مقدم الحلقة

د. فيصل القاسم

ضيوف الحلقة

نصر الدين البحرة، أديب سوري
رفيق روحانة، كاتب وشاعر لبناني

تاريخ الحلقة

28/08/2001

- اللغة العربية وخطر اندثارها
- اللهجات العامية وخطرها على العربية الفصحى
- تدهور اللغة العربية والتشتيت الثقافي واللغوي
- التآمر على اللغة العربية من الغرب

- اللغة العربية أحد عوامل وحدة الأمة
- قوة اللغة العربية وعلاقتها بقوة الأمة
- ضرورة تطوير اللغة العربية وطرق تدريسها

رفيق روحانة
نصر الدين البحرة
د. فيصل القاسم
د. فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام.
لماذا أصبحنا نحن العرب أمة مهزومة ليس سياسياً وعسكرياً واقتصادياً فقط، بل أيضاً ثقافياً وتحديداً لغوياً؟ لماذا أسقطنا معظم أسلحتنا حتى الثقافية منها؟
فها هي آخر معاقلنا الحضارية –ألا وهي اللغة العربية- تحتضر بين أيدينا، ونحن نمعن في تمزيقها والتنكيل بها بعبثية صارخة.

يشير تقرير عالمي إلى أن مئات اللغات ستنقرض هذا القرن، هل تكون اللغة العربية من بين تلك اللغات التي ستوارى الثرى؟
هل مازالت اللغة العربية لغة حية أصلاً، أم أنها في طريقها إلى الاندثار، إن لم تكن قد ماتت؟

هل تصبح لغتنا كاللغة اللاتينية لغة طقوس دينية وعبادة فقط؟
لماذا أحيا اليهود لغتهم العبرية وجعلوها لغة علم ومعرفة، بينما نبصق نحن العرب في وجه لغتنا العربية، ونركلها يميناً وشمالاً، وندفع بها إلى القبر؟
لماذا لم تعد اللغة العربية اللغة الرسمية في بعض الدول العربية؟
ألا يتراجع استخدام العربية الفصحى بشكل فاضح وخاصة في وسائل الإعلام العربية وحتى المعاملات الرسمية؟

فكيف تعيش اللغة في هذه الحالة؟
ألم تظهر جمعيات لحماية اللغة العربية على غرار الجمعيات المدافعة عن الحيوانات المهددة بالانقراض؟
لماذا أصبحت اللهجات العامية منتشرة على نطاق هائل؟
لماذا يمعن البعض في الدفاع عن هذه اللهجات ويكرسها؟
ألا يستحيل في ظل انتشار اللغات العامية ضمان نجاح أو نجاحٍ مدرسي وعلمي سليم؟
إلى أي حد ساهمت الدولة القطرية في تمزيق اللغة العربية وتكريس اللغات المحلية؟ ألم يصبح الشعب العربي يتحدث لغات شامية، ولبنانية، ومغربية، ومصرية، وسعودية، وسودانية، إلى آخر القائمة؟
أليس التمسك باللهجات المحلية محاولة مفضوحة لدق.. أو لدق الإسفين الأخير في نعش العروبة والقومية العربية؟

لماذا يحاولون تمزيقنا لغوياً بعد أن نجحوا في تشتيتنا سياسياً؟
أم أن هناك الكثير من المبالغة في الخوف على مستقبل اللغة العربية؟
أليست العربية لغة صامدة منذ أربعة عشر قرناً بفضل توثيقها بالقرآن الكريم؟
لماذا لا نقول: إن العربية سوف تزداد انتشاراً لأنه لم يصل العلماء بعد لدراسة الإعجاز العلمي لبعض آيات القرآن الكريم وبانتشار تفسير الإعجاز العلمي سوف يزداد الإقبال على دراسة اللغة العربية على مستوى العالم؟

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الأديب السوري الدكتور نصر الدين البحرة، والكاتب والشاعر اللبناني الدكتور رفيق روحانة.
وكان من المفترض أن يكون معنا أيضاً الباحث والأستاذ الجامعي الدكتور عصام نور الدين، لكن حالت بعض الظروف دون مشاركته.

للمشاركة في البرنامج يرجى الاتصال بالرقم التالي: 4888873، ورقم الفاكس 4885999، وبإمكانكم المشاركة عبر الإنترنت على العنوان التالي:
www.aljazeera.net

[فاصل إعلاني]

اللغة العربية وخطر اندثارها

د. فيصل القاسم: دكتور رفيق روحانة، في البداية هناك تقرير عالمي صدر قبل فترة يقول: إن هذا القرن سيشهد ضمور، لا بل موت مائتي لغة من لغات شعوب العالم تحت سطوة العولمة الثقافية. هل ستكون اللغة العربية من بين تلك اللغات، أم أنها في طريقها في واقع الأمر إلى هذا الاندثار يعني المتوقع؟

د. رفيق روحانة: قبل ما أجاوبك بدي أعتذر من نفسي مثل ما الدور الماضي من سنة اعتذرت إني أنا هلا بدي أهاجم لغة وبدي أحكيها، هايدي كرمة لك أن المنطق كان لازم إني أنا أحكي اللغة يا اللي بدي أدافع عنها، مش أحكي حتى أهاجم لغة فيها، بس كرمة لك راح نحكي بالفصحى.

د. فيصل القاسم: ماذا يعني تقصد بالضبط يعني؟

د. رفيق روحانة: يعني سأتكلم الفصحى إكراماً لك في تصميمك للبرنامج، أما الأصول كان يجب أن أتكلم اللبنانية التي أتكلمها.

د. فيصل القاسم: يعني ألا تستحق اللغة العربة الفصحى أن.. أن تتكلم بها؟

د. رفيق روحانة: بعد ساعتين سنصل إلى نتيجة، أما الآن.

د. فيصل القاسم: يعني أفهم من كلامك أنك يعني.. يعني.. يعني عملت معنا معروف أنك تريد أن تتكلم بالفصحى لأنها لا تستحق أن.. أن.

د. رفيق روحانة: صح.

د. فيصل القاسم: لا تستحق؟!

د. رفيق روحانة: مفاجأة لك ولثلاثمائة مليون يسمعوننا الآن أقول: نعم، ولكن بعد أن تنتهي هذه المقابلة سيصبح أكثر هؤلاء الثلاثمائة معي، أتصور ذلك.

د. فيصل القاسم: طيب اللغة العربية لا تستحق...، طيب، تفضل.

د. رفيق روحانة: سأجيبك آه، سأجيبك أولاً على موضوع موت اللغة، بعض المفكرين يتكلمون على موت اللغة بالمعنى الوضعي للكلمة، يعني موت يعني انتهاء، أي الانقراض النهائي من الوجود، هذا الكلام قاله شبلي شميل في كتابة "فلسفة النشوء والارتقاء" الجزء الأول صفحة (121) مطبعة المقتطف، بمصر. أيضاً يقول جبور عبد النور بالمعجم الأدبي ما بقى بدي أذكر صفحات بس، بدي يعرفوا كل اللي عم.. بيسمعوني كل جملة عم بأقولها أنا مسجل من أي صفحة جايبها، فما أضيع وقت بلاش أذكر صفحات.

د. فيصل القاسم: طيب.

د. رفيق روحانة: بيقول: "عندما تهجر اللغة اللسان بحالة من حالاتها يظن الناس أن هذه اللغة أو تلك قد ماتت".
أكثر من ذلك يقول عثمان صبري في كتابة "نحو أبجدية جديدة": "هناك لغات كثيرة بادت". إذن هذا إقرار بأن هناك لغات بادت، هذا يعني أن هناك لغات أيضاً ستنقرض –كما أنت تصورت- ولا نعرف اليوم شيئاً عنها، هلاّ لماذا بادت هذه اللغات؟ هو الموضوع الأهم.

أنا برأيي قبل أن يوجد الحرف وتدون اللغة كانت اللغة شفاهة، وكان الناس محصورين في قبائل، وكل قبيلة كان لها لغة –على ما أتصور- يوم لم يكن هناك حرف يدون هذه اللغة مع الزمن اللغة تتطور، وكلما ابتعدت عن أصلها تظن أنت أنها أصبحت جديدة، لأ، هي.. هي ولكن في حالة التطور، تظن أنت أنها بادت، يعني تماماً كما هي حال اللغة العربية اليوم التي تفرعت في الزمان إلى لغة سعودية ولبنانية ومصرية إلى آخره، يظن الناس أنها ماتت، اللغة العربية لم تمت، كما أن (فورد الـ 14) ما مات، (فورد الـ 2001) اليوم هو.. هو (فورد 14) فلا نقول: اللغة العربية ماتت، اللغة العربية لم تمت، تطورت وأصبحت اليوم في أرقى حالة مما كانت في الماضي، ومن يريد الترقي فليأخذها في حالتها المترقية، تماماً كما أنا اليوم لا أقتني سيارة..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: لكن يعني.. طيب بس خليني يعني أفهم كلمة صغيرة، يعني هذه اللغة التي تتحدثها الآن هي اللغة البائدة أو اللغة الأصل يعني، وهي غير وهي.. يعني وهي يجب ألا تكون موجودة الآن أنك يعني غصب عنك عم تتكلمها.

د. رفيق روحانة: آه، صحيح.. صحيح، لأنني وأنا أتكلمها الآن أو أخاطب بها الناس أنا أخرب عقل الناس وسأشرح هذا الأمر بشكل تفصيلي علمي واضح.

د. فيصل القاسم: طيب، دكتور، سمعت هذا الكلام، اللغة العربية بهذا الشكل الذي نتكلمه الآن ألا وهي الفصحى هي نوع من تخريب لعقول الناس، وسيد روحانة قبل قليل اعتذر عن استخدامها لأنها غير جديرة بأن تستخدم!

نصر الدين البحرة: هو حر بالطبع هذا ثانياً، لكنه أولاً قال: إن اللغة العربية تطورت وهي الآن متطورة، وأرى أنه فيه شيء عن التناقض في كلامه، يقول: متطورة وفي الوقت نفسه لغة بائدة وهو يعتذر عن أنه يتكلم بها، كيف يمكن هذا وذاك؟
كيف يمكن أن يجمعهما.. أن يجمعهما معاً؟
وكيف يمكن لنا أن نعتبر –كما تفضل- أن اللهجات العامية هي لغة؟
اللهجة العامية ليست لغة ولا يمكن أن تكون بأي شكل من الأشكال لغة من اللغات، لأنها تفتقر إلى مقومات أساسية ينبغي أن تكون موجودة في اللغة، أي لغة، وكما نعلم نحن جميعاً كل لغة لها مميزاتها ولها خصائصها، اللغة العربية لو أردنا أن نرجع إلى التاريخ المكتوب والمروي لعرفنا أنها لغة قديمة جداً عمرها –إذا جاز التعبير- قبل الشعر الجاهلي والمعلقات التي نعرفها، وعمر بعضها ستة عشر قرناً.. هذه المعلقات، هي لغة قديمة ولغة متطورة، دليل أنها متطورة أننا لو أخدنا بعض مفردات القصائد العمودية التي علقت على أستار الكعبة لوجدنا فيها مفردات لم تعد موجودة الآن، ولمر معنا أبيات شعرية تحتاج كل كلمة فيها إلى قاموس:
ومدعشر بالقعطليل تحشرمت شرَّافتاه اخضر كالقرقعبل

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: هايدا موضوع.. هذا بيضيع..

نصر الدين البحرة: عفواً.. عفواً هذا جاء في.. هذا.. هذا.

د. رفيق روحانة: بيضيع إذا ما... لغة.

نصر الدين البحرة: طيب هذا.. هذا شاهد، اللغة معلش.

د. فيصل القاسم: طيب.

نصر الدين البحرة: اللغة العربية التي كانت قبل خمسة عشر قرناً أو ستة عشر قرناً هي غير اللغة العربية الآن، اللغة العربية الآن مقاوعة، هنالك..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس أنا أستفسر عن شيء، يعني تريد أن تقول: أنها كانت موجودة حتى قبل الإسلام؟

نصر الدين البحرة: بالطبع، بالتأكيد.

د. فيصل القاسم: حتى قبل الإسلام؟

نصر الدين البحرة: بالتأكيد.

د. رفيق روحانة: أبغي أرد..

نصر الدين البحرة: وكانت لأ.. عفواً كانت موجودة وناضجة، لكن التقعيد.. وضع القواعد للغة ووضع القواعد جاء..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. طيب بس.. بس يا دكتور، خليني أسألك سؤال، هناك من يقول أنه يجد صعوبة كبرى في تصديق أسطورة اللغة العربية الفصحى، وعلى من يريد أن يقنعنا بصحتها أن يأتي لنا بقصيدة واحدة بهذه اللغة، أو يسمي لنا شاعراً واحداً من شعراء ما قبل الإسلام ممن عاشوا في المناطق الأخرى من الجزيرة العربية كاليمن وعمان وشرق الجزيرة وشمالها. ألم يكن سكان جميع تلك المناطق من العرب؟ فلماذا إذن لم نسمع من شعرهم شيئاً؟ هذا يدحض كل كلامك.

نصر الدين البحرة: وهذا.. يعني هذا ليست.. هذه ليست مشكلة يا دكتور فيصل، يعني لو أردنا أن نبحث في هذه المسألة، أن نستقصي علمياً وتراثياً لوقعنا، وليس بين يدي والآن -للأسف- نصوص في هذا الموضوع.. عفواً.

د. رفيق روحانة: أنا بدي أجاوبك عليه.. ها السؤال..

د. فيصل القاسم: طيب.

نصر الدين البحرة: يعني ولكن هؤلاء الشعراء الذين نحفظ أشعارهم ونتحدث بأخبارهم ونرويها كانوا منتشرين في مختلف أنحاء الجزيرة العربية، موجود.. كانوا موجودين يعني، ولنفرض جدلاً أنه لي بين أيدينا الآن نص من اليمن أو نص من..

د. فيصل القاسم: من عمان أو من جنوب شرق الجزيرة أو شمالها.

نصر الدين البحرة: من عُمان، هذه.. هذه ليست مشكلة لأنهم جميعاً يتحدثون هذه اللغة كما تؤكد ذلك الوثائق التاريخية.

د. فيصل القاسم: طيب، دكتور.

د. رفيق روحانة: هذا كلام أولاً: أنا أقول للدكتور نصر الدين إنه لم يفهمني، أنا قلت اللغة تطورت، فكيف أقول: بادت؟

أنا لم أقل بادت، قلت لك اللغة العربية تطورت عبر الزمان وتفرعت إلى دلتا لغات كما هي يدي، اللغة الأساس تفرعت.

نصر الدين البحرة: لهجات.

د. رفيق روحانة: استنى نشرح الفرق بين اللهجة واللغة، ويبدو أنك أنت أيضاً كنت دخلت في مشكلة الألفاظ، الألفاظ غير التركيب اللغوي، إن أنا تركت كلمة مثلاً "سجنجل" واستعملت "مرآة" هذا لا يعني تطوراً في اللغة، التطور في اللغة هو التطور في تركيبها.

نصر الدين البحرة: يعني إيه ما.. ما المقصود بالتركيب؟

د. رفيق روحانة: الألفاظ 10%.

نصر الدين البحرة: عفواً ما المقصود بالتركيب

د. رفيق روحانة: هذا موضوع بدي أشرحه على وقت.

نصر الدين البحرة: تفضل.

د. رفيق روحانة: بدي تعطوني وقت لأشرحه.

نصر الدين البحرة: طيب تفضل، تفضل.

د. رفيق روحانة: أولاً اللغة أمرين، اللغة: ألفاظ وتركيب لغوي، الألفاظ: يعني كتاب، حائط..

