ومؤمن بالتبعية للموساد وللصوة الأمريكية...

داود البصري [مقاطعاً]:

التبعية للموساد هي تبعتكم أنتم، الموساد يعمل بين ظهرانيكم يا سيدي، أنتم عملاء الموساد وليس نحن...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لأن المؤتمر القومي...

داود البصري [مقاطعاً]:

نحن من دافعنا عن القومية العربية، ونحن من رفعنا راية الإسلام، ونحن من صدر القومية للمغرب العربي يا سيدي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا أعرف مَنْ نحن، عندما تقول: نحن...

داود البصري [مقاطعاً]:

المجموعة المرتبطة بهذا المؤتمر المهزلي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

عندما نقول نحن الذين...

داود البصري [مقاطعاً]:

طبعاً.

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا أعرف ما تعريف نحن...

داود البصري [مقاطعاً]:

نحن عرب المشرق يا سيدي، نحن عرب المشرق...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كي لا يكون .. هو ليس صراعاً في الواقع، ليس صراعاً، هو ليس صراعاً بين عرب المشرق وعرب المغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

يتكلم في اتهامات .. الموساد و...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لا، لا، هو موضوع المؤتمر القومي العربي كي لا يكون الحديث...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا تضع الموساد ضد المؤتمرات ضد الفكرة القومية...

داود البصري [مقاطعاً]:

الموساد مع المؤتمر القومي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

وطبعاً أي مناضل أو أي شخص يوجد خارج وطنه في إمكانه أن يقول أي شيء، لكن المناضل داخل وطنه يعني هو الذي يعرف بحقيقة معاناة النضال...

داود البصري [مقاطعاً]:

هذا ابتزاز يا سيدي، تقصد داخل وطنك أو خارج وطنك .. النضال واحد لا ينفصل بالخارج وبالداخل..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا ينفصل طبعاً...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا تأخذ الحالة المغربية وتطبقها على الحالات الأخرى يا سيدي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا، لا، لا، في كل المغرب ليس العراق .. المغرب يختلف عن مصر، يختلف عن العراق...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

المغرب والعراق ومصر وسوريا...

داود البصري [مقاطعاً]:

حروب النضال لا تختلف سيدي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا، كل الأقطار العربية النضال داخلها...

داود البصري [مقاطعاً]:

لديكم مؤسسة ملكية تحترم حقوق الإنسان..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

من أجل الديمقراطية...

داود البصري [مقاطعاً]:

نحن ليس لدينا مثل هذه المؤسسات...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة كي نبقى بالموضوع، تفضل...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

المؤتمر القومي -كما قلت- هو جواب على فشل الأساليب التي استعملت، لأن الأحزاب القومية في السابق كانت تعتبر أنها أم الدنيا، وأنها يمكنها أن تحدث فروعاً لها شعبية في كل أقطار الوطن العربي، وأنها يمكنها أن تستعمل كل الأساليب الدكتاتورية من أجل الوصول إلى تحقيق الفكرة القومية...

داود البصري [مقاطعاً]:

ولكن هذا المؤتمر لا علاقة له بالشعبية، لا علاقة له بالشعبية..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

ولذلك...

داود البصري [مقاطعاً]:

تجمع نخبوي يا سيدي، أين الشعب العربي؟! أشركه في البداية...

[حوار متداخل غير مفهوم]

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

هذا سؤال وجيه تفضل...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنت سؤالك ممكن أن يطرح على أي حد، وأنت يمكن أن تختار أي حد لتسأله...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا أنت اختار أي حد من المغرب. اختار أي حد تعرفه..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

المؤتمر القومي عندما تَقرَّر، تَقرَّر على أساس طريقة جديدة لإحياء الفكرة القومية، وأهم ما في هذه الطريقة هي أن يضم مجموعة من المناضلين السياسيين، والنقابيين، والمثقفين، والمفكرين في الوطن العربي، وأن يناقشوا الفكرة القومية...

داود البصري [مقاطعاً]:

ومجموعة من الفاشلين أيضاً والمرتبطين بمخابرات عربية محددة، والمرتبطين بمشاريع طائفية، سأثبت لك ذلك فيما بعد..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

يا سيدي...

داود البصري [مقاطعاً]:

هنالك أشراف، هنالك عناصر رائعة لا أنكر ذلك، ولكن حتى هناك عناصر تبرأت من هذا المؤتمر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

طيب..

داود البصري [مستأنفاً]:

تبرأت من هذا المؤتمر يا سيدي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

طيب، إذا كان هناك عناصر طيبة وهناك عناصر رائعة..

داود البصري [مستأنفاً]:

وآخرهم السيد الرئيس تبرأ من هذا المؤتمر ومن أعماله ومن كل...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لم يتبرأ .. لم يتبرأ...

[حوار متداخل غير مفهوم]

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هذا كلام .. مثلاً في المغرب لم يستطع أي حزب قومي أن يحدث فرعاً له في المغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا وجود لأحزاب قومية في المغرب، الساحة المغربية ساحة...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة، هذا كلام مهم.

خالد السفياني:

لم يستطع أي حزب قومي أن يحدث فرعاً في المغرب، لأن المغرب له أحزابه الوطنية الديمقراطية المناضلة...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

المختلفة عن الأحزاب في المشرق..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

المختلفة عن...

داود البصري [مقاطعاً]:

والمغرب له حالته الاجتماعية المختلفة..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لكن أغلبها لها بُعْد قومي، ومن أهدافها الوحدة العربية. عندما أتى المؤتمر القومي استدعى أحزاب أو قادة من كل الأحزاب الوطنية الديمقراطية، ولبوا الدعوة، ويحضرون ويناقشون ويبدون وجهات نظرهم، ويحاولون أن ينقلوا إلى الساحة المغربية ما يقع تداوله داخل المؤتمر القومي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

هذا كلام مهم، داود البصري .. هذا يقودنا إلى اعتراف بأن هذا المؤتمر هو يعني الإنجاز القومي الأفضل حتى الآن. إذا نظرنا إلى تركيبة هذا المؤتمر نفسه نرى أنه يضم مثقفين، وسياسيين، وإعلاميين، ومفكرين، إلى ما هنالك من هذا الكلام من 18 بلداً عربياً، وهذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها العرب بهذا الشكل .. تكتل حضاري، تكتل ممتاز جداً، يعني اسمع ما قاله عن المغرب بشكل خاص، القومية العربية كما تعلم يعني في بلاد المغرب العربي ليس لها جذور كبيرة وما إلى هنالك.

لكن إذا نظرنا إلى الأحزاب المغربية الآن نرى أن معظمها لها توجهات قومية، وهناك الكثير من الأعضاء في المؤتمر القومي العربي .. المؤتمر القومي العربي من المغرب نفسه فهذا إنجاز بحد ذاته.

داود البصري:

سأجيبك على هذه النقطة .. أعتقد الجواب في منتهى السهولة ومنتهى الوضوح أيضاً. من السهل على أي مجموعة سياسية تمتلك رؤوس أموال محددة، أن مجموعة سياسية أو مجموعة اقتصادية أو أي مجموعة من مجاميع الإدارات السياسية من السهل عليها أن تقيم مؤتمرات طالما الفنادق متوفرة، وطالما الدعوات متوفرة وطالما الأكل والشرب متوفر، ولماذا...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

أنا أريد أن نقف هنا .. أنت تتحدث، وأين هي الإمكانيات الاقتصادية؟ أنا لا أريد أن أدافع ولكن هذه أسئلة يجب أن تطرح أين هي الإمكانيات الاقتصادية لمثل هذا المؤتمر القومي العربي؟ كل الأعضاء الذين يذهبون إلى هذا المؤتمر يذهبون على حسابهم الخاص .. تذكرة الطائرة وحتى الفنادق .. إلى ما هنالك. ليس لديهم أي قوى اقتصادية، بالعكس مع ذلك يناقشون قضايا هذه البلاد!

داود البصري:

موجود دعم اقتصادي .. موجود دعم اقتصادي من أنظمة عربية، وموجود دعم اقتصادي بشكل سري، وهذه المسائل لا تكون معلنة مطلقاً...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

غير صحيح...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا .. صحيح، أنت تقول غير صحيح...

[حوار متداخل غير مفهوم]

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هناك تقرير مالي سنوي للمؤتمر...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا قيمة لهذه التقارير يا سيدي، اسمح لي أكتب لك 100 تقرير...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا .. لا مش 100 تقرير...

داود البصري [مقاطعاً]:

اكتب لك 10000 تقرير...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هذه تقارير سنوية -اطلب من المخرج أن بنطلي عليها بالكاميرا- تنجز من طرف مكاتب دراسات حسابية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وجهها إلى الكاميرا...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

تتضمن كل درهم أو دولار أو ريال دخل إلى الصندوق، وتتضمن كل درهم أو ريال أو دولار صرف من الصندوق، وطبعاً هذه هي المداخيل والمصاريف، وكلها .. وكلها -بدون استثناء- إما اشتراكات الأعضاء، وإما تبرعات من أشخاص، أو مؤسسات ثقافية عربية تساعد المؤتمر القومي...

داود البصري [مقاطعاً]:

من أين يدفع المثقفون هذه الاشتراكات؟!

خالد السفياني:

نعم؟

داود البصري:

من أين يدفع المثقفون مبالغ الاشتراكات وهم عندهم ضائقة اقتصادية

خالد السفياني:

ندفعها .. ندفعها .. ندفعهامن أجل القضية القومية، ندفعها...

داود البصري [مقاطعاً]:

تدفعون بالدولار المغربي أو بالفرنك الفرنسي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، ندفعها بالدولار، وأنت كان يجب...

داود البصري [مقاطعاً]:

بالدولار نعم، عندك أدلة على هذا؟

خالد السفياني [مستأنفاً]:

طبعاً عندي أدلة، وعندي تواصيل...

داود البصري [مقاطعاً]:

طيب خد شوف إيصالات الدفع وإيصالات...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

عندي إيصالاتي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لسنا في جلسة محاسبة..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

في القانون الأساسي للمؤتمر القومي .. في القانون الأساسي للمؤتمر -لو سمحت لي- في القانون الأساسي للمؤتمر القومي هناك بند يقول: "تتكون موارد المؤتمر المالية من مساهمات أعضاء التجمع والتبرعات غير الحكومية التي لا تخل باستقلاليته"، ولو أتى أي تبرع من أي حكومة عربية فسأكون شخصياً ضده 100%...

داود البصري [مقاطعاً]:

هو فعلاً مؤتمر مستقل، وهو مؤتمر يمثل سياسة "شاهد ما شفش حاجة"، لأنه لا يسلط الضوء على مشاكل الوطن العربي في حقيقة الأمر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا .. هذا شيء ثاني، لا، أنت تحدثني على المال وتقول شاهد ما شفش حاجة...

داود البصري [مقاطعاً]:

نفسي أسألك سؤال ما هي المهمة الأساسية لهذا المؤتمر...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لا .. لا، قيل ذلك .. قيل ذلك أنت قلت تمويل .. رد على التمويل وما هنالك من هذا الكلام...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا يمكن أن ينكر أن هناك تمويلات سرية .. لا يمكن أن ينكر .. لا يمكن أن ينكر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا توجد .. لا توجد...

داود البصري [مقاطعاً]:

قد تكون غير مطلع، لكن الهيئة القيادية .. الهيئة القيادية يا سيدي .. دعني أتكلم .. دعني أتكلم...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنا مطلع جداً وعضو أمانة عامة، وأكثر من ذلك الآن اضطر المؤتمر بعد صعوبات مالية كبرى اضطر أن يحدث وقفية، وأن يجمع تبرعات من أشخاص مناضلين من الوطن العربي في حدود مليون دولار من أجل أن يخفف عبء المصاريف على المؤتمر...

داود البصري [مقاطعاً]:

وإذا كانت ضائقة اقتصادية بهذه الطريقة، إذن لماذا في مؤتمر بيروت سويتوا مزاد علني لشراء .. لصالح مشروع الأيتام، أيتام النظام العراقي، وجمعت له الدولارات؟! ما كان من الأولى تجمعون الدولارات لكم أنتم محتاجين...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أن نجمع لفائدة أيتام العراق هذه سُبَّة...

داود البصري [مقاطعاً]:

أيتام النظام، ما قلت أيتام العراق .. لا، لا .. أقصد أيتام السلطة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا ليست أيتام السلطة، ذلك ليك لأنك خارج العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

وهل العراق محتاج لأموالكم؟! هل العراق محتاج لأموالكم؟! لا، لست خارج العراق .. أنا داخل العراق .. نحن جميعاً قلوبنا مع العراق...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنت على فكرة تريد أن تصفي الأحساب يعني .. الحسابات...

داود البصري [مقاطعاً]:

ليست تصفية حسابات...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

مع النظام العراقي، هذا شأنك أنا كنت أتمنى أن تكون داخل العراق، وأن تقول هذا الكلام، معانا في المؤتمر القومي...

داود البصري [مقاطعاً]:

نحن داخل العراق .. وأقول الكلام .. مجموع من المخابرات العراقية، أحد المدجنين...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

مناضلين عراقيين معارضين...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا تقل مناضلين، لا تقل مناضلين، لو كانوا مناضلين لكانوا يتكلمون بصراحة عن معاناة الشعب العراقي.

خالد السفياني:

يتكلمون بصراحة.

داود البصري:

تكلموا عن العذاب الأمريكي للشعب العراقي ولم يتكلموا عن عذاب نظام الشعب...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يتكلموا أيضاً عن قضية .. آه..

داود البصري [مستأنفاً]:

أتحداك أن تقول هذا الكلام، واحد منهم مدجن قومي مدجن، مناضلي مدجن .. هو هذا المدجن، والآخرين من المخابرات العراقية ومن حزب (البعث) الحاكم...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

كيف مدجن يعني؟! كيف مدجن؟ هذا شخص يأتي إلى المؤتمر القومي، ويتحدث عن معاناة الشعب العراقي في كل قضاياه ويطرح اقتراحات!

[موجز الأخبار]

فيصل القاسم:

سيد خالد السفياني، لندخل في يعني صلب الموضوع .. صلب المؤتمر القومي العربي. السيد البصري ذكر في البداية أن هذا المؤتمر -اسمياً- هو قومي، لكن إذا نظرنا إلى طبيعة هذا المؤتمر هو -في واقع الأمر- تجمع نخبوي فوقي لا علاقة له بالجماهير والقواعد الشبابية -إذا صح التعبير- أو القواعد الشعبية.

السؤال المطروح: ماذا بإمكانكم؟ هل يمكن أن تنفي هذه التهمة بأنه مجرد اجتماع لمجموعة من المثقفين والإعلاميين والمحاربين القدامى إلى ما هنالك من هذا الكلام؟ أريد جواب على هذا الكلام، والدليل على ذلك -كما قال السيد البصري- إنه الكثيرون لم يسمعوا بهذا المؤتمر بالرغم من أن صار له أكثر من 10 سنوات على الساحة؟

خالد السفياني:

لماذا لا نتحدث عن المحاربين الحاليين؟ عندما أتحدث عن أسماء مثل محمد البصري، ولا أقول إدريس البصري، لأنني لا أتفاءل خيراً به، ومحمد نظير الأموي، وعبد الكريم غلاب، وعباس الفارسي، وعبد الله إبراهيم، ومحمد بن سعيد.. إلخ، واللائحة طويلة من المغرب. كل هؤلاء مناضلون الآن وقادة لتنظيمات سياسية ونقابية، ولهم دور كبير في الفعل في الساحة المغربية، وعندما يكونون أعضاء في المؤتمر ويشاركون في كل مداولاته، ويخرجون بما يخرجون من قرارات جماعية مع بقية الممارسين في الوطن العربي، ومع بقية المثقفين والمفكرين في الوطن العربي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وهل ينطبق المثال المغربي على بقية البلدان العربية؟

خالد السفياني:

طبعاً، طبعاً، طبعاً.

فيصل القاسم:

كيف؟

خالد السفياني:

هناك مجموعة من الأسماء لا في مصر ولا في العراق ولا في سوريا، الشرط الوحيد الأساسي الذي يرفض في المؤتمر القومي العربي -حسب ما ينص عليه قانونه الداخلي- هو ألا يكون الشخص العضو -الطالب للعضوية- ألا يكون في مواقع القرار في السلطة التنفيذية، وهذا ضماناً للاستقلالية .. كل ما عدا ذلك يمكنه أن ينخرط إذا كان يحمل فكرة وحداوية عربية.

وهذا الإشكال يعني هو رد على -كما قلت- على ما كان في السابق. لولا هذه التركيبة لما كان في الإمكان أن أكون أنا شخصياً عضواً في المؤتمر القومي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

سنأتي على تركيبة المؤتمر وإلى ما هنالك من هذا الكلام، لكن قبل ذلك هل بإمكانك أن تنفي أنه مؤتمر نخبوي فوقي؟ هذا هو السؤال المطروح .. طيب ما فائدة أن يكون هؤلاء معزولين، مجموعة من الأكاديميين والمثقفين معزولين حتى عن الشارع؟

خالد السفياني:

ما هي الطريقة التي نوصل بها الفكر القومي إلى الساحة العربية؟ عندما أكون أنا مدير جريدة -مثلاً- وطنية ديمقراطية داخل ساحة من الساحات العربية وأشارك في المؤتمر، يكون لي إمكانية لإيصال آراء المؤتمر إلى الشارع، الساحة التي أنتمي إليها، عندما أكون رئيساً لحزب أحاول أن أوصل هذه الأفكار داخل حزبي .. عندما أكون رئيس لنقابة نفس الشيء.

يعني وهذه الصياغة التي يمكن أن تتطور -طبعاً- فيها نقائص، فيها بعض يعني الأخطاء، هذه الصياغة التي يمكن أن تتطور هي الصياغة الوحيدة التي يمكن أن تجمع الفاعلين السياسيين والنقابيين والمثقفين في الوطن العربي على فكرة واحدة. ولذلك المؤتمر القومي لم يدَّعي -عند تأسيسه- بأنه سيكون حزباً بديلاً للأحزاب...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

نحن سنأتي على موضوع الحزب، كيف ترد على هذا الكلام داوود البصري؟ كلام مقنع تماماً يعني بأن هناك نخبة من أفضل الكوادر العربية من مثقفين وسياسيين، محاربين قدامى، أكاديميين .. إلى ما هنالك من الكلام، وكلهم فاعلون في .. في المجالات التي يعملون بها، وذكر لك المجالات المغربية مثالاً وغيرها من الجوانب.

داود البصري:

سأنطلق في البداية من الساحة المغربية باعتباري -أيضاً- صحفي، ومن الملمين بالشؤون المغربية، ومن المهتمين بهذه الساحة باعتباره من أهم الساحات العربية للقرن القادم -ربما- يعني هي صاحبة الريادة في الديمقراطية .. هذه حقيقة ينبغي ألا نفوتها.

بالنسبة للأمثلة اللي ذكرها الأستاذ خالد هي أمثلة مغربية، وتنطبق على الواقع المغربي، والواقع المغربي -كما نعرفه وكما يعرفه الأستاذ السفياني- يقول بأنه ليس هنالك أدنى تأييد للفكرة القومية العربية بشكلها المشرقي البيروتي، أو بشكلها الشامي الموجود، وإنما هنالك تلامس وتكامل بين العروبة والإسلام في الساحة المغربية. واهتمامات المواطن المغربي لا تنحصر بالمؤتمر القومي .. اهتمامات المواطن المغربي -بالدرجة الأولى الآن- اهتمامات اقتصادية، اهتمامات متعلقة بالمرحلة الجديدة، اهتمامات متعلقة بحقوق الإنسان والأشخاص.

أو المناضلون الذين ذكرهم، هؤلاء مناضلون في الساحة المغربية، ولا يعرف عنهم الشارع السوري أو العراقي أو المصري شيئاً .. من يعرف ربيع الأموي، أو الفقيه محمد البصري؟ أو المعروفين .. هؤلاء فقط قادة مناضلون مغاربيون، حقيقة هذه، لكن على مستوى الشارع العربي لا يمكن أن يكونوا، ولا يمكن لهؤلاء القادة أن يسوقوا الفكرة القومية العربية داخل المغرب، لأن المغرب -المجتمع المغربي– نتاج ثقافات متعددة انصهرت...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كلام مهم جداً .. جواباً مختصراً .. سأعطيك المجال.

خالد السفياني:

بالنسبة للمغرب عندما نقول بأنه ليس هناك أي تأييد للفكرة القومية، هذا كلام غير صحيح على الإطلاق...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنتم تبالغون فيه...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

وأن أكبر التحركات التي وقعت في الشارع العربي من أجل قضايا قومية كانت في الشارع المغربي...

داود البصري [مقاطعاً]:

من حركها الإسلاميون يا سيدي، والأهداف سياسية داخلية تعرفها أنت..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

عفواً يا سيدي، من حركها جماعة (العدل والإحسان) أنا أعرف أفضل منك في المغرب، أنتم لا تقولون الحقائق...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

عفواً يا سيدي، أنت لا تعرف أي شيء عن المغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنت لا تعرف أي شيء، الإسلاميون من يحركون الساحة وليس الأحزاب العاجزة، الأحزاب المرتشية، الأحزاب...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

على كل حال يمكن أن تقول أي شيء وأنت في (سويسرا) التي بتقبض مال من النظام العراقي وغيره...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنا لا أقول أي شيء، وأنا أقول وقائع وأتحداك .. طلاب المغرب وشباب المغرب كلهم خيارهم إسلامي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

في سنة 91 .. في سنة 91 عندما وقع العدوان على العراق خرجت مسيرة مليون مواطن مغربي...

داود البصري [مقاطعاً]:

ولماذا وقع العدوان على العراق...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

ولذلك الأستاذ البصري يعتبر أن هؤلاء الذين خرجوا عملاء...

داود البصري [مقاطعاً]:

حاقدون على نظامهم يا سيدي ويخرجون حقدهم على الآخرين...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

ولكن حرجت مليون مواطن...

داود البصري [مقاطعاً]:

200000 وليس مليون..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

بدعوى من النقابات السياسية...

داود البصري [مقاطعاً]:

النقابات المرتزقة يا سيدي، بـ 10 دولار هم بيطلعوا الواحد...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا ممكن...

داود البصري [مقاطعاً]:

ممكن .. هذا أكيد...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هذا عندكم...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا عندكم أنتم، عندكم أخذ الدراهم وليس نحن...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

إحنا نضالنا في المغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

وهل خرجتم لدعم الشعب العراقي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة .. دقيقة .. دقيقة .. دقيقة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

خرجنا بمئات الآلاف عندما وقع العدوان الأخير...

داود البصري [مقاطعاً]:

تحرير الكويت!!

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لنا جمعية لمساندة الكفاح الفلسطيني، جمعية من سنة 68...

داود البصري [مقاطعاً]:

ماذا فعلتم من أجل الكفاح الفلسطيني...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

تضم كل القوى الوطنية والديمقراطية المغربية، وتمثل رأي الشعب المغربي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

أنا أريد أن أصل إلى الفكرة المهمة في الموضوع أنه هذا العمل القومي، أو العمل داخل المؤتمر القومي ينعكس -فعلياً- على الساحة المغربية من خلال ما تحدثت عنه قبل قليل. داود البصري سمعت هذا الكلام.

داود البصري:

نعم.

فيصل القاسم:

هذا الكلام لا يمكن أن ننفيه، دقيقة .. دقيقة .. دقيقة .. إذا تحدثنا عن الشعور القومي الموجود في المغرب نتفاجأ...

داود البصري [مقاطعاً]:

ليس شعور قومي يا سيدي .. شعور إسلامي، تضامن إسلامي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

ليس تضامن إسلامي.

داود البصري:

تضامن إسلامي، صدقني.

فيصل القاسم [مستأنفاً]:

دقيقة .. إذا نظرنا إلى المظاهرات، كان هناك مظاهرة في المغرب ستقوم، كان مليون شخص كان مقرر أن يخرجوا في المظاهرة يعني احتجاجاً على العدوان الأمريكي على العراق -العدوان البريطاني الأمريكي- دقيقة .. في العام 90 كمان نفس العمل .. هناك مساندة مغربية هائلة جداً للمقاومة الوطنية في جنوب لبنان، كل ذلك هناك شعور قومي وطني كبير جداً في المغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

اختلف معك...

فيصل القاسم [مستأنفاً]:

والدليل على ذلك أن خالد السفياني من الاتحاد الاشتراكي هو عنصر الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي في بيروت.

داود البصري:

أتكلم معاك يا سيدي بوضوح وصراحة وأعطني الفرصة حتى أتكلم أولاً.

فيصل القاسم:

تفضل.

داود البصري:

ثانياً: بالنسبة للواقع المغربي الواقع المغربي يقول: إن الاحتجاجات وحملات التنديد الجماعية هذه ليست حباً بسواد عيون النظام العراقي أو غيره، وإنما التزاماً بمفاهيم معنية لمصلحة الشعوب المستضعفة .. هذه نقطة. النقطة الثانية: إن الشعب المغربي يعاني من نقص المعلومات -نقص المعلومات الحقيقية- عما يحدث في أقطار المشرق العربي.

الأخ تكلم عن العدوان الأمريكي على العراق في عام 91، لكن لم يقل لنا لماذا بدأ هذا العدوان؟ ولماذا اضطر الأمريكان إلى أن يضربوا العراق...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

هذا ليس موضوعنا...

داود البصري [مستأنفاً]:

هو هذا موضوعنا .. لب الموضوع هذا، وبعدين الشارع المغربي يا سيدي مَنْ يحركه –وهذه حقيقة- وإن كان حاول أن .. حاول أن يحرف الحقائق .. مَنْ يحرك الشارع المغربي –حقيقة- هم الإسلاميون بالدرجة الأولى، أحزاب الاتحاد الاشتراكي وأحزاب الاستقلال من أحزاب المراحل الماضية. صحيح أن بيدهم السلطة الآن، لكن هناك حقيقة -يعرفها أستاذ خالد جيداً- إن وصولهم للسلطة كان بهدف امتصاص الحركة الإسلامية القوية والأصولية الخطيرة الموجودة في المغرب، وهذه حقيقة يعني، ويعرفها الكل زين.

وبعدين التفكير المغربي -غالبية المغاربة طبعاً- يؤمنون فعلاً بالانفتاح على قضايا الشعوب وقضايا النضال، لكن مرحلة الستينات ومرحلة الاشتراكية والشيوعية والقضايا هذه انتهت. الآن أصبح نضالهم يتخذ منحى آخر، منحى -مثلما قلت لك- إسلامياً، منحى لمساندة الشعوب الإسلامية، بسبب ماذا؟ بسبب إن الشعب المغربي -المكونات الأصلية للشعب المغربي- ليس جميعهم من العرب يا سيدي، هناك مزيج...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كي لا يبقى .. كي لا يبقى .. بالمناسبة موضوعنا ليس الشعور القومي أو الاتجاه القومي للمغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

هذا هو الموضوع...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

موضوعنا هو المؤتمر القومي العربي.

خالد السفياني:

رجاء ملاحظة وحيدة، في المغرب تأسست المجموعة الوطنية للتضامن مع العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

يا أخي المجموعات ما بتعمل شيء...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

وتضم .. وتضم أكثر من 75 جمعية من مؤسسات المجتمع المدني...