نصر الدين البحرة: إلى آخره.

د. رفيق روحانة: إلى آخره، هذه الألفاظ لا تشكل أي أهمية في اللغة إلا بنسبة 2%، أنا أستطيع أن أكتب اللغة الفصحى اللغة العربية، أصلاً كلمة "فصحى".

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: هي مادتها.. فلا تشكل أهمية، هي مادة اللغة.

د. رفيق روحانة: أنا أستطيع.. اسمعني شوية، حتى أكفي.. بتقول لي إذا أيه أو لأ، أنا أستطيع أن أكتب اللغة العربية بتركيب عربي بألفاظ فرنسية: "تلفنت إلى التليفزيون" استعملت كلمات فرنسية بتركيب عربية، أنت تعلم وأنت دكتور أن اللغة الفارسية 70% من ألفاظها هي ألفاظ عربية، ولم تصبح الفارسية لغة عربية، وأن اللغة العربية فيها من الألفاظ العبرية والسريانية والفارسية ومن كل لغات العالم اليوم لم تتغير بقيت اللغة العربية، تغير الألفاظ لا يعني تغير اللغة.

أما التركيب فاسمع ما هو التركيب، التركيب مثلاً أنا عندما أقول: "جاء الرجلُ" يجب أن أضع الضمة على "الرجلُ" لتفهم أن الرجل هو الفاعل، رأيت الرجل، "الفتحة"، "مررت بالرجلِ" الكسرة. بينما في اللغة اللبنانية أنا أقول: إيجى الرِجَّال [الرجل]، ما (...) لغة.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: اللغة اللبنانية؟!

د. رفيق روحانة: أنا بأقول لك هاي لغة.

د. فيصل القاسم: آه اللغة اللبنانية، صار فيه لغة لبنانية!!

د. رفيق روحانة: أيه لغة شو بدك، "مرقت على الرجّال"، "شوفت الرجَّال"، ما حركت لا الرجال وبقيت مفهومي إنه هون فاعل وهون مفعول وهون..

د. فيصل القاسم: وهون مجرور.

د. رفيق روحانة: كمان باللغة اللبنانية أما ما عندي لا جمع مؤنث سالم، ولا جمع مذكر سالم، ولا الأسماء الخمسة، ولا الأفعال الخمسة، هو هم التركيب، أو هو جزء من التركيب من اللي شو بيسموها اللغة العربية، يمكن أنا بنطل، نستعملهم هون معناته أنا عم بأحكي لغة مش لهجة، هون بدي أرجع أدخل شو الفرق بين لغة ولهجة، أولاً دكتور فيصل قبل شوي بمقامته قال: اللهجات العامية، بعد نتفة رجع قال: لغات شامية ومصرية وكذا، كمان مع إنه الدكتور فيصل دقيق بها الشغلة، أنت تعرف إنه الناس عم تخلط بين لهجة ولغة، شو اللهجة وشو اللغة؟

جاء الرجلُ [بتعطيش الجيم] جاء الرجلُ [بالجيم القاهرية] بالعراق بيقولوا: جاء.. جاء الرجلُ [بالجيم العراقية، أكثر تعطيشاً] بمصر بيقولوا: جاء (بالجيم القاهرية) [بالجيم العراقية]، بالبنان بيقولوا: جاء [بتعطيش الجيم] هاي بيسموها لهجة، أنا أستعملت التركيب اللغوي ذاته بلهجة مختلفة، أما لما بأغير التركيب اللغوي ما بأعود بأستعمل لا جمع مؤنث سالم ولا مثنى ولا مذكر، أنا معناته عم بأحكي لغة جديدة، مش لهجة، بقلب ها اللغة ابن الشمال بلبنان عندي بيقول "أنو" أنا بجبل لبنان بأقول: "أنا"، ابن الجنوب بيقول: أني، هاي اللهجة بقلب اللغة اللبنانية.

نصر الدين البحرة: الإمام علي سمع رجلاً يقول: "قتل الناس عثمان" فقال الإمام علي" حدد الفاعل والمفعول أعاذك الله رد الله فاك..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: عم يستعمل اللغة العربية مجبور يحط فتحة وضمة وكسرة.

نصر الدين البحرة: عفواً.. عفواً، إذن.. إذن أنت تتحدث عن اللهجة كما لو أنها لغة، اللغة العربية تتميز -كما قلنا قبل قليل- بأن لها قواعد محددة ومعينة، ربما كانت هذه القواعد تحتاج إلى تطوير، تحتاج إلى تحديث.

د. رفيق روحانة: فيكشي تطورها لأ.

نصر الدين البحرة: لا، يمكن، يمكن أن تتطور، يمكن أن تتغير.

د. رفيق روحانة: ما بتقدر تخلي الفاعل مفعول.

نصر الدين البحرة: لأ لا ليس هذا.

د. رفيق روحانة: ما بتقدر.

نصر الدين البحرة: ليس هذا ما قصدت الفاعل والمفعول، هنالك أبحاث في اللغة.

د. رفيق روحانة: تطور تدريسها تدريها يعني، شو.

نصر الدين البحرة: عفواً.. عفواً لأ، لأ، هنالك أبحاث في اللغة العربية تحتاج إلى تطوير مثل: "بحث التنازع"، مثل.. مثل بحث "الاشتغال" إلى آخره، لسنا الآن في هذا المجال.

د. رفيق روحانة: هذي مسائل باللغة، أنا اللي بأحكي..

نصر الدين البحرة: عفواً لا.. لا، أقول لك.. أقول لك.. أقول لك، أما أن نعتبر اللهجة التي هي بدون أي قواعد على الإطلاق، ولا يمكن أن يكون لها قواعد، ولديها عجز تعبيري، لديها عجز تعبيري أساساً كيف.. كيف..

د. رفيق روحانة: فيه أشيا لازم نرد عليها يا دكتور،..

نصر الدين البحرة: كيف يمكن.. كيف يمكن أن تكون هذه اللهجة لغة؟

د. فيصل القاسم: طيب، بإمكانك تقول.

د. رفيق روحانة: حجته إنه ما فيه إلها قواعد، خلي نحكي باللبناني ماشي الحال عم تفهموني.

د. فيصل القاسم: لا.. لا تحكي باللغة البائدة.. اللغة البائدة!!!

د. رفيق روحانة: مثل ما بأقدر، مثل ما بأقدر، أتعلم متى توضع القواعد للغة يا دكتور؟ اللغة هي سنادات.. القواعد هي سنادات اللغة، يعني العصاية اللي بيحملها الختيار، يوم تكهل اللغة، يوم تعجز اللغة، بيعطوها العكازة حتى تسند حالها عليها، القواعد هي السنادات. أنت بتحكي هلا شامي، بتعرف شو قاعدة من اللغة اللي بتحكيها شامي..

نصر الدين البحرة: ما فيه قواعد، ما فيه.. أنا..

د. رفيق روحانة: بلى إلها بس أنت ما بتعرف، راح أعطيك.. أعطيك مثل، إلها بس أنت ما بتعرف، وراح أعطيك مثل أوضح.

نصر الدين البحرة: تفضل.

د. رفيق روحانة: الولد الفرنسي الأمي الذي لم يدخل مدرسة يتكلم الفرنسية دون أي خطأ، هل يعرف القواعد.. قواعد اللغة الفرنسية أم لا؟

نصر الدين البحرة: طبعاً يحتاج إلى معرفة طبعاً يحتاج عفواً.. عفواً أنت.

د. رفيق روحانة: لا يعرف قواعد اللغة الفرنسية، وهو يتكلم الفرنسية بنطق سليم وبلغة سليمة، لماذا؟ لأن كل لغة محكية لا تحتاج إلى قواعد، متى وضعت قواعد اللغة العربية؟ قبل ما..

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: دكتور رفيق، عفواً.. عفواً متى وضعت قواعد اللغة، وضعت قواعد اللغة العربية..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: متى وضعت قواعد اللغة العربية؟ في أواخر العصر الأموي، إذن قبل هذا العصر كانوا يتكلمونها بدون قواعد.

نصر الدين البحرة: جيد.. جيد.. كانوا يتكلمون.. يتكلمونها بالسليقة العربية الصافية.. الصافية يعني عنت.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: ما معنى السليقة؟ السليقة هي لأنها لغة محكية.

نصر الدين البحرة [مستأنفاً]: عفواً أنت عندما تقرأ المعلقات الشعرية العربية التي كتبها الشعراء حسب الأوزان التي استنبطها فيما بعد الخليل..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: هل كانوا يعرفون الأوزان أو.. أو قواعد اللغة؟

نصر الدين البحرة [مستأنفاً]: لم يكونوا يعرفوها، هذا يدل..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: لأنهم كانوا يتكلمون اللغة.

نصر الدين البحرة: عفواً.. عفواً.. هذا يدل على صفاء..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: أما نحن اليوم فلا نتكلم هذه اللغة.

نصر الدين البحرة: هذا يدل.

د. رفيق روحانة: لذلك وضعنا لها القواعد، عجزت فسندناها بالعكازات.

نصر الدين البحرة: لا بأس، هذا يدل.

د. رفيق روحانة: هذه القواعد ليست ضرورة في اللغة.

نصر الدين البحرة: هذا يدل على صفاء اللغة العربية، الأوزان التي كانت تقال.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: مش عم بتحاول تفهمني يا دكتور، مش عم بتحاول تفهمني.

نصر الدين البحرة: عفواً.. لا عفواً التي كانت تقال عفو الخاطر والكلام السليم الصحيح، عندما..

[حوار متداخل غير مفهوم]

نصر الدين البحرة [مستأنفاً]: لحظة.. عندما وضع.. عندما وضعت قواعد اللغة العربية، عندما وضعت قواعد اللغة العربية وبدئ بذلك في القرن الهجري الأول، لوحظ أن هنالك أشياء كثيرة استبعدت منها، استبعدت منها، كانت هنالك، عند العرب...

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: يا.. يا دكتور وضعوا قواعد على اللغة الموجودة.

نصر الدين البحرة [مستأنفاً]: عفواً.. عفواً.. كانت.. كانت هنالك عدة لهجات منها مثلاً لغة "أكلوه –لا أقول أكلوني- "أكلوه البراغيث"!! التي كان فيها فاعلان، ألغيت.

د. رفيق روحانة: هايدي مش لهجات، هايدي (...) (ثبطوها)، هاي مش لهجات.

نصر الدين البحرة: عفواً.. عفواً لا.. لا أعتمدت اللغة القرشية التي كانت لغة القرآن الكريم، وهي اللغة التي هنالك إجماع على أنها وحدت العرب.

د. رفيق روحانة: يا أستاذ، يا دكتور، حاول دقيقة تسمعني وخليني نوضح لك ها الشغلة بكل بساطة.. بكل بساطة.. بكل بساطة، أي لغة محكية في الأرض، قلت لك الفرنسي اليوم الأمي الذي لم يدخل مدرسة ينطق الفرنسية كطالب الجامعة فرنسا...

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: هذا غير صحيح يا سيدي.

د. رفيق روحانة: يا خيي صحيح، العامي.. الأمي في فرنسا يتكلم الفرنسية بشكل صحيح..

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: يتكلم الفرنسية لكن بدون قواعد.. بدون قواعد من المعروف..

د. رفيق روحانة [مستأنفاً]: ألم تتكلم مع شخص في فرنسا، هو لم يدخل مدرسة بأقول لك شو بدنا من القواعد...

نصر الدين البحرة: يا سيد، من المعروف أن قواعد اللغة الـ الفرنسية قواعد صعبة.

د. رفيق روحانة: يا خيي، ما بد.. أنت عم بتحكي شامي وما بتغلطش ولا غلطة وما بتعرفش ولا قاعدة، اللغة بتحتاج العامي..

نصر الدين البحرة: العامي بده قاعدة؟ العامي..

د. رفيق روحانة: شو مثل.. مثل أعطيك مثل..

نصر الدين البحرة: طيب إذا سمحت أعطيني مثال عن.. عن العامية اللبنانية.

د. رفيق روحانة: طيب راح أعطيك مثل.

[موجز الأخبار]

د. فيصل القاسم: دكتور نصر الدين، قطعتك قبل الأخبار.

اللهجات العامية وخطرها على العربية الفصحى

نصر الدين البحرة: في بداية حديثك دكتور فيصل تفضلت بالحديث عن انتشار العاميات، كأنك تعني أن هذه اللهجات تزداد انتشاراً في الوطن العربي، ما أريد أن أقوله الآن يختلف عن ذلك بعض الشيء، يعني لا جدل في أن اللغات أو بالأصح اللهجات العامية منذ عصر الانحطاط -أو كما يفضل بعضهم أن يسميه "عصر الانحدار"- اكتسبت لنفسها مساحات واسعة من اللغة العربية الفصحى مروراً حتى القرن التاسع عشر، ويمكن القول حتى بدايات القرن العشرين. لكن الآن -كما أرى- هذا الوضع اختلف تماماً، اختلف جذرياً، العكس هو الذي يحصل، فكأننا هنا إزاء هذه القاعدة الجدلية الأطروحة thesis طباقها Anti-thesis.

د. فيصل القاسم: Anti-thesis.

نصر الدين البحرة: تركيبها synthesis.

د. فيصل القاسم: synthesis الأطروحة هي اللغة العامية، طباقها: اللغة الفصحى، تركيبها: هي هذه اللغة الجديدة التي ظهرت وقد بدأ ذلك في.. في الأدب بالذات.. في الأدب بالذات، يعني مثلاً لنأخذ مثال الكاتب المسرحي...

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: خلينا (نرجع) على ها النقطة هاي..

نصر الدين البحرة: طب بس لحظة، الكاتب المسرحي الكبير توفيق الحكيم في بداية حياته كتب مسرحيات باللغة العامية، ثم كتب مسرحيات باللغة الفصحى وعندما.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: ليش عون عم بتسميها اللغة؟

نصر الدين البحرة: عفواً.

د. رفيق روحانة: اللغة العامية ما بتنتبه.

نصر الدين البحرة: باللهجة العامية.

د. رفيق روحانة: بس أنت عم (...) من غير ما تنتبه..

نصر الدين البحرة: لا.. لا تصيدني بالهفوات عفواً.

د. رفيق روحانة: ما.. حوالي 20 مرة لغة.. وظليت على هذا.

نصر الدين البحرة: عفواً اللهجة العامية، عفواً، ليكن ذلك.

د. رفيق روحانة: اللغة.. اللغة، بعد شوية بتصير لغة!!

نصر الدين البحرة: وعندما.. وعندما شعر توفيق الحكيم بهذه المفارقة بالنسبة إلى المسرح، بالنسبة إلى المسرح المواطن العادي تعود على اللهجة العامية للمسرح فاقترح لغة وسطاً تشبه هذا التركيب الـ synthesis التي.. الذي أشرت إليه، فقدم مسرحية بلغة وسط وكان عندنا في سوريا كاتب آخر حاول مثل هذه المحاولة هو الأديب الراحل حسيب كليان إذن وأنت عندما تدخل في الأحياء.. عندما تدخل في الأحياء ستلاحظ أن اللهجة العامية تختلف بين حي وآخر باختلاف الثقافة...

د. فيصل القاسم: صحيح.

نصر الدين البحرة: باختلاف الثقافة...

د. رفيق روحانة: باختلاف.. هايدا موضوع تاني.

نصر الدين البحرة: ستلاحظ.. ستلاحظ أنها في هذا الحي حسب لغته حسب مستواه الثقافي ستلاحظ أن فيه ألفاظاً ومفردات غير موجودة في الحي الذي هو أكثر ثقافة، وستلاحظ مسألة أخرى ثانية أنا لاحظتها بدراسة تكاد...

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: أنا ملاحظ إنه مش راح يجيني دور أرد عليك، أنت عمال تفتح..

نصر الدين البحرة: سترد.. سترد.. سترد يا سيدي.. تكاد تكون ميدانية، يعني لدينا دمشق ولدينا مدينة الثورة على نهر الفرات، هنالك تجمع أناس من مختلف مناطق سوريا في مدينة الثورة، وفي دمشق كما تعلمون منذ الستينات بدأت هجرة قوية جداً من الريف والجنوب، هذا مظهر لغوي، مظهر لغوي، سنلاحظ أن اللغة توحدت في هذه المدينة واقتربت كثيراً هذه اللهجة العامية اقتربت كثيراً من الفصحي.

د. فيصل القاسم: طيب.. طيب، دكتور روحانة، تريد أن ترد، أنا لدي كلام.. يعني أنت كنت تريد أن ترد عليه بخصوص إنه لماذا نرى بعض الشعوب مثلاً.. لناخذ اليهود مثلاً، اليهود -كما تعلم- أحيوا لغتهم العبرية منذ رمنٍ ليس ببعيد، وأصبحت هذه اللغة.. اللغة العبرية لغة العلم ولغة المعرفة بعد أن كانت لغةً ميتة 100%، فلماذا نأتي نحن العرب ونبدأ نصطاد هنا وهناك في اللغة العربية يعني، ونريد أن نقضي عليها، بينما نجد العكس تماماً لدى الشعوب الأخرى؟ لماذا نريد أن نتكلم لهجات ولغات محلية وإلى ما هنالك؟

د. رفيق روحانة: سيبني أرد عليك وعلى الدكتور.

د. فيصل القاسم: تفضل.

د. رفيق روحانة: خليني أرد عليك بالأول. أولاً أنت عم تحكي كلام غلط.

د. فيصل القاسم: كويس.

د. رفيق روحانة: واحدة وهاي يا عيب الشوم علينا اللي مخلينا تظل واحدها، واحدها إسرائيل بدول المنطقة عم تكتب مثل ما بتحكي مش مثل التوراة، وليك التوراة شو مهمة عندها، ما تقول لي إسرائيل أحيت اللغة، ما فيكشي تحيي شيء جتة ما فيك تشيلها من الموت للجتة، خلاص بيي [أبي] أنا وجدي ماتوا أنا مكفيهم، بدك تاخدني أنا، واحدها إسرائيل عم تكتب مثل ما بتحكي، إسرائيل عم تكتب مثل ما بتحكي، والكلام اللي قلت أنت إنه هم أحيوا العبرية غلط، هاي أول نقطة أرد عليها.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: إذن لنرجع للعبرية المستخدمة في العلوم والمعرفة.

د. رفيق روحانة: هي ذاتها لغة الشارع اليوم، هي ذاتها، مش لغة التوراة القديمة، هاي أول شغلة.

د. فيصل القاسم: هل تريد أن تقول لي في هذه الحالة أننا يجب أن نتخلى نحن عن لغة القرآن؟

د. رفيق روحانة: شيء طبيعي، شيء طبيعي، وهلا بأقول لك ليش.. ولا ضير على القرآن الكريم، ولا ضير، بالعكس مازال فتنا بها الموضوع أنا، أقول لك أن القرآن يذكر هذه الجملة أكثر من مرة، الله هو رب العالمين، إذن هو رب الكون، رب كل الناس، رب العالمين هذا ألا تريد أن يصل إلى كل العالمين؟! في الصين ربع سكان الأرض أأحرمهم من الإسلام لأنهم لا يعرفون العربية؟ أنا أقترح على أئمة المسلمين، وأنا لست مسلماً، ولكنني أحب كل مسلم في الكون وكل كافر في الكون لأني أحب الإنسان!! أقول لهم: اجتهدوا والاجتهاد موجود منذ الإسلام، اجتهدوا في أمر يجعل اللغة لا تقف حاجزاً في سبيل انتشار الإسلام إذا كنتم تريدون له الانتشار، أنا لو كنت مسلماً وأريد انتشار ديني كنت وجدت اجتهاداً يصل به إلى حد ترك الصيني والياباني والأميركي والفرنسي يصلون بلغتهم والله يفهم كل اللغات، لماذا أتصور الله لا يريد أن يتقرب إليه أحدٌ إلا بواسطة اللغة العربية.

د. فيصل القاسم: الصفحى.

د. رفيق روحانة: اللغة العربية.. كلمة "فصحى" غلط، تعرف ما معنى "فصحى"؟ معناها الواضحة، فعندما تقول العربية هي التي نقصد بها اللغة، أما الفصحى هي صفة للغة.. انتبه! مش هي اللغة.

نصر الدين البحرة: إذا كان..

د. رفيق روحانة: يا أخي، ما جاوبتكشي، بعود إلك أنا بأجاوبك أنا..

نصر الدين البحرة: طيب اتفضل..

د. رفيق روحانة: العامية. سأستعين بعدة مراجع، أنيس فريحة بمجلة "الحكمة"..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس سنأتي على موضوع العلاقة بين اللغة والكتابة..

د. رفيق روحانة: خليني أكفى له على العامية أقرأها..

د. فيصل القاسم: طيب سأعطيك.. تفضل.. تفضل.

د. رفيق روحانة: ما أقبلش تسمح له وتمرق هيك العامية، عامية أية لغة تمثل تطوراً وتمشياً مع سنن الحياة، تقول الكاتبة حيللا (جون ديور تال): "تشكل اللغة خلال سيرها في الزمن دلتا لغات، كل فرع منها يشكل بدوره دلتا جديدة وهكذا إلى ما لا نهاية". يقول شبلي شميل: "يحصل الانتخاب الطبيعي الذي من نتيجة ملاشاة الحدود بين اللغات". يعني هايدي رد على إنه فيه 20 ألف لغة بين البلاد العربية، شيء طبيعي الانتخاب الطبيعي بيخلي وحدة.

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]:عفواً بدي أرد.

د. رفيق روحانة: ثم بيسترد..

نصر الدين البحرة: بأرد مباشرة عفواً بأرد مباشرة..

د. رفيق روحانة: لا عم بأرد على الموضوع ذاته..

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، بس دقيقة.

د. رفيق روحانة: ما خصلت أنا.

نصر الدين البحرة: أنت تتحدث..

د. رفيق روحانة: اللغة لا تتغير بقرار من مؤسسة.

نصر الدين البحرة: معلهش.. معلهش يا سيدي..

د. رفيق روحانة: ولو كانت مؤسسة دكتاتورية لا يستطيع أي زعيم في اليوم في دول المنطقة أن يقول سأغير اللغة، اللغة تتغير عبر الحياة.

نصر الدين البحرة: إذن.. إذن.. إذن سيدي..

د. فيصل القاسم: لا هناك يعني.. لا تخف من الزعماء.

د. رفيق روحانة: شو عم بيعلموا هم؟!

نصر الدين البحرة: عفواً.. عفواً.

د. فيصل القاسم: لا تخف من الزعماء العرب على اللغة العربية، ولا واحد منهم بيفهم في اللغة العربية!! شو.. بيخربطوا فيها!!

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: إذن سيدي.. سيدي. سيدي.. سيدي..

د. فيصل القاسم: الزعماء العرب..

نصر الدين البحرة: سيدي اسمع ما قال إذن عن العامية.. الأب لويس شيخو اليسوعي: "تخلو من كل تصريف وإعراب فضلاً عما فيها من أغلاط الإملاء" ما قاله الكاتب الأديب الشاعر الكبير محمد عبد القادر المازني.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: أغلاط الإملاء لا علاقة لها باللغة.

نصر الدين البحرة: اللغة العامية.. المازني "تحتاج إلى ضبط وإصلاح وتوسيع" و.. جورجي زيدان: "تمتاز العامية بركاكة عباراتها مع ما فيها من الألفاظ الأعجمية". علي عبد الواحد وافي..

د. رفيق روحاونة: مع ما فيها من الألفاظ الأعجمية؟!!

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: اللغة.. عفواً.

د. رفيق روحانة: اللغة العربية فيها. من الألفاظ الأعجمية ما يجعل.

نصر الدين البحرة: عفواً.. عفواً.. طيب معلهش.. معلهش.. معلهش.

د. رفيق روحانة: المازني أديباً أكبر مما هو.

نصر الدين البحرة: "لغة فقيرة كل الفقرة في مفرادتها ولا يشتمل –هذا علي عبد الواحد وافي- ولا يشتمل متنها على أكثر من الكلمات الضرورية للحديث العادي، كيف بالأدب؟! وهي مضطربة كل الاضطراب في قواعدها وأساليبها ومعاني ألفاظها وتحديد وظائف الكلمات في جملها. هنالك تعليق لو سمحت لي على مؤتمر اللغة العربية الذي عقد في مصر عام 1944م بمجمع فاروق.. للعلوم..

د. رفيق روحانة: لا انعقد بالـ 33 للـ 69.

د. رفيق الدين البحرة: لا.. لا.. المؤتمر.. أنا أتحدث عن مؤتمر حدث في القاهرة عام.

د. رفيق روحانة: بدأ سنة 33 وانتهى 69.

نصر الدين البحرة: معلهش.. معلهش.. هذا غير الموضوع.. لا.. لا..

د. رفيق روحانة: ما هو شو قالوا؟

نصر الدين البحرة: أنا أتحدث عن مؤتمر محدد، المؤتمر الأول للغة العربية تحدث فيه عبد العزيز فهمي باشا.

د. رفيق روحانة: مظبوط أيه.

نصر الدين البحرة: وقارن بين اللغة العربية واللغة اللاتينية، تبنى..

د. رفيق روحانة: مضبوط.

نصر الدين البحرة: وضعاً يقارن فيه.. في هذا المجال قال: "اللغة اللاتينية كانت لغة أوروبا كلها.. كلها عندما كانت أوروبا إمبراطورية، بعد زمان معين انحدرت منها لهجات عامية أصبحت لغات كالفرنسية والإسبانية والإيطالية. واللغة العربية –يقول عبد العزيز فهمي- مثلها الآن هذا الكلام 1944م مثلها مثل اللغة اللاتينية، إذن هي ينبغي أن تستسلم وترفع يديها كما يتفضل صديقنا العزيز.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: أو كما يريد.

نصر الدين البحرة: كما يريد صديقنا العزيز، وقال: لو أفلح العرب.. لو أراد العرب أن يفلحوا لفعلوا مثلما فعل الأتراك هجروا هذه الحروف وكتبوا بحروف جديدة..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: شو إلها علاقة الحروف باللغة؟

نصر الدين البحرة: دقيقة.. يقول.. يقول.

د. رفيق روحانة: ما إلها علاقة الحروف باللغة يا أستاذ!!

نصر الدين البحرة: لا.. لا. اللغة.. الحروف مادة اللغة يا سيدي.

د. رفيق روحانة: ما إلها علاقة.

نصر الدين روحانة: يرد عليه محمد كرد علي، يرد عليه محمد كرد علي يقول: "وماذا نفعل بهذا التراث العظيم الذي تركه لنا العرب خلال أكثر من خمسة عشر قرناً؟!

د. فيصل القاسم: من أدب ودين إلى ما هنالك.. نعم.

نصر الدين روحانة: واللغة التركية والثقافة التركية عمرها ستة قرون، ستمائة سنة، بينما عمر الثقافة العربية واللغة وإلى آخره على الأقل خمسة عشر.

د. رفيق روحانة: إيه عامل له 10، 12 موضوع سوَّا بدي أجاوب عليهم.

د. فيصل القاسم: طيب بس.. بس دقيقة: سأعطيك المجال لدي الكثير من المكالمات فهد.. فهد الزهراني السعودية.. طيب فقدنا الاتصال الدكتور عصام نور، الدين لبنان، تفضل يا سيدي، تفضل يا دكتور.

د. عصام نور الدين: مساء الخير.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

د. عصام نور الدين: حياكم وبياكم.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

د. عصام نور الدين: كنت أتمنى أن تستضيف يا أخي الدكتور فيصل العلماء المتخصصين في العلوم اللغوية والمتقنين لا أن تكتفي بالألفاف المستضعفين، أقول: لقد تسرب أعداؤنا –أعداء العروبة- إلى داخل حصوننا، إلى الجامعات، والجوامع ومجامع اللغة العربية، تسربوا إلى الإذاعات المرئية والمسموعة، إلى الصحف والمجلات، إلى السينما والنوادي بل حتى إلى مركز العقل العربي، تسربوا إلى مركز صنع الكلمة وجعلوا الناس يعتادون سماع الشكوى، الشكوى من اللغة، والشكوى من النحو، والشكوى من صعوبة التعلم، ومن صعوبة الاستعمال، مما شل مراكز الدفاع الغريزية عند جمهور العرب و.. فوقفوا مشدوهين يستمعون إلى المنافقين والفاسقين والمستغربين، ويرونهم رأي العين يتسللون من الشكوى والتبرم إلى الهجوم غير العلمي على الدرس اللغوي عند العرب أولاً، ثم رأيناهم بل وسمعناهم الآن يقفزون مهاجمين اللغة العربية نفسها وما تمثله من تراث قومي وديني وإنساني. ووالله لو أردت أن أقول إن الذين يهاجمون لا يعلمون شيئاً من علم اللغة لفعلت. يا أخي، هذه الدعوات إلى السوقيات وإلى العاميات بدأت دعوات من المستشرقين، بدأت يهودية خالصة وانتهت يهودية خالصة. وسأبرهن لك كيف، ولكن للأسف قبل ذلك سأقول للأستاذ روحانة، وليس الدكتور روحانة، أن اليهود قد استطاعوا أن يحيوا اللغة العبرية الميتة منذ ألف سنة على الأقل بثلاثة عوامل أساسية هي: عامل التخاطب، العامل القومي السياسي، والعامل الديني التربوي، فيما أصحابنا يريدون تدمير هذ اللغة التي لم تمت يوماً، والتي مازلنا نستعملها صباح مساء، وأنا أضرب لك أمثلة عدة على ذلك: تليفزيونكم مباشرةً هذا وبعض التلفازات العربية يتكلمون الفصحى وينشدون الفصحى، أهالينا في الريف، أهالينا في القرى يفهمون العربية الفصحى، بل ويتكلمون العربية الفصحى أحياناً، ولا يغرنك الوقوف أحياناً على أواخر الكلمات، الوقوف بالساكن، لأن السكون لهجة من لهجات العرب يعتمدونها أحياناً، يا أخي..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: هلا عم بيسأل أو عامل محاضرة هو.

د. فيصل القاسم: لا دقيقة، دقيقة مهم كلامه هنا، تفضل.

د. عصام نور الدين: هذه الدعوة التي بدأها (إفتتا) الألماني وتابعته فيها "المقتطف" سنة 1881م، وتابعه فيها المستشرق الإنجليزي (وليام.. ولكسوس)، وتابعه فيها أيضاً القاضي الإنجليزي (ويلمور)، وتابعه فيها (إسكندر المعلوف) وأبوه، وتابعه فيها –للأسف- رئيس مجمع اللغة العربية يومذاك أحمد لطفي السيد وغيرهم.. وغيرهم، هؤلاء تآمروا على اللغة العربية، وخلطوا بين مستويات الدرس اللغوي، هم لا يعرفون أن المستويات تبدأ من العامية وتنتهي بالفصحى، يا روحانة، بالفصحى وليس بالفصيحة، اللغات الجاهلية هي اللغات الفصيحة والفصحى هي اللغة المشتركة، هي اللغة الأدبية العليا التي كان يتكلمها الناس في المواقف، لأن اللغة أو المستوى اللغوي يتحدد حسب الناس الذين يتكلمون وحسب الموضوع الذي نتكلم فيه، أنا الآن أتكلم معكم لأناشد الأمة العربية، ولأناشد المسلمين باللغة الفصحى، بهذا المستوى من الكلام، يا صديقي..