داود البصري [مقاطعاً]:

راح أُكوِّن لك الجمعية العراقية في (بوركينا فاسو)...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

النقابة الوطنية للصحافة .. النقابة الوطنية للصحافة، اتحاد الكتاب العرب، نادي الصحافة، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، المنظمات النقابية...

داود البصري [مقاطعاً]:

حقوق الإنسان...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة .. دقيقة .. سنأتي على كل، نأخذ بعض المكالمات .. أحمد الوافي من موريتانيا .. تفضل يا سيدي.

أحمد الوافي:

آلو، مرحباً.

فيصل القاسم:

ميت هلا، تفضل.

أحمد الوافي:

أنا لدي مداخلة قصيرة.

فيصل القاسم:

تفضل.

أحمد الوافي:

أولاً: أود أن أبين أن هذا المؤتمر -المؤتمر القومي- هو شكل من أشكال النضال القومي بالقدر المتاح من أجل بقاء فكرة الوحدة العربية حية نابضة في قلوب الناس. ثانياً: أن أشكال النضال من أجل الأهداف الكبرى ليس لها صيغة واحدة، فهي قد تكون بالقوة وقد تكون بالسلم، وقد تكون بالتنظيم الحزبي أيضاً، وقد تكون بالتجمعات الشعبية.

ثالثاً: أن القوة ليست القوة المسلحة وحدها، بل إن أهم قوة اليوم بيد الشعوب هي قوة الرأي العام، وأي وسيلة لحشد هذا الرأي العام هي عمل مطلوب. رابعاً: أن هذا المؤتمر هو تعبير عن الإصرار على التمسك بهدف الوحدة. خامساً: أننا لسنا الوحيدين المعنيين بتحقيق هذا الهدف .. هنالك الأحزاب القومية وهذا دورها، وهنالك المنظمات النقابية، وهنالك منظمات العمل، المجتمع المدني، وهنالك منظمات العمل العربي المشترك مثل الجامعة العربية وغيرها، وهنالك الحكومات العربية أيضاً، وما عليها من مسئولية تجاه هذا الهدف.

سادسا: وأخيراً عليكم أن تدركوا يا معشر الإعلاميين أن هنالك أدواراً يجب توزيعها، هنالك دور فكري تنويري للرأي العام وهذا هو دورنا ودوركم، وهنالك الفعل المباشر وهذا له من يقوم به، وهنالك الدور الرسمي وهذا له أصحابه، وبكلمة واحدة علينا أن نتحاور فكرة التجريح والصراع بيننا، وأن نترك لكل منا الدور الذي ارتضاه لنفسه .. شكراً.

فيصل القاسم:

شكراً سيد وافي من موريتانيا .. منذر عبد الله من الدنمارك .. دقيقة يا سيد البصري .. منذر عبد الله من الدانمارك.

منذر عبد الله:

السلام عليكم.

فيصل القاسم:

وعليكم السلام.

منذر عبد الله:

أن لا إذا أتحدث عن المؤتمر القومي، ولكن أتحدث عن الأساس الذي وُجِد من أجله المؤتمر القومي، وهو فكرة القومية العربية. أولاً: إن فكرة القومية هي فكرة عنصرية، هي تقوم على أساس الدم أو العنصر أو ما شابه ذلك، فهي رابطة غير إنسانية، رابطة عصبية ولا تصلح لأن تربط الإنسان بالإنسان، والذي يليق بالإنسان هو أن يجعل الرابطة التي تربط بينه وبين الآخرين هي رابطة مبدئية عقيدية، والقومية ليست كذلك. المسألة الثانية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

ماذا تقصد بعقيدية دينية يعني؟

منذر عبد الله:

لا أن تكون فكرة كلية عن الكون والإنسان والحياة تنبثق عنها نظام حياة، والقومية ليست كذلك أي ليست مبدأ. من الناحية الثانية: أننا نحن أمة إسلامية والأساس الذي نحاكم بناءً عليه الأفكار والروابط هو العقيدة الإسلامية، والإسلام حدد موقفه من القومية بغض النظر كانت قومية عربية أو تركية أو غيرها...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

سيد منذر العبد الله، أنت تتهم القومية -العربية كانت أو غير عربية- بأنها عنصرية إلى ما هنالك من هذا الكلام، لكن إذا نظرت إلى النظرة الدينية أيضاً هي نظرة عنصرية إلى أبعد الحدود، هذا الدين يقول عن هؤلاء كفار وهؤلاء الكفار يقولون عن هؤلاء الكفار وإلى ما هنالك .. حلقة مفرغة. فإذن ما ينطبق على القومية ينطبق على الأديان إلى ما هنالك من هذا الكلام. أشكرك جزيل الشكر .. داوود البصري.

داود البصري:

فيما يتعلق بمداخلة الأخ أحمد الوافي من موريتانيا، طبعاً الموريتانيون معرفون بحسهم القويم بسبب التحدي السكاني اللي فرض وجود مجموعات زنجية تتكلم لغة واحدة .. مفهوم؟ لكن المفاهيم اللي تحدث بها الأستاذ الوافي مفاهيم غريبة وتجاوزها الزمن بصراحة. يتحدث عن الوحدة العربية القومية وكأن الوحدة القومية ستقوم في الغد.

هذا المؤتمر القومي العربي لم يساهم بأي خطوة جدية في بناء الوحدة العربية، بل على العكس سيعمل في التمزيق والتفتت العربي بطرحه بعض المشاريع وبطرحه بعض الرؤى، ومن خلال بياناته الهزيلة المكررة يطرح بها أمور غريبة يتحدث ويلوم كل المعارضات العربية، ويشتم -تقريباً بشكل مبطن وواضح- جميع المعارضات العربية حتى يمكن .. ما عدا المعارضة الفلسطينية الممثلة في الحركة الإسلامية (حماس) وغيرها ولأهداف معروفة طبعاً، أما هذا المؤتمر أن يكون نواة الوحدة العربية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

أهداف جهادية.

داود البصري:

أهداف جهادية وهذا معروف طبعاً، أما أن يكون هذا المؤتمر هو النواة للوحدة العربية فهذا هو البؤس بعينه .. لا يمكن نحن الآن في أواخر هذا القرن. بعد أسابيع قليلة راح يكون القرن الجديد الحادي والعشرين، ونحن لم نحقق سوى التفتيت، والانقسام والتمزق على مستوى الوطن، وعلى مستوى الأمة العربية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لكن السؤال المطروح، ولكن السؤال المطروح يعني: لماذا نحن نكيل كل هذه الاتهامات لمؤتمر قومي عربي أو لمجموعة من المثقفين وإلى ما هنالك، يجتمعون كل عام؟! وانظر ماذا يحدث الآن .. مؤتمر يهودي في هذه العاصمة العربية، مؤتمر يهودي آخر في عاصمة أخرى، مؤتمر أمازيقي عالمي إلى ما هنالك من هذا الكلام .. كلهم يعقدون مؤتمرات قومية، لماذا عندما يأتي العرب ويعقدون مؤتمراً قومياً نبدأ نكيل لهم هذه الاتهامات و..؟

داود البصري:

المقارنة أعتقد غير واردة، لأنه عندما يكون هناك مؤتمر يهودي، فاليهود متفقون على هدف محدد .. اليهود تسيرهم الصهيونية العالمية يتفقون عندما يعقدون مؤتمر، يعرفون ماذا يفعلون ويضعون خطة استراتيجية، ويتبعون التكتيك اللازم للوصول إلى هذه الخطة. أما نحن يا سيدي هذا المؤتمر نتاج أنظمة، نتاج أنظمة فاشية متخلفة لا تجد حلاً لمشاكلها، تحاول تصدر مشاكلها للساحة العربية وبالذات تصدير الطائفية. هذا بالنسبة للأستاذ الوافي.

بالنسبة للأستاذ العبد الله -منذر العبد الله من الدانمارك- طبعاً أتفق معه بأن القومية بشكلها العنصري عنصرية بشكل ألماني أو بشكل بسماركي، لكن مشكلتنا في الأمة العربية أن العروبة -كما نفهمها وكما نعرفها- ليست بالعرق، وإنما هي باللسان والفكر، بينما عند المؤتمر القومي العروبة هي بالعرق بدليل أنهم لم يدينوا حملات التهجير الطائفية التي أقدم عليها النظام العراقي ضد نصف مليون مواطن عراقي يعيشون في إيران .. الآن مجردين من الجنسية الإيرانية، مجردين من الجنسية العراقية، وهم عرب أقحاح وأكثر عروبة من القوميون العرب في المغرب العربي.

فيصل القاسم:

كلام مهم، سيد السفباني أنا أريد طرح سؤالاً .. إن هذا المؤتمر ليس أكثر من نتاج لأنظمة فاشية متخلفة وهو ليس قومياً. أنا أريد أن أسأل سؤالاً: طيب أين التمثيل الخليجي؟ هناك أكثر من 26 مليون خليجي في الوطن العربي، هل هم ممثلون في هذا المؤتمر الذي يدعي أنه قومي؟

خالد السفياني:

أولاً: أنا أفهم الآن الأستاذ البصري لماذا يتهجم على المؤتمر القومي، وكلما تحدث أفهمه أكثر، لأن له حساب مع النظام في العراق وهذا شأنه. ثانياً: بالنسبة إلى المؤتمر القومي فيه من كل الأقطار معي قائمة المشاركين...

داود البصري [مقاطعاً]:

ما تقوليش (شملان العيسى) وغيره .. شملان العيسى انتقد هذا المؤتمر .. شملان العيسى انتقد هذا المؤتمر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يا سيدي، يا سيدي هذا رأيه، ونحن نؤمن بحرية الرأي...

داود البصري [مقاطعاً]:

طيب جاسم ال .. من الجماعات القومية المعروفة ويختلف عن هذه المجموعة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هذه القائمة بأسماء المشاركين وعناوينهم...

داود البصري [مقاطعاً]:

طيب لو فيه حد فيهم خليجي هاته .. مَنْ هم؟ مَنْ هم...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

من السعودية والكويت ومن قطر ومن الإمارات العربية، ومن كل الأقطار العربية بدون استثناء...

داود البصري [مقاطعاً]:

حضور احتفال مجاملة .. يأكلوا ويشربوا داخل فندق...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يؤدون ثمنه .. يؤدون ثمنه...

داود البصري [مقاطعاً]:

مو مشكلة .. سياحة .. سياحة...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة، قبل أن نخرج من هذه الفكرة، ألا تعتقد أن المؤتمر القومي العربي يمارس الآن سياسة الاستقطاب التي مورست من القوميين العرب في الخمسينات والستينات والسبعينات...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا..

فيصل القاسم [مستأنفاً]:

يعني الآن إذا نظرنا إلى هذه التركيبة نرى أن الانقسام مازال موجوداً بين التقدميين والرجعيين، وإذا نظرت –مثلاً- إلى النظرة الخليجية العامة، إلى ما إلى أي فكر قومي نرى أن هناك عداءً شديداً للفكرة القومية .. تمسك كبير بالدين، وإلى ما هنالك .. ابتعاد عن القومية، وأن هذه القومية فكرة دخيلة وفاسدة حتى...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

الفرق يا أستاذ فيصل بين ما كان في الستينات، والسبعينات، والخمسينات وبين ما يصير الآن هو أن العضوية في المؤتمر عضوية شخصيات فكرية وسياسية ونقابية ممارسة ومتنوعة الأفكار، وفيه القوميين وفيه الاشتراكيين، وفيه الليبراليين، والإسلاميين وكل الـ...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

سنأتي على التركيبة..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

على كل حال أنا أريد أن أعطي فكرة كجواب على ما جاء في المداخلات اللي سمعناها. أولاً: المؤتمر القومي يجب أن نفهم أنه -كما قلت من قليل- أنه لا يدعي أنه سيكون حزباً سياسياً...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

سآتي على الحزب السياسي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

يعني أهداف المؤتمر أنا أعتقد أن الأستاذ البصري لا يعرف أهداف المؤتمر...

داود البصري [مقاطعاً]:

سألتك سؤال ما جاوبتني عليه .. ما هو موقف المؤتمر القومي من تهجير نصف مليون عربي؟ تهجير نصف مليون عربي!

خالد السفياني:

ما هو موقفك من تقتيل الشعب العراقي؟

داود البصري:

نرفض العدوان الأمريكي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا ترفضه يا أخي...

داود البصري [مقاطعاً]:

وأنتقده...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنت الآن لا ترفضه .. أنت الآن لا ترفضه، أنت الآن تدعم العدوان الأمريكي على الشعب العراقي، وتدعم تقتيل أبناء العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

الذي يقتل هو شعبنا وليس شعبك...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

وتدعم تقسيم العراق، وتدعم سياسة صهيونية في فلسطين، وتدعم...

[حوار متداخل غير مفهوم]

داود البصري [مقاطعاً]:

انتم ما حاربتم الصهيونية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، نحاربها...

داود البصري [مقاطعاً]:

ما حاربتم شيء...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، نحاربها...

داود البصري [مقاطعاً]:

أين الجمعية المغربية بتاعة فلسطين؟! ماذا فعلتم...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

عندي الآن .. يوم الاثنين وُزِّع بيان الجمعية يطالب من جديد بإغلاق مكتب اتصال، ويدين محاولات كل التطبيع مع العدو الصهيوني...

داود البصري [مقاطعاً]:

هيغلقوها في 10 القادم .. هيغلقوها في 10 القادم، ده كلام فاضي .. ده كلام شعارات...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يا سيد أنت هتقولي يغلقوها في 10 القادم، أنا أقولك أنت شو بتعمل... قل لي هيغلقوها الشهر القادم..