د. فيصل القاسم: طب بس يا دكتور، خليك معي، خليك على الخط لو تكرمت هناك الكثير من النقاط، يعني الدكتور روحانة يعني يتأهب للرد. أنت يا دكتور روحانة سمعت كلامه.

د. رفيق روحانة: سأرد عليه.

د. فيصل القاسم: وأنت من أعداء العروبة الذين تسربوا إلى العقل وإلى مركز الإذاعات وإلى ما هنالك.

د. رفيق روحانة: لا ممكن هذا وما..

د. فيصل القاسم: ومن المنافقين والمستغربين وإلى ما هنالك من هذا الكلام، وإلك علاقة باليهود.

د. رفيق روحانة: أنا قبل كل شيء، أنا أحب من أهانني لأنه إنسان، ثانياً: من هم من أمثال المتكلم -وهم المثقفون- عندهم مشكلة أنهم لا يتقبلون قيد اللغة العربية ولا يقرون به، لأنهم تمرسوا بالتعامل معه، فظنوا أنه مقدرة وليس تخلفاً، صاحبنا الدكتور المتكلم يظن..

د. فيصل القاسم: متخلف؟!

د. رفيق روحانة: يظن أن معرفته للعربية مقدرة، ويتمرس بهذا الخطأ الذي هو استعمال لغة أصبحت مهجورة من اللسان، وتضر بالعقل، لأن كل لغة تهجر اللسان تضر بالعقل، لأنه يعتبر..

د. فيصل القاسم: اللغة العربية.. اللغة العربية مضرة بالعقل.

د. رفيق روحانة: ها إذا بدي أشلحه اللغة العربية.. الزلمة، استذته، ما هو مبسوط بين رفقاته إنه هو.. لأنه بيعرف يقول إن ولكن وليت ولعل، صار مهم، مش هاي لأنته مهم، والثقافة مش إنك تعرف لغة ميتة، إذا واحد راح أتعلم لاتيني كتير مش معناته صار مثقف، بيك تعرف الفلسفة اللاتينية، الأدب اللاتيني، الشعر اللاتيني، المسرح اللاتيني، بتصير مثقف، مش إذا بتعرف تحكي لاتيني بتصير مثقف، فيه كتير ناس تعلموا لغة بالمدرسة، وبيحكوها مظبوط، ومن أحسن الناس اللي بيحكوا ها اللغة، مش مثقفين.

د. عصام نور الدين: دكتور فيصل، دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم: تفضل.

د. عصام نور الدين: لو سمحت لي، أولاً يعني سأجيبه لكن سأقول أولاً: إن الفرنسيين الآن يتكلمون اللغة الفرسنية، لأن الحكومة الفرنسية قد فرضت بالقوة.

د. فيصل القاسم: صحيح.

د. عصام نور الدين: على الفرنسيين.

د. فيصل القاسم: قانون.

د. عصام نور الدين: خلال مائة عام على الأقل أن يتكلموا في مدراستهم باللغة الفرنسية، وكانوا يسخرون ويهزؤون بل ويطردون أحياناً الطلاب مع أنه التعليم كان إجبارياً من المدارس إذا تكلموا بلهجاتهم المحلية، حتى وصلوا إلى ما وصلوا إليه الآن، وأما وضع النحو العربي.. وعلى كل أنا أريد أن أقول لهذا الرجل أقول له: إن اللغة شيء وقواعد اللغة شيء آخر، اللغة: "هي الأصوات التي نعبر بها عن حاجاتنا وأفكارنا"، وهذه حقيقة قالها ابن جني قبل ألف عام على الأقل، فيما القواعد هي محاولة وصف هذه اللغة، وهذا الرجل لا يعرف شيئاً من علم الألسنية وأتحداه الآن أن يذكر بعض الكتب إن كان يعرف، أتحداه أن يعرف (دي سوسير) مثلاً، ماذا يعرف ماذا كتب (تشاو مسكي) مثلاً، على كل حال..

د. رفيق ورحانة [مقاطعاً]: يا أستاذ أولاً راح أقول لك اللي ذكرتهم من هم.

د. عصام نور الدين: على كل حال.. على كل حال..

د. رفيق روحانة: راح أقول له اللي ذكرهم.. مين هم.

د. عصام نور الدين: أستذتي آخذها من تفوقي ومن إخلاصي للغة العربية العربية. هذه الدعوى بدأت في (زحلة) يا.. يا دكتور فيصل، وهذه الدعوى اكشتفها قبلي بمئات.. بعشرات السنين أنطون سعادة الذي أسس الحزب القومي السوري الاجتماعي، أنا قومي عربي ولست قومياً سورياً اجتماعياً، مع ذلك سأقول لك إن إنطون سعادة قال في معلمه معلم هذا الذين يتكلم سنة 1935م.

د. فيصل القاسم: قصدك.. قصدك عقل.

د. عصام نور الدين: قال "إن سعيد عقل ناظم ملحمة "بنت يفتاح" شاعر، لكنه يتكلم على موضوع يهودي يضر بالمصالح السورية –حسب تعبيره- وتكلم على "قدموس" التي أنشأها في سنة 1937م، 1938م، وقال: "إنها تنم عن ضيق أفق" هؤلاء يريدون منا أن نعود إلى اللهجات، إلى أي لهجة يريدون؟ إلى لهجة بلدته "خربة سلم" أم إلى لهجة "حي الجورة" أو حي "الأصفار" في خربة سلم؟! إلى أي لهجة؟ لماذا يريدون أن يفرضوا اللهجة الزحلية أو اللهجة العمشيتية على اللبنانيين؟!

أولاً: لا يوجد لهجة لبنانية، ولا يوجد لغة لبنانية، يوجد لهجات بعدد الناس، هذا الرجل لا يعرف أن اللهجات العربية تتوزع على الجغرافيا العربية بفعل الزمان والمكان، وهذه اللهجات مرتبطة بالأم الفصحى، تغتذي منها دائماً، وتقترب منها دائماً. وأريد أن أقول حقيقة يا دكتور فيصل.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب.. بس.. بس دكتور عصام، دكتور عصام.

د. عصام نور الدين: ودقيقة واحدة فقط.

د. فيصل القاسم: بس دكتور عصام بهذا الخصوص أنا خليني يعني.. يعني هناك كلام يرد على هذا الكلام من قبيل إنه لم يكن للعرب أبداً لغة واحدة، بل كانت لهم لهجات مختلفة، تختلف باختلاف القبائل والمناطق التي سكنوا فيها، والفصحى هي إحدى هذه اللهجات يقول ابن الجوزي في كتابه "النشر في القراءات العشر": "كانت العرب الذين نزل القرآن بلغتهم لغاتهم مختلفة وألسنتهم شتى، فلو يعني كلفوا العدول عن لغتهم أو كلفوا العدول عن لغتهم والانتقال عن ألسنتهم لكان من التكليف بما لا يستطاع" بعبارة أخرى: ليس هناك من دليل مادي واحد يثبت أن جميع القبائل العربية التي انتشرت في أرجاء الجزيرة العربية، والتي كانت تتحدث لهجة قريش الفصحى، فهل كان هؤلاء يمثلون جميع القبائل؟ هذا من جهة.. من جهة أخرى القرآن الكريم نفسه أنزل على سبعة أحرف أي سبع لهجات كما في الحديث الشريف: "إن هذا القرآن قد أنزل على سبعة أحرف فاقرأوا ما تيسر منها". وهذا ترخيصٌ من الله –عز وجل- بجواز استخدام اللهجات المحلية حتى في قراءة القرآن الكريم، وهذا رأي، كيف ترد عليه؟

د. رفيق روحانة: يا أخي أنت عامل المقابله معه أو معي.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة، دقيقة، دقيقة، بس هو.. دقيقة.. دقيقة.

د. رفيق روحانة: فأنا أبغي أرد كمان على هذا.

د. عصام نور الدين: القرآن الكريم نفسه هو الوثيقة الكبرى التي لا يأتيها لاشك من أي جهة كانت، وهذا القرآن مازلنا.. مازلنا نتلوه حتى الآن كما تنزل على نبينا محمد وهو نبي المسلمين ونبي العرب، سواءٌ أكانوا من المسلمين، أم من المسيحيين، أم من الملحدين، هو نبي العرب أجمعين. هذا القرآن يا سيدي هو الوثيقة الكبرى التي تدل على أن العرب كانوا يستعملون هذه اللغة في المقامات العليا، في القضايا الفكرية الخطيرة، في شعرهم الذي قالوه من قبل أمرئ القيس واستمر حتى جاء القرآن يتكلموا به، هذه على مستوى. وإن لم يكن كذلك كيف يقول سبحانه وتعالى: (إنَّا أنزلناه قرآنا عربياً) وكيف يقول: (إنَّا جعلناه حكماً عربياً)؟ إذن عروبة القرآن، تثبت أن العرب كانوا يفهمون، ولا تلفتن إلى ما يقول ابن الجزري أو غير ابن الجزري، فعله أحياناً ليس كل.. ليس كل ما جاء في التراث –يعني- يؤخذ على علاته. القضية.. القضية يا سيدي أن القراءات هذه موصولة بابن مجاهد والقراءات الشاذة التي قد تشير إليها مع الأحرف هي.. ليس معنى ذلك.. شاذة أن العرب لا يتكلمونها، أو أنهم لا يفهمونها، معنى شاذة أنها لم تكن في كتاب ابن مجاهد "السبعة في القراءات"، يعني ما زاد عن السبعة في القراءات، ما ليس من هذه السبعة فهو شاذ، والتعليل هو تعليل وهي اجتهادات. بقيت قضية لو سمحت لي..

د. رفيق روحانة: لا وشو بأقول أنا؟ خلاص ياخي.

د. عصام نور الدين: النحو العربي.. النحو العربي..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب بس دقيقة بس دقيقة.. الكثير من النقاط يا دكتور.. يا دكتور.. دكتور كل الكلام..

د. رفيق روحانة: نعم.. بدي أنا.. بدي أقوله للدكتور.

د. فيصل القاسم: الناحية السياسية.. الناحية السياسية..

د. رفيق روحانة: أولاً بدي..

تدهور اللغة العربية والتشتيت الثقافي واللغوي

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: التشتيت، يعني نحن ابتلينا بالتشتيت السياسي والتمزيق السياسي..

د. رفيق روحانة: خليني أرد عليه بالأول.

د. فيصل القاسم: فهذا الرأي الذي تقدمه الآن هو نوع من التشتيت الثقافي واللغوي..

د. رفيق روحانة: خلينا بالأول.

د. فيصل القاسم: وهو نوع من دق مسمار في نعش العروبة والقومية العربية.

د. رفيق روحانة: راح أقول لك.. راح أقول لك، أولاً. لما راح أنزل على لبنان راح أهديك 18 كتاب للدكتور شو اسمه؟

د. فيصل القاسم: عصام نور الدين.

د. رفيق روحانة: عصام نور الدين، يا اللي أنا مؤلفهم، وراح أعطيه بس منهم تشاومسكي، تشاومسكي هو واحد.

د. فيصل القاسم: ناعوم تشاومسكي.

د. رفيق ورحانة: عم بيحاولوا يغيروا الحرف بأميركا ومترأس مجموعة طويلة عريضة، و(سوسير) و(سوسير) و(دينان) وغيرهم وغيرهم أنا ما أني عامل رسالة ماجستير ورسالة دكتوراه بدون مراجع، وحضرته للأستاذ يجي يتعرف عليَّ وأنا بأحبه سلفاً عم بأقول له وبدي أهديك الـ 18 كتاب اللي أنا مؤلفهم، هاي بالنسبة لإله.

أما فيه شغلة مهمة بدنا نحكيها، بتلغي كل ها الحكي شو يعني لغة وشو يعني متطورة؟ اللغة تبقى باللسان، اللسان هو مخترع، المصنع تبع اللغة، قبل ما يكون فيه حرف كان فيه لغات بالكون، إجى الحرف صار يكتب اللغة، شو بيصير؟ اللغة المكتوبة بتظل مكتوبة.. بتظل.. بتبقى.. هيدا الكتاب بيبقى، بس أنا لساني بيفل، بيجي بعد 100 سنة التطور باللسان.. وحضرة بعض الناس بدهم يرجعوا للكتاب اللي انكتب من ألف سنة، شو بيكونوا عملوا؟ بتكون اللغة تطورت ألف سنة وهم رجعوا ياخدوها مثل ما انكتبت من ألف سنة، هاي مشكلة اللغة العربية اليوم. مشكلة اللغة العربية إنه من بعد ما كانت تنحكى وتكتب مثل ما تنحكى، إجى وقت الكتابة ثبتت والحكي بقى ماشي، الحكي تطور، اللغة تطورت على اللسان، وعلى فكرة اللغة العربية ما اسمهاش لغة، اسمها "لسان عربي"، وقال هلا بلسان عربي) لسان، يعني اللغة إلها علاقة باللسان وهو بيفبرك اللغة، والكلمة على اللسان هي أرقى من الكلمة اللي على الورق لأن الكلمة اللي على الورقة هي ترجمة للي على اللسان، عم تكتبها بس، عم تصور الصوت، إذن نحن باللغة اللي عم نحكيها اليوم متطورين أكتر من اللغة المكتوبة، بده يرجعني 1500 سنة لورا حتى أرجع أحكي مثل ما كنت أكتب هايدا تأخر مثل اللي بده يرجعني استعمل "الطنبر" وأنا عندي اليوم موديل الـ 2001م سيارة أحسن سيارة.

[فاصل إعلاني]

د. فيصل القاسم: دكتور نصر الدين.

نصر الدين البحرة: سيدي، أريد أن أعود مع احترامي للزميل الدكتور روحانة إلى مسألة أساسية وهامة أثارها الدكتور عصام نو رالدين هي العلاقة بين الدعوة إلى اعتماد اللغة العامية والمطامع الأجنبية، أو على الأقل نستطيع أن نقول المطامع المشبوهة، يعني عام..

التآمر على اللغة العربية من الغرب

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني خلينا.. يعني نوضحها شوية زيادة، هل تريد أن تقول لي أنه هذه الدعوات.. يعي هل هناك نوع من التآمر على اللغة العربية بالتركيز وتكريس اللهجات المحلية أو اللغات كما في بعض الأحيان نخطئ فيها؟ نصر الدين البحرة: ما.. ما أستطيع أ أقوله مبدئياً هو أن طريق جهنم مفروش بالنوايا بالحسنة، ربما كان بعض الدعاة –مثل زميلنا العزيز الدكتور روحانة- إلى الكتابة بالعامية وراءه نية طيبة وهو يرى أن هذا هو الطريق السليم الصحيح للنهضة اللغوية، للاستقرار الاجتماعي النفسي إلى آخره. لكن تاريخياً.. تاريخياً وهذا ما هو ثابت يعني المستشرق.. مبدئيا نقول المستشرقون الذين دعوا إلى الكتابة بالعامية وفي مقدمتهم مثلاً المستشرق اليسوعي الأب (لامنس) الذي اعتبر أن من أسباب تخلف –كما يقول صديقنا العزيز –العرب هو تمسكهم بهذه اللغة، واعتبر الأب (لامنس) أن التعليم العالي باللغة العربية الفصحى سيكون كارثة.. والمر..

د. فيصل القاسم: والدكتور روحانة يوافق معه أن التعليم باللغة العربية الفصحى كارثة.

د. رفيق روحانة: وأنا بأشرح لك ليه.