داود البصري [مقاطعاً]:

هذا كلام فاضي، لا تقل لي شعارات..

[حوار متداخل غير مفهوم]

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

يا جماعة، يا جماعة دقيقة، دقيقة، أنا أريد.. هناك نقطة أريد أن أنتهي منها .. أنت تنفي أن المشروع القومي العربي سقط من يد السياسيين وارتمى في أحضان المثقفين .. ترفض هذا الكلام؟

خالد السفياني:

أبداً .. أبداً، لأنني سياسي...

داود البصري [مقاطعاً]:

لم يجبني على السؤال، لم يجبني على السؤال يا سيدي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنا سياسي يعني أنا مناضل سياسي في بلدي، وعندما نقول بأنه يشتم كل المعارضات العربية...

داود البصري [مقاطعاً]:

طبعاً..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

هذا نحن نشتم المعارضة العميلة للولايات المتحدة الأمريكية...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا تجمع كل المعارضة .. هناك أشخاص ليست معارضة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

نحن نشتم المعارضة العميلة للولايات المتحدة الأمريكية...

داود البصري [مقاطعاً]:

ميز .. ميز .. أشخاص عملاء وليست المعارضة...

خالد السفياني [مستأنفاً]:

أما أنا شخصياً معارض في بلدي...

[حوار متداخل غير مفهوم]

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة، دقيقة، يا جماعة .. يا جماعة.. يا جماعة..

داود البصري [مقاطعاً]:

سألتك سؤالاً ولم يجبني على السؤال، ما هو موقفك من تهجير نصف مليون عربي عراقي؟ ما هو موقفك؟

خالد السفياني:

يا سيدي، أنا أقول لك ما موقفك من تقتيل أبناء العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنا أسألك سؤالاً وسأجيبك على سؤالك...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، ما موقفك من تقتيل أبناء العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

نرفض هذا العدوان الأمريكي، وهذا أمر معروف وهذا ابتزاز مرفوض. يا أخي نرفض هذا العدوان وجاوبني على سؤالي أنا سألتك سؤالاً جاوبني...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

شو معروف! أنت تكتب لفائدة...

داود البصري [مقاطعاً]:

لفائدة مَنْ؟ الفائدة الشعب العراقي...

خالد السفياني:

لفائدة العدوان الأمريكي... أنت تكتب لفائدة العدوان الأمريكي..

داود البصري [مقاطعاً]:

أجبني، لا تهرب من السؤال .. جاوبني...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنا بنقول لك موقف المؤتمر القومي من قضية العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

هل تعرف ما هو التهجير...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كي لا يتحول موضوعنا إلى العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

هو هذا الموضوع أنت تتكلم على القومية والوحدة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هو هذا الموضوع لأن عنده تصفية حساب مع النظام العراقي، وبالتالي مش مع .. القومية...

داود البصري [مقاطعاً]:

عزيزي أنا ليس عندي تصفية حساب...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. دقيقة، هذا ليس موضوعنا...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنا سألته سؤال متعلق بشعب العربي متعلق بالقومية العربية سيدي، كيف تسحب .. لحظة .. في المغرب الآن –مثلاً- ضجة ورجة وهزة عنيفة، من أجل ماذا؟ من اجل شخصين اثنان...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

(إبراهيم السرطاطي)..

داود البصري [مستأنفاً]:

إبراهيم السرطاطي والشيخ (عبد السلام ياسين). إبراهيم السرطاطي اليهودي الذي يعتبر خائن وطنياً باعتباره لا يعترف بمغربية الصحراء...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يا سيدي أنت تتهم...

داود البصري [مقاطعاً]:

لست أنا من يقول ذلك...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

كيف وبأي حق لك تتهم أشخاص...

داود البصري [مقاطعاً]:

لست أنا .. هنالك من يقول هذا...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

تتهم السرطاطي يا أخي! هذا مناضل تقدمي قضى 17 سنة في السجن، ويهودي مناضل من أجل القضية الفلسطينية...

داود البصري [مقاطعاً]:

يهودي مش يهودي، مش دي القضية..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

ورفض أن يأخذ الجنسية الإسرائيلية، ورفض أن يأخذ الجنسية الفرنسية، ولازال متمسك بجنسيته المغربية...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنا أسألك سؤال محدد.. أنا أسألك سؤال محدد..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

ويناضل، كيف تتهم؟ كيف تتهم .. يا أخي عيب...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا تخلط الأوراق... لا تخلط الأوراق..

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، والله عيب .. لا عيب،كيف تتهم...

داود البصري [مقاطعاً]:

اسمح لي بالكلام، أنا أقول إن هناك دوائر تتهم لست أنا من يتهم...

[حوار متداخل غير مفهوم]

داود البصري [مقاطعاً]:

اسمح لي لقد قلبتم الدنيا ولم تقعدوها من أجل شخصين. طبعاً الشيخ عبد السلام ياسين تحت الإقامة الجبرية، والسيد وزير الداخلية المغربي يقول: إنه تحت الحماية الحكومية، هذا موضوع يخص المغرب. لكنكم لم تقولوا لنا رأيكم حول سحب المواطنة وسحب الهوية العربية من نصف مليون إنسان .. ماذا يعني هذا في عرفكم؟

خالد السفياني:

هذا رأيك أنت، أولاً..

داود البصري [مقاطعاً]:

أنتم فاشيون، أنتم فاشيون..

خالد السفياني:

نحن في المغرب لا نحصر نضالنا...

داود البصري [مقاطعاً]:

جهلاء وفاشيون ولا تعرفون الحقائق، وتتهرب من الإجابة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنت إنسان تسب ده شيء بسيط .. هذا شيء بسيط...

داود البصري [مقاطعاً]:

أتحداك .. هل تعرف هذا الملف؟ هل تعرف هذا الملف…

خالد السفياني [مستأنفاً]:

نحن في المغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

ماذا أنتم في المغرب؟ عرفنا .. ماذا أنتم في المغرب؟

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا نحصر نضالنا في عبد السلام ياسين أو في...

داود البصري [مقاطعاً]:

لم تجبني على سؤالي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

نحن ملفنا في حقوق الإنسان طويل، ونناضل من أجل كل قضايا الأمة العربية، نحن نناضل...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

يا جماعة.. دقيقة دقيقة، كي لا هذا موضوعنا..

[حوار متداخل غير مفهوم]

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة، كي لا يكون هذا موضوعنا...

داود البصري [مقاطعاً]:

سؤالي في صلب القومية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

شو صلب القومية..

داود البصري [مستأنفاً]:

تسحب المواطنة وتسحب القومية العربية من نصف مليون .. ماذا يعني عندكم في المغرب هذا الشيء؟ هذا فقط.

خالد السفياني:

تسحب المواطنة هذا الملف إذا كان عندك...

داود البصري [مقاطعاً]:

نصف مليون يا أخي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

أنا لا أثق فيما تقوله...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا تثق؟ الله اكبر! حقوق الإنسان وينها؟!

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا، لأنك -بكل بساطة- عندك تصفية حسابات...

داود البصري [مقاطعاً]:

بكل بساطة أنت عميل وأجير للأنظمة العربية، بكل بساطة أقلها أنا، ومن كبار المرتزقة أيضاً .. حالكم حال (خالد حسيب) وغيره...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

ممكن تقول إيش؟! ممكن تقول إيش...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

يا جماعة .. يا جماعة، دقيقة واحدة .. سيد (جاسم) من الكويت...

داود البصري [مقاطعاً]:

كلام غير منطقي هذا...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

جاسم من النرويج .. تفضل يا سيدي، سيد جاسم من النرويج، تفضل .. طيب السيد (عوني فرسخ) من الإمارات .. تفضل يا سيدي.

عوني فرسخ:

آلو، مساء الخير.

فيصل القاسم:

يا ميت هلا.

عوني فرسخ:

أولاً: يبدو أن الموضوع خرج عن موضوع المؤتمر، وأنا أريد أن أذكر الأخ داود بعدد من النقاط. يبدو لي أن السيد داود لم يقرأ وثائق المؤتمر ولم يطلع على قائمة الأعضاء .. لو كان اطلع على قائمة أعضاء المؤتمر في الندوة الأخيرة لتبين له أن العديد من زعماء المعارضة في الأردن ومصر ولبنان كانوا من ضمن الأعضاء، ولتبين له أيضاً أن المؤتمر طرح في وثائقه كل القضايا التي تهم الإنسان العربي على مدى الوطن العربي، ولا يقبل المؤتمر -بأي حال من الأحوال- نزع وطنية أي مواطن عربي لأي سبب كان.

ثم إن المؤتمر –كما يدعي- لم يكن في يوم من الأيام صنيعة أي نظام، بدليل عضوية الأشخاص الموجودين في المؤتمر من مصر، موجود (عادل حسين) وموجود (عبد الرزاق حسين) من (التجمع الوطني) وموجود العديد من قادة الحزب الناصري. من الأردن العديد موجود من الشخصيات الوطنية المعروفة، وكذلك من لبنان ومن سوريا ومن العراق.

ثم إن المؤتمر هو غايته إعلامية وحداوية، جَمَع بشكل هائل وجيد جداً جميع أطياف، ألوان الطيف السياسي العربي، القومي، العربي، الإسلامي، الماركسي، الليبرالي، وأحدث تطوراً نوعياً في مفهوم القومي ، لم يحصر القومي فقط في الإنسان الذي ينتمي للفكر القومي، وإنما اعتبر كل مواطن عربي مهتم بقضايا أمته قومياً.

ثم إن المؤتمر القومي العربي عمل جاهداً حتى توصل إلى إخراج المؤتمر القومي الإسلامي الذي يجمع قادة الفكر الإسلامي المستنيرين مع إخوانهم القوميين. والمؤتمر القومي العربي صحيح أنه نخبوي، ولكن مهمته شعبية من خلال -كما تفضل الأخ خالد- الأشخاص المساهمين في المؤتمر من حزبيين وإعلاميين .. كل منهم ينقل موضوع المؤتمر إلى ساحته.

نقطة أخيرة الأخ خالد لم يوضحها الأخ خالد السفياني، وهي موضوع الوقفية. المؤتمر دعا لتشكيل وقفية، ولحد الآن لم يستطع أن يجمع هذه الوقفية .. أنا أتمنى على الأخ داود أن يعطينا اسم النظام الذي يمول المؤتمر...

داود البصري [مقاطعاً]:

سأفعل ذلك يا سيدي .. سأفعل ذلك.

عوني فرسخ [مستأنفاً]:

وهذا ليس موجوداً بالمرة، وأتحدى من يقول ..

داود البصري [مقاطعاً]:

تحدى كما شئت..

عوني فرسخ [مستأنفاً]:

إن واحداً كمحمد البصري أو (محمد فائق) أو عادل حسين أو (لفيش بلات)...

داود البصري [مقاطعاً]:

لفيش بلات!

عوني فرسخ [مستأنفاً]:

أو غيرهم يكونوا أعضاء في مؤتمر ويصرف عليه غيرهم. وأتحدى أن يكون رئيس الوزراء -السيد (الحص)- أن يفتتح المؤتمر وهو معروف بوطنيته وموقفه.

فيصل القاسم:

شكراً، شكراً جزيلاً -سيد فرسخ- سأعطيك المجال له، ولكن سآخذ بعض المكالمات .. (عبد الرزاق رحيم) من عمان .. تفضل يا سيدي.

عبد الرزاق رحيم:

السلام عليكم.

فيصل القاسم:

وعليكم السلام.

عبد الرزاق رحيم:

شكراً –أخي- على مناقشاتكم هذا الموضوع الحساس العربي الإسلامي في نفس الوقت، وإن كنا –كمسلمين- نحن نعلن ولاءنا لله ولرسوله .. هو مقدر على الولاء لأي شيء آخر. لكن أخي سؤال موجه للأخ داود البصري، لماذا يعتبر مشروع أيتام العراق جريمة؟ ولماذا يعتبر تظاهرة المغرب –تظاهرة الجمهور المغربي- لمناصرة العراق ضد الضربة الأمريكية- البريطانية جريمة؟! لماذا كل هذه التواشيح الطائفية، وأنت تدعي أنك عراقي؟ وأظن أنك دخيل على العراق ولست عراقي. هذا أولاً.

ثانياً: أنا أشكر الأخ المغربي على شعوره القومي وتضامنه مع شعب العراق ومع النظام العراق. إنني كعراقي أقف مع العراق وأؤيد كل مشروع يساند العراق، لأننا نحن نناقش قضية الشعب وليست هي قضية نظام، وشعب العراق يعيش الآن في محنة، وأي موقف مع العراق هو موقف مع الشعب سواء كنا نتفق مع النظام أو نختلف معه...

داود البصري [مقاطعاً]:

لطيف .. لطيف .. تسمح لي أتكلم.

فيصل القاسم:

سأعطيك المجال..

عبد الرزاق رحيم [مستأنفاً]:

هذا والأمر الأول، الأمر الثاني يا أخي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

باختصار لو تكرمت، يعني كي لا نخرج عن الموضوع، الموضوع هو المؤتمر القومي العربي طبيعته وجنسيته وهويته وإلى ما هنالك من هذا الكلام، كي لا ندخل كثيراً في موضوع العراق وإلى ما هنالك .. تفضل باختصار.

عبد الرزاق رحيم:

دقيقة واحدة، كل المحن والأزمات التي تمر بها الدول العربية نتيجة الدعاوى القومية. لو رجعنا إلى الإسلام لاستطاعت الدول العربية أن تتخلص من كل هذه المحن سواء كان في العراق مع الأكراد، أو في المغرب مع البربر، أو في كل البلدان العربية .. كل الأزمات التي تمر بها الأمة العربية نتيجة الدعاوى القومية، نحن –كمسلمين- يجب أن يكون ولاؤنا لله ولرسوله .. "قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وعشيرتكم .." إلى آخر الآية ..أَحَبَّ إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا".

فنحن كمسلمين نعلن ولاءنا لله ولرسوله ونفضله ونقدمه على الولاء لأي شيء آخر وشكراً.

فيصل القاسم:

شكراً جزيلاً يا أخي .. (سيد غانم السمرائي) من (الشارقة) .. تفضل يا سيدي. طيب يبدو أنه انقطع الخط. السيد البصري، الهجوم عليك.

داود البصري:

طبعاً اعتيادي أن نتوقع هذا الهجوم خصوصاً من الأستاذ المدعي عبد الرزاق رحيم واللي هو –أعتقد- ولاءه ليس لله ولرسوله، إنما ولاءه للنظام العراقي ولرئيس النظام العراقي وهذا .. أو للمخابرات العراقية ربما، لأن (عَمَّان) معروفة ساحة من ساحات...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

عُمان من عُمان..

داود البصري [مستأنفاً]:

من عُمان .. خلاص مخابرات عراقية ومن السفارة. هذه معروفة، أولاً...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

عَمَّان، عُمان، الرباط يعني الكل عملاء يا سيدي .. إنها وحدة عملاء..

داود البصري [مستأنفاً]:

اسمعني يا أخي، أنا عندما تكلمت عن مشروع الأيتام لم أكن أقصد أيتام الشعب وإنما أقصد أيتام النظام، القادة المهزومين في العراق الذين دمروا العراق...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كي نمر على هذا باختصار..

داود البصري [مستأنفاً]:

بالنسبة للأستاذ عوني فرسخ اللي اتهمني بأنني لم اقرأ وثائق المؤتمر، وهو اتهام سخيف بدليل أن وثائق المؤتمر أمامي، هذه هي .. وهذه هي الأسماء، وكل هذه الأسماء التي تحدث عنها -كما قلت- 90% لا يؤمنون بالمؤتمر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

مش هي دي .. مش هي دي، مش صحيح..

داود البصري [مستأنفاً]:

نعم، هذه الأمانة العامة للمؤتمر هؤلاء هم .. هؤلاء المشاركون...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، قائمة الأسماء طويلة، أطول مما عندك..

داود البصري [مستأنفاً]:

المهم هي دي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

وأعتقد كان يجب أن تقرأ كل هذه الأدبيات...

داود البصري [مقاطعاً]:

قرأت كل هذه الأدبيات، وسأتكلم عن مركز دراسات الوحدة و في ختام البرنامج حتى نطلع عليها...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لم تقرأها .. لم تقرأها، وسأهديك هذه الأدبيات.

داود البصري:

أشكرك.

فيصل القاسم:

ليس لديك أي أدلة على .. يعني قلت قبل قليل...

داود البصري [مقاطعاً]:

أن هناك مساعدات من أنظمة محددة طبعاً، لأن المؤتمر بحقيقة الأمر -في حقيقة الأمر- ما هو إلا واجهة سيئة لحزب سيئ اللي هو حزب البعث العراقي .. هذه حقيقة لا يستطيع أحد أن ينكرها بدليل أن بيانات المؤتمر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

غريب .. غريب يا..

داود البصري [مستأنفاً]:

ومن يمول هذا المؤتمر؟ اسمح لي يا أخي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنت تعرف أن حزب البعث العراقي ليس عضواً في المؤتمر...

داود البصري [مقاطعاً]:

طبعاً .. طبعاً..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

أصلاً، وهناك المعارضة العراقية الوطنية ..

داود البصري [مقاطعاً]:

ما فيه وطنية..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

التي تؤمن بوطنها وتناضل في وطنها، لكن حزب البعث العراقي ليس موجوداً في المؤتمر، وتتهم المؤتمر؟! كيف؟ أنت تتكلم شو...

داود البصري [مقاطعاً]:

طبعاً غير موجود لأنه واجهة .. المؤتمر واجهة من الواجهات المعروفة ليه أولاً، دكان من دكاكين البعث لأنه لا يجرؤ على مخاطبة الجماهير العربية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

دكان؟! كيف تعتبر .. كيف تعتبر الأحزاب الوطنية الديمقراطية...

داود البصري [مقاطعاً]:

أين الديموقراطية هذه يا سيدي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

في مصر وفي المغرب والأردن...

داود البصري [مقاطعاً]:

إيه يعني مصر .. حزب (العمل) حزب عادل حسين اللي تحول من الماركسية إلى الإسلام رأساً، حزب مين؟ حزب (OK) النظام العراقي .. (OK)...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يعني أنت كل الأحزاب في الوطن العربي عميلة و...

داود البصري [مقاطعاً]:

طبعاً عميلة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يعني كل الوطن العربي عميل ومشترك في العمالة...

داود البصري [مقاطعاً]:

هنا سبب المأساة هذا، تناضلون من أجل الشعب الفلسطيني ولا تعملون شيئاً، فقط شعارات .. نناضل، نخطط، نغلق السفارات...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

كيف شعارات؟

داود البصري [مقاطعاً]:

ماذا فعلتم؟! الصهيونية يا أخي متسللة في فراشنا .. الصهيونية في كل مكان...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أنت قاعد في سويسرا تراقب شعارات...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنتم أصحاب الشعارات سيدي .. أنتم أصحاب الشعارات فيما يتعلق .. عزيزي اسمح لي شوية .. تكوين هذا المؤتمر، تكون هذا المؤتمر في سنة 90 في مارس 90...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وعقد أول مؤتمر في تونس..

داود البصري [مستأنفاً]:

هذا معروف، المؤتمر اللي بعده انعقد في 91 بعد حرب، بعد حرب (عاصفة الصحراء) أو (أم المعارك) اللي سموها العراقيين أو الحكومة العراقية. طبعاً الحزب في تلك الفترة -حزب البعث- انتهى على مستوى الشارع العربي .. انسحق يعني، فكان لابد من واجهة، من يجد هذه الواجهة من أناس غير متورطين في مشروع السلطة؟ لابد أن يجد ناس قوميين أو لهم مشاعر قومية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لكن، لكن العديد من العناصر والأعضاء في المؤتمر ليس لها علاقة بالبعث ولا بالقومية .. ماركسيون وإسلاميون وليبراليون وإلى ما هنالك من هذا الكلام.

داود البصري:

أنا أقرر لك حقيقة 70% من الموجودين في المؤتمر عناصر شريفة، ولا أشك في ولائها للأمة العربية مطلقاً في حقيقة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

طيب يا أستاذ بصري خلينا نشتغل بـ 70%..

داود البصري [مستأنفاً]:

لا أتهم (جمال أساس) ولا (طلال سليمان) ولا أتهم العديد من الطاقات .. اسمعني، لكن هذا المؤتمر أصبح مطية لأنظمة مخابراتية للأنظمة العربية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هذا 70%! أنت تقر أن 70% ناس شرفاء وكذا .. إذن خلينا نشتغل بـ 70% فقط...

داود البصري [مقاطعاً]:

من يدير المؤتمر يا سيدي؟ حفنة معروفة بارتباطاتها المخابراتية مع النظام العراقي، وما في داعي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يعني مَنْ؟

داود البصري:

ما في داعي، ما أحب الأسماء يا سيدي .. أنت تعرفهم...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يعني كل مناضل وطني...

داود البصري [مقاطعاً]:

أنا ما قلت كل مناضل، هناك مجموعة قيادية هي اللي بتحرك...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هل عُذِّبت كما عُذِّب (خير الدين حسيب) في داخل العراق؟! هل نُكِّل بك كما نُكِّل خير الدين حسيب؟! رغم ذلك ظل وطنياً...

داود البصري [مقاطعاً]:

لماذا؟

خالد السفياني:

وطنياً...

داود البصري [مقاطعاً]:

للحفاظ على مشروع السلطة الطائفية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، قومياً ووطنياً أيضاً .. يحب وطنه ولا يقبل أن يُعتَدى عليه من طرف الولايات المتحدة الأمريكية أو غيرها، وهذا هو موقف شعب...

داود البصري [مقاطعاً]:

أستاذ اسمح لي، سأعطيك جواب وثائقي .. خير الدين حسيب في سنة 82 في شهر 12...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لا نحاكم خير الدين حسيب...

داود البصري [مقاطعاً]:

في إطار القومية، في إطار القومية، في إطار القومية، مركز دراسات الوحدة العربية أصدر مشروع اللي هو استشراف مستقبل العالم العربي في آخر شهر من سنة 88 بعد نهاية الحرب العراقية الإيرانية، ماذا قال هذا التقرير؟ تقرير ضخم من 575 صفحة، قال في الصفحة 265 من هذا التقرير: "إنه امتزجت، امتزجت العقيدة الفارسية بالمذهب الشيعي" .. كلام غريب أليس كذلك؟! مركز دراسات عربية، وحدة عربية، وحدة عربية تسوي لها دكاكين وبوابين، ما علاقة مركز الدراسات الوحدة بالتقسيمات...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

تنتقي هذه العبارة من كتاب 500 صفحة؟ هذا غريب! والله غريب...

داود البصري [مقاطعاً]:

أخرجوا 80% من عرب العراق من عروبتها...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كي لا.. كي لا نغرق في هذا الموضوع، أنا أريد أن أطرح .. هناك من يقول -ولديَّ هذا من فاكس- إن من الأخطاء التي اقترفها المؤتمر القومي العربي أنه أضفى كلمة قومي على اسمه، وهذا يعني إذا نظرنا إلى التاريخ أو العمل القومي العربي نرى أن الأنظمة القومية –حسب هذا الفاكس- هي أكثر الأنظمة العربية ديكتاتورية وبطشاً وقمعاً للحرية ولكل ذلك، وامتهان لكرامة الإنسان وإلى ما هنالك من هذا الكلام.

يعني التاريخ القومي العربي كله مليء بالفواجع، والأخ من الإمارات قال: إن كل الأزمات سببها العمل القومي. هذا من فاكس وليس يعني .. فألا تعتقد أنكم أخطأتم خطأ كبيراً بربط هذا التحرك النخبوي بالقومية العربية؟ والأنظمة القومية كما تعلم أكثرها ديكتاتورية ودموية حسب الفاكس؟

خالد السفياني:

هناك طبعاً فرق كبير بين الفكرة وبين الممارسة، يعني أنا في البداية قلت مثل هذا الكلام تقريباً، قلت: إن الأنظمة القومية أو الأحزاب القومية كانت تحول أن تسيطر بكل الوسائل وأن تعتبر نفسها فوقها كل شيء، لكن الفكرة القومية في حد ذاتها هذا شكل ثاني، ولذلك لم يكن هناك خطأ في تسمية المؤتمر بالمؤتمر القومي.

لكن أنا كنت أود في البداية حتى لا نسقط في مجموعة من المغالطات. سامحني -أستاذ فيصل– أن نحدد –أولاً- ما هي أهداف المؤتمر، وما هي الخطوات الأساسية التي قام بها، حتى إذا كان حكمنا يكون حكم على الملموس وليس على مجرد يعني السباب، والكلام الذي ليس له معنى. لذلك إذا سمحت...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

تفضل، تفضل.

خالد السفياني:

في فقرات مختصرة جداً. أولاً: المؤتمر القومي يهدف إلى أن يكون مرجعية قومية شعبية، ومعنى مرجعية قومية شعبية معناه أنه يناقش قضايا الأمة العربية، ويحاول أن يخلص إلى خلاصات لإضاءة مجموعة من القضايا، ولإيجاد بعض الحلول ولاقتراح حلول سواء مع الشعوب العربية أو حتى على الأنظمة العربية. وهو في نفس الوقت قوى اقتراحية ومنتجة لمؤسسات ومن مما أنتجه المؤتمر القومي، وكمراجعة نقدية لكل ما الأخطاء التي ارتكبتها الأحزاب والأنظمة القومية في السابق.

أولاً: فكر في علاقة القومي بالديني ولذلك أسس مؤتمر قومي إسلامي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

سآتي إلى هذه النقطة..

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، لن أتحدث عنها بالتفصيل.

فيصل القاسم:

سآتي إلى طبيعة المؤتمر كي نعطيه حوار خاص...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

فقط الاقتراحات والمبادرات التي اتخذها...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

طيب سؤال بسيط، هل تختلف شعارات المؤتمر القومي العربي عن الشعارات القومية العربية التقليدية المستهلكة، والتي ذكرناها؟

خالد السفياني:

نعم.

فيصل القاسم:

كيف باختصار؟

خالد السفياني:

نعم، من الأشياء الأساسية التركيز على الديمقراطية وحقوق الإنسان، وهذا جانب أساسي في المؤتمر القومي ولم يكن .. لأن الأحزاب القومية هذا الجانب كان مغفل عندها في السابق، والممارسة...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

طيب أنا أريد أن أسأل سؤالاً، لكن هناك من يقول بأن أي حزب قومي أو أي تجمع قومي لن يكون بالضرورة ديمقراطياً لسبب وحيد .. القوميون العرب -هناك من يقول- كالإسلاميين تماماً .. الإسلاميون عندما يتعاملون معك يتعاملون بمبدأ الإيمان والكفر: إذا كنت معهم يعتبرونك موالياً أو مؤمناً، إذا لم، إذا اختلفت معهم سياسياً فأنت كافر، والقوميون نفس الشيء: إذا كنت معهم فأنت قومي .. إذا كنت معهم قومياً، إذا كنت معهم فأنت قومي، وإذا كنت لست معهم فأنت بالضرورة ضدهم، وأنت لا قومي ولا وطني، وتدخل عملية التخوين وأنت ضد العروبة، ومدفوع من الإمبريالية والصهيونية العالمية وإلى ما هنالك من هذا الكلام.