نصر الدين البحرة: والمر القاضي الذي أشار إليه أيضاً وضع كتاباً اسمه "لغة القاهرة" اسمه "لغة القاهرة"، ودعا إلى الكتابة بهذا الموضوع، كان ذلك عام 1902م، وربما.. وربما كان ذلك كما يذهب بعضهم إلى أنه كان وراء بعض ما تلفظت به حضرتك دكتور فيصل، قصيدة حافظ إبراهيم التي يتحدث فيها عن اللغة العربية بعنوان.. عنوان القصيدة "اللغة العربية تتحدث من نفسها".

وسعت كتاب الله لفظاً وغايةً
وما ضقت عن آيٍ به وعظات
فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة
وتنسيق أسماءٍ لمخترعات
أنا البحر في أحشائه الدر كامنٌ
فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي
فيا وحيكم أبلى وتبلى محاسني
وفيكم وإن عز الدواء أساتي.

يعني ونحن إذا تتبعنا هذه المسألة تاريخياً، خاصة ما اصطلح عليه في أوروبا بداية العصور الحديثة الـ (Renaissance) (النهضة) في هذه الفترة التي تلت بالطبع الحروب الصليبية، جاءت بعثات إلى هذه المنطقة، بعضها اتخذ شكلاً تبشيرياً، اتخذ شكلاً تبشيراً.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: يعني ليش عم يدخل بأكتر من موضوع؟

نصر الدين البحرة: معلهش، .. إذا ما تريد، اتخذ..

د. رفيق روحانة: لا.

نصر الدين البحرة: بعضها اتخذ شكلاً تبشيراً، وبعضها اتخذ شكلاً فردياً بصورة مبعوث دبلوماسي أو تاجر مثل (لوران دارفيو) الذي وضع كتاباً في عشرة مجلدات إلى آخره، هنالك شواهد كثيرة من التاريخ، هؤلاء جميعاً أتوا لدراسة المنطقة وفي الوقت نفسه لوضع دعائم ركائز للاستعمار.

د. فيصل القاسم: لضرب.. لضرب.. لضرب أهم المكونات الحضارية لتلك المنطقة ألا وهي اللغة العربية حافظة التراث والدين والقيم والعادات.

نصر الدين البحرة: نعم.. نعم.. نعم..

د. رفيق روحانة: المستشرقون جاءوا وحالوا إحياء العربية، وبغاية من الصهيونية لإبقاء هذا الشرق متأخراً.

د. فيصل القاسم: يعي الشرق متأخر بسبب لغته العربية؟!

د. رفيق ورحانة: بسبب بقائه على استعمال لغة مكتوبة ولغة محكية، اللغة المحكية هي الـرقى، أولاً: أنا سأشرح..

د. فيصل القاسم: طب بس يا دكتور خليني أسألك سؤال كي أوضح هنا..

نصر الدين البحرة: يقال في المنطقة.

د. فيصل القاسم: طب بس لماذا.. بس دقيقة، لماذا تريد من الإنجليز والفرنسيين والألمان وكل هؤلاء الشعوب أن يتكلموا بلغة لا فرق بينها وبين اللهجات العامية، ولا تريدنا نحن أن نفعل الشيء نفسه؟

د. رفيق روحانة: لا هذا..

د. فيصل القاسم: خليني أقول لك شغلة.. دقيقة..

د. رفيق روحانة: لا، بالعكس.

د. فيصل القاسم: اللغة الإنجليزية المحكية يومياً في الشارع البريطاني

د. رفيق روحانة: هي المكتوبة.

د. فيصل القاسم: بين الناس، هي المكتوبة، وهي المستخدمة في وسائل الإعلام، من جرائد؟

د. رفيق روحانة: ومين قال لك أنا ما بدي هيك؟!

د. فيصل القاسم: وتليفزيون.. طيب لماذا لا نفعل نحن..

د. رفيق روحانة: أنا بدي هيك.

د. فيصل القاسم: لماذا لا نفعل نحن العرب الشيء نفسه؟ طب الآن أنا أتكلم أنا وأنت باللغة العربية الفصحى بسلاسة بسيطة ولا مشكلة في ذلك،فليس هناك مشكلة.

د. رفيق روحانة: لا.. لا مش بسلاسة اسمع.

د. فيصل القاسم: طب أنا بأعطيك بس أعطيك مثل..

د. رفيق روحانة: راح أقول وين المشكلة.

د. فيصل القاسم: بس دقيقة.. دقيقة أعطيك مثل، هل سمعت بالمسلسلات المكسيكية؟

د. رفيق روحانة: هناك تأثير.

د. فيصل القاسم: هناك.. دقيقة.. تأثير.

د. رفيق روحانة: تأثير..

د. فيصل القاسم: هناك مسلسلات مكسيكية غزت المنطقة العربية قبل سنوات، وانتشرت في البلدان العربية كانتشار النار في الهشيم..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: لأنه متأثرين.

د. فيصل القاسم: لماذا؟ دقيقة..

د. رفيق روحانة: مس هايدي مش بس المكسيكي.

د. فيصل القاسم: وهي كاللغة.. دقيقة.. دقيقة.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: اللي عم يسمعوهم..

د. فيصل القاسم: دقيقة.. دقيقة وهي باللغة العربية الفصحى، باللغة الدقيقة، يعني وتابعتها ربات البيوت والمراهقون والمراهقات وكل ذلك، وهذا يدحض كل الذين يقولون إن اللغة العربية الفصحى تخرب وليست مناسبة إلى ما هنالك رد علي؟

د. رفيق روحانة: راح أقول لك.. راح أقول لك يا أستاذ.. يا أستاذ أولاً هون الكتار اللي حبواها الشيء، حبوه مثل ها الواحد بيحب الموضة إنه بزينة السباط على المرة عريضة، كلهم بيلبسوا بزينة عريضة ولو مش حلوة.

د. فيصل القاسم: شو السباط؟ شو السباط؟

د. رفيق ورحانة: مش مهم تعرف مش مهم.. مش مهم.

د. فيصل القاسم: شو السباط.. لا مهم أعرف، ما بأعرف إنه السباط.

د. رفيق روحانة: هايدي شغلة ما إلها علاقة باللغة..، إلها علاقة..

د. فيصل القاسم: بس أعلق على السباط، أنت قلت "السباط"، هل تعتقد إنه الجزائري أو المغربي أو السوداني بيعرف شو السباط؟ ما بيعرف شو السباط.. ما بيعرف شو السباط.

د. رفيق روحانة: ما نقول له إذا.. معلهش خليه يعرف..، إيه معلهش.. بس تعالى أقول لك شغلة. ما معنى تطور اللغة؟ اللغة وهي تتطور يحصل فيها أمران: راح أرجع أحكيك بالعربية، الأمر الأول هو الاختصار، الاختصار، بتصغر يعني (ت – عا – لى- إ – لى – هـ – نا ) هناك مؤلفة من سبع فونيمات [مقاطع صوتية] صارت: "تعالهون": اثنان "اثتنتي عشرة" ست فونيمات: اتناش. هيك باللاتيني.. باللاتيني 12 كانت 5، 6 فونيمات، صارت بالفرنساوي doze واحدة. هاي أول شغلة بتحصل باللغة إنها بتصغر، بتختصر تاني شغلة، وهاي المهمة الأكتر..

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: تختصر لكن ما بيصير فيه فهم.

د. رفيق روحانة: اسمع.. خليني أكفي يا أستاذ.. خليني أكفي.

نصر الدين البحرة: مثال صغير.. كلمة واحدة قلتها هي غير مفهومة..

د. رفيق روحانة: ياخي خليني أكفي.. لا خليني أكفي بعد خليني أكفي، الشغلة الأهم هي خلو أو قلة عدد القواعد.

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: ما فيه قواعد إطلاقاً، قواعد ما فيه.

د. رفيق روحانة: أنت.. أنت من يعرف اللغة العربية، أتعلم أنك إذا لفظت كلمة "اثنتي عشرة"، اشتريت اثنتى عشرة عشرة تفاحة أنت استعملت ثمانية.. ثماني قواعد، ولك أنا كيف.. إن إذا أت شوف إذا بأـقول ثماني أو ثمانية.. آه..

د. فيصل القاسم: ثمانية طبعاً.. طبعاً

د. رفيق روحانة: أنت استعملت ثماني قواعد حتى لفظت هذه الجملة بشكل صحيح، أما في اللغة اللبنانية مثلاً.

د. فيصل القاسم: اللهجة اللبنانية.

د. رفيق روحانة: 18 تفاحة في قاعدة واحدة إضافة حرف الـ (ر) للعدد المركب بيقولوا (تمنتاش) وبيقول (تفاحة) من بديهي يحطوا لحد بعضهم (تمنتاشر تفاحة) إذن وحتى هايدي مش معاوزها قاعدتها أنا.

هاي القاعدة: بأعملها للغريب، إذا إجي يتعلم لي لغتي، لأنه كل لغة محكية صاحبها مش عاوز قواعد، هاي كانوا اللي عم يحكوا اللغة العربية قبل أواخر العصر الأموي ما كانوا يعرفوا قواعد وكانوا بيحكوها صح. إذن بدي أرجع أركز على نقطة اللغة في تطورها يحصل معها أمران تصبح أخصر.. أقل كمية، وتصبح أقل قواعد. هلا إذا جيت لتاخد لغة.. أنا إذا بدي أعلم بالجامعة درس بياخد معي 6 سنين بالعربي، بياخد معي سنة أو سنتين باللبناني هو ذاته، ما بأزيد ولا بأنقص كلام، بدل ما أقول (اثنتي عشرة) بأقول قول "اتناش" وهاي شو بيصير..

نصر الدين البحر [مقاطعاً]: شو القاعدة بحياتك هذا.. إن إحنا.. إن إحنا عم نحكي باللغة العربية..

د. رفيق روحانة: اسمعت.. شو بيصير ما خليني أكفي كلامي.

نصر الدين البحرة: عفواً عفواً.. كفى.

د. رفيق روحانة: لا بدي أكفي كلامي.

نصر الدين البحرة: وإحنا لما نحكي عن اللغة العربية فيها قواعد.

د. رفيق روحانة: يا أستاذ، بدي أكفي كلامي..

نصر الدين البحر: شو القواعد؟ ما هي القواعد التي تتحدث عنها؟

د. رفيق روحانة: ما بيوصل كلامي إذا ما كفيته.

نصر الدين البحرة: ما عم بأقدر بأوصل من أول من أول حديثنا للآن، ما قدرنا نفهم.
د. رفيق روحانة: مش عم تخليني أكفي القصة.

نصر الدين البحرة: لا نستطيع أن نفهم ماذا تريد.

د. رفيق روحانة: راح أقول لك شو بأريد، ما اسمعني بأقول لك شو بأريد.

نصر الدين البحرة: تفضل.

د. رفيق روحانة: هلا لما بيصير فيه كلام أخصر بيصير فيه قواعد أقل، بتصير أنت قادر تبدع.

نصر الدين البحرة: أعطني قاعدة واحدة.

د. رفيق روحانة: ما بيعود دماغك يتلهى.

نصر الدين البحرة: أعطني قاعدة واحدة للعامية قاعدة واحدة.

د. رفيق روحانة: ما بيعود دماغك يتلهى.

د. فيصل القاسم: بس ما هي؟ أعطيه قاعدة واحدة..

د. رفيق روحانة: راح أقول لك شوي بس خليني أكفي كلامي، لما ما بتعود أنت مضطر للقواعد ما بيعود.

نصر الدين البحرة: يعني قاعدة اللا قاعدة، اللا قاعدة هي القاعدة!!

د. رفيق روحانة: روحانة: بلاش تسمعني أنت إن كنت.. اسمعني.. اسمعني..

نصر الدين البحرة: عم بأسمعك يا حبيبي، أعطني قاعدة الله يخليك.

د. رفيق روحانة: يا أخي خليني أكفي لك السؤال الأول.

نصر الدين البحرة: اتفضل.. اتفضل.

د. رفيق روحانة: إنه لما أنت بتبطل بدك تستعمل قواعد، وبتبطل تعتل هم كيف بدك تفكر إذا بتقول ضمة أو فتحة أو كسرة أو مؤنث أو مذكر، ساعتها فيك تبدع، إذاً لا إبداع بلغة لم تعد محكية...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب بس يا دكتور...

د. رفيق روحانة [مستأنفاً]: لا اللي كتبه سعيد عقل، ولا اللي كتبوه اللي هو أقل منه، أو إذا فيه أكتر منه بالأدب ما بأعرف، كل هاي لم يبدعوا، ولو كتبوا بلغة محكية لأبدعوا أكثر، وبدي أعطيك مثل هون بيصير فيه شيء حي، راح أقول لك أنا بـ بتنشر لسعيد عقل بالفصحى أو بالعربي، وأقول لك هم باللبناني، وشوف الفرق، هو ذاته، هو عملهم بالعربي وعملهم باللبناني. بيقولوا:
أقول ربي.. الكون هل أخذله؟
صنع يدك.
ناقص بعض.
تنحته من الصعب، لم تهمله.
يقول تنحته، وعارف إنك بدك تقول لي إياها، بس حتى تعرف إنه لا قديش المشكلة بقضية.

نصر الدين البحرة: لا..

رفيق روحانة: تنحته من الصعب، أو جزء من.. وأنت تنحته، تنحته من الصعب، لم تهمله. يقول:
كي ترضى ولا ترضى.
فتسرق الإزميل تستكمله.
هاي هي ذاتها قالها باللبناني هو.. هو اسمع هو كيف قالها باللبناني وليش صارت أحلى.
بيقول له:
يا ربي.
الكون مش شقفة من هل بعلمك ناحتها عتقيل.
انبلشوا تحفة ومش مكفي.
بيقول: هايتا تسرق الإزميل.
وإمتى أنت تكمل التحفة؟

نصر الدين البحرة: دكتور فيصل.

د. رفيق روحانة: هاي تتينهم [كلاهما] لشاعر واحد بالمعنى ذاته، شوف الإبداع تحت، عدم المعنى.. المعنى ذاته، بس الإبداع بالتركيب.

د. فيصل القاسم: طيب، ممتاز جداً.

نصر الدين البحرة: دكتور فيصل.

اللغة العربية أحد عوامل وحدة الأمة

د. فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة، عندي الكثير من المكالمات. عبد الحميد حاج خضر، ألمانيا تفضل يا سيدي.

عبد الحميد حاج خضر: السلام عليكم.

د. فيصل القاسم: وعليكم السلام.

د. رفيق روحانة: وعليكم السلام.

عبد الحميد حاج خضر: أخ.. أخ فيصل، دكتور فيصل، أنا انتظرت هذا البرنامج كثيراً، فأرجو إنه تسمح لي.

د. فيصل القاسم: تفضل يا سيدي، تفضل.

عبد الحميد حاج خضر: ببعض المداخلات.

د. فيصل القاسم: تفضل.

عبد الحميد حاج خضر: أخي الكريم..، أريد أن أصحح بعض المغالطات التي جاءت في.. على لسنان السيد رفيق ريحان.

د. فيصل القاسم: روحانة.

عبد الحميد حاج خضر: روحانة، أولاً: اللغة العربية ليس لغة حديثة، الدراسات الحديثة.. الحديثة الموجودة لدينا الآن في ألمانيا تبرهن على أن اللغة العربية ترجع إلى 4000 سنة قبل الميلاد.

د. رفيق روحانة: أنا ما قلت أنها اللغة حديثة، قلت قديمة.

عبد الحميد حاج خضر: واللغات العربية، اسمح لي، اللغة.. واللهجات العربية هي.. هي لهجات مشتقة عن اللغة الأم، أو اللغة العربية القديمة، فالفينيقية والسريانية،.. واللغة الهيروغليفية هي لغات هي لهجات عربية... لغات مستقلة..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: الهيروغليفية مش لغة هي كتابة، حرف.

عبد الحميد حاج خضر [مستأنفاً]: والشيء الآخر الذي نضيفه.. هنا، كمعلومة، أن اللغة اليونانية لا وجود لها، وإنما هي خليط من اللغات السريانية والفينيقية والعربية القديمة، وعندما أصبحت اللغة اليونانية هي لغة المعرفة والعلم عند ذلك أصبح الإبداع انطلق الإبداع الإغريقي الذي نعرفه، وليس كما يقول السيد.. السيد ريحانة.

د. فيصل القاسم: روحانة.

عبد الحميد حاج خضر: الإبداع -يا سيدي- يحتاج إلى إطار حسي وإطار عقلي، فبدون الإطار.. بدون هذا الإطار لا يمكن أن يكون هناك إبداع بمجرد حسن أو صوت لا يمكن أن يكون هناك إبداع في اللغة، ولقد اكتشف حديثاً والآن أن الأفكار هي التي تكسب الإنسان لذاقة [لباقة] اللسان، وهي التي تجعله يتكلم بطلاقة، فكلما كان مخزونه الفكري كبيراً كلمات كانت لباقة لسانه أوسع وأطلق، وليس العكس.

الشيء الثالث: المغالطة الكبرى أن أنا موجود هنا في ألمانيا، وفي ألمانيا توجد أكثر من عشر لهجات، ويكاد ابن الجنوب في ألمانيا لا يفهم ابن الشمال، والعكس بالعكس، وابن الشرق لا يفهم ابن الغرب، هناك لهجات كثيرة في ألمانيا، ولكن هنا.. هناك لغة قياسية اسمها الـ (...) أي: اللغة الألمانية القياسية، وبها برهن الألمان.. عند ذلك عندما أصبحت عند الألمان لغة قياسية، بدأ الإبداع الألماني وليس العكس كما يقول هذا الإنسان.

د. فيصل القاسم: حلو.. حلو..

عبد الحميد حاج خضر: هذه.. هذه ناحية، الناحية الأخرى التي أقولها أنا: أنا أتكلم أربع لغات أوروبية بالإضافة إلى اللغة لغتي الأم وهي اللغة الفرنسية، وأثناء مروري بهذه.. بهذه الدول وجدت لهجات عجيبة غريبة، وكان حتى من أبناء المنطقة من أبناء المنطقة نفسها مثلاً ألمانيا أحياناً يرجعون علي لأفهمهم ماذا يقول ابن الشرق، ابن شرق ألمانيا عندما يكون في غرب ألمانيا.

د. فيصل القاسم: كما هو الحال بالنسبة لبريطانيا الاسكتلندي الأيرلندي.. نعم والويلزي.

عبد الحميد حاج خضر: فاللغة القياسية.. ويتكلم.. ويتكلم عندما يتكلم الأخ رفيق بلغته، ويقدس لغته.. لهجته اللبنانية..

د. فيصل القاسم: لغته.

د. رفيق روحانة: لغته ماشي الحال –ما-.

عبد الحميد حاج خضر: ماذا نقول لابن المغرب، ابن المغرب وابن الجزائر وابن العالم العربي واسع، فما يقوله لا يُفهم أبداً.

د. فيصل القاسم: صحيح.

د. رفيق روحانة: مش مهم.

عبد الحميد حاج خضر: بينما أنا ما أقوله الآن على الهاتف يمكن فهمه من كل أبناء الأمة العربية.

د. رفيق روحانة: أنا بدي أرد.

د. فيصل القاسم: طيب، وهذه نقطة مهمة سيد.. سيد حاج خضر، أشكرك جزيل الشكر. نقاط مهمة جداً.

د. رفيق روحانة: أنا بدي أجاوب.

د. فيصل القاسم: تفضل.. تفضل.

د. رفيق روحانة: أولاً: بدي أجاوبه بنقطتين.

عبد الحميد حاج خضر: شكراً.

د. رفيق روحانة: أول شغلة: مش المهم قد إيش عدد الناس اللي بيحكوا لغة معينة، بالصين يمكن فيه، فيه بالكون كله اليوم 1600 لغة، 2600 لغة، فيه 2600 لغة بالكون، فيه 9 منهم بيصدر فيهم 96..، 94% من إنتاج الفكر بالكون، فيه لغات.. صاروا مع (ستالين) بالاتجاه السوفيتي، إجى أصدر قرار بمعاقبة من يكتب بلغة لم تعد حية، وأعلن 116 لغة رسمية للاتحاد السوفيتي، هايدا (ستالين)عمل ها القرار، وقال لهم بيفوت على الحبس يا اللي بيشتغل بعد بلغة ما عادت محكية، أوقات يمكن ما نقدر يحكوا بيحكوا فيها يا خيي مليون شخص بس، بس أنا ابن ها اللغة ما بأقدر أبدع إذا بأكتب بلغة ما بأحكيها، مش المهم...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس قال السيد خضر يعني قبل قليل.

د. رفيق روحانة [مستأنفاً]: إنه ما يفهمني ابن الجزاير.

د. فيصل القاسم: العكس هو الصحيح، العكس هو الصحيح.

د. رفيق روحانة: بدي أعطيه بعد جواب.

د. فيصل القاسم: وأعطاك مثالاً ألمانيا.

د. رفيق روحانة: أي بدي أعطيه جواب بعد.

د. فيصل القاسم: العكس هو الصحيح.

د. رفيق روحانة: لا.. لا مش.. مش اللي قاله مش مضبوط.

د. فيصل القاسم: لا يمكن أن تبدع، ولا يمكن أن يكون لديك أي –يعني حتى- نجاح مدرسي أو علمي إلا بلغة ذات قواعد وذات..

د. رفيق روحانة: يا خيي عال.. عال بلبنان ممنوع تنجح إلا إذا بتدرس باللغة العربية، مش معناته إنه هذا الأصول. هلا بدي أجاوب على الشغلة التانية، أكبر.. أنا سألت الدكتور نصر.. نصر الدين.. مش هيك؟ نصر الدين، سألت الدكتور نصر الدين قبل أن نبدأ الحوار: كم تطبع كم عدد الكتب التي تطبعها؟

قال: من كل نسخة ألف أو ألفين نسخة، قلت له: وسعيد عقل بيطبع 3 آلاف، وطه حسين كان يطبع ألفين و3 آلاف وما بينباعوا، قال لي: عم بيقول لي ما بيفهم عليك بالجزائر، شو مخمن يعني إنه إذا أنا طبعت بالفصيح راح يقروا لي 300 مليون ما بيقروا، لأنه عقلهم خربان بسبب اللغة، بيك تظبط لهم عقلهم، بدك تقول لهم اكتبوا مثل ما بتحكوا بيصيروا يبدعوا، بيصيروا شعب راقي، ساعتها مطبعته بتطبع مليون كتاب.

د. فيصل القاسم: طيب، طيب نشرك معنا الشاعر أحمد فؤاد نجم من القاهرة، وأعتقد أنها كان يستمع. تفضل يا سيدي.

أحمد فؤاد نجم: مساء الخير.

د. فيصل القاسم: يا هلا.

أحمد فؤاد نجم: والله أنا كان بودي أشوف، بس أنا سامع بس، أنا مع أخونا اللي كان بيتكلم ده، الناس يا سيدي بتتكلم زي ما هي عايزة، مش زي ما حد عايز، وإذا كنتش أنا هأحكي –يعني- هأتكلم باللغة هأكتب باللغة المحكية هأبدأ إزاي؟ وبعدين هو.. يعني هي اللغة العربية الفصحى الأم بتاعتنا دي يعني هي العامل المشترك الوحيد للشعوب العربية، هو يعني نكبة فلسطين دي مش برضو بيتجمعوا حواليها العرب؟ وهي –يعني- هي دي القضية الملحة دلوقتي إن إحنا نتكلم بالفصحى أو بالعامية؟ ده إحنا دلوقتي قاعدين أهو بنتكلم وفيه دلوقتي أطفال فلسطينيين بيندبحوا في..، وما حدش بيتكلم، وما حدش مهتم بالحكاية دي خالص ولا حد..، يا سيدي، سيبوا الناس يتكلموا زي ما هم عايزين، بس يعرفوا هم عايزين إيه، هي دي المشكلة. وبعدين.. الشعر العامي في مصر، وفي لبنان، وفي العراق، وفي الشام، وفي كثير من الأقطار العربية أثبت وجوده، وفيه إبداعات عظيمة جداً في.. في العامية واللهجات.

د. فيصل القاسم: وحتى في الخليج، يعني حتى في الخليج الشعر النبطي والشعر..

أحمد فؤاد نجم: نعم.. آه نعم.

د. فيصل القاسم: وهناك إصدارات من هذا الشعر.

أحمد فؤاد نجم: ..وفي البحرين.

د. فيصل القاسم: والسعودية.

أحمد فؤاد نجم: والقصايد اللي انكتبت عن صيد اللولي في.. في الخليج، شيء بديع وجميل، ومن عيون الشعر، وده مش عيب، وده ما. يعني ما.. ما مش هيغربنا عن بعض، ومش هيخلينا ننسى أصلنا، والله العظيم، المسألة دي ما هياش أساسية ولا حاجة، المسألة الأساسية نعرف إحنا حاطين رجلينا فين دلوقتي، ومين عدونا، واللغة.. وبعدين اللغة دلوقتي الموجودة في العالم هي.. هي دلوقتي اللغة العربية، لغة القوة الموجودة دلوقتي لغة القوى، إديني أمة منتصرة، وأنا أديك لغة تنتشر.

د. فيصل القاسم: حلو!

أحمد فؤاد نجم: إنما إزاي تبقى الأمة مهزومة، وأنت بتدور على اللغة، لغة أيه؟! يعني أنا مش فاهم!
وبعدين هو يعني هي ده.. ده العامل الوحيد اللي بيربط الأمة ببعضها لا يا سيدي، دا فيه حاجات كتيرة، طب الجثث المحنطة على العروش وعلى كراسي السلطة في جميع أنحاء الوطن العربي، ده مش هم مشترك ولا أيه؟!

د. فيصل القاسم: هم مشترك لا شك.

أحمد فؤاد نجم: ده السبب الوحيد في الوطن العربي؟

د. فيصل القاسم: طبعاً أهم.. أهم عامل مشترك طبعاً، نعم.

أحمد فؤاد نجم: يعني أنا الحقيقة مع احترامي الشديد للإخوة اللي عايزين يحكوا باللغة العربية، بأقول لهم إن دي القضية، أحكي يا سيدي زي ما أنت عايز، أنا.. أنا هأفهمك برضو، وأنت هتفهمني، ودا أنا بأموت في العامية اللبنانية، يعني حضرتك حاول..، ستنا فيروز غنت بالفصحى وغنت بالعامية، فيه فروق أو حاجة؟!

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: فرق.. فيه فرق كبير.

أحمد فؤاد نجم [مستأنفاً]: يا سيدي.. الراجل.. الشاعر العبقري اللي بيقول:
بيتي أنا بيتك وما إلى حدا.
من كتر ما ناديتك وسع المدى.
دا أنت المتنبي ما قالش العبارة الجميلة البديعة دي.

د. رفيق روحانة: حلو.. حلو.. حلو صحيح.

أحمد فؤاد نجم: أو.. أو أيه مش فاهم أنا..

د. رفيق روحانة: أنت معك حق 100%.

أحمد فؤاد نجم: وأنا نحياني لكم، تحاتي لكم جميعاً.

د. فيصل القاسم: شكراً.

أحمد فؤاد نجم: وياريت نتكلم.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: بدي أرد عليه جملة صغيرة جملة.

د. فيصل القاسم: طب شكراً.. شكراً جزيلاً.

أحمد فؤاد نجم [مستأنفاً]: العربي الدامي ده، وتحياتي لكم جميعاً.

د. فيصل القاسم: شكراً جزيلاً يا سيدي.

أحمد فؤاد نجم: وشكراً لقناة (الجزيرة) اللي أنا بأحبها.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

د. رفيق روحانة: بدي أرد عليه بجملة بس جملة مش راح أطول.

د. فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر. باختصار..

د. رفيق روحانة: بدي أقول له: إن كلامه كله حلو، بس ما يعتقد إنه موضوع اللغة اليوم مش موضوع مهم، بدي أخبر قصة هون: بأيام الحرب.

د. فيصل القاسم: باختصار بس..

د. رفيق روحانة: بأيام الحرب كان قايد الدرك اللبناني مخبأ ببيت أنا مخبأ فيه سوا، واحد من أصحاب البيت قال لي: سمعني شعر، جاوبه هو.. كان (ميشيل نوفل) قايد الدرك وقتها قال له: هلا وقت الشعر؟! هلا فيه ضرب فيه كذا مش وقت شعر، قلت له: يا حضرت قايد الدرك، أنتوا كسرتوا بلد ومش سائلين عنه، الشاعر إذا انكسر بيت الشعر بيسهر كل الليلة يظبطه. ما تخمن إنه قصة اللغة مش وقتها اليوم، إذا ظبطت اللغة بتظبط العقل، وإذا اتظبط العقل بتخلص المشكلة اللي أنت واقع فيها.

نصر الدين البحرة: أنا سمعت الشاعر العزيز أحمد فؤاد نجم بمحبة ومودة، وكنت قد تعرفت عليه في دمشق إلى آخره، هذا حديث آخر. لكنني أود أن أعترض على عبارة ذكرها هي أن الأمة العربية مهزومة، نحن قد نكون هزمنا في معركة أو معركتين أو ثلاث..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: مشكلتنا ليست اللغة العربية، مشكلتنا.. الذي.. الجثث المحنطة على العروش، هو يقصد الزعماء العرب يعني.

نصر الدين البحرة: لا.. لا بأس، لكننا نحن كأمة لسنا أمة مهزومة، قبل 600 سنة تقريباً ابن خلدون في "المقدمة"، في مقدمته المشهورة تحدث على هذا النحو ونعى على العرب، وتساءل: كيف أن العرب لم ينقرضوا قبل 600 سنة تقريباً هذا الكلام.

د. فيصل القاسم: لكنهم لم ينقرضوا.

نصر الدين البحرة: لم.. نحن كما قال الشعر المتنبي تماماً:

كم قد قتلت، وكم قد مت عندكمو ثم انتفضت فزال القبر والكفنُ

وهكذا كما أرى أنا حال الأمة، وأن نقول الأمة المهزومة لغتها مهزومة ولغتها ميتة، أنا أعتقد أن هذا..

قوة اللغة وعلاقتها بقوة الأمة

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس.. بس يا سيد يا سيدي، لكن هناك الكثير من الصحة في هذا الكلام، لنكن واقعيين، ألا تعتقد أن لغة الأقوى سياسياً واقتصادياً وعسكرياً هي اللغة السائدة الآن؟ لماذا اللغة الإنجليزية هي المسيطرة؟ لأن أميركا هي الأقوى سياسياً واقتصادياً وعسكرياً، وكذلك الغرب، انظر حتى الفرنسية بدأ يضمحل شأنها بسبب ضعف فرنسا. فهذا –يعني- لنكن واقعيين، نحن العرب مستضعفون اقتصادياً، وثقافياً، وسياسياً، وفكرياً، وإلى ما هنالك، ولا عجب إذاً أن تكون لغتنا لغة مهترئة ونركلها يميناً وشمالاً، ولا عجب أن يرنو الكثير منا نحن العرب إلى الغرب، إلى قيم الغرب، إلى تقاليد الغرب، إلى أخلاق الغرب.