خالد السفياني:

هذا الإطار الذي كانت تعمل فيه الأحزاب القومية سابقاً، والمؤتمر القومي حالياً..

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كيف يختلف؟

خالد السفياني:

يختلف أولاً -كما قلت- لأنه لا ينزل من السماء من فوق ليفرض فكرة معينة في الساحات العربية .. هذا أولاً، بل يعتبر أن ما يروج في الساحات العربية هو الذي يجب أن يشكل الفكرة الأساسية، وعندما نناقش بيان –مثلاً- يعني نتصارع من أجل كلمة .. كلمة هذا واحد. ثانياً: المؤتمر القومي ينتقي بأجهزته بطريقة ديمقراطية وبالاقتراع السري .. يعني أنا انتخبت في الأمانة العامة بالاقتراع السري، والأمانة العامة انتخبت اللجنة التنفيذية بالاقتراع السري طبعاً، هذه جزئية.

لكن جزئية لها معناها لأن المؤتمر كان يجب أن يبدأ بنفسه، وربما تؤثر على مكونات المؤتمر القومي لتصبح ذاتها تحاول أن تمارس الديمقراطية في صفوفها.

فيصل القاسم:

طيب.. -تعقيبا على ذلك- لا أريد أن أطيل في الموضوع، لكن هناك من يتهم المؤتمر القومي العربي بأنه في واقع الأمر يردد اللغة أو اللهجة القومية القديمة. مثلاً إذا نظرنا، إذا نظرنا إلى البيانات التي تصدر في نهاية المؤتمر، في نهاية المؤتمر عن حال الأمة وأنت تدري بهذه البيانات .. دائماً نرى أن المؤتمرين يضعون اللوم فيما يحدث للأمة العربية من مصائب على الاستعمار والامبريالية، ويحاولون تبرئة أنفسهم وتبرئة العرب والأنظمة العربية التي ليس لها إلا القمع والقتل وامتهان المواطن وإلى ما هنالك من هذا الكلام. كل ذلك على جنب والمستعمر والاستعمار والإمبريالي هو السبب .. هذا موجود في خطاباتكم.

خالد السفياني:

إذا أخذنا آخر بيان –مثلاً- حول الديمقراطية وحقوق الإنسان سوف تجدون عكس هذا، وفيه حديث عن الأنظمة وممارستها .. وفيه حديث أيضاً عن قصور التنظيمات الشعبية في الوطن العربي، بما فيها التنظيمات المكونة للمؤتمر القومي، في محاولة للنقد الذاتي بالنسبة لهذه الأنظمة. أيضاً يعني وفي حتى بالنسبة لقضية نعتبرها دقيقة جداً، مثلاً لما نتحدث عن قضية العراق ونعتبر أن الوضع الذي يوجد فيه لا يسمح بأن نهاجم العراق في قضايا معينة...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

النظام ليس العراق .. فيه فرق بين النظام والشعب..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

إن يطلب منه أن يكون الآن أن ينظم الانتخابات إلى آخره، نجد -مثلاً- فقرة في البيان...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

باختصار.

خالد السفياني [مستأنفاً]:

فقرة بسيطة: "إننا إذا نحيي صمود الشعب العراقي العظيم، وحقه الشرعي في رفع الحصار ووقف العدوان، وفي قيام نظام ديمقراطي مبني على التعددية السياسية، فإننا نشدد على أهمية اتخاذ، اتخاذ إجراءات تحقق انفراج ديمقراطي داخل العراق وتطلق حركة حوار بين الحكومة و.. و.. إلى آخره...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كلام مهم.

خالد السفياني:

هذا مثال.

فيصل القاسم:

داود البصري هناك لغة قومية عربية جديدة تماماً تختلف عن اللغة التقليدية المستهلكة، وهناك الآن تفهم، وهذه النخب، هذه النخب استوعبت الدروس القديمة والفشل القومي العربي، وهي تحاول أن تؤسس من جديد لفكر وعمل عربي قومي.

داود البصري:

أنا لا أتفق مع هذا الرأي .. لست أنا فقط وإنما العديد من المفكرين، والعديد من الكتاب يتفقون معي بأن هذا الرأي غير صحيح بالمرة، بدليل أن الشعارات لازالت شعارات كبيرة جداً، شعارات واسعة، شعارات مرحلة الحرب الباردة دون أن تكون هناك حتى إمكانات لتنفيذها...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

أمثلة .. أمثلة.

داود البصري:

كذلك الشعار الذي يدعو إلى محاكمة قادة أمريكا وبريطانيا، أي غبي يتصور هذا يكون في ظل أحادية الدولية الآن؟! أي غبي يتصور لماذا لا يحاكم النظام الذي دمر شعبه ودمر الوطن العربي ومزق الأمن القومي العربي؟! لماذا لا يحاكم هذا النظام؟ لماذا لا يحاكم الذي حطم الكويت وغزاها؟ مَنْ خرَّب السعودية بالصواريخ؟ مَنْ ساوى بين الوجود السوري في لبنان والوجود الإسرائيلي في لبنان؟ لماذا لا يحاكم…

[حوار متداخل غير مفهوم]

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لا أريد، لا أريد أن نحصر كل النقاش في العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

لأن هذا واقع.

فيصل القاسم:

أرجوك، ما هي الشعارات التي تقول أنهم...

داود البصري [مقاطعاً]:

شعارات حول مقاطعة البضائع الأمريكية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا يريد أن نقاطع البضائع الأمريكية، ويريد أن نحاكم...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وما العيب في هذا الشعار...

داود البصري [مقاطعاً]:

لأن سيارتكم أمريكية .. أولاً...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

غير صحيح...

داود البصري [مستأنفاً]:

وأن بيوتكم بالمعدات الأمريكية يشغلون، ولأن مكيفاتكم –بالقطع- أمريكية ولأن هذا الكلام...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

غير صحيح .. غير صحيح...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة .. وما هو العيب في إطلاق هذا الشعار، مقاطعة البضائع الأمريكية شعار أعتقد لا أحد يستطيع...

داود البصري [مقاطعاً]:

شعار لم يترجم إلى أرض الواقع يا سيدي، لم يترجم في عز المجد القومي العربي، كيف يترجم اليوم في ظل الانهيار العربي؟ في ظل انهيار الحلم العربي، في ظل هروب الشباب العربي من الوطن العربي إلى كافة أقطار العالم، في ظل فضيحة الشعبية العربية يا سيدي .. الوطن العربي اليوم أكبر وطن طارد للطاقة البشرية .. عقول العرب وطاقات العرب وشباب العرب تغرق في مضيق (جبل طارق) أمامكم وتغرق في بحر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هذا مبرر للمؤتمر القومي...

داود البصري [مقاطعاً]:

كلا مبرر للدفاع عن الأنظمة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

تصور لو كانت العمالة .. اليد العاملة الموجودة هنا في قطر يد عاملة مغربية أو جزائرية أو تونسية، كم كنا سنستفيد من الأمر؟ أنا لم أجد مَنْ أتحدث إليه باللغة العربية لأنني لا أعرف اللغة الإنجليزية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

في قطر؟!

خالد السفياني [مستأنفاً]:

في قطر، فأطلب من يحدثني بالعربية ولا أجد... فلو استطعنا..

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وتكاد تعتقد نفسك في (نيودلهي) أو شيء من هذا القبيل...

داود البصري [مقاطعاً]:

وحتى في المغرب يا سيدي إذا أردتُ أن أشتري لا بد أن أتكلم بالفرنسية..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

فلو استطعنا في إطار.. فلو استطعنا في إطار الحوار العربي، في إطار فكرة الوحدة العربية، في إطار السوق العربية المشتركة .. لو استطعنا أن نحول اليد العاملة في كل الأقطار العاملة من يد عاملة من خارج الوطن العربي إلى يد عاملة داخل الوطن العربي لحللنا مجموعة من مشاكلنا...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

دقيقة، لديَّ الكثير من المكالمات. لنأخذ السيد (أبو عادل) من بريطانيا .. تفضل يا سيدي.

أبو عادل:

يا هلا.

فيصل القاسم:

تفضل.

أبو عادل:

أنا الحقيقة لي سؤال للأخ خالد السفياني، أتمنى أنه يسلط الضوء على ما هي الأهداف التي تبناها المؤتمر القومي العربي نحو تعزيز شوكة العرب؟ وما هي الوسائل التي من خلالها يرسم هذا المؤتمر لتحقيق هذه الأهداف؟ وشكراً لكم.

فيصل القاسم:

شكراً جزيلاً. السيد (كريم الشيباني) من سوريا .. تفضل يا سيدي.

كريم الشيباني:

آلو مساء الخير.

فيصل القاسم:

يا أهلاً وسهلاً.

كريم الشيباني:

يعني في الحقيقة الأخ السفياني والأخ البصري يعني وضعا المسألة -في بعض الأحيان- في خارج إطارها .. أولاً: المؤتمر القومي لا شك أنه تجمع مهم، ولكن هذا لا يعني أبداً من إبداء بعض الملاحظات عليه. في مقدمة هذه الملاحظات هناك أمر يتعلق بكون المشاركين في المؤتمر في أغلبيتهم .. لا أقول إنهم ينتمون إلى الشيوخ، ولكن دعني أقول إنهم ينتمون إلى الشيخوخة، شيخوخة الجملة السياسية وشيخوخة الخروج من التجارب الأحادية.

وهذا يفترض سؤالاً حاداً: هل بالضرورة أن يقود التيار الديمقراطي أولئك الذين شاركوا في قيادة التيارات الشمولية؟ هذه نقطة. هناك نقطة هامة جداً أن المؤتمر يتحدث عن إنشاء مرصد للفساد في الحياة العربية، ورغم استحالة الأمر وتضييع وتميع هذا الأمر، لابد من التأكيد على أن المرصد الحقيقي للفساد في الحياة العربية هي الديمقراطية أو هو الديمقراطية، فهي وحدها التي تكشف هذا الخلل الكبير جداً الذي ينخر حياتنا العربية.

ثم القضية ليست لا في الولايات المتحدة الأمريكية ولا في غيرها، القضية هي عندنا نحن العرب .. فالمؤتمر أيضاً يقع في إشكالية كبيرة جداً، وأنا هنا لا أدافع عن الأنظمة العربية، ولكن عندما يقول المؤتمر وبالحرف الواحد: "إن الأنظمة السياسية العربية تحكمها عقلية مختلفة تماماً عن إرادة الشعوب، وإن أغلب هذه الأنظمة مرهونة بإدارات خارجية" هذا الكلام حقيقة فيه مفارقات عجيبة جداً.

فالنظام السياسي العربي رغم أنه يتشابه في بعض الأمور مع بعضه البعض، إلا أنه يختلف وفي أمور جوهرية كثيرة .. فلا يمكن على الإطلاق أن نساوي بين نظام سياسي عربي عقلاني وبين نظاماً سياسياً عربي غير عقلاني .. لا يمكن على الإطلاق. نحن بحاجة إلى ليس المؤتمر القومي وحسب .. نحن بحاجة إلى أي جهد عربي تجمعي، ولكن يجب أن نعترف جميعاً بأن القوى الأساسية في المجتمع العربي، لا بل إن القوة الأساسية في المجتمع العربي هي النظام السياسي العربي.

وانطلاقاً من هذه المسألة فإن أي تغيير في هذا المجتمع لابد أن يتم بالحوار ومن خلال الحوار ومن خلال المعاونة ومن خلال الشراكة مع النظام السياسي العربي. أنت لا تستطيع أن تلغي أهم قوة فعالة في حياتك العربية، إذن أنت بحاجة إلى حوار مع نظام سياسي عربي عقلاني، وهذا النظام موجود، ولا نريد نحن أن ندافع -كما قلت- عن الأنظمة السياسية العربية العقلانية، ولكننا أيضاً مع النظام السياسي العربي العقلاني الذي يسيِّس بلده من العدوان الخارجي والذي يحمي وحدته الوطنية.

نعم نحن مع الأمن القومي العربي، ولكن عندما لا نستطيع أن نحقق الأمن القومي العربي، فهل هذا يعني أن نتخلى عن أمننا القطري؟ إن أي قطر عربي قومي هو دعم ودعامة كبرى للأمن القومي العربي، والحقيقة...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

تماماً سيد شيباني، كلام في غاية الأهمية، نرد أن ترد داود البصري...

كريم الشيباني [مقاطعاً]:

دكتور فيصل إذا تكرمت.

فيصل القاسم:

باختصار –لو تكرمت- لم يبق لديَّ الكثير من الوقت، ربما أعطيك فيما بعد الأخبار.

كريم الشيباني:

إذا أمرت والله.

فيصل القاسم:

كيف ترد؟ أريد أن ألخص هذه الفكرة قبل أن ننتقل.

داود البصري:

أشاطر السيد الشيباني الفكرة بأن الديمقراطية هي الأساس لإصلاح الواقع العربي، وأن الديمقراطية -وليست التعددية التي أشار إليها الأستاذ خالد السفياني- التعددية شيء والديمقراطية الحقَّة شيء آخر. الديمقراطية تعني إطلاق طاقات الشعب الحرة في التعبير عن نفسه، أما التعددية فتعني تكوين أحزاب صورية ودكاكين، يعني...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وهذا الكلام يدعو إليه المؤتمر القومي العربي .. مَنْ قال لك انه لا يدعو إليه؟!

داود البصري:

التعددية في العراق بجانب العراق ليس تعددية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

الديمقراطية والحزبية..

داود البصري [مستأنفاً]:

بمعنى حزب علي، سيد علي، أخوات علي .. يعني كلهم حزب واحد بس الأسماء متعددة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

ليش حزب واحد؟! أنت تدعو إلى حزب واحد ديكتاتوري...

داود البصري [مقاطعاً]:

ندعو إلى تغيير جذري ديمقراطي .. طاقات الشعب...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

حزب واحد، هل تدعو إلى الحزب الواحد؟

داود البصري:

لا...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

على ذكر الحزب الواحد هناك أعضاء في المؤتمر القومي العربي .. سياسيون قدامى كانوا يعملون في ظل الحزب الواحد، فكيف لهؤلاء أن يغيرون جلدهم بهذه السهولة، وبهذه البساطة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

صح .. صح..

د. فيصل القاسم [مستأنفاً]:

أنظمة ديكتاتورية قمعية، فكيف لهم أن يدخلوا في هذا المؤتمر؟

خالد السفياني:

استطاعوا أن يتأقلموا، أولاً: هم الآن ليسوا في الأنظمة، ومَنْ منهم تحمل المسؤولية في النظام تسق عضويته بشكل مباشر، كما بينت لكم من القانون الداخلي. ثانياً: بالنسبة لكل القدامى الموجودين موافقون على كل ما يتقرر من طرف المؤتمر، ونحن عندما نتحدث عن الديمقراطية لا يمكن أن نلغي التعددية أو نلغي الحوار أو نلغي الانتخاب أو نلغي .. ولا يمكن أن يكون انتخاب في ظل الحزب الواحد، كما...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا يمكن أن يكون ..

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يمكن أن يكون في سويسرا...

داود البصري [مقاطعاً]:

يمكن أن يكون كما موجود في العراق.. ماذا يعني هذا الكلام؟ ماذا يعني هذا الشيء؟

[موجز الأخبار]

د. فيصل القاسم:

سيد سفياني، أبو عادل طرح سؤال عن الأهداف التي ينشدها المؤتمر، وأنت تريد أن تعود إليها .. باختصار.

خالد السفياني:

الأهداف والوسائل؟

فيصل القاسم:

نعم والوسائل.

خالد السفياني:

أولاً: أنا أود أشدد على المداخلة الثانية أيضاً التي تحددت عن أهمية المؤتمر القومي مع دورات توجيه انتقادات وهذا شيء نحبذه، وأود فقط أن أخبر بأن من التقاليد العريقة في المؤتمر القومي هو أنه في كل مؤتمر تصدر وثيقة نقدية فيها نقد ذاتي للأخطاء وكذا، في هذه المؤتمر –مثلاً- صدرت هذه الوثيقة تقييم نقدي للمؤتمر القومي العربي تتضمن صفحتين فقط عن الإيجابيات..

داود البصري [مقاطعاً]:

والباقي..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

و10 صفحات أو اكثر عن السلبيات التي يجب تداركها...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وهذا على عكس الأنظمة القومية العربية الأخرى التي تضع كل المشاكل على الإمبريالية.

خالد السفياني:

تماما على عكس الجميع...

داود البصري [مقاطعاً]:

لي ملاحظة سريعة، بالنسبة للعنوان تقييم من ناحية اللغة العربية خطأ، تقويم القوميون عندما تكونوا عرباً وليس لغة ثانية...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

المهم الفكرة، الفكرة موجودة...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

طيب، ولكن أنا أريد أن أطرح سؤالاً -تعقيباً على هذا الكلام- أنت قلت يعني تحدثت عن أهداف المؤتمر، المؤتمر منذ نشأته –هناك من يقول- لم يكن في نيته أو ضمن توجهاته تهديد أي نظام عربي أو التقليل من شأن ووزن أي حكومة، وأقصى ما يطلبه مساحة أوسع من الحرية، وقدرة أكبر على التفاهم .. هذا من جهة.

من جهة أخرى القوميون لا يريدون التغيير السياسي بالآليات العالمية المعروفة، ومنهم المؤتمر القومي العربي، فالتغيير الذي يتضمن التداول السلمي للسلطة والاحتكام للجمهور عبر المؤسسات الدستورية، يفترض تعددية سياسية وحزبية واحتراماً للجمهور والتزاماً بإرادته، وهم -أي القوميون- داخل المؤتمر القومي العربي غير مقتنعين بذلك بحجة أن ذلك يزعزع الأنظمة الموجودة أصلاً، وقد يدفع بأنظمة إسلامية مكان هذه الأنظمة إلى ما هنالك. كيف ترد على مثل هذا الكلام؟ هذا غير صحيح.

خالد السفياني:

هذا كله غير صحيح، وإذا رجعنا إلى أدبيات المؤتمر القومي نجده كله غير صحيح، ونجد أن المؤتمر القومي من أكبر عناوينه المسألة الديمقراطية في الوطن العربي، والمسألة الديمقراطية بكل أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، بحيث من الأهداف الأساسية قضية .. لما نتحدث عن هدف المؤتمر نقول: الإسهام في شحذ الوعي العربي بأهداف الأمة المتمثلة في مشروعها الوحدوي الوحدة العربية، والديمقراطية، والتنمية المستقلة، والعدالة الاجتماعية، واستقلال الوطن القومي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

الديمقراطية، هذا هو الاختلاف الجوهري بين هذا المؤتمر والأنظمة القومية التي أنت تقول إنه تابع لها.

داود البصري:

لازلت أصر على أن هذه الشعارات كبيرة جداً، إنهم .. إن هؤلاء جماعة المؤتمر يبحرون في زوارق الأحلام، يتكلم عن .. يشحذون الوعي العربي ويشحذون...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

ولكن ألا تعتقد -سيد البصري- أن اللغة التي تستخدمها أنت في كل هذا لغة إنشائية ليس إلا؟ يبحرون في زوارق الأحلام .. ماذا نفهم من هذا؟

داود البصري:

نفس لغتهم الضبابية الهزيلة يا سيدي، ماذا .. كيف تشحذون الوعي العربي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هل الديمقراطية لغة ضبابية؟

داود البصري [مستأنفاً]:

الشعب العربي بعيد عن هذا المؤتمر، وبعيد عن تشكيلاته وتنظيماته -كما قلنا في البداية- ولم تستطع أن تنفي أنه مؤتمر النخبة، مؤتمر النخبة أكاديمية المعزولة عن الناس...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

مش صحيح.. مش صحيح..

داود البصري [مستأنفاً]:

أي اجتماعاتكم الشعبية.. أي اجتماعاتكم الشعبية يا سيدي عندما ترفض دولة عربية استقبالكم؟! لا، لا تستطيعون عقد المؤتمر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

سامحني يا أخي، من مكونات المؤتمر، وأعود وأؤكد على ذلك .. قيادات سياسية ونقابية وكذا مش فقط...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

وهي تستطيع –قلنا هذا الكلام من قبل- وهي تستطيع أن تؤثر في مجالات عملها. آخذ السيد...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

قضية الأهداف والوسائل...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

باختصار، باختصار، باختصار.

خالد السفياني:

لأن أولاً: المؤتمر القومي لا يريد أن يكون حزب سياسي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

سآتي على الحزب السياسي... لهذا، لهذا.. اترك لي دقيقة.

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لا أنا مش .. لن أقف عند هذا الأمر، هو قوة اقتراحية في البداية والآن...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

قوة اقتراحية على مدى 10 سنوات -سيد سفياني- 10 سنوات اقتراحية؟!

خالد السفياني:

نعم، أنا أقول لك، أنجز –مثلاً- مخيم شباب القوميين العربي الذي عقد 9 دورات في أقطار مختلفة من الوطن العربي، والذي أعضاءه بالمئات من أجل تكوين الشباب العربي وشحذ الكلام...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

إذن هو ليس مصاب بشيخوخة –كما إذا استطعنا التعبير- ولديه قوة تستطيع أن...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا أبداً، أبداً، أبداً، وأسس المؤتمر القومي الإسلامي، حتى يحاول أن يناقش علاقة القومي بالإسلامي، وأن لا يبقى التعارض بين المسألتين، عنده لجنة تحضيرية للدعوة لمؤتمر أحزاب الحركة التقدمية العربية، يعني على شاكلة الجبهة التي أسسها المرحوم (جمبلاط)...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

هل يكون.. هل هو بذلك سيكون مرجعية قومية لهذه الأحزاب؟

خالد السفياني:

لا، سيكون...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

أو حزب آخر.

خالد السفياني:

لا، يتخذ المبادرة لتكوين جبهة، أو مؤتمر أحزاب الوطنية والديمقراطية في الوطن العربي بكامله من أجل مناقشة قضايا الوطن العربي والقضايا القومية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لدي مكالمات كثيرة تنتظر...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

يعني له لجنة تحضيرية لإعداد مؤتمر الجاليات العربية في المهجر –مثلاً- له لجنة تحضيرية لتأسيس مؤسسة عربية للترجمة...

داود البصري [مقاطعاً]:

الجاليات هربت من الأنظمة.. الأنظمة هذه..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

له مجموعة من المشاريع الأخرى التي دخل في إنجازها بكل الإمكانيات الضئيلة، ولكنه أنجزها، ويمكن إذا أتمها أن تعتبر خطوات كبيرة جداً في نشر الوعي العربي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

طيب، طيب لنشرك السيد الدكتور (عبد الإله بلقزيز) من المغرب .. تفضل يا سيدي.

عبد الإله بلقزيز:

مساء الخير دكتور فيصل.

فيصل القاسم:

يا هلا بيك.

عبد الإله بلقزيز:

الحقيقة إن أنا شخصياً من موقعي كعضو في المؤتمر القومي العربي عيشت هذه التجربة منذ التأسيس سنة 1990م، أستطيع أن أشهد أن المؤتمر القومي العربي قدم إضافة نوعية إلى التراث الوطني والقومي في الوطن العربي، تمت في خريطة هذه الإنجازات الكبيرة التي قدمها المؤتمر القومي العربي علامات فاصلة، ومفاصل خارقة لا يمكن إلا أن يتوقف عندها المرء.

أول شيء أن المؤتمر القومي العربي نجح في أن يؤسس إيطاراً استطاع أن يجترح استقلاليته السياسية والمالية في، في مجال لم يكن يتسع لمثل هذه المغامرات .. الاستقلالية الآن باتت مغامرة في الوطن العربي. ثانياً: المؤتمر القومي العربي لم يطرح نفسه بديلاً لأي إطار سياسي في الوطن العربي، لم، لم يعرض نفسه من خلال عملية مظلية بأن يسقط نفسه من فوق، بل اعترف بالتركيبة السياسية في الوطن العربي وحاول أن يؤسس إيطار يجمع هذه الفاعليات وهذه الطاقات في إطار قومي وحدوي ديمقراطي، لكي يتناول أهل هذا البناء السياسي في الوطن العربي مجمل القضايا التي تتصل بحاضر ومستقبل الوطن العربي...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

طيب، لكن سيد بلقزيز، سيد بلقزيز من أبسط أدوات العمل السياسي أن تكون لديك حزب تستطيع أن تعمل من خلاله، فكيف لك أن تأثر وتعمل بهذا الإيطار؟

عبد الإله بلقزيز:

دكتور فيصل المؤتمر القومي العربي كان حريص منذ التأسيس على أن لا يدعي هذا الطموح، قال: إن المؤتمر هو أكبر من ندوة وأقل من حزب سياسي، المؤتمر لا يريد أن يضيف إضافة كمية إلى خارطة الأحزاب في الوطن العربي، يريد أن يؤسس إطاراً تجتمع في إطاره، في نطاقه القوى الوطنية والديمقراطية من مختلف الحساسيات والمرجعيات والمواقع السياسية، لكي تتداول الرأي في قضايا الحاضر والمصير العربي.

فالمؤتمر إذن هدفه أن يكون مرجعية القصد هنا بمقولة المرجعية أن يكون ذلك الإطار الذي يستطيع أن يبلور رؤية قومية لمجمل قضايا النضال العربي بحيث تتجه هذه الرؤية إلى بناء إدراك مشترك بين مختلف الفاعليات في الساحة العربية. ثالثاً: المؤتمر القومي العربي نجح في أن يقيم تركيبة نوعية غير مسبوقة في التاريخ العربي الحديث، وهو أنه استطاع أن يجمع إلى ما يسمى بالتيار القومي بالتحديد...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

إنه وسع بكار المشاركة القومية -إذا صح التعبير- أشكرك جزيل الشكر، لم يبقى لديَّ الكثير من الوقت .. لأشرك السيد (معن بشور) أيضاً عضو المؤتمر القومي العربي من عَمَّان .. تفضل يا سيدي.

معن بشور:

مساء الخير.

فيصل القاسم:

يا ميت هلا.

معن بشور:

بالحقيقة نحن نشكر الفرصة اللي أتحتوها لتوضيح دور المؤتمر القومي العربي، وخصوصاً أنه جاء تعبيراً عن مرحلة جديدة في الوعي العربي وفي الأداء السياسي والفكر العربي. المؤتمر القومي العربي هو صيغة جديدة بدون شك، ولذلك الكثير لا يستطيع أن يفهمه لأنه يريد أن يسقط تجارب سابقة مريرة علينا جميعاً على هذه التجربة التي أرادت أن تنطلق من بداية بسيطة، أن من حق المهتمين بنهضة الأمة العربية، بكرامة الأمة العربية، بكرامة الإنسان العربي أن يلتقوا ويتساءلوا ويتناقشوا ويتحاوروا، لماذا نحن هكذا؟

وما هو الطريق إلى ذلك؟ في الحقيقة المؤتمر ليس لديه إمكانيات لكي ينفذ مشاريع عديدة، لكن المؤتمر خرج بمجموعة أفكار تحولت إلى مبادرات وإلى مؤسسات ذكر الأستاذ خالد بعضها من المؤتمر القومي الإسلامي ومن غيره. ولكن أهم ما فعله المؤتمر أنه حتى على مستوى التحديات الفكرية الأساسية، يجب أن نذكر أنه حين طرحت الشرق أوسطية أول جهة عربية وقفت أمام هذا المشروع وتصدت لمخاطره وأوصت بدراسته تفصيلياً، فقام مركز دراسات الوحدة العربية بهذا الأمر.