نصر الدين البحرة: سيدي.. سيدي..

د. فيصل القاسم: وندوس، يعني أنا لدي أمثلة.. بس بدي أقول لك شغلة، يعني فيه كاريكاتير شفته قبل فترة، عم بقول يعني واحد جايب ابنه على مدرسة، أتى بابنه إلى المدرسة ويقول للمعلم: أرجوك أن تعلم ابني الإنجليزية، أو الفرنسية أو شو أسمه..، أو البلجيكية، أو الإسبانية أو إلى ما هنالك، بس أوعى تعلمه عربي!!
وهذا أكبر دليل على إنه –يعني- اللغة.. اللغة تكون قوية بقوة شعبها وبقوة مجتمعاتها، ونحن.. ونحن مجتمعات في ستين ألف يعني تعرف!

نصر الدين البحرة: يعني ليركل سيدي من شاء أن يركل، لكن الحقيقة تبقى الحقيقة، تبقى الحقيقة الجامدة القوية، وأنا مضطر أن أعود مرة أخرى إلى ابن خلدون لأقول له مرحباً يا سيدي، ابن خلدون عندما جاء (تيمور لنك) إلى دمشق نزل، وتحادث معه، وجامله، وتنازل له كثيراً، ولكن عادت دمشق من جديد. العربية.. الأمة العربية أنا لا أريد أن أتغنى بالأمجاد، ولكن أريد أن أذكر، وكل أمة لها منخفضات ولها مرتفعات. في يوم من الأيام كانت اللغة العربية هي لغة الثقافة في العالم.

د. فيصل القاسم: صحيح.

د. نصر الدين البحرة: ونحن لا نريد أن نتشاءم الآن، ونحن نرى هذه النهضة المتعالية والمتصاعدة باستمرار.

د. فيصل القاسم: كويس جداً.

[موجز الأخبار]

د. فيصل القاسم: دكتور، باختصار.

نصر الدين البحرة: سيدي، أريد أن أعلق قليلاً.

د. فيصل القاسم: باختصار.

نصر الدين البحرة: على ما أشار إليه زميلنا العزيز حول عدد الكتب المطبوعة، هذه المسألة لا تتعلق باللغة العربية، وإنما تتعلق بمشكلة الثقافة بصورة عامة.

د. فيصل القاسم: مشكلة الثقافة وتوزيع الكتاب، وأنت تعلم أن أصعب –يعني- طريق الكتاب في العالم العربي طريق عسير جداً، يمر على 950 ألف جهاز أمن في العالم العربي قبل أن يصل إلى القارئ.

نصر الدين البحرة: يعني هناك.. هناك تراجع ثقافي، هنالك غزو للتليفزيون، للقنوات الفضائية، هنالك مصاعب الحياة، الإنسان كان يعمل عملاً واحداً يكتفي به ويعتاش منه، الآن يعمل ليل نهار ليستطيع أن.. أن يحصل لقمته، يعني المسألة أكبر من ذلك، وليست مسألة.

د. فيصل القاسم: لغة.

نصر الدين البحرة: لغة، هذا من جهة. من جهة ثانية ما أشرت إليه في بداية البرنامج –دكتور فيصل- عندما قلت أن هنالك مائتي لغة انقرضت.

د. فيصل القاسم: أو ستنقرض في هذا القرن.

نصر الدين البحرة: أو ستنقرض، وهنالك 1500، أريد أن أسأل: ما هي هذه اللغات التي ستنقرض، يمكن في وقت موازٍ أنا قرأت دراسة مشابهة تحدثوا عن لغة ينطق بها شخص واحد فقط، عندما يموت هذا الشخص سوف تموت هذه اللغة.

د. فيصل القاسم: تنتهي هذه اللغة معه.

نصر الدين البحرة: ما أشار إليه عندما تحدث عن شالين.. كانت هنالك لغات في الاتحاد السوفيتي السابق تلفظ وليست لها حروف، وضعوا الحروف السلافية التي تكتب به اللغة الروسية.
اللغة الحقيقية ليست هي اللغة التي لها مفردات، وإنما اللغة التي لها قواعد.

د. فيصل القاسم: بس يا دكتور، هذا رداً على هذا الكلام، يعني في بعض الدول العربية الآن لم تعد اللغة العربية اللغة الرسمية، الكثيرون هجروا اللغة، يعني الدكتور يريد أن يقول: طالما أن اللغة هذه اللغة (الفصحى) يعني بين قوسين لم تعد مستخدمة بين العرب، فهي لغة بائدة أو لغة ميتة.

ثانياً: أنت تعلم أن مشكلة اللغة العربية الآن ليس فقط في اللهجات المحلية، بل أيضاً في المزاحمة من قبل.. من قبل اللغات الأجنبية، أنت تعلم الآن الإنكليزية تسيطر، الكثير من العرب يريدون إرسال أبنائهم إنكليزية وأجنبية وليس إلى عربية، يعني هذه هي المشكلة.

د. رفيق روحانة: يا دكتور أنا بدي أحل لك المشكلة.

نصر الدين البحرة: مشكلة الغزو اللغوي أو الغزو الثقافي، لسنا نحن العرب وحدنا المعرضين لها، كل أمم الأرض إلى درجة أنه قبل بضع سنوات وزير.. وزير الثقافة الفرنسي، وليس.. (أندريه مارلو) غاب عن ذهني الآن.

د. فيصل القاسم: (لانج).. لانج.

نصر الدين البحرة: طالب الفرنسيين بالتوعية اللغوية وبالابتعاد تحديداً عن الألفاظ الإنجليزية أو الأميركية...

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: صحيح.. صحيح وكان هناك..

نصر الدين البحرة [مستأنفاً]: والتشدد في استعمال اللغة الفرنسية.

د. فيصل القاسم: حلو جداً.. طيب.

نصر الدين البحرة: يعني لسنا نحن وحدنا..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: حتى الفرنسيون.

نصر الدين البحرة: بعدين.. بعدين ليست هنالك أي دولة عربية حتى الآن ليست لغتها الرسمية إلا اللغة العربية، لم يجرؤ أحد حتى الآن.

د. فيصل القاسم: لكن هناك الآن جمعيات.. جمعيات تظهر جمعيات للدفاع عن اللغة العربية كما تظهر جمعيات للدفاع عن الحيوانات المهددة بالانقراض.

نصر الدين البحرة: جيد.. جيد.

د. فيصل القاسم: وهذا إن دل على شيء يدل على أن هذه اللغة في خطر.

نصر الدين البحرة: لا بأس.

د. فيصل القاسم: طب دقيقة بس أنا بدي أعطيك. عندي بعض المشاركات من الإنترنت.

من البرهان.. مشاركة رقم (40) من البرهان الساطع العماني يقول: الدعوة نحو اللهجات أو اللغات المحلية هي دعوة للتشرذم العربي، وهذه الدعوة هي امتداد للحرب الصهيونية ضد القومية العربية والدين الإسلامي، ودكتور روحانة هو حربة صهيونية مفضوحة!! تفضل.

د. رفيق روحانة: أنا لو بيعرفني، وأنت بتعرفني، وكل العالم بتعرفني، أنا فضحت من سنة معك إنه الصهيونية العالمية خربت الشرق، والصهيونية هي أكبر خطر، وهلا بعدني بأقولها، وكل تكة بأقولها، وأنا.. وأنا لا بأزور إسرائيل، ولا بأحب إسرائيل ولا بأحب صهيوني بها الكون، مع إني قلت بأحب الكفار بس هو أكثر شوي، هو أكتر من الكفار. أنا الشغلة اللي بدي أوضحها يا دكتور قاسم إنه، أنا ما أني عم أقول بدي أقتل اللغة العربية.

د. فيصل القاسم: بس.. بس لا، أنت أنا أريد جواب على هذا الكلام، يعني هذا جواب غير مقنع، أنا بأقول لك هذا جواب غير مقنع على هذه التهمة.

د. رفيق روحانة: آه شو.. ما أنا هأجاوبك.

د. فيصل القاسم: ولكن أنت تقوم بدور سياسي خطير جداً من خلال..

د. رفيق روحانة: راح أجاوبك.

د. فيصل القاسم: بدك تجاوبني على هذا الكلام.

د. رفيق روحانة: راح هأجاوبك.

د. فيصل القاسم: بس مش بهذا، بدك تقول لي..

د. رفيق روحانة: لا ما راح أجاوبك.

د. فيصل القاسم: سياسياً جاوبني سياسياً.

د. رفيق روحانة: سياسياً راح أجاوبك، أنا لما.

د. فيصل القاسم: هي الرابط الوحيد يا أخي، اللغة العربية هي الرابط الوحيد بين العرب، هي الوعاء الثقافي لهم، هي التراث.

د. رفيق روحانة: لا، غلط ها الكلام.

د. فيصل القاسم: هي حافظة للدين، وهي حافظة للتراث.

د. رفيق روحانة: يا أخي غلط ها الكلام.

د. فيصل القاسم: ..غلط؟! والقرآن الكريم...

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: هلا إذا فيه إذا فيه واحد مريض وبيقول لك: أنا بدي أتضامن مع كل المرضى وأظل مريض مثلهم، يعني بأكون أنا ذكي كتير إن أنا بدي أتضامن مع كل المرضى وأصير مريض مثلهم؟!

أنا إن كانِّي شجاع بأقول: بدي أصحح حالي، وبدي يصححوا معي بس أنت إذا مخمن أنا لازم أكون. متضامن مع المرض موضوع تاني أنا هيك شو بدي أقول لك، قبل ما يخلص وقت ها البرنامج، والناس ما تفهم بالضبط أنا شوكان أهم شيء بدي أقوله، أهم شيء بدي أقوله إنه اللغة وهي ماشية بالزمان تتطور، ولما بتبعد كتير بالزمان بيخمنوا الناس إنه هاي مثل ما وصلت بعد ألف سنة غير هاديك، لأ، هي هي هايدي بس اليوم يعني اللبناني هو هو والسعودي هو هو..

د. فيصل القاسم: والمغربي؟

د. رفيق روحانة: هو هو.

د. فيصل القاسم: بس يا دكتور بس.

د. رفيق روحانه: اللغة العربية بس بحالة الـ up to date تبعها متطورة.

د. فيصل القاسم: بس يا دكتور.

د. رفيق روحانة: أنا عم بدي أعيد.. المثل المتطور.

د. فيصل القاسم: بس أنت ما جاوبتني على سؤال بسيط، أنا بدي أسأل سؤال رجل الشارع.

د. رفيق روحانة: شو هو؟ شو هو؟

د. فيصل القاسم: أنت بتقول ن اللغة العربية أو اللهجات المحلية، أو اللغات المحلية، سمها ما شئت هي –يعني خلينا نقول- صورة متطور للغة العربية.

رفيق روحانة: متطورة.. شو..

د. فيصل القاسم: طب بس يا أخي، بهذه الحالة نحن بحاجة سنصبح السوري سيصبح بحاجة لقاموس لكي يفهم الجزائرية أو المغربية أو السودانية، والعكس صحيح.

د. رفيق روحانة: ليش عتلنا هم الجزائريين.

د. فيصل القاسم: والعكس صحيح، طيب يعني تحب العِظِم؟ أنت تحب العِظِم؟

د. رفيق روحانة: أنا بأقول لك..

د. فيصل القاسم: طب بدي أسألك سؤال: تحب العِظِم؟

د. رفيق روحانة: تقول لي: شو معناة عِظِم؟ يعني إيه.

د. فيصل القاسم: أيوه شو معناة عظام، شو معناة عِظِم"

د. رفيق روحانة: مش عارف.. مش عارف.

د. فيصل القاسم: في تونس معناتها: "البيض"!!

د. رفيق روحانة: وكمان.

د. فيصل القاسم: إحنا مش.. مش..

د. رفيق روحانة: لا وكمان ابن الصين ما فهمش معناتها.

نصر الدين البحرة: شو علاقتنا بالصين؟! عفواً شو علاقتنا بالصين؟

د. رفيق روحانة: أنا وقت.. أنا وقت اللي بدي اهتم قد إيش عدد الناس اللي بدهم بفهموني، بدي أبدع؟ خليني أفكر إنه فيه بالصين نص.. نص العالم.. ربع العالم.

نصر الدين البحرة: وشو علاقتنا فيهم، نحنا إليهم لغتهم ولنحن عندنا لغتنا؟!!

د. رفيق روحانة: يا خي، أنا إذا بهمني أوصل مخي لأكبر عدد من الناس، خليني أفكر بالصين، ليش أفكر.. الجزائر؟

نصر الدين البحرة: ما هو ما تفكر بالجزائر.. بدك بتفكر بالصين؟! غريب!

د. رفيق روحانة: ياخي أنت بدك توصل بكفرك لعدد أكبر من الناس.

نصر الدين البحرة: يعني هذا بيقول بيقول إن ودنك من وين؟!

د. رفيق روحانة: يا حبيبي أنت بدك تفكر.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يا حبيبي!!

د. رفيق روحانة: وتوصل فكرك لكل الناس.

نصر الدين البحرة: يا الله!!

د. رفيق روحانة: إذا أنت رجل فكر، الفكر ما إله قومية وشعب.

نصر الدين البحرة: يا حبيبي نحن.. نحن..

د. رفيق روحانة: الفكر إله عالم، أنا بدي أوصل فكري إلى العالم.

د. فيصل القاسم: بس بس دقيقة، بس هناك من يقول يعني، في واقع الأمر هناك من يقول: إننا وجدنا للعربية رباً يحميها عبر الأعداد البشرية الكبيرة للمسلمين الذين يريدون قليلاً من العربية، أنت تأتي ضد كل هذا التيار.

د. رفيق روحانة: عارف حالي إني ضده كله، بس أنا بدي أرقيه..

د. فيصل القاسم: عند مليار 300.. يعني مليار و 300 مليون مسلم يتعبدون باللغة العربية (...) طب شو بدك تعمل فيهم؟

د. رفيق روحانة: بس هذا (..) شو عم يعبدوا، مثل ما أنا كنت أصلي بالسرياني أقول: "بوريشي مدوعل وبعيد دوت وتعل علعرعو، وعلمادي وبحبرو مو.. طوبو"، وأنا مش فاهام شو عم بأصلي؟!

نصر الدين البحرة: يعني هذا..

د. رفيق روحانة: شو بينفع ها الشيء هذا؟

نصر الدين البحرة: عفواً، يعني هذا يشير على الأقل إلى قداسة هذه اللغة وعظمتها وأهميتها، ليس ضرورياً.

د. فيصل القاسم: والدكتور ينزع القدسية عن هذه اللغة.

نصر الدين البحرة: هذه.. هذه..

د. رفيق روحانة: أنا بدي أرد عليك على قضية القدسية.

نصر الدين البحرة: عفواً.. هذه.. لحظة.. لحظة.. لحظة إذا سمحت لي لأقرأ لك ما كتبه أمين نخلة، أمين نخلة الشاعر المسيحي المعروف الكبير: "إنه..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار.

نصر الدين البحرة: جداً.. "إنه لا حرج في التمسك بالقومية والكلف باللغة، كما أنه لا حرج في الدين، لأن الدين ملة القرآن وملة الإنجيل، وهاتان الملتان تتلاقيان حتى كأن الإسلام إسلامان، واحد بالديانة وواحد بالقومية واللغة، أو كأنما العرب.. كأنما العرب جميعاً مسلمون حين يكون الإسلام اهتداءً بمحمد، وتمسكاً بقوميته، وكلفاً بلغته".

كلمة أخيرة عن "مارون عبود" الذي سمى ابنه محمداً: "ما كنت قبل أن أولد إلا عربياً صميماً، لكن لم تكن لي فكرة سوية عن الرسول العربي، ولا قرأت كتابه وحديثه حتى آتاني الله حتى أتاني الله من فضله فحلقت إلى سماء تراثنا الروحي، ولقد شرع يقيني بتفوق أمتي -أمتي العربية يقصد- يزداد رسوخاً من ذلك الحين".

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر السيد محمد ياسر شرف، الإمارات.. دقيقة دقيقة بس. تفضل يا سيدي.

د. رفيق ورحانة: تطلب مني أجاوبك وما بتعطينا.. شو بأعمل؟

محمد ياسر شرف: تحياتي دكتور فيصل ولضيفك.

د. فيصل القاسم: يا هلا، يا هلا.

محمد ياسر شرف: وأريد أن أبد بلغت النظر إلى أن اللغة نظام لتقطيع الأصوات، لذلك أربؤوا بأنفسكم ولا تقولوا: هناك لغة مقدسة أو لغة غير مقدسة.

د. رفيق روحانة: عفارم، برافو!!

محمد ياسر شرف: نحن عادة في هذا النظام لتقطيع الأصوات، نتعلم اللغة لجمع قدر من الثقافة، نتعملها للتهيئة للعمل والتعامل مع الآخرين، نتعلمها لنعيش فنفهم الآخرين ونبني معهم علاقات، نتعلمها لنهيئ الفرد للمستقبل واستثمار قدراته، وعلى هذا الأساس يجب أن ننظر إلى تاريخ العربية بذاته، فمن يتتبع تماماً ما كتب عن اللغة العربية وتاريخها وما رافق أصولها من ظروف وأحداث يتوصل إلى نتيجة مؤداها أنه منذ أكثر من ألف وخمس مائة سنة لم يمر على العرب فترة واحدة تاريخية طويلة أو قصيرة تحدثوا فيها هذا الذي تسمونه "اللغة العربية الفصحى" هذه اللغة يا سيدي الموجودة في الكتب والمعاجم كانت حصيلة جميع عدد غير متفق عليه حتى اللحظة من اللغات..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: يعني.. يعني بعبارة أخرى، بعبارة أخرى تريد أن تقول أن اللغة العربية الفصحى هي بالنسبة للعرب لغة ثانية في واقع الأمر، كما هي الفرنسية بالنسبة لي أو بالنسبة لأي شخص.

محمد ياسر شرف: هذه كتلك يا دكتور فيصل.
اللغة الفصيحة يمر في طريقها لغة أسد، يقول لك القدماء في المعاجم وفي الكتب: هذه لغة أسد، هذه لغة جحش، هذه لغة تميم، هذه لغة قريش، هذه لغة مضر وإلى آخر السلسلة، إذاًَ كانت هنالك.

نصر الدين البحرة: دي لهجات.

محمد ياسر شرف: لغات فصيحات، لغات يا دكتور نصر الدين، وأت تعرفني كيف أتحمس للغة الفصحى، وأنت حضرت مناقشة رسالة الماجيستير منذ ثلاثة وعشرين عاماً، وقلت الذي قلت.

نصر الدين البحرة: صح.. صح.

محمد ياسر شرف: أقول: الأخبار التي بين أيدينا تفيد إن اللغات الفصيحات سادت بين الغالبية العظمى من الناس، ولم توضع قواعد الإملاء والنحو والصرف إلا بعد مرور أكثر من مائة سنة بل مائتي سنة على بداية التاريخ الهجري.

د. فيصل القاسم: تكيف يا دكتور!!!

د. رفيق روحانة: عم يحكي مظبوط.

محمد ياسر شرف: إذاً نحن العرب إذا أدرنا أن نخدم لغتنا يجب أن نتحدث فيها، وليس كما قال الشاعر أحمد فؤاد نجم، هذا وقتها بالعكس هي متاخرة مائة سنة عن وقتها.

[حوار متداخل غير مفهوم]

محمد ياسر شرف [مستأنفاً] وأنا أحييك على هذه الحلقة خاصة، إذا أدرنا نحن العرب أن نخدم لغتنا وثقافتنا.. يجب أن نضع لغة تقرب لغة الحياة من المحكي فيها، بمعنى لغة الحياة هي اللغة المحكية.. العاميات في الأقطار العربية.

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: خاصة وإن 85% من الشعب العربي أمي يعني. صح.

محمد ياسر شرف: نعم، يجب أن نقرب هذه اللغة من حصيلة اللغة الفصحي، وفي الوقت نفسه أن نعمل على تقريب الفصحي من لغة المحكيات أو لغة الحياة، عندنا الآن في المعاجم ما لا يقل عن 75% -كنسبة- من موجوداتها هي لغات خارج التداول، يجب أن نضع معاجم لأبنائنا تكون داخل التداول اليومي.

د. فيصل القاسم: صح.

محمد ياسر شرف: يجب أن يدخل فيها مجموع ما يخترع يومياً وما يستحدث يومياً، وأن يخرج في المقابل الركام الهائل من الألفاظ سبعون اسماً للسيف، ونحن لا نستخدمه في الحرب، ومائة اسم للخيل ونحن لا نركبها، وهنالك حيوانات لا حصر لها انقرضت، ولم نعد نعيش لا في الجزيرة ولا في غيرها لكي نراها.. إذاً لابد من أن تتعهد هذه اللغة برعاية، لابد من أن.

د. فيصل القاسم: طيب أشكرك، سيدي أشكرك جزيل الشكر. الكثير من النقاط المهمة، بس للأسف الوقت يداهمني.

[فاصل إعلاني]

ضرورة تطوير اللغة العربية وطرق تدريسها

د. فيصل القاسم: نشرك السيد راسم طحان –من حلب- في سوريا، تفضل يا سيدي.

راسم طحان: بعد التحية أقول: لقد تحدث الدكتور نصر الدين عن تطوير اللغة العربية.. تطوير قواعد اللغة العربية، وسأتكم حول هذا المحور، فاقول: لئلا نتهم لغتنا ظلماً بأنها صعبة التعلم، ونتخذ من ذلك ذريعة للدعوة إلى هجرها وتبني للمحكية، ينبغي أن نتذكر أن أكثر من ألف سنة مضت دون أن تمتد يد بالإصلاح إلى قواعد هذه اللغة، مع أنها في أمس الحاجة إلى الإصلاح، ذلك أن قواعد لغتنا وليست اللغة ذاتها هي التي تجعل تلك اللغة صعبة التعلم إلى درجة الاستحالة، لما تتسم به هذه القواعد من تطويل وتكلف، وتعطيل، وغموض، الأمر الذي بدت معه عاجزة عن تعليم الأبناء لغتهم الأم، فقد دلت استطلاعات الرأي الموثوقة على أن معظم خريجي الجامعات في الوطن العربي لا يتقنون مثلاً آلية التشكيل والإعراب.

د. فيصل القاسم: حلو جداً، صح.

راسم طحان: غير خافٍ على أحد أن هذا التدني في المستوى اللغوي العام إنما يهدد بالخطر الكيان القومي للأمة وتراثها الحضاري.

والذي أريد قوله بعد هذه المقدمة هو أن الحل الجذري لتلك المشكلة المأساة إنما يكمن في إصلاح قواعدنا اللغوية، وتطويرها، وتحديثها، وذلك بغية تبسيطها، وتوضيحها، واختصارها، وتسهيل تعلمها وتعليمها، ويسرني في هذه المداخلة أن أزف إلى العرب والمسلمين –وأنا واحد منهم- بشرى مرور بواكير ذلك الإصلاح المرتقب، إذا وفقت –بحمد الله- من خلال بحث علمي منهجي دؤوب استمر سنين طوالاً إلى اكتشاف القواعد الصحيحة "البديلة".

د. فيصل القاسم: كويس.

راسم طحان: في الصوتيات، وأبنية اللغة، والصرف، والنحو، والعروض، وذلك بعد تصحيح الأخطاء الجسيمة التي انطوى عليها الأساس النظري للقواعد المتداولة، مستعينا بمعطيات..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طيب بس سيد راسم الطحان هذا.. هذا كلام.. هذا كلام مهم وأعتقد أنك في صدد -يعني كما قلت- في صدد وضع قواعد جديدة أو تصحيح القواعد اللغة العربية، وهذا يحتاج في واقع الأمر إلى حلقة كاملة، وبإذن الله قد نخصص حلقة كاملة لهذا الموضوع، ولكيف يمكن أن تطور قواعد اللغة العربية أو تغير. أشكرك جزيل الشكر بسبب ضيق الوقت، وأنا أريد أن أوجه كلمة للأستاذ..

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: أنا بدي أكفي بدي أرد على الكلام اللي حكاه الأستاذ..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: بس دقيقة واحدة.. بخصوص موضوع اللغة العربية، ألا تتفق مع الكلام القائل سيد نصر البحرة بأن ألد أعداء هذه اللغة هي المدارس العربية وطريقة التعليم العربية ومجامع اللغة العربية المتحجرة؟ أنا أعطيك مثال.. أنا أعطيك مثالاً يعني ما بدنا نذهب بعيداً، أعطيك مثل نفسي يعني: أنا تعلمت اللغة لأكثر من خمسة عشر عاماً.. اللغة العربية في بلدي سوريا، وذهبت.. وبعد كل هذا التعلم كنت أرفع المجرور وأنصب الفاعل، وإلى ما هنالك من هذا الكلام، يعني كنت أمشي على قاعدة "المفعول بهو" إذا صح التعبير، لم أتعلم اللغة العربية إلا في بريطانيا، وتعلمت اللغة العربية باللغة الإنكليزية، الإنكليز علمونا كيف يمكن أن نتعلم لغتنا العربية، المشكلة في المدارس، المشكلة في الجامعات العربية، في أساتذة اللغة العربية، في القائمين على اللغة العربية، الذين هم ألد أعدائها.

نصر الدين البحرة: دكتور فيصل، قلت ما أريد أن أقوله، وقاله الأخ السيد المتحدث الأخير في مسألة إصلاح قواعد اللغة العربية، مسألة إصلاح قواعد اللغة العربية، وتحديث طرائق تدريس اللغة.. تحديث طرائق تدريس اللغة العربية، هذا الأسلوب الجامد في تدريس اللغة ينبغي أن ننتهي منه، ينبغي أن يعاد النظر في كتب تدريس قواعد اللغة العربية، يعني أنا أعطيك مثالاً.

د. فيصل القاسم: طيب عندما.. عندما تغير قواعد اللغة العربية إذاً..

نصر الدين البحرة: ليس تغيير القواعد.

د. فيصل القاسم: ما هو السيد الطحان قال بصدد تعديل..

نصر الدين البحرة: لا..لا.

د. فيصل القاسم: بصدد تعديل.

نصر الدين البحرة: تحديث قواعد اللغة.

د. فيصل القاسم: تحدث عن قواعد بديلة، قواعد بديلة.

نصر الدين البحرة: لا.. لا ليس لا يمكن أن يكون هنالك قواعد بديلة، يعني.

د. رفيق روحانة: هل يمكن أن.

[حوار متداخل غير مفهوم]

نصر الدين البحرة: يعني أنا.. أنا تعلمت في الصف الثامن الإعدادي، دروس.. المنهج الذي درسته في الصف الثامن الإعدادي، هو نفسه الذي تلقيته في صف الثقافة العامة في جامعة دمشق.. هل من المعقول طالب في الصف الثامن الإعدادي هو نفسه عم.. عم يتعلم المادة بشيء من التوسع أكثر قليلاً اللي يتعملها الطالب الجامعي؟

د. فيصل القاسم: طيب طيب سيد روحانة: أنت تريد أن تقول شيئاً مهماً.

د. رفيق روحانة: أنا بدي أحكي نقطتين مهمين، أولاً موضوع.

د. فيصل القاسم: الوقت يداهمنا.

د. رفيق روحانة: موضوع قدسية اللغة بيضحكني اللي بيحكي بها الموضوع، لأنه..

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: أنا ضحكتك معناته.

د. رفيق روحانة: لأ.. لأ.. أنه هي لغة مقدسة.

د. فيصل القاسم: مقدسة طبعاً مقدسة.

د. رفيق روحانة: هيك الهنود كانوا عندهم إله للغة مسمينه (فاك) وكانوا اليونان عندهم إله اللغة مسمينه (هرمس)، اللغة هي بنت الإنسان، الإنسان عمل اللغة، الإنسان هو اللي اخترع اللغة، ما فيش لغة خلقها الله وقال لك: هياها وحدها، الشلغة الثانية..

د. فيصل القاسم [مقاطعاً]: طب يا أخي هذه لغة اللغة العربية هكذا، اللغة العربية.

د. رفيق روحانة: لا.. لا، اللغة العربية موجودة قبل القرآن.

د. فيصل القاسم: طب بس اللغة العربية موجودة في القرآن يعني أنت..

د. رفيق روحانة: قبل القرآن الكريم.

د. فيصل القاسم: كلامك خطير جداً يعني.

د. رفيق روحانة: اللغة العربية موجودة قبل القرآن الكريم، واللغة العربية -ما تقاطعني يا أستاذ، إلي ساعة قاعد ساكت- اللغة العربية بلشت أكيد ضعيفة وصارت تتطور وتتطور وتتطور حتى سنة 622 ميلادية يوم مجيء الإسلام، جاء القرآن بهذه اللغة في حالة من التطور. إذاً اللغة قبل القرآن كانت تتطور حتى وصلت يوم القرآن الكريم متطورة، لماذا نعتبر أن القرآن الكريم يمنع تطويرها بعد ذلك؟ لأ، لا شيء في اللغة اسمه كمال..

نصر الدين البحرة [مقاطعاً]: هو.. هو نفسه كان متطوراً بدليل إنه استخدم مفردات.

د. رفيق روحانة: أنا أعرف أنه متطور، وأعرف أنه لا يقبل إلا بالتطور، لذلك أقول لأئمة المسلمين دعوا اللغة لا تقف حاجزاً في طريق الإسلام وفي طريق القرآن الكريم. اللغة تطورت قبل القرآن ويوم وصل ونزل بها وستكمل متطورة، والله سيفهم علي إن قلت له: يا رب، وإن قلت له: يا بيي اللي بالسما.

د. فيصل القاسم: طيب، يعني باختصار شديد أن تقول إذا لم تتطور اللغة العربية عما هي عليه الآن ستصبح كاللاتينية لغة عبادة.

د. رفيق روحانة: خلاص أصبحت.

د. فيصل القاسم: عبادة وطقوس في الجوامع.

د. رفيق روحانة [مقاطعاً]: أصبحت مش ستصبح.

د. فيصل القاسم: في الجوامع والمساجد، أصبحت.

د. رفيق روحانة: أصبحت، ولا يمكن أن تعود إليها وتحييها، لأن إحياء الجثة المحنطة غير ممكن.

نصر الدين البحرة: سيدي.

د. فيصل القاسم: ثواني 5 ثواني.

نصر الدين البحرة: عام 1923م أجرت مجلة "الهلال" استفتاءً حول قواعد اللغة العربية اشترك فيه مصطفى صادق الرافعي، محمد كريد علي، خليل مطران جبران، كان هنالك إجماع على أنه لا خوف على اللغة العربية في المستقبل.
محمد كريد علي قال: لم يمص مائه أو مائنا سنة إلا وتصبح اللغة العربية هي السائدة.

د. فيصل القاسم: هي السائدة، وقال لك السيد روحانة: إنها جثة جامدة ولا يمكن أن تحييها وهذا هو جوهر الخلاف.

مشاهدينا الكرام، لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا الكاتب والشاعر الدكتور رفيق روحانة، والأديب الدكتور نصر الدين البحرة. نلتقي مساء الثلاثاء المقبل، فحتى ذلك الحين، ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.