كذلك العولمة المؤتمر القومي أول من رفض هذه الظاهرة، وتعامل معها .. وتعامل معها بموضوعية وبعملية، بعيداً عن الشعارات وعن غيرها هناك قضية مهمة، وأعتقد أن دور كبير للمؤتمر أن يشارك الحديث عن الطائفية، ومجمل هذا الحديث يفسر بعض التوترات التي نسمعها تجاه المؤتمر.

المؤتمر يعتز أنه لقاء قومي جامع استطاع أن يضم في صفوفه أبناء الأمة العربية من كل الأديان ومن كل الطوائف، واستطاع بالفعل أن يشكل خطاباً جامعاً يرتكز على علاقة بين العروبة والإسلام .. تدرك أن العروبة تجمع مسلمين العرب وغير المسلمين، العرب المسلمين وغير المسلمين، والإسلام يجمع العرب المسلمين والمسلمين غير العرب على الأرض العربية. المؤتمر يتحدث عن الأكراد، المؤتمر الذي في بيروت في الفترة الأخيرة ذهب كل أعضاءه للقاء أمين عام حزب الله تأييداً للمقاومة.

لا يجوز أن يقال كلمة طائفية عنه .. المؤتمر الذي أوصى –ومازال- بالعلاقة مع إيران وبضرورة تجاوز كل العقبات، ومركز دراسات الوحدة العربية الذي نظم ندوة عن العلاقات العربية- الإيرانية شكلت مدخلاً جديداً لتنقية هذه العلاقات من كل السلبيات .. من الظلم أن يتهم هذه الأشياء...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

كلام، كلام جميل.. سيد بشور، كلام مهم جداً كله موجه إليك سيد..

داود البصري:

تمام.

فيصل القاسم:

لماذا نسقط كل هذه التجارب السابقة المريرة على هذا المؤتمر؟ إنه بداية بسيطة والإنجازات تتحدث عن نفسها، وأريد أن أتحدث عن توسيع مفهوم القومية الذي جاء به المؤتمر القومي العربي .. نرى أن المؤتمر يضم نخب مختلفة .. لم يعد مقتصراً على القوميين التقليديين، هناك الماركسيون، هناك اليساريون، هناك الإسلاميون، الليبراليون إلى ما هنالك من هذا الكلام.

لأول مرة هذا توجه ديمقراطي. في الماضي –كما تعلم- أن الأحزاب القومية العربية كل كان يحتكر مفهوم القومية لصالحه هو الحزب القومي والباقي يعني .. هو رز والباقي .. لا نريد أن نقول، أن نقول غير ذلك. جاء هذا المؤتمر، جاء هذا المؤتمر ووسع هذا الهامش، فهذا دليل على الديمقراطية دليل على استيعاب كل الشرائح إلى ما هنالك داخلها.

داود البصري:

الديمقراطية -يا سيدي- لا تكون بهذه الطريقة، تكون بالدعوة إلى الديمقراطية الشعبية وإلى إنقاذ الشعوب العربية من الحكام المستبدين. هذه الديمقراطية المعروفة، أما أن يتناقشون ويتناقش الإسلامي مع القومي هذه مسائل خاصة بالمؤتمرين ولا علاقة لها بعموم الشعب العربي وقضايا الأمة العربية...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لكن ألا تعتقد أنه ألغى هذا الخلاف المرير بين الإسلاميين والقوميين؟

داود البصري:

لم يلغى الخلاف..

فيصل القاسم:

أنت تعرف العداء التاريخي بين الإسلاميين والقوميون .. الآن يجتمعون في بوتقة واحدة، هناك مؤتمر قومي إسلامي.

داود البصري:

لم يلغِ الخلاف. عندما تكون مسألة السلطة والحكم سيظهر الخلاف، لكن الآن مجرد كافتيريا، والكافتيريا أو المقهى تجمع الجميع، تجمع المؤمن وتجمع الكافر وتجمع القومي وتجمع الإقليمي .. هذا موضوع آخر. بالنسبة للنقطة التي أثرها الأستاذ عبد الإله يقول: إنه المؤتمر يعترف بالتركيبة السياسية العربية .. هذا الشيء يعني إقرار بالواقع الهزيل، يعني أن يعترف بالتركيبة السياسية العربية يعني لا يغير شيئاً .. من يريد أن يغير لا يعترف بالتركيبة السياسية الهزيلة، هذه نقطة. يجب أن يحدد الأهداف .. ماذا يريد...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

هذا كلام، هذا كلام، هذا اتهام وجيه، يعني أنتم توفيقيون .. توفيقيون إلى حد كبير حتى بين الفصائل المشتركة، يعني أنتم لا تريدون تغيير، لا تريدون أي شيء، تتحدثون عن الديمقراطية بخجل إلى ما هنالك من هذا الكلام...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أبداً .. أبداً..

فيصل القاسم [مستأنفاً]:

حتى توفيقيون بين التيارات الإسلامية. هناك من سماكم أنكم المؤتمر القومي العربي بأنه شيخ صلح، يعني يوفق بين كل من هب ودب.

خالد السفياني:

لكن هذا غير صحيح .. هذا غير صحيح، لأن المواقف المتعلقة بالديمقراطية وحقوق الإنسان أقوى المواقف التي صدرت من أي تجمع عربي كيفما أراد أن يكون .. هي المواقف التي تصدر عن المؤتمر القومي...

داود البصري [مقاطعاً]:

هذا الكلام غير صحيح، هذه مواقف هزيلة يا سيدي...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

أعطني يا سيدي موقف...

داود البصري [مقاطعاً]:

أعطني أنت الموقف القوي اللي بتقول عليه .. شو انتقد؟ انتقد المملكة العربية السعودية، انتقد مين...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

انتقد الكل .. انتقد الكل...

داود البصري [مقاطعاً]:

ولماذا انتقد السعودية وانتقد البحرين بينما لا ينتقد الآخرين...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

وينتقد المغرب وينتقد تونس وينتقد مصر وينتقد سوريا وينتقد العراق...

داود البصري [مقاطعاً]:

لا، لم ينتقد العراق...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

لا، انتقد .. أنا قرأت لك فقرة تتحدث عن...

داود البصري [مقاطعاً]:

هذا ليس انتقاد، هذا نوع من المساج يا سيدي .. مساج .. تدليك...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

هو يتحدث، هو يطرح المسألة الديمقراطية بشموليتها. ثانياً: لا يمكن أن نتحدث عن التغيير وعن المسالة الديمقراطية دون أن ننطلق من واقع، والواقع فيه أحزاب وفيه منظمات في كل الأقطار العربية، يعني .. ولذلك هو لم يدعِ لنفسه بأنه سيكون حزباً بديلاً، وعندما يريد أن يكون حزباً بديلاً...

داود البصري [مقاطعاً]:

لن يستطيع..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

لن أكون أنا عضواً فيه، لأنني أنا مسؤول عن حزب داخل المغرب...

داود البصري [مقاطعاً]:

لن يستطيع أن يكون حزب...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لكن عن التركيبة، عن التركيبة قلنا إنه ألغى الفوارق أو ألغى هذه الخلافات والعدوات، والسيد البصري قال: لم يلغها وهو عبارة عن كافتيريا يجتمع فيها الكثيرون. طيب هذا سؤال، أنا أريد أن، أن أطرح سؤالاً: هل تعتقد أن هذا المؤتمر فَقَد هويته القومية عندما سمح لكل من هب ودب أن يدخل في إطاره؟ مثلاً ألا تعتقد أن هناك خلافات أيديولوجية كبيرة بينكم وبين، وبين الإسلاميين؟

أنتم القوميين العرب دائماً علمانيون ويؤمنون بفصل الدين عن الدولة، الإسلاميون لن يتخلوا عن شعارهم القائم بأن الإسلام دين ودولة إلى ما هنالك من هذا الكلام. هذا من جهة...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

ورغم ذلك أستاذ فيصل فقد استطاع القوميون أن يجالسوا الإسلاميين وأن يتحاوروا...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

ماذا وصلوا؟

خالد السفياني:

لا أدعي بأنهم وصلوا إلى حل كل الإشكاليات القائمة بين القوميين وبين الإسلاميين، لكن الحوار في حد ذاته، يعني لما نقول كافتيريا هذا كلام، الحوار في حد ذاته...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

شيء مهم جداً.

خالد السفياني:

شيء مهم جداً جداً جداً...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

لكن كيف ترد على الذين يتهمون القوميون العرب بأنهم في واقع الأمر وصوليون؟ في السبعينات عندما شاهدوا بأن اليساريين يعني ماشيين كويس فلحقوا بركب اليساريين، عندما شاهدوا الإسلاميين –أيضاً- يتصدرون الساحة العربية لحقوا بركب الإسلاميين وبدءوا يتوسلوا إليهم –إلى ما هنالك من هذا الكلام- بعد أن فقدوا بريقهم.

خالد السفياني:

هم لا يتوسلون لأي أحد أستاذ فيصل، هم الآن أتحدث عن، أتحدث عن المؤتمر القومي، هو إطار يحاول أن يخلق شروط الحوار من أجل الوصول إلى نتائج على الساحة العربية، لا يتوسل لا للإسلاميين أو اليسار، هو يجمع اليساري والإسلامي والقومي والليبرالي كما قلت منذ قليل، منذ قليل ويجمعهم من أجل التحاور، من أجل النقاش من أجل الوصول إلى خلاصات مشتركة، وهذا شيء جيد.

فيصل القاسم:

سيد البصري، أنا أريد أن أطرح في الاتجاه المعاكس -أيضاً- سؤال في هذا الموضوع: ألا تعتقد أن القوميين العرب هم الوحيدون -حتى الآن- الذين تميزوا بديمقراطية كبيرة؟ من خلال إتاحة الفرصة لكل هذه التيارات ومنها الإسلاميين. أعطني، أعطني جمعية إسلامية واحدة أو جمعية ماركسية واحدة أعطت للقوميين العرب أن يتحدثوا في منبر لهم.

القوميين العرب سمحوا، أعطوا، أعطوا هذا المؤتمر للإسلاميين ولليساريين تعالوا لنتحاور، تعالوا عبروا عن أفكاركم وآرائكم إلى ما هنالك، العكس تماماً يحصل بالنسبة للإسلاميين .. يأتون دائماً متكبرين متعجرفين -إلى ما هنالك- وكأنهم يعني يملكون الحقيقة الكاملة.

داود البصري:

وهذه المسألة موجودة حتى على مستوى المعارضات العربية، المعارضة الإسلامية الآن أصبحت تعتبر نفسها هي الوصية على الآخرين –هذه حقيقة- لكن في المقابل جماعة المؤتمر القومي يريدون عن طريق التواصل بهذه الحركات كسب الشعبية، وكسب النفوذ الجماهيري والتوصل بخطابهم إلى الناس، لأن خطابهم أصبح سقيماً عقيماً .. لا قيمة له على أرض الواقع. بالنسبة ل...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

يعني هم يستغلون الإسلاميين واليساريين.

داود البصري:

طبعاً يستغلون الإسلاميين وكل .. اسمح لي بالنسبة للملاحظة التي أثارها أستاذنا الكبير الأستاذ معن بشور، يقول: عند أنه الطائفية لا علاقة لها بالمؤتمر. نحن نقر في مواضيع المسيحية والإسلام لا توجد طائفية حقيقة، بدليل أن المغرب العربي وشعوب المغرب العربي بالذات لا تعرف العربي إلا من خلال كونه مسلم، إلى الآن لم يستطيعوا أن يميزوا بين العربي المسلم والعربي المسيحي، يتصورون أي مسيحي هو معناه أوروبي، نصراني يسمونه، بينما في المشرق العربي زعماء الحركة القومية العربية هم...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

(عفلق).

داود البصري:

عفلق، أحد المناضلين المهم .. البستاني.. وغيره، المهم. فيما يتعلق بهذا الموضوع هو يقول إحنا ما نفرق، لكن أحب أسأل سؤال، وأتمنى من الأستاذ سفياني أن يجيبني عليه...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

للأسف الشديد بإمكانك أن تسأل، ولكن ليس باستطاعته أن يجيب لأنه خلص الوقت.

داود البصري:

ما هو موقفكم من الانتفاضة الشعبية العراقية؟

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

هذا بحاجة، هذا بحاجة..

خالد السفياني:

أنا أجيب على موقفي من العدوان الصهيوني الأمريكي...

داود البصري [مقاطعاً]:

موقف المؤتمر القومي، لا يهمني موقفك .. لا يهمني موقفك...

خالد السفياني [مقاطعاً]:

نحن في المغرب –مثلاً- القوى الوطنية الديمقراطية التي لها بعد وحدوي عربي قومي عندما دافعت عن عبد السلام ياسين أو عندما دافعت عن سلفتي أو عندما دافعت عن (حسين بن عبد العزيز) عن السنوسي...

داود البصري [مقاطعاً]:

عبد السلام لا يعترف بكم أصلاً، عبد السلام لا يعترف بهذه الأحزاب..

خالد السفياني [مستأنفاً]:

عن أحمد سنوسي، أو عندما دافعت عن غيرهم من الناس المقموعين فدافعت من أجل حرية الرأي وليس من أجل...

فيصل القاسم [مقاطعاً]:

للأسف الشديد لم يبقى لديَّ وقت، مشاهدينا الكرام لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيفينا الكاتب الصحفي داوود البصري، والسيد خالد السفياني عضو الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي، والأمين العام للجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة، إلى اللقاء